اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 21-05-2015, 09:15 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
الى الامام تروفوه الى المام يا قلبي
تسلمين لي يا قلبي :))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 22-05-2015, 03:54 PM
**Mercy_Angel** **Mercy_Angel** غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


الروااااية رااائععةة....
آسسسسفففةةة مرررررررةةة ادررري اني قطعت وما صرت ارد واعلق.... بس حبي انا قد قلت لك اذا نزل باارت نبهيني ع الملف الشخصي.. تقييم اللي هوو بس ما يصير ما تقولين لي مرررة وحدةة!!!
نجي للمهم... الروااية كل مالها تزيد حمااس وتشويق.. واسلوبك مرة عن مررةة يتحسسسن.. وحسيت انا بنفسي تحسن كبيييييررر بطريقة كتابتك للأحداث وطريقة السرد والوصف وووو....... كلل شيي:)
الموهيم... شخصيية حسااامم... وهههـ يا لبيهه.. رزة وشخصية وهيبة وووكل شي صراحةً فيه يجنن:)
وبالنسبةة للبقية ماعندي ادنى فكرة عنهم:(
بإنتظاار إبداعاتك ي قممممرر
لا تنسي نبهيني بتقييم الله لا يهينك... ضروري ي قلبي ترى حححددييي متحمممسسسسةة للبااااارت الجــآآآآآآآآآي
موووففقققةة......
ودي وعبير وردي:**Mercy_Angel**



كُــنْــتُ هُــنَــآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 24-05-2015, 08:05 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها **mercy_angel** مشاهدة المشاركة
الروااااية رااائععةة....
آسسسسفففةةة مرررررررةةة ادررري اني قطعت وما صرت ارد واعلق.... بس حبي انا قد قلت لك اذا نزل باارت نبهيني ع الملف الشخصي.. تقييم اللي هوو بس ما يصير ما تقولين لي مرررة وحدةة!!!
نجي للمهم... الروااية كل مالها تزيد حمااس وتشويق.. واسلوبك مرة عن مررةة يتحسسسن.. وحسيت انا بنفسي تحسن كبيييييررر بطريقة كتابتك للأحداث وطريقة السرد والوصف وووو....... كلل شيي:)
الموهيم... شخصيية حسااامم... وهههـ يا لبيهه.. رزة وشخصية وهيبة وووكل شي صراحةً فيه يجنن:)
وبالنسبةة للبقية ماعندي ادنى فكرة عنهم:(
بإنتظاار إبداعاتك ي قممممرر
لا تنسي نبهيني بتقييم الله لا يهينك... ضروري ي قلبي ترى حححددييي متحمممسسسسةة للبااااارت الجــآآآآآآآآآي
موووففقققةة......
ودي وعبير وردي:**mercy_angel**



كُــنْــتُ هُــنَــآ

تسلمين لي حبيبتي ..
وسوري والله نسيت وان شاء الله ع البارت الجاي م انسى
دمتي يا خيّه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 02-06-2015, 08:43 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


مسآء الخير ..
آمم , حآبهه أعتذر من متابعين الرواية سواء اللي أحصل منهم ردود أو اللي لا ..
عن انقطاعي ,
وهو بسبب الدراسة >_<
وإن شاء الله على نهاية الأسبوع أقدر أكتب بارت وأنزله :)
والسموحةة من الكل ..

تَرَفّ ~ !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-06-2015, 04:07 PM
Ndeesh Ndeesh غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تَرَفّ مشاهدة المشاركة
مسآء الخير ..
آمم , حآبهه أعتذر من متابعين الرواية سواء اللي أحصل منهم ردود أو اللي لا ..
عن انقطاعي ,
وهو بسبب الدراسة >_<
وإن شاء الله على نهاية الأسبوع أقدر أكتب بارت وأنزله :)
والسموحةة من الكل ..

تَرَفّ ~ !


اختي طولتي متى تنزلين البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 13-06-2015, 07:22 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ndeesh مشاهدة المشاركة
اختي طولتي متى تنزلين البارت

ألحين أنزله إن شاء الله ,
والسموحة بس المنتدى فترة ما فتح عندي ونسيت أشيك عليه بعدين :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 13-06-2015, 07:22 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


يوم جديد , يشرق ليدب الخوف بقلب رواء , بعد ان صدمها والدها بقوله " رواء بابا , ما أبي أخبي عليك , بس يوسف قالب الأرض يدورك وحكى معي , وقلت له إنك عندي , بس قلت له إنك استنجدتي بيي وأنا جبتك , وإن بيننا حساب عسير "
نقلت بصرها بخوف ناحية والدتها , التي طمأنتها بابتسامة , ثم لأخواتها , وثم خالها وجدتها , وأخيرًا استقرت عينيها معلقة بعينين أروى لتسقط دمعة منها وترد بصوت مرتجف " لا ترجعني له بابا "
" بدون ما تطلبي أصلًا , يخسي أعطيه بنتي , ما يستحق أصلًا "
ابتسمت برضا وهي تمنع الدموع عن الانسكاب , مهما حدث لن تجعل من دموعها ضعفًا , ثم قالت لوالدها بصوت يملئه الخوف " طيب بابا هو متى يوصل ؟ "
" هو من الصبح هنا , "
" الله لا يوفقه " بدرت من لسان أم وفاء التي كبتت قهرها .
أخفضت رواء رأسها لتسمح لتلك الدمعه المتمردة بالسقوط " كله منى , رحت متسرعه كأني ميته على الزواج , بدون ما أسأل من يكون , أو أبي أشوفه , أو أي شيء , لو كنت جالسه معاه 5 دقايق , 5 دقايق بس كانت كفيلة إنها تكشف لي شخصيته , وأقدر أعرف إذا كان هو أو لا "
كانت تلك كلمات رواء الهامسه التي كانت تهمسها بينها وبين ذاتها , متناسيه بأن أروى تجلس بجانبها تمامًا وقد سمعت كل شيء , ضغطت أروى على يدها وأشارت لها بأن تصعدان , فهمتها رواء وصعدت , وبعدها بدقيقتين تبعتها أروى .
هزت آمنة – أم وفاء – رأسها بيأس " حسبي الله عليه كآنه حرق قلبي على بنتي , حسبي الله عليه , إحنا ما رفعنا ايدنا عليها , دللناها وكبرناها , وأخر شيء يجي آهوو , حيّا الله يوسف , يحرق قلبها , الله يحرق قلبه على خواته مثل ما حرق لي قلبي على بنتي , الله يحرق له قلبه "
وفاء الجدة " يا آمنة يا بنتي , استغفري ربك , مو كذا حبيبتي , ما عليه ربه يعاقبه على فعلته بس لا تدعين على خواته مالهم ذنب "
" استغفر الله يا ربي استغفر الله "
وعلى نفس الطاولة , هناك حوراء , تبتسم بحياء وتحاول إخفاء ابتسامتها ثم " جعلها دايمة , أنا بروح أطل على رواء "
لم تنتظر منهم ردًا , وردت على هاتفها الذي بدأ يرن .
" صبآح الفل والياسمين , صباح يليق بحوّاري بس "
ابتسمت هي بحياء شديد وقالت بهمس " صباح ورد وليد , شلونك ؟ "
" بس هذا اللي قدرتي عليه ؟ بخير الله يسلمك كيفك أنتِ ؟ "
" هههههههههههههههههههههه , أيوه هذا اللي أقدر عليه , أنا بخير دامك بخير "
" آممم , وكلام حلوو , وغيره بعد قولي ! "
" ههههههههه وليد الطمع مو زين "
" هههه , طيب يا عيون وليد , إلا رواء كيف أصبحت ؟ "
" آهه رواء , ذبلانة مرره , مو هي رواء الفرفوشة والمزعجة كل صباح , الله يرجع لها نشاطها وحيويتها "
" يا الله ما عليه , ربي يكون في عونها "
" آمييين , أممم وليد ... "
نتركهم يكملون حديثهم ونتوجه لأروى ورواء ,
كانت رواء تبكي وبشدة بين أحضان صديقتها وتؤام روحها , بل لنقل ملجأها ,
" أروى , إن جاء بيذبحني "
" لآ تخافي رواء ما راح يقدر يسوي شيء , عمي معاك وكلهم , ويكفيك إنهم مصدقينك , أعمامك وأولادهم كلهم معاك رواء "
" بس ... "
وقبل أن تكمل حديثها رن هاتفها ليعلن اتصالًا من حسام .
" أروى مالي نفس أكلم أحد ردي عليه "
أما عن أروى , ارتبكت وتذكرت همسه ليلة البارحة , كانت تريد أن تقول لا ولكن نظرات رواء اضعفتها , وردت
" آححم السلام عليكم "
آآآه مصره إلا تعذب قلبي هالأروى بنعومتها ورقة صوتها " يا هلا وعليكم السلام , كيف حالكم أروى وينها رواء للحين نايمة ؟ "
" آمم , الحمدلله كلنا بخير , أنت كيف أصبحت ؟ , ورواء صاحية , بس مو قادرة تكلم , نفسيتها شوي تعبانة , بس الحمدلله على كل حال " سألت عن حاله من باب الذوق واللباقة .
أما حسام _ يهمك حالي يا أروى _ قالها بينه وبين ذاته " الحممدلله أنا طيب , يا الله الله يصبرها ويقويها , وينتقم لها منه , ما أطول أروى بسكر ووصلي سلامي "
" طيب واصل إن شاء الله , تآمر على شيء ؟ "
همس مرة أخرى دون شعور ووصصل لها همسة " آبي قلبك بسلامته " ولكنه انتبهه مؤخرًا " أبد سلامة راسك مع السلامة "
ولم ينتظر منها ردًا , واحتضن هاتفه وهو مغمضٌ عينيه , " ليش كذا يا حسام أنت وعدت نفسك "
بينما أروى , ارتبكت من رده ووجهت نظرها لرواء التي كانت تنظر للفراغ , ذهبت وجلست بجانبها وهي تضع رأسها بجانب رأس رواء .
" رواء يصير أغثك شوي , أو اللي فيك مكفيك "
التفتت لها رواء , بعد أن مسحت دموع عينيها " أنتِ تنسيني همومي واللي فيني يا أروى قولي "
شتت هي نظراتها لكي لا تسقط دموعها ضعفًا بعد أن تتحدث " رواء بنفس اليوم اللي جيتي فيه جات عبير وكلمتني وقالت لي كلام كثير من بينه إن هي السبب باللي صار بيني وبين فارس , يمكن أنا ما قلت لك حقيقة شيء , بس اللي صار إن فارس قال لي إن انا نزوة وعدت , ووضحت لي عبير إنها هي السبب في كل شيء وإن هي هددت بصور لي توصلهم لأبوي إذا ما تركني وهو سووا كل اللي سواه عشاني , بس رواء , أنا مو مقتنعه وغير هذا , حسام يا رواء , كلامه وعطفه ورقته , أنا أذكر في يوم اللي قلتيه لي للحين ما نسيته وواضح لي إن قصدك حسام بس رواء أنا خايفه , هم أهل ف البداية , أرجوك رواء فهميه "
" أعرف كل شيء أروى , واللي توصلتي له صحيح , حسام يحبك ويحبك موت , وهو اللي سحب الصور من عبير بدون ما أحد يعرف يعني عبير لو تروح وتفتش جهازها ألحين ما راح تلقاهم لأن حسام اخترق جهازها وحذفهم كلهم بدون لا يفتح أو ينقلهم له أو أي شيء , فاهمه أحساسك , فارس أخوي حطمك , وحسام يا عمري ولد عمتي ميت عليك , هو يدري إنك ما راح ترضي فيه , وحاط في بااله إن قلبك مع فارس و ,,, "
قبل أن تكمل , قاطعتها " مو ما أرضى فيه روو , بس رواء , يكفي تجربة فاشلة , والمرء لا يلدغ في حجره مرتين , مثل ما قلت لك , هم عيال عم ومن بيت واحد , ما أقدر رواء , ولا يخفى عليك إن كل ما أتصل ورديت عليه يهمس لي بكلام يا رواء , مدري يقشعر بدني عليه "
" يا قلبي يا أروى , أنتِ ... "
ومرة أخرى تمت مقاطعتها ولكن من قبل أحد آخر غير أروى وكانت .
" مدام رواء هاذا يجي سيم سيم هذاك سواج , بأد بابا أبدول الأزيز يريد أنتي "
التفتت رواء ناحية أروى بصدمة وبادلتها الأخرى نفس النظرات
" طـ ططـ طيب , هو شافك ؟ "
" نوو مدام ما فيي حد يشوف أنا "
" اها , تمام , قولي لبابا شوي وتنزل "
" أووك مدام "
أخذت العلبة الصغيرة المغلفة بغلاف رائع وعليها ورردتين , حمراء وصفراء , ابتسمت بألم لطالما تمنت الورد ذات اللون التيفاني مثلما يحب هو , خبأتها بسرعة لتهبط وترى ماذا يريد والدها منها .

منزل لأول مرة نزوره ,
نزلتا من الدرج بسرعة تتسابقان من تصل أولًا ..
" ماما لك وحشه والله العظيم "
" بعدددددي سديم أنا أول أنا الأكبر "
" رنيم , خير ما فيه أكبر وأصغر , اللي يسبق قبل , وأنا وصلت قبلك "
" بعدوا أنتِ وياها , أنا البكر وأنا الأول يا الله بعدوا , صحيح يا أم عمر ؟ "
ابتسمت بحبٍ شديد لأبنائها الذين قد افتقدتهم كثيرًا في تلك الفترة التي بقت فيها في المشفى وإن كانت المدة يومين , فلم يبقى لها من هذه الدنيا سواهم ( عمر _ رنيم _ وسديم )
" ههههههه كلكم حبايب قلبي والله ومحد أحسن من الثاني ويا الله تعالوا كلكم "
" لا لا أنا ما أرضى بحضن جماعي مع بنات "
" هههههههههههههههه آه يا رنيم سمعتي عمر شيقول , بكره يتزوج وتججي امي تحضنه مع زوجته يحلاله "
" آآآهههه , على الجرح يا سدووم وأنتِ ما تدري ألحين يبتسم ويسرح ليش تجيبي طاري زواج وزوجه "
ابتسم هو على كلمات أختيه واخفض رأسه يخبئ ضحكة ملئت فمه وجعلت غمازتيه واضحتين ولكنه رفع رأسه بسرعة عندما نطقت والدته " عمر , وش فيك يا ولد تضحك مع نفسك ضحكنا معاك , وشو شفت طيفها هنا واحنا ما ندري "
صمت ومن ثم " هههههههههههههههههههههههههههههههههه " ضحكت بها الاختين
ونطقت سديم " منتي هينه يا أم عمر جبتيها , صحيح عموّر ضحكنا معاك " ووجهت له نظرة خبث .
" سديم أنا أقول أعقلي , لا أخلي زواجك على السايق الليلة "
" أخاف ولا أخاف , لو تبيني أذبح نفسي صياح وأقول لك تككككككفى , لا يا أخوي والله السواق بيمشيني " أخرجت لسانها وتخبأت خلف والدتها
" ههههههههههه ملسونة سدوم , ولو جاء الصدق خافت "
" ههههههههههههه , خليها يا رنيم أنتِ أختها "
" هههههههههههههههههههههههه , يا حلوك وأنتِ ساكتة رنوم , شفتي كيف سوآ فيك "
" عمر ! "
" سمّي يا أمي ؟ "
" وش صار على موضوعنا ذاك "
أخفض هو رأسه بانكسار عندما تذكر الأحداث وقال لها بصوت بانت نبرة الانكسار فيه
" للحين يا أمي , كل شيء مستقر والحمدلله والله يستر من اللي جاي "
" موضوع ايش وليش تتكلموا بالألغاز ؟ " نطقت بها سديم بفضول ولكن رنيم أنقذت الموقف عندما لاحظت شرود أخيها وحزنه الواضح على وجهه
" مو شغلك وخلينا نروح نجهز للجمعة , خالتي وبناتها يمكن يجوآ , أنا خبرت أمول إن ماما في البيت خلاص, وبعد يمكن يجي خالي لأنه خلاص رجع "
" آففففف يا الله سرينا "
عندما اختفيتا من بين الانظار , اقتربت هي من ابنها الذي ما زال منكسرًا وحزينًا بعد سؤالها ذاك " عمر يا ولدي قول لي الحقيقة , من تكلمت وانت بس هذا حالك , سوا شيء أو دريت إنه يحاول يضرك ويضرنا بشيء ؟ "
خبأ حزنه في داخله وأظهر لها ابتسامة زائفة " لا ما سوآ شيء لا تحاتي يا أم عمر , ويالله أنا استأذن بطلع لفيصل ويمكن أتغدى عنده , إذا احتجتوا أي شيء بيننا آلو تمام ؟ "
" آهه , هذا إنت يا عمر إذا بتخبي شيء قلت بروح لفيصل , روح الله معاك يا ولدي , وربي يفرج همومك "
ابتسم لوالدته ابتسامة امتنان , وقبل وصوله للباب جاءه صوت سديم
" عمر , لححححظة "
وعندما وصلت له قالت بصوت مسموع " عمور , رنيم تقول لك وصل سلامها لفيصل وقول له متى الزواج يا معود "
" ههههههههههههههههههههههههههههه , يقطع شرك يا سدووم , خلاص السلام واصل , وبلا شطانة لا تعذبي أمي , مع السلامة "
شد شعرها ثم قَبّل رأسها وخرج وهي عادت لأختها لتحصل على توبيخ بسيط .
___________________________ وقفة _______________________________________

عائلة أبو عمر :
أم عمر : امرأة في مقتبل العمر , ربة منزل ووالده لثلاثة أبناء , عمر , رنيم , سديم , كرست حياتها لتربي أبنائها بعد أن تركها زوجها ورحل لربه .
عمر : شاب جميل ووسيم , له من العمر 23 سنة , ولكنه أكبر من عمر في تحمل المسؤوليات , رب منزل حنون , ورجل أعمال صامد , صغيرٌ جدًا لمنصبٍ كهذا ولكنه قد تعلم وتحمل كل شيء من أجل والدته وأخواته .
رنيم : ابنة الـ 21 عامًا , طالبة في إحدى الجامعات , تدرس تصميم داخلي , كما تطمح دائمًا , مخطوبة لصاحب أخاها " فيصل " .
سديم : أصغر سكان ذلك المنزل , ابنة الـ 17 عام , طالبة في الثانوي , جميلة وجذابة , مرحة جدًا .
فيصل : وإن كانت المرآة تعكس صورتك ففيصل هو مرآة عمر العاكسة , يحمل نفس صفاته , وهو شريكة في العمل , وخطب أخت صاحبة لتكون شريكة حياته , وما يخفيه هو , قد كان يحبها منذ زمن .

__________ نعود ولكن في منزل عبدالعزيز :

" آمر بابا , طلبتني ؟ "
" أيوا يا عيون أبوك , تركي موجود , وأبيك تجي معاي "
" لآآآآآ بابا أرجوك لآ " وبدأت دموعها بالهبوط
" لا تخافي يا رواء أنا معك ما راح أخليك , وسعود هنا بعد , وفارس وخالك راكان موجود "
" بابا أرجوك "
" رواء لا تخافي , أعمامك بعد في الطريق كلنا معاك ونسندك "
" رواء حبيبتي , أمشي معانا يا الله , والله ما يقدر يسوي لك شيء وكلنا موجودين "
" لا خالي ما أريد "
" رواء , تثقي فينا أو لا ؟ " وبدأ راكان يقترب منها ويضع كفها الصغير في كفه .
" خالي أثق فيكم كلكم لكن ... "
قاطعها " بلا لكن ولا غيره يا الله جيبي غطا راسك وأمشي معانا "
" ط ططيب " قالتها بانكسار , وتناولت غطاء الرأس من والدتها بعد أن تفقدت ردائها , وكانت ترتدي
http://n4hr.org/up/uploads/n4hr_13437011152.jpg
خرجت مع والدها وخالها , وهي لو أن كف خالها ينططق لقال لها فكيني , ولكن خالها كان يطمأنها ويشدها بجانبه , وصلوا للمجلس الكبير , وكان هو يتوسطه , وعندما أقتربوا منه , جاء هو مسرع وبدموعه الكاذبة
" رواء يا قلبي وينك قلبت عليك الدنيا , ليش جيتي مع أبوك يا قلبي ليشخ ليتيني لوحدي ! "
وقفت هي بصدمة تنظر لعينيه بدهشة , ماذا يقول هذا ؟ وما هي هذه الدموع , خافت إن كان والدها قد يصدق هذه الدراما ولكن ....

:)
ابي توقعاتكم للبارت الجاي ..
وش صار ؟
عمر وعايلته من يكونوا وليش دخولهم ألحين ؟
وتعليقاتكم على باقي الشخصيات :)



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 13-06-2015, 07:35 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


ترف مساء الخير

ولا عليك أمر الصورة مو طالعة الرابط ما يشتغل ممكن توصفي الفستان أفضل من الصور لأن مع الوقت روابط الصور تتعطل

فالوصف يبقى مع بقاء الرواية والدايم وجهه سبحانة

عشان كذا يا ريت توصفي في المرات القادمة أفضل

وألحين ممكن تعيدي وضع الصورة اذا سمحتي

مع الشكر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 13-06-2015, 07:51 PM
تَرَفّ تَرَفّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
ترف مساء الخير

ولا عليك أمر الصورة مو طالعة الرابط ما يشتغل ممكن توصفي الفستان أفضل من الصور لأن مع الوقت روابط الصور تتعطل

فالوصف يبقى مع بقاء الرواية والدايم وجهه سبحانة

عشان كذا يا ريت توصفي في المرات القادمة أفضل

وألحين ممكن تعيدي وضع الصورة اذا سمحتي

مع الشكر


مسائك فل ,
من عيوني

" كانت لابسة تنورة طويلة من الشيفون وردية اللون , مع بودي أبيض , وعليه جاكيت صغير بجلد بني "

وإن شاء الله في البارتات الجاية أوصف :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 13-06-2015, 08:11 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية ليس ذُلًّا


شكرا جزيلا على الاستجابة ما قصرتي

رمضان كريم

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : البُكاء في الحب مصداقية مشاعر ليس ذُلًّا/كاملة

الوسوم
مصداقية , الأولى , البُكاء , الحب , ذُلًّا , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : كادي إيلآيل روايات - طويلة 667 17-05-2017 02:43 PM

الساعة الآن +3: 11:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1