غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 04-04-2015, 02:24 AM
just elham just elham غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм؛كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخيرااااااااا قدرت اسجل و افعل الحساب و انزل لكم بارتات الروايه اللي ان شاء الله ان الكل يحبهاا و ان شاءا لله يكون لها متابعين اكثر

في البدايه انا هي الكاتبه تبع الرواية من جزأها الاول الى اللحين و هذا اكاونتي في تويتر @i_am_elham

طبعاً اكيد الكل يسأل ليش كملنا جزأ الثاني .. السبب بسيط لان الاول يمكن لاحظتوا خاصة في البارت الاخير استعجلت الاحداث كثير عشان انهيها بسبب ضغط متابعي الروايه علي ..

كان في كثير احداث سحبنا عليها و هذا اللي خلاني ارجع اكمل

ان شااء الله رح تستمتعون بالتكملة

نصيحة اللي ما قرأ الجزأ الاول ابداً لا يفكر يقرأ هذا ما رح يفهم شي

* بإمكانكم قراءة الجزأ الاول

طبعا اخر بارت في الجزأ الاول كان 60
رح اكمل من ببارت 61 و هكذا ....

في المشاركة التالية رح يكون البارت 61

اتمنى لكم قراءة ممتعة



تعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 04-04-2015 الساعة 03:04 AM. السبب: حذف رابط المنتدى الاخر
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-04-2015, 02:27 AM
just elham just elham غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


بـــــــــــــــــــــــــــــارت [61]


قبل سفرهم لأمريكا ..
و بعد ما تزوجوا حنان و فيصل فضلوا انهم يقضون الاجازة الصيفيه في ابها
.. حاليا باقي اسبوعين و يدخل رمضان .. في احد فنادق ابها صبااحاً بالتحديد الساعه 9 طلع من الغرفه للمطبخ ….
فيصل يتمغط : صبااح الخير حبيبتي ..
حنان : صبااح النور .. يالله تعال الفطور جااهز ..
فيصل : اممممم انتي طبختيه و لا طلبتي كالعاده ؟
حنان بابتسامه عريضه : ما تفرق يالله تعال بس ...
فيصل يتحلطم بصوت واطي : اكيد كالعاده طلبت ..
حنان بنص عين : فصييييل قلت شي ؟
فيصل : سلاامتك حبيبتي .. يالله بغسل وجهي و اجيك .. و قعدوا ع السفره سموا بالرحمن و افطروا ... فيصل يناظرها و هو مبتسم ...
حنان باستغراب : اش فيك تناظرني كذا ..؟!
فيصل : ههههههههه لا و لا شي ..
حنان :بنظره حاده : فصييييل تعرفني فضوليه ..
فيصل : ههههههههههه اي والله بقووه .. بس كنت افكر صار لنا شهر من تزوجنا و جينا ابها .. الصدق للحين مستغرب ليه اخترتي ابها بالذات ؟ كنت اقدر اسفرك اي دوله تبينها برى حتى لو كانت غاليه ما تغلا عليك ..
حنان : طيب بقولك ليش .. كسرت خاطري من كثر ما سألتني هالسؤال ..بس بعد هاللقمه ..
فيصل : هههه فدددديتك بالعافيهه على قلبك ..
حط فيصل كف يده تحت ذقنه و كوعه ع الطاوله و يناظرها متى تخلص. .و هي طبعا ما كانت مرتاحه ما تحب احد يناظرها و هي تاكل و بعد ما اكلت ......
حنان : اول شي لا تقعد تناظرني و انا اكل ترى ما احب ...
فيصل : ابششري حبيبتي .. بس ما كأنك صايره تاكلي كثير اخاف تمتنين ..
حنان : ههههههاااي هذا انا نحيفه مهما اكلت ما امتن .. يعني لا تخاف ..
فيصل بابتسامه : حبيبتي انتي حلِۈۋوهّ بكل حالاتك متينه او نحيفه عاجبتني ..
حنان استحت : المهم خلنا نرجع لموضوعنا و ليش انا اخترت ابها .. شوف كل
السالفه ان في بنت ايام كنت بالمدرسه كانت دائما تتكلم عن ابها و جمالها و جابت صور و شفتها ثم خقيت على ابها.. عشان كذا دائما كان ودي اجيها و كنت افكر مافي امل اجيها حتى لو زياره .. بس لما تزوجنا و سألتني وين ابي اسافر على طول قلت لك ابها .. و لما جينا للمنطقه حبيتها كثير ..
فيصل : كوويس .. بس خلاص بنرجع للشرقيه و سفرتنا الاسبوع الجاي ( يتكلم بطريقه تنرفز عشان يقهرها ).. !
حنان تنهدت : ادري .. مسوي بتقهرني يعني اصلا عادي اشتقت للشرقيه و لامي و ابوي و خالتي ..و حتئ اخوانك ههه ..
فيصل تذكرهم و ابتسم : انا بعد اشتقت لهم والله ..
حنان : فيصل .. انا احس اني مستحيه من ابوي ما قعدت معه وقت كثير ..حتى لو قعدت معه احس بالغربه ماني قريبه منه .. بالرغم من انني كنت اتمنى يكون لي اب ..
فيصل : هذا شي طبيعي .. ابوك ما عمرك شفتيه اكيد رح تستحين منه ما رح تمونين عليه على طول ما تعودتي لسا ..
حنان : رح احاول اقعد معه اكثر ..
فيصل : ما سألتيه وين كان و اش صار معه بالضبط ؟
حنان : لا .. بس امي قالت لي .. اللي اعرفه كان مسجون بامريكا ظلم و طلعوه بعد ما اثبتوا براءته ..
فيصل : اهاا .. طيب تعرفين ان ابوي و ابوك في بينهم قرابه ؟
حنان متفاجئه : هاااااااااه ؟؟؟؟!!
فيصل : اييه في قرابه بينهم اظن ابوي ولد خال ابوك او شي زي كذا .. امي قالت لي ..
حنان باهتمام : ما دريت والله !
فيصل : ........................


نرجع للشرقيه .. بالتحديد في شركة ابو نواف .... خالد كان جاي للشركه بموضوع شغل بيقابل والد نواف .. و راح مكتبه .. لكن ......
خالد : السلام عليكم طال عمرك ..
كان لاف الكرسي لجهة الشباك .. و اول ما سلم خالد لف عليه .....
.......... : ههههههههههههههههه عليكم السلام ..
خالد متفاجئ : هههههههه نووووووواف !!!
نواف : احم احم اييه نواف طال عمري ههههههه ..صرت انا المدير ..حياااك اقعد ....
خالد : هههههه كثر منها يا المدير .. وش مقعدك في مكتب ابوك ؟
نواف : الوالد طلع سفرة عمل مستعجله ..
خالد : غريبه ابوي ما يدري !
نواف : توه امس بالليل جته مكالمه و مشا صباح اليوم .. إلا انت وش جايبك ( يناظر يد خالد ) و وش هالاوراق اللي معك ؟
خالد : كنت محتاج توقيع عمي على صفقه مسوينها هو و ابوي ...
نواف يشد بياقته و يتنحنح: احم احم .. انا ما انفع ؟!
خالد : ههههههه مع احترامي بس لا .. منت المدير العام ..
نواف :سوا نفسه حزين مزح : آآآفااا .. ههههه خلاص اترك الاوراق هنا متى ما رجع الوالد يوقعهم ...
خالد : هههههه اوكي .. (عطاه الاوراق ) .. اقووول نواف ...
نواف : هلااا ..
خالد : أكيد انت ما بتقعد تشتغل بالشركه الاشغال الروتينيه .. لازم تدخل جامعه .. يعني ما فكرت أي جامعه رح تدخل ؟
نواف : قلت ابدرس برا .. بس الوالد الله يهديه رفض يخليني .. يقول رح يحتاجني بالشركه مثل اللحين ..
خالد : و ليه تروح برا في جامعات حلوه هنا .. اسمع مني و ادخل جامعة الامير محمد بن فهد .. هذي اللي انا فيها ..
نواف : اييه ان شاء الله بفكر و يصير خير ..
خالد : اجل يالله انا استأذن ..
نواف : على وين ؟! .. انا طفشششت و انا قاعد هنا .. الاجتماع و خلص و اللحين ما عاد عندي لا شغله و لا مشغله ...
خالد : ههههههه طيب يالله قم معي .. فهد برا ينتظرني ..
نواف باستغراب : فهد اخوك جا ؟؟؟!
خالد : اييه انا قلت له نودي الاوراق ثم نطلع نتغدا انا و اياه ..
نواف : اهاا .. خلاص روحوا انتوا عليكم بالعافيه انا بقعد لنهاية الدوام ثم ارجع البيت ..
خالد رفع حاجب : والله ان تقوم .. عشان فهد معي منت جاي ليه ؟!
نواف : كأنك ما تعرف اخوك .. ما يدانيني .. تبيني اقط وجه معكم يعني !
خالد يسحبه مع ذراعه : اقوول قم بس .. فهد ما عاد الاولي تغير .. و بتشوف بنفسك .. قم يالله ...
نواف قام : طيب نشووف ..
و اخذه و رااحوا يتغدون مع بعض......


في قصرها .. قاعده متملله و ذابحها الطفش .. بالرغم من ان كل انواع الترفيه موجود بقصرها الكبير ... و فوق هذا ما كانت عاجبتها حياتها ..اخذت جوالها و دقت على صديقتها .....
ريهام : الوو .. مسا الخير نجوول ..
نجلاء : هلا حبيبتي ريهام .. كيفك اليوم ؟
ريهام تنهدت بتعب : نفس كل يوم .. متضايقه .. ممكن تمريني الليله نسهر مع بعض ...
نجلاء : و زوجك ؟!
ريهام بضيق : كأنك ما تعرفينه يطلع من الصباح و ما يرجع الا اخر الليل و ان رجع بدري نام على طول و على هالحال .. مضايقني وضعه مره .. ابيك تمريني افضفض لك ..
نجلاء : بعد عمري انتي .. كم رورو عندي .. ابشري الليله امرك و نسولف لين يطلع الصباح .. اش تبين بعد !
ريهام ابتسمت : يااا روحي الله لا يحرمني منك .. بنتظرك الليله .. يالله سي يآآآآ
..


في بيت اهل حنان ... ام حنان جهزت الغدا .. و قعدوا ع السفره .....
ابو حنان : يااااا الله قد ايش احب طبخك يا ناديه ..
ام حنان : صحه و هنا على قلبك ..
ابو حنان : و على قلبك يا عمري ..
ام حنان صدت باستحياء ....
ابو حنان : كملي يا حياتي وش سويتي بغيابي ..
ام حنان : ما في شي اكثر من اللي قلت لك عليه .. كل يوم ادعي انك ترجع لي و لبنتك .. و الحمدلله ربي ما خيب رجاي ..
ابو حنان : حبيبتي انتي و حنان .. طول وقتي هناك ما غبتوا عن بالي و لا دقيقه .. ( ابتسم ) إلا وش اخبارها عروستنا ؟
ام حنان : الحمدلله .. توني امس مكلمتها .. رح يرجعون الاسبوع الجاي و انا مبسوطه بالحيل.. مشتاقتلها و انت اكيد رح تشبع من بنتك ..
ابو حنان : والله ما ينشبع لا منك و لا من بنتي .. وش يعوض السنين اللي راحت قولي لي بس ..
ام حنان : معليه اهم شي انك رجعت لنا بالسلامه ..
ابو حنان : اييه .. و ابي اقعد مع حنان اكثر .. للحين احس انها ما تعتبرني ابوها ..
ام حنان : ما تعودت عليك .. اصبر عليها لين تتعود ..
ابو حنان : اكيد ما عندي الا اصبر .. اهم شي انها تكون عايشه سعيده و مبسوطه ...
ام حنان تنهدت براحه : دام انها مع فيصل انا متأكده انها مبسوطه و سعيده ..
ابو حنان باستغراب : ابو فيصل وافق بسهوله يزوج ولده ..؟
ام حنان : ء ء ء بصراحه .. ما كان يدري ..
ابو حنان : كيف ولده يتزوج و هو ما يدري ؟!!
ام حنان : صارت اشياء كثير بغيابك .. ابو فيصل ما درى عن زواج ولده الا من قريب ..
ابو حنان : احكي لي كل شي يا ناديه ..
ام حنان : ابشر .. بس تغدا بالاول ...
قالت لابو حنان ان ام فيصل تطلقت لكن في امور كثير خبتها ما قالتها لابو حنان حاولت ما تشوه صورة ابو فيصل قدام زوجها و هذا كله بطلب من اختها مها .. رح تعرفون ليش بعدين .....


في المطعم .... نواف و خالد و معهم اخوه فهد .. تركهم خالد قاعدين مع بعض لحالهم عمد .. و راح يطلب غدا لهم ....
نواف : ايووه و اخبارك يا ولد العم ؟
فهد بدون نفس : تمااام ..
نواف ~ بعد ؟! يكلمني من طرف خشمه !!
سكت عنه شوي .. بعدين حاول يسولف معه بشكل طبيعي .....
نواف : سمعت اخوك يقول انك صاير تشتغل بالشركه !
فهد : ايييه ..اشتغل .. و لا منت شايفني رجال .. !
نواف : لا حاشاك ما قلت كذا ابد ..
ما اعطاه فهد رد و لا حتى كان يناظره .... و نواف نفذ صبره من حركات المراهقه تبع فهد ....
نواف : ممكن اعرف الى متى و انت حاقرني كذا ؟ او اقلها علمني السبب ..
فهد : كيفي انا حر .. و انت انسان ما حبيتك و لا دخلت مزاجي بالعربي اكرهك ..
نواف : ليه وش سويت لك ؟ انا اعتبرك عزوتي !
فهد : يااخوي مب غصب .. انا ما اطيقك واااضح الكلام ؟! و بطل تعيد نفس الموال كل ما شفتني ..
نواف عصب : اللي تشوفه يا ولد عمي .. المهم اني واثق من نفسي ما عمري غلطت عليك او سويت لك شي يخليك تكرهني .. تبي تكرهني اكره لين تشبع ..

تنرفز فهد من كلامه توه بيرد عليه الا و جا اخوه خالد ... ناظر الاثنين حس الوضع متوتر بينهم ... ما حب يسألهم اش صار ...
خالد : طلبت لنا احلا غدا .. متأكد رح يعجبكم ..
سحب الكرسي و جلس معهم ........
نواف بضيقة ~ اجل يقول لي فهد تغير ! ... وين التغيير اللي يقول عنه ؟!


بالليل في قصر ريهام بنت عم وليد و زوجته حاليا .. مرتها صديقتها نجلاء .. بعد سؤال الحال و الضيافه ..........
نجلاء : و اللحين نجي للمهم .. فضفضي لي يا بعد حيي ..
ريهام تنهدت بقووه : وليد يا نجوول وليد ..
نجلاء : يوووه اكيد نفسه ما تغير .. ساحب عليك كالعاده صح ؟
ريهام : اييه .. بس انا مو متضايقه منه .. انا عارفه انه ما يحبني .. و تزوجني لان ابوي كان رح يغصبني على الشايب ابو فايز ...كنا ماخذين قصة زواجنا انا و وليد مزح ما درينا انها رح تصير حقيقة .. و عاد صار اللي صار و تزوجنا ...
نجلاء : واللحين طبعا مب معطيك وجه و لا هو معتبرك زوجته ؟؟!
ريهام نزلت راسها بحزن : اييه لانه مجبور يتزوجني .. كنت ابيه يكون لي و يحبني .. كنت حاطه في بالي اذا مرت الايام ممكن يحبني كزوجه ..
نجلاء تكتفت : ايوووه و اش اللي تغير اللحين ؟؟
ريهام : حاله .. حال وليد كل يوم اسوء عن اللي قبل .. و قررت اني اعدل الوضع ...
نجلاء : وشلون ياا بعدي بتعدلينه ؟؟
ريهام : انا عارفه ان وليد لا زال يفكر فيهاا ...
نجلاء : تقصدين حنان ؟؟ ( كانت تعرف كل سالفة حنان )...
ريهام : ايييه ما غيرهاا .. اللي سمعته من وليد انها تزوجت .. و انا متابعه اخبارهاا اول باول .. اللي عرفته ان زوجها رح يسافر يدرس برى .. و كمان هي باقي لها سنه بالثانوي ... في شي في راسي قاعده اخطط له من يومين ...
نجلاء باهتمام : الله يستر .. اش هو ؟؟؟؟
ريهام : البنت هذي اذا سافر زوجها لازم ترجع تعيش مع وليد ...
نجلاء مصدومه : من جدددك انتي ؟؟ اكيييد تمزززحين ..
ريهام : لا طبعا ما امزح .. اهم شي وليد يكون مبسوط .. و اذا كانت هالبنت هي سعادته ابيها تكون له ...
نجلاء : بس انتي تحبينه ؟؟ تقومين تجيبين البنت اللي يحبها له ؟؟؟ ما رح تتألمين من ذا الشي ..؟!
ريهام : اكيد رح اتألم و اييه احبه بس هو ما يحبني .. ما توقعته يحب هالبنت كذا .. انتي ما شفتيه كسر خاطري .. و هو ضحا عشاني كثير .. جا الوقت اللي ارد له لو شوي من اللي سواه عشاني .. و اصلح غلطت زواجنا ..
نجلاء تسايرها بالكلام : اوووكيه .. وش رح تسوين ؟!
ريهام : اول شي البنت لازم بنفسها ترجع لوليد .. يعني لازم تطلب الطلاق من زوجهاا ..
نجلاء بتتكلم .. قاطعتهاا ...
ريهام : لحظه لحظه .. بعلمك الخطه كامله .. بعدين قولي راايكك ..
نجلاء باهتمام : يالله علميني ...
ريهام : رح تجيها رساله انها راسبه في ماده من المواد و رح تعيد السنه .. و بما انها مثلت انها وليد لازم هي اللي تعيد السنه و بنفس المدرسه ..
نجلاء : كيف بترسب و هي ناجحه اصلا ..؟!
ريهام : بسيطه رشوه للمدير و يرسبها و قضينا ..
نجلاء : اووكيه ممكن ترفض تدرس مره ثانيه باسم وليد .. اش رح تسوين !؟
ريهام : ما تقدر ترفض انا رح اكلمها .. و اقول لها لو ما درست عن وليد رح ينتهي مستقبله و عمه رح ياخذ منه كل شي و رح يصير بالشارع و من هالكلام و رح توافق .. اللي سمعته ان البنت طيبه و بسهوله تقدرين تقنعينها .. ( ابتسمت بثقة ) و في خطه باء اذا ما نفع معها هالكلام ...
نجلاء : ما شاء الله بعد ؟! .. والله حلووو .. و وليد ؟!
ريهام : وليد ما لازم يعرف عن اللي سويته الا بعد ما يصير و ينتهي .. يعني لازم انبه على حنان لا تعلمه .. و اكيد ما رح تعلمه ...
نجلاء باستغراب : اش الثقه هذي اللي عندك ؟! ..
ريهام : لاني ياا حبيبتي اعرف نقطة ضعف حنان من كلام وليد عنها حفظت اسلوبها مستحيل ترضى ان احد من اهلها ينضر..
نجلاء : ليش ناويه تضرين احد من اهلها انتي ؟!
ريهام : لا طبعاً just I am saying ...
نجلاء : طيب افرضي ان البنت وافقت .. كيف رح يكون الوضع بعدين ..؟ فكري بأهلها اش رح تقول لهم ..؟
ريهام : بالنسبة لأهلها هي تشوف لها صرفه معهم .. اهم شي ترجع للشقة ..
نجلاء مصدومه : لاااااااااا مو من جدك !
ريهام : ههههههههههه الا والله من جدي .. تكذب على اهلها بأي شي تتصرف .. و تجي فترة الدراسة تعيش بالشقة ..
نجلاء شهقت : هئئئئ مع وليد !!!
ريهام : ايييه بس اكيد ما رح يكونوا لحالهم .. رح اكون معهم .. البنت متزوجه اللحين ..
نجلاء : صعبه تكوني معهم .. رح يصيروا كأنهم اثنين شباب و انتي معهم ..
ريهام : هههههههههه و في الحقيقه الاول زوجي و الثانيه بنت ..خلاص مو مشكله اقلها امرهم كل يوم .. اللحين بس باقي اكلمها عن رسوبها و انها لازم تدرس لوليد مره ثانيه ...
نجلاء تنهدت : احس ماله داعي كل هذا الشي ..بعدين حراااام البنت جد اش رح تقول لاهلها ..
ريهام : لا يا روحي هي لازم ترجع تحب وليد و تتطلق من زوجها .. اذا شفت وليد مبسوط رح اكون مبسوطه ...و اذا على اهلها ما عرفت تصرفهم رح اساعدها لا تاكلين همها ..
نجلاء تنهدت بتعب : شكلك مخططه للموضوع و منتهيه ..
ريهام : اي والله انتهيت.. و رح تشوفين وليد رح ينبسط من اللي رح اسويه ..يمكن في البدايه يعصب مني بس من داخله متأكده رح يكون مبسوط ..
نجلاء : ايييه ما اقول الا الله يستر من اللي تخططين له ..
ريهام ابتسمت لها بثقة .......


بعد مرور اسبوع ........
في ابهاا ...... تعشوا و قعدوا في الهواء الطلق في البلكون ...
حنان : اححح برررد ..
فيصل : ادخلي داخل .. ما ابيك تمرضين ..
حنان : هههههه لا طبعا .. الليله اخر ليله خلني اشوف ابها و اشبع منها ..
فيصل : ما رح تكون اخر ليله ان شاء الله رح نجيها مره ثانيه ..
حنان : انت رح تسافر تدرس برى و انا رح ادرس هنا السنه اللي فاتتني من الثانوي ..
فيصل : اش رح تقولين لاهلك ؟
حنان : هههههههه اني رسبت ما في الا كذا ..
فيصل بمزح : هههههه راااااسبه ...
حنان تضربه بخفه : اقوووول عااد تعرفني شاطره ...
فيصل : هههههه اكيد حبيبتي شاطره ..(بعد ما سكتوا شوي ) لو تخليني اقعد السنه هذي هنا انتظر لين تخلصين الثانوي ثم نسافر انا و انتي مع بعض امريكا مو احسن ..
حنان : لا لا لا .. مليون الف مره تكلمنا في الموضوع دراسة الطب تطول انت روح قبلي و انا ألحقك ان شاء اه س ..
فيصل : اممم .. مافي أي مجال تغيرين رايك ؟!
حنان : لا ما رح اغير رايي ..
و جت لحظة صمت و كل منهم يناظر الطبيعه اللي قدامه ...
فيصل مسك وجهها بكفينه و عينه بعينها : تدرين اني رح اشتاق لك ؟ لا لا انا من اللحين مشتاق لك ..
حنان تفاجئت بالحركه استحت منه قامت تطالع الارض ...
فيصل ابتسم : حطي عينك بعيني لا تحرميني شوفة عيونك الحلوه ...
حنان ابعدت ايدينه بحياء تكتفت : ما تحس انه برد .. انا بدخل داخل ...
مشت بتدخل .. مسك يدهاا و سحبهاا لصدره و ضمهاا بقوووه ..
حنان مخنوقة من قوة الضمة و مستغربة : وش فيك فجأه ؟
فيصل همس بإذنها : ما فيني شي .. حرام اضم زوجتي و حبيبتي ؟
حنان ابتعدت عنه بهدوء تصرفه : ء ء ء ججد احس ببرد بدخل داخل .. و .. و لازم نضب اغراضنا رحلتنا الصباح ..
لما جت بتدخل ......
فيصل غمز لها : حنوووووو ضمتي ما دفتك ههههههههه ..؟!
حنان لفت عليه بنظرة تعصيبه حطت اصبعها على فمها : آآآآآآآآآآآآآآآشششش ..
فيصل : ههههههه وش فيك حبيت ألطف الجوو ..؟!
حنان تمشي و معطيته ظهرها : ما احبه ما احبه ذا الكلام ....
فيصل ~ مع اني تزوجتها و اخيرا قبلت وجودي .. و قبلتني كزوج .. لكن الى الان ما احس اني زوجها .. لا زالت بعيده عني و احس اني صعب اوصل لهاا .. يا ترى وش حقيقة مشاعرك اتجاهي يا حنان .. و ليه كثير تحاولين تصديني بالرغم من انك متقبلتني ؟! ..( تنهد بضيق ) عجزت افهمك !! ..


في بيت اهل نواف .... شهد كانت جايه زياره للـ العنود .. بعد سؤال الحال و الضيافه ...
شهد : اقوول عنوود .. اش صار على موضوع اخوك ؟
العنود : أي موضوع ؟!
شهد : اوووووف نسيتي يعني ؟! مو انتي قلتي بتراقبي اخوك و تعرفي اش قصته مع ذاك الولد ...
العنود : ايييييييه .. شوفي انا سألت خطيبي ماجد ( قالتها بدلع ههه ) .. قال لي ان اسمه حمد و انهم اصحاب عادي يعني ..
شهد : اصحاب عادي هاا ! بعد كل اللي شفناه ..
العنود عصبت: اش فيك بتطلعين اخوي منحرف ؟!
شهد : والله هذا اللي انا شفته .. اذا ما كان كذا ليه رااااافض الزواج بقوووه ؟!
العنود : ما يبي طيب ..مو غصب .. بعدين تعالي هنا انتي قلتي ما عاد تحبينه !
شهد : صح ما احبه .. بس انتي لازم تعرفين حقيقة اخوك ..
العنود : خلاص مالك دخل فيه .. و الحمدلله انا واثقه من اخوي ..
شهد : اوكيه ما رح اصدق الا اذا تزوج .. و على فكره حتى لو طلب يدي للزواج ما رح اقبله ما يشرفني ..
العنود و قفت و تخصرت بعصبية : هيييه حدك لا تغلطين على اخوي ..و ارتاحي ما رح يطلب يدك للزواج ..
شهد : ما غلطت انا .. هههههه بعدين عادي ما فكرت فيه ..ثاني شي اذا مو مصدقتني تأكدي .. شوفي جواله مثلا .. اكيد رح تلقين شي منا و لا منا ..
العنود : لااا ما رح اشوف قلت لك واثقه منه .. اقووول لك شي قفلي الموضوع لاني بديت اتنرفز ..
شهد : اوكيه اوكيه سكتناا ..
العنود ~ شهد تتكلم و هي واثقه من كلامها بس انا بعد واثقه باخوي .. مو مشكله بعد ما تروح رح افتش جواله و متأكده ما رح ألاقي شي ..


في احد حواري الشرقيه ... نرجع لصاحبنا هتان .. كان طالع مع ولد عمه نايف .....
نايف : الى يومك هذا ماني مصدق انك سحبت على شلتك ..
هتان : اكيد بسحب .. فيصل قال لي انهم عيال سوء ..
نايف : ههههههههههه يعني ما كنت تدري قبل يقول لك ..
هتان : ههههههعع الا ادري .. بس عناد له كنت امشي معهم .. ابيه يحس اني صرت كذا بسببه ..
نايف بصوت واطي : ليته حس !
هتان : قلت شي ؟!
نايف : سلامتك ..
هتان : يسلمك .. وين تبينا نروح اللحين ؟
نايف : مر مر على مطعم خل نشتري عشا ..
هتان : تدري انك قاهرني !
نايف مستغرب : ليه ؟..عشان بنشتري عشا ؟!
هتان : هههههههاي لا ياا الظريف سلااامات .. قاهرني انك رسبت ..
نايف : ههههههههه من ذاك اليوم و انت مقهور .. و انا قايلك الدراسه صعبه و انا اخوك ..عشان كذا رسبت ..
هتان : صعبه هاا ..!
نايف : أي والله .. بعدين فللله بدرس معك السنه الجايه وش تبي احسن من كذا ..
هتان : انا علمي .. انت شرعي .. مافيه امل نصير بصف واحد ..
نايف : هههههههه قلبي معاك ...
هتان : هههههههههههااي ساامج ترااك ..
نايف : ههههههه طالعين عليكك .. الزبده وقف وقف .. هذا المطعم ..
هتان : زبدة و لا جبنة كاااااكك ...
نايف : بالله عليكك ! نضحك يعني ؟! .. طلعت اسمج مني !
هتان : ههههههههاااي اعلمك السماجه كيف .. يالله وقفنا انت انزل جب عشا و انا بنتظر بالسيارة ..
نايف : اوكيه ...
هتان ~ يحسبني ما ادري انه رسب عشاني حيوااان يومه سوا كذا .. سمعته و هو يقول لفيصل هالكلام .. جد حيوان كيف يرسب عشاني !






تعديل just elham; بتاريخ 04-04-2015 الساعة 02:34 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 04-04-2015, 02:28 AM
just elham just elham غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


هتان ~ يحسبني ما ادري انه رسب عشاني حيوااان يومه سوا كذا .. سمعته و هو يقول لفيصل هالكلام .. جد حيوان كيف يرسب عشاني !



في شركة وليد .... الوقت قرب يدخل لنص الليل .. و هو لا زال على مكتبه يشتغل .. اندق الباب ....
وليد : تفضل ...
........ : توقعت ألقاك هنا ...
وليد قام من مكانه مبسوط بشوفته و ضمه : هلا والله هلا و غلا .. تو ما
نورت الشرقيه ...
ماجد : هلا بك والله ياا شيخ لك وحششه...
وليد : والله انت اللي وااحشني .. حياك حياك اقعد .. جيت من المطار الى هنا على طول ؟!
ماجد : اييه اكيد ..
وليد : ههههه وش دراك اني بالشركه ؟!
ماجد : ما يبي لها .. انت لك شهر و زود على هالحال .. تقعد بالشركه لاخر الليل و توقعتك هنا .. و طلع توقعي صحيح ..
وليد : هههههههههه أي والله الشغل واجد وانا اخوك .. المهم انت علمني كيف سفرتك ؟ و بشر مشت معك اول صفقه خارجيه ؟!
) كان ماجد مسافر لأسبوع سفرة عمل ...(
ماجد : اييه الحمدلله .. ابشرك كل امور الصفقه زينه و الوالد مبسوط مني كثير ..
وليد : الحمدلله .. اعرفك انت قدهاا و قدود ..
ماجد : تسلم والله .. تعشيت و لا ؟
وليد : لا والله ما تعشيت و احس اني ماني مشتهي ..
ماجد : لاه لاه دامك معي غصبا عنك تاكل .. انت لازم احد يداريك و لا ما تاكل .. سافرت وانا شايل همك ..
وليد : هههههههههههههه وش شايفني بزر !
ماجد : أي والله بزر ما تاكل لك ايام و انت هذا وضعك ما يطمن ..
وليد : و انا اطمنك و اقول لك اني بخير و ما فيه شي لا تشغل بالك ..
ماجد : اجل قوم نتعشى و بعدها ترجع بيتك ..
وليد تنهد بضيق : ايييه ان شاء الله على امرك ..
ماجد ~ والله اني عارف انه ما يبي يرجع بيته و يشغل نفسه بالشغل متعمد حتى لا يرجع .. و عارف انه تزوج بنت عمه غصب ..و انه ما يبيها .. ليتني اقدر اساعده بس ..


في عش الزوجيه .. لاحلى عصفورين .. اللي مدري كيف رح يكون الانسجام بينهم ههههه .. يالله نقول اهم شي الحب .. اصايل و صلاح بعد ما تزوجوا استأجروا بفندق في نفس المنطقه مستأجرين لمدة شهر .. طبعا لان صلاح ما يقدر يترك دوامه و يسافر شهر عسل .. و اصايل تقبلت الشي هذا .. كانوا قاعدين بالصاله يتابعون فيلم و ياكلون فشار ..و انتهى الفيلم ..
اصايل : هااا حبيبي وش رايك بالفيلم ؟
صلاح : اممم حلوو .. و لو انه رومانسي بزياده ..
اصايل بدلع : اش بك حياااتي الرومانسيه حلوه .. و انا احب افلام مثل كذا .. و اكثر شي احب اتابعها مع حبيبي ( تمسك ذراعه ) ..
صلاح : انا .. انا بعد احب اتابع معك .. بس خففي من الافلام ماهي زينه و حرام و كذا .. خلينا نتابع شي مفيد ..
اصايل عصبت : يوووووووووه اش جوووووك ! .. احنا تونا متزوجين ..
صلاح : طيب لا تعصبي ما قلت شي ..
اصايل : اووووف خلاص انا بروح انام ..
صلاح : لحظه اصايل ..!
اصايل : اش فيه ؟؟
صلاح : باقي يومين و نكمل شهر بالفندق .. بعدها لازم نطلع .. مثل ما اتفقنا قبل نعيش عند اهلي .. اوكي ؟
اصايل : أي اوكي ما رح اخلف بوعدي لا تخاف ..
صلاح : ادري انا ما قلت كذا ..
اصايل عصبت : اقووول حيااتي .. ورى ما تكلمني بكلام حب و دلع ..
صلاح : هاااا ؟!
اصايل : أي لا تقووول هاا .. انت ما تحبني ؟!
صلاح : الا اكيد .. لكن تعرفيني .. ما اعرف ل هالكلام ...
اصايل : يوووه رح احتاج اعلمك كمااان .. يالله مو مشكله اهم شي انك زوجي و حبيبي و مستحيل تخوني .. الكلام الحلو رح تتعلم تقوله لي مع الوقت ..
صلاح : ان شاء الله .. حبيبتي ..
اصايل لفت عليه مبسوطه : ايوووووووووه مثل كذا بالضبط .. حبيبي انت ..
و رجعت قعدت جنبه و .................



في ابهاا ..بعد منتصف الليل .. صحت حنان من نومهاا .. طلت على فيصل
النايم جنبها تتأكد هو نايم اكيد و لا .. و كان نايم فعلاً ..تسحبت بهدوء من السرير
.. و على اطراف اصابع رجولها مشت بتطلع من الغرفه .. و طلعت للصاله
.. كان فيها شنطة يدهاا دائما حاطتها بالصاله .. و بداخل الشنطه كانت محتفظه بجوالها البلاك بيري القديم اللي شراه لها نواف اول ما تعرف عليها (في بداية الروايه).. و كانت ضايفه الكل فيه .. طلعته و هي تلتفت حولها لا يصحا فيصل .. لانها قالت لفيصل انها رمت هالجوال .. و في الحقيقه العكس ..
حنان ~ اذا ما افتح الجوال هذا و اتطمن على وليد كل يوم ما ارتاح ...
طبعا فتحت البي بي تشوف كل رسايله و تحديثاته .. رسايله كلها عن فراق و حزن و حب دائما تحس انها هي المقصوده .. ما قدرت انها تنساه ابد ..
كانت تقرا ........
" اخفي جروحي عن عيون المخاليق ..
و ابدي لهم وجه الفرح لا تكلمت ..
- يا ضيم قلبي *قلب* "
" ما تشبع عيوني من شوفتك ..
لو تعيش العمر كله قبالي .. "
" يا بسمة المساء الحلو
ياا ضحكت الجو اللطيف
- اششششتقت لكك "
" عميت عيوني عنهم
و صرت اشوفك انت كلهم .."
حنان ~ هففففف اكيد يقصدني ....<< طبعا انسجمت بالقراءة و التفكير فيه لدرجة ما حست على فيصل اللي كان واقف وراهاا بالسر و يشوف اش تقرا ...فيصل مقهور و معصب لاقصى حد .. حط يده على شعرهاا انفجعت حنان و رمت الجوال من الخوف ....
حنان بخوف : هئئئئئئئئئئئئئئ فيييييصل) ! حطت يدهاا ع قلبهاا ( افجعتني ..يمممه جد خفت .. اش فيك ؟؟؟؟!
فيصل لازالت يده ع شعرهاا شد شعرهاا : وش كنتي تسوين ؟؟
حنان : آه آآآ .. اش فيك على شعري طيب اتركه ..
فيصل شد بقوه شوي : انا سألت جاوبيني !
حنان تحاول تبعد يده ما قدرت عليه : ألمتني اتركني اش فيك علي ..؟
فيصل تركها و قام يصرخ عليها : انا اللي اش فيني عليك ..؟!! انتي اللي اش
فيك علي ؟! .. في بيتي و قدام عيني قاعده تقرين رسايله ... خااافي ربك انتي زوجتي و تخونيني ..
حنان حاولت تنكر و الدموع متجمعه بعيونها : اش تقول انت وش قصدك ما فهمت ..؟
فيصل :عصب : بتنكرين اللي انا شفته قدام عيني صح ؟؟!
حنان باستغباء مع خوف : ايش شفت ؟؟
فيصل رجع شد شعرهاا اقوى من قبل : حنااان انا صاابر عليك تراا .. كل يوم بانصاص الليالي تطلعين و تتركيني و انا مدري وين رايحه .. خليتك على راحتك بس اليوم قلت لازم اشوف وش تسوين .. في الاخير طلعتي تسهرين على رسايله
!! .. رسايل الحب القديم .. و الادهى من كذا كذبتي علي و قلتي انك رميتي الجوال .. اش فيك علي ياا حنااان اش فيكك ..؟!
حنان خلاص بكت : اترك شعري طيب تألمني ..
فيصل تركها و مسك وجهها بقوه : عينك بعيني .. انتي تحبيني و لا لا ؟؟
حنان ما غير تبكي و لا تدري وش تقول ...
فيصل يهزها مع اكتافهاا : حنووو جااوبيني .. ليه قبلتي تتزوجيني ؟!
حنان تمسح دموعها و تشاهق : خلني .. ابي .. ابي ارجع عند امي ..
فيصل بصوت مخنوق : صعب تجاوبين على سؤالي يعني ؟
ثم تركها .. و راحت ركض للغرفه .. و قفلت الباب على نفسها .. فيصل ضرب يده بقوه ع الجدار من الغبنه اللي فيه ثم تنهد بضضضضيق و قعد ع الكنبه بالصاله ... و حط كفينه على عيونه تمنى ان هذا كله كابوس مو حقيقه ...
فيصل ~ كنت حاس ان هاليوم بيجي.. ليه ياا حنان ليه رجعتي تسوين فيني كذا ..؟!
بعد تفكير طويل و بعد ما هدا لقى ان افضل حل يتركها و يسافر امريكا و يدرس سنه ثم يرجع يمكن تكون لوقتها اشتاقت له و فكرت اذا هي فعلاً تحبه او لا .....




بعد ما تعشا مع ماجد .. تأخر الوقت و رجع وليد للقصر .. اول ما وصل كالعاده و هو برا طل على شباك غرفة ريهام و كالعاده ايضاً النور شغال و ظلها ع الشباك تنتظره ....
وليد تنهد بتعب ~ الى متى بتقعد تنتظرني .. كأنها ما تعرف اني متزوجها غصب عني ! لا تكون صدقت اني زوجهاا ؟! .. لا حول و لا قوة الا بالله اش الورطه اللي انا فيهاا ..

ثم دخل القصر و على طول على غرفته .. اخذ شاااور ثم تمدد على سريره .. و كعادة كل يوم يمسك جواله و يناظر بصور الماضي ...
وليد ~ اذا ما اشوفك كل يوم ياا حنان احس بشي ناقصني ..
و يفر بالصور ساعات يضحك .. ساعات يوقف على صوره و يتأملهاا .. ساعات يمسك دمعته لا تطيح ..... و هو في نص تفكيره في حنان اندق الباب .........
وليد : تفضل !
ريهام : كنت عارفه انك رح تكون صاحي .. ممكن ادخل ؟
وليد : لأ مو ممكن) .. قفل الجوال و حطه جنبه ( لاني كنت على وش انام ..
ريهام : كنت ابي اسولف معك شوي .. صايره ما اشوفك ابد !
وليد : تعبان و ابي انام .. ممكن تطلعين و تسكرين الباب وراك ؟!
ريهام : بس انا ......
وليد قاطعها و عطاها نظره : الله يخليك ...
ريهام : تيب نوم العوافي ...
طلعت و سكرت الباب وراها و تسندت عليه .. و كتمت بكيتها بس دموعها ما قدرت تمسكها ... من لما تزوجها و هو متغير عليها .. قبل الزواج كان يضحك معها و يسولف .. اللحين نهائيا ما يكلمها و لا يحاول .. كأنه يلومها على ترك حنان له .. و هذا الشي اللي اجبر ريهام انها تفكر ترجع حنان له ....


كذلك هتان و ولد عمه نايف رجعوا البيت ... طبعا نايف و اهله كانوا مستأجرين بالشقه اللي جنب بيت هتان بالضبط .....
نايف : اسمع تعال عندنا شوي ..
هتان : ليه ؟! .. ابرجع البيت و انامم ..الوقت متأخر مره ..
نايف : وش تنام اللحين خل نلعب بلاستيشن .. ساعه بس ..
هتان : والله ما ادري ....
نايف قاطعه و سحبه مع ذراعه : امش امش نلعب .....
هتان راح معه و هو يتحلطم ~ اكره اجي بيتهم ..احس ان فيه احد يراقبني .. !
نايف : حيااك والله .. خلك هادي الكل نايم .. بروح اجيب البلاستيشن من غرفتي و اجيك انت ارتاح .. و اذا تبي شي منا و لا منا خذ راحتك محد حولك..
هتان : بسرعه لا تتأخر ..
بعد ما راح نايف .. حس هتان بالعطش ..قعد يفكر اروح اجيب لي ماء و لا ما اروح .. يالله هو قال عادي اخذ راحتي ....
جاا بيطلع عند الباب تفاجئ بشوفة اخت نايف .. كانت طالعه من غرفتهاا تتثائب .. و شعرهاا كششه و حالتها حاله رايحه للمطبخ .... هتان صنّم مكانه .. استحى ما يدري وش يسوي اول مره ينحط بموقف كذا يشوف بنت قدامه بالغلط .. و هي ماشيه انتبهت عليه واقف تحسب انها تحلم وقفت تناظره من الصدمه ماهي عارفه اش تقول او ماهي قادره تهرب حتى عشان تتغطى منه ... هتان من قوة الربكه قال .......
هتان : ء ء آآ .. آمم .. ممكن تجيبن لي مويه ؟!
نوال فهت فيه وفاتحه حلقها ع الاخير : هاااااه ؟!
هتان ضرب جبهته ~ وش قلت انا استهبل و لا وشو ... ( قام يحك براسه يصرف نفسه ) ..ء ء ء أمم انا ....
نوال بدون تفكير : اللحين اجيب لك مويه انت ارتاح ..
هتان هو اللي فها المره ذي : هااااااه ؟!
راحت الخبله صدق تجيب له ماء .. اما هتان رجع للمجلس يحاول يستوعب الموقف اللي صار .. قعد يضحك مع نفسه بهستيريا ..
جاا نايف و معه البلاستيشن .. يناظر هتان اللي قاعد يضحك ضحك ماله مبرر ...
نايف باستغراب : وش بلاك بسم الله عليك ؟!
هتان : هااااه ؟! ( زاد بالضحك ) .. رجعت اقول هااه ههههههههه ..
نايف :مستغرب : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
هتان هجد شوي : لا تناظر كذا مافي شي .. يالله خل نلعب بس ..
نايف يتلفت حوله : كنت تسولف مع احد و لا وشو ؟!
هتان : ياااهووه قلنا لك ما في شي اخلص علي .. و لا برجع بيتنا ..
نايف : اوكي يالله .. اللحين اشغل كود عشره....
هتان ~ هههههههههه المجنونه ذي اخت نايف من جدهاا راحت تجيب لي ماي .. لو يدري اخوهاا كان ذبحها ههههه ..


في المطبخ ...غسلت وجهها و رجعت تفكر باللي صار مره ثانيه .. بس تذكرت كامل الموقف قلب وجهها ألوااااااااااان و صار حار .. و دقات قلبها تنبض بسسرررعه ...
نوال ~ من جدي انا بجيب له ماااي ؟! .. وش جااني يااالله .. ذا هتان هنا في بيتنا .. اخيرا شااافني .. يا الله وش اسوي ..؟!
وقفت قدام شباك المطبخ عشان تشوف انعكاس شكلها ع الشباك لانه زجاجي ...
نوال ~ اش هذااااااااااااا ؟؟؟؟! شعري كشششششششه ( ! ترتب شعرهاا )ياا ربي شااافني كذا ! لا لا لا اكيد ما عجبته .. بعد ما اخيرا شافني اكيد اللحين ما عجبته .. احس اني ببكي ...
تناظر لبسهاا من فوق لتحت ........
نوال ~ بععععد ! اللبس مو حلو .. يا الله ... اش بيكون رايه فيني ! ..كلمته بعد و لا استحيت منه ما ادري اش جاني يوم شفته مفروض اتغطى منه لكن مدري وش صار لي ....

بعدهاا رااااحت ركض لغرفتهاا هي و اختهاا .. كانت اختها بسابع نوومه .. طبعا نوال 17 سنه و اختها رهف 15 سنه....
نوال نطت على سريرها : رهووووووووووووف .. رهههف .. قووووومي بسرعه ...
رهف قامت مفجوعه : بسم الله بسم الله ... وش صار ؟؟؟!
نوال بحزن : رررررررهف شاااافني ...
رهف مو فاهمه شي و خايفه : من هو من هو ؟! وش فيه ؟؟! احد صار له شي ؟!
نوال : لا لا محد صار له شي .. بس هتان ولد عمي هتان هنا و شاافني و كلمني بعد ...
رهف تنهدت براحه و يدها ع قلبها : نعن ابو ابليسك طيحتي قلبي على بالي احد صار له شي .. اثره هتاانوه .. !
نوال : اش فيك انتي اقول لك شافني و كلمني ...
رهف : اييه ايييه حلوو .. مو هذا اللي انتي تبينه من زمان ..؟!
نوال : ايييه بس ما كنت حلوه .. شعري مو مرتب و لبسي .. !
رهف تربت ع كتفهاا : حبيبتي انتي حلووه و ماا في شي بالعكس متأكده انه خق عليك اللحين ..
نوال استانست : صصصدق !
رهف رجعت تلحفت : اييه اييه صدددق .. يالله خليني انام ..
نوال بااستهاا ع خدهاا : مسسستانسه انا .. ما رح اقدر انام .. انتي نوم العوافي ..
رهف : اييه اييه الله يعافيك( ... بصوت واطي ) الله يعيننا بدت الرومانسيه اللحين عندها هههه ...




في ابهاا .. بصباح يوم جديد .. طبعا بعد ما تهاوش مع حنان نام بالصاله .. و صحا و هي لا زالت قافله الباب على نفسها ..
فيصل ~ لسا الباب مقفول هاا .. يالله ما عليه اروح اصلي الفجر و بعدين اتفاهم معهاا ...
اما حنان طوول الليل ما نامت ..عيونها انتفخت من البكي ....
حنان ~ من امس ابكي و لا اعرف ليش .. معقول طول الوقت كنت امثل اني مبسوطه ؟ .. ليييييه ما احس اني مبسوطه صددددق لييييه .. ؟!

بعد الصلاه .. جا و دق الباب .. مره مرتين ثلاث ما في رد و لا فتحت له الباب حتى ...
فيصل : حناااااان .. افتحي و لا نسيتي ترا طيارتنا بعد سااعه .. افتحي الباب ..
حنان اخيرا ردت : لا ما نسيت .. اللحين بفتح ...
دقايق و فتحت الباب .. فيصل ناظرهاا و انتبه انها كانت تبكي واضح من عيونها الحمرا ... حط يده ع كتفهاا ..
فيصل : جاوبني لذي الدرجه انا معذبك ؟!
حنان نزلت راسها للارض : انا .. مو .. بسببك ..
فيصل : وش فيك طيب ؟ ليه متضايقه ؟ المفروض انا اللي يتضايق منك صح و لا لا ؟
حنان مشت عنه و رجعت الغرفه جابت شنطة سفرهاا ...
30
فيصل ~ ما ودك تردين هاا .. طيب .. بصبر و امري لله ...
راح اخذ الشنطه من يدهاا ...
فيصل : ارتاحي انا بشيلهاا عنك ..
عطته الشنطه و انتظرته ينزل الاغراض للسياره ثم انطلقووا الى المطار ...


في المطار ............ و بعد ما صعدوا للطياره ..كان شي اكيد ان حنان رح تقعد جنب فيصل ...
فيصل : حنووو .. ممكن طلب ؟
حنان : ايش ؟!
فيصل : اذا وصلنا الشرقيه خليك طبيعيه .. لا تحسسينهم انه صار بينا شي ..
حنان : اكيد ..
فيصل : مع اني مو فاهم الى اللحين ليه انتي زعلانه مني ..
حنان عصبت : يوووووه يااا فيصل .. انا مو زعلانه منك انت .. افهم .. انا زعلانه و متضايقه و كارهه نفسي انا ..
فيصل : طيب هدي هدي .. ليه كارهه نفسك و متضايقه ؟!
حنان صدت عنه : ليه يعني..؟! اكيييييد عشانك .. ادري انك متحملني و صابر و انا ما غير ازعلك و اضايقك .. عارفه شعورك والله العظيم و لأني عارفه شعورك زعلانه من نفسي و متضايقه ..
فيصل : حبيبتي انتي .. لا تتضايقين عشاني .. خليك مبسوطه انا بصير مبسوط .. مهما غلطتي و مهما سويتي .. ممكن ازعل شوي بس ازعل و ارجع اسامحك على طول و نرجع طبيعي ..
حنان ~ و هذا اللي يقهرني فيك .. ليش كذا ياا فيصل انا ما استاهل ...
فيصل : ليش تنقهري ؟ لاني ابي لك السعاده ؟
حنان لفت وجهها عنها : خلاص خلاص ( بصوت واطي ) ما رح تفهمني ..
فيصل : هاا ياا روحي تصافينا ؟!
حنان عصبت : لاااا .. خلني في حالي ...
فيصل ~ لا حول و لا قوة الا بالله .. وش فيها ؟؟؟؟!
حنان ~ مستحيل يفهمني مستحيل .. ليش يجبر نفسه علي ؟ متأكده انه عارف و فاهم مشاعري .. آخخخ عقلي متلخبط و مشاعري منتهيه وش اسوي ..؟!


وصلوا المطار كان باستقبالهم ام حنان و ابوهاا .. بعد السلام عليهم و الاحضان و الخ ....
فيصل باستغراب : وين امي ؟ ليه ما جت ؟!
ام حنان : امك ياا حبيبي قالت بتقعد في البيت بتطبخ لك كل الاكلات اللي تحبهاا .. و قاعده مع اخوانك بعد يااهم اشتاقوا لكم ...
فيصل : اهااا .. طيب و ..... (كان بيقول و ابوي لكن سكت.. )
ام حنان : اش فيك يا يمه ؟
فيصل : ابد ياا خالتي .. يالله نروح والله مشتاق لهم بالحيييل ..
ام حنان : و هم بعد ...
ابو حنان كان يمشي معهاا : بشري ياا بنتي كيف سفرتك ؟
حنان : الحمدلله حلوه ..
ابو حنان بمزح : عسا ما ضايقك فيصل او زعلك ؟!
حنان : ههههه لا يا يبا ابد ما ضايقني بالعكس ...
ابو حنان : الحمدلله دام انك مبسوطه ..
حنان عيونها للأرض : اييه مبسووطه ..

و وصلوا البيت .. و سلم فيصل على امه و اخذها بالاحضان و كذلك حنان سلمت عليها .. و اخوانه انبسطوا لما شافوهم .... كانوا في المطبخ بحكم ان ام فيصل تتغطى من ابو حنان .. قعد فيصل مع امه و اخوانه بالمطبخ و حنان راحت قعدت مع امها و ابوها برى بالصاله....
في المطبخ ..........
سعد : فصووولي يالله نلعب ..
سعود : لا فصوولي ألعب معي انا تكفى ..
ام فيصل : ياا عياال خلوه يرتاح توه وصل ..
فيصل سحب كرسي و قعد : ايييييه وش بلاكم خلوني ارتاح ...
ام فيصل قعدت معه : بشر يا ولدي .. كيفك مع حنان ؟؟
فيصل عصب شوي : ليش الكل يسألني كيفني معها ؟! ... ليش محد يسأل هي
كيفها معي ؟!
ام فيصل مستغربه : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
فيصل ابتسم بالغصب : اسسسف يمممه .. ما في شي .. انا و حناان .. زي العسسسل و مبسوووطين مرره .. لا تشغلي بالك يا الغاليه ...
ام فيصل : اهاا .. الحمدلله عساكم دوم مبسوطين ..
فيصل : آمييين ياا رب ..

و في الصاله .........
حنان : يمممه عن اذنك بروووح غرفتي ..
ام حنان : طيب ياا حنان ارتاحي شوي حتى يجي الغدا ..
و بعد ما راااحت ......
ابو حنان : بنتنا ما سولفت معي يا ناديه ..
ام حنان : وش بلاك يا عبدالله .. اصبر عليهاا .. صدقني رح تسولف معك و رح تحبك بس عطها وقت تتعود عليك ..
ابو حنان تنهد بضيق : بصبر و مالي غير الصبر ..
دخلت غرفتها .. ما امداهاا تتمدد الى و جتها مكالمه ......
حنان ~ رقم غريب !! .. ارد و لا اسحب ؟!( رمت الجوال ) هفففف مالي خلق خل اسحب و اريح شوي ....
و رجع جوالها يدق مره ثانيه .. سحبت عليه.. و غطت ع راسهاا بالمخده ...و لا سكت جوالها لا زال يدق .....
حنان ~ يووووه مين المزعج ذا ؟؟؟؟؟!
اخذت الجوال بدون نفس و ردت .. كانت تبي تهزأ اللي يدق .....
حنان : الوووو .. خيررررر ان شاء الله ... (سكتت للحظه ).. مين ؟؟؟؟!!


في بيت اهل نواف ... من لما راحت شهد امس و العنود تفكر في كلامهاا ....
العنود ~ الموضوع بدا يقلقني كل مره شهد تفتح لي هالسيره .. و انا ما عندي رد لها او أي اثبات على ان اخوي انسان كويس .. الثقه لحالها ما تكفي .. لازم اول شي اتأكد بنفسي ان اخوي بريء و مو مثل ما تقول شهد .. و برضو لازم يتزوج هذا رح يكون اكبر دليل انه بريء ... ليه ما اكلم ماجد و اسأله اكثر عن الموضوع ..
و فتحت جوالها .. راحت للبي بي ترسل له ..
العنود : " وكز!!! حبيبي انت فاضي ؟ "
ما طولت لين جاها الرد السريع ......
ماجد : " اهلا يا روحي .. لعيونك انا فاضي *قلب* "
العنود : " *فيس خجلان* بعد عمري انت يا الحؤب .. حبيبي ممكن نسولف شوي ؟ "
ماجد : " تبين ادق عليك يا عمري ؟ "
العنود : " لا يا عمري خليها رسايل احسن .. عارفه انك بالشركه اللحين و ما رح اطول اصلا "
ماجد : " اللحين بريك الغدا سولفي و خذي راحتك يا حبيبتي "
العنود : " اممم طيب حبيبي اش رايك لو نتكلم عن اخوي نواف و صاحبه حمد "
ماجد مستغرب اهتمامها بحمد )حنان( : " ليش نتكلم عنهم *فيس مستغرب* ؟ !! "
العنود : " مو لأي شي بس هيك ندردش "
ماجد : " ما تلاحظين انك تسأليني عن صاحب اخوك كثير ؟! .. لا تكوني حبيتيه بس! *فيس يضحك* >> عشان يبين انها مزحه "
العنود : " ههههههههههههههههههههه *فيس يضحك * لا طبعا اتركك انت و اروح لذا الولد اللي كنه بنت .. لا تخاف ياا حبيبي ما يملا عيني الا رجال مثلك "
ماجد" : احم احم *فيس خجلان* شكرااا حبيبتي احرجتيني "
العنود" : هههههههههه يا روحي .. طيب اش تعرف عنه ؟ "
ماجد" : و لا شي .. زي ما قلت لك من قبل ولد عادي و علاقته هو و نواف عاديه اصحاب .. انتي شاكه بشي ؟! "
العنود" : نوو حبيبي .. بس اسأل .. يعني ما في بينهم نظرات و كذا ؟ "
ماجد باستغراب" : ما فهمت نظرات ايش ؟! "
العنود" : ء ء خلاص انسى .. يالله حبيبي اخليك تخلص شغلك "
ماجد : " اوكي حياتي رح اكلمك بالليل .. "
العنود : " تييب حؤبي .. سيي يوو .. "
ماجد : " باي *قلب* " ..
العنود ~ و كالعاده ما استفيد من ماجد شي .. كنت عارفه لازم بنفسي اكتشف .. و هذا اللي رح اسويه ..


في بيت الزوجيه .. هالمره لخالد و الجوهره ....
الجوهره : لازم يعني لازم تروح الدوام ؟
خالد : حبيبتي هم دقوا علي و لا كان المفروض ما اداوم اليوم ..
الجوهره بزعل : كنت مخططه لاشياء حلوه نسويها مع بعض ..
خالد باسها ع خدهاا : و رح نسوي كل اللي تبينها .. لعيونك الحلوه ما رح اتأخر .. اوكيه ياا حبيبتي ..؟
الجوهره تهز راسها : اوكيه حبيبي ..
خالد : آآخخ بس متى يجي شهر 10 و نروح تركيا انا و انتي ... و نقضي احلى ايام عمرنا ..
الجوهره ابتسمت : يااااي مررررره متحمسه .. اعد الايام حتى يجي شهر 10 انا ما أجلت شهر عسلنا الا عشان نقضي اطول وقت مع بعض ..
خالد : ان شاء الله رح نقضي العمر كله مع بعض .. يالله حبيبتي توصين على شي و انا راجع ...
الجوهره : سلامتك يا روحي ...
خالد ~ الله لا يحرمني منك يا حلم كان صعب المنال و صار لي .. حبيبتي الجوهره .....

نزل خالد مستعجل .. لان نواف كان ينتظره تحت ... هو أصر يمر و ياخذه و مره وحده يسلم على اخته سلم على اخته و خلص و قعد ينتظره برا ...
نواف : هههه بدري !
خالد : اسسف والله ..
نواف : هههههههه معذورين .. عرسان جدد ..
خالد : اييه و عقبالك ان شاء اهته ..
نواف ابتسم بضيق : ما عاد فيها عقبالي .. انا مستحيل اتزوج .. >> ثم ركب بالسيارة ..
خالد ركب السيارة : وش الكلام اللي تقوله ؟ اماك قايل انك تحب بنت و منتظر بس موافقتهاا و تبي تتزوج خلاص ؟ ترا قلت ذا الكلام اكثر من مره لي ..
نواف : ايييه ذااا زمان .. الله يستر عليها البنت تزوجت ..
خالد : و اذا تزوجت في غيرها الف ...
نواف : هههههه لا والله ما صدقت .. ما في مثلهاا ..
خالد : من هي هذي ؟ بنت مين ؟؟ .. و وين شايفها طيب ؟
نواف : هههههههههه شايفها في احلامي ..
خالد ضربه ع كتفه بخفه : بلا خفة دم .. من متى صاير تخبي علي هاا ؟!
نواف : ما علينا ما علينا .. خلنا في موضوع الشركه .. اول شي السموحه منك لاني طلبت منك تجي معي للشركه و المفروض انت اوف اليوم ... >> و صرف الموضوع ..
خالد : آفاا عليكك .. متى ما احتجتني تلقاني ..
نواف : ماهي غريبه عليك والله انت اخوي و عزوتي ما تقصر معي انا اشهد ...
خالد : تسلم يا الغالي .. إلا ما قلت لي اش المشكله بالشركه ..؟
نواف : امور ماليه .. ما قدرت احلهاا .. و الوالد انت عارف مسافر ..ما عندي احد الا انت ..
خالد : لا تشيل هم .. محلوله ان شاء الله ..
نواف : مشكووور والله بتنقذني من سواد الوجه قدام ابوي ..
خالد : ما بيننا شكر و احنا اخوان .. وجهكك ابيض ياا رجال ....


نرجع لبيت اهل حنان ..كانت بغرفتها تفكر بكل اللي دار في المكالمه ...
دخلت عليهاا امهاا ..
ام حنان : حنوو حبيبتي يالله الغدا ..
كانت سرحانه لبعيييد ما سمعت امهاا ..
ام حنان : حنااااان ؟!
حنان : هلا يممه !
ام حنان : يالله الغدا اش فيك ؟!
حنان : لا يممه ما ابي عليكم بالعافيه ..
ام حنان : و ليه ما تبين .. هذي اول جمعه لنا من بعد زواجكم انتي و فيصل ..
حنان : ما لي نفس والله للاكل ..
ام حنان حطت يدها ع فمها : أ أ حنوو .. لا تكوني حامل !
حنان مصدومه : هاااااااااااااااااااه !!! .. لا لا لا مستحيل ..
ام حنان جت و قعدت جنبها : ليه يا حبيبتي مستحيل .. كم صار لك انتي و فيصل متزوجين .. و لو بغيتي الصراحه كلنا متشوقين نشوف عيالكم .. ابي اصير جده .. بيكون احلى خبر ..
حنان : لا لا ماني حامل .. متأكده ما في ايي شي من هالكلام .. بعدين ليه مستعجلين بدري علينا .. المهم روحي ع الغدا يا يمه عليكم بالعافيه انا مو مشتهيه ..
ام حنان : تدرين وشو .. انا اعرف دواك و من اللي رح يخليك تقومين للغدا ...
حنان : مين ؟؟؟؟!
ام حنان : صبرك ...

و طلعت امهاا قالت لفيصل يقنعها تجي للغدا .. و طبعا فيصل راح لغرفتهاا ..
دق الباب ......
حنان : يممممه قلت ما لي نفس ...!
فيصل : ليه الحلوه ما تبي تاكل ؟!
حنان : فيييصل ؟! .. هههه هذا اللي كانت تقصده امي !
فيصل مو فاهم شي : ايييييش ؟!
حنان : و لا شي بس اذا جاي تقنعني اتغدا ترا انا قلت لأمي ما ابي غدا ..
فيصل : اذا مو عشان خاطري و مالي أي خاطر عندك عشان خاطر امك ..
حنان : طيب طيب .. انت روح و انا دقايق و أجيكم ..
فيصل : اوكيه و لعلمك ما رح تطب لقمه بحلقي لين تجين ..
و راح و هي قعدت تفكر بالمكالمه .....
حنان ~ وش السواة يااا ربي وش السواة .. ؟!


نرجع لبيت ااهل نواف .. طبعا بما ان نواف مو في البيت العنود استغلت فرصة تفتيش غرفته ..
العنود ~ يالله بسم الله من وين نبدأ ؟ ... اممم رح افتش خزانته اشوف ..
و بعد ربع ساعه تفتيش .. لقت جوال بلاك بيري .. من حسن الحظ انه مو مقفل بباسوورد ..
العنود ~ حلو حلوو .. خل نشوف اش رح ألاقي ..
اول شي فتحت الصور .. و لقت صور لنواف مع حمد (حنان)...
العنود ~ هئئئئئ وش هالصور .. كلها صور لصديقه ! ..
و تحددها كلها و ترسلها لجوالهاا ..
ثم تفتش رسايل البي بي .. و لقت اسمها .. كان مسميهاا ( الحوب حموودي ).. هنا العنود بدت تشك في وضع علاقتهمم ..
العنود ~ اش هذا اش هذا ... اش هالكلام اللي مرسله نواف لصديقه ..
كانت تقرا كلام غزل و حب و الخ ..
العنود ~ لازم اصور الشاشه و ارسله لجوالي .. هين ياا نواف هين زواجك على يدي .....
و هي منشغله بجواله انفتح باب الغرفه ......
العنود شهقت ~ هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ مين !

انتــــــهى البـــــــارت


- انطباعكم عن البارت 61
- توقعاتكم :
- مين كلم حنان ؟
- مين دخل على العنود الغرفه ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 04-04-2015, 02:59 AM
ديمسكــــآ ديمسكــــآ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


اخخخخخخخخخخخخخخخييييييييييييييييييييييييييييييييير ررررررررررررررااااااااااااااااااااااااااااااا يالبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اتوقع ذيك ريهام
نوااااف
ماني فاضيه بدي انام ولا كان علقت عليهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 04-04-2015, 03:59 AM
صورة أنفاس غاليها ~ الرمزية
أنفاس غاليها ~ أنفاس غاليها ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهه ~
بارت جميل كالعادهه ~
شفقت على ريهام لأن وليد مايعاملها كزوجه..~


,,,
- مين كلم حنان ؟
أكيد ريهــام وقالت لها ان وليد رسب !!
- مين دخل على العنود الغرفه ؟
يمكن نواف او الشغاله ~

,,,
بنتظار القادم بكل شوق
ودي لكـ ~
الكاتبة مريام:$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 04-04-2015, 06:39 PM
just elham just elham غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


يسعدكم ربي اللي رديتوااا زي ما اسعدتني ارائكم

بس وين الناس ابي تفاعل اكثر :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-04-2015, 08:21 PM
صورة استغفرالله العظيم وأتوب اليه الرمزية
استغفرالله العظيم وأتوب اليه استغفرالله العظيم وأتوب اليه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


االروايييييه روعهههه روعهههه كالعاده من جد مبدعههه

فيصل مره مره حزنيي 😑 مايستاهل حنان

ريهام قهرتني غصب الا تخرب عليهم وجععع
وليد وجععع ما أطيقه هاذا الآدمي مره م بلعته
هتان أن شاء الله هو اللي بيساعد حنان في غياب فيصل واتمنى حنان م تحب وليد وتخونه لاني حاسه أن هالشىء بيصير
توقعاتي
,,,
- مين كلم حنان ؟
أكيد ريهــام
- مين دخل على العنود الغرفه ؟
يمكن نواف او الشغاله ~

واصلي مبدعههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-04-2015, 11:01 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


ننتظر التكملة يا قلبي لا تطولي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 05-04-2015, 03:53 PM
صورة Miss_noody الرمزية
Miss_noody Miss_noody غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


بانتظار البارت القادم
ترا حمستينا لا تطولين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 06-04-2015, 03:33 AM
صورة روعة غلا الرمزية
روعة غلا روعة غلا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм


باااااااااااااااااااارت راااااااااااااااائع
لا تعتمدي على الحوار وكثري السرد والوصف
ابعدي عن الالوان الفاتحه واختاري الالوان الغامقه
اختاري شكل الخط مناسب للكل ويكون واضح مثل هذا Arial
تكفين اذا تبغين اقرا روايتك كبيري الخط 5 وابعدي عن الالوان الفاتحه لان عندي ضعف نظر اختاري الالوان الغامقه
ارسل رابط روايتك على ملفات زوار الاعضاء عشان تلقى تفااااااعل
تكفين نزلي باااااااااااارت طوووووووووويل

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм؛كاملة

الوسوم
حنان،فيصل
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34471 اليوم 06:29 PM
رواية لا زعلت وجاك مني خطا إمسكني بيدي وعلمني خطاي /بقلمي * الغيد .. روايات - طويلة 113 12-02-2017 12:15 AM
رواية ومازلت أذكرها (1).. سلسلة طيور مهاجرة / للكاتبة :سلام12؛كاملة نبض الجنوب* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 20-07-2016 10:33 PM
رواية غابت شمسي وبدت رحلتي مع الظلام / للكاتبة : reem/كاملة عنوود الصيد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 32 13-10-2015 01:43 AM
رواية غير معروف / للكاتبة : ليان؛كاملة هدوء *() ~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 39 07-09-2015 06:53 PM

الساعة الآن +3: 07:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1