اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 161
قديم(ـة) 23-01-2016, 05:39 PM
صورة تَرَفّ الرمزية
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا


" أيوا فؤاد "
التفتت يمينًا ثم يسارًا " فؤاد بعد ، زوجي بيجي في أي لحظة "
ب دهشه قال فؤاد " زوجك ! "
" أيوا زوجي ، أو نسيت إني متزوجة "
ترك فؤاد يدها واعتذر ثم عاد ل معاذ وقال " الله ياخذك الحرمة متزوجة "
ب استغراب قال معاذ " بس هي قالت … "
قاطعه فؤاد " يمكن بينهم مشاكل خلينا نرجع بكره زواجك "
" مشينا "
خرجآ من المطعم وكل واحدٍ منهما بقلبه حديث غير مكتمل ..

صباح اليوم الآخر ..

" ققققققوممممميي بسك رقاد ، قومي خلصيني ، الساعه بتصير 12 موعدك عند الكورفييراا الساعه 2 يالله "
رفعت جسدها ب كسل وهي تقول بتأفف " افففففف قمت خلاص روحي "
" متأكدة إنك قمتي "
التفتت لها وهي تقول بسخريه " لا بالله تعالي تأكدي لي " .
" ههههههههههههه قومي بلا سخافه "
هزت رأسها وتوجهت ل دورة المياه - أكرمكم الله -

" يالله دوين أنا جاهزة خلنطلع "
" طيب ، دينا من بياخذنا فارس أو خالد "
" مادري خالد يقول مو قادر توه جاي من مناوبة وفارس إنتي شايفه حاله من يوم طلق أروى " .
" آفففف اقششعر بدني ، تذكرت يوم نروح ناخذ الفيديوات من وعد ، وسمعنا كلام أروى بالحديقة "
" اسكتي، كش بدني وأنا آسمعها تقول …

$نعود للخلف قليلًا :
كانت دنيا خارجة من المنزل ، سمعت صوت هامس تتبعته .
تبعتها دينا وسمعوا صوتها ، نعم إنها أروى
" لا تخاف يوسف باقي خطوة وندمرهم ، عرسها بعد فترة بسيطه إنت بس عليك تظهر وجهك لها وهي تخاف على طول، مدلعه الضرب ما عمرها شافته وإنت أعطيتها حقهآ منه ، بس الشي الوحيد اللي ما تتبعته عدل هو إن عمر مو حبيبها ، حبيبها كان معاذ وعمر وسيط "
التفتتا ب صدمة وهي تتابع " ايوا انت ما سمعت، اللي بتتزوجه اسمه معاذ وواضح انها ذايبه معاه ولا كأن كانت تحب واحد غيره وميته عشان تتزوجه أنا ما أعرف وش سالفته لاةك ضيعت الخطة يوم تقول لي اوقف ضدها في انها تتزوج من عمر من وقتها ما عادت تعطيني وجهه والله وفوق هذا عمي فهد كان بيكشفك يوم يقول لي انك ولد خالتي ومدري وش صرت مضطرة ابين اني منصدمة "
التفتت هنا دنيا ل دينا لتقول لها " خلينا نمشي "
ولكن دينا رفضت وحثتها على الصمت وهي تقول " اشششش خلينا نسمع "
تابعت اروى " هههههههههههههههه ليش انتقم ! بنتقم لأنها دوم تحسسني اني بلا أم وإنها متفضله عليي، كآنت كله تقول لا تحاتي ولا تستحي وأنا معاك ومن هذا الكلام على اساس إنها أحسن مني وانها وانها عاد خطرت لي هالفكرة وانك بتساعدني، تدري وش اللي يضحك عيال عمها خرفان كل واحد يقول أحبك من جهه ههههههههههههههه "
دنيا ، رقيقة القلب تذكرت أخاها وحسام الذان احباها، حمدت الله بأن علاقتهم لم تذهب سدًا بسببها.
" خلينا نمشي خلاص دينا "
اشارت لها دينا ب أن تصمت.
" خلاص تم باي " اغلقت أروى الهاتف ثم التفتت.
عندما اغلقت هي الهاتف.
تمسكت دينا بيد اختها وجرتها، وتوجهتا للداخل.
كانت دينا أذكى من أن تجعل تلك المكالمة تذهب سدًا قد قامت بتسجيل كل شي.
و أرسلت ل شهد بأن تلتقي بها بعد ساعات.
ذهبن ل وعد و أخذن منها كل الأشرطة ب مساعده من تركي، الذي تفهم ضعف دينا، عاقبها ل فترة ثم ساعدها.
عندما عادت التقت ب شهد التي اخبرتها عن كل ما سمعته ب أذنها و أن أروى تخطط مع أحدهم
اخرجت دينا التسجيل الصوتي واسمعته ل شهد.
خططن هن الثلاث بان يكشفن الأمر.
اجتمعت دينا ب فارس واخبرته بكل شي
" دينا اذا ما كنتي تحبيها او مو متقبلتها لا … "
قاطعته دينا ب هدوء " مستحيل اتبلى فارس ، حتى شهد سمعت كذا وغير هذا وعد انت ادرى لما رحت لها مع تركي اعترفت بكل شي هي بعد عندها تسجيلات صوتيه كانت مخططه اروى لكل شي سوت بلاوي عشان تشغلك عنها وان مكالماتها ، اسمع بنفسك عشان تصدق "
اخرجت دينا مجموعه اقراص وبدأت بتشغيلها، وفي كل لحظة ينصدم فارس اكثر.
وضعت دنيا يدها على كتفه " اهدأ فارس انا ادري انها صدمة بس ما قررت دينا تسوي كذا الا عشان ننتبه كلنا عليها ولا نخليها تضييع فرح رواء حرام المسكينة عانت بما فيه الكفايه وانت ادرى بكل شي هي اختك كمان "
" لا حول ولا قوة الا بالله " قالها ثم خرج.
دقائق وسمعوا صرخات اروى، توجهن جميعهن ناحية جناح فارس واروى.
دينا، دنيا، إسراء و أم خالد.
أم خالد برهبه " فارس يا أمي افتح الباب "
لم يعرها أي اهتمام.
بعدها فتح الباب وهة يرمي أروى خارجًا ثم رمى عليها عبائتها وهو يقول " اطلعي من بيتي، وإنتِ طالق، طالق، طالق، واللي ما توصليه بيدك اوصليه برجلينك، رواء بتتزوج معاذ شئتِ أم ابيتِ، وان حاولتي مجرد محاولة انك تضريها يا ويلك، وبعدين عمي اللي هو ابوك وفهد يعرفوا بكل شي، عمك تحت ينتظرك انقلعي "

رفعت رأسها أروى لأم خالد , تشعر الآن بأنها قد هُزِمَت , لا تدري ما الذي قد تستطيع فعله الآن ,
لم تخطط أبدًا ل فارس , ولم تخطط ب حيلة تبرأها من كل ما فعلته لأنها ببساطة لم تبدأ الآن , الذي زاد الأمر سوءًا هو أن والدها وعمها ضدها .
نهرتها دينا " ما سمععتي وش قال لك فارس ؟ قومي انقلعي "
خرج فارس , رآها في مكانها , حملها وآخرجها من المنزل ل سيارة فهد .

$نعود ل دنيا ودينا ..
برحمه قالت دنيا " الله يعينها على فعايلها الشينة والله "
" لا ترحميها هي ما رحمة نفسها , ارحمي أخوك اللي ضيّع عبير الله يرحمها من يدينه "
" آيه صح , قومي يالله خلينا نلحق , سخاء تقول رواء توها تصحى "
" آوييييييييييه يا برودت دمها "
" ههههههههه , ما قلتي من يوصلنا ؟ "
" وش رأيك تسوقي إنت ؟ وبعدين خليي سيارتك في بيت عمي "
" طيب تحركي "
خرجتا معًا من المنزل متوجهات لمنزل عمهن عبدالعزيز .
تجمعن جميعهن هناك – دينا ’ دنيا , دانة , حوراء , شهد , إسراء ووفاء .
خرجت لهن سخاء بضجر " والله رواء باردة برود مو طبيعي , أقول لها باقي نصف ساعه وتقول عادي ما جهزت شي "
" هههههههه , خلاص انتِ جهزي أنا أروح لها " قالتها وفاء بلطافه .
5 دقائق وخرجت رواء , مما جعل سخاء تندهش أما الباقي " هههههههههههههههههههههه "
قالت دانة باستعجال " خلينا نطلع بسرعه "
خرجن جميعهن برفقة وفاء وسعود الذي أخذهن ل صالون التجميل .
مرّ الوقت سريعًا , أصبحت الساعه 7:30 مساءً .
وأصبح الجميع جاهزًا تقريبًا .

نبدأ أولًا ب وفاء : كانت ترتدي فستانًا أخضرًا من الشبك الناعم والساتان والدانتيل بدون أكمام , يتوسطه حزام أخضر حريري , وشعرها رفعته للأعلى وتركت بعض الخصلات تنسدل .
أما إسراء فكانت ترتدي فستانًا باللونين الأسود والبيج , يتوسطه حزام من اللؤلؤ وبه انتفاخ بسيط من الخصر , تركت شعرها منسدل وبه كسرات بسيطه
حوراء ودانة , كُنّ يرتدين فستان خاص للحوامل , كل واحدة تأنقت بلون مختلف , حوراء كان فستانها لؤلؤيًا أما دانة فكان فستانها زهري .
دنيا ودينا لبسن فستان يصل لأسفل الركبة زهري , بدون أكمام , ضيق لأسفل الخصر وبعدها يبدأ بالاتساع , يتوسطه شريط حريري ب فيونكة ذهبية اللون . وشعورهن رفعنه رفعه بسيطة ويتوسطه طوق زهري جميل .
شهد كانت ترتدي فستان طويل بني بدون أكمام ضيق , يناسب تناسق جسمها , أما شعرها فقد تركته منسدلًا بنفخه بسيطة من الأمام .
سخاء ارتدت فستان يصل لأسفل الركبة باللونين اللؤلؤي والبرتقالي , اللون الؤلؤي كان بالأعلى حتى الخصر وكان ضيقًا , ومن ثم اللون البرتقالي بانتفاخ بسيط , وشعرها كان ب ستايل الـ كيرلي , بكسرات متوسطه ومناسبة .

أما رواء , كانت ترتدي فساتنها الأبيض كأي عروس , كان فستانها جميل . يأتي ضيق لأسفل الخصر بشك وأكمام شفافه للرسغ , ومن ثم نفخه كبيره بقماش ناعم وبه القليل من الشك . وشعرها رفعته والخصلات المتساقطة كانت " كيرلي "

توجهن ل قاعه الأفراح , كانت رواء في سيارة أخرى مع والدها و وفاء , وباقي البنات رجعن مع فارس وحسام .

" سديم قومي روحي معاي , عشان فيصل "
" طيب بروح آففف لا تحنين "
" سديم لا تأففي في وجهي "
" طيب , أساسًا إنتِ لازم تروحي , من طرف أهل العريس يا غبية إ،تِ زوجة أخوه "
" أيوا , هو سرق اللي حبها أخوي , وهي خدعته بلا حياء "
" آشششششش , لا يسمعك عمر بس , وعمر فهمني كل شي والله إننا غلطانين "
" و بوش غلطانين آنسه سديم ؟ "
" بفهمك بس خليني ألحق ألبس لبس زين , الحمدلله إني لعبت اليوم بشعري وسويته كيرلي "
" هههههههه طيب خلصي "
رنيم , كانت ترتدي فستان ب اللون البنفسجي , ضيق على الجسم وبه فتحه من الخلف تصل للربع الأول من الظهر , وتركت شعرها جانبًا .
و سديم ارتدت فستانًا أحمرًا طويلًا بأكمام تصل للرسغ , به شبك ذهبي بأعلى الصدر .
توجهتا للقاعه في تمام الساعه 9:30 , وسديم تشرح كل شي ل رنيم .

" ما بتروح للعرسس ؟ "
" لا مالي نفس أقابل أحد هناك "
" مازن , ذولا أهلك ليش كذا , صارت لك فترة مو شايف أحد منهم , حرام عليك "
" خلاص معن لا تناقشني في هالموضوع أرجوك "
" لا تقول أرجوك ولا شي , غالية بتروح بعد شوي وإنت بتوصلها "
" لا بوصلها ولاني برايح "
" حسام كل يوم يتصل يبي يكلمك ويتطمن عليك وإنتَ ما ترد عليه , وبنت عمك من يوم كلمتها وهي تنتظرك وإنتَ ما كلمتها لين كفت خيرها وشرها عنك , وش ناوي يا مازن ؟ "
" إنهم ينسوني ولا عاد يسألوا عني "
" وبنت عمك ؟ "
" افففففففففففففف معن , إذا ماكل هم بنت عمي , تزوجها "
لم يتحمل معن ذلك , ف وجهه كفه اليمين ل خده وقال بغضب " آوعيي على حالك شوي مازن "
وخرج تاركًا مازن في حيرة لم ينتهي منها للآن , عيناه تدمع بشدة وهو يتذكر دنيا , تارة تضحك وتارة تبكي وتارة تنظر له بنظرات انكسار , أغمض عينيه ب قوة وهو يردد " سامحيني يا دنيا "

في القاعه :
الرقص قائمًا على يد وساق , جميع الفتيات يرقصن , دينا كانت تنتظر نور , ليس لأنها أخت تركي , بل لأن رواء وصتها ب ذلك .

نعود للخلف ساعات , تمام الساعه 4 عصرًا :
فؤاد ومعاذ في حلّاق الرجال .
" مابي كذا فؤاد مو حلو "
" آشششش ولا كلمة أنا اللي أقرر مو إنتَ , إنتَ مالك كلمة اللحين "
" آففففف فؤاد , مابي لحيتي كذا بععد , مابي آشيلها وجهي مو شي بدونها "
" ههههههههههههههههه أخيرًا اعترفت إنك شين "
" هه هه هه هه هه , أحلف , أ؛لى منك والله رووح بس "
اقترب فيصل بضحكة " هههههههههههه , خلاص فؤاد خلّه ما يحب بدون لحية خلّه , هو قال بيخففها شوي "
" أيوا بخففها وأضبط السكسوكة وبس , لكن ما أشيلها كلها "
ضحكا معًا " هههههههههههههههههههه "
دخل بعدها عمر , الذي أجرى عمليته قبل شهر وتعافى , قال بألم " السلام عليكم "
التفت له معاذ وابتسم له ب طيب نية " وعليكم السلام هلا ب عمر "
" هلا بك , ها فازوا عليك ولا غلبتهم ؟ "
" هههههههههه , ما يقدروا والله "
" طيب ليش ما تشيلها ؟ "
قال ب هيام " زوجتي تحبها كذا "
ضحك فؤاد وفيصل معًا وهم يرددان " هههههههههههه خرووووف "
" ل زوجتي "
أما عمر فقد آلمته كلمته , صحيح بأنه معاذ أحبّها قبله , وقد صبر من أجلها حتى نالها , هو من أقحم نفسه بين عاشقين , وكان ك الطرف الثالث في حياتهما , دمّر أحلامهما بأنانيته ولكنه يحمد ربه بأن ما أصابه قد جعله يصحى على حاله .
اقترب منه فيصل وقال ب هدوء " فيك شي ؟ "
هزّ رأسه بلا , ثم قال ل يغير مزاجه " صحيح نسيت أقول لكم , بعد عرس معاذ ب شهرين , بأملك على بنت خالتي الهنوف , كلكم معزومين ها "
بنظرات مندهشه كان معاذ يرمق فيصل وفؤاد , ثم تدارك الموقف وقال " بالمبارك منك المال ومنها العيال إن شاء الله "
بارك له فؤاد أيضًا أما فيصل فقد احتضنه وقال بهدوء " متأكد من قرارك ؟ "
هزّ عمر رأسه وأخذ فيصل جانبًا .
" قبل فترة , يعني ققبل لآ أسوي العملية جات خالتي عندنا "
" أيوا أذكر "
$نعود للخلف أكثر .
دخلت أم أحمد منزل أختها _ تتذكروها أم أحمد وبنتها الهنوف _ هي وخلفها ابنتها
" السلام عليك أم عمر "
" هلا بأختي هلا , شلونك عساك بخير ؟ ما بغيتي ترجعي تزورينا ؟ "
" هههههههه وش نسوي , توه أحمد يقول بيسافر مع زوجته وقلت له يجيبني عندك كان ما أثقل عليك "
" أفاا عليك يا أختي , اشيلك بعيوني "
" خالتي شلونك ؟ شكلك نسيتيني وإنتِ تسلمي على أختك ؟ "
" هههههههههه , أفا يا الهنوف أنساك أنا , كيفك عساك مرتاحه ؟ "
" الحمدلله خالتي , أنا بصعد ل سديم أكيد نايمة "
" ههههههههه يمكن نايمة أو صاحيه وتتحمم "
صعدت الهنوف للطابق العلوي , رأت غرفة عمر بابها مفتوح , بجرأة دخلت الهنوف , كان عمر يحاول ارتداء قميصه , وبجرأة أكبر ساعدته على ذلك .
قال عمر بهدوء " سديم ! متى جيتي ؟ "
بتوتر قالت " أنا الهنوف "
" الهنوف ! "
" أيوا عمر , الهنوف اللي عمرك ما حسيت فيها ؟ "
" نعععععم ! "
" عمر أرجوك اسمعني للأخير , عمر أنا أحبك والله , من واحنا صغار وأنا أحبك كثير , وإنتَ مو حولي , بعدين عرفت إنك تحب بنت ثانية , تحملت هالشي وقلت عادي , بعدها من سديم عرفت إنكم تركتوا بعض ما انكر لك إني فرحت بس أعرف الألم اللي بقلبك في إنكم تركتوا , بس والله عمر إني أحبك وأحبك كثير "
كان الصمت , إجابة جارحه تمامًا لـ الهنوف ,
خرجت بهدوء وهي تقول " مع السلامة "
بعدها ب فترة , التقا عمر ب الهنوف في باحة منزلهم .
" سديييم "
اجابته " سديم مو هنا عُمر "
" حلوو "
استغربت الهنوف من كلمته ولم تعلق , قال عمر بحنيه " هنّوو "
نبض قلبها وابتسمت ب حياء وكأنه يراها , أجابت بهمس " هلا "
" شوفي هنوف , يعني مدري وش أقول لك , صحيح المشاعر ما تجي على كيفنا ويكفيني إنك تحبيني , صحيح إني ما أحبك ب قدر حبك لي وأدري إن هالشي جرحك وكثير , بس إذا طلبت من خالتي وأحمد إننا نتزوج وش بيكون ردك ؟ الحب مو كل شي في الحياة الزوجية يا الهنوف , الاحترام والاهتمام أهم , الحب يجي بعد كذا "
أصبحت مشاعر الهنوف مضطربة جدًا , لم تعلم ب ماذا ترد عليه ولكن قالت ب عقلانية " ردي بتاخذه من أمي وأحمد , عن إذنك "
توجهت مسرعه ل غرفة سديم .
#عودة
" هذا كل شي حصل فيصل , أتزوج وحده تحبني أحسن , دامني قادر والحمدلله "
لم يعلق فيصل على شي , جاءا ليدخلان إلا وفؤاد يخرج وخلفه معاذ , الذي كان وجهه يشعُ نورًا .
ابتسم فيصل وهو يقول له " صدق معرس , مشخص ومحدد هاللحية , راحت فيها بنت الناس "
ابتسم " ههههههههه , فيصلوووه عيييييب اسكت "
قال بخبث " طيب طيب "
ب حسن نيه قال " وش صار على جناحي جهز بالكامل ؟ "
" آيووا باقي بس غرفة النوم , قال يجيبوها على الساعه 6 "
" آففففف , منو فاضي يوقف على رأسهم ! "
" ههههههه ما يهمك أنا أوقف عندهم إنت جهز نفسك , وفؤاد معك "
هزّ رأسه ثم قال " طيب والعود اللي خذيته ؟ "
أجابه فؤاد " موجود موجود عند الوالدة "
ابتسم معاذ وهو يقول " فدييت الوالدة , لا تنسى تجيبها "
هزّ رأسه فؤاد وهو يقول " بتروح مع بنت العم وتركي وصيته أساسًا "
وبعدها تحركوا من هناك متوجهين لأماكن مختلفه ,
فؤاد ومعاذ متوجهان ل شقتهم ليجهزوا
وفيصل وعمر لمنزل فيصل ل يشرفوا على العُمّال .

نعود للقاعه في غرفة العروس :
" رووور , ليش فارس طلّق أروى ؟ "
" مدري , دينا ما قالت لي ولا دنيا بس قالوا مشاكلهم كثرت "
هزّت نور رأسها وحمدت الرب بأن رواء لا تعلم ب شي .
كانت نور أنيقه جدًا : كانت ترتدي فستانًا لؤلؤيًا طويلًا ضيق من الصدر وبه فتحه بسيطة من الظهر , وشعرها تركت نصفه على كتفها اليمين ب تسريحة كيرلي والآخر تركته بالخلف , أما شعرها من الأمام رفعته ب نفخه بسيطة .
" طيب بقول لك سر لا تلوميني أوك ! "
" وش عندك قولي "
" تعرفي فؤاد صاحب معاذ ؟ "
" آيييووووا زوجة معاذ الثانية , آآآآآ لا تقولي تحبيه ؟ "
" ههههههههههههههه الالالالالالا , لا أحبه ولا شي , هذا ولد عمي , لا تقولي شي بفهمك "
" يؤؤؤؤ يا صغر الديرة "
" هههههههههههههه , الحمدلله ما تشرهتي عليي مثل بنات هالليومين "
" هههههههههههه ما راح اتشرهه بس ليش ما قلتي من أول "
" شوفي الوقت ألحين من مناسب "
نظرت رواء للساعه التي بيدها كانت 9:40 دقيقة .
" إلا يكفي زفتي بتكون 10:30 أو 11 قولي "
" آممممم , طيب اسمعي , تذكري يوسف طليقك المهم , في يوم الملكة جاء شافهه فؤاد ومعاذ , معاذ عرفه وقال ل فؤاد تصرف معه , وقال له بتندم وهالزواج مو تام , المهم فؤاد ما عطاه وجهه , بعدين اتصل لي وقال لي منو من البنات تقرب له قلت له مدري , قال بلا دوري وعرفي منو لأن هي اللي تعطيه أخبار كل شي , أنا سألت عن شهد وأروى واكتشفت إن شهد ما تقرب له أبدًا بس أروى أيوا وقلت ل فؤاد , وتعاوننا , تتذكري تهديد أروى لي إنتِ سألتيني ليش قلت لك ما أدري كان هذا طلب فؤاد لي إن ما أوضح لك وهو كمان ما يوضح ل معاذ لأن على قولته معاذ حقاني مستحيل يسكت له على العموم تتبعناهم أروى شكت في إن أنا وفؤاد نقرب ل بعض , بس يوسف لآ , هي كانت تحذره بس هو ما أهتم , بعدين شهد مره سمعتها تكلمه وقالت ل حوراء وحوراء اتصلت فيني على طول وسألتني في نفس الوقت كنت جالسه مع فؤاد وقلت له , قال لي إني أخبر حوراء عن كل شي عادي , تشاركنا وقتها ودينا ودنيا معانا بعد ما سمعوا أروى تكلمه وسجلوا كلامها , وكانت متفقه مع وعد ووعد مسجلة كم تسجيل لها , وعلى قولت ددينا سمعتهم ل فارس وطلقها , وانحبست عند أبوها والحمدلله فارس وفهد قدروا ينصبوا كمين ل يوسف وسكوه , والحمدلله راح ترتاحي ألحين "
ردة فعل رواء , كانت اقترابها من نور , واحتضنتها بقوة وهي تمنع دموعها من السقوط , ثم ابتعدت ببطء وهي تقول " صحيح انقذتوني , بس عتبانه عليكم ليش ما قلتوا لي ؟ "
" كنتي هايمه بالعسل مع معاذك , ما حبينا نضيع عليك "
ابتسمت ب خجل , اقتربت منها نور وهي تمسح دمعاتها " بتضيعي مكياجك , لحظة اعدله قبل لا يقولوا بتنزفين "
هزّت رأسها رواء , ما أن انتهت نور من تعديل مكياجها , دخلت رنيم الغرفة وهي تقول ب علو " معاذ بيجي بعد شوي عشان التصوير "
لم تعرها رواء أي اعتبار , وردت نور بهدوء " طيب بس يجي طلعت أنا "
" اطلعي من ألحين ؟"
بهدوء أكبر " يجي معاذ طلعت , خالتي وصتني ما اترك رواء بروحها "
قالت رنيم سآخرة " ليش لا يجي الذيب ياكل فستانها "
" الذيب بس يشوفها يلين قلبه , بس اللي قلوبهم سوداء تبقى سوداء ما يغيرها شي , مثل ما قلت لك يجي معاذ , طلعت أنا " ثم ابتسمت .
خرجت رنيم منقهره , حتى عندما أخبرتها سديم حقيقة كل شي , لا يزال قلبها قاسٍ , لطالما تمنت أن يكون معاذ ل سديم , ولكن هيهات إن استطاعت تبديل مشاعر معاذ .
أما نور بقهر " ويييييييع غثيثة مدري كيف تتحمليها "
ضحكت بهدوء وهي تقول " بقول لك سر , صحيح معاذ جهز جناح في بيت أبوه , بس مجهز بيت صغنون على قدنا , قال إن ما خذيتي راحتك هنا , نقلنا "
" يا عمررررري باللي يفكروا براحتها "
" هههههههههههههه "
في ذلك الوقت , رن هاتف نور مُعلنًا وصول رسالة كان محتواها " معاذ طالع ل الغرفة انزلي "
أخبرت نور رواء ب ذلك , ثم خرجت متوجهه لداخل القاعه .
دخل معاذ بتوتر , رأى رواء ب طلتها تلك , رفعت رأسها له ب توتر كبير , قالت له ب استياء
" أنا ما قلت آبي اتزوج ب يخت ؟ "
" هههههههههههه رواء , يخت وألحين ما ينفع , زواجنا الثاني ب يصير في يخت طيب ؟ "
ضحكت من سخريته " شووو أنا في أو ريماس بنت إسراء ؟ "
" ههههههههههه , مدري عنك " صمت ثم قال لها بهمس وهو يقترب منها " صايره حلوه "
توترت أكثر ونبضاتها اصبحت مسموعه ل معاذ , قطع عليهم دخول المصورة التي بدأت تلتقط لهم صور تجمعهم وصور فردية ل رواء و معاذ .
بعد نصف ساعه خرجت المصورة ودخلت وفاء لتقول لهم بأنه يجب عليهم النزول .
قال معاذ ل رواء بهمس " وش رأيك ننزل سوا "
رفعت رأسها وقالت ب عدم استوعاب " هآآآ "
ابتسم معاذ " اللي سمعتيه "
ثم قال بصوت عالٍ وهو يُخرج شي من جيبه ويعطيه ل وفاء " ننزف سوا وفاء , وشغلي اللي ب الـ usb حق الزفه "
احترمت وفاء رغبته وقالت بابتسامه " طيب "
خرجت وفاء ورواء إلى الآن لم تستوعب شي , بعد 10 دقائق أتت وفاء ل تخبرهم بأن كل شي أصبح جاهزًا وهم على استعداد تام ل دخولهم .

" ضيع عليي معاذ , كنت مخططة لأشياء ل رواء , كنت آبي نصور معاها ب فساتيننا "
" مو مشكلة نتفق مع المصورة قبل تطلع رواء تصورنا سووا " قالتها دنيا بهدوء
" صح سخاء ترا سهله , والمصورة عسسل " ثم التقتت ل دنيا " دنيا اللي لابسه الليموني مو كأنها غالية "
بهدوء تام " أيوا هي ليش ؟ "
" ما سلمتي عليها ولا جلستي معاها ؟ "
" بلا سلمت عليها ورجعت "
التفتت لها دينا وهي تستغرب تصرفات أختها , ابتسمت لها دنيا ولم تعلق .
فُتح الباب والضوء مسلط فقط عليهما , دخلا على غير العادة , دائمًا العروس وعريسها يدخلانن على زَفَة .
ولكن معاذ ورواء دخلا على أغنية شيرين " كُلي مِلكك " .
ابتسمت رواء ل معاذ عندما سمعت الأغنية .
تذكرت عندما قال لها بأنه يحب شيرين وصوتها ويحب أغانيها , وأنه يريدها تدخل على أغنية من أغاني شيرين , وقد فعل ذلك .
أما هو عندما رآها تبتسم غمز لها وأكملا طريقهما للنهاية .
ابتسمت نور لها , غمزت سخاء من بعيد , لوحة لها دينا ودنيا ترسل لها القبلات , دانة وحوراء يشرن لها بأن تمشي بثقة , إسراء تحثها على الابتسام , ووفاء تمشي معها خطوة ب خطوة .
وصلت للكوشة , التي كانت إضائتها صفراء وبيضاء وبنفسجية , كانت من إختيار وفاء .
رَفع معاذ طرحتها وقبّل جبينها , ثم جلسا بجانب بعضهما .
تقدمن الفتيات وباركن لهم .
قالت سخاء بحقد ل معاذ " ضيعت عليي يا صهري "
" هههههههههههه , اعتذر منك والله "
" مقبوول "
ابتعدن بعدها , توجهت دينا للمصورة وأخبرتها بطلبهم .
اقتربت غالية من رواء وباركت لها , ثم توجهت ل دنيا وهمست في أذنها .
ذهبت خلفها بهدوء , خرجتا من القاعه معًا قالت دنيا ب فضول " من جاييك ؟ وليش طالعه بدري ؟ "
" معن جابني , وطالعه بدري لأن أفنان تعبانة شوي وأنا بعد الحمل تاعبني "
" ما شاء الله حامل ! بالمبارك , طيب إذا كذا كان جيتي بدري "
" خلاص دنيا من عرفتك وإنتِ بس تعاتبي "
ضحكت دنيا بتعب " عيل بعد يومين بعزمك وراح تجي , أوك ؟ "
" إن شاء الله "
التفتت دنيا للخلف وهي تقول " هذه سيارته ؟ "
وجهت غالية نظرها للسيارة " أيوا , يلا سلام "
" على الوعد ها ؟ "
هزّت غالية رأسها بنعم
" كان تأخرتِ "
وقفت دنيا , صوته , هو هذا يعني بأن الذي في السيارة مازن وليس معن هذا يعني بأن ...
" هذا إنتَ عيل وين معن ؟ "
" معن طرشني وقال بنام , خلصي يلا "
ابتسمت بانكسار , كانت تتوقع بأن غالية خدعتها وفرحت بذلك ولكنه جاء " مغصوب " نفضت الأفكار من عقلها ودخلت , حتى لم تكلف نفسها لتراه .
أما في السيارة , قال لها بانكسار " هذه دنيا صح ؟ "
ببرود " إنتَ ادرى منو هذه "
" غالية "
التفتت له وقالت بانفعال " وش غالية , تاركها وراك ولا تهتم لها , لو بس تشوف وجهها كيف صاير , عيونها تشع حزن مع إنها تضحك وتنسي نفسها همها بس ولا ... "
قاطعها " خلاص اسكتي " غيّر موضوع حديثهم ليقول " وش صار وغير زوجك ؟ "
" فعايل بنت أخوه الشينة غيرته , وحملي "
" شي حلو والله "
" مازن انقلع , ترا ما كان يسوي لي أي شي , بس مخليني في البيت , وارتحت أكثر لما قال بيطلع من بيت أبوه "
" ليش ارتحتي يعني ؟ "
" لأن ما أقدر اتعايش مع بنت أخوه , وبعد آبي آخذ رآحتي "
هزّ رأسه " وألحين يعني كله بتجلسي عندنا ؟ "
" هههههههههههههه , لين يرجع فهد بجلس عندكم "
" آففففففففف "
" وبعد يومين بتاخذني ل بيت عمك "
" عند دنيا ؟ "
" اذا ما تبي البنت خلها في حالها وأنا أقول لها هالشي "
" تعشيتي ؟ "
" ليش دايم تغيير موضوع دنيا ؟"
" ما أحب أتكلم فيه "
احترمت غالية رغبته وصمتت .

في القاعه , توجهت رواء مرة أخرى للغرفة , وتصورت مع الفتيات .
بعد ذلك خرجت ب رفقة معاذ .
مودعه أهلها تاركه ماضيها معهم , متوجهه لمستقبلها ويدها ب يد معاذ .

$انتهى .









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 162
قديم(ـة) 23-01-2016, 05:41 PM
صورة تَرَفّ الرمزية
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا


$وفاء و سعود : بدأت حكايتهما ب فاجعة أثرت على قلوبهم " موت ابنتهم أفنان " , ولكن كان قلب سعود صبورًا , مما جعل وفاء تستمد قوتها منه , وتناست حزنها ب قدوم ملاكيين جميلين " في ومحمد " اللذان ملئا حياتهما وجعلاهما يتناسيان موت أفنان , بعدها سخرية عمتها _ أم زوجها _ ولكنها تجاوزت ذلك أيضًا بمساعدة سعود وحبه الكبير لها .
$إسراء و خالد : حُبٌّ نما في قلبيهما , أحبها خالد من بعيد , حب طاهر وتوج حبه ب الزوجا , بالمقابل إسراء انتظرت إثباته لها ب حبه , حتى أثبت لها وللعالم أجمع ب زواجهه منها , وأهادهم الله نتيجة صبرهم " ريماس "
$حوراء و وليد : رغم تدخل أسامة ومحاولته تدمير حوراء , ووجود وعد و هدى , إلا أن حب وليد أقوى من أولئك أجمع وأثبت ذلك لها , رزقهم بعد ذلك الله بـ " سعد "
$دانة و راكان : صحيح بأنهما ابتدئا طريقهما " خطأ " ولكن راكان انهاه ب الزواج وانعمهم الله برزقه ورزقهم " مناسك "
$غالية و فهد : كان زواجهم تقليديًا بحتًا , ولكن غالية أحبًت فهد وكأن لم يخلق رجل آخر , تغللت حياتهم المشاكل , ولكن إيمان غالية بالله وصبرها جعلها تنال ما يسعدها .
$رواء و معاذ : عانت كثيرًا وهي ترا رجالًا ينتحلون شخصية حبيبها الذي أحبّها ب عفوية وصدق , ومعاذ عانا كثيرًا وهو يرى رجالًا ينتحلون شخصيته مستغلين طموحاته , ولكن بصبره ووجود صاحب حياته استطاع استرجاع قلبٍ تملكه بصدق عاطفه .
$دينا وتركي : قد بدأت دينا حياتها بطرق ملتويه غير صائبه , ولكن وجود أخوه يخافون الله , وأخوات لم ينسوا وجودها معهم استطاعت التخلص من كل شي , تركي الرجل الصادق الواعي . من قصتهم نستطيع أن نفهم بأن التفهم والتفكير بواقعيه هو ما يجعلنا نكفر عن أخطائنا وكذلك نتوب , ذلك يعني لو أن تركي عاقب دينا وقام بتوبيخها بشدة وحقد عليها وتركها , قد ترتد وتعود كما كانت , وذلك لأن لا يوجد من يهتم لها .
$معن : حبه لعبير معن حب عفوي بسيط , بدأ وانتهى في فترة صغيرة جدًا .
$عبير , فارس وأروى : عبير الفتاة البسيطة التي بحثت عن قلب يحويها ك قلب الأم ووجدته لدى فارس , ولكن فارس ابتعد لأنه وجد الحب الزائف لدى أروى , وأروى حبها للانتقام قد جعلها تستغل تلك الأوضاع .
انتقام أروى للم يفدها أبدًا وندم فارس كذلك , فالموتى لا يعودون أبدًا .
$حُسام و شهد : حب عفوي وبريئ جدًا بدأ معهما من الطفولة , وكبر معهما أيضًا . >> منه نستطيع أن نقول أن الحب العفوي مازال متواجدًا ولكن بعيدًا عن تلك الذئاب البشرية .
$دنيا و مازن : مازن دخل في دوامه صعبة جدًا وأدخل دنيا معه أيضًا >> منهم استطيع أن اقول ليس كل حب يتوج ب الزواج , وليس كل حب نهايته سعيده , وأيضًا ليس كل حب يكون حب أبدي , فهناك حب أول وحب ثاني وحب ثالث , إلى أن تجد الحب الأخير والحقيقي .
$عمر و الهنوف : حب الهنوف بدأ معها منذ أن تواجدت , ف هي كبرت وهي ترا عمر الرجل الوحيد , والحمدلله عمر تمكن من رؤية حبها له . ف ليس كل من تحبه يحبك , و أيضًا يُقال " حب اللي يحبك , لا تحب اللي إنت تحبه " وهذا ما حدث بين عمر والهنوف .
$سخاء : البطلة التي انتهى حبها قبل أن يتضح للجميع , ف بدر لم يكن يستحق طهارتها , قد يكون متسرع ومتشكك , والحب إذا خلا من الثقة لا نستطيع تسميته حب , من الممكن أن تسامحه لو أنه لم يخدش سمعتها , و كما يقال " أعز حاجة عند البنت كرامتها " .
$فؤاد : الذي لم يستطع الدفاع عن حبه , لأنه في ذلك الوقت لم يكن في سن يسمح له بالزواج والإرتتباط , ونقول بأنه لم يكون نفسه حتى , خسر حبه , ولم يرغب بأن تكمل حياته فتاة أخرى .






















قد تكون النهاية لا ترضي الجميع , وقد تكون غير متوقعه من البعض .
ولكن هذا قد يحصل دائمًا .
إن خذلت أحدهم بالنهاية ف أنا أعتذر حقًا .

قد أخبركم بأن قصة أروى اردت أن أوضحها لكم تمامًا ولكن هذا ما حدث .
موت عبير , لم يكن بالحسبان ولكن أردت أن أوضح قصة دنيا و مازن التي لن تكتمل .
قد أكون ظلمت البعض كـ دانة وراكان , حوراء ووليد , خالد وإسراء .
ولكن كانت غايتي أن أنهي قصة كل اثنين واتوجهه ل غيرهم .
حياة فارس وأروى لم تكن واضحة جدًا , ولكن كما قلت سابقًا .

لا أعلم كيف تُكتب النهايات .
أنا لا أودكم الآن لأني أجهز رواية أخرى بأسلوب آخر ..
لي عودهـ
تَرَفّ ! ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 163
قديم(ـة) 23-01-2016, 11:32 PM
صورة الوان القلوب@ الرمزية
الوان القلوب@ الوان القلوب@ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا


مشكوره حبيبتي
النهايه سعيده وحزينه
اروى ما توقعتها شريره وبدها تنتقم بس الله كشفها والحمدلله
الحمدلله صحيح تمنيت تكون النهايه طويله بس حبيت الروايه كثير مشكوره حبيبتي
اتمنالك التوفيق بالروايه الجديده
تقبلي مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 164
قديم(ـة) 30-01-2016, 10:09 AM
صورة تَرَفّ الرمزية
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوان القلوب@ مشاهدة المشاركة
مشكوره حبيبتي
النهايه سعيده وحزينه
اروى ما توقعتها شريره وبدها تنتقم بس الله كشفها والحمدلله
الحمدلله صحيح تمنيت تكون النهايه طويله بس حبيت الروايه كثير مشكوره حبيبتي
اتمنالك التوفيق بالروايه الجديده
تقبلي مروري
تسلمي حبيبتي 💗💗💗💗💗
نورتي 😙❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 165
قديم(ـة) 30-01-2016, 09:41 PM
stary stary غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة


وفقتي في الطرح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 166
قديم(ـة) 16-02-2016, 11:13 PM
صورة تَرَفّ الرمزية
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها stary مشاهدة المشاركة
وفقتي في الطرح
تسسلمي .. ~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 167
قديم(ـة) 03-12-2016, 04:11 PM
صورة Ndeesh الرمزية
Ndeesh Ndeesh غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة


روايتك اجمل من الجمال واتمنى انها ماخلصت
وننتظر جديدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 168
قديم(ـة) 12-12-2016, 03:15 PM
صورة تَرَفّ الرمزية
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ndeesh مشاهدة المشاركة
روايتك اجمل من الجمال واتمنى انها ماخلصت
وننتظر جديدك


تسلمي حبيبتي , وجودكك أجمل ..

هذه روايتي الجديدة قيد الأنشاء تشرفيني فيها
روايتي الثانية : أنت حبٍ في شبابي ذخرته لللمشيب لين تقراه الخلايق و يارثه وَلدي ‏

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 169
قديم(ـة) 13-12-2016, 02:42 AM
صورة بيبه الاموره الرمزية
بيبه الاموره بيبه الاموره غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة


يسلموااااااااااااا ويعطيك العافيه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة

الوسوم
مصداقية , الأولى , البُكاء , الحب , ذُلًّا , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : كادي إيلآيل روايات - طويلة 667 17-05-2017 02:43 PM

الساعة الآن +3: 04:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1