اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-05-2015, 12:34 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload004d4df318 مسحت دمعة نزلت من عيونها و أثاريني من تسبب في نزولها/ بقلمي


بــسـّمالـلـّه الــّرحـمـن الــّرحـيـم .

الـسـّلام عـلـّيـكـم ورحــّمة الله وبــّركـاتـه !


اقدم لكم روايتي المتواضعة آلتي أشرفت على كتابتها أنا وصديقتي .. روآيتي تـحمل بين طيآتها أحـداث مـشوقة .. مشـاعر متضاربة .. حكٓايات عـديدة يتـجسد سردهـا شخـصيات عـدة . يغـلب علـيها الطابع الكوميدي .. بالإضافه تتخلل الروآيه قـصة حُب فريـدة من نوعها جمـعت ما بين شـخصين متناقـضين جمـعهما القـدر بطـريقه لا يـحسـد عليهـا .. لتبـدأ من هـنا المـشاكل والاضطرابات والأحداث الشيـقة .. فهـل يا ترى يـلين قلـبه الذي أصبح كالحـجر من صدمـات القدر لـه .. وهـل تتنـازل هـي عن كبريائهـا وتتـخلى عن عنـادهـا ليعيـشا بسلآم أبدي ؟
أرجـو منكم متآبعـه ممـتعهه ..



لا احلل من ينقل الرواية بدون ذكر اسمائنا " مـُنـتـهـّى + نـّدوش "




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-05-2015, 01:06 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


البارت - الاولـ1


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
الرواية لا تلهيكم عن الصلاة
اللهم بلغت اللهم فشهد .
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$





في السعودية تحديداً الرياض :


كانت نايمة بهدوء على سريرها سمعت صوتها المزعج وهي تسحب عنها الحاف و تقول
.. : غلا يا غلا قومي بسرعة
اتأففت بطفش منها لان لو جلست كذا ما بتخليها تنام فتحت عين و الثانية مقفولة دليل على نعاسها
بصوت خافت و عصبي : ايش تبغي مو وقتك الحين في نووم بالله يا ريماس انقلعي
ريماس وهي تطالع فيها بغضب مسكت الحاف و رمته على الارض و راحت قفلت المكيف و فتحت
نور الغرفة و بصراخ : اقوول يلا قومي اليوم عندنا ضيوف و الشغالة في اجازة و ما بشتغل لوحدي
انا و امي يلا قومي ! طالعت غلا فيها بملل و غضب و بصراخ اعلى : ريماسووه انقلعي عن وجهي
لا اقوم ادوسك الحين وشوفي مين بيفكك ! طالعت ريماس فيها و كانت بتصرخ بس قطع عليها فتحت
الباب ودخلت امها و بهدوء : غلا و ريماس كل وحدة على شغلها الحين ولا بعاقبكم و تعرفون عدل
ايش بسوي يالله تحركوا ، قامت غلا بسرعة و سلمت على راس امها و قالت بصوت ضعيف
و نظرات توسل عشان ترجع تنام بس قبل ما تكمل قالت امها بحزم : غلاا يلا قدامي على شغلك
ما بغى اعتراض ،! مشت امها بهدوء و خرجت من الغرفة مثل ما دخلت طالعت غلا بقهر في ريماس
اللي ماسكة الضحكة و قالت بشبه صراخ : انقلعي عني وجهي والله بضربك ، كانت بتجري وراها
بس حست بالم في رجلها و اكتشفت انه من القفزة اللي قفزتها قبل دقايق ، و راحت تتوعد في ريماس
اللي خرجت جري من الغرفة قبل ما تنضرب ، بعد ما اخذت شور دافي ينشطها ، لبست بجامة
بلوزة بيضاء و مكتوب عليها بالاسود عبارة انجليزية و بنطلون اسود مزخرف بورد صغيرة زيتيه
راحت للتسريحه تضبط شعرها الاسود اللي يوصل لكتفها و سوته على شكل كعكه و حطت مسكره
رغم رموشها الكثيرة و كحل خل عيونها تكبر اكثر و يبان لونها الرمادي و مرطب وردي و حطت من عطرها
المفضل فرزاتشي و خرجت من الغرفة متجه للصاله و انصدمت بالي موجود فيها !
غلا وهي فاتحة عيونها وبصدمة : مييين هنا ! اوه خالتي والدبة بنتها .
منال بنص عين : يا حيوانة من الدبة انقلعي وهذه انا الي صممت اجي عشان اشوفك ،طيب زين .
خالة غلا بضحكة : اهلين يا قلبي تعالي سلمي علي .
غلا وهي تضحك على منال وتقرب من خالتها وتسلم على راسها وبابتسامه : توه ما نور البيت ، ان شاء الله انبسطتوا بسفرتكم ، وهي تطالع منال الي سوت نفسها زعلانه وبضحكة تقهرها : اكيد الدبة منال فلستكم ، اعرفها وهي صديقتي ماتشبع .
منال بقهر وهي فاتحة عيونها : والله يا غلا ان ما سكتي لاجيك واتوطى في بطنك واعلمك من هي الدبة بعدين .
غلا وهي تضحك وتقرب لبنت خالتها وتحضنها عالخفيف : اشتقت لك والله لا تزعلي امزح يا غبية .
منال بنص عين : ادري انك تمزحي مايحتاج تقولي .
غلا ابتسمت : ان شاء الله انبسطوا بالسفر .
منال بابتسامه : الحمد لله
غلا وهي تضحك : يلا تعالي غرفتي ودي تقوليلي كل شي بالتفصيل . ايش سويتوا ووين نمتوا وايش اكلتوا ووين رححتوا كله كله .
منال وهي تضحك : اقول انقلعي والله انك ملقوفة .

فجأة نطت ريماس للصالة وهي تقول بصراخها المعتاد : هلااا هلااا ، والله كان البيت منور وانتوا اظلمتوه ... قصدي كان مظلم وانتوا نورتوه . وبضحكة : ماعلينا .
ونقزت عند خالتها وهي تضحك : كيفك يا خالة وشخبارك وكيف السفر .
الخاله وهي تضحك على هبال بنت اختها : والله الحمد لله شخبارك انتي ، وهي تدق على راسها : هذا صار فيه عقل ولا للان ؟
ريماس وهي تحط يدها على راسها : والله اظن للان لا .

غلا وهي تطالع ريماس بنص عين وتقول لمنال : ما دام هذه جت هنا، تعالي نطلع فوق احسن لا تغثنا بكلامها السخيف والسامج زيها .
ريماس بقهر : ايييش !
غلا طنشتها وسحبت منال وطلعن غرفتها ..


الخالة وهي تطالع البيت : الا اقول ريماس وين امك ؟ توها كانت هنا وين راحت ؟
ريماس وهي للان مقهورة : والله مدري عن امي . مقومتنا من الصبح مع صياح الديك قال ايش ننظف البيت فيه ضيوف والله علونا هالضيوف والبيت نظيف عاد نقوم ننظف ايش فيه ! اوف بس .
افجآة ما حست الا بكف على ظهرها : اييش تقولي انتي .؟
ريماس لفت وجهها وترقع لنفسها : ااه اميي حبيبتي كنت امدحك توي عند خالتي . صح خاله ؟
الخاله وهي تضحك : هههه خلاص ابعدي عنها يا ام محمد ،
ام محمد وهي تفك بنتها وتجلس عند اختها : والله هذه البنت لازم لها تربية من اول وجديد ، انا الي اربيها .
ريماس وهي تافف : اووف مامي انا الحين ايش قلت ، انا الغلطانه اللي جالسه اتكلم معاكم . وسوت حالها زعلانه وطلعت غرفتها .
ام محمد بقهر : قطيعه بس. الا اقول يا ام سالم كيفك وكيف العيال ؟
ام سالم بابتسامه : الحمد لله بخير ، والله ذبحنا هالسفر الي طلع لنا فيه ابو سالم ، بس الحمد لله اخيراً رجعنا الرياض والله وحشتيني .
ام محمد بابتسامه : نورت الرياض فيكم
ام سالم : الله يسلمك ، الا ام محمد من هالضيوف الي جايينكم ؟
ام محمد : والله هذه سناء حرمة خالد اخو زوجي ، اتصلت امس وقالت ان اليوم هي جاية
ام سالم : وش تبي ؟
ام محمد : والله مدري ، عادي اذا جت دايم هي تقريباً هنا ، بس هذه المرة من لهجتها احس في سالفه
ام سالم وهي تتنهد : اي ان شاء الله خير
ام محمد : ان شاء الله




''،،



في غرفة البنات كانت غلا متربعه على السرير وهي منصته لمنال وهي تكلمها عن السفر .. ويسولفن ،
فجأة سمعن دق عالباب ..
غلا : من ؟
ريماس وهي تصارخ : انقلعي افتحي الباب ليه مقفلته
غلا وهي تقهرها : والله احنا نسولف لا تزعجينا الحين بسخافتك
ريماس بقهر وهي تدق الباب بقوة وتصارخ : غلاا افتحيي الباب ابي ادخل ، ودي اخذ هدوم لازم اخذ شور احس نفسي معفنه !
منال وهي تضحك: بالله افتحي لها الباب جد شفتي كشتها كيف كانت وشكلها مزري تقول طالعه من حديقة حيوانات حرام خلها تستحم
ريماس وتصارخ من ورا الباب : ترا سمعتك يا حيوانة!
منال ضحكت : هههههههه
غلا وهي تقوم تفتح لها الباب : يلا بسرعه انقلعي خذي هدومكِ وبسرعه فارقينا !
ريماس وهي تدفها بقهر وتقول : مو عشان انتي الكبيرة ترفعي خشمك علينا ، ترا ما بينا انا وانتي الا ثلاث سنين، لا تخليني اجي ادق خشمك هذا الي رافعته دايم فوق من زينه اصلاً يا صغره .
غلا بقهر : شف شف ، انا اختك الكبيرة وما تحترميني يا نذلة . قومي انقلعي خذي شور بجد منظرك يقرف وانتي كذا !
ريماس تبتسم : اصلاً باخذ شور واتضبط شكل زياره حرمة عمي هنا وراها سر خطير
غلا باستغراب : منجد هي دايم تجي هي وبناتها المهابيل . شمعنى اليوم خاصةً لازم نستقبلها ؟ احس بجد فيه سر
ريماس بحالمية : بتخطبنيي ! واااو منجد ... بس اكيد بتخطبني يا لفهد او لياسر . وع ما اظن ياسر لانه كبير ومو هلقد حلوو ، احس فههد يخقق شفته ذاك اليووم والله اننه يجنننن يا وخيتي حلوو
غلا بنص عين وهي تضربها : ريماس انخمي لو يسمعك اخوك بيذبحك ! وتدري عنه مجنون وبايع الدنيا
ريماس وهي تطنشها وتمشي : طيب ماقلنا شي ، اوف ماتفهمي شي ، بروح اضبط عمري احسن لي
وهي تمشي بدلع تقول تقهرها
منال وهي تطالعهم : ذي اختك مجنونة رسمي
غلا وهي تضحك وتجلس جنبها : منجد والله
منال وهي تناظرها : لكن معها حق ، لايكون حرمة عمك ودها تخطب ؟
غلا بطفش : والله مدري عنها ، بس ليتها تخطب ريماس وتفكني منها .
منال ضحكت : ههههههه منجد ، الا جد الي قالته عن ولد عمك فهد ؟ حلووو هوو ؟
غلا بنص عين : اقول منال لا تكوني صرتي زي الغبيه ذيك ، ايش تبي في الرجال حلو او مو حلو
منال وهي تضحك : هههههه خلاص بسكت
في الصالة عند الحريم ، دخل من بعد ما رد السلام
ام محمد وام سالم : وعليكم السلام
سعد بابتسامه : هلا والله . هلا بخالتي .. وهو يسلم على راسها . كيفك يا خالة ان شاء الله بخير
ام سالم وهي تبتسم : الحمد لله يا ولدي وانت شلونك.
سعد وهو يبتسم ويجلس عالكنبة : الحمد لله
ام محمد بهمس لسعد : سعد قوم اطلع بنت خالتك هنا واخاف تنزل وانت موجود .
سعد قام بسرعه : منجد . طيب انا استأذن . وجا بيطلع .
لكن فجأة جت منال وهي تركض نازله الدرج وهي تضحك على غلا الي نرفزتها بكلامها ، وغلا تركض وراها بتضربها بالصندل الي بيدها .
سعد وهو يناظر اشكالهم ضحك عليهم ، بس بسرعة نزل راسه .
منال شافته شهقت وهي تضبط عباتها وتتاكد منها . وهي تجلس جنب امها بهدوء . اما غلا ماتت ضحك على وجه بنت خالتها الي صار الوان.. وه فشييلة .

سعد استأذن ومشي . وهو يضحك على هبالهم .
ام سالم وتعاتب بنتها : لازم تسوون هذه الكوميديا الحين ! شوفي فشلتي نفسك قدام ولد خالتك .
غلا وهي تضحك وتقرب منهن : هههههههه يا فشيلتاه وين وجهك منال .
منال بقهر وشوي تبكي : انقلعي عني انتي الثانيه .
ام سالم فاتحة عيونها : اذا هي الثانيه اجل من اللاولى !
منال ضحكت غصب : ههههههه يمه ماقصدت شي
ام محمد وهي تبتسم : ما صار شي يا ام سالم ، بس هالبنات عقلهن خفيف شوية ماعليه .
غلا وهي تفتح عيونها بصدمة : ايش ايش احنا عقلنا خفييييف .
ام محمد : اي عندك اعتراض .
غلا وهي تحط يدها على فمها : ابداً لا يوجد اعتراض .
ام محمد : اي حسبت .
ام سالم وهي تقوم تستأذن : اي الحين انا استأذن .
ام محمد وهي تقوم معها : لا وين قعدي لك شوية .
ام سالم بابتسامه : والله ودي بس تدري تونا راجعين من سفر ولازم اقوم انظف البيت علينا شغل يا كثره . وانا خليت ريم وهيا بالبيت ما جبتهن عشان ينظفن وانا الحين برجع اساعدهن .. لان اكيد بكرة الكل يجي يسلم علينا .
ام محمد وهي تبتسم : زين يا ام سالم ، والله لو قدرت كان جيت بس تدري مشغوله شوي اليوم ، ان شاء الله بكرة اجيكم .
ام سالم : والله ما تقصري انتي الله يسعدك
منال بقهر : مطولين ؟
ام سالم وهي تخبطها على راسها : انقلعي قدامي .
منال وهي تضبط عباتها وتطلع .. غلا بصوت عالي شوية : وامسحي ماي وجهك من الفشيله .
منال بقهر : انقلعيييي .
غلا ماتت ضحك وسلمت على خالتها..
طلعت ام سالم ومنال . قفلت ام محمد الباب ورجعت دخلت .
ام محمد وهي تطالع البيت : طيب البيت نظيف وكله تمام .
غلا وهي تقرب لامها : يمه ؟ ليش حرمة عمي بتجي عندنا . شالسالفة ؟
ام محمد : والله مدري لما تجي نشوف .
غلا : اوك بروح اسوي لي شي افطره .
ام محمد : والله احنا سوينا فطور من زماان وافطرنا بس ايش نسوي منخمدة انتي كنتي ، نومة اهل الكهف وش ذا !
غلا وهي تطنش امها : اوك ماما حبيبتي بروح اسوي شي اكله .
دخلت غلا المطبخ ماعرفت ايش تسوي لها اكل ، فتحت الثلاجة ..
... : كيف انا قمر مو ؟
لفت غلا بسرعه ، بعدين فتحت عيونها بوسعهن و بتنفجر ضحك : ريمااااس !
ريماس كانت لابسة فستان احمر لعند الركبه وعليه مرسوم مربعات خضر ، ومسوية شعرها كرلي وناثرته بطريقه تضحك وحاطه مكياج اللهم لا حسد مطلعه عيونها زي الغول.، وروج اخضر بالله هذه ايش تحس فيه ؟

غلا بعدها انفجرت : ههههههههههههههههه
ريماس بقهر : بالله ليش تضحكي قطيعه .
غلا وتبكي من الضحك : هههههههه الله يرجك ههههههه ايش مسويه في حالك ... اجل روووج اخضضضر على وجهك ذا ، لا وانتي سمرا وحاطه روج اخضر الله يقطعك وفوق ذا ايش الكحل هذا الي حاطته عيونك اختفن والماسكرا ليش مكثفتها كذا ، بعدين ايش الفستان هذا وع الله يقرفك مو حلو علييك ..
ورجعت تضحك : انتي ليش مضبطه نفسك كذا الله ياخذك روحي غيري لا تفشلينا ههههههه والله تصدقي شكلك قبل لا تستحمي كان الطف بكثير من كذا هههههه .
ريماس بقهر وهي تضرب الارض برجلها بقهر : الله ياخذك حيوانة انتي غيرانه بس .
غلا حطت يدها على فمها : هههههههه
التفت ريماس تطلع . اتقابلت مع محمد الي دخل طالعها وهو فاتح عيونه : ايش ! اللهم سكنهم مساكنهم.
دفته ريماس بقهرر وهي تبكي وتروح غرفتها : انقلع من وجهي .
غلا ماتت ضحك وبصوت عالي : هههههههههه
محمد وهو يقترب من غلا وباستغراب : هذه ايش مسويه في نفسها ؟
غلا وهي تضحك : اه يا قلبي هذه مصدقة عمرها انها حلوة كذا ههههههه
محمد وهو يطنش قال : امي تقول لك حضري القهوة وتعالي.
غلا بقلق : ليه في حد جا ؟
محمد باستغراب : ايش فيه وجهك قلب كذا ؟ محد انا ومرتي جينا ؟
غلا تنهدت : ااه اوك . .. جبتوووا حمووودي الصغير .
محمد يبتسم : اااي اكيد جبته روح ابوه. المهم يلا .
غلا وهي تبتسم : اوك ثواني .
محمد طلع من عندها وراح الصاله ، : يمه سعد هنا ؟
ام محمد : لا والله طلع من شوي .
محمد : اوك ، انا بطلع الحين . ووجه كلامه لزوجته : هند انتي خلك عند امي ، ومتى ودك ترجعي دقي علي .
هند وهي تنزل راسها بخجل : ان شاء الله
محمد يتبسم بحب : فديتك
ام محمد وهي تضحك : انا هنا واغار ترا على ولدي ههههه
هند بخجل من عمتها : لا وي ولدك حياته كلهها فدوة لك .
محمد وهو يبتسم ويسلم على راس امه : الله يسعدك يا يمه ويخليك تدري انك في قلبي يالغاليه .
ام محمد وهي تبتسم : الله يخليكم اثنينكم . ويخلي ولدكم حممد .
الكل : امين .
محمد طلع من هنا ، ومن هناك جت غلا وهي شايلة صينية القهوة ومتوجهة عند امها ومرت اخوها وتبتسم : هلا هلا . هلا بهنوووود .
هند بنص عين : ايش هنود هذه . قلت لك الف مرة لا تناديني بهالاسم ، تحسسيني اني من الهنود الحمر
غلا وامها : ههههههه
غلا بابتسامه : ويييييين حبيب قلب عمته .
هند وهي تبتسم وتحمل ولدها الي عمره سنة . وتناوله غلا : خذيه ، حمد سلم على عمتك المجنونه .
غلا فتحت عيونها : اجل انا مجنووونة ، اذا كذا بجنن ولدك معي، تعال يا روح عمتك ،
وقعدت تلاعبه وهو يضحك بقوة .. دوبه ينطق كم كلمة ،

هند بخجل وابتسامه : عمة
ام محمد : هلا يا قلبي
هند بخجل وهي تنزل راسها : ابشرك انا حامل.
غلا الي كانت منسدحة على ظهرها عالكنبه وهي حاملة ولد اخوها. فزززت مرة وحدة بفرحة وهي فاتحه عيونها : منننججد .!! ياا قلبي الف الف مبرووووووك
ام محمد والفرحة مو واسعتها : الف مبروووك يا عمري والله فرحتيني بخبرك .
هند بخجل وتنزل راسها : الله يبارك فيكم . وعقبالك غلا .
غلا حست معدتها بتقلب من الموضوع وبهدوء. : ان شاء الله
ورجعت تلاعب حمد .
فجأة دق جرس البيت .
غلا باستغراب : من ؟
ام محمد : قومي يمكن حرمة عمك جت .
غلا وقلبها صار يدق : اووك .
قامت واعطت حمد لامه .
هند بهمس لغلا : ايش فيك قلبتي ؟
غلا بارتباك : ولاشي ..
وطلعت غرفتها تشوف ريماس .




''،،



بعد شوية دخلت ام محمد و وراها ام ياسر ومعها عمتها وبنتها الكبيرة عهد .
ام محمد بابتسامه : هلا هلا توه ما نور البيت . تفضلن ادخلن .
هند قامت وسلمت عليهن : هلا فيكن تفضلن .
ام ياسر جلست وجنبها عهد وعمتها .
ام محمد : دقيقه الحين بجي خذن راحتكن .
هند في نفسها مستغربه : كأنهن مو كل يوم هنا ! غريبه والله ..





''،،



ام محمد وهي تدق باب غرفه البنات : وجع افتحن البنات .
غلا وهي تفتح الباب : هلا يمة .
ام محمد : ايش هلا ، بسرعه انقلعي انزلي انتي واختك المهبولة هذه وينها . قومن قدمن الضيافه يلا .
غلا بتافف : اوف يمة كل يوم هن هنا ! مو غريبات عنا !
ام محمد بحدة : انقلعي بسرعه انزلي قدامي ، الا وين اختك الغبيه ذي .
غلا : ريماس في الحمام ( اكرمكم الله )
ام محمد وهي تنزل : اوك تعالي معي انتي ، وريماس بعد شوي تجي .
غلا : اوك .
نزلت وقلبها يدق ، غريبه هي دايماً تشوفهم وموجودين عندها ، بس ليش تحس ان اليوم كأنهم غريبين ؟ نزلت بسرعه ورا امها ، ودخلت المطبخ وهي تجهز الضيافة ، توجهت للصاله وهي ماسكة الصينيه ، وقلبها يدق وهي تشوف حرمة عمها وعمتها يطالعونها بنظرات غريبة . يا ربي ايش يبون ذول . طنشتهم وهي تقدم لهم القهوة .: حياكم نور البيت .
سناء حرمة عمها : تسلمي يا بنتي .
جلست غلا جنب امها بتوتر .. وهي تطالع عهد بنظرات يعني ايش فيه ؟
عهد ابتسمت بغموض وتأشر لها استني بس .
فجأة نزلت ريماس ..
طالعتها غلا وي وي وي فششششششلة الله ياخذها هذه البنت قلت لها تغير لبسها ، اوف منجد غبيه تحسبني اغار منها الله ياخذها موو حلووة بهالبس وهاللوك !
نزلت غلا راسها الي صار احمر من منظر اختها وهي تنزل بدلع وتسلم على مرة عمها وعمتها وعهد ، الي كانن يناظرنها باستغراب .. اما ام محمد انفجعت من منظرها وتفشلت وجلست تتوعد فيها .
اما هند كانت بتنفجر من الضحك لكنها كاتمة الضحكة .
جلست ريماس بدلع بين امها وغلا .
غلا بهمس لها : فشلتينا الله يفشلك
ريماس بهمس ودلع : ادري غيرانه كش كش بس .
غلا بنفسها : يااا رب بس ... الله ياخذك فشيلة .
واخيراً ام ياسر نطقت : والله يا ام محمد تدري ان جيتنا هنا وراها سبب ..
الكل انصت .
ام محمد : اي تفضلي ام ياسر .
ام ياسر بابتسامه : احنا جايين نطلب يد بنتكم لولدنا .
ريماس فزت بسرعه بحالميه : موافقه موافقه .
الكل طالعها وام محمد تفششششلت منهااا .. قرصتها غلا بقوة وبهمس وهي متفشله : الله ياخدك انخممممممممدي .
ام محمد ووجهها احمر من بنتها : اي ماعليك منها تفضلي .
ام ياسر وهي تطالع ريماس باستغراب : احنا بنطلب يد بنتكم غلا لولدنا ياسر ، واحنا نتشرف ببنتكم ما شاء الله عليها جمال واخلاق وتربية وتكفي انها بنت المرحوم الي الكل يعرف قدره وقيمته.
ريماس فتحت عيونها على وسعهن وجت تتكلم . لكن بسرعه مسكتها امها وخلتها تنخم .
غلا قلبها صار يدق .. طالعت امها وطالعت عهد الي ابتسمت ، بعدين طالعت سناء وعمتها ... هي تبيه ؟ ولا ما تبيه ؟
الكل قام يطالع غلا .. وجهها صار احمر نزلت راسها لتحت وقامت تلعب باظافرها .
ام محمد تكلمت بابتسامه : ان شاء الله يا ام ياسر ، واحنا نتشرف فيكم ، لكن اول بشاور اخوانها وبعدين ارد لك خبر ، والله يكتب الي فيه الخير .
ام ياسر وهي تقوم : ان شاء الله.
غلا ولسا مو مستوعبه . ياسر بيخطبها ؟ ....
الكل قام ...
عهد تقربت من غلا وهي تبتسم وبهمس : ان شاء الله خير ، والله اكون فرحاانة اذا تزوجتي اخوي ، وناااسه بتصيري حرمة اخوي مو بس بنت عمي ..
غلا هزت راسها وهي ساكته ، ماتدري ايش تحس فيه .. لكن اول مرة تحس كذا. !
بعد شوية الصالة فضيت من الحريم ... بس هند موجودة .
ريماس وهي مقهورة : اوف الحين تركوا القمر وجو يخطبوا هذه البقرة . اووه بس الحمد لله ما خطبوني لذا ياسر ، كويس خليتوا فهد الجمييييل لي الله يخليكم
ام محمد وحدها معصبه : الله ياخذك فشلتينا ، ما اكون ام محمد ان ما ربيتك _ وبصرخه : انقلعي غرفتك وياويلك اشوفك طالعه منها .
ريماس بدلع : بس مامي .
ام محمد بعصبيه : لا تبسبسي لييي وانقلعيييي بعدين اربيك انا .
ريماس تأففت وطلعت غرفتها وهي تتحلطم .
اما غلا كانت ساكتة وجالسة على الكنبة ..
ام محمد وهي تقرب لها وبابتسامه : ايش رايك يا بنتي ؟
غلا بهدوء وهي منزلة راسها : الي تشوفونه .
ام محمد بابتسامه : يعني موافقه على ولد عمك .؟
غلا بهدوء : ان شاء الله خير .. .
ام محمد بفرحة : انا اكلم اخوك محمد واشوف شوره وان شاء الله الله يكتب الي فيه الخير وتفرحيني فيك يا بنتي .
غلا استأذنت وطلعت غرفتها .





''،،




دخلت غلا غرفتها .. ما تدري ايش شعورها تحس بسعادة و خوف خجل ما تدري ليش صارت مشاعرها متضاربة
تنهدت بهدوء و ابتسمت بخجل رفعت يدها للسماء و دعت ربها بكل اخلاص
غلا : يا رب يسر طريقي و اعطيني اللي فيه الخير يا رب
جلست على سريرها المتوسط و قلبها صار يدق ما تدري فرحة ولا حزن عشان بتفارق اهلها ضحكت بغباء
غلا : هذا اذا تم زواجي على خير .
جاء صوت باب ينفتح بقوة خلاها تخرج من دوامة الافكار و تطالع بغيض بلي فاتحة الباب بدفاشة و تطالع فيها و على فمها ابتسامت خبث ريماس وهي تقرب من غلا و تقول بهبل
ريماس : والله وصرنا عرايس و مستحيين مدري ليش تمثلي الحياء _ضحكت بسخرية_ و كملت بس على فكرة مو عشان صرتي مخطوبة تسوي تعبانة و ماودي اشتغل لا لا يا حياتي مثلي مثلك بتشتغلي ، طالعت غلا فيها و وجهها حمر بس مو خجل عصبية من اختها الوقحة اللي شكلها بتقوم تذبحها و بصراخ
غلا : ريمااااااس يا الزفت ، انقلعي عن وجهي ، انتي اصلاً غيرانة عشان محد خطبك وضحكت بسخرية و كملت كلامها لريماس اللي شوية و تضربها
غلا : و اشك ان في وحدة مجونة بتجي تخطبك لولدها او انها داعية عليه و طالعت فيها وهي تطلع حاجب و تنزل حاجب بطريقة مستفزة هنا ما استحملت ريماس كلام اختها و قامت بتضربها و اتماسكوا بالشعور و كل وحدة تضرب الثانية بقوة اكبر و تشد شعرها و تصرخ ما قطع عليهم غير صرخة مرعبة محمد تقدم بغضب و قبل ما يوصل لهم طاح على وجهه هنا البنات طالعوا في بعض و على طول ماتوا ضحك على اخوهم اللي قام متفشل و معصب عليهم و خصوصاً لم ضحكوا عليه طالع فيهم بنظرة حاده : بس انتي وهي عياال مو بناات ، ليش تتهاوشوا سؤال ؟! ، يلا كل وحدة على شغلها خافت غلا و ريماس مثلها طاعوا امره قبل م يضربهم اخوهم مجنون و يسويها !




''،،




في الرياض - بيت ابو ياسر :

كانت في المطبخ تشرف على خدامتها الجديدة ، اللي خلتها تعصب لان كل شوي تسوي مصيبه اما تخرب الاكل او تكسر صحون .. او تحرق ملابس … ! ، كانت ميته جوع نزلت ركض للمطبخ بعربجية و بصوت عالي
عهد : ييمه شلون كذا ! .
ام ياسر طالعت بنتها بغضب هي ناقصة فوق الشغالة بنت هبلة و ما تفهم و ترفع الظغط و قالت وهي تتكلم في نفسها
ام ياسر بحزن : لو عندي بنت سنعة كان م جبت شغالة بس شقول الشكوى لله ، جاتها صرخة خلتها ترجع تطالع في عهد وهي تقول بنفاذ صبر
عهد : يييمه وش ذا ! ، من جدكم لس ما خلصتوا الفطور ؟! ، يمه الخدامة ذي ما منها فايدة بس تجيب مصايب
و تاخذ فلوس بالفاضي و انا مت جوع .
طالعت فيها امها و صرخت على بنتها اللي الواضح بتعنس على قلبها ..
ام ياسر : وجعاه و انا امتس وشوله ما تسكتي ؟ ، هو لو عندي بنت سنعة ما جبت خدامة ويلا اذلفي من قدامي شوية و يزهب الفطور مبغى اسمع صوتس صدعتي براسي جعلك منب قايله !
طالعت عهد في امها بصدمه و تتصنع الحزن و تمثل انها تبكي بطريقة مضحكة
عهد : ااه ي يمه وش سويت لك !! .. بس كله من هذي السوسه اللي وراك هي السبب ااه يبا الحق جبت خدامه سحرت امي وه ي قلبي صارت تمسك على قلبها و تتمايل كانها تتألم و فجأة صرخت بألم من الضربة اللي جات على راسها و كان اخوها ياسر اللي يطالع في اخته بابتسامه و يشوف هبلها قال بحده : انتي صاحية ، بدال ما تمثلي قومي ساعدي امك ... بس بنات هالجيل ما منهم فايدة ، طالعت فيه بنظرات حقد و قالت بدلع مصطنع عشان تستفزه
عهد : والله بنات هالجيل مافي مثلهم تيب يا الاخ ، اصلاً انت نفسيه ! ، طالع فيها بحده اكثر و تحرك بيضربها مره ثانية بس هي بسرعة ركضت و هي تصرخ
عهد : يماااه ، خلصوا الاكل بسرعة ...
لف ياسر على امه اللي كانت تطالع في مكانه اخته و تهز راسها بحسره و قال بصوت هادي
ياسر : هلا والله بالغالية ، وش اخبارك يمه ؟.
ام ياسر بحنيه على ولدها الكبير اللي كان نعم الرجال بشخصيته و تفهمه و مظهره الانيق كان طويل و جسمه عريض شوي له سكسوكة خفيفه شعره بني غامق مو مره ناعم ، عيونه بنيه و وسط كان شاب مملوح ،
ام ياسر : هلا بنور عيني ، الحمدلله بخير ، انت كيف شغلك ؟.
ياسر بهدوء و هو يتجه للطاوله و يسحب كرسي و يجلس و تنهد بقوة ... هنا امه خافت عليه و راحت ركض له مسحت على شعره وهي تسمي و سألته بخوف و قلق واضح
ام ياسر : يمه وش فيك ، تحس بتعب ؟.
ياسر طالع في امه و هو يشوف الحنان من عيونها الخايفة و يدها اللي تمسح عليه بهدوء و تقراء دعاء
قال لها بهمس ..
ياسر : ولا شي يمه ، بس شوية تعب عشان ما نمت ، و ان شاء الله بتجي زوجتي اللي تهتم فيني .
ابتسم بعدها و هو يتخيل شكل غلا من وصف اخته لها جاه صوت امه اللي قطع تخيله و قالت بحنيه
و ابتسامه
ام ياسر : ان شاء الله ، قريب بتجيك الزوجة السنعه يمه ، يلا قوم بدل و بعدها بتلاقي الفطور جاهز روح يمه
طالع فيها و وقف باس راسها و يدها و قال لها ..!
ياسر : ان شاء الله .
طلع ياسر وشاف اخته اللي كانت بتنزل بهدوء و باين انها خايفة و اول ما شافته طلعت منها صرخة خوف و على طول ركضت لغرفتها و قفلت الباب مرتين بالمفتاح و ياسر مات ضحك على شكلها و حب يستفزها و هو يطلع الدرج
و بصوت عالي
ياسر : ههههههههههههه يا الجبانه ، خليك مثل الفار في غرفته .
كانت عهد تسمعه و ماتت قهر بس عرفت لو خرجت بيمسكها ومحد بيفكها منه و اذا قالت لـمها بتقول احسن
تستاهلي ، ..





''،،




في اخر الممر حقهم كانت في غرفة لون بابها ابيض كانت كبيرة و اثاثها فخم خصوصاً بالون الاسود و الفضي و الرمادي اللي داخل فيها غير مفرش السرير الابيض و الودلاب و التسريحة و الكومدينه كانت غرفته مرتبه
الا السرير اللي واضح ان شخص كان نايم فيه ، خرج من الحمام بهدوء و هو ينشف شعره الاسود الفاحم و يتجه للدولاب اختار بنطلون جنز اسود و تشيرت نص كوم ابيض و كاب اسود و شوز اسود لبس ملابسه و عدل شعره الناعم و كان يتفحص شكله بعيونه السود الهادية و حواجبه الكثيفة و جسمه الطويل و الرياضي ، قطع سكون الغرفة صوت جواله ، تقدم للكومدينه و اخذ الجوال شاف المتصل ورد على صديقه
قال بهدوء هو بطبيعته هادي وبارد : هلا سعد .
سعد : وينك يا رجال ، من زمان عنك ولا كأن عندك خويي ولاشي ، ما تدق تسأل عن صاحبك وولد عمك افااا .
فهد ببرود وماله خلق : ياخي اخلص وش تبي ؟
سعد يمثل الزعل : افاا وين مقامنا يا فهد ، _ وبهبل _ : وش فيك كذا مو رايق انت ولا شكل عمي ممردغك ههههههه .
طووط طووط ..
سعد بصدمة وهو يمسك جواله ويطالع فيه : قفل في وجههي النذل _ وبضحكة _ اكيد قهرته هههههه .
فهد وهو يرمي جواله على سريره ، ويطلع من غرفته مر في ممر يوصل للدرج عشان ينزل للصالة ، لكن فجأة صدمت فيه اخته الي باين عليها كأنها تترصد احد او تهرب من احد ،
عهد بصرخه : يممماااا
فهد وهو يحاول يتوازن ، بعدين طالعها ببرود وبحدة : وش فيك انتي ، شايفه جني مثلاً ؟
عهد لما شافته ارتاحت ، بعدين ضربت كتفه بقوة وهي تمزح وتضحك بهستيريه : هههههههه حلوة حلوة ياخوي حلوة .
فهد طالعها بنص عين وباستفزاز : خايفه من مين ؟
عهد وهي تطنشه وتمشي : ما عاش من يخوف عهد _ ولفت له وهي تأشر باصبعها على نفسها وهي تقول بغرور مصطنع : انا عهد بنت خالد الــ.... أخاف من احد ههههه لا يا قلبي ما صدقت .
والتفتت تمشي لكن صدمت في ياسر . ما جت بطوله توصل لنص صدره .
طالع تحت وهو يبتسم بخبث : اجل ما تخافي من احد .
عهد وهي تقوس فمها لقدام ، تحك شعرها بتوتر وبمزاح : لا لا من الي قال كذا ! انا اخاف بس منك _ وشردت تنزل عند امها .
ياسر يطالعها من فوق بضحك : جبانة طول عمرها .
بعدين طالع فهد : ليه انت مو بالشغل اليوم؟
فهد بهدوء وهو ينزل من الدرج : بروح بعد شوي ،
طالعه ياسر بعدين نزل وراه.

جلسوا كلهم على السفرة يفطروا ، ام ياسر الي تجلس جنب ابو ياسر ، وعهد الي لازقه في امها وتناظر ياسر ، وياسر جالس جنب فهد الي كان يلعب بالاكل بالشوكة .
ياسر بابتسامه وهو يطالع امه : يمه اهلها موافقين يعني ؟ الاهم هي موافقه؟
رفع فهد راسه بهدوء وهو يطالع بعدم فهم عن ايش يتكلم هذا ؟ .. أنصت بهدوء .
ام ياسر بابتسامه : للان ما ردوا لنا جواب ، لكن اكيد موافقين ، ان شاء الله خير يا ولدي .
عهد بابتسامه : لو شفتها يا ياسر كيف استحت والله لما طرينا الموضوع وجهها قلب احمر ، ما شاء الله عليها والله ما تلقى مثلها . ام ياسر بابتسامه : اي والله ما شاء الله عليها ، ان شاء الله تكون من نصيبك يا ولدي .
ياسر تنهد بابتسامه : ان شاء الله .
فهد الي حس نفسه ضايع بينهم طالع امه وقال : عن وش تتكلموا ؟
ابو ياسر وهو يطالع ام ياسر : ليه ما تعرف انت ؟
فهد بهدوء : لا ؟
عهد بابتسامه وهي تطالع ياسر وتغمز : يسوري صار عريس ياخوي، امس امي راحت وخطبت غلا بنت عمي له ،
وكملت بضحكة : الله يعين غلا اذا وافقت عليه ،
ياسر ناظرها بقهر .
اما فهد تبدلت ملامح وجهه ... إنصدم ، وقف بسرعه وهو يطالع الكل وبعصبيه : ليه ما خبرتوني من قبل ! _ وبصرخه _ : ليش !
ابو ياسر بحدة : فهههد ! عمرك لا تعلي صوتك كذا ، وش فيها اذا ما خبروك ، الشي عادي امك واختك راحوا وخطبوا بنت عمك لاخوك الكبير ، وش المشكلة اذا عرفت او ما عرفت .
فهد ودمه ثاير وهو يطالع ياسر وبعدين امه : ليه انا مثلاً حيط بهالبيت ! مالي خبر بشي يعني .!
ياسر وقف بسرعه وهو يمسك كتف فهد وطالعه باستغراب وهدوء : وش فيك فهد ؟ الشي عادي ، واصلا. ما كان في وقت بسرعه شاورتني امي وبعدين راحت خطبت غلا .
فهد الي احتقن وجهه بالدم . ما عاد يشوف قدامه ، فضّل انه ما يتفوه بشي ، وطلع برا البيت بسرعه .




''،،



{ آحياناً تـّصـدمـنـا قـراّرات الـبـّعـض .. أفـكـّارهـم وخـطـّطهم ..
وآحـيـّان اخـّرى يـصـّدمـنـا الـقـّدر الـّذي اخـتـّار مـجـّرى آخـّر لـحـّيـاتـنـا .. }





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-05-2015, 01:12 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي




''،،



أبو ياسر وهو عاقد حواجبه : وش فيه هذا صار كذا ؟
ام ياسر وهي تتنهد وتطالع الباب : والله مدري عنه يا ابو ياسر ،
عهد وهي تنسحب بهدوء لغرفتها ...
ابو ياسر بحدة : عهد .
عهد التفت بسرعه بارتباك : هلا يبة .
ابو ياسر وهو يطالعها : مو عندك جامعه اليوم؟ ولا غلطان .
عهد وهي تحط يدها ورا راسها : اي صح صح ادري . بس
ابو ياسر بحدة : بلا بس بلا بطيخ ، انقلعي بسرعه جهزي للجامعه .
عهد وهي تقوس فمها وتنزل راسها :حاضر يبه .
ومشت غرفتها وهي تتحلطم .
ابو ياسر وهو يقوم عن السفرة : الحمد لله .
ام ياسر تقوم معه : بالعافيه .
ابو ياسر طالعها : يعافيك ربي _ بعدين طالع ياسر _ : يلا ياسر خلنا نتوكل .
ياسر الي كان سرحان من الاول : هآ يبا .وش قلت ؟
ابو ياسر وهو يصفق بيديه ويطالع ام ياسر : والله يا مرة عيالك بيجيبوا لي الجلطة .
ام ياسر بسرعه : بسم الله عليك ، لا تقول كذا !
ابو ياسر تنهد وطلع ولحقه ياسر .






''،،





فـي مكآن ثاني .. كان جالس بكوفي على طاولة لحاله ، ويمسك بيديه الثنتين السبريسو ويلعب فيه بشرود .. فجأة ماحس الا بيد تلامس كتفه ..
رفع رآسه بسرعة وطالع الي قدآمه ، بعدين رجع نزل راسه لتحت وهو يقول بملل : هآ وش تبي ؟
سعـد وهو يجلس على الكرسي المقابل له ويطالعه باستغراب : وش فيك إنت ضايق خلقك ؟
فهـد ببرود ما طآلعه وهو مركز على الي في يده قال : مآفيني شي ، مو ضآيق خلقي ولا شي .
سعـد وهو يطالع صاحبه وبأسى : إنت ليه نكدي كذا كل حياتك ، يآخي تبسم مره . مو كذا بارد ولا كأن في روح بجسمك ، صدقت جدتي يوم قالت عنك الرجل البارد .
فهد بملل : يآخي اخلص والله مالي خلق لك.
سعد وهو يرفع النظارات عن عيونه ويحطهن على راسه . وطالعه وقال : حط عينك بعيني وقول لي وانا صآحبك وش فيك ؟
طالعه فهد بعدين نزل عيونه لتحت ، آآخ يا سعد وش الي ما فيني قصدك .. ليه الدنيا كذا عكسي وحظي عاثر ليه .. .
فهـد جاوبه ببرود وهو يقوم : مآفيني شي قلت لا تخليني اعيد الكلمة مرتين . ويلا فارق. .
وطلع من الكوفي .
سعد الي ظل جالس على مكآنه ويطالعه ، تنهد بأسى على حآل صاحبه .






''،،



فـي مكآن آخر .. دآخل بيت أبو محمد ..
وتحديداً دآخل الصآله الكبيرة دخلت البيت بتعب وهي ترمي شنطتها على الارض . وتفك عباتها : السلام عليكم .
ام محمد : وعليكم السلام . هلا غلا .
غلا وهي ترمي نفسها على الكنبة بتعب : هلا يمه .
ام محمد بخوف عليها : ايش فيك يا بنتي ؟ تعبانه حبيبتي ؟
غلا وهي تطالع امها : لا لا .. بس تعبت شوي من الجآمعه ، اليوم محاضرات كانت تهلك الواحد . الحمد لله
ام محمد وهي تتنهد : آي اذا كذا روحي بدلي هدومك وخذي لك شور عبال ما يجهز الغدا .
غلا وهي تقوم وتروح : ان شاء الله .
ام محمد : آي صح توها دقت ام ياسر .
غلا وقفت واستدارت بهدوء وباهتمام : اي؟
ام محمد : ولاشي بس تسلم .
غلا على وضعها : أهاا .. يمه ايش قال اخوي محمد ؟
ام محمد وهي تقوم : للان ما كلمته ، ان شاء الله خير .
غلا بهدوء وهي تنزل راسها : ان شاء الله .
... : ان شاء الله تتزوجي واتريح منك وع علة عالقلب.
غلا وهي تفتح عيونها وتطالع اختها : ول ول ، هالكثر انا مضيقة عليك .
ريماس وهي تطالعها وباستفزاز : جدددداااً .
غلا وهي تدفها بعيد عنها وتروح غرفتها : أجل لمآ اروح واطلع من هالبيت اعرفي قيمتي .
ريماس وهي تسوي مالت عليها : مالت بس عليك ، مصدقة نفسها قال قيمة قال . روحي يا شيخه .
ماحست الا امها تمسكها من اذنها بحدة : مارح تعقلي انتي ، اختك الكبيره كذا تكلميها ! استحي .
ريماس بألم : فكيي يمه ذبحتيينيي .
ام محمد وهي تفكها : انقلعي شوفي الاكل جهز ولا احترق زي وجهك هذا .
ريماس بسرعه وهي تحط يدها على وجهها وبصرخة هبال : لااااا يمه ايش احترق زي وجهي ، اسم الله على وجهي جميل ، مو محتررق .
ام محمد بعصبية : قلت انقلعيي .
ريماس وهي تركض للمطبخ : حآضر .





''،،




فـي مكآن آخرر .. مكآن مجـهـول ..
ماسكه من ياقت قميصه وساندة على الجدار بقوة ، وبحدة وهمس خطير : بتجيب الي قلت لك عنه ولا لا .
.... بخوف واستسلام : ولايهمك طال عمرك بكرة يكون عندك .
... دفه بقوة على الجدار وهو يقول بتهديد وعيونه الحادة عليه : اي مرة ثانيه لا تلعبوا معي . _ وطالعه بهدوء بعدين وكمل بتهديد : اسمع يا حبيبي ، لا من شاف ولا من دري .. يآ ويـلگ إذا علمت أحد . فااهم .
.... بخوف : فاهم طال عمرك .
طالعه باستحقار وطلع من المكان .. دق جوآله تغـيرت نبرة صوته : هـلا فهد .... .



نهــآيه البارت الأول .. .

~ الحمدلله ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-05-2015, 02:17 PM
صورة White Dream الرمزية
White Dream White Dream غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


حجزت أول رد خلاص مالي خص > ههه

أقرا البارت وأرد عليج بس بغيت احجز أول رد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-05-2015, 07:13 PM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


احممم
ثاني رد
بدايه موفقه و جميله جدا
امم اتوقع فهد يحب غلا و انصدم وقت ياسر خطبها
ويمكن ياسر يموت بحادث سيارة و فهد يتزوج غلا
و تصير بينهم مشاكل و كذا
و بالنهايه يحبو بعض و يعيشو بسعاده >> خيال واسع

أو


احتماس فهد يتزوج ريماس
و رموس تخرجه من البرود إلي فيه




ننتظرك يا قمر ببارت جديد و طويل من ايدك الحلوة


و أذا ممكن ترسليلي الرابط بس ينزل البارت

و شكرا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 10-05-2015, 07:53 PM
صورة White Dream الرمزية
White Dream White Dream غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


حلوووووو البارت الأول سهل ويوضح لنا بداية الرواية

تسلم إيدج وماعندي أي توقع بعدني فالبارت الأول شي طبيعي



وشكرآآآ أبدعتي إن شاء الله تحصلين تفاعل لأنج أبدعتي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-05-2015, 01:49 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة واسلوب راقي بالرغم ان البارت احداثه هادئة وماوضح فكرة الرواية للان

اعتقد ان فهد يحب بنت عمه وانصدم من خطبة ياسر لها .. وماادري هل بيتم الزواج او بيصير شئ يغير الاحداث عنوان الرواية يوحي ان في قلبين بيجتمعو مجروحين مااتمنى تتزوج غلا وتترمل شئ موجع لام ياسر تفقد ولدها بعز شبابه لو كان موت ياسر سبب لاجتماع غلا وفهد ياليت مايتم الزواج لاي سبب حتى لو عدم تطابق التحاليل ولا موت ياسر ووجع قلب الام والزوجة لانه شئ صعب وموجع جدا

ماحبيت شخصية ريماس ولا اقتنعت في تصرفاتها مهما كان كم بيكون عمرها حتى تكون تصرفات مثل بنت 10 سنين الان البنت حتى لو هي بسن مراهقة ماتتصرف نفس تصرفاتها بالرغم من شخصية الام وشخصية محمد المفروض تكون شخصيتها اكثر نضوج

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-05-2015, 07:19 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها white dream مشاهدة المشاركة
حجزت أول رد خلاص مالي خص > ههه

أقرا البارت وأرد عليج بس بغيت احجز أول رد

هههههههه ، منورة !


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها white dream مشاهدة المشاركة
حلوووووو البارت الأول سهل ويوضح لنا بداية الرواية

تسلم إيدج وماعندي أي توقع بعدني فالبارت الأول شي طبيعي



وشكرآآآ أبدعتي إن شاء الله تحصلين تفاعل لأنج أبدعتي :)

شكراً من ذوقك ، امين و ايدك !
هههههه ، ان شاء الله في البارتات الثانيةة اشوف توقعاتك !
العفو ، تسلمي ، امين ، اشكرك ع تواجدك و ردك الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-05-2015, 07:27 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
احممم
ثاني رد
بدايه موفقه و جميله جدا
امم اتوقع فهد يحب غلا و انصدم وقت ياسر خطبها
ويمكن ياسر يموت بحادث سيارة و فهد يتزوج غلا
و تصير بينهم مشاكل و كذا
و بالنهايه يحبو بعض و يعيشو بسعاده >> خيال واسع

أو


احتماس فهد يتزوج ريماس
و رموس تخرجه من البرود إلي فيه




ننتظرك يا قمر ببارت جديد و طويل من ايدك الحلوة


و أذا ممكن ترسليلي الرابط بس ينزل البارت

و شكرا

ههههههه منورة ، يسلمو من ذوقك !
توقعاتك ، اشياء منها قريب و اخرى بعيده !
هههههههه خيال واسع جداً ، اشكرك ع تواجدك الرائع
يسلمو كوني بالقرب ، ان شاء الله !
العفو .. انا اللي اشكرك ع حضورك م قصرتي
و اتمنى اشوفك دايماً منورة صفحت الرواية !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-05-2015, 07:36 PM
صورة مـُنـتـهـّى الرمزية
مـُنـتـهـّى مـُنـتـهـّى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فرقنا القدر و جمعنا قلبين مجروحين / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة واسلوب راقي بالرغم ان البارت احداثه هادئة وماوضح فكرة الرواية للان

اعتقد ان فهد يحب بنت عمه وانصدم من خطبة ياسر لها .. وماادري هل بيتم الزواج او بيصير شئ يغير الاحداث عنوان الرواية يوحي ان في قلبين بيجتمعو مجروحين مااتمنى تتزوج غلا وتترمل شئ موجع لام ياسر تفقد ولدها بعز شبابه لو كان موت ياسر سبب لاجتماع غلا وفهد ياليت مايتم الزواج لاي سبب حتى لو عدم تطابق التحاليل ولا موت ياسر ووجع قلب الام والزوجة لانه شئ صعب وموجع جدا

ماحبيت شخصية ريماس ولا اقتنعت في تصرفاتها مهما كان كم بيكون عمرها حتى تكون تصرفات مثل بنت 10 سنين الان البنت حتى لو هي بسن مراهقة ماتتصرف نفس تصرفاتها بالرغم من شخصية الام وشخصية محمد المفروض تكون شخصيتها اكثر نضوج

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا


منورة ، من ذوقك ، انا حبيت نخلي احداث البارت الاول هادية ،
وهو تقريباً لتعريف ب بعض ابطال الرواية !
اشكرك ع تواجدك المميز ، اما توقعاتك
ف فالبارتات الجاية ان شاء الله بتعرفي هل هي صح او لا !
و اتمنى اشوفك منورة صفحت الرواية بحضورك الجميل ..



اشكركم كلكم ع الحضور م قصرتوا ، كونوا بالقرب !

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

مسحت دمعة نزلت من عيونها و أثاريني من تسبب في نزولها/ بقلمي

الوسوم
رواية ، مميز
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خاطره صدري يلمك يمكن ينسى سنين عذابك/ بقلمي؛كاملة هتون الغيم.. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 530 02-07-2017 02:40 AM
رواية : يلاقيني هواك بكل درب فمن عينيك كيف لي الخلاص fatimaas روايات - طويلة 83 24-05-2016 02:44 AM
هني للذي لا غض عينه يجيه النوم ولا فكر بدنيا العنا وش تسوي به / بقلمي . سايقة الخير روايات - طويلة 7 19-09-2015 02:21 PM
روايتي الاولى : صرخات ألم ازهار الاوركيد روايات - طويلة 8 27-04-2015 02:54 PM
روايتي الثالثة : احبه حب ماحبه بني ادم/ بقلمي زهره التواضع. روايات - طويلة 1 19-04-2015 02:54 AM

الساعة الآن +3: 01:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1