غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-03-2015, 10:38 PM
صورة هَمْسَْ ~ ! الرمزية
هَمْسَْ ~ ! هَمْسَْ ~ ! غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الثانية : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
بعد فتره وبعد قرائتي لبعض من الروايات اشتقت للكتابه .. فأنا سبق وكتبت روايه لكن لم يكن هناك اي هدف في عقلي ! بعد قرائتي اكتشتف ان لكل روايه لها هدف .. بعد تفكير وبعد تحديد الأهداف .. نعم لروايتي لها اهداف كثيره وليس هدفٌ واحد .. امسكت القلم لأكتب .. فالقلم لا يملك ضميرا .. بل هو رغبات ليد الكاتب .. والأقلام تستخدم في رسم الأحلام ... وتزيين كلمات الحب .... فأنا كتبت اول بارت من روايتي ... اتمنى انها تنال على إعجابكم .. واتمنى اني أحصل على تفاعل وتشجيع لأكملها .. وما أحلل من ينقلها دون ذكر اسمي ( هَمْسَْ ) .. واتركم مع اول بارت

*اللهم صل وسلم على نبينا محمد .. لا تلهيكم عن الصلاه.

رواية { اتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى }


البارت الاول :


لَها وَأَعارَني وَلَها
وَأَبصَرَ ذِلَّتي فَزَها
لَهُ وَجهٌ يَعَزُّ بِه
وَلي حُرَقٌ أَذَلُّ بِها
دَقيقُ مَحاسِنٍ وُصِلَت
مَحاسِنُ وَجنَتَيهِ بِها
أُلاحِظُ حُسنَ وَجنَتِهِ
فَتَجرَحُني وَأَجرَحُها

في صباح يوم الأربعاء على الساعه تاسعه صباحاً كل مره يتأخر على شغله وكل مره يهزأه عمه ... قام على رنين جواله .. كالعاده مد يده واغلقه في وجهه وهو ما يعرف من المتصل .. أكمل نومه .. دقايق ويرجع يرن جواله سحبه من الطاوله ورد من دون ما يشوف المتصل
فيصل بصوت ناعس : آلـوو
مشاري بعصبيه : كالعاده ناايم !! قوم ...!!
فيصل يحك راسه : الساعه كم الحين ؟
مشاري يضحك عليه : حبيبي الساعه تسسع !!
فيصل يشهق ويقعد : يالــ **** لييه ما قومتني ؟؟
مشاري : لا ججد انت منت صااحي وقبل شوي من متصل عليك وسكرت على وجهه .
فيصل يتفاجئ : انا سكرت في وجهك ..!
مشاري : ههههههه كالعاده تسكر بوجهي وتقول ... يقلد صوته ... انا سكرت بوجهك .. يلا قووم وتحمل الكلام اللي بيجيك من ابوي
فيصل : وابوك عرف اني ماني موجود ؟
مشاري : اي ..
فيصل يوقف : طيب يلا اققلب وجهك شوي واكوون عندكم
مشاري : هههه الله يكون في عونك ترا انت عارف ان ابوي عصبي .. وتحممل
فيصل : طيب .. بااي
مشاري : باي
بند ودخل الحمام - الله يكرمكم - خذا له شور على السريع طلع وبدل ملابسه أخذ جواله ومفاتيحه وطلع من الغرفه راح عند أمه
فيصل يقبل رأسها : صبحك الله بالخير يمه
ام فيصل : اي صباح يا فيصل وانت متأخر على الشركه ..! يلا اقعد قدامي أكل ..
فيصل يقعد : يمه ويين أخواني ؟ لا تقووليين !!!!!!
ام فيصل : اي راحواا قبلك الشركه .. وانت ظلك هنا ناايم
فيصل يوقف : طيب انا راايحح
ام فيصل : لاا تعاال افططر وبعدين روح الششركه
فيصل : لا يمه مستعجل الحين بروح وبفطر عن طريق الكلام اللي بيجيني من عمي .
ام فيصل : هههه طيب .. ذا عمك صالح ممشيكم على السراط المستقييم
ضحك وطلع من البيت

،

في جهه أخرى
الرياض - السعوديه
على طاوله الفطور ... يفطرون وتدور من بينهم السوالف
جواهر : يمـه !
ام جواهر : خلاص جواهر لا تحنين ..!!
جواهر تكشر : يعني يمه ما اشتقتي لبلادك ما اشتقتي لأهلك
ام جواهر : منو قالج اني ما اشتقت لهم !!
جواهر : أجل اتركينا نروح الامارات عندهمم
ألين : اي يمه والله وحشوني بنات خالاتي وخوالي
أثير تضرب كتفها : وحشوك البنات ولاا ؟
ألين تحاول تفهم : من تقصدين !!
أثير : امممم ... تغمز لألين
كلهم فهموا من تقصد
ابو جواهر يضرب يد أثير : استحي على وجهك .. ما ابغى اسمع ذا الكلام مره ثانيه ..!
أثير تمثل الزعل : يعني جد !! اذا هي مشتاقه لخطيبها ليه تكذب علينا !!
ألين تقرصها : يبه ما عليك منها .. تهمس لأثير : دواك معي بالغرفه ..
أثير بصوت عالي : يـبه قاعده تخووفني
ابو جواهر يلتفت عند ألين : أليــن !
ألين تمثل انها تشهق : يبه تصدق ذي الصغيره وتكذبني .. أنا اصلا ما سويت لها شيي ..!!
أثير تلتفت عند ألين وبصدمه : يالكذاابه .. قبل شوي من قال لي ... تقلد صوتها ... دواك معي بالغرفه
ألين تشهق : أنا قلت ذا الحكيي !! أنتي يمكن خرفتي قمتي تعقين خيط وخيط !
أثير : أنـــ //
ام جواهر بعصبيه قاطعت أثير : شوو يعني مافي احترام للاكل اللي جدامكم !!!!
أثير : بس يمه يعــ //
ام جواهر تقاطعها : أكلي وانتي سااكته ..
أثير : يــ //
ابو جواهر بعصبيه : ما تسمعين كلام امك !!! ابلعي لسانك واكلي
أثير عصبت من معاملتهم معاها تقوم : خلااصص شبعت ..!!
دخلت غرفتها وقفلت الباب وطاحت فوق السرير اما عندهم
جواهر : هاا يمه وشش قررتي ؟ بتروحين لهم ؟
ام جواهر تناظر ابو جواهر : أنا بسير بس اذا ابوك واافق
ابو جواهر : انتي روحي بس البنات لاا
أسيل : يببه !!
جواهر : وححشونا البنات هناك ..
ألين : اي يبه انت تعرف نحن مالنا رجال يطلعنا ويونسنا .. اتركنا نروح مع امي الامارت
ابو جواهر : قلت لااا
أسيل : واللي يسلم والدينك اتركنا نرووح
جواهر تقوم وتروح عند ابوها وتبوس راسه : يلاا ععاد وافق .. عشاني
ألين توقف وتروح عنده : يبه ارجووك وافق اذا مو عشان جواهر عششاني
ابو جواهر : لا تفكرون ان ابوكم غبي وبيرضى على بوساتكم وتقربكم لي ..
أسيل توقف : هههههههه يعني تعرفنا يبه ..
ابو جواهر : قلت مافي سفره .. !!
جواهر بعدها حاسه في أمل : يبه ارجوووووكك
ابو جواهر : طيب طيب .. بس تطمنوني اول بأول
ألين تبوس راسه : وه وه فديت ابوي .. واخيرا بنروح الامارات وبنشوف أجوائها ..
جواهر : ششككراً
ابو جواهر : هههه عفوا
أسيل تبوس راسه : شكرا يبه
ابو جواهر : عفواً

،

بجهه أخرى
اسطنبول - تركيا
في غرفه الاجتماع الكبيره يدور هناك الكثير من الكلام .. يتكلمون عن الاسهم وعن التجاره وهذه الاشياء ..
آياز .. باللغه التركيه .. : نعم !
دجوار : إذاً سنراقبهم
جيلان : نعم وأنا أقول هكذا ! لأن نحن رأيناهم أكثر من مره ..!
حاتم .. سعودي بس يتكلم معاهم باللغه التركيه : آياز
آياز : نعم ؟
حاتم : أريد منك أن تتابع الأسهم ..
آياز : حاضر
جابر .. سعودي * أخ حاتم * يتكلم باللغه التركيه : وأنا سأراقب الأغراض التي تنتقل من هذا الشركه الى الشركه الثانيه
دجوار : حسناً
نجرفان : يجب علينا أن نراقبهم بحذر
حاتم : نعم نعم أنا سأخبر آزاد و لاوجا و روهان و روجدا .. بأن يراقبونهم
جابر : وأنا سأراقب الاغراض ..!
آياز : حسناً فلنفرض أنهم سيبدلون الأغراض مرةٌ أخرى !!!
جيلان : نعم ما الذي يجب علينا فعله في هذا الوقت ؟
جابر : هنا لنا معهم معاملة أخرى
حاتم : لن يحدث اي شي الا اذا واحدٌ منا لن يتقن عمله جيداً !!!!
جيلان : حسناً
حاتم .. يوقف .. : لقد انتهى الأجتماع ..
يوقفون كلهم
حاتم : لا تنسون مخططاتنا .."!
طلعوا كلهم برا الغرفه ما عدا حاتم وجابر
جابر .. بالسعوديه : حتوم
حاتم : حتوم في عينك !! تشوفني أصغغر عيالك لاجل تقول لي ككذا !!
جابر : طيب طيب .. اهدا !
حاتم .. يلملم كل الاوراق .. : طيب وش كنت تبغى ؟
جابر : متى نرجع السعوديه !! ما وحشتك أمي ..
حاتم .. يرتب الاوراق على يده .. : وحششتني .. بس مثل ما انت تشوف جماعه ديلماف مو راضيه تتركنا لحالنا ..!
جابر : والله لو اعرف مكانهم .. ما راح تشوفني هنا !
حاتم .. يرفع صبعه .. : جبور لو اعرف أنك تروح عندهم وما تعلمني ما تلوم الا نفسك
جابر : وش فيك يا حاتم انا وش قلت لك .. ان شاء الله اول ما اعرف مكانهم بعلمك !
شووي ويرن جوال حاتم .. يشوف المتصل ' جنتي ' .. رد عليها
حاتم : هلا يمه
ام حاتم * شوق * : يا هلا فيك حتوم .. كيفك ؟
حاتم : الحمدالله انا تمام انتي وش حالك .. طمنينا عنك ؟
ام حاتم : الحمدالله .. طمني عن جابر كنت اتصل له وما كان يرد علي
حاتم .. يناظر جابر .. : كاهو جنبي
ام حاتم : عطني اكلمه
مد الجوال لجابر
جابر : هلا بنبع الحناان
ام حاتم : ويينك يا يبه ما ترد على اتصالاتي !!
جابر : يمهه قبل شوي كنا في اجتماع .. لاجل كذا كان الجوال ع الصامت
ام حاتم : اجتماع وشغل اجتماع وشغل ... متى ترجعون !! وحشتوني صار لكم شهر وانتوا في تركيا "!
جابر : ويين يمه بعدنا شوي مطولين وبعدين ان شاء الله تلقيننا عندكم
ام حاتم : مطولين !!! متى تقريباً ؟
جابر : ان شاء الله اسبوعين ونرجعع
ام حاتم : طيب يا وليدي طمنوني عنكم تراني مالي غيركم .. بعد الغالي ابوك الله يرحمه مالي غييركم ..
جابر .. تذكر والده .. : الله يرحمه
ام حاتم : يلا أنا بسكر لاجل شغلكم
جابر : فمان الله
ام حاتم : بحفظ الرحمن
وبند واعطاه حاتم وعلى طول لملم الاوراق وطلع برا الغرفه اتجهه مكتبه ..

،

نرجع الى الشركه الذي تأخر عليها فيصل ..
صالح .. بعصبيه .. : آخره مره !!!
فيصل .. منزل راسه .. : ان شاء الله عمي ..
صالح : يلاا روح شوف شغلك
فيصل : ان شاء الله
اتجه نحو الباب وطلع وراح مكتبه رن جوال صالح
صالح : آلو ..
تركي : اقول لك ياخووي ترا بكرآ بنكون في المزرعه
صالح .. يتنهد .. : طيب في شي جديد ؟
تركي : آممم اي تررآ ماجد وبناته اخر مره يطلعون معانا ..
صالح : ليه ؟
تركي : انت تعرف ان ماجد اخونا مرته امارتيه بتروح هي وبناتها الامارات بعد بكره ..
صالح : طيب ..! الحين لو تعرف وصايف بنتي راح تقلب الدنيا علينا هههه
تركي : اي ههههه الله يصبرك على ذي البنت متعلقه كثيير في جواهر
صالح : ههههه
تركي : ليكون ولدي تأخر اليوم !!
صالح .. يتنهد .. : اي تأخر قبل شوي كان معاي
تركي : انا ما اعرف على منو طالع ذا الانسان ..! عبدالله وعبدالرحمن وخالد غير عنه !!
صالح : اي ما شاء الله على عيالك .. جد انهم رجاجيل .. ما يتأخرون علي الا ذا ولدك فيصل ..!!
تركي : طيب ياخوي ما ابغى اعطلك عن شغلك مع السلامه
صالح : مع السلامه
وبند الجوال وقعد على مكتبه ..

،

نرجع عندهم .. أجوائهم هدت من بعد ما راحت أثير غرفتها ..
ابو جواهر : روحي شوفيها ..!
ام جواهر .. توقف .. : ان شاء الله
اتجهت عند غرفتها طرقت الباب ما ردت عليها .. انتظرت وانتظرت لكن ما حصلت رد .. رجعت وطرقت الباب
ام جواهر .. برجاء .. : أثير فتحي الباب ..!
أثير : يمه واللي يسلم والدينك ابغى اظل لحالي
ام جواهر : وانا ابا اكلمج يعني حلوه تخلين امج برا الغرفه وما تفتحين الباب لها ؟
أثير .. وقفت .. : ان شاء الله الحين بفتح لك
فتحت الباب لها واول ما طاحت عينها في عين على طول عانقتها .. ظلت دقيقتين تقريباً وهي في حضنها .. مسحت شعرها بيدها الناعمه .. حست ام جواهر بدموعها اللي تطيح عند صدرها ..
ام جواهر .. تمسح على راسها .. : شو فيج اثير ؟ يعني معقوله كلامنا بيضايقج لهدرجه ..! وبيوصلج للبكي .. !
ظلت ساكته اثير .. دخلت الغرفه وقعدت وجنبها اثير
ام جواهر : جهزي شنطتج بنسافر الامارات
أثير : طيب
ام جواهر : ما ادري ليش احس ان مالج خاطر تسيرين !! اثير حبيبتي اذا تبين تتمين عند ابوج قولي ؟
أثير .. تبتسم .. : لا يمه انا ابغى اروح
ام جواهر .. تبتسم وتوقف .. : ولا تحطين في خاطرج شي ترا ما كان قصده ابوج ان يزعلج ولا شي ..
أثير : طيب
ام جواهر : ترا ابوج ما يهون عليه زعلج .. تصدقين ؟ هو قال لي روحي شوفيها ..!
أثير .. تمسك يدها وتبوسها .. : انا راضيه يا يمه .. وماني شايله بخاطري عليه ..! مهما يصير ذا يكون ابوي ومن حقه يعصب !
ام جواهر : هي هاي بنتي اثير اللي اعرفها !!! يلا تعالي بنسير نفطر
أثير .. تمسك بطنها .. : لا يمه ماني مشتهيه وبعدين اصلاً انا شبعانه ..!
ام جواهر .. ما حبت تضغط عليها .. : على راحتجج
وطلعت من غرفتها واتجهت الطاوله وشافت الكل قام وعلى طول بدت تشيل الصحون والملاعق وهذه الاشياء ..
جواهر .. تروح عندها .. : انا بساعدك يمه ..
ظلوا يشيلون واتجهوا المطبخ .. بعد ما خلصوا راحوا الصاله وقعدوا
ابو جواهر : كيفها اثير ؟
ام جواهر : الحمدالله لا تخاف تراها مب شايله في خاطرها
جواهر : يعني بنسافر بعد بكره وبكره بنروح المزرعه
ابو جواهر .. يناظر الين .. : اي صح على طاري سفرتكم الين حبيبتي لا تنسين ان عرسكم بعد اسبوع ..! صار لكم شهرين وانتم مخطوبين
الين .. ابتسمت .. : طيب يبه تراني مو ناسيته
ابو جواهر : خلصتي ؟ يعني شريتي الاغراض اللي تبينها ؟
الين : اي الحمدالله
ابو جواهر : عاد اذا تزوجتي مو يعني تنفصلين عنا !! تراك بتروحين الامارات .. ومو تقطعين الزيارات عنا ..!
الين تقوم وتروح تقعد جنب ابوها : يبه لا تقول كذا .
ابو جواهر : لا يا الين انا جد اتكلم زورينا واتصلي وتطمني علينا وطمنينا عنك
الين بصوت ينحني للبكاء : يبه والله ببكي اذا قلت اكثر عن كذا !
ابو جواهر فتح يده وعانقها : الين بنتي انا مو قصدي اني ابكيك في كلامي
الين تبكي : والله مستحيل انقطع عنكم يبه
جواهر : عاد الحين شو بيسكت الين من البكي !!! ابويه انت تعرفها اذا بكت ما بتسكت ..
ابو جواهر تفاجئ انها تتكلم باللغه الامارتيه : وانتي من متى تعرفين تتكلمين اماراتي !!!
جواهر تنحنحت : وش على بالك يبه !! مروى بنت خالتي اخت زايد خطيب الين ما تقصصر ..
ام جواهر : ههههه
ابو جواهر يهدي الين : خلااص يا الين لا تبكين ..!! يلا مسحي دموعك
استجابت الين لأمره ومسحت دموعها واستأذنت وراحت غرفتها دخلت وطاحت فوق السرير وقعدت تفكر بخطيبها * ولد خالتها * وكيف حياتهم راح تكون ! شالت الجوال واتصلت عليه .. اما عند خطيبها
حمدان بصوت عالي : زااايــــد .. تلفونك يرن !
زايد عرف انها الين وعلى طول ركض عند جواله : اسكت ولا كلمه
حمدان ضحك : ههههه اكيد الحب لانك انت ما تركض الا واذا هي كانت اللي داقه ..
زايد : اقوول ممكن تكرمني بسكوتك
وعلى طول راح غرفته قفل الباب واستلقى على السرير
زايد : هلا والله
الين : أهلين .. كيفك ؟
زايد : الحمدالله زيين بعد ما سمعت صوتج انتي شحالج ؟
الين : ههه ... الحمدالله .. عندي خبر حلو
زايد : شوو ؟
الين : بعد بكره بنجي عندكم
زايد قام وقعد : صدق !!!!!
الين : اي
زايد يرجع يطيح : وانا اقول لييشش بتنور الامارات
الين : عاد عن الكذب لانك ما كنت تعرف !
زايد : ههههههه
الين بهمس : يعلها دوم الضحكه
زايد يمثل انه ما سمعه : شو قلتي ؟ ما سمعتج !
الين : ما قلت شي اصلاً
زايد : اهـآا
الين عرفت انه يكذب : اعرف انك كذاب
زايد : ههههههههههههههه
الين : طيب زايد
زايد : عيون زايد ؟
الين : انت مرتاح لي ؟
زايد باستغراب : كيف يععني !!!
الين : لاني سعوديه وانت اماراتي ؟
زايد عصب على كلامها : اليين !! كم مره يعني لازم اقولج ان هذا الكلام ما ابغي اسمعه .. يعني شو فيها لو تزوجتج !! المهم اني احبج وانتي تحبيني .. وبعدين ابوج سعودي وامج امارتيه .. يعني عادي الشي .. الين ما يهم الاصل اهم شي الحب !
الين بهدوء : آســفه
زايد تنهد : لاا عادي بس اوعديني انج ما بتردين وتقولين نفس الكلام !
سمعت الين ابوها ينادي عليها
الين ابتسمت : اوعدك .. طيب حبيبي انا بسكر الحين ابوي يناديني
زايد : طيب مع السلامه
الين : بحفظ الرحمن
واغلقت الجوال وعلى طول قامت وطلعت برا الغرفه اتجهت عندهم الصاله وقعدت جنب ابوها
ابو جواهر : يـمه الين روحي شوفي اثير
ام جواهر : لا حول ولا قوه الا بالله شو فيك ماجد ! قبل شوي كنت وياها وما فيها شي
ابو جواهر : ما اعرف احس انها شايله بخاطرها ... انتي اقرب لها يا الين روحي شوفيها ..!
الين توقف : عـلى امرك يبه
وقفت واتجههت عند باب غرفتها طرقت الباب
اثير : مين ؟
الين : اليين
اثير بعصبيه : ممكن اظل لحالي !!!
الين : يلا عاد اثيروه انا اختك الكبيره والمفروض تفتحين لي الباب .
اثير راحت وفتحت لها الباب وردت قعدت فوق السرير : وش تبغين ؟
الين تقعد جنبها : اثير وش فيك انقلبتي .. ترا اللي صار ما يبغاله ذا الزعل !!
اثير تستلقي : ومن قالك اني زعلانه ؟ .. خلصتي كلامك ؟
الين : يعني وش بتظلين تعامليني كذا ! اثير ترا زواجي بعد اسبوع ما يصير تظلين كذا معاي !
اثير ابتسمت : للابد تقنعيني ..
الين فتحت يدها : تعااالي
وقامت اثير وسرعان ما عانقتها .. يالله أحس اني بشتاق لعناقها فهي اختي المقربه لي .. فهي من تفهمني .. هي التي توقف معي في المصاعب .. هي التي تواسيني سواء الغلط منها او مني او من غيرنا .. هي الوحيده التي تدافع عني .. هي التي ترسم لي الابتسامه في وجهي .. كيف ؟ .. كيف سأعيش من دونك ! .. كيف سأكمل حياتي من دونك يا الين .. إذا رحلت من سيبقى لي في هذا المنزل ؟ صحيح لدي أخوات وأم وأب ولكن انتي غير .. من سيرسم الابتسامه ؟ .. من سيدافع عني ؟ .. من و من ومن !! .. سأشتاق لكِ يا الين .. سأشتاق لكِ كثيراً ... وعلى طول بكت وهي في حضنها
الين حست بدموعها تبعدها شوي : اثير !! تبكين !!!! لييهه ؟
اثير ببكاء : الين مين بيظل معي اذا تزوجتي ؟؟
الين ابتسمت ورجعت عانقتها : حبيبتي لاا تبكين عندك جواهر واسييل !!
اثير ببكاء شديد : لكن انتي غيير ! بتوحشيني يا الين .. بتوحشيني كثييير .. ما اقدر على فرقاك .. ما اقدر .. الله يعطيني الصببر
بعد ما سمعت كلماتها طاحت دموعها وبكت مع اختها الصغيره .. اختها التي تشارك معاها فرحتها .. اختها التي تتركها تغضب عليها .. ظلوا خمسة دقائق تقريباً
الين تبتعد عنها وتمسح دموعها : لا تبكين حبيبتي ..
اثير تبتسم : اسبوع واحد وبعدين بتعيشين مع الحب .. تغمز لها .. وبالامارات
الين : ههههههه
اثير : الين ابغى نطلع مككان
الين : لفين ؟
اثير : ما اعرف اتركينا نطللع .. اي اي بنقول اننا نبغي نشتري شوية ملابس لك
الين : طيب الحين اروح اكلم ابوي وانتي تجهزي
اثير توقف : زين .. بس تعالي قبل ما تروحين ابغاك تختارين لي ملابس .. اليوم ابغى البس على ذوقك
الين ابتسمت : هههه على امرك حبيبتي
اتجههت نحو الدولاب فتحته واتفاجئت عندما رأت قميصها الاسود والنجوم الرصاصيه المنتشره عليه مسكته و على طول التفتت اليها
الين ترفع القميص : وشش ذاا !!! وشش اللي جابه هنننا !!!! وانا هناك أدوره وما تركت مكان وانا قالبه البيت فوق وتحت على ذا القميص واخر شي عندك !
اثير وضعت يديها على وجهها وفتحت فتحه صغيره عند عينها : آسـفه
الين : وش بيفيد الحين الاسف !! بترجعين تعبي اللي تعبته وانا ادور عليه ..
اثير فتحت يداها : يعني وش اسوي !! عجبني القميص وقلت آخذه والبسه على طلعتنا في ذاك اليوم انا وصحباتي وارجعه
الين : وطبعاً ما رجعتيه !
اثير : نسسيت
الين ابتسمت : طيب طيب البسي انتي الحين انا مو مطلعه لك ملابس على عملتك ذي لاجل تتأدبين وتستأذين مني ..
وعلى طول طلعت برا الغرفه وما سمعت ردها لانها تعرف بوش بترد .. اتجهت عند ابوها
الين : ابووي طلبتك
ابو جواهر : آمري .. انا كم الين عندي !!
الين : ابغى انا واثير نطلع اليوم
ابو جواهر يرفع حاجب : لفيين ؟
الين : يـبه لا ترفع حاججبك ما ادري احس ذي الحركه يعني مو مواافق
ابو جواهر ضحك : ههههههههه فاهمتها غلط .. المهم لفين ؟
الين : لاجل اشتري لي ملابس ..
ابو جواهر : تآمرين آمر حبيبتي .. يلا روحي بدلي ملابسك انتي واثيروه
اول ما وافق ركضت على طول غرفتها وتجهزت ..
جواهر تضع يدها على خصرها وتوقف : لآآا والله .. يعني اذا هي دلوعتك مو يعني تلبي لها كل طلباتها
ابو جواهر : اقول انتي قعدي وفكينا من كلامك اللي ما فيه فايده
جواهر تشهق : الحين كلامي انا ما منه فاايده ..!
ابو جواهر : اي .. عندنا بنت ثانيه اسمها جواهر غيرك !!
جواهر ترد تقعد : آفــآا يايبه ما هقيتها منك ..
ابو جواهر : هقيتيها ولا ما هقيتيها اتركيهاا لنفسسك
جواهر : وشش ذا !! لزوم ابوي يقصف جبهتي .. الله يرحمك يا جبهه
اسيل : هههههههههه
جواهر من غضبها ناظرت اسيل : انتي .. لو تنطمين يكون احسن لكك
اسيل : يبه اهنييك على قصف جبهه جواهر
جواهر : والله يا اسيل اذا ما سكتي ما يحصلك ططيب !
اسيل بثقه : اصلاً انا اعرف انتي ما تقدرين تلمسين شعره من شعري قدام ابوي .. لانك تخافين منه ههههههههههههه
جواهر تناظر ابوها : يبه تراني للحين على اعصابي واذا تكلمت اكثر من كذا بهجم عليها
ابو جواهر فتح عيونه على الاخر : بل !!!! تهجمين عليها مره وحده !!!
اسيل : ههههههههههه اي يبه ما تشوفها كل يوم تسوي رياضه اكيد بتهجم علي ..! اصلاً جواهر مو فالحه بشي غير تضربنا ...
جواهر بنظرات سامجه : بالله ؟ وانتي بويش فالحه ؟ .. انتي بس لو اصفعك على خدك اطير عند الباب .
ام جواهر : فديت بنتي القويه ... هههه وانتي اسيل احترمي اختج .. هاي اختج الكبيره عمرها 25 مب 19 نفس اثير !!
اسيل : ان شاء الله يمه
طلعت جواهر لسانها لاجل تغيضها
اسيل : انا بروح غرفتنا .. وقفت .. اصلاً انا ما اعرف كيف انا وجواهر في نفس الغرفه ..
جواهر بصوت عالي لاجل تسمعها : انا بتركك تعرفين كيف بس مو الحين بعدين بالغرفه ..
ام جواهر تضرب يدها : انا اعرفج زين يا جواهر انتي ما عندج تفاهم بس تتضاربين .. عاد قلنا انج اكبرهم بس مب تضاربينهم .. لا تضربينها
جواهر : من عيوني .. ما بضربها ولا بقرب صوبها
ام جواهر ابتسمت : الله يحفظج ليي ..
ابو جواهر : الا انتي جواهر متى ناويه تتزوجين ..؟
جواهر تمسك بطنها : اخخ بطني يوجعنني .. توقف .. انا بروح غرفتي شوي ارتاح .. احسس .. تمسك راسها .. احسس راسي مصدع .. يلا انا رايحه
وعلى طول راحت بسرعه غرفتها لكي تتهرب من موضوع الزواج
ام جواهر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه جواهر تسوي اي شي بس عشان تتهرب من موضوع الزواج ..
ابو جواهر بضحكه : انا ما اعرف ليش مو متقبله موضوع الزواج مو راضي يدخل مزاجها
ام جواهر : خلها كيفها هاي حياتها
ابو جواهر : الحين صار عمرها 25 وهي بعدها مو متزوجه شوفي بنتك الين عمرها 23 وبتتزوج
ام جواهر : كيفها ..

،


وهو يكتب على الاوراق : اقول ابلع لسانك شووي
مشاري : وش فيك كذا تشتغل بسرعه !!
فيصل وعينه على الاوراق : عمي طالب مني ذولي الاوراق لزوم اخلصها في نص ساعه
مشاري بضحكه : وليه ؟
فيصل : عـقاب .. لاني تأخرت وكذذاا
مشاري : كـفـو عليك يا ابوي .. انا ما اعرف متى راح تتعود تصحى بكير
فيصل يلملم الاوراق : اقول انا رايح اسلم الاوراق ورااجع لك
مشاري : ههه طيب
خرج من المكتب وهرول لمكتب عمه صالح * ابو مشاري * بعد ما سلم له كل الاوراق رجع مكتبه دخل وقعد على الكرسي طلع السيجاره من جيبه .
مشاري انصدم : ففييــصصل !!! انت للحين اتدووخ !
فيصل بثقه : اي ... عندك مانع ؟
مشاري : اي .. انت تعرف وش بيصير لك ؟
فيصل ارجع راسه للخلف : وش ؟
مشاري بعصبيه : لا تلعب باعصابي يا فيصصل انت عارف ان لو يعرف عمي تركي تعرف وش راح يسوي فيك .
فيصل بثقه كبيره : وانا ما همني وش راح يسوي ابوي ، انا يهمني راحتي .
مشاري : وراحتك يوم تدوخخ !!!!!
فيصل : اي .
مشاري : ذي حياتك ! لا تسوي حركات الصبيانيه ! انت ماعدت مراهق !!
فيصل : انت لحالك قلتها " حياتك " يعني كيفي اسوي اللي ابيه .
مشاري : كيفك يا فيصل انا حذرتك وراح تشوف نتايج فعلتك ذي
فيصل : خلصت كلام ؟
مشاري يتنهد : لا حول ولا قوه الا بالله ... اي
فيصل : ممكن تنقلع ؟
مشاري : شوف يا فيصل بطلع وانا ساكت لانك ولد عمي واكبر مني .
فيصل ابتسم : طيب
طلع مشاري من مكتبه واتجهه مكتبه وهو يفكر بولد عمه .

،

بند الجوال وعلى طول لملم الاوراق وطلع برا الغرفه اتجهه مكتبه .. دخل مكتبه وقعد على الكرسي وهو يفكر بالشي اللي صار ! مالذي أستطيع فعله ! هل سيسامحونني بعد ما يعرفون الحقيقه ؟ هل سيتقبلون هذا الشي ؟ لكن .. لكن الله ما حرم هذا الشي ! ولكل رجال يستطيعون فعله ! وكل واحد من حقه ان يفعل هذا الشي ! ولكن ؟ .. ولكن ما الذي سيفعلونه ؟ أنا اخاف من ردة فعلهم عندما سيعلمون بهذا الامر ! ومتى ؟ .. متى أخبرهم ؟ متى !! .. لا يجب علي الايطال في هذا الموضوع ! يجب علي إخبارهم عندما نرجع .. رن جواله شاف الرقم تنهد ورد ... : الو السلام عليكم ... الحمدالله ... إن شاء الله ... امم يمكن اتأخر ... اي اي ... إن شاء الله بأقرب فرصه راح اجي ... طيب .. يلا بحفظ الرحمن .. وأغلق الهاتف ويدخل بعد ما طرق الباب واستأذن بالدخول
العامل باللغه التركيه : في واحد يبغى يشوفك .
.. تنهد .. : اتركه يدخل

،

يا يمه .. ابي اشم عطرك لو كان بيدي كان ما تركتك ليت انام في حضنك واشم ريحة عطرك ليت اسمع صوتك ينادي بـأسمي ليت اصحى على حسك ليت اشكي لك همومي ليت انام بحضنك .. دخلت عليها ..
هديل : وش صاير ؟
ميهاف تمسح دموعها : ابد اشتقت لامي
هديل باستغراب : اشتقتي لامك !!! كيف تشتاقين لها وانتي ما شفتيها ؟
ميهاف بصوت باكي : هديــل انا ما شفتها بحياتي بس شفتها في حلمي .
تروح هديل وتعانقها
هديل : خلاص لا تبكين يا قلبي .. وبعدين يمكن امك ميته ..!
ميهاف تطيح دمعاتها : انا قلبي يقول لي ان امي موجوده ..!!
هديل : لا حول ولا قوة الا بالله
ميهاف تبكي وتشهق : هديل متى راح اششوفها .. انا عادي عندي لو تشيلني اهم شي ترجع لي ، هديل وحشتني امي !! ، انا بسامحها اذا رجعت لي .. انا اعرف ان كان عندها أشياء لاجل تتركني هنا ، لان مافي أم في ذي الدنيا تحط بنتها في دار الايتام الا لسبب .. هديل والله احس اني بموت من ذي الحياه ما ابغى اعييش .. مــا أبــغـ ..// .. ما كملت ودخلت في بكائها الشديد ....... أحتاج إلى يد ممسكه بي في جميع أوقاتي ، أحتاج الى عالم صغير أجد فيه شخص يهتم بي ، احتاج الى حضن يخبئني من معاناة الواقع ، احتاج شخص لافرغ كل ما بداخلي من طاقه البكاء ، لقد عانيت بعد ما تركتني امي ، عانيت بأشياء كثيره ، احتاجك يا امي ! لماذا تخليتي عني ؟ .. لماذا تركتيني ؟ .. لكن انا سأسامحكِ .. لا اريد الحياه اذا لم تكوني معي .. لا اريد الحياه من بعدك .. لا اريد ان اعيش ..

،

في السوق الكبير .. الذي يحتوي الكثير من الناس .. بين المطاعم الراقيه
الين : يبـه
ابو جواهر : انتوا تفهمونن !! اقول لكم رجولي توجعني تعبت من المشيي !!
أثير حست في ابوها : طيب .. الين اتركينا نرجع البيت
ابو جواهر : يلا قووموا
وقفوا كلهم وطلعوا من المطعم وبعدها وهم يمشون سمع ابو جواهر واحد يتكلم التفت ليرى بناته شاف رجال قاعد يتغزل في اثير .. على طول راح عنده ووقف قدامه
: يا هلا فييك ليكون انت اخوها ؟
ابو جواهر : اخوها في عينك بس في عينهم ابوهم .. ياللي ما تستحي قاعد تتغزل ببناتيي !!!!
: ما شاء الله على بنتك طالعه مزز ..//
لم يكمل كلمته من الصفعه
ابو جواهر بتهديد ويرفع صبعه : أحذرك يا ولد الحلال ان قربت من بناتي لا تلوم الا نفسك
: ههههه
ابو جواهر : قسم بالله اذا ما فارقت الحين ما يحصل لك طيب !!!
: جد ؟
اثير بعصبيه من الشخص : انت !! احترم ابوي .. ذا مقام ابوك !!
ابو جواهر يلتفت لاثير : انتي خلك سااكته .. لان لو بتحكين عن الادب والاحترام من اليوم لين بكره ما راح يصير شي .... يلتفت عند الرجال .. روح من وجههي .. رووح
الرجال شاف اثير وسوى حركه وما فهمت اثير المعنى وعلى طول انسحب الرجال وكملوا طريقهم .. ظلت ساكته اثير تفكر بحركته .. ركبوا السياره وكل واحد فيهم ساكت .. اثير وبداخلها ... ما معنى حركته !! ما الذي يعرفه ؟ ولكن من هو ؟ انا لا اعرفه ؟ ولماذا انا خائفه و متوتره !! لاا .. لاا انه هو !! هو الذي كان معي في ذلك اليوم .. ليتني لم اسمع لكلامه .. ليتني لم أذهب .. الآن قد فهمت معنى حركته .. مالذي يريد فعله ؟ .. ليكون يريد إخبار أهلي بهذا الموضوع ! .. لاا كيف يخبرهم وانا من الاساس بريئه .. انا لم افعله وبكامل إرادتي ..! قاطعت افكارها الين
الين تهز كتف اثير : اثيييير !!!
اثير : لااا انا برييئه !! والله برييئه
الين : بسم الله وش فييك اثثير ؟
اثير انتبهت : هللا ؟
الين : قوومي اطلعي من السياره وصلنا البييت .. ابوي نزل ودخل وانت بعدك هنا .. يلاا !
اثير تقوم وتطلع من السياره : طيب ..
دخلوا المنزل واتجههوا غرفتهم .. قعدوا فوق السرير
الين : اثير ممكن اسألك سؤال ؟
اثير : اي ؟
الين : لييه قلتي لي .. انك انتي برييئه وحلفتي
اثير تحاول تنكر وتبدل ملابسها وتطيح فوق السرير وبانفعال ردت عليها : انا ما قلت يمكن انتي تتخيلين .. انا بنام احس راسي مصدع وتعبانه ..!
لم ترد عليها الين ولكن استغربت من ردة فعلها ومن انفعالها ..!! وراحت بدلت ملابسها وطلعت برا الغرفه وراحت الصاله .

انتهى

*أتمنى أن عجبكم البارت و في البارتات القادمه بيكون هناك أحداث وماا أبغي أحد يقولي " مجتمعنا ما يسوي كذا " ، " انتي تشوهين شعبنا " ، " أرجوك عدلي موقف بين * وبين * لأن ما يصير اللي انتي كتبتيه " انتي وانتي وانتي .. ترا انا اكتب روايه لاني ابي اوصل اشياء مهمه لعقول الناس .. اشياء الناس فاهمتنها غلط .. اباهم يفهمون ويستوعبون اذا كانوا هم على خطأ ولا تنسون لكل روايه لها هدف .. انا هدفي اني اوصل لكم اشياء تابعه للدين وللأسلام .. ووبس وان شاء الله نلتقي ببارت يوم الخميس ..

*أستغفر الله وأتوب اليه*
*بحفظ الكريم *




تعديل هَمْسَْ ~ !; بتاريخ 28-03-2015 الساعة 10:44 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-03-2015, 11:43 PM
إبتهالـ إبتهالـ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


بارت وبدايه إبداع يعطيك العافية
الله يوفقك لتكملت الروايه




^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-03-2015, 12:11 AM
صورة سوارا الرمزية
سوارا سوارا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


بدايه رائعه جدا

بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-03-2015, 01:47 AM
صورة ...غرور انثى... الرمزية
...غرور انثى... ...غرور انثى... غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


سلااااام شلوونك من زماااان عنك وعن الباقيات>عاد انتي الي مختفيه
بصراحه تفاجئت لما شفت انك نزلتي
بس فديتك بداايه رووووووعه يجنن
واحلى شخصيه عجبتني للحين اثيير انا استغربت شو قصدها لما قالت انا بريئه
يمكن سار شي ممممممممممة مدري عاد ذاك الرجال حقييييير حثالة
صج مايستحي وقدام ابوها صج انه حقير وواطي
ابي اسالك سؤال محيرني اللحين صج هذي روايتك الثالثه
يعني الي قبلها الثانيه بس ما اذكر الاااااا
ولا انا اتوهم الااا انا اشفيني عاد صححيني مدري انا على مااعتقد ذي الثانيه
الا الا الثانيه

والبدااايه رووووووعه حبيبتي
ننتظرك بالبارت الجاي متمحسه
خاصه لاثير ابي اعرف وش قصدها بكلامها
وننتظرك حبيبتي
بانتظااارك


ودي/ميساء
"انت حبيبي وتدلل"


تعديل ...غرور انثى...; بتاريخ 29-03-2015 الساعة 04:22 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-03-2015, 02:05 AM
صورة *er الرمزية
*er *er غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


*




السلام عليكم...
شحالج؟
انتي كسرتي كل توقعاتي صراحه...
أسلوب جديد...قصه روعه وغامضه وانا اقدس الغموض..
بدددددعتي ججججد ووصلني الاحساس اللي تبين توصلينه...
ضحكت لما تضاربوا جواهر واسيل وهذي نقطه ايجابيه ان لك اسلوب في توصيل الاحساس
وقدرتي سبحان الله تبكيني لما اثير ضمت الين ولما وصفتي شقد اثير تحبها صراحه ذكرتيني بأختي الله يرحمها بررااافو عليك
جججججد انا كنت ووواثقه فيك وواثقه ان صمتك هالفتره بعد روايتك الاولى ان وراها ابدااااع
تسسلمين بجججد استمتعت...
بس بقولك نصيحه صغيرونه ولاني خايفه ينفر القارئ من الرواايه الجممميله ذي عشان سبب تافهه
حبيبتي لا تحطين لغه عربيه فصيحه لانها لما تختلط مع العاميه تنفر القارئ...
وببببس ييعنيي جججد انتيي شي فضييع...
وييووم شفت اسمي مووجود فرررررجتتت وقعدت اضحك زي المجنونه ههههههههههههه
يااااااوويللك لو تسويين في سميتي شششي ههههههعهههههههه
متاابعتتتك بككلل شوق وحمماااس للاخير | أثير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-03-2015, 08:13 AM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


بدااية روووعه وموفقة الصرااحة
كان باارت جمييل جداا
قدرتي تخلينا نتعرف على الشخصياات بطريقة تانية
مش نفس كل الرواايات لما يكتبو اسماائهم وصفااتهم كداااا

حبيت الجاانب الكوميدي اللي حطيتيه مع اسيل وجوواهر
وصفة جواهر انها ممكن تكوون مستقوية او بتهتم بالتمارين والكراتيه ((الجيجيستو)) عاد معرف بتتكتب كدا ولا لا هههه

المهم يعني بالنسبة لجوااهر والبنااات اتعرفنا عليهم
لكن بااقي الشخصياات لسااا

اما اثير فهي احس انو قصتها عميقة
لانو شب يهددها ولا قداام ابوا يغااازلها
اكيد هو قوي يعني مش بيخااف من التهديد
ووممكن يكون عنده وجهه في الشرطة مثلاا

اما تعليقك في النهااية
فعلاا كل روااية او قصة لها هدف معين يكوون مغزاها واضح ومفهوومم
ممكن ميكنش مبااشر احنا نستنتج وممكن مباااشر
انا مش هقولك مبيحصلش او بيحصل
لكن الموااقف بتكون معقوولة
وعلى فكرة مش كل الناس بتلاقيهم ملتزمين بالقواانين
الا يطلع نااس تلاقيهم صايعين وسوري عالكلمة يعني

المهم تحمست عالاخر ومستنية الخميس بسررررررررررررررررررررررررررعه

استمري ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-03-2015, 11:55 AM
صورة *MEERA الرمزية
*MEERA *MEERA غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


*











هلا هلا حبيبتي نورتي القسسم بروايتك الجميلله .. ،
شو هالابدااااااااع ... بصصراحع بصراحه ..
هذي الروايه أحلى من اللي قبلها ، طورتي وايد اشياء ..
ووالوصف والسرد ، قام يكثر .. ..

صح اني قريتها في المدرسة ، بس رديت قريتها الحين ،
لانها بصراحه ابداااع وما ينمل منهاا .. !
اول شي ، اثير واسيل والين ووو جواهر ..

اظن هالخوات الاربع بس ..
اثير : ي قلبي عليها ، اجل ليش يخلونها تعصب .. !
ي حرام ما تستاهل .. .. بس ماعليه ماشالله ابوهم
حسيته يعدل من بينهم ومايفرق وحدة عن الثانييه

وهاللشي وايد حلو فييه ..
جواهر : ههههههه هاذي احسسها مستقويه مره ع كل العايله
بس حبيت شخصييتها ..
الين : الله يوفقها ويا خططيبها .. ي ويللي عليها

خطييبها امارتاي شو تبا بعد ! .. هههههه
اسيل : هاذي حسيتها شوي رافعه خشمها ،
يعني هي الصح في كل شي ،
هي اللي لازم الكل يوقف وياها .. !،

مجرد احسساس .. ولا اصلاً بعدنا في اول بارت ..
ف يعني ما بحكم عليها بهالسرععهه ..
اوكي نسير عند فيصل . .
اه بصراحه مادري شقول عنهه ..

قهرني لما قعد يدوخ .. مادري يعني ..
وفوق هذا يتأخر .. احس مدري موب مرتاحتله ..
وومنو بعد .. منو منو !

ايوواا هذول اللي في تركيا ..
شو اساميهم ياربي .. اممم .. هيييه حاتم وجابر < اصلن ماسرت فوق وتأكدت
مادري شقول عنهم ، للحين ما عرفنا كثير عن شخصيتهم ..
ووصح .. هديل وميهاف ..

هديل ي قلبي عليها والله حالتها تحزّن مررا !
صح اني بعدني ما عرفت قصتها بالتفصيل ..
وحاسه انه اصلاً امها حيّه بس هي عبالها انها ميته ..
ووجي يعني ..

حبيبتي الروايه رائععه ججداً ..
بسس عندي نقطه الا وهي
انه وصفج او بعض الكلام يكون
لغة فصحى و عامي ، والاحسن انج تختارين واحد منهم ..
ووبس ..

واصلي ابداعج حبيبتي ..
وفي انتظار البارت اللياي ..
ودي / ميري < متعقده من اثير ؛(

،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-03-2015, 12:50 PM
صورة رتل المطر الرمزية
رتل المطر رتل المطر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


جميل سيدتي

استمري

نحن سنتابع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-03-2015, 12:52 PM
رواية سوداوية رواية سوداوية غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


بداااية جمييلة ..موفقة ..

ننطرك في البارتات القادمة..


تحياتي..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-03-2015, 01:46 PM
صورة princess esraa الرمزية
princess esraa princess esraa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meenaal3mimi مشاهدة المشاركة
هلا هلا حبيبتي نورتي القسسم بروايتك الجميلله .. ،
شو هالابدااااااااع ... بصصراحع بصراحه ..
هذي الروايه أحلى من اللي قبلها ، طورتي وايد اشياء ..
ووالوصف والسرد ، قام يكثر .. ..

صح اني قريتها في المدرسة ، بس رديت قريتها الحين ،
لانها بصراحه ابداااع وما ينمل منهاا .. !
اول شي ، اثير واسيل والين ووو جواهر ..

اظن هالخوات الاربع بس ..
اثير : ي قلبي عليها ، اجل ليش يخلونها تعصب .. !
ي حرام ما تستاهل .. .. بس ماعليه ماشالله ابوهم
حسيته يعدل من بينهم ومايفرق وحدة عن الثانييه

وهاللشي وايد حلو فييه ..
جواهر : ههههههه هاذي احسسها مستقويه مره ع كل العايله
بس حبيت شخصييتها ..
الين : الله يوفقها ويا خططيبها .. ي ويللي عليها

خطييبها امارتاي شو تبا بعد ! .. هههههه
اسيل : هاذي حسيتها شوي رافعه خشمها ،
يعني هي الصح في كل شي ،
هي اللي لازم الكل يوقف وياها .. !،

مجرد احسساس .. ولا اصلاً بعدنا في اول بارت ..
ف يعني ما بحكم عليها بهالسرععهه ..
اوكي نسير عند فيصل . .
اه بصراحه مادري شقول عنهه ..

قهرني لما قعد يدوخ .. مادري يعني ..
وفوق هذا يتأخر .. احس مدري موب مرتاحتله ..
وومنو بعد .. منو منو !

ايوواا هذول اللي في تركيا ..
شو اساميهم ياربي .. اممم .. هيييه حاتم وجابر < اصلن ماسرت فوق وتأكدت
مادري شقول عنهم ، للحين ما عرفنا كثير عن شخصيتهم ..
ووصح .. هديل وميهاف ..

هديل ي قلبي عليها والله حالتها تحزّن مررا !
صح اني بعدني ما عرفت قصتها بالتفصيل ..
وحاسه انه اصلاً امها حيّه بس هي عبالها انها ميته ..
ووجي يعني ..

حبيبتي الروايه رائععه ججداً ..
بسس عندي نقطه الا وهي
انه وصفج او بعض الكلام يكون
لغة فصحى و عامي ، والاحسن انج تختارين واحد منهم ..
ووبس ..

واصلي ابداعج حبيبتي ..
وفي انتظار البارت اللياي ..
ودي / ميري < متعقده من اثير ؛(

،


لاااااا يعني تقرايه قبلناااا
انا مش شريرة لكن هي لاازم تعمل نفس صحبتي
لان صحبتي بتكتب ومش بتخليني اقرا
والمشكلة اني بسااعدها بس نذاااله فيني مش بتخليني

خلاااص بس متنسنيش يا منوووش
وتقوليلي خخخخ حمااس بقى نعمل ايه

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى

الوسوم
أتساهل , لتواصل , الثالثة , بقلمي , روايتي , ومرضى , نآنسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 598 07-04-2017 02:54 PM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : انا الملامة وليس انتم وهم الاقنعة~ روايات - طويلة 18 17-10-2015 10:44 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 01:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1