اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 03-04-2015, 05:12 AM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الأولى همس الحب


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اما بعد

ابتدئ بكتابه اول روايه لدي لشغفي بكتابه الروايات كثيرا و ارجوا أن تعطوني رأيكم بروايتي فلنبدأ بالسرد
روايه
همس الحب
آااااااااااه يا ربي سأموت ابني ارجوك ياربي خذ روحي ليعيش ابني يا الله…
سمعت صوت طفلها…
وابتسمت براحه وسافرت الى عالم آخر
اليوم 18/6/2010
الساعه 5:30 صباحا ولد طفل وهويصيح هل كان يحس ان أمه قد فارقت الحياه… خرجت الممرضه كان هناك رجل علي وجهه دلاله التعب والارهاق ينتظر خبر من 6ساعات فهو احضر زوجته ليلى لتنجب مولودهما الاول
الرجل : اه طمنيني ف زوجتي قد دخلت غرفه الولاده من 6ساعات
الممرضه: مبروووك فقد احضرت لك مولود مثل القمر ولكن
قاطعها الرجل: الحمد لله ولكن انتبه لكلمتها ولكن فقال: كيف هي ليلى هل هي بخير?
الممرضه ارتبكت كيف ستقول له هذا الخبر أمممم
الرجل : اخبريني كيف هي زوجتي هل هي بخير اخبريني قولي لي كيف هي هل هي بخير أرجوكي قول انها بخير قولي ماذا حدث
خرجت لدكتوره وسمعته وعرفت ان المموضه لم تخبره فقالت
انت تومن بالله وهذا الطريق كلنا سوف نذهب به روحها قد عادت إلى خالقها إن لله وإنا إليه لراجعون ..
صدم صدم كيف أحضر زوجته لتلد ونربي ٱبننا معن كيف رحت آااااااه ياليلى رحلتي يا زوجتي العزيزه بدون حتى ان تغفري لي رحلتي بدون ٱن تسمعيني ف أنا مجبر لأحميك كيف لكي أن تتركيني أنتي كنت تعديني أننا سنكون مع بعض ولكـــن رحلتي حتى بدون أن تعرفي السبب.
خرج مسرعا عائدا إلى قصره في حي من احياء الراقيه دخل وصعد الدرج مسرعا إلي الغرفه ووجه جلمود من الغضب حطم كل شي ف الغرفه بعثر أغراضه وأغراض ليلى الراحله وهو يصرخ ليش ليش ليش ليش هل لانني أحببتها تفعل بي هكذا انني اعلم انها لا تحبني نعك كنت اعلم بذلك وعندما صارحتها أنني احبها واعلم انها تحب إبن عمها وخظطت لانزال طفلي وكانت هي من خططت لاختلاس مبالغ مع حبيبها تحاول ان تنتحر لتقتلني وتقتل ابني ضحك ههههههههههههههههههههه وكن الحظ لم يكن معها ماتت وابني انا حي يرزق ابني ساربيه وحدي نعم وحدي كما عشت وحدا وقف
وصار يبكي
بكاء لا يحس به احس بكاء لا هو بنزول دموع ولكن بكاء القلب انه يحبها حتى ولو كانت خائنه فهي حب حياته علم انها تزوجته لماله الذي فهو من عايله غنيه بل من أغنى العايلات في السعوديه
كيف كل من يقترب مني لا يحبني بل يحب مالي ياليتني كنت فقيرا واحببت فقيره ف ساعيش مرتاح البال صوت دق الباب
جلال مابك ياأبني حبيبي ماذا حصل سمعت صوت انكسار ف غرفتك جدته من كانت فتح الباب انها جدته الشخص الوحيد الذي يحبه دون شروط رمى بنفسه وحضنها وقال
جدتي ليلى ماتت و هي تنجب ابني جدتي ليلى ماتت لم خانتني يا جدتي .
لنتوقف هنا واعرفكم ب عائله بطل روايتي جلال
جلال :رجل في العشرينات من عمره طويل القامه حنطي البشره وسيم نعم أنه وسيم يمتلك عيني ناعسه وعسليه وجماله عربي بحت انفه سله سيف تزوج من فتاه فقيره اسمها ليلى تعرف عليها بالجامعه عندما كان يدرس فقد كانت تدرس بمنحه لقد كانت ذكيه ولهذا مال لها درس اداره الاعمال ولديه درجه الماجستير.
والده ووالدته متوفيان عندما كان في 3 سنين من عمره كان وحيهما .
الجده (فاطمه) هي جده ( 50)جلال وامه تحبه فهو يشبه ابنها أبوا جلال كثيرا من الطباع فو كريم وشهم ويساعد المحتاجين والناس تحبه كثيرا ولكن عيبه أنه اذا اراد شيئا فهو له لا احد يمنعه فهو له يعني نستطيع أن نقول أنانيه. تزوجت جد جلال عندما كانت صغيره ولديها 3اولا منه أبو جلال متوفي اسمه فهد و خديجه ورعد اكبر من جلال ب 3سنين
رعد هو ابنها اخر العنقود (صغير امه)انجبته بعد ابنتها خديجه ب 10سنين وانقطعت من الانجاب لمرض تعانيه .
وقف وقال جدتي نسيت ابني لا اريد أن اتركه وحدينا ساربيه معك يا جدتي ف أنتي امي وأمه
الجده تبكي وتقول :انه ابني وسأحبه مثل ما أحبك يا قلبي الصغير (لقبه دائما تطلقه عليه) ذهب المستشفى ليحضر ابنه وياخذ جثمان ليلى ليباشر الدفن
مرت أيام العزاء…………………
جلاااااااااااال جلاااااااااااال جلاااااااااااااال ايها الاحمق كيف كيف كيف ماتت خرج جلال من غرفته ليقابل عشيق زوجته
جلال : نعم ماتت بعد ان كشف خطتكم انت وهي ولكن انا لست مجرما لاقتل ام ابني ف القدر اراد أن تموت ف كانت تريد قتل ابني فهد
منصور( الرجل): هل انت احمق هل تشك بها انت احمق وتافه يا جلال كيف تشك بانها تخونك هل تعرف ماذا تفعل معي جاءت تترجاني أن أخرج من حياتكما وقلت لها يجب ان اكون انا زوجك وابن طفل واجابتني انه لو انه ظفلك كنت ساقله وانزله ولكن انت لم تسمع الا ما تريد ان تسمعه وسحبتها مثل الوحش وذهبت بها ولكن كنت سأنتقم منك ولكن اخر شي قالت لا لو كنت تحبني اتركه فهو حبيبي وانني لا اريد ان اعيش الا معه ولكن يا جلال سأحطمك ف انت سلبت أبنة عمي نعم هي ليست فقيره أنها ابنة عمي تركت اهلها لحبها لك ولم تأخذ من حبها إلا الدمار دمرتها تعرف كيف تعرفت إليها أنها مريضه كانت حامل وهي مريضه قلت لها ان تنزله ولكن ليس هناك جدوى تعلم انها ستموت و انا من دمرتها معك الرسايل أنا ارسلها لك لتطلقها ولكن انا دمرتها وفكرت انها هي كنت تحرمها من حبك بعد رسالتي جئت لاعتذر لك عم ما تسببت به واعترف لك لم تدعني طردتني من شركتك
جلال (كان مصدوم هل اهانها لانها تحبه وتركها شهورا لانها تحبه وهو أعماه غضبه) اذا كانت تحبني لماذا لم تصارحني بمرضها لماذا لماذا
منصور ': انك تتوقع انك تعرفها عشت معها سنتان ولم تعرفها هي لا تحب أن تجرح احد لا تحب أن تحس بالخوف لاجلها الا تذكر ماذا حدث لها عندما كانت رهينه عدوك جابر ورأتك حزين وتضرب امامها وكيف كنت ستموت لاجلها لتتهلص من قيد جابر كيف الا تعرف هي تحبك ولكن لا تحب أن تجرحك كيف قلي كيف .
وقف جلال
وقف
يستعيد كل شي عنها هي كانت تقول جلال صدقيني انا احبك انت حبيبي لم احب احد فأنت من تحميني كيف لي ان اخونك ولكن غضبي كانت حاجز عن سماعها ولكن يمكن انه يكذب
فاطلق ضحكه هههههههههههههه انت كاذب كاذب انت تريد أن تبيض رايتكما بعد موتها فانا سمعتكما وهي تقول انها لا تحبني
منصوز :لانك احمق
أنها تخاف ان تحس بموتها تريدك أن تنساها ولا يوجد طريقه الا ان تكرهاه هل هذا حقها لانها تخاف ان تضايقك بألمها
جلال: لا لا يمكن
منصور :انا اتيت لاجل امر هي تعرف أنها سترحل وارسل لك فيديو مصور لها وعدها ان أسلمه لك لانني وعدها بذلك ورحل ..
أما جلال ف كان خائف هل أنا ظلمتها هل ظلمت حبيبتي هل ظلمت زوجتي ليلى آاااااااه كيف سأعيش حياتي

فتح الفيديو المصور
كانت ترتدي الفستان الأزرق القاتم المزين بالكرستال عند العنق وهي حامل بالشهر الخامس الفستان كان واسع عن البطن ويبرز انتفاخ بطنها وشعرها الليلي وعينيها الخضراء وصفاء وبياض وجها وشفايفها الورديه وتتكلم وهي تضع يدها ببطنها وتركز ع الكامرا
ليلى :
جلال !!!سكتت أغمضت عينيها وأخذت نفسا وابتسمت ابتسامتها المألومه اللتي تنعش قلبه ثم تكلمت
ليلى : عزيزي روحي حبيبي كم اشتقت لك أنني اعلم أنك تحبني ولو أنك قاسي في معاملتك وقولك لي بأنك تكرهني وكرتني لكن أعلم أنك تحبنني ف لا تنسى بانني الشخص اللذي يفهمك حتى من نظرت عينيك لا تنسى يا عزيزي فأنا ليلك الخملي أنا زهرتك الليلكيه أنا حلمك اعلم انك غاضب ولكن أنا عرفت أنك كنت تتبعني لانني امنعك من الذهاب معي بموعد مع الطبيب أنا كنت اخاف أن تعرف عن مرضي يا عزيزي كيف لي ان أتحمل حزنك أتعذب أنا ولا تتعذب أن لانك جزء مني وقفت
اريد أخبرك بأنني لم أخنك وأطلب منك أن تربي طفلنا نعم لقد عرفت أنه ولد ولم أخبرك ابتسمت اعرف أنك فرح به انتظرت فهد طوال حياتك وها هو فهد جاء اضع طفلي وطفلك امانه لك حبيبي لاني أعرف أنك حنون عزيزي جلال أخبر طفلي انني أحبكما و لا تحزن أنا سعيده بزواجي منك وأيضا أعلم أنك الأن تحزن لكن لا تحزن عزيزي انني سامحتك نعم كيف للقلب أن لا يسامح روحه جلال يا جلال اهتم بنفسك و بامي فاطمه وفهودي انني اودع ببتسامه وبفستان اللذي تحبه ولكن انظر كرشتي ظهرت اخرجت لسانها بين اسنانها انظر الى عيني
جلال رفع وجهه ونظر الى عينيها
ليلى رفرفت ب عينيها حركتها الطفوليه وضحكت وقالت احبك يا عمري اهتم بنفسك انني ساكون حارسه لكم وساكون معكم لا تخف علي عزيزي وابتسمت وانتهى الفيديو

تنهد جلال وانزل دمعة يتيمه من عينيه وارفع نظره لها المرٱه التي شك بخيانتها حب حياتنه كيف له أن يشك بأطهر خلق ربه كيف فهي تحبه نعم تحبه بكاء وحمل طفله اللذي بكاء وكأنه حس بأمه ويشم ابنه كانه يشمها اخذ عيني ليلى وشعرها وأما الباقي ف كان لجلال وكانها أشتاقت لجلال ف فتره حملها آه آه آه
بكأء جلال بكاء بندم وحرقان بفعلته لماذا أنا مغفل
ومرت 4سنوات ع حياه جلال
كان جالس في مكتبه ينهي أعماله امر السكرتير أن لا يدخل احد الآن انه يقرأ ملف المناقصه (اصبح من أكبر رجال الأعمال بالسعرديه حاز ع جائزه المتميزين كرس حياته بعمله وأبنه وأمه ويزور قبر ليلى كل اسبوع ليرش الماء عليها ويتحدث معها عن حياته وبأنه لم ينساها ولم تدخل اي أمراه في حياته فهي كانت كنزه والكنز دفن ف الارض )

بعد فتره فتح الباب ورفع جلال وجهه غاضبا بدون انذه الباب مفتوح وانبه بدخول سنفور صغير أبيض الوجه أسود الشعر ينظر بفزع من عيني الرجل وبعد فتره جاء السكرتير ويقول له
سالم (السكرتير): سيد جلال آسف ولكن السيد فهد دخل بدون لا أراه
ابتسم جلال وأشر لسالم ان يخرج أقفل الباب الطفل ضم يديه علامت الخوف من غضب جلال وبعد فتره ابتسم لانه رأى جلال يبتسم وقال بابا هبيبي أنا أثف (بابا حبيبي انا آسف)
قام جلال من مكانه وقف أما ابنه فهودي و جلس ورفع عيني حركه ليرى براءه عيني طفله العزيز وابتسم وبانت بياض اسنانه وفهودي عندما رأى ابوه هكذا ضحك وضم ابوه والاب ضمها وبعد فتره من اتى بك هنا يا عزيزي الصغير
فهودي: انه الأعم رعد
رعد من ورى الباب: نعم انه العم رعد
جلال: أهلا رعد (طبعا بين رعد و جلال 3 سنوات هم كالاصدقاء ولا يناديه عمي )
نوصف رعد : رعد جماله لا يختلف عن جمال جلال لان جلا يشبه والده ورعد يشبه أخوه فهد كثيرا حتى ان الناس يعتقدون أنه توأم ولكن الفرق ان جوال أطول عن رعد ب سنتيمترين فهد طوله 184 وجلال 186 وايضا رعد اسمر وجلال حنطي البشره رعد ليس غمازه واحده أما جلال ف لديه غمازتان والاختلاف طفيف بينهما ف شكل العين ف عين رعد حاده وجمالها لا تقل عن جمال عين جلال نكمل الباقي
فهودي يضحك وهو يلتف لعمه وجلال يبوس خده الناعم
رعد: جلال ابنك اليوم عيد ميلاده سيكمل الاربع سنوات اليوم وكان يبكي ويقول أنك لن ستتأخر ولهذا قلت أن أحضره ليكون مقنع والده بالعوده باكرا
جلال حمل ابنه بين ذراعيه وقال كيف لي أن انسى اسعد يوم لي وهو في داخله أنه اليوم الذي فقد حبيبته ولكن هو وعدها ان يهتم بهديتها له وعمره فهودي

هنا انتهى البارت
اويد ردودكم اتحفوني
حقوق النشر محفوظه لا احلل من ينشرها من غير ذكر اسمي
همــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــس الحب91

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-04-2015, 05:32 AM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


سأنزل التكمله قريبا ولكن أريد ردودكم لأتجاوب معكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-04-2015, 07:09 AM
صورة أنفاس غاليها ~ الرمزية
أنفاس غاليها ~ أنفاس غاليها ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:$
بدايه موفقه عزيزتي ,
حبيت اسلوبك بالوصف والسرد..
كويس أن جلال ماتخلى عن طفله ,بعد موت والدته..
لكن سؤال؟ هل "ليلى"سعوديه؟ كيف عيانها خضراوتان؟؟؟

,,,
بنتظار البارت القادم بكل شوق
ودي لكـ,
الكاتبة مريام:)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-04-2015, 09:08 AM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


شكرا لك الكاتبه مرام سيتوضح كل شي في البارتات الجاي اليوم بنزل بارت بس أريد حماسكم عشان أكمل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-04-2015, 10:20 AM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: روايتي الأولى همس الحب : البارت الثاني


البارت الثاني
اليوم عيد ميلاد ابنه فهو او ما يناونه فهودي هي حفله صغيره جدا عمته وبناتها اللي موجودات (حفله عيد الميلاد هي عائليه عائله ال* ** تحضرها البنات والشباب ) بنات العائله يتحجبون للشباب لكن لا يتلثمون
متى سوف ينظر إلي زوجته البغيضه رحلت وهو لا يراني ولا ينظر الي حتى لكن هين يا جلال لا أخليك تموت علي ما أكون أنا فاتن
جمانه "فاتن ترى ترحمي عليها هي كانت صديقتك كيف تحولت الصداقه الى كره
فاتن: أيوا أنا أكرهها أنتي أختي تعرفين أنا من يوم كنت صغيره أحب جلال تجي هي وتاخذه مني بس ما تهنت فيه راحت
جمانه : ياحبيبتي لا تقولين كذا الميت مايجوز عليه إلا الرحمه وما أقول إلا الله يهديك يا أختي خلا بس سكتي جا يسلم ع أمي لا تفضحيننا بس
فاتن بنت عمه جلال فتاه سمراء شعرها طويل مجعد مملوحه احلى شي فيها غمازاتها وعيونها الكبيره وطويله جسمها مايل للنحف عمرها 25 دكتوره صديقه ليلى ..
جمانه : أصغر من فاتن بسنتين جميله تشتغل مدرسه مع سهى (رح نتعرف عليها بعدين) قصيره من فاتن و ممتلئه شويه بس جسمها حلو عيونها واسعات وعسليه
خديجه: هلا هلا يا جلال عاد ابدا ما تشوفك اللا ف المناسبات
جلال: هلا عمتي تعرفين الشغل ومشاغل الحياه
رعد: قلت شغل انا نفسك عندي اشغال ف الشركه على ما أظن بس احضر المناسبات جلال عطاه نظره (يعني اسكت )
رعد: هههههههههه
جلال: كيفكن يا بنات عمتي
جمانه و فاتن بخير فاتن فرحت أنه سأل عنهن

جاء فهودي يركض لأبوه
فهودي: بابا هبيبيي أنا ابى ثياله وثوكلاته انا ثرت كبير (بابا حبيبي انا ابي سياره وشوكلاته)
فاتن من داخلها يا أخي هذا الطفل كأنه أمه يا أخي أكره عيونه كأنها هي ونشبه ما صدقت يتكلم معنا يجي يبعد ابوه بس بنتظر لين ما اصير زوجه جلال عشان اعلمه زين هين( طبعا من نفسها)

جلال : ولدي صار كبير عمري أنزين بس خلنا نطف الشمع وبعدين نأكلك من الكيك و بعدين نشوف الهدايا
فهودي: هيييي هدايا
سها : يا عمري ع الياهل أمه ماتت وجلال أخذ دور الاب والأم
الجده : لا سهى فهود ولدي وربيناه أنا وجلال (الجده ما تحب أحد يقول أنه فهد ما عنده أم عشان ما يحس بنقص )
فهودي : ماما و اختي ثهى معهم كيكه بابا ثوف ( ماما واختي سهى معهم كيكه بابا شوف)
جلال : ايه بابا هذا كيك عيد ميلادك كل سنه وفهودي بخير وباساه ع عيونه كل سنه هو يبوسه لانه الشي اللي اركت له ليلى عيونها لولدها )
فهودي : ثكلا بابا
نروح نتعرف ع سهى:تصير بنت أخت فاطمه اللي ماتت وهي ف 13 من عمرها وتسكن مع خديجه ومدرسه الاطفال تحب اليهال حلوه وطويله وجسمها مثل العارضات هي تحب رعد ورعد هم يحبها بس كل واحد ما يدري عن الثاني هي طيبه وتلعب مع فهودي كثير وفهودي يسميها أختي سهى
طفوا الشموع وفهودي يركض يريد يشوف الهدايا
هديه رعد اول هديه كانت طياره
فهودي : امي لاعد تياله (عمي رعد طياره) هلوه وايد( حلوه وايد)
جلال : حبيبي قول شكرا عمي فهودي حط ييده ع راسه أننه تذكر وضحك : ثكلا أمي (شكرا عمي)
فهودي فتح كل الهدايا
فهودي : بابا وين هديتي
جلال : هههههه بكرا رح نروح السوق ونشتري كل اللي تريده هذي هديتك
فهودي فرح
وخلصت الحفله اللي مسوينه وكل واحد راح لبيته وبقى سهى وخديجه وجلال وفهودي ورعد
جلال شل فهودي لانه نام ف حضن ابوه ووداه ف غرفه جلال: يالله ياجماعه بروح انام ورانا قومه من الصبح هذا الولد بيقومني من وقت
خديجه : وانا بروح اخذ دوايي وبنام
رعد: يحس بالنعاس ( طبعا يمثل) تصبحي ع خير يمه
سهى وانا بروح المطبخ أشربلي ماي وبشوف ساندي عشان نوزع الاكل حال الفقرا بكرا بمناسبه عيده لفهود وحلويات بعد (كل سنه لازم يسوون كذا)
وراحت سهى المطبخ عشان تخبر ساندي عن تحضيرات بكرا
وطبعا رعد تابعها لين راحت المطبخ

في غرفه جلال
نوم ولده وهو يتامل شكله آه يا ليلى ما ادري أحسك ما متي يا حبيبتي أشتقت أشمك وأضمك وأحس بإيدك تدرين عينك وشعرك ف فهودي أخذ عينك ياحبيبتي وشعرك الاسود مثل الليل باس فهودي راح يتحمم
نروح عند رعد تبع سهى يريد يشوفها بس تفاجأ كانت فاكه الحجاب بدوم ما تحس فيه تنفخ ع شعرها وهو انهبل عليها آه منج يا سهى ليش ما تحسي فيي أنا أحبك وراح

غرفه جلال
خرج من الحمام راح يبدل فتح الخزانه شاف قميص نوم احمر لليلى كان القطعه اللي بقت معه يشمها ويرش فيها عطرها المضل مننارسيسو رودريغيز ويشمه رجع ليوم يوم لبست القميص

ليلى : جلال تعال شوف مطر ينزل
جلال جاء وراها وحضنها وباس رقبتها اممم
ليلى : حبيبي شو تسوي شوف المطر مب رقبتي
جلال رفع راسه وشاف المطر
جلال: حبي أنتي غسلتي
ليلى : انحرجت لانه هو مالمسها لأنه من الخوف جاتها الدوره
ليلى : حبيبي شو رايك نلعب فتحت البلكونه وهي تسحب جلال معها ولعبت تحت المطر شكلها كان مغري الماء وضح جسمها توضيح جلال ما تحمل مسك وجها باس عيونها وراسها وراح لشفايفها بس
ليلى : وقفت حركته جلال حبي مب ألحين
جلال : حس انها تبعد عصب وقال طيب طيب بتحمل حتى هذا بتحمل
ليلى حست أنه عصب رفعت وجها ومسكت وجهه وقربت من شفايفه وباسته بسرعه وجت بتهرب بس حاوطها جلال ورفعها صار يبوسها وهي منحرجه كثيره دخلوا داخل وخلاها ف السرير وهي مغطيه وجها بايدها

ليلى: جلال بس أ أاااانا أستحي
جلال : ليلى نحن نسوي شي عاد بس بوس واللي مثلنا يسوون أشياء
ليلى انحرجت
(عمر ليلى كان20 وجلال 24) بس حبيبي أريد اتحمم
جلال : طيب خليننا نتحمم مع بعض
ليلى : شردت ع الحمام وقفلته وجلال ميت ضحك عليها حتى ملابسها ما شالتهن معها جلال خطر في باله فكره شل ملابسها وحطاهن فالشنطه وطلع الشنطه ف غرفه جدته
دق عليها الباب
الجده: خير يمه
جلال يمه خلي الأغراض وياج
طبعا الجده صحكت لانه فهمت حركات ولدها
رجع جلال ع الغرفه
وشافها طالعه والروب عليه هي حاولت ما ترتبك وقالت ودمعتها ف عينها
جلال وين ملابسي جلال أنا شو بلبس ألحين
طبعا جلال سوا عمره ما فهم شي
جلال : وين ملابسج ؟
ليلى عارفه حركاته عفيه جلال جيب ملابسي بروح اجيبها مع امي فاطمه
كانت بتروح تطلع جلال وقفها
جلال : ليلى شوفي شكلج ف الروب وبدون ثياب كيف بتطلعين ورعد برع طبعا رعد مب موجود بس هو جته الكذبه بوقتها
ليلى : ألحين شو بلبس
جلال : أنا اقولج شو تلبسين
طلع قميص نوم احمر كان شارنه وعارف أن ليلى ما شاريه شي لانها تخجل من ذي الاشياء
ليلى حمر وجها : جلال ما أبي هذا عاري
جلال وهو يناضره : حبي اذا ما بتلبسيه ترى عاد افسخج من الروب
ليلى ركضت وشلت القميص وراحت تلبسه وجلال تحمم ع السريع شافها جالسه ع السرير . راح وقف قدامها وهي منحرجه نزل وجلس عدالها وسدحها ع السرار و يبوس عنقا وهي ذابت معه وباسها ع شفايفها الورديه وجلسوا مطول وطف الابجوره ***** مشفر
ورجع من افكار وخل القميص ومكانه ونام بجانب ولده اللي هو قطعه منها ونام
صباح اليوم
الجده قامت مبكر وشافت ساندي مجهزه الريوق
الجده : جلال وفهد اطلعوا
ساندي : لا ماماه هذا بابا ما طلع
ف غرفه جلال نهض وهو مبسوط يشوف ولد يلعب ويقفز وينهضه بأسلوب حلو بابا بابا بابا بابا خلا بنلوح
باس ولد ودغدغه
فهودي هههههههههههااا بابا حلاص بث بث بابا
جلال يوقف ويشوف ولده يفتح عيونه شوي شوي باساهم
اموت ف العيون الخضر أنا
فهودي : وانا امون ف عيون بابا
جلال : وين تبي تروح
فهودي: الحديكه
طيب خلى اروشك وألبسك وبعدين اتجهز ونطلع
جهزوا ونزلوا شاف أمه تاكل
وقال صبحج الله بالخير يمه
الجده : صباح الخير يا وليدي
فهودي: ثباح الحيل ماما
الجده: صباح الخير حبيبي ها وين بتروحون
فهودي نط وصرخ : بابا بنلوح الحديكه
الجده وجلا ضحكوا
وفطروا وبعدين جلال اتصل ع السكرتير يقوله يأجل المواعيد اليوم هو ما بيكون ف الشركه و يرسل الاوراق المهمه ف فاكسه
راحوا الحديقه
في الحديقه
فهودي : بابا أليد ألعب ف المليهانه في أولاد هناك
جلال : أوكي حبيبي بتلعب
بالجانب الاخر
كانت هناك امراه عمياء تلاعب الاطفال ومتعلقه بهم جدا
الاطفال: ماما نريد أن نلعب ف المريحانه خلا معنا
المرأه: طيب خلا نلعب ( طبعا هي متغيه و الاطفال يقودونها )
وراحوا وجلست بعيد وتسمع ضحكاتهم ويقولون ماما ليلى نحن نحبك
جلال التفت ويسمع الاطفال يقولون ليلى .....

البارت لين هنا بوقفه بكمل الجزئيه يوم بشوف ردودكم
فيه وحده تقول ليش ليلى سعوديه أيوا سعوديه من أم تركيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-04-2015, 11:08 AM
صورة أنفاس غاليها ~ الرمزية
أنفاس غاليها ~ أنفاس غاليها ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


بارت جميل ,
كملي حبيبتي ولا توقفين أبد..
حبيت سهى ورعد وفهودي ,
أما فاتن بصراحه كرهتها , ان شاء الله جلال مايتزوجها ..
بنتظار البارت القادم
ودي لكـ ,
الكاتبة مريام:$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-04-2015, 02:24 PM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الأولى همس الحب :الجزئيه من البارت الثاني



الجزئيه من الجزء الثاني
التفت جلال الى الشخص اللذي لوحوا الاطفال لها جالسه ع كراسي قريب من المراجيح وتلوع وبيدها عصا اللتي يستخدمها فاقدوا البصر جلال في نفسه اه اسمها ليلى كم اشتقت لاسم ليلى المسكينه انها لا ترى
فهودي :بابا اوليد أن العب معهم
جلال : طيب لكن لا تبتعد كثيرا
أهلا ب رجل الاعمال جلال ال* *** التفت جلال
جلال: اهلا عبد العزيز ( عبد العزيز زميل جلال من ايام الدراسه وتفرقوا عندما دخلوا الجامعه جلال درس اداره الاعمال وعبد العزيز درس الهندسه )
عبد العزيز : كيفك يا معود أخبارك انقطعت عننا
جلال : تعرف يا أخوي مشاغل الحياه
عبد العزير : ما تقولي شو اخبارك يوم دخلت الجامعه ما ادريننا عندك اللا من الجرايد بس خبرني شو جابك هنا
جلال : ما شي جايب فهد اولدي
عبد العزيز : ما شاء الله عندك ولد
جلال: ايوا عمره 4 سنين وانت شو أخبارك وش تزوجت ولا لا ولا بعدك تكره طاري الزواج
عبدالعزيز : لين تو ما شفت مره تستاهل انني اتزوجها
واستمروا بالكلام
عند ليلى
ها يا اولا نروح نشتري آيس كريم
اليهال أيوا ماما ليلى نريد آيس كريم
ماجد واحد من اليهال كون صداقه مع فهودي لانه نفس عمره
ماجد : فهد تأااال معنا
فهودي : تيب (وراح معهم بدون ما يقول لابوه لان شاف أبوه يتكلم مع رجال )
عند ليلى : مجود انت من جايب معك
مجود : ماما ليلى هذا ولد ثفته هناك ( أشر عن المراجيح ) ليلى عرفت أنه المراجيح طيب شو اسمك حبيبي
فهودي : أنا اثمي فهودي
ليلى : هلا فهودي طيب انت مع من جيت
فهودي : ماأ بابا
ليلى :طيب وين بابا?
فهودي : هناك عدال المريهانه لف ما حصل ابوه وبكاء
آااااااااااه وين بابا هو هناك
ليلى طيب حبيبي شو اسم ابوك
فهودي: بابا أيييي
ليلى : ايوا بابا شو اسمه
فهودي : كللااال
ليلى : انزين وين ماما
فهودي : ماما في البيت
ليلى
طيب حبيبي رح نرجع المراجيح عشان يمكن بابا ينتظر هناك
عند جلال
جلال : عبد العزيز وين بيروح الولد دورت عليه وين راح
عبد العزير : جلال لا تخاف هو 5 دقائق يمكن بيجي
جلال : كيف اهدئ هذا اولدي وسمع صوت بابا
فهودي مع حرمه


جلال: حضن ولده وبهدله ليش راح
فهودي: ايييي ايييي بابا والله أنا كنت بلوح اشتري آيس كريم مع ماما ليلى ( طبعا فهد يقلد الاولاد يوم ينادوا ليلى كذا ويقول مثلهم)
جلال: رفع نضره شاف مره طويله نفس طول ليلى متلثمه وعصا ف ييدها يعني هي ما تشوف شكرا اختي
ليلى: ما ردت وراحت لانها ما تعودت تتكلم مع رجال

نروح مكان 2
جمانه : سهى دايما تسوين اكل وتوزعيه ع اليتامى ليش?
سهى : لأن أمس عيد ميلاد فهودي وأنا دايما اوزع أكل انتي بس ساعديني أحط الاكل ف السياره وتروحين معي للمركز عشان نوزع الاكل لليتامى
جمانه : اوكي
شالوا الاكل وقالوا للسائق يوديهم مركز الحياه( يضم اليتامى الأطفال)
عند ليلى
آ
الاولاد ماما ليلى
ليلى ( آه يا حبايبي تنادوني ليلى وأنا ما أدري شو اسمي هو اللي سماني ليلى هو يقول اسم زوجته)
خلا نرجع بنروح المركز
عند جلال
جلال: يمكن ما تتكلم (في داخله )
يالله عبد العزيز أترخص بشل الولد السوق وارجع ونلتقي مره ثانيه
عبدالعزيز : طيب بو فهد بنكون ع اتصال لا تقطع ضحك جلال
جلال: طيب يالله فهودي سلم ع عمك عبد العزيز
فهودي : مأا الثلامه أمي أبدا زيز ( طبعا صعب يقول عبد العزيز )

وراحوا عشان يشتروا هدايا ل فهودي
في القصر
رعد : قوه يمه كيف ما رحعوا ??
الجده : لا ما رجعوا طالعين من ساعتين وما رجعوا وانت ليش راجع من الشركه مبجر
رعد: يمه اذا جلال ما يداوم انا أخذ إجازه ولا نسيتي
الجده :اعرفك ما تيووز عن طبعك بو طبيع ما ييوز عن طبعه
رعد: ههههههههه هذي اللي تفهمني
الجده : يمه انت ليش ما تتزوج أخطبلك بنت انت بتشك 30 سنه وما متزوج
رعد : يمه رجعني ع الطير يلي قلت لج اللي اريدها لازم أكون أحبها وتحبني
الجده : يا ولدي الحب يكون بعد الزواج
رعد : يمه بجرب الحب قبل مثل جلال تزوج المرحومه عن حب
الجده : وهذي الحب كسر قلبه
رعد : يمه انتي لين ألحين ما نسيتي
الجده : لا ما نسيت انها خانته وما نسيت يوم يبكي عليها بس ما أقول اللي الله يرحمها
دخول جلال
جلال: يمه ترى ليلى الله يرحمها ما خانتي كم مره بقولج اياها
الجده : لأنك تحبها بتغطي عليها وكيف عن الفلوس اللي سحبتهن هذي بعد مب هي مسوتنه
جلال: سكتت لانه يعرف أنها ساحبه مبلغ كبير بس حال ويش ما يعرف اندفن السر مع ليلى
الجده :وين ولدك
جلال: خليت الخدامه تشل اغراضه فوق وراح معاها عشان تنيمه لانه تعب وتعبني معاه
الجده : جلال ليش ما تتزوج بنت عمتك انتي اربع سنوات معتكف عن الزواج خلاص ليلى ماتت انساها
جلال: يمه اذا الزواج انا ما بتزوج اريد اربي ولدي وعندج رعد زوجيه هو اولى مني اعزب مب ارمل
رعد : لاه عقيتها فيني ههههههه
الجده : اسكتوا انت وياه بزوجكم اثنينتكم
رعد لسهى وجلال ل فاتن
سكت رعد
لانه يحب سهى بس لازم يعرف رايها
جلال : لا يمه انا ما اريد اتزوج وحتى لو بتزوج ما بتزوج فاتن
الجده : طيب ليه
جلال : يمه فاتن صديقه المرحومه وهي تعرف انني احب ليلى وانظر لها نظره أخت لا اكثر
الجده: طيب بشوف وحده ثانه لو جمانه مب محيره لولد عمها كان زوجتك اياها
اما عند رعد
انا لازم اتلحلح أريد اعرف هي شو معتبرتني
وأصارح بحبي لها
جلال : يالحبيب وين رايح وغمز له ( لانه جلال يعرف انه رعد يحب سهى )
نروح عند ليلى جالسه ع الشباك غرفتها اللي في العماره ساكنه وحدها
تفكر كيف صارلها الحادث هي كانت ساكنه مع منصور ف اوربا بس رجعت بمساعده الدكتوره وعرفت أنه الدكتوره ماتت والشي اللي شلته معها سيدي وملف بس من مكتب منصور مكتوب عليه ليلى وعرفت انه منصور يناديها ليلى بسبب ليلى زوجته ومن هي ما تدري بس الله يرحمج يا الدكتوره نوف والله يجازيك ابعدتيني من ذاك المتوحش وبعدين قبل 4سنين وما ادري من انا ليش ما قلتيلي من أنا ومن هو منصور وكيف متي? يالله
اندق الباب
مديره المركز
اهلين أختي ليلى كيف اليوم الطلعه
ليلى : والله حلوه لو جايه معننا الاولاد انبسطوا
المديره: شكلج وايد تعلقتي بالاولاد
ليلى : انتي نسيتي انا رضعت مجود انا ما اتذكر شي وشكرا لج اللي فتحتيلي بابج لولاج كنت الحين يمكن ف الشارع
المديره : استغفر الله يا ليلى بس انتي ما تذكرتي شي
ليلى بوجه حزين : لا ما اتذكر شي بس اللي متاكده منه انني لازم يكون عندي ياهل مولود جديد ما ادري اذا حي ولا ميت عشان كذا عندي حليب
المديره : ايوا هو يمكن اتتي ربيتيه هنا او ف بريطانيا
ليلى: ما اعتقد ببريطانيا لانه الدكتوره نوف تقول انا جابوني ف مستشفى لندن وكنت والد من 3 ايام ويوم دورت قالت انا جيت برحله للندن من السعوديه بنفس الوقت
عشان كذا هو بيكون ف السعوديه بس ما أقدر ادوره ما ادري من انا ومن كان زوجي آه
(توضحت الرويه معكم)
المديره : ان شاء الله تتذكرسن وكل شي يكون زين ما فكرتي تسوي عمليه عشان تشوفي
ليلى وهي تبكي : كيف تبيني اشوف وانا وسكتت
المديره راحت وحضنتها اهدي حبيبتي كل شي بيتصلح

عند سهى راحت تزور خالتها
سهى : قوه خالتي
الجده : انتي وين رحتي اليوم قال السواق ما رحتي المدرسه
سهى: تعرفيني اليوم لازم اروح المركز اوزع الاكل حال اليهال ما شفتيهم كيف انبسطوا بس حضي كنت بشوف المدرسه الجديده يقولون عميا وحلوه بعد عيونها خضر
الجده : مسكينه ليش شو سالفتها ليش ما تشوف
سهى ما ادري والله ليش
الجده : اه
سهى : الحين اترخص بروح انام ( بالغلط سهى تسكن مع خالتها فاطمه مب خديجه)
الجده : طيب 💕 🎀
أتوقف هنا أريد ردودكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-04-2015, 02:38 PM
صورة أنفاس غاليها ~ الرمزية
أنفاس غاليها ~ أنفاس غاليها ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


بارت جميل لكن قصير ~
ليلى نفسها زوجة جلال ..ومنصور سماها ليلى ~
ويكذب يقول اسم زوجته !! ~
رضعت ماجد ويمكن يكبرون ويصير صديق فهد !~
بالاخير يكتشفون انهم اخوان من الرضاعه وكذا ~
كويس جلال مابيتزوج فتنوه ~
رعد هنياله بياخذ وحده تحبه ويحبها ~

,,,
بنتظار القادم بكل شوق
ودي لكـ ~
الكاتبة مريام~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-04-2015, 10:20 PM
صورة الكاتبة كلي أمل الرمزية
الكاتبة كلي أمل الكاتبة كلي أمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الأولى همس الحب


في اليوم الثاني
في القصر
الحده صحت مبجر وراحت موعدها عند الدكتور
في المستشفى
الدكتور يا الوالده فاطمه كيف حالتج انتكست لازم تسوين العمليه واللا ما في امل تعيشي معك القلب انتي عارفه من زمان وبعد ما تهتمي بصحتك
الجده : يا دكتور انا عارفه اني ما بعيش كثير خلاص شبعت من الحياه ربيت ولادي وولد ولدي وشفت حفيدي وخلاص راح كثير ما بقالي اللا الراحه والراحه يوم بتروح الروح لخالقها
ومثل ما قلت لك ما اريد احد ف العايله يدري انا ادري بصحتي وامنتك يا ولدي لا تخبر حد
الدكتور: حاضر بس لازم تهتمي
الجده : تمام
ورجعت القصر
سهى : خير خالتي ليش ما قلتيلي كان رحت معج واليوم أنا ماجزه
الجده : خير يمه ليش مأجزه
سهى : لا بس حسيت بتعب امس وايد اشتغلت بس بتصل بجمانه عشان تعلم المديره

خذت التلفون واتصلت
جمانه : ألو ليش كا جيتي المديره تسأل عنج
سهى : الناس تقول السلام عليكم جمانه : السلام عليكم شو ليش ما جيتي?

سهى : ماشي احس بالتعب وكذا ما قدرت اروح الدوام
جمانه : طيب سلامتج يا عمري ما تشوفي شر يالله مع السلامه
سهى : مع السلامه
(للتنويه أنا غلطت في تاريخ فهد فهد مولود ف تاريخ18/6/2003
والروايه تروح ف سنه 2007 )
سهى : ها خالتي قلتيلي انه في موضوع تريدي تكلميني وش هو
الجده : يا بنتي انا ما راح ابقى لج وانتي امانه أختي الله يرحمها ما عندج لا اخ ولا سند ولا قبل ما ربي ياخذ امانته اريد اشوفج. عروس
سهى : لا تقولي كذا يا خالتي الله يطول بعمرك
الجده : لا يا بنتي اذا جاء الاجل بتروح الروح الى خالقها ونعم بالله طيب موضوعي متقدم لج رعد ولدي وانتي تعرفي ولدي زين عشان كذا اريدج تفكرين زين
سهى بنفسها ( رعد آه اخاف خالتي غاصبتنه عشان ما جانني نصيب) : طيب خالتي بفكر وارد لج خبر
كان رعد يسمع حديثهم
رعد( يعني انتي ما تحبيني وبعد تفكر خلاص يارعد خلاص آه)
وراح الشركه وهو متضايق
ف الشركه
جلال : اتصل لسالم .سالم جيب اوراق المناقصه وجهز موعد اجتماعنا مع الشركه البريطانيه
سالم : حاضر سيد جلال وسكر المدير
رعد: سالم جلال موجود
سالم : هلا سيد رعد ايوا السيد جلال موجود تريدني اخبره
رعد : لا ما يحتاج بتدخل عليه
دق الباب ودخل
جلال: كنت عارف انك انت شو هناك في مشكله
رعد : ايوا فيه امي خبرت سهى عن الموضوع
جلال: أي موضوع .رعد: موضوع زواجننا .جلال: اها وش صار
رعد : بتفكر .جلال: طيب زين شو المشكله . رعد : لا أنت ما تشوف انها مشكله انا احبها معناتها هي ما تحبني عشان ترد هذا الرد
جلال : يا أخي ما أشوفها مشكله يمكن ردت عشان رزينه وأنا أفول شيء وبتصدقني
رعد : قول شي يريحني إذا يضايقني لا تقول
جلال : ههههههه طيب اسمعني أنا أقولك وخذها كلمه مني سهى تحبك ومتأكد يا رعد .رعد صد على جلال وهو متفاجأ. رعد : كيف كيف متاكد قولي
جلال : هذي ما أقدر اقولك بس صدقني هي تحبك
رعد ( استانس من داخله) : يعني اتطمن .جلال: تطمن وفارقني
رعد: لا ما ني مفارجك تعال معاي بعزمك باكله بحريه في مطعم بحري وايد حلو خلا فرحتني يا معود
جلال :طيب عطني ساعه او ساعتين عشان اخلص اشغالي واروح معاك.
رعد : ماورايي شيء بنتظرك
ونروح مكان 2

الرجل: لم نجدلها أثر ياسيدي
منصور : كيف يا حيوان من 4 سنوات تبحدثون ولم تجدوا لها آثر الدكتوره نوف قبل ان احرقها قالت هي ف السعوديه كيف لم تجدوها والسيدي والملف معها إن حياتي هناك لا اريد أن ينتهي هذا الشهر الا أن تجدها هل تسمع وإلا مثل ما ستقتل مثل من فشلوا هل تسمع
الرجل (خائف) : نننعععم سسيدي
وأغلق التلفون
منصور: أين ذهبت وهي فاقده الذاكره وعمياء أي ذهبتي يا ليلى أنني أئذي الناس إلا أنتي لم أستطع الزواج بك لم نوف الغبيه لم تقف أمامي لكنت زوجتي و دفعت نوف خطأ صدي وحرقتها نعم حرقت أختي ههههههههه كل شخص يبعدني عنك مصيره الموت هههههههههههه
جلال الغبي ذهبت إلى منزله بعد ما اختفيتي ولم يشك بي أعطيته سيدي وفيه رسالتك لانك كنت مخدوعه بالتحاليل لقد زورت تحاليلك ليخبرك الطبيبه أنه لا يوجد لك امر بالحياه و اعطيته مبلغ والطبيب مسافر لن يعد لأنه رحل من السعوديه والممرضه كانت ستفضحني وتخبره ولكن قتلتها ههههههههه وهو صدق انك ميته وحتى كنت أظن انك عدت إليه ولكن رأيت الناس تعزيه يعني هو يعتبرك ميته كيف سيكشف لا يستطيع ههههههههههه وانت فاقده للذاكره ههههههه يا حبيبتي عودي إلي لم يبقى لكي أحد إلا أنا عودي يا عصفوري
عند ليلى في المركز
يا أطفالي ما ذا تريدون اليوم
مجود: ماما أريد أن نذهب إلى البحر
وليلى : وانتم ياصغاري ماذا تقولون
الاطفال : نعم ماما نريد البحر ونلعب ع الشاطئ
ليلى :سأخذكم إلى البحر
الاطفال : مرحا سوف نلعب ع البحر شكرا ماما شكرا
في المطعم الصيني
دخل رعد وجلال المطعم الصيني
وجلسا في الطاوله القريبه من الشاطئ وطلب رعد الطعام والمطعم الشئ المميز في الطعام يطبخ عند الطلب يحتاجوا 15ساعه إلى ان تنتهي الوجبه
نذهب إلى القصر عند سهى
سهى ( الشخص اللذي احبه طول حياتي هو من تقدم لي هل هو يحبني لا لا يا سهى لا يحبك لماذا لا يحبني تحرك سهى ووقفت امام المرأه وفكت شعرها اللذي طوله إلي نصف ظهرها وانزلت غرتها وتعمل حركات بوجها وتطير شعرها بالهواء وتقول لماذا لا يحبني أنني جميله وفاتنه و سكتت وانزلت دمعتها أنني ينقصني اهل أنا يتيمه نعم هذا السبب أنا يتيمه ركضت إلى السرير و دعت بنزل وابل من الدموع ع مخدتها إلى أن غرقت بالنوم .

عند ليلى والاطفال عند الشاطئ
جلست ع الكراسي
ليلى : يا اولاد لا تروحوا بعيد تمام
الاولاد : تمام ماما
عند جلال ورعد ف المطعم
جلال: ياخي ما صارت أكل طلبناه
رعد : أصبر يارجال بيجي حار انطر
وبعد فتره من الوقت…
سمعوا صراخ اطفال ومعهم امرأه جواد لف وجهه ورأى اطفال وإمراه بالخارج خرج هو ورعد واقتربوا واذا يروا طفلا في البحر وسيغرق اسرع جلال الى البحر لينقض الطفل
جلال : اطمئنوا انه بخير
وانبه لبكاء المرأه الملثمه ورأى عينيها وتوقف الزمن معه
لا نفس الاعين كيف كيف وقف أمامها ونفس طولها ولكن المرأه لا ترفرف عينيها ولا تراه لولا صوت طفل يقول
مجود : ماما . جلال: ( لا يا جلال ليلى ماتت كيف وهذا أخرى)
اقترب ليلى من مصدر صوت الطفل وسمعت جلال يقول.انه بخير وذهب هو ورعد بعيدا
ارتاحت وضمت مجود
الاطفال: ماما ليلى لنعد ليلى : لنعد ( اخ يا جلال لو انتضرت لكنت سمعت الصوت )

سأتوقف هنا اريد الحماس والمتابعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-04-2015, 10:36 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى همس الحب


ان شاء متابعينك المهم كملي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى همس الحب

الوسوم
الأولى , الحب , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : كادي إيلآيل روايات - طويلة 667 17-05-2017 02:43 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى اه يا عذابي/كاملة &نـــونـي بنت الجنوب & روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5836 02-02-2017 10:38 AM
روايتي الأولى : زادت حكاوينا وكأني تعلقت الكاتبه العهود روايات - طويلة 9 29-03-2015 05:41 AM
~ودك تشوف الحب بـ اصدق معانيه شوف نادي الاتحاد وحب جمهوره*تغطية المونديالي ~ اميرة الروز كووره عربية 205 27-01-2015 07:55 AM

الساعة الآن +3: 08:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1