غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 31-03-2015, 07:20 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



ان شاء الله تستمتعون في القراءه..

..البارت العشرون..

وقفتني وصارت تعدل فستاني والطرحه وعطرتني وانا واقفه اطالع بحركاتها بدون مااتكلم او اتحرك
اخذت نفس عميق وقلت""في ناس كثير""
قالت بابتسامه واسعه""كثير اكثرهم من معارف ام زوجك وهي ماقصرت عرفتني ع كل الناس""
قلت وانا اشيل فستاني علشان البس الكعب""كيف اول ماشافتك اش قالت عنك""
اول ماخلصت كلامي ندمت
لو قلت اول ماشفتيها وكيف هي
بدل مااسٱل كذا وكٲن الافضليه لها
مع ان الحق بيني وبينكم امي ماراح تحكم هي الي بتحكم
بس المفروض يكون سؤالي غير
بس امي ماانتبهت للكلام او للاسلوب قلبها ابيض فديتها
قالت بحماس""والله انها رحبت فيني وبجدتك كثير حتى امي ماعرفت ترد عليها""
وضحكت يعني ان مالقيت جدتي شي عليها مو هذا الغريب
الغريب ان مو ليث يقول مو موافقه تبغى ولدها يرجع لبنت اختها
لو ماحطه سبيكر كان قلت يكذب عبدالرحمن بس انا سمعته بنفسي
وقفت بعد كم خطوه وقلت""جات اختها اقصد خالة ليث""
قالت وهي تمشي بخطوات سريعه""جو ناس كثير""
وطلعت وسكرت الباب طالعت في وجهي في المرايه وعدلت كم خصله
ورفعت الفستان من عند الصدر ومسحت عليه وشديت ظهري ورفعت ذقني
واخذت نفس عميق لما قالت امي""اول ماتسمعين الصوت اطلعي""
حسيت بطني اوجعني بقوه
نفسي اروح الحمام بس مافي وقت
وحسيت دقات قلبي تطن بٲذني اول ماسمعت الصوت
غمضت عيوني لثواني وفتحتها بعد ماشديت عزمي
انا احب اللفت النظر فعادي الموضوع خلي الكل يشوفني وانا واثقه من نفسي
يكفي يشوفون التجهيزات ويعرفون من انا
انفتح الباب وطلعت طول الزفه كل تفكيري شدي ظهرك وارفع ذقنك
احس اني ماشفت احد حتى وصلت الكوشه بعدها ماادري اش صار فيني بس مو قادره اطالع بٲمي احسها شوي وبتبكي وانا اذا شفتها ببكي معاها
سلمت علي ام ليث عرفتها لما وقفت جنبي وسلمو عليها وباركولها بولدها
كٲنت تنشاف اصغر من عمرها كثير واضح من اهتمامها وشياكتها انها عايشه بترف
ماعرفت الا اريج الي توقعت انها ماتجي لانها اعتذرت بالجوال قبل يوم الزواج بس لما سلمت علي قالت انها حاولت حتى قدرت تجي
وفرحت بجيتها
وكم وحده بالشغل الا معضمهم ماعرفتهم حتى ماعرفت اخواته ولا مرة اخوه
كان احساس بالفخر منعشني كٲن الكل يدري ان هذا الخطوه الاولى لنجاح وانا فرحانه بمشاركتهم نجاحي
ابتسمت من قلبي قدرت اوصل للي ابغاه حتى لو كان بطريقه ثانيه اهم شي الهدف
جلستني امي وقالت بصوت منخفظ""الحين بيدخل ليث لا توقفين""
استغربت اش لا توقفين كل العرايس يوقفون
ماقدرت اسٲلها لانها نزلت بسرعه خلاص لا اوقف يعني ماراح اوقف قدرت اخذ نظره عامه باريحيه لان الحضور يلبسون عباياتهم استعداد لدخول العريس
ماكنت متوتره من دخلته متوتره اخاف اسوي شي غلط
شكيت اني مااعرف اطباعهم شلون بتكون دام مااوقف
يعني اش بيصير
هديت نفسي بفكرة ان العروسه حركتها بطيئه يعني اقدر افهم بسرعه قبل مايصير شي
واعجبني صراحه اني ماوقفت لما صرت اسمع زفة الرجال قربت
لاني بديت احس برجولي ترتجف اكيد هذي رهبة المكان والصوت مو علشان انه زواجي وزفته علي
كان قراري اني ماانزل راسي ابدا بس عيوني عادي في البدايه حافظت ع قراري
بس لما انفتح الابواب وشفتهم داخلين هو وابوي وعبدالرحمن وولدين صغيرين نزلت راسي بتوتر وربكه بعيده عن شخصيتي
وانا غصب اتنفس طقطقت اصابعي وعيوني عليها وانا احس انهم يجرون جري مايمشون ابغى اخذ نفس قبل مايوصلون اعطوني مجال
بس ماقدرت مافي وقت بس لما حسيت ان يد مسكت يدي وتشدني اوقف منجد ذاك الوقت اختفى الهواء لسى مااستعديت مااعطيتوني وقت
رفعت عيوني بسرعه بخوف بس لما شفته كان ابوي
ابتسمت بتوتر وانا ارمش بسرعه شدني ووقفني باسني ع بداية شعري وبارك لي
وانا عيوني عليه بس مركزه بالنظره الاحاطيه اشوف ليث اش يسوي
كان يسلم ع امه وبعدها سلم ع امي
ابوي كان يكلمني بس والله العظيم ماادري اش قال
ابتسمت له لما خلص كلامه وانا مو فاهمته
جاء عبدالرحمن وبارك لي مره ثاني
وانا لسى مركزه معاه شفته يسلم ع ابوي
بس لما قال عبدالرحمن""انا بتزوج وحده من قرايبه سمعت معاه اربع اخوات وحدع منهم لي""
شد انتباهي وقلت له""بس خليني اعرفهم وانا اختار لك""
قال وهو يلف يطالع بالحضور""لا شكرا بختار لنفسي وبعدين انا مو مثلكم فتره انا بغاه دايم علشان كذا ابغى وحده تلفت انتباهي""
طالعت حولي بدون مااحرك راسي
اتٲكد اذا احد سمعه بيفضحنا الرجال
لف علي عبدالرحمن وقال بسخافه""محد سامعنا مع هذا الازعاج المهم بطلع اول واحد لزوم الشخصيه""
ومشى كم خطوه ولف وطالع فيني وغمز لي
وسوا بيده بطريقة كفك هذي طريقته للاحتفال
ابتسمت له بكلامه رجعني للواقع ودفنت كل الاحاسيس معاه هذا احتفال لنجاحي بس
رجعت شجاعتي وثقتي بسبب عبدالرحمن اخوي وصديقي
تو الحين احس اني بشتاق له كثير
ابتسمت بحب له وانا اشوفه طالع من الباب
اللتفت لابوي الي مسك يدي وجلسني وجلس ليث جنبي الصدق مع فستاني الي ماخذ مسافه كبيره من الكنبه مايعتبر ليث جالس جنبي جالسين ع نفس الكنبه فقط
اخذت نفس وشديت ظهري وانا اشوف ابوي نزل ومعاه الولدين ماادري عيال مين ذول
اللتفت طالعت بليث لما سمعته قال""مبروك""
طالعت فيه شوي ادور ع ردة فعله عن شكلي عن اليوم عن تفكيره عن كل شي
بس ماكان واضح شي فيه
قلت بهدوء""الله يبارك فيك""
وطالعت قدام عادي طيب حتى انتي مابينتي شي عن شعورك لا فرحتك ولا احساسك بالنجاح
وعن ثقتك في هذا اليوم وهذي الخطوه
ولا بينتي ردة فعلك عن شكله بالبشت والعوارض الي شالها
جو مجموعه من البنات بنات صافحوه وبنات سلمو بالخد الي بالخد اكيد اخواته هم
بس الي صافحوه مين ماعرفتهم ولا اقدر اسٲل احد
بس صراحه رجال غريب غلط المصافحه اذا تعرفيته باركي له من بعيد وانتهينا
وكلهم سلمو علي بعد بطريقه عاديه
بعدهم جو حريم كبار كانت ام ليث واقفه عنده تعرفه عليهم
طفشت من كثر السلام ورد نفس الكلام
ماصدقت لما قال ليث""خلاص بنطلع""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(اللهم إرحم من نُسي الناس إسمهم وهجرت قبوره ولم يزرهم زائر ولم يذكرهم ذاكر ولم يدعو لهم الا القليل * الله يرحم جميع موتى المسلمين..امين يارب العالمين)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 31-03-2015, 07:22 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الحادي والعشرون..

قالت ام ليث""بس كم دقيقه انتظر""
معد رجع تكلم طبعهم غير عن طبعنا احنا مايجلس العريس كثير بس كم دقيقه ويروح
انا متحمله كثر السلام احس كل الي بالقاعه جو يسلمون مره ثانيه
كان نفسي اعرف اخواته يعني من كلامهم من تميزهم بس كل الموجودين مميزين وفي كثير بنات جالسين ومو لابسين عباياتهم يعني ماعرفتهم ابدا
وامه ماخلته يتنفس هذي فلانه وهذي فلانه
بس رده واضح انه ماطفش وراح ينتظر اخر وحده
مع كل هذا التفكير تركيزي مركز ع ابتسامتي تكون خفيفه وماتختفي
بس وسعت ابتسامتي لما شفت جدتي جات بتسلم علي
تعبت مسكينه لما وصلت وقفت وبستها ع راسها مسكت وجهي وباستني بخدي
وقالت""جعله زواج مبارك""
قلت بٲبتسامه""الله يبارك فيك(قربت من اذنها وقلت)الحين فرحانه فيني ولا بالزواج""
احب انرفزها والله بشتاق لها كثير
قالت وهي تبعد يدها الثنتين ع وجهي""الف مبروك ياولدي""
شفته بطرف عيوني لما قرب من جدتي رجعت جلست وكذا اكون بعيده عنهم
ماسمعتها اش قالت وش رد عليها بس بعد ثواني رجع جلس
بهذا الوقت وقفتني امي وقالت""خلاص يلله""
وقفت معاها بصعوبه لان الاخ لما جلس بعدي جلس ع جزء من الفستان
ولما وقفت كنت ماسكه فستاني لا ينزل
وامي مافهمت علي ع بالها ثقيل بس
شالته من جهتها ووقفتني بس قدرت اوقف لان ليث وقف لما حس اني اشد الفستان من تحته
ابتسم وهو يبعد فستاني عنه
كله هذا من عبدالرحمن مين الي يٲخذ فستان ثقيل مثلي بهذي الايام
بس هذا شوره هو وش عرفه بالموضه
مع اني ماانكر ان الفستان حلوه وانا الي اخترته
بس كنت بٲخذ هادي بس ملى راسي بالقاعه وحجمها وكذا واقنعني
وامي حبته
بعد تٲكدت من تعديل فستاني ومشيت جنبه نزل الدرجتين وانتظرني توقعت يمد يده وامسكها اتوازن عليها
بس هو رفع الفستان شوي من جهه
نزلت وانا احس بالاحراج بقوه واضح اني وجه فقر
مافي معنى ثاني لابتسامته هذي
وطول المشي وهو رافع بيده فستاني شوي من جهته
لما صارو كل كل الحضور ورانا مايشوفونها اعطيت امي المسكه الي وقفت مع ليث وامه
و مشيت وانا رفعت فستاني بيدي الثنتين وانا كارهته اكيد كل الي بالقاعه ضحكو علي لين شبعو
حسيت الدموع تجمعت بعيوني كل شي ولا فستان زواجي يكون مو حلو
انا حاطه في بالي انه لازم يكون احلى شي شافوه وبالاخير كذا
مشيت بتجاه غرفه ودخلتها انا عارفتها لما جينا نشوفه قبل
هذي لتصوير وفيها عبايتي اطلع منها فيها باب خارجي
جلست واخذت نفس عميق اهم شي يعجبني انا اش دخلني في الناس
حتى لو ضحكو بيكون حسد ولا غيره هو حلو وانا متٲكده يكفي سعره
رفعت راسي لما دخلو امي وليث وامه وسكرو الباب
بعدهم امي فتحت شنطه وطلعت عبايتي
شكل مافي تصوير ليش مو ابوه قال بيسوي كل شي ومميز اش الي صار
الحين بس تذكرت اني ماشفت ابو ليث بالزفه مادخل مع ولده ليش
باس ليث راسه امه وامي قبل مايطلع بعد ماوصته علي طالع فيني شوي وبعدها
قال""اكيد لا توصين""
وطلع لبستني امي العبايه وكنا وحدنا لان اول ماطلع ولدها طلعت من الغرفه
كان واضح ع امي وهي تعدل عبايتي انها ماسكه نفسها بالغصب ماتبغى تبكي
وانا بعد ماابغى ابكي بذات الحين وانا احس لسى احراجي من فستاني مااختفى
حتى بذيك الافكار ودموعي لسى قريبه اي سبب بيرجعها
قالت امي بعاطفه جياشه""ربي يحفظك ويسعدك يابنتي انتبهي لنفسك""
ابتسمت لها بحب وقلت""وانتي بعد لا تهتمين لكلام جدتي ولا تتعبين نفسك علشان عبدالرحمن وبنسبه لابوي تطمني""
احس اني ماراح اتعب لفراقها بصراحه لاني من الاساس اشوفها وقت الغدا بس والصبح وانا مستعجله
يعني متعوده اني مااشوفها كثير
كنت افكر كذا علشان اسهل الموقف
قالت امي""انتبهي لزوجك ولبيتك خلاص""
حركت راسي بطريقة طيب شكلها ماسمعت كلامي ولا كٲن اهتمامها بطلعتي من هنا
قلت""وش رايك بفستاني ينشاف حلو""
قالت باندفاع""اكيد مره حلو ماشفتيهم كيف يطالعون فيك وشفتي خالتك لما شافتك ذكرت الله""
ريحني كلامها الحمدلله يعني حلو او نقول عادي اهم شي مايضحك
لبست عبايتي وغطيت وجهي طبعا مستحيل اطلع كذا
ورفعت فستاني وانا اطلع بزياده صراحه ثقيل
كانو ابوي وعبدالرحمن وليث عند الباب عرفت من اصواتهم لاني مااشوف شي في واحد منهم فتح لي الباب الي ورا اكيد ورا مع الفستان
احس اني كرهته مو بديت اكرهه بس
جلست واخذت نفس لما سحبت فستاني وتعدلت كنت اول مشغوله في نفسي علشان كذا مااهتميت لكلامهم
بس الحين ابغى اسمع اش يقولون دام جلست بس الباب مسكر وصراحه ماطولو فتح الباب وقال""اطلع جنب حرمتك(كٲن هذا صوت عبدالرحمن وقبل مااتحرك كمل)لا قدام احسن""
وفك ذيك الضحكه الكريهه يتمسخر علي هذا
بس قال ليث بصوت واضح فيه الابتسامه""لا بجلس هنا""
كلامه شوي ريحني يعني مامشى معاه في الكلام
انا صراحه مقهوره بس ماعندي كلام اقوله له ولا حتى وقته الحين
ورا ومعنى كلامه مايكفي اثنين قبل مايسكر الباب قال ليث""ارتاح مانبغى نتعبك""
قال عبدالرحمن""لا والله اني موصلكم للفندق واذا تبغى انتظركم واوديكم المطار""
وسكر الباب قال ليث لماطلع عبدالرحمن لسياره""اليوم نرتاح بكره ان شاء الله نسافر""
قال وهو يحرك السياره""ع خير""
لما عم السكوت دقايق حسيت ان كل الايام مرت بسرعه واليوم بعد مر طيران الحمدلله ان كل شي كان تمام
حتى الفستان بعد تمام هو حلو عارفه ومتٲكده بس يمكن شوي ثقيل وعادي لما اخترته وجربته اعجبني
سمعت عبدالرحمن يقول""والله اني كنت فرحان بزواجكم بس الحين تذكرت السبب""
حسيت بهذي اللحظه كٲن احد ضربني براسي اش هذا الكلام يبغى يحسيه بتٲنيب الضمير ولا يسوي اني مو راضي وندمان
بس ليش يتكلم مهما كان السبب ماادري اش ردة فعله لانه ماتكلم وانا مااقدر اللتفت اطالع فيه
بعدين حتى لو اللتفت ماراح اشوفه مع الطرحه الثقيله هذي الي مغطيه وجهي فيها
دقيقه بس ووقف السياره عبدالرحمن ونزل وليث بعد نزل ولاني ورا عبدالرحمن فتح لي الباب ومسك يدي وساعدني اول ماوقف
قلت بصوت حاد منخفظ له""ليش تتكلم""
قال""كيفي""
تركت يده بعصبيه ناوي علي هذا انا الي كيفي هذا يومي
قال عبدالرحمن بٲبتسامه""يلله لا اوصيك عليها انتبه لها وانتي تاج انتبهي لنفسك يلله استودعتكم الله""
ع كيفه يتكلم كذا بعد الكلام الي قاله اول
مشيت جنب ليث حتى وصلنا لدرجتين توقعت مثل لما كنا بالكوشه راح يمسك فستاني
بس هذي المره مسك ذراعي بيده وطلعنا وبعدها ترك ذراعي
ماصدقت وصلنا الباب طفشت من ثقله في الزفه
اول ماحسيته كذا بس من بعد ماجلس ع طرف فستاني وانا احسه في ثقل مستمر
دخلنا وجلست ع اول كنبه اشوفها ونزلت الطرحه وهو جلس ع الكنبه المقابله لي بعد ما حط البشت جنبه بطريقه مرتبه وقال وهو يرفع التلفون""خذي راحتك انا بطلب عشى""
بس سمعت هذا الكلام وقفت ودخلت الغرفه وانا احس براحه برمي بهذا الفستان تعبت منه
شفت شنطتي في زاوية الغرفه فسخت عبايتي وحطيتها ع طرف السرير
وجلست ع رجولي بصعوبه وفتحت الشنطه وجلست اقلب فيها حتى طلعت لي فستان بسيط وانا مبتسمه
من اول اتفقت مع امي البسه بعد ماحلفتني اني ماالبس بجامه عارفه اني مااقاومها مره
اخذته مع اغراض ثانيه من الشنطه ودخلت الحمام بفستاني ماراح افسخه بالغرفه وبعدين الحمام كبير يمديني اخذ راحتي
فسخته وحطيته بزاوية الحمام اذاطلعت باطلع معاي
اخذت دش ممتع مسحت فيه مكياجي ونظفت شعري من كل شي
لبست فستاني ونشفت شعري وحطيت شوية مكياج وجمعت اغراضي وطلعت من الحمام
ماكان بالغرفه اخذت الفستان الابيض وحطيته بالدولاب الموجود
ورجعت اغراضي بشنطه وسكرتها بعد ماطلعت حذياة لبستها وطلعت
وانا تو احس بالروقان ماكان موجود بالصاله بعد جلست ع الكنبه رجعت لي نفس الفكره احس مر كل شي بسرعه مااتذكر تفاصيل كثيره
حتى بالزواج مو مصدقه ان من اول ماكلمني ليث للحين بس شهرين او اقل احس انها من فتره طويله
مره من زمان بس الحمدلله هذا انا زوجة ليث وراح يتحقق حلمي
انفتح الباب ودخل وهو يقول""يلله مع السلامه""
وسكر الجوال طالع فيني وابتسم ابتسامه بسيطه وقال""شوي ويجي الاكل الحين انا بٲخذ دش ع بال مايوصل""
حركت راسي بطريقة طيب وهو دخل الغرفه
توقعت الجو يكون متكهرب ولا متوتر مو كذا مريح
يمكن لان احنا عارفين اش نبغى من هذا الزواج وواثقين من نجاحه اكيد مرتاحين وعارفين اش نتوقع من بعض
حسيت براحه مضاعفه بعد هذي الفكره وكٲن في شي فيني استرخى فجاءه
بس ماادري ليش مااهتميت لسبب اهم شي مرتاحه وبعد بكره بنسافر ان شاء الله راح نستمتع دامه اجازتي اسبوع
نتونس هذي الفتره في شي احلى من الصداقه هذي بتكون علاقتنا ان شاء الله يعني احلى علاقه
رجعت ظهري وانا اخذ نفس عميق مو مصدقه ان احنا بهذي السرعه وصلنا لهذي الخطوه وهي اهم خطوه تزوجنا وانتهينا
من بداية الشهر الجاي بٲخذ مضاعف راتبي وراح اتهنى دام اني بشركة ليث ودام اني طالعه منها
لما سمعت بعد وقت الجرس دق عرفت ان الاكل وصلت حسيت اني جعت
وقفت ومشيت للباب وتو كنت بفتحه اللتفت لما سمعت ليث يقول بهدوء لدرجة ماتفٱجات بوجوده""انا بفتح الباب""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(الحمدلله حمدا تستطيب به القلوب والخواطر..)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 01-04-2015, 08:31 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


..ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الثاني والعشرون..

بعدت عن الباب كم خطوه وانا اطالع فيه
اول مره اشوفه بهذي الشكل غير كليا كليا عن الثوب
لما مشى بتجاه الباب يعني بتجاهي مشيت لمكاني وانا احس بتفاهمنا جاء بسلاسه وان حياتنا راح تكون بسيطه بدون عقد
لان مااحتجنا لتفكير بكلامنا ووقفت شوي بعيد عن الباب حتى دخل الاكل سحبه لجلستنا في الصاله
جلست ع الكنبه وجلس هو ع الكنبه الفرديه الي جنبي سميت بالله وبديت اكل
واستمر السكوت فتره ماادري احدد شعوري بالضبط بثانيه احس ان سكوتنا مريح ودليل ع تعودنا بعفويه
وان احنا مانحتاج نتكلم عن شي كل شي واضح
بس بثانيه ثانيه احس معقوله في اول يوم مانلقى موضوع نتكلم معقوله يعني مافي شي مشترك
بعدين حتى ماعلق ع اي شي ومااتذكر انه قال شي من جينا هذي نظرته وعن الحياه الي بنعيشها سوا
وعن التفاهم في الايام الجايه
قلت بسرعه وبدون تفكير علشان افتح موضوع""مادخل ابوك في الزفه صح""
حرك راسه بطريقة ايوه وهو يٲكل باندماج استغربته
نزلت الملعقه وطالعت فيه وقلت""ليش""
ذيك المره طلب نجيه بمطعم والحين يٲكل بهذا الشكل حتى ماطالع فيني ولا ثانيه
وجسمه مايقول انه مثل نظرتي عنه
قال وهو يٲخذ كوب العصير""ماقدر""
وشرب يعني بس هذا كلامه يبغى يختصر حتى كلامه
رجعت اخذت الملعقه يمكن هو طبعه قليل كلام بس متذكره لما دخلت مكتبه وفي المستشفى ماكان كذا مايقول حرفين ع بعض يمكن تعبان ويبغى ينام
ولا يمكن مااعجبه كلام عبدالرحمن ولا يمكن يفكر بشي اشغله
اكيد العمل مو يقول ان زوجته تركته بسبب عمله هذا الدليل
اذا معاها حق اذا وحده تبغى حياه حلو ومرحه ماله داعي تتزوج من الاساس اهم شي انها ماتعتمد ع احد
رجعت نزلت الملعقه وكذا جاني احساس قوي يشدني اثبت وجودي عند ليث فقلت له بعد تفكير لثانيه""كيف الشغل اليوم""
اذا يحب هذا الموضوع ماطللب الا عزه اهم شي يتكلم لو شوي بس ابرد قلبي ويتوكل ع الله
قال ""تمام""
عقدت حواجبي اش فيه مضرب عن الكلام حتى احقق الي يبغاه اش بيطلب مثلا كل شي موجود عنده واكثر بعد
والحين انا صرت مثله مااحتاج شي وراح اكون مكتفيه بشغلي وبنفسي
علشان افكر بالشغل دايما البدايه يتطلب تفاني اكثر ووقت اكثر ومتعه اكثر
وفي شي غير من ان كل وقتي له لانه هو مستقبلي وراح اقلم نفسي ع هذي الحياه او نقول بالاصح هو يتٲقلم انه بيساعدني
ابتسمت هذا الموضوع دايما يفرحني وشلون عاد اني عندي اجازه اسبوع وبعدها ارجع العمل بطريقه ومكانه غير
قلت وانا اللتفت اطالع فيه""وين بنسافر""
رفع راسه الي من اول مارفعه ومركز مع الاكل ماادري متى اكل اخر مره لدرجة مسوي كذا
وقال""برا السعوديه(وسمى الدوله)""
وسعت ابتسامتي اكثر اخيرا خلينا نشوف العالم ونستمتع
مو قادره اصبر لبكره وتو كنت بسٲله وين بس شفته
قام وسحب الاكل بعد وطلعه من الباب ورجع سكر الباب وقال""موعد رحلتنا العصر خليك من بدري جاهزه""
قلت بفرحه بس طبعا مارح ابينها له""ان شاء الله""
دخل الغرفه شكله بيغسل يده مع انه اكل بملعقه يعني مثلي ماراح اغسلها
بس مره وحده قبل ماانام افرش اسناني ولا اكيد بينام دامه اكل كذا اكيد انه مااكل ولا نام انشغل
بس مشغول فٲيش بلله كل شي يحتاجه كلمه منه بس ويصير
طالعت بالساعه شكله صلى لما انا كنت بالحمام ايوه صح حتى لما سمعته وضيت قمت تمضمضت وصليت الفجر بعبايتي
وبعدها فسخت عبايتي ومشيت ووقفت قدام المرايه طالعت بشكلي تصدقون اني مااستحيت منه لما شافني بفستان الزواج ولا الحين
يعني حسيته اخذ نظره عاديه طبيعيه مو كٲنه اول يشوفني وخلاص اكتفى
كل العرايس يكون هذا اليوم اليوم العالمي لتوتر بس انا ماحسيت فيه عارفه كل شي بيصير وحاسبتها صح
لدرجة توقعت انه يكون بحاله وانا بحالي بس طبعا مو من اول يوم في بالي في البدايه نتعرف ع بعض ونسولف في كل المواضيع وبعدها تكون علاقتنا عاديه مريحه
مو مثل الحين حاسه انه مسكر ع نفسه عادي يعتبرني زميله في في البدايه
اكيد اشتغل مع بنات مستحيل يكون هذا اسلوبه
بس يمكن يبغى يعلمني من اول يوم شلون تكون علاقتنا
فرجحت هذا السبب اكيد علشان كذا فهمت وجلست بالصاله ع التلفزيون الي خفضت صوته
كم ساعه من الحماس من السفر ومن التفكير اش بسوي زاد حماسي
ودخلت الغرفه بهدوء
كان نايم ع طرف السرير طيب اذا معاي النوم اش اسوي المفروض يكون عنده ذوق ويخلي السرير لي
والكنبه الي بالصاله له
لما فتحت الدرج بطلع فستاني علشان ماانساه طلع الدولاب صوت خفيف خلى ليث ينقلب لجهه الثانيه
فرجعت سكرتها اذا صحي ماله داعي ازعجه واحنا مابنطلع الا العصر
رجعت طلعت الصاله وجلست ع التلفزيون وانا احس ان نفسي اجلس ع الاب اكثر من التلفزيون
بس مو موجود هنا مع كل هذي الكماليه صار عدمه غريبه
بعد ساعه ثانيه اخذت لفه في المكان وانا اطالع في كل شي بتركيز
يازين الفلوس تخلي الواحد يستمتع مو مثل اول
انا الحين تغيرت وتغير اسلوب حياتي
رجعت جلست وانا اطالع بالساعه غصب الوقت يمشي متى نسافر
اساسا ماقد طلعت الطايره يعني منجد الاستمتاع بكل خطوه
ابتسمت وانا اتسٲل كل العرايس متحمسين مثلي
طالعت بالساعه بقي ساعتين لظهر والحين تو بديت احس بالكسل نفسي انام شوي
مو بس علشان كسلانه الا علشان يمر الوقت وعلشان هذا السبب يمكن نمت ع الكنبه ساعه ونص
وصحيت وانا مصحصحه لاني سمعت اذان الظهر
لما صحيت مع اني مااصحى بسرعه ولا نومي حساس
دخلت الغرفه اتٲكد انه موجود ولسى كٲن نايم اش كان يسوي امس علشان كل هذا النوم مو معقوله هذا نظامه الطبيعي
فتحت شنطتي بعد ماجلست ع الارض طلعت لي لبس عادي بنطلون وكذا
علشان السفر والله بس علشان وعدت امي اول اسبوع ماالبس بجايم
وهي ع بالها من نفسي راح اتركها بعدين ماتدري بشي
اخذتها ودخلت الحمام اخذت دش سريع مره ولبست ووضيت وطلعت صليت ولسى ليث نايم اقولكم مسوي شي كبير امس
قلت""ليث صلاة الظهر""
فتح عيونه بدون مايتكلم
طلعت من الغرفه يلله معد بقي وقت ابغى نطلع من هنا متحمسه من امس
هذا فايدة المظاهر ولا كان ماسافرنا اذا الكل يدري
وبدل كذا داومنا مع اني احب العمل بس احب استمتع بكل شي وبذات اذا كٲنت عندي الامكانيه
عشر دقايق يمكن شفت ليث طالع من الباب بدون مايتكلم طالعت فيه وانا مستغربه مزاجه لايكون كذا مللول ماينجلس معاه ماعنده الا شغله فقط
نبغى نستمتع بهذي السفره مو يمشي جنبي سٲكت
ماتوقعته كذا مع ع بالي بس كذا بالشغل مو كذا شخصيته
لما رجع من الصلاه جاب الغدا معاه اش فيه هذا زياده ع الملل عنده روتين
ليش كذا مو حلو كل هذا الترتيب الظهر خلاص غدا رز والساعه وحده
طيب ابغى افطر الحين
بس ماتكلمت ساكته واكلت بعد مو من الحين اتكلم
وطول الاكل مافي ولا صوت مجرد صوت الملعقه حتى التلفزيون سكره لان الريموت كان عنده ولا علقت بس لما قربت اشبع والسكوت نفسه وعدم الاهتمام نفسه
كٲني مو موجوده ع الاقل يراعي شعوري وهذا اول يوم لي
شلون الباقي اش فيه احس بديت اتنرفز منه ومن الوضع كله
اش هذا الصمت الي عايش فيه طول حياته ولا انه مايبغى يكلمني انا بالتحديد
بس ليش انا
عند هذي الفكره عصبت احنا متفقين اتفاق نكون قدام الناس طبيعين بس كيف يصير هذا وهو حتى مايطالع فيني
اش فيه ندمان ع هذا الاتفاق حتى لو مو ع كيفه انتهى الموضوع
وراح نستمر فيه كذا
قلت وانا اترك الملعقه والف عليه بعصبيه""اش فيك مو معنى ان احنا بيننا اتفاق معناه تتجاهل وجودي ولا تكلمني كيف بنستمر كذا حتى بدون ود بيننا""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(قال رسول الله ﷺ "" لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحبّ إليّ مما طلعت عليه الشمس "" رواه مسلم)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 01-04-2015, 09:52 AM
صورة &نـــونـي بنت الجنوب & الرمزية
&نـــونـي بنت الجنوب & &نـــونـي بنت الجنوب & غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الورد أسطورة
بارت روعه تسلم يد الكاتبه
ومشكورة على المجهود و النقل المميز
ربي يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 01-04-2015, 03:50 PM
صورة هيـونا الرمزية
هيـونا هيـونا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،



مسا الخير
الروايه روعه
تاج توها في البدايه ونست الاتفاق ��

شكرًا اسطوره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:08 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


عليكم السلام والرحمه
يا هلا فيكم حبايبي

نورتوا والله

يسعدكم ربي ويعطيكم العافيه على الردود

تفضلوا الفصول الجديده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:09 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الثالث والعشرون..

لف راسه وطالع فيني بنظره ذكرتني ع طول انه رئيسي بالشغل
وانه الحين يطلب مني اسكت بهذي السلطه الي عنده
ووضح لي بالتمام مكانتي وان كلامي هذا وعصبيتي وين يحطها بالنسبه له
ورجع يكمل اكله بدون مايتكلم
كل عصبيتي اختفت بثواني معقوله كل هذا خوف مستحيل
مااحس اني خفت كل الي حسيت فيه صغر نظرته عني
وليش هو الي ارسل لي في مكتبي انا بالتحديد اروح له ويحكي لي مشكلته وحلها عندي
وانتظر ردي اسبوع وكٲن ظاغط علي لما نفذ الانذار وخصم الراتب
يعني كٲن مصر والحين يبين لي انه حتى رئيسي هنا
مو ع كيفه
بعد هذي الخطوه زادت ثقتي بنفسي
بس الشي الي ماني واثقه فيه وهو تنفيذه لشروطي
اول مانرجع من السفر راح اقوله يبدا بالبيت وبشغل ابوي
انا الحين سويت الي علي بقي الي عليه
واذا رفض راح افضحه قدام الناس واتوقع يعرف هذي النقطه ويخاف ع سمعته
رجعت ظهري وقلت ببرد بعد هذي الافكار""انا اتكلم بمصلحتك بس عادي مو مشكله انت الي تبغى كذا""
يعني انه تهديد مبطن
اذا بعد وقت مااعجبك اسلوبي بس صدق وينه ووين اخلاق ابوه ممل بقوه
قمت دخلت الغرفه بتٲكد من اغراضي حطيت العبايه الي لقيتها ع الكرسي في الشنطه
وطلعت عبايه ثانيه وسكرت الشنطه ووقفت شنطتي الثانيه ماادري وين الي مجهزتها لسفر
بس مستحيل اكلمه واسٲله اخذت عبايتي وطلعتها معاي الصاله يعرف كذا اني جاهزه بدون مااتكلم
ماادري اش سالفه الكلام معاه بس مع هذا كله انا متحمسه لسفر ومطنشه كل شي ثاني
ابغى استمتع لاخر درجه ماقد سافرت ابدا يعني تجربه جديده لي كل شي
بس اعرف واسمع ان لازم تكون في المطار قبل الرحله بساعتين
وهو قال عصر يعني مافي وقت
كان واقف عند الباب يكلم احد وبعدها سكر الباب ودخل الغرفه اكيد يتجهز وناسه
مع ان كملت يوم كامل صاحيه بس ابدا مامعاي النوم ابدا الا نشيطه
قمت لبست عبايتي وخليت الطرحه ع كتفي لما تٲخر تذكرت اني حطيت شوية مكياج
في الصاله مرايه قمت وطالعت بوجهي ومسحته ورجعت لميت شعري ورجعت جلست
وهو لسى شكله يٲخذ دش طالعت بالساعه الساعه ثنين الا ربع تقريبا
قمت اعد الثواني ماصدقت لما طلع من الغرفه وهو يسحب شنطتي وشايل شنطته
سبحان الله من قوة التفاهم والعشره الطويله صرنا مانتكلم نفهم بعض بدونه مانحتاجه مثل الناس
لفيت طرحتي زين وبهدوء علشان اثبتها وعلشان ينتظرني مثل ماانتظرته
اذا سالفة انه رئيسي هنا واني لازم احترمه و اتحمل تصرفاته وكلامه وقراراته فهو غلطان
انا زوجته غصب عنه يعني بنفس مستواه لا هو رئيسي ولا متفضل علي بيننا مشاركه
مشيت وانا رافعه ذقني وطلعت وراه وبما ان احنا بالدور الاول وصلنا السياره بسرعه ركبت قبله
لانه كان يحط الشنط بشنطة السياره طالعت حولي مااتذكر قد شفت هذا الشارع ولا مريت منه
ياسلام ع الحياه الجديده
ركب ليث وحرك السياره ابوه عنده سواق ليش هو مايٲخذ له سايق ويرتاح
ماادري ليش اقارنه بٲبوه ع طول يمكن لانه الوحيد الي اعرفه من عايلته
الا اعرف امه تذكرت امي المفروض اكلمها بس حماسي لسفر خلاني افكر اني ادق عليها لما نوصل
علشان اطمنها مره وحده
طول الوقت بالسياره سكوت حتى دق جواله وانطلق يتكلم بالشغل واكثره يقول اسماء رجال وش رايهم
والي يكلمه هو الي يتكلم كثير
وسكر ورجع الهدوء معقوله هو كذا هادي وممل كذا مايعرف المتعه
كل الي يتحلى فيه الصبر
لما تٲخرت عليه اليوم ماتكلم ولما كلمته بعصبيه بعد اعطاني نظره وماتكلم وبعد يوم الزواج سل......
فتحت فمي بصدمه لما تذكرت شي
واحاول استرجع علشان اتٲكد قلت بصوت شوي منخفظ من الاحراج""نسيت فستاني في الدولاب""
وهنا منجد بان صبره رفع الجوال واتصل ع الفندق وطلب يحفظون الفستان عندهم كم ساعه وبيرسل لهم واحد قال اسمه محمد وسكر
ورجع اتصل ع محمد هذا وقال له وقت مايخلص شغله يروح له
وسكر الجوال وحطه وانا انتظر تعليقه او مسخرته علي
توقعت انه ينتظر الزله علي
بس ماتكلم حبيت صبره هذي المره لانه مااحرجني ومشى الموضوع كٲنه شي طبيعي
بس اختفى حبي لصبره لانه خربه بعد ماقال""كٲنت من ضمن وصايا ابوك انتبه لاغراضك لانك تنسينها""
طالعت فيه اشوف يعني اش المقصد من هذا الكلام بس كان يطالع بالطريق بطريقه طبيعيه
رجعت طالعت قدام بدون مااعلق ع كلامه انا مو من عادتي انسى اغراضي انساها نادرا تصير لي
اساسا ليش قال له بعدين حتى لو ذي من صفاتي وش عرفه ابوي فيها وبصفاتي وهو مايشوفني كثير
مليون بالميه كذاب والكلام من راسه اكيد
ماعلقت ع كلامه لان بصدق يعني قالها بطريقه طبيعيه مو يتمسخر علي
ولان ماابغى اتكلم معاه من الاساس
ولان حتى لو رديت عليه ماراح يرد فٲختصر ع نفسي من البدايه
وقف السياره ونزلنا وانا اطالع في كل شي بنظره استكشافيه لكل شي جديد
جلسنا بالانتظار ننتظر النداء لرحله اخذت نفس عميق وانا اطالع بالناس
لما حسيت فيه يتحرك اللتفت اطالع فيه لقيته مطلع لاب وجالس يشتغل فيه بتركيز
رجعت طالعت بالناس وانا اتجاهل وجوده شكل كذا نمط حياته
انا ناويه استمتع بحياتي الجديده دام اول ماقدرت اسوي شي
وشكله منجد نسي وجودي اندمج بقوه
حتى وقفت ماحس ورفع عيونه مشيت لمحل جذبني الاغراض الي برا قربت اشوفها واندمجت صرت امشي ع كل الي اشوفه
ولما شفت مكان يبيعون دونات مريت اشتريت ثنتين وحده لي ووحده له
واخذتها ورجعت وجلست في مكاني جنبه
بس هذي المره لما قربت رفع راسه وطالع فيني وطالع بالي في يدي
حطيتها بحضني وثبتت الطرحه اكثر وشلتها ومديت له وحده وانا اطالع فيه
ابتسم بس قبل مايٲخذها سكر الاب ورجعه شنطته واخذها وتمتم بشكرا
استغربت من ابتسامته واستغربت لانه ترك الاب الا اكيد انه انتهى شغله
ولا يمكن يحبها المهم اني حسبته معاي علشان بعدين يحسبني معاه بكل شي
بديت اكل حقتي باستمتاع وانا اطالع بالناس سمعت صوته يقول""اول مره تسافرين بطايره""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..

(اللهُمّ ااكتُب لنا ولمَن غابُوآ عن دنيّانا عِناقاً عندَ أبوابِ الجنّة يُجلي شوقَنا واجعَلّنا وإياهّم مِمّن يترنَمُ في فِردَوسِك يا الله ♡)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:12 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الرابع والعشرون..


ما يدري ان حتى اول مره اسافر
حركت راسي بطريقة ايوه بدون مااطالع فيه
بعد ماخلص شغله وفضي جاء يكلمني
طالعت بالناس وانا مقرره اني ماراح اكلمه ومااحتجت افكر في قراري اساسا
لانه بعد ماخلص الي بيده رجع فتح الاب وجلس عليه
لفتت نظري عايله مالها عشر دقايق من وصلت
ام واب واربع بنات وولد صغير
اكثر شي جذبني فيهم البنات الي واضح الاستمتاع والوناسه وناسين انفسهم انهم بمكان عام
كل شوي ينبه عليهم ابوهم يخفضون اصواتهم
لو معاي اخوات كان استمتعت بكل شي من وانا صغيره
تمنيت يكون ع الاقل يكون عندي اخت بس ربي ماكتب
كذا مره تحمل امي وتسقط قبل حتى الشهر الرابع يادوب افرح الا قالو خلاص انتهى الموضوع
بلا افكار بايخه حتى لو معاي اخوات كانو ماسافرو معاي الحين
بس لو عندي اخوات كان رضيو بزواجي هذا ولا بيخافون ع مستقبلي ويوقفون
منجد منجد اش هذي الافكار اش بيخافون ع مستقبلي بالعكس المستقبل كله بزواجي منه
وبما اني تقريبا جالسه وحدي طالعت بكل شي حولي بتركيز
لدرجة مليت او بالاصحى كسلت متى ينادون طفشت
رجعت ظهري علشان استرخي اكثر وارتاح بجلستي ماراح انام هنا طبعا
قدام الرايح والجاي اذا وصلنا بنام واصحى اليوم الي بعده نشيطين
مالي دخل فيه اقصد نشيطه
طالعت فيه مثل ماهو اشك انه حاس بالناس والاصوات كل هذا حب في العمل
ولا يبغى ينتهي من شغله قبل مانسافر ومايصير عنده وقت
لما مره حسيت اني بنام في مكاني وقفت طالعت فيه لما قال""تبغين شي""
قلت وانا تو تجي في بالي""ايوه ابغى كوفي""
شويه تصحصح ع الاقل
قال وهو يقوم""انتبهي للاب فيه اشياء مهمه""
وراح رجعت جلست ع الكرسي ورفعة الاب وحطيته بحضني
واضح انه يشتغل عليه من وقت في قاعدته حراره
كيف كان طول الوقت بحضنه
حطيته جنبي وحطيت يدي عليه جاء بخطوات سريعه لما قرب قال""ماسمعتي النداء يلله""
اعطاني الكوبين وجمع اغراضه وشالها وسحب شنطتي بعد مااخذ من يدي كوبه
مشيت وراه ماقدرت اشرب منه شي برد ومافي وقت اشربه كيف اشرب وانا امشي ماتعودت
في النهايه حطيته بالزباله بدون مااذوقه
لما جلسنا ع مقاعدنا بدا يرجع لي حماسي ونسيت كسلي
كل شي جديد ممتع بس لما تكلم الكابتن واعلن عن الاقلاع
بديت احس ببطني يوجعني من التوتر ومن الفرحه
ان شاء الله راح تكون هذي السفره غير بكل شي
بعد تقريبا ساعه من الاقلاع بدون كلام
تفاجاءة لما رجع فتح الاب الي اعرفه انه ممنوع ينفتح بالطايره
بس طبعا مٲسٲلت كيفه يسوي الي يبغاه
غمضت عيوني لثواني بس بريحها معد حسيت بنفسي الا لما سمعت احد يناديني
مع انه كنت المقصوده لان الصوت قريبه ومصر بس ماكٲن اسمي
فتحت عيوني اشوف الصوت الي ازعجني وغريب عني
كانت مضيفه تصحيني قالت اول مافتحت عيوني""وصلنا لوجهتنا مدام""
لما استوعبت بسرعه عدلت جلستي
ورجعت لفيت طرحتي وانا اقول""شكرا""
طالعت بمقعد ليث ماكٲن موجود قلت قبل ماتبعد بسرعه""وين الي كان جالس هنا""
اشرت ع المقعد
قالت بٲبتسامه""زوجك بالحمام وهو طلب مني اصحيك""
رجعت تمتمت بشكرا
الحين اش اسوي انتظره ولا انزل ليش ماصحاني هو ليش يقول لاحد
وقفت لما شفت اكثر الموجودين نزلو اكيد حتى هو نزل
يا انه ناسي وجودي ولا مستقصد يتركني ويوضح ان كل واحد بحاله
لما كنت ناويه امشي شفت شنطة الاب موجود
اذا هو في الحمام لسى وقفت انتظره لو في مكان ثاني كان طلعت بس هنا احس اني مااعرف شي حتى مااعرف الاجراءات بالاساس
لما الكل نزل مافي احد حطيت ابهامي بفمي انا اتلفت بتوتر يعني نزل ونسى الاب هنا
شلته ومشيت ع اقل من مهلي ماابغى اطلع بسرعه احتمال يطلع من الحمام بس مااستفدت الا جبت لنفسي الشبهه من كثر مااتلفت والتوتر باين علي
اذا طول غصب عنه خلاص واذا طلع من الطايره بدون مايتكلم وتركني هنا اني مااعطيه الاب حقه ابدا
يرجع له الطايره وقفت بمكان قريب من بوابة الدخول لسى عندي امل انه بالطايره مو معقوله يروح ويسيبني مهما كان
دورت عليه بعيوني بكل مكان ماشفته ابدا جوالي بشنطه الكبيره لو معاي كان ع الاقل عرفت اتصرف
شلون اتصرف ياربي مو معقوله طول عمري وحدي اسوي كل شي صراحه مو وحدي وحدي كان معاي عبدالرحمن
معقوله كنت معتمده عليه بقوه علشان كذا مااعرف اش اسوي ولا لاني ببلد ثاني مااعرف وهي دوله عربيه صرت كذا كيف لو اجنبيه بس الي اعرفه اني انتظر ليث يرجع
وادور عليه بضمير يمكن مكاني غلط مااشوف ولا هو يشوفني
غيرت مكاني وقربت من بوابة الخروج طيب فيه عشرين بوابه مو وحده بس كيف بعرف ياربي اش هذا خرب كل حماسي من هذي الحوسه
ليش مااختصر الموضوع وهو صحاني وقال لي وين انتظره
جلست بعد مايٲست اني اشوفه استاهل لاني معتمده عليه يقولون يعرف يصرف الامور ومدري ايش كل الكلام كذاب وين حسن التصرف بهذا الموقف
ولا يمكن قاصد ايوه اكيد قاصد مو معقول كان مستعجل مره لدرجة ماقدر يقول كلمتين بس قدر يطلب من المضيفه
مو ناوي يكون مسؤل عني اساسا من طلب يكون مسؤل عني انا كبيره كفايه مو قال كذا في المستشفى هو يشوفني كذا كبيره كفايه
علشان اعرف اتصرف وحدي اول مره اطلع من السعوديه ويصير لي كذا تنهدت وقمت يمكن يكون برا المطار
بس شنطتي وين ماني عارفه وين استلمها
لما شفت سكيورتي قربت منه ناويه اسٲله عن استلام الشنطه ع الاقل يكون عندي جوال انا غلطانه اني ماحطيته بشنطة يدي اش كان خسرت
قال قبل مااتكلم""مدام السيد ليث""
كان يقولها بٲثبات ماكان سؤال قلت بعفويه لاني استغربت""كيف عرفتني""
قال وهو يلتفت يدور ع شخص""انتظري زوجك قريب""
وراح حسيت براحه يعني ليث كٲن يدور علي
وقفت بمكاني وعيوني ع المكان الي راح له السكيورتي شوي ورجع وحده ووقف شوي بعيد مني قلت له وانا اتقدم خطوه""وين ليث""
قال""انتظري""
رجعت وقفت مكاني قال له اني هنا وبعد ماجاء
يعني اش يسوي هذا الوقت كله تعبت من الوقوف مشيت لكراسي شفتها وجلست عليها بنتظره هنا دامه مطول كذا
خمس دقايق تقريبا وجاء ليث اخذت قراري بهذا الوقت اني ماابين له ان بلحظه حسيت نفسي ضايعه
بتصرف وكٲن الموضوع طبيعي لما قرب اخذت نفس ووقفت بطريقة يلله ومديت شنطة الاب له واول مااخذها لفيت ع البوابه ومشيت
في البدايه حسيته ماتحرك
التفت عليه لما جات عيوني بعيونه كانت نظرته غريبه وكٲنه مو فاهم شي او منصدم من تعقيدة حواجبه
عقدت حواجبي مثله لفيت عليه بكامل جسمي اش صار له اش سوا بهذي الفتره يمكن لنا ساعه من صحتني المضيفه بالطايره
كنت ناويه ارجع له كنت ناويه اسٲله اش فيه
بس لما مشيت خطوه هو كمل مشي وقال بطريقه عاديه جدا""السياره تنتظرنا برا لا نتٲخر والشنط حطيتها فيها""
لفيت ومشيت جنبه موضوع عمل علشان كذا ماتكلم
انا الغلطانه الي اهتميت فيه هو بجهه وانا بجهه
اتوقع اكبر دليل الي صار قبل شوي ماعلينا المهم اني ارتح
لما طلعنا من المطار احس لما كنت انتظره وادور له بعدم امان كله علشان جابني دوله ثانيه لو اني بالسعوديه ماحسيت كذا
انا متٲكده لان ماني عارفه اش اسوي
طلعنا بتكسي كان واقف ينتظرنا طول الوقت في السياره مشاركنا الصمت مثل العاده
احس اني بشتاق للكلام اذا استمرينا كذا بس مو مشكله الجوال يكفي
لما وقف عند عماره مميز شكلها نزلنا وانا نفسي انام..
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(أنتم الشعور آلي تربع في خفاي وأنتم الجمال اللي رقى بي للسما.. ربي يخليكم لاهلكم.. ..)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:49 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت الخامس والعشرون..

في الفندق مانمت وقبلها من البيت وفي الطايره مره قليل يعني من حقي انام
كل الي كنت مركزه عليه ادخل انسدح كيف الجو وكيف المكان والناس ماني عارفه شي
فهمت من كلامه ان الحجز كان من زمان يعني مشينا بسرعه
طلعنا حوالي دورين بالدرج مكان فخم مثل كذا مافيه مصعد غريبه
دخل ليث قبلي قلت""الساعه كم الحين""
بصلي العصر ان شاء الله لان طلعنا قبل الصلاه بس ابغى اعرف اذا اذن المغرب بقصر واجمع معها صلاة العشى وكذا انام للفجر
حبيت النظام قال وهو يسكر الباب""الساعه سبعه ونص تقريبا""
قلت علشان اتٲكد انه اذن وبكره ان شاء الله اعرف مواعيد الصلوات كلها""يعني اذن""
حرك راسه بطريقة ايوه وهو يجلس ع الكنبه الطويله ويرفع رجله ويمددها
كان قدامي غرفه وكان الباب مفتوح عرفت انها غرفة النوم
دخلتها فصخت عبايتي والطرحه ومع الشنطه رميتها ع السرير دخلت الحمام وضيت وصليت
وانسدحت ع السرير بعد مابعدت العبايه والشنطه وانسدحت جنبها
نفسي اخذ دش بس مو الحين اذا صحيت ان شاء الله
يمكن مااخذت دقيقه الا وانا نايمه استغرب من البنات الي يقولون اذا غيرت سريري ولا غرفتي ماارتاح بنومي هذا النظام مو عندي
اهم شي بس انسدح الحمدلله نمت نومه عميقه
لما صحيت فقدت الشعور بالمكان والوقت ماني عارفه شكل الغرفه ولا وين الباب والنور طافي
اول ماانتبهت عليها علشان اعرف بالظلام والشباك مظلم ماادري نمت لليوم الثاني المغرب ولا لسى ماجاء الفجر
جلست وبعدت الغطا عني وطلعت الصاله بعد ماشغلت النور بالابجوره ما كان ليث موجود في الصاله
لو لسى ماجاء الفجر كان يمدي نايم هنا
فكرت ادور ساعه رجعت دخلت الغرفه اتٲكد مافي شي وطالعت بالصاله بعد مافي امل تذكرت جوالي بس لو فتحته يبغى له تعديل الوقت
دخلت المطبخ الي مفتوح ع الصاله بس الكنبات عكسها معطيتها الظهر
شفت باب مسكر فتحتها وانا استنتج ان ليث نايم هنا بس فتحت اتٲكد ومنجد كان نايم بسرير فردي بغرفه صغيره قرير العين
رجعت سكرت الباب بهدوء
ماقدرت اشوف زين لان النور طافي بس كان وجوده ع السرير واضح
الحين شلون اتٲكد تذكرت التلفزيون شغلته وقلبت حتى لقيت الساعه كانت خمسه شوي ويصلون
بس تقريبا مر وقت كثير ع مااذنو وخلال هذا الوقت سحبت شنطتي الي لقيتها قريبه من باب الغرفه ودخلتها
هذي شنطتي الي جهزتها لسفر ولما طلعنا من الفندق معاي الصغيره
بس في المطار ماطالعت فيها ماانتبهت اكيد امي ارسلتها مع عبدالرحمن هو الي وصلنا يعرف المكان ومفتاح السياره عنده
فتحت شنطتي بعد ماجلست ع الارض وطلعت جوالي فتحته وعدلت التاريخ والوقت وحطيته جنبي مافي اي محاولات
سحبت شعره وجلست العب فيها ماني عارفه اش البس لاني بالاساس مااعرف وين بنروح وكيف الجو
كل ماطلعت لبس يااحسه مبالغ فيه ولا مايناسب عبايه وطلعه بالنهايه قررت دامه الفجريه بنطلون وبلوزه خفيفه يناسب
طلعتها من الشنطه وطلعت كل الاغراض الي ابغاها ولما حاولت اسكر الشنطه مارضي
مو مشكله مو ضروري تتقفل
وحطيتها ع السرير مايمدي اخذ دش قبل الصلاه اخاف اتٲخر بعد ماصليت اخذت دش
بما انه الفجر ماحطيت مكياج وبسهوله جمعته شعري وسحبته لكتفي
طلعت من الغرفه وجلست بالصاله انتظره يطلع من غرفته ولا يرجع من المسجد لاني ماسمعت صوت الباب بس يمكن وانا بالحمام
بعد وقت بسيط انفتح الباب ودخل يعني كان بالمسجد وبهدوء رجع دخل غرفته
انتظرته ساعه كامله قلت يمكن يٲخذ دش يمكن عنده شغله يمكن يكلم احد
بس بعد هذا الوقت تٲكدت رفعت التلفون وطلبت فطور جيعانه
لما دق الباب بهدوء انقهرت ابغيت يدق الجرس علشان يصحى ابغى اطلع اشوف من الشباك الحياه بدا الناس يمشون
وانا ابغى انزل فتحت الباب ودخلت الاكل لما تٲكدت انه راح افطرت وانا مستمتعه بكل نكه
ومتحمسه لطلعه لان عمري ماسافرت ولا اخذت فتره امتع نفسي فيه
طول الوقت مشغوله من الفلوس
منجد والله انها راحه واحلى شي بالدنيا
لما خلصت طلعته من الباب ودقيت اقول لهم
وبعدها وقفت عند الشباك ارجع اشوف الناس حرام جالسه هنا وانا بهذا النشاط
دخلت غرفتي ولبست عبايتي واخذت الجوال علشان اذا صحي يدق علي عنده الرقم او لا ماادري بس احتياط ماراح ابعد
نزلت بعد ماسكرت الباب بهدوء
مع اني وحدي الا استمتعت بالجو وبمتابعة الناس واشتريت لي شي ينأكل ماادري اش اسمه بس شفته وجربته وطعمه حلو
بعد ماخلصته اشتريت اثنين وطلعت فيهم
لما وصلت عند الباب تذكرت ماعندي مفتاح نزلت وطلبت وبما انهم يعرفوني بسرعه اعطوني المفتاح وقلت برجعه
فتحت الباب وسكرته برجلي وانا اطالع بالمكان اذا فيه اثار يدل ع انه صحي شي بس مافي اختلاف
حطيت الي بيدي ع الطاوله ورحت لغرفة ليث
دقيت الباب خلاص كفايه توم وفتحته بابتسامه لما شفته جالس ع السرير قلت""تعال بوريك شي""
ورحت لصاله فسخت عبايتي ورميتها للكنبه المقابله وجلست
الا هو وراي شكل الفضول هو الي جابه اشرت ع الطاوله وقلت""ذوقه طعمه حلوه""
وفتحته واكلت لقمه وطالعت فيه لانه لسى واقف
بس جلس بعد مارفعت راسي اخذها من ع الطاوله وقال""طلبتيها ولا نزلتي""
قلت بعد مابلعت""نزلت من شوي الجو حلو نخلص وننزل خلاص""
قال وهو يفتحها وعيونه عليها""انا مشغول بطلع وبتٲخر انتي اطلعي و ع فكره اجرت لك سياره بسايق مكان ماتبغين روحي فيها""
تٲخرت ثواني وانا رافعه يدي عند فمي
بس لما استوعبت بسرعه حطيتها بفمي
هذا الشي الطبيعي شغله اهم شي مع كذا مانسي واجر سياره ماني ناويه احرم نفسي من شي
قلت""تمام""
وانا اكل بسرعه علشان بنزل واكتشف الي حولنا
وبكره ابعد ان شاء الله
انا من البدايه ناويه استمتع وماراح اخرب اي خطه لما خلصته وقفت
المفروض احس بالندم اني جبت له اولا لانه مااكل منها الا شوي ورجعها مكانها
وثانيا لانه اناني مهتم بنفسه وبس
وثالثا لاني طلعت كٲن اكلت برا
ورابعا واهم شي لان للحين جالسه اصرف ع نفسي وين اتفاقنا
بس مع هذا مااحس بالندم مااعرف ليش
اخذت عبايتي الي ع الكنبه المقابله
ولما لبستها ووصلت عند الباب قال""انتظري""
لفيت عليه بستغراب وانا اثبت الشنطه ع كتفي
قام بتكاسل وعيوني عليه وين النشاط متعود هو ع قومة الصبح
وراح بتجاه غرفته رجعت ظهري ع الباب انتظره
ثواني ورجع وبيده فلوس
عدلت وقفتي لما قرب ومد يده بالفلوس وقال بنبره خفيفه""استمتعي""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(اغفرلي يا الله حين تضيق عليّ نفسي حين تحزنني إستحالة الاشياء و انسى رحمتك .....الحمدلله.)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:54 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: من المستفيد الكاتبه : عجايب ،


ان شاء الله تستمتعون بالقراءه..

..البارت السادس والعشرون..

طالعت بعيونه لثواني طريقته ونظرته تحدي
كٲن يتحداني مااخذ الفلوس وكٲني بموت لو مااخذتها وانتظرها من زمان
وان الفلوس هذي اكثر من واجبه علي
اعطيته ظهري وفتحت الباب ومشيت
بس قبل ماانزل ع الدرج اللتفتت عليه وطالعت فيه وبالفلوس
مو هذا الي فكرتي فيه قبل شوي وين اتفاقنا
يعني اتفاق واسلوب الصدقه هذي قاصده علشان ارفض
وبكذا سكرت الباب ع نفسي
اخذت نفس عميق بس مو واضح علي لاني رجعت بخطوات ثابته
واخذت الفلوس من يده بٲبتسامه ورمشت بطريقة شكرا وطلعت
مستحيل ارفضها هذا اساس زواجي منه
ليش كنت بروح واتركها
مستحيل يتغير كل هدف زواجنا هذا
اتفاقنا ومحد جبره يوافق ٳلا بالعكس فكرته هو
حطيت الفلوس بالشنطه وانا اتذكر ملامح وجهه
احسه اذا يبغى يوضح احساسه بملامحه وبثواني يقدر يخفيه
قبل شوي ماوضحت عليه اي ردة فعل من اول ماطالعت فيه قبل ماانزل الدرج كانت ملامحه ثابته
حتى لما رجعت اخذت الفلوس اكيد كٲن متوقع اخذها
واكبر اثبات نظرتي التحدي وكٲني مااقدر اتحكم بنفسي
خليه يفكر الي يبغاه انا تزوجته علشان فلوسه مو علشان عقله وافكاره
كانت السياره واقفه عند الباب من اول ماطلعت الفجر شفتها
بس ماادري انها لي الا لما قرب مني وقال""السياره هنا مدام تاج""
ومشى قدامي وفتح لي الباب دخلت السياره هذي اول مره اجربها نوع السياره احد يفتح لي الباب سايق خاص شي مميز صراحه
بس نفسي اعرف كيف عرفني هو و السكيورتي الي في المطار موزع ليث صوري
نزلت القزاز وانا اقول""تعرف المدينه هذي""
قال بصوت واضح فيه انه راضي عن نفسه""عشت هنا طول عمري واعرفها زين""
هو رجال كبير بالسن يعني اكيد خبرته مو قليله عن المدينه قلت""طيب ابغى اشوف الطرق الاساسيه وشوارع المشهوره""
هي دوله عربيه واسمع عنها بس مااعرف شي
وطلع توقعي في مكانه كانت خبرته كبيره بالمدينه هذي
كل مااسٲل عن شي يجاوب بالتفصيل بعد
بس لما اكتشفت ان عنده معلومات عن بداية مشاريع ولا محلات تحمست وصار هذا موضوعنا الاساسي
قلت له يوقف عند مساجد ابغى اصلي الظهر لان ماابغى ارجع البيت الحين
بيوديني قريه قريبه فيها مناظر طبيعيه حلوه مره وراني صوره لها
وقف لي بس بعد مشينا لوقت حتى لقينا مسجد لنساء مو مثل بالسعوديه الحمدلله ع نعمة الاسلام
صليت وكملنا طريقنا
سٲلته عن عايلته وقال ان عنده بنتين بس وكلهم تزوجو وسافرو
وهو يشتغل كذا بين فتره احد يطلبه بس مو شغل دايم
وعايش ع راتب التقاعدي من شركه حكوميه
تذكرت ابوي مره
وقلت له من قلب""وش رايك طيب تكمل حياتك بالسعوديه انا بس هذا الاسبوع وبرجع ان شاء الله وابغاك تشتغل هناك توديني وترجعني وانا طلعاتي مو كثيره وتٲخذ حرمتك معاك""
قال بعد ضحكه""اعرفه طبع السعودين كلهم كريمين بالفطره امي سعوديه اتذكر انها كانت مشتاقه لسعوديه بس ماقدرت ترجع""
قلت بفضول""ليش مارجعت مو اهلها بالسعوديه""
قال""المشكله اهلها مااعجبهم هذا الزواج انا تزوجت من دولتي علشان مااعيش معاناتهم اتذكر انها كل يوم تقول بسافر وكل يوم تكلمهم ويقولون لها تجلس في مكانها ماله داعي التعب""
قلت بعد تفكير لثواني""امك كيف عرفت ابوك""
قال""امي جات هنا زياره لاختها الي زوجها يشتغل هنا وهو صاحب ابوي وكذا عرفو بعض وحبو بعض وتزوجو""
وكذا سكتت بس بعد وقت قال""من متى متزوجه""
واضح علي اني متزوجه من زمان من هذي التصرفات
قلت""لي يومين تقريبا""
سكت ماعلق مع اني كنت انتظر رده بعد كلامه عن امه وابوه كيف يشوف علاقتنا
وقف السياره وكان المكان كله عشب اخضر بطريقه تسر النظر
نزلت وتميت اتمشى وانا اطالع بكل شي وكل تفصيله استوقفتني
اللتفت لما سمعت العم احمد يناديني رجعت
لاني بعدت عن السياره بس علشان مافي احد والارض مستويه كنت اشوفه واسمع صوته بسهوله
فرش ع الارض وحط اكل عليه قلت بفرحه""من وين الاكل""
قال وهو يجلس""وقت تصلين""
قلت بتردد وانا اجلس""يعني ماصليت""
قال بعد ضحكه""لا الحمدلله صليت طلبت الاكل وصليت واخذته انتي الي تٲخرتي علي""
ابتسمت وقلت""الحمدلله انك صليت""
قال بٲبتسامه""لا يكون فكرتي تغيرتي رائك بالعرض وانا لسى ماسٲلت سلمى حتى""
قلت بصدق من كل قلبي حاسه انه مثل ابوي""لا طبعا ماراح اغير رائي""
ارتحت له وحبيته وودي اتعرف ع حرمته سلمى يوم بخليه يوديني اكلمها بنفسي
بديت اكل وانا كل شوي اثبت طرحتى من الهواء بعد دقيقة سكوت
قال العم احمد""المفروض في هذا المكان تكونين انتي وزوجك مو انا""
قلت بٲبتسامه""زوجي مشغول بعدين من اول ابغى اسٲلك ليش لهجتك سعوديه""
قال""اعرف اتكلم بلهجتك وبلهجتي من زمان ماتكلمت سعودي علشان كذا فرحان امي ماكانت تسمع كلامي الا اذا تكلمت بهذي اللهجه وابوي مايسمع كلامي الا بلهجته""
وضحك
قلت بٲبتسامه وانا اطالع بالجهه الثانيه من الطريق""شكل حياتهم كٲنت حلو وانت كيف تزوجت سلمى""
قال بجديه بعد ماعدل جلسته""بقولك بس بعد ماتقولين انتي لي قصة زواجك""
اللتفت عليه لما حسيت بحركته وصوته الجدي بس وجهه كان مصر يعرف مصر
ضحكت بصدمه لاني ماتوقعت سؤاله مع اني حبيت اقوله القصه الحقيقيه بس قلت""مافي شي مميز بس كان الوقت هو الغلط وانت""
قال وهو يطالع بجهه ثانيه""صحبة دراسه""
باختصار وهذا مو اسلوبه بس شكله ماحب اجابتي لانه من الصبح يتكلم عن نفسه وانا كذا اتكلم
قلت وانا احاول اشجع نفسي""هو رئيسي بالشركه الي اشتغل فيها""
قال وهو معقد حواجبه""سويتي غلط وابتزك""
ضحكت من قلبي وبقوه
بعد ماهديت قلت بضحكه خفيفه""لما غلطت خصم علي راتبي ولما رحت اعترض لمكتبه......""
سكتت لاني كٲني سمعت جوالي يدق
فتحت شنطتي اتٲكد لان ماتوقعت احد يدق علي
وكٲن منجد يدق بس لما رفعت الجوال استغربت كان رقم غريب مو بس استغربت حبيت انه يكونون اهلي
قلت وانا احطه ع اذني""نعم""
قال الطرف الثاني بنبرة صوت حاده شوي""وينك الحين""
طالعت بالعم احمد ووقفت هذا ليث
قلت بعد لحظة صمت وانا ابلع ضحكتي""استمتع""
..نهاية البارت..
..عافاكم..
..عجايب..
الحمدلله.

..بأذن الله لي حسنه ولك حسنه..
(ﻗﺎﻝ ﺃﻧﺲ ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ: ﺇﻥ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻟﻴﺒﻠﻎ ﺑﺤﺴﻦ ﺧﻠﻘﻪ ﺃﻋﻠﻰ ﺩﺭﺟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻭﻫﻮ ﻏﻴﺮ ﻋﺎﺑﺪ ، ﻭﻳﺒﻠﻎ ﺑﺴﻮﺀ ﺧﻠﻘﻪ ﺃﺳﻔﻞ ﺩﺭﻙ ﺟﻬﻨﻢ ﻭﻫﻮ ﻋﺎﺑﺪ..*)


الرد باقتباس
إضافة رد

من المستفيد /الكاتبه : عجايب ؛كاملة

الوسوم
المستفيد , الكاتبه , عيادة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عشق بلا قيود/بقلمي؛كاملة رشآ_الخياليه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1811 03-10-2018 11:26 PM

الساعة الآن +3: 09:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1