غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
عرض نتائج التصويت: ماهو تقييمك لروايتي كبداية ؟
ممتازة 0 0%
جيدة 0 0%
تحتاج الى تعديل 0 0%
سيئة 0 0%
المصوتون: 0. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-02-2015, 02:59 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيفكم يا أعضاء منتدى غرام اليوم حبيت انزل لكم اول رواية انا اكتبها وطبعا هذا عالم جديد علي فأتمنى من كل قلبي دعمكم ومشاركتكم لي وانتقادي ولكن بأدب وبعيدا عن الكلام الجارح سأكتب أولا مقدمة لكم وان شاء الله تنال ارضاءكم واذالقيت تشجيع منكم راح كمل الرواية بذن الله


مقدمة
في شتاء 2015 استيقظ من نومه على صوت المنبه المزعج وابتسم ابتسامة باهتة تخلو من الحياة وهو يرى صورة كبيرة لهامعلقة في وسط غرفته المكتسية بالسواد وهمس بحب وشوق:وحشتيني
دخلت عليه وتنهدت بقلة صبر:أنت مو ناوي تنساها خلاص ارحم نفسك وارحمني وبدأت بالبكاء يايمة ريحني ولا تجلس تفكر فيها واللي خلقها خلق 1000 غيرها
:بس يمة انا مابي ال1000 ابيها اهي
امه:انت من شفتها وانت موب متهني بحياتك حسبي الله على اللي كان السبب في اللي صار حسبي الله عليه
خرجت من الغرفة وتركته يصارع ذكرياته لما قبل
8 سنوات
.................................................. .
في عام 2007 وبالتحديد مطار العاصمة الفرنسية باريس
مشى بخطواته الواثقة وهو يسحب وراه حقيبته ومن اليوم بيبتدي مسيرة تغربه في هذه البلاد جاهلا مصيره وماينتظره هنا
لفت انتباهه فتاة شعرها بلون الفستق كانت كالطفلة اذ انقضت على والدها: دادييي الحمدلله على السالمة
ابوها:الله يسلمك حبيبتي كيفك ان شاء الله انبسطتي في فترة غيابي
هي بمشاكسة:ايوا بابا رحت المول وسافرت مع صديقاتي الى المدن القريبة ابوها:طيب حبيبتي انا بروح استلم امانتي من عند صاحبي اللي هنا انتي اجلسي بالكافيه استنيني
هي: حاضر بابا
ومشت برزانة كانت معظم الانظار عليها فجسمها المتناسق مع طولها ومشيتها الانيقة اعطتها جاذبية كبيرة خصوصا انها لابسة شورت
ابتسمت لما شافت عيونه العسلية الحادة تتأملها واقتربت منه بفضولها المعتاد:مرحبا اخوي شكلك خليجي صح؟!
هو توه مستوعب انها تكلمه وابستم ابتسامة ساحرة: ايوا انا من السعودية
اتسعت ابتاسمتها: جججد وانا كمان من السعودية انا اسمي ماريا ياسر ال.... واغلب شركات بابا هنا عشان كذا نحنا في باريس
ابتسم لها:و انا اسمي احمد ناصر ال.... وجاي ادرس هنا على حسب رغبة ابوي وطبعا ذي اول مرة لي هنا متوقعت اني اقابل عرب بهالسرعة
لمحت ابوها جاي من بعيد واشرت له ووقفت بابتسامة: مشكور اخ احمد صدفة سعيدة اتمنى اني اقابلك مرة ثانية هادة بابا جا ومشت وهي تلوح له باي
احمد ابتسم من قلب على هالبنت الحلوة اللي تدخل القلب بسرعة
...................
في بيت كبير نسبيا في وسط العاصمة باريس
كانت جالسة مبوزة وشوي وتبكي
مريم:يبه ليه تبينا ننقل انا تربيت هنا كيف تبيني اروح مكان ثاني
ابوها وقف:مريم النقاش معاي ماراح يفيد قلت لك هاذي اخر سنة لك هنا وبعدها بنروح عالنرويج بنقل عملي هناك
بعد مامشى التفتت لأمها:ماما يرضيك كذا اترك المكان الي انا نشأت فيه
😥روزالي:عزيزتي ماري يجب عليك الاستماع لما يقوله لك والدك مفهوم
مريم:لا يمة بعدين تكلمي عربي زينا
روزالي بحمق:ماري تهذبي
مريم:يمة انا مابي اترك هالمكان والنرويج ماني طابتها
روزالي:نحن لا نأخذ رأيك سوف ننتقل الى هناك مجرد انتهاء والدك من نقل اموره وانهائك الفصل الدراسي هنا
مريم باستسلام لواقعها:طيب كم تقريبا بنجلس هنا
روزالي:لقد تبقت لك حسب علمي 6 مواد فهذا يعني سنة كاملة ولكن اذا استمريتي في الرسوب على هذا المنوال سنذهب للنرويج مبكرا
مريم: لا يمة لا تخافي راح اجيب نسبة ترفع الراس
روزالي:ههههههههه ماري عزيزتي انا لاأصدق بأنك ستتركين حركاتك الصبيانيةوتركزين على الدراسة
مريم باحباط:ييييمةة انا بجيب نسبة ترفع الراس وأوريكم انتي وابوي
روزالي بهدوء: ماري كم مرة قلت لك أن تتهذبي نحن والداك
مريم بسأف:يمة آسفة بس والله تعرفوني عصبية وتحبون تتطفشوني
روزالي قامت:ماري انا والدتك وهو والدك ولا يوجد والدان في الدنيا يكرهان ابنتهما
وخرجت
تنهدت:ايوا مافي ام وابو يكرهون بنتهم بس وش اسوي والله مابي أترك هالمكان
...............................................
😥😨في جهة أخرى دخلت الروزرايس القصر الكبير وهي تنظر للنافورة التي كانت تحبها والدتها كثيرا نزلت من السيارة برفقة ابيها وفتحت البوابة الداخلية الكبيرة حيث يستقبلهم صف طويل من الخدم وفي آخر الصف تقف مربيتها جوليانا :مرحبا سيد ياسر أتمنى أنك حظيت برحلة ممتعة
ياسر:اهلا جوليانا شكرا لك
ابتسمت لماريا التي تقدمت لها واحتضنتها بقوة:كيف حال جوليانا اليوم
جوليانا:انني بخير سيدتي الصغيرة
أعطى ياسر إشارة الى السائق بأن يدخل الحقائب
اقترب الى احداها وكانت متوسطة الحجم وجرها معه حيث تقف ابنته:حبيبتي هاذي الهدايا الي جبتها لك في الشنطة ذي
ماريا بفرح:شكررررااا بابا احببك كثثثير اقتربت منه وباسته على خده
ياسر بابتسامة حب لابنته الوحيدة:العفو حبيبتي يالله انا بطلع ارتاح وانتي شوفي الهدايا تبعك
امسكت الحقيبة بيدها وتوجهت للمصعد وهي تتأمل المنزل الواسع وفي وسط الطابق الثاني تعلق صورة كبيرة الى والدتها المرحومة همست بحزن:الله يرحمك يمة
ودخلت جناحها الكبير وبدأت فرحتها بالهدايا تتلاشى مع تفكيرها بوحدتها القاتلة رغم وسع هذا القصر وضخامته ووجود الكثير من الخدم والطباخين الا انه خالي من الحب والحنان والمشاعر الدافئة التي لم تشعر بها قط في هذا المنزل تأملت غرفتها الكبيرة فسريرها يكفي ل4 اشخاص لا شخص واحد وجهاز تلفزيون يتوسط الغرفة مع اريكة كبيرة والاثاث والتحف الراقية في كل مكان لكن كانت ترى ان كل هذا لا يفيد دون وجود مشاعر دافئة
.....................................
في صبيحة اليوم التالي فتح عينه بكسل ونهض من فراشه استعدادا للجامعة فهذا أول يوم له في جامعة باريس ارتدى ملابسه وخرج مسرعا الى جامعته الجديدة
......................
في جامعة باريس حيث الكثير من الطلاب يدرسون هناك وقف متحيرا لا يعرف الطريق الى قاعة المحاضرات ولقد أوشكت محاضرته على البدء
لمحته من بعيد واقفا وتبدو الحيرة على ملامحه الخليجية تقدمت منه بهدوء:السلام عليكم
استغرب في بادئ الامر لكنه رد السلام عليها:وعليكم السلام
:شكلك محتار اخوي اقدر اساعدك في شي
أحمد:أي والله ياريت انا طالب جديد هنا وهذا اول يوم لي ومابقى الا 10 دقايق على بداية محاضرتي ممكن بس تدليني على القاعة
ابتسمت ابتسامة جذابة:طيب مو مشكلة بس ممكن تقول الي اسم دكتورك
أحمد:أيوا د.مارتن أتوقع قاعة 22 بس ماأدلها أصلا
:اوه انت بقاعة22 يعني معاي تعال من هنا
مشى وراها بهدوء وماهي 5 دقائق حتى وصلا الى قاعة المحاضرة ودخل بعدهما د.مارتن
د.مارتن:مرحبا،أنا اسمي د.مارتن والكل في هذه الجامعة يعرف عني ويهابني وسأعطيكم تعليماتي للمرة الأولى والأخيرة فلا أحب تكرار الكلام
1.لاأحتمل التأخير في تسليم الواجبات الموكلة اليك أو المشاريع المتعلقة بالدراسة
2.غالبا لا أضع أسئلة سهلة في الامتحانات لذا يرجى التركيز والمذاكرة جيدا وعدم نسيان أي معلومة
3.أنا أكره التأخير على محاضراتي فير........
قطع عليه حدييثه فتح باب القاعة طلت بوجهها الصغير الى القاعة ثم دخلت بهدوء
:أنا آسفة دكتور على التأخير فأنا طالبة جديدة وهذا أول يوم لي هنا ولم أكن أعرف أين تقع قاعتي هل تعرف أنه لو ل........
قاطعها بحدة وقال:قلت لكم أنا لا أحتمل التأخير ولكن بما أنها أو لمرة لك هنا فسأعفو عنك هذه المرة فقط اجلسي مكانك
لمحت أحمد جالس وصرخت: ووواااااووو أنت صدفة سسسعيييدة
أحمد انحرج قيلا ثم قال:اهلا
قاطعهما الدكتور بعصبية بالغة:وأخيرا اعزائي أنا لا أحب الثرثرة ومقاطعتي أثناء المحاضرة
هزت كتهفها بلا مبالاة وجلست جنب أحمد وهمست له:كيفك أحمد
أحمد بخجل:أا...كو..كويس
ماريا بمرح:شرايك تتبعني لما تخلص المحاضرة نفطر سوا
أحمد:بس يعن......
ماريا تقاطعه:أششش الدكتور الغبي بيطردنا الحين بس تصدق الحيوان مزيون
أحمد حبس ضحكته وانتبه للمحاضرة
...............................
في كفتيريا الجامعة وفي الساعة التاسعة صباحا
جلسا على احدى الطاولات الصغيرة والتفت لها:ماريا ايش حابةةتاكلي على الفطور
ماريا:اممم ابي موكا بارد وكيكة شوكليت وكروسون وبيض وجبن وبس
أحمد بضحكة: كل هذا وبس طيب أجل انتظريني هنا شوي بروح اطلب وراجع لك
ماريا:طيب
لفتت انتباهها فتاة جالسة لوحدها دائما تشعر بالفضول نحوها فتقدمت لها ماريا
:مرحبا
:مرحبا
ماريا:هل ترحبين بضيف لدقائق
ابتسمت:تفضلي
ماريا:امم انا اسمي ماريا وانا فتاة فضولية جدا فأحببت التعرف اليك يبدو انك عربية الاصل
:نعم انا من السعودية و اسمي مريم
ماريا بحماس:وأنا كمان سعودية
مريم :فرصة سعيدة
جاء احمد وجلس على طاولتهم بابتسامة:تعرفو بعض؟
ماريا:لسة تونا متعارفين
وبدأو يفطرون بهدوء لولا ثرثرة ماريا

.................................................
بعيد عن هذه البلاد وفي المملكة العربية السعودية حيث يتوج الحب هنا بالزواج الحلال لا بالممارسة الحرام هبطت الطائرة القادمة من فرنسا حاملة على متنها احدى ابطالنا العزيزات
نزلت من الطائرة وأخذت نفس عميق :شكثر اشتقت لك يالسعودية ونزلت راسها بحزن فعندما غادرت من هذه البلاد كانت تحمل معها قلب عذري يطمح للقاء بمن يستحق أن يحصل عليه وعادت بقلب كسير ملؤه الحزن والانكسار والضعف والخوف من القادم
توقفت سيارة الأجرة عند باب منزلها نظرت له نظرة طويلة لم يتغير كثيرا تقدمت ورنت الجرس ردت عليها الخادمة روسمي بانجليزية مكسرة:من؟
ألماس بشوق كبير حتى لهذه الخادمة:أنا ألماس روسمي افتحي الباب
تقدمت روسمي بنفسها لفتح الباب وهرولت مسرعة نحوهاغير مصدقة عودتها بعد هذه السنوات قبلت يدها واحتضنت كفوفها:كيف حالك آنسة ألماس لقد اشتقنا اليك كثيرا لماذا انقطعتي عن مراسلتنا واخبارنا عنك
ألماس بنظرة حزن:لقد حدث ااكثير روسمي الكثير من الأشياء الغير جيدة فالآنسة ألماس عادت وهي سيدة كسيرة هل تعرفين كم عمري الآن روسمي
روسمي التي كانت في هذا المنزل منذ صغر ألماس:بالتأكيد فإن لم أكن مخطئة فأنت في نهاية الثلاثين
ألماس بابتسامة:نعم عزيزتي انها 39 عاما عشت 20 منها في غربة عن بلدي
ثم سألت بلهفة وشوق:أين السيدة الكبيرة
روسمي بحزن:قبل بضع سنوات تعرضت لحادث سير أدى الى فقدانها القدرة على المشي انها مقعدة الآن
ألماس ركضت مسرعة الى البيت ودخلت رأت امرأة عمرها يتراوح مابين 45 الى 50 عاما اختفت الكلمات عند رؤيتها ابتلعت الماس غصتها واقتربت وبهمس مخنوق:يمة
التفتت بسرعة لمصدر الصوت وشهقت :بنتي ألماس انتيي بنتتييي
ركضت لها وارتمت في حضن امها الدافئ:وحشتيني يمةة كثييرر اكثرر مما تتصوري
أم ألماس:يمة حبيبتي الحمدلله اللي رد عليي بنيتي ظنيت انك رحتي وخليتيني مثل اخوك
ألماس بفجعة:أخويي!!! اشفييه؟؟؟!!!
أم ماجد بحزن:أخوك توفى من قبل كم سنة كان معاي بحادث سيارة _بدأت تنزل دموعها بحرقة على ولدها_تركني وراح لا تتركيني انتي بعد يبنتي انتي بقيتي هنا
ألماس التي تعبت من كثرة البكاء لم تنزل ولا دمعة واحدة ابتسمت بانكسار لأمها:يمة سامحيني على الغيبة الطويلة خليتك بحالك وماكنت أعرف عنك شي سامحيني يالغالية
أم ماجد:مسامحتك يابعد أهلي تعالي يايمة واحكي لي عنك وش سويتي ببلد الكفر وكيف قدرتي تعيشي بالغربة بحالك
وبدأت ألماس تروي حكايتها لأمها وختمت كلامها بكلمة:ماأدري وينهم يمة تعبت وأنا ادورهم
حست بكف قوي جدا على وجهها ولم تستغرب ردة فعل والدتها صرخت فيها بقوة:أنا بنتي تربيتي تسوييي كذذاا ماهقيتها منك ياألماس
ألماس ببكاء:تكفين يمة سامحيني مالي بعدالله غيرك الكل تخلى عني والله اختنق واموت لو تتركيني يمة ابوي كان راضي وهو يدري بكل شي
أمها بغضب شديد:انقلعي عن وجهي وبعدين اشوف حل لهالمصيبة اللي جايبتها لي
كانت مسامحتها ماحد يكره ضناه بس تبي تلقنها درس
..................................................
5/5/2007 الساعة الواحدة والنصف ظهرا
في المملكة العربية السعودية وفي أحد الفلل الفخمة نزلت من السلم بهدوئها المعتاد والتقت نظراتها بها اقتربت منها وقبلت رأسها:صباح الخير يمة
أمها بجفاء:صباح النور
اقتربت منه وقبلت رأسه:صباح الخير يبة
ابستم لها:صباح النور يبة أثير تعالي افطري
أثير:لا يبة مو مشتهية شي
بحنية:حبيبتي موبخاطرك شي معين نسويه لك اخلي راشد يجيب لك شي بطريقه
أثير مسكت فمها لتمنع نفسها من التقيؤ (أنتم بكرامة)وهزت رأسها بمعنا لا
تنهدت بقهر:وشله يجيب لها تفطر من فطورنا والله مب من المقام
ناظرها بحدة واهو عاقد حواجبه:انتي شعليك منها قظبي لسانك يامرة الا بنتي أثير اهي دلوعتي وتعرفوني ماحب احد يمسها بشي
تعالت شهقاتها وهي تسمع حديث والديها كل هذا الألم لم تعد تتحمله اليوم قد أكملت شهرها الثالث من تلك الحادثة المشؤومة ووالدتها لاتلبث في طعنها بالكلام الجارح وضربها
نزلت من الدرج بسرعة كبيرة وجلست:صباح الخير جميعا
الكل:صباح النور
ابوها:شوي شوي ياهيفاء ترا الأكل موب طاير
هيفاء:عارفة يبة
وبدأت تحط لها من الاكل وتاكل بشراهة
:الا وين أثيروه الجلبة لي زمان ماجلست معها
أمها كشرت:قطيعة دخلت الحمام لا تعورين قلبك وافطري
ابو راشد:انا ابا افهم شسر تغيرك مع بنتي أثير بهالشكل وشلة تكرهيها
أم راشد:اصلا ماخربها غير دلعك لها وتفضيلها على اخوانها افففف
تنهد بقلة حيلة وفكره كله عند بنته الغالية أثير
...................................
1_1_2010
أحمد بصراخ:انت كيف تغلط هالغلط الكبييير
بخوف:آسف طال عمرك انا راح اكون حذ..
أسكته بلكمة قوية على وجهه:أنت بغلطتك الغبية هذي عرضت حياة ناس كثييير للخطر انت كيف ماتحاسب هااااه
:العفو والسموحة والله اني مانتبهت
أحمد:والله ثم والله لو حصل حاجة للي حولي لذبحك انت وياهم
:ماراح يحصل شي بإذن الله
أحمد:طيبب طيبب انا عندي موعد مهم دحين تقدر تنصرف
.............................
دخلت الى القصر وفي يدها باقة ورد كبيرة وعلبة شوكولا فاخرة استقبلها عند الباب
:مساء الخيير والفرح والسرور لأغلى ماعندي
هي بدلع:جد حمود انا اغلى ماعندك
أحمد:اييه اكيد مو انتي زوجتي وحبيبتي وكل شي
هي:مو ناوي تدخلني
أحمد:تفضلي حبيبتي هذا بيتك
هي:حمودي أنا اليوم بالموت ضيعت حرس ابويي والله لو يدري ليذبحني ويذبحك وياي
أحمد:مافي مشكلة نموت انا وياك سوا
ضربته على صدره بالخفيف:حموودد لا تتطنز انا اتكلم جد نحن لازم نواجهه
أحمد عقد حواجبه:يصير خير عمري انتي تعالي معي شكثر اشتقت لك
دخلت معاه الى الجناح الكبير وشلحت معطفها ومدت له الورد والشوكولا:حبيبي هذي لك والله انك تستاهل اكثر بس شسوي كنت متأخرة وخديتهم بالطريق
أحمد:كل شي منك حلووو تسلمي عمري
هي بدلع:حمموووود
أحمد:عيونه وروحه انتي
هي بحيا:أنا أحببكك كثثيير انت كل شي بالنسبة لي
أحمد:وانتي اغلى ماعندي انا من شفتك ردت لي الروح انتي الحب الاول والاخير انتي اللي من اول نظرة خقيت معك
هي:حمودي تذكر لقاءنا الاول بالمطار
أحمد:وهو انا نسيته عشان اذكره انتي دايما على البال ياروح احمد
هي:خلنا نعيش لحظاتنا من دون اي نكد علينا
اقترب منها بتردد وطبع بوسة طوييييلة على خدها
ابتعدت عنه بخجل شديد:أحمممد
ابتسم لها:عيونه
هي:أستحي بعدين بدري لسة تونا مملكين ماتزوجنا بعد
أحمد:فديت اللي يستحون انا عادي ياقلبي عادي
مسك وجهها الصغير بكفي يده وطبع قبلة عميقة
على شفايفها التوتية ولم تقاومه هي الاخرى
.................................................. .................................................. .................................................. ........أوبس مشفر *
__________________________________
2012 حفل زفاف أحمد&ماريا
تقف امام المرآة بفستانها الأبيض وطرحتها البيضاء القصيرة المثبتة مع التسريحة البسيطة كانت كالملاك بالفستان الطويل ويكشف من عند الصدر وضاغط على جسمها حتى يصل لآخر فخدها ويبدأ بالاتساع ومسكتها عبارة عن ورود الجوري الحمراء التفتت لمريم:مرررييووم ماصدقق اليوم بنكون لبعععض
مريم بابتسامة واسعة:الله يوفقكم ياعمري وهاه ما اوصيك بس يزعلك احمد بشي قوليلي بجي لكم اعلمه ان الله حق
احمد يدخل:لاتخافي مرايم ماريا بعيوني
شهقت بخفة واختبأت في غرفة التبديل
ماريا وأحمد ضحكو:خلاص يا مريم تراني زوج صاحبتك شهالتخلف الزايد
مريم من وراء الباب:هاذة مو تخلف يعني اذا التزمت بديني اكون متخلفة
احمد تحمحم:المهم انا جاي اخبرك انو الزفة بعد نصف ساعة
ماريا بتوتر:وه مرة قرييبب
اقترب منها ومسك يدها الباردة:لا تخافي انا معك
.......................................
بعد نصف ساعة كانت تقف على المسرح تتنتظر الزفة وكانت شاذة بينهم اذ هي الوحيدة التي ترتدي الحجاب وتستر جمالها
نزلت من الدرج بطلتها الرائعة وجميع الأنظار موجهة اليها نزلت دمعة يتيمة كانت تحسبها طوال اليوم وهي ترى صديقتها الوحيدة في أهم يوم في عمرها بطلتها المميزة والكل يسمي عليها
وصلت للكوشة وانزف اليها احمد والابتسامة شاقة حلقه وهمس باذنها:مبروك ماريا
ماريا بفرحة لا تقل عنه:الله يبارك فيك حمودي
..................
لمحت مريم مسرعة من بعيد وهمست بأذنها:ماريا انتو لازم تطلعون
ماريا بخوف:ليه
مريم بصوت مرتفع شوي بحيث سمعه احمد:ابوك ورجاله هنا
صرخ الاثنين بفجعة:اييش
مريم بجزع :بسررعة قومو بطلعكم من هنا
فجأة انطفت جميع الانوار مسكت يده بخوف
مريم تستعجلهم:من ورا بنطلع يالله
سمعو صوت اطلاق النار والناس تصارخ وتهرب خوفا على انفسهم
حست بشي حار اخترق كتفها صرخت بكل ما اوتيت من قوة:آآآآههه
...................


وأتمنى انها بداية موفقة لي وتنال اعجابكم ، لكم ودي
ريد فلفت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-02-2015, 03:18 PM
قطرية وكلي فخر قطرية وكلي فخر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


السرد جميل ومرتب موفقة حبيت البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-02-2015, 03:56 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قطرية وكلي فخر مشاهدة المشاركة
السرد جميل ومرتب موفقة حبيت البارت
مشكورة ياقلبي هذا من ذوقك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-02-2015, 05:45 PM
صورة رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا الرمزية
رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


سلام ..

طرح مميز و سرد اميز .. احداث متسلسلة و مفهومة و تنسيقك للخط مريح للقراءة بإنتظار البارت الذي يليه ..

دمتم بود :$

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-02-2015, 05:55 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا مشاهدة المشاركة
سلام ..

طرح مميز و سرد اميز .. احداث متسلسلة و مفهومة و تنسيقك للخط مريح للقراءة بإنتظار البارت الذي يليه ..

دمتم بود :$
وعليكم السلام عزيزتي رنين اشكرك على ردك المحفز وهذا من ذوقك وان شاء الله راح انزل كل اسبوع يوم السبت بارت بسبب ضغط الدراسة واذا صار عندي وقت للكتابة اوعدكم ان شاء الله انزل بارتين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-03-2015, 12:37 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


[FONT="Georgia"][COLOR="black"]آسفة حبيباتي على التأخير بس والله ضغط دراسة مو طبيعي والامتحانات على بعض ادعو لي

صيف 2015 وفي المملكة العربية السعودية
في منزل أبوحسين
قعدت من النوم على صراخهم وصرخت فيهم:بببسسسس بسسس الواحد ماينام في هالبيت مايرتاح الله ياخذك انتي وياها قولو آمين
.
ولا كأنها تتكلم
نور بصراخ:وجع ريموه هاتيه
ريم واهي تضحك:ذلفي مناك خلاص عجبني باخذه
نور :فوضى هي فوضى تطبين غرفتي وتاخذين الروج توني شاريته هااتيييييه ااووفف جنان قولي شي
جنان:انتي خلصينا وعطيها روجها ووجع من حلاته روج مادري شعاجبكم فيه
نور:اسكتي انتي شفهمك بهالأشياء خليك في البلايستايشن والكورة .
جنان حز في خاطرها :ااوف والله عيشة تقصر العمر ودخلت وصفقت الباب وراها
...........................
أما هي في غرفتها جالسة تناظر نفسها في المراية:شنو اللي فيني موب حلو عشان يعاملوني كذا انا تغيرت كثير موب لهالدرجة انا قبيحة ونزلت دمعة مسحتها بسرعة.
كانت جنان أجمل خواتها بجمالها العربي ولون بشرتها الخمرية عيونها سوداء وشعرها باللون البندقي مع قوامها الممشوق ومع هذا ماكانت تهتم بشكلها كثير.
.............................
خرج بدر من غرفته هو الثاني على اصوات ازعاجهم ومسكهم من شعورهم :اسمعوني وحطوني حلق بأذانكم والله ان سمعت حس وحدة فيكم لأرقع روسكم ببعض فاهمييين
ردو بخوف:فاهمين
بدر رغم رجاجته وخفة دمه الا انه اذا عصب يفقد السيطرة على نفسه
...........................
بيت أبو راشد
أم راشد بصراخ:أثيرر أثير ويهد
نزلت أثير بهدوء:هلا يمة بغيتي شي
أم راشد:أيوة روحي طبخي الغذاء نبي اليوم كبسة ولا تنسي الحلا فاهمة عالساعة 1 يكون الغدى زاهب
أثير:ان شاء الله يمة
دخل راشد البيت:أنا رجعتت يمةة
أم راشد بفرحة:هلا هلا بوليديي هلا تو مانورت السعودية عسى ارتاحيت ييمة هناك
راشد:ايوا الحمدلله استانست كثير هناك
تقدم من أثير بابتسامة وحضنها:كيفك أثير "همس بأذنها"وحشتيني"
دفته بسرعة عنها وركضت غرفتها وبدأت تبكي :آآآه ليته مارجع "وبصوت متقطع من البكاء " يبي يعيد الماضي آآه يارب ارحمني
دخلت هيفاء وانفجعت بشكل أثير المنهارة:أثيرر شفييك
قربت منها اكثر :أحد ضايقك بشي احد زعلك لا اكيد امي رمت عليك من كلامها الجارح
صرخت فيها أثير:طلعي برا أنا اكرهك اكرهكم كلللكم كلكمم وأولكم اخوووك النذل الحيوان
هيفاء خرجت بخوف على حال أختها
ونزلت بلغت امها الي ماحرك فيها أي شي
.................................
في مطار الملك فهد بالدمام
تمشي ببطئ وتجر حقيبتها ورائها تائهة لا تعرف أحد هنا سواه ومن المستحيل أن تقابله مرة أخرى بعد 3 سنوات ومع الفكرة المتكونة في ذهنه عنها تنهدت بتعب لقد بقي خيار واحد
دقت على الرقم وانتظرت الطرف الثاني
.............................
في بيت أم ماجد
ألماس جالسة تطبخ ورن التيلفون
ردت بتعب:ألو
:..............
ألماس:ألو مين؟
:انتي ألماس ال......
ألماس:أيوة،بس مين معي
تنهدت:أبيك تساعديني وللأسف مالي احد غيرك هنا
ألماس:بس مين انتيي وكيف عرفتي رقمي
تأفأفت:بتساعديني والله ايش!!
ألماس:بصراحة ماعرف يعني داقة علي وماعرفتي عن نفسك ولا شي كيف تبيني أساعدك
:طيب أنا بنت ياسر ال..... ارتحتيي
فتحت عينها على وسعها وشهقت:شنو قلتي بنت منو
:اففف ماحب اعيد الكلام بتاخذني معك والله لا
ألماس بسرعة:أكيد باخذك وينك انتي
:أنا بمطار الملك فهد
ألماس بنبرة مهزوزة:طيبب طيب مسافة الطريق وانا عندك
...............................
يمشي بخطوات واثقة ثابتة وله كاريزما خاصة تجبر من حوله باحترامه وتقديره توقف لبرهة ظن أنه يشبه عليها أمعن النظر قليلا حتى تأكد ابتسم بسخرية وتوجه نحوها:أهلا وسهلا آنسة
كيف كنتي طول هالمدة
شهقت بقوة ووقفت وهي تشوفه قدامها بهيبته وحظوره الطاغي
كان يبدو لها أوسم من ذي قبل لولا لمعة الحزن في عينيه الناعستين وبسخرية شديدة:نورت السعودية
:ااان...تتت أ...حم...دد!!!!!
أحمد:أيوة انا احمد بشحمه ولحمه أحمد اللي دمرتيه واستغفلتيه
:بب.سس انا ماسو..ييي.تت شش.ي انت ظالمني
أحمد بعصبية مكبوتة:لا تكذبي لأني شفتك بعيني انتي انسانة بلا شرف وبلا أخلاق
نزلت راسها:أنت عبالك انها هانت علي؟! تراها عزيزة علي واحبها كثير
أحمد:أيوة أيوة كذبي كذبي على فكرة تراني موب أحمد القبلي الي تستغفلينه وتهربي تراه ماات ماتتت في ذيك الليلة
:أنا مظلومة انت ماتسمع لي أي شي
أحمد بحدة:انتي تسكتين لانك تظلمين ماتنظلمين لكن انل يالح..... أعرف كيف آخذ حقي منك
وقفت قباله بكل قوة:شوف عاد انا قلت الك الصدق انت ماصدقتني وهذا شي راجع لك انت وقربت أكثر:أنا ماسويت وللا شي يا أحمد كان كل شي بسببك فلا تحط غلطتك علي فاااهمم
مسك كتوفها بقوة وبعصبية كبيرة:انتييي حراامم تعيشي انتي انسانة ظالمة اانااا اكررهكك اكرهككك كثيير
هي بنفس العصبية:وإا اكثر يا سيد محمد بس انا صابرة وساكتة احتراما لها
أحمد:انتي صابرة بس عشان تعيشي في عز وجاه لكنن لا ماتتهني في حياتك دام راسي يشم الهوا وقرب من اذنها وهمس انتظري بس شوي وراح تشوفي كيف راح أخذ حقي
دفها بقوة وطاحت على الكرسي
.......................
وعت من سرحانها على صوت جوالها
:ألو
ألماس:ألو انا بالمطار بس....(وبحرج)انا ماعرفك و...
قاطعتها بسخرية:لا تخافي انا اعرفك
ألماس:طيب انا واقفة بجنب سيارة سوداء روز رايس
اقتربت منها وكانت عاطيتها ظهرها:مرحبا
التفتت بسرعة وبشوق كبيرة نطقت:انتيي .. ايوة هذي انتي بنتتيي آآآآه يمة "ضمتها بقوةة"
:آسفة بس ياليت ماتسميني بنتي لان امي الوحيدة توفت سميني "مريم"
ألماس وهي تمسح دموعها:اسمك مريم ؟! ياحلوك ويا حلو اسمك يا بنتي
مريم بكل برود:طيب؟!
ألماس تنهدت بأسى وركبت السيارة
..............................
في بيت أبو حسين
أم حسين بضيق:جننااان وووجع
جنان وقفت قدامها :هلا يمة بغيتي شي
أم حسين: قعدي مكانك الله يهديك هذي هي طول وقتك مناجر مع اخوانك وهواش متى بتعقلي
جنان: شسوي بعد يمة هم ينرفزوني
ريم وهي تبرد اظافرها:جنانوه بلا كذب
جنان شهقت :انا كذابة؟! انتي واختك الي كل ماشفتوني صيري مثل البنات وصيري بنت شقالوا لكم ولد انا ولد هاه
نور:لان حركاتك مثل الاولاد اركدي شوي
تدخل بدر:أقول أبو الشباب ورا ما تطسي لغرفتك ادويتي راسي
جنان بقهر:ااافف القعدة معاكم تقصر العمر
وراحت المكبخ تفتر حرتها في الاكل
..............................
في بيت أبو أحمد
منيرة جالسة مع فاطمة سوالف وضحك
منيرة:أقول فطامو عندي لك خبر حلو
فاطمة:شنهو
منيرة:وشنو تعطيني لو قلت لك
فاطمة:اووفف منيرةة شنوو
منيرة:اممم حبيب قلبك وصل اليوم وابوي راح يستقبله في المطار
فز قلبها من سمعت طاريه:قوولي والله ياربيي وحشننييي كثيييرر
سمعو ام احمد تنادي منيرة
نزلت تحت ولقت احمد فاتح ذراعينه لها جرت له وارتمت في حضنه:احمدوو وحششتتنييي كثيرر
احمد:وانتي تكثر كيف دلوعتي
منيرة:بخير الحمدلله
نزلت فاطمة وهي متغطية وبدلع:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
فاطمة:الحمدلله على السلامة احمد كيفك
احمد:الله يسلمك بخير
منيرو بخبث وهي تناظر فاطمة:أقول أحمد متى تفرح قلوبنا بزواجك
فاطمة عطت منيرة نظرة خلتها تسكت
أم احمد ماصدقت تنفتح السيرة؛ اي والله يايمة والله مابقى من العمر كثر ماراح فرح قليب امك هالعجوز وتزوج ابي اشوف عيالك
أحمد:لا تخافي يمة قريب ان شاء الله بس مب الحين
ام احمد تناظره بنص عين:لا يكون تبي بس تسكتني
احمد بابتسامة:لا جد يمة قريب بس يصير الي في بالي بتزوج
ام احمد بفرحة:والله يمةة مابغيت خلاص انا لاقية لك عروس من قبل انت بس أشر وانا اخطبها لك
وناظرت فاطمة بابتسامة وفاطمة نزلت راسها من الخجل
منيرة والابتسامة شاقة حلقها:انا برقص في عرسكم رقققص
ولكن الفرحة لم تدم طويلا حيث صدمهم أحمد:لا يمة انا ببالي وحدة مايحتاج تدوري لي على ثانية
أم أحمد بعصبية:أحمد لا يكون تبي تكرر نفس المأساة انت خذيت لك مدة طويلة على ما تطلع من عزلتك
أحمد:لا تخافي علي يمة ماراح يصيدني شي ان شاء الله وانا بحقق امنيتك وبتزوج بس ياريت تخليني اتزوج الانسانة الي انا ابيها مو الي انتي تبينها
أم احمد ببكاء:انت شفت شنو صار فيك لما ماطعت شوري وتزوجت الي اخترتها انت وهذي النتيجة لكن شوف يا أحمد ان تدمرت وصار لك شي لا تقول امي ماقالت راح تتحمل نتيجة غلطتك لوحدك ومشت عنه
فاطمة بهمس وهي لازالت تحت تأثر الصدمة:أقول منيرة خل نركب فوق
منيرة:طيب
......................
في غرفة منيرة
فاطمة:منيرة
منيرة:همم
فاطمة:بيتزوج "واهتزت نبرة صوتها" طيب ليه خلاني انتظر طول هالسنين لييه انا احبه من قبلل من لما كنا صغار ليييه وأجهشت بالبكاء
ضمتها منيرة لصدرها :خلاص حبيبتي لا تبكي
فاطمة دفت منيرة عنها بقوة وطلعت
منيرة بتأفف:انا كنت اعرف ان النهاية كذا الحين وش يراضيها
.......................
بعد عدة ايام
في بيت أم ماجد
أم ماجد:ألماسوه قولي لبنتك تجي الحفلة معانا ماطلعت من البيت من اول ما وصلت
ألماس نزلت راسها:بس هي ماترضى تسمع مني ولا شي ثولي لها انتي لانها تحبك
أم ماجدبتأفأف:طيب طيب وصرخت، مريم يمة تعالي ابيك
تقدمت منها مريم بابتسامة حانية:هلا يمة بغيتي شي
أم ماجد:أيوة يمة ابيك تجهزي نفسك لحفلة الليلة
ولا ابي اي اعتراض انتي بتجين
مريم:ان شاء الله كم أم ماجد عندنا
....................................
بعد عدة ساعات في أحد الفلل الراقية حيث الطبقة المخملية
دخلت ام ماجد والماس الحفلة وكانت مريم تزين لبسها عند المدخل كانت لابسة فستان اسود ماسك على جسمها من فوق ويتوسع شوي شوي من تحت وفتحة الظهر على شكل سبعة ومفيرة شعرها ومخليته منسدل ليغطي ظهرها والمكياج كان عبارة عن روج أحمر صارخ وشدو احمر خفيف كانت قمة في الانوثة مع بشرتها الصافية الخمريية
....................
داخل الحفلة وقبل دخول مريم
ركبت على المنصة وتكلمت:صديقاتي العزيزات انا اليوم عازمتكم على هذي الحفلة بمناسبة عودة ولدي من سفره الطويل
قاطعتها ام مازن"عمته":أقول سعاد ورا ماتورينا ولدك زمان عنه أبسلم عليه
ابتسمت لها:ولا يهمك يام مازن الحين بدق عليه اخليه يجي
..........................
تأفأف بملل:الحين انا وش يفكني من الحريم مابي ادخل الله يهديك يا يمة
تسمر مكانه لما شافها كانت جذابة بمعنى الكلمة وهي متحيرة من فستانها الي كان شاير بالباب هو لا ينكر أنوثتها الصارخة وجمالها الأخاذ الا انه يمقتها كم يكره هذه المرأة فهي سبب تعاسته
تقدم منها وحرر فستانها من الباب
بالنسبة لمريم
كنت متحيرة كيف اشيله من الباب راح ينشق وحسيت بأحد شاله لي وقبل ما أرفع راسي:شكررا
بنبرة سخرية:عفوا
رفعت راسها بسرعة غير مصدقة
التقت عيونها العسلية بعيونه و
........................
$
$
$
انتهى البارت حبيباتي لا تحرموني من ردودكم الرائعة
أختكم ريد فلفت



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-03-2015, 12:39 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


أعرف انه قصير مرة بس والله هذا اللي اقدر عليه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-03-2015, 10:22 PM
ريد فلفت ريد فلفت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:وشاء القدر أن نفترق ولم يشأ لنا النسيان


وين الردود لهالدرجة الرواية موب حلوة

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1