غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-03-2015, 11:35 PM
صورة آيـلو ؟ الرمزية
آيـلو ؟ آيـلو ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟


السلام عليكم

اخباااااركم ؟

رجعت لكم برواية جديده وبأفكار اتمنى انها تكون جديده ومختلفة سواء عن روايتي السابقة ( لا تخاف دامك بقلبي ما بنساك ولا تظن كل اللي يحب ينسى حبيبه ) او عن اي روايه ثانيه واتمنى انها تعجبكووم وتحصل تفاعل وحماس

" تنزيل البارتات راح يكون كل اسبوع يوم الجمعه "

يلا بسم الله نبدي

هل انتي نجمٌ بين الشمس والقمر ؟

المقدمة :

أمام مرآتِها الذهبية التي تتوسط الحائِط .. وعلَى أنغام تِلك الموسيقى بفُستانِها الأبيض الذي يتطاير بسبب تمايُلِها على مَا تستَمِع لهُ مِن ألحان ..

كانت تُدندن وتتراقص بِجسدها الفاتن .. عيناها مغمضتان .. وثغرها باسِم ..

وبين تراقُصها نظرت الى الساعة السوداء المُنعكسة على المِرآه .. والتي كانت تُشير الى الثامنة مساءً .. فتوقفت فوراً وأظهرت شعرها الكستنائي بعدَ مَا كانت تُخفيه أسفل قُبعةٍ صفراء اللون ..
استدارت بِجسمها .. وأتجهت الى هاتِفها وأخذته من على الطاولة البيضاء .. وبعدَ أن قرأت بِضع الرسائل المرسلة لها والغير مُهمة .. اجرت اتصال ولكن لم يرد عليها من كانت تنتظره ..

فهزت رأسها بِخيبة أمل .. و ارتدت عبائتِها وجلست على السرير تنتظر وهي تتصفح فِي هاتفها .. وتُعاود الإتصال بين الفينةِ وَالأخرى ..



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 27-03-2015 الساعة 02:46 AM. السبب: بطلب من الكاتبة
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-03-2015, 11:39 PM
صورة آيـلو ؟ الرمزية
آيـلو ؟ آيـلو ؟ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


البارت الأول :

فِي يوم الأحد

إتجهت الى غرفتها بعد أن انتهت من إعداد الفطور لأمها المقعدة .. فهي لا تزال منزعجة بسبب عدم وفاء والدها لوعده لها .. إنها قليلاً ما تطلب من والدها شيء وعندما طلبت لم يلبي لها .. أصبح عمرها خسمة وعشرون عاماً وابيها يمنعها من الخروج من دون محرم لها -

وبعد أن أخرجت لها الملابس الخاصة بالجامعة ذهبت لتستحم بعجلة كي لا تتأخر على خالها

في الصالة كانت فرح أم رهف تتناول الإفطار الذي حظرته لها ابنتها من دون نفس .. متضايقة لحال ابنتها من جهه .. وحالها من جهةٍ أخرى .. ضاقت نفسها من المكوث بين الحيطان .. فهي لا تخرج الا عند الذهاب للمشفى .. والا لغير ذلك فلا تخرج .. حتى عندما يأتي لها أخاها ويطلب منها الخروج معه ترفض ذلك وتذهب معه رهف فحسب لانها لا تريد أن تكون عالةً على أحد ولو كان أخيها .. !


***

قبّل رأس أبيه المملوء بالشيب بكل احترام وحب .. ابتعد وجلس مقابلاً له

ابتسم لإبنه بحنانٍ وَ رضا .. وبانت تجاعيد وجنتيه

بدر : " كيفك يبا ؟ ان شاء الله بخير "
حسن هز رأسه برضا : " الحمدلله على كل حال .. الله كريم "

دعا لوالده بالصحة والعافية وطلب العفو والمسامحة على تقصيره .. رغم كبر سن والده وتعبه مع مرضه الا انه لا يترك شكر الله وحمده .. كثيراً ما يتعجب من ابيه لسبب انه لا يراه يتشكى .. من مرض او ألم
يتعجب كيف يكون هناك إيمان بهذه القوة .. وصبر بهذا الحجم .. ! -


بعد أن جلس مع والده ما يقارب ربع الساعة خرج من البيت .. وقد كانت الساعة الثامنة و خمسة واربعون دقيقة صباحاً


***

نظرت الى المكان نظره أخيره ثم ابتسمت برضا ، وأفلتت حالها على أقرب مقعد لها .. وأخيراً قد انتهت من ترتيب المنزل وتنظيفه .. قد أحست بإرهاق كبير خصوصاً أنه كان ملازمها ألم في بطنها منذ عدةِ أيام ..

بعدَ دقائق معدوده نهضت لتستحم .. لأنها تود أخذ قسطاً من الراحة قبل أن يستيقظ إبنها وتأتي ابنتها من المدرسة ..

انزعجت عندما رأت ابنها يبكي وهو يقف امامها .. أوليس لها ان ترتاح بضع دقائق ؟ .. أخذته في احضانها واتجهت به الى غرفته هو وأخته .. وبقيت حوالي نصف ساعة تحاول ان تجعله يعاود النوم ولكنه أبى ذلك .. وهي التي نامت عوضاً عنه .. فجلس هو يعبث في الغرفة تارة ويبكي تارة أخرى ..


***

" أهلاً ، انا بخير الحمدلله .. انت كيف حالك ؟ " ..

أرسلت تلك الرسالة بتردد ومع ذلك كان يوجد في ثغرها ابتسامة .. أرسلتها بعد أن تجاهلت الخوف المسيطر عليها ..

هي تعلم أن ما فعلته وستفعله خاطئ ولكن في بالها أن قليلاً من المجازفة ستجعل حياتها أجمل ..

بعد عدةِ دقائق كانت تفكر بعكس ذلك وبندم على ما فعلته .. فلو كان من المخادعين حقاً ؟ .. او يوماً ما علم والداها بما تفعله ؟ فماذا سيفعلان لها ؟ سيقتلها ابيها فوراً ! او أقلها سيتبرئان منها ..

وصلتها رسالة فأصدر هاتفها صوتاً .. أخذته في يدها بسرعة .. تلاشت جميع أفكارها وابتسمت عندما قرأت ما في تلك الرسالة فقد كان يرحب بها ويشكرها على محادثتها له ..

أرسلت له رسالة أخرى ترد عليه فيما قاله .. فنسيت نفسها وأصبحت تحادثه من دون وعيٍ منها ..


***

في الساعة العاشرة وَ الربع صباحاً .. كانت تجلس وقد انتهت محاضرتها منذ عشر دقائق جلست معها صديقتها هدين عدة دقائق وهي تلومها على عدم مجيئها في ليلة البارحة الى حفل زفاف اختها ..

فبدأت رهف بالتبرير لها .. ومن ثم اضطرت هدين للذهاب بسبب قدوم سائقها لها ..

فجلست رهف مع إحدى زميلاتها في مقهى الجامعه .. تتحدثان بأمور حياتيه عاديه ..

الى أن وصلت الفتاة الى موضوع ممل وحساس بالنسبة لرهف وهو أنها قد قامت بالتحدث عن عائلتها وماذا يفعلون لها .. وما يمتلكونه من محبه وتواصل ..


سلمى : " ايوا ابوي امس اللي وصلني العرس ، بس ما شفتك غريبه ؟ "
رهف : " اها انا صارت عندي ظروف وما قدرت اجي "
سلمى : " اوه لا أنا الحمدلله عندي ابوي مايقصر "
رهف بملل وتسليك : " الله يخليه لك "
سلمى بتردد : " انا سمعت إن امك مقعده ومطلقه ! "


رهف لم تعد تتحمل ، فجرأة هذه الفتاة لا تُحتمل .. نهضت وهي لم ترد عليها ولم تودعها حتى ..

فأمسكت سلمى بيدها ، ثم وقفت لها : " رهف انا آسفة "

رهف كانت تتكابر وتنظر للناس بصمت .. وتنتظر من سلمى أن تترك يدها .. ولكن سلمى شدت على يد رهف وقالت : " لا تفهميني غلط ! ماكان قصدي اهينك او شي مثل كذا ! بس كنت ابي اتعرف عليك "

نظرت لها رهف باستخفاف : " تهينيني ؟ على ايش تهينيني ؟ ضحكتيني صراحة ! "

سلمى تعلم انها قد تحدثت عن شي يجرح رهف ولكن احست بذلك بعد فوات الأوان .. وعندما اتت لتصحيح موقفها زادته سوءًا ..

سلمى باستسلام : " تمام .. دامك ما تبين تتعرفين على احد وما تبين يكون لك ناس يحبوك غير اللي حواليك ! خلاص أنا آسفة واتمنى انك تسامحيني وما تفهميني غلط .. مع السلامة "

تركت يدها ومشت عنها .. جلست رهف على المقعد وهي تنظر لـِ سلمى بسرحان ..


***


انتهى




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-03-2015, 12:58 AM
صورة كبريائي اكبر من الحب الرمزية
كبريائي اكبر من الحب كبريائي اكبر من الحب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


رائعه استمري

بدايه جميله وموافقه

اعجبني التنسيق


ابدعتي ماادري وش اقوول وش اخلي ابدعتي بجد

تحمست نزلي البارات الجاااي

وعلميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــني


تقبلي مروري يالغلاا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-03-2015, 01:15 AM
صورة أللهم زُدني تواضعاًshams الرمزية
أللهم زُدني تواضعاًshams أللهم زُدني تواضعاًshams غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


مرحبا
اممم انا قريت بس كلشي مافهمت لأن مافيه توضيح للشخصيات
بس طريقه الكتابه حلوة
اشوف البارت القادم وانطيج رأي
دمتي بصحة وعافيه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-03-2015, 01:55 AM
صورة طهر.. الرمزية
طهر.. طهر.. غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


السلام عليكم
جميل البارت
عندك قدرة على صياغة الكلمات والجمل واللعب في الحروف
اسلوبك جميل جدا
بانتظارك
مع السﻻمة
دمتي في رعاية الله :) ♥ ♡

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-03-2015, 02:36 AM
صورة Baraem al Saba الرمزية
Baraem al Saba Baraem al Saba غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


بدايه مشوقه و شخصية رهف شدتني كثير
بارت جميل جميل جميل




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-03-2015, 12:41 PM
صورة سوارا الرمزية
سوارا سوارا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


بدايه جميله
بتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتوفيق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-03-2015, 01:33 PM
سيدة الجليد سيدة الجليد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


كملي يا عسوله بدايه حلوه موفقه
معاك معاكي للاخر...

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-03-2015, 01:54 PM
صورة تمنــيتك الرمزية
تمنــيتك تمنــيتك غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


روايه جميله

متابعك لك

الف شكر .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-03-2015, 02:04 PM
صورة فيليستاآ الرمزية
فيليستاآ فيليستاآ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: هل انتِ نجمٌ بين الشمس وَ القمر ؟


جمييييل جداً ما خطته اناملك .. اعجبني وصفك .. انسجام حروفك .، السرد رائع .. تابعي ع هذا المستوى الممتاز وبالتوفيق..

روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟

الوسوم
جديده , رومانسيه , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 598 07-04-2017 02:54 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الاول{هيزان القمر} "وحيده كالقمر" روايات - طويلة 2 04-02-2015 03:05 PM

الساعة الآن +3: 03:22 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1