اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-03-2015, 05:15 AM
صورة .|جرحني الشوق|. الرمزية
.|جرحني الشوق|. .|جرحني الشوق|. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


السلام عليكم
شدتني المقدمة مررة
احس الرواية فعلاً مختلفه عن باقي الروايات
انتظر البارت الجاي بكل شووق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-03-2015, 02:05 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .|جرحني الشوق|. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
شدتني المقدمة مررة
احس الرواية فعلاً مختلفه عن باقي الروايات
انتظر البارت الجاي بكل شووق

و عليكم السلام , سعيدة بمرورك عزيزتي ..
و سعيدة أنها نالت اعجابك :)
البارت الجاي بيكون غدًا الجمعة بإذن الله :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 27-03-2015, 01:03 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


السلام عليكم ورحمة الله .. جمعة مباركة على الجميع :)

جاء موعدنا لنزول الجزء الثاني , و هذه المرة سأضع الجزء (( الثالث )) أيضًا , لأنه قصير بعض الشيء ..


و بخصوص الرواية ككل , فإني لا أبيح نقلها أو أخذها دون ذكر اسمي عليها ..

و من أراد\ـت نقلها إلى منتدى آخر , و تنزيل الأجزاء معي أول بأول , فأرجو منه\منها تبليغي بخصوص هذا الأمر ..



.
.
.


الفصل الثاني :


دخل بدر باندفاع إلى مكتب العقيد و هو يثبت نظره إلى الرجل الجالس أمامه , رجل في الخمسينات من عمره , ببزته العسكرية و وجهه الصارم الذي يتناسب مع منصبه, ولكن تلك الصرامة لم تخف نظرة الشفقة من عيني العقيد , حيث أنه كان يشعر بالأسى و الشفقة تجاه هذا الشاب .

" السلام عليكم " , قال بدر و هو يتخذ لنفسه مقعدا مواجها للعقيد .

" وعليكم السلام , كيف حالك يا بني ؟ ".

نظر بدر بسرعة باتجاه اللوح الذهبي الصغير المثبت على المكتب , والذي كتب عليه اسم العقيد .

( العقيد : سيف عبدالله ) .

قال بدر بسرعة :" اسمع أيها العقيد سيف , أنا لا أقصد أن أكون فظا أو قليل احترام , ولكن الخوف و التوتر سيقتلانني , لذلك ادخل في صلب الموضوع مباشرة , من فضلك".

" حسنا يا بني , سأفعل , ولكن استهدي بالله ".

نظر عبد الرحمن إلى بدر و كأنه يطلب منه أن يسترخي و يهدأ قليلا .

قال بدر بخفوت :" لا إله إلا الله , المعذرة ".

" لا عليك , اسمع , سأدخل إلى صلب الموضوع كما طلبت , إن والدك - عادل سليمان – كان قد تعرض لحادث ليلة البارحة ". حاول العقيد سيف أن يكون هادئا قدر المستطاع .

اتسعت عينا بدر بمفاجأة , ثم اقترب برأسه قليلا إلى الأمام ; كإشارة للعقيد بأن يكمل كلامه .

" لا نعلم وقت الحادث بالضبط , و أنا أقول ذلك لأنه لم يأتنا بلاغا بحصول حادث سير على الإطلاق , إنما وجد بعض رجال أمن الطرق سيارة والدك مصدومة من قبل سيارة أخرى , وجدوها الساعة 9:47 ليلا ".

قال بدر مقاطعا كلام العقيد بفطنة :" عفوا أيها العقيد , لقد قلت بأنه لم يأتكم بلاغا بالحادث , و هذا يعني بأن كلا الضحيتين لم يتمكنا من الاتصال , هل حدث لوالدي شيء ؟ أرجوك قل لي بسرعة ".

" لقد توقعت منك أن تقول هذا يا بدر , و أظن أنك قد رأيت الحادث في طريقك إلى هنا , أليس كذلك ؟ ".

" نعم , لقد رأيته , ولكنني لم أميز السيارة , ولم يخطر ببالي أبدا أن هذا حادث والدي ! ".

" لقد قلت بأنك رأيته , ولكن هل اقتربت منه , و رأيته عن كثب ؟ ". قال العقيد بنبرة غامضة .

هز بدر رأسه نافيا :" لا , لم أفعل ".

هز العقيد رأسه و هو ينظر إلى الاتجاه الآخر , ثم تنفس بعمق و أعاد نظره إلى بدر, و من ثم إلى عبدالرحمن الذي كان قد جلس بالقرب من بدر , ثم كسر الصمت قائلا :" لو أنك رأيت الحادث عن قرب , فلسوف يكون وقع هذه الكلمات خفيفا عليك ".

قال بدر و قد بدأ يتنفس بصعوبة , و امتلأ جبينه بالعرق :" أرجوك أيها العقيد , توقف عن اللعب بأعصابي , وقل لي , هل توفي والدي ؟! ".

" لا يا بني , والدك لم يتوفى , ولكنه ... , ولكنه مفقود ".

نهض بدر بسرعة و هو يصرخ :" ماذا ؟! ما الذي تعنيه بمفقود ؟! , ربما ... , ربما كان يريد أن يتصل ليقدم بلاغا و لكن لم يجد إشارة اتصال في هاتفه , فذهب ليبحث عن واحدة, أو ربما وجده شخصا آخر و نقله لمشفى قريب , أو ربما ... ".

قاطعه العقيد و هو يقف و يقول :" هدئ من روعك يا بني و اجلس , دعني أكمل ".

أمسك عبدالرحمن ببدر و أجلسه مرة أخرى على كرسيه , ولكن هذه المرة كان واقفا خلفه .

قال العقيد بهدوء :" إن والدك مفقودا يا بني , و أنا أعني ذلك حرفيا , وليس فقط والدك , و إنما أيضا الرجل صاحب السيارة الأخرى , ولكن لا نعلم هويته , فسيارته دون لوحات , ويبدو أنها مسروقة , أما بخصوص كلامك , ربما تكون محقا , ولكن نحن كنا قد باشرنا من قبل بالتحقيقات و البحث المكثف و الموسع عن الرجلين , و قد بدأنا أيضا بالدخول إلى النطاق الصحراوي ".

قال عبدالرحمن بسرعة :" أيها العقيد سيف , أود أن أعلمك بأن عادل سليمان كان قادما إلى الخرج ليحضر حفل زفاف ابني سعود , و كنت قد اتصلت به بالأمس لأعرف أين وصل , حتى أتمكن من استقباله بحفاوة , و قال لي بأنه تبقى له كيلومترات معدودة للوصول ".

قال العقيد بحماس يشوبه قلق :" هذا جيد يا أبا سعود , إن معرفة وقت اتصالك سيساعدنا حتما في إكمال التحقيق , أيمكنك أن تخبرني متى كان الاتصال بالضبط؟".

أخرج عبدالرحمن هاتفه النقال على الفور , و نظر إلى آخر المكالمات الصادرة , بحث بسرعة عن اسم صديقه عادل , ثم هتف عاليا :" ها هو , وجدته , لقد كان الاتصال في تمام الساعة 9:15 ليلا , وقال لي أنه تبقى له تقريبا عشرة كيلومترات للوصول ".

سحب العقيد ورقة صغيرة من المكتب و سجل أقوال عبدالرحمن , ثم قال و هو يحدق في الورقة التي بيده :"تقول أنك اتصلت الساعة 9:15 ليلا و قد تبقى له عشرة كيلومترات " , فكر قليلا و هو ينظر للورقة , ثم استأنف قائلا :" إن المسافة بين الحادث و حدود الخرج هي 7 كيلومترات , أي أنه تعرض للحادث بعد مكالمتك بدقائق معدودة ".

صمت العقيدة لوهلة , ثم حول نظره إلى بدر قائلا :" أنا أعلم يا بدر أنك تحت تأثير الصدمة , ولكن يجب أن تعلم أننا تفاجئنا كثيرا عندما رأينا السيارتان فارغتان , و قمنا بتقديم بلاغ إلى جميع الوحدات ما بين الرياض و الخرج ليقوموا بالبحث عن والدك و الضحية الأخرى , و أنا أكره في الواقع استخدام مصطلح ( ضحية ) ولكن اسأل الله أنهما بخير , لقد بحثنا عنهما و سنستمر بالبحث ".

سأل بدر و هو يهز رأسه و يحدق نحو الأرض:" كم سيستغرقكم الوقت حتى تجدوه؟ ".

" أنا في الواقع لا أعلم , لكن أريد منك أن تعلم أننا نبذل حاليا قصارى جهدنا للبحث عن الرجلين , فهذه أول حادثة مثيرة للغرابة تمر علي خلال سنوات عملي كلها , ولكن لا تقلق , أعدك أننا سنبذل ما في وسعنا لإيجادهما , و أسأل الله العلي العظيم أن يكونا في صحة و عافية ".

قال عبدالرحمن و هو يضع يديه على كتفي بدر لتهدئته :" كان الله في عونكم , هيا يا بدر , انهض ".

" سنوافيك على الفور بآخر المستجدات حول والدك يا بدر , وقد نضطر أيضا للتحقيق معك إن احتاج الأمر لذلك , وانت أيضا يا أبا سعود , اذهبا الآن و اطلبا من الله الفرج من هذه الكربة , فإن الله سميع مجيب للدعاء".

نهض بدر بضعف و ساعده عبدالرحمن في ذلك , و خرجا من القسم متوجهين إلى سيارة عبدالرحمن .


" أما عبدالرحمن فكان يعد الدقائق و الساعات بانتظار المكالمة التي قد طلب منه انتظارها ... "



نهاية الفصل الثاني .. دمتم بحفظ الله :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 27-03-2015, 01:10 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


.
.
.

الفصل الثالث :


في مكان ما في جنوب مدينة الرياض – 8:27 ص

حدق غريب الأطوار ذا اليدان المحروقتان إلى الرجل المربوط أمامه .

" عليك أن تعلم فقط , أن لكل فعل ردة فعل . و ما فعلته أنت بي لم يكن بسيطا , لذلك ;أظنك تستطيع تخمين ردة فعلي" .

نظر إليه الرجل المقيد أمامه , و عيناه تحمل كل معاني الصدمة , و كأنه ينتظر أحدا ليصفعه أو أن يسكب عليه ماء مثلجا ليوقظه من أسوأ كوابيسه .

أستغرق الأمر ثواني ليستوعب الرجل من هو غريب الأطوار الذي أمامه , و لكن هذه الثواني كانت دهرا بالنسبة لكليهما .

قال المقيد بتردد و صدمة يشوبها الكثير من اليقين :" أنت , أنت ميت , نعم , من المفترض أن تكون ميتا " .

بدأ يضيق نفسه و هو يحاول أن يتحامل على صدمته و يكمل :" لقد رأيتك ميتا , نعم , لقد كنت مستلقيا بلا حركة , لقد رأيت جسدك عندما كان بلا روح ,, أنت ميت منذ 22 عاما , أنا أحلم , نعم أنا أحلم , لا يمكن لهذا أن يكون حقيقة , أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ". أغمض عيناه و هو يردد استعاذته من الشيطان .

قال الآخر بهدوء :" توقف عن الاستعاذة , لا يهم إن كنت ميتا أم لا , ما يهم هو أنني عدت إلى الحياة ".

" ماذا تريد مني ؟ ,, لم فعلت هذا بي ؟ و لماذا لم تقل لي بأنك حي ؟ " , قال الرجل بصراخ و آلاف الأفكار و الهواجس تعبر دماغه في الثانية الواحدة .

" أنا لم أحضرك إلى هنا لتبدأ بالتحقيق معي , ولا شأن لك بدوافعي , أردت أن أقول لك بأنك تستحق و بكل جدارة كل ما على وشك الوقوع ".

فتح الرجل عينيه بصدمة , و بدأ بالصراخ عاليا :" لماذا , أنا لم يكن لي شأنا بما حدث لك , أنا حتى لم أقل شيئا في تلك الساعة , لقد كنت صامتا , أتحاسبني على صمتي ؟َ! ".

" ومن قال بأن الصمت أمر هين ؟! , ليتك قلت كل ما في وسعك و تركت الصمت , فصمتك أوقع بي و بحياتي وسط حلكة الجحيم ",

أنحنى قليلا و أعاد الشريط اللاصق إلى فم ضحيته و هو يردد بهمس ملأه الخبث :
" ستندم يا عادل , سأجعلك تشرب من نفس الكأس الذي تجرعته أنا , استمع إلى نصيحتي و أستودع كل من تحب , فالأيام المقبلة ستكون الأخيرة بالنسبة لأحدهم , إما أنت أو ابنك العزيز بدر ".

بدأ عادل بإطلاق الصرخات المكتومة , و هو يحاول أن يحرر يديه المربوطتان خلف الكرسي المعدني بإحكام , و استمر في إطلاق الصرخات ,
وبدأ العرق في النزول من كافة أنحاء جسده , فالأمر الآن أصبح متعلقا بفلذة كبده و الشخص الوحيد المتبقي له في الحياة " بدر " .

عاد الرجل إلى ضحيته وأزال الشريط اللاصق من فمه , و همس قائلا :" أتمنى أن تكون هذه كلماتك الأخيرة ".

قال عادل و هو يتنفس بصعوبة بعدما أستنزف الصراخ قواه :" إياك و أن يصاب بدر بشيء , أقسم بالله أني سأحول حياتك إلى رماد , بدر لا شأن له فيما بيننا , دعه و شأنه ".

قال الرجل و هو يعيد الشريط اللاصق:" توقعت أن تكون كلماتك الأخيرة مملوءة بالحكمة و الرزانة , لكنك لم تتغير , لازلت عادل الذي يحاول أن يواجه كل شيء, حتى الأشياء الأكبر بكثير من مقدرته , أما بدر , فعليك أن تعلم بأنه صاحب الشأن كله ".

قال الأخير كلماته و خرج من الغرفة القديمة التي اتخذ الغبار لنفسه مسكنا فيها , و التي تشققت جدرانها , كعجوز امتلأ وجهه بالتجاعيد إثباتا لمرور الزمن عليه .

أما عادل فلا يزال غارقا في تفكيره السوداوي الذي يجر روحه من جميع النواحي , كقطعة خشب في منتصف المحيط , يسحبها الموج من كل الجهات ولم تجد لها مستقر حتى الآن .



.
.
نهاية الفصل الثالث :)

أبغى توقعاتكم حبايبي ..


ايش هي المكالمة اللي ينتظرها عبدالرحمن ؟


و هل لها علاقة باختطاف عادل ؟ أو أنها لأمر ثاني تمامًا ؟


و ايش ممكن تكون قصة ( غريب الأطوار ) , و اللي مفترض يكون ميت من ( 22 سنة ) ؟؟


و ليش هو متقصد بدر بالتحديد ؟؟

..


لا تحرموني من تعليقاتكم و مروركم ..
و دمتم بحفظ الله :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 28-03-2015, 05:01 PM
صورة ميمو 1988 الرمزية
ميمو 1988 ميمو 1988 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


طريقتك حلوة وجذابة اكيد راح تابع روايتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-03-2015, 07:14 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ميمو 1988 مشاهدة المشاركة
طريقتك حلوة وجذابة اكيد راح تابع روايتك
سعيدة بمرورك حبيبتي .. و سعيدة بمتابعتك ،
و ان شاءالله رح اخليك على اطلاع بنزول البارتات :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 28-03-2015, 08:21 PM
صورة شهد الفهد $' الرمزية
شهد الفهد $' شهد الفهد $' غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب



روووآيهههه تججنننن واحسها مليانه بالغموض اكثر شيء احبهه 
حتى احداثهااا تحححححمس اشكرك على الدعوه حبيبتي :$ 
ايش هي المكالمة اللي ينتظرها عبدالرحمن ؟
اتوقع مكالمه لها علاقه بعايلته
و هل لها علاقة باختطاف عادل ؟ أو أنها لأمر ثاني تمامًا ؟
لا بشيء ثانيي
و ايش ممكن تكون قصة ( غريب الأطوار ) , و اللي مفترض يكون ميت من ( 22 سنة ) ؟؟ 
اتوقع ان ظلم للغريب وعادل كان ساكت 
و ليش هو متقصد بدر بالتحديد ؟؟
لانن اكثر شيء يحبه ويخاف عليه عادل
وبانتظار البارتت الججايي وبكون متابعتكك
بس ياليت تخبريني كل مانزل بارتت :$ 
بالتوفيقق ولا تطولين عليناا مرهه متححمسه :$.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 28-03-2015, 08:36 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شهد الفهد $' مشاهدة المشاركة

روووآيهههه تججنننن واحسها مليانه بالغموض اكثر شيء احبهه 
حتى احداثهااا تحححححمس اشكرك على الدعوه حبيبتي :$ 
ايش هي المكالمة اللي ينتظرها عبدالرحمن ؟
اتوقع مكالمه لها علاقه بعايلته
و هل لها علاقة باختطاف عادل ؟ أو أنها لأمر ثاني تمامًا ؟
لا بشيء ثانيي
و ايش ممكن تكون قصة ( غريب الأطوار ) , و اللي مفترض يكون ميت من ( 22 سنة ) ؟؟ 
اتوقع ان ظلم للغريب وعادل كان ساكت 
و ليش هو متقصد بدر بالتحديد ؟؟
لانن اكثر شيء يحبه ويخاف عليه عادل
وبانتظار البارتت الججايي وبكون متابعتكك
بس ياليت تخبريني كل مانزل بارتت :$ 
بالتوفيقق ولا تطولين عليناا مرهه متححمسه :$.
اهلا اهلا بـ شهد :)
سعيدة جدًا جدًا بتعليقك و توقعاتك الحلوة ..
و رح اخليك على اطلاع بنزول البارتات اكيد :)
سعيدة باستمتاعك بالقراءة .. :)
ربي يحفظك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 28-03-2015, 10:33 PM
بثينة مهدي بثينة مهدي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


الروايه جدا جميله وغامضه نوعا ما وغريبه وذا شي مميز
مافيه شي كامل وذ معروف وكل له وجههة نظر
وجهه نظري اة=و رايي
انه طريقه طرحك يبغى لها صراحه مليت لانه باللغه العربيه لو تقدري تغيري المسار وتكون عاميه
ثانيا البارتات جدا جدا جد جدا قصيره بما انك محدده موعد الجمعه للجمعه المفروض تكون البارتات طويله
قريت الان وماحس اني شبعت منا ))اكل
المهم اعذريني طولت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 28-03-2015, 11:24 PM
صورة " عذاري " الرمزية
" عذاري " " عذاري " غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : انعكاس مشوب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بثينة مهدي مشاهدة المشاركة
الروايه جدا جميله وغامضه نوعا ما وغريبه وذا شي مميز
مافيه شي كامل وذ معروف وكل له وجههة نظر
وجهه نظري اة=و رايي
انه طريقه طرحك يبغى لها صراحه مليت لانه باللغه العربيه لو تقدري تغيري المسار وتكون عاميه
ثانيا البارتات جدا جدا جد جدا قصيره بما انك محدده موعد الجمعه للجمعه المفروض تكون البارتات طويله
قريت الان وماحس اني شبعت منا ))اكل
المهم اعذريني طولت
أهلا فيك بثينة :)
سعيدة جدًا بمرورك و سعيدة اكثر لانها اعجبتك:)
و بخصوص وجهة نظرك .. أنا احترمها و بشدة
و لكن ما اقدر اغير مسار الرواية للغة العامية ، لدي محبة شديدة للفصحى .. و كمان لاني بدأت في تنزيل الرواية من البداية بالفصحى ، و كتبت بارتات كثيرة بالفصحى ، فبيصير صعب التغيير .. و لكن لي بالمستقبل القريب ان شاء الله روايات اخرى و بتكون بالعامية :)
و من ناحية قصر البارتات .. فإني جالسة احاول حاليًا تطويلها بقدر المستطاع :):)

مشكورة على مرورك حبيبتي .. دمتي بحفظ الله


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : لماذا أرى ملاكًا وسَط جحيمي/كاملة

الوسوم
لسنة , اختطاف , انعكاس , بوليسي , بوليسيات , جرائم , رواية , عذارى , كتابة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى اه يا عذابي/كاملة &نـــونـي بنت الجنوب & روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5836 02-02-2017 10:38 AM
روايتي الأولى : الحبُ العظيم الذي يُخلقُ لشخصٍ بعيدٍ عنْ العينِ ابداً ليسَ بِ كذبه . سلامة بنت سيف أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 5 19-10-2015 11:43 PM
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 596 05-08-2015 01:21 AM
روايتي الأولى: احببت خاطفي 1nawal أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 08-06-2015 01:41 AM
روايتي الأولى : الا يا قلب يا مسكين ترى باعوك احبابك يقول اصبر الين ربك يفرجها مَايّا . روايات - طويلة 10 25-04-2015 04:01 PM

الساعة الآن +3: 09:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1