غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:03 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي لهيب القلب


لهيب القلب روايه بقلمي

موعد الفصول فصل واحد يوم الجمعه (يكون فصل طويل وكامل )

الساعه الرابعه والنصف عصرا بتوقيت السعوديه والعراق والكويت

الثالثه والنصف بتوقيت القاهره

بالنسبه لروايتي الاولى في قلب الصحراء مشاعر متاججه
فقد انتها الجزء الاول من الروايه
هناك مسوده ابتدائيه لجزء ثاني ( احتمال يكون هناك موسم ثاني ) وسيكون خاليا من الرعب
من لم يقراء الروايه فهذا رابطها
https://forums.graaam.com/577336.html


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:07 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


لهيب القلب

الفصل الاول



السيد رشاد

منذ عدة ايام تصل الى جوالي رسائل تهديد غريبه ؛ وبارقام غير معروفه ؛ عندما تغرب الشمس يتملكني الرعب وتؤرقني المخاوف ؛

دقائق قليله في الايام الماضيه هي الوقت الذي قضيته في النوم ؛ تردت كثيرا قبل ان اقرر التوجه الى مركز الشرطه لتحرير بلاغ

ما ان دخلت الى المكتب حتى رمقني الضباد باعين مستهتره غير مباليه بمخاوفي ؛ لقد ازدادت هواجسي بمجرد دخولي المكتب ؛ ربما لانه انقطع خيط الامان الوحيد الذي ربطت امالي به

دخان السجائر يلوث هواء المكتب وينتهك حرمة المواطنين ؛ والشىء المضحك والمبكي في نفس الوقت ؛ وجود لافته معلقه على الجدار مكتوب عليها ممنوع التدخين

اذا كان الضباط هم اول من ينتهك القوانين ؛ فمن الذي سيلتزم بها !!!

يستمر الضباط في حديثهم وقهقهاتهم ؛ويرمقونني باطراف اعينهم وكأني طفيلي قد اقتحمت حياتهم الخاصه ؛

وقفت امام الضابط محدقا الى عينيه القاسيتين

وطلبت منه ان يحرر لي محضر .......واخبرته باني اتلقى تهديدات

استمر الضابط في شفط سجارته ؛ ونفث دخانها في وجهي ؛

وسالني : من اين تتلقى التهديدات ؟؟

تفقدت جيوبي بكلتا يدي وانا ابحث عن هاتفي ؛ واخرجت الهاتف وانا اردد : لا اعرف ؟؟فمن يرسلي التهديدات رقم غريب ولم ارى مثله ؛؛

مد الضابط يده باتجاهي بتململ واضح وقال : اعطني الهاتف

بعد ان اخذ الهاتف ؛ وقرا الرقم الغريب اخذ يضحك ساخرا مني ثم اضاف : هذه رساله من الانترنت ؛والشخص المرسل لم يكن يقصدك ؛ ويتم ارسالها عشوائيا ؛ وفي الغالب من يقوم بارسالها هم المراهقين

ثم هز راسه يمينا وشمالا؛ وهو يزم شفتيه واردف : لقد ضيعت وقتي الثمين على امر تافه ؛ ويمكن ان تدفع غرامه

نظرت اليه بعينين واسعتين ؛ وانا غير مصدق لما قال لي وغير مستوعب لاستهتاره ؛ حتى انه لم يقرا الرسائل

ضربت الطاوله بكفي ؛ وصرخت : الم تقرا الرسائل ؟؟ الا ترى بان الرسائل تهددني بشكل مباشر ؟وتذكرني بالاسم ؛ وتحدد مكان سكني وشركتي ؛ وتهدد اسرتي ....الم تقرا اسمي ابنتي مي والعنود في الرسائل

اعاد الضابط الهاتف الى امام عينيه ....واخذ يقرا الرسائل بصوت عال .... لا بد ان انال منك يارشاد الزهراني ...هذه هي الرساله الاولى
ضغط الضابط على الهاتف وانتقل الى الثانيه ....اترك وصيتك يارشاد ......

انتقل الى الثالثه ....ابنتك مي اظن عمرها ثمانية عشر عاما ؛ انها فتاه جميله ؛لعلك لا تمانع ان اخذتها برحله قصيره ؛ انا اضمن لك انها ستلهوا وتلعب وتستمتع وتعبث ......

هذه الرساله بالذات عندما قراها الضابط ؛ رايت الاهتمام منه والتركيز في عينيه ؛ وهو يمص شفتيه الجافان ؛ ويرطبهما بلعابه ؛ثم ارتسمت ابتسامه خبيثه على شفتيه ؛

وانتقل الى الرساله التاليه بهمه ونشاط بدون حتى ان يرفع عينيه عن الجوال عكس الرسائل السابقه ؛

الرساله الرابعه .....مي عيناها كبركتين من العسل ؛ ووجها المدور كالقمر ؛ ووجنتيها كتفاحتين شهيتين
وشفتاها .....؛ انه خطأك لو نقبتها لما وقعت عيني عليها ............

بعد ان قراء الضابط هذه الرساله ؛ظل محدقا برهه الى الهاتف ؛ مشغول البال ؛وبعد لحضات اخذ يضغط على الهاتف بسرعه ؛ وكأنه يبحث عن شىء ما

لم يكمل الضابط قراءة الرسائل ؛ وتوقف عند رسالة التغزل ؛ ولو اكمل لقراء رسائل البذائه التي تشيب لها الرؤس ؛ وبسببها يهجر النوم العيون ؛ ويسيطر الارق على القلوب ؛ ويهذي العقل في جنون ؛

يجب ان انسخ الرسائل همس الضابط وهو يصل الجوال بالكمبيوتر

اعاد الي الجوال ؛وعيناه تنظران الي باهتمام وهو يردد : يجب ان تحضر ابنتيك لناخذ افاداتهن وخاصتا مي ؛ يبدو ان التهديد جدي

بماذا يفكر هذا الضابط ! يجب ان ابحث عن من يحميني من الضابط اولا ؛ بدل ان اجد الامن في قسم الشرطه ؛وجدت ضابط منحرف يحتاج الى اعادة تاهيل ؛

وبينما كنت اغادر المكتب ؛ لمحت بقية الضباط ؛ بعيونهم الغائره ؛ وافواههم نصف المفتوحه ؛ يحدقون بي

واصلت طريقي عازما على عدم العوده الى هذا المكان ؛ حائرا في امري ؛ ارتجف من المستقبل ؛ واتسائل عن الحل .








************************************************** *********************************************

مي

في غرفتي وامام مراتي ؛ اسرح شعري ؛ واتامل في ذاكرتي ؛ هذه سنتي الاخيره في الثانويه العامه ؛ وبعدها سادرس الجامعه ؛ ولكنني لم اتخذ قراري بعد ؛ ماذا سادرس

الفنون الجميله تستهويني ؛ لكن ليس لها مستقبل في هذا البلد ؛ لا زال لدي الوقت لافكر

اتمنى ان اكمل دراستي الجامعيه مع صديقتي ساره ؛ فكم درسنا معا ؛وراجعنا معا ؛ وقضيت الكثير من الوقت في منزلها .

حتى انني تعرفت على فارس احلامي في منزلها ؛وهو اخوها هشام

لن انسى ذلك اليوم ما حييت ؛ قبل حوالي سنه ؛ عندما بدات اراجع دروسي مع ساره ؛فتحت ساره باب الغرفه وتوجهت الى المطبخ ؛ لتحضر عصير البرتقال ؛

كنت انا اراجع الدروس كالعاده ؛ كاشفه راسي ؛ وشعري الاسود الحريري الناعم منسدل على ظهري ؛ يثبته طوق في منتصف الراس؛ وفجاءه دخل هشام الى الغرفه وهو يردد : ساره ساره

وعندما راني تجمد في مكانه ؛ وبدل ان ينصرف بسرعه ويعتذر ظل يحملق بي ؛كاسد كاسر يحاصر فريسته الغزاله الصغيره العاجزه عن الفرار

يالله لا زلت اتذكر ذلك الشعور ؛ لقد ارتجفت كل خليه من خلايا جسدي ؛ وخدي المنفوخين الذين يميلان الى الاحمرار بطبيعتهما اصبحا مثل الطماطم الناضجه الجاهزه للقطف ؛ في ذلك اليوم رجف قلبي حتى سمعت صداه في اذني ؛ تعرقت كثيرا ؛ ومع ان تحضير عصير البرتقال لا يستغرق الا دقيقتين الا ان ساره تاخرة حوالي سبع دقائق ؛

غادر هشام بدون ان يعتذر ؛ وعادت ساره لتمطرني باسئلتها
لماذا تتعرقي بشده ؟؟
لماذا وجهك محمر كالطماطم ؟؟
هل حدث لكي شىء في غيابي ؟؟

لم انطق يومها بكلمه غير انني حركت راسي بالنفي

مع انه لم يحدث شيء بيننا الا اني لا زلت غير مدركه لما حصل يومها ؛ هل كان دخول هشام صدفه .

قبل ذلك اليوم كانت ساره احيانا تحدثني عن اخيها هشام وعن مشاكلها معه ؛ فلم اكن اعير حديثها اهتماما ؛ وكنت استمع اليه مجاملتا

وبعد الحادثه سرت في لهفه لسماع حديث هشام ومواقفه معها ؛ بل اصبحت اناقشها ؛ واقترح عليها كيف تتصرف

مع اني اسير في الشوارع سافرة الوجه ؛ الا انني اذا صادفت هشام عند منزلهم ؛ اتجمد في داخلي من الخوف ؛ اشعر برجولته الذي تذوب فيها انوثتي وتختفي كما يذوب الملح في الماء

طوله الفارع حوالي مئه وتسعين سم ؛ ابدو امامه قزمه بطولي المتوسط 160 سم


اعجابي به كان يزداد يوما بعد يوم ؛ وزيارتي لساره لم تعد بتلك السهوله ؛ وكنت افكر مئة مره قبل ان اقرر زيارتها ؛

وعندما كنت اضطر لزيارتها ؛ كنت غالبا اصادف هشام عتد باب المنزل ؛ وكان يحاول التحدث معي احيانا بسؤال بريء يحمل نيه خبيثه ....هل انتي صديقتها ......
كنت دائماما اتجاهل اسئلته ؛ وأتحاشى النظر اليه ؛ وتطور الامر وكتب رقم جواله على جدار المنزل ؛
ومع اني حفظته عن ظهر قلب الا اني لم اتصل به ولو مره واحده

ليس لانني لا اريد ان اتحدث معه ؛ ولكن حتى لا اصبح رخيصة عنده ؛ فاصقط من عينيه واصبح لعبه بيده

لا اعرف كيف ؟؟ ولكنه تمكن من الحصول على رقمي بعد حوال شهر ؛ لقد عرفت صوته من اول كلمه نطقها الو مي

تجمدت لبرهه فصوته اجش يسري في العروق كالمخدر الذي يصعب على قلب المراءه مقاومته ؛ لم اتمكن من مقاومته هذه المره وتغلبت علي عواطفي ؛ لكن شحن الهاتف انتهى ؛وانطفى الجوال

لقد انقذتني هذه المره البطاريه ؛ كدت ان ابوح له بكل مشاعري ؛ واصبح اسيره لاتصالاته ؛
بعدها حضرت رقمه ؛ فلم يعد يستطيع الاتصال بي

لكنه اتصل بي من رقم اخر ؛ وعندما سمعت صوته ابعدت الهاتف عن اذني قبل ان اصبح كالافعى التي يراقصها الساحر بمزماره ؛ وصرخت في الهاتف اذا ارتني فاختك تعرف عنوان منزلي ؛ اما النوافذ فلا يدخل منها الا اللصوص

تندمت على ذلك فيما بعد وخشيت ان افقده الى الابد ؛ وبعد فتره بدات اخته ساره تحدثني في المدرسه عن اعجاب اخيها بي ؛ وعن راي به ؛ وهل لدي مشاعر نحوه

كدت اطير من الفرحه ؛ وكان قلبي يرفرف كعلم معلنا عن النصر ؛ وانتج دماغي كميه كبيره من هرمونات السعاده ؛ فتراقصت على انغامها كل خلايا جسدي ؛

لم ابدي لساره اني متعلقه باخيها واخبرتها ان الامر لوالدي ؛ واذا ارادني عليه ان يتقدم لي ؛ واخترعت لها قصه ان والدتي اخبرتني ان احدى صديقاتها ستخطبني لابنها ؛

جن جنون ساره ؛ وهزتني من كتفي وهي تسالني : هل وافقتي عليه ؟؟؟

فاجبتها باقتضاب لم اقرر بعد ؛ وما لبثت ان اتصلت بي ليله امس لتخبرني بان والدتها ستزور امي بعد ثلاثه ايام لتفاتحها بامر خطوبتي

انتهيت من تسريح شعري ؛ فلم يتبقى سوى يومين على خطبتي ؛ وبعد الافطار ارتديت عبائتي المطرزه بالفضي ؛ واخذت حقيبتي وتوجهت الى المدرسه ؛ وحيث ان مدرستنا خاصه ؛ فهي تعطي دروس تقويه للمواد الصعبه للطلاب الضعيفين في اجازة السبت ؛ وتبدا التقويه من التاسعه والنصف الى الواحده

انا ضعيفه في الرياضيات ؛ واعاني من عقده في هذه الماده ؛ وهذا سبب ذهابي الى المدرسه في السبت

المدرسه قريبه من منزلنا ؛ واحتاج الى ثلث ساعه كي اصل اليها مشيا ؛وعدة دقائق ان استخدمت الحافله ؛ وبما ان اليوم اجازه فلن تحضر حافلة المدرسه ؛ وسامشي على قدمي

كالعاده لم اكد اخرج من حديقة المنزل ؛ حتى بدات تلك العيون الاثمه تطاردني ؛ عيون مراهقه التمس لها العذر فهي لم تتمكن بعد من السيطرة على التغيرات الفسلوجيه في جسمها

وعيون شابه خائنه ؛ حيث ان عيون زوجاتهم في ظمأ عاطفي لا يطفى سعيره الا اعينهم ؛ وهم يتسكعون في الشوارع

وعيون عاجزه خبيثه ؛ ماذا يريد هولا العجائز منا هل يريدوننا ان نقرف من الرجال

اشق طريقي متجاهله كل هذه الحيوانات الشهوانيه ؛ التي لا تكاد تمر بقربهم انثى حتلى تفحصها عيونهم بدقه اعظم من الطبيب ؛ وتنهش اكبر قدر من اجزاء جسدها

واغلق اذني حتى لا اسمع مغازلاتهم العفنه المستهلكه ؛ والتي لا تخلو من البذاءه وقبيح الكلام ؛ فبدلا من ان تثير كلماتهم الانثى ؛ فهي كفيله بتنفير الخنازير فضلا عن الانثى ....

لو كان قيس حيا وسمعهم لصلبهم في محراب الحب ؛ اكراما للانثى ؛ وتعظيما لمغازلتها .

مررت بجانب شاب في حوالي السادسة عشر من عمره ؛ ليبدا على الفور بالتحديق بي

تجاهلته واحتقرت تربيته واهله ؛ اخذ يصفر ويصرخ : انتضري ويلقي علي بعض قصاصات الاوراق

مستغلا خلو هذا الشارع الفرعي من الماره ؛ من تجاربي السابقه فان هذه الاوراق تحتوي على رقم جواله ؛

وهي طريقه مستهلكه تستخدم في كل احياء وطرقات وازقة ومولات جده ؛ ولم اكد اتجاوزه بعدة خطوات حتى سمعت صوت شخص يصرخ به : لماذا تغازلها ؟

جمدت تلك الصرخه كل افكاري ؛ وسلبت حواسي فهذا صوت اجش اعرف صاحبه ؛ استدرت ببطىء وانا اتمنى ان اكون مخطئه في اعتقادي ؛ لكن للاسف لقد كنت محقه

صفعه اولى في وجه الشاب من يد هشام الكبيره والغليضه ؛ اوقعت الشاب ارضا وتركت علامات اصابعه في خد الشاب

لا يوجد مجال للمقارنه فهشام طويل وعريض وجسمه رياضي والشاب نحيل وقصير واصغر من هشام بعدة سنوات

اخذ الشاب يبسق دما ويبكي ويصرخ ويوجه الى هشام الشتائم والكلام البذيء ؛ لم يتحمل هشام الامر واعتدى عليه بركله قويه جدا فامسك الشاب بطنه وتقلب على الارض من شدة الالم

يكفي لم يعمل شيء صرخت بهشام والدموع تسيل على خدي اشفاقا على الشاب

استدار الي هشام بعينين جاحضتين يملاهما الغضب كبركان يغلي ؛ وهو يتنفس بغيض شديد وعروق عنقه منتفخه بالدماء من شدة الغضب وصرخ في وجهي : اصمتي ولا تتدخلي

وبالرغم من ان المسافه بيني وبينه حوالي مترين فقد طار الرذاذ من فمه ليقع على وجهي وعبائتي من شدة الصرخه ؛ وبحركه لا ارادي غطيت اذني بكلتا يدي ؛ واغمضت عيني وارتعدت من الخوف ؛
فانا لا اريد ان اسمع صراخه الذي يكاد ان يمزق طبلة اذني ؛ ولا ان ارى وحشيته

وكأن هذا الوحش البري الممسوخ انسانا يحتاج الى من يروضه ؛

وبينما انا افتح عيني تدريجيا صعقت بكمية الوحشيه في ركلات هشام التي لا تزال تصيب الشاب ولا ترحمه

فجاءه لمحت اربعه شباب راكضين باتجاهنا ؛ وما ان اقتربوا وهم يصرخوا حتى فر هشام هاربا ؛ ولم يستطيعو
الامساك به

كان الشاب ينزف من انفه وفمه ومن راسه ايضا ؛ ويتنفس بصعوبه ؛ ويمسك على بطنه ؛ وقد ترك غضب هشام اثارا مدمره على ثيابه وجسده

كسرت بصري الى الارض ؛ وواصلت طريقي بهدوء ؛ ولم اكد اتقدم خطوتين حتى شعرت بضربه شديده براسي سالت دموعي بصمت ؛ وانا اتحسس راسي بيميني... اشعر برطوبه في الحجاب نظرت الى كفي

فوجتها مخضبه بالدماء ؛ استدرت لاجد ذلك الشاب ممسكا بعصى وهو يصرخ : سانتقم منك بدل اخوك

تراجعت الى الخلف وانا ارفع كفي امام وجهي متوسله بصمت ارتعد ولا اقوى على الكلام حتى التصق ظهري بالجدار

وبينما كان ذاك الشاب يقترب مني والعصى بيده ؛ والشر يتطاير من عينيه ؛ والئك الشباب يحرضونه

فجاءه حضر شاب اخر ووقف بينه وبينه ؛ وهو يردد : لا يمكنك ان تضرب فتاه

كان صوته ناعم اعاد الي بعض الطمانينه ؛ اقترب منه الاربعه الشباب وهم يصرخون به ان يبتعد
والشاب الخامس كان يلوح بالعصى امام وجه ؛

رفض الشاب الابتعاد لينهالوا عليه ركلا وضربا بالعصى حتى اوقعوه على الارض

عضضت على ابهامي من شدة الخوف ؛ والتصقت بالجدار اكثر واكثر ؛ وفرائسي ترتعد من الخوف

فهولا الشباب قد اعماهم الغضب ؛ ومن يعلم ما قد يفعلوه بي ؟؟؟؟


انتهى الفصل

موعد الفصل سيكون يوم الجمعه الرابعه والنصف عصرا بتوقيت السعوديه والعراق والكويت
الثالثه والنصف بتوقيت القاهره

الفصل القادم سيكون اطول من هذا الفصل






  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:25 PM
صورة خلودز علي الرمزية
خلودز علي خلودز علي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


الجمعه الجايه قصدك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:27 PM
صورة خلودز علي الرمزية
خلودز علي خلودز علي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


انشالله اكون من المتفاعلين عندك واكمل ماشالله اسلوبك فلكتابه جميل موفق ����

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:28 PM
رواية سوداوية رواية سوداوية غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


عزيزي سلطان....
العنوان جمييل و البداية اجمل كعادتك تعلم كيف تجذب قارءك ،جمل متقنه معبرة مثيرة اثاارتني...راق لي هذا الفصل..سانتظر بلهفة الفصل القااادم لاعلم ما سيحدث مع مي ...

ساكون متابعتك...

دمت بخير...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:28 PM
صورة خلودز علي الرمزية
خلودز علي خلودز علي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


مدري شيصبرن على الجمعه الجايه احس لو تحطه الاحد يكون اجمل

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:30 PM
رواية سوداوية رواية سوداوية غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


و انا ايضا اتمنى تقديم موعد نزوله ...لكن في النهاية لك حرية اختيار الموعد المناسب لك..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:38 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خلودز علي مشاهدة المشاركة
انشالله اكون من المتفاعلين عندك واكمل ماشالله اسلوبك فلكتابه جميل موفق ����
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منجرح قلبي مشاهدة المشاركة
عزيزي سلطان....
العنوان جمييل و البداية اجمل كعادتك تعلم كيف تجذب قارءك ،جمل متقنه معبرة مثيرة اثاارتني...راق لي هذا الفصل..سانتظر بلهفة الفصل القااادم لاعلم ما سيحدث مع مي ...

ساكون متابعتك...

دمت بخير...
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خلودز علي مشاهدة المشاركة
مدري شيصبرن على الجمعه الجايه احس لو تحطه الاحد يكون اجمل
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منجرح قلبي مشاهدة المشاركة
و انا ايضا اتمنى تقديم موعد نزوله ...لكن في النهاية لك حرية اختيار الموعد المناسب لك..


اولا اشكركما على مروركما

ما شاء الله قرراتم الفصل بسرعه

بالنسبه للاحد لن استطيع فغدا هو الاحد

والفصل الجمعه سيكون طويل بحجم هذا مرتين


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-03-2015, 10:48 PM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن متصل الآن
مشـ© الإستشارات ©ـرفة
 
الافتراضي رد: لهيب القلب











مساء السعادة

اتمنى تكون بداية موفقة

كبداية انسجمت كتير بالقصة و حبيتها ممكن عندك بعض الأخطاء الاملائية لكن انسجمت رغم انه ممكن بعض التصرفات من مي ما عجبتني وانه كيف قبلت تحب شخص بحاول يتقرب منها وما غض بصره و احترم وجودها بالغرفة و اتوقع طريقة الحب و بدايتها فكرة صارت مستهلكة لهيك حاول ما تكرر الافكار القديمة و تبتكر افكار جديدة

انا ما قرأت روايتك السابقة بس ان شاء الله بتنجح هاي اكتر من يلي قبلها و بتلاقي التفاعل المناسب

و ان شاء الله بتكون من ضمن الروايات الكاملة


















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-03-2015, 11:21 PM
سلطان عبدالرحيم سلطان عبدالرحيم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لهيب القلب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنــت فلسطيــن مشاهدة المشاركة
مساء السعادة

اتمنى تكون بداية موفقة

كبداية انسجمت كتير بالقصة و حبيتها ممكن عندك بعض الأخطاء الاملائية لكن انسجمت رغم انه ممكن بعض التصرفات من مي ما عجبتني وانه كيف قبلت تحب شخص بحاول يتقرب منها وما غض بصره و احترم وجودها بالغرفة و اتوقع طريقة الحب و بدايتها فكرة صارت مستهلكة لهيك حاول ما تكرر الافكار القديمة و تبتكر افكار جديدة

انا ما قرأت روايتك السابقة بس ان شاء الله بتنجح هاي اكتر من يلي قبلها و بتلاقي التفاعل المناسب

و ان شاء الله بتكون من ضمن الروايات الكاملة

لا تستعجلوا في الحكم على القصه على الاقل انتضروا الفصل القادم
شكرا لمروركم

لهيب القلب

الوسوم
لإخت , القلب , حب كره , حسد ثار
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ماهو الحب انوووسة مواضيع عامة - غرام 2 11-07-2017 07:59 PM
القلب هو القلب والقبر صندوق العمل ابو شروووق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 17 26-11-2016 10:32 AM
اللوز النئ يحمي القلب من الأمراض ابو شروووق صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 2 10-09-2015 04:35 AM
وش دخل القلب يزعل يوم توجعني؟/بقلمي آنسه فلانه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 05-06-2015 05:50 AM
قددقات القلب احبك .للشاعر اسامة صالح فلسطينيه اماراتيه منقولات أدبية 3 03-05-2015 02:58 AM

الساعة الآن +3: 06:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1