غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-02-2015, 09:10 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...
رواياتي حبيست درجي .. البعض منها مكتمل و الكثير لم يكتمل ، احببت ان اقدم لكم هذه الرواية ، ولا اسمح بأخذها الا بحقوق النشر اسمي "nrgs" و أعتذر عن أي خطاء في لغة العربيه ، تنزيل البارت في يوم الخميس و الاحد
اتمنى لكم قرائه ممتعه



اهداء
الى حبيبتي و امي من علمتني كتابة اسمي باللغة العربيه .. من بدأت بتعلمي من صغري
إلى ابي الذي شق الطريق و تعب من اجلي
إلى اخوتي الذين قاسموني ضحكتي و بُكاي
إلى كل من وضع بصمه في طريقي سواء سيئه ام حسنه و جعلتني إنسان ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-02-2015, 09:13 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل


أنتي فتاة صالحة...وتستحقين المتابعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-02-2015, 09:21 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل


بدايه :
كان الجوء جميلٱ و خاصتًا في بدايات الصباح ، كانت النسائم تهب من الشمال و إحتمال أن تمطر هذا اليوم كبير ، تركت النافذه مفتوحه و نظرت إلى القمر ، و قالت : تتوقعين أن زوجي المستقبلي يناظر القمر نفس ما اناظره انا
تحدثت اختها لها : يمكن !
ابتسمت إبتسامة جميلة و قالت : طيب يا قمر بلغ سلامي له قبل ماتروح من السماء ياللا
ضحكت اختها : والله أنك اقليلة العقل .. اسمعي بتروحين بكره للمدرسة ؟
ردت على اختها : لا بغيب .. انتي عندك اوف ؟
اختها : لا عندي محاضره وحده بحضرها و بطلع اجي اخذك نفطر في أي مطعم تبغينه .. بس اجيك القيك صاحيه و تنتظريني عند الباب
ردت على أختها : إن شاء الله


صباح هذا اليوم :

كان اليوم ملي بالمرح و الحزن ، هناك من لا يريد أن يذهب إلى المدرسه و قد ينفجر في وجهك إن قلت له : صباح الخير ، و هناك فتيات صغيرات يمشينّ إلى المدرسه و يتحدثنّ و هناك صبيه وقفو امام مدرستهم يتحدثون و هناك عملًا يجمع النفايات ، كان اليوم كأي يوم في السنة إلى أن اتاء هذا الحادث المفجع ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-02-2015, 09:25 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رتل المطر مشاهدة المشاركة
أنتي فتاة صالحة...وتستحقين المتابعة

مشكوره حبيبتي و الله يجزاك خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-03-2015, 02:21 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جيدة لكن جدا قصيرة مافيها غير مشهد واحد وهالشئ غير كافي للتفاعل او لتوضيح فكرة الرواية حاولي تنزلي بارت كامل فيه احداث ويوضح فكرة الرواية حتى تلاقي ردود ترضيك

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-03-2015, 10:11 PM
صورة سوارا الرمزية
سوارا سوارا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


البدايه جميله
اكملي
حتى تحصلي على متابعين
...ودي لكي...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 02-03-2015, 07:54 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


وجع الماضي و ضحكت المستقبل



"أنتِ طفلة ..
بسمتك فيها شفى ..
لا بكيتي ؟ ..
طارت أسراب الحمام ..
و إن لمحتي دمع عينك ماكفى ..
في عيوني دمع و شفاهي كلام ..
يلا نامي فجرك الزاهي لفى ..
يلا نامي خلي هالليله تنام ."



البارت الأول (1) :
ركضت في اسياب المستشفى تبحث عنهم ، لم تتخيل حياتها بدونهم ، و إلى الان لم تتخيل حياتها بدونهم ، وجدت ابيها واقف و واضع غترته على وجهه يبكي و اخاها ياسر جالس على الكرسي ينظر إلى الفراغ ، و ريان جالس على الأرض و واضع راسه في حجره يبكي ، كانت صدمة لها كبيره
لماذا يالله ؟ اتريد أن تختبر صبري بفقدهم ؟ أنا أقوى من المصائب التي اتت كلها و أصبتني و لكن هذه عجزت حملها ،حتى أستيطع مقاومتها قالت بصعوبه : إنّا .. إنّا لله و إنّا .. و إنّا إليه .. لظ±رجعون
كانت الكلمات تخرج بصعوبه و كأنها تحتضر .. سقطت ارضًا لا تستطيع حمل نفسها و اغمضت عيناها ، سمعت اصواتهم : ليال
ليال (18) : جمالها من جدتها "ام ابوها (قد توفاها الموت) بيضا اللون و عيناها شبه واسعه لونها اسود مائل إلى البني ، و انفها جميل ، و شفتاها صغيره ، و حواجبها مرسومه ، جسمها منحوت و جميل ، قالت لها أُمها ذات يوم : (إذا كنتي بهذا الجمال فكيف كان يوسف عليه السلام ؟) و قد كان يحبها جدُها قبل ان يموت بخمس سنوات أكثر من احفاده كلهم ، ، أما أخلاقها فجميلة كجمالها ، فهي تضحك و تحب الجميع إلا أن بعض العاهات يقفون امامها و لكنها و تمشي و تتركهم وراءها و قد تتخطاهم ايضًا قد قال اباها لها : إن قلبك 60ظھ منه كله حب و 40ظھ كراهيه فأغلبي الكراهيه و اجعلي قلبكِ كله حب فالدنيا لا تستحق كل هذا ؟
_______________________________

نظرت إلى رفاقي الذين كانو منهمكين في الشرب و البنات ، أنا لا اعترف بصداقتهم اصلًا ، سمعت هاتفي يرن
، ماذا يريد والدي الظ±ن ؟ أجبت و قد أبتعدت عنهم و عن صخب الموسيقى إلى الخارج
: ألو يبه
رد اباه : ألو هلا فيصل .. وينك فيه ؟
فيصل : في المزرعه ! ليه
ابو فيصل : تعالى الحين تركي يدورك
فيصل بغضب : مارح اتخبئ زي الفار .. اللي يبي يصير يصير .. ماني خواف
ابو فيصل بصوت اطول من صوت ولده : فيصل لا تفكر تفكير مراهقين و تعوذ من ابليس ولا جيت لك أنا
فيصل خاف من أن يأتي والده و يرى فعايله و ماذ فعل ببيته : خلاص بجيك
اغلق الخط دون أن يسمع رد ابوه له ، و اتجه إلى الداخل بيت و صوت الموسيقى يفجر الحاره بأكملها
اغلق الموسيقى و قال بإنزعاج : خلصت الحفله ..
ياللا كل واحد يروح للبيته
نظرو إليه بإنزعاج و قال واحدًا منهم : ليش يا بو نايف
فيصل بغضب : مالك دخل و ياللا فارقو
خرجو جميعًا و بقيت في المكان وحدي انظر إلى الفراغ ، توقفت و ذهبت إلى الخارج كان بعض الخدم ينظفون المكان سمعت صوت طلقه و قد شعرت بالرصاصه و هي تخترق جسمي ، أسوف أموت و أنا لم اقدم شيئًا لحياتي ، ماذا أقول لربي إذا سألني ماذا فعلت لحياتك ؟ لم افعل شي سوى اعمال الشر ، اجزم أنهم سيبكون يومًا فقط و الكثير لن يبكي ! لان يفتقدوني ! أنا من سيفتقد نفسه...


فيصل : (30) هيبته و جبروته طغة على جماله فأصبح فارس احلام كل بنت تراه ، هو مستهتر و طاغًا و متكبر و ليست فيه صفة حسنة سوى الهيبه و الجبروت ، يعتقد بإن الحياة هكذا كلها كراهيه و كل من يراه يقول بإنه لان يتغير ، عيناه واسعة و انفه طويل و شفتاه متوسطه و يملك جسم رائع لانه مشترك في نادي
___________________________________

نزلت دموعي .. اليوم سوف يعدمون أبي !
أبي الذي ذهب و أنا في الثالث عشر من عمري .. فارقني و فارق اهلي .. أبي الذي جعل أخي فهد يشيب في وصوله للعشرين .. أبي الذي جعلا اختاي يتاما ، أبي الذي جعل ابوه يحلف بأن يقطعنا اعمامنا و يقطعوه و أصبح عمي عبدالعزيز يساعدنا بالدس ، أبي الذي جعل اخوالي يخيرون أمي بهم و بنا حتى اختارتنا و أصبحنا وحيدينا في هذا العالم ، ايقبلوني الناس و أنا ابنت مروج المخدرات ؟ ظلمتنا يا أبي ، اسمع بُكاء أمي في كل ليلة و عندما سألتها : لما البكاء؟
قالت بإنها تفتقدك ، تفتقدك رغم مافعلته بها ، إنها مسكينه تعتقد بإنك مظلوم و قد وجدوا المخدرات في سيارتك .. أنا ايضًا مسكينه اعتقد بإنك مظلوم و أخي فهد يجزم بإنك مظلوم و قد شغل نفسه في البحث عن الذي ورطك في هذه الجريمه
مسحت دموعها و ذهبت إلى أمها : يمه
اجابت الوالده و الحزن في عينيها : لبيه يابنيتي
أمل : يمه بروح للسجن ابوي .. ابي اشوفه قبل يعدمونه انزلت الوالده رأسها بإنكسار و أسى : أخوك مختفي من أمس .. ماينعرف ارضه من سماه
أمل نزلت دموعها و لم تيأس .. هرولت إلى غرفتها لِتحضر عباءتها و لبستها و ركضت
وقفت و الدتها : وين بتروحين يا بنت ؟
أمل :،بروح لأبوي فيصل

مسفر (81) جارٌ لهم ، اهتم بهم عندما دخل ابوهم السجن ، فاهتمت به أمل بكبره
أنطلقت إلى بيته الذي كان بالجوار و طرقت الباب رجفًا
فُتح الباب و إذا برجل يقف أمام الباب لاتعرفه
خافت كثيرًا ! خافت ان يكون قد فارقت روحه الطيبه الدنيا !
أمل بصوتًا عالي : يبه .. يبه فيصل .. يبه فيصل
سمعت صوته في الداخل : نعم يا بنيتي
دفعت الرجل الذي أمامها لتدخل و رأته جالس فبدي الصاله
فيصل بصوتًا حنون : وش فيك يابنيتي ؟
أمل ببحة صوتها الناعم الذي يؤثر في النفوس : أبوي بيعدمونه اليوم
جاءت نبرة صوت الرجل مهينه جدًا : كم تبغين ؟
إلتفتت إليه : كيف كم أبغى ؟
الرجل : يعني كم تبغين فلوس ؟
أمل بعزة نفسها التي تحطمت امام هذا الرجل : ماني
: جايه أشحذ
قام الشايب و ساعدته أمل في الوقوف : رائد يا وليدي ودنا للسجن ال...
رائد يإعتراض : بس يبه ...؟
فيصل يقاطعه : لا بس ولا شي ، بلا كثرة كلام
نظر إليها ولا يكاد يرى منها شي فقط السواد : حاضر يبه
أمل : (23) نصف جمال و لكن إبتسامتها تجعلها جميلة ، تجعلها اجمل من في الارض ، اخلاقها راقيه و تحب مساعدة الناس ولا تحب مساعدة الناس لها ، كلماتها و تعليقها مضحك ، تاتي بشي و يمسكه من حولها سنه كامله يضحكون منه ، قوية شخصيه و مهما كانت طيبتها فهي قد تردع كل من يتعدا حدوده عليها او على من تحبهم و شعرها اسود طويل .
______________________________
يتبع



تعديل nrgs; بتاريخ 02-03-2015 الساعة 09:02 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-03-2015, 08:08 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي



فتحت عيناي برعب يارب إجعله حلم يارب إجعله حلم
نظرت إلى الغرفة الخاليه .. و التي بدأت غريبه و علمت بأني في المستشفى "كن معي يالله فأنا أحتاجك الآن و أكثر من قبل .. بك أستعين و بك ارتجي ".
قمت من مكاني و شعرت بإن كل عظمتًا فيني قد تتفكك في أي وقت .. كنت استهلك كل قوتي الآن .. لا يهم المهم أني أريد أن أخرج من هنا فأنا أكره الوحده و حتى المغذي الذي على يداي قد نزعته و كنت قد لبست (طرحه) و لبست خماري(عباءتي) و أحكمت ربط نقابي و خرجت من الغرفه و أنا أرى الأطباء و أرى الممرضات في كل مكان ، تقدمت ثم رأيت سريرًا يتجه إلي فابتعدت و سقطت ارضًا ، ألمتني عظامي و لم تكن تلك السقطه التي قد اتألم منها ، لا اعلم مالذي اصاب عظامي ، نظرت إلى ذلك السرير و ذهبت خلفه ، شدني إليه ، رأيتهم يدخلون به إلى غرفة و دخلت وراءهم ، كانت جميلة الغرفة و واسعه جدًا ، نظرت إلى وجه من كان في السرير ، كان ينام و هو غاضب ، ضحكت يبدو أنه من نوع ياسر الصلب ، سمعت صوت من خلفي و إلتفتت

الطبيب : مدام
ليال بيتعجب : هلا
الطبيب : الحمدلله ، السيد فيصل صحى قبل شوي من االلهوبه
ليال : الجرح في ظهره مو في راسه
الطبيب : بس هو طاح على راسه على الرخام و أثر على الجمجمه
ليال هزت برأسها
و قال الطبيب يطمئنها : لا تخافي إن شاء الله يكون بخير
ليال : إن شاء الله
الطيب : ياللا استئاذن .. اخليك مع زوجك
جحظت عيناها ثم تذكرت بإنها ادعت بإنها زوجته
خرج الطبيب و سمعت صوت من وراءه من الذي كان يرقد على السرير : من أنتي ؟ و من متى طلعتي زوجتي ؟

__________________________________
جلست في نهاية المجلس تريد أن تكفء دموعها ولكن تأبى الدموع ان تكفء "يالله ماذا فعلت في حياتي كي تصبح جحيمًا ؟ أهو تكفير لذنوب ؟ "
قال والدها : حنين تعالي سلمي على زوجك
قلت في نفسي : أي زوجًا تقصد ؟ ولد أخيك الذي لم اعرفه طوال حياتي ؟
صرخ والدها : حنين
تقدمت خطوه و هي ترى ملامح وجهه و تتأمله و لمّا رأت عيناه تنظر إلى عيناها انزلت راسها و لوت فمها الصغير الذي كان بلون التوت

ابو حنين : تقدر تاخذها الحين ياوليدي .. مانبغى عرس ولا شي من هذا !
تحرك الرجل نحوي و هو يتأمل ملامحي ، لا أنكر بإنه جميل جدًا جدًا و لكن ايةُ فتاة تتمنى أن تتزوج هكذا ؟
تكلم : لا ياعمي خلها عندك ، بعد شهر اجي اخذها ..
اتت عيوني في عيونه ، لست جرئيه ولكن لست بتلك الفتاة الضعيفه التي لا تملك شخصيه ، رغم أن قلبي يقرع طبول إلا انني لها
تحرك من مكانه و أنا لا افهم نظراته هذه ، لا افهمها ؟
ياللا قدري التعيس الذي لا يحمل لي سوى الاحزان و خيبات الامل
ابو حنين : ولد عمك يا حنين مافي احسن منه
حنين بغضب : الا في احسن منه .. وكلهم رفضتهم و رحت تطلب يد ذا المغرور .. من البنت انا ولا هو
صفعه بكف و سمع ولد عمها كل اللي قالته
ركضت إلى غرفتها و اقفلت الباب و سقطت على سريرها مننهاره و تبكي

حنين : (22) جميلة جدًا لها عينان واسعتان يميل لونها إلى العسلي و انفها طويل و مبسمه متوسط ، ذات شخصيه قويه واثقه من نفسها ، تحب التملك ، ولا يعجبها إلا رأيها ، كثيرًا ما قالت لها امها انتي كالفعاء تدسين سُمكِ في جسد من تكرهي

___________________________________
الرجل : من أنتي ؟ و من متي طلعتي زوجتي ؟
بلعت ريقها و قالت : هو فاهم غلط .. أنا كنت ادور غرفة أبوي و بلغلط دخلت غرفتك .. عاد حسبني زوجتك
نظر إليها بنظرة عدم التصديق و قالت تريد الهروب منه : أستاذن ا...
قطع حديثها شخص لتو دخل إلى الغرفة : فيصل صار لك شي ؟ أنا قلت لك ...
خرجت من الغرفة و هي تحمد الله انها لم تتورط معهما
ذهبت إلى غرفتها فوجدت ابها واقفًا فيها ، ركضت إلى حضنه و قالت : بابا صدق أن أمي و خواتي ماتو ؟
ابو ياسر : قولي إنا لله و إنا إليه راجعون .. الحمدلله اللي بقيتي لي
ليال مسحت دموعها : طيب أبي أطلع من المستشفى ..
ابو ياسر : بتطلعين اليوم
ليال : ابي اروح بيت خالي .. مابي اروح البيت
ابو ياسر بأسى : إن شا الله


تقطع قلبي عندما رأيت نظرة ابنتي هكذا ، تمنيت أن اموت ولا ارها بهذا الكسر ، إلا انني لا ارضاء بكسرها ، استجبت لطلبها رغم انني اريدها بجانبي فقد خلا البيت منهم جميعًا ، أصبح بيت من غير نساء ، حادثهم كان مفجع ، كانو ذاهبون إلى المدرسه و معهم زوجتي لانها مدرسه ، و كانت ليال غائبه ولله الحمد الذي ابقاها لي ، ابقاها و لم يأخذها معهم ، توقفت سيارتي امام بيت خالها

ليال : مع السلامه
ابو ياسر بإبتسامه صفراء : مع السلامه
كانت سوف تنزل و لكنها تمهلت و قالت : متى العزا؟
ابتسم ابو ياسر : العزاء خلص امس ،لك ثلاث ايام تقومين تنادبنهم و يغمى عليك
نزلت من السيارة بحزن !!!
____________________________________

استيقظت شمس الرياض بفرح
عكس طلاب المدارس الذين كانت تبوح أعينهم بإنهم يريدون النوم فحسب

:مهند و أنا جدتك قوم
مهند زفر بضيق و فتِح عيناه اليسرى بكسل : إن شاء الله بس اتركيني أنام 10 دقايق بس
الجده : ذا الولد بيموتني ناقصه عمر
توجهت إلى غرفة حفيدتها و دخلت و رأتهم نائمين ما عاد ليال التي كانت تقرأ كتاب
الجده : بسم الله الرحمن الرحيم ، وش مصحيش؟
ليال بإبتسامة : نفس اللي مصحيك
الجدة : يتروحين للمدرسه ؟
ليال : لا اليوم مالي خلق ! بكره إن شاء الله
الجده : هاقومي هالعوبات
ليال : إن شاء الله .. يمه نوره
الجده : لبيه
ليال : وين ياسر و ريان؟
الجده : في بيت أبوش و أنا جدتش .. أقوى منش ، مو مثلش دلوعه

ذهبت ببالي بعيد ، نعم أنا دلوعه فقد كانت أمي عندما أذهب لإنام عند بنات خالي تكون كل الوقت على اتصالًا بي كنت اذكر كلماتها و اقول لا تتصلي بي و ها انا ندمانه يا اماه .. انا إلى الآن أنتظر مكالمتك لي ، فهل تتصلي بي ؟ تذكرت صوتها الجميل .. لا اتذكره جيدًا لماذا لا اسمعه الآن ؟
قطع تفكيرها الحزين صوت فهده

فهده : هيييه ليال .. ليالوه
ليال بخوف : هاه ! صار شي
فهده بضحكه : اللي ماخذ عقلك يتهنى بوه
عائشه التي كانت جالسه تمشط شعرها امام المراءه : جايه من حايل انتي ؟
غاده التي خرجت من الحمام "عزكم الله" و هي تنشف وجهها بالمنشفه : لا يا حبيبتي حبيب القلب من حايل
رن هاتف فهده و ابتسمت حتى بانت صفت اسنانها العلويه : الطيب عند ذكره "ردت عليه " : ألو .. هلا حبيبي .. هاه ؟..قلت ألو هلا .. تتحلم شكلك .. انت ليش
متصل ؟ .. طيب استاذنت من ابوي ؟.. ترا بسأله انت استاذنت ولا لا ؟.. طيب مع السلامه .. ياللا مع السلامه
اغلقت الخط
عائشه : متى يارب اتملك نفس فهده و افتك و يتصل علي حبيبي و ارد عليه " و تقلد صوت فهده " : ألو هلا حبيبي
غاده : خليني بالاول اتزوج يالبزر
أم مهند : ياللا قومو ماودكم تفطرون قبل تروحون للمدرسه ؟
فهده : اليوم ماعندي محاضره يعني اووف
غاده : و انا اليوم بغيب مع ليال
عائشه : و أنا بعد أبي أغيب
أم مهند : لا أنتي بتروحين للمدرسه .. صار لك أسبوع غائبه
عائشه : يمه تكفين "وقالت بنبرة حزن " : وينك عني يا مها ؟
سكت الكل فهم يعرفون بإنا عائشه مشتاقه لمها التي كانت تؤم روحها و سكتوا ايضًا لأن لا كلام لهم و ليال امامهم "ليال أصبحت تعيسه حزينه شاردة الذهن بعد فقدها لأمها و أخواتها ، لم تعد ليال التي كانت تضحك و
تبتسم و تسعد من حولها فالان هي من تحتاج من يسعدها ، قطع الصمت صوت ليال المبحوح : ااا .. بروح . بروح للحمام أبي اتروش "عزكم الله"

_________________________________

في جهة اخرى من الأرض كان يجلس في غرفته التي بدأ الصمت يحاصرها من كل مكان لم تعد الغرفة التي كانت مليئه بالفرح ! لم تعد هي الغرفة التي كانت يأتيها العيد في كل ليلةً و صباح .. كانت رائحتها بخور و مسك و عود .. كانت تزرع ورد من كل مكان و لهذا اسماها غرفة الورود و لكن اتضح بإنها لا تزرع الورود بل التي كانت تسكن فيها هي من تزرع الورود و الياسمين فيها .. فعندم غادرت ذبل الورد و الياسمين و أصبحت غرفة مهجورة مليئه بالاحزان
سي هو حزن الرجل ! سيء جدًا
تذكر قبل هذا الأسبوع أسوء يومًا في حياته بدأه بموت زوجته و إبنتاه و انتهى بموت اخيه
تذكر وصية اخيه : أوصيك ياخوي ببناتي .. بناتي أمانه
برقبتك .. زوج عيالك بناتي .. ولدي بيدبر نفسه ماعليك منه .. بس أهم شي بناتي .. مايستاهلون يطيحون برجال مافيهم خير
و كأنه ذهب من رقبته بنتان و زوجه و حل محلهم ثالث بنات و زوجة اخيه ، توجهت إلى غرفة ابني الاكبر و طرقت الباب و بان انه كان غارق في النوم فتح الباب يإنزعاج مني و من الضوء و قال لي : هلا يبه .. امرني؟
ابو ياسر : اتصل على الشيخ و اكشخ .. انا انتظرك تحت
ياسر : و ليه ؟
ابو ياسر : بتتزوج !!؟



نهاية البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-03-2015, 08:11 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جيدة لكن جدا قصيرة مافيها غير مشهد واحد وهالشئ غير كافي للتفاعل او لتوضيح فكرة الرواية حاولي تنزلي بارت كامل فيه احداث ويوضح فكرة الرواية حتى تلاقي ردود ترضيك

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
مشكوره حبيبتي و ان شاء الله اكون عند حسن ظنكم 💟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-03-2015, 08:43 PM
صورة nrgs الرمزية
nrgs nrgs غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سوارا مشاهدة المشاركة
البدايه جميله
اكملي
حتى تحصلي على متابعين
...ودي لكي...
مشكوره و ارجو انك تقرينها

الرد باقتباس
إضافة رد

وجع الماضي وضحكت المستقبل/بقلمي

الوسوم
الماضي , المستقبل , وضحكة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية سطور من الماضي / بقلمي مشاعر_قلم روايات - طويلة 21 28-03-2015 02:26 PM

الساعة الآن +3: 08:31 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1