غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-02-2015, 10:50 AM
صورة إيلآيل الرمزية
إيلآيل إيلآيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 روايتي الأولى : كادي





بسم الله الرحمن الرحيم ..

الكتآبة .. لغة .. لغةٌ لا يفهمها سوى متذوقيها

الكتابة .. مشاعر .. إحساس يصل لقارئه

الكتابة .. بحر واسع .. نرمي فيه كل ما يألمنا .. كل ما يفرحنا .. كل ما نود أن نفرغه بصمت ..
الكتابة هي اللغة الصاممته !


عشقت الكتابه لأنها المنفذ والمكان الوحيد الذي أتمكن فيه وبكل حرية وبلا أي قيود أن أعبر ما بداخلي .. أن أفجر مشاعراً مكبوتة ..
عشقت الكتابة .. تذوقت الكتابة .. تحسست الكتابة .. دخلت في عالم الكتابة
ولكن مازلت أعتبر نفسي مجرد هاوية للكتابة ولم أصل لدرجة الكآتبة


هآ أنا هنا أهديكم روآيتي الأولى .. بعد وقت طويييل من التردد ..
تساؤلات : أخفيه بين طيات الورق ؟ أم أطلق عنانه لكم ؟
3 سنين مضت على بدايتي للكتابة لكن جميعها مختبئة بين المذكرات والدفاتر .. تخشى الخروج ..
لكن اليوم وبكل حزمٍ وعزم .. سأفتح إحدى تلك المذكرات
وأقربها إلى قلبي .. سأنقلها لكم
ستبصر روايتي اليوم النور لأول مرة ..
بعد مرااات من المحاولة في الكتابة .. تمكنت وبجدارة أن أصيغ ما في قاموسي تسمى -المقطوعه الروائية- ..


روآيتي الأولــى : روآية (كآدي) لــ/إيلايل
أتمنى من أعماق القلب أن تشجعوني وتدعموني
فهي الأولى لي .. ودائماً ما تكون الأولى الأبقى أثراً
سأكون ممتنة لكل من يثني علي ..
وسأكون شاكرة لكل من ينتقدني – بأدب- لأنه بذلك يأخذ بيدي إلى الطريق الصحيح ..


أخيرن ..
دعمكم يشجعني .. ثنائكم يدفعني للأمام ..
نقدكم يصحح أخطائي ..
توقعاتكم تحمسني ..



*ملآحظات
- رجاء خآص .. لآ أحلل من ينقل روآيتي بدون ذكر الحقوق .
- روآيتي من نسج الخيال .. لكن لا تمت للخيال بصلة .. فلآ وجود للمبالغة الفارهة في شخصياتي .
- الروآية اُستلهمت من مشاعر دآخلية وهي ليست واقعيه ولم تحدث ولا أعني بها أي شخص .
- الشخصيات والأسماء وإن حدث تشابه ف لست متعمدة ولا مستقصدة بل هي صدفة .
- الخواطر اللي تكون اسمي عليها مافي مانع تآخذونها لكن بدون إزالة الحقوق
- أي أخطاء إملائية أنا أعتذر عنها .. فهي بالطبع سقطت سهواً .. أو من الممكن أخطاء مطبعيه ..
- البارتات الأولى مارح تكون محددة راح أنزل كل ما شفت تفاعل .. لكن بعدين راح أحدد .


بسم الله نبدأ


بوست الروآية :








الفصل الأول :


ذكريني بماضي العشق دونك .. وزلزليني
حطمي قلبي بحروفك حطميني
اجرحي قلبا تعمد هجرانك وعاتبيني
الطمي خداً أبت ثغرك .. لا تعتقيني
اغرسي أشواك بعدي وانزعي وتيني
لا ترحميني واخبري العالم عن غدري واهجريني
لا تذكريني .. وازرعي الكره في قلوب محبيني
وتعالي لحضني أخيرن ومزقي ما تبقى فيني
حطميني زلزليني اجرحيني واختفي لا تذكريني

لــ/ إيلآيل*




تحسست وجهه بيدينها الصغار ..
مسحت على حواجبه ترتبهم وبلسان ثقيل وحروف تطلع ببطئ
: ليش تبكي ؟
رفع وجهه عن صدرها وركز عيونه السوود لوجهها الأبيض الصغير الي يوصل مساحته كف ايده .. رمش بعيونه عدة رمشات يبعد الدمع اللي في عينه ونطق بأسى رجل مكسور
: منك !
ترفع حواجبها دليل التعجب وتأشر في الهواء بيدها بطريقة طفوليه : بس بس أنا ما أعرفك مين أنتا ؟
سمع كلمتها ورمى راسه لورى وخبط في الجدار بكل قوة ..
رجع يخبط راسه في الجدار بقهر وسط ذهولها من تصرفه ..
سحب نفس عميييق وكأنه انقطع عن التنفس دهر
وتكلم بتأجج وصرير واضح في صوته

: لييه ما تعرفيني ! ليييه ؟

أنا أنا قصصي !

سجَانِك ؟ اللي أسرتك في عرينه ؟

ليه ما تعرفيني؟

ليه ما تتذكريني وتقومي تضربيني تخاصميني تذكريني باللي سويته .. ليه ما تقومي تلوميني وتعاتبيني عاللي سويته فيك ..ليه ما أكون أنا مكانك وأنسى كل شي وابدا معاك أول حياة لي ..
ليش أنتي مو أنا ..

قومي .. قومي صرخي فيني واضربي صدري وزلزليني ..بكلامك .. بدينك .. بكل صفاتك اللي ما اتصفت فيها انا .. اللي اختصيتي فيها أنتي وبس ..
ليه ما تقومي تبعديني عنك وتطرديني .. ليه ما تجين تطلبيني أتركك .. تقوليلي قديش تكرهيني .. ليشش ساكته ليش ما تعرفيني
لييشششششششش ؟


ضيقت عيونها بخوف .. وما فهمت من كلامه شي ..
وأبعدته عنها بكل ما أتاها ربي من قوة
لكن للأسف ما تمكنت أنها تبعده عنها نظرا لفارق الجسم بينهم ..
أبعدت نفسها عنه وقامت من السرير بفزع
راحت للتسريحة كالمجنونة احتارت اش تأخذ
عطر – مشط – نظارات – ساعه ..
رست على العطر بما أنه أثقل شي قدامها
وبتهديد طفلة مفزوعه


: اببببععععد ابعد عني لا تقررررب أنتا خاطفني صح ؟ انتا مييييين ؟ أنتا ميييين
فتح عيونه بصدمة ..
وحاول يقترب منها وياخذ (السلاح الخطر) اللي في يدها ..
لكن صياحها كان يتعالى كل ما قرب !
قرب أكثر باصرار وماكان منها إلا أنها رمت العطر مباشرة في وجهه
ك ردة فعل على قربه ..
ارتطمت زجاجة العطر على خشمه وشفته العلوية ..
انجرحت شفته وانهمر الدم ..
و تلقائيا جثا على ركبته إشارة الى تعرضه للألم


قربت منه رغم خوفها منه لكن أحزنها منظر الدم في وجهه
وما فاتها الدمعة اليتيمة اللي سقطت مع دمه واختلطت فيها

بحذر .. جلست على ركبها بخوف ورفعت وجهه بايدينها
تفاجأت من منظره ..
أنفه أصبح خليط من الألوان الأحمر .. الموف .. الأزرق .. قليل من الأخضر
فمه كان مغطى بالدم .. استغربت هذا الدم الكثثثير من شفة واحدة

بحركة لا ارادية منها وبلا وعي مسحت على خده


: آس آسس آسففة
لآ رد
: آسسفة والله .. بس بس مين أنتا

ابتسم ع جنب .. وبانت ضروسه المصبوغة باللون الأحمر ..
وعرفت مصدر بركة الدم اللي غيرت معالم فمه .. كان السبب نابه الأيسر اللي اختفى ..

: أنا ؟ - بتنهيـــــــدة - أنا أنتي


رنت الكلمة في بالها وصارت تنعاد عليها ..
توسعت عيونها بقووة وصارت تطالع في الفراغ ..
جلست على الأرض وهي أشبه باللا وعي
تحسست وجهها بإيدها وكأنه تبحث عن شي مفقود فيها ..
لمععت عيونها ..
جملته اللي قالها كانت زي الماء الباااارد اللي انسكبت عليها
أفاقتها من صدمة كانت فيها ..
من غيبوبة مستيقظة فيها ..
الجمها بجملة واحدة عجزت تلقى له جواب

صحاها على شي كانت غفلانة عنه
: مين أنا ؟




سآبقااااً نرجع لبدااااية القصة .. بدآية المشوار ..


قطع هدوء المجلس صوت رنين التليفون يضج في المجلس .. ترفع السماعة بيدين متزنتين وتحطها في اذنها تنتظر تكلم المتصل

: السلام عليكم

: أهلن وعليكم السلام مين معي ؟

: معاك طوارئ مستشفى ***** هذا بيت حسن عوض الفزاع ؟

بدأ قلبها يدق بسرعه فظيعه وكأنها تنتظر منه أنه يزف لها الخبر الفاجع

: نعم اخوي في شي ؟



: لاحول ولا قوة إلا بالله .. اللهم يسسر لنا يسسر لها .. يارب يارب كن معاها يارب ..
: خلاص خلاص يا أم مناف خلاص ما بيفيد البكا الحين ادعيلههها
توجه لهم وهو لاف الشماغ على راسه باهمال وبوجه مكسور وموجوع .. يحمل في داخله خبر أفقد بريق وجهه المعتاد ..
وبنبرة ألم وبكل ثقل
: طارق يطلبكم الحل !
خرت الأم على الأرض من هول الخبر ..
وبدقائق لحقها الأب بنفس الطريقة ..
الكل ما استوعبوا الي نزل على مسامعهم .. يطلبنا الحل !
يعني خلآص خلصت أيامه في ذي الدنيا ؟
يعني هو الحين بيختلي في قبره ؟ نهاية كل إنسان ؟
يعني جا دوره خلاص وجات منيته !
يعني ماراح نجتمع فيه .. هذي نهاية مشواره في الدنيييا !
ياما كان يدعي جعل يومي قبل يومكم .. وصار الي يبيه صااار..

في لحظة ضجت المستشفى بأكملها بصوت امرأة صرخت بكل ما تحمله الصرخه من معاني الحرقة والألم


: خلاص يا منااااف شيل أمك ودييها البيت وديها وخبر الأهل بالموضوع واطلبهم الحل والدعااااء
أم مناف معترضه : لا والله لا والله ما ارجع البيت وأخلي بنتي هنا والله ما اخليها لين يتطمن قلبي والله .. ولدي راح وهو بعيد عني .. ما بترك بنتي ما اتركها

مناف يتمتم : لا حول ولا قو ة الا بالله لا حول ولا قوة الا بالله .. طيب هدي أنتي يا أمي هدددي
أم مناف : بهدي بهدي بس أنتوا لا ترجعوني
انهت كلمتها وخرج الدكتور من الغرفة وبصوت متحشرج


: بششر يا دكتور الله يرحم والديك بشرنا .
: اهدوا اهدوا وركزوا معاي .. شوف يا أخوي .. هم جابوها من برلين إلى دبي وفي دبي كان متضمد جراحها بشكل مقبول .. ومن دبي تم ارسالها الينا وفق عناية طبية فائقة الشي اللي أمكننا أننا نوقف نزيفها الداخلي الحمدلله بنجاح

مناف بفرحة : الحمدلله الحمدلله يارب الحمدلله
الدكتور منكساً رأسه : بس بس .. بنتكم اتعرضت لضربه قوييية جداً في
الأعصاب المجاورة للعقل من أثر الحادث مما أدى إلى فقدانها للذاكرة كلياً !
جحظت عيانها من هول اللي تسمعه ..
على طرف لسانها تبغى تتكلم لكن سبقها الدكتور بكلام كان زي السهام غرزت في قلبها

: وفي شي آخر

أم مناف بخوف من المجهول : اش يا دكتور ؟ تكلم قول وقعت قلبي ؟
الدكتور بتردد : أمم أممم بنتكم كانت متزوجه ؟
مناف بحزم ودفاع : لا طبعا !
الدكتور : هذا اللي توقعناه آسف عاللي بأقوله لكن بنتكم تعرضت للإغتصاب .. وأدى إلى حدوث نزيف في الرحم .. إحنا حاليا نظفن

ما كمل كلمته لأنه جثة هامدة بجانبهم سقطت تعلن إستسلامها لخبر الصاعقة اللي نزلت على راسها !


( نهآيــــة الفصل )

توقعاتكم .. آرآئكم..
إنتقادتكم – بأدب- .. وأخيرن ثنآئكم ودعمكم طبعاً
إيلايل




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-02-2015, 11:52 AM
معزوفه الحياه معزوفه الحياه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عجبني اسلوبج ماشاء الله يشد الواحد

وهذي اول روايه كتبتيها ما شاء الله عجل الباقي شلون

وبنتظار البارت الجاي
وموفقه ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 09-02-2015, 01:36 PM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


الله يوفقك شكل الرواية حلوة

متابعينك يا الغلا ان شاء الله تكملي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 09-02-2015, 01:43 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


مَساء الوَرد
بداية مُوفقة وَرده , تَحمل من الغَموض والتَشويق
استَمري بـس طـولي البَارت شَوي بعَد
بالتَوفيق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 09-02-2015, 01:47 PM
صورة إيلآيل الرمزية
إيلآيل إيلآيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معزوفه الحياه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عجبني اسلوبج ماشاء الله يشد الواحد

وهذي اول روايه كتبتيها ما شاء الله عجل الباقي شلون

وبنتظار البارت الجاي
وموفقه ان شاء الله

شكرن يا قلبي هذا من ذوقك والله
مشكورة وما قصرتي كلامك أعطاني دفعة للأمام ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-02-2015, 02:36 PM
صورة إيلآيل الرمزية
إيلآيل إيلآيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فَخر للسما اني قمرهَم مشاهدة المشاركة
مَساء الوَرد
بداية مُوفقة وَرده , تَحمل من الغَموض والتَشويق
استَمري بـس طـولي البَارت شَوي بعَد
بالتَوفيق
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
الله يوفقك شكل الرواية حلوة

متابعينك يا الغلا ان شاء الله تكملي

مشكورين حبيبات قلبي والله مررة أسعدتوني بتواجدكم وقناءكم
وابشري انشالله البارت راح أطوله ..
ولعيونكم والله بأنزل البارت الثاني
لكم ودي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-02-2015, 03:38 PM
صورة nasime الرمزية
nasime nasime غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


السلام عليكم اختي
بدايه موفقه
لي الشرف ان اتابع رويتك الرائعه
اعجبني التعريف في الرساله قبل لا اقراء البارت
رهيب والله واسلوبك رائع والغموص واوووو
متحامسه اقراء البارت الجاي
ذمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-02-2015, 05:08 PM
صورة إيلآيل الرمزية
إيلآيل إيلآيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nasime مشاهدة المشاركة
السلام عليكم اختي
بدايه موفقه
لي الشرف ان اتابع رويتك الرائعه
اعجبني التعريف في الرساله قبل لا اقراء البارت
رهيب والله واسلوبك رائع والغموص واوووو
متحامسه اقراء البارت الجاي
ذمتي بود

مشكورة حببيبة قلبي على مرورك
وليا الشرف أنا كمان أنك تكوني من متابعاتي
وأنتي الأروع وانشالله انشالله البرات بنزله اليوم :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-02-2015, 05:43 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


البارت حلوه وجميل -يارب يوفقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-02-2015, 06:17 PM
صورة إيلآيل الرمزية
إيلآيل إيلآيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الأولى : (كــــــآدي) لـ/إيلآيل


[color="rgb(139, 0, 0)"]




(الفصل الثاني)




رفقاً بقلبي كلما مررَتَ وعانقت عيناك بؤبؤة عيني
رفقاً .. فالذكرى تأبى العدول عن مسالك عقلي ..
كيف للذكرى أن تزول وأنتا الذي ..
وعدتني .. أسكرتني .. حملتني فوق السماء السابعة ثم أهويتني
نسفت مشاعري .. خنقت معالمي .. خسفت بقلبي الأرضين السبع
وقتلتني !
رفقاً .. فالتهرب وسيلتي ..
كلما مررت .. وعانقت عيناك بؤبؤة عيني .. فالتهرب وسيلتي ..

لــ / إيلآيل*



غرفة بيضاء خالية من كل شي إلا من سرير واحد ابيض ..
أصوات الأجهزة بجانبها يقطع هدوء الغرفة ..
تفتح عيونها واحدة تلو الأخرى ..
يبدأ النور يتسلل إلى عينيها .. تتأمل لثواني في المكان اللي هيا فيه ..
لفت راسها بحركة إعتيادية لتستكشف المكان اللي فيه لكن ألم مبرح أسفل رقبتها شل حركتها .

رجعت لوضعيتها اللي صحيت فيها ..
ونقلت بصرها في كامل الغرفة ..
تتفحص بعيونها كل إنش في المكان علها تتعرف على المكان لكن خانها ذاكرتها عن التذكر ..
ما هي الا لحظات وإنطلق صافرة مزعجة مفزعه من جهاز جنبها وماهي إلا دقائق وإجتمع حولها كم هائل من الأطباء ..
أحكموها في السرير على مرأى منها ..
وبدأوا بعمل فحوصات دورية سريعه اعتبرتها غريبة بالنسبة لها ..
حطوا أشياء في راسها في اصابعها في صدرها ..
عملوا أشياء كثيرة في غضون دقائق معدودة فقط
أخييرن ..

أُغلق الضوء الساقط عل عيونها ..
وتبدد النور ..
وصار كل الي حواليها أسود ظاهرة طبيعي تحدث من أثر الضوء الي كان مسلط عليها ..
سمعت صوت خروج الأطباء وبعدها بثوان انفتح الباب ..
انتابها الفضول داخلها رمشت بعيونها مرات كثيرة ورا بعض لين اختفى السواد ..
وبدأ النور يظهر شوي شوي ..
والرؤية بدت توضح أمامها
ثلاث أشخاص وآقفين قدامها ..
ما تعرفت على أحد منههم ..
شخص غريب واقف مغطى كامملا بشي أسود مو باين منه إلا عيونه كان واقف وراهم !
صار الخوف يدب في أنحاء جسمها وتنفسها بدا يتسارع
ركزت في الأشخاص الثلاثة اللي كلهم كانوا ساكتين ..
ويطالعوها بطريقة مرعبة ..
بعد تركيز شديد حست أن اثنين من الرجال اللي قدامها قد شافتهم من قبل .. لكن ماتتذكر من بالضبط
حست بريقها أصبح مثل الأرض الجدباء ..
متشقق من العطش
تكلمت بصعوبة ومع كل حرف يصدر منها
كانت تحس حلقها يتجرح من الداخل
: م م آآآء .. أبي مم و ـــــــ موية
ماحد تحرك ولا حاول يلبي طلبها ولكن خلاف ذلك سمعت رد أوهمت نفسها بأنها ما سمعته وعاودت طلبها للتأكيد
: عطوني مو م موووية عط ط ششآآآنة
ووصلها نفس الرد اللي تجاهلت سماعه في المرة الأولى وتأكدت من اللي سمعته في المرة الثانية
: الله ياخذك .. اللله ياخذك أنتي وش صحاك
تأكدت بعد هذه الجملة بأن شي مروع حدث لها وسيحدث لها ..
قبضت يدينها بقوة وصرامة .
تتأهب للعاصفة اللي راح تنزل عليها
مستعدة لأي موجة حارة ممكن أنها تهزها
وبالفعل وكأنهم قرأوا أفكارها وأعطوها الجواب اللي تنتظره

وتكلم أخييرن الشخص المغطى بالسواد وتفاجأت من مدى نعومة وأنوثة صوت هذا الشخص الي كانت تعتقد أنه من تماسيح المجتمع

: خذها يا مناف يللا يللا وفكنا من هالعار !

لمعت عيونها إشارة الى استعدادها للبكاء رغم أنها ما تعرف إيش يقصدوا بكلامهم ..
تأزز فكها وبدأت علامات الرعب توضح على ملامحها ..
بجهد جهيد حاولت تتمتم الكلمات اللي قدرت عليها ..
وبالصوت اللي قدرت تطلعه
: وين يأخذذني ؟ مين هذا ؟ ميين أننتتتتم ؟

قرب منها الشخص اللي أرجحت أنه مناف لأنها نادته فيه الإنسانة الي تكلمت قبل شوي .. تقدملها حتى صار قدامها تماما ..

وبحركة إعتبرتها حركة متجبرة .
نزع الإبر من ايدها وأبعد كل ما يعلقها بلأجهزة اللي جمبها ..
مسك ساعدها واحكم القبضة عليها وكأنه كان متوقع أنها تهرب منه
ما يدري بأنها حتى رقبتها ما تقدر تحركها
رفعها بايدينه وكان يتحكم فيها مثل الدمية في ايدة ..
لكن في لحظات رجولها خانتها
وما تحملت أنها تحملها وسقطت على الأرض ..
ارتطم راسها على طرف السرير وفقدت الوعي مرة ثانية !



.......
(سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون .. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر .. طيران السعودية ترحب بركآب درجة الأعمال الكر ........
وصلني الصوت قبل لآ أفتح عيوني .. هذا الصوت مو غريب علي أبد ..
أنا قدسمعت هذا الصوت والكلام من قبل بس وييين ؟
راسي يصرررخ بلألم .. اكيد من الطيحه
فتحت عيوني أحاول استكشف المكان اللي انا فيه ..
أنا منومة في سرير .. وبجنبي اسلاك وأاجهزة نفس اللي شفتها أول ..
لكن مو نفس المكان
وين اللأشخاص اللي كانوا عندي ؟
ووين المكان اللي كنت فيه ؟
كان بجانبي منفذ زجاجي صغير ..
جاهدت نفسي وحاولت ألف راسيي وأطل ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أنا ويييييييييييييين ؟ فوووووق السما ؟
أنا في طياااارة .. والله في طيارة انا قلت قد سمعت الصوت اللي قبل شوي ..
بس ليش انا هنا ؟
جُلت بنظري للشق الآخر وكان فيه كراسي عديييدة وواحد فقط اللي كانت ممتلية ..
حاولت ادقق النظر في معالم وجهه
في ملامحه علني أعرفه .. لكن للأسف ما عرفته
رجعت ظهري لورى وسندت على السرير
وبديت أحاول استرجع أي شي من اللي صار
اخذت نفس عميق أحاول أتذكر .. وأول سؤال طرى في بالي
وما كنت منتبهة له .. سؤال غريييب الواحدة تسأله
مين أنا ؟ اش اسمي ؟ مين أهلي ؟ كيف صرت هنا ؟
بلا وعي صرخت وأنا موجهة وجهي ونظري وكل علامات الإستفهام اللي فوق راسي للشخص الجالس هناك
: ميييييييييييييننننننن أنا ؟


قصي#
تمت الأشياء اللي اتفقنا عليها بعد ما طلعت كل حرتي طبعاً ..
عمري ما حسيت أني ممكن أكون عاطفي لذي الدرجة
بس هذا أبوووي .. ذبحوه وأخذوه مني
لكن ذي عندي بتسلى فيها زيييين
بعد نص ساعه من الإنتظار وصل نواف – مدير أعمالي - وأخبرني أنها وصلت وطلعوها للطيارة ..
رفعت راسي وقمت وتوجهت لمدخل الطيارة ..
رحت مباشرة لمقعدي ودرجة رجال الأعمال بأكملها حجزته لي كل ذا ليشش ؟ عشان بنت ال**** موجودة
اتخذت الكرسي اللي في الجانب الآخر من سريرها ..
ااهه احتر الجو وفضلت أني أنزع الثوب خلاص ..
مدري كيف أهل السعودية الللي هنا متحملين الحر ولابسين الثياب
بدلت لبسي إلى لبس كاجوال أكثر ..
وسندت راسي على المقعد .. ارخيته شوي وهيأت لنفسي جو خوراااافي للنوم ..
: ميييييييييييييييننننن أننننا ؟
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم اللهم سكنهم مساكنهم
شفت الإنسانة اللي كانت متمددة على السرير الأبيض ..
لكن أبد شكلها ما يعطي أبيض ..

لأني جلست دقايق أدور على وجهها اللي اختفى بين الكم الهائل من الشعر اللي في راسها
وصوتها بحاله حكاااية راهنت أن سباستيان صوته أنعم منها ب1000000 مرة ..

وسؤالها اللي طير عقلي تسأل مين هيا ؟
ههههههه هي أدرى مين هيا تسألني أنا
لا شكلي أنخدعت واخذت واحدة مجنونة
: إش عرفني أنا ! أنتي اللي المفروض تعرفيني عن نفسك ولا انا غلطان .؟
جملتي كانت من باب السخرية فقط لكن ما توقعت ان سخريتي بايخه لدرجة أنها تبكي !
شفت دمعة نزلت .. وراها دمعه .. وشلاااااال دموع
قربت منها شوي شوي واستوقفني نبرتها الجدية
: ميين أنا صدق أتكلم ؟
طلعت هالكلمتين من فمها بصعوبة بسبب شهقاتها وبكاها ..
صدق مين هي ؟ كيف ما تعرف !
قلتلها بجدية : أنتي إش صار بك ما تعرفين مين أنتي ؟
: ميين أنتا ؟ مين أنا ؟ ليش أنا هنا ؟
هنا عرفت أن صارلها شي بعد الحادث .. أكيد عقلها طار ..
هالشي ف صالحي مليوووون بالمية .. أقدر أشكل حياتها بالطريقة اللي أنا أبغاها .. أقدر أسوي ماضي لها مو موجود ..

وصلت للسرير اللي هي فيه
: أنا قصي .. وأنتي (فكرت أقولها اسمها الحقيقي لكن ما تستاهلها ) أنتي كآدي !
شفت ف وجهها علامات الإستغراب والتعجب .. طبيعي ماراح أقولها اسمها الحقيقي (عذراء) ما تستاهل والله ما تستاهل بنت الفزاع
طلع صوتها المقطع
: ليش أنا هنا ؟
ههههههههه ببدا لعبتي ليشش أنتي هنا ؟
: أنتي هنا لأن أهلك ما يبغوك عشا
ما أكملت كلآمي لأن طبلة أذني انخرمت من صوتها وهي تصيح
: كذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااببببببببببب ببببببببببببب
هه من هي عشان تكذبني الحشرة ذي
جذبني خصلات شعرها الأسود الملفوف .. تذكرت أنها أول أساليب التعذيب عند البنات (شعورهم)
مسكت خصلة لا بأس بها من شعرها ولفيتها على أصابعي وشديت فيها راسها كله لين وصل وجهها لوجهي
: أولاً .. صوتك لا يعلي علي ..
ثآنياً .. مو أنتي اللي تكذبيني
(أرخيت ايدي شووي)
ثالثاً : مو ذنبي أن أهلك رموك علي .. المفروض أنك تحمدين ربك
وللمرة الثانية ما أنهيت جملتي لأن مطر من (سعابيلها) غير كل معالم وجهي الهادي وحوله إلى معالم الوحششش
رميتها هي وشعرها وراسها على السرير بقرف
وقلتلها كلمتين ألجموها وشفت بعيونها الصدمه وهذا المطلوب
: أهلك تخلوا عنك .. أنتي رد الدين اللي عليهم !




في مكآن آخر بعيد كل البعد

: أنت تتتتكككذب صح ؟ والله العظييم تككذذب
مناف : لا حول الله يا عزام استهدي بالله واذكر ربك .. طارق وعذراء راحوا لربك رااحوا
: منااااااااااافففف لا تجنننني عذراء أمس مكلمتننني أمس مكلمتني والله
كيف تقولي ماتت كييييييفففف !
مناف : اهدى يا عزام اهدى الأعمار بيد الله انت تعترض على مشيئة الله ؟
عزام قطع كلامه بشهقات متواصلة :
أنا بجي لسسعودية أنا جااي الليلة وبأشوف عذراء
مناف : ياااا مجنووووووون عذراء ماااااتت ماااتتت ما تفهم أنت ما تفهههههم
قفل عزام الخط في وجه أخوه .. جلس لحظات يستوعب الصدمة ..
مو معقولة اللي يصير صدق .. أكيد هو بحلم ..
غمض عيونه لثواني بقوووة وفتحها .. لكن للأسف ما صحى من الحلم ..
ضرب ايده في الجدار عدة مرات لين الدم نزل من ايده ..
مو قادر يتقبل فكرة انه أعز وأقرب إثنين من أخوانه ماتوا ..
كيف يموتوا وهم ما ودعوني ؟
كيف عذراء تموت وانا اللي كنت جاي ألمانيا عشانها كييف ؟
كيف تموت وأنا آخر مرة شفتها قبل 6 سنين
طارق ؟ طارق توأمي والله توأمي راااح ؟
لا ماراح في غلط في الموضوع أنا متأكد في غلط
مايروح كذا ما يروووح
دخل سآمي على صوت صراخ عزام وراحله وضمه في صدره ..
: اناا لله وانا اليه راجعووون .. ادعيلهم يا عزام ادعيلهم
شد على بلوزته بقههر ووتكلم بين غصاته
: راحوا يا سامي رااااحوا .. عذراء يا سامي اللي كنت حاجزها لك راااحت
راحت قبل أشوفها ..
سامي مو قادر يتحمل شكل صديق ورفيق عمره بالحالة ذي
صرخ فييه يحاول يخبي ضعفه
: خلاااااص خلاااااااص يا عزام ما بيفيدهم والله ما بيفيدهم بكاك ونحيبك هنا .. ادعيلهم ياخوي محتاجين دعائك والله
ابعد عنه بهستيريه وتذكر شي
: هم هم قالوا أمس أن أن طارق هو اللي مات .. عذراء رجعوها السعودية
يعني هي حية حييية بس يكذبوون علي صدقني يكذبون علي
سامي بتنهيييدة طويلة وقلة صبر
: ياعزام استهد بالله .. رجعوها في حالة يرثى لها .. أكيد خلص وقتها في ذي الدنيا وانكتبلها تموت في أرض بلادها .. استغفر ربك من اللي تقوله وروح صل ركعتين وادعيلهم الله يثبتهم عند السؤال ..
فاق من صدمته .. وجثا على ركبتيه وبحركة لا إرادية سجد لله سجده .. دعا فيها من قلبه للإثنين اللي كانوا بالنسبة له كل حياته .. وراحوا !




: أهلك تخلوا عنك .. أنتي رد الدين اللي عليهم !
عن ايش المجنون ذا جالس يتكلم ؟
حاولت أني أتمالك نفسي وما أبكي وامسك دموعي ..
وبهدوء حاولت إصطناعه قدر الإمكان
: أنت كذاااب .. ليه تكذب علي لييه ؟ اش الهدف طيب ؟ انا عارفة نفسي طول عمري صاينة نفسي من الغلط ..
متمسكة بديني ولا أحد يقدر يتكلم أو يمسك علي زلة .. وتجي وتقولي أن أهلي تخلوا عني ! وتبيني أصدقك

بادلني نظرات الهدوء عكس وجهه قبل شوي وتكلم بشكل أهدى مني
وبنظرات استفزازية
: اممم وأنتي تذكري أصلن شي عن ماضيك ؟ تذكري أهلك في أي وضعيه لقوك وليش رموك ؟
وكأنه عرف نقطة ضعفي ..
وكأنه عرف كيف يسكتني بإحترافية
ما عندي أي جواب على كلآمه
أتمنى حرف واحديطلع مني ينفي كلامه بس لساني كان معقود

ليش سكت ؟ ليش ما أرد عليه ليش ما أنفي كلامه ؟
قرأ أفكاري الساحر العظيم اللي أمامي وجاوبني بإستهزاء وهو يسترخي على مقعده
: ما تعرفين ولآ راح تعرفين أنتي في النهاية صرتي ملك لـ/قصي
حاجه من حاجاته .







( نهاية الفصل )


[/color]

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : كادي

الوسوم
(كــــــآدي) , لـ/إيلآيل , الأولى , روآيتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى: مغربية في دولة خليجية همسة الورود الحب روايات - طويلة 6 18-02-2017 11:06 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : أحبك شهور وليالي وأيام SHODAA روايات - طويلة 10 26-11-2016 06:34 PM
روايتي الأولى : رقصات الحياة سماآاء روايات - طويلة 8 15-02-2015 01:16 PM
~ودك تشوف الحب بـ اصدق معانيه شوف نادي الاتحاد وحب جمهوره*تغطية المونديالي ~ اميرة الروز كووره عربية 205 27-01-2015 07:55 AM

الساعة الآن +3: 11:24 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1