Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

[COLOR="rgb(139, 0, 0)"]
بِسْم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اول مره اكتب رواية ولما فكرت انزلها ما جاء في بالي غير منتدى غرام
فحبيت اطرح روايتي وان شاء الله تعجبكم
الروايه خياليه تتكلم عن معاناة فتاة في المجتمع السعودي
راح انزل جزء وإذا أعجبتكم راح انزل الباقي
أتقبل الانتقادات الهادفه وتهمني ارائكم

"البارت الاول"

الساعه ٢ في يوم القمر مكتمل الناس في هذا الوقت من الليل تبدأ تلجأ لبيوتها تحتوي فيها بيوتها الساكنه الهاديه الا بيت صغير في احد أطراف الشرقية صغير متواضع جدا كان أهله في أقص درجات الانفعال والإزعاج عكس البيوت القريبة منها
في وسط البيت صرخ عليهم بأعلى صوته من الانفعال اللي يحسه والعصبيه والخوف من اللي جالس يصير صرخ بصوته الخشن الموحش:يعني كيف ما لقيتوها ياكلااااااااااااب
نزولا رؤوسهم اكثر خوف منه
صرخ بشكل اكبر لما مالقى منهم الرد:ردووووو وإلا وربي اللي خلقني ليكون هذا اخر يوم تشوفون فيه الدنيا -وبصوت اعلى-ردووووو
رفع راْسه من بينهم وهو يرتجف خوف منه : ط طال ع عمر ر رك احنا لحقناها ل لما طلعت ب بس ...
: بس إِيش انطق
انتفظ وكمل : بس م ا ما قدرنا نمسكها
انتفظ من العصبيه :كيف ما قدرتوا تمسكونها مالت عليكم رجال بطول وعرض مو قادرين تمسكون حرمه ضعيفه مريضه
دخل عليهم واحد من اللي يشتغلون عنده: طال عمرك لقيناها
رفع نظره له وصرخ :وينها ؟؟
دخل بعده واحد وهو يسحب معه وحده بعباتها المهتريه واللي مليانه رمل وغبار دفعها بقسوة ولا فكر بضعف جسمها ولا انها بنت وضعيفه ما تتحمل القسوه ...ابتعدوا الثلاث اللي كانوا منزلين روسهم
قرب منها ومسكها من يدها بعنف وتجعدت ملامح وجهاه اللي متجعده خلقه من تقدمه بالسن وصرخ فيها: الله يأخذك ويريحنا منك إنتي قد هالحركه ناويه تدمرني .رفع يده وبدا مشوار الضرب اللي اعتاد عليه
ترجته طالبته يرحمها نادت باسمه ...بس وشو يفيد لانسان تجرد من كل صفات الإنسانيه وشو يفيد الكلام والترجي والتوسل ...رماها على الارض وبدا يرفسها بكل ما اوتي من قوه وسط الرجال ما فكر انه يسترها عنهم بعد ما بدا جسمها الأبيض يبان بسبب انتزاعه لعباتها عشان يمسك شعرها الأسود الطويل ويقطعه بيده اللي الزمن ترك عليها بصماته من التجاعيد ...ضربها ضربها الى ان أغمى عليها ...
بعد عنها وصدره يرتفع وينزل رجع على الكرسي اللي ورآه وجلس عليه ...
رفسها برجله وصرخ :فهد
تقدم واحد من اللي كانوا ينتظرون اوامره :سم طال عمرك
رفع راْسه له :اخذها من قدامي لبيت ابو يوسف رجعها لغرفتها تخيس فيها يمكن تموت ونفتك
أومأ براسه فهد:تامر طال عمرك
قرب منها وغطاها بعباتها وحملها بين يديه وطلع فيها للسيارة
رفع نظره للي قدّامه وصرخ فيهم:أنتم الثلاث ما ابي اشوف رقعت وجهكم لمدة شهر -ولف نظره للي جالس جنبه-وانت قم ودهم للمزرعة يروقون فيها
رفعوا الثلاث رأسهم بخوف على طاري المزرعة
تقدم واحد منهم وجلس تحت رجليه:تكفى طال عمرك سامحنا هالمره بس -ويبوس ركبته- طال عمرك ما عاد نعيدها او او عاقبنا باي عقاب ثاني الا المزرعة تكفى طال عمرك
رفسه بقسوة قام وتوجه للباب بدون ما يرد عليه
وقف اللي كان جالس وحاضر كل شيء يصير وصرخ :خالد
دخل واحد اسمر عرض في طول :سم سيف
التفت سيف للثلاث وأشر عليهم :ودهم المزرعة
وتحرك بعدها للباب وطلع
كسى الخوف ملامح الثلاثه لما دخلوا بعد ما طلع سيف اثنين يشبهون خالد وبدو يسحبونهم بقسوة وهم يستنجدونهم وينادون على سيف وابوه لكن لا مجيب ..بدأت أفكار المزرعة تدور في بالهم والخوف يزيد كل ما يفكرون بنوعيت العذاب اللي ممكن يلقونه في المزرعة اللي ياما زاروها وشافوااليي فيها كيف يتعذبون باقسى انواع العذاب...
بنسبه عندها بدت تفتح عيونها ببطا وهي تحس بكل عظم يتفكك ويتهشم من كثر الضرب اللي تلقته رفعت عيونها للي جالس يسوق وتكلمت:فهد
التفت عليها بشكل سريع والقى عليها نظرت شفقة ورجع يطالع بالطريق...
كملت تترجاه بصوتها المبحوح اللي تكسوه نبرت الالم:تكفى فهد وقف السياره ابي انزل تكفى لا توديني لبيت بؤ يوسف تكفى فهد عشان أمك مو عشاني عشان اللي تعزهم....-وقالت بضعف اكثر والدموع تنزل من عيونها بغزارة-عشان ربك تكفى
التفت مره ثانيه ورجع يطالع الطريق اللي بدأت تخف أنواره وكأنه يمسك خط... ( خط:عباره عن طريق طويل عن يمينه وشماله بر او صحرى يكون بين منطقتين)
فهد: الله يساعدك وربي تكسرين خاطري وشو ذنبك عشان تواجهين كل اللي يصير لك...بس هذا الشيء الوحيد اللي اقدر أساعدك فيه وأتمنى انك تعيشين حياه أفضل
رفعت نفسها وهي تتألم ووجها يملاه التعجب:وشو تقصد؟؟؟ -التفتت للنافذة وشافت الصحاري اللي حولها وخط الطويل والمنطقه اللي تخلى من اي بيت ورجعت نظرها له وهي خايفه
وبنبرة كلها خوف: انت وين بتوديني؟
فهد: لا تخافين المكان اللي بوديك له أفضل من اللي إنتي عايشه فيه
:وشو تقصد ابو يوسف هو اللي قالك هالشيء؟
فهد:لا ابو يوسف مايدري ولا راح يدري عن مكانك لا تخافين إنتي حاليا نامي وارتاحي اذا وصلنا بتعرفين كل شيء
أسندت راسها بثقل على سيت السياره ودموعها تخط طريقها على خديها البيض اللي قالب لونهم للأحمر وغير الكدمات اللي على وجهها الملائكي ...حركت عيونها الزمردتين ليديها اللي يرتجفون وتذكرت أنها الى الان ما اكلت شيء من أمس الصباح...اغلقت اعيونها ونزلت دمعه يتيمة وحيده مكسورة لتلحق اخواتها اللي نزلوا قبلها ...تنفست بصوت مسموع وشريط حياتها يمر قدام عونها....بيت صغير مختلط فيه النساء والرجال من مختلف الاعمار فاقدين عقلهم بسبب المسكرات اللي في أيديهم ...صورت ابو يوسف الرجال اللي رباها وهو يضربها ....صورته بمكان ثاني وهو يحرقها....صوته الى الان يرن بمسامعها
ابو يوسف:ياحقيره أنا تعصين أوامري من إنتي ...تراك حثاله بنت شوارع لميتك عندي وربيتك ودخلتك المدرسه واكلتك وشربتك ...وتعصين أوامري ترى مالك الا أنا ومردك بتفقدين هالي تحاولن تحمينه
تنهدت وهي تتذكر كلامه لما كان يبي يسلم جسدها لزباينه اللي يجون عنه عشان يبيع لهم الخمر والمخدرات ...لو ما الله حماها وستر عليها وقدرت تهرب من البيت حاولت تهرب من الحياة اللي كانت تعيشها حاولت تخص نفسها ....بس وين تروح لمين تلجأ مين اللي بيحميها من ابو يوسف ومن ولده يوسف اللي كم مره حاول يعتدي عليها ومين يحميها من ام سيف اللي خلتها تخدم تحت رجولها ١٥ سنه راحت من حياتها عذاب وذل وقهر ويتم وخوف ...عمركم حسيتوا بشعور اللي تحط راسك على مخدتك وتدعي ربك انك ما تصحا لليوم الثاني ....عمركم حسيتوا بشعور الكبت اللي تبي تقول للعام للي فيك وتصرخ بالأعلى صوتك بس ما تسمع اللي صداه ....ااااه ولا شعور اليتم لا ام تطبطب على رأسك وتمسح دموعك ولا أب تحتوي بظهره ولا اخت تفضفض لها لا ضاقت بك الوسيعه ولا اخ يكون سند لك ويوقف قدام من يبي بك سوء....ولا حتى صديقة تامنها على اسرارها ....اااااه يافضي اهذا الكون ياهو خالي ....
رفعت يدها اللي ترتعش للسلسال الذهبي اللي حول رقبتها البيضه حركته بأصابعها الضعيفه ...هذا الشيء الوحيد اللي من اَهلها اللي ماتعرف عنهم اي شيء ....اقلبت السلسال اللي كان على شكل بيضاوي ومررت أصابعها على اسمها المنقوش {وهم} مين اللي أعطاها هالاسم او وشو الاسم اللي بعده ما تعرف كل اللي تعرفه ان اسمها والسلسال الذهب المرصع بلماس اللي باين ان قيمتها غاليه كثثثثثييير هو اللي راح يدلها لاهلها ...مؤمنه وبقوه انها بتقابلهم يمكن هذا الشيء الوحيد اللي يخليها تناضل ...قطع عليها صوت فهد من افكارها اللي مر الوقت بسرعه ولا انتبهت ان السياره وقفت وقدامها سيارتين سود ...
فهد:وهم انتظري هنا وراح ارجع لك
اومات برأسها وهي تبعد يدها عن السلسال وتحاول ترتب عباتها وترتب النقاب اللي لبسته بعد ما صحت لحقت فهد بعيونها الزمرديه الواسعه لما نزل من السياره وقرب من السيارتين السود وسلم على واحد اللي نزل من السياره عقدت حواجبها وهي تحس بشويت خوف رغم انها تعرف فهد اللي يعتبر أطيب واحد قابلته من ضمن اللي يشتغلون عند ابو يوسف لكنه كان دايم يساعدها بقد ما يقدر يمكن هذا هو الشيء الوحيد اللي خلاها تطمان شوي ...شافت فهد يقرب راْسه لنافذة السياره السودة ويتكلم مع اللي فيها بشكل يوحي لها ان اللي في السياره شخص له هيبه من ملاح فهد ...
رجع فهد للسيارة وسكر الباب وفتح الدرج اللي في الوسط بين كرسي السائق والكرسي الثاني طلع منه علبت عصير وغفل الدرج ....التفت لها وهو يمد العصير ويقول
فهد:تفضلي وهم اشربي هذا العصير الى ان نوصل باقي القليل بس
عقدت حواجبها وملامح الاستفهام تملي وجها:فهد انت لوين ماخذني ؟؟
فهد:لا تخافين أنا لا يكن اضرك ...أنا في مره ضريتك؟؟
وهم:لا حاشى لله انك أطيب إنسان قابلته
ابتسم فهد ابتسامه هاديه وفتح غطى العصير ومده لها: اجل سمي بالله واشربي العصر أكيد انك ما اكلتي زين كالعاده
ابتسمت وهم بسخرية وهي تمسك العصير وتقربه من شفتها الكرز: لا وانت الصادق ما اكلت شيء
فهد :اذا وصلنا ان شاء الله راح أقول لهم يوفرون لك الاكل اللي تبينه
وهم:من هم ؟
فهد :بعدين بتعرفين
كبس بنور السياره و بدت السيارات اللي قدّامه تتحرك ....حست بخدور اطرافها وبدت عيونها تغفل وترد تفتحهم ...ثقلت عيونها اكثر الى ان قلبها النوم ..
رفع نظره للمرأه اللي تعكس صورتها وابتسم عَلى جمب نص ابتسامه ...ونزل عيونه السودة للطريق وتنهد ....



.................................................. ........................................


رأيكم فيها اكمل ولا لا؟
ورائكم في الأسلوب ؟
واكيد توقعاتكم ؟

تحياتي
Maryooma013
[/COLOR]

جواهر الزين ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هلا فيك
الروايه من البدايه واضحه انها حلوه لان اسلوبك في سردها حلو اممممم وان شاء الله اكون من متابعينك و قولي لنا متى اوقات تنزيل البارت
وبس :)

Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جواهر الزين اقتباس :
هلا فيك
الروايه من البدايه واضحه انها حلوه لان اسلوبك في سردها حلو اممممم وان شاء الله اكون من متابعينك و قولي لنا متى اوقات تنزيل البارت
وبس :)
هلا بك زود
يالقبي مشكوره اسعدتيني بردك ، وتشرفيني بمتابعتك ، بنسبه لوقت البارت الى ألان ما خترت الوقت المناسب ، لأَنِّي اول مره اكتب روايه واشوي بطئه بالكتابه
ومشكورة لردك ❤️❤️

Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم راح انزل تابع للباري الاول
وان شاءالله يعجبكم
بس أقول شيء قبل
اجريت تغيير بسيط في الروايه وهو اسم البطله
غيرته من وهم الى ملك لأَنِّي حسّيت ان الاسم ما يناسب
الشخصية اللي راكمتها ببالي

وبس
قراءة ممتعه 😍
تابع البارت الاول

فتحت عيونها الزمرده ، ورجعت غفلتها لما حست بالصداع ، رفعت يدها وضغطت على راسها ، افتحت عيونها مره ثانيه وبدات تنقل نظرها بين ارجائ الغرفه ، الستاير المنسدله بشكل كلاسيكي والاثاث الفخم ، اغلقت عيونها ورجعت تفتحهم تتاكد ان كانت صحت ولا الى الان تحلم ،حست بالباب الكبير اللي يتوسط الجدار المقابل للسرير الدائري اللي تستلقي عليه، ينفتح

دخلت من الباب بحجابها وهي ترسم على شفتيها احلى ابتسامه قربت منها وتكلمت: كيفك ، بتحسي بشي؟

ناظرت فيها بستغراب وهي تعقد حواجبها وردت باستغراب:الحمدلله احسن ، مين انتي وانا فين؟

قربت منها اكثر ولازالت الابتسامه تحلي وجهه، جلست على السرير على يمينها وقربت يدها لجبهتها تتحسسها :الحمدلله انخفظت حرارتك

ابعدت ملك يدها من جبهتها بخوف وسندت ظهرها على السرير وهي تسحب غطاء السرير وتظمه لصدرها بخوف : مين انتي؟ وشو تبين مني؟ وين فهد؟ —وصرخت- فهد

نطقت البنت:لاتخافي مراح اعملك شيء و انا الدكتورة مها

ملك:دكتورة؟!؟

الدكتورة مها: نعم انا الدكتورة اللي ضمدت الكي جروحك

تحسست ملك جروحها اللي على وجها بستغراب ، وتنهدت بصوت مسموع :طيب وين فهد ؟هو ليه جابني هنا —وهي تحرك نظرها على الغرفه- وشو هذا المكان ؟

الدكتوره مها ببتسامه: لا تخافي انتي في امان ، وفهد برا عم يستناك تصحي

رن مبايل الدكتوره مها رفعته لاذنها وهي فرحانه ان هذا الشخص يتصل عليها:مرحبا استاز......نعم استاز صحيت هلا ....لا ما اثر فيها المنوم بشيء.....-ابتسمت اكثر- ولو استاز انا بخدمك بعيوني ....تسلم كلك خير ربنا يخليك ....سلامتك

قفلت المبايل ورفعت عيونها لملك : انتي كتير محظوظه بتعرفي ليش؟

ملك بستغراب وشويت سخريه : ليه؟

الدكتوره مها بحالميه وهي تظم ايدينها لصدرها اللي فيها المبايل:لانك هتعيشي عند احن واطيب شخص في العالم...مو بس هيك ، لا وكمان وسيم وغني وكل البنات بتتمنى نظره منو ،رغم اني بشوفو تقريبا كل يوم الا اني مابمل منو بنوب ونفسي اشوفو كل سانيه

ملك : مين هذا؟ وشو تقصدين اني بعيش عنده؟

الدكتوره مها وهي توقف من السرير وتتوجه للباب:انا ماقدر ااولك (اقولك) شيء كل شيء بتعرفيه بوقتوا افضل، يالله حبيبتي اهتمي بنفسك وتغزي منيح لانو جسمك بيشتكي كتير ، وتشرفت بعرفتك ياجميلة —وحركت يدها لها في الهواء- يالله تشاو

نقلت نظرها من الباب اللي طلعت منه مها لسلسالها وهي تتحسسه بيدها تتاكد من وجوده،ازفرت براحه انه موجود ، رفعت نظرها وهي تتامل الغرفه (يالله وشو هذا العز ، ولا مره في حياتي حلمت بغرفه مثل هذي ،-نزلت يدها من السلسال لغط السرير تتحسسه بيدها- اممم ناعم يجنن. ، بس وشو هالمكان ليه فهد جابني الى هنا ، اصلا كيف يعرف ناس عز كذا )

رفعت غط السرير عنها ونزلت رجلينها للارض استغربت من الملابس اللي لابستها كانت لابسه بجامه بالون البيج مرسوم عليها دب بالون البوني وماسك قلب احمر والبنطلون بيج عليه قلوب حمره ، هي ما كانت لابسه كذا لما كانت مع فهد بالسيارة ، اشهقت بنعومه وهي تتخيل احد يبدل لها ملابسها ، وبطريقه طفوليه احظنت نفسها بيدينها الثنتين

ملك: يمه مين بدل لي ملابسي ؟

وبطفوليه حركت راسها تنفض الافكار اللي اجتاحتها، وقفت وتوجهت للنافذه ، حركت الستاير بيدها الضعيفه اللي الى الان اثار ظرب ابو يوسف عليها ،حركت الستاير بهدوء وعيونها تتسع من اللي تشوفه ، مساحات خظره تبهر ، مرتبه يتوسطها نافوره تلعب بالماء بشكل ملفت حركت عدست عيونها الزمرديه للورد الكثيررر في احد زوايا الحديقه بجميع الالوان والانواع ، رغم ان الظلام يكسو المنطقه الا ان الانارات اللي كانت تملي الحديقه تضفي عليه نوع من السكون والهدوء وشكل يريح النظر ويسحره ،لفت نظرها شخص واقف يتكلم مع واحد ثاني ،كان واقف بثوبه العادي ،ويحرك يديه في الهوه يشرح للثاني شيء ركزت في ملامحه اكثر بما انه مقابلها والشخص الثاني معطيها ظهره ، حركت شفتيها الكرز ونطقت باسمه :فهد

لفت عيونها لداخل الغرفه وهي تبحث عن عبايتها ، لقتها مرتبه بشكل انيق على اريكه في احد زوايا الغرفه ، حركت رجولها بتجاهها بشكل سريع ، ارفعتها وارتدتها و توجهت للباب وفتحته طلعت من الغرفه وعيونها تنطق باندهاش من اللي تشوفه ، وقفت عند باب الغرفه وهي تنقل نظرها بندهاش بين ارجاء المكان الفخم ،كان قبالها صاله كبيره بكنب كلاسيكي بين اللون العنابي والبيج رفعت نظرها للثريه الكبيره اللي تتوسط سقف الصاله وهي منبهره من شكلها الغريب والملفت ، نقلت نظرها بين البيبان الكثيره على يمينها و على يسارها يشكلون دائره حول الصاله ،انتبهت للدرج اللي في نهايت الصاله توجهت له ، وهي تخطو بخطى سريعة ، مسكت الدربزين (سلم حول الدرج ) بيد واليد الثانيه ترفع عبايتها ، وصلت لنهايت الدرج وزاد انبهارها من اللي تشوفه ، قابلتها صاله اكبر من اللي شافتها فوق وافخم ، الكنب الفخم اللي يلتف حول الصاله بلون البني و البيج بشكل فخم وفي نفس الوقت بسيط ،تقدمت وقطعت الصاله من الوسط بخطوات بطيأه وهي تتامل في فخامت المكان اللي عمرها ما حلمت تشوفه ، وصلت لباب كبير من زجاج يعكس اللي بره ، ارفعت يدها اليمين لمقبض الباب وفتحته ، لتوصل للحديقه اللي كانت تتاملها من فوق ،تقدمت بخطوات بطياه وهي تنقل نظرها بين ارجاء الحديقه بنبهار ، وصوت النافوره يوصل لمسامعها...

:ملك

لفت راسها لليمين للي ناداها ، وبدت الابتسامه تخط طريقها على شفايفها بنعومه من تحت النقاب ،تقدمت له وفي نفس الوقت هو كان يتقدم لها الى ان اقتربوا ومايفصل بنهم الا بعض خطوات ،

ملك: فهد ...وين رحت وخليتني —حركت راسها لليمين بعدها لليسار ورجعت تناظره مره ثانيه- و وشو هذا المكان ،احنا وين ؟

ابتسم لها فهد: شبعتي نوم ولا لسه ؟

ملك اعقدت حواجبها بتعجب : فهد انا مو فاهمه شيء ،اخذتني من بيت ابو يوسف ، ومسكت خط ، — ورفعت راسها تناظر الفله او اقرب لان تكون قصر وكملت — وفي الاخير اصحا والاقي نفسي في هذا القصر —رجعت تطالعه — ، وشو يصير انا جد مو فاهمه شيء

فهد: لا تخافين انتظري ، راح تفهمين كل شيء

ملك: متى ؟ كل ما اسالك قلت لي انتظري ،بعدين تعرفين ،متى راح افهم وشو يصير؟

رفع فهد نظره للسياره اودي كواترو السوده اخر موديل ، واللي تتبعها سيارتين بورش سود اخر موديل ، وتكلم وهو يبتسم:اللحين راح تعرفين كل شيء

التفتت للمكان اللي يناظره ، وكسى نظرها الاندهاش من السيارات اللي اول مره في حياتها تشوف مثلهم ،

تحركت السيارات الثلاث حول النافوره اللي بالوسط ، و اتجهت للباب الكبير ووقفت قدامه، نزل سواق الاودي كواترو وتوجه للباب الخفي وفتحه ،نزل منه بهيبته رجال في نهايت العشرينات ، حرك عدست عيونه البنيه لجهتهم ، رفع يده واشر لفهد يلحقه للداخل بدون ما يوجه لها اي نظره او اعتبار ،اوما فهد براسه له ،تقدم بخطواته الواثقه ودخل من باب مدخل القصر ، تبعوه حرس لابسين البدل السوده للداخل وبقى اثنين منهم عند البوابه ، وجهت ملك نظرها لفهد بتسال: فهد مين ولد العز هذا؟

ناظر فيها فهد لفتره ثم تنهد ، ناظرها بجديه وتكلم:ملك انتي تعرفيني اني لا يمكن اضرك صح ؟

اومات ملك براسها بطفوليه وهي تسمعه بنتباه

كمل كلامه :ابك توثقين فيني وتسوين كل شيء اقولك عنه بدون ما تسالين عن السبب، وصدقيني كل هذا لمصلحتك ، توعديني بهذا الشيء ؟!؟

استغربت ملك كلامه : فهد ، وشو صاير ؟وشو تقصد من هذا الكلام ؟!؟

تنهد فهد : ملك افهميني انا اسوي كل هذا لمصلحتك ، مو انتي تبين تفتكين من ابو يوسف ؟ راح اخلصك منه ، او اقصد هو اللي راح يخلصك منه

ملك وهي تعقد حواجبها: مين تقصد بهو ؟

فهد: انتي تعالي معي اللحين وانا راح اشرح لك كل شيء

ملك : اوف فهد ، وين اروح معك بعد؟

ابتسم فهد على حركاتها اللي تدل على برائتها ، رحمها كيف تقدر طفله مثلها رقم كبر سنها الا انها طفله صغيره بتصرفاتها وتفكيرها البريء كيف طفله مثلها تتحمل كل اللي يصير لها ،وببتسامه : تعالي ،تعالي

تحركت مع فهد للمدخل ، اللي تقدمها ، دخلت القصر مره ثانيه وهي تتامل المكان،

دخل فهد من البوابه وتوجه لجهت اليسار ، وواجهه ممر طويل ،تحرك بداخل الممر وتبعته ملك و الدهشه مرسومه على وجها البريء

وصلوا لاخر الممر ولتفت لها فهد وهو ياشر لها على باب مفتوح ، عباره عن غرفه جلسه صغير تقريبا بالنسبه للمساحات الكبيره اللي شافتها في هذا البيت

فهد: انتظريني هنا دقايق وراجع لك

ملك: فهد لوين رايح ، ليه دايم تتركني ، المكان كبير وفوق هذا مافيه احد

فهد: لاتخافين وشوي بس وارجع لك،انتي اجلسي هنا. داخل الغرفه

تحركت بخطوات بطيئه لداخل الغرفه بنصياع ،وجلست على احد الكراسي الموجوده فيها ، وبدت تجول بنظرها حول الغرفه.

تحرك فهد من قدام باب الغرفه اللي دخلت فيها ملك ،وفتح باب مقابل لها ،دخل من الباب وقابله حرس من اللي دخلوا من شوي ،تعدا الحرس وقطع الغرفه من الوسط ،ليقابله باب ثاني كبير يملى الجادر ، على يمينه وشماله حارسين. ، تقدم واحد من الحرس وفتح له الباب واغلقه بعد دخول فهد منه ،اكمل فهد خطواته الى ان وصل للمكتب اللي كان جالسه عليه شخص بهيبته ، هو نفسه الشخص اللي نزل من سيارة اودي كواترو

فهد : السلام عليكم طال عمرك

حرك عدست عينه البنيه من على الايباد لفهد اللي قباله ،ترك الايباد و ارجع ظهره على كرسي الجلد اللي جالس عليه وهو يرد على فهد بصوته المبحوح: وعيلكم السلام

فهد: طال عمرك كل شيء طلبته نفذته لك ، ابو يوسف الى الان ما لاحظ اختفائها

تقدم وشبك اصابع يديه ببعض الحركه اللي دايم يسويها:طيب هي كيفها اللحين؟

فهد: كشفت عليها الدكتوره مها ، وقامت معها بالازم ،والحمدلله اللحين هي افضل

اوما براسه على خفيف : اوكي زين سويت ، قلت لها عن شيء؟

فهد : لا طال عمرك رغم انها كانت تسال طول الوقت بس الى الان ما تعرف عن شيء

رجع ظهره مره ثانيه ، ووجه نظره للنافذه الكبيره بستايرها البنيه الكلاسكيه. وتكلم بهدوء بعد صمت لوقت قصير : اسمع ، تروح لها اللحين وتبدا تمهد لها الموضوع بما انها تثق فيك ،راح يسهل انها تتقبل الموضوع ، وانا بخلص كم شغله واطلبك من ثاني —وجه نظره لفهد وكمل- تمام؟!؟

اوما فهد براسه:تامر طال عمرك

تحرك فهد بخطوات متقاربه لجهة الباب وطلع منه

اما هو فتنهد بصوت مسموع ، و التفت للباب بعد ما سمع الطرق الخفيف ،

ثواني و دخل منه حارس من الحرس الواقفين برى: طال عمرك الشرطه داهمت بيت ابويوسف لكن ابو يوسف و ولده يوسف قدروا يهربون من الشرطه

ابتسم نصف ابتسامه وبانت غمازته اللي على اليمين وبسخريه: اكيد ماراح يترك الشرطه تمسكهم بما انهم يمشون له اعماله —التفت للحارس وهو يوجه نظره للباب- روح كمل شغلك واي شي يستجد بالموضوع تعطيني خبر

الحارس: تم طويل العمر

اما بالنسبه لملك اللي كانت تنتظر فهد في الغرفه ،كانت تتامل الغرفه باعجاب وهي تفكر عن السبب اللي يخلي فهد يجيبها الى هنا ، كل اللي فهمته من هذا الشيء ان فهد هربها من عند ابو يوسف بس الى وين ؟ ووشو هذا المكان ؟ مين اللي قبل شوي شافته وقال عنه فهد انه بيحميها من ابو يوسف ، ما تدري ،

قطع عليها افكارها وسرحانها دخول فهد للغرفه ،وقفت بسرعه والفضول والخوف من اللي يصير ياكلها ،

تقدم فهد الى ان جلس على الكرسي القريب منها ، سند يديه على ركبته ووجه نظره للارض

جلست ملك على نفس الكرسي اللي كانت جالسه عليه على يساره

ونادته :فهد

رفع فهد نظره لها ورجع يناظر الارض مره ثانيه

سكت فهد لفتره ثم قال :قبل خمس شهور بديت ابحث عنك ، بحثت عنك في كل انحاء المملكه ابتدا من الرياض الى ان لقيتك بالشرقيه عند ابو يوسف ، بديت اتقرب من ابو يوسف عشان اكسب ثقته ويوظفني عنده ،و ظليت شهر كامل ادرس فيه ابو يوسف عشان الاقي السبب اللي اظمن فيه ثقته ،الى ان اكتشفت انه يحب اللي يكونون اضعف منه ماديا بعنى الفقره اللي حالتهم سيئه جدا ، عشان يستغلهم لصالح اعماله ، تقربت من اللي يشتغلون عنده ،وخليتهم يثقون فيني لما اوهمتهم ان حالتي الاجتماعيه سيء جدا و اني مستعد اسوي اي شيء في سبيل اني اطلع من الفقر ، بعد اسبوع من هذا الشيء ، قدرت اكسب ثقتهم بعد ما تقربت منهم وبعده ثقت ابو يوسف ،اللي اوهمته اني مستعد اسوي اي شيء في سبيل اني اخدمه واكيد المقابل كم الف مثل اللي يشتغلون عنده ،من بدايت شغلي عنده وانا احاول الفت نظره باي شيء ،واللي خلاه يوثق فيني اكثر لما تلقت رصاص بدل عنه لما كنا نتبادل بضاعه من بضاعاته ،

قاطعته ملك : طيب وشو اللي يخليك تبحث عني انا ما اعرفك؟

فهد: ولا انا اعرفك ، انا انفذ الاوامر وبس

ملك وهي تعقد حواجبها : ومن اللي يامرك بهالشيء؟؟

فهد : اتركيني اكمل كلامي وانا راح افهمك كل شيء

هزت ملك راسها على الخفيف تحثه على الكلام

كمل فهد: وثق فيني ابو يوسف وخلاني تقريبا بمنزلت ولده يوسف اللي كان بدوره يكرهني بسبب ثقت ابوه لي ،كان دايم يتحرش فيني ويدور اي زله تطلع مني ،لكني كنت حذر من هالناحيه وما تركت له مجال ،ظليت بعدها اشتغل عنده لمدة شهرين اللي فيها تعرفت عليك ، وحاولت اكسب ثقتك انتي بعد ، حاولت أحميك من ابو يوسف ويوسف وام سيف الظالمه ،ظليت على هذي الحاله الى ان جتني اوامر من طويل العمر يطلبني اني اهربك من ابو يوسف واوديك له ، حاولت اني اهربك كذا مره ، لكن كل مره افشل فيها مع اني كنت استغل اي فرصه احصلها — سكت شوي ثم كمل —، الى وقت هروبك ليلة امس ، حاولت الاقيك قبل رجال ابو يوسف واهرب بك ، لكن ما قدرت ، وفقت الامل وقلت اني راح ادور فرصه ثانيه غير هذي الفرص ،وطبعا مثل ما تعرفين لقوك ارجال ابو يوسف ، و بدا ابو يوسف مشوار الظرب فيك لما طحتي بيده — قبض يده اليمين بعصبيه وكمل — كنت اغتصب نفسي ما اهجم على ابو يوسف واقتله ، مع ان القتل قليل فيه الخسيس ،ظليت ساكت واتفرج عليه واحاول امسك اعصابي ،الى ان ناداني وقال لي اوديك لبيت ابو سيف عند ام سيف ، ساعتها جاتني الفرصه اللي كنت انتظرها ،حملتك بين يدي ،وانا احاول ما ااذيك ،ركبتك السيارة واتصلت على طويل العمر واعطيته خبر عن الوضع وبينت له انه هذي افضل فرصه ، طلب مني اني امسك خط الرياض على طول واجيبك الى هنا ، نفذت اللي طلبه لكنك صحيتي بنص الطريق مما خلاني اضطر اعطيك منوم اللي حطيته بالعصير وعطيتك تشربينه عشان اضمن ان كل شيء ماشي صح وما تحاولين تهربين مني ، وبس هذا اللي صار معي

ظلت ملك تقلب الكلام اللي قاله فهد وهي عاقده حاجبيها، ثم التفتت لفهد وسالت :طيب مين اللي كانوا بالسيارات السوده قبل لا تعطيني العصير ؟!؟

فهد: طويل العمر كان يتاكد منك وبرضوا يتاكد من اللي بيصير لابويوسف

ملك: وشو تقصد؟!؟

فهد: بعد ما هربتك من عند ابو يوسف ، نصبنا كمين له. واعطينا الشرطه خبر ، عشان تمسكه بالجرم المشهود

ضلت ملك ساكته وهاديه تقريبا ثلاثين ثانيه وبعدها حركت شفتها تساله بهدوء :ليه ؟؟

رفع فهد عيونه لملك وبعدها نزلها مره ثانيه للارض وهو مستغرب:وشو اللي ليه؟!؟

ملك وعيونها بدت تلمع وصوتها بدا تخنقه العبره:ليه كل هذا؟؟؟مين اللي طلب منك تبحث عني؟؟ — ارتفع صوتها على قليل — ليه ماطلب منك تبحث عني قبل؟؟ليه ظل ناسيني وانا اللي كل يوم انظرب وانهان بدون ما يسوي شيء؟؟ليه ما قلت لي عن نفسك؟!؟ على الاقل احس ان في احد معي ، احس اني ماني لوحدي، صحيح انك كنت دايم تساعدني وما انكر اني احس بشويت امان بوجودك ، بس ما كنت اثق فيك ، تدري ليه؟ لاني ما اعرف وشو هو السبب اللي يخليك تتعامل معي كذا ، كنت دايم اقول لنفسي انك اكيد مثلهم بس كنت تستخدم طرق ثانيه عشان اثق فيك واذا وثقت فيك تغدرني ،ليه ما قلت لي كل شيء وخليتني اثق فيك؟!؟

فهد وعيونه لازالت على الارض: لاني كنت انفذ الاوامر وبس

ملك وهي تعض على شفاتها السفليه تمسك عبرتها ، وتاخذ شهيق وزفير :طيب مين اللي يتامر عليك هذا ،اللي تناديه بطويل العمر؟!؟

رفع فهد عيونه لملك وفي نظراته شفقه على الحال اللي هي تعيش فيه: ملك اهدي ، كل اللي سويته بمصلحتك ، وبعين المهم اللحين انك تخلصتي من ابو يوسف والعيشه اللي كنتي تعيشينها

قاطعته ملك بنفعال ودموعها ماليه عيونها الزمرديه:ووشو الشيء اللي يخليني اثق فيك وفي كلامك ؟. وشو يضمن لي انك ما تخدعني؟ليه ماتكون مثلهم ، مجرد اني اثق فيك راح تاخذ مني اللي تبيه وترميني

فهد : مل...

قاطعه دخول حارس :فهد طويل العمر يطلبك

لتفت له فهد وفي نفس الوقت التفتت ملك معه

وقف ملك بتطلع من الغرفه وهي تسال الحارس : وينه؟

لحقها فهد بسرعه ومسكها من معصمها يدخلها لداخل الغرفه: ملك اهدي كل شيء راح تعرفينه انتظري

اصرخت فيه ملك وهي تبعد يده : ما راح انتظر اكثر انا لازم اقابله ،لازم اعرف مين هذا؟ و وشو يبغى مني؟

مسكها فهد من يده وتوجه للكرسي وجلسها عليه : ملك انتظري اوعدك كل شيء راح تعرفينها ، واوعدك ماراح يصير لك شيء، ثقي فيني

ظلت ملك ساكته وهي تحس بالعجز ،ما عندها حل غير انها تثق بكلام فهد وتنتظر ، جمعت يدينها على وجهه وجلست تبكي ، تبكي حياتها اللي تضيع منها ، تبكي الفرحه اللي ولا مره عرفت شعورها، الحزن كان مالي حياتها ، عمرها ما ابتسمت من قلب ، عمرها ما حست بالامان ، تبي تعرف بس وشو هو هذا الشعور ، ودها تجربه ولو لمره بس،

وقف فهد وتوجه للحارس وطلب منه ينتبه ما تطلع من الغرفه الى ان يرجع ، وطلع تارك ملك بهمومها

خمس دقائق تقريبا ودخل فهد من الباب بهدوء ،توجه لملك وجلس على رجوله قدامها وتكلم وصوته تملاه الحنيه : ملك

رفعت راسها له وعيونها تلمع من الدموع

فهد: ملك قومي اغسلي وجهك وتعالي معي

ضحكت ملك بسخريه من بين دموعها:لوين بتاخذني بعد؟!؟ توهقت فيني وبترجعني لعند ابو يوسف؟!؟ ماعندك طاقه تتحمل عبئي صح

هز راسه فهد على الخفيف علامه على الرفض: لا يملك انتي مستحيل ترجعين لابو يوسف

ملك: مو مهم انت ترجعني له انا متاكده انه هو اللي راح يجي ياخذني

فهد :مارح يقدر ، انتي قومي اللحين واتركي عنك ابو يوسف

قامت معه ملك وعلمها مكان دورت المياه وانتوا بكرامه ، تغسل وجهها،

نهاية البارت الاول
توقعاتكم
😊

جواهر الزين ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مساء الخير
مرحبا فيك حبيبتي مريوما امممم البارت جمييل وطبعا شخصيه مجهوله طلعت اتوقع انه قريب ل ملك وبيساعدها اكيد
وننتظر ابداعاتك لنا في البارت القادم ان شاء الله بس مو كأن البارت قصير :) امم حاولي يكون اطول لان لسى البدايه .
وتسلمين على البارت ,,

الغيد 11 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رووووووووووعه كملي

جواهر الزين ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يب كملي بس ي ليت تحددين وقت لتنزيل البارت افضل كذا :)

Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جواهر الزين اقتباس :
مساء الخير
مرحبا فيك حبيبتي مريوما امممم البارت جمييل وطبعا شخصيه مجهوله طلعت اتوقع انه قريب ل ملك وبيساعدها اكيد
وننتظر ابداعاتك لنا في البارت القادم ان شاء الله بس مو كأن البارت قصير :) امم حاولي يكون اطول لان لسى البدايه .
وتسلمين على البارت ,,
ربي يسلمك ...راح احاول أطول البارت ان شاء الله من عيوني
تسلمين على الرد وربي انك تشجعني أكملها بردودك مشكوره
😍😘❤️

Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جواهر الزين اقتباس :
يب كملي بس ي ليت تحددين وقت لتنزيل البارت افضل كذا :)
ان شاء الله بكره راح انزل البارت الثاني ����

Maryooma013 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها الغيد 11 اقتباس :
رووووووووووعه كملي
تسلمين ياقلبي ،
أكيد راح أكملها و بكره ان شاء الله راح انزل البارت الثاني
😁😊

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1