غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-03-2015, 09:01 PM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


ا لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فكرت اكتب روايه ومالقيت غير هالمنتدى اكتب فيه شفت بالاعضاء روح التعاون كنت اتابع روايات هنا المهم مالكم بالطويله
اسم روايتي /ودعتك الله ياحبٍ رسمته بحياتي
روايتي واقعيه مع شوي نسج من الخيال وفيه شخصيه من الشخصيات شخصيتي وقصتها حصلت لي لكن غيرت الاسم فقط
يلا نتركم مع الشخصيات

واتمنى تعجبكم الروايه
انا مبتدئه هذي اول روايه لي
عائلة ابو فيصل " عبدالرحمن "
الام " خديجه
فيصل الابن الاكبر عمره ٢٦
فارس عمره ٢٤
ناديه عمرها ٢٢
ريما عمرها ١٩

عائلة ابو راكان " صالح
الام " عائشه متوفيه
سوسن عمرها ٣٣ "زوجة ابوهم
راكان عمره ٢٧
خالد عمره٢٤
مدى عمرها ٢٢
ندى عمرها ٢٠

عائلة ابو حاتم " ابراهيم
الام سلمى
حاتم عمره ٢٧سنه
حلا عمرها ١٩ سنه

ملاحظه ابو راكان وابو فيصل وابو حاتم اخوان
بقية الشخصيات تعرفوهم مع الايام الشخصيات المهمه كتبتها
والمعذره اذا فيه اخطاء بالكتابه لانو كتبتها بالجوال حكتب من جوالي ع بال مايتصلح اللاب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-03-2015, 09:09 PM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


البارت الاول "
ماحلل اي احد ينسب الروايه له والي بينقلها ينقلها مع ذكر اسمي

‏صرت أشبهك بكلامي وأطباعي أخذت منك كثير حتى أن أغلب الأشياء اللي أقولها ابتسم بنص الموضوع واتذكرك."
فبيت ابو فيصل
وتحديداً بغرفة
ناديه الي كانت تكلم مدى
ناديه: هبلا من جدك سويتي كذا
مدى : ايه لايكون عبالك بكذب لسى ماعرفتيني
ناديه: حرام عليك ارحميها وارحمي نفسك امك خلاص توفت والحرمه طيبه حيل
مدى تبكي بحرقه : مانسيتها مانسيتها حياتي جحيم بعدها ماني طايقه اشوفها بالبيت حتى لو هي طيبه معنا صعب تشوفين احد ياخذ مكان امك وتسكتين
ناديه: بدت تبكي معها ميما حبيبي اهدي ادري والله وعارفه بالي تحسين فيها والام صعب تتنسى بسهوله لكن ادعيلها بصلاتك ربي يرحمها وترا تعذبيها بقبرها ببكاك هدي نفسك حبيبي مايسوى
مدى : بصوت مبحوح من كثر البكي ان شاءالله والله مانسيتها من الدعاء لها لكن يحترق قلبي كل ماشوفها اتذكر لما كانت امي معنا كيف كانت حياتنا والخين كل شي غير من يوم ماتزوج ابوي
ناديه: ميما حبيبي شنو رايك تجين عندنا تغيرين جو البيت
مدى: ماضنتي اقدر ابوي اكيد عرف بالي قلته لها واكيد زعلان من
ناديه قاطعتها وهي تقول : ماعليك بقول لاابوي يكلمه يجيبك عندنا كم يوم نغير جو
مدى: اذا كذا اوكي يلا تاامريني ع شي
ناديه: وين بدري تونا ماصارلنا نص ساعه نتكلم
مدى: وين نص ساعه صارلنا ظ£ ساعات الحين الساعه ظ¨ رايحه انام شوي راسي مصدع
ناديه اوكي سلامتك نوم العوافي
مدى: الله يسلمك باي وسكرت
راحت تاخذ شور
وناديه نزلت تحت بالصاله تشوف من فيه لقيت اهلها مجتمعين بالصاله وعندهم قهوه وحلا وشاي ومعجنات ومن الاشياءالي يحبها قلبها
باست راس امها وابوها ويداتهم
ريما تستهبل عليها تمد لها يدها حلفت ماتسلمين عليها
ناديه: واثقه انتي ووجهك طبعا ماراح ابوس الا يدات ماما وبابا
ريما : لاتكفين بوسيها اموت ترا
ام فيصل وهي تقاطعهم : الا يابو فيصل ماقلتلي وين راحو العيال ارسلتهم
ابو فيصل : ارسلتهم مع اخوي ابو راكان وعياله للشركه فيه اشغال للازم نخلصها وانا مالي خلقها
فيه وحده من سمعت اسم راكان فز قلبها وانقلب لونها
ام فيصل : ايه زين عشان ترتاح شوي
ناديه: مامتي ايش رايك تخلينا نروح السوق نتقضى للزواج فيصل
ام فيصل : اوكي بتروحون روحوا بس لاتطولون وان اتصلت فيكم ردو
ناديه : اوكي ولايهمك يانبع الحنان بروح مع سواقنا نادر مالي خلق اروح مع راجو بيقرقر كثير فوق راسي
ريما: ماتلاحظين ان كلامك كثير يلا نتجهز واتصلي ع ندى ومدى وحلاوي شوفي بيروحون معنا ولا
ناديه: اوكي وانتي روحي كلمي
نادر يجهز السياره

تحت ببيت ابو راكان بالصاله
سوسن " تكلم اختها وتبكي
اقولك ي حنان البنت مو راضيه تتقبلني صار لي معهم ظ£سنوات وهي تكرهني
حنان: هدي هدي بأذن الله بيجي يوم وتتقبلك لاتنسين ان انتِ اخذتي مكان امها واكيد صعب تتقبلك بسهوله
سوسن: ادري بس هي بالمرا ماتدانيني عكس اخوانها والله تقطع قلبي كل ليل اسمع شهقاتها
حنان: ياقلبي طيب عندي لك خطه وهي اكيد بتحبك اسمعيني اطلبي من ابوها الطلاق قدامها وقولي بفقد عيالي بس مضطره اتطلق لانو فيه ناس ماتدانيني مابي اكدر عليها وابكي
سوسن : انتي مجنونه اتطلق
حنان: طبعا لا يالمدمغه انتي اتفقي مع زوجك انها خطه وويجيبك بيتنا اسبوع وترجعي احنا اشتقنا لك
سوسن : والله انك خطيره اوكيه بس طبعاً مو اليوم
حنان : اوك ردي لي شنو يصير
نروح لمكان ثاني
عند البحر
حاتم وهو يطالع بحلا : فيه ناس صايرين نفسيه
ابراهيم " ابو حاتم : خليها براحتها شنو دخلك فيها
حاتم: يضحك بشويش علي يابو حاتم نمزح اكيد زعلانه عشان الماما ماخذتها
حلا سرحانه ومو يمهم
ابو حاتم: خليها دلوعة ابوها بعوضها ان شاءالله بعدين بروحه للحرم هي عندها جامعه وبعدين امك رايحه مع اختها يعني بيكونو العيال معهم وحلا ماراح تاخذ راحتها
حاتم:قام بيفجعها صرخ بسمعها
حلا: يماااه ايش صار تبككي
ابو حاتم وحاتم: ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههه يالخوافه
حلا: بعد ماستوعبت الي صار هين ي حيوان مردوده والله ماخليك
وقفت لناحيه حاتم وحاتم حاط رجله وهرب للبحر وصارت ترشه بالمويا وتضحك
حاتم شهق : هيه يالحيوانه عيني وقسم لااردها لك جمع يده جنب بعض وعبى فيها من موية البحر حلا مسكت عبايتها وركض لناحية ابوها
حلا: وهي تتخبى ورى ابوها :بابا حبيبي فكني منه
ابو حاتم: ابشري وانا ابوك وين جاي يلا روح دامها جات وراي ماراح تسوي لها شي
حاتم: اوكيه هالمره عشانك يابو حاتم لك مردوده لك
حلا :وهي ترجع لمكانها بابا تكفى بطلع اليخت خاطري فيه
ابو حاتم:_ ولايهمك راح نطلع بس مو الحين واحنا راجعين بنطلع
انتهى البارت توقعاتكم
مين الي فز قلبها لما سمعت اسم
راكان ؟؟
وايش راح يصير مع مدى حتتقبل سوسن ولا؟
وايش حيصير بالسوق ؟؟
ومين خطيبة فيصل من العائله ولا من برى؟؟
واي ملاحظات شي اكتبوها اتقبل كل شي بصدر رحب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 14-03-2015, 09:21 PM
صورة ابتسامه تحمل الالم الرمزية
ابتسامه تحمل الالم ابتسامه تحمل الالم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


السلام عليكم اختي اول شي بحب بدايه منيحه بس لهلا الفكره ما اتضحت حسيته بس حوار وتمنيت لو كانت المقدمه تشد القارئ بس مع هيك رح اشجعك وكملي وانا معك للأخر بس حاولي تعملي اكشن < يعني خطف مافيا هههههه شي زي هيك او قضايا كون فيها غموض ومره تانيه بحكيلك الى الامام < القذافي على غفله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-03-2015, 09:25 PM
صورة ظل اليـَاسمين الرمزية
ظل اليـَاسمين ظل اليـَاسمين غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


مساء الورد $
بدايه موفقه حبيبتي بس عندي كم ملاحظة
البارت قصيير خلي البارتات طويله
ناقصها السرد والوصف للمكان لوضعيه الاشحاص حتى يندمج القارئ ولان السرد والوصف اساس بالروايه ..
عرفتي الشخصيات بالبدايه لو مخليتها حسب ظهورها حتى مايتشتت القارئ..
وابتعدي بروايتج عن العلااقات المحرمه لان حيكون سلبي على روايتج
و اخيرا لا تطولين بتنزيل البارت.. بالانتظار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 14-03-2015, 09:42 PM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


يسلمو ونورتو متصفحي بأذن الله حتشوفو الي يسركم لساتنا بالبدايه ويشهد الله كلامكم شجعني كثير فيه افكار كثيره مخططه لها انا احب الكتابه كثير والحين طرحت على صديقاتي الفكره ايدوني كثير وشجعوني اكتب واذا قدرت حانزل بارت بكره العصر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-03-2015, 03:39 PM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


السلام عليكم ورحمه الله
البارت الاول كان مجرد نبذه عن الروايه ان شاءالله بتعجبكن وبحاول اطول البارتات قراءه ممتعه


احيانا نحس بسعاده وفرحه بدون اي سبب ونستغرب! بس ممكن تكون بسبب دعوة شخص لنا، عالعموم لطيفين الناس اللي يذكرونا بدعائهم، لكم الجنّه يارب

البارت الثاني
صحت من النوم عرقانه ويدها ع صدرها من الحلم الي شافته بدت تنزل دموعها بغزاره وهي تتذكر الحلم تنهدت اه ي يما اشتقت لأيامك
راحت تاخذ لها شور ولبست لها جينز اسود وتيشيرت فوشي وعليها رسومات وكتبات بالانجليز نزلت اسفل بالصاله
مدى :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
مدى: وين ندى ماشفتها من امس
سوسن:خرجت مع بنات عمك صحيتك تروحي معهم بس ماصحيتي
مدى طالعه فيها بأستحقار ومششيت جلست جنب راكان
خالد: مدى تأدبي مع خالتي سوسن هي بمكانة امي الله يرحمها ايش هالنظرات
مدى بعصبيه ونرفزه : ماحد بمكانة امي تفهم لا هي ولا افرع منها امي لها مكانه خاصه مو عشان ابوك تزوجها خلاص قلتو مثل امك
ابو راكان : ايش هالكلام يامدى احترميها
سوسن انسحبت وهي ماسكه دموعها صح كلام مدى الام ماحد يجي بمكانها (شعرها ناعم وقاصته قصير ملامحه حلوه لكن ماتوصل لجمال ام راكان)
مدى: انتي دخيله هنا لا تتمسكنين بيجي يوم وتطلعين من هالبيت
ابو راكان " مد يده وعطاها كف وكان بيكمل
لولا تدخل راكان وخالد
راكان : يبه جاهله ومن حزنها ع امي موعارفه شنو تقول هدي اعصابك (ملامحه حلوه لكن مومثل اخوانه كلهم طالعين يشبهون امهم عكسه لون عيونه سوداء طويل القامه ومعضل محدد سكسوكته )
ابو راكان : استغفرالله العظيم فقدتني اعصابي
مدى : تبكي بزاويه بصمت هذا انت ي بوي اول مره تمد يدك علي عشانها كلكم نسيتم امي كلكم. اولهم انت يابوي تزوجت بعد وفاتها بظ¨ شهور شكراً هالكف صحاني وقامت تركض فوق غرفتها (عيونها خضراء شعرها اسود ناعم يوصل لاخر ظهرها جسمها يهبل مو طويله ولاقصيره )
خالد: لاتعصب ي يبه هد اعصابك بروح اجيب لك مويا (طويل القامه عيونه زرقاء فاتحه وساع بشرته حنطيه شعره مسويه سبايكي )
ابو راكان وهو يوقف: لا بطلع للشركه (ملامحه عاديه لكن الي يشوفه مايصدق ان عياله كبار مومبين عليه الكبر )
بالمول
ندى :بنات ايش رايكم بهذا "كانت ماسكه فستان فوشي كت وقصير لتحت الركبه بشوي
ريما:نايس ايش رايك نطقم انا وانتي وحلا بيطلع عليك جنان خاصه بشرتك بيضاء
ندى :اوكي بشتري لميما وحلاوي مثلي وانتي اشتري
ريما: اوكي الا ليه حلاوي ماجت
ندى:اتصلت عليها تقول انها بالبحر وماتقدر تجي
ريما:اها يلانروح نحاسب ونروح لناديه بالكوفي ناكل لنا شي
ندى : اوكي
....... يصفر ياهوه ي زين الفوشي
وقف لهم ومسك ريما وزينك
ندى: ي حيوان اتركها بحالها
......" وهو يضحك ي لبى العصبي ست ندى من وين الشجاعه
ريما"كاني اعرف هالصوت مين وليه متلثم
ندى:سحبت اللثمه وهي تقول ليه متخبي من انت
انصدمت وهي تطالع فيه
ريما وهي تدفه: حمار خوفتني هذا انت
ندى شهقت :فارس
فارس :عيونه
ندى:هاه
فارس:احم قصدي هلا
ندى باارتباك:ااي يش جابك
ريما:اي صح ايش جايبك
فارس:الحب جابني ويغمز
ندى "بقلبها معقوله يقصد انه يحبني لا لا هو كذت مزوحي
قطع افكارها صوت ناديه وهي تقول
ناديه:انت راسلتك عشان تجيبهم ولا تسولف معهم
فارس :احمدي ربك تارك مشاغلي عشان اجيبكم من السوق جيبو احاسب ع الفساتين الي معكم عشان بمشي
ريما:خذ وفرت علي
فارس :موعشانك عشان قلبي
ندى: انا بدفع عبالك ماعندي فلوس
فارس:لايالبزر انا مبسوط عشان الحب وبدفع لكم
سحب منها الفستان وهي سحبته
ندى: مابي انا بدفع جيب سحبته
فارس :مو ع كيفك بدفع كربون سعاده سحبه منها وجرت ايدها وطاح وطاحت فوقه (بشرته بيضاء عيونه سوداء محدده برصاصي محدد سكسوكته وطالع يهبل عنده غمازه بالخد الايسر)
جاء الهندي :انتا يلا اطلع ولا كبر شرطه على هزا نفر من اول قرقر كتير
كل الي بالمحل فطسوا ضحك علي هم
ندى وجها بيولع من الاحراج وشوي وهي تبكي :قوم ولا عاجبك الوضع
ريما وهي فاطسه ضحك تصفر شكلكم يضحك (اما ريما اه منها عيونها ذباحه شعرها اسود طويل بشرتها بيضاء خشمها طويل وجها مدور عندها غمازتين بخدها ملامحها تخقق وطولها متوسط وجسمها بعد متوسط مونحيفا ولا سمينه)
ناديه :يلا نطلع قبل لايذبحنا الهندي (بشرتها قمحيه ملامحها حلوه عيونها عسليه خشمها مفطوس متوسطه الطول شعرها اسود سواد الليل قاصته مدرجات على نفس طوله تحت الكتف بشوي)
ندى :طلعت وراحت للسياره
(شعرها بني حرير يوصل لنص ظهرها عيونها زرقاء بشرتها بيضاء ونعومه مربربه شويه جسمها حلو طالعه لأمهها كثير اخذه منها ملامح امها من الجنسيه السوريه)
طلعو السياره كلهم والهدوء يعم المكان
بسيارة ابو حاتم
كانو توهم طالعين من البحر بعد ماتغدو وانبسطو وكل شي
حلا:ماما تعالي طفشت من دونك
(اوصف لكم حلا عيونها وساع وجها مدور وبيضاء شعرها اسود ونحيفها سنفوره حبتين )
حاتم وهو يصرخ عشان امه تسمعه كذابه الحين تونا طلعنا من البحر. مامداها تطفش
(حاتم عيونه عسليه ناعسه بشرته برونزيه طويل خشمه سلة سيف شعره ناعم يوصل لتحت اذنه بحبتين )
ام حاتم تضحك : اشتقت لكم
قريب ان شاء الله جايين
كيفكم وكيف ابوك (ام حاتم كربون حلا اختلاف بسيط بالجسم جسمها شوي مليان وطويله )
حلا:حنا بخير بس ناقصنتنا شوفتك
ام حاتم : اعطيني ابوك بكلمه
ببيت ابو فيصل
كانو جالسين بالصاله على الكنبات بيتهم عبار ه عن طابقين الطابق الاول مكون من مطبخ وصاله كبيره وملحق وغرفه للضيوف فيه اسره يعني لو بينامو عندهم ومجلس للرجال الطابق الثاني فيه غرفة الام والاب مقابلها غرفة ريما وبجنبها غرفة فارس بعدين فيه مخزن وغرفه للخدامات وبجنبها غرفة ناديه وبجنبها غرفة فيصل ومجلس كبير وبين المجلس والغرف فيه صاله تحجز الغرف عن المجلس وكل غرفه فيها حمام ومطبخ صغير وفيه عندهم حوش
كبير فيه خيمه للرجال وكراج للسيارات
فيصل :تكفين يمه قولي لأبوي (فيصل طويل القامه عيونه عسليه حواجبه كثيفه ومرسومه سكسوكته محدده شعره فلافل )
ام فيصل :اهجد ي ولد ابوك بالشركه اذا جاء اكلمه ايش فيه مستعجل (تهتم بنفسها كثيره وبشرتها بيضاء وعيونها عسليه والي يشوفها يعطيها اصغر من عمرها لأهتمامها ببشرته وبنفسها )
فيصل :طيب ي جعلني مابكيك يابعد قلبي
ام فيصل:امين ياروحي وي جعلني ارقص بزواجك

انتهى البارت
توقعاتكم.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-03-2015, 07:47 PM
صورة ابتسامه تحمل الالم الرمزية
ابتسامه تحمل الالم ابتسامه تحمل الالم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


جميل بس حاولي وضحي عن الشخصيات يعني يدرسو اولا وايش يدرسو وهيك معلومات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-03-2015, 08:57 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عندي ملاحظات على الرواية اول شئ غالب عليها الحوار تحتاج للسرد ووصف مكان الحدث ووضعية الشخصيات

عزيزتي العيون الملونة والجمال المبالغ فيه يفقد الرواية مصداقيتها يعني اخوان وكل واحد عيونه لون مااحس فيها واقعية اهم شئ بالرواية الحبكة وفكرة الرواية وصياغتها بواقعية بدون مبالغة

ابتعدي عن العلاقات بين البنات والشباب لانها اشياء تنفر المتابعين من روايتك مثل موقف ندى وفارس ابد ماكان حلو رفع الكلفة غير مقبول فكيف بالمشهد الي طرحتيه خلي لروايتك هدف حلو حتى تنجح الرواية موكل حدث يناسب ديننا ومجتمعنا

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-03-2015, 02:49 AM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


البارت الثالث

ما راق لي معاتبِك, لو راق لك
لا هي بنبرة صوتك ولا هو حكاك, لبست ثوب من
القسى ما "لاق" لك؟
أنا اعرفك اقسى انفعالاتك بكاك ..


صحت العصر على صوت جوالها
ردت وهي فيها النوم
......:الو
فيصل:احلى الو بحياتي
......:اهلين كيفك
فيصل :بخير حبيبي وانتي كيفك
......:تمام دامك تمام
فيصل:حياتي كلمت ابوي ووافق ان تروحي معي ونأثث والحين بجي اكلم ابوك
.......: اوكي يلا حبيبي انتظرك باي
فيصل:باي
نروح لمكان ثاني
بالحرم
ام حاتم: وين بدر
ام بدر"اختها":والله مدري وين اختفى من بعد صلاة الظهر طلعوا هو ومرته
ام حاتم :صحي البنات نروح السوق الي تحت الفندق طفش وخطر نخليهم لوحدهم
ام بدر:امشي بس نطلع انا وانتي عندهم اخوانهم مو صاير لهم شي
اعرفكم شوي على عائلة ابو بدر
ابو بدر "سلمان (متوفي من اكثر من ظ©سنوات)
ام بدر " سلوى"
(رغم كبر سنها الا انها تنشاف اصغر بكثير جميله وبشرتها بيضاء وملامحها حلوه شعرها اسود طويل حتى تجاعيد مو واضحه ع يدها من كثر ماتهتم فيها)
بدر "عمره ظ£ظ، وهو الي قايم بخواته من هم صغار ابوه توفى وهو عمرهظ،ظ©
(طويل القامه بشرته سمراء ملامحه جذابه وحلوه مسوي شعره سبايكي ومحدد له سكسوكه عيونه لونها عسلي )
سمر " زوجة بدر متزوجها من الملجئ عمرها ظ¢ظ¢(بشرتها بيضاء عيونها خضراء شعرها اشقر طبيعي مو صبغه يعني كلهم يقولون شكلها اجنبيه حتى لهجتها غريبه جسمها حلو ومتناسق عيونها مكحله )
البندري " عمرها ظ،ظ¨ سنه (شعرها اسود طويل بشرتها بيضاء عيونها بنيه جسمها متناسق ومرسوم رسم )
نواف ونايف تؤام'عمرهم ظ¢ظ£سنه(عيونهم عسليه وطوال ومحددين سكسوكه بشرتهم بيضاء)
فتون"عمرها ظ،ظ¦ سنه
(بشرتها برونزيه وملامحها حلوه عيونها سوداء شعرها ناعم اسود طويل )
ببيت ابو راكان
اوصف لكم البيت
طبعا بيتهم مكون من ثلاث طوابق الطابق الاول مكون من صاله كبيره ومطبخ وغرفه للضيوف ومخزن ومكتب ابو راكان خاص به ومجلس للرجال وغرفة الخدامات
الطابق الثاني مقابل للدرج او السلم غرفة ابو راكان وسوسن وبجنبها غرفة ام راكان طبعا مقفلها من زمان عشان نفسية عياله جنب غرفة ام راكان غرفة مدى
ومقابلها غرفة ندى بعدها ممر طويل فيه غرفة خالد وجنبها غرفة راكان ومقابلهم مجلس للحريم والطابق الثالث فيه سطح البيت وبالسطح غرفه صغيره ماأثثه كانت غرفه الجد والجده قبل وفاتهم كانو ينامون فيه فيه مطبخ صغير وحمام وغرفه صغير للملابس لكن بعد وفاتهم ابو راكان قفلها

توها جايه من الجامعه وهلكانه دخلت غرفتها اخذت لها شور ع السريع ولبست بيجامه حرير لون اسود وتركت شعرها مفتوح وراحت غرفة اختها تصحيها
ندى : مدى ي مدى اصحي اليوم سحبتي ع الجامعه راحت عليك الظهر والعصر مابقي غير ساعه وياذن المغرب
مدى:همممم خليني مانمت بدري
ندى:اقولك اصحي بيجون عندنا بنات عمي بعد قليل
مدى "قامت :اوف خلاص صحيت صحيت ماتخلين احد ينام ودخلت الحمام
ندى" تضحك على حلطمتها
نزلت اسفل استغربت الهدوء
ندى :خالتي سوسن يبه راكان خالد وينكم
جاء لها خالد :شفيك تتحلطمين
ندى:وين ابوي وخالتي وراكان
خالد:ابوي وخالتي سوسن طلعو
وراكان طلع مع زملائه شاليه
ندى:اها وانت وش مجلسك لوحدك ابد مو لوحدي عندي عيال بالملحق لاتجين
ندى:غريبه مين عندك
خالد:عندي فارس وحاتم وعبدالرحمن وصلاح وناصر و
ندى:قاطعته بس بس ماشاءالله كل هذول عندك
خالد "وهو رايح جهت الملحق ": يب لاحد يجي
ندى:اوف طفش خليني اروح اشوف لي حاجه اسلي نفسي فيها
راحت المطبخ :اوف اوف وش مخبصه بوجهك
ماري" الخدامه:هزا نفر كالد في يعطيني هزا يقول هطي هق وجه مال انتا تيصير بيضاء "كان معطيها عسل وزبادي وهي ماقصرت لطخت وجهها منهم الاثنين مصدقه انها بتصير بيضاء
ندى:ههههههههههههههههه والله انك نكته اقول روحي غسلي وجهك حسبي الله على بليسك ي خالد
راحت الخدامه وهي جلست تغني ندى تغني مشتاقق لك موت يالي طول غيابك ذبحني الشوق وانتا عني موداري اتذكرك كل يوم واموت واحيا بك واقول وينك تجي تسال عن اخباري مشتاق لك موت يلا عود ياعمري يلا كل عمري فدى لك ارجوك ياحب غالي عوود مالك بدالي وانا مالي بدالك
فارس :ي هوه ي زين صوتك
ندى: وهي معطيته ظهرها روح مايصلح تشوفني كذا وانا مومتغطيه
فارس: هههههههه عندي حرام اشوفك بس بالشارع والرجال حلال يشوفوك من متى تغطيتي اصلا
ندى :طيب خلاص روح انا مولابسه لاطرحه ولاعباه
فارس :ايش فرقت يعني مودايم اشوفك بوجهك وبعدين تراك محجوزه لي اذا ماكنتي. تدرين
ندى والصدمه بعيونها: ك ك كذاب من متى عيونها دمعت
فارس يضحك: هههههههههههههههههههههههههه امزح بس انا اليوم كنت بكلم عمي
لا تبكي يالبزر انا رايح بس سمعت صوتك وعجبني
ندى:تف عليك حيوان خوفتني
فاري:وليش خفتي ي عمري انتي لي وانا لك لايكون ماتبيني
ندى:ولاشي يلا اذلف
فارس :ماني طالع لين اشوف وجهك
ندى:يعني شكلك مطول
فارس وهويقرب ويلفها عليه :لامومطول ياقلبي
ندى:اوف بعد ياغثيث مايحق لك
فارس تنح ع الاخر :هاه
ندى :دفته وطلعت
فارس :احبك ضم خالد وجاء بيبوسه بعدها استوعب ودفه
خالد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه ماسك بطنه من الضحك وعيونه. دمعت من الضحك
فارس :ايش صار انت ايش جابك
خالد: شفتك تاخرت قلت اشوف انت وين ودخلت هنا لقيتك تكلم نفسك كلمتك ماترد ومو يمي سرحان قربت منك ضميتني وقلت احبك الله يقرفك ي شيخ تخيلتني مين
فارس بأحراج: م م ماتخيلتك احد بس جد احبك لانك ولد عمي
خالد:فين اصرفها هذي امش امش بس

ببيت ابو فيصل
ريما:ناديه يلا تاخرنا على ندى ااذن المغرب صلي وانا بستناك بالسياره الحين راجو بيصدع لنا روسنا امشي بسرعه عشان بنمر حلاوي

بالسياره
راجو :ماما بسرعه فين هزا نفر قيه يكشي ويكليها مافي يستنى
ريما:كم مرا اقولك لاتقول ماما اكبر مني بعشرين سنه وتقول ماما
راجوا:طيب ماما نادي اخت هق انتي
ريما:صبرك ي ايوب اقوله لاتقول ماما ويقولي طيب ماما اقول دق بوري لناديه
بعد تقريبا خمس دقايق جاتهم ناديه
ريما: كان طولتي اكثر
راجو:تاني مره ماما مافي يستنى
ناديه: هش اكلتوني كنت اخذ لي شور وانت ماشاءالله متعلم من فيصل مدرسك
راجو:مشى وهو يتحلطم فين اروخ
ريما :ببيت بابا ابراهيم بعدين بيت بابا صالح
ببيت ابو حاتم

حلا:بابا تكفى بروووح
هم بالطريق
ابو حاتم :ليه تروحين ماله داعي (ملامحه عاديه لكن بشرته بيضاء وعيونه سوداء )
حلا:كلهم بيجتمعون نناك وانا لي فتره ماشفتهم
ابو حاتم :خلاص موافق
ذحين الساعه ظ¨المغرب بس بشرط الساعه ظ¢بالكثير تكونين هنا
حلا:تسلم لي ياروحي لكن لو من اول موافق كان احسن
ابو حاتم:لو ماتروحين تتجهزين اغير رائيي الحين ماكمل كلامه الا حلا رايحه مايشوف غير غبارها
بسيارة راجو
هما مارين كان فيه سوبرماركت فجاءه ناديه تذكرت شي
ناديه:راجو راجو وقف سوبرماركت
راجو :طيب ماما مافي يتأخر سرعه سرعه
وقف لهم راجو ونزلوا ناديه وريما تذكروا انهم مأخذو شي للسهره وفكروا ياخذون لهم شي لسهرتهم
اخذو شيبسات ومعجنا وعصيرات وورق عنب
ناديه تفكر:امممم ريما ايش باقي
ريما:مابقي شي ماشاءالله عليك ماخليتي شي قليل وتاخذي السوبر ماركت بكبرهاامشي امشي بس لايفجر فينا راجو
وهم رايحين يحاسبون جاء واحد له ساعه بياكلهم بنظراته ريما وهي انتبهت لنظراته الي قليل وتحرقهم
ريما ترتجف من الخوف:ناديه بسرعه خلينا نحاسب شوفي هذا الي مقابل لنا نظراته تخوف يطالع فينا بطريقه مخيفه بسرعه تعرفين جايين مع سواق
ناديه :اوف منك شوي شوي علي اكلتيني تبين اروح افقع لك عينه خليه يطالع وش عليك منه
ريما:بروح السياره وريني شطارتك دايم تهايطين ولاجاء وقت الجد اول من يبكي هو انتي
راحت ريما السياره وهي ميته خووف
راجو:وين اخت هق انتي سرعه امسسي هذا نفرات فيه يسوي تهديد هقي ازا مارهت عنكم فيه سوي قتل يأشر على سياره شباب
ريما بصوت باكي :راجو انزل نادي ناديه انا خايفه
راجو:انت غبي انا فيه ينزل وهم يجو ياخدونك
ريما :اي والله انك مخ ياراجو دق لها بوري
راجو علق ع البوري وناديه عرفت ان فيه شي حاسبت بسرعه وخرجت ركض ع السياره راجو دعس وسيارة الشباب كانو ناويين عليهم نيه خبيثه
دعسو وراهم وظلوا يجاكرونهم بالخط
ناديه تصارخ:راجو يسار يسار ضيعهم
واحد من الشباب فاتح الشباك ويصارخ:مردكم لنا
ريما تبكي اتصلي على فيصل جوالي مقفل
ناديه :بتصل بس نشوف وش النتيجه معهم يمكن نقدر نضيعهم
راجو:كلاص اسكت قرقر كتير صدعت راسي مافي يعرف يسوق بقرقر انتا مع راجوا مافي خوف انا فالهند مقامرات كتير واجد
ناديه:اقول انتبه للخط
حاولوا يضيعون الشباب لكن الشباب مصرين الا يمسكونهم وماقدروا يضيعونهم يجاكرونهم بالطريق
الشاب ظ،:اتصل على ماجد يجيب سيارته الثانيه عشان نوقف قدامهم
الشاب ظ¢:انا متفق معه بس تأخر هالنذل
الشابظ£:مايصير نضيعهم لنا اسبوع نراقبهم
الشاب ظ¤:اسرع انت ووجهك مالازم يفلتون مننا

جات سيارتهم الثانيه وجاكروا سيارة راجو
لكن ربي بيحفظهم من هالذئاب وكأن امهم داعيه لهم وهالشباب ارادو بالبنات شر وربي رد كيدهم بنحرهم حدث مالم يكن بالحسبان جات شاحنه مسرعه اصطدمت بسيارة الشباب الثنتين وكان حادث شنيع جداً كانو يجاكرون بسيارتهم يلفون يمين وشمال محاولين انهم يمسكون البنات لكن الشاحنه جاتهم من الخط الثاني مسرعه وصدمت فيهم وانقلبت السيارات والشاحنه صدمت بعامود الكهرباء
الشاب ظ، انقذوه الناس وماجاه غير رضوض بسيطه اما الباقين بحاله يرثى لها كانو ناوين على بنات خلق الله وربي جزاهم بهذا الحادث عشان مايفكرون لو ربي نجاهم يتحرشون ببنات الناس مره ثانيه الشاب الاول مفجوع ويصرخ ع اصحابه:لاتموتون لاتموتون مابيكم تدخلون النار تكفون ماصلينا لنا فتره مبتعدين عن عبادة الله قومو تكفون قوموا
كان تجمع ناس كبير عليهم وكل من شافهم بكى للحاله الي هم فيها بكى تخيل لو امهاتهم يشوفونهم كذا لو يسمعون بس كلام الشاب لأصحابه
فيه صوت تأوهات
الشاب ظ¢:ي محمد تكفى ي محمد اذا مت ابيك تعتذرلي منهم انا عبد مأمور لكن انتم بأرادتكم
واحد من الناس المتجمعين :ياناس افسحوا لي طريق بدخل بسفعهم ع الاقل اسعافات اوليه على ماتجي الاسعاف انا طبيب ومعي ادوات بسيطه
فسحوا له
الطبيب:لاحول ولاقوة الا بالله هذا توفى من حينه تعالوا احد يساعدني يدور اثباتات شي جوال
الشابظ،:لاتموتون لاتروحون انتم ماصليتوا تكفون بشيل ذنبكم طول عمري ماراح اقدر اعيش تكفون انطقوا الشهاده انطقووا
الطبيب:اهدى اهدى ان شاء الله بننقذهم هذا الي توفى تعرف اسمه
الشابظ،:اي كيف ماعرف اسمه وهو صاحبي راح خلاص راح عمره ماصلى كنا بحياة قرف انقذهم تكفى لاتخليهم يموتون كنا همنا بس شهواتنا ولاعرفنا ربنا الا بوقت الازمات والمصالح
الطبيب:طيب هذا توفى الله يرحمه ايش اسمه
محمد الي هو الشاب الي نجى وهو يبكي بحرقه على حالهم :اسمه سلمان علي ال.....
قاطعهم صوت سيارة الاسعاف وهي جايه
المنقذ ظ،:افسحوا لي الطريق بسرعه
الشاب ظ£:تعال ي دكتور انقذني انقذني تراني والله ماصلي والله لي شهر ماتوضيت غير العلاقات المشبوهه الي اسويه واهلي متبرين مني تعال مابا اموت تكفى ي محمد قلهم مابا اموت انا جالس اشوف العذاب قلهم يامحمد مابا اموت تعالوا
كل الموجودين بكوا لحالهم شباب في مقتبل العمر يضيعون بسبب اقل من تافهه ولا يصلون وعلى معصيه
بدو المنقذين يشلونهم لسيارة الاسعاف لان حالتهم حرجه وتحتاج ادوات وهم مامعهم الا اشياء بسيطه كم واحد الي يتكلمون البقيه كلهم حالتهم سيئه واحد الي نجى منهم الي هو محمد بس جاته رضوض وكسور ويمكن هذا تنبيه من الله عشان يرجعون له

وبالاخير عشان يعتبرون من الي صارلهم


وهالحادثه حقيقيه وشفتها قدام عيني الشاب الي يصرخ ويقول مابا اموت مابا اموت
انتهى البارت
ملاحظاتكم
صحيح احتاج توجيهات اي شي تشوفوه موحلو مني ابد ومو للازم يتكتب قولوا لاني توي مبتدئه وببني وبنمي موهبتي الي هي الكتابه وكذا مره كتبت وفشلت وبأذن الله حنجح هالمره وحنمي موهبتي وترا بعض الاحداث من واقعي وبعدين بالعكس اذا وجهتوني واعطيتوني ملاحظات ماراح ازعل حفرح بحس ان فيه احد متابعني وبالاخير للابد من الاخطاء في البدايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-03-2015, 02:23 AM
حگايه‍ مشاعر حگايه‍ مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

__




والله حاجتي الوحيده بهالدنيا أكون حاجه حلوه مرتّ ع قلب انسان سواء ظل او بعد حاجتّي أكون شيّءء مع مرور الأيام ينذكر بالخير.
البارت الرابع
وصلنا للحظه الي بدت فيها تزهق ارواح اللحظه الي نجوا ناس وجات لهم فرصه ثانيه وصلنا للحظه الي حسوا بعضهم بغلطهم لحظه ماينفع فيها احساسهم بالغلط كان للازم يحسون من قبل
للحظه الي بتنفجع ام على ولدها للحظه الي ناس نجو فيها من اختطاف وناس اختطفهم الموت
وصلنا للحظه الي محمد بدى يصرخ على اصحابه بأنهم ماصلوا بأنهم نسوا ربهم بدى يترجاهم مايموتون وهم على معصيه ماينفع الندم فات الاوان نقلوهم للمستشفى مات سلمان ومحمد اول ماوصلوا من المستشفى طلب منهم يتركونه يروح يصلي ويرجع لربه رغم انه جاته كسسوور ورضوض لكنه حس ع نفسه وحس بالموت واستغل الفرصه بأنه يرجع لربه كأنه غرق ورجعت فيه الحياه من جديد اما ماجد فالعنايه وحالته سيئه جداً اما فهد هو الي كان يطلبهم ينقذونه مايبي يموت فهو بالانعاش بين الحياه والموت ماقدروا يلاقون اي رقم لان الجوالات كلها تحطمت اما محمد فماكان حافظ اي رقم سوى انه يعرف عناوين اهلهم
اما البنات فهم راحو لبيت عمهم ابو راكان والصدمه والذهول من الحادث الي قدامهم قبل شوي الشباب مافيهم شي وبليس مايقدر عليهم فجأه صاروا اضعف من النمل قدام عيونهم صاروا لايقوون على الحركه حرام ضيعو حياتهم بأشياء تافهه وراحت بغمضة عين
ببيت ابو فيصل
كانوا جالسين بالحوش وفارشين لهم فرشه وقهوه وحركات
فيصل :يمه وين البنات
ام فيصل:راخو لبيت عمك ابو راكان ابيهم يفلونها يمكن يغيرون من نفسيه مدى شوي مارحمت حالها من وفاة امها وهي حياتها نكد بنكد
ابو فيصل:افضل خليهم يروحون يونسونها شوي مسكينه ماتطلع من البيت الا للضروره خصوصاً بعد مابوها تزوج شفتي كيف كانت حالتها بيوم العرس انهارت وتنومت بالمستشفى اسبوع
فيصل:الله يرحمها والله مألومها فقد الام موهين صعب عليها تضحك وتعيش حياتها وهي شافت امها تموت قدامها وماقدرت تسوي لها شي وصعب تشوف غرفة امها واغراضها وماتحزن للازم تطلع من الي هي فيه صار لها تقريبا ٣سنوات ونص امها متوفيه
(كانت مدى ملازمه امها وماتغيب عنها دقيقه ومتعلقه فيها جداً مومثل ندى كانت مرا طول وقتها مع امها الين جاء ذاك اليوم المشؤوم كانوا كلهم طالعين للبحر الا مدى كانت تعبانه وامها جلست معها نامت وصحيت سمعت صوت بغرفة امها كأنو ا احد مخنوق جالس يصرخ بس صوته مو مبين انفجعت راحت لقيت خدامتهم ماسكه امها وحاطه المخده ع وجهها محاول تخنقها وبيدها سكين مدى قربت للخدامه ودفتها والخدامه شلطت يد مدى بالسكين مدى تسحب السكين منها والخدامه تسحب
ام راكان:مدى حبيبتي اخرجي بسرعا هيا مو لوحدها ماتئدري عليهم
مدى:ماحتركك والله لو يذبحوني ماخليك يايمه ماخليك حاولي تساعديني عشان نخرج من هنا قاطع كلامها الرجال الي مع الخدامه حط يده ع فمها عشان يمنعها من الكلام
ام راكان تصارخ :اتركها بحالها
الخدامه بدون لاتلتفت حتى كان معها ساطور ضربت به ام راكان على رقبتها باقوى ماعندها وام راكان ماعادت تتحرك وفارقت الروح جسدها ومدى لما شافت امها كذا اطلقت صرخه هزت ارجاء الحي الي هم ساكنين فيه واغمى عليها وطبعا الجيران سمعو الصريخ اتصلوا ع الشرطه وتم القبض على الخادمه والي معها وبعد اجراء التحقيقات اعترفت الخادمه بقتلها واعترفت بأن ام راكان كانت طيبه وحنونه معها لكنها لما شافتها مع الرجال فضلت تزهق روحها حتى ماتبلغ عليهم ومدى بعد وفاة امها جاها انهيار شديد ودخلت بغيبوبه بالمستشفى واخذت فتره تتعالج بمستشفى نفسي نفسيتها تعبت من الي صار قدامها لو كانت مو امها اكيد حتنصدم وتتعب نفسيتها فمابالك امك تتذبح قدامك وانتي مقيده ماتقدري تعملي شي جالسه تشوفيها تذبل امام عينك وانتي موقادره تساعديها تشوفي الانسانه الي ربتك وتعبت عليك وسهرت معاك تنذبح قدامك وانتي موقادره حتى تنقذيها صحيح مقدر عليها يصير لها كذا لكن شوفتها بهالمنظر كفيل بان يرميك سنين بالمستشفى )
نروح مكان ثاني
ببيت ابو حاتم
البنات كانو جالسين بغرفة مدى ويحكون لهم ع الي صار قبل لايجون وكيف الشباب كانو ناوين عليهم فجاءه بغمضه عين جت سياره اصطدمت بهم وقضت على حياتهم
دمعت عيونها وهي تسمع منهم تذكرت امها انعاد عليها الشريط الي صار معها وكيف ماتت امها قدام عينها
مدى بصوت مبحوح:الله يرحمهم ويغفرلهم
حلا وهي تحاول تغير الموضوع لانها عارفه مدى حتنقلب عليها المواجع:يلا وين فستاني مالي شغل ابا اشوفه ولو ماعجبني ياريما ياويلك
ندى وريما بنفس الوقت:لاي شيخه احمدي ربك
طالعو في بعض وضحكوا لانو مو اول مره يتكلمون مع بعض سبحان الله كأنو افكارهم وحده
للاحظو ان ناديه اول ماجت وهي ساكته على غير عادتها دايم مرحه وفرفوشه وتحب الضحك
حلا:_ناديوه شفيك مفهيه
ناديه سرحانه وماتسمعهم وذهنها شارد تطالع بمكان واحد ومركزه نظرها فيه وسرحانه
حلا:بت انتي اكلمك
مدى:خلوها لين تصحى ع حالها وترد شكلها متعمقه بالموضوع الي جالسه تفكر فيه
ريما:الووو نحنُ هنا
قربت منها تدفها هييييه
ناديه بصرخه :هاه ايش صار من مات ايش فيكم
البنات جلسو يضحكوون عليها كانت غاطه بتفكير عميق ولما كلموها انفجعت
مدى:ماحد مات هههههه كنتي سرحانه من اول نكلمك ماتدري تفكري بمين
ناديه :بالجامعه ايش صار بغيابنا من اكشنات وكذا
طبعا هم عندهم اجازه الا ندى ماخذه صيفي وتداوم بالاجازات
ريما:يقطع بليسك انبسطي ماحسبنا ناخذ اجازه وتجين تفكرين فيها
حلا:هههه انتي عارفه اختك مصريه ماشاءالله بالدراسه
ناديه تمثل انها معصبه:والله ان صارلي شي انتي وياها لأجيبكم تبخون علي تف تف
ريما:تف تف عيني عليك بارده
حلا:قربي قربي خليني اتفل عليك عشان لايجيك شي
ناديه بقرف وهي تمسح ع وجهها:وووع الله يقرفكم مليتوني تفلان
مدى:تعرفيهم مطافيق يوم يجتمعون اضبطي تصرفاتك قدامهم
ندى:ايه والله لااجتمعو هالثنتين تجلس الدنيا وماتقوم
ناديه:لاتنسين نفسك حبيبي تراك معهم نفس الشي

طبعاً البنات يدرسوا جامعه ندى تدرس سنه ثانيه ادبي علم نفس وطبعاً ماخذه صيفي لانو اذا هما بدو الدراسه وخلصت الاجازه هي تخلص السنه الثانيه وتدخل ثالث لانو اخذه صيفي تدرس بالاجازات
ريما وحلا بجامعه العلوم سنه اول احياء
مدى وناديه سنه ثالث علمي طب
اما العيال فيصل يشتغل مع ابوه بالشركه وراكان مدرس انجليز وبالاجازات يشتغل مع ابوه واعمامه بالشركه خالد اخر سنه له بالجامعه داخل علم اجتماع ويشتغل بشركتهم
حاتم مدرس رياضيات
فارس يدرس طب بالسنه الخامسه بقي له سنتين

ندى شهقت:انا ي نصابه
ريما: ن صابه ولا ن جاه

حلا:عاشو السامجين
قاطعتهم مدى وهي تقول
مدى:اه ي كرهي للسماجه تكفون لاتكملون
ناديه:هذولي اساتذه بالسماجه اتوقع بيوم زوج ريما زوجها بيقولها طالعه قمر وهي بتقول وانت نازل شمس
مدى: هههه ايوه ويرجعها لكم بعفشها من اول يوم وباليل بعد
ريما:_ ي سلام اقول اذلفو بس تتمصخرو علي انت وووجه
مدى ،:_مانتمصخر بس هالكلام جد

ريما:جد ولاعم
حلا:لاخال
ناديه:اوف بس بطني
قالو مع بعض ندى وريما وحلا شعارنا ماأحلى ان تكون سامجاً بالحياه
سهرو البنات وانبسطو لين الساعه ٢ بالليل بعدين كلهم راحو ينامو ع اساس بكرا جُمعه وهما كل جُمعه يروحوا كلهم بمزرعة الجد مع انه متوفي لكنهم ماقطعو عادتهم بعد وفاته
نروح لمكان ثاني
كانت جالسه بغرفتها تبكي وهو يحاول يهديها ويبرر لها
بدر:ي قلبي والله فتون بزر وماتفهم اهدي
سمر:ماتقصد مو اول مرا ي بدر تفشلني انا احس اني منبوذه وكل مارحت مكان طالعو فيني ويتهامسون هذي لقيطه هذي من الملجئ وهذي مالها اصل ولافصل ولاعائله تحتويها ولا ام ولا اب انا ايش ذنبي بغلطه انا ماارتكبتها قولي ايش ذنبي من صغري كنت محرومه من الطلعة محرومه من حنان الاب والام محرومه من كل شي الله يسامح من كان السبب الله يسامح من رماني الله يسامحهم الله يسامحهم احس بديت اكره امي وابوي الي اصلا ماشفتهم كرهتهم لانهم غلطو غلطه والناتج انا ورموني ولافكروا حتى ياخذوني يربوني مافكروا فيني ايش بيصير فيني بعد مادخل الدار تعبت من كل شي من صغري وانا اتحمل اتحمل اذى المربيات هناك يعاملونا كأننا حيوانات ضرب وإهانه وكلام جارح
بدر ضمها يهديها :خلاص ياقلبي اهدي والله فتون بزر وبعده عقلها مانضج لاتعصبين اهدي ياروحي اهدي
سمر دفته عنها وهي تبكي وتضربه ع صدره خلاص طلقني يابدر ماعاد اتحمل اهانة اخواتك لي وانت لما انقذتني بالدار وبعدها خطبتني مو حباً فيني شفقه علي كلهم يشفقون علي كلهم اليتيمه مالها رب اليتيمه ماتحس والله عندها قلب وتحس لكن هي ضحيه لغلطة اثنين ضحيه لطيش ناس ضحيه واخرها الالم والتعب ارحمووووني

بدر :سمر انتي مولقيطه عندك اهل وعندك ام وعندك اب لكن مايدريك ممكن يكونوا متزوجين مومثل ماتفكرين يمكن توفوا او ضيعوك ولقيوك ناس وحطوك بالملجئ
سمر بأنهيار :لاتضحك علي بكلامك قبل لايتحرق الملجئ شفت ملفي كان مخفي مايقدر يشوفه الا المسؤولين حتى ماعندي اي هويه ولاانتمي لأي هويه
بدر وهو متنرفز من كلامها واستحقارها لنفسها:لا تنتمين لي انا ابوك وامك وقبيلتك واخوك واختك انا اهلك انا زوجك انا حبيبك كفاك استحقار لنفسك كفاك عذاب خلاث ريحيني وريحي نفسك

سمر:هه اريح نفسي كيف اريح نفسي وانا كل يوم اتساءل نفسي هل انا بنت حرام ام اني جيت عالدنيا بطريقه شرعيه من امي ومن ابوي وكيف عايشين يأنبهم ضميرهم ولامايفتكروني اصلا امي هل رمتني بأرادتها او لتهديد واجبار كيف قولي كيف اما اذا تبي ترتاح سهله جدا طلقني وبترتاح
بدر وصلت معه :بس بس تعبت من الكلام معك طلقني وطلقني طيب يتيمه لقيطه او بنت حرام ايش يعني بالاخير انتي ضيحه ولا لك اي يد بالموضوع عساك ارتحتي اوف طلع من الغرفه
وهي جلست تبكي وتفكر من يوم ماعرفت هالدنيا وهي بعذاب وبنفسيه سيئه
جلست تستعيد ذكرياتها الاليمه بالملجئ وهي تبكي كيف كانت تحتاج امها وتناديها وكانوا المربيات يضربونها ويستحقرونها كأنها حشره كأنها شي قذر كيف كانت ماتشوف الشمس الا اذا خرجوهم حوش كانت ماتعرف العالم الخارجي حتى مدرسه كانت تدرس بمدرسة الملجئ جامعه ماكملت خطبها بدر واتزوجت بعد معاناة شديده
تذكرت كيف التقت ببدر وكيف ساعدها بدت تسترجع الذكريات
كانت فيه مشرفه تطلع البنات بدون علم احد كل ليل وبالتهديد لشباب يلعبو فيهم وفيه يوم المديره شافتهم وقالت للمشرفه انها بتشتكي عليها ويسجنونها وفيه كميرات مراقبه تكشف لهم هالشي وتأكده المشرفه اتفقت مع الشباب يحرقون الملجئ من برا قبل لا يحرقوه يتصلو عليها عشان تخرج معهم وتهرب جاء الوقت الموعود واتصلوا فيها وخرجت وحرقوا الملجئ وكان فيه وفيات كثير واغلبهم اطفال صغار الملجئ من بعد سن ال ٢٠ يخرجوهم ويعطوهم شقه وفلوس عشان يدبروا نفسهم فيها لان من بعد سن ال٢٠يعتبرون كبار وراشدين وناضجين المهم صارت فيه وفيات كثيره وجرحى بدر يشتغل بالدفاع المدني لما جاهم خبر كان بالليل الساعه ٢ كانت عنده مناوبه ليليه اتصلوا فيهم وراحو لمكان الحريق والتقى بسمر هناك كانت طايحه مغمى عليه بس جاتها جروح بسيطه برجلها وكذا وساعدها ونقلوهم للمستشفى وكان كل يوم يزورها مع امه وحبها كثير وحزن لحالها لانها كانت بحاله نفسيه سيئه جدا وبعدها بفتره من التحقيقات والاجراءات عرفوا انها بفعلة فاعل بعد محاولاة وتحقيقات وادله اعترفت المشرفه بكل حاجه وانها كانت تودي البنات للشباب وبعد ماعرفت المديره قررت انها تتفق مع الشباب ويحرقون المكان طبعا الشباب انحكم عليهم اعدام كانو ٥ شباب لانو زهقت ارواح بريئه والمشرفه انحكم عليها سجن مدى الحياه سجن مؤبد لانها ضيعت حياة البنات وشرفهم ولطخت الشرف ولانها هي الي اتفقت مع الشباب كانت سمر وقتها عمرها ١٨ بدر حزن ع حالها وطرح ع امه فكره انهم يجيبوها البيت تعيش معهم وفعلا جابوها تعيش معهم وتبنوها عاشت معهم سنه وشافوا حالتها النفسيه كيف كانت دخلوها عند دكتوره نفسيه بعد اصرار شديد وافقت قرر بدر يفاتح امه بالموضوع وخبرها بأنه بيملك عليها وبيجيب المملك ووافقت رافةً بحالتها السيئه وكانت فتون صحيح صغيره لكت يسمعون كلامها ومدلعينها بزياده كانت من المعارضين ع الزواجه لكن تزوجو وسوو حفله زواج بسيطه وسافروا لأمريكا منها شهر عسل وومنها تكمل علاجها هناك
مسحت دموعها وهي تفتكر كيف كانت ايام الملجئ وكيف صارت بعد ماخرجت وشافت الحياه صح راحت تاخذ شور ونامت داخ راسها من كثر البكي
كانو يلومونها ويهاوشونها ع الي سوته قبل شوي
ام حاتم :ايش فيك عليها حرام عليك خفي
جنى :والله من يوم ماعرفتها وفتون كذا معها ي فتون ي قلبي مايصير انتي كيف حياتك بعد ابوي الله يرحمه
فتون:عذاب بعذاب
جنى :هذاك قلتيها شفتي كيف هي تحس بأضعافه غير استحقار الناس لها وتفكيرها بنفسها من تكون وايش قصتها ومين اهلها كمية غموض بحياتها كمية الم وعذاب لاتزيدينه عليها
ام حاتم :وغير هذا هي صابره وتتعالج عند دكتوره وانتي كذا تحطمينها

ام بدر ساكته وتطالع فيهم بتشوف ويش اخرتها معها

فتون:اووووف خلص اكلتوني ماقلت شي هي بنت حرام وبتضل كذا وبتضل حقيره وماللازم تعيش لانها لقيطه ومجهوله لانها مرميه بالشارع لانها قذره ماتبوني اكمل ماتفهمون انتم طلعوها من هالبيت ولا برتكب جريمه تندمكم

ام بدر معصبه : انتي شكلك يبي لك تربيه ماتفهمين مالها ذنب ربي كاتب لها هالاشياء قبل ولادتها ربي كتبلها تعيش يتيمه ربي كتبلها تعيش بملجئ تعترضيت ع الله
فتون :ماعترض لكني قلت الحقيقه هي بنت شوارع وبنت جاريه وماللازم تجلس معنا

كان فيه احد يسمعهم ودمه يفور ومايشوف غيرها قدامه

وصل لعندهم وسحبها من شعرها وبدا يضرب فيها وهي تصارخ وام بدر وام حاتم يحاولوا يفكوها منه

ام حاتم :اتركها مايسوى عليك

بدر: انا بأيش مقصر قولي لي من وفات ابوي وانا عايش عشانكم اشتغل واصرف عليكم وانتي بالذات دلعتك ولاقصرت عليك بشي ليه مستكثره علي اعيش بحياه حلوه مع زوجتي صح انك بزر لكن عاملناك بمعاملة وخده كبيره لكن ماتستاهلين كل هذا

فتون تحاول تفك نفسها:اتركني غيرتك بنت الشوارع بنت الجواري غيرتك علينا بنت الزانيه كلامها زاد عصبيته وصار يظربها بشراسه وبأقوى ماعنده كلامها اكبر منها وكأنو مايشوف غيرها وصلت فيها تتهم ناس ممكن مايكونو ع قيد الحياه بشرفهم ام بدر تصارخ عليه وتدفه اتركها ذبحتها حرام عليك هي صغيره وموعارفه ايش تقول
بدر والعرق يصب من جبينه :الصغير يتعلم يايمه مافيه احد ولد هو متعلم كذا مرا اسكت لها لكنها زودتها حرام عليكم حسو بمعاناة سمر وبنتك هذي دلوعه وتستاهل الي جاها
جنى تبكي:يما طالعي بفتون طايحه ماتتحرك
بدر طالع فيها بصدمه هي طايحه بين يده ودمه مغطي وماتتحرك وكأن روحها فارقت الحياه ام حاتم تصرخ عليه شيلها سوي شي قبل لاتموت بين يدك يلا جيبي عباتها ي جنى
جنى :طيب رايحه اجيب عباياتكم وطلعت ركض

انتهى البارت توقعاتكم ورجاءاً الي يكتب ع الخاص سب وكذا يوقف لانو انا اترفع على الرد عليه كذا الفاشلين دايم بس يتكلمون ماينجزون والي بتدعي او تتكلم ع اهلي ماراح اسامحها وبتحسب عليها بأخر الليل عندك شي اكتبيه عام ليه التخبي
وشكرا

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى / ودعتك الله ي حبٍ رسمته بحياتي

الوسوم
الله , الاولى , تحياتي , رسمته , روايتي , ودعتك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى : سامحيني يا بنت الناس انا بالحيل عشقتك _SY12 روايات - طويلة 11 26-11-2016 06:22 PM
روايتي الاولى خانتني حبيبتي وعوضت باخرى Hena9 روايات - طويلة 27 26-11-2016 06:17 PM
روايتي الاولى : لقيطة بهالدنيا معروفة بالعالم لموشا الشقردية أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 8 10-03-2015 01:12 AM
روايتي الاولى :يوم الوعد و اللقاء Joshuaa روايات - طويلة 7 23-02-2015 05:43 PM
روايتي الاولى : أحبك حباً موجعاً يعصر قلبي بأوجاعه ! amel3mry أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 10 13-02-2015 01:10 AM

الساعة الآن +3: 03:32 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1