غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-04-2015, 12:03 PM
عنقود الترف عنقود الترف غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي للتوّ وصلت ،



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


،


للتوّ وصلتْ ، بعد رحلة الغياب الروحي ، بعد موبقات الهوى التي
لم تفارق أدقّ يومياتي ،
ها أنا وصلت بلا رجعةٍ إلى ذلك الماضي !
ماضِ الروح الخاوية ، والخطى المتضاربة !
ماضٍ أُلبستْ فيه الصداقة بلباس النصح الخائب ،
خيبة الصديق الذي يشدّكَ بيديه إلى مفترقات الطرق الوعره ،
و أنت مبتسمْ راضٍ ، مرحبْ بكل بساطة لأفعال الصداقة بلا أعذار
ولا أفكار ، فلا ريب فالمرء على دين خليله ،،
وكم من خليل آستودعنا بصحبته الجحيم مقرٌ ومستقر !
لنررد في ذلك اليوم متأسفين : "يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً"
وهيهات أن ينفعنا آن ذاكَ آسفٌ وندم ،،



ها أنا وصلت للتوّ ،
من ذلك السراب الذي كل ما رأيته ماءاً إختفى ،
تلك السعادة التي كنتُ أنظر لها بحياةِ النعيم السرمدية ، ذلك الشعور
الذي ينسينا المكان ويبعث فينا كيمياء القلب لتعلن حياة الخلايا من جديد !
للأسف ذلك الشعور المحبط عند رحيلهم ! ، ذلك الغياب الذي أوقعنا سقوطاً
منحدراً لم يقف منه إلا القليل ، صدمة واحدة من ذلك الحب قد ينهي حياة أحدهم ،
ها أنا وصلتْ ، و قد ودعّت الهم في طريقي وتوكلت في مسيري ،
الطريق إلى الله تلك التي لا يهم إن لم تصل لنهيتها ! ، يكفيك فقط أنك في الطريق الصحيح !
فقط حين تفتح عينيك مرةً أخرى في عالم الآخرة لتجد نفسك تحت ظل الرحمن أو مشفوع
مغبوطٌ من مانلته من هذه الطريق ،،



ها أنا وصلت ،
وشددتُّ العضد بأخٍ بنصحه قسوة الحب أرقى ،
وها أنا أحببتُ و رفعني هذا الحب إلى السماء
بذكر قليل يذكرني
في مكان الطهر ، عندَ عبّادٍ لله يفعلون مايؤمرون "
فإِنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي في مَلإٍ ذَكَرْتُهُ في مَلإٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ"


ها أنا وصلتْ ،
حدثوني عن الجنّة ونعيمها ، عن هذا الدين وتسامحه ، لا تذكروا لي ذلك العالم المظلم ،
الذي احتضنتني عتمتهُ طويلاً ، طوقت على قلبي فغفل ، وتشبّع به الهوى فضل وأضل ،
وتلبس به إبليس فأتبع و انحرف ،

ها أنا وصلتْ ،
رتلوا على مسامعي آيات الرحمة ، وأهدوني من رحيق الراحة عطراً أتنفس في رحاب القرآن ،
اطبقوا الأفواه عن أذني ، فلا شبهةٍ سترى لإيماني سبيل ، ولا وسوسة الشيطان ستُخنس
صوت الداعي بداخلي ،

ها أنا وصلتْ ،
سقيا من الأحاديث النبوية تروي أفعالي بالصواب ، وسنن تزين فروضي و أقوالي ،
وصلتُ فأمنحوني علماً بأحكامٍ الصلاة والصيام والزكاة ، أريدُ أن أشبع ثغرة الجهل
المتشوه في عقلي ،
ها أنا وصلت أنرني يارب بنور الهداية ،
دلني عليك ، خذني إليك ، أرشدني ، ولا تدع أمةً لا تحيا بلا ذكراك ،
وذكراك حياة القلوب ، وسلطانك أمان الخائفين ، ورزقكَ عطاء البائسين ،
وهل لي أن أبتعد وقد سمعتك قولك :
"يا ابن آدم لا تخافن من ذي سلطان مادام سلطاني باقياً وسلطاني لا ينفذ أبداً،
يا ابن آدم لا تخشى من ضيق الرزق وخزائني ملآنة وخزائني لا تنفذ أبداً،
يا ابن آدم لا تطلب غيري وأنا لك فإن طلبتني وجدتني، وإن فتني فتك وفاتك الخير .
يا ابن آدم خلقتك للعبادة فلا تلعب، وقسمت لك رزقك فلا تتعب، فإن رضيت بما قسمته لك
أرحت قلبك وبدنك، وكنت عندي محموداً، وإن لم ترض بما قسمته لك فوعزتي وجلالي
لأسلطن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش في البرية ثم لا يكون لك منها إلا ما قسمته لك،
وكنت عندي مذموماً يا ابن آدم خلقت السماوات السبع والأراضين السبع ولم أعي بخلقهن،
أيعييني رغيف عيش أسوقه لك بلا تعب ؟؟ يا ابن آدم أنا لم أنس من عصاني فكيف من أطاعني ؟
وأنا رب رحيم وعلى كل شيء قدير ،ياابن آدم لا تسألني رزق غد كما لم أطالبك بعمل غد .
يا ابن آدم أنا لك محب فبحقي عليك كن لي محباً
"




للتوّ وصلت ، إلى رياض الصالحين فقوني واهدني ،
دعوة رحيل من زخارف الدنيا الفانية ،
دعوة قبول من القلوب الهائمة في هذه الدنيا القاصرة ،
وآمضوا في طريق الله ، سيروا إليه ، ولا خابت خطاكم ،،



- عنقود الترف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-04-2015, 02:05 PM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: للتوّ وصلت ،


طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

تشكرات كثيرات

تقبل مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-04-2015, 06:39 PM
صورة لونا السعدي الرمزية
لونا السعدي لونا السعدي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: للتوّ وصلت ،


عنقود الترف
.
.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتك

لا أملك أمام هذا الإبداع الشاهق البنيان
إلا الإنبهار
والتنزه بين رياضك
الزاخرة بشتى أصناف الأدب
لعلي أتنفس هنا
بعض الفيض من عطائك

شكراًعلى ما سطرت يمينك من جمال باهر
جزاك الله كل خير


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1