غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 231
قديم(ـة) 07-05-2015, 05:44 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


البارت السابع


_











في الشركه

دخلت ندى متأخره على دوامها كالعاده ومو مهتمه لمواعيد الدوام اساسا

اول مافتحت باب مكتبها التفتت على جهة جاسر

ندى : انت لسا هنا ؟ متى برتاح منك

جاسر بدون اهتمام : ليش متأخره

رفعت حاجبها : لا والله اشوف صرت تتكلم ؟ اجي وقت ما ابي اتأخر ما اتأخر مالك دخل

جاسر لسا يكمل شغله ببرود وبدون مايطالع فيها : الدوام يبدأ الساعه 9 بالضبط والحين 9 و40 دقيقه

ندى قربت منه بنرفزه وارتكت بيدها على مكتبه : اقوول هذي الشركه شركة ابوي مو انت يالمنتف تحاسبني , لم لسانك ثاني مره عشان لا تتشرشح

جاسر وقف من مكانه ومعه الاوراق الي خلص منهم اعطاها ندى : انا طالع اشيك على اشغال ثانيه مابي اجي والاقي الاوراق مو موقعه مفهوم ؟ -وراح

ندى عصبت من البرود الي نزل عليه فجأه ورمت الاوراق كلها على ظهره وهو رايح : انا الي اعطي الاوامر هنا مو انت !

جاسر التفت عليها وهو رافع حاجبه : هالكلام قوليه لامك , لان حسب الي قالته لي انا الي اعطي الاوامر وعليك انتي بالذات -طلع وقفل باب المكتب وراه

انصدمت ندى من الكلام الي قاله وطلعت بسرعه من المكتب وراحت لمكتب امها

دخلت بدون ماتدق الباب

وبعصبيه : يممممه ! وش هالكلام الي قلتيه لجاسر

الام وهي تطالع بساعتها : بالضبط , نفس الوقت الي توقعته اجلسي حبيبتي

ندى : يمه انتي قاعده تقوينه علي وبالنهايه هو موظف لا راح ولا جا

الام : ندى من الاخر بقولك كلمه ورد غطاها , كل شيء يقوله لك جاسر يتنفذ ! لان كل شيء يقوله يكون صادر مني انا

ندى : مستحيل يتنفذ !! يمه انا بنت صاحب الشركه انا الي امر وانهي مو هو , جاسر مجرد موظف !

الام كملت شغل : جاسر الي مو عاجبك الشركات تتتضارب عليه

ندى تأففت وطلعت برا


رجعت ندى لمكتبها وهي مقهوره من جاسر ومن امها بعد

واول مادخلت لقته موجود في مكتبه

جلست على مكتبها وكلمت السكرتيره تجيب لها كوفي

ومامرت دقايق الا ودخلت السكرتيره


السكرتيره : تفضلي

ندى وهي تأشر على مكتب جاسر : حطيه هناك

راحت السكرتيره وحطت الكوفي على مكتب جاسر مثل ما قالتلها وراحت

اما جاسر ف كان مستغرب من الي سوته طالع فيها بدون مايتكلم

ندى طنشته وهي تكمل شغلها : ابيك تتعلم منها كيف تجيب الكوفي بدون ماتكبه علي , عشان اذا امرررتكك تجيبه بتجيبه

ضحك جاسر على تفكيرها وعنادها الي مستحيل يتعدل طنش الموضوع وكمل شغله الي بيده









..










* في بيت تميم


بعد ما قام من نومه جلس فتره وهو منسدح ويتأمل في الجدار

وكل الي كان يفكر فيه هو ندى , وكيف بيرجع لندى , وكيف يرضي ندى ؟

تنهد وقام من السرير وتوجه للمطبخ عشان يشرب مويه

واول مادخل وقف مكانه وهو يطالع في اثير الي كانت حاطه راسها على الطاوله ونايمه

وبيدها كيس الثلج الي تحول لماء , لفته احمرار خدها المتورم وشفتها السفليه الي كانت مجروحه ومنتفخه شوي

مشى بدون مايشيل عينه عنها


وفجأه دعس على قطع القزاز المكسوره بالارض مسك رجله وهو يتألم من جرحه

قامت اثير من صوته وخافت وقربت منه : تمييم صارلك شيء !

تميم كان لسا ماسك رجله وهو يتألم

اثير نزلت لمستواه وهي ماسكته من يده وتحاول تساعده عشان يقوم : تميم تعال اجلس على الكنبه

تميم انتبه لقربهم من بعض قام من مكانه وبعد يدها عنه : اقدر امشي بنفسي ! -تركها وجلس في كنبة الصاله

اثير طنشت كلامه وصارت تمشي وراه وهو يعرج ويمشي بشويش الين ما جلس

اثير : تبي اساعدك ؟

تميم : لا !

اثير تنهدت وطالعت بعلب القزاز الفاضيه الي كانت جنبه

نزلت عشان تاخذها وترميها بالزباله

واول ما مسكتها , تميم : اتركيها !

اثير : ابي انظف المكان ..

تميم : انا طلبت منك هالشيء ؟

اثير تنهدت من عناده وطنشته وشالتها

وقبل ماتمشي مسكها تميم من يدها وسحب العلبه منها

تميم بعصبيه : انتي ماتفهميينن ؟

اثير سكتت وهي تطالع فيه , وبتعب : تميم انت وش تبي مني ؟

تميم : انا الي المفروض اسأل هالشيء , انتي وش تبين مني ؟ دخلتي حياتي وقلبتيها فوق تحت !

اثير : انا مالي اي ذنب بالي قاعد تسويه بنفسك !

تميم : مالك اي ذنب ؟ انتي موافقتك علي لحالها قصه ثانيه

اثير : صدقني انا ندمانه على ذاك اليوم اكثر منك , ماكنت متوقعه انك كذا ابدا !

تميم : وش يفيدني ندمك الحين بيرجع الزمن لورا ؟

دفها تميم عن طريقه وراح يمشي وهو يعرج ومو قادر يشيل نفسه

مو من الجرح بس من الهم الي هو عايش فيه ومن الوضع الي جابه لنفسه ..












..










* في شقة ضاري


كان ضاري جالس بغرفته وماسك جواله

وهو يقرا كلام هيله وهي تصبح عليه

ابتسم من كلامها وتنهد وهو يفكر كيف يتخلص من داليا ؟

قطع تفكيرهه صوت داليا وهي بالحمام وتكح وتستفرغ !

قام من مكانه بسرعه وراح عندها

وبخوف : داليا ؟ تعبانه ؟

داليا هزت راسها بـ لا وهي تتألم

ضاري قرب منها ومسكها : تبيني اوديك المستشفى ؟

داليا ابتسمت بتعب : لا , ضاري تعالي ابي اقولك شيء -مسكته من يده وراحو لغرفتهم


ضاري باستغراب : وش في ؟

داليا بفرح : ضاري انا كنت احس بهذا التعب من فترهه بس ما عطيته بال ويوم زاد قلت خليني احلل واشوف , وامس حللت بالبيت وطلع اني حاملل !!

ضاري انقلب وجهه لمن سمع كلامها : كيف !!

داليا : كيف ؟

ضاري سكت وهو مو مستوعب الي قالته

داليا قربت منه وهي مبتسمه : نسيت اخر ليله بامريكا قبل لا نرجع هنا ؟ كانت احلى ليله مرت علي

ضاري كان يطالع فيها وهو يفكر بهيله وكيف بتتقبل هالخبر ؟

داليا عقدت حواجبها : زعلان ؟

ضاري ارتبك : لالا ابدا مو زعلان , بالعكسس !!

داليا بفرح : اخخيرا بنكون عائله وحده , انا وانت والبيبي -وحضنته بقوهه

ضاري حضنها وهو لسا مصدوم من الخبر

داليا بعدت عنه : على فكرته ترا قلت لاهلك كلهم امسس -ورجعت حضنته

ضاري كان ساكت طول الوقت

اما داليا ف ابتسمت بخبث وهي حاضنته "نشوف اذا لسا بيفكر فيك ياهيله ولالا"











..











* في الشركه


كانت ندى جالسه لحالها بالمكتب وهي تشتغل

بعد ماراح جاسر يشيك على اشغال ثانيه


سمعت ندى اصوات عاليه برا المكتب بس طنشتها وما اهتمت

وفجأه انفتح باب المكتب بقوه وهو يكلم السكرتيره : ابعدي عنني ابي اكلمها !

ندى طالعت فيهم باستغراب وهي عاقده حواجبها

السكرتيره : اسفه استاذه ندى , اصر انه يدخل ..

ندى : مو مشكله , تفضل تميم ..

دخل تميم وسكر الباب وراهه

قرب من مكتب ندى وبعصبيه : ليش العناد ياندى ! انا اتصل عليك عشان ابي اتفاهم معك تقومين تقفلين جوالك ؟

ندى ببرود : ازعجتني اتصالاتك , وبعدين انا مو قلتلك الي بيننا انتهى ؟

تميم ارتكى على مكتب ندى : ما انتهى ومستحيل ينتهي ..


قطع كلامهم جاسر وهو داخل المكتب طالع فيهم باستغراب بس ماقال شيء

جلس على مكتبه وهو حاس ان في شيء

ندى : تميم انا مشغوله زي ما انت شايف , وقلتلك كل شيء انتهى

تميم : انا اعرفك يا ندى اكثر من الكل الكلام الي تقولينه الحين بتندمين عليه قريب !

تميم ماكان قادر يتكلم براحته بسبب وجود جاسر , التفت عليه تميم وباسلوب وقح : لو سمحت ابي اكلمها على انفراد ممكن تتفضل برا ؟

جاسر رفع حاجبه وهو يطالع فيه , طنشه وطالع في ندى : استاذه ندى ؟

ندى : جاسر خلك مكانك ! تميم خلاص لو سمحت حنا بشركه مو بالبيت !

تميم مسك راسه بقهر : يالله ياندى انا مو قادر افهمك ! وش هالبرود الي فيكك

ندى طنشته وكملت شغل على اوراقها

تميم تنرفز من برودها وطيح كل شيء بمكتب ندى من اوراق ملفات وغيره

وبعصبيه : نننندى !

ندى : تميم خلاص اطلع برااا

جاسر وقف مكانه وبصوت حاد : لو سمحت اطلع برا ! اتوقع كلام الاستاذه ندى واضح

تميم التفت على جاسر وقرب منه : وش قلت ماسمعتك ؟

جاسر : اطلع برا !

تميم مسك جاسر من ثوبه وقربه لجهته : وتعيدها بعدد !

جاسر دفه بقوهه وبعده عنه

تميم بعصبيه : تبي تتضارب يعني ؟

جاسر رفع اكمام ثوبه : هات الي عندك !

تميم قرب منه بيعطيه بوكس , بس جاسر مسك يده قبل لا يضربه ورد له البوكس باقوى ماعنده

بس هذا ماوقف تميم الا عصبه زياده وصارو يتضاربون

كان تميم خصم سهل جدا بالنسبه لجاسر غير انه مو قادر يشيل نفسه من الي شربه امس

طاح تميم على الارض وزاد جاسر بضربه اكثر واكثر

ندى كانت خايفه وهي تحاول تفك بينهم : جاسسسر اتركه !!!

طالع جاسر في ندى ,واستغل تميم الفرصه ودفه على ندى وطاحو اثنينهم

ومسكه تميم من ثوبه وصار يضربه بكل قوته وهو على الارض


دخلو مجموعة موظفين بعد ماسمعو اصواتهم وحاولو يفكون بين جاسر وتميم

مسكو تميم اثنين من الموظفين وطلعوه برا المكتب

كان معصب وهو يردد : اتركوننني

لكنهم ماتركوهه وطردوه برا الشركه بكبرها !


جاسر قام من الارض بسرعه وقرب عند ندى : ندى صارلك شيء ؟ تعورتي ؟

ندى وهي ماسكه راسها بالم : لالا

جاسر التفت على السكرتيره : جيبي لها مويه بسرعه !

مامرت ثواني الا وجابت كاسة المويه , اخذها جاسر منها واعطاها ندى : تفضلي , انا اسف ماقصدت اعورك

مدت ندى يدها عشان تاخذ المويه وطالعت فيه وشافت وجهه وهو مجرح والدم الي كان نازل منه

ندى شهقت : جاسسسر !

ارتبكت ندى وماعرفت وش تسوي قامت من مكانها وجابت علبة المناديل

وجلست قدامه وهي تحاوله تمسح الدم الي فوق حاجبه

جاسر بعد راسه وهو يتألم

ندى : جاسر دقيقه !

كان جاسر يحاول مايحط عينه بعينها

ندى وهي لسا تمسح وبصوت واطي : اسفه ..

جاسر مسك يدها وبعدها عنه وقام من مكانه

جاسر : مو مشكله حصل خير ..

اخذ شماغه والعقال من الارض ورجع جلس في مكتبه وهو يحاول مايبين لندى المه

ندى صارت تطالع فيه وهي حزنانه على الي صار بسببها

دخلت السكرتيره : استاذه مريم طالبتكم في مكتبها .. -وراحت


طلعت ندى وطلع جاسر وراها وبيده الشماغ والعقال ودخلو لمكتب ام ندى


ام ندى بعصبيه : على بالكم هالشركه لعبه ؟ ولا شارع تتضاربون فيه بهالشكل ؟

ندى وجاسر كانو ساكتين ومحد فيهم تكلم

ام ندى التفت على بنتها ولسا معصبه : وش المشكله الي جبتيها اليوم بعد ؟

ندى : انا ..

قاطعها جاسر : اسف استاذه مريم , الي سويته كان غلط وانا اعتذر عن الي صار

ام ندى بصدمه : انت سبب المشكله ياجاسر ؟

جاسر هز راسه بـ نعم

ام ندى : جاسر عندك مشاكل تبي تحلها لو سمحت حلها برا الشركه ! ماتوقعتها منك ابدا كنت دايم اضرب فيك المثل

ندى كانت مصدومه وهي تطالع في جاسر الي ساعدها من الي كان بيصير

ام ندى : جاسر بخصم منك راتب اليوم ذا , ولو سمحت تفضل برا مكتبي

جاسر تنهد من القرار الي سوته ام ندى , لكنه مستحيل يقول اي شيء طالع في ندى الي ماشالت عينها عنه وطلع برا المكتب


ندى : يمه ليش تخصمين منه راتب اليوم , حرامم

ام ندى باستغراب : حرام ؟ وبعدين المفروض تكونين فرحانه مو تكرهين جاسر ؟ ليش تدافعين عنه ؟

ندى سكتت عشان لا تفضح نفسها وطلعت


رجعت لمكتبها وهي زعلانه

كان جاسر جالس في مكتبه ويكمل اشغاله بدون مايكلم ندى او حتى يطالع فيها

جلست ندى في مكتبها وهي تطالع فيه ومو قادره تقول اي شيء













..











* في الكوفي


بعد ماخلص خالد من دوامه , راح لكوفي قريب عشان يفطر

وهو ينتظر صاحبه يوصل تذكر الموقف الي صار امس وقعد يفكر بامجاد او نور زي ماتقول ..

كان كل تفكيره انها اكيد تبي تسوي نفس حركات قريباته الي قبلها

ويبي يحط حد لهالموضوع "الظاهر الطيب مايمشي معهم"


مسك جواله وفتح على رسايل حنين وكالعاده كل يوم ترسل وتحاول فيه ..

لكنه كان يكتفي بقراءة الي تكتبه ولا يرد عليها

لكن هالمره غير ! كانت اخر رساله قبل 20 دقيقه


اتصل خالد على رقم حنين بدون اي تردد

ومامرت ثانيتين الا وردت حنين , ماكانت متوقعه ابدا انه بيتصل عليها وفرحها هالشيء كثير !

حنين وهي مستحيه : الو ..

خالد : هلا حنين , كيف حالك ؟

حنين : الحمدلله وانت كيفك اليوم ؟

خالد : بخير

حنين ردت بسرعه : دايما يارب

خالد : حنين ابي اكلمك بخصوص الرسايل حاولت اتجنب اني افتح هالموضوع معك كثير لكن ماقدرت

حنين سكتت وهي تسمعه

خالد : اتوقع ماتعرفين هالشيء لكني ابيك تبعديني عن بالك ياحنين لاني احب وحده وهي تحبني ..

قاطعته حنين بصدمه : تحب ؟

خالد : ايه احب , واذا شافت هالرسايل بتزعل وانا ما اقوى على زعلها , ف ابيك تبطلين رسايل

حنين سكتت شوي وردت : ومين هي ؟

خالد ابتسم "كويس جات منها" : تبين تعرفين مين هي ؟

حنين : ايه !!

خالد : الي احبها امجاد , وهي تحبني وياليت تبعدين عن طريقي لان رسايلك اشغلتني

حنين ماكانت مصدقه الي سمعته "امجاد اختي! مستحيل" : مستحيل ..

خالد : وشو المستحيل ؟

حنين وهي ماسكه دموعها : انت ماتحبها !

خالد : انا اعشقها مو بس احبها , عموما الي عندي وقلته وانتي ياحنين بدري عليك ركزي في دراستك وانتبهي لنفسك مع السلامه ..

وقفل بسرعه , اما حنين ف ماكانت مستوعبه الكلام الي قاله

وكيف ما لاحظت هالشيء من قبل ؟ ومن متى اساسا امجاد تحب خالد ؟

رمت جوالها على السرير وصارت تبكي وهي متلحفه بالبطانيه وتحاول تخفي صوت بكاها











..












* في الجامعه


كانت ريم توها طالعه من المحاضره حقتها

دق جوالها ردت بدون ماتنتبه للاسم على بالها امجاد

ريم : توها الاستاذه طلعتنا دقايق واجيك !

سعود : تجين ؟

ريم استغربت من صوت سعود وطالعت في الاسم وكان فعلا سعود : هههههه معليش سعود على بالي وحده من البنات ..

سعود : عادي اساسا كذا ولا كذا لازم تجيني عشان تاخذين شهادة الحضور , حقت اخر عمل تطوعي سويناه

ريم تحاول تتجنبه : يووه نسيتها مره ماتوقع يمديني اليوم

سعود : مو مشكله انا قريب من جامعتك والشهايد معاي , وش رايك تطلعين تاخذينها ؟

ريم سكتت شوي وماودها تطلع : امم مدري والله ..

سعود : ريم كلها دقيقتين واقل بعد , يلا انا برا انتظرك اذا طلعتي قوليلي -وقفل بدون مايعطيها اي مجال ترد

عشان مايكون لها خيار ثاني غير انها تطلع له !


اما ريم ف كانت متوتره غير انها اساسا خايفه منه

لان سعود بطبعه مايعامل الكل مثل ما يعاملها هي وفوق هذا كلام امجاد خوفها بزياده

لبست عبايتها وطلعت "باخذ الشهاده وارجع , مارح احتك معاه ابدا!"



طلعت ريم من الجامعه وهي خايفه وتحاول تهدي من نفسها بـ"مارح يسوي لي شيء.."

اتصلت ريم عليه : سعود انا برا وينك ؟

سعود : تعالي عند السياره السودا , بتشوفيني واقف هناك

تلفتت ريم وهي تدوره وشافته

وراحت له وهي بكل خطوه يزيد خوفها اكثر

سعود دخل السياره وفتح الشباك من جهتها : ريم ادخلي

ريم بتوتر : لالا ..

سعود رفع حاجبه : ريم ! ادخلي على ما ادور شهادتك بتستنيني برا يعني ؟

ريم تنهدت ودخلت السياره

سعود ابتسم وهو يدور اسمها بين الشهايد : ليش خايفه ؟

ريم تحاول ماتبين له : خايفه ؟ انا مو خايفه

سعود عارف انها كذابه : جد ؟

ريم : ايه جد ! -حاولت تغير الموضوع : ليش جايب الشهايد معك ؟

سعود بكذب : نسيتها امس بالسياره واليوم وانا رايح الاكاديميه تذكرتك وقلت امر اعطيك على طريقي

واعطاها الشهاده : تفضلي

ريم : شكرا , تعبتك ..

سعود : لا ابد ماتعبتيني

ريم : يلا انا رايحه

وقبل لا تفتح ريم الباب مسكها سعود من يدها : وين رايحه ؟ خلينا ناخذ لفه

ريم خافت اكثر من مسكت يده وسكتت وهي ماتبي تطالع فيه

سعود حرك سيارته ومشى ..




كانت ريم ساكته طول الطريق ومانطقت بحرف واحد وهي خايفه وجالسه قريب من الباب من خوفها

سعود ضحك عليها : ريم ارتاحي مارح اسويلك شيء

ريم بخوف : لا سعود رجعني الجامعه !!

سعود : برجعك طيب , بس ماتبيني اشتريلك كوفي او شيء ؟

ريم : لا مابي شيء ابي ارجع !

سعود طنشها ووقف عند كشك بارنيز : لو سمحت واحد كابتشينو وواحد .. -التفت على ريم : ها ريم وش تبين ؟

ريم : مابي شيء ..

سعود : خلاص هات 2 كابتشينو بسرعه بالله

ريم بعصبيه : سعود قلتلك مابي شيء !

سعود طنشها واخذ الكوفي ومشى

سعود : خلاص ولا تزعلين الحين برجعك الجامعه انتي بس اشربي وهدي

ريم طنشته وهي زعلانه وخايفه


ماكانو بعيدين عن الجامعه كثير بسبب خوف ريم

وقف سعود بعيد شوي من الجامعه

سعود : شوفي هذي هي الجامعه مارح اوديك هناك الا لمن تشربين الكوفي

ريم هزت راسها بـ لا

سعود : ريم لا تزعليني منك !

ريم : مابي كوفي ابي ارجع الجامعه وبس

سعود اخذ الكوفي حقه وصار يشرب وببرود : شكلنا مطولين هنا اجل

ريم طالعت فيه وتنهدت اخذت الكوفي حقها وصارت تحاول تخلصه عشان ترجع للجامعه


حطته ريم مكانه : خلصته !

سعود : بس انا لسا ماخلصت ..

ريم بعصبيه : سعود وش هالحركات حنا ما اتفقنا على كذا انا جيت اخذ شهادتي وارجع

سعود : ماتبين تجلسين معي يعني ؟

ريم لسا معصبه : لا مابي ابي ارجع جامعتي وبس !

سعود : افا ! -رجع الكوفي مكانه وحرك السياره

ومامرت ثواني الا وصلو عند بوابة الجامعه

سعود بدون مايطالع فيها : رجعتك للجامعه , انزلي

ريم طالعت فيه وحست انه زعل من كلمتها

سعود : يلا انزلي وش تستنين ؟

ريم طلعت من السياره

اما سعود ف مشى بالسياره بسرعه حتى بدون مايودعها

وبعد ماطلع من الجامعه التفت على الكرسي الي جنبه وشاف شهادة ريم ناسيتها ,

لكنه طنش الموضوع وكمل مشي ..












..









* في بيت امجاد


بعد مارجعت البيت لان ريم تأخرت عليها كثير

فتحت جوالها تتسلى فيه

واول شيء شافته كلام خالد لها

كان كاتب لها : (نور , موجوده ؟)

ابتسمت امجاد وردت عليه :(ايه موجوده)

رد خالد على طول :(وكيفك ؟)

امجاد : (تمام وانت؟)

خالد سكت وهو يفكر باللي يبي يسويه كان متردد

لكن كل الي كان يفكر فيه انها اكيد مثل الي قبلها كلهم

خالد :( نور متردد اقولك الي افكر فيه بس مابي اخبيه اكثر)

امجاد ماردت وهي تستناه يكمل ..

خالد :( صحيح اننا ماكملنا مع بعض كثير بس عجبتيني , وارتحت معك انتي مو مثل الي يكلموني ابدا انتي غير عن الكل , فاهمتني وتعرفين وش اقصد وانا ابي انسانه مثلك في حياتي)

امجاد كانت مصدومه من الكلام الي قاله بس مع هذا ابتسمت لمن قرأته

امجاد :( بهالسرعه ؟)

خالد :( ايه , يمكن الكلام الي اقوله مايصدر من عاقل بس انا ارتحت لك)

امجاد :( هههههههه وش تبيني اقولك يعني ؟)

خالد :( ولا شيء , انا بس ابي اكمل معك)

كانت امجاد فرحانه من كلامه وبنفس الوقت مو مصدقه لان محد قد قالها كلام حلو زي كذا من قبل , ف انخدعت فيه بسرعه

قطع تفكيرها صوت امها وهي تناديها

ام امجاد : امججاد يلا الغدا !

امجاد : طيب جايه

ام امجاد : ونادي حنين معك

امجاد : ان شاءالله - وراحت لغرفتها هي وحنين



دخلت الغرفه : حنييين

حنين كانت مطنشتها ومتلحفه

امجاد بصوت عالي : ححححننين !!

حنين بعصبيه : نعم خير وش تبين !؟

امجاد : يلا الغدا

حنين لسا معصبه : مابي اتغدا مو شايفتني نايمه ؟ يعني اقوم من النوم عشان اكل ؟ غبااءء

امجاد باستغراب : طيب هدي

حنين رجعت تلحفت : اطلعي وقفلي الباب وراك مالي خلقكك

امجاد قربت من حنين وجلست جنبها بالسرير : حنين وش صاير معك ؟ مين زعلك ؟

حنين : مو صاير شيء ابعدني عني ابي انام ماتفهمين ؟

امجاد تحاول تبعد اللحاف عن وجهها : يلا حنين قوليلي وش فيك

حنين دفتها بعصصبيه : ابعدي عني وجع ! قلتلك اطلعي وقفلي الباب

امجاد بعدت عنها وهي مستغربه من حالها

طلعت من الغرفه وسابتها وهي مو فاهمه وش صاير لها


اما حنين ف رجعت تبكي اكثر من اول

لان امجاد كانت طيبه معاها بهالموقف وهذا الي زادها كره لاختها

لانها مقهوره منها وبنفس الوقت تعامل امجاد معها كويس

ضاعت حنين بتفكيرها وغفت ودموعها على خدها












..










* في بيت تميم



دخل تميم البيت وهو معصب من الي صار

واي شيء قدامه كان يكسره

تميم بعصبيه وهو يكلم نفسه : ليششش تعاملني كذا !! وكيف يطردوني من الشركه وانا ولد آل .... ! مابقي الا موظف يمد يده علي بس هيننن مصيرك بترجعين لي


كانت اثير خايفه من هالاصوات الي سامعتها من الصاله

قامت بسرعه من مكانها وهي تحاول تلحق عليه

لان بعد الي شافته ماصارت تستبعد من تميم اي شيء

وصلت للصاله وهي مفجوعه من الدنيا المكسرهه

كل الاثاث الموجود كسره بدم بارد

اثير : تممميمم ! اهدى وش الي قاعد تسويه !

تميم التفت عليها وهو معصب : اثير اقولك ابعدي عني ولا والله لا اكسرك انتي الثانيه

اثير : تميم اهدى وفهمني وش فيك

تميم لسا معصب : وش فيني ؟ هذا كله وتبين تعرفين وش فيني ؟ انتتي السبب ف كل الي قاعد يصير انتي الي ابعدتيها عني !

اثير : ابعدتها عنك ؟

تميم : اييه فرقتينا عن بعض خلاص ارتحتي ؟ لكن انا اعرف كيف اجازيك مستحيل اخليك دقيقه وحدهه !!

وراح بسرعه للمطبخ وصار يفتح بالادراج بجنون


اثير لحقته وهي تطالع فيه ومصدومه من انفعاله وبنفس الوقت مو فاهمه وش صاير

تميم فتح درج الملاعق والسكاكين ومسك اقرب سكينه قدامه

صار ماسكها وهو يطالع فيها ويبي يبرد على قلبه


التفت على اثير , واول ماشافته اثير ماسك السكينه شهقت وحطت يدها على فمها بصدمه

تميم كان واقف مكانه ويده ترجف من قوة انفعاله

اثير بصوت خايف و متقطع : تبي تقتلني ؟

تميم صار يطالع فيها وبخوفها منه وكأن في شيء يمنعه من الي يسويه

حس انه تمادى كثير وطالع بالسكينه وخاف من الي كان بيسويه

لسا ماسكها بيده وجلس على الارض وهو مصدوم من نفسه

تميم بصوت واطي : انا ماكنت زي كذا ! وش الي صار لي ..


اثير قربت منه وهي خايفه وجلست قدامه

مسكت يده بشويش واخذت السكينه منه ورمتها بعيد

تميم طالع فيها : انا اسف , اسف .. -نزل راسه وغطا عيونه بيده بسرعه

اثير كانت ساكته وهي تطالع فيه بس ماقدرت ماتسوي شيء

قربته منها وحضنته وهي تمسح على شعره وتحاول تهديه

كان تميم يكرر : اسف ..

لكن اثير ماردت عليه













..









* عند هيله


بعد مارجعو هيله ومها من الجامعه

هيله وهي رايحه لشقتها : يلا مها اشوفك بكرا ان شاءالله

مها : وين رايحه اصبري خليني اعطيك الملازم حقتك

هيله ماكانت تبي تدخل للشقه عشان ضاري ..

هيله : لا خلاص مو مشكله جيبيها لي بعدين

مها وهي تسحبها : تعالي حلفت ! مافيني حيل اجيبها لك وبعدين اخاف انسى

هيله : لا يا مها اخاف ازعج اهلك ..

مها : تزعجينهم ؟ اهلي متعودين عليك وش فيك , نعرف بعض من يومنا صغار انتي وحده من اهل البيت -ودخلت لشقتها


وهم في غرفة مها : اصبري خليني ادورها مدري وينها

هيله : طيب ..

مرت داليا جنب غرفة مها بالصدفه وشافت هيله

داليا : هيله هنا ! يا هلا والله

هيله بارتباك : اهلين فيك ..

داليا : جيتي بالوقت تونا حاطين الغدا تعالي تغدي معنا

هيله : لالا بتغدى مع امي

مها وهي مشغوله بالكتب : صحيح داليا مبروكك ! سمعت الخبر من امي اليوم ماشاءالله مو قادره انتظر لين مايجي البيبي واشوفهه

داليا : ههههههه حبيبتي الله يبارك فيكك

هيله باستغراب : اي بيبي ؟

داليا التفتت عليها وهي ماسكه بطنها وبدلع : البيبي حقي , انا حامل

هيله انصدمت من كلامها طالعت فيها وهي ساكته وقلبها صار يرجف بسرعه

داليا : هااه مارح تقولين لي مبروك ؟

هيله كان كل تفكيرها بضاري , وليش ما قال لها ؟ وليش وعدها اساسا دام زوجته حامل ؟

داليا : هيلهه ؟

هيله انتبهت لسكوتها الطويل وبتوتر : ايهه ! مبرووك ماشاءالله مبروك ..

داليا : الله يبارك فيك

مها بحماس : ها وش تتوقعين بنت ولا ولد ؟

داليا : اممم والله مدري بس ان شاءالله ولد

هيله سكتت وهي منزله راسها وتحاول تبتسم وماتبين حزنها "ضاري كان دايما يتمنى اول مولود له تكون بنت .."

داليا التفتت على هيله : وانتي ياهيله وش تتوقعين ؟

هيله بابتسامه : مو مهم , اهم شيء يكون سليم ..

داليا : صادقه , يلا انا بروح عند زوججي مع السلامه هيله

هيله سكتت وماردت عليها وهي لسا زعلانه وتفكر بضاري ..











..











* في الشركه



كانت ندى لسا تفكر بالي سواه جاسر عشانها

كانت تحاول تخليه يتكلم حتى لو في مواضيع الشغل بس جاسر كان ساكت ومانطق بحرف واحد او حتى طالع فيها

مع انها كانت تبين انها تحتاج مساعده في الشغل وغيره

كانت ندى مجهزه ظرف جنبها تبي تعطيه جاسر بس مو عارفه كيف


خلص جاسر كل شغله وقام من مكتبه

ووقبل مايطلع من المكتب نادته ندى

التفت عليها بدون مايقول اي شيء

قربت ندى منه ومدت له الظرف

ندى : شكرا على الي سويته , بس انا مابيك تنظلم عشاني ..

جاسر ببرود وبدون ماياخذ الظرف : وش هذا ؟

ندى قربت الظرف له اكثر : خذه

جاسر اخذه وفتحه وكان جوت الظرف فلوس

جاسر طالع فيها باستغراب

ندى : هذي الفلوس الي انخصمت من راتبك عشان الي سويته عشاني , ابي اردها لك ..

جاسر : انا مايهمني الي انخصم من راتبي , تفضلي -ورجع لها الظرف

ما اخذته ندى وردت : بس هذي فلوسك ..

جاسر : ندى انا ماسويت هالشيء عشانك , اي احد مكانك كنت بساعده بغض النظر بنت او رجال واتمنى تاخذين الفلوس لاني ما ابيها

ندى : جاسر ..

مسك جاسر يدها قبل لا تكمل كلامها وحط الظرف بيدها وطلع من المكتب












..











* في شقة ضاري


مها وهي تتنهد : اخيررا لقيتها , كانت ضايعه بين كتبي تفضلي

هيله اخذته : زين , يلا انا رايحه

مها : تبيني اوصلك للباب ؟

هيله : لا مايحتاج -طلعت وسكرت باب الغرفه وراها



وهي ماشيه عشان تطلع وقفت اول ماشافت داليا وضاري قدامها

كانت داليا معطيه هيله ظهرها وهي قريبه جدا من ضاري وتكلمه بدلع

داليا : حبيبي اشتقت لك اليوم

ضاري وهو يبعد شعرها عن عيونها : وانا بعد اشتقت لك

داليا : تحبني ؟

ضاري : اكيد احبك , ومين بحب غيرك ؟

داليا وقفت على اصابع رجولها عشان تكون قريبه منه اكثر وحضنته بقوهه : وانا بعد احبك

ضاري باسها على راسها

واول مارفع راسه شاف هيله وهي واقفه من بعيد وتطالع فيهم

ارتبك ضاري وهو لسا حاضن داليا ويطالع في هيله

كانت هيله تحاول تحبس دموعها بس ماقدرت كانت تنزل وحده ورا الثانيه

اما ضاري ف ماشال عينه عن هيله وهو مو عارف وش يسوي بالضبط

نزلت هيله عينها وهي لسا تدمع

مسك ضاري يد داليا : تعالي ندخل المجلس نتغدى ..

داليا بابتسامه : يلا

دخل وهو لسا مو قادر يبعد عينه عن هيله , كان شكلها عالق في باله وهي مصدومه من الي شافته وتبكي !

بس ماقدر يسوي اي شيء لان داليا كانت جنبه


مسحت هيله دموعها وطلعت بسرعه من الشقه وهي تحاول توقف بكاها

التفتت داليا وشافت هيله وهي تمر , ابتسمت لان الي خططت له صار !












..


توقعاتكم :


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 232
قديم(ـة) 07-05-2015, 06:21 PM
صورة طبعي مزاجية الرمزية
طبعي مزاجية طبعي مزاجية غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


مرررررره سعاده رديت اول وحده

بااارت خنفوشاري روووعه تسلم يدينك

اتوقع تميم بيتحسن اسلوبه مع اثير
وخالد يجرح وحده ويلعب بوحده صار كريه
حنين مسكينه ذي البنت انذلت
جاسر وندى تحسن اسلوبهم مع بعض بذا البارت وبالبارت الجاي يمكن يصيرو صحاب اكثر
سعود يمكن يحب ريم بس مو قادر يعترف لها لأنه يشوف الصد منها
هيله وضاري وداليا مدري وش اقول

وبث
بإنتظار البارت القادم على احر من الجمر
تحياتي لك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 233
قديم(ـة) 07-05-2015, 07:43 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


بارت رووووعه
بس يقهر
خصوصي ضاري و داليا
نفسي أجي و أخنق داليا وموتها و اكفحها >> أكرهههههههههها
هيله كسرت خاطري بقوة >> نصيحتي لها لازم تنسر ضاري ﻹنه ما يستاهلها
خليه يشبع بداليا الكريهه
ريم و سعود اتوقع سعود يحب ريم و مو عارف يعبر
جاسر و ندى بدايه حب بس لسا حاقده علىندى بسب سواتها بلمى
خالد كرييييه كرهنه ليه يلعب بحنين و امجاد اكرهه
امجاد حسيتها غبيه يعني المفروض ما تصدقه
حنين كسرت خاطري ان شاء الله تلاقي الي يسعدها
تميم و اثير تقدم حلو ان شاء الله يحبو بعض بالبارتات القادمه
و بس
ننتظرك بالبارت القادم
و يسلمو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 234
قديم(ـة) 07-05-2015, 07:45 PM
صورة Life is a Dream الرمزية
Life is a Dream Life is a Dream غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


ثاااااانكس عالبارت الحلو
هيلو وداليا والله بصراحة مع اني كنت اكره داليا بس هسا زعلانه عليها وع هيله يعني اثنتين بحزنو ......ما في غير حل واحد وهو ان نقتل ضاري ونرتاح منه ههههههه
تميم واثير
يا رب يكون هالبارت بداية الصلحة بيناتهم وهاي فرصة اثير انها تتقرب منه
زياد وندى
بصراحة اعجبني موقف زياد الرجولي لما ساعد ندى بالغم من معاملتها السيئة
سعود ريم
احس ان سعود يحبها بس يعني اسلوبه غلط اذا يحبها يطلبها من اهلها مش يطلع معها هيك
خالد وامجاد وحنين
يعني خالد عشان يكسر راس امجاد يقوم يجرح حنين بهاي الطريقة.....يعني حنين غلطت بس كان لازم يصدها بطريقة احسن من هيك
بانتظارك حبيبتي .....متشوقة للبارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 235
قديم(ـة) 07-05-2015, 08:43 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طبعي مزاجية مشاهدة المشاركة
مرررررره سعاده رديت اول وحده

بااارت خنفوشاري روووعه تسلم يدينك

اتوقع تميم بيتحسن اسلوبه مع اثير
وخالد يجرح وحده ويلعب بوحده صار كريه
حنين مسكينه ذي البنت انذلت
جاسر وندى تحسن اسلوبهم مع بعض بذا البارت وبالبارت الجاي يمكن يصيرو صحاب اكثر
سعود يمكن يحب ريم بس مو قادر يعترف لها لأنه يشوف الصد منها
هيله وضاري وداليا مدري وش اقول

وبث
بإنتظار البارت القادم على احر من الجمر
تحياتي لك
اولل رد ♡♡
توقعاتك جميله
وخالد سوا كذا من قهره
نورتي انتظركك في البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 236
قديم(ـة) 07-05-2015, 08:44 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
بارت رووووعه
بس يقهر
خصوصي ضاري و داليا
نفسي أجي و أخنق داليا وموتها و اكفحها >> أكرهههههههههها
هيله كسرت خاطري بقوة >> نصيحتي لها لازم تنسر ضاري ﻹنه ما يستاهلها
خليه يشبع بداليا الكريهه
ريم و سعود اتوقع سعود يحب ريم و مو عارف يعبر
جاسر و ندى بدايه حب بس لسا حاقده علىندى بسب سواتها بلمى
خالد كرييييه كرهنه ليه يلعب بحنين و امجاد اكرهه
امجاد حسيتها غبيه يعني المفروض ما تصدقه
حنين كسرت خاطري ان شاء الله تلاقي الي يسعدها
تميم و اثير تقدم حلو ان شاء الله يحبو بعض بالبارتات القادمه
و بس
ننتظرك بالبارت القادم
و يسلمو
حبيبتي تسلمين
وحرام عليك ضاري مايستاهل هههههه
توقعاتك جميله نورتتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 237
قديم(ـة) 07-05-2015, 08:46 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها the life is a dream مشاهدة المشاركة
ثاااااانكس عالبارت الحلو
هيلو وداليا والله بصراحة مع اني كنت اكره داليا بس هسا زعلانه عليها وع هيله يعني اثنتين بحزنو ......ما في غير حل واحد وهو ان نقتل ضاري ونرتاح منه ههههههه
تميم واثير
يا رب يكون هالبارت بداية الصلحة بيناتهم وهاي فرصة اثير انها تتقرب منه
زياد وندى
بصراحة اعجبني موقف زياد الرجولي لما ساعد ندى بالغم من معاملتها السيئة
سعود ريم
احس ان سعود يحبها بس يعني اسلوبه غلط اذا يحبها يطلبها من اهلها مش يطلع معها هيك
خالد وامجاد وحنين
يعني خالد عشان يكسر راس امجاد يقوم يجرح حنين بهاي الطريقة.....يعني حنين غلطت بس كان لازم يصدها بطريقة احسن من هيك
بانتظارك حبيبتي .....متشوقة للبارت
العفوو ياقلبي
شكله هذا الحل الوحيد نقتل ضاري ونرتاح هههههه
وصحيح كلامك موقف جاسر جميل
توقعاتك جميله نورتتي ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 238
قديم(ـة) 07-05-2015, 09:38 PM
meelad_m7mad meelad_m7mad غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


كملي متحمسه مممره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 239
قديم(ـة) 07-05-2015, 10:44 PM
صورة **أدمـنـتـگ** الرمزية
**أدمـنـتـگ** **أدمـنـتـگ** غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


السلام عليكم

داليا & ضاري & هيله
انا ما بلوم داليا على الي اتسويه لان اي وحده بمكانها بتسوي نفس الي سوته ... وهيله كاسره خاطري بس أتمنى انها تتجنب ضاري ... ضاري غلط غلطه كبيره يوم اتزوج داليا ولازم يتحمل غلطه وينسى هيله لان حرام داليا شو ذنبها ...
سعود & ريم
سعود أتوقع بيكذب و بيوهم ريم انه يحبها وريم طبعا الهبله بتصدقه ...
ندى & جاسر
مثل ما قلت قبل ان أتوقع ندى بتبدأ تحب جاسر وبعد الموقف الي صار متأكده انه بتحبه ...
جاسر ما احس انه بيحب ندى
لمى & وليد
وليد بياخذ فكره سيئة عن لمى والي هي ندى ... وأظن بينعجب في ندى على اساس انها المحترمة والشريفه وأنها عكس اختها ...
تميم & أثير
أثير أشفق عليها كثيييير وأتمنى في الأيام الجايه اتكون فيها بحاله احسن وأحلى
وتميم أتوقع بيحاول ينسى ندى بمساعدة أثير وبيحب أثير
خالد & حنين & أمجاد
المفروض ما يقول لحنين ان هو يحب أمجاد بس أتوقع بعدين بيحبها وأمجاد بتحبه بس ما بتتقبل ـــه لان اختها اتحب خالد

وبس مشكوره يا عسل على البارت
والله يعطيج الف عافيه ي قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 240
قديم(ـة) 07-05-2015, 11:03 PM
صورة Miami. الرمزية
Miami. Miami. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر


جمميل البارتت $~
حرراام هيللهه تكسسر الخاطر لو انا بدل ضاري بطلق راس الدلة ( داليا ) واخليها تولي ،،
وامم ما حطيتي شي عن جاستن وساره
وذاا مفروض ندى تعلم امها بالسالفهه الحقيقيهه يعني شذنب جاسر ؟!
وصرحهه حركة سعوود مره بايخهه مع ندى *
يسلمو ع البارت بس تراه قصير ؛$


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر/كاملة

الوسوم
ثرثره صامته
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مأقسى من غيابك الا شوفتك صدفه / بقلمي ؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 43 08-06-2017 04:39 PM
روايتي الاولى: ابي عطر من ريحتك 1nawal روايات - طويلة 53 26-11-2016 06:04 PM
روايتي الثالثه / بنت ابوها اللي بتييب راسي شله'ه خوقاقيه'ه `~ روايات - طويلة 113 10-02-2016 03:52 PM
روايتي الاولى : تائه في متاهة الدنيا كـــلاي..! روايات - طويلة 19 12-06-2015 01:40 PM
روايتي الأولى : أيام عشناها زمان أمل مستحيل روايات - طويلة 10 21-04-2015 12:21 PM

الساعة الآن +3: 02:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1