لحظة امل24 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

وووووواوووو بارت روعه وحماسي
عماد النذل كرهته فيه قمة حقاره وساره أتوقع حبيبته
عماد الأولي احلا رغم حقارته قبل
رنا مسكين بتاخذ ذنب اخوها وبيدمرها عماد
رغد والمكالمة أتوقع عشيقها قبل يبغى منها تطلع معه او يتزوجها
مادري ليه رغد تكره عماد وساره
كيفن يكسر الخاطر لمتى بيقعد على حالته
لارا مسكينه الأفضل انها تبعد عنه
ماتوقعت تنزلي بارت بس خيبتي توقعي
وفرحتيني بالبارت
استمري يامبدعه

ازهار الاوركيد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ابداااااع رووووووعه

ابداع قليله بحقها
عماااااد يقهههههر
رهف كاااسره خاطري حسبي الله
رغد مسكينه الله يكون بعونها

نجي للتوقعات ..

1- مين ساارة ؟؟ ووش تقصد بكلامها؟؟
أتوقع قريبتهمَ او حبيبته ، تبي الانتقام بس ليه ماادري

2- عمااد انقلب عن المااضي، عرفنا عماد الماضي ، وعماد الحاضر، ايهم حبيتوه ؟ وهل بيستمر بشخصيته
الجديده؟؟؟؟

عماد القديم ، امممم اتوقع لا بيحس وبيرجع نفس اول

3- رنا؟؟ ووش بينتظرها من عمااد؟؟

مسكينه رنا، بيوريها الويل

4- لآرا الضحيه المسكينة، هل من منقذ لها؟؟؟
آيه اتوقع ليث بيساعدها

5- كيفن الرجل الضائع، أين المرسى وأين الميناء؟؟؟
مدري صراحه

6- وأخيرا رغد والشخص الغريب، ما نوع علاقتهم، وما الذي يريده منهاا؟؟

يمكن حبيبها وهي تركته عشانه خانها او شيء زي كذا

أليس .. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها لحظة امل24 اقتباس :
وووووواوووو بارت روعه وحماسي
عماد النذل كرهته فيه قمة حقاره وساره أتوقع حبيبته
عماد الأولي احلا رغم حقارته قبل
رنا مسكين بتاخذ ذنب اخوها وبيدمرها عماد
رغد والمكالمة أتوقع عشيقها قبل يبغى منها تطلع معه او يتزوجها
مادري ليه رغد تكره عماد وساره
كيفن يكسر الخاطر لمتى بيقعد على حالته
لارا مسكينه الأفضل انها تبعد عنه
ماتوقعت تنزلي بارت بس خيبتي توقعي
وفرحتيني بالبارت
استمري يامبدعه


اهلًا اهلًا حبيبتي
عماد صحيح انه حقير بس حرام عليك لا تكرهينه ^__

رنا بيدمرها بس تتوقعين كيف وه التدمير من اي نوع بيكون؟؟^__

تتوقعين ليش تكرهم مو معقوله من الباب للطاقه صح ^_

لآرا هو اكسجينها، تقرين تتحلين عن هواك اللي تتنفسينه؟؟ ^__ مستحيل صح ^__^

البارت الجاي على وشك النهايه
يمكن ينزل اليوم او بكره
مَ راح أطول حبيبتي
أشكرك على حماسك وردك الجميل

تحياتي
أليس ..

أليس .. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ازهار الاوركيد اقتباس :
ابداااااع رووووووعه

ابداع قليله بحقها
عماااااد يقهههههر
رهف كاااسره خاطري حسبي الله
رغد مسكينه الله يكون بعونها

نجي للتوقعات ..

1- مين ساارة ؟؟ ووش تقصد بكلامها؟؟
أتوقع قريبتهمَ او حبيبته ، تبي الانتقام بس ليه ماادري

2- عمااد انقلب عن المااضي، عرفنا عماد الماضي ، وعماد الحاضر، ايهم حبيتوه ؟ وهل بيستمر بشخصيته
الجديده؟؟؟؟

عماد القديم ، امممم اتوقع لا بيحس وبيرجع نفس اول

3- رنا؟؟ ووش بينتظرها من عمااد؟؟

مسكينه رنا، بيوريها الويل

4- لآرا الضحيه المسكينة، هل من منقذ لها؟؟؟
آيه اتوقع ليث بيساعدها

5- كيفن الرجل الضائع، أين المرسى وأين الميناء؟؟؟
مدري صراحه

6- وأخيرا رغد والشخص الغريب، ما نوع علاقتهم، وما الذي يريده منهاا؟؟

يمكن حبيبها وهي تركته عشانه خانها او شيء زي كذا

اهلًا زهره كيفك ؟؟

يمكن حبيبته وزوجته ًخطيبته وقريبته كل شيء جايز^_

ليش قلتِ بيحس وبيرجع نفس اول؟؟؟ ^_

الويل هههههههههههه يمكن يرحمها مَ تدرين ^__

ليث ههههه يمكن ليش لا بس ليش ليث بذات!!! ليش مو كيفن نفسه يحس ويحبها ^__

حتى انا مَ ادري ^__

حبيبها!!!؟ دامه حبيبها ليش يكلمها بهالطريقه ؟؟ ليش هي تركته؟؟ __^

أشكرك جزيل الشكر على ردك وتواجدك المستمر

تحياتي أليس ..

أليس .. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم

حبيت أبلغكم ان البارت على وشك النهايه
يمكن انزله اليوم او غداً

مَ ادري وش ترسي عليه ظروفي
اتمنى من كل قلبي

اشوف تفاعل اكثر
العشم فيكم ولا تخيبوني

وأشكر لحظة أمل
وادري ان كل كلمات الشكر

مَ توفي ولو جزء بسيط
السعاده اللي احسها لما اشوف تفاعلها

مَ توفيها هالحروف
ولا يخطها هالقلم

كلماتي غير مرتبه
وآحرفي مبعثره

وسباق حديثي غير منتظم
وبالرغم من هذا كله

كلمات خرجت من صميم قلبي
وخط بها قلمي
لتصلكمَ وتعبر لكم عن امتناني
لحظة أمل ..و.. ازهار الاوركيد

تخجل احرفي عنكم فهي لن تفيدكم مهما كتبت وخطت
فكل مَ أستطيع قوله شكرا شكرا لانكم أمسكتوا بيدي واعلم يقينا بأنكم ستمسكون بها لأصل للنهايه ولو تعثرت ساجدكم بجانبي، تنظرون الي، تشجعونني، وتتابعونني، سأحاول جاهدتا اسعادكم بالبارتات وانزلها كل يوم لإسعادكم كما اسعدتوني،أشكركم امسكتوا بي حتى وصلت الى هذا البارت ، فشكرا وشكرا لكم غالياتي

لحظة امل24 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

قلبي أليس تستاهلين التفاعل انتي مبدعه استمري وروايتك جميلة
ووووووين البارت غبت عن المنتدى بسبب الاختبارات وانصدمت مافي بارت كنت متحمسة أني ارجع واشوف في بارتات منزله

أليس .. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت السابع


المدخل ..: [[ مؤلم أن ]]
تبكي بمفردك .. وأشد إيلاما أن لا تجد من يفهم سبب بكائك ويقدره
[[ ولكن.. ]]
رائع الإيمان بالفرج القريب والرب الرحيم



الم كبير بصدره، جانب قلبه، باعماااق روحه، يختزن هذا الالم، مستحيل ينسى اللي اكتشفه قبل عشر سنين، مستحيل ينسى هالوجه اللي شافه، كره نفسه، كره روحه، كره حياته، تمنى موته، شعور بخزي وعار يقتله، مَ قدر يحميهم منه، لانه صغييير، قتل براءتها بكل نجاسه، رماها ورآه بكل حقاره، وتابع حياته بكل قذاره، قتل روحه وتؤمه، مَ اهتم بالاخو ولا اخته، وش عليه منهم دامه بيسعد وبيحقق مراده، غدّار، مستحيل يسامحه، يكفي عذابه، غدره، خانه، قتله، ذبحه، صديقه هو لا لا اخوه، ويا خساره هالكلمه فيه، فتح عيونه على جسم نحيل ارتمى بحضنه، ابتسم بحنان، وش كثر هالجسم يكسر خاطره، مَ صانه ولا حافظ عليه، وش هالشعور اللي انتابه، خزي، او وش بالضبط، ابتسم على همسها الرقيق له، رد بهمس مشابه لهمسها : مَ يحق لك تسألين وانتِ بهالحضن تنعمين

ظهر شبح ابتسامه على وجهها، تحب كلامه، ومراوغاته، تعشق همساته، هو اللي بقى لها بهالكون، مَ أحد غيره، همست : مَ يحق لي .. مثل مَ يحق لك تنعم بمنامك وحريق قلبي بمقتله مَ طفا ناره.

استغفر بخاطره، يكفي عذابه بفقده، فقد عضيده بهالدنيا، الا وتذكره وتزيد المواجع، مَ نساه ليذكره، غمض عيونه بهدوء، اخذته ذاكرته ليوم مستحيل يمحيه، او يتناساه، يوم انقتل فيه قلبه، يوم بردت فيه أطرافه، يوم حطم خلايا جسده،


قبل عشر سنوات بالضبط ..

دخل وهو ناوي، تعب يشوف كره خواته له، تغير،ما عاد هو عماد المستهتر ، ما عاد هو عماد المرح ، مَ عاد هو عماد ، مَ عاد يعرف نفسه ، كل شيء بينتهي ويتوضح ، عارف ابوه وش بيقول له ، ي بيطرده على اللي سواه ، يَ بيربيه من جد وجديد ، يتمنى الثانيه من كل قلبه ولو انها قاسيه عليه ، بس اهم شيء ، مَ يبعد عن أهله ، زفر بتوتر ، وهو يناظر اللي جالس على سريره ، تقدم منه بارتباك ، باس رأسه ويدينه ، وجلس على السرير عنده : كيفك يبه اليوم ؟

ابوه بتعب : الحمدالله ، وش عندك يَ ابوك مَ تجي للغرفه الا وعندك شيء

تغصب ابتسامته المزيفة وبهدوء : افاا عليك يبه ، مو مصلحجي الله يهداك

ابتسم ابوه : بتعلمني فيك

اختفت ابتسامته ، ماهو قادر يجامل اكثر ، يبي يرمي القنبلة ويطلع : يبه.....

قاطعه ابوه بألم : ولدي وبكري خاني وانت .......

سكت قبل لا يقول شيء مَ يبي يقوله
عقد حواجبه مستغرب منه ، وهو مو ولده مثل كفاح ، مَ سمح لنفسه يفكر كثير ، واردف بهدوء : يبه انا جاي اقول شيء ، ونفسي اقوله لك من زمان

بلع ريقه ماهو عارف كيف يبدأ ، مَ عنده أسلوب أبد ، ارتجفت أطرافه من صوت ابوه الخايف ، بيفقد هالصوت ، ابوه صار شبه حنون بعد كفاح ، زفر بقوة ، هو بورطه ماهو عارف كيف يطلع منها ، غمض عيونه ، لو هو هنا ، وش بيقول له ، او كيف هو بيتصرف ، يبيه ، محتاج له ، محتاج يستشيره ، ضغط على حلقه يمنع غصته ، واردف ببرود عكس براكين قلبه : يبه كل الكلام اللي عن كفاح كذب ، كنت أبغى افتك من كفاح وهواشه ،

سكت يتنفس بسرعه ، بذل مجهود كبير ، فتح ازارير ثوبه العلويه ، مجهود كبير بذله بهالكلام ، مَ يدري من وين جاته ألقوه ، قطع عليه صوت ابوه الواضح فيه الرجفه : انت وش تقول

بلع ريقه ، ووقف ، وهو يتصنع البرود الشديد : مثل مَ سمعت

سمع صرخة ابوه ، حاس بصدره يحرقه ، شيء يوجع ، صد عنه ، صدره يعلى ويهبط بسرعه ، وش هالمجهود القوي اللي بذله ، وش هالقوة اللي جاته ، بس كان لازم ينهي هالمهزله اللي هو كان السبب الرئيسي فيها ، كفاح له كم شهر مَ شافوه ، ولا يدرون عنه بشيء ، يشوف الكره بعين خواته له ، يكرهونه حيل ، يتمنون موته ، حس بخنقه ، مخنوق يبي يطلع ، تحرك بيطلع الا بصوت ابوه اللي قتله بكلامه : عمري مَ فرقت بين عيالي وبينكم ، اعتبرتك ولدي وخفت عليك ، لكن خساره ، خسااره فيك كل شيء ، اطلع اطلع لا بارك الله فيه ، اطلع وخذ أختك وعفشك ، انا مدري وشلون بليت نفسي فيك ، وشلون وافقت إربي واحد مثلك ، ربيتك ورزيتك واخرتها تطعني يَ ولد حامد ، ابوك كان رجال مَ ينشرى ، تفو عليك ، تفوو

جمدت يده على مقبض الباب، توفق قلبه عن النبضات، ثم عااود النبض بشكل أقوى وأسرع، بروده سرت بأطرافه، قشعريرة مرت على جسده، طعنات ورا طعنات ، صدمات ورا صدمات ، الم ورا الم ، حزن ورا حزن ، قلبه ينزف ، للحين مابرا من الجرح الاول ، مَ هو ناقص جرح ثاني ، تعبان ليش مَ يرحموه ، الشقى مكتوب بحياته ، نزلت دمعه تجر دمعه ، حتى تفجرت ينابيع عيونه الساخنه ، يعني ابوه اللي رباه مو ابوه ، هو يظنه ابوه ، ليش سوا كذا معه ، حرام عليه ، بيقتله ، بيذبحه ، شد قبضته على المقبض واردف بسخريه : طالع ي ..- وبسخريه اكبر ..- يَ اللي ظنيتك ابوي ..






تحركت بتوتر، عارفه انه غلط، بس وش تسوي، قلبها مو بيدها، تعشق ادق تفاصيله، وااااه من صوته، عذااااب لها، عزاها الوحيد هو شوفته كل وقت، تعشق همسه الهايم، تمووت بلمسة أيده بس للأسف مَ حقق لها هالرغبة، مسكت قلبها اللي يدق بجنون من طاريه، همست بعشق مجنون : حتى انت ... حتى انت تسبق أنفاسي له .. تبي تصير اقرب من وريده

ابتسمت بحب، وقفت بسعاده كبيره لمجرد انها فكرت انه بيوم من الأيام بيكون زوجها، ياسعادتها بهاليوم، رفرف قلبها الصغير بفرح، وهي جاهله تماما ما تخفيه لها الأقدار، فهي فتاة بعمر الزهور، بلغت من العمر 27 عاماً، أرهفت سمعها لصوت اشتاقت له، ركضت خارجه من غرفتها الوردية، فهي تعشق اللون الوردي، وقفت بصدمه اجتاحتها، لم تستطع تحريك احدى قدميها، خرجت صرخه من فاه شقيقتها، لتعي بما حولها، ارتمت بحضنه، شدت عليه بكل قوتها، يكفي فراق، يكفي تعب، يكفي عنا، روحها متلهفة عليه، أبعدها عنه بخفه، وهو يطلق ضحكه ساخره : توقعتهم كلهم الا انتِ يابعدهم.

رفعت راسها له، وبعيون انهدت حصونها، برمت شفاتها بعدم رضا لكلامه، : كلهم مَ يوصلون لمكانك بهالقلب.

ابتسم، يعشقها، فهي دلوعته، حبيبته، : عارف بقدري عندك مَ اخطي فيه ابد.

ابتعدت عنه، ومسكت أيده بتملك، تبي تكحل عيونها بشوفته، أردفت بحب عميق : ياحبني لك بـسَ، تعال سولف لي، علمني وش اخبارك وش اللي جرا لك، خانتك دنيتك ولا صانتك، نستك سنينك، ولا باقي على الذكرى.

أفلت ضحكه قصيرة، يدري زين انها عارفه بعشقه، وعارف وش ورا هالكلام، واردف بحب خفي : لا والله ياالزين، لو أموت وارجع أحيا مَ نسيت هالقلب يومه دق.

أطلقت ضحكه بسيطه، عارفه انو عارف بكل شيء هي عارفته، عيونها تفضحها، تحبه، سندها بهالحياه وكل دنياها هو، أردفت بحب : ياحظ منهو دق لها قلب عبدالعزيز.






ارتجفت شفايفها لتعلن عن هطول سيول من أعينها، سيول مالحه تجرح خديها، مستحيل اللي قرته، ومستحيل يصير اللي يبيه، لو صاار، عااارفه انو ابوها بيجبرها، مَ بقى من العمر كثر اللي راح، قطعت مشوار كبير ومستحيل توقف، الحرب توها بدت، نااارها باقي مَ أشعلت، خاايفه من عواقبها، قلبها يرجف خوف، بس تستأهل هي اللي بدت، هي اللي خاضت هالتجربه بعمر 15 الى عمر 18، كم سنه كفيله بانها تعلمها مقدار خبث اللي تتعامل معه، عااارفه وتدري زين مستحيل يتركها، انهدت حصونها، تحطمت دروعها، انكسرت مجاديفها، وانتهت حياتها، مَ لها الا الموافقه لكل مَ يطلبه السفاااح او الشيطااان كلها راكبه عليه، عاادت قراءة الرساله للمره العاشرة

" حبيبتي رغودي الغاليه او بالأصح بنتي اللي ربيتها أربع سنوات ونص وافترقت عني بسن 19، وهاانا الآب الحنون أتنازل واعفو وأصفح عنك بخطبتك، ونأمل منك الموافقه

ملاحظة/ لا تلفين ولا تدورين عااارفك زين خبز يدي مثل مَ يقولون، مالك الا الموافقه، عمرك تجاوز الثلاثين، بعد كم شهر تدخلين الواحد والثلاثين مو بصااالحك ابد الرفض يا .. يا عااانسسي"



تكرهه ياانااااس، غاااصت بملابسها من الالم اللي اجتاحها، اخر شخص تتمناه هو، ماتقدر ترفض هذا شيء أكيد، ابوها بيجبرها، هي فعلاا عانس، رفضت الكثير بسبب تهديده لها، هو الوحيد اللي تخشاه من بين هالخلق كلهم، مَ تبيه، مَ تبيييه، شهقت بقوة، وتفجرت ينابيع عينيها المتحجرة، كيف تتحمله، كيف بتعيش معاه، تتمنى موته، الله يأخذه، دعوه من صميم قلبها نطقت بها شفتاها، لتذهب الى بارئها وخالقها، آه خرجت لتخفف الحمل الثقيل على كاحليها المليئة بالاحزان والألم، مسحت دموعها بعنف، يكفي بكي، يكفي دموع، يكفي الم، بكت او لا، رضت او زعلت، بتأخذه هو قاله، يعني بتأخذه، ارتفعت غصة ببلعومها، ضغطت عليها لعل تخف حرقتها، رفعت راسها فووق، تبي سيلان دموعها المتدفق يتوقف، حركت راسها باتجاه موبايلها اللي دق، ارتجف قلبها الصغير للنغمه المخصصة له وحده، مدت أيدها المرتجفه للموبايل، شالته برجفه واضحه، ومعالم الفزع والانهيار كست وجهها الأبيض، ردت بصوت مكتوم : وش تبي بـعد!؟؟؟

رفع حاجبه، يظهر انها قرت رسالته، صحيح انه يكرهها بس يبيها، يمكن لانها رفضته او لانها تربيته، مايدري كل اللي يعرفه انه يبيها زوجه له، ابتسم بخبث على صوتها المكتوم واضحه العبره فيه، اردف بخبث اكبر : وش ابي؟؟؟!! قولي وش ماابي.

حست بقهر يتسلل بقلبها ليضعه بقضبته ويحكم عليه بقوووة ليتفجر الى أشلاء ويعاااود الكره مرارا وتكرارا دون ملل او كلل، بألم، بصوت منكسر : مَ كفاك!!؟؟ اللي صار لي مو شوي.

عقد حواجبه من نبرتها، اول مره يسمعه منها، مَ اهتم فيها، مَ تستأهل من يناظرها، تركته وتزعم انها تااابت، ابتسم ابتسامه ساخره، تااابت!!! الموت اقرب لها من التوبه، تتوب!! وليه تتوب!! انا مَ ربيتها على كذا،: وبيصير اكثر وأكثر لا تستعجلين على رزقك.







لهم ساااعه او اكثر بالطياره، ملت من الجلوس، ماتدري حتى وين رايحه فيه، مَ ارتاحت له ابد، مَ تدري ليه، تحس الزمن يخبئ لها أوجاع أقوى وأشد من اوجاعها ببيت ابوقاسم، ارتجف جسمها من اسمه، ابو القاسم، يالله هالاسم وش كثر يخوفها، مصدر رعب حقيقي لها، تكرهه، تبي ترد حقها بس وين، بأحلامها ترده، كتمت شهقه كانت بتطلع منها، وقشعريره سرت بجسدها، بسبب اليد اللي حاوطت كتفها، فيه كميه فضوول كبيره، تبي تشوفه، تبي تعرف من هو شريك حياتها، هل هو جميل، هل هو طييب وحبوب، هب اعيطه فرصه، بس عمره 45، لا لا مَ يهم العمر، يهمها كونه رجال قادر يحميها يخفف عنها، يحتويها، رجل تستند عليه لاتعثرت، ويمسك بيدها لا طاحت، ويداعبها لاطفشت، تبيه رجااال، مَ تبيه رخمه، حطت راسها على صدره، تحس بشعور جميل اتجاهه حتى لو بينهم عمر، حست به يشد عليها اكثر، ابتسمت بخجل واردفت : سعود، أي مدينه نرسي عليها، واي دوله تنتظر نورنا.؟؟

ابتسم على كلامها، جميله وهالكلمه قليله، حرام تنقال فيها، بياااض الثلج يغطيها، شعرها الأسود، عيونها الوساااع السود، فيها كميه غموض، سحب نفس عميق وزفره : نرسي على ميناء الحب، بمدينه العشاق بدوله الوفاء.

أطلقت ضحكه خجوله من كلامه، رومنسي!! شايبها رومنسي، ويصفصف حكي!!، عضت طرف شفتها بخجل شديد، مد يده وحاوط يدها، اردف بهمس خبيث : الله يقدرني واسعدك، اعوضك عن حرمانك،

دست وجهها بكتفه، اشتعل لهيب نارها اللي مَ طفى ولا بيطفي، الا بأخذ حقها، أردفت بصوت مكتوم : وش تبي بوحده عميا، ولا أهل ولا سند، ولا اصل ولا نسب،
حتى الحياه حارمينها، وعن نور الشمس معمينها، يوم الفرج جا، والفرح قر، اسكثروه عليها، عيونها راحت ولا بقى لها نظر، كيف تشوف، كيف تناظر بوجيه البشر.

رفع حاجبه على كلامها، لا تقول كذا، تقتله بكلامها، أردف بهمس : هالعيون بتناظر بوجهي انا دون البشر، وهالقلب يعشق قلبي انا دون قلوب البشر، وهالخشم يشم عطري انا دون عطور باقي البشر، مالهم ومالنا انا ..و.. انت لحالنا، خلينا نعيش لحظاتنا، لا نتنكد وتخترب طالعاتنا، وإذا عن النظر والبصر، مَ حنا مسافرين وناسه ولعب، سافرنا للعلاج بمستشفى ألمانيا، شهرين، شهرين ونرجع الديره، شهر تتعالجين، وشهر عسل.

ابتسمت بفرح، وش تبي اكثر، مكلت الدنيا كلها، زوج محب مخلص، وبصرها المفقود مردود لها بإذن ربها، سعادتها مَ تنوصف، الكلمات خجلت امام زوجها العظيم بنظرها ولا فيه اعظم من خالقها، تشوشت رؤيتها بسبب السيول المتحجرة، نزلت دمعه وتلاها سيل متدفق، تبكي فرح، تبكي سعاده، دنياها اخيراً ابتسمت لها، وضحكت، كثييير عليها وحيل كثير، سندت راسها على كتفه، وقلبها يتراقص فرحا، كلماتها مَ طلعت من شفتيها، مستحيه او زعلانه، فرحانه او غضبانه، مَ تدري، ماهي بقادره توصف شعورها، تطير فوووق، مَ تبي تتوقف، ولا تلتفت للماضي، حاضرها واللي بتعيشه اهم بكثير، غمضت عيونها براحه تامه من زمااان مَ حست فيها ولا عمرها ذاقتها، وسبحت بنووم عميق.






زفر بتعب، مَ فيه يتحمل فقد اخوه، تعب وهو يدوره، صحيح غلط .. لكن صلح غلطه واعترف فيه، ليش ابوه قااسي كذا، كان تفكيره كذا قبل، اول مَ اختفى لكن بعد خمس سنوات انكشف المستور، ماهو بأخوه ولا دمهم من دمه، حتى العرق ماهو بعرقهم، مايدرون هو عربي أصيل، ولا من هالغرب ذول، وقف من سريره بسرعه، طلع من الغرفه بضيق، يبي يبتعد عن كل شيء، حاس بضيقه تقتله، بس استوقفه صوتها، شد شفايفه بضيق، ماهو برايق لهم، ولهواشهم ونقارهم، فيه اللي يكفيه، عقد حواجبه وهو يسمع الصوت كل ماله يشتد، غير طريقه واتجهه لمكان الصوت، اقتحامه للمكان، وبهاالطريقه، جعلتهم يقفون رعبا منه، اردف بعصبيه مكبوته : وبعدين معكم .. بزراان انتوا بزرااان .. غجر وش نهايتها معكم،

أردفت الأخرى بتوتر : لا يالغالي سوء تفاهم بينا وبنحلّه

عقد حواجبه، ماهو بغشيم يضحكون عليه، عارفهم وعارفينه، ليش هالف وهالدوران، اردف بعصبيه : غشيم عندك انا .. تضحكين علي ياناااهد .. وانتِ يامنى النفس كبري عقلك ان كان عقلها صغير .. غجر مَ فيه فايده فيكم .. اهداكم منار لا تقربون منها ولا تعدونها يكفيني انتوا.

تنفسه بدا يعلى، ضيقة اجتاحته، شيء جاااثم على صدره يقتله، يخفف من نبضاااته، فتح فمه يبي أكسجين، يبي يصرخ ويستنجد، بسس مامن فايده، طاااح من طوله على الارض، شخصت عيونه بالفراغ، وفاتح فمه، انقتل صوته قبل لا يطلع، كهرباء سرت بجسده، تصلب جسمه، وعيونه شاخصه بلامكان، صرخت منى وبكت، بينما ناهد ساارعت، وأخذت شمااغه الطايح، وحطته بفمه، متوتر ومضيق خلقه، وش تفيده الضيق ولا شيء، نوباته تشتد لاجته، مسحت وجهه بمويه وهي تسمي وتقرا عليه، حست بجسده يلين شوي شوي، حرك عيونه بناهد، ابتسم بضعف وقلة حيله، هذا اخر شيء يتمناه يصير قدام زوجاته هالشيء، ، ساعدته ناهد على الوقوف، اتجهوا لغرفتهم،هو يبي يطلع من هالمكان اللي يخنقه، يلاقيها من وين ولا من وين، رمى نفسه على السرير بتعب، غمض عيونه بإرهاق،حس بيدها الرقيقه الناعمه تلامس جبينه، دقايق وشالتها، وهمست بهدوء : وش فيك ووش اللي مضايقك، عسى هالضيقه بقلب معذبك.

شهق من هالدعوه، هي عاارفه زين من هو هالقلب، فتح عيونه برعب حقيقي، وتلاقت عيونهم فترة، ابتسم بتعب فتح يدينه بتعب أكبر، رمت نفسها بحضنه، شد عليها بهدوء، واردف بهمس متعب : يامعذبي طلبتك لا تدعي، يصبيني ومَ يصيبك شيء، أموت ولا أشوفك متألم، وعسااني ان ضايقتك بشيء، ربي يأخذني ويخليك، ولو ضيقتي فيها سعادتك أبشر بعزك يااحلى معذب.

ابتعدت عنه بسرعه، امتلت عيونها بالدموع، الا هالحاله تكرهها، تخااف تأخذه منها، صحيح تزوج عليها ثنتين لكنها تحبه وتعشقه، ومتيقنه مَ عشق احد غيرها، أردفت بصوت مكتوم : لا تقول كذا يااجمل اقداري، ونبض قلبي وشرياني، يااحلى شيء بحياتي، والله لو صار لك شيء بلحقك بالموت، انت بس يصيبك رش مويه، مدري وش يصير فيني، طلال لا تتضايق، لا تضايق هالقلب وهو ملكي، مملكتي مَ اسمح لك تضايقه، وهالفكر مَ اسمح له يبعد كثير عني، اغاار وغيرتي مجنونه، مَ يحتاج أعلمك بعشقك وحبك، عسى الله لا يحرمني منك.

اطلق ضحكه عاليه، وسحبها لحضنه من جديد، يموت فيها، عشقه الأزلي، عشقه الأبدي، مَ أحد يقدر ينتشلها منه، لو فكر، بينتشل روحه من جنبه، سمع همسها الخبيث : وعسى الله يأخذني للي بيسعدني ولا يفكر يطق علي ثنتين وأربع.

عقد حواجبه، تروح وتتركه، يأخذها غيره، الموت اقرب له، والله اقرب له، ماهو سامح لها تتركه، أردف بغيض : مَ احد بايع عمره ومهديه!!!


ضحكت بصوت عاالي، تعشقه، وتعشق غيرته، تموت لا صابه ضرر، تعشق صوته وبحته، هو وحده مستحلها، هو وحده ملكها، هو مستوطن بقلبها وحده لا احد غيره، همست : طلال!! عاهدني، عاهدني ياطلال.

غمض عيونه بتعب، ارهف سمعه لهمسها، يعشقه حد الثماله والتعب، ملكت قلبه، ولا احد غيرها ملكه، هي ملكه بهالقلب، همس ببحه عذبه مميزه محبوبه لقلبها : اعاهدك والشاهد الله، لا تطلبين الا المستطاع.

ابتسمت بحب، قربه يسكرها، يبعثرها ويجمعها، ويرجع يبعثرها، همساته تقتل خلاياها، عااشقه حد النخااع، عااشقه حد الثمااله، عشقه يجري بعروقها، لا يمكن تنكره، أسقطت راسها على صدره، حركت شفاتها بهمس : عاهدني ان هالقلب مَ يسكنه غيري، عاااهدني ان الفراق مَ يعرف لنا طريق، والحاسد ينكوي بحسده، والحاقد يموت بحقده.

ابتسم بتعب، مصرّه تتعبه، وتزيد االاوجاااع، الف رحمه عليهم، مَ يجوز للميت غير ألرحمه، حتى ولو كانوا سبب عذاابه، أردف بهمس : اعاااهدك يانبض هالقلب ومنهو عايش عشانه، بس الأخيره مالي حيله، الله يكفينا ويكفي المسلمين شرورهم.

دست وجهها بصدره، تسمع نبضااته المتسارعة، تستنشق ريحته اللي تعشقها، تسكر منها، همست بحب : ماانت من اللي ينقض مواثيق وعهود، لا تخون الله يخونك، لا تخون،.




انتهى البااارت ..

توقعاتكم ..

لحظة امل24 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بارت جميل ورائع بس غامض وبقوه اما طلال مصرعه يتزوج ظ£
بس يكسر الخاطر
عماد مادري وش سالفة احس ورآه سالفه كبيره
اذا كان ماله أصل طيب من تكون معه أكيد مو اخته
رغد رحمتها
رهف مسكينه احس سعود الشايب يضحك عليها
سعود ما ارتحتله
متى البارت الجاي ؟
حددي موعد البارات
لا طولي علينا موفقه

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1