منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الأولى : الا يا قلب يا مسكين ترى باعوك احبابك يقول اصبر الين ربك يفرجها
مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

/
/
السلام عليكم ! شخباركم بنات ؟ سمعت عن منتدى غرام وكثير مدحووه وانا كتبت اكثر من روايه بيني وبين نفسي بس ( فـشـلـت ) لكن انشالله هالمرره بتضبط مععي ( اضع بين ايديكم أووول روايه لي : الا يا قلب يا مسكين ترى باعوك احبابك يقول أصبر على جرحك الين ربك يفرجهاا ).


المدخل :
..

آهداء الى من جرحني ..
وعلمني أصول الألـــم ..
آهـــــــدآء ..
آلى من دفعني في دوامةة
الخوف والقلق ..
لن آسامحك يوماً !
ولن اغفر لك يوماً
وستمضى الأيآام وآنا
آكرهك كرهاً لا يوصف
في ليلةة بارده كنت اتألم
يئن قلبي ولكن لا احد يسمعني
آخآف من رجفةة الباب
وآخآف من صوت الذئاب
آخاف من طرقات الحياةة
وآخآف ايضاً ..
من اشباهكك الاربعون
لربما يمر شخصاً
يشبههك ويحطم نصف قلبي
الذي مات ع يمينكك ..
آخآف من شخصاً يجلب الجلافه
والجمود والتسلط كما هي
اوصافكك
لا اريد ان تمر في حياتي
ولآ يمر معك اشباهك
الأربعون
سأدعي من الله ان يلدني
عنك وعن اشباهكك ..
اهديكك خوفي
اهديك كرهي
واهديك المي ..
..,

~| البارت الأول |~

الـشـرقـيـة .. !
2:00 pm .
.. وقفت سياره maybach آخر موديل قدام قصر وآسع ..
فك نظارته الشمسيه وعض على طرفها بطريقه تجذب وقال بنبرة حزن : آخخ أشتقت للقصر .. !!
تنهد بضيق وكمل : فقدتهم وبقوووه .. !!
سكر باب سيارته وركبها العامل ورجعها للكراج الخاص بالقصر .. تقدم خطوتين ونزل نظره للأرض .. حس بصورته قدامه .. حس ان ظله قدداامه .. غمض عيونه بألم ودخل للقصر .. وصار يتأمل كل طرف موجود بالقصر اللي غاب عنه سنين طوويله ..
كان قصر جددا وااسع قصر ضخم وفخم يدل على رقي وفخامة صاحبه كان عِباره عن صالات مفتوحه على بعضها بكنباتها الراقيه والكلاسيكيه والرومانيه الفخمه والتحف واللوحات تملي القصر ومعطيته أكثر فخامه ورقي والستاير المخمليه الفخمه والدرج المفروشه عليه فرشه حمرا محدده بالذهبي ومن تحت الدرج الوووآسـع للِفت كل هذا كان غير حديقة القصر اللي كلها عُشب وبوسطها نافوره كبيره على شكل مُجسم والكراسي المطليه باللون الخشبي وكان فيه درج أبيض تحت الأرض وهو كان المكان الخاص لطابخين المطابخ كلها مفتوحه على بعض والطباخين يشتغلون فيه كان القصر كله على بعضه فخم بمعنى الكلمه لكن فقد هالقصر حيوية أصحابه ونشاطهم السابق تنهد بضيق ورمى شنطه على الأرض وهو يصرخ بأعلى صوت :
يــــــــــا أهـــــــــــــــــــل الــــــقـــــــــــــــــــــصــــــــــــر .. !!
لكن ( مــا مـن مُـجـيـب ؟ )
تنهد وكمل بصوت خافت : الظاهر انا اللي برقى وبشوفهم واحد واحد .. ؟
حط شنطته على كتفه والشنط الباقيه مع الخدامات ورقى بخطوات سريعة وتوجه لأوول جناح خطر على باله كان صوت الأغااني يصددع منه ومشغل على أغنية * tik tok p . * << متبريه من ذنب الاُغنية !
فتح الباب وهو حاط يده على أذنه من الصوت اللي كان عالي جدا كانت الغرفه وآآسعه مطليه باللون الأسود والأبيض ونص جدارن الجناح عليها صور " مارلين مونرو ".
وهذا اللي زاد فخامة الجناح والستاير اللي كانت باللون الأحمر والخلفيه اللي وراها سودا زادتها أناقه وعلى جمب سماعات الأغاني الكبـيـــرره وسريرها الأبيض والفخم واللي كانت حوله مجموعة وسادات باللونين - الأبيض والأسوود - والمرآيه التابعه لها اللي كانت طووويله وتلق من نظافتها وجمبها طاوله باللون الأبيض فوقها شبسات ، شوكلاتات ، مشروبات غازيه .. إلخخ .
إرتسمت الإبتسامه على شفته : زووز .. ؟؟؟
كانت ترقص وما إنتبهت له بس حست بوجودده بما ان الستاير مسكره وكذلك اللمبه وما كانت مشغله غير نور جوالها ف بان ظله لفت له وأنصدمت : تـــــ ــركـــ ــي .. !
وركضت وحضنته بقوه : تريكو وحشتني حيييييل .. أخباررك ؟ وأخبار إيطاليا .. !
إبتسم لها ومسح على شعرها : تماام الحمدلله وانتم أخبارركم .. ؟
نزلت يدها ولفت عنه بضييق : محد دام لأحد ياخووي كل واحد يقول نفسي نفسي ولا أهتم لثاني نسوا بعض وتشتتنا ماعد صرنا عايله مثل قبل .. !
تنهد بحززن ومسح على شعرها : لا تشيلين هم يا زُمرد .. ان شاءلله كل شي بيرجع مثل قبل واحسن .. !
زُمرد ناظرته بقهر : بس أنت أوول واحد تهرّب ؟ رحت لإيطاليا عشان تنسى بس ما فكرت فينا نهائياآ صدقني أنا أكثر وحده عانيت صدقني .. !
ولف عنه وطنشته ..

/

زُمرد : عمرها 17 بثاني ثانوي .

/

تنهد وطلع من جناحها وراح للجناح المقابل لجناحها فتح الباب كان الجناح مطلي باللون السكري وحوله شمووع والسرير لونه أبيض كان جو الجنااح جو روماانسي والستاير لونها سُكري والخلفيه كذلك كانت منسدحه على سريرها ولابسه سماعاتها وتسمع اُغنيه حزينه بجوالها وبيدها روايه لـ أجاثا كريستي جوها غرريب !
إبتسم لعلها بتكون غير عن البقيه : قمرر .. !
فكت سماعاتها ورفعت راسها وأنصدمت : تـروووك .. !!
فتح يدينه وركضت وحضنته وضربت صدره بنعومه : الحمدلله عالسلاامه خيوو .. !
وكملت والعبره خانقتها : حراام عليك يا ظالم ! خمس سنين ؟ تاركنا لحالنا وبدوونك بععد .. ؟؟
تركي تنهد : قمر صدقنيني نفسيتي ما سمحتلي اظل معكم اكثر يكفي انكم تعاتبون بعضكم بعيونكم بدون حروووف .. ؟؟
قمر سحبت نفسها وبغصه : بس ما كان لك حق تروح وتتركنا ! ما كان له دااعي من الأساس .. !
ورجعت على سريرها وكأنه مو موجود ..

/

قمر : عمرها 21 بثاني جامعة .

/

تركي تنهد بتعب وراح للجناح اللي جمب جناحها وفتح الباب ولقاها تعدل نفسها قدام المرآيه وتلبس حلقها اللؤلؤي نوقف شوي ونوصف الجناح كان مطلي باللون الرصااصي والأبيض وبوسط الجدار صورة أبوهم - المتووفي - وسريرها كان باللون الرصاصي كان الجنااح فـخــــــم جددا لف بعيونه حول الجناح تغييير 180° درجه عن قبل شاف صندوقها اللي بالزاويه كان صغير نوعا ما مطلي باللون الأبيض ومقفله بمفتاح ..
تركي إبتسم وتنحنح : أحمم أحمم ! شهورز .. !
لفت له وأنصعقت0 : تــــ ــركـــ ــي .. !!!!!!
تركي إبتسم : بالله عليك مو مشتاقه لي .. ؟
حست بمرارة صدرها وحطت يدها على فمها وشهقت بألم وركضت وحضنته وبصوت باككي : حيييل حييل مشتاقه لك .. !
تركي ارتجف من شوقه لأختته : أخـ ـبـ ـارك .. ؟
دفنت واسها بكتفه وهي تبكي بحرقه : تـ ـمـ ـام بـ ـشـ ـوفـ ـتـ ـك .. !
تركي شد عليها : سـ ـامـ ـحـ ـيـ ـنـ ـي .. !
بشهاق : شلوون اسامحك ياخوي وانت تركتنا لما احتجنا لك .. ؟؟!!
تركي بتعب : كنت تعبان حيييييل .. !
مسحت دموعها وبعدت عنه : روح ريح خلنا نتقبل مسألة وجودك بينا مره ثانيه .. !

/

شهرزاد : عمرها 24 بثالث جامعة .

/

تركي تنهد بضيق وطلع من جناحها وراح لجناح أخووه اللي كان يلعب بلاستيشن نوقف شوي ونوصف جناحه ؟ كان وآآسع بشكلل !! جدران الجناح كلها بيضا بس بالوسط ورق جدران اسود فخمم وراقي سريره كبييير وااسع يكفي اربع أشخاص دائري وأبيض فيه بلكونه معطيه الجناح اكثر جماال وأنااقه ..
فتح الباب بهدووء وهو متخيل رد اخوه يكون مثلهم بالضبط :
السلام عليكم .. !
سامي رفع راسه وانصددم : تـــركـــــــــــــي .. !!!!!
تركي إبتسم بتعب : وقسم بالله تعبت وانا ادور من ذا الجناح لـ ذا الجنااح وكلكم ردودكم تسد النفس .. !
سامي حضنه بقوه وهو تحت تأثير الصدمه : تراني اشتقت لك .. !
تركي ضحك : شككررا .. !
سامي إبتسم ولف عن تركي يخفي دموعه ومسحها بسررعه ..
تركي هز راسه وحط يده على كتف سامي : لا تكففى ! تكفى ما ابي اشوف دموعك ياخووي .. !
سامي مسحها بسرعه ولف لها : كـ** اساسا مين قال ان ..
وكمل بنبرة إستهبال : دمعتاي ستتساقط كـ قطر النددى الصافيه اللامِعه .. !
تركي ضحك وضرب ظهره : ما تبطل إستهبال وعبط انت .. ؟؟
سامي هز راسه : no .. !
سامي جلس وكمل : اممشش بس خن نلعب كوره شي ياخي اشتقت لك شف الحين بننزل نلعب كوره بعدين مدري .. ؟
تركي : ياخي انت ما تراعي شعوري ؟ توني راجع تعبااان ابي اناام تعرف شيعني انام .. ؟
سامي وقف عند الباب وقبل لا يسكره : صدق انك *** لكن مردوده يالدبي مردوده .. !
وصفق بالباب بقووه .. تركي مات ضحك عليه ..

/

سامي : عمره 22 ونص بثالث جامعة .
تركي : عمره 26 يشتغل بشركة أبوه لكن إنتقل لإيطاليا .


|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~ |~|~|~|~|>|>|


2:00 pm .
بإحدى أحيااء الشرقية ~ الـمـتـدنـيـة ~
طلعت من بقالة أبوها ومعها أخوها اللي كان عمره 16 كـ محرم لها وبيدينها أكياس بتوصلها للي طلبوا من البقاله أخذوا لهم تاكسي وطلعوا من حارتهم اللي كانت بأسوووء حالاتها تنهدت وجلست تتأمل الطريق من الشُباك عقدت حواجبها وهي تتأمل البيت اللي وقفوا قدامه تأكدت من الورقه طلع هو نفسه العنوان أستغربت ونزلت وطلت لسواق من الشُباك : لا تروح وأستناننا بنعطيهم ونرجع اوكي .. ؟
اخوها دخل مسرع وسبقها ..
ناظرت اخوها وبتلحطم : العيااذ بالله ..
هز السواق راسه : اوكي مداام .. !
شالت الأكياس ودخلت لشقق كانت منبهرره وهي تشوف التصميم صحيح انه ما كان ذاك الزود بس بالنسبه لها ؟ غييير وفخم بما انهم عايشين ببيت متدني ! رفعت الورقه وشافت رقم الشقه " 20 . " يعني بالطابق الثاني تنهدت ودخلت اللِفت ومعها اخوها وضغطت على الثاني وحطت الأكياس على الأرض وناظرت بالمرآيه اللي كانت موجوده باللِفت وجلست تعدل نِقابها اللي كان مطلع حواجبها من زحمة الحاره .. إنفتح اللِفت فـ شالت الأكياس وطلعت ولاحظت الشقه اللي كانت بنهاية الممر راحت ورنت الجرس وبعد ثواني إنفتح الباب وطلع ولد تقريبا عمره 12 أو 13 إبتسمت له ومدت الأكياس : تفضل .. !
ناظرها بطرف عين وسحب منها الأكياس وهو يقول بغرور : استني هنا يالخدامه .. !
أخوها عصب : أحـتـرم نـفـسـك يالـبـزر .. !
اما هي مسكته مع ياقته وثبتته بالجدار : شفف عادد ! أن شفتك مسوي هالحركه معي المرره الثانيه واللي خلقني لأذبحك ..
وكملت بحِدده : فــــــاهــــم .. !!
الولد إرتجف من الخوف : هاا ! إن شالله إن شالله .. !
واخذ الأكياس وعطاها الفلوس ودخل وصفق بالباب من شدة خوفه ورعبه .. !
اخوها ضحك : واللــه أنـك كــفــووو .. !
إبتسمت : طبعا ! بنات حارة الفِنآآرر مب سههلين يالحبب اووكي .. ؟؟
أخوها تقدم للِفت وضغط الزر : مع نفسك .. !
نزلوا لطابق الأوول وهم يتأملون كل شي موجود وكل الممتلكات .. همس لها أخوها : تصدقين عادد ودي أسرق .. !
دقته بكتفه وبنفس الهمس : أهـجــدد .. !!
جلست على الكنب وهي تسوي حركات بهلوانيه وكأنها تجرب طريقة الجلوس بالكنب اما اخوها فوقف لجهة اللِفت وانتبه للمجسم الذهبي اللي كان فوق الطاوله وكان صغير نوعا ما لمسه بخفيف وانهز ضحك وصقعه بقوه فـ طاح المجسم وإنكسر واللي كان بالرسيبشن رجل واحد هندي ولابس سماعات ويسمع أغاني بالمعنى الصحيح ما يدري عن الدنيا .. اما هو خاف لما شاف المجسم إنكسر وركض برا واخته وراه ومرتبككيين .. ركبوا التاكسي وحرك وهم يلهثون ويضحكوون ..
قبصته وهي تلهث : اللـه .. يـاخـذك .. يـا .. حـمـآآر .. يـا .. ويـلـنـا .. !!
اما هو فـ جلس يضحك وفنفس الوقت يلهث دخلوا لحارتهم * حارة الفِنار * ونزلوا ودفعوا لراعي التاكسي 20 بعد ما كاسروه وصفقوه .. دخلوا للبقاله وشافوا أبوهمم يسكر التليفون وعلامة الغضب على وجهه .. حسوا بنبضات قلبهم تتضاررررب .. إرتبكوا وهم خايفين يكون الهندي عرف عن المجسم ودق على ابوهم .. أبوهم إنسان عصبي ومتهور وممكن يقتلهم بلحظة غضب .. !
همست اخته له : رحنا ووطي .. !
همس لها : وجه ابوي ما يطمن .. !
كملت له : وأبداا .. !
إرتعبوا لما صرخ أبوهم : وش ســويــتــــووا .. !!
بلعت ريقها ولما حطت عينها بعين ابوها انحرقت من نظراته الناريه فـ وطت راسها بسررعه واخوها كذلك .. اساسا محد فيهم يتجرأ يناظرهم أبوهم .. ؟
أبوهم بتمالك أعصاب : من شوي دقت علي الحرمه اللي رحتوا لها تدرون شقالت ؟ بسببكم ولدها معد صار يقدر يطلع من غرفته ! بسببكم صار يخاف حييل ..
كمل بحدده : دداااااانــــة وبـعـديـن مـعـك ! رحـتـي عـنـد الـولـد ومـسـكـتـيـه وهـددتــيـــهه .. !!!!
دانة وعيونها على الأرض : آسـفـه يـبـه .. ؟
حط يده على طرف الطاوله وتمسك فيها بقوه وجلس على الكرسي وهو حاس ان روحه بتطلع من العصبيه ..
ركضوا لأبوهم وعطوه قارورة مويه أخذ له رشفه وبدا يتنفس وناظرهم بأسف وصد عنهم ..
دانة تقوست شفتها الورديه : يـبـه !! أنا آسفه .. !
وكملت بعبط : حتى بدر آسف صح بدير .. ؟
بدر هز راسه بسرعه : ايه يبه اسفييين والله لا شعوريا سوينا هالحركات صح دندون .. ؟
أبو بدر تنهد : الله يصلحكم خلاص طيب روحوا للبيت مابي اشوفكم عشان لا أعصب .. !
بدر ودانة هزوا كتوفهم وراحوا للبيت دخلوا وشافوا تولين واقفه سكرت الباب لما دخلوا ..
تولين مدت يدها بمصلحه : هلا هلا بأخواني المُزز ها سرقتوا من ابوي الكودرد صح .. ؟
دانة طلعت الكودرد من عبايتها : خخذي .. !
بدر مد يده : وانا وين حقي .. ؟
دانة مدت له الكودرد وأخذت حقها وركضوا فوق لسطح كان مغبرر وحاطين السلك الحديدي ومعلقين عليه ملابس على أمل أنها تنشف مع نسمات الهوا اللي بالليل .. ؟
دانة اخذ لها رشفة من الكودرد : اقوول تصدقون أحس اننا إراهبين ونهرب هههههههه وقسم بالله كل دقيقتين مهربين شي من بقالة ابوي .. !
تولين تضحك : عليك نوور .. !!
بدر حط الكودرد على الأرض : اقوول وقسم لو امي قفطتنا هع رحنا ووططي ..
دانة : ياخي خلك مغاامر اشك انك رجال .. !
تولين : خخخ اسمعوا تراني قبل امس هربت من البقاله بطاطس ..
بدر ودانة بصدمه : أحلــفي ..
تولين بضحكه : ههه واللــــه .. !
دانة ضربت فخذها : شفت بنت اللذينا تهرب من ورانا .. ؟
بدر : انا اورييك ..
تولين : هههههههههههههه آسفه خلااص توبه ..
دانة : هييه توتي ما قلنالك اليوم شصار .. ؟
تولين تحمست : لا وش .. !
بدر يناظر دانة : ههههههااااي ما تدري ان فاتها نص عُمرهاا ..
وأشتغل الكذب والمبالغه عندهم لحد ما خلوا تولين تنفجرر ..
تولين : أمااااانه قوووولوووواا .. ؟
بدر بلعانه : أوول عطينا البطاطس حقك .. !
تولين : ابوو النذاااله اللي فيكم .. !!
دانة ضحكت بلعانه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه احسسن ..
بدر وتولين نطوا وحطوا يدينهم على فمها : أووص فضحتينا .. !
دانة تكتم ضحكتها : ان شالله ..
فرشوا اللحاف الأبيضض على الأرض وتسدحوا جمب بعض وهم يتأملون السماء تولين أشرت على نجمه :
وااااااووو بديرر دندون شوفوا النجمه ياخخي خرفنه .. ؟
دانة وبدر : o m g .. !
أنفتح باب السطح بعصبيه هزت الأرض : وجع ؟ بدر دانة تولين ؟ مو محذرتكم انا من القعده بالسطح بالفجر .. ؟
فزوا ودانة وتولين حطوا الكودرد وراهم ..
أم بدر بعصبيه : روحوا ناموا بسررعه !! ما ابي اشوفكم تحوسون هِناا .. !
هزوا روسهم وخبوا الكودرد ودخلوا الغرفه نوقف شوي نوصف البيت مهتري جددا الغرفه كانت كبيره شوي وفارشين بالأرض مفارشهم ونايمين الغرفه الأولى لـ * تولين ، دانة ، أم بدر * الغرفة الثانية لـ * بدر * بما انه بمعنى رجال البيت ..

/

تولين : عمرها 20 بأولى جامعة .
دانة : عمرها 18 بثالث ثانوي .
بدر : عمره 16 بأولى ثانوي .

/




|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~ |~|~|~|~|>|>|



يوم جديد ..
صبآح نسمآته هادئه وباردة .. بجو يقارب الرووح ويفوقة الروعة ..
6:10 Am .
بـحـي مختلف جددا .. حي جدا عادي وسُكانه يعيشون ببيوتهم المتواضعه .. منهم اللي يـتذمـر .. ومنهم اللي راضـي بعيشته وراضي بقدره .. لأنهه عارف بأن الدنيا فانيه .. والآآخرره أجمــل بمليوون مره .. بيت جدا متواضع عايشين فيه 7 أشخاص .. الأمم والأبب .. وعيالهم 6 .. وبنتهم الوحيده بين الـ6 شباب ..
طلعت من البيت وهي تسب وتشتم بالباص اللي دايم يتأخر عليها ركبت الباص وهي تتذمر كـ عادتها جلست ورا بأخر شي ومدت رجولها * يكرم القارئ * وبدت تعلك بصوت عالي ..
لفوا لها شلة بنات وتكلمت وحده منهم * دلع * كانت مغرورره بشكل وممشيه الشله على مزاجهاا :
وعع جتنا المشوهه ..
ضحكت صاحبتها * مياسة * : منججدد هههههههههه مشوووهه هههههههههههههه ..
ضحكت الشله بأكملها وقاموا يتطنزون متقصدين ينرفزونها اما ههي ؟ ماعادت تشوف شي من شدة غضبهاا شدة على مقبض إيدها وهي راصه على سنونها : يمـيـن بـالــلـه إذا مـا سـكـتـوا مـا راح يـحـصـل خـيـرر ..
قالت صاحبتهم * نجد * بإستخفاف : ههههههه يعني شبتسوين ؟ بتشوهين وجيهنا مثل وجهك هههههههههههههههه .. !
كل الطالبات اللي بالباص سكتوا وهم يتابعون الحدث ومتأكدين هالمره مستحيل تعديها ..
وقفت وحمرت عيونها من الغضب رفعت يدها وصفعتها بقوه .. طاحت نجد وهي حاطه يدها على خدها وأثر الصفعه واضح وضوح الشمس ..
تقدمت لصاحبات نجد .. للأماانهه ؟ خافوا حييل بس حاولوا يخفون هالشي .. وتكلمت اللسان الناطق الخاص فيهم ..
* مادلين * بخوف : آآ .. سوي اللي تبين بس لا تقربين من دلوعتنا * دلع * ..
رفعت حواجبها وبنبرة ساخره : باللهي ؟ لاا بالله احلفيي .. !!
تقدمت طالبة * رنا * ومسكتها : خلاص يا نارا فكي الشر واتركيهم وانتم لعد تكررونها لأن نارا مو كل مره بتمشيها .. !
نارا ناظرتهم من فوق لتحت وتفلت عليهم ومشت بخطوات واثقة ورجعت لمكانها وطلعت دفترها ومسكت قلمها الرصاصي وعضت طرفه وبداخلها مشتعلهه : " هذذي الحقي يا نارا ! ليشش تكرهينها ؟ ليش تخافين منها ؟ ليش تعصبين منها ليشششششش .. ؟!!! "
تنهدت وحركت قلمها وبدت تكتب بدفترها : ..
' بِدْموع حارقهُ '
' بِدموع بائسهُ '
' بقلب آدمته على الجِرآح '
' جِراح الفِراق '
' جِراح الوداع '
' جِراح التعب '
' جِراح الألم '
" لِماذا .. لِماذا .. لِماذا ؟ "
' آسئله كادت أن تميتني '
' اسئله كادت أن تغرقني ألماً '
' اسئله أرهقتني واُتعبتني وكادت ان تعود بي إلى الورااء '
' مُتعب حقاً إحساس الوحده .. إحساس الخوف .. إحساس الفُراقق '
' لماذا لا يشعرون مثل ما نشعر ؟ '
' لماذا تهون عليهم تلك الكلِمات .. كلماات .. الفُرااق والرحييّل '
طلعت آهات من صدرها وقالت بألم وهمس : واللـه أشتقت لـكك واللـــهه .. !
غمضت عيىنها بقوه وسندت راسها على الشُباك وبداخلها جرووووح تبي من يضمددها ..
6:50 Am .
وقف الباص قدام مدرسةة الثانوية والمتوسطة ..
نزلوا الطالبات من الباص وتعالت ضحكااتهم .. اما هي ! حطت شنطتها على كتفها ونزلت وهي مطنشةة الكل دخلت للمدرسة وصفت بالطابور اللي كان على نهآيته وبعدها شالت شنطتها وراحت لفصلها فكت عبايتها ودخلت لدورات المياه * يكرم القارئ * وقفت قدام المرآيةة وبعدت خصلاات شعرها عن وجهها اللي نصفه مشوه .. حست بالعبره تخنقهاا حطت خصلات شعرها الناعمةة البنية على الجهه المحروقةة وبداخلها تحتررق أكثر وأكثر .. دخلت لدورة المياه * يكرم القارئ * وبعدها طلعت وغسلت يدينها وبداخلها تصرخ : " لــا تـبـكـيـن يـا نــارا لــا تـبـكـيــنن ! "
إرتعش جسمها .. وتجمعت الدمووع بعيونهاا .. إرتجفت شفتهاا .. شهقت بدون شعور .. رجعت لها ذاكرتهاا باليوم اللي إنحرقت فيه .. أسووء أيامم عمرهاا .. ما تهنت بطفولتهاا .. تعبت .. وشقت .. عانت .. هلككت .. حبست دموعها قبل لا تتساقط على الأررض .. أخذت نفس عمييق وراحت لفصلها وبدا روتين المدرسةة الملل والمُعتاد .. !


~| نهاية الباررت |~
تقريبا هالبارت كله تعريف للشخصيات .. ووقت التنزيل بيكون ( الثُلاثاء ، الخميس ، الجمعة ) بإذن الل وهذا ما يمنع أني أنزل لكم إضافي بوقت فراغي .. ارائكم تشجعني .. وإنتقاداتكم تفيدني لكن بإحترراام .. !

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة من ناحية الاسلوب والسرد والتنوع في الطبقات وان شاء الله تكون الافكار جديدة ايضا حتى تلاقي تفاعل

لكن عندي بعض الملاحظات تكرار الحروف في الكلمة طريقة تشوه البارت وتصعب القراءة وتنفر القارئ ياليت تنتبهي لهالنقطة ..
عندك بعض الاخطاء الاملائية البسيطة لكن لو ركزتي راح تتفاديها وان شاء الله تكتب بهالطريقة اتمنى تكتبيها بشكل صحيح انتبهي لبعض الالفاظ تعتبر حلف لغير الله مث لفط لللامانة ابتعدي عنه

في شئ مااقنعني بالنسبة لدانة ليش ابوها بيتركها توصل طلبات لبيوت الناس وعنده ولد بسن رجولة يقدر بنفسه يوصلها دانة كبيرة مايصير يتركها ابوها تدور بالبيوت لو صار اي شئ اخوها مابيقدر يحميها يعني لاالاب عاجز ولا محتاجها توصل طلبات خصوصا انها مسببة له مشاكل ليش توصل طلبات واخوها كيف راضي عادة الي بسنه تاخذهم الغيرة والعزة ويصير رجال قبل سنه حتى لو عمره 12 سنة مابيقبلها على اخته يعني هالشئ حسيته خرب جو الرواية وفقد واقعيته لانه مافي سبب مقنع

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

ماشاء الله تبارك الله بداية اكشن ونشاط

ننتظر البارت يوم الخميس كما وعدتنا

سي يو سون

مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون اقتباس :
مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة من ناحية الاسلوب والسرد والتنوع في الطبقات وان شاء الله تكون الافكار جديدة ايضا حتى تلاقي تفاعل

لكن عندي بعض الملاحظات تكرار الحروف في الكلمة طريقة تشوه البارت وتصعب القراءة وتنفر القارئ ياليت تنتبهي لهالنقطة ..
عندك بعض الاخطاء الاملائية البسيطة لكن لو ركزتي راح تتفاديها وان شاء الله تكتب بهالطريقة اتمنى تكتبيها بشكل صحيح انتبهي لبعض الالفاظ تعتبر حلف لغير الله مث لفط لللامانة ابتعدي عنه

في شئ مااقنعني بالنسبة لدانة ليش ابوها بيتركها توصل طلبات لبيوت الناس وعنده ولد بسن رجولة يقدر بنفسه يوصلها دانة كبيرة مايصير يتركها ابوها تدور بالبيوت لو صار اي شئ اخوها مابيقدر يحميها يعني لاالاب عاجز ولا محتاجها توصل طلبات خصوصا انها مسببة له مشاكل ليش توصل طلبات واخوها كيف راضي عادة الي بسنه تاخذهم الغيرة والعزة ويصير رجال قبل سنه حتى لو عمره 12 سنة مابيقبلها على اخته يعني هالشئ حسيته خرب جو الرواية وفقد واقعيته لانه مافي سبب مقنع

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا


ان شاءالله ، اما عن مسألة خروج دانة مع أخوها ف هي متعوده من صغرها لكن بيجي يوم وتتغير حياتها !

مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها لامــارا اقتباس :
ماشاء الله تبارك الله بداية اكشن ونشاط

ننتظر البارت يوم الخميس كما وعدتنا

سي يو سون

اهللنن نورتيي ياا قلببي ()
كوني بالإنتظارر حياتتي ()

مزاجيه بعناادي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدايه موفقه عزيزتي ، حبيت روايتك كثير و نصيحة لك لا تتحطمين من اي تعليق يجيك
موهبتك في كتابة الروايه جميل و اسلوبك بعد .. الصراحهه حبيت و اتمنى تكملينها بانتظار البارت الجااااي ولا تقوقفين كممملليي ❤️❤️❤️

'
'
'
اختك : مزاجيه 💗💗

مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مزاجيه بعناادي اقتباس :
بدايه موفقه عزيزتي ، حبيت روايتك كثير و نصيحة لك لا تتحطمين من اي تعليق يجيك
موهبتك في كتابة الروايه جميل و اسلوبك بعد .. الصراحهه حبيت و اتمنى تكملينها بانتظار البارت الجااااي ولا تقوقفين كممملليي ❤️❤️❤️

'
'
'
اختك : مزاجيه 💗💗

تسلميي حبيبتي ()
وربي ك لامك شجعني اكثثر كلك ذوق يا روححي ()
لا تحرميني من ردودك ()

مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

~| البارت الثاني |~


أمـريـكـاآ .. !
نـيـويـورك .. !
أمــآم آمـووااج بـحـر .. تتــ لا طـم كـمـا المــشــااعرر والأقـــدداار ..
1:00 Pm .
تسآقطت دموعهآ بغزارره وإستمرار .. لعل بكآهآ يخفف من ألم قلبهآآ .. مسحت دموعهآ بإيدها المتجعده من كُبر سنهاا .. مّر طيفه قدامهاا فززت وهي تنادي بإسمه .. تـ لا شـت إمنيتها لما .. إخــتفـــــــ ـ ــى ! شهقت بمراره ووقفت بصعوبه وتقدمت للسياره اللي فتحها البودي قارد ركبت السياره وهي هلكانه لفت لسواق وبتعب : ..
هــاشــم ! أحجز لي تذكرة لشرقية ..
إنصدم السواق ووقف السياره ولف لها وهو يقول بفهاوه : هــــاااه .. !
أم تركي وكأن أسلوبه مو عاجبها : كمل طريقك وسو اللي قلته بدون كثرة حكي فاهم .. ؟
هز السوق راسه وكمل طريقه وهو معقد حواجبه بعدم إستيعاب ؟ عانت من مرض نفسي بعد فقدانها لزوجها وقعدت بنيويورك تتعالج وأهملت عيالها .. تحسن وضعها لكن كانت تتهرب من لقاءها لعيالها .. ما تبي تررجع للملكة وتتذكر زوجها بس هي الحين قررت .. تتغلب على خوفها وتواجه الكل ..
وصلت لقصرها نزلت بهدوء ودخلت للقصر بخطوات هاديه وإنحنوا لها الخدم بس ما إهتمت لهم ودخلت لجناحها رمت نفسها على السرير .. وغرقت عيونها بالدمووع .. خايفة من ردة فعل عيالها ! .. من سابع المُستحيلات انهم يعاملونها وكأنه ( شيءٌ لم يحدث ) راح يتضايقون من شوفتها .. راح يعاتبونها بداخلهم .. راح يظهر بعيونهم .. الكُره .. الحِقد .. غمضت عيونها وغلبها النوم ..

/

ألماس : عمرها 70 ، إم لثلاث بنات وولدين ، فقدت زوجها من خمس سنين ( أُم ترككي ) .

/

















|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~ |~|~|~|~|>|>|
















الشـرقـيـة .. !
* حارة الفِنار * .
كالعاده كانت مع أخوها ويهربون خرابيط من بقالة أبوهم
دانة دخلت التويكس بعبايتها وبهمس : بديرر وقسم خايفة ابوي يقفطنا .. !
بدر يقلد جدته : وجع فال الله ولا فالتس .. !
دانة كبحت ضحكتها : وجع .. !
بدر ضحك ومد لها السنيكرز : يا هووه حطيه بجيوبك .. !
دانة بقهر : وجع شايفيني بقالة .. ؟!!
بدر بإستخفاف : لااء دكان هاهاها .. !
دانة بتكشيره : سماجه اساسا الدكان هو البقالة يا ذككي .. !
بدر رفع حاجبه : لا بالله احلفي ؟ معلومة جديده تصدقين .. ؟
دانة بثقة : ادري اصلا انا ام الأفكار .. !
بدر قطع خدوده : اخخ من هالثقه ذبحتك ذبحتك .. !!!
دانة ضحكت ..
أبوهم دخل للبقالة وبيده سبحته .. كان يستغفر ويهلل وأنتبه لـ * بدر ، دانة * واقفين قدام ثلاجة الشوكلاتات ويضحكون ويسحبون شوكلاتات ويدخلون بجيبوهم .. عصب وتقدم خطوتين وسحب بدر من فنيلته : ..
ماشاءالله ماشاءالله ! جالسين هنا تاخذون وتخبون معكم مو .. ؟؟
دانة كانت بتضحك عشان شكل بدر بس ابوها سحبها مع يدها وكمل : لا هذي بنتي الفالحه الصالحة .. !
بدر بفهاوه : هاااا .. !!!!
دانة إبتسمت بعبط : أحببك يبااا .. !!!!
وكملت : بس احبك الشوكلاطه اكثرر .. !
إحتدت ملامح أبوهم وإحتد صوته اللي كان خلقة حاد : إعـقـلــووا .. !!!!
- صــــمــــــتت ..
كمل أبوهم بنبرة تهديد : مين اللي قالكم تحوسون بالبقالة ؟ شوفوا ان ما قلتوا لي ؟ بتنظفون البقالة اليوم .. !
بدر بكذب : تولين تولين ايه هي قامت قالتلنا جيبوا لي شوكلاطه نسيت اسمها وش كانت يا دندونتي .. ؟
كملت دانة الكذبه : كانت سنيكرز يا بدوري صدقني يبا هي هددتنا قالت اذا ما جبتوا الشوكلاطه ذا شسمه أمم بوديكم بداهيه صح .. ؟
بدر هز راسه بسرعه : ايه ايه كلام سليم دندن .. !
أبو بدر تركهم : أذلفـوا ولعد اشوفكم توطوطون عند البقالة أرجعوا للبيت يلا ..
وبصوت عالي : يـــــلا ..
بدر ودانة عدلوا انفسهم وطلعوا بسرعه ..
بدر بخوف : يمين بالله تولين ما راح تخلينا بحالنا ..
دانة بشهقه : هئئ بدر ابوي سكر البقالة شكله بيروح للبيت ويهزئ تولين ..
بدر حك شعره : هفف شالحل يعني ؟ والله وطحنا ومحد سمى علينا ..
دانة تأففت : أبوو الحظ المخيس ..
دانة سكتت بعدين قالت بتفكير : اذا رجعنا للبيت اكيد بتكون تولين بررت لأبوي ف هو بيجلس يستنانا عشان نتكفخ ونتعاقب ! ولهالسبب اليوم ؟ ما راح ننام بالبيت .. !
بدر : اجلل !! وين يعني .. ؟
دانة : مدري فكر معي .. ؟
بدر بتساؤول : يا أُخيتي .. ؟
دانة بمزح : لُبااهه .. !
بدر : اسمعي تعرفين البيت اللي جمب بيت صاحبي عبدالحكيم .. !
دانة : على حسب ذاكرتي الزهايمريه ما أذكر .. !
بدر بقهر : أجل كلي تراب .. !
دانة ضحكت : امزح امزح يلد المهم طيب وبعدين .. ؟
بدر : البيت اللي جمبهم مسكوون بس فااضي .. !
دانة فتحت فمها وعيونها على الأخر وبصوت هز الأرض : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــش .. !!!!!!
بدر حط يده على اذنه : احح مين قالك ان أذني للبيع .. ؟!!
دانة بجديه : لا لا جد بدور لا يكون تبينا نقعد فيه .. ؟!
بدر هز كتفه : ما فيه غيره .. !
دانة مشت بخوف : لا معليش ياخوي انا أسفه .. !
بدر سحبها : اقول انطمي وامشي معي يالفله انتي خن نجرب بالله عليك نبي مغامرات .. !
دانة بخوف : بس للفله حدود يا بابا ..
بدر : دندن منجدك انتي تخافين يا قمطه .. ؟
دانة تحمست : طيب طيب يلا ..
بدر : نروح بالليل احسن الحين بروح لصاحبي نلعب كوره ..
دانة : هييه هيه انا بلعب معكم مالي صلاح .. !
بدر : يا ابو الشباب هالمره بيكونون معنا عيال ثنين نفسنا .. !
دانة بسخرية : ياه عاد انتوا الكبار تراكم بزران اولى ثانوي ..
بدر بقهر : خفي علينا يا بنت الجامعة ..
دانة عدلت ياقتها : هذي اخر سنة لي بالثانووي احمم .. !
بدر بتسليك : ايه ايه ..
دانة : يا هوه لا تسلك .. ؟
بدر : طب فكينا .. !
دانة بعناد : بلعب معكم .. !
بدر : اووف راسي انفجر طيب امشي العبي قلق قسم بالله ..
دانة نطت بحماس : اصلا غصبن عنك .. !
بدر لف لها : نــعـــمم .. !!
دانة بطريقة مُستفزه : ' غ ، ص ، ب ، ن ' ، ' ع ، ن ، ك ' .. !
بدر : وتعيدها الحيواانه .. !







|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~ |~|~|~|~|>|>|







بإحــدى قـصـور ~ الـشـرقـيـة ~
طلع من جناحه وهو حاس بكئابة القصرر تنهد بضيق .. مب قادر يستحمل الوضع .. دخل لجناح قمر وجلس جمبها : ..
قـمـر .. ؟
قمر فكت سماعاتها بملل ونعومه : نعم .. اوف يا تركي روح لخواتك الباقين انا مليت منكم كلكم .. !
تركي بتمالك أعصاب : قمرر ! بالله بالله لا تسوين كذا وقسم بالله مليت .. !
قمر بللت شفتها وبعيونها دموع : رووح يا تركي روح مكان ما جيت ما ابي اشوفك كل ما شفتك تذكرت اللي عشناه وانت وامي ما كنتوا موجودين حولناا تعذبنا حيـــل تمنيناك جمبنا وقت ما إحتجنا لك بس ما كنت موجود كنت ولا زلت إنسان إنــاانــي أنـا أكـرهــك حـيـــل أكـرههــك .. !!
صدت عنه وهي حابسة دموعها : أطلعع برا .. !
تركي تنهد بضيق وطلع من جناحها .. فقد الأمل منها .. قمر بطبعها حساسة ورقيقة .. تنكسر بسرعه .. رومانسية جددا .. هادية ومسالمة .. لكن شخصيتها مو لهدرجة ضعيفة .. خصوصا مع عزهم .. لكن هو فعلا تركهم بوقت ما احتاجوه .. صعبة يسامحونه .. صـعـبـة حـيـــــل ..
دخل جناح زُمرد اللي ما توقف رقص نِهائيا .. تقدم خطوتين وشافها ترقص ومطنشتهم .. تنهد : ..
زُمــــــــــرد .. !
زُمرد ما كانت تسمعه من صوت الأغاني .. عصب شوي ووقف الأُغنية وهو يقول بحده : ..
أكــلــمـــــك أنـــــــــــا .. ؟
زُمرد إرتعبت من نبرة صوته بس ما بينت : خــيــر .. ! شـتبـي .. !!
تركي شد على معصم إيدها : إحـتـرمـي نـفـسـك أنـا أخـوك الكـبـيـر .. !
زُمرد تألمت وبقهر : آه .. بعدين عن اي اخو تتكلم ؟ اللي تركنا بوقتـ آآه .. بوقت ما احتجنااه هاا .. ؟؟
تركي ترك ايدها وبداخله يحترررررق من كل كلمة تقولها ..
كملت زُمرد والعبره خانقتها : ما نبيك بحياتنا افهمم ما نبي اي شخص تخلى عنا بوقت ما احتجناه ما نبغاك روح انقلع أفـهـم احـنا نـكـرهــك .. !!!!!!
تركي بلع غصته : آســف .. !
طلع برا جناحها وسند راسه عالباب متألم من كلام اخته سمع صوت الأغاني يعلى .. ما إهتمت حتى لكلامه ؟ .. معقول ! .. ما تأثرت حتى ؟ .. تنهد وراح عند جناح شهرزاد فتح الباب ولقاها جالسه على سريرها وفوقه سلاسل غاليه لكن جددا كـيــووت .. رفعت راسها وإرتسمت الفرحه بعيونها ..
شهرزاد ببتسامه : تركي تعال جابك الله ..
تركي ابتسم بهدوء وسكر الباب وجلس جمبها .. شهرزاد ترددت بعدها حضنته وهي تقول : آسفة سامحني .. ادري كنت وقحه معك امس لما جيت ..
تركي أنصدم .. بالعكس .. أنتي اكثر وحده تكلمتي بهدوء .. تفهمتي الموضوع وما قللتي من إحترامي ؟ .. شد عليها : ..
غلطانه شهوز عموماً انا ما جيت اتكلم عن هالموضوع اكيد انتي قاعد تجامليني وبداخلك كارهتني مثلهم .. ؟
شهرزاد طلعت عيونها : تـركـي شتقول انت !! لا والله العظيم ما اجاملك بشي .. انت اخووي يمين بالله ما ابيعك مثلهم ..
شافت ان الوضع تكهرب : الزبده ترووك شوف شأحلى سلسال مدري محتاره .. ؟
ضحك تركي : وانتي ما بطلتي هالعاده ؟ من يومك بزر تعشقين الإكسسوارات اشك انهم ساحرينك .. !
شهرزاد ضحكت بنعومة : لا هههههههههه مب كذا السالفة يعني صدقني هي شي حلو .. تبقى ذكرى معاك طول العُمر .. ذكرى من شخص غالي او غيره كل ما شفتها على صدرك تذكرت هالشخص راح تتذكر كل لحظه مريت فيها معها حلوه أو مُره صدقني الإكسسوارات أغلى ما أملك بزمن كله غدر وخيانه .. !
تركي إبتسم بحزن وحط يده على السلسال اللي معلق على رقبتها : هذا السلسال من أبوي مو .. ؟
شهرزاد هزت راسها وهي مبتسمه ..
تركي إرتكزت عينه على الخرمة اللي بأذنها كان الحلق منه لما كانوا صغار إنصدم : ..
شـهـرزااد .. ؟؟
شهرزاد قمطت : هاا وشو .. ؟؟
تركي بصدمه : انتي للحين محتفظه بالحلق .. ؟
كان الحلق صغييير فضي جدا عادي بس طلع كيووت عليها خصوصا انها حاطه خرماتها من الأصغر للأكبر طلع شكلها جدداا كيوت ..
شهرزاد إبتسمت إبتسامة برزت غمازاتها : إذا عطيتني شي مثل الإكسسوارات يبقى ذكرى مهما صار شي نقدر نحتفظ فيه وشي من شخص مو احبه اعشقه مثلك يعني هههه جد جد راح أحتفظ فيه بكل قوتي ..
حطت يدها على كتف تركي وبصوت مخنوق : تركي أبيك تستوعب انك انت اخوي منتب عدووي لا تزعل وتشيل هم عشان قمر وزُمرد وسامي صدقني بيتقبلونك مع الوقت ..
تركي ابتسم : سامي ماله دخل .. انتي عارفه انه هو اكثر شخص متشفق على شوفتي .. !
شهرزاد ضحكت : هههههههههههههههههههه مع الأسف يعني هههههههههههههههههههه .. !
تركي : المهم ما علينا من سامي وهباله فاضيه الحين .. ؟
شهرزاد بإستغراب : ليش تسأل ؟ تبي شي .. ؟
تركي : لا يعني بس قلت عشان نطلع ونتمشى .. !
شهرزاد : مدري أستنى بشوف دفتر مواعيدي يمكن أنشغل شوي اصبر .. !
تركي هز راسه بملل : طيبب يالبزنس مان .. !
شهرزاد ضحكت وفتحت دفترها ..












|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~|~ |~|~|~|~|>|>|










12:30 Am .
كانت واقفة عند باب المدرسة وهي تشوف الطالبات يستهبلون ع الحارس إبتسمت وهي تتذكر حركاتها اللي كانت قبل .. تدمرت .. إنكسرت .. بعد ما تشوهت انعزلت عن الخلق .. غمضت عيونها .. الكل كان ولا زال يعايرها .. لاااا سـتــوب .. فيه شخص غير .. يعاملها مثل ما يعامل الباقين .. بس ما كان يبين لها نظرات الشفقة .. تقوست شفتها اللي تشققت من كثر ما عضتها .. حست انها بأي لحظه بتبكي .. شدة على نفسها وشافت الباص ركبت بسرعه .. اخذت نفس عميق .. ركبوا الطالبات وبدا صراخ البنات وإستهبالهم .
كانت جالسه بالمقعد اللي كان قدام نارا .. سانده راسها ع الشُباك وتتأمل البنتين المتشردات بالشوارع .. حست بحزن .. تذكرت حالها من قبل طلعت شهقه لا إراديه او حتى شعوريه .. ناظرت السواق وهي تقول : ..
مُصطفى ممكن توقف شوي .. ؟
مُصطفى : حادر يا مدام دنتي بتؤمري .. !
إبتسمت ع عطف السواق خصوصا عليها نزلت وراحت للبنتين : أممم سلام .. !
ناظروها البنتين ونزلوا يدينهم اللي كانوا مادينها بمعنى * فلوس ؟ * : وعليكم السلام .. !
تنهدتت وطلعت من جيبها 30 ريال : هذا مصروفي عاد احمدوا ربكم ما شريت شي اليوم هههههههه من نصيبكم صار طب انتم شأساميكم .. ؟
بلعت ريقها : انا اسمي سينا وهذي ابرار .. وانتي .. ؟
بإبتسامة هاديه : أنا اسمي آنين ..
ابرار بتفاجئ : واو مثل اسم صاحبتنا اللي تركتنا اول .. صح سينو .. !
سينا : يب يب ..
آنين : طب كم اعماركم .. ؟
سينا : انا عمري 10 سنوات وابرار عمرها 11 .. وانتي كم عمرك .. ؟
آنين بتنهيده خلفها أحززاان : 17 سنه .. طب انتم خوات …
قطع ك لامها صوت البوري واصوات البنات اللي كلها سب وشتم ولعن تنهدت بقهر بس هي فعلا عطلت عليهم الطريق ركبت الباص وهي تتحلطم .. حرك السواق وبداخله عطف لـ آنين اللي كان يعرفها من طفولتها .. بمثابة بنته ..
نارا سكرت دفترها وناظرت آنين لفتره .. هالطالبة مو ع بعضها .. رفعت حاجبها .. وانا شدخلني فيها ؟ بـ#### ان شاءالله .. لفت بعيونها لشلة دلع وهم يتدلعون .. : " يا رُبااه دلع وغنج وغرور وع وع " .
مروا لبيت خمس طالبات ووقف عند بيت نارا نزلت بهدوء وبرود عكس النيران المشتعله بداخلها رنت الجرس بطريقه مُزعجه .. ومع كل رنه ! .. ناره تشتعل بداخلها .. ضغطت بقوه وبداخلها تبكي وتتألم .. ضغطت حيل ودموعها مع كل ضغطه تزداد وتتساقط بأستمرار وغزاره فتحت فتحت مرت ابوها الباب ودخلت بسرعه راحت لفوق بسرعه ودخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه وهي تبكي بحرقه على حالها المُشق .. تعبانه حيل يا ناس حيل .. سندت راسها على الباب .. طلعت شهقاتها المكتومه بداخلها .. طلعت شهقات ع كل لحظه عاشتها .. تمنت الموت الآف المراات .. تمنت انها تلحق امها .. بـس ؟ .. ظلت عايشه حيه تُرزق ..
ألـم .. !
جـرح .. !
حــززن .. !
حـنـيـــن .. !
إشـتـيـــاق .. !
حــســـــــــره .. !
رغبة بالبكاء الشديد .. !

سمعت صوت مرت ابوها تنادي وقفت ودخلت لدورة المياه * يكرم القارئ * واخذت لها شور ع السريع وطلعت لبست بجامة بيضا قطنية عِبارة عن فنيله بيضا على صورة " قطوه ، بسة .. إلخخ " ومعها بنطلون أبيض ما عليه شي ونشفت شعرها بالمنشفه وكـ عادتها غطت نصف وجهها المشوه بخصلات شعرها المبلل ونزلت بهدوء ودخلت للمقلط وشافتهم جالسين ع الأرض وحول السفره تنهدت وغسلت يدينها وجلست .
أبو نبيل ناظر بنته بعطف : ناراا ! مو قلتي بكره عندكم رِحله .. ؟
نارا ناظرت ابوها بهدوء : طيب .. ؟
ابو نبيل : ليش ما جهزتي نفسك .. !
تكلمت مرت ابوها * ام نبيل * بنبره ساخره : شتجهز يا حظي خشتها مشوهه وما كأنها بشريه هه .. !
نارا إشتعلت النيران اللي بداخلها من سمعت صوتها وكانت بتقوم وترادد بس قاطعها صوت ابوها ..
أبو نبيل فار دمه وبعصبية : سُـعــاآد !! إحـتـرمـي نـفـسـك .. !
سُعاد بقهر : وليش ؟ مب هذي الحقيقة .. !
أبو نبيل جا بيصرخ لكن تصرف نبيل ومسك ابوه : خلاص يمه يبه اكسروا الشر .. !
وناظر نارا بهدوء : خلاص نارا لا تسوين سالفه من ولا شي .. !
نارا ناظرته ببرود وبداخلها .. ولا شي ؟ هذا ولا شي ؟ .. هه صدق ان اللي ما يعيش اللحظه ما يعرف شعورها .. !
تركت ملعقتها وقامت .
سُعاد ناظرتها بإستحقار لحد ما اختفت : احسسن ابركها من ساعه مسويه انها زعلت .. !
نبيل طالع امه : يمـه .. !
سُعاد : خلاص سكتنا اعوذ بالله .. !
ثامر وسامر لحقوا نارا ..
سُعاد بنص عين : وهالخرفان وراها لحد الموت .. !
محمد بنظرات حاقده : منجد يمه لازم يعقلون ..
نارا راحت لغرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها ع السرير .. حياتها جدا ممله وكئيبه .. مرت ابوها وعيالها اللي هم اخوانها من نفس الأب نكد بالنسبة لها .. ممكن ثامر وسامر مختلفين .. بس بالنهايه هي بكل الحالات متأزمه ومتألمه .. تنهدت بتعب .. من يوم ما ماتت امها وتركتها وحياتها .. عـــــذاب x إهـــــــــــانـــه .. بس متحمله وصاابره ع قد ألمها وتعبها


/

نبيل : عمره 27 .
محمد : عمره 20 .
نارا : عمرها 17 .
ثامر وسامر : اعمارهم 13 .

/


~| نهاية البارت |~
توقعااتكم وارائكم قبل أي شي !

مزاجيه بعناادي ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رووووعهه والله .. روايتك جدا جميييله
،
،
أكيد نارا بتطلع من هالعذاب و احد بيتزوجها ❤️❤️
لا توقفين امانه والله متحمسه للبارت الجاي

متى راح تنزلين ؟؟؟

اختك : مزاجيه

مَايّا . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مزاجيه بعناادي اقتباس :
رووووعهه والله .. روايتك جدا جميييله
،
،
أكيد نارا بتطلع من هالعذاب و احد بيتزوجها ❤️❤️
لا توقفين امانه والله متحمسه للبارت الجاي

متى راح تنزلين ؟؟؟

اختك : مزاجيه


هلاا حبيبتي ()
ما تعرفين قد ايش ردك اسعدني ()
ووقت تنزيل البارتات " الثُلاثاء ، الخميس ، الجمعة ".
لا تحرميني من ردودك ()

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1