غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 08-02-2015, 01:28 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
B10 فرسان الحـب/بقلمي


فرسان الحب
البارت (1)

تنويه: الأماكن المذكوره في الروايه منها الحقيقي ومنها المبني لأغراض روائيه بحته، أم الأشخاص فجميعهم أشخاص يعيشون فوق أوراق روايتي فقط، والأحداث مزج بين قصص حقيقيه واخرى روائيه.

قراءه ممتعه للجميع
.
.
.
.


( صباح الخير يا عمان .. يا حنا على حنا ) .. كانت تتردد عذبة رقراقه بصوت أنغام الدافئ من مذياع معلق في أحد الأكشاك ( الاكشاك: محلات صغيره لبيع المشروبات والماء على جنبات الطرقات) المنتشره على طريق عمله

في سيارة حسام بعد أن توقف بجوار الكشك/ رن هاتفه


- باسل : يا زلمه .. يا زلمه أنت ما بدك تبطل هل حركاااااااات
- حسام : هاهاهاهاااااا ... الناس بتحكي صباح الخير يا محترم
- باسل : أي خير بيجي من وراك ، أنا أول مره بشوف صاحب وكالة سيارات بركب سيارة من وكاله ثانيه ، يا اخي حتى مش حلوه بحقك
- حسام: بتعرفني يا خوك ما بقدر اقاوم ال bm ...
- باسل : خلص اشتري وحده واعتق سيارتي لوجه الله
- حسام: خلص عاد يا كبير .. وانا اليوم راااايق اطلع من راسي
- باسل: أيوه أيوه أيوه ... نسينا انه البرنسيسه اليوم بداوم
- حسام: جلال النذل حكالك!! أنا بورجيه.. متى بده يكبر هاظ
- باسل( ممازحا): هاهاهااااااا ... ومال راسك انحرق!!
- حسام: يا زلمه روح نكدت علي الله ينكد عليك (واقفل الهاتف) وصاح:
- حوده يا حوده
- حوده ( عامل الكشك): نعمين يا باشا
- حسام: حوده زبطلي قهوتي على كيف كيفك من قهواتك الي اطيب من (ستاربكس) .. بدي اعدل مزاجي
- حود: انت تؤمر.. هوا يا باشا
( يا فوح الخزامة والريحاااان .... يا ريحة الجنة) ما زالت تترد عذبة رقراقة.



في شقة الجدة

- الجده: ناعسه .. يا ناعسه
- ناعسه ( خادمة الجده): نعم ماما
- الجده: يا بنيتي افتحي لباسل مش سامعه الجرس؟!
- باسل (وهو يدخل بابتسامته العريضه ): صباح الخير على أحلى أم حسن بالعالم (وقبل راسها ويدها)
- الجده( وهي تحيط كتفه بيدها، وتجلس على كنبتها المعتاده) : الله لا يحرمني دخلتك علي يا غالي يا ابن الغالي
- باسل ( وهو يرتشف من فنجان النسكافيه الذي لا يغادر لعمله قبل أن يرتشفه بصحبة جدته): كيف صحتك يا غاليه اليوم
- الجده: بخير .. بس لا تنس موعدي عند الطبيب يوم الخميس
- باسل: له يا عمري .. أنا كلي تحت أمرك يوم الخميس .. عاملك جدول كامل ، رح نزور الطبيب ونتغدى برى ، ونتسوق كمان
- جلال (بصوته الصاخب وهو يدخل من الباب): صبح صبح ، (واسرع الخطوات نحو جدته وهو يقبلها على راسها وخدودها ويبالغ في ازعاجها بطريقه فكاهيه)
- باسل (مازحا، وهو يجذبه من قميصه): يخرب بيتك ما ازنخك ابعد عنها يا ثقيل الدم
- الجده(بحنان): أصلا لو بطل ثقيل دم ما بنعرفه، الله يرضي عليكو يا اغلى ما في دنيتي، جلال خلي ناعسه تجيبلك الي ع بالك تشربه انا بدي اصلي الضحى.
- جلال ( وهو يخرج حاسوبه المحمول من الحقيبه ويفتحه): بدي أورجيك آخر بروفه لاعلان "البنك الأهلي "الي عملنا بدنا نبعثلهم اياه اليوم عشان (الابروفل)
- باسل( بجديه): جلال الأهم من البنك اعلان شركة حسام الاذاعي، طولتوا كثير فيه، انس انه ابن عمك ، في الآخر هي شركة مهمه وما بدي اخسرها، وانت عارف مخ حسام في الشغل، بغيرنا وما بسأل عنا.
- جلال: ابدا انا مبارح كنت عند ناديا وعملو للاعلان (الفويس أوفر) وبدي أمر شخصيا أسمعه اياه
- باسل(وهو يأخذ نظارته ومفتاح سيارة حسام الباث فايندر الذي تركه له على تعليقة المفاتيح في شقته): ما بنصحك، هاهاها ،جبتله سيرة ست الحسن وحلف انه يورجيك
- جلال( بضيق وعتب): ورطتني يا زلمه، خلص انا بدبر حالي معاه
- باسل(بخبث): حلوه البنت؟!
- جلال: عادية ، بس لطيفة وحكياتها حلوات
- باسل: وايش بده يعمل مع اسل؟!
- جلال( بطريقه فكاهيه وهو يذكر خطيبة حسام صعبة المزاج، وغريبة المظهر): أشتاتا أشتوت ... بعدين لوين راح فكرك ... حكينا استحلاها ... ما حكينا حبها
- باسل( لجدته التي انهت صلاتها): تقبل الله يا ست الكل ... ادعيلنا طالعين ع شغلنا
- الجده: بامان الله .. موفقيين


في شقة والد علي


- ام على ( عبر الهاتف): سهام يا ماما والله (أنس ) ما في منه
- سهام( على طرف الهاتف الاخر من المانيا): ماما مشان الله بكفي.. بكفي تمدحي فيه .. ماما أنا معاه بموت شوي شوي
- ام علي: مطولين لتنزلوا علينا
- سهام: لسى شهر كامل.. بس أنا ما رح ارجع معاه ع المانيا مره ثانيه!!
- ام علي : يا ماما ما تكبري الموضوع، ولكل رجال اخطاؤه ،اصبري هل شهر وبنحكي
- سهام( برجاء وبكاء): ماما ادعيلي
- ام علي: الله يهديك ويهدي بالك ويفتحها عليك يا سهام.
- علي( ياكل لقمات من أطباق الافطار المحضره على السفره، وقد دخل توا): مين سهام؟
- أم علي: أه .. سهام بتسلم عليك
- علي: شو أخبارها؟
- أم علي (بحذر وهي تحاول تحييد نبرة صوتها) : ما شاء الله عليها .. مبسوطة وبتسلم ، ورح ينزلوا اجازه أول الشهر الجاي.
- علي: على خير ( وضع اللاب كوت على كتفه ، وحقيبة حاسوبه المحمول ، وطبع قبلة على راس والدته) جلال نام عند باسل مبارح؟
- أم علي( مبتسمه): كالعاده.. كان عندهم شغل


على درج العماره

- كوثر: صباح الخير دكتور
- على( بمرح): أهلا ... صباح التاخير!! أوصلك بطريقي؟
- كوثر (تبادله الابتسامه): شفت راح علي باص المدرسه ، رح تمر علي صاحبتي نانسي نروح مع امها، خالتو ام علي صاحيه؟ بدي أمر أصبح عليها
- علي (بخبث): خالتو صاحية .. بس جلال طلع ع شغله من الصبح
- كوثر (ووجهها محمر من الخجل): شكله نانسي وصلت (واسرعت بنزول الدرج للخارج)




أمام العماره

- نانسي( تجلس في الكرسي الأمامي لجوار والدتها، وبمرح): شو في ناس صايره تتأخر زينا
- كوثر(وعلامات الحزن والغضب على وجهها): وين خالتو؟
- نانسي: نزلت تصبح على جدتك ، وتوخذ منها القهوه الي حضرتلها اياها
- كوثر: حبيبتي جدتي... يا ستي تأخرت عشان أشوف الباشا ويا ريتني لحقته!
- نانسي: كوثر جلال مشغول ، كبري مخك ولا تحاصريه
- كوثر: نانسي اشتقتله اشتقتله اشتقتله ...
- نانسي : ....
- كوثر(مسرعه): خلص سكري ع الموضوع اجت امك
- أم نانسي(مبتسمه باسلوبها الرقيق المميز، وباطلالتها الراقيه التي تليق بموظفه في سلسلة محال مجوهرات): صباحووووو
- كوثر ونانسي: صباحوووووو

في منزل والد أسامة

- أم أسامه: اسامه يا ماما اصحى أبوك صار حاكي مية تلفوووون
- أسامه( والنعاس يغلف صوته البعيد الآتي من تحت الوساده): ليش كم الساعة؟!
- أم اسامه : 8
- أسامه: الله أكبر... الله أكبر (ألقى الوساده على الأرض، وتناول منشفته) كل شباب العيله مرتاحين من هل موال الا انا ابوي ماشي وراي ع الدقره.. احنا مش في الجيش يا نااااس .
- أم أسامه( وهي تغلق باب غرفته) : الله يهديك انت وابوك ، ويعيني على عصبيتكو


هناك في الضواحي القريبه من مدينة عمان بني مشروع (ريف عمان) ‘ وهو قريه سكنيه مغلقه يحيط بها صور، ولها 3 مداخل عليها حراسه من قبل ادارة القريه ، ومن الداخل هي مكان يشبه الجنه، حيث قطع الأراضي المتجاوره والمرقمه والمفصوله باسوار ليست بالعاليه وبطراز معماري مميز فيه روح الأصاله والمعاصره، حيث يحيط كل سور بحديقة مترفه بالحسن والبهاء والجمال تتوسطها فلل متباينة الحجم والفخامه .. إلا القطعه رقم 12 يتوسط حديقتها عماره من 4 طوابق، شديدة الفخامه يكسو (حجر معان المميز) واجهاتها ، وشققها بمساحات شاسعه ، وديكور داخلي فريد ،بناها حسن باهتمام بالغ يعكس اهتمامه الكبير بالحفاظ على العائله مجتمعه متواصله مترابطه ، عائلة رابطة الاعمال المشتركه بينها لا تقل أهميه عن رابطة الدم.
عندما بدأ مشروع (ريف عمان) تحمست العائله للسكن هناك ، حيث البعد نسبيا عن أجواء عمان التي أصبحت تعج بالازدحام ، وتكتظ بمبانيها وسكانها الجدد الذين قصدوها من كل حدب وصوب، ومما زاد في رغبة العائله للسكن هناك أن سكان القريه السكنيه على الأغلب من معارفهم ومن وسطهم التجاري والاجتماعي ، وتم تسليمهم الأراضي ليقوموا ببنائها كما يحلو لهم ، لتستلم الشركة منفذة المشروع اللمسات الأخيرة من تنسيق للحدائق والشوارع والمرافق لتضفي للمكان هذا البهاء المميز.

في الطابق الأول شقة الجدة ، حيث تعيش مع خادمتها ناعسه ، وتمسك مقاليد الأمور فهي صاحبة الكلمة الأخيره لما لها من شخصية وحكمه وحنكه واحترام ، كما أن جميع الاموال والممتلكات مسجله باسمها بينما يدير رجال العائلة الأعمال بوكالات قانونيه واسعة الصلاحية .
كانت القلب النابض في صدر زوجها ، والمكان الذي يخلع فيه ذلك الرجل الهادر بزة الحرب ليتبادل الهديل مع كلمات ثغرها الباسم ، ذلك الصغير الفار من ويلات الثأر في تلك القريه البعيده الغارقه في حضن أشجار الزيتون غرب نهر الأردن، الذي هرب بها طفلة أكملت أعوامها ال 12 لتواجه معه مصيرا مجهولا يجابهاه بصدرين عاريين ويدين خاليتي الوفاض، لا يملكان الا ارواح اسرتيهما المحمله بالدعاء لهما، لتزهر على جنبات طريقهما التي سقاها عرق الكد والتعب ورود الرخاء والمال والعز والجاه، وهاهو قد رحل ليتركها ملكة متوجه على عرش مملكته.

في نفس الطابق في الشقة المقابله ، يسكن ابنها الثاني د. خالد( طبيب عيون)، خالد يعمل مديرا لمستشفى تخصصي لأمراض العيون ، وكذلك زوجته أسماء طبيبه نسائيه ولها عياده خاصه ، وابنته الكبرى ميساء(30 عام / بكالوريوس اعلام) وتعمل مذيعه في اذاعه محليه، أما حسام فهو رئيس مجلس ادارة وكالة سيارات يابانيه (28 عام / ادارة اعمال )‘ وهو مرتبط مع ابنة خالته اسل (25 عام / بكالوريوس فنون) بخطوبه منذ عام.

في الطابق الثاني فوق بيت الجده ، شقة ابنها الثالث د. أحمد (دكتوراه تاريخ) ، عميد كلية الآداب في الجامعه الأردنيه ‘ وزوجته ماجده تعمل كمرشده في مؤسسه خاصه لريادة الأعمال، ابنتهما الكبيره سهام (25 عام / بكالوريوس لغات) في المانيا مع زوجها أنس الذي يعمل طبيا هناك، وعلي (21عام / طالب طب ) في الجامعه الأردنيه ، وجلال (20 عام / طالب حاسوب) في جامعة فيلادلفيا ، يعمل بدوام جزئي في شركة باسل.

في نفس الطابق في الشقة المقابله يسكن باسل (29 عام / ماستر حاسوب من أمريكا) باسل ابن الابن الأصغر للعائلة ، مات والداه في حادث سير مروع ترك من بين براثنه طفلا يتيما اغرقته جدته حنانا ، وكان عمه حسن ابا وصديقا حقيقيا رغم فارق السن الكبير، باسل مدير لشركة اعلانات مشهوره على المستوى الاقليمي ، ولكن هذا الشاب المبهر في موعد دائم مع الحزن ، فقد عشق ليلاه منذ أن كان فتيا ، وفقدها بعد أن فتك مرض السرطان بها، ليبكيها مطولا، ليبكي قلبا تمنى أن يسكنه للأبد. (( لمزيد من التفاصيل انتظروا الملحق التعريفي عن باسل))

الطابق الثالث كاملا لحسن، الابن الأكبر للعائلة ، سندها وصمام الأمان فيها، ووريث مهنة صياغة الذهب والمجوهرات عن ابيه، زوجته ربة منزل كبيرة القلب ، ومخزن اسرار العائله ، والحضن الدافئ ، ابنها الكبير اسامه (31عام / لم يكمل تعليمه الجامعي) ويعمل مع والده، وابنتها ملاك (26عام / بكالوريوس تاريخ) متزوجه من عمرو (35 عام / صاحب اشهر مكتب محاماه هو ووالده والمستشار القانوني لشركات العائلة) ولديها من زواجها السابق جنى (عامان) ، ومدللة العائله كوثر ما زالت على مقاعد الدراسة الثانويه في سنتها الأخيره.

في مدرسة كوثر


- كوثر(فتحت هاتفها دون أن تهتم برقم المتصل): ألو
- جلال: تسلملي الألو وصاحبتا
- كوثر( بلهفه وعفويه): جلال!
- جلال: يا روحه
- كوثر: كتر منها هاي يا استاذ، جلال 3 أيام لا أشوفك ولا أسمع صوتك واحنا بنفس العماره كتير هيك
- جلال: يا حبي انت عارفه اني من جديد مسكت شغلي مع باسل ، وبتعرفي منيح كله عندي الا باسل ، ما بحب يشوف علي غلطه او تقصير، نفسي اتعلم منه كل اشي ، وفرحان، بس انت الي في القلب والبال
- كوثر: ماشي بدك تتعلم منه كل اشي في الشغل وفي السهر كمان؟!
- جلال: ما عجبتني هالديباجه، وانا حر بعمل الي بدي اياه، وانا الي ميت احكي معك لابسيتلي هل وجه، بدك تضلي هيك سكري الخط أحسن.
- كوثر(وقد غالبتها دموعها): أوكي ... أصلا الحصة بدت، سلام ( وأغلقت الهاتف).





تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 04:05 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 08-02-2015, 01:36 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


تابع / البارت (1)

في شركة حسام


- حسام( يحاول أن يخفي شعورا حتى هو لا يعرف له وصفا، وهو يوقع آخر ورقه بيده): عنان .. الموظفه الجديده داومت مبارح؟

- عنان( باستغراب ): انا ما بعرف بس هلا بسأل شؤون الموظفيين، واستخدمت هاتف مكتبه

- عنان( سكرتيرة حسام، طويلة 170 سم، شقراء، شعرها كرلي ، صوتها عريض وخشن، عمرها 36، عزباء، تعتمد اللوك السبور شيك لاطلالاتها // تشبه الاعلاميه ريما مكتبي .. شوفوها ع جوجل//) : أستاذ حسام خبروني انها اليوم داومت ، مبارح ما قدرت تيجي ، وحتى اليوم وصلت الساعة 10:00 بس هلا هي عم تعمل (تور) لتتعرف على الموظفيين وتستلم شغلها.

-حسام ( وهو يستعرض الايميلات التي وصلت لبريده، وقد تسللت لروحه خيوط من فرح لذيذ): ماشي شكرا عنان.



شركة حسام تقع في شارع مكه - أكثر شوارع عمان تميزا- متالقه بواجهاتها الزجاجيه المائله للون الوردي، طابقها الأول صالة عرض للسيارات المحاطة باللوحات التعريفيه، وفيها مكاتب طاقم المبيعات ومندوبي البنوك و شركات التسهيلات، وجلسة استقبال فارهه من الكنب المصنوع من الجلد البني الفخم والطاولات الزجاجيه وستاندات عليها (فلايرات) تعريفيه بجميع أنواع السيارات ، وأصص أنيقة لنباتات زينه متنوعة ، وشاشة عرض فخمة ، ليصعد درج خشبي انيق لطابق الاداره .. حيث جميع أعضاء الكادر الاداري :بما فيهم حسام، لكل قسم جناح خاص مزود بغرفة اجتماعات ، وسكرتيره . اما الطابق الثالث ففيه قاعة تحتوي مكاتب قسم التسويق واخرى لمكاتب قسم الحاسوب وغرفة الاجتماعات الرئيسية للشركة مجهزه بافخم الاثاث والتجهيزات وعازله للصوت ، طاولة الاجتماعات في منتصفها ويحيط بها مدرج صغير على نمط دور السينما،يعطيها قماش المخمل الأحمر المستخدم في تجهيز أثاثها رقيا وفخامه، كما أن كفتيريا الموظفيين في نفس الطابق ايضا.


- ندى ( وهي تحاول أن تخفي خجلها وتوترها، وهي تتجه لقسم التسويق مكان عملها الجديد): الشركه كتير حلوه وبتجنن

- قيس ( موظف في قسم شؤون الموظفيين ومكلف بتعريفها بالمكان، بمرحه المعتاد): والله انت الي بتجنني

- ندى ( حاولت أن تسرق ابتسامه): شكرا

- قيس ( وهو يضع هاتفه صامت): تعالي اورجيك مكتبك لانه رغده(رئيسة قسمه) جننتني اتصالات عنا شغل

في قسم التسويق في الشركة

- قيس ( بابتسامه عريضه وهو ينظر باتجاه دانا تحديدا) : شباب صبايا .. بعرفكو على الآنسه ندى زميلتكو الجديده، ويغمز لدانا بعينه .

- موظفي التسويق بنبره جماعيه : أهلا

- ندى ( تكاد أن تدوب خجلا): شكرا
-دانا(بنبره مرحه): بس ما يكون قيس غلبك؟!

- قيس(بضحكه لطيفه):الله يسامحك ، مقبوله منك، حبيبي رعد عرفها على (التيم) عندي شغل، (والتفت لندى): بالتوفيق.

- رعد: ندى هاد مكتبك ، تفضلي عشان تتعرفي ع القاعد زي ما انت شايفه احنا كتار


ضحكت ندى وتوجهت للجلوس، ندى انهت دراستها من قسم تسويق في جامعة اليرموك (في مدينة اربد شمال الأردن) بتقدير ممتاز،وهدا اول عمل تحصل عليه بعد تخرجها مباشرة، طولها مميز ، وجسدها جميل ونحيل ، وسمار بشرتها شهي وغض ، وشعرها بني فاتح كشعر فرس اصيل ، ولعل اكثر ما يلفت النظر اليها ابتسامتها العذبه جدا، كانت ترتدي بنطالا رسميا وجكيت قصير باللون البني ، وقميص لونه سكري ، وترفع نظارتها الشمسيه على شعرها ، وترتدي حداء بكعب عالي سكري كحقيبة يدها، تزين معصمها ساعة سواتش وردية اللون.


- رعد (يبدأ التعريف): أنا رئيس القسم الي هون 6 سنوات ، (ثم تابع التعريف) ميار زميل جديد من سوريا ومزوء ، ضحك ميار :تسلم حبيب ئلبي ، و دانا وفرح وشرين وخالد وشوكت ، ( رفع يده لجبينه ليمسح العرق بطريقه تمثيليه وفكاهيه): تعبت! ما أكثركو!

... وسط ضحكات الجميع، بدأ توترها بالتلاشي ، وشعرت أن عضلاتها المتقلصه مند الصباح بدأت في الارتخاء ، وانها تستطيع ان تتنفس دون ان تخشي بان صوت نفسها قد يزعج احدا، ولكن سرعان ما عاد ضخ (الأدرينالين) في جسدها لاعلى مستوياته، وهبت واقفه لتكون بمواجهته.

- حسام ( بجمود بالغ، وهو يقف بباب مكتبهم): آنسه ندى هيك ما بنفع تأخير وغياب من أولها، احنا في (هاي سيزون) واعباء القسم كبيره وأهم اشي عندي الاحترام والالتزام، احنا شركة محترمه وبدي موظفيين محترفيين.
انزعج حسام بداخله ، فهو لم يرغب في احراجها ابدا، ولم يكن يريد القسوه عليها ولكنه انتظرها بالأمس ولم تحضر!! ربما قسى عليها كي لا تغيب أو تتأخر أبدا، يريدها .. يريد أن يراها كل يوم.. منذ أن قابلها الأسبوع الماضي وهو لا يستطيع التفكير بسواها ، ماذا فعلت به هذه الفاتنه السمراء!! وقد عاد بخياله للمرة الأولى التي التقاها فيها كانت قبل اسبوعين
قبل اسبوعين
غرفة الاجتماعات / الملحقه بمكتب حسام

وقف حسام وهو يمسح بيده على شعره وعلامات الارهاق تبدو على محياه، واتجه من مكانه على طاولة الاجتماعات للباب ليستقبل جلال بسلام حار :
- حسام: أهلااااااااا أبو الشباب، ياخي انت ومعلمك أكذب من بعض وين الاعلان يا هلس انت واياه، من سواد وجهكو حتى بالدار ع العشى بطلت اشوفكو، متخبيين مني

- جلال: لا يا سيدي فاهمنا غلط .. أنا وباسل النا يومين بنسهر في الريجنسي بالاس، فاتح مطعم جديد ع كيف كيفك

- طبعا وانت اكل ومرعى وقلة صنعه كله ع حساب ابو البس

- جلال: طبعا مش لسى بتحكي انه معلمي، (وبدأ بفتح حاسوبه المحمول)، حسام بدي اورجيك سيناريو الاعلان قبل ما نعمله (فويس أوفر)

- حسام: اسمع أنا من الصبح تعبان ، عندي اليوم مقابلات عشان اختار موظفين من الي ترشحوا للمقابله ، خليني اشوف آخر واحد وبعدين بنطلع نتغدى ، ما تخاف عازمك، وبنشوف الاعلان ، بدي اصحصحله تعبااان.

- جلال: ماشي يا كبير ، أروح ع مكتبك ولا أستنى هون؟

- حسام: لأ يا زلمه خليك هون ، خمس دقايق وبنزحلقها، زهقت، وتقريبا اخترت الي بدي اياه، بس حرام صارت جايه فبدي اشوفها.

- وعاد حسام لكرسيه على راس طاولة الاجتماعات وطلب عنان بالهاتف: عنان دخليها

لا يدري لماذا جذبه شكلها، فهي مختلفه جدا عن كل من التقاهم اليوم، ترتدي برمودا جينز أزرق وتيشيرت وردي ضيق على صدره رسم لحبة فراوله كبيره وحذاء رياضي أبيض ، وترفع شعرها كذيل الفرس عاليا وترتدي اقراطا كثيرة صغيره ملونة في اذنيها، تعج بالانوثه والطفولة والبساطة والتعقيد في ان معا!! كما أن حقيبتها ذات الذراع الطويل والتي ترتديها على شكل (كروس) بألوانها الكثيره زادت شكلها غرابة وبهاء، قال في نفسه ( بتفكر حالها جايه رحله هاي؟!) وقال لها : أهلا تفضلي
- ندى (بتوتر): شكرا، وأرادت أن تضيف لكنه أسكتها قائلا:
- حسام( وهو ينظر لأوراقها أمامه): ما شاء الله تقديرك ممتاز

- ندى (بتحفظ، وهي تفرك أناملها ببعض بحركة لا ارادية تفضح توترها، وتسترعي انتباه حسام بشده): عادة اصحاب العمل بخافوا من الطلاب الي علاماتهم عالية، بفكروا انهم شغل دراسة وبس، وما بنفعوا للحياه العمليه، بس أنا غير، عندي أفكار واجتماعيه، وصمتت وهي تحاول ان تختلس النظر له علها ترى أي ردة فعل على وجهه.


حسام وجد أن تعبه تسلل هاربا، وأن فضولا لذيذا تسلل اليه ، وبدأ يوجه لها أسئلته وهو يتصنع الجدية ، محاولا أن يستحضر الكثير والكثير من الأسئله ليطول وقت المقابله أكثر، ولكنه في الحقيقه كان يستمتع بمراقبة طريقة كلامها، حركة شفاهها، عذوبة صوتها، ابتسامتها الرقيقه، أسنانها الجميله، أقراطها الملونه، أنفها الصغير، عنقها الطويل، والتباين المثير بين شموخ صدرها الصغير الجميل وضمور بطنها ، خجلها البكر يوقظ في داخله متعة خفيه.

- حسام( وقد وقف وهو يتجه معها للباب): ماشي آنسه ندى، معلوماتك عنا وبخبروك باي اشي بصير، ومد يده ليصافحها

- ندى( بوجه مشرق رغم طول وقت المقابله وكثرة الأسئله، لأنها تظن أنها قد ابلت بلاء حسنا): بتمنى اشتغل في شركتكم ، وشكرا جزيلا
- حسام( وهو ما زال يصافح يدها، وبرغبة شقية لاستفزازها): بس عفوا لازم الفت انتباهك لنقطه، احنا في الشركه بنلبس ملابس رسمية

- ندى( باحراج كبير وقد احمرت وجنتاها) : جد آسفه، بس أنا كنت ناسيه انه اليوم موعد مقابلتي ، واتذكرت وانا برا البيت ، واجيت بسرعة بدون ما الحق ابدل ملابسي، وسحبت يدها، لتشبك كلتا يديها بحركة عفوية امامها


- حسام( وكأنما يريد أن يعاقبها لانها سحبت تلك اليد الحريريه من بين يديه، يد طعمها في قلبه كالسكر تماما): آنسه ندى انك تنسي مقابلة مهمة زي هاي مؤشر خطير على عدم الالتزام، ويبتسم باستهتار

- ندى( وقد افترسها التوتر، فهي تحتاج هذا العمل، فعلا تحتاجه، وبنبرة جاده تخلو من الاستجداء): أنا بعرف انه في فترة تجربه، جربني وان شاء الله ما رح تندم

- حسام ( يمد يده ليفتح لها الباب) : فرصة سعيده آنسه ندى، ودعها وهو يتحرق لمقابلتها مرة اخرى.

- جلال( وحسام يقف على مقربة منه، بعد أن غادرت ندى) : على أساس خمس دقايق وبدنا نطلع، والخمسه صاروا 45 !!

- حسام (بحرج): حرام معدلها عالي ، حبيت أعطيها فرصة

- جلال(بخبث): حسام العب غيرها، يا زلمه انا شايفك، أكلتها اكل للبنت في عيونك!!

- حسام(بابتسامه جذابه) : بدك الصراحه .. عجبتني

- جلال(بدهاء): من أي ناحيه؟!

- حسام( وبدا وجهه بالاشراق، ومن اعماق روحه): آآآآآآآآآآآه ... من كل النواحي، حاس اني بعرفها من مية سنه

- جلال: وخطيبتك أسل؟؟!!

- حسام( وهو يتحضر للمغادره): ما ابرد وجهك، قوم نتغدى

قبل أن يغادر حسام وضع ملف ندى على مكتب عنان وقال لها: احكي لرغده تكمل اجراءات تعيين هاي الصبيه في قسم التسويق، وخليها اداوم بأقرب فرصه.



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 02:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 08-02-2015, 01:51 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


تابع البارت / (1)

نعود لمكتب قسم التسويق

- لم تستطع ندى الرد، كيف ترد وهي بالكاد تتنفس

- تابع حسام(بعدم مبالاه مصطنع): رعد اعطي عنان الاوراق الي طلبتها منك بدي اطلع عليها في البيت ، وغادر مسرعا.

تمنى أن لا يذهب ابدا، ابهرته بطلتها الرسميه ، وشعرها المنساب فوق كتفيها، يرغب بالعوده وسحبها لمكتبه والحديث معها ساعات وساعات، مالذي يحدث له ، كيف استطاعت هذه السمراء العبث به لهذا الحد، يكره تلك الحراره التي تجتاح كيانه كلما فكر بها، هل هو الحب هذا الذي يجلده بصيات العذاب، لم يخطر بباله حينها الا كلمات جلال: وخطيبتك أسل؟؟!! لتشعره بغصة عميقه.


- دانا: غريبه مش عاداته!! ما سلم لا وهو داخل ولا وهو طالع

- خالد( الذي لا يحب حسام أبدا، وهوشاب عمره 35 عام، حنطي البشره، كثيف الشعر، باااالغ الأناقه، متزوج ، لديه طفل جميل اسمه ريان 3 سنوات): بالناقص، ندى ما تزعلي فلسفت مدراء، احنا (تيم ) حلو رح تنبسطي معنا.

- ندى (وهي ترغب بشيء واحد فقط.. هو العوده للمنزل والبكاء): ان شاء الله

- ميار:يلا أبو رامي طالع

- شوكت (ابو رامي): يلا ، مشوارنا اليوم طويل،(وهو يرتب اوراقه مستعدا للخروج) رعد احنا اخذنا مواعيد مع اكثر من معرض سيارات اليوم، بدنا نعرض عليهم سيارتنا(نيسان / تيدا).

- رعد: موفقين شباب، فرح وصل إعلان (نيسان/تيدا) الاذاعي من شركة (ألوان)؟

- فرح: شرين الي تابعت الموضوع معهم.

- شرين: وصله جلال مبارح ، اسمعنا في القاعه وبعتلك اياه،بصراحه بجنننن، اسمعه مع حسام وابعتولنا (الأبروفل عليه).
-رعد: اكيد ، لازم يكون بكل الإذاعات يوم الثلاثاء الجاي، بنفس يوم الترويج للتيدا الجديده.
فرح: أنا اليوم بدي أحكي مع المسؤوله في الفندق عشان الورد والبلونات، واتاكد من منيو العشا والمشروبات.
-دانا : وكمان التصوير، والصحفيين، وال دي جي
-ندى ( وهي تحاول الاندماج): شكله في حفله ترويجيه؟!
-رعد: بالزبط ، بدنا نعملها لكل قطاع السيارات ووسائل الاعلام في البلد ورجال الأعمال، في (موفنبيك البحر الميت) ، بدنا نروج لسياراتنا خاصة الباترول والتيدا الي جبناهم جداد ع البلد.
-شرين : رعد ( شركة ألوان) سلمونا كرتات ( الفيزيت) و(الفلايرات) ، ابعتهم مع حد من قسم المبيعات للصاله، لأنهم رح يروحو يرتبو اليوم بلاش ننساهم.
-دانا (بلطف بالغ، وهي تشعر أن ندى قد توترت ): ولا يهمك ندى، أنا رح أطلعك على كل التفاصيل، وتساعدينا كمان.



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 02:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 08-02-2015, 01:54 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


تابع البارت (1)


في المانيا / منزل سهام وأنس



- سهام ( بصراخ): أنس خلص انا فاض في ومش قادره اتحمل تصرفاتك الشاذه، مش معقول الك ع النت 4 ساعات ، أنا زوجتك مش حشره ادوس مشاعرها بهالطريق البشعه!!

- أنس ( وبغضب عارم، توجه لها وجذبها من شعرها وتوجه بها لشاشة الكمبيوتر): تفضلي يا محترمه..بحضر فيديو عمليه عيون جديده بعتلي اياها عمك خالد، انجزوها بالمستشفى عندهم مبارح.

- سهام ( بصراخ وهي تحاول ان تخلص شعرها من يده، وصوت بكائها يزداد): كذاب كذاب هلا فتحت الفيديو، بس اول كنت تحضر تخابيص وحكي فاضي، وبتحكي مع الكلبات الي بتحكي معهم كل يوم.

- أنس (وهو يرتدي معطفه من العلاقة جوار الباب): سهام انت مريضه واهلك لازم يعرفو، وخرج

- سهام(وهي ترمي باناء زجاجي كان على المائده باتجاه الباب): طبعا لازم يعرفوا انك احقر انسان بالدنيا، روح يا أنس منك لله

في العماره رقم 12


الطابق الرابع ..طابق خدماتي معد لاستخدام العائلة ، فيه مائدة طعام محاطه ب 20 مقعد، وفيه جلسات متعدده، وصاله للرياضة ، واخرى للموسيقى،فيه مكتبه كبيره ، شاشة عرض سنمائيه عملاقه، وفيه المطبخ الرئيسي ، رمانه طباخة العائلة السودانيه مند اكثر من عشرة سنوات وزوجها رشيد مسؤول عن حديقة المنزل، فتحيه خادمة تحضر نهارا للخدمة في هذا الطابق من قرية بسيطه مجاوره ويوصلها رشيد لمنزلها بعد انهائها للعمل، بينما يقيم رشيد وزوجته في منزل صغير في حديقة المنزل .
يعد المطبخ الرئيسي وجبة الغداء يوميا ، وياكل كل واحد منهم تبعا لوقته، على خلاف يوم الجمعه الدي يجب ان يجتمع فيه جميع افراد العائلة دون القبول باي عذر للتخلف عن هذا الاجتماع العائلي الهام، خاصة الجمعه الأولى من كل شهر حيث يحضر محاسب العائلة لشرح سير العمل في شركات العائلة وليوضح الارباح وتوزيعها.

وقد تجتمع العائله فيه ايضا في اوقات كثير اخرى :كاعياد الميلاد، والولائم، ومتابعة البرامج التلفزيونيه .. وغيرها‘ فهي لا تخلو من اجتماعاتهم اليوميه ، قد لا تجتمع كل العائل ولكن بالتاكيد يجتمع بعض افرادها خاصة على وجبة العشاء.


تحرص ام أسامه على متابعة الامور بنفسها يوميا، للتأكد من جميع التفاصيل،ورغم عدم الحاجه الفعليه لهذا الدور الا انه يسد فراغها ويشعرها بالسعاده، فهي تتابع مع رمانه تحضير قائمة الخضار واللحوم وباقي احتياجات المطبخ واعطائها لرشيد ليقوم بشرائها، وتتابع نباتات الزينه الداخليه مع فتحية، وتتأكد من أنها قد نظفت الغبار، وعطرت المكان، وهي تحرص على استبدال اغطية الطاولات وتنسيق المكان واعطائه لمسات مميزة بشكل يومي.
ولا تنزل لشقتها قبل أن تتذوق طعام الغداء وتتأكد من جودته، وتوصي رمانه بالاعتناء بالجميع، وتردد عليها عبارتها اليومية التي حفظتها رمانه عن ظهر قلب: رمانه اذا ما طلع باسل يتغدى نزليله اكل ع شقته، باسل بنسى حاله بدون اكل، وعمتي ام حسن .. اسأليها بدها تتغدى هون ولا في شقتها، ونبهي ناعسه تعطيها دواها بعد الأكل.
عادت كوثر من المدرسه، وصعدت في (الأصنصير) للطابق الرابع مباشرة لتناول الغداء،

- كوثر( وهي تقف بباب المطبخ): رمانه يا عسل شو عاملتيلنا ع الغدا أنا جووووووعانه

- رمانه: انا طابخ كل هاجه حلوه

- جلال( الذي شاهدها من النافذه في غرفته فاسرع بلحاقها، وهو يقف خلفها ساندا أحدى يديه على اطار باب المطبخ): حلوه زي بعض ناس؟!

- كوثر( بارتباك و فرح وقد حركت رائحة عطره خبايا روحها، وبنبرة تمثيليه) : ما الك دخل ببعض ناس!
( وخرجت للصالة مارة من تحت ذراعه المستنده للباب ، ودخلت للصاله وجلست على كنبه منفرده).

- جلس جلال بجوارها على يد الكنبه، ورفع خصلات شعرها القريبه منه وهمس: اشتقتلك موووووووووووت.

- كوثر(بحب مصفى، وقد اسندت رأسها اسفل صدره، بينما كان يمسح شعرها بكفه): جلال أنا بتوتر لما بتبعد عني ، بعرف انك مشغول، بس بدي تحسسني انك بتشتقلي زي ما بشتقلك، اني بفرق معك‘ انا كمان متوتره من الدراسة ودعمك الي جد بهديني وبريحني.
-جلال ( وهو يبعد راسها وينظر في عينيها بصدق بالغ): كوثر انا يمكن عملي زياده عن اللزوم، وأهبل ما بعرف كتير اعبر عن مشاعري ، بس بحس انك لازم تفهميني بدون ما احكي ، اول مره حكيتلك اني بحبك كانت وعمري 15 سنه وانتي 13، من يومها لليوم.. وفي كل يوم بمر بحس انه روحي فيك اكثر، بدي اتعلم واشتغل واكبر عشانك انت، عشان اعيش معك احلى ايام، انت بنت عمي وحبيبتي وبدي تكوني زوجتي وام ولادي ( وشدد على الكلمة الأخيره بخبث) ما تزعلي اني ما بحكي كثير، (وامسك بكفها ووضعها على قلبه) وتابع.. انت هون جوه قلبي.
-كوثر(رفعت يدها عن قلبه وقبلتها بخجل): الله يخليلي اياك ، جلال ممكن احكيلك اشي بدون ما تعصب علي.
-جلال ( وهو يمثل الامتعاض، وبابتسامه، وكانه يعرف الموضوع مسبقا) : أه احكي
-كوثر ( وقد عدلت جلستها، وبدات تتحدث بجديه): ما بحب تسهر مع باسل، باسل اله نمط حياه غريب وخاص وما بشبهك، من لمى ماتت خطيبته ليلى صار يشرب( المقصود: المشروبات الكحوليه) وبسهر كتير، و...
- قاطعها جلال بنبره هادئه ومطمئنه: كوثر ... باسل شب رائع انا بحكي رايي فيه بعد عشره، زلمة ذهب واصيل، بسهر ماشي.. بشرب هو حر ما الي دخل فيه، باسل بالنسبه الي اكثر كثير من ابن عم، اخ صديق معلم مثل اعلى واكثر كمان، بحب اضل جنبه بدون ما ادخل في خصوصياته، ولو سمحتي يا عمري آآآآآآآآآآآآخر مره نحكي في الموضوع.

في شركةحسام / قبل انتهاء الدوام بنصف ساعة



-حسام ( ينظر لعنان التي دخلت مكتبه): آه عنان شو في؟

-عنان: ندى الموظفه الجديده بدها تشوفك!!
-حسام ( والخوف يغزو كيانه يحدث نفسه: معقول بدها تعتذر عن الشغل؟!! م انا ماقصرت اليوم) : احكيلها اني مشغول بشوفها بكره ع الساعة 8 ( رغب من أعماقه أن يؤجل اللقاء للغد ليمنحها وقتا لتهدئ وتفكر، فمن هذا الذي يحتمل بعدها!!)



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 02:08 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 08-02-2015, 01:57 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


الجزء الأخير / البارت (1)

في مساء ذات اليوم / الطابق الرابع المكان المشترك للعائله


في غرفة الجلوس الرئيسية حيث الشاشة السينمائية العملاقه، والكنب الفاره باللونين الأبيض والبرتقالي ،والواجهات الزجاجيه التي تظهر منظرا بانوراميا لأضواء عمان التي تتلألأ في الأفق البعيد، جلست كوثر وجدتها أم حسن والخادمه ناعسه ، وام علي والعم حسن (أبو أسامه) وميساء (شقيقة حسام) ينتظرون بدأ الحلقة الثانيه من برنامج ( شكلك مش غريب) على قناة mbc .
- الجده ( وفي يدها سبحه اهداها اياها حسن ، وهي من الفيروز) : كوثر وين امك شو بتعمل؟!
- كوثر: م انت عارفه (تيتا) ، ماما ما بتحب تحضر هاي البرامج
- الجده: هينا بنتسلى ، بعدين امك ختياره انا لسى شباب
ضحك الجميع ....
- أردفت الجده بجديه : الله يتقبل منها ام اسامه والله انها ست النسوان كلهم
لا يعلم حسن الذي ابتسم مجاملا ما سبب الضيق الذي شعر به فجأة
- ميساء ( بتأفف تمثيلي): تأخر باسل صح؟!!
ذهبت كوثر لتلقي نظره من الشرفه الكبيرة المطله على حديقة المنزل الأماميه ( وهي ترتدي ملابس رياضيه مريحه من أديداس باللونين الأسود والوردي، ((// كوثر تشبه الممثله التركيه هازال (فريحه) شوفو الصوره ع جوجل//) ثم عادت للجلوس: لسى ما حد من الشباب وصل، وأخرجت هاتفها من جيبها وكتبت:
(( حبيبي وينك؟ ما رح تيجي تسهر معنا شوي ، احنا مجتمعين))
- أم علي: أبصر هيفا وهي شو لابسه اليوم؟ (( هيفاء عضو لجنة تحكيم شكلك مش غريب!))
- حسن: شو ما لبست بضل أحلى وحده في الكون
- ميساء: عمو ما تبالغ، مليان بنات أحلى منها... سهام بنت عمي بتشبها وأحلى منها بكتييير
أثارت كلمات ميساء وجعا عميقا في نفس ام علي، ففاتنتها المبهره باتت تشتكي كثيرا في الاونه الاخيره من زوجها أنس، وعادت ماجده (ام علي) في ذاكرتها للبعيد لليوم الذي جاء فيه أهل أنس لخطبة سهام قبل عاميين ، دخلت بعد أن غادروا لغرفتها فوجدتها تجلس على سريرها وقد ضمت ركبتيها لصدرها وشعرها الأسود الأخاذ ينام على كتفها بدلال بالغ .
- ماجده ( جلست على طرف السرير بجوارها وقالت بحنان): ماله الحلو؟
- سهام (تحاول أن لا تنخرط في البكاء): ماما بتعرفي وين المشكله؟ انه مش حاس في ابدا، حتى بحس انه عمره ما شافني،لو عندي امل 1% انه ينتبهلي .. بستناه عمري كله..عمري كله.
- ماجده (بحزن عميق): وايش رح تعملي؟
- سهام: أنس مبين شب منيح، طبيب وبشتغل في المانيا، وأهله معروفين، ووضعه المادي ممتاز ...
- ماجده( وهي تحاول التفاعل معها ومجاراتها): وشكله حلو كتير كمان!
- سهام( تبتسم وفي عينها دمعه): لا ماما عاد هي مش ميزه، أنا ما بحب هذا النمط من الشكل، بخوفني!! (( أنس شبه الممثل المصري: تامر هجرس // شوفو الصوره ع جوجل//))
- قبلت ماجده جبينها (وقالت لها بجديه وعمق وحكمه أم تعلم أن ابنتها ومن سنوات المراهقه المبكره تكتوي بنار الحب من طرف واحد، بينما الطرف الآخر يحب من هي اقل منها جمالا ومكانة، ولكن القلب وما يهوى، وحتى بعد أن فقد حبيبته ، أغلق ستائر قلبه، واعتزل الحب رغم ضغط الجميع عليه) : التفكير بهاي الطريقه عين العقل..صحيح باسل ابن عمك وشب بنعرفه وما في زيه // وبدأت تمسح دموع سهان التي تنزل حارة ومؤلمه// بس الحب بيد رب العالمين، واذا باسل مش نصيبك وبشوفك زي اخته... الله يجعل أنس احسن نصيبك ، ويحبك ويستتك ويخليك أسعد وحده في العالم، بس يا ماما الوقت الي بدك تفتحي باب قلبك فيه لأنس .. لازم اطلعي باسل منه ومن نفس الباب
- سهام(وهي تمسح دموعها): توكلي على الله ماما، واحكي لبابا اني موافقه.

خرجت ماجده من أفكارها مع دخول باسل وفي يده أطباق من حلوى (الكنافه النابلسيه) التي اوصوه أن يحضرها وهو قادم من عمله.
- ميساء( قفزت بطريقه فكاهيه ): وأخيرا وصلت الكنافه، كتير جاي ع بالي اشي حلو
- باسل ( الذي جلس للكنبه الأقرب للباب) : آسف تأخرت بس كان في اشياء لازم اوقعها قبل ما اطلع من مكتبي.
- ناعسه ( وقد أحضرت صحون صغيره وملاعق لتوزيع (الكنافه) فيها) : ريهتها كتير هلوه!!
- الجده: أطعم الله من أطعمنا
- باسل: صحه وعافيه يا اهل باسل كلهم انت
- أم علي (بخيبه): يييييييييي هاي مش من عند حبيبه!! // حبيبه أشهر محل لبيع الكنافه في عمان//
- باسل: هاي من (نبع القريون) فتح جديد في شارع المدينه، أصحابي بمدحوا وحبيت تجربوه.
- ميساء( وقد تذوقت اللقمه الأولى): إمممممممممم كتير طيبه بتشهي!!
- كوثر ( بسخريه): ميساء حاسبي ع حالك .. آخرتك تصيري زي نانسي ، وضحكت عاليا
- ميساء( بزعل مصطنع): مزع يمزعك (وقرصتها في ذراعها) أنا ما بآكل حلويات كتير
- باسل( بخبث مقصود): ومالها نانسي!! والله أحلى منكو الثنتين.

[I](( نانسي صديقة كوثر في المدرسه (عمرها:18)، ومنزلها في نفس الشارع الذي يسكنون فيه، ووالدتها مديرة مكتب حسن (أبو أسامه) في سلسلة مجوهرات الطويل / احدى شركات العائله)، وهي تشبه النجمه البريطانيه اديل: بيضاء وشقراء وجميله.. وزاااائدة الوزن وهنا مربط الفرس))
[/I]
- كوثر( وهي تمسح مكان القرصه): الحق مش عليكو الحق على الي بسهر معكو
- باسل (بابتسامة): ليش الحقيقه بتزعل.. اسهري براحتك انا نازل ع بيتي
- الجده: اسهر معنا شوي
- باسل: مش جوي برنامجكو يا غاليه، لو حسام هون كان لعبنا (بلاي ستيشن) وتهبلنا ع البنات.
- حسن: ليش حسام وين؟!
- ميساء: نام وطلب نصحيه ع 10
- الجده: ناعسه نزلي كنافه لام اسامه، ولعلي بدرس، وبيت أبو حسام
دخل ابو علي لينضم للسهره وقال بصوته الدافئ: السلام عليكم، وجلس بجوار زوجته واحاطها بذراعه وهمس لها: الحلو بوكل حلو.
بدأت شارة البرنامج ... ورن هاتف كوثر نغمة رساله:
(( لأ يا رووووووح حبيبك، أنا لسى ما خلصت شغل بدي شوي، وما تنسي تبعتي بوستي قبل ما تنامي))

نهاية البارت (1)
كتب على انغام اغنية اليسا // بتموووون



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 02:56 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 08-02-2015, 02:05 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


الى جميع الغراميين والغراميات عشاق الروايات ... نلتقي اليوم وكل يوم احد باذن الله تعالى في بارت جديد من روايتنا المشوقه :

فرســــــــــــــــــــــــــــــــان الحـــــــــــــــــــــــــب

البارتات الأولى ستكون زخمة ، لأنها مليئه بالتعريف بالأشخاص والاماكن ، أما الاثاره في أقصاها ستكون في انتظارنا قريبا

بالتاكيد أن تعليقاتكم تعني لي الكثير

فرسان الحب ... قصص عاشت داخلي كثيرا .. وأحببت أن اشارككم فيه

لكم عمييييييييييق حبي



تعديل ^Njmah^; بتاريخ 08-02-2015 الساعة 02:51 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 08-02-2015, 05:08 PM
صورة ابو شروووق الرمزية
ابو شروووق ابو شروووق غير متصل
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


شكلنا سنستمتع برواية جميلة ومثيرة
في انتظار ما تجودين بيه علينا

الله يسعد أوقاتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 08-02-2015, 05:19 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


[QUOTE=ابو شروووق;26703488]شكلنا سنستمتع برواية جميلة ومثيرة
في انتظار ما تجودين بيه علينا

الله يسعد أوقاتك[/QUOTE]

باذن الله .. (فرسان الحب) مختلفه تماااامااااا .. تابعنا في وقت فراغك فهذا من دواعي سرورنا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-02-2015, 09:30 PM
رواية سوداوية رواية سوداوية غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــب


قريت البارت و هو عجبني جداا و منسق ..استمرري و انا راح اكون من متابعينك حبيبتي..

انا منتظرة البااارت الجاااي بلهفة لاعرف ما سيحدث مع ندى ..لا تطولي عليناا ..بدايه موفقة ..
و شكراا على الدعوة الرقيقة..

دمت بخيير و يعطيك العافية..


..فاطمة..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-02-2015, 09:42 PM
^Njmah^ ^Njmah^ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرســـان الحـــــــبف


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منجرح قلبي مشاهدة المشاركة
قريت البارت و هو عجبني جداا و منسق ..استمرري و انا راح اكون من متابعينك حبيبتي..

انا منتظرة البااارت الجاااي بلهفة لاعرف ما سيحدث مع ندى ..لا تطولي عليناا ..بدايه موفقة ..
و شكراا على الدعوة الرقيقة..

دمت بخيير و يعطيك العافية..


..فاطمة..
فطوم ... انت رقيقه جدا .. ودعيني اخبرك سرا: ندى وحسام سيعيشان قصة حب كبيره .. وهناك الكثير من قصص الحب ومن تعقيدات الحياه .. فروايتي ليس لها فارس واحد .. فكل ابطالها
فرسان للحب

دمتي بقربي صديقة افخر برايها

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1