غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 08-04-2015, 11:01 PM
صورة RomitoERU الرمزية
RomitoERU RomitoERU غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة/بقلمي





























ملحوظة 1 : قد يظهر لكم في هذا البارت ما يجعلكم تضنون انكم عرفتهم قصدي من العنوان ...
لكن معنى العنوان لن يظهر في هذا البارت ولكنه سيتجلى شيء فشيء الى نهاية الرواية ان شاء الله ...
والافكار ما زالت في بدايتها ولله الحمد
ملحوظة 2 : بالنسبة لكثرة الشخصيات فلأن هذه الرواية اشبه
بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم
ملحوظة 3 : المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا
لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر
بالمتابعة فهذا أيضا تشجيع أقدره
ملحوظة 4 : المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد
العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع
من معنويات الكاتب
ملحوظة 5 : أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره
في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...
وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا




البارت التاني : (إرادتهم تفتح لهم ابواب للتغيير)

امام منزل منعزل
استمر كيوجي في الرنين إلى أن فتح الباب شخص وسيم بارد الملامح
اطول من كيوجي يميل للنحالة مسح بيده شعر راسه المتدلي من الخلف فوق رقبته,
ذلك الشعر الحريري المائل من مقدمة
الراس في اتجاه اليسار لكي يغطي جبهته من الجهة اليسرى , لترقب كيوجي
عينه اليسرى التي تظهر ما بين خصلات شعره المتدلية للأسفل وما بين خصلات شعره

المتجهة للجهة اليسرى , بينما يرتفع شعره الموجود في منصف راسه للأعلى
مائلا هو الاخر في نفس الاتجاه ويصفف باقي شعره بشكل عمودي
تهلل وجه كيوجي بالسرور لتزينه بسمة خفيفة
_ : مر وقت طويل كايت ولا زلت كعادتك تتغاضى عن الرنين منتظرا أن ينصرف
الشخص الممل الذي يرن أليس كذلك
أفرج عن بسمة بطيئة بعد ان مد يده مصافحا لكيوجي وملامحه الناعسة توحي بالفرح
_نعم لكنك مزعج فعلا ,ثم ماذا تفعل هنا
_: إنها قصة طويلة..
في عالم آخر مجهول وفي بناء ضخم ,
في إحدى الغرف المظلمة والمليئة بالدماء في هذا البناء وقف شخصين وجها لوجه ) :
الشخص المجهول الأول (2) : تقدم بخطوات بطيئة نحو تلك الغرفة ليحرك
الهواء المحيط خصلات شعره وقف بطوله المعتدل وهو يحاصر خصمه بنظرات صارمة قبل ان يحرك
خصلات شعره الطويل المنسدل الى منتصف ظهره من الخلف هو
_: يبدوا انها نهايتك لن تتمكن من الهرب هذه المرة
الشخص المجهول الثاني (3) أومأ برأسه حينما اقترب ناحية أحد الجدران فأسند جذعه عليه بصعوبة،
ثم أسقط نفسه جالسًا.
ولكن عكس ماكان يضن عدوه لم تكن جراح دراعه التي تنزف دما
ولا كلمات خصمه الواثق من نفسه كافية لتمحو الابتسامة عن وجهه الثعلبي , ذلك الشخص الذي
يشعر كل من ينظر إليه بثقته في نفسه ,عيناه الضيقتان و شعره الناعم الأبيض المتدلي
ليغطي كل جبته والذي يصل الى كتفه من الخلف ,
… رد بصوت منخفض وهو يرقب خصمه بنظرات التحدي : لطالما كنتم أشخاص
متهورين غافلين عما يجري حولكم..
ما هي الا تواني بعد هادا الكلام لكي يتغير وجه الخصم المبتسم الى وجه متفاجئ
ومحطم ومنبهر تكسوه ملامح الاستغراب
_ : ما هذا ؟ ما الذي يجري ؟ هل يعقل ؟ …

في مكان آخر في عتبة باب منزل كايت
شبك كيوجي اصابعه قبل ان يرفع كلتا يديه للأعلى وهو يبتسم
_ : هكذا ادا ستعيش هنا .. ( بعد ان انزل يديه ليضعهما على فخديه ابتسم مردفا
هذا ... يعيد إلي ذكرياتنا معا)
ويتذكران سويا ما كان بينهما :
ارتمى احد الاطفال في حجر والدته يشكو اليها ضرب كايت له بدلال وملامح الغضب تعلو وجهه ..
اشار إليه بإصبعه
_ كم هو متكبر اكرهه,
مسحت الأم على راس طفلها بدلال , لا عليك لا تلعب معه العب مع المهذبين فقط قالتها بعد ان
نظرت الى كايت نظرات احتقار واستصغار
..
طوال الحصة لم يبعد كيوجي ناظريه عن كايت الذي ازعجه هذا ليحدث نفسه بضجر
_ ذلك الطفل لا زال يحدق بي انه يزعجني
استمر الوضع على ما هو عليه الى ان انتهت الحصص الدراسية وجاء ماتسوما لاصطحاب كيوجي
أطل ما تسوما برأس من زجاج نافدة تلك السيارة البيضاء مشيرا لكيوجي بالدخول
كعادته ركض مسرعا نحو السيارة وما ان فتح الباب والقى التحية حتى بادره ماتسوما بالسؤال
_ كيف كانت الدراسة اليوم
حرك اصابعها بدلال وهي تستفزه برفعة حاجب
_ : أكيد كان سيئا فيها
على خلاف المتوقع كيوجي لم يرد عليها بل بادر بطلب غريب وملامح الجدية تعلو وجهه
_ عماه غدا لا تنتظري سأتأخر في العودة من المدرسة ... سأزور صديقي
فغر ماتسوما فاه على أقصاه ملتفتا إلى زوجته التي تضع يدها على فمها وتكسو وجهها ملامح الاستغراب
_ كيوجي لديه صديق
وضعت تيا يدها على راسها مستغربتا غير مستوعبة
_ : من الأبله الذي ضاق به العالم لكي يصادق شخصا مثلك

شخص اخر كان يرقب هذا الحال من بعيد .. قبل ان ينكس راسه منصرفا وهو يتمتم في كنانة نفسه
_ : كنت أظن أن هذا الطفل يشبهني لكنني اخطأت

في صباح اليوم التالي :
بعد ان وصل للصف متاخرا كيوجي الذي يلهث من شدة الركض فوجئ بمنظر كايت المخيف
عيناه متورمتان ووجه مليء بالكدمات
وهو يحدث نفسه مثل الاحمق : لو لم يكن اكبر مني لضربته لمادا يستعين الاطفال بإخوانهم عندما يواجهونني
لم يهتم احد بكلامه , كان الكل سعيدا بما حصل له شامتين لحاله
غير كيوجي الذي امضى حصته وهو يراقب كايت كما العادة
فور انتهاء الحصة تقدم كايت نحو كيوجي الذي كان بدوره يستعد للانصراف ليسأله بغضب
_ : لقد سئمت مراقبتك لي ماذا تريد بالضبط
… لا أظن أنني ضربتك يوما حتى ترغب في الانتقام أو ما شابه
بعد ان ابعد يد كايت من على كتفه رد مستهزئا
_ : مثلك يضربني ,,, انا اقوى شخص في هذه المدرسة
قبض كايت على كفه بعد ان قوص خاجبيه
_: ما رأيك أن نجرب إذا
ابتسم كيوجي في وجهه واشار بيده ليعينه
: ليس بعينيك المتورمتين هاتين ... سأنتظر إلى أن تعود لحالتك الطبيعية .. قالها قبل ان ينفجر
ضاحكا عليه وهو ينصرف
نكس راسه محبطا ليس هذا هو كيوجي الذي كان يتوقعه لقد انكسرت الصورة الوهمية التي كانت في بال كايت عنه
_ : انت متكبر جدا ... أظن انك تشبهني
_ : هذا ما أعتقده أنا الاخر لكن لماذا أنت وحيد دائما ,قالها بشكل جاد
رفع كايت راسه مسرعا من هول الصدمة : بقي وقت طويل قبل ان يقول ببطء لست وحيدا
واضن ان الوحدة افضل من مصادقة هؤلاء
قاطع كلامهما هذا ,طفل اصطدم بكايت مسرعا
_ ابتعد من طريقي
ما ان عاد كايت لتوازنه حتى لكم ذلك الطفل بلكمة قوية
صرخت المعلمة في وجه كايت موبخا
_ ماذا فعلت
لكن والد ذلك الطفل الذي يوحي بمظهره الانيق لباسه الثمينة انه من اغنياء المدينة
لم يكتفي بتوبيخ المعلمة ليرد بصفعة قوية طرحت كايت ارضا
وقفت المعلمة حاجزا بينهما وهي تحاول أن تهدأ ذلك الرجل
_ : إبنك يستحق ذلك إنه من بدأ... معلمتي لا يجب ان تعاقبي كايت على ذلك
التفت والد ذلك الفتى والمعلمة الى مصدر الصوت ليفاجئ بكيوجي وملامح الغضب تعلو وجهه
حاول ان يضرب كيوجي لولا المعلمة
_ ارايت لانه لم يجد من يوقفه فسيحاول ان يضرب الجميع
زاد غضب ذلك الرجل لولا تدخل المعلمين لايقافه
كان كايت مصدوما بعد ان جلس وهو يضع يده على خده
انساه كلام كيوجي الم خده انه اول شخص يدافعه عنه وينتبه للحقيقة
_:أطفال غير مهذبين هل هذه مدرسة سأنقل منها ولدي
نظر المعلمون بعضب إليه وعلى رأسهم المعلمة التي قطبت حاجبيها لتصرخ في وجهه
_ : ستريحنا إن فعلت
نظراتها القوية اخرسته : ممم .. ماذا
(إنتهت الذكريات )

في مكان مجهول
(الشخص الأول) تقدم متكئا بياسره على جدار منكسر وهو يجر رجله خلفه من شدة التعب والإرهاق
تكسو وجهه المحبط ملامح الدهشة ... صك على اسنانه بغضب كيف حصل ذلك ما الذي حدث ...
هكذا كان يكلم نفسه كالمجنون قبل ان يلطم الأرض بقبضته ليصرخ بصوت عالٍ
_سأدمرهم هؤلاء الناس لا يستحقون سوى القتل
( فتح عينيه ببطء لتدغدغهما أشعة الشمس جلس بعد ان كان مستلق على الأرض .. تلك
كانت ذكريات خسارته التي لم ينساها
في شوارع المدينة .. في الحديقة العامة
كان كل من كايت و كيوجي يتجولان قرب الحديقة العامة قبل أن يجدب انتباههما
ذلك الطفل الصغير الذي يحاول المشي .. يسقط مرة لتصفق والدته فيقف مجددا ...
يسقط مرة اخرى ليشجع ووالده .. هكذا لم يفقد ذلك الطفل بسمته
إلى ان تمكن من المشي
سرعان ما انكسرت هذه الصورة الجميلة برؤيتهما لسكران تائه محطم يثرثر بكلام غير مفهوم
قبل ان تقبض عليه الشرطة .. كيوجي , كيوجي ... هكذا قطع كايت حبل افكاره
ليلتفت فجأة ..
_ ما بك اراك مشغول البال
بعد ثواني من الصمت فضفض كيوجي بنظرات جادة طامحة يتطاير منها بريق الأمل
_: طفل صغير استطاع ان ينجح في تحقيق هدفه ,وشاب في ريعان شبابه
يملك من القوة العقلية والبدنية مقدارا كبيرا يفشل في تخطي هذا الإدمان...
أريد أن أزيح الضباب عن هذه الحقائق التي أراها ... أريد ان يدرك الناس جميعا جمال الحياة
وحقيقتها بعيدا عن الوهم ...هذا ما سأقدمه لكل باحث عن السعادة
( فور إنهائه لهذا الكلام انتقل كيوجي ليجد نفسه في مكان اخر ... شبيه تماما بالمكان الذي كان فيه )
فرغ فاه على اقصاه ووجه البريئ يوحي بالفزع والخوف
_ : ما الذي يحصل أين أنا
( الشخص الاول الذي كان يتذكر ) تقدم إليه بخطوات ثابتة قبل أن يبسطه يديه
_أهلا بك كيوجي أنت في العالم الوهمي
تراجع ذلك المدعو بضع خطوات للخلف قبل ان يصرخ في وجهه
_ : من أنت؟
ابتسم في وجهه قبل ان يستفزه بكلامه
_ تشعريني انني اقف امام طفل صغير خائف .. حدق بعينيه الواسعتين ليستأنف كلامه شارحا
_ انت الان في عالم آخر إنه العالم الوهمي ,هذا العالم أشبه بعالم أحلامي إنه بمثابة هدية لأولئك
الذين يملكون أهدافا يريدون تحقيقها ولا يعيشون كباقي الأشخاص العاديين ..
لم يحرك كيوجي ساكنا من شدة الهول .. ما يسمعه شيء لا يمكن تصديقه بقي واقفا كالخشبة قبل
ان يردف الاخر
_في هذا العالم أيضا هناك أشخاص لديهم أمل وأحلام, هذا العالم يشكل أيضا عالما مثاليا أحلامي
يهربون من الواقع إليه
إلا أنك من النوع الأول ولقد دخلت هذا العالم من بوابة انت امتلكت مفتاحها ومفتاحها كان
‘’ "أنا اريد" أن أظهر الحقائق التي اراها للناس وأزيح الضباب الوهمي '' كانت إرادة حقيقية
في الوقت ذاته الذي أتكلم فيه إليك تكون أنت الوهمي تكلم كايت
( ثم حرك يديه ليصنع دائرة في الفراغ يرى من خلالها العالم الحقيقي حيث كايت يكلم كيوجي )..
كيوجي(يتكلم مع كايت في هده اللحظة) : ماذا عنك كايت تخيل
انك في عالم وهمي تستطيع ان تغير فيه ما لا تستطيع القيام به هنا وهناك الكثير من الأشخاص فيه
حول وجهه عنه قبل ان يبتسم بسمة بلهاء باردة وهو يرفع حاجبيه
_ : لو كان الأمر هكذا فسأجعلهم يعودون
للعالم الواقعي لأن كل أحلامك ستحققها في عالمك الواقعي إلا إن لم تكن أهلا
لها وحينها حتى لو أرادوا تحقيقها بعالم وهمي فسأمنعهم
( هده العبارة أدخلت كايت هو الآخر ذلك العالم ليفاجأ كايت هو الآخر … ) .. )
بعد ان شاهد كيوجي هذا اتسعت عيناه على اقصاهما وضع يده على جبهته غير مستعوب ثم التفت
الى ذلك الشخص يسأله : كيف تعرف إسمي

_ : أنا أعرف والدك ...
أنا هنا لكي أنصحك لا تختر أي أسلحة باستعجال فمن هم في هذا العالم
مبدعون بجد فإن لم تكن مبدعا فستخسر لهذا لا تستعجل ,
من حق من وصل لمستوى مرتفع أن يعطي نصيحة أو يمهد الطريق لشخص يليه
وهذه كانت وصية من والدك وأنا أمهد لك الطريق
استدار ذلك الشخص مبتعدا عنه وهو ينصرف تاركا كيوجي خلفه
_لقد أوصاني والدك أن أخبرك بنصيحة هامة في هذا الأمر
عالمك الواقعي إن كل ما هو وهمي هو في الحقيقة واقع لا تستغني عن…
توقف فجأة ليلتفت إليه وهو يرمقه بعين واحدة وكانه قد تذكر شيء مهما
_ليكن في علمك إِخبار أي شخص عادي بهذا او محاولة قول ما يجري
في هذا العالم لشخص عادي ستكون فاشلة حتى لو سمعك لن يفهمك
الأشخاص الذين اِستطاعوا فتح الأبواب وحدهم من يستطيعون معرفة ما تقول
’ أَي أشخاص من هذا العالم فقط,,.
بسط كيوجي يديه وكانه يحاول ان يوقفه
_ توقف الى اين
_ لم يعره ذلك الشخص بالا استمر في التقدم للأمام
_ يمكنك فتح الباب مجددا كل ما عليك فعله هو قول كلمة تدل على الإرادة او الرغبة في الفعل ..
المرة التالية التي ستعود فيها ستتمكن من معرفة قواعد هذا العالم لتعيش فيه

ما ان انهى ذلك الشخص كلامه حتى عاد كيوجي في لمح البصر للعالم الحقيقي
نظر الى يديه والى جسده بسرعة ليقول في كنانة نفسه
_ ما زال جسدي كما هو وما زلت في نفس المكان.. ثم يرفع صوته معتذرا
_ أنا آسف كايت انا مضطر للذهاب الان
تمتم ذلك الشارد الذهن ببطئ
_: حسنا رافقتك السلام حاله لا تختلف عن حال صديقه هاد اليوم بالنسبة لهما لم يكن عاديا
ركض كيوجي مسرعا كفريسة تهرب من مطارد لكن الى أين لا احد يعلم ,
قادته قدماه إلى المنزل بعد ان انهكه الركض والتجول في انحاء المدينة , استمر في اللهاث من شدة التعب
_: ماذا علي أن أفعل سأهدأ لا يمكنني الهرب من
تنفس الصعداء قبل ان يضغط على جرس المنزل
ماهي إلا تواني ليفتح الباب .... قفزت تلك الطفلة اليه ووجها الصغير يتهلل فرحا )
_ أهلا كيوجي , ماما انه كيوجي .. مرحبا بك .. حاول الدخول بعد ان مسح على رأسها لكنها
اوقفته باسطة دراعيها ومقطبة حاجبيها بغضب
_ لن تدخل
ابتسم بعد ان ادرك ما تريده
_ : خذي هذه حلوة لكي
_ يمكنك الدخول الان قالتها بعد ان ابتسمت بفرح
_: من قال ان الأطفال بريئون
قبل أن يدخل استدار ناحيتها وانحنى ليصير في نفس مستوى نظرها واضعا يده على كتفها
_ هناك عالم آخر رائع يدخله أشخاص نادرون
يمكنك أن تقومي فيه بأشياء كثيرة إنه أشبه بلعبة وهمية ولما تكونين فيه يكون
هناك شخص بديل لك في العالم الحقيقي
ملامح وجهها لم تتغير ولا توحي بانها لا تفهم ما يقول بل ردة بسرعة
_ : بالتأكيد أحب الألعاب وعندي دمية رائعة
تصنعت الحزن مؤنبتا
_ طالما رأيت تلك الألعاب الجميلة فلما لم تشترها لي
التي التي كانت خلفه علقت مستغربة من كلامها
_عن أية ألعاب تتكلمين هو كان يكلمك عن تخصص دراسي في المدرسة نظرت إليه متسائلة
_ كيوجي انت تحتاج لدرجة مرتفعة جدا ان اردت ان تقبل فيه ثم ضحكت بصوت عالٍ قبل ان تردف
تعلم مرة أخرى ألا تكلم الأطفال عن هذه الأمور فهم لا يعرفونها
جسدا هو هنا لكن عقله الحائر غائب تماما انه مصدوم بشدة ما الذي يحصل تيا كيري ... إنهما
.
..
..
.
.

يتبع إن شاء الله عز وجل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
كايت : يرتدي سروالا قصيرا لا يتعدى ركبتيه
وقميص لا يتعدى مرفقيه
الشخص المجهول الاول : التي تتدلى على جبهته شعره أبيض طويل يغطي نصف ظهره من الخلف
ويرتدي قميصا مفتوحا من الداخل ليظهر كل صدره وبطنه ولا يتعدى
طول قميصه مرفقيه ويصل طوله من تحث إلى خصره ,يرتدي سروالا
واسعا ابيض اللون وصندلة خشبية
الشخص المجهول التني : ردائه الواسع الذي يغطي جانبه الايمن
والايسر و لباسه الياباني الفضفاض يشعرونك أنك تقف امام شخص عادي لكن شخص مميز

#RomitoERU_Romans
#ريراشي_رايزوكيوفاي_روايات
#روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة


















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 08-05-2015, 07:58 PM
صورة RomitoERU الرمزية
RomitoERU RomitoERU غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة/بقلمي

































البارت الثالث : (وداعا أيتها الحياة الطبيعية )

في صباح اليوم التالي
استفاق كيوجي في الصباح لتعود به الذكريات إلى ما جرى البارحة
(بداية الذكريات : )
كيري : ( وهي تبتسم ..) بالتأكيد أحب الألعاب وعندي دمية رائعة (قطبت حاجبيها بانزعاج )
لقد رأيت تلك الألعاب الجميلة فلما لم تشترها لي
تيا : الواقفة خلف كيوجي سألتها باستغراب واضح : عن أية ألعاب تتكلمين هو يكلمك ع
ن تخصص دراسي في المدرسة ... ضحكت عليه مستهزئة كيف تحدث طفلة عن تخصص كهذ
ا اكيد لن تفهم هي شيء ...حولت وجهها إلى كيوجي لتردف :كيوجي ذلك التخصص يحتاج درجة مرتفعة وأنت لم تصل لها من قبل
شخصت عيناه ومقلتاه اللامعتان توحيان بالدهشة والفزع قبل ان يتمتم بكلمات متقطعة :
_ : ماذا ... ما الذي يحصل الآن تيا وكيري ..
لقد كان محقا لا أحد منهم فهم ما قلته
(نهاية الذكريات)
استفاق من ذكرياته بسرعة وهو يضع يده على رأسه
_ : اووو لا لقد تأخرت , ركض بسرعة متجها إلى الحمام قبل أن ينضف أسنانه

تيا : انفجرت في وجه اختها غضبا وهي توبخها
_ أنت استيقظت متأخرة ما دنبي
هدأت روز برفق وهي تحاول ان تحل هذا المشكل
:تيا عزيزتي لا يوجد أحد غيرك ليصطحبها للمدرسة كما تعلمين
حول تيا رأسها غير عابئة بالأمر
_: لايهم سأتأخر إن رافقتها للمدرسة ..
كانت كيري مطأطئة الرأس تكسو وجهها علامات الاحباط قبل ان يمسك كيوجي يدها مبتسما
_: لا عليكما انا سأصطحبها للمدرسة ..
اكتفت تيا بتحويل وجهها إليه بعد ان شكرته روز ممتنة له

كيوجي (مستفزا ) : لا بأس أعرف أن هناك فتاة لا يعتمد عليها في رعاية الأطفال
هزت تيا كتفيها غير مبالية بكلامه محولة وجهها عنه وهي تستعد للرحيل
_ : قل ما تريد لا أهتم ... لكنني أستغرب انك استيقظت باكرا ... ( وعندما التفتت لم تجد أحدا )
روز : من تكلمين لقد انصرفا لأنهما متاخرين
قطبت تيا حاجبيها لتصرخ بغضب : ذلك الولد سأقتله ..

في الطريق الى المدرسة
كيوجي : فعلا تأخرنا يجب ان نسرع ,( ما ان طأطأ رأسه نحوها حتى انتبه للحزن المخيم عليها
ليطرح سؤاله
_ ما بكي تبدين حزينة
كيري : انت تبتسم
كيوجي : ومادا في ذلك
طأطأت رأسها قبل أن تفضفض له بما في داخلها
_ : أقصد... هذا نادرا ما يحصل أنا أشعر كأنني عبئ على الاخرين كوني صغيرة, أنت الشخص
الوحيد ربما الذي لا يتذمر من مساعدتي .. ألست متأخرا عن المدرسة أليس شاقا لك أن تركض بسببي لماذا لا تتذمر ..
لو كانت أختي مكانك لسمعت منها الكثير من التوبيخ ..
كيوجي : ( في كنانة نفسه ) هذه الطفلة حساسة يبدو ان مشاعرها قد جرحت من قبل تيا من دون
أن تعرف .. رفع صوته الهادئ البلسمي قبل ان يردف :
_ إنه اختلاف في الشخصية فقط ,هذا لا يعني أن تيا تكرهك لكن هي فقط تظهر انفعالاتها وعضبها
لعدة أسباب في حين أنني اتقبل كل ظرف ببرودة أعصاب
ولكن كلانا يهدف حينها إلى أن يوصلك والى أن ينصحك الخ ...
كيري :مممم لم أفهم تماما
قبل ان تكمل كلامها .. حملها فوق ظهره متبسما
_ : هيا استعدي سنركض كي نصل بسرعة انطلاق
حدثت نفسها بفرح كبير .. كيوجي رائع .. هذا هو ما تشعر به قبل ان ترفع صوتها .. هيا هيا هيا ... انطلق
(في العالم الوهمي )
وقف ذلك الرجل الغامض .. متجعد الوجه ليضع يده على كتف تلك الطفلة الشقراء
_أوي صغيرتي يبدو أنك تحتاجين إلى ميزة تجعلك أقوى .. من دونها لن تتمكني من تحقيق حلمك , ستضطرين إلى قتال بعض الأشخاص
طأطأت تلك الطفلة رأسها مشيرتا بالموافقة وتعلو وجهها بسمة بريئة
حــاضر وأعدك أنني سأكون عند حسن ضنك _
في طريقه إلى الثانوية
بينما كان كيوجي يركض بسرعة ليصل للثانوية أبصر ريندو صديقه وهو شخص
أطول منه ذو شعر قصير مجعد وأسود اللون , ليبتسم قائلا في كنانة نفسه يبدو
أنني لست الوحيد المتأخر هنا , قبل يناديه بصوت مرتفع : ريندو , ريندو ..
التفت ذلك المدعو بسرعة ليفاجئ بكيوجي الذي يلوح بيده ناحيته ..
توقف عن الركض ليتساءل مستغربا
_ هل هذا كيوجي ماذا الذي يفعله هنا
صافحه كيوجي بعد ان وصوله إليه .. ابتسم بسمة الترحيب قبل ان يستمر في الركض مبررا :
_ هيا بنا سنتأخر ...
_ لقد مضى وقت طويل كيوجي ..
كانت هذه كلمة ريندو الذي ركض مسرعا هو الاخر ليبدأ حوارهما الطويل في طريقهما للثانوية
قبل أن يستقبلهما الأستاذ موبخا على تأخرهما

الاستاذ : لقد تأخرتما

ريندو : فقط كانت هناك ظروف كثيرة وحصلت حادثة
سير وأنا في طريقي إلى هنا مما جعلني أتأخر..
الاستاذ : يمكنك الدخول... وماذا عنك ( مخاطبا كيوجي )
كيوجي ( في كنانة نفسه ريندو الكذاب ..)
ثم رفع صوته قائلا :فقط تأخرت نائما
قبض الأستاذ كفه رافعا حاجبه الأيمن مبتسما بسمة مستفزة
_أحسنت أنت رجل صادق لهذا لن تدخل أنت مطرود يمكنك العودة لاحقا
في العالم الوهمي :
رفع ذلك الكهل قبعته القشية ..(1)
_ هناك رجل قوي يثير جدلا في هذا العالم ولا يجب ان ندعه يستمر في ذلك . قالها وجلس بعد
ان كان مستلقيا

أقرع الرأس المجعد داك اجاب بصوت متجهم
_هل تقصد ذلك العالم المجنون
حركت تلك الفتاة نظاراتها .. قبل ان توضح
_ نعم إنه راعي الأيتام
ابتسم صاحب قبعة القش بسمة بلهاء
_ سنترك أمره للأشخاص الجدد هذه هي خطتي التالية وهذا امتحاني لهذه المرة
الفتاة :
لكنه شخص قوي كيف تتركه للمبتدئين _
هكذا اعربت تلك الفتاة عن استغرابها
التفت صاحب قبعة القش نحو تلك المرأة صاحبة الشعر المقصوص .. قبل ان يردف
_ماري هناك فتى يدعى كيوجي لقد تلقى مساعدة
من الأسطوري كيدو راقبيه جيدا انه في نفس الثانوية
ماري : لا تقلق سأحاول ان اكون مدرسته لهذه السنة
في العالم الحقيقي بعد نهاية الحصة
فوجئ كيوجي فور خروجه من الصف بصوت تين صديقه القديم جالسا في الساحة
بجسمه الممتلئ القصير مثل شعره الغير المرتب, والبني اللون وهو يشير له بيده
والبسمة تعلو وجهه المستدير الشكل
اتجه كيوجي نحوه ليصافحه بقوة
_ : كيف حالك لقد مر وقت طويل
تين : لنؤجل الترحيب لاحقا ’
,لقد اتيت في الوقت المناسب,اليوم هناك مباريات لكرة السلة ,هناك فريقين قويين جدا ..
وبينما هما يتحدثان تكلم شخص من خلف كيوجي
_انظروا من هنا يا لها من مفاجئة
استدار كيوجي للخلف ليرى من المتكلم واذا به بيل , ذلك الصديق القصير القامة
والنحيل صاحب الشعر الاشقر القصير والذي ترتفع خصلاته للأعلى
بشكل مثبت تاركة بينها فراغات
كيوجي : ابتسم قائلا : جيد انت من كان ينقصني وها قد
التقينا
بيل(6) : ( في كنانة نفسه : لم يتغير لم يزل كيوجي
ذلك الشخص العنيد الواثق من نفسه وصاحب البسمة الهادئة)
وعادت بهما الذاكرة الى المرة الأولى التي تقابلها فيها وكانت في المرحلة الاعدادية


بيل : هل تريد فعلا أخدها لماذا لا تلحقها
( ورمي قبعة كيوجي الى شخص اخر ) وهو يبتسم هيا الحق بها
تقدم اليه كيوجي بخطوات هادئة ثم وجه له لكمة قوية
كيوجي : الحقها هل تمزح أنا سأضربك وأنت ستاتي بها
مسح ذلك الولد الدم في فمه قبل ان ينفجر غضبا
ماذا أنت تضربني وبدأ الشجار لم ينته
الشجار إلى بتدخل حارس الاعدادية الضخم
في التحقيق :
تصنع بيل وجه باكيا متظاهرا بالضعف
_إنني مظلوم سيدي لم أفعل شيء
هذا الولد فجأة ضربني وانا لم أفعل شيء سوى أن أدافع عن نفسي
في حين كان كيوجي يقف وقفة هادئة لا يهتم لما يحصل مما جعله يتلقى لكمة قوية من الحارس
وتوبيخا
بعد خروجهما
بيل : يبدو أنك ما زلت ترغب في الشجار
كيوجي : لا فلقد حصلت على ما أريده
فرغ بيل فاه على أقصاه مستغربا قبل ان يلتفت للخلف ا
صديقه الضخم الذي كان يحتفظ بالقبعة مطروح أرضا بسبب كايت
رمي كايت القبعة لكيوجي مبتسما
_لا اصدق أنك تعاني مع هؤلاء الحمقى
كيوجي : ابتسم ابتسامته المعهودة وأردف قائلا
: انا كنت أقوم بتحمية فقط
رفع كايت حاجبه الايمن مستهزئا : أنت لا تعرف حتى كيف تكذب
( نهاية الذكريات )



بيل : مر وقت طويل على أول لقاء بيننا
كيوجي : نعم كانت أيام جميلة
في العالم الوهمي :
وقف كايت في ساحة خالية مليئة بالأحجار تحيط بها جبال عالية وفي الجهة الأخرى
ظهر له شاب أسمر يميل للسواد في مثل سنه ,شعره طويل من الفوق ومرتفع للأعلى
واثقة قبل أن بينما شعر الفودين قصير مثل شعر مؤخرة رأسه ابتسم ابتسامة
يشمر على يديه اليمنى واليسرى ,وشمر على رجله اليمنى أيضا
( يرتدي سروالا رياضيا من النوع الخفيف والذي يضيق من تحث نصف الكربة )
_ سوف اهزمك
ابتسم كايت في وجهه ومسح بيده على شعر مؤخرة رأسه وقال أنت خصمي إذا يا لسوء حضك


يتبع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 _ مجموعة قبعة القش تلك سيات وصفها لاحقا
2_ كان يرتدي
قميصا خفيفا طويل الاكمام

#RomitoERU_Romans
ريراشي_رايزوكيوفاي_روايات#
#روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 16-05-2015, 11:04 PM
صورة RomitoERU الرمزية
RomitoERU RomitoERU غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة/بقلمي


إعتذار :
السلام عليكم كيف الحال إن شاء الله بخير ... متابعي الرواية الأعزاء يأسفني انني ساوقف تنزيل البارتات هذه الأيام ... لمدة شهرين او ثلاث اشهر لانتهاء الامتحانات ... لن اتمكن من الكتابة او من التركيز
أعتذر للجميع .. وأعدكم إن شاء الله
انه عندما تمر هذه الايام ان انزل بارتات بوثيرة اسرع وان لا اطيل مدة التنزيل فلن تضطرو الى الانتظار كثيرا ما بين بارت واخر ...
واكرر شكري وامتناني لتفهمكم ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 23-06-2015, 05:36 PM
صورة RomitoERU الرمزية
RomitoERU RomitoERU غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة/بقلمي






























ملحوظة 1 : شكرا لكم جزيلا للإنتظار الحمد لله أنهيت الإمتحانات وفي انتظار النتائج
ملحوظة 2 : بالنسبة لكثرة الشخصيات فلأن هذه الرواية اشبه
بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم
ملحوظة 3 : المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا
لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة
فهذا أيضا تشجيع أقدره
ملحوظة 4 : المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد
العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب
ملحوظة 5 : أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره
في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...
وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا



البارت 24 : انتهت أحلامهم في أول الطريق ...

على عكس كل المنازل ... المنزل الذي كان داخله توليو كان مليئا بالوحوش المكلفة بحمايته ...
بالنسبة لتازونا لم يكن يرغب في أن يفقد توليو ... حراسة مشددة ليختار توليو ميزة مفيدة ...
اتكأ بظهره على المقعد قبل ان يضع رجله اليمنى فوق اليسرى .. وهو يأكل الحلوى بفرح
_ يا سلام كم هذا رائع جدا ...
احد الوحوش : بالتأكيد . طالما انت مع السيد تازونا فستحصل على كل هذا
عكر صوف مزاجهم صراخ أحد الوحوش .. قبل أن يقف توليو فارغا فاه على أقصاه من هول الدهشة بعد أن أسقط قطعة الحلوى من يده

ذلك الوحش : غريب لا يمكن هذا ان عدد الوحوش هنا كثير جدا من يجرا على التدخل ...
ماهي الا لحظات حتى ظهر ذلك الشخص ... لا يبدو عليه التعب ولم تتسخ ملابسه بقطرات الدم المتناثرة ...
تكسو وجهه البارد ملامح صامتة وبؤبؤ عينيه الذي لا يتحرك يبث الرعب في قلوب من ينظرون إليه . ..
ارتعد ذلك الوحش خوفا وهو يتمتم في كنانة نفسه : لا يعقل ... هل قتل كل الوحوش .. لا يم... ك...
لم يمهله الوقت لكي يفكر ... سقط جثة قبل ان تتلون بالأزرق لتتلاشى بعد مدة قصيرة
احس كل الوحوش بالخطر انه ليس خصما عاديا .. اجتمعوا في آن واحد لمهاجمته ..
مرت تلك اللحظات ببطء أمام عيني توليو الذي كان يراقب بصمت عاجز عن فعل اي شيء ... يقفزون نحوه ..
ثم يسقطون من دون ان يقوم بأية حركة كأوراق الشجر .. ليتحول لونهم الى الأزرق
ومن ثم لتتلاشى جثتهم كان مصدوما جدا مما يراه ... من كان يعتمد عليهم لحمايته صاروا الان مجرد جثت
( في الطابق السفلي حيث كيوجي )
لم يستطع كيوجي اخفاء فرحته بعد تلك الضربة الموجعة التي تعرض لها تازونا
التفت ليشارك وحوشه بالفرح ليجدهم مشغولين بأمر اخر
رفع ريكتشي راسه للأعلى وهو يتساءل ما هذا الصوت
زاكاشي(في كنانة نفسه ) : اعتقد ان الطابق العلوي قد حصل فيه انفجار ... التفت الى تازونا وهو يحذره :
استسلم تازونا اصابتك بليغة جدا لا يمكنك المقاومة اكثر
تازونا الغارق في دمائه ... ( في كنانة نفسه : سحقا لقد قللت من قيمتهم ليتني سحبت وحوشا اكثر الى هنا ..
لقد أرسلت جل وحوشي لحماية توليو ... ) ... يراوده إحساس غريب ...
لقد عرف للتو أنه قد فقد كل وحوشه ... مامورو و ايتشيرو وكل الوحوش المكلفة بحماية توليو
لهث بشكل غير منتظم يختلط به صوت السعال ... بدت على وجهه ملامح القلق والفزع حدث نفسه كالمجنون :
من هذا من الذي فعل هذا من يكون هل هو بهذه القوة لا يمكن .... هكذا لا يمكن لتوليو أن يفوز
عادت به ذاكرته :


كان جالسا يتأمل كل من حوله من الايتام ... إلى أن جر ذلك الطفل الصغير ملابسه والبسمة البريئة تعلوا
وجهه محاولا ان يخفف عنه
_ لا عليك سنكون بخير
لم يستطع ان يقاوم دمعاته التي تسللت في عينيه ليحضن الطفل بحرارة
__ آمل هذا توليو
في صباح اليوم التالي حيث قرر لهم الوداع ...
تأمل تازونا الايتام ... كان كل ما يريده أن يكونوا بخير ... حال ذلك الشرطي بينه وبين أحبائه وما هي
الا لحظات حتى فارقهم ...طأطأ راسه بحزن شديد
كانت تلك عائلته التي أحبها بشدة ... ما زالت تلك الذكريات تجول في عقله ...
كان أحب الاشخاص اليه هو توليو

(الذكريات )
الايتام : هيا بابا بابا نريد حلوى , ... العب معنا ... نريد .. اعط..
صرخ توليو بغضب : توقفوا عن هذا يجب أن تعتمدوا على أنفسكم قليلا .. أنتم تتعبون السيد هكذا
بسط ذراعيه للأطفال وهم يتسابقون نحوه قبل أن يلتفت إلى توليو وهو يمسح على رأسه مبتسما
_ : لا عليك توليو انا بخير ... يسرني هذا ....
طأطأ توليو رأسه وهو يتمتم معترضا : لكن ...
حاصره تازونا بنظراته الحنونة قبل ان يردف
_ : انا هنا لأساعدك بني لن أكون راضيا إن تصرفت كشخص ناضج مرة اخرى ... اتفقنا
(نهاية الذكريات)
وها هو توليو الان يلوح بيده مودعا كشخص ناضج
__ الى اللقاء لا تقلق علينا سنكون بخير
___ لم يستطع أن يتمالك تازونا نفسه ففي نظره توليو شخص يخفي ألمه ليتظاهر بالنضج ..
الشيء الذي جعل قلب تازونا يتمزق ألما
في لحظة يشعر فيها تازونا انه قد فقد كل شيء ها هي ذكرياته تمر بسرعة في ذهنه أشبه بشريط مصور
من اول لقاء الى ... تلك اللحظة التي التقى فيها توليو مجددا
-- ( تذكير في البارت 18 ) :
(توليو : ( مستغربا ) اين انا ما الذي يحصل
كان هناك كهل ذا شعر اسود يغزوه الصلع من مقدمة راسه مد يده إلى ريو قائلا والبسمة تعلو وجهه :
مرحبا بك في بيتك التاني .. لقد حصلت على العائلة مجددا وعلى الأب أيضا )

نهاية الذكريات ..
صك اسنانه بغضب ... قاوم ألمه وجراحه .. لكي يقف بصعوبة .. حاول زاكاشي مهاجمته لكن دون فائدة
فلقد كانت ردة فعل تازونا التي تمثلت في هجوم كثيف من صواريخ الحلوى كفيلة بحجب الرؤية عنه
وقف على قدميه وعيناه تشتعلان حماسا ... وصرخ في وجه كيوجي
_ لن يحصل هذا لن أدعه يقتل سأحطمكم جميعا والان
قالها بعد ان شن هجوما قويا مضاعفا .... كل وحوش كيوجي تتصدي لذلك الهجوم سباريت يحمي كيوجي
وكيمو بهالته الزرقاء .. والاخيرين يقاتلان بضراوة
( في مكان توليو )
كان توليو فزعا جدا لا يمكنه المقاومة ... لا يعرف ما الذي يجب ان يفعله .. ما الميزة التي يختارها امام خصم
مثل هذا
جن جنونه ليصرخ بصوت عال
__ من أنت ما الذي تريده مني ...
لم يكلف ذلك المرعب نفسه بعناء الرد ... بل استمر بالتقدم بخطوات هادئة نحوه
حاول توليو مهاجمته بشتى الطرق لكن دون فائدة.. ما إن تقترب منه تلك الاسلحة حتى تتلاشى
فجأة شعر توليو بصعوبة في التنفس وضع يده حول عنقه وهو يسعل تراجع للخلف إلى أن اصطدم بالحائط ..
__ هل هذه هي نهايتي :
بداية الذكريات :
لوح بيده مودعا للسيد تازونا .. جلس وهو يكتم داخل قلبه حزنا كبيرا .. لمفارقته أعز من يملك
لم تكن دار الأيتام الجديدة سوى كابوسا للأطفال على عكس السيد تازونا ... إنها مليئة بالقوانين الصعبة
وفارغة من الحنان كل ما يهم صاحبها هو أن يربح المال والشهر ة ...
فكر كثيرا وهو يعاني من هذه الحال الصعبة .. قبل أن يقرر قراره المتهور بالهرب من دار الأيتام
.. وفي ليلة ماطرة وفي منتصف الليل تغلب على دفئ الفراش ليخرج من النافدة ركضا نحو المدينة ..
قضى حياته معتمدا على نفسه من مكان لآخر ... يجلب قوت يومه بشتى الطرق حتى لو اضطر إلى السرقة
كان مكان نومه المعتاد في الممرات ... إلى أن أتى ذلك اليوم ... كانت تلكما الطفلتين مليئتين بالحيوية والنشاط ..
طبعا إنهما ليستا مثله لديهما دفئ الاسرة .. كما أنهما ينعمان بحرية مؤقتة ...
يعتمد عليهما لدرجة ان يتركا وحدهما لمدة طويلة في مكان عام ...
كان هذا قبل أن يصطدم بإحداهما التي كانت تلعب ليوقعها ذلك في مشاكل كبيرة ...
كانت هذه أول مرة يتعرف فيها توليو على شخص يشبهه تماما انه كيوجي ....
الشخص اليتيم الذي وافقه على أفكاره ... لقد تأثر بهذا الشخص فهو أول من يعتني به بعد هروبه من دار
الأيتام وعلى عكس الباقيين ... وعلى خلاف السيد تازونا هذا الولد يعتمد على نفسه ويريد من توليو أن يعتمد
على نفسه أيضا ...
لقد أراد حمايته من أجل شيء واحد وهو الحفاض عليه من الضياع ...
ولقد حصل الان ... الفرق بينه وبين كيوجي أن توليو لم يكن يعتمد على نفسه في طفولته ككيوجي ..
لم يعرف فعلا حقيقة الحياة ولا يسعى لمعرفتها ... لم يكن يريد أن يطور من نفسه .. لقد كان يعتمد
على نفسه جزئيا فقط ليحصل على مساعدة الاخرين ...
لقد سلم زمام أموره للسيد تازونا و ها هو الآن لا يعرف ما يفعله ... كان يحدث نفسه قائلا وهو يأنبها :
_ لو أنني لم أعد لما كنت عليه سابقا لو أنني اعتمدت على نفسي بدل أن أعتمد على غيري ...
بدل ان انتظر من يساعدني بدل .. لما حصل هذا لي ولعلني كنت قادرا على هزيمة هذا الشخص
تجلت له عبارة كيوجي في ذلك اليوم ولا يعلو معناها غبار : (لا يا صديقي ما أقصده ليس أن يعتنوا بك
وإنما أن يساعدوك لتعتني بنفسك ( بارت 18 ) )
لقد تمكنت بالاعتماد على نفسي وبإرادتي الخاصة أن أدخل هذا العالم ولكن .. كررت الخط نفسه ...
عندما سلمت نفسي لتازونا غير معتمدا عليه ... لق..د ك..ان .. هذا خطأ ..
تمتم بها وهو يفقد وعيه وعيناه تغمضان وآخر ما يراه وجهه ذلك الشخص القاتل ...
.
..
.
.
كانت تلك هي نهايته ونهاية أحلامه لقد أدرك أخيرا أن الذين يعتمدون على الاخرين مهملين لأنفسهم ...
وأولئك الذين ينتظرون حمايتهم من قبل آخرين أو بميزات الاخرين مثل السيد تازونا ... دائما ما ينتهي بهم
الأمر بخسارة أحلامهم وأمالهم ... وحياتهم أيضا
فقط أولئك الذين يعتمدون على أنفسهم من البداية يمكنهم أن يتطوروا ليواكبوا كل الظروف كما هو
الحال لدى كيوجي ...
وبالنسبة لتوليو فلقد انتهت احلامه قبل ان يبدأ طريقه حتى ..
.
.
.
.
.
..
..
.

#RomitoERU_Romans
# ريراشي_رايزوكيوفاي_روايات
# روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة




للتذكير بالشخصيات :
توليو : طفل صغير يتيم ... المكان ( كلا العالمين ) اول ظهور : ( البارت الثامن) باقي البارتات : 17, 18
مامورو و ايتشيرو: وحشي تازونا , تازونا .. اضن معروف
اضن الباقين معروفين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 _ ماذا تقول عن نهاية توليو
2_ ما رايك في تقليل الوصف في هذا البارت
3_ صف توليو .. وما رايك به














الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 28-07-2015, 03:35 AM
صورة RomitoERU الرمزية
RomitoERU RomitoERU غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة/بقلمي































الفصل الرابع : (وداعا أيتها الحياة الطبيعية ج2)



استمر ذلك الشخص في مهاجمة كايت بنيرانه القوية غير ان سرعة كايت حالت بينه وبين تلك النيران
ابتسم بسمته المستفزة قبل ان يسأله :
_ ما اسمك
كشر ذلك المدعو عن انيابه وقد اشتعلت يداه بالنيران
_ ستعرف اسمي ان نجوت
قالها بعد ان اطلق تلك القذيفة النارية التي لم تكن كسابقاتها في السرعة والقوة
ارتمى كايت على الارض متدحرجا بعد ان ركض مسرعا ...
اوقف لهاثه الشديد وتنفس الصعداء بعد أن أصيبت يده اليمنى ... حول وجهه
ناحية مكان الضربة ليجد اسم ' كوبيد ' قد كتب بالنيران
_ : اسمك كوبيد إدا لنبدأ
فوجئ كوبيد بمجموعة السهام الدقيقة التي التصقت بيده ...
_ ما هذا ..
_ كل ما عليك هو ان تكون أكثر دقة مني في إصابة الهدف ..
قالها بعد ان لاعب خصلات شعره
في نفس الوقت (في ساحة المدرسة وقد انتهت المباراة ( العالم الحقيقي) )
فوجئ كل من تين وكيوجي بذلك اللاعب الأسمر البارع الذي أذهلهما بتميزه
كيوجي : هل تعرف ذلك اللاعب رقم 4 يا تين
تين : نعم إنه كوبيد ... أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق ... يعرف بمثابرته وثباته
ما هي إلا دقائق حتى انتهت المبارات ... ركض نحوهم بيل وهو يلوح بيديه كيوجي تين تعاليا
_ ما بك
_ استع فاه على اقصاه من بابتسامة هيستيرية قبل ان يردف
_ سنلعب نحن ايضا الان مباراة ودية
تين الذي هز كتفه وما شأننا نحن
طأطأ بيل راسه محبطا وهو يتظاهر بالحزن والضعف كعادته
_ ينقصنا لاعب .. لاعب واحد فقط لو تطوع احدكم
لم يهتما بكلامه بل استمرا في الحديث مع بعضهما البعض متجاهلين له لكن
شخصا ما وضع يده على كتف بيل مطمئنا
_ لا بأس إن كان ينقصكم احد ما فأنا أريد اللعب
التفت بيل وهو يكاد لا يصدق أن ذلك الشخص هو كوبيد نفسه
قفز تين من الفرحة قبل ان يركض مسرعا نحو لافي
تلك الفتاة المعتدلة القامة ذات الشعر الأشقر الطويل المربوط من كلا الجهتين بربطة شعر مما يجعله يتدلى للأسفل
_ سجلي هذا يا لافي
حملت قلمها وكتبت اسمه في الدفتر قبل ان تبتسم مستفزتا
_ تبدو فرحا الان
كانت تلك المباراة لتكون من طرف واحد لولا كوبيد الذي لعب بشكل خارق محاولا تعويض النقص الواضح غير ان ذلك لم يكن كافيا لتعديل النتيجة
كيوجي : ذلك اللاعب الذي يدعى كوبيد إنه يلعب بجدية فائقة رغم ان هذه مباراته
التانية ورغم انها مجرد مباراة للمتعة
تين : نعم إنه جدي للغاية
اردف بعد ان قوص حاجبيه رافعا اياهما للأعلى على عكس بيل
رغم أن فريقه خاسر ب10 نقاط الى انه لا يهتم ويستمر باللعب واللهو كما يريد
كان هذا ما أثار غضب كوبيد الذي وبخه بشدة
_ حاول أن تلعب بجدية أكثر نحن خاسرون كما ترى
رفع بيل صوته ضاحكا وما بها لو خسرنا انها مباراة ودية
لم يتمالك كوبيد نفسه فوجه لكمة قوية الى بيل اسقطته ارضا
كان هذا بعد ان راودته ذكريات مريرة عن اشخاص مثل بيل
_أنتم دائما غير مبالين ... حتى في امور غير الرياضة تكتفون بما هو عادي ,
رفع صوته وهو يصرخ : لهذا
أنتم دائما تخسرون
وقف بيل غاضبا لينشب شجار بينهما انتهى بتدخل الجميع لإيقافه
لينصرف بعدها كوبيد دون ان يلتفت ووجهه يوحي بالغضب
, عد إلى هنا .. هكذا حاول بيل استفزاز كوبيد هل انت خائف لماذا تذهب
أسكته كيوجي وهو يحدث نفسه
_ قبل قليل كنت في وضع لا تحسد عليه لولا اننا انقدناك منه
في العالم الوهمي :
رفع كوبيد يديه غاضبا وهو يصرخ سحقا لك كايت هذا ليس عدلا كيف خسرت ...
كايت الذي كان يراقبه من فوق الجبل المحيط به وهو يبتسم
_ شخص اخر يخسر كم هذا جميل مثير
في العالم الحقيقي (بعد انتهاء الحصة أسرع كيوجي إلى المدرسة الابتدائية

ما إن وصل كيوجي للمكان حتى ألقى النظر يمينا ويسارا عله يجد كيري إلى ان لمحها وهي تشير اليه بيدها وبجانبها
طفلة صغيرة اطول وانحل منها قليلا , طفلة ذات ملامح جميلة هادئة وشعر لامع اسود اللون تصفف بطوق الشعر للخلف
فيتدلى من الجهتين ومن الخلف إلى أن يفوق طول الكتفين بقليل
ابتسم كيوجي في وجه كيري وما ان وصل حتى بادرته الكلام
_أعرفك صدقيتي إنها يومي
يمسح على رأس يومي ويبتسم قائلا تشرفت بمعرفتك يومي أنا كيوجي
ثم أمسك بيد الطفلتين لكي يصطحبهما للمنزل
لم تتحرك يومي من مكانها بل نزعت يدها من يده
لا بأس لا حاجة لذلك أنا أستطيع أن امشي وحدي
بادلها كيوجي ببسمته الهادئة
_ كما تريدين
وفي طريقهم إلى المنزل صادفوا متجر حلوى لتنتقض كيوجي وهو تشير بيدها للحلوى
اريد الحلوى اريد .. هيا كيوجي
لم يرد كيوحي كسر خاطر الطفلة المتشوقة خاصة بعد رؤيته لعينيها اللتان تنتظران جوابا
مرضيا فأجاب بشكل هادئ والبسمة تعلو وجهه : حسنا سأشتري لكما حلوى
ارتمت كيري عليه وهي تردد الشكر ووجها يتهلل فرحا
غير ان يومي رفضت اخد الحلوى من كيوجي محركتا راسها يمينا ويسارا
_ لا اريد
_ لماذا
_ ربما هي تريد تلك الحلوى ... قالتها بعد ان اشارت بيدها لقطعة حلوى غالية الثمن وهي تأكل
صعق كيوجي وتوثر بعد أن رأى ثمن الحلوى ليحدث نفسه ( ما هذا كيري تريد احراجي ) اردف بعد رفع صوته : اكيد هذا ليس هو السبب اليس كذلك يومي
_ نعم , انا فقط لا اريد
حاصرها بعينيه الشاخصتين بعد ان كست وجهه ملامح الجدية
_خديها لقد اشتريتها الان لا يمكن ان تضيع سدى
فلم يكن امام يومي بعد ذلك الا ان تقبل بالحلوى
كيوجي : كدت انسى كيف كانت نتيجتك كيري
حركت راسها يمينا ويسارا وهي تقول جيدة جيدة
كيوجي : هذا جيد احسنت .. ماذا عنك
يومي : العلامة التامة
ابتسم بسمته الهيستيرية فرحا ومشجعا
_ احسنت هذا مذهل
رفعت كيري رأسها ناحيته وهو تخبره متسائلتا بوجه بارد :
_ ألا تعرف ... يومي هي الأولى في مدرستنا
التفت كيوجي الى يومي ليسالها .... واستمر الوضع على هذا النحو الى ان وصلوا
الى منزل كيري التي دخلت المنزل تاركتا كيوجي ويومي ليكملوا الطريق
يومي : لا عليك أعرف كيف أصل وحدي
كيوجي : لم يهتم كيوجي لكلامها بل أمسك يدها واستمرا في المشي .
ثم اردف قائلا أنت تتصرفين بشكل منعزل هل هذا لأنني شخص غريب
يومي : انا عادية ... واتصرف هكذا مع الجميع
اشارت بيدها لطريق اليمين ... بعد ان سألها كيوجي أين الطريق

_أنت تتصرفين كما لو أنكي لست طفلة ترفضين ان يساعدك اي شخص
_هذا ما تربيت عليه في البيت نحن عائلة متفوقة وأنا يجب أن
أكون متفوقة ولا أحب الاعتماد على أحد
يمكنك أن تكوني متفوقة لكن ليس على حساب طفولتك ...
انت طفلة الطفلة يجب أن يساعدها من هم أكبر منها وأن تلعب وأن ...
_ انا أفعل ذلك ... قالت هذا مقاطعة له بصوت عال
ليمسح على راسها مهدئا
_ لكنك لا تستمتعين به .. يجب أن تبتسمي أكثر
يومي : ممممم هناك خطأ
كيوجي : في كلامي
يومي : لا الطريق الذي سلكته خاطئ أنا كان يجب أن تتوجه لليمين عندما تصل الى هذه المنطقة
كيوجي : طيب لنعد
يومي : ( في كنانة نفسها ) اعتمد على الاخرين ها
حاول كيوجي حينها أن يتظاهر أن كل شيء على ما يرام ببسمة خفيفة محرجة ثم استمرا في المشي إلى أن وصلوا إلى منزله
لوح بيده وهو يوصيها بالاهتمام بنفسها مودعا ... إلى اللقاء
لوحة بيدها بعد ان دخلت المنزل .. صحيح
أنها لم تظهر ذلك إلا أن هذه أول مرة تشعر فيها بدفء الأخوة , بكونها طفلة يهتم بها الاخرون
كان كيوجي قد ودع يومي راكضا وفجأة أبطأ من سرعته وطأطأ رأسه لما تذكر تلك الأيام الجميلة التي قضاها مع أصدقائه
وعائلته كان يدرك أن ما هو مقدم عليه سيجعل حياته تنقلب رأسا على عقب وسيضطره إلى توديع حياته الطبيعية..
كان أمام خيارين لا ثالث لهما إما أن يضحي بأحلامه وطموحاته مقابل حياة هادئة مع أحبائه أو أن يضحي بأحبائه كخطوة
أولى للتقدم لتحقيق ما يريد تحقيقه
ابتسم كيوجي ابتسامته الهادئة: (في كنانة نفسه ) ما الذي كنت أفكر فيه لحظات قليلة قضيتها بجانبهم جعلتني أرغب
في البقاء معهم للأبد ... لقد تخدتُ قراري سأنتقل الآن لذلك العالم الغامض .. أريد ( كلمة السر التي تجعلك تنتقل إلى
العالم الغامض هي عبارة تدل على الإرادة أو الإصرار أو الرغبة في القيام بشيء ما ...)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
#RomitoERU_Romans
#ريراشي_رايزوكيوفاي_روايات
#روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة

















الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1