منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية ماتهزني ريح بس يكسرني الحنين/بقلمي
De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

[font="arial"البارت الرابع

غالبا ما نحسن اختيار الاشخاص الذين نعتقد ان باماكننا تكملة حياتنا معهم ولااكن مقولة تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن هي الغالبة هنا وفي جميع كتاباتي لانها تختصر رغباتنا مع اقدارنا

فبيت ميعاد ...
الجازي وغيداء جالسين ف الصالون طالعت فيها الجازي بنظرة طويلة ولفت تكلم اختها قامت ميعاد تقول باعلى صوتها : هدول ماعندهم مدارس ردت عليها هتون اخت ميعاد وقالتلها انهم ماخدين اجازة من مدرستهم اسبوع عشان يحضرونملكتها على هتان اخو بيداء الكبير
تاففت ميعاد وتكلمت بصوت حاد ومسموع : اها يعني حيجلسو عندنا ولا بيت جدي فهد ؟
انحرجت هتون من وقاحة اختها : ميعاد امي قالتلهم يجو عندنا خلاص اسكتي انتي بحالك وهما بحالهم
ميعاد : الله يعيني اسبببببببببببببببببببببوووووووع !!
ودخلت غرفتها انسدحت وسارت تلعب بجوالها قبل لاتقوم تاخد شور وتنام شافت رقم متصل عليها اكثر من مرة وطنشت سابت الجوال وقامت اخدت روب الحمام وطلعتلها شورت وبلوزة عشان تنام مرتاحة نادت على الشغالة تعبي لها البانيو علبال م ترتب اغراضها رن جوالها برقم غريب ماكان عندها فضول تعرف مين فما ردت تكرر الاتصال لين ماردت وهي زهقانة
اسامة : ميعاد
ميعاد وهي تحاول تميز الصوت : هلا اسامة ؟
اسامة ارتاح انها عرفتو بكدا حيسهل عليها الكلام : السلام كيفك
ميعاد : وعليكم السلام اهلين انا بخير الحمدلله امر في شي داق !
اسسامة : لا بس حبيت اكلمك فموضوع ضروري وياريت اقدر اشوفك باقرب وقت والموضوع يتعلق بالظرف الي اعطيتك ياه
ميعاد وهي ماعندها ابدا فضول تعرف أي شي عن ريان : خير ان شاء الله اشوف واردلك
اسامة وهو عارف انها تصرفه : ميعاد لازم اشوفك
ميعاد : طيب استناني ف .. واعطتو اسم المطعم الساعه 8 اليوم
اسامة : خلاص انتظرك
ميعاد : مع السلامة
ودخلت اخدتلها شور ونامت

حعرفكم الحين على عايلة ميعاد
الام نهى : عمرها 42 بيضاء ومايبين عليها سنها متخرجة من الثنوي ربة منزل
الاب عبدالله : عمره 50 سنة ولسا بصحته عنده شركتين ومصنع ومدلع ميعاد جدداا وهي اقرب وحدة له من اولاده ملامحه حادة ورجولية اسمر البشرة وحدة ملامح ميعاد ماخدتها منه يعتبرو من الطبقة فوق المتوسطة بس والد نهى وضعه احسن منهم
هتون : البنت الكبيرة عمرها 24 خلصت ثنوي ومارضت تكمل وكانت رغبتها الي م حد عارضها فيها انسانة هادية جدا وخجولة ملامحها بريئة وناعمة جدا عكس ميعاد الي ماتاخد منها أي شي ف الشبه مخطوبة لولد خالتها هتان
حسام : حنطي البشرة عضلاته بارزة ملامحه هادية عيونه ناعسة بس جذاب عمره 23 مخلص جامعه ويساعد ابوة ويحب ميعاد كثير
ميعاد : ترتيبها الثالثه بالعايلة
ندى : عمرها 12 سنة تشبه ميعاد بشكل فضيع لدرجة الكل يخربط بينهم لانها طويلة وميعاد بطولها وفرق ف اجسامهم بسيط اكثر وحدة تتضارب مع ميعاد
محمد : 11سنة ملامحه طفولية ويشبه هتون وماخد من صفات امه كثير الحنية والطيبة رغم صغر سنه
التوام شهد وشدى : اعمارهم م تتجاوز الاربع سنوات مسسويين جو للعايلة كلها ومشاغبين جدا والكل يقول انهم طالعين لميعاد ومتعلقين فيهم كثير

صحت ميعاد على صوت الجوال وكان الاتصال من اسامة ردت وقالتله حتطلع تشوف الوضع وتردله طلعت لقت اخوانها وخوالها متجمعين وعرفت انها ماراح تقدر تطلع ردت عليه وقالتله انها ماتقدر فقدر ظروفها وقلها حشوفك باقرب فرصة
كملت يومها عادي جدا وحاولت تتجاهل الجازي واختها ومااحتكت فيهم ابدا
الجازي بنفسها : نفسي اعرف نظرة الحزن الي ملازمتك ي ميعاد واعرف سبب كرهك ليا بدي الطريقة انا لازم احاول اتقرب منها
مرت يومين وماسار شي جديد كان نفس الروتين حقتهم بعدها بدت التجهيزات للخطبة الي راح تكون فبيت الجد فهد الي كانت هدي رغبته
اطرت ميعاد تطططلع هيا والجازي ويخلصو كم مشوار الي طلبته منه امها ولازم تاخد احد معاها وبحكم ان بيداء مهي موجودة امها طلبت منها تاخد الجازي معاها
طول الطريق وميعاد سرحانه وشوية تهرج مع عمر الي حس ان ميعاد مضايقة ومحتاجة تتكلم نزلت ميعاد عند محل ورد وسوت طلبية وهي خارجة لمحت طيف ريان مر قدامها وحسبت انها تتخيل من كثر م تفكر طلعت السيارة وبعدها وقفو عند محل طلبتو الجازي وبقت ميعاد ف السيارة لف عمر عليها : مميما حبيبت قلب اخوها عمر اشبك من ايش متضايقة
ميعاد وعيونها تملت دموع والعبرة خانقتها : ياعمر ريان
عمروهو حاس بميعاد : هونيها وتهون برضو موسهل تنسيه بسرعه الي بينكم مو شوية الي خلاكي تبعدي 6 شهور يخليكي تبعدي سنة انتي قوية وتقدري
ميعاد نزلت راسها بياس : انا تعبببببببببباااااااااانه
عمر : ننزل الجازي وخليها تقولهم ان باقيلك مشاوير وهيا تعبت ونطلع أي مكان تغيري جو
ميعاد : ماا اطيقها وع
عمر : خلاص انا بكلمها
طلعت الجازي واستاذن منها عمر انها تقول الي اتفقو عليه واقفت الجازي وحست انو دي بتكون بداية تقربها من ميعاد
وراحت
طلعو على البحر فتحت ميعاد اللثمة وجلست تتامل البحر وظلت ساكتة لفترة وفجاة بكت بكت بصوت مخنوق بكى وجع والم بكى حنين وشوق بكى جمع كل الي كانت حاسه فيه
ظل عمر يناظرها وهو مضايق للحالة الي وصلت فيها : ميعاد لا ي ميععاد انتي مو كدا فين ميعاد القوية فينها الي ماتخلي احد يدوسلها على طرف فين ميعاد الي تقول البكى ضعف ومو فقاموسها ! صارت الدمعة اقربلك من النفسس ميعاد جالسه تضيعي نفسك انا م ارضى اشوفك كدا ماني قادر اسوي شي انا اخد منك القوة وانتي بنت واصغر مني فين ميعاد الي تقول انا مثل الجبل ماتهزني ريح
ميعاد كانت غارقة فبحر من الدموع تحاول تطهر قلبها من الالم الي تحس فيه : صح ياعمر انا ماتهزني ريح بس يكسرني الحنين احس اني عاجزة
تدري ان ريان رسلي ظرف مكتوب ف الرسالة
السلام ..
الى حبيبتي ميعاد كنتي ومازلتي
دي اخر مرة اطلب منك تدقي على جوالي عشان نتفاهم ونرجع وادا برضو معانده ومصره على قرارك صدقيني ماراح اخليكي تتهني فيوم واحد وانتي بعيده عني راح احرق قلبك من اقرب الناس لك حبيبك ريان
سكت عمر : ميماا مستحيل اخليه يقرب منك وياذيكي لاتخافي
ويلا نرجع وبكرة انزلي بدري لان ابوكي بدا يشك انك ماتروحي المدرسة
رجعت ميعاد البيت وهيا حاسة انها احسن بعد م تكلمت شوي وطلعت من ال بقلبها طلعت ومرت على غرفة امها وابوها سلمت عليهم وراحت غرفتها اول م فتحت الباب تفاجئت من الي كانت تستناها بالغرفة
قبل ساعتين وصلوا لجازي للبيت طلعت ورتبت الاغراض وجلست تفكر بميعاد وايش سبب حزنها البالغ اليوم وقررت انها تجرب تكلمها بشكل مباشر وتطرح عليها مشكلة من مشاكلها مع انها كانت تدري ان ميعاد م تجامل وممكن تطردها ومع كل دا صممت تسوي الي ببالها ودخلت غرفة ميعاد ورغم فضولها العنيف مامسكت ولا أي شي من اغراضها لانها تدري انه موبعيدة ميعاد تضربها
فتحت ميعاد الباب وناظرت فيها بنظرة م فهمتها الجازي : اش تسوي هنا
الجازي حاولت تضبط نفسها ومابتخرب الي فبالها : حبيت اتكلم معاكي شوي
ميعاد : اول حاجة قولي شوية ") لاني ماحب كلامكم احسو ثقيل على سمعي
الجازي : ان شاء الله بس دحين ممكن اتكلم معاكي
ميعاد وهي منشغلة ترتب الاغراض الي شرتها : قولي الي عندك لاني تعبانة وابا انام ف اخلصي
الجازي : اول شي ابا اسالك
هزت ميعاد راسها بدون م تتكلم
الجازي : للامانه ودي اعرف وش سبب نظرة الحزن الي دايم اشوفها بعيونك مع انك جد قوية ويبين عليك حتى يمكن بحياتك م بكيتي من شدتك ومن كلام اهلنا عليكي
رفعت راسها ميعاد وسارت تناظر الجازي : اولن شي مايخصك تاني شي انا مبسوطة انهم يتكلمو عني بد الطريقة ثالث شي قولتلك اتكلمي معايا زي الاوادم واخر شي لاتغرك المظاهر ي عيني
زاد فضول الجازي تعرف ايش هيا قصة ميعاد الي حست ان وراها اشياءء كثير بس جلست الجازي تحاول تسحب من ميعاد كلام لين حست انها بدت تتنرفز قامت وهي خارجة حبت تلطف الجو وقربت من ميعاد وحضنتها وطلعت علطول
ضحكت ميعاد على حركتها لانها مابادلتها الحضن اصلن وبنفس الوقت حست انها من زمان م حضنت احد وشد عليها مثل م سوت الجازي
حاولت تطلعها من راسها ونامت
صحت 6ونص وهي تافف وزهقت تبي تداوم وكان باقيلها يوم على الفصل قالت لعمر يوديها للمدرسة راحت وحاولت م تقابل المديرة جلست مع صحباتها تسمع اخر االاخبار وسارو يلعبو ومعاهم فصفص ياكلو وكل الي مايخطر بببالكم بالمدرسة خلص الدوام ونفسية ميعاد تحسنت كثير خصوصا انها تحب صحباتها مثل خواتها فلهم دور كبير فنفسيتها
انتهى الدوام وطلعت لقت بوجهها اسامة الي اشرلها بيده وطنشته ومشت لعند عمر الي كان يستناها بالسيارة طلعت
عمر: هلا بالحب تعالي جمبي
ميعاد بمزح وهي مثقلة صوتها : احترم نفسك ولاتنسى اني عمتك ميعاد فاهم ولالا وفرطت ضحك
ضحك عمر وقال: الا الا بتحسسيني اني سواق طيب ي ميما الزفت
نطت ميعاد عند عمر وضربتو على راسه وقالت ابي ماك

عند اسامة : الو ريان م رضت تكلمني وراحت مع واحد اتوقع سواقهم او اخوها جلست قدام ويضحكون ومدري ايه وانا انحرقت بالشمس تف عليك تاني مرة تبي شي تعالها انت اعوذبالله كيف عنيدة وقفل
نزل ريان الجوال وهو ميت ضحك على طريقة كلام اسامة عن ميعاد

بالبيت عند الجازي كانت تنتظر ميعاد ودخلت غرفتها ولقتها مقلوبة فوق تحت وحبت ترتبها لها على الخفيف بحيث لما ترجع تلاقي مكان تنام فيه من كثر الاغراض الي راميتها فوق السرير ونادت الخدامة بحيث انها تنظف معاها الغرفة بس رفضت ترتب الاغراض فاماكنها لان ميعاد ماتحب احد يمسك اغراضها هي تحط كل شي بنفسها وافقت الجازي وحاولو يجمعو الاغراض بترتيب بس وسالت الخدامة ايش تحب تاكل ميعاد وقالتلها فتوتشيني وباستا وخرجت

وقفو ميعاد وعمر عند ماك طلبات السيارات اخدت لها ماك واخدت واحد تاني للجازي ولما شك عمر ضحك وسالها ورفضت تقول انو للجازي وقالت انه لندى اختها وقال : الله يحبب قلبك فيها والله انها طيبة وتحبك بس انتي شرانية ضحكت ميعاد ولفت وجهها رجعت البييت واول م دخلت طلعت الدرج بسرعه ودخلت غرفتها ونادت على ندى تجي تاخد وجبتها طالعت بالغرفة لقتها مرتبة ومالقت الرسالة بمكانها جن جنون ميعاد الي صارت تصرخ من الدربزين وخلت كلو يطلع من صراخها
][/font]


لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام في تكمله للبارت ولا انتهى

De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها لامــارا اقتباس :
السلام في تكمله للبارت ولا انتهى
انتهى البارت عزيزتي واعتذر اني طولت

De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

راح انزل كدا بارت ورا بعض لان الفترة الجاية زي ماتعرفو فترة اختبارات وعلى رمضان باذن الله راح اكمل الرواية
دمتم بخير احبتي

De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بارت الخامس
تجبرنا المواقف احيانا على ان نتنازل عن كثير من متطلباتنا لنحصل على مانريد وتذكرنا بان لاشي ياتي بلامقابل (بقلمي)

ميعاد تكلم الخدم : اانننااا ملللللللييييييووون مره قايلة محد يدخل غرفتتتيييي داخخلللللللللللللللللليين وترتبو على كيف ابببوووووووككممم اغراااااضضييي مييين سمحللكككككككم تمسسسككوها ومسسسسسسكت الخدامة وسارت تهزء فيها لين تفلت العاافية بما انها جديدة وماتفهم عربي كثير
ميعاد : انتي ليش م تفهمي انا كم مرة اعيد وازيد بكلامي (بالانجليزي)
الخدامة : اعتدر عن دلك ولكن الانسة جازي طلبت مني ان افعل ذلك وقد اخبرتها انك ترفضين وهي اصرت على هذا
سكتت ميعاد وراحت جري للغرفة الي فيها الجازي وامها وهتون كانو يجرو وراها يبون يهدوها لاتفضحهم فتحت الباب بقووة وبصراخ وراحت عند الجازي ومسكتها من بلوزتها: انتتي ميين تحسسبي نفسسككك مممممميينن سمحلك تدخلي غرفتتتي وترتبي وتشيلي وتحطططططي قوليلي مميييينن وقسسمم بالله لاتشوفي شي عمرك م شفتيه لو تفكري تطيحي معايا ميانة احتترمي نفسك واجلسي فبيتنا باحترامك احسن لك
وصلت ام ميعاد وبعدتها عن الجازي الي كانت مصدومة من ردت فعل ميعاد المبالغ فيها واللي الكل لاحظها
الجازي :يممممممممممممهه وش فيها دي جنت
ميعاد بعصبية : سوااال واححد بسس انا طلبت منك تنظفي غرفتتي شكيتلك قولتلك تساعديني
الجازي : لا
ميعاد : اااللللللحمممممممممدلللله اججل الفلسفه ليه الحس الخيري سويه مع الكل الا انا الله يرضى عليكي
وخرجت
ام ميعادوهي متفشلة :الله يصلحك ي بنتي ويهديكي معليه امسحيها بوجهي وانتي كمان ي الجازي الله يهديك الخدم قايلينلك لا تسوين شي ماتعرفين بنتي ماتحب احد يقرب من اغراضها وهي انفعالية بزيادة تلاقيها مالقت غرض مهم ولاشي
رجعت غرفتها وصارت ترمي الاغراض تبا تطلع الرسالة وماهديت الا لمن لقتها ونادت على الخدم وقامو يرتبو وهيا على راسهم لانها حست ان غرفتها لازم تترتب عشان صارت تشبه غرف العزابيه
خلصو ترتيب وجا وقت الغداء ونزلت
على الغداء
الاب عبدالله : ميعاد الي سار اليوم ماابغاه يتكرر يدك م تنمد على بنت الناس حتى لو ايش سوت البنت ضيفه عندنا لوخالك عرف الي سار ماراح يرضى على بنته وانا كمان مني راضي عن الي سويتيه عشان كدا حتعتدريلها
ميعاد وهي ساكته وتسمع كلام ابوها والكل نظره عليها : الله يطولنا فعمرك ي ابويا كلامك على عيني وراسي بس اعتذار ماراح اعتذر هيا الي تطاولت علي دخلت غرفتي ومنبشه ف اغراضي وكمان اعتذرلها لو حتعذر حيكون علشانك طلبت مني غير كدا اسمحلي
عبدالله الي كان متوقع رد ميعاد : بغض النظر عن الي سوته هي ضيفه وراح تعتذري
حسامم : ميعاد اسمعي
ميعاد نزلت الملعقة من يدها وقامت :خير ان شاء الله
حسام :انا عن نفسي اقولكم ميعاد ماحتعتذر
عبدالله: الله يهديكي ي نهى يعني بنت اخووكي داخله غرفتها ومنبشه ف اغراضها ومضيعتها وكمان تروح تعتدر
نهى : لاحتعتدر بنتك مسكت البنت وبالقوة فكيتها منها بنت اخويا وماارضى عليها وعشان كمان تاني مرة تحسب حساب تهورها البنت جزاها الله خير شافت غرفتها مزبلة قالت ارتب لها ياها
حسام وهو زعلان على ميعاد :والله كويس انها م كسرتلها انفها ولا نتفت شعرها جات سليمة تحمد ربها وبعدين ماتعلمت انو عيب تدخل غرف الناس والله انو ميما سوت الصح خليها تحترم نفسها ولاتقرب منها وقام
عبدالله : ضحك وكمل اكله
ف الغرفة عند الجازي وغيداء
غيداء: يا اني مقهورة من ميعاد اجل تتهجم عليك وتبي تضربك اه ي القهر واانا بالحمام م سمعت شي كنت ميته ولا وش مادري بعد هم حمامهم بعيد علشان كدا م ينسمع
الجازي : تهجمت علي كانها اسد والعياذ بالله خرعتني اقولك وهي تصارخ فيني
غيداء : صدقا ي اختي تستاهلين محد قالك روحي غرفتها واجلسي رتبي واخدي وحطي مسوية تمونين يعني
الجازي : اقول كلي تبن مو احسن
بقي يوم على ملكة هتان من هتون والكل كان حايس بنفسه ومشغول ف التجهيزات ميعاد اطرت انها تغيب يومين من المدرسة بحكم ان تجهيزات قصر الجد فهد كانت عليها من ديجي واثاث وغيرو هيا والين كانت تنام عندهم ويقومو من بدري يجهزو المكان ولين نهاية اليوم بعد تعب وهدت حيل واقفين طول النهار عشان يكملو يزينو الصالة وبمساعدة ناس خبيرين طبعا بسس الجهد الاكبر كان عليهم لان كان كل شي حسب طلباتهم انتهو من كل شي ونادو الجد فهد عشان يعطيهم رايه بالي سووه دخل الجد فهد والجدة سلمى للصالة الي من بداية الممر كان مفروش عليها سجاد بني فاخر وجنب باب الصالة الطاولة الكبيرة الي فيها صورة هتان وهتون وجمبها مبخر والباقي للاغراض الي راح يحطونها للضيافة مثل الشوكليت وغيره اول م انفتح باب الصالة انبهر الجد والجدة بجمال التصميم الي كان غاية ف الروعة والي ادهشه اكثر جلسة العرسان الي كانت مزينه بنوع من انواع القماش والوانها المتناسقة مع بقية الاثاث وطاولات المعازيم الي مفروش عليها قطيفه عودي وعليه شموع كبار ذهبية
انبسط كثير وعرف انه لما جمع ذوق ميعاد مع بنته الين طلعو بشي مبهر الساعه كانت 1 بالليل ومن التعب نست ميعاد انها تجيب فستانها من المصممة وماحست بنفسها وقامت وماصحت الا الساعه3 العصر مفجوعه
ميعاد : السااااااعه 3 يويييييييييللي لازم ارجع البيت دحين ودقت على عمر يجيها وصحت الين الي قامت برضو مفجوعة لان ماحد صحاهم عشان كانت تبي ترجع بيتها تجيب فستانها واغراضها
خرجت ميعاد تجري من الغرفة قابلت الجدة سلمى باستها على راسها بسرعه وفضلت انها تنزل بالدرج اسرع جلست تنتظر عمر 10 دقايق واكثر وهي حاطة يدها على قلبها وعارفة ان امها راح تسويلها محاضرة على التاخير لان في اشياء باقي م انتهو منها وكان الكل اعتمادهم الاكبر على ميعاد وصل عمر وركبت السيارة علطول وحركو على البيت
بيت ريان
ريان اول م صحى من نومه لقا امه جالسة بالصالون ومعاها خواته سلم عليها وجلس معاهم شوي وبععدها دخل لغرفته
ريان الولد الاكبر فعايلته وبعده
عزة: اصغر منه فعمر ميعاد وهي قريبة من ريان كثير حنطية البشرة شعرها قصير جسمها متناسق مهتمة بنفسها كثير
ندى وطيف متتابعين بينهم سنة ومالهم دور بروايتنا
ابو ريان متزوج ثنتين ام ريان و وحدة تانية الي هي عبير وعنده منها ولد واحد واسمه حمد عمره 3 سنين
لاحظت عزة ان ريان مو على بعضه وحست ان الموضوع يخص ميعاد لانها تعرف انه يحبها وكان يحكيها عنها كثير وانشغل بالها عليه فقررت تروح تساله وتعرف اش فيه

دقت باب الغرفة وقالها تدخل دخلت ولقته جالس على السرير وماسك جواله ومارفع عينه عنه
جلست قريب منه ومسكت يده وقالت : ريان اشفيك ! حاستك متضايق مرة اليوم حكيني ايش صاير معاك ليه دي الايام متغير ميعاد فيها شي ؟
ريان اول م سمع اسم ميعاد رفع عيونه على عزة ورجع ناظر الجوال وما قال ولاكلمة
جلست عزة مستغربه من حالت ريان الي اول مره تتدهور بدي الطريقة وكانت اول مرة تلاحظ تعلق ريان فميعاد بدا الشكل
عزة : ريان تبغاني اكلمها لك طيب ؟
رفع ريان راسه وعدل جلسته بعد ماجات فباله فكرة ابتسم لعزة وقلها ابيك تسوين لي خدمة وحط الجوال على السرير

بتسمت عزة : من عيوني يلا قول وقبل لا تكمل كلمتها جات عينها على صورة ميعاد بالجوال برقت بعيونها ومسكت الجوال تبي تشوف الصورة من قريب لان الصورة جذبتها بشكل فضيع
سحب منها ريان الجوال قبل لا تلحق تلمح الي بالصورة وجلست تترجاه انها تشوفها وبعد م مل منها اعطاها الجوال وشافت الصورة علطول عرفت انها ميعاد وجلست تقوله تجنن تجنن وهوو يضحك كانت صورتها معاه بدون ماتدري ميعاد وكانت الصورة الوحيده الي بجوال ريان لها
عزه: ريان البنت قمر شعرها يعذب
ريان وهو متنرفز : اقول بتذكري الله ولا كيف
ضحكت عزة وقال ماشاء الله ورجعو لموضوعهم
طلب منها ريان انها تكلم بيداء بنت خالة ميعاد انه يشوف ميعاد وتضبطله دخوله لقصر جدها فهد وطلب من عزة انها تروح الخطبة وطبعا بعد رفض شديد من عزة رضت وقالت انها بتاخد روابي بنت خالتها معها وماراح تروح لحالها خصوصا ان الدعوة باسماء العائلات وماراح تحرج نفسها
اتصل ريان على بيداء
بيداء كانت جالسه مع ميعاد بالغرفه شافت الاسم وارتبكت انتبهت لها ميعاد لكن م كانت مركزة معاها لانها مشغولة تطلع اكسسوارها
بيداء سحبت نفسها لبرا الغرفه
ردت بتردد : الوو
ريان : السلام عليكم
بيداء :وعليكم السلام
ريان : بيدا اسمعي بدخل في الموضوع على طول
بيداء : يكون احسن لان ماعندي وقت
ريان : انا عارف ان اليوم ملكة اخوكي على اخو ميعاد
بيداء : طيب !
ريان : ابي اشوف ميعاد
بيدا : هه ياريت الناس كلها ماخده الدنيا سهالات زيك
ريان : اتكلم جد
بيداء : ريان لايكون نسيت الي سار ؟
ريان : الي بيني وبين ميعاد يبقى بينا انتي مالك علاقه
بيداء : اوكي لاتكثر كلام مع السلامة وقفلت
رجع اتصل
ريان : اسسمعيني
بيداء : رياان مستحيل اخليك تشوفها ولا تقرب منها مستحيل نخليك حتى تلمح طيفها انتا واحد م تستاهل ميعاد ولاتستاهل حبها روح الله لا يردك
ريان خلاص فقد عصابه : انا الي علي سويته دقيت عليك واعطيتك خبر اختي هتون وروابي بنت خالتي راح يجون الملكة اليوم ادا ماتبي ميعاد تعرف انك كلمتيني دخليهم
قبل لاترد بيداء خرجت ميعاد من الغرفة
ميعاد : بيبا اسمعي بالله ابا ورد دقي على واحد ممن السواقين يجيب
بيداء : طيب
بيداء : ريان ابعد عن ميعاد
ريان : مستحييل
بيداء : معسلامةة
وانتهت المكالمة لكن بيداء م لاحظت انها م قفلت الخط ريان يسمع فيدا الوقت فتحت الباب ميعادوهي مفجوعة وتدور بين اغراضها على كرت وتصارخ بعدين وقفت كانها تدكرت شي ومشت طالعه وقفها صوت بيداء لما قالت :ميعاد فين فستانك مو شايفته بالغرفة ودورت بدولاب التعليق برضو مافي فين وديتيه خلاص البسي لازم نروح بيت جدي فهد بدري عشان نستقبل الناس مايصير
لفت ميعاد وجها وبرقت بعيونها وصرخت : فسسسسسسسسسسسسسستتتتتتاااااااااااااااننننيييي م ججبتتوو م جججبتتوو
خرج ريان من البيت علطول وراح لعنوان المصممة الي عارفها لان ميعاد قد قالتله انها م تفصل الا عندها راح وطلب يقابل المصممة نفسها وتكلم معاها ودفع باقي الفلوس وقالت انه على مسووليته ادا م وصلها اخده وراح لين بيت ميعاد وقابل عمر عند البوابة الي وقفة ونزل عنده وهو متفاجىء
ريان :السلام عليكم حبيبي
عمر :هلاوالله وعليكم السلام
رياان : اا اسمع ابغاك تعطي الكيس دا لميعاد لوماعليك امر
عمر وهومتردد : الله يهديك ايش جايبك هنا لو الحراس شافوك بتسيرلك مشكلة
ريان : والله الضرورة ومبروك عليهم الله يتمم على خير
عمر :تسلم حبيبي ماعليك زود
ريان :الله يسلمك يارب يلاا نتلاقى على خير
عمر : ان شاء الله
عند ميعاد الي كانت حايسه بنفسها ومو عارفه اش تسوي
نهى دخلت عليهم الغرفة وهي بالعباية خلاص حتروح على القصر شافت ميعاد لسا بدون فستان : ممميعاادد انتي لسه م لبستي ايش تستني ذب نهاية الي يعتمد عليكي اصلن
ميعاد وهي خلاص موطايقة نفسها : خلالالالاصصص ي اامممممي ححللبببسس اللله يرضى عللييككي
اتصلت ميعاد لعمر: عمر والله والله مو وقتك الي فيني مكفيني ودحين تجي توديني اجيب فستاني شوف الساعه كم وكل م دقيت على سواق قال انا برا ماما مااقدر اجي قبروهم ان شاءء الله
عمر وهو فاقع ضحك من طريقة كلامها : اقولك انزلي بس الحديقة سريع صايرة زي المصاريه بس تتحلطمي
ميعاد : طيب نازلة .ولا اقولك ادخل مافي احد
عممر: طيب
نزلت الدرج تجري
عمر : هههههههههههههههههههههههه كانك شبح
ميعاد : كل زقق وقول بسرعه اش تبغا وروح جيب فستاني ولا والله ادقق على ابويا
عمر : اها يعني نظامك تهدديني ها ي ست ميعاد بس تراني طلعت احسن منك وجبتلك الفستان
ميعاد شهقت : كدددددداااااااااااااااببب احلففففف .استنى استنى اش عرفك ولامومهم دححين بسرعه اعطيني والله يويلي من امي
عمر :هههههههههههههههههههههههههه بشويش بشويش
سحبت الكيس وطلعت تجري طلعت الفستان ولبستو
كان فستانها لونه عودي باكمام قطيفه ومن اسفل الظهر فتحة سبعه صغيرة كعب اسود بذهبي وكانت مسوية شعرها ويفي وحطت روج غامق وبرونز ورسمت ايلانر كان شكلها فقمت الروعة لفت تبي تطلع وتذكرت انها لمحت شي ف الكيس غير الفستان
فتحت الكيس وشافت ورقة وجمبها وردة حمرا اخدت الوردة وحطتها بشعرها ومسكت الورقة تبي تقرا الي فيها دخلت بيداء وسحبتها وطاحت من يدها ومشت
وصلو قصر الجد فهد وكانت الساعه 10 ونص اول م دخلت كان الصالون شبهه مليان لان معازيمهم كثار وكل فرد بالعايلة عازم الي يعرفهم لانها اول فرحة للجد فهد باول حفيدة له الي هي هتون نزلت عبايتها وضبطت فستانها طلعت من شنطتها عطر وتعطرت مسكت جوالها ووصلتها رسالة مكتوب فيها ( اميرة قلبي لاتنسي تتحصني ) ابتسمت لا اراديا من قرت الرسالة ومن كلمت اميرة قلبي عرفت ان ريان هو الي راسلها قفلت الجوال وتحصنت مشت داخلة للصالة هي وبيداء الي كانت بكامل اناقتها بس جاذبية ميعاد كانت لافتة النظر عليها اكثر كانت لابسة فستان اسود طويل وعقد فضي فيه حجر كريم وشعرها عاملتو تكسير وروج عنابي بدخولهم لفتو كل الانظار وكل الحريم سارو يطالعو فيهم ويقرو عليهم من بعيد طبعا بان هنا ان ميعاد هي الاكبر لرزانة مشيتها وثقلها وصلو لطاولات الي فيها زوجات خيلانهم سلمو عليهم وعلى الجدة سلمى وعلطول راحو لطاولات صحباتهم وجلسو معاهم وتونسو ورقصو وكانت كل شوي تجي وحدة من الحريم تسالها ادا هي مخطوبة او لاوفدي الاوقات وصل ريان اخته عزة للقصر ونزلت هي وروابي ودخلو اما ميعاد كانت رايحةة جاية على اختها هتون الي كانت متوترة لانها حتطلع للناس واول مره وبطنها يمغصها والكل يضحك عليها وهي نازلة من الدرج قابلتها عزة



نهاية البارت

De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت السادس
ليس بالسهل نسيان شخص كان يحتل الجزء الاكبر من حياتك رغما عنك ومازال حتى بعد فراقكما (بقلمي)

ريان .. بعد م نزل اخته اتصل على عمر الي كان جدا مشغول واستغرب من اتصاله فوقت مثل دا
ريان : الو
عمر : هلاوالله
ريان :اسمع ابيك تطلع برا تدخل معي انا عندك ف القصر طلبتك في سالفة ابيك تعرفها ضروري ومافي احد بيساعدني غيرك
عمر وهو يفكر ايش الشي الي يبيه ريان :طيب الحين حطلع لك
شافو بعض وسلمو وحكى ريان لعمر عن الي الاتفاق الي بينه وبين بيداء وافق عمر بعد ترجي من ريان لانه كان خايف ان احد ينتبه لهم او يحس بشي لان ماحد من العيلة يعرف ريان ودخلو
عند عزة
اول ماشافت ميعاد وقفت وسلمت عليها بالرغم ان ميعاد م تعرفها بس ماحبت تخجلها بعد م سلمت سالتها عن احوالها وبدت اعجابها بشكلها وفستانها شكرتها ميعاد بدوق ومشت ولافكرت تسالها عن اسمها
عزة : الللللللللهه الللههههه على الجمال 
روابي : هههههههه امشي اقول لاتفشلينا بس
عزة : ي شيخه انا خايفة فين بيداء دي بدق عليها الناس سارت تطالع فينا مانبا احد يجي بنتورط وربي
روابي : طيب دقي
دقت عزة على بيداء
بيداء : الو عزة
عزه :هلا اسمعي حبيبتي انا وصلت ومعليه لوتجين شوية عشان بعدين اقدر اوصلك
بيداء :من عيوني حبيبتي الحين اجيكي انتظريني عند الباب
وقفلو
راحت بيداء لعندهم سلمت عليهم وتعرفو على بعض ووصلتهم لطاولة ونادت على الخدم عشان يشوفو طلباتهم وقالتلها أي شي تبينه علطول كلميني وتلاقيني جالسه عند ميعاد واشرتلها على مكان طاولتهم
الساعه الحين و12ونص وراح يبدون الزفه بعد ساعه بالضبط وطبعا كان دا الوقت في مفااجاة للكل محد كان متوقعها تقفلت الانوار وتولعت الشموع وصارت الاضاءة خافتة كل الانظار توجهت للباب فبالهم ان الزفة الحين وفعلا زي ما الكل كان متوقع انفتح الباب وطلعت هتون
نرجع بالاحداث لقبل نص ساعه ,
ميعاد دقت على هتان واتفقت معاه وغيرو ترتيبات الزفة وبدت ميعاد ترتب من عندها من جوا ان هتون راح تنزف لحالها وكلمت هتون وهتون زعلت ومرة تنكدت ان هتان مارضي يدخل عشان مستحي من الحريم ودا كان عذره الي قاله لها طلعت ميعاد وحاولت ماتبين لاحد انها منشغله تضبط المايك وتتفقت مع المطربة وحقين السماعات يجهزو لها الاشياء الي طلبتها ضبطت كل شي واتفاقها معاه هوا مفاجاة من هتان لهتون .
انفتح الباب والانظار كلها كانت ع هتون المرتبكة وكانت تمشي خطوة وتقرا المعودات والادكار تحاول تهدي نفسها كانت فقمة الجمال وبدت الموسيقى وتغير مكان الاضاءة للجهة الثانية مما خلا الكل يستغرب وطلع صوت هتان وميعاد وهم واقفين جمب بعض ويغنون لها
تمني يالي انتي مني حبك سكني وعيشني بهنا
وكملت ميعاد هي وهتان الاغنية واندمجت بحة ميعاد وحنية صوتها مع حدة صوت هتان وكانت الزفة اروع مما أي احد يتخيل مشت هتون بالصالة لحدت م وقف هتان وكملت ميعاد اخر مقطع وفتحو الديجي كان شعور هتون م ينوصف من السعادة الي كانت تحس فيها والكل قام يصفق ويصفر لهم ولشكلهم الي كان جد فقمة الروعه خلصوا لزفه وتصورو مع بعض وكان الوقت لسا بدري كانت الساعه 2 فتحو الميز والناس راحت تتعشى وطلعت هتون بدلت فستانها ونزلت جلست مع صحباتها وجلسة يرقصو ويتونسو مع بعض وفدا الوقت كان عمر يدق على بيداء عشان تخلي ميعاد تخرج بدون م تحس او تشك فشي
بيداء : خلاص انا دحين حخليها تخرج بس اسمع اخت ريان مين حيرجعها بيتهم !
عمر : خلاص انا حكلمو واقوله اني بوصلهم
بيداء : الله يستر فامان الله وقفلت
راحت بييداء لعزه وروابي الي كانو جد مبسوطين وعجبتهم الخطبة جلست معاهم شوي وقالتلهم ان عمر الي راح يرجعهم البيت ووافقت وخرجو وكانت بيداء مرتبكة وموعارفة ايش بتقول لميعاد راحتلها وهيا ترقص سحبتها على جنب وقالتلها امشي معايا نزلو وجلسو على جنب وقامت بيداء تقولها ان عمر برا يقول يبيها ضروري وتضحك بحيث انها ماتخليها تشك فحاجة ضحكت ميعاد وقالت : ايش يبغا دحين والله مره مو وقتو ياخي ابا ارقص
بيداء : ترا جنني من اول يدق اطلعي شوفي ايش يبي وارجعي بس اطلعي من الباب الي ورا الي دخل منه هتان
ميعاد : نحيس دا الولد طيب وراحت اخدت عبايتها وطلعت اول م طلعت مسكت جوالها تبي تدقق ع عمر الي اول م لمحها طالعة نادا ع ريان وراح لسيارته عشان يوصل اخته وقفت وهي تتافف عشانه قفل بوجها لفت تبي ترجع حست بيد تغطي على عيونها ضحكت وهي علبالها ان عمر مسوي لها شي مشت وهيا تتكلم وتضحك وريان يسمعها رفع يده وشافت بيداء قدامها استغربت لانها قالتها تغمض عيونها وبتربط لها عليها عشان مسوين لها مفاجاة شكت ف الموضوع بالبداية لكن بعد م شافت بيداء قدامها ارتاحت شوي لانها فكرت انها ماراح تكون لحالها وكانت تتكلم وتضحك في السيارةوريان موقادر حتى يتكلم ولاهو قادر يمسك ايدها علشان لايخرب الي جالس يسوييه وقفت السيارة بعد الصمت الطويل الي كان داخلها فتح لها الباب ومدت يدها مسكها وقلبه ممن قوة م يدقق كان يسمعه مشى معاها لين دخلو المطعم وقفت وجو العاملين وهم شايلين الشموع ودخلو الكيكة الي فيها صورتها وبدا صوت الموسيقى ب هابي بيرث داي تو يو نزلت ميعاد الشريطة من عينها اول م سمعت صوت ريان يغني مع الموسيقة وماصددقت الي شافته وشافت الكيكة والمكان مليان بلالين وبوكية ورد ججدا كبيير وريان واقف قدامها وفاتح لها ايديه كانت الدنيا مو سايعتها من الفرح من دون لاتحس رمت نفسها فحضن الشخص الي حرمت نفسها منه شهور الشخص الي فرحتها كانت متعلقة فيه كانو روحين بجسد واحد كان لها الاب وكانت له الحبيبة والام والاخت والصديقة كانو مكملين بعض كانو يخلو الكل يغار من حبهم م صدقق ريان ان حب حياته قدامه وفحضنه حب طفولته وشبابه بين ايدينه كان يبي يخبيها داخله ومايبيها تبعد كان حاسس من قوة حضنها له صارو شخص واحد حتى الدموع ماكانت كافية عشان تعبر عن الي تحس فيه ميعاد من فرح وشوق والم ! كان يحس بشهقاتها ويهمس باذنها احبك ي جنتي يااميرة قلبي بعدو عن بعض بدون ماميعاد تنطق باي كلمة اكتفت انها تمسك على ايد ريان وتشد عليها حست ان مسكتها له حتكون ابلغ من الكلام قطعو الكيك وصفقو لهم كان ريان حاجز الدور الثاني من المطعم كله عشان ياخدون راحتهم نزلو العاملين ومابقى الا هم كانت ميعاد جالسه بحضن ريان والصمت الشي الوحيد الي كان يسود المكان كانت منصته لدقات قلبه الي كانت تزيد كل ماقربت منه ولنفسه الي يصير اهدا تدريجيا كسرت ميعاد الصمت يوم رفعت راسها وطالعت فعيون ريان وغنت :
ذبحني االشوق فغيابك ليالي الشوق فغيابك خدتني
نسيت النااس باسبابك وكل الناس فغيابك نستني
انا الي اكره النسيان انا من غيرك اسم انسان كتاب وصفحة وحرفين بلا معنى ولا ذكرى صدقني . نزلت دموعهها وكملت
حبيبي وين وين قلي ويين وين سواليف النظر والعين قلي وين
جلس ريان ومسك يدها وهو شاد عليها : انتي حبيبتي انتي قلبي انتي اميرتي انتي جنتي والله تعبت من دونك موقادر انااسف اعتذرتلك بدل المرة الف انا متاكد انك تحبيني وانا ماحب غيرك انتي اجمل شي فحياتي انتي الي ابي اكمل معاها سنين عمري الي بينا مو يوم ولايومين الي بيننا سنين الي بينا عمر ماينهدم بدي السهولة قربت ميعاد وحطت يدها على فمه
وقالت : مالو داعي ي وجع قلب ميعاد خلاص خلينا ف الي احنا فيه لان بعد كدا ابغاك تنسى شي اسمه ميعاد اعتبرني موموجودة او اعتبرني ميته وكل ماتتدكرني ادعيلي
عصب ريان وبعدها عنه وصار ماسك ايدينها ويبكي :مستحيل ي ميعاد الي جالسه تقوليه انتي لوتروحي انا ماعاد ليه لزمة ميعاد الله يخليكي لا انتي فرحتي انتي ابتسامتي انتي الي عشانك ممكن اسوي كل شي ميعاد انا حبيبك انا ريان بدي السهولة ممكن تتخلي عني فين كلامك ليا فين وعودك
نهت النقاش العقيم ميعاد بانها توقف وترد عليه بكلمة : احبك قام ريان وحضنها كان يوم موجع على قد ماكان سعيد
الساعه سارت 4 طلبت ميعاد من ريان انه يرجعها خصوصا ان جوالها فصل شحن واكيد قالبين الدنيا عليها الحين وصلها ريان لعند بوابة القصر وقبل لاتنزل ابتسمتله ابتسامة على قد ماكانت باهته وطالعة من قلب منوجع لانها كانت متاكدة ان دي اخر مرة حتكون قريبة من ريان دا القرب مسكت ايده وباستها وطاحت دمعتها مسحها ريان وقال قلبي ملكك ومستحيل احد يملكني غيرك . ابتسمت له ميعاد وردت : قلبي سار لغيرك ونزلت .



De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اتمنى القى تفاعلات +

De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت السابع
- لكل مقام مقال –

رجعت ميعاد للقصر ماتكلمت مع احد اتصلت على عمر عشان ترجع البيت مع ان المفروض الكل كان ينام بيت الجد فهد
ف السيارة
عمر : ميعاد انا مو عارف ايش سار معاكي ادري ان اللي سار غلط لكن والله العظيم اني ماكنت ادري انه راح ياخدك بيداء هي الي رتبت كل شي ولما رجعت سالت عنك قالت انك نمتي لكن ماراح اعديلها ياها باي حق تخليكي تخرجي وتضحك عليا شكلي مو مالي عينها لكن واللي رفع السموات والارض اني راح احاسبها على الي سوته وراح تشوف من بعد اليوم عمر ثاني
ميعاد تسمع لكلام عمر وهي ساكتة وتحاول تكتم شقاتها
حس فيها عمر ووقف السيارة التفت لها وقال : ميعاااااااادد ردي عليا صرخي ابكي سوي أي شي بس لاتجلسي ساكته ضميري ينابني على الي سار موعارف ليه سويت كدا وانا اكثر واحد اعرف انتي قد ايش كنتي تعاني من ريان وبدات الفترة الاخيره
لفت عليه ميعاد : عمر
عمر :قلب عمر
ميعاد :لوسمحت لاتفتح الموضوع دا معايا مره ثانية ولاتحاول تتدخل باي شي يخصني ولاتجلس تفرض حاجات من راسك
انصدم عمر من ردة فعل ميعاد الي عمره ماكان يتخيل ان ميعاد تتعامل معاه بدي الطريقة او تكلمة بدا الاسلوب وواضح انها تتكلم بجد اكتفى بانه يسكت ووصلها لبيتهم ونزلت
كانت بيداء طول الوقت تحاول تكلم ميعاد وكانت خايفة منها لانها م انتبهت لها لما رجعت للقصر وراحت لبيتهم الخدم خبروها انهم شافوها طلعت مع عمر بعد م طلبت منهم ينزلون لها اغراضها وهي الي كانت تغطي عليها طول الوقت الي كانت فيه برا
طلعت ميعاد غرفتها حاولت م تفكر باي شي وتنام لان التعب كان مسيطر عليها
رجع ريان للبيت والدنيا مسوده بوجهه على قد ماكان مبسوط بشوفة ميعاد وان الي خطط له سار الا انه كان مو مرتاح لكلام ميعاد هل هي منجد حبت غيره ام انها تقوله بس كدا علشان مايفكر فيها ويبعد عنها دخل فداومة من التفكير وننام
ورغم تعب ميعاد الا انها ماقدرت تنام وفضلت جالسه تفكر في الي سار لساعاات
الساعه 3 العصر
قامت ميعاد من النوم رغم ان الي نامته بس ساعتين وبحبوب لانها كانت مصدعة وموقادرة تتحمل الالم وكان باين عليها التعب من وجهها الي كان شاحب والسمار الي تحت عيونها نزلت للمطبخ سوت لها فطور واكلت نص الساندويش تدكرت ان جوالها مقفل من امس وماتدري عنه نادت ع الخدامة وطلعت جابتلها ياه وقالتلها انها دخلت عليها وهي نايمة وحطت لها اياه بالشاحن واخدت الملابس الي يحتاج لها غسيل هزت ميعاد راسها واخد الجوال لقت 30 مكالمة من بيداء وزيهم من عمر و5 من اسامة استغربت اتصال اسامه لها ولقت رسالة من ريان حدفت الرسالة بدون لا تقرا ايش مكتوب فيها دقت على عمر لانها حست انها كانت قاسية معاه بس ماراح تتراجع عن كلامها الي قالته لها ودا الشي المعروف عنها انها مستحيل تقول شي وماتسويه الا بالنادر جدا
عمر : ميعاد قبل لاتقولي أي شي حابب اطلب منك طلب
ميعاد بجمود : تفضل !
عمر بتردد : ابي اطلع معاكي نروح أي مكان في شي لازم تعرفيه
ميعاد : خير ان شاء الله الحين ابيك تجي توديني المستشفى ولوسمحت لاتقول لاحد
عمر بخوف : طييب يلا جايك
نزلت ام ميعاد وابوها وشافوها جالسه لحالها استغربت نهى من دا الشي لانها تعرف ان ميعاد ماتحب تجلس لوحدها ابدا خصوصا لما تكون بيداء موجودة مستحيل تجلس بدونها
نهى : ميمي حبيببتي مساء الخير
عبدالله : الحلوة صاحية
ابتسمت ميعاد : مساء النور ي حلوين وسلمت عليهم جلست معاهم على الطاولة وتسمع امها وهي تحكي ابوها عن الي جو يسالونها ادا ميعاد مخطوبة او لا وعبدالله يضحك ويقولها :
اكيد بنتي جميلة طالعة عليا
حست نهى ان بنتها فيها شي ومتاكدة انه موشي عادي لان ميعاد مواي شي ممكن يقلب حالها بالطريقة الي هي شايفتها : ميمي انتي ليه م جلستي بيت جدك فهد بيداء وبنات اعمامك كلهم هناك زي العادة حتى اختك هتون البيت هنا فاضي فيكي شي حبيبتي
ميعاد : لامافيني شي بس كنت تعبانه ومالي خلق اجلس هناك رجه وتعرفي ليا كم يوم م انام كويس ففقلت انام هنا احسن ودحين شوية وراح اروحلهم كلمت عمربيوديني بس حروح بيت هناء اول بعدين حروحلهم
نهى : طيب انتبهي لنفسك ولا تتاخري الساعه 9 لازم تكوني هناك الجماعة كلهم حيكونو موجودين
ميعاد : ان شاء الله ها بابا تامرني بشي !
عبدالله : سلامتك الله معاكي
ميعاد : يلامعسلامة وطلعت غرفتها اخدت لها دش وبدلت ملابسها سريع سحبت عبايتها ونزلت
طلعت السيارة وماتكلمت ولا حتى سلمت زي عادتها رن جوالها وكان ااسامة الي متصل ردة ميعاد
اسامه : السلام عليكم
ميعاد :عليكم السلام هلا !
اسامه : هلافيك ماعليكي امر ميعاد حابب اشوفك لوممكن
ميعاد : فين ومتى
استغرب اسامة من ردها وقال : ف ____ بعد ساعه
ميعاد : طيب ساعه وراح اكون هناك
قفل اسامه وهو مومصدق الكلام الي كان يسمعه
ميعاد وهي ماسكة بطنها وتبكي : عمر بالله بسرعه أي مستشفى قريب وديني
عمر : خلاص قربنا
وصلو المستشفى ونزلو وقف عمر يسوي لها الاوراق عشان تدخل لدكتور لانها كانت تشتكي من الم فمعدتها وهي اصلا عندها قولون عصبي
دخلو عند الدكتور كشف عليها وقال : مافي شي مره خطير لكن لو ماسيطرنا عليه دحين راح يسبب لك اشياء احنا مانبيها تصير اولا انتي مابتاخدي دواء للقولون ثانيا انتي نفسيتك تتحكم فيه عشان كدا كل شي يعتمد عليكي من ناحية العلاج ثالثا انا منعتك من حاجات والمفروض ماتاكليها وموشايف أي تحسن القولون ملتهب ولازم تستمري ع العلاج وتبعدي عن العصبية والضغط النفسي لان دا فيه خطر عليكي وارجع اكرر المرض ما ينمزح معه انا راح ارجع اكتب لك ادوية ولازم تاخديها
قالته ميعاد انها اوقات تحس بصداع وغثيان كتبلها على ادوية برضو وطلعو
ف السيارة
عمر : فين تبي تروحي ؟
ميعاد : أي مكان مافيه احد
فهم عمر ان ميعاد محتاجة تتكلم وراحو على البحر استغربت ميعاد : انا قلت مكان مافيه احد مو نروح مكان كل الناس موجودة فيه
ضحك عمر وقالها حنركب يخت "
نزلت وطلعوا ع اليخت جلست ميعاد ف مقدمة اليخت وهي حاطة راسها بين رجولها وتتالم راحلها عمر وحط يده على راسها وقال : مهما يكون الي سار امس معاكي عارف اني مستحيل احس بالي تحسي فيه لكن صدقيني انتي كنتي محتاجة انك تشوفيه
ميعاد رفعت راسها : بكت وصارت تتكلم ليه ي عمر توجع قلبي ليه اناا صح ارتحت وانا كل كلمة قلتها لريان امس انا قدها وراح اسويها وترا نا موزعلانه عليك بس للحظة حسيتك ممكن توجعني فيوم انا وياك من واحنا صغار مع بعض انت اقرب واحد لي وماارد لك طلب لاتقربلي الشي الي يوجعني يا عمر ليييييهههه !!!
قطع كلامهم اتصال اسامة شاف الرقمم عمر : ايش يبي منك اسامة ؟
ميعاد : اففف ردت عليه وقالت له انها ماراح تقدر تروح وقفلت بدون لاتقول أي سبب
خرجو من المرسى وقالتله يوديها عند هناء كانت الساعه 8 ونص
اول م وصلت نزلت ودقت الباب
هدى : يلااا جججاااااااااااااااااية
اول مافتحت لها الباب ميعاد اترمت فحضنها تشاهق
هدى خافت وتحاول تبعدها تبي تشوف وجهها :مميييممي حبيبي اشبك ليهه تبببكيي ممييععااااد كلميني اهلك فيهم شي تكلمي
هناء كانت بالغرفه خرجت تجري اول ماسمعت الصوت
شافت ميعاد سحبتها لها وحضنتها بقوة
ميعاد تحب هنااء كثثثير تعتبرها زي امها كانت توجها لكل شي تنصحها وتعاقبها
هناء وهي تمسح على راسها : اذكري اللله حبيبتي اهدي وفهميني
هدى ماقدرت تتحمل منظر ميعاد وصارت تطالع فيها وتبكي
جلست وميعاد بدت تحكيها عن الي سار
هناء بعصبية : يعني بيداء تدري وساعدتو !
ميعاد بحرقة : ايوة
هدى :حسبي الله فيها حسبي الله
ميعاد :لاتقولي كدا
هناء : لاخليها تققوول وقليل فيها لكن مومشكلة انا اعرف كيف اتصرف معااها البزرة الي ماتعرف تفكر
ميعاد كانت حاطة راسها على رجول هناء وهدى قدامها ماسكة يدها
هدى :ميمي قلبي ايش قالك الدكتور
ميعاد باسف : القولون
هدى : مره ثانيه
هناء : اكيد ي هدى من الي سار فيها كيف ماتبي يلتهب ولاينفجر
غفت ميعاد على رجل هناء بدون ماتحس هناء فكرت تبعد لكن تدري لوتحركت ميعاد بتصحى جابت لها لحاف وغطتها
الساعه صارت 9ونص دق جوال ميعاد وهدى اخدته علطول وخرجت
ام ميعاد : الوو
هدى : هلا خاله نهى اناا هدى
ام ميعاد :هلاحبيبتي كيفك وكيف امكم ؟
هدى :الحمدلله كلنا بخير
ام ميعاد : فينها ميعاد تاخرت انا قايلتلها 9 تروح بيت ابوي
هدى : أي خاله معليه بس عشان جو البنات واخدتنا السوالف هي الحين خارجة بس كانت ف الحمام وانتي بكرامة
ام ميعاد : مومشكلة بس قوليلها تستعجل كلهم موجودين ويسالو عنها
هدى: تمام دحين بكلمها وقفلت
دخلت الغرفة وقالت لهناء ان ام ميعاد تنتظرها وشكلها معصبة مسحت هناء على راس ميعاد : ميمي حبيبتي
ميعاد تحركت شوي وفتحت عيونها شافتهم يطالعونها بنظرات غريبة رفعت راسها وضحكت : ههههههه كنت مواصل
هناء : واضح مايحتاج تقولي ههههههههه
هدى : تدري ان الساعه عشرة
مميعاد مبرقة عيونها : ااححححللللففي
هدى : وربي امك دقت قالت فينها ونا قلتلها جو البنات وماحسينا بالوقت وقالت تروحي لبيت جدك فهد علطول
هناء وهي تطالع بلبس ميعاد : بدا المنظر بتروحي لعماتك
ميعاد مسكت شعرها بفشله : لايكثر هههههههههههه
هدى : قوممي بس اخرجلك لبس وهنو حتسويلك شعرك وحطي ميكاب خفيف وبعدين دقي لعمر ولا احنا نوديكي
ميعاد قامت وراحت للحمام جهزت لها ملابس كانت عبارة عن جينز لحد البطن وعليه بلوزة بيضه باكمام وقصة الحلق دائرة
واعطتها سلسلة وخواتم
هناء سوتلها شعرها كيرلي وحطت لها مكياج خفيف مره
دقت هدى على عمر وقلها انه بالطريق اصلن وصل
سلمت عليهم ميعاد من قلبها وخرجت
وصلت القصر وقبل لاتنزل باست عمر فراسه وابتسمت وراحت
ارتاح عمر انها موزعلانه منه لانه ابد مايحب يزعلها

فبيت الجد فهد
اول م دخلت راحو لها كلهم يسلمو ويسالونها ليه م جلست تعذرت بانها كانت تبي تنام وهم راح يسهرون وتعبت من الهجولة
كانت جلسة خفيفة رقص واستهبال وما خليت من مشاكسات ميعاد على زوجت خالها اماني الي كرهت حياتها بسبب ميعاد
اما بيداء الي حست ان ميعاد بدت تغير معاملتها لها بدون لاتفتح معاها الموضوع اسساسا شافو الفيديو حق زفة هتون وجلسو يتريقو ويضحكو وكلامهم كله عن الخطوبة والناس
وفجاة وقفت ميعاد وقالت : اسمعووووووووووننننننننني
الكل سكت وصار يطالع ميعاد
اش رايكم اروح اكلم جدي فهد نروح الشالية الاسبوع الجاي ؟ ف الويكيند
الكل قام يصفق ويصرخ ويقولو لها يلا روحي قالت :بس بشرط
الكل بصوت واحد : اييييييييييييييييييييييشش بدت النداله
ضحكت ميعاد وقالت : بسرعه فلوس طلعو يلا
كلهم قامو لها بيضربوها وشردت لبرا
فجاة سمعو صراخ ميعاد والكل صار يجري لمصدر الصوت ..

نهاية البارت


De.muneer ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت الثامن
كل نهاية حياة تصاحب بداية اخرى فكل شي مستمر .

الكل سمع صراخ ميعاد الي كان شايل القصر وكان يدل على وجود مصيبة جاية عليهم وعشان مجلس الرجال كان اقرب للحديقة كان حسام وانور اخوبيداء اول من طلعو وشافو ميععاد بداك المنظر
فنفس الوقت كان ريان يتصل على ميعاد
.....: اللووو
ريان وهو مستغرب من الصوت : مين !
نرجع لميعاد ..
اول م طلعت ميعاد حبت انها تختصر الطريق وتطلع من الحديقة عشان تدخل من الباب المختصر للمجلس الي فيه جدها كانت تمشي وتغني وهي تمشي شافت واحد ينط من سور القصر وكانه جاي ناحيتها والحرس يجرون وراه فسسارت تصرخ وتجري طلعولها ثنين وصارو ماسكينها وهي تحاول تفك نفسها بس ماقدرت لان جسمها مايجي شي قدام اجساممهم
وقف حسام وانور موقادرين يسسوون أي شي خايفين على ميعاد لاياذوها معاهم مسدسات وواضح انهم متقصدين احد تجمعت العيلة كلها وصارو الثلاثة الملثمين محاوطين على ميعاد بحيث لواحد فكر يقرب منهم راح ياذوها
وصلو البنات وعمات ميعاد وخالاتها وصارو يصارخو مفجوعين من المنظر خصوصا ان في واحد من الي واقفين متصاوب ف ايده والدم لسا ينزل منها وشكله فضيع
ام ميعاد ماقدرت تتمالك اعصابها وكان راح تطيح عليهم شالوها ودخلوها للقصر وفضل الجد فهد والرجال يحاولو يسايروهم لين م الشرطة توصل
ميعاد الي بدت تفقد اعصابها وحست انها باي لحظة ممكن تطيح عليهم بسبب الضغط على معدتها ومكان الالم والكتمة الي جاتها
سارت تضرب الي ماسكها بكل قوتها وتحاول تفك نفسسها منه ميعاد صحيح بنيتها مو كبيرة لكن تقدو تقولو يدها ثقيلة
تعور الشاب 1الي كان ماسكها : ااااههه
الشاب 2: امسكها لا تشرردد
ميعاد اول م حست ان يده خفت من عليها دفته وبدت تجري لكن مع الاسف لقت الثالث قدامها ومسكها وهي تصرخ
والكل يتفرج
مسكوها ورمو ظرف للجد فهد استلمه حسام وفتحه طالبين فدية بمبلغ جدا كبير وافق العم فهد بدون أي جدال وطلب من حسام يجيب الفلوس من خزنته كان الكل بنتظر دخل عمر فجاة للحديقة انصدم من الي شافه راح من الجهه الخلفية بحيث ينط عليهم والكل يجي يمسكهم بس محاولته هو وانور فشلت وكانت عاقبتها ف ميعاد الي السكين انغرزت ف كتفها ومرت على جبينها فدا الوقت ميعاد فقدت وعيها
الكل صار يصارخ ويجري الي دخل للقصر والي بقي واقف وحاط ايده على قلبه لان المنظر كان لايحتمل أي شي هددت العصابة انهم لوماخلوهم يطلعو راح ياذوها اكثر امر الجد فهد انهم يفتحون لهم الباب ويسيبوهم يرووحو بشرط توصلهم الفدية بعد ساعتين او يترحمو على ميعاد الي ماكانت تدري عن أي شي طلعت العصابة ومعاهم ميعاد لسيارة ومشو فيها وطلع وراهم الحرس وحسام وعمر كل واحد بسيارته بس للاسف ضيعوهم فحواري بعيده ماعرفو يطلعو منها بسهولة الكل كان حاطط يده على قلبه بلغو الشرطة وسوو اجرائاتهم بما انهم ناس معروفين حاولو يتكتمو على الخبر
وصلت العصابة لمكانهم اتصلو على رئيسهم وكلموه ان سارت مشاكل فممهتهم وطلبو دكتور
مشعل : طول عمركم فاشلين ولايعتمد عليكم الحين ارسلكم سلطان
سلطان : ا ش الي صاير !!!
مشعل : رسلتهم لبيت فهد ال...... عشان ولد بنته حسام كنت ابيه يهدده ويسحب منه كم مليون قلبو الدنيا واخدو معاهم وحدة وكمان متعورة يبيلها خياطة مستعجلة وانتا عارف ان مافي غيرك
سلطان وهومومصدق الي يسمعه : مشعل انت منجدك تسوي كدا انت اساسا مومحتاج للفلوس عندك زيها واكثر وبعدين ياخي بينك وبين حسام شي خليه بينكم اش ذنب البنت فدا كله وماهقيتك راعي سوالف كدا خاف على اختك وامك وكمان ماخدين بنت الناس والله عايلة فهد لاتقلب الدنيا عليكم وبعدين تعال قول تورطت خل عمامك يفيدونك ف الخطف دي المرة
خاف مشعل من كلام سلطان : طيب اخاف صاير فيها شي البنت امش خلنا نروح
سلطان : بسرعه يلا
طلعو لسيارة وراحو للمكان الي يستنوهم فيه
ف القصر
ام ميعاد والكل حالتهم من سيئه لاسوء وخصوصا بعد م عرف ابو ميعاد بان بنته مخطوفة جن جنونه وسارو موعارفين ايش يسوو اخدو كل احتياطاتهم جهزو الفلوس ومنتظرين اتصال منهم عمر معه انور وحسام وراح لهم هتان دورو لها فكل الاماكن الي اعتقدوا نهم يكونو فيها كلمو معارفهم واصحابهم والكل سار يدور مرت 3 ساعات ولاحس ولاخبر
__
ريان كان جالس ف البيت يفكر بكلام عزة عن ميعاد ويفكر بميعاد ووضعهم الي بدا يفقد الامل من رجوعها له وبدء يفكر بوحده ثانية
__
اول م وصل سلطان للمكان كان يسمع صوت ميعاد وهي تتالم لانها نزفت كثير دخل عليهم ومعه شنطة الاسعافات وبحكم انه دكتور جراحه اول شي حاول يسويه انه يفوق ميعاد لكن كانت مابين الوعي والا وعي ماتحس الا بالالم وماتدري هي فين بمجرد م ناظر سلطان بوجه ميعاد قلبه نغزه وصار شايلها بحضنه ويضرب على وجها بالخفيف رفع لها شعرها وخيط لها جبينها كان وهو يعالجها يتامل جمالها الي ابهره وماقدر يشيل عينه بسهولة وجع له قلبة ومنظرها الي كان واضح عليه جدا انها تعبانه كثير بعد م خلص كان قبل طرد كل الحرس بحكمم ان البنت بدون عباية او شي يغطيها وهم يطالعونها نظرات م تطمن كان يحس بشي فقلبه موقادر يفسره طلب من مشعل يجيب لها عباية ويخليها بغرفة لحالها وقاله انه راح يجيب روان الممرضة تجلس عندها وطلع وهو يفكر في الي صار .
____

فبيت فهد
كان الحزن مسيطر عليهم كلهم فاقدين ميعاد وخايفين عليها امها طاحت عليهم وودوها المستشفى ابوميعاد رجال صاحب ضغط هو وجدها كانت حالتهم متوازنة وغير متوازنة بسبب الضغط والخوف والقلق المجتمعين العايلة كلها تجمعت ف القصر والي كان بره جدة رجع والشرطة كانت معاهم تحاول تووصل لاي شي ممكن يوصلها للي خطفو ميعاد لكن ماكان في أي خبر كان عمر خايف على ميعاد تتعب ومامعاها دواء كان عقله يودي ويجيب
حسام جالس مع انور وهتان وكان حاسس ان مشعل له يد فخطف اخته لكن ماكان متاكد لان ماله أي مصلحة يسوي كدا وفجاة تدكر الحوار الي دار بينه وبين مشعل ف المطعم اليوم الي قبله
..مشعل وحسام كانو جالسين ف المطعم وكان معاهم سلطان وكان اول لقاء بين سلطان وحسام هم اصحاب مشعل كانو يتكلمو على البزنس الي راح يصير بين شركة مشعل المعروفة وشركة ابو حسام ولكن اختلفو فراس المال او طريقة العقد ماكانت عاجبة حسام وكان رافضها رفض تام عصب حسام وهدد مشعل انه ادا سوا الي في باله راح يفصخ عقد شركته مع شركة جده وراح يفضحه لانه كانت يتعامل مع تجار مخدرات خاف مشعل على اسمه ف السوق وفي المجتمع واي احد يتمنى انه يخسر خساره مثل دي خرج حسام فلوس من جيبه ورماها على الطاولة وققام وقفه صوت مشعل الي قال :حط كلامي براسك ي حسام ف الوقت الي راح تفصخ عقد شركتتي مع شركة جدك راح يجيك الرد ف نفس اليوم وانا ممكن اسوي أي شي عشان مااخسر الشركة الي طول حياتي كنت احلم فيها عشان مبادئكك راح تكون عاقبتها عليك وعلى غيرك وصدقني انا لاقلت شي اسويه
ضحك حسام وهي مستسهل كلام مشعل الي كان واثق فكل كلمة قالها
صصرخ حسام وهو ماسك راسه ويقول لالالالالا انا ايش سويت وخرج يجري .

نهاية البارت دمتم بخير


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1