اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 22-05-2015, 06:38 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت -النصر -1955 مشاهدة المشاركة
كيفك خيتووو

رواايه جميله ...وكااتبة مبدعة
سجلينى من متاابعين ابدااعك

حبيت اسئل متى موعد نزول البااارت


تحياتى
بنت -النصر -1955


ي هلا منورة ، الحمدلله بخير !
انتي كيفك ي عسل ؟ ، انتي الاجمل
من ذوقك تسلمي ، شرف لي تكوني من متابعين !
كل اسبوع يوم السبت ان شاء الله موعد نزول البارت
اسعدني حضورك ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-05-2015, 03:03 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


الــبـ2ــارت الثانــي

@@@@@@@@@@@@
الرواية لا تلهيكم عن الصلاة
اللهم بلغت اللهم فشهد .
@@@@@@@@@@@@



{ عشقت كل شيء فيه ،
م ظنيت يعشق غيري ، حبيته بجنون شكله ضحكته حتى مشيته ،
اه من القدر ابعدني عنك و عن احضانك … }








فـي بـيت أبو مـحمد ، وتحديداً في الصالـه الكبيرة ، كانت جالسه مع ولدها الكـبير تشـاوره بموضوع لحآلهم ، والجديـة على وجوهم وطريقه كلامهم ،
أم محمد وهي سانده ظهرها على الكنبة وتتكلم بهدوء : أي أي ، أقولك جات ام ياسر عندي البيت وطلبت غلا لولد عمك ياسر ، قلت لها اشاور اخوانها اول وارد لكم خبر ، ومايصير الا كل خير .
محمد وهو يبتسم وبهدوء وحاط رجل فوق رجل : والنعم والله ، والله ما تلقى مثل ياسر ، رجال و النعم فيه ، ويكفي انه ولد عمها الي من لحمها ودمها ، قولي لهم يا يمه احنا نتشرف فيكم ، اعطيهم الموافقه .
ام محمد بابتسامه ارتياح : اي الحمد لله الله يكتب الي فيه الخير .
محمد بهدوء وهو ينزل رجله : الا غلا ايش قالت ؟ موافقه هي ؟ عندها اعتراض ؟ ترا اذا مو موافقه لا تغصبوها على شي !
ام محمد بسرعه : لا لا مو معترضة ولا شي ، لكن للان ما عطتني الموافقه مباشره ! بكلمها وان شاء الله هي موافقه ، اصلاً من وين تلقى واحد مثل ياسر . الله يحرسه ويحميه .
محمد بابتسامه وهو يقوم : اجل يمه كلميها وخذي الموافقه منها ، وردي خبر لهم . ان شاء الله خير .
ام محمد وهي تقوم بابتسامه : ان شاء الله .
محمد وهو يستأذن ويسلم على راس امه : يلا انا استأذن .. فـي آمان الله .
ام محمد وهي تلحقه للباب : الله معاك .

كآنت غلا تسمع كلامهم بهدوء وجالسة في اعلى الدرج ومسندة راسها عليه وتفكر. قطع سرحانها صوت أمها وهي تقول باستغراب : هي هي انتي ، ايش فيك جالسه كذا ؟ وهنا ؟ لا يكون ...؟
وابتسمت .
غلا وهي تقوم باحراج : ههههه لا بالصدفه سمعت كلامكم وطبعاً لانه يتعلق فيني قلت خلني اسمع ايش تحشوا في .
ام محمد تضربها بخفه على كتفها وتضحك : اجل نحش فيك . يا زين الحش هذا بس ههههه .
غلا ابتسمت .
ام محمد وهي تطالعها ؛ ايش قلتي ؟
غلا بارتباك : هاه؟
ام محمد بابتسامة وحنان : يا بنتي هذا قرارك والي تختاريه انتي احنا نوافق عليه ! شوفي الي يريحك اذا موافقه على ولد عمك والنعم والله ، واذا ما وافقتي مافي نصيب والله يكتب الي فيه الخير ! .. وانا ما اشوف شي عيب في ولد عمك ما شاء الله عليه .. ها ايش قلتي ؟
غلا بتردد : يمه ... أنا مادري .. انا والله .. يعني ... شسمه ... _ باحراج _ : موافقه
ام محمد بفرحه : ججد
غلا بابتسامه وتنزل عيونها للارض : اي
ام محمد تزغرط : كلولوللويييششش .. الله يسعدك يا بنتي ويكتب الي فيه الخير .
غلا بابتسامه : امين

فجأة فتحت باب الغرفه ريماس وشعرها منكوش وفاتحه عين ومقفلة الثانيه وبانزعاج وصراخ : اييييشش فييييه ! ليه هذا الصوت العالي حرام عليكم بنام بنام بنام !! تعبااانه
غلا تناظر شكلها وكتمت ضحكتها ،
اما ام محمد قالت بابتسامه وفرحة : اختك وافقت على ولد عممك ، بتفرررحنا قريييب ان شاء الله .
ريماس على وضعها وبملل : ايش يعني ؟ مو اول وحدة تتزوج هي . بنام رجاءً بدون ازعاج ، ولو سمحتي يا امي العزيزه لا تطلقي ذلك الصوت المزعج . رجاءً!
ام محمد طالعتها بقهر : انقلعي انقلعي داخل الغرفه بسرعه لا اجي ادخلك فيها بالقووه ! يلااا
ريماس وهي تطالع غلا وباستفزاز : اجل بتتزوج الحلوة ، فكككككه
غلا وهي فاتحه عيونها كانت بتتكلم لكن دخلت ريماس بسرعه الغرفه وقفلتها لانها شافت امها ناويه عليها .

ام محمد بقهر : قليلة ادب
غلا وهي تضحك : عادي عادي ، هي عقلها كذا خفيفة البنت .
ام محمد بابتسامه : ان شاء الله اذا دقت ام ياسر قريب ابشرها .
غلا باحراج وتنزل عيونها للارض : ان شاء الله

ام محمد تضحك : يازين بس اشوف عيالك .
غلا باحراااج : يمممممه . خلني اول اتزوج بعدين تشوفين العيال
ام محمد وهي تضحك : صح صح .
غلا : يلا يا يمه استأذنك بنام تعباانه وبكرة عندي اختبار مهم .
ام محمد بابتسامه : تصبحين على خير .
غلا وهي تبوسها على راسها : وانتي من اهله .





"،،




.... فـي بيت ثآنـي .. بيـت ابو ياسـر .
توه دخل الـبيت وشكله ما يتفسر . الساعه وصلت 12 نص الليل وشوية . تعمد يتاخر . وتمنى انه ما يلقى اي احد في طريقه . وده بس يدخل غرفته ويناام . لكن ما كل ما يتمناه المرء يدركه !
كان يمشي بهدوء .. لكنه شآف اخوه ياسر جآلس في الصاله ، ويطالع بجواله .
حس فيه ياسر وهو داخل . قام لم شافه .. وبحدة : وينك للحين ؟
فهد وهو يطالـعه وببرود وهو يكمل طريقه : مالك شغل .
ياسر وهو يمسكه من كتفه وبحدة : الا عندي شغل . مو بكيفك انت تطلع متى تبي وتروح ما تبي . حتى الشغل اليوم ما رحت له . وين كنت انت ؟
فهد وهو يلف له بطفش وبرود وشكله مو رايق ابد : ياسر خلك بعيد عني ، ومالك شغل وين كنت ومتى اروح ، انا مو بزر عشان تسالني هذه الاسئلة . _ وابعد يد ياسر عن كتفه بعنف وجا يكمل طريقه . لكن وقفه صوت ياسر وهو يقول بهدوء : صاير معاك شي انت ؟
فهد وقف شوية بعدين لف له وعلى وجهه شبه ابتسامه ساخرة قال ببرود : لا يا اخوي الحبيب مافيني الا العافيه .

الا فيني .. فيني ودي اموت من القهر .. ااااه وش الي مافيني ... ليه صار كذا .. ليه ..! كان لازم العكس .. مو لازم كان صار كذا .. ااااه بس ... .

ياسر وهو يلف عنه ويطلع من البيت : اجل اذا مافيك الا العافيه ، استأذنك .
فهد ببرود : وين رايح ف ذا اليل !
ياسر بسخريه : مالك شغل .!
فهد وهو يطالعه بقهر وبرود . طنشه وهو يسمع صوت الباب الخارجي يفتح ويتقفل .. طلع غرفته بسرعه . فتح الباب ودخل الغرفه وقفل الباب وراه .. رمى نفسه على السرير بقوة وهو يشتعل من القهر .. قام وخلع التيشريت بعنف ورماها على الارض بقوة .. وجلس على طرف السرير شابك يديه ببعض . وعاقد حواجبه .. الي يشوفه يقول يبي ينفجر في اي لحظة .. قام دخل الحمام ( اكرمكم الله ) .. ياخذ له شور يطفي شوية من قهره الي ولع له صدره .. وقلبه خاصةً !

اااه لــيه سويتي فـيني كذآ !





"،،



فــي نفس البـيت . لكن بغرفــة ثانـية . كانت جدرانها مطلية باللون الوردي الفاتح .. فيها سرير متوسط ابيض ، يغطيه لحاف وردي رايق خفيف .. وعلى الجنب مكتبه صغيرة بيضاء مع كرسي وردي غامق ... ومتناثرة على المكتبة عدة كتـب مفتوحة معظمها .. وقلم واوراق مخربش عليها ومرميه عالارض .. اما هي كانت منسدحة على ظهرها عالسرير . ورافعة رجولها على الجدار المقابل للسرير .. وماسكة جوالهـا تكلم بنت عـمها وصديقاتـها ..

" أجـل غلا يالعررررروووس وافقتي على اخوي المسكين ولا لا ( فيس يغمز ) "

" ماااالك دخــل اذا وافقت او لا ( فيس يمد لسانه ) "

" لااا جد اتكلم ، عاجبك اخوي ولا رافضته من الحين .. طالق طالق طالق ( فيس يضحك ) "

" هههههههههه الله يرجك من الي يطلق الحين انا ولا هو "

" طبعاً انتي هههههههه "

" طب انقلعي انقلعي لازم انام قلت لامي اني بنام ، ولان بكرة علي امتحااان مهم لازم ارتاح ! ( فيس حزين ) "

جلست عهد بسرعه على السرير وهي ترسل لها بتحمس :

" غلااااااااااااااااا "

" خير ؟! "

" غلا غلا، ايش رايك بكرة نروح نتسوق بعد الدوااام ؟!؟ انا لازم اشتري كم شغلة ناقصتني ، ايش رايك نروح احنا الثلاثه انا وانتي وريماسوه ؟ ها ايش قلتي ؟ "

بعد دقيقه جاها رد :
" ايييييييش ريماسوه كمان ! لا لا لا ما اظن اقدر اروح ( فيس زعلان ) "

جاها رد على طول :
" ليييييييييييييييه ( فيس معصب ) "

غلا الي كانت جالسه في الغرفه ومنسدحه على ظهرها وحاطه راسها على المخده . ناظرت الجوال بتردد مو عارفه ايش ترد ، تدري ان اخوها سعد ما رح يسمح ابداً تطلع لحالها مع عهد . ويروحن لحالهن .. ناظرت ريماس الي نايمة وتشخر وكشتها مغطية وجهها ... منظرها تحفة .. قامت غلا تبي تسوي نذالة صورتها وهي نايمه وهي تضحك بخبث وبنفسها : هههههههاي منظرك تحفه يا ريماسوه الحلوة هههههه .
قطع تفكيرها الخبيث صوت رساله واتس اب . فتحت الرساله :
" ويييييينك ليه ماتردي ، موافقه نروح ولا لا ؟ "
غلا بتفكير وتنهد كتبت لها بهدوء :
" امممم انا ودي اروح ، حتى انا ناقصني شويه اغراض ، لكن المشكلة تعرفي سعد ما يخلينا نروح لحالنا ايش حال اذا رحنا احنا الثلاثه لحالنا ! "

بعد دقيقه جاها رد :
" لا تخافي مو لحالنا ياسر بيوصلنا واذا المشكلة سعد قولي له ولد عمك بيوصلنا واذا ما عجبه خليه يجي معكن وخلص ! يا بنت كله مول يعني مو شي مو رايحين الجيش احنا بالله ! ( فيس طفشان ) "

وبعدها باقل من دقيقه :
" ترا يــااسووري هو الي بيوصلنا ( فيس يغمز ) "

غلا تقرا الرسالة بخجل كتبت لها :
" نذلة ( فيس خجلان ) "

بعدها كتبت :
" اوك اوك ان شاء الله بقنع سعد وبنروح بكرة بعد الدواام . يلا الحين بنام تصبحي على خير "

عهد وهي تقرا الرساله وبابتسامه نصر ،
" وانتي من اهله "


قفلت غلا الجوال وطفت اللايت ، وحطت راسها على المخدة وتطالع السقف .. تفكـر بحياتها وشلون بيكون مستقبلها ، هل ياسر رح يسعدها .. رح تعجبها حياتها معاه ؟ .. هل بتكون كل مواصفات الرجال الي تتمناه فيه ؟ .. تنهدت بقوه وهي تبتسم على حالها وتقول في نفسها : خلني اتزوج اول بعدين يصير خير .

.... في اليوم الثـاني .. وفْـي الصباح السـاعه ٧ ، وداخـل بيت ابو ياسر ..
كانـت فـي المطبخ تسوي الفطور بنفسها بعد ما طردت الخدامه الي علتها والي مامنها فايدة ، تفكر متى بتدق على ام محمد عشان تشوف ردهم ، ما كان حد صاحي بالبيت الا هي ، فجأة سمعت صوت احد يفتح باب البيت ، طلعت من المطبخ مستغربه من الي جا ، طالعت عند الباب شافت ياسر يدخل وهو يقفل الباب وراه .
ام ياسر باستغراب : انت وين كنت ؟
ياسر بارتباك : يمه
وصار يطالع حوله ماتوقع انه يشوف احد موجود ، عض على شفته لما تذكر ان امه طردت الخدامة واكيد هي بتكون صاحية عشان تسوي الفطور ، تقدم من امه بهدوء وهو يبتسم وتحت عيونه في هالات سود دليل انه ما نام .. قال بابتسامه : هلا هلا بالغاليه صباح الخير .
ام ياسر باستغراب وهي تطالع وجهه : صباح النور ... سالتك وين كنت ؟ من متى طالع ؟ لا يكون من امس !!!!!
ياسر بسرعه رد وقال : لا لا شهولة من امس ! ، صحيت بدري اليوم وشفت ان ما معي دخان قلت خلني اطلع واشتري لي .
ام ياسر طالعته بسرعه : ما رح تفكنا انت من الدخان هذا ! والله يا ولدي اخاف عليك منه ! خاف الله هذا كله مرض .
ياسر وهو يبتسم ويطلع الدرج : يا يمه احاول احاول ..

ام ياسر تنهدت وهي تطالع ولدها ، تخاف عليه كثير من هالدخان السم الي يشربه ، رجعت المطبخ من بعد ما خلصت الفطور حطته على السفرة ، وقامت تصحي الكل عشان يفطروا ويروح كل واحد دوامه وشغله .
طلعت الدرج ومشت في الممر شافت ابو ياسر يخرج من غرفتهم . بابتسامه : صباح الخير .
ابو ياسر رد لها الابتسامه : صباح النوور ، اشوفك صاحية بدري اليوم .
ام ياسر وهي تتقدم منه وتكمل لغرفه بنتها : اي بدري ، ومجهزة الفطور انزل افطر عشان تتوكل على شغلك .




"،،





وصلت غرفه بنتها ، طالعت الباب وشافت معلق عليه ورقه مكتوب عليها : " رجاءً عدم الازعاج + عدم دخول الحشرات التي ضمنها ياسر + فهد " .
ابتسمت لا ارادياً وهي تتخيل شكل فهد او ياسر اذا شافوا هذه الورقه . فتحت الباب بسرعه : هي يا بنت قومي .
عهد وهي مغمضه عيونها : ههمممم
ام ياسر بصراخ : ققلت قوووووممي .
عهد فزت بسرعه وجلست : اوه يمه خرعتيني !
ام ياسر بسخريه: شكلك ما تنخرعي بسهوله ، انتي من النوع الي يخرع مو يخترع . ماعلينا قومي بسرعه افطري وانقلعي جامعتك !
عهد بتأفف : جامعة جامعة جامعة . غثيتوني بهالجامعه ، ياخي مايكفي دخلتوني تخصص ما ابيه ، لا فوق ذا بتطلعوا روحي فهالجامعه الزفت .
ام ياسر بتنهد وهي تلف وتخرج : بالله عهد لا تفتحي هذه الاسطوانه من جديد . ابوك يبيك في هالتخصص شنسوي احنا يعني ، يلا الحين بسرعه قومي .
وخرجت من عندها .
تربعت عهد بطفش وزعل على سريرها ، هي من اول رافضة تتدخل هالتخصص ، ما تبي تكون مدرسه رياضيات عاديه ، لكن ابوها يبيها تكون مدرسه ، يقول احسن شي للبنت التدريس .. بس هي كانت حابة وطموحها الفن ، كان ودها تتعلم بكلية فنون ، لكن ابوها كسر طموحها واحلامها واجبرها تتعلم تصير مدرسه ..

مسكت جوالها بطفش وهي تدخل الواتس اب ، شافت القروب الي ضايفه فيه صديقاتها بالجامعه ، جلست تسولف معهن شوية ...




"،،



في غرفه ثآنيه ،
كان نايم على بطنه على السرير ، بدون تيشيرت ، وفاتح التكييف والغرفه بارده ، فجأة سمع صوت دق عالباب عالخفيف ..
فهد ببرود وهو على وضعه : مين ؟
ام ياسر وهي برا الغرفة بهدوء : هذا انا يا ولدي ، قوم حبيبي تعال افطر فديتك ،
فهد وهو يدفن وجهه بالمخده : مالي نفس .
ام ياسر بقلق : فهد ايش بك ؟
فهد على حالته : مافيني شي يممه بس مالي نفس لشي .
ام ياسر بسرعه : اقدر ادخل ؟
لما ما سمعت رد دخلت ، شافت ولدها منسدح على بطنه ونايم ، مشت عنده بقلق وهي تطالع حالته وبهدوء وحنيه : فهودي حبيبي ، ايش فيك ؟
فهد قام بهدوء وجلس وهو يحك رقبته : مافيني شي يالغاليه ، وكاني قمت .
سلم على راس امه وتركها وراه في غرفته ودخل الحمام .
ام ياسر وهي مكانها وبحزن : بيجنني اسلوب هالولد .
تنهدت ونزلت المطبخ .




"،،



اما في مكان ثاني ..

غلا بترجي : بالله سعد ، عشاني . عشان خاطري فديتك والله
سعد باعتراض : لا لا لا ، مافي روحة يعني مافي روحة .
غلا وشوي تبكي : طيب ايش اسوي انا ! ابغى اشتري كم غرض ، وماينفع الا مع عهد ، فديتك ياخوي خلني امشي ..!
سعد بحدة وهو يجلس عالكنبة : كيف تروحن لحالكن !!!! ما ينفع ، وانا مشغول اليوم بطوله برجع بالليل يعني من يوديكن !
غلا بخجل وتردد: لا تخاف مو لحالنا يي .. يياسر معنا ...
واخذت تترصد تعابير وجهه اخوها .
سعد بتفكير : اوك دامه ياسر موديكن .. ما ينخاف عليكن ..!
غلا بفرحة : منننجد وااافقت يعنني !
سعد بطفش : اي وافقت .. بس هاااااا لا تتاخرن ، وكل شوي ادق عليك .
غلا بملل : اوك فهمنا .

ريماس وهي تجري صوبهم : هااااا كني سمعت طاري طلعه !
غلا بطفش : اي بنطلع بعد الدوام العصر ..
ريماس بحماس : واااااااو ونااسة بنطلللللع.
غلا وهي تضبط عباتها وتطلع من البيت وتسحبها من يدها : اخصلي تاخرنا على الجامعه .!





"،،




فـي بيت ثــاني ..

بـيت كـبير ، ويتوسط البيت صالـة فخـمة وراقيه ، الكنبات لونها ابيـض ناصع ، والخداديات باللون النيلي ، وفي وسط الصالة طاولة من زجـاج .. وعليها كاسات كريستال ..
كـانت جالسـة على الكنبة والتعب باين علـى وجهها .. وجـنبها امها ..
مـنال بطفـش : يمممه ، والله تعبت وانا كل اليوم اكرف في هذا البيت ..!
ام سالـم وفي يدها فنجال القهوة : إي كذا البنـت السنعه بتـكون ،
مـنال بتأفف وهي تسدح ظهرها على الكنبة وتحط الخداديه بحضنها : يممه ، لييش طرردتي الخدااامة ! والله كانت مريحتنا ..!
ام سالم بحدة : كيف اربي بناتي على السنع اذا كانت الخدامة هي تقوم في كل شي ! ، احنا زمان لا كان في خدامه ولا شي ، كانت امي الله يرحمها تخليني انا وخواتي نسوي كل شغل البيت عاد ولا نقول اي كلمة . بالعكس كنا ننبسط واحنا نشتغل ، بس اعوذ بالله من بنات اليوم .. وينهن ووين السنع ، الا من رحم ربي ..!
منال بطفش وهي تقوم : لا تفتحي هذه الاسطوانه من جديد ، خلاص فهمنا .. !
ام سـالم وقفتها : ويين هيا وريم ؟؟؟ لس ما رجعن من الدوام !
منـال وهي تروح غرفتها : والله مدري عنهن ، بعد شوية بيجن اكيد .
ام سالم توقفها : اي انتي ليش ما رحتي كليتك اليوم ؟؟؟
مـنال ترفع صوتها وهي بالغرفه : ما عندي شي مممهم ،
ودخلت غرفتها وقفلت الباب وراها ..
ام سالم تنهدت وهي تحط فنجال القهوة على الطاوله .. فجأة انفتح الباب ودخل سـالم وبعده دخلت هيا وريم ..
سالم : السلام عليكم .
ام سالم وهي تطالعهم : هلا هلا وعليكم السلام .
سالم بحدة ويطالع هيا : ادخلي بسـرعه قدامي الله لا يعطيك العافيه ،
ام سالم بخوف : وش صاير !!
بعدين طالعت وجه هيا لاحظت كدمة تحت عينها وشكلها مبهذل ، : ايييش فيه ! لا يكون ضربت اختك !!!
سالم وهو يطالع هيا الي منزله راسها للارض وشابكة يدينها ببعض وبحدة وهو يعض على شفته : ليتني اضربها واذبحها وارتاح منها !
ريـم بهدوء : ما صار شي .. عادي !
سـالم بحدة وصرخة : ايييش عادي الله لا يعطيكن العافيه ، بالله هذا شكل بنت _ وياشر على هيا _
ام سالم بصرخه : فهموني شالسااااالفه !
سـالم بحدة : بنتك العاقلة مسوية مضاربه مع وحدة من زميلاتها ومسويه فيها ابو الشباب ، لا وايش قعدت تمردغ في البنت في الخارج برا بوابه المدرسة ، وقت ما الدوام خلص وكان فيه سيارات ، فشلتنا الله لا يعطيها العافيه ، الله ياخذك .. ولد انت ولد فهميني !
هيا بصرخة : خلااااص هي الي بدت بطولة اللسان ، _ وببرود _ وانا ما سويت شي غير اني قصيته لها .
سـالم وهو يمسك اذنها وبحدة : لو كنتي طفلة ها قلنا ، لكن بنت بثالث ثانوي ! بنت عاقله ، شوي بتتخرج وبتشوف حياتها وتخصصها ومستقبلها ! .. الله ياخذك _ وفك اذنها بعنف .
ريـم بطفش وهي تستأذن : بستأذن بروح غرفتي .
سالم بحدة وهو يطالع ريم : هي هي انتي . شفيك قالبه خشتك كذا ، ما رح اعدي لك الحركة قدام الجامعة لما صرفتيني وانتي تكلمي زميلتك ، انا اوريك .
ام سالم بصرخة : خلاااااااص جننتوني ! خلااااص .
سالم بهدوء : بس يمه ..

ام سالم على وضعها وبحدة : قلت خلااااص ، انت شفيك يا سالم كذا ! تعدل مع خواتك ! وانتي هيا انا اربيك على حركتك الحين انقلعي غرفتك ما اشوف وجهك ، وانتي ريم على غرفتك بسرعه ! وانت فاااارق مليت منك ! ومن تصرفاتك !
سالم بزعـل : هذا بس عشان ابي مصلحة خواتي ..!
ام سـالم بحدة وهي تلتف عنه : جننتوني خلاص ، مشاكل مشاكل ... صدعتوا راسي !
سالم انسحب بزعل من البيت .. ماا البنات كل وحدة مشت غرفتها ، وام سالم جلست عالكنب بتعب من مشاكل عيالها. الي ما تخلص ، تاففت اذا بنتها سوت كذا اكيد المديرة رح تدق عليها ... تنهدت بتعب وعجز منهم ..!





"،،



مـنال بضحكة : حلفي حلفي عااااد ههههههه سويتي كذا في البنت هههههه عشتتوووو
هيا بحماس وهي متربعه عالسرير قدام اختها : اي اي تصدقي ، مردغتها عالارض وطحت فيها ضرب ،
منال ماتت من الضحك ومتحمسه مع اختها : ايوووه كذااا . ايييش سويتي بعد فيها قولي قولي !
هيـا بحماس وهي تسوي حركات بيدها : اقول لك البنت صارت تصيح ، والبنات والكل التف حولنا يبعدوني عنها . بس انا اعطيتها ذيك العضه ... ااااخ احس لحمها طلع بسناني .
منال بضحك : ههههههههه متوحشة ايش ذا
ريـم بقهر منهن وهي ماسكة جوالها بيدها وببرود : هي هي انتن . الشي ما يضحك ، يفشششل ترا !
منال تسوي لها مالت : انتي خلك مسوية فيها العاقله ومدري ايش ، مو علينا ترا .
ريم باستفزاز وبرود ودلع : أنا اعقل وحدة فيكن .. والكل يدري ... بلاش تهايطي ..!
هيا بقهـر مـنها : عشتوو بس اعقل وحدة فينا ، اجل ايش مسويه في سالم ! هههههه
ريم بطفش وهي تطلع من الغرفه : منجد ما ينجلس معكن انتن .
منال بملل : خلها هذه مدري ايش فيه عقلها . الا هيا ما قلتي لي من الي اتضاربتي معها ؟
هـيا بابتسامه : تعرفي لمياء ؟ بنـت احمد الـ ... ههههه هذه هي الي مردغتها .
منـال بصدمة تحاول تستوعب : ايش ايش ! عيدي ! الاسم مره ثانيه !
هيا باستغراب وابتسامه وتهجي الحروف شوية شوية : لــميــاء أحــمد الـــ .....
مــنال بصدمة وقفت وبعصبيه : الله ياخذك زين .
هيا وقفت معها : خييير ليييش !
مــنال بقهر وهي تمسك جوالها : هذه اخت صديقتي الله يقلعك زييييين ، اوف منك دحين تسببي لنا مشاكل ، الله يقطع ابليسك عاد انقلعي من وجهي .
هيا بقهر : والله ما كنت ادري ان اخت صديقتك مايعه كذا ولسانها طول خشمها ، ما يهمني انا الي يدخل راسي اتضارب معاه ولو كان انتي فاهمة _ وطلعت من الغرفه بنرفزه.
مــنال بقهر دقت رقم صديقتها وهي تدعي ان ما تصير مشاكل بينهن ...!





"،،




فـي بيت ابو يـاسر ،
عهــد وهي تعدل عباتها قدام المنظره ، تاكدت من شكلها ، بعدين خذت حقيبة يدها ، وطلعت للصاله شافت ياسر وامها جالسين ، وكان ياسر متشيك اخر شياكة ..
عهد بابتسامه : احمم يلا يالاخو خلنا نتوكل .
ام ياسر وقفت : انتبه على اختك ، وهاا ما ابيكم تطولوا ، وتذكر ياسر بنات عمك معك ، ما ابي كذا او كذا فاهم . اذبحك في محلك!
ياسر بضحكة وهو يسلم على راس امه : فديتك يالغاليه والله ما اسوي شي ، وهن مثل اخواتي وعلى عيني وراسي واخاف عليهن مثلهن مثل عهد .
ام ياسر بارتياح : فديتك والله .
فجأة جاهم صوت ، كان فهد الي واقف على الدرج فوق وبسخريه وبرود : وين رايحة الاخت والاخ العزيز .
عـهد وهي تطالعه باستفزاز : رايييحيين نتسوووق . ويسوري حبيبي بياخذنا .
فهـد بشوية شك وبصوت هادي : ياخذنا. ؟
عهد وهي تطالع ياسر بابتسامه وتغمز : اااي .. بنات عمي بيروحن معي . غلا واختها ريماسوه .
فهد وهو ينزل الدرج : اهاا ... _ وبإنكسار وهو يشوف اخوه المبسوط والمتشيك _ : اوك انبسطوا .
واخذ مفاتيحه وخرج .
ام ياسر بابتسامه وهي تطالع ولدها : ابشرك يمه ، وافقوا .
ياسر بفرحة وهو يطالع امه : جججد يمه !
ام ياسر بابتسامه : ااي
عهد بفرحة : مبروووووك ، عسا نشوفك عريس ياخوي ونفرح فيك .
ام ياسر وهي ترفع يدينها : امييين .
ياسر بابتسامه فرح : امين .. يلا توكلنا ، وانا يا يمه لما نرجع نتكلم . يلا مع السلامه .
ام ياسر بابتسامه وهي توصلهم للباب : في امان الله .





"،،




غلا بطفش وهي تعدل عباتها وهي تشوف اختها ريماس الي لها ساعه تضبط نفسها ، : اخلصي يلا انا خلصت وانت لسا ما لبستي الجزمة الله ياخذك اوف احين اذا جو ايش يقولوا عناا .
ريماس بسرعه وهي تلبس جزمتها : هااا خلصت خلصت . يلا ننزل اسمع صوت سياره وصلت .
ونزلت الدرج .
غلا وهي تطالع نفسها بالممنظرة ، تنهدت وتحس بشويه خوف وهي بتشوف ياسر الحين وبيكون معها في نفس السياره ، ابتسمت بخجل وهي تتذكر صورة له بعثتها لها عهد ، سرحت في المنظره ما تدري ليه تحس ان روحتها غلط ..!
فجاة سمعت صوت ريماس تصارخ من تحت : غلاااااااا تعاالي يلا .
ارتبكت ، بعدين اخذت حقيبتها ونزلت بسرعه . نزلت الصاله شافت امها وريماس وعهد .
وجلست امها توصي في عهد عليها ..
غلا بابتسامه : يمه ما رح نطول كلها بالكثير ساعة وجايين .
ريماس بصرخه : ايييش ساعه ! في حد يتسوق بسااااعه ! خبله انتي .
غلا بقهر : ما اسمع لك حس اوك .
عـهد وهي تطالع مرت عمها : ولا يهمك ، عهد وريماس اخواتي ، بنحطهن في عيوني ، وما رح نتاخر .
واستاذنت عهد وطلعت ووراها ريماس .
جت غلا بتمشي مسكتها امها وبحدة وهمس : ما كان لازم وافقت عالطلعه هذه من اول ، مو مرتاحه لها وانتي طالعه مع ولد عمك انتي واختك، مو مرتاحه ابداً للطلعه هذه ، كان لازم مشيتوا مع اخوك ، بس نمشيها لك هالمرة بس ! .
غلا بهدوء : يمه لا تنسي مو لحالنا اخته معنا ! ، وبعدين ما رح نطول بالله يمه لا تنكدين طلعتي ! لو سعد فاضي كان اخذنا بس مشغول .. وعد مرة ثانيه ما. اطلع كذا !
ام محمد تنهدت وقالت : يلا توكلي بس ، الله معك.
غلا استأذنت وطلعت ..
مشت برا وتاكذت من عباتها .. ما تدري ليه قلبها صار يدق بقوة وهي تقترب من السياره ، لمحته جالس قدام ، قلبها انتزع من مكانه .. حست شوية بتطيح من الخجل والارتباك .. مشت بسرعه وفتحت الباب وركبت ، وجلست خلف عهد الي كانت جالسة قدام .
ياسر ابتسم بهدوء وحرك السياره وطلع فيهم .. .

كان اغلب الوقت في السياره الجميع ساكت ، اما غلا كانت تلاحظ كل شوية ان ياسر يطاالعها شويه بعدين يلف وجهه ويتبسم .. اما هي شوي تموت من الاحراج .. طالعت فيه كان مملوح مررره ، ابتسمت وهي تطالعه وتفكر انه بيكون زووجها ، ابتسمت بخجل وبنفسها : والله حلووو .. ربي يسعده ويوفقني معاه ..

فجأة قال ياسر بهدوء وابتسامه لاخته : وين تبون تروحوا ؟
عهد بابتسامه : خذنا للموول ذاك الي دايم نروح لـه . والله فييه محلات لبس يجنن ..
ياسر بهدوء : من عيوني ..
عهد بخبث : والله ما اشوفك كذا دايم ، فديت غلا الي هنا عشـان تعاملني كذا .
ياسر بقهر ظالع اخته وطالع غلا من المنظره بعدين قال بهدوء : لا والله انتي اختي وعلى عيني .
واعطاها نظرة عشان ما تكمل خبثها ..!
اخيــراً وصلوا المول ، نزل ياسر ونزلن وراه البنات ،، غلا الي كانت تمشي بخجل وهدوء وهي تطالع ياسر كل شوية ، ريماس باستفزاز تقرب لها وبهمس : خلاااااص يا اخت ذبحتينا وانتي مسويه فيها خجلانة ومدري وش ، والله مو لايقه عليك ، بعدين تعالي ليه تطالعي فيه كذا ، من زينه عاد .. والله فهد اجججمل منه بكثييير فديييييته .
غلا بقهر وهي تطالعها : مالك شغل اوك . بعدين عيب تقولي كذا ، والله ترا لو اعلم سعد تكون نهايتك على يده .!
ريماس بخوف : لا لا لا الا الشيطان هذا ، خلاص بليز بسككككت .
غلا ضحكت : هههههه خلك تأدبي مرة ثانيه .

عـهد وهـي تأشر على محـل : هذا هذا . ياسر هذا المكان ابي اشتري منه ملابس .
ياسر بهدوء : اوك ادخلي ،
عهد وهي تسحب غلا وريماس : يلااا ندخل .

صارت كل وحدة تتفحص الملابس ، ريماس وهي تطالع كل تي شيرت وكل شي فيه وبدلع : وووووااع موو حلوااات ، بالله ندور مكان ثاني ،
غلاا بهدوء : انخمدي والله حلوات بس انتي ذووقك وع مدري كيف . تحبي لبس الادغال بس ههههههه
ريماس بقهر : هاهاههاهاها والله انــ..
غلا باستفزاز : سعععد..
ريماس سكتت بقهر ،
غلا كملت عليها : ترا عندي لك مفاجأة بجوالي ، لكن اوريك ياها في البيت مو هنا _ وهي تبتسم بخبث وتتذكر لم صورت ريماس وهي نايمة.
شافت غلا فستان هادي اعجبها كثيير ،، مشت على جهته .. وابعدت شويه عن البنات ..
مسكت الفستان وهي تطالعه باعجاب وبهمس : واااو جميل .
.... : اكيد بيكون أجمل لم تلبسيه ..!
التفت للصوت وبفجعة شافت شاب واقف قدامها ومتشيك ولابس نظارات شمسية ويبتسم وماسك جواله ، صار قلبها يدق بقوه وهي تدور عن البنات ما لقتهن.. جت بتتخطاه .. لكن وقف في وجهها وهو يمد ورقه لها وببحةة : الرقم يا حلو .. ارحمينا ..
غلا ماعرفت ايش تسوي تبي تبكي ماتعرف كيف تتصرف هنا ، اقترب منها اكثر وهو يغمز لها : خذي الرقم بعدين نتفاهم بيني وبينك ...
غلا احتقن الدم بوجهها رغم خوفها الا انها دفته عنها بعيد وبصرخه : اااابعدد يا حقييير ..
الشاب تقرب منها وهو يدفها للخلف بعنف ويقترب منها حتى لصق ظهرها بحيط وصـار وجهه قريب لها ، حـاول يشيل الغطا عن وجهها ، بس هي قاومت وهي تحاول تدفه .. قال بخبث وهو يلصق يدها بالحيط .. : ابي اشوف الحلو .
وفجأة شال الغطا عن وجهها انبهر بجمالها وعيونها الرماديه الحادة الواسعه ورموشها الكثيفه ، وبياضها وفيسها الصـغير وفمها الصغير الوردي . تاه في جمالها لحظة ، اما هي صارت تبكي تحاول تنزل الغطا بس هو منعها ،
صرخت باعلى صوتها وهي تبكي : اااابببببببعد . وغمضت عيونها .
فجأة سمعت صوت بوكس حامي ، فتحت عيونها على وسعهن . شافت الشاب طايح عالارض وفوقه شاب ثاني يضربه بعنف . ويصارخ : يا حقير يا كلب يلي ما تستحي ، انا اوريك كيف تتعدى حدودك مرة ثانيه .
اما غلا المسكينة رجعت للخلف اكثر ولصقت بالحيط وهي تبكي وقلبها طايح ولا مره في حياتها تعرضت للتحرش من احد ، عشان كذا خـافت وما عرفت تتصرف .
فجأة التم الشباب على الشاب وابعدوه عنه . اما ذاك الشاب
قام وهو فمه دم . طالع فيه بحقاره وابعد ..
اطالع الشاب غلا واقترب منها بهدوء وبرود ..
طالعته غلا .. وجهه مألوف لها ..

اقترب منها حتى وصل قدامها . ناظرها بنظرات غير مفهوم معناها .. وفجأة قرب يده مـنها ..
وهي تطــالعه بخــوف .. رجعت راسهـا للخلف .. طالعـها بقهـر وفجـأة مـد يده لوجهها و.........


ستوووووب ..!
نهاية البارت الثانــي ..

ارائكم + توقعاتكم تهمنا كثييير .



آخر من قام بالتعديل مـُنـتـهـّى; بتاريخ 23-05-2015 الساعة 03:38 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 23-05-2015, 04:53 PM
صورة White Dream الرمزية
White Dream White Dream غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


مساء الخير ..
يسعدني أني أكون أول رد ����
رووووعة الاححداث عجبتني واسلوبج حلو وخفيف الله لا يحرمنا منج =")

بداية حلوة بين غلا و ياسر الله يوفقهم ..
أقلقتني الأم ليش خايفة من هالطلعة ؟؟؟
أتوقع الشاب الي دافع عن غلا يا ياسر يا اخوه فهد ..
واتوقع مد إيده عشان يعدل الطرحة ..

ننتظر التكملة و شكككرآآآ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 23-05-2015, 05:59 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


البارت حلو
اتوقع ان الشاب هو فهد
وشكرا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 23-05-2015, 10:13 PM
amele amele غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


مساء الخير
روايه جنان
خفت ع غلا اتوقع الي ساعدها ياسر
هههههه ريماس تجنن عفويتها
انتظر البارت الجاي متى ينزل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 25-05-2015, 12:32 PM
صورة assyirt alhorrya الرمزية
assyirt alhorrya assyirt alhorrya غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


يا لهوي يا لهوي يا لهوي خفي علي

ايه الحلاوة دي يا بت

اللي ساعدها فهد
ااااه يضرب الحب شو يذل يا خراشي هههههههههههه

والله لو تذبحيني ذبح ما بطلع مع شب حطبني ووافقت عليه قبل لا يصير كلشي رسمي
ابن عمها اوكي
بس الموضوع صاار فيه خطبة وزواج واحراج ههههههههه

بانتظارك على احر من الجمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 25-05-2015, 06:55 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها White Dream مشاهدة المشاركة
مساء الخير ..
يسعدني أني أكون أول رد ����
رووووعة الاححداث عجبتني واسلوبج حلو وخفيف الله لا يحرمنا منج =")

بداية حلوة بين غلا و ياسر الله يوفقهم ..
أقلقتني الأم ليش خايفة من هالطلعة ؟؟؟
أتوقع الشاب الي دافع عن غلا يا ياسر يا اخوه فهد ..
واتوقع مد إيده عشان يعدل الطرحة ..

ننتظر التكملة و شكككرآآآ


مساء النور ، يسعدني اكثر منورة ي قمر!
انتي الاروع ، يسلمو من ذوقك !
امين ولا يحرمني منك ، يسلمو من ذوقك
ههههههه امين و يوفقك ^^ !
اي والله مدري ليه الله يحفظها ، بس ان شاء الله بتعرفي ف البارتات الجاية
و بالنسبةة لتوقعاتك مشكورة كثير حبيبتي ،
و ان شاء الله بتعرفي مع البارتات اذا كانت صح او لا !
اسعدني حضورك كوني بالقرب !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 25-05-2015, 07:00 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
البارت حلو
اتوقع ان الشاب هو فهد
وشكرا

ي هلا ، منورة ي قمر !
انتي احلى ، يسلمو من ذوقك !
مشكورة لتوقعاتك و ان شاء الله بتعرفي ،
اذا كانت صح او لا ف البارت الجاي !
العفو حبيبتي ، انا اللي اشكرك لتواجدك العطر و الراقي !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 25-05-2015, 07:08 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها amele مشاهدة المشاركة
مساء الخير
روايه جنان
خفت ع غلا اتوقع الي ساعدها ياسر
هههههه ريماس تجنن عفويتها
انتظر البارت الجاي متى ينزل

مساء النور ، ي هلا منورة ي عسل !
يسلمو من ذوقك ، ههههههه كلنا خفنا عليها ي قلبي !
هههههههههههه عاد لا تسمعك ريماس و تنفخ خشمهاعلينا !
مشكورة لتوقعاتك ، و ان شاء الله بتعرفي ف البارت الجاي اذا كانت صح او لا !






مواعيد البارتات كل اسبوع يوم السبت ان شاء الله ،
لكن عشان انا الان ف فترة اختبارات يمكن اطول عشان انزله ودي لكم !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 25-05-2015, 07:19 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها assyirt alhorrya مشاهدة المشاركة
يا لهوي يا لهوي يا لهوي خفي علي

ايه الحلاوة دي يا بت

اللي ساعدها فهد
ااااه يضرب الحب شو يذل يا خراشي هههههههههههه

والله لو تذبحيني ذبح ما بطلع مع شب حطبني ووافقت عليه قبل لا يصير كلشي رسمي
ابن عمها اوكي
بس الموضوع صاار فيه خطبة وزواج واحراج ههههههههه

بانتظارك على احر من الجمر

اهلا اهلاً ازيك ي حبيبتي منورة الرواية بوقودك !
ههههههه يسعدك ضحكتيني ، يسلمو من ذوقك يقمر
هههههههههههههههه معاك حئ ي حبيبتي > حق بس بالمصري ههه
ههههههههههه فديتك اللي يستحو ،
روحي علميها انه احراج و كذا البنت فصخت الحياء
طالعةة مع خطيبها م تحس > بتجي غلا تقتلني ههه
مشكورة توقعاتك ، و بتعرفي اذا هي صح او لا ف البارت الجاي !
منورة حبيبتي لا انحرم من وجودك الخفيف و الظريف

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

مسحت دمعة نزلت من عيونها و أثاريني من تسبب في نزولها/ بقلمي

الوسوم
رواية ، مميز
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خاطره صدري يلمك يمكن ينسى سنين عذابك/ بقلمي؛كاملة هتون الغيم.. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 530 02-07-2017 02:40 AM
رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص fatimaas روايات - طويلة 83 24-05-2016 02:44 AM
هني للذي لا غض عينه يجيه النوم ولا فكر بدنيا العنا وش تسوي به / بقلمي . سايقة الخير روايات - طويلة 7 19-09-2015 02:21 PM
روايتي الاولى : صرخات ألم ازهار الاوركيد روايات - طويلة 8 27-04-2015 02:54 PM
روايتي الثالثة : احبه حب ماحبه بني ادم/ بقلمي زهره التواضع. روايات - طويلة 1 19-04-2015 02:54 AM

الساعة الآن +3: 04:14 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1