غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-03-2015, 09:31 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت السادس عشر..

قال ليث وهو يطالع بعبدالرحمن الي مقابل له""اخرني الطريق زحمه المهم اخبارك""
قال عبدالرحمن بابتسامه""ايوه زحمه هذا الوقت معذور ان شاء الله بس مايكون عندك مواعيد بدري""
نزلت عيوني وطالعت بيدي الي بحضني
منجده هذا خلي ليث يفتح الموضوع مو هو
ع طول حتى ماارتاح ليش مستعجل مو هو يبغى يبين انه متردد وكذا مثل ماقال بالاتصال ولا ولا نسى قال ليث""ابدا""
طالعت فيه بطرف عيوني لاني استغربت الجواب المختصر
بس لما شفته اخذ شنطته وفتحها عرفت انه بدا الشغل
شديت ظهري ورفعت راسي مثل ماقلت هذا شغل فقط ماله علاقه بٲي شي ثاني
لا انا استخسرت بنفسي ولا هو استخسر نفسه شغل بين الطرفين وانا مو غلطانه
قال عبدالرحمن""اول كل انت قلت انك مااكلت""
يعني اني اعرفه وصحبه وميانه
قال ليث بصوت رسمي""الاولى للعمل""
وطلع الاوراق من الشنطه وحطها ع الطاوله وكمل كلامه وهو يطالع بعبدالرحمن""اذا اتفقنا ع كل شي بتصل ع محامي قريب هنا يخلي الامور قانونيه""
ولا كٲني موجوده ولا كٲني صاحبة الرائ
قلت بقهر من تجاهلي""اتوقع المحامي بصفك دايما""
طالع فيني ليث لثواني كانت نظرتي بالبدايه نرفزه منهم شوي وتحولت لاصرار ماراح اغير رائي
بس استمرار نظره مركز علي صارت نظرتي شك بكلامي اش قلت لايكون خربت شي
رجعت ظهري لورا وكٲني اوسع المسافه اكثر
قال بهدوء وصوت عملي""مو مشكله اي محامي ماتفرق يثبتها وبس""
اش قصده يصغر تفكيري وكٲنه يعاملني ع قد عقلي
تٲكدت لما قال عبدالرحمن وكٲن الفكره نفسها عن كلامي في راسه""ايوه صح ماتفرق علشان كذا القريب افضل""
اخذت الكوب المويه الموجوده ع الطاوله وشربت منه كان جاء عبدالرحمن وحده وخلص الامور
وانا وقعت كان افضل
حطيت الكوب وطالعت بليث لما قال وهو يقلب بالاوراق""اذا من البدايه مافي ثقه""
رفع حواجبه يكمل فيها الجمله
قال عبدالرحمن بسرعه""لا طبعا في ثقه وانا قلت محاميك هو افضل حل وتاج نفس رائي صح تاج""
بعدت عيوني عن ليث لما طالع فيني وكٲنه ينتظر جوابي
حسيت نظرته مستفزه لانه كان يطالع بهدوء وكٲن الامر يخصني وحدي
وان اذا رفضت قام وبس
طالعت بعبدالرحمن وكان هو بعد يطالع فيني برجاء عضيت ع شفايفي بكبت لشعوري وانا احرك راسي بطريقة ايوه
ماراح اتكلم اش قصده من جاء وهو قاعد يحسسني ان الموضوع مايهمه
غير لما تكلم بالمكتب مو بس تكلم ماسكت الا لما قال كل شي عنده والحين هذا اسلوبه
قال ليث""تمام اذا هذي الورقه وهذي النسخ ثلاثه وحده بتكون عند المحامي وورقه عندكم وورقه عندي""
عدلت طرحتي بطريقه عفويه وانا مستغربه اني استغربت ان هذا الزواج مجرد شغل مخطط ومرتب من هذي الاجراءات الي يقول عليها
ليش التعقيد هذا انا ماتوقعت كذا ع بالي اتفاقيه نوقع عليها اثنيننا وخلاص
ليش محامي ونسخ
قلت بعد مابلعت ريقي""ليش مايكون الاتفاق بيننا بس ماله داعي اوراق ومحامي""
رفع حواجبه الثنتين وتكتف وقال وهو يرجع ظهره ع الكرسي""لهذي الدرجه تثقين فيني""
بعدت عيوني عنه ع طول لعبد الرحمن اشوف ردة فعله بعد ماحسيت من كلام ليث ونظرته اني غبيه مااعرف شي
قلت بسرعه علشان اتدارك الموقف وابين اني مو غبيه ولا اني ع نياتي
تقدمت وحطيت يدي ع الطاوله""مو انا المستفيده الوحيده اذا مامشيت ع الاتفاق انا بعد ماراح امشي عليه""
حرك راسه بطريقة ايوه وهو مبتسم مافهمت ردة فعله
طالعت بعبدالرحمن الي اعطاني نظره حاده اش فيه هو بعد
حركت راسي بطريقة اش فيك وانا افرك يدي ببعض بحضني وانا متوتر
دام عبدالرحمن اعطاني نظره حاده اذا في شي غلط مو بمصلحتي
لانه بهذا الموضوع بذات مصر ومركز عليه اكثر مني
يمكن كلامي يخلي ليث يغير رائيه
بس اخذت نفس عميق بعد ماقال وهو يرجع الاوراق الشنطه""خلاص اتفاقنا بدون اوراق ومحامي راح يكون بيننا وبس""
وافق بسرعه اذا الموضوع بمصلحته اكثر
قال عبدالرحمن""اكيد هذا رائي بعد الموضوع مفروض محد يعرفه""
يعني تصرفي صحيح اذا ليش النظره الحاده
قال ليث وهو يحط يده ع الطاوله""اذا كذا الاتفاق راح يكون سريع نطلب و ع الاكل نتفاهم""
قلت بسرعه""شكرا بس احنا ورانا مشوار""
ماابغى نجلس اكثر من كذا الجو ابدا مو مريح ولا ابغى يستمر احساسه بالافضليه طول الوقت
دام قلت ورانا شي ونبغى نخلص ونطلع يعني مو اليوم كله له وحده
مثل ماهو مشغول وتٲخر وطلبنا بمطعم بعد العصر علشان حضرته مااكل يعني ع مزاجه هو
قال عبدالرحمن""ايوه اكيد مانسيت""
وطالع فيني بابتسام
اذا فهمت هذا الرجال ياناس
قال ليث""اذا ماراح ااخركم اش هي طلباتكم""
صح من الظهر وانا في بالي نصل لهذي النقطه بس لما قالها كذا حسيت اني جالسه استغله واستغل وضعه
اخذت نفس عميق وانا ابعد هذي الفكره من راسي مااستغله انا
بعدين بعتبر مطلقه وراح اعيش معاه وانا امثل لاهله ان زواجنا ناجح يعني مااستغله هو كبير كفايه ينتيه لنفسه(نفس جملته الي قالها لي وانا انتظر عبدالرحمن يجي لي المستشفى لما كنت بالمواقف)
هذي الفكره شدت من اصراري
قلت المبلغ الي اتفقنا عليه انا وعبدالرحمن بس هو غير رائيه لانه قال بصدمه""تاج المبلغ كبير""
فتحت فمي ورجعت سكرته وانا مو فاهمه عليه والله متٲكده ان اتفقنا سوا
قال ليث وهو يتكتف""لا تمام توقعت مبلغ اكبر هذا الشهري وبنهاية اتفاقنا كم""
قلت له المبلغ بدون ماارمش لانه مو كبير مره اعلى من الشهري شوي
لاني استعد اقول شرطي وهو كبير صراحه بس هذا الي ابغاه
اذا رفض راح الغي المبلغ الي بالنهايه واخفف الشهري بعد اهم شي شرطي
قال ليث""تمام اتفقنا وشرطك""
هذا اسلوبه العملي يعني يقولون كل شي وهو يسمع وبعدها يقول رائيه
تنحنحت وانا اعدل جلستي لانه صراحه كبير وماني عارفه شلون اقوله اخليه طلب عادي ومايتفاجاء بس دام توقع مبلغ اكبر من الي قلته فٲكيد انه عارف اني بستغل الفرصه هذي
رفعت عيوني لما قال""قولي""
قال عبدالرحمن وهو يحرك راسه بطريقة لا""هذا الموضوع كله مو عاجبني انا بروح الحمامات ارجع الا انتم خلصتو""
وقام وطلع وانا عيوني عليه فهمة ردة فعله هذي قصده انه موعاجبه واذا قلت شرطي لازم يعلق وكذا وخاف يغير راي ليث علشان كذا اسلم طريقه يطلع من المكان
رجعت طالعت بليث لما قال بجديه وكٲنه طفش من الانتظار""شرطك""
اسلوبه هذا ذكرني انه شغل ولازم اكون ربحانه في شغلي ولا ماله ماله داعي اشتغل
قلت""بيتنا ٳيجار ابغاه ملك وابغى تشغل ابوي بالمكان الي تشوفه مناسب وبنفس الوقت يكون يناسبه""
اخذت نفس لاني قلت كلامي كله بنفس واحد
طالعت فيه انتظر رده وهو كان يطالع بيده الي ع الطاوله وهو يدق باصابعه عليها
حسيت مر وقت طويل وانا انتظر ردة فعله ع شرطي
قبل مايرفع راسه ويقول كلامي بعيد جدا عن شرطي""ليش قلتي له دام تبغين الاتفاق بدون اثباتات""
طالعه فيه شويه استوعب سؤاله وبنفس الوقت انه بعيد عن توقعي
وبعدها فهمت قصده عبدالرحمن قلت بختصار علشان نرجع لموضوعنا""مااخبي عنه شي""
قال""ماعندك اخوان""
حسيت انه قاعد يستجوبني وغصب علي ارد عليه قلت بدون نفس""لا""
هذا مو موضوعنا اذا موافق ع الشرط خليني اروح البيت
بس ماكانت له نيه يرجع لشرط لانه قال""

..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(*والحمدلله تملأُ الميزان ) الحمدلله كم أطفأت وَجَعًا، كم أذهبت ألمًا كم زرعت في القلوبِ أَمَلًا.""""الحمدلله حمدا كثيرا مباركا فيه..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-03-2015, 07:45 AM
صورة &نـــونـي بنت الجنوب & الرمزية
&نـــونـي بنت الجنوب & &نـــونـي بنت الجنوب & غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير ي أسطورة
ياحبي لك ولهالروايه اللي ناقلتيها صراحه إبداع
ههههههه تاج تموتني ضحك البنت واثقه من حالها بقوه
وشكل في مخطط من وراهاا اتوقع عبدالرحمن وليث مخطيين لها
حاسه كذا ومدري عاد كله يعود للكاتبه
هههههههههه مت ضحك يوم ترسم على الشايب ي حبها للفلوس
وشكله ليث عشان يبعدها عن ابو ه طلب يتزوجهااا
احيك ي اسطورة على نقلك لهالروايه الروعه
والذوق مثلك وتسلم يد الكاتبه اللي ابدعت في كل حرف كتبته
اموت في هالنوعيه من الروايات بذات لما تكون الكاتبه واعيه وفاهمه وش تكتب
لك ودي
نوني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 28-03-2015, 12:02 PM
halazona halazona غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


مبدعه كاتبتنا الغاليه عجايب وفقك الله روايه ذات سياق مختلف في الاسلوب ومازلت الأحداث غامضه وبنتظار ابداعك وفقك الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-03-2015, 03:50 PM
صورة هيـونا الرمزية
هيـونا هيـونا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



الروايه كل فصل تحلى اكثر

الله الكاتبه مبدعه

شكرًا اسطوره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 29-03-2015, 08:06 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم حبايبي
الله يسعدكم يارب
على المتابعه
يعطيكم العافيه ويخليكم يارب
سامحوني على التأخير بنزلكم فصول امس واليوم
وكل ليله بدخل وانقلها لكم حتى لو عندي اختبار
عشان ما ودي أتأخر عليكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 29-03-2015, 08:07 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت السابع عشر..

قال"عندك خوال غيره(حركت راسي بطريقة لا اعطاني سؤال ثاني قلت لكم جالس يستجوبني)واعمام""
رجعت حركت راسي بطريقة لا بدون مااقول حرف
طالع فيني لثواني وبعدها رجع ظهره ورفع المنيو الي ع الطاوله وتم يطالع فيه يعني انتهى الكلام
اخذ الي يبغاه من المعلومات عني وخلاص ماقال شي عن الشرط موافق مو عاجبه
دام الحين مافي اوراق مثل مااقترحت حضرتي لازم يقول انه موافق علشان يعتبر
اما انه يسكت كذا بعدين يقول انا ماوافقت عليه
كحيت كحه صغيره مصطنعه علشان تساعدني وقلت بتردد""موافق ع الشرط""
قال بشبه عصبيه استغربتها بدون مايبعد المنيو عنه""لو عندي اعتراض كان قلت""
ليش معصب يحس ان غصب عنه وافق
اذا يحس كذا انا وش عرفني باخلاقه يمكن مايمشي ع كلامه اذا موموافق كليا
ندمت ع كلامي مره ليش بدون اثباتات لو فكرت زين بس انا ماني واثقه فيه ابدا وهذا اهم شي عندي
قلت""انا ابغى ت.....""
سكتت لما قاطع كلامي ينادي النادل طالعت فيه لثواني
قصده انتهى الكلام بس هذا مو تصرف عملي منه اساسا انا مااعرف شلون يتصرف وقت العمل
بس هذا بعيد عن الاسلوب الناجح في العمل
انتظرت حتى طلب
ولاحظت انه كان يطلب لي ولعبدالرحمن ماراح اقول له شي اذا قال انه موافق مره بنرجع البيت لما راح النادل
قلت""ومتى راح تشغل ابوي""
قلت الجزء الاسهل علشان اشوف رده
لو في موضوع ثاني كان قمت ورحت من اول ماقاطعني بس ماراح اجي لين هنا بالوقت الي يبغاه واروح بدون مااكون مرتاحه ومتطمنه
تكتف ورجع ظهره ورا وقال""بعد الزواج""
وقفت وانا اقول""تمام""
وثبتت الشنطه ع كتفي وانا اطلع من الجلسه
كنت انتظره يعلق ع قومتي وانه طلب اكل وكذا
بس ماسمعت صوته ابدا
كملت خطواتي لباب المطعم وانا تو اكتشف ان الطلب كان لموعد ثاني بعدنا مو لنا
لان احنا قلنا مانبغى مدري ليش حسيت انه غلط بحقنا
يعني يحدد موعد مع موعدنا مع اني انا بنفسي عارفه ان احنا ماراح نطول واحنا الي قلنا مستعجلين
وحتى ماحسسنا ان لازم نستعجل لان وراه شي يعني ليش انزعج
فتحت باب السياره وكان عبدالرحمن ينتظرني فيها قال اول ماجلست""ها اش صار""
قلت وانا اللتفت عليه واطلع انزعاجي عليه""اول شي انت تسكت تصرفاتك وكلامك كله شوشني مافهمت اش تبغى توصل""
قال""تصرفت مثل ماالمفروض اسويه ماغلطت انا طلعت حتى يكون الشرط بينكم ومااعرفه حتى اعترض عليه المهم اش قال لك""
قلت وانا ارفع اكتافي""ولا شي ماعلق ولما سٲلته مره ثانيه قال لو عندي اعتراض كان قلت""
ابتسم وقال وهو يحرك السياره""تمام اذا اتفقتو ان شاء الله مافي شي يخرب ويتم هذا الزواج""
قالها من قلب كانت فرحته اكثر من ابوي
لما جاء العشى علشان بكره بيجون الرجال ع العشى سٲلني ابوي ان كان عندي شرط طالعت بعبدالرحمن ورجعت طالعت في ابوي
وقلت""ايوه مايمنعني اشتغل""
قال عبدالرحمن بسرعه""مايحتاج تقول هو مو من النوع هذا اكيد بيخليك تشتغلين""
قال ابوي وهو يقطع الموضوع""ماطلبت الا حقها""
طالعت بعبدالرحمن بطرف عيوني وانا امنع ابتسامتي
مافيها شي بس ابين له اني بشتغل بشركه مو ع باله بجلس في البيت دام فيه مبلغ شهري لي
لما دخلت غرفتي جاني عبدالرحمن يخاصم ليش اتشرط تبغين تنفرين الرجال منك ومن هذا الخوف الزايد
خلاص احنا اتفقنا وكل شي بيمشي ان شاء الله كلامه وتٲنيبه مامنغ النوم عني نمت براحه
وداومت وطول الوقت انتظر تلميحه ع خطوبتي بس كانو مشغولين بسالفة سالم الي ارسل ورد لمكتب اريج وهي كانت طايره فيها
وقامت شوق تتحدى انا ماينتهى الدوام الا معاها ورد مسكت جوالها مع ان مابينهم الا كم خطوه بس معروفه اخلاق خالد يستحي من الحريم
طلعت من الدوام وانا مو قادره استوعب ان الليله هي اهم خطوه بحياتي راح اصير زوجة ولد صاحب الشركه
ادري بعيد العلاقه بس ماعندي الا هذي وراح استغلها لاخر نفس
طول الطريق وعبدالرحمن وهو يوضح لي حماسه لهذا اليوم مو بس كلام حتى حركات
ولماوصلت البيت استقبلت اغرب استقبال
لانه كان من جدتي الي قالت لي ليش اتٲخر ماصار شي وكل هذا الاهتمام حتى في بيتي كيف في العمل
قلت لكم الفلوس كل شي رفعت ذقني وقلت وانا امشي لغرفتي""بٲخذ دش وبتغدا""
مو بس هذا كان حدود اهتمام جدتي الغريب علي زاد لما كانو الرجال عند ابوي
قلت بابتسامه وانا اطالع بجدتي""فجاءه كذا صرتي تحبيني""
كنت ابغى اسمع تفسيرها لمجرد الكلام لاني عارفه ومتٲكده ليش صارت كذا تحبني
قالت وهو تطالعني بحده مع نبرة صوت عاليه معتاده""الغلط مني الي اهتم فيك""
ولفت كرسيها وقامت امي بسرعه تساعدها ودخلت غرفتها لما طلعت امي قالت""ليش عليها يعني مااعجبك اهتمامها""
قلت وانا ابتسم بمسخره""لا مااعجبني كنت ابغاه علشاني مو علشان حساب زوج المستقبل""
قالت امي وهي تحرك راسها بطريقة لا""اش هذا التفكير جدتك تعرفينها تقدر الزواج وهي عارفه انها فتره وتروحين بيتك وبتشتاق لك""
ماغير قناعتي كلامها بس ماعلقت
بكره حتى لو ماعرفو انا بقول بس مااتوقع احتاج لان لما رجع ابوي كانت الامور جديه وحددو الزواج مع موافقة امي وابوي وانا مااعترضت
لاني حتى انا مستعجله لتحقيق شرطي وحلمي حددوه بنهاية الشهر يعني بعد عشرين يوم تقريبا
ومثل ماقال زواج بسيط للحظه فكرت اني اخليه يوم مميز وماينسي وفخم
بس بسرعه غيرت رائي لما ذكرت نفسي بنوع زواجنا ان شاء الله اذا تزوجت مره ثانيه بسوي الي نفسي فيه لان بيكون معاي فلوس وبسوي كل شي
كل شي يجي في بالي
لما صحيت الصبح كنت متحمسه اعرف ردة فعلهم عن الموضوع بدرجه كبيره
لما قربت من مكتب خالد رفعت ذقني وشديت ظهري هذا هو وقت التغيير
وكملت طريقي وانا مبتسمه بنصر لما وصلت اول ماشافني خالد
وقف وقال بكل احترام""الف مبروك اخت تاج""
كملت طريقي بدون ماارد عليه اساسا وهو يتكلم انا كنت امشي
الحين عرف الاحترام لما عرف ان غصب عليه يحترمني برجع له كل شي سواه فيني وتقليله بحقي
لما دخلت المكتب قالت الجوهره بصوت عالي""يال.....(سبه)ليش ماتقولين لما سمعت كنت بطيح في مكاني""
ماحبيت سبتها الميانه مو كذا انا مااحب هذا النوع من المزح من زمان بس الحين الموضوع صار اني استحق احترام اكثر
قلت بعد ماجلست بختصار""امس كانت الخطبه""
قالت احلام وهي توقف من كرسيها بصدمه""كيف اختارك انتي""
وجلست ع طاولتي اش افهم من سؤالها ان مااستحق انا اكون زوجته
قلت وانا افتح الجهاز بدون نفس""اسٲلي ليث""
تعمدت اقول اسمه اش هذا الاسلوب ادري انهم تفاجاءو بس مو كذا
سمعت حنان تقول بدون ماارفع راسي""مسرع انغريتي""
ماعلقت ع كلامها يعني علشان قلت اسٱليه صرت مغروره
قالت احلام""لا صدق كيف عرفك ووين شافك""
رفعت راسي وقلت""لما رحت مكتبه اعترض ع الانذار عرفني""
انا ماانغريت بس اسلوب الصدمه هذا مو حلو
صفقت جوهره وقالت بضحكه""ياسلام ياسلام حب من اول نظره""
ابتسمت بدون مااعلق
قالت احلام وهي تتكتف""الحين مافي غيري سنقل""
قالت اريج""الف مبروك تاج متى حددتو الزواج ولا فيه ملكه""
قلت بٲبتسامه""لا زواج نهاية الشهر ان شاء الله""
قالت احلام بضحكه""ماعنده صبر""
ضحكو البنات وانا معاهم بس مو نفس السبب الي ضحكهم
قالت حنان""مو كان مملك متى طلق ماسمعنا""
قالت احلام بعد غمزه""اول ماشاف تاج""
تذكرت صح انه مملك بس ع بالي متزوج وطلق
نسيت بس اخوه الي متزوج اتذكر بعد تكلمو عن فخامة ملكته ع مين نسيت اسمها هو قاله بس نسيت
بعد ماا تذكر اذا حدد وقت طلاقه بس اتذكر السبب هو اندماجه بشغله
طول اليوم ماتركت ابتسامتي كان الجو غير بنسبه لي وهم طول اليوم يعلقون ع الموضوع
اخيرا بيصير الي اتمناه الاحترام من كل الناس وانا طالعه من الدوام تٲكدت ان كل الي بالشركه عرفو من نظرتهم واحترامهم لي مو قادره اصدق ان الي اتمناه يصير
متى بس اجهز مشروعي
بس طبعا بعد خمسه شهور ابدا اجهز مشروعي ان شاء الله
وبعد شهرين اطلع من الشركه وخلاص ابدا لنفسي اش هذا النعيم ياناس
لما وصلت البيت كانت امي مشغوله تكتب كل الي تبغى تجدده في البيت قبل الزواج
حاولت اقنعها ان مايحتاج تجدد شي وتضيع الفلوس بعد الزواج انا بسوي لها كل هذا
بس رفضت ومو راضيه تسمعني تقول بيجون اهله وبعزم الجيران لازم كل شي يكون جاهز
عند هذي النقطه وقفت من الكلام ادري ان الخطوبه كانت طبيعيه وكذا بس ماابغى يجيب اهله عندنا البيت
اساسا ماابغى تزيد العلاقه هي فترة شهور ماله داعي يجون يكفي يوم الزواج يعرفون امي وخلاص
ماله داعي زيارات
دخلت غرفة عبدالرحمن وقلت له السالفه تفهم بسرعه وقال ان معاي حق يكفي الحي الي ساكنين فيه غير كليا عن الاحياء الي يسكنون فيه
منجده ماابغاهم يطالعون فيني بدونيه هي فترة شهور راح اعيشها مثلهم مثلي
قلت""طيب كيف""
قال وهو يٲخذ جواله من ع السرير""بكلم ليث وبقول له ان امك تعبانه هذي الفتره وماله داعي يجون اهله يكفي ليلة الزواج""
حركت راسي بطريقة لا وانا رافعه حواجبي وقلت""سلامتها مومنجد بتقول هذا الكلام وبهذا الاسلوب اش فيك""
ضحك وقال بغرور""لا طبعا للحين انتي ماتعرفيني وتعرفين اسلوبي الفريد هذا المنجز بس""
قلت بصدق""اعرفه طيب بتكلمه الحين""
وانا اطالع بالساعه كانت ثلاثه العصر يعني لسى بدوام
قال عبدالرحمن""ايوه الحين عادي""
قلت""بجلس هنا بسمعك""
قال وهو يرفع الجوال""اجلسي وتعلمي""
قلبت شفايفي بعدم استحسان بس هو ماطالع لانه دق عليه وتكلمو شوي بموضوع عام وبعدها سٲله عن اخبار امه ماادري اش رد عليه
بس قال عبدالرحمن""طيب راح تجي لزواجك""
وحطه سبيكر سمعت ليث يقول""لا مابتجي هي مو راضيه اساسا""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(أيقظنِي يا الله على نُور الجنة .. إن غفت عيني بـ أمرك ولم تستيقظ ..امين يارب العالمين..)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 29-03-2015, 08:09 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الثامن عشر..

قال عبدالرحمن وهو يطالع فيني""ليش""
حركت يدي بطريقة لا بس قد قالها خلاص
سمعت ليث يقول""لانها تبغاني ارجع لبنت اختها وقلت لك علشان تفهمون ردة فعلها""
قال عبدالرحمن""مو مشكله المهم مااشغلك يلله مع السلامه""
سكر الخط وقال بابتسامه""الموضوع اسهل""
حركت راسي بطريقة ايوه وانا افكر بالموقف من جديد
وين بنسكن هو الحين عند امه ولا عند ابوه ولا بيكون لنا بيت وحدنا
اكيد امي سٲلت ابوي
طلعت من غرفته ودخلت المطبخ لامي الي جالسه تجهز الغدا بالصحون
قلت لها وانا اجلس ع طرف الطاوله""تكلم ابوي عن ليث""
طالعت فيني وهي مبتسمه ورجعت تطالع بالصحن وقالت""ايوه تكلم وافق ع شرطك طبعا وهو بيخلص كل الحجوزات""
قلت وانا معقده حواجبي""حجوزات ايش""
قالت وهي تفتح الثلاجه""حجوزات الزواج""
مو هو قال لي زواج بسيط حجوزات لايش في الزواج
قلت السبب الي قاله لي بعدم فهم للكلام الجديد""ابوه تو طالع من المستشفى مايحتاج""
قالت وهي تلفت علي بكامل جسمه""ابوه هو الي قال بيحتفل بزواج ولده وبعدين هو بخير ليش مايحتاج""
بصدق والله اعجبني هذا التغيير خليه يكون مميز
قلت بالسؤال الي جيت علشانه""طيب وين بنسكن""
قالت""تعالي شيلي هذا الصحن""
نزلت من ع الطاوله واخذت الصحن وهي تقول""امه مو ساكنه هنا علشان كذا ماجات واخوه في بيت وحده علشان كذا اكيد بتسكنون مع ابوه مابيخليه وحده""
حمدت الله بقلبي كثير لان امه ماراح تكون موجوده ماابغى اقعد طول الوقت اثبت لها اني استحق ولدها..
كان في بالي عشرين يوم كفايه وزود للاستعداد
بس امي ماعندها شغل غير تحسسني ان الوقت ضاع واحنا ماسوينا شي
والله مايحتاج شي قبل الزواج باسبوع اشتري اغراض كثير وانتهينا
هو بيسوي كل شي والبنات بعد كل مااداوم يوم يتفاجائون بحضوري ع بالهم بسوي مثل جوهره اجازتها اخذت اكثرها للاستعداد من بعد الزواج
انا بٲخذ اسبوعين بس ان شاء الله اسبوع قبل الزواج واسبوع بعده
دام هو كل يوم بيداوم اسبوع كثير علي بس اليوم احلام وشوق اصرو نروح اليوم السوق سوا مريت ع احلام بيتها واخذتها ونزلنا السوق
وقابلنا هناك شوق اول مره اطلع مكان معاهم وصراحة انبسطت معاهم
وصرت اسٲلهم عن رايهم وانا متٲكده انهم بيقولون الصدق مو مثل عبدالرحمن الي يبغاني اخلص ولا مثل امي الي كل شي حلو
اشتريت اغراض كثيره ولا تهون احلام وشوق اخذو هم بعد
اشتريت كل شي من المهر طبعا وخلصنا كل شي بهذا اليوم مو مثل ماقالو كلهم يحتاح اسابيع اخذت كل شي يلفت نظري حتى لو مااعجبني مره وكان واضح بعدد الاكياس لما دخلتها انا وعبدالرحمن غرفتي
دورت ع كيس فيه بجامه جديده ماقدرت اقاومها طلعتها ودخلت الحمام اخذت دش ولبستها
وبعدها تعشينا وطلعت الاكياس الصاله ووريت امي وجدتي بحماس اول مره اتسوق كذا من غير مااحسبها وكانت ممتعه صراحه
لما شافوها اعترفت امي اني مااحتاج لشي طبعا غير فستان الزواج واني قدرت وسويتها واخذت كل شي بيوم واحد
وزود ع كذا جبت لامي وجدتي اغراض هذا زاد مدحهم
ولاني مانمت من رجعت من الدوام حطيت الاكياس كيف ماكان ونمت
بس امي قالت حتى لو اني شبعانه نوم كان قلت سبب ثاني يخليني ماارتبها
ولما صحيت مالقيت اي اثٲر للاكياس وعرفت ان امي رتبتها كلها الله يخليها لي
دوامت وماكانا عندنا سالفه الا السوق امس ووصف لثيابي والوانها
ولما رجعنا قال لي عبدالرحمن ان ليث قال له اسم القاعه اذا نبغى نشوفها
من متى العلاقه علشان يقول له المهم انه عرف وبس
ومنجد رحنا انا وامي جدتي رفضت قالت بشوفها بعدين يعني اذا مااعجبتني بتغيرونها
دخلنا ودخل معانا عبدالرحمن لان دخلنا بعد العصر
كانت اش اقول عليها ابدا مو في احلامي حتى
حسيت بفرحه كبيره شعور بالرضى استوطن قلبي طالعت في كل جزء منه وانا مو مصدقه
قلنا زواج هادي حسيت اني احلامي تتحقق والزواج لسى ماتم شلون بعدين
اخذت نفس عميق وطالعت بامي الي فرحتها تعادل فرحتي
وطالعت بعبدالرحمن الي كان يطالع فيني ومد يده وقال""كفك""
لما قالها كذا حسيت اني كٲني صحيت تو من شفت المكان وانا ناسيه كل شي
ولما قال كفك ونظرته الي تنطق بوضوح ان احنا لعبنا صح كل الشعور بالسعاده والرضى انمحى وكانه مو موجود بالاساس
طالعت بامي وانا مو عارفه اش شعوري بهذي اللحظه رجعت طالعت بعبدالرحمن ومديت يدي بتردد ضربها وصار يطالع بالمكان بنظرة نصر
قلت بصوت منخفظ""خلاص شفناه يلله نروح""
ومشيت بتجاه الباب وانا مستغربه من تٲثري اذا كذا تٲثرت كيف وانا لابسه الفستان ووقت الزفه ودعوات امي ونظراتها
ابدا ماحسبت حساب لهذا الشي لا مستحيل ماابغى كذا ابغى زواج هادي ماابغى كل هذي التفاصيل وكل هذا الاهتمام
وقفت عند السياره هذا الزواج ماراح يكون اكثر من علاقة عمل مثل مااتفقنا
ماابغى اجرب هذا الشعور وهذا الخيال وبنهايه كذا
كل شي ماله طعم لا دام امه مو موافقه مثل ماقال خلاص نملك بالبيت مع عشى بسيط ونروح حتى بدون فستان ابيض وبدون حضور
كان هذا قراري وماراح اغيره اول ماوصلت البيت مشيت بخطوات بطيئه حتى دخلت امي البيت
رجعت سياره وقلت وانا اطلع الجوال من الشنطه""اعطيني رقم ليث""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(اللهم نوّر مرقد كل ميّت وعطر مشهده.وَطيب مضجعه وآنس وحشته.وَ نفّس كربته وَ قِه عذآب القبر وَ فتنته اللهم في كل دقيقة تمر على كل مؤمن متوفي وهو في قبره،أسألك أن تفتح له باباً تهب منه نسائم الجنة لايسد أبداً.اللهم أمطر على قبورهم من سحائب رحمتك،اللهم وارحمنا إذا صرنا إلى ماصاروا إليه..امين يارب العالمين..)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 29-03-2015, 08:10 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت التاسع عشر..

طالع فيني عبدالرحمن شوي
وبعدها نزل القزاز اكثر وحط يده وهو يقول""اش تبغين فيه""
قلت وانا لسى في جو الصدمه من تٲثري""ابغى اقول له زواج هادي هو الي ابغاه""
حرك راسه بطريقة لا وفتح الباب بقوه بدون مايهتم بمكاني
تٲوهة من الالم وانا ابعد عن الباب واقول بعصبيه""اش فيك اعمي""
قال وهو يرجع يسكر الباب""والله ماادري مين الاعمى بعد ماشفتي القاعه تقولين ابغى هادي""
مستحيل يفهمني علشان كذا ماحاولت افهمه
قلت وانا اطالع بالجوال""اعطيني الرقم ساكت""
قال""كيف اعطيك الرقم وانا ساكت""
يعني يستخف دمه
قلت وانا اطالع فيه بطرف عيوني""بسيطه اعطيني جوالك""
قال وهو يرجع ظهره لسياره ويتكتف ويطالع في السماء""بتٲخذين رقمه وبتتصلين عليه تقولين ابغى زواج هادي بيقول في باله وفرت وبيتم الزواج الهادي وامك بتفكر اذا زواج عائلي ماجات امه يعني فيه شي(طالع فيني ولما شاف نظرة التصميم كمل وهو يوقف زين)اساسا شكلك ماانتبهتي لفرحتها بالمكان وبالمساحه وبكل شي وشفتيها كيف مهتمه بالتفاصيل وبعدين تقولين ماابغى انا الي اعرفه ان هذا حلمكم يالبنات انتي اش الي فيك غير ولا لان غيرتي رايك بفكرة الفرصه وبتعتبرينها زواج وتخافين ع مصلحة زوجك وبعد فتره تعالي اندمي في البيت عندنا""
انا ماادري ليش دايما اسمعه لنهايه مااقاطعه
يمكن اني ذوق بزياده او يمكن انتظر رائيه بكل شي واثق فيه جدا
وطبعا يٲثر ع قراراتي قلت بصوت منخفظ""طبعا لا""
قال وهو يفتح باب السياره بعد بعدم اهتمام
بس كنت بعيدها ولا كان طيرني عادي""اذا انتهى الموضوع استمتعي بهذي الفرصه و ع فكره بكره بروح نشوف فستان لك ولازم يكون بمستوى القاعه علشان كذا انا بختار معاك""
ماعلقت ع كلامه لاني تعودت ع النبره المتعاليه هذي
دخلت البيت وتفكيري نفس ماطلعت من البيت راح استغل الفرصه عبدالرحمن مايقصر كل مااحيد عن الطريق يرجعني بكل سلاسه
ماادري اشكره ولا اذمه ع هذا
بس لما شفت حماس امي وهي توصفه لجدتي عرفت اني اشكره من كل قلبي
قالت جدتي""انا كنت فرحانه لتاج اما من بعد كلامها فرحانه بالزواج نفسه""
قلت وانا ارفع حواجبي بستغراب""اش قلت""
قالت وهي تحط يدها ع فمها""تنكرين قولي اني اكذب احسن""
حركت راسي بطريقة ايوه بدون مااتكلم وانا مبتسمه من فكره جات في بالي وهي اني استقوي ع جدتي وعبدالرحمن يستقوي علي نفسي اشوف مين بيستقوي ع عبدالرحمن
قالت امي بسرعه""عقبال عبدالرحمن""
ابتسمت ابتسامه واسعه وهي تقول""امين""
ضحكت وانا اقول وراها""امين""
مسرع جدتي غيرت الموجه ماشاء الله
عم السكوت لحظات طويله وبعدها قالت امي بصوت منخفظ وكٲنها تكلم نفسها""ابوك يضيع احلى الاوقات""
قلت""بيجي ان شاء الله ويعدين بتكون عندي واسطه اقدر اشغله هنا بالديره""
رفعت راسها وابتسامة امل ع فمها ماقدرت تخفيها مع انها قالت""لا تاج لا تتعبين نفسك اساسا ابوك مابيرضى""
قلت وانا اقوم واجلس جنبها""اعرفه ابوي بختار له شغل يناسب مزاجه""
حوطت امي اكتافي وهي تقول""ربي يخليك لي""
قالت جدتي""لا تفرحين فيها كثير اول ماتروح مع زوجها تنساك مثلك ماتبعد عنك""
قالت امي ""ادري اني مقصره معاك بس....""
فتحت عيوني بقوه وبعدت عن امي وقلت لجدتي""والله انها ماتقصر وان شاء الله ابرها مثل مابرتك""
قالت جدتي وهي تقول بعصبيه""ماسمعتها قالت امين
انتي اساسا من متى موجوده في البيت طول الوقت وانتي بالشارع""
رجعت لموضوعها الي تحس بالامان ان محد بيقدر يقنعها
قالت امي بسرعه""مو في الشارع هي في المكتب ومديرها خاطبها لو فيها شي كان ماجاء المهم اش تبغون من عشى""
بكذا معد رجعنا للموضوع نفسه
و طول وقت العشى واحنا نتكلم عن فساتين العرايس اقصد بااحنا انا وامي وعبدالرحمن الي يسوي فيها خبره كل ماقال شي سكته مقهوره منه
كذا احساس يراودني انه يتحكم فيني فٲستغل الفرصه علشان ابرد قلبي
ماتلاحظون اني كثير اعلق ع الفرص لاني بجد اؤمن فيها واحسها موجوده وكل انسان تجيه بحياته فرصه كبيره اذا استغلها صح بتغير حياته
وانا احس اني مستغلتها اخذت نفس عميق وانا اقول""الحمدلله""
لاني قمت من السفره ولان ماضاعت فرصتي
دخلت غرفتي وانا اتثاوب بكره اخر يوم اداوم فيه وتبدا اجازتي ان شاء الله
يعني بقي اسبوع ويوم بالتمام لزواج انسدحت وتمددت باسترخاء مافي شي يشغل بالي مرتاحه لاخر درجه
حتى احساسي بالقاعه نسيته الحمدلله ان عبدالرحمن منعني اش ينقصني عن زوجته الاولى تكلمو الناس بملكتها وبالغو لدرجة حسسونا انها اسطوريه والكل ينتظر الزواج علشان كذا لازم يكون زواجي قد التوقعات
نمت ومافي بالي الا فكره وحده اش اخطط لاول اسبوع دامه بيداوم اش الي مارحته وش الاماكن الغاليه الي سمعت عنها وماقدرت اروح هي بتكون في قايمتي..
اشتريت فستاني وكل اغراضه من مكان اختاره عبدالرحمن يناسب مستوانا الحين ع كلامه
وطبعا امي معانا بس الفستان كٲن اختياري انا وبما ان اليوم اخر يوم دوام اتفقت مع البنات الي يقدر يجي طبعا نطلع كل يوم لمدة اربعه ايام من بعد العصر حتى نتعب
تحمسو البنات وقالو بنحتفل بزواجك ومنجد استمتعت مره اول يوم
بس ثاني يوم شفنا زوج حنان في المول مع اصحابه وطول الوقت تبغانا نراقبه وهي كل شوي تتصل تسٲل وينه ع انها بطريقه طبيعيه
ولما ماشفنا اي شي عليه رفضنا نتابعهم خلاص نبغى ننبسط احنا
شوي وجلسنا وطلبنا عشى وطلعنا واليوم الي بعده اعتذرت اريج وجوهره مع كذا استمتعت
واحنا راجعين لسياره قلت""وين تبغون نروح بكره""
كل شي كان في قائمتي رحتو شي مع البنات وشي مع عبدالرحمن الصبح وامي مو مو عاجبها الوضع
تقول هذي الفتره خليها راحه مو كذا تجين في وقت متٲخر وتصحين بدري خايفه ع جمال وجهي سبحان الله
قلت لها المكياج يخفي كل شي بس هي كان في بالها الايام الباقيه
قلت لها لا تهتم وبس انا اعرف مصلحتي وابغى استمتع من اليوم ورايح ان شاء الله
وحتى قبل الزواج بيوم طلعنا انا وعبدالرحمن الي قال اول ماوقف السياره عند الباب""اش شعورك""
قلت بابتسامه""مبسوطه ولا احس بندم لاني كنت خايفه اندم او اخاف قبل الزواج بس انا ماحسيت كذا""
قال""طيب وابوه كيف بتعاملينه""
استغربت من سؤاله وقلت""مافهمت كيف يعني اعامله""
قال""يعني لانك حاولتي فيه فتره""
لفيت عليه بكامل جسمي وقلت وانا معقده حواجبي""بعد مافهمت""
قال""سؤالي واضح انتي عارفه انها فتره وتنتهي يعني ماراح تستغلينه هو بعد""
فتحت الباب بقوه وقلت وانا اطلع""انا ماني...(كلمه وصف قويه)""
ومشيت للبيت وانا اضرب الارض ضرب من العصبيه اش فيه هذا
سمعت صوت عبدالرحمن من وراي يقول""اش فيك عصبتي هو مجرد سؤال""
لفيت عليه وقلت بعصبيه""هذا مو سؤال هذي سبه اش مفكرني انت""
قال وهو يكمل مشيه للبيت""هذي مو سبه لانك اساسا سويتيها بس ابغى اعرف تفكيرك""
مشيت بخطوات سريعه وحطيت يدي ع الباب امنعه يدخل قبل ماافهم اش معنى كلامه
قلت وانا اتنفس بحده""انا ماسويت شي مجرد زرته في المستشفى اجمعها كلها ماتعدت العشر دقايق""
قال وهو يتكتف""طيب انا قلت غير هذا الكلام""
قلت بعد ماشديت ع اسناني لثواني""ماقلت بس قصدت""
قال وهو رافع حجب""ليش جالسه براسي""
التفتت يمين ويسار وانااحاول اتماسك بعدها رجعت طالعت فيه بتركيز وقلت""اسمع عبدالرحمن خلينا ننتهي من هذا الموضوع نهائيا ابو ليث قدوتي فقط والحين ابو زوجي فقط لا غير""
فتحت الباب ودخلت قبله وشفت امي وجدتي وابوي بالصاله ابوي جاي من قبل يومين
مشيت بتجاه غرفتي ودخلت وسكرت الباب بعدي ورميت شنطتي ع الارض وفسخت عبايتي وحطيتها ع الكرسي وفتحت الدولاب اخذت بجامه ودخلت الحمام اخذ دش
مو قادره انسى كلامه انا مو منحطه علشان يفكر فيني كذا
صح ان كان في بالي الفت نظره بس لما اتصلت عليه وكان موافق وعاجبه خلاص شلت الموضوع من بالي نهائيا
اساسا انا مو ناويه اخرب حياته واخرب علاقته بابوه هي فترة سبعه شهور راح تمر بهدوء هو بشغله وانا بشغلي وماراح نسولف كثير وراح يكون ابوه بحسبت ابوي بعد
انا فقط كنت معجبه بانجازاته وللحين معجبه مافي شي ثاني
طلعت من الحمام وانا احس نفسي اهدا من اول بكثير بس حابه اثبت لعبدالرحمن اخلاقي مو معنى اني وافقت علشان بيعطيني فلوس واحقق حلمي اعتبر فيني خلل باخلاقي انا مستغله الفرصه
قفلت عقلي عن هذي الفكره لاني اشغلت نفسي فتحت الدولاب وطالعت بالملابس وانا اقلب شفايفي وطالعت بالساعه كانت عشره وثلث رجعت طالعت بالثياب نصها رتبتها امي بالشنطه وانا جالسه معاها
والجديد بعد يعني بقي شوي بس حوستها بالدولاب خلتها كثيره مره
لان رتبتها امي قبل اسبوع وكل مالبست شي غسلته ورجعته الدولاب
التفتت لما سمعت الباب ينفتح ابتسمت وقلت""انقذتيني""
واشرت ع الدولاب قالت وهي تدخل وتسكر الباب وراها""انا جيت قاصده عارفه ماراح ترتبينها وحدك""
جلست ع السرير بعد مافتحت لها الشنطه وقلت""جدتي نامت""
حركت راسها بطريقة ايوه وهي تطويها وقالت""نامي علشان تصحين بدري""
قلت وانا اتربع""مامعاي النوم اليوم ماصحيت الا الظهر""
قالت وهي تلف علي""لانك مارجعتي الا متٲخر اكيد بتتٲخرين بالنوم اساسا هذا الاسبوع مخليتك ع راحتك
ولا انا الود ودي يوم نروح مشغل ويوم تحطين بيدك حنة واليوم جمعه ببيتنا ونعزم كل الي نعرفه واهله يجون نتعرف عليهم معقوله بكره الزواج وللحين ماجو(وكملة بنبرة صوت قلقه)مو موافقه يعني امه ولا اخوانه""
تركت هذي السالفه كلها وقلت""هو عنده اخو واحد بس اسمه جهاد""
قالت وهي ترجع تدخل ثيابي الشنطه""لا عنده اخوات من امه اربعه بنات وولد""
قلت بتفكير""ماشاء الله ماادري ع بالي ماتزوجت بعد ابو جهاد""
قالت""تزوجت بس مات زوجها من كم سنه(رفعت بلوزه وكملت)هذي ليش طلعتيها من الشنطه لا يكون خربتيها""
وقامت لشنطه وانا اقول بابتسامه ع انفعالها""الله يمه ماني صغيره اخرب اغراضي""
قالت لما فتحت الشنطه واعطتني نظره""واضح انك ماخربتيها وهذي الحوسه""
قمت من ع السرير اشوف الحوسه الي تقول عليها متٲكده اني ماخربتها
لما شفتها قلت بستغراب""الله يمه ليش تبالغين شوفي كيف مرتبه مالمستها""
قالت وهي تطلع نصها ع الارض""مدري شلون بيكون بيتك اذا هذي تشوفينها مرتبه""
وقفت وطالعت بالمرايه وقلت وانا اعدل شعري""مايحتاج فيه خدم""
لفت علي امي براسها شفتها بالمرايه وقالت""ان شاء الله بتدخلينهم غرفتكم""
قلت بابتسامه""هالله هالله""
قالت""لا حول ولا قوة الا بلله""
وهي ترجع تحط الثياب بترتيب وانا صادقه دام فيه خدم مابحط يدي بشي بدلع نفسي مثل هنا عند اهلي ماالمس شي اساسا هذا شغلهم
انتظرت حتى امي طلعت من غرفتي بعد وصايا كثير بنفس وزن لا تدخلينهم غرفتك
انسدحت وغمضت عيوني بس ثواني وارجع افتحها واقوم وافتح اصغر شنطه حقت اول يومين اتٲكد من غرض معين وارجع اسكرها
وانسدح واغمض عيوني تذكرت شنطة المكياج في الدرج قلت بحطها اخر شي علشان تكون فوق بس نسيتها
قمت افتح الدرج مافي شي وكل الدرجه كذا فاضيه وينها طيب
طلعت من غرفتي ودقيت باب غرفة امي بهدوء اذا خليتها لبكره بنساها
شوي وفتحت الباب امي وقالت بقلق""اش فيك حبيبتي""
قلت وانا ااشر ع غرفتي""دورت شنطة المكياج مالقيتها""
عقدت حواجبها لثواني وبعدها قالت""اش فيك حبيبتي تاج تحسين بشي""
مافهمت سؤالها بس حركة راسي بطريقة لا وقلت""دورتها بالدرج الي حطيته فيه مالقيتها شفتيها""
قالت امي وهي تطلع من الغرفه وتسكر الباب وراها""اش تبغين بالمكياج الحين""
قلت بابتسامه""شكلك نايمه اقولك ابغى احطها بالشنطه نسيتها تو تذكرت""
قالت امي وهي تمشي اتجاه غرفتي""انتي الي نايمه في الشنطه موجوده""
فتحت الشنطه وكانت قدام عيني بس اول ماشفتها
قلت باحراج لاني صحيتها من النوم وهي موجوده بالشنطه""والله اني ماشفتها لي شوي ادورها""
مسكت يدي وسحبتني وجلسنا ع طرف السرير وقالت""هذا علشانك متوتره لا تفكرين بشي نامي وانتي متطمنه كل شي انا بنتبه له""
ابتسمت وبست راسها وقلت""دام كذا فاني برتاح بنومي دام انتي المكلفه""
ضحكت وقالت""تصدقين للحين مستغربه انك تشتغلين لانك ماتحبين تشيلين المسؤليه""
قلت باندفاع""لا والله بالعكس احسني قادره عليها واحبها اساسا ان شاء الله بسوي مشروعي الخاص قريب ابغى اسوي مجله بٲسمي احس اني راح انجح فيها لاني عارفه اش تحب الناس""
قالت امي بٲبتسامه""ان شاء الله بس المفروض يكون تفكيرك الحين كله بزواجك وحياتك الخاصه مو الشغل ومشاريع""
قلت بابتسامه واسعه""مربوطه في بعض هي بعدين لا تنسين ان ليث رئيس شركه وانا بعد استاهل اكون رئيسه""
قالت امي بحب وهي تحضني""مو بس رئيسه الا تستاهلين كل شي حلو""..
مع اني نمت اول ماطلعت من عندي امي الا ان الحين قرب الظهر واحس اني مو قادره افتح عيوني معاي النوم بقوه
كٲني اعوض عن نوم هذا الاسبوع بس كان باليوم الغلط
لان ماتمر دقيقه الا احس ان احد يصحيني بعد ساعه معد قدرت اكمل نومي من الازعاج مع اني لسى نعسانه بقوه رحنا القاعه وجات الكوفيره هناك لما خلصت لي كان المغرب يٲذن
صليت لانها بدت لي بعد ماصليت العصر وناويه احافظ ع وضوئي للمغرب والعشى جلست وانا احس بملل بجلس لاخر الليل وحدي ولا حتى اقدر انام ولا اتحرك حتى
بس بعد صلاة العشى بساعه جاني عبدالرحمن واعطاني نظرة تقييم واضحه
وخلاني اوقع وامي جنبي لما خلصت باسني ع راسي وبارك لي وطلع
وامي نزلت وراه انا توقعت يجلس عبدالرحمن شوي بس شكل هو بعد مشغول مثل امي
ولاني جلست وحدي وقت طويل تشعبت افكاري لدرجة وصلت اتسٲل اذا حضر خالد ولا لا حتى لو ماحضر يكفي انه يسمع
بعد وقت دخلو البنات شوق واحلام وجوهره وحنان بس الا دخلت معاهم وتفاجٲة فيها كٲنت موضي
جلسو عندي وقت وهم يمدحون كل شي لدرجة حسيت ان راسي بالسماء
ومن غير ماٲسٲلهم قالو امه وخواته موجودين وحتى مرة جهاد موجوده
تكلمو شوي عن غرورهم حسيتهم غلطانين اي واحد ساكت مايكلم احد مايعرفه يكون مغرور
ومن وصفهم عرفت ان امه موضحه للكل انها راضيه غير كلامه يعني كان يكذب ولا قدر يقنعها بعدين
وطلعو شوق واحلام من بدري يقولون مايبغون يفوتون شي تحت
كنت اسمع البنات وهم يتكلمون عن الفساتين او الشكل او المجوهرات او المكياج بدون مااتكلم كان نفسي اخذ طله اشوف الناس الي تحت بس قلت بنفسي يلله ساعه وتبدا الزفه ان شاء الله
بعد كذا ربع ساعه تقريبا نزلو كلهم وبقيت وحدي مثل اول
طالعت بالساعه كانت الساعه ثنتين وامي قالت الزفه ثنين ونص بس ماادري ليش ماطلعت امي الا الساعه ثلاثه وقالت""كذا ربع ساعه وبتبدا الزفه حبيبتي""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.


..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(الحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه..)



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 30-03-2015, 01:19 AM
اغصان الورده اغصان الورده غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي


روعه
بالتوفيق عجايب
قريت روايتك الاولي واعجبتني كثيرا
ويوم شفت هذه طبيت فيها
مشكوره اسطوره على النقل بوركتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-03-2015, 09:36 AM
صورة فراقك غريب الرمزية
فراقك غريب فراقك غريب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


السﻻااام عليكم ورحمة الله...

كيف حالك اسطووووره عساااك طيبه... ومشكوووره على النقل الرائع
انا سبق وقريت روايتها اﻻولى جد اسلوبها وفكررتها حلوووووه.


وﻻ حااابه انووووه ان تحديد فترة للزواج والطﻻاااق حراااااام...


نجي لبطلتنا تاااج . انا ماحبيتها مرررره ﻻ اسلوبها وﻻ معتقداتها تعجبني
الشيي الوحيد عجبني فيها انها تحاول تكسب من الزواج برجل غني
ابو جهاد كان صيد صعب بسس مكسب من كل النواحي .... عكس ولده ليث

اما ليث . فمدري وش اقووول غير انه انسان مادي ووصريح من حيث عﻻقاته
ما اتوقع حبها ﻻن مستحيل من موقف او موقفين يحبها.... لكن اقدر اقووول شاف فيها
مخرج للمشكله اللي هو فيها وانها بتستفيد بكل اﻻحواال .... زي ماقلت انسان مادي
فيدني وافيدك.... اتوقع يووم عصب في المطعم ﻻن وبكل بساطه وضحت سذاجة تاج
ووضح انها مغفله وتنخدع بسرررعه..
اوﻻ من رفض يكون فيه اوراق.. وثانيا... يووم اكتشف ان ما معها اﻻ ذا الخال
اللي خادعها وماعندها من يحميها منه بعد ماتطلق...

عبد الرحمن... انسان خاين بمعنى الكلمه بنت اخته ومأتمنته عليها يطلع هو الي مخربها
وكمان انسان ماتهمه اﻻ نفسه نفسه وبسسس... وراح يتخلى عن تووويج في اقرب فرصه
وانا متاكده انه مستفيد من وراها وهي ماتدري....

اﻻب شكله متزوج ولما يكتب البيت باسمه ويحصل ع شغل بيجيب حرمته
ويقهر امها وجدتها ....


اتوووووقع المستفيد من في الروااايه هم الرجاااااال.. والضحاياااا الحريم....

وسلمت لنا اناااملك على النقل الرااااائع....

.

الرد باقتباس
إضافة رد

من المستفيد /الكاتبه : عجايب ؛كاملة

الوسوم
المستفيد , الكاتبه , عيادة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عشق بلا قيود/بقلمي؛كاملة رشآ_الخياليه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1811 03-10-2018 11:26 PM

الساعة الآن +3: 03:56 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1