غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-05-2015, 12:07 AM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload1120a2f436 قناع الحب تحت ضوء القمر/بقلمي؛كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم راح اكتب لكم رواية مقتبسة من المانهوا الكورية الرائعة الحب في قناع
اتمنى انها انال اعجابكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-05-2015, 12:09 AM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر


الفصل الاول


في احد الشركات الضخمة لاحد الاغنياء , كان الشركة يقرآ الجريدة في مكتبه , عندما لفت انتباهه مقالة تتحدث عن تورط شركة " ميول في عملية اختطاف فتاه في السادسة من العمر واطلاق سراحها بعد 24 ساعه" , هذا الخبر جعله ينفجر من الغضب , فـ رمى الجريدة على الارض وهو يحس ان الدم يغلي في عروقه , وناظر سكرتيره بغضب
: شنو هذا ؟! أنا قلت لك ان المفروض ما تعرف الصحافة بالموضوع؟!
السكرتير : أنا اسف طال عمر ... الشرطة هي السربة الخبر
: الحين ما نقدر نسوي أي شيء .... هل كنت تدري ان هذا كان راح يصير؟!
السكرتير : أي بس ما قدرنا نسوي أي شيء
: اعتقد انهم كانوا يحاولون يوصلون لي أنا ... طيب الحين شنو سويت في الموضوع الي قلته لك؟!
السكرتير : أحنا جلسين ندرس الموضوع , تدري لازم نكون حذرين في هذي المسألة
: لازم يكون ولد ما له احد , يعني ابغيه من الشارع , علشان اذا جى الوقت الي نتخلص منه ما حد يحس والا راح يترك أي دليل وراه
السكرتير : راح نختار بحذر
: لازم تنتبهون ... علشان ما تخترب سمعتنا في السوق ... لازم نسوي خطه علشان نطيح راشد ... لازم تعرف الحين ان أنا وانت في نفس المركب ... اذا طحت انا راح تطيح معي .... مستقبل الشركة يعتمد على سمعت حفيدتي .. الحين تقدر تروح
السكرتير : حاضر طال عمرك
ثم يطلع من المكتب ويترك خلفه الرئيس العجوز الي بدأ يتذكر الماضي الحزين والمروع , مما جعل قلبه يعتصر من الالم , ذاك الماضي الي خذ منه ولده الوحيد , وراح فتح الدرج وطلع صوره لابنه وهو حامل بنته وكان يضحك بكل سعادة في هذى الصورة , فتمنى لو أن ابنه لحد الحين موجود معه وما مات , لكن الي صار صار , والحين هو عازم على ان يحمي الشركة الي راح يورثها لحفيدته , علشان حتى راشد ما يقدر يدمرها!!



في نفس الوقت , في احد الشوارع , عند الاشارة , كان هناك طفلين كان باين علي ملامح وجههم البريء التعب والجوع والارهاق , كانت ملابسهم متمزقه وقذره , كان اكبرهم ماد يده ويتنقل من سيارة الي سياره , عسى ولعلا احد يرأف بحالهم ويعطيهم لو ريال , عندها اقتربوا من سيارة ومدوا يدهم يصاحبها , لكن صاحبها تجاهلهم تماماً , وسوى نفسه يطالع الجوال
الولد الكبير : الله يخليك , الله يوفقك , والله احنا جواعه , من زمان ما كلنا
لكن الرجال ما اهتم ولا حتى حاول يطالعهم
الولد الكبير : اترجاك لو ريال عطنا
عندها طالعهم الرجال بغضب وصرخ في وجهم : بتوخرون ولا شلون
حس الولد الكبير بـ الاهانه , وحس ان الكل يطالعه باحتقار وتكبر , في هل وقت ما تحمل الولد الصغر وبدأ يبكي
الولد الصغير : أنا جايع
لكن اخوه الكبير ما قدر يسوي أي شيء علشان يخلي اخوه يوقف اصياح , شنو يعني بيقوله اذا كان هو بعد يحس انه راح يموت من الحوع , كل الي قدر يسويه انه يناظر اخوه الصغير وهو يتألم
في هل وقت اقترب منهم رجال كبير في السن وبتسم لهم بحزن , ومسح على راس الولد الصغير بحنيه , كان يبغي يساعدهم بأي طريقه بس يدري انه ما يقدر يسوي لهم أي شيء , علشان كذا طلع من محفظته 100 ريال وعطاهم اياها
بسرعه أخذهم الولد الكبير وهو بيطير من الفرح , وصرخ من الفرح : شكراً
مو هو بس الي فرح بهذا المبلغ حتى اخوه الصغير بدأ ينط من الفرح , علشان كذا بدأ اثنينهم يشكرون هذا الرجال الي انقذهم من الجوع هل ليلة على الاقل , وبعد ما ابتعد عنهم الرجال , كملوا تسول بين الناس الي يوقفون في هذه الاشاره , ناس كانوا يناظرون لهم بحتقار , وناس كانوا يتجاهلونهم , وناس يشفقون عليهم وقدمون لهم الي يقدرون عليه , ترجوا الكثير من الناس في ذاك اليوم الي ان تعبوا وبدأت رجولهم تألمهم , علشان كذا قرروا يرجعون البيت , وفي طريقهم للبيت وقفت جنبهم سيارة , وكان هذا السيارة اسوء كوابيسهم
: صعدوا
مسك الولد الكبير اخوه الصغير بخوف شديد , وصعدوا السيارة وهو يعرفون ان هذا الشخص راح يسبب لهم الالم
: وين الفلوس الي جمعتوها
الولد الكبير وهو يرتجف من الخوف : ليش
: ليش تعتقد
الولد الكبير : بس يا رعد , لو ما ودينهم لـ زعيم , راح يقتلهم
رعد بكل قسوة صرخ : اقول طلع الفلوس !! لا تخليني اسطرك
صرخ الولد الكبير : لااااا , ما راح اعطيك
هذا الشيء خل رعد يعصب حيل , علشان كذا بدأ يضرب الولد الكبير على وجهه وهو يصارخ : تبغي اقتلك ..؟! اذا ما عطيتني الفلوس الحين والله لاقتلك الحين
وضل يضربه الي ان بدأ انف الولد ينزف , هذا الشيء خل الولد الصغير يبدأ بالبكاء من الخوف على اخوه الكبير , وصرخ : اخوي , عطى الفلوس , تكفى عطى ما ابغي اكل أي شيء
بس اخوه كان مصر على انه ما يعطيه الفلوس , لكن رعد بكل قسوه رفع يده علشان يضرب الولد الصغير الي ما يتعدى الخمس سنوات وهو يصارخ ويشتم : اصمت
لكن الولد الكبير مسك يد رعد قبل ما توصل لـ أخوه : امسك خذهم , بس تكفى لا تضرب ريان
خذ رعد الفلوس ويتسم بكل حقارة : يلا نزلوا الحين , ولا تقولون لزعيم أي شيء , لو تفتحون فمكم لكلمه على الي صار واقسم اني راح اقتلكم
انزلوا الطفلين من السيارة , وهم يرتجفون من الخوف
ريان : راح نموت من الجوع اليوم بعد ؟! " لكنه لم شاف وجه اخوه وهو ينزف من الدم بسبب الضرب الي ضربه رعد , هذا الشيء نساه الجوع وخلى دموعه تنزل على خدوده " يألمك؟!
بس اخوه ابتسم له ومسح وجهه , وطلع 10 ريال من جيب بنطلونه : شرايك ؟! هااا شنو تبغي تاكل؟!
هذا الشيء خل ريان ينط من الفرح : واااااو , الحين نقدر نشتري كل الي نبغيه
لكن هذى الفرحة اختفت لما بدأ ريان يكح , هذا الشيء خل اخوه يخاف عليه : فيك شي ؟! ريان !! مريض؟! " وحط يده على جبهة ريان " حرارتك مرتفعة
طالعه ريان وابتسم : خلنا نروح نشتري شيء ناكله
بس اخوه ناظره بـ قلق كبير : أنت متأكد ان ما فيك شي؟! اذا تعبان نروح البيت نرتاح
ابتسم ريان بفرح : ما فيني شيء , يلا عاد اشتر لي حلاوة
ضحك اخوه ومسك يده وراحوا لبقاله شروا لهم شيء يصبرهم على الجوع , وبس طلعوا من البقالة بدأ المطر بتساقط , علشان كذا تخبوا في احد البيوت المهجورة
الولد الكبير : يلا بسرعه اكل , علشان نروح البيت
ابتسم ريان وهو ياكل الحلاوة : وااااو طعمها حلو
عطاه اخوه فطيره : لا تاكل بس الحلاوه , اكل الفطيرة , لاني ما اعتقد ان الزعيم راح يسمح لنا ناكل الليلة , بس قبل ما تبدأ سم بسم الله
ريان : بسم الله الرحمن الرحيم
وبدأ ياكلون بشراها
فجأة قال ريان لاخوة بعد تفكير : الحين لو دعينا الله , راح يستجيب لنا؟!
اخوه : اكيد
ريان : كم مره لازم ندعوه علشان تتحقق الاشياء الي نتمناها؟!
اخوه : ما ادري
ريان ببراءة الاطفال : راح ادعوا الله , علشان يخلينا ناكل مثل هذا الاكل اللذيذ كل يوم
ضحك اخوه : تحب الاكل لهذي الدرجة ؟!
ريان وهو يرفع يده : أي احبه كبر السما والارض
اخوه : اجل ادعوا الله انه يخليني اصير غني , علشان اشتري لك كل الاكل الي في العالم
ريان : اذا صرت غني تقدر تشتري كل الاكل اللذيذ الي في العالم؟!
اخوه : أي , راح تقدر تاكل كل الي تبغيه , يلا لازم نروج الحين " ومسك يد ريان "
وطلعوا من المكان مع ان المطر ما توقف الي الحين , وكان الجو بارد حيل , كان يرتجفون من البرد طول الطريق للبيت , كان ذاك البيت قديم وتقريباً مهدم , كان يعيشون مع مجموعه من الاطفال الايتام , وكان يرأسهم شخص عديم الرحمة قاسي القلب , ما يعرف معنى الشفقة , بمجرد ان وصلوا , وقفوا في طابور مع باقي الاطفال , علشان الكل يعطي الزعيم الفلوس الي حصلوا عليها , والشخص الي ما يعطيه الفلوس يعاقبه بعقاب قاسي
صرخ الزعيم بغضب : ريان , إلياس تعالوا هنا بسرعه ** ملاحظة : إلياس هو اسم الولد الكبير**
حسوا بالخوف الشديد وشعروا ان قلوبهم راح تتوقف من الخوف , وتقدموا نحوه وارجلهم ترتجف , كل الاطفال في هذا الوقت نظروا لهم بنظرات الشفه لانهم يرفون انهم راح يعاقبون لانهم ما جابوا أي فلوس اليوم , لكن اول ما طالعهم الزعيم بدأ ريان يبكي ويترجى : أنا اسف يا زعيم , أسف
الزعيم : شنو الخطأ الي سويتها قولي؟!
ريان وهو يشهق : الفلوس
امسك الزعيم بـ إلياس وبدأ يهزه بقوه : تكلم !! وين وديت الفلوس الي حصلهم اليوم ؟!
لكن إلياس ناظر رعد الي كان واقف ورى الزعيم , بس رعد ناظره بتهديد علشان ما يقول أي شيء لزعيم
إلياس بتردد وهو يناظر الارض : في .. واحد
صرخ في وجهه الزعيم بغضب : تكلم بوضوح , وين الفلوس
صرخ إلياس : مجموعه من الاولاد هجموا علينا وسرقوها منا !!
جن جنون الزعيم وصرخ وهو يكاد ينفجر من الغضب : مجموعه من الاولاد سرقوا الفلوس ؟! رعد أنا قلت لك تراقبهم علشان ما تصير مثل هذه الاشياء , وين كنت ؟!
رعد بارتباك شديد : ما قدرت امسكهم لكنني كنت بعيد عنهم
صرخ الزعيم : إلياس و ريان , راح تنامون الليلة في القفص الي في السطح كـ عقاب لكم
بدأ ريان بالبكاء : ارجوك يا زعيم , الجو بارد برا , أنا أسف , ارجوك سامحنا بس هذى المره
إلياس : ارجوك يا زعيم , ريان مريض , خله ينام داخل , وانا راح انام في القفص , ارجوك
الزعيم بكل قسوة وكأن قلبه مخلوق من صخر : لا تجادلني , راح تنامون اليوم في القفص
وركل إلياس بكل قوته , ولما طاح على الارض انهال عليه بالضرب , علشان كذا رمى ريان نفسه على اخوه علشان يحميه
ريان : ارجوك لا تضرب اخوي ارجوك
بس هذا خل غضب الزعيم يزيد : يا كلب !! راح اقتلكم
وبدأ بركلهم اثنينهم , الي ان خرج الدم من اجسامهم الصغيرة , بعدها نظر الي باقي الاطفال وصرخ : سمعوا !! في هذا البيت كلمتي هي الي تمشي !! الي ما يسمع كلمتي راح يموت
الاطفال بصوت واحد : حاضر يا زعيم
الزعيم : ارموا هذين الاثنين في القفص
قام رعد بجرهم من ملابسهم كأنهم كيس قمامه , وحطهم في القفص الي في السطح وقفل عليهم الباب , في ذلك الوقت كان الجو بارد , والمطر ما توقف , وسقف ذلك القفص ما يحميهم من هذا المطر , وكانت ارضيته كلها ماي , مع هذا لم يهتم رعد وناظرهم باحتقار قبل ما ينزل ويخليهم يتجمدون في هذا الجو
مجرد ان راح ضم إلياس اخوه بقوه علشان يدفيه لكن هيهات , لان ملابسهم صارت مبتلة تماماً , وبدأوا يرتجفون , وهذا الشيء خل حالة ريان تصير اسوء , بدأ يكح بقوه الي ان فقد الوعي , ضمة إلياس بقوه وحاول يدفي جسمه الي بدأ يتجمد من البرد , لكن لما ناظر وجه اخوه شافه يبتسم براحة , هذا الشيء خلاه يخاف اكثير , وبدأ يهز جسم اخوه بقوه وهو يصرخ : ريان , اجلس , لا تنام الحين وتخليني
فتح ريان عيونه بصعوبة وهو يبتسم بسعادة :إلياس شوف في اكل كثير هنا , الاكل حيل لذيذ شوف , تعال أكل أنت بعد
كلامه خل إلياس يرتجف من الرعب وبدأ يهزه بقوه اكبر : ريان تكفى لا تخوفني , ريان تكفى لا تنام
لكن كل هذا ما نفع , بدأت حرارة جسم ريان تنخفض تدريجياً , وهذا الشيء خل إلياس يبكي وهو يضم جسم اخوه الصغير , عسى ولعلا انه يرجع الدفء الي جسمه الصغير : ريان , ريان لا تروح وتخليني
ريان بصوت يرتجف : الله استجاب لدعائي أنا الان سعيد
صرخ إلياس بعلى صوته وكانه يتمنى بصراخه هذا يجلس خوه من هذا الحلم الغريب : لاااا !! ريااان , انتظر اشوي راح تتحسن الامور , اترجاك انتظر , راح ارجع لك
وقام من مكانه وبدأ يضرب باب القفص وهو يصارخ ويترجى علشان يجي احد ويساعده , لكن هذا ما في امل لانه جالس يطلب المساعدة من قلوب لا تعرف الرحمة
إلياس بترجي : ارتجاكم ساعدوني , ريان مريض حيل !! ما ادري شنو فيه , ارجاكم تعالوا شوفوا شنو فيه , رعد , زعيم , يا رعد
في هذا الوقت انفتح الباب ودخل رعد وهو يشتعل من الغضب , وفتح باب القفص وركل إلياس وصرخ : ليش تصارخ ؟!
إلياس وهو يبكي ويترجى : ارجوك ريان بيموت
رعد : خله يموت
مسك إلياس برجل رعد وبدأ يبوسها وهو يترجى عديم الرحمة علشان ينقذ أخوه الصغير : اتوسل اليك ريان مريض حيل ارجوك ساعده !!
لكن رعد رد عليه بركله على وجهه , خلته يطيح على الارض
رعد : قلت لك سكر فمك !! ما ابغي اسمع أي صوت !! لو سمعت صوتك راح اقتلك فاهم " وطلع وسكر الباب "
ترك إلياس غارق في دموعه , بسرعه قام من مكانه وراح لأخوة , وشافه في حالة اسوء من قبل , كان يكح بقوة وجسمة الصغير يرتجف كورقة , بسرعه حضن اخوه علشان يحميه من المطر ويدفية
إلياس : ريان اجلس , راح اشتري لك الاكل الي تبغيه , يلا اجلس
في هذا اللحظة فتح ريان عيونه وقال وهو يرتجف من البرد : صحـ يح ؟! كح ... بس .. أنا احس .. بالتعب .. ابغي أنام
وبعدها غمض عيونه , وهدأ جسمه للابد
لما شافه إلياس ما يتحرك بدأ قلبه ينبض بسرعه , وحس بالرعب الشديد .. وبدأ يهز جسم اخوه البارد , كـ برودة الثلج , لكن اخوه ما جلس هذه المرة
نزلت دموع إلياس على خديه وهو يردد : لا تنام تكفى يا ريان لا تنام
وبقى على هذه الحالة الي ان تعب ونام بجانب أخوه , وهو نايم حلم ان اخوه يطير في السماء ويودعه من بعيد , بعدها رحل واختفى بين الغيوم , وتركه وحيد في هذا العالم المرعب والقاسي , فجلس من النوم وهو مرعوب , ومسك اخوه وبدأ يهزه , لكن اخوه ما كان يتنفس , وكان جسمه بارد كأنه قطعة من الثلج , وصار يفكر هل صحيح ريان تركة وراح , تركة وحيد في هذه العالم القاسي , هل صحيح ريان مات ؟! كيف تركة اخوه كذا ؟! جلس يبكي لساعات بجانب وهو يناظر اخوه , لكن ما في احد سمع صوته , لن صوت الهواء البارد والمطر اخفى صوت الانين الي كان يخرج من فمه الي يرتجف , ليلة كاملة قضاها في البكاء والالم , الي ان اشرقت الشمس , عندها انفتح ذلك الباب , وظهر ذاك الشخص قاسي القلب رعد مع الزعيم , وبسرعة فتحوا باب القفص ليشوفوا ريان جثه هامده وإلياس يجلس بجانبه وقد صارت عيناه حمراء من شدة البكاء , وصوت أنين يخرج من شفتاه
رعد : قوم اوقف
لما رد عليه إلياس , علشان كذا قام بركله بقوه , فرفع إلياس راسة وكانت عيناه تشتعل من الغضب والكره والحقد , كان يبغي يقتل الشخص الي كان السبب في موت اخوه
إلياس : بقتلك
ضحك رعد بسخرية واستهزاء
في الوقت الي كان الزعيم يركل جسم ريان , بمجرد ان انتبه عليه إلياس رمى نفسه على جسم اخوه علشان يحمية : لا تلمسه
الزعيم : اللعنة
رعد : شنو؟!
الزعيم : مات " وببرود وبعد اهتمام " تخلص من جثته بسرعة
عندما حاول رعد الاقتراب من ريان , وقف إلياس في وجهه وهو ينظر الي بحقد , هذي النظرة خلت قلب رعد يرتجف , علشان كذا كان يبغي يمسحها , فبسرعه قام وضرب إلياس كف وصرخ : وخر عن وجهي
بس إلياس ما خاف منه واستمر في التحديق فيه وكأنه يقول له انت الي قتلت اخوي , انت مجرم قاتل , لهذا قام رعد بضربه , لكن لم يعد إلياس يهتم لألم الضرب لم الالم الي في قلبة اكبر واشد من ضرب رعد , لهذا استمر رعد بضربه لكنه لم ينجح في ازالت تلك النظرة من وجه إلياس , الي ان احس بالتعب لهذا تركه وذهب ليحمل ريان
رعد : راح اخليك الحين لاني مشغول
لكن قبل ما يقدر يلمس ريان , هجم عليه إلياس وعضة وهو يصرخ : لا تلمسه
جن جنون رعد وضربه بقوه على الجدار وخذ جثت ريان وتركه , وقف إلياس وهو يناظر اخوه وهو يبتعد عنه , ونزلت دموعه على خديه وهو يفكر , ان اخوه رحل بعيد عنه الي الابد !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-05-2015, 10:12 PM
صورة روح تتنفـــس ..~ الرمزية
روح تتنفـــس ..~ روح تتنفـــس ..~ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر


همم كنوو ف المانجاا كانت بنت ‫» حسب م اذكر ماني متأكدة ،،
بتشبههاا كتير ،،
ي الغلاا حاولي توصفي اكثر وتكثري سرد عن الشخصياات والاماكن ،،
يسعدك ربي ،،
بانتظاارك ،،
.
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-05-2015, 12:55 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. كبداية حلوة لان فيها غموض والاسلوب حلو لكن حاولي تزيدي بالوصف حتى تعطي صورة اعمق للمشاهد والاحداث

ابتكري افكار جديدة لاتتقيدي بالاقتباس كنسخة منها لان موكل الي ينطرح بالمسلسلات الاجنبية تتناسب مع المجتمع الي انتي مختارته والاهم يكون عنصر الواقعية بارز اكثر
مثل موقف الطفلين مع رعد على الاقل كردة فعل من الياس على موت اخوه بيعترف للزعيم عن رعد مابيسكت عنه وهو كان السبب في الموقف الي هم فيه

او الاطفال كردة فعل وخوف منهم مابيرجعون وهم عارفين العذاب الي ينتظرهم .. يعني بيخافو من تهديد رعد والزعيم الي يقدر على رعد مابيخافو منه اكثر ؟


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-05-2015, 01:36 AM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. كبداية حلوة لان فيها غموض والاسلوب حلو لكن حاولي تزيدي بالوصف حتى تعطي صورة اعمق للمشاهد والاحداث

ابتكري افكار جديدة لاتتقيدي بالاقتباس كنسخة منها لان موكل الي ينطرح بالمسلسلات الاجنبية تتناسب مع المجتمع الي انتي مختارته والاهم يكون عنصر الواقعية بارز اكثر
مثل موقف الطفلين مع رعد على الاقل كردة فعل من الياس على موت اخوه بيعترف للزعيم عن رعد مابيسكت عنه وهو كان السبب في الموقف الي هم فيه

او الاطفال كردة فعل وخوف منهم مابيرجعون وهم عارفين العذاب الي ينتظرهم .. يعني بيخافو من تهديد رعد والزعيم الي يقدر على رعد مابيخافو منه اكثر ؟


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا


شكراً على النصايحك وبحاول اني احسن من سرد الاحداث مع اني ما ابغي اغير كثير من احداث المانهوا الاساسيه , علشان كذا ما كتبت ان الطفلين اعترفوا لزعيم ان رعد هو الي خذ الفلوس , لان هذا الي صار في المانهوا , وما راح اقدر اسويها واقعيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-05-2015, 01:38 AM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جنون الياسمين مشاهدة المشاركة
همم كنوو ف المانجاا كانت بنت ‫» حسب م اذكر ماني متأكدة ،،
بتشبههاا كتير ،،
ي الغلاا حاولي توصفي اكثر وتكثري سرد عن الشخصياات والاماكن ،،
يسعدك ربي ،،
بانتظاارك ،،
.
.
.
بحاول اسوي مثل ما قلتي واوصف اكثر
شكراً على النصيحه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-05-2015, 02:10 AM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر/بقلمي



الفصل الثاني




بعد ما مات ريان ما تغير أي شيء في حياة إلياس , ما في أحد اهتم بحزنه , لو لمشاعره , ما في احد عزاه لفقد اخوه , بل اخبروه علي ان يذهب في نفس اليوم الي الشوارع لكي يتسول , تمشى في تلك الشوارع الي كان يتمشى فيها مع اخوه كل يوم , بس هذا اليوم كان وحيد , لان أخوه استسلم وما قدر يكمل معاه ورحل للابد , صار كل يوم يمشي في تلك الشوارع وكأنه ميت , ودموعه ما توقف , لكن ما في احد انتبه له , او يمكن انتبهوا عليه لكن ما في احد يهتم او ما في احد يبغي يورط نفسه , ما في احد اهتم لوجود ريان من قبل , علشان كذا ليش يهتموا الحين لمن مات
بعد ايام في احد الشوارع , لأول مره ابتسم شخص في وجه إلياس , ما نظر اليه باحتقار او قرف , ولا صارخ عليه , لكن طلع من محفظته مبلغ واعطاه اياه وهمس لشخص الي بجنبه
: شنو رايك ؟! تتوقع يصلح , اتوقع انه قريب من العمر الي يبغيه الرئيس
: صح
: خلنا نلحقه الي ان يروح في مكان فاضي
: طيب
وبدأوا يلحقون إلياس من غير ما ينتبه الي ان راح في شارع فرعي ما فيه احد تقريبا , بسرعه امسكوه وركبوه معهم في السيارة
ارتعب إلياس كثير وبدأ يرتجف , وحاول انه يصارخ بس واحد منهم مسك فمه
: اوووش , بس نبغي نسألك كم سؤال , واذا جاوبتنا بصدق راح نعطيك فلوس كثيره
: اولاً وين ابوك وامك؟!
إلياس وهو يرتجف من الخوف : ما عندي
: اجل وين ساكن ؟!
إلياس : ساكن في بيت الزعيم
: شنو يصير لك الزعيم ؟!
إلياس : ما ادري
ابتسم وناظر صديقة : هذا الشخص المطلوب
إلياس : خلوني اروح , ولا راح يقتلكم رعد
في هذا الوقت هجم رعد على السيارة وفتح الباب وسحب الشخص الي كان راكب جهت السائق وهو يصرخ : مين انت علشان لتلمس شيم و لك
ابتسم بسخريه : ليه هذا الولد لك؟! شنو بسوي لو اتصلت بالشرطة
اهجم عليه رعد علشان يضربه : مو قبل ما اقتلك
لكن ذاك الشخص كان سريع ومسك يد رعد وخلاه يطيح على الارض : هااا تبغي اكسر يدك " وضغط عليها اكثر
شعر رعد بالالم الشديد : اتركني
: شوف انا ماني محتاج لك , بس هذا الولد انا باخذه فاهم يلا انقلع
بمجرد ان ترك يده , هرب رعد بسرعه ,في هذا الوقت التفت الشاب الي إلياس الي كان يرتجف من الخوف وهو يشوف الشخص الي كان من المفروض انه يحميه يهرب , لكن هذا الشاب ابتسم له بلطف
: اسمع راح اخذك الي مكان فضل من هذا المكان
ما كان يقدر إلياس يقدر يسوي أي شيء , ما كان يقدر يقاتل هذا الشاب الي هزم رعد بضربه وحده , علشان كذا راح معهم , ركب السيارا الي كانت متجه للمجهول , وبعد دقائق توقفت السيارا امام بيت ضخم وفخم , واقترب من الشاب ونحنى امامه : اسمع اذا قابلة الرئيس عليك ان تقول انك راح تعمل بجد
ودخلوا الي ذاك البيت الي كان في نظر إلياس كـ قصر في احد القصص الخيالية , كان كل الي حوله يلمع , وكان المكان وسيع ونظيف
: هذا الولد؟!
: نعم
صرخ إلياس لما شاف ذاك الشخص واعتقد انه الرئيس : سوف اعمل بكل جهد
نظر ذلك الشخص الي الشاب الي جاب إلياس : أنت الي قلت له انه يقول هذا الكلام
: نعم
كان إلياس ماسك الشاب بقوه لانه كان الطف من ذلك الرجل الي شافه , وما كان يبغي يروح مع ذلك الشخص المخيف
: الشخص الي يجب عليك انك تحترمه وهو انا تذكر هذا , لازم تسمع كلامي , وتتبع اوامر , يلا الحين الحقني علشان اعرفك على الرئيس
بشى إلياس خلفة بتردد , ودخلوا الي احد الغرف , وشاف فيها إلياس مكتب وخلف المكتب كان يجلس رجل كبير في السن يدخن سيجاره , اول ما شاف إلياس بدأ ينظر اليه من قوق الي تحت , كان هذا الشخص هو صاحب شركة ميول
السكرتير : طال عمرك هذا هو الولد الي طلبته
بسرعه صرخ إلياس : مهما حدث سوف اعمل بكل جهد
كان الرئيس يحدق في إلياس وهو يفكر , " عيون عسليه جميله , فم ممتلئ وصغير , انف مستقيم " وفجأة صار كل تفكير الرئيس هو ان هذه الفتاه راح تصير جميله جداً اذا كبرة بل راح تكون اكثر من جميله
الرئيس بتذمر : هذه بنت
كلامه فاجئ السكرتير حيل وصار يفكر كيف يمكن ان يكون هذا الفتى القذر بنت , هذا مستحيل
السكرتير : هل انت بنت ؟! " ولما ما ردت عليه صرخ في وجهها بغضب " تكلمي قبل ما اقوم بتمزيق ملابسك , أنتِ بنت؟!
إلياس وهي ترتجف من الخوف : أي , انا بنت
هذا الشيء صحيح , هي بنت , حاولت انها تخفي هذه الحقيقة عن الكل علشان تقدر تعيش في هذا العالم القاسي , حتى اخوها الصغير نسى انها اخته مو أخوه , ما في احد قدر يكشف حقيقتها الي اجبرها الزعيم على ان تخفيها علشان يقدر يستفيد منها مثل ما يبغي , بس كيف هذا الشخص قدر يكشفها من نظره وحده , مع انها كانت تلبس ملابس اولاد , وشعرها مقصوص وكانت قذره جداً , وحتى وجهها كان مليان كدمات بسبب الضرب الي تتعرض له
السكرتير : أنا اسف طال عمرك
الرئيس بلا اهتمام : هذا يكفي تلخص منها بسرعه
عندها احست إلياس بالرعب الشديد من فكرت ان عليها ان ترجع لـ رعد والزعيم , كل تفكيرها صار في انها لو عادة راح تموت مثل ما مات ريان , ما راح يرحمها الزعيم لانها تجرأة وحاولت ان تهرب , راح يضربها الي ان تموت تحت رجولة , لان هذا الشيء الي كان دايم يسويه مع أي شيء يتجرأ ويهرب منه , راح تموت اكيد اذا رجعت له , وهذا زاد الخوف الي كانت تحس فيها , لانها ما كانت بتبعي تموت , على الاقل مو بهذه الطريقه , كانت تبغي تعيش , ما قدرت توقف على رجولها اكثر من كذا , لهذا طاحت على الارض وبدأت تبكي بشده بسبب الرعب الي كانت تحس فيه
إلياس : راح اسوي كل الي تطلبه مني , بس لا ترجعني لذاك المكان , لاني اذا رجعت راح يقتلني الزعيم , ارجوك انقذني , ارجوك ساعدني
لكن السكرتير احملها علشان يطلعها من الغرفة , لكنها ابتعدت عنه بسرع ورجعت تترجى في الرئيس
إلياس : ارجوك , اتوسل اليك , ما ابغي ارجع , ما ابغي اموت
حدق فيها الرئيس وهو يفكر " مع انها صغيرة في السن , الا ان عيونها يدلون على الشجاعه والقوه , اقدر استخدم بنت مثلها "
الرئيس : وين شفتوها؟!
السكرتير : كانت تتسول في الشوارع
تفكر الرئيس " تتسول ؟! اجل لو اختفت هل بنت من الشارع ما حد راح يلاحظ
الرئيس : طيب طلعها الحين
بسب إلياس رجعت تترجى : لااااا لا ترجعني لذاك الماكن راح اسوي أي شيء تبغيه مني
مسكها السكرتير وحملها من جديد
الرئيس بحزم : طلعي الحين وراح اقولك بعدين شنو قراري
لكن كلامه هذا ما وقف بكاء إلياس وستمرت في الصراخ : راح اسوي كل الي تطلبه , ارجوك لا ترجعني الي ذاك المكان لانهم راح يقتلوني
بس كل صراخها راح هباء لان سكرتير طلعها مع انها حاولت تقاوم بكل قوتها لكن من دون فايدة , ووداها لغرفه يم المكتب وسكر عليها ورجع لمكتب الرئيس
الرئيس : شرايك فيها !!
السكرتير : اعتقد انها راح تكون مثاليه لخطتنا طال عمرك , لو دربناها عدل راح تصير قويه في المستقبل , خصوصاً وهي كانت تخفي حقيقتها من وهي طفله , حتى عائلتك ما راح يشكون في امرها , والبنت تعيش في ظروف سيئة جداً , وتبغي تعيش بأي ثمن , علشان كذا راح تسمع كلامنا عدل وتنفذ الي نقوله , راح تكون احسن من الولد , ونقدر بعدين نستخدمها كـ جاسوسه
الرئيس بتعجب : جاسوسة ؟!
السكرتير : أي , بعد ما نخلص من الشيء الي جالسين نخطط له نقدر نخليها ترجع بنت وبكذا حتى راشد ما راح يقدر يوصل لها
الرئيس : ما اعتقد انه راح يكون سهل ان نخليها تعيس كـ ولد
السكرتير : راح يكون سهل لو بدأ بتدريبها الحين
الرئيس : طيب خلنا ختبرها اول , جيب ولد ثاني , وخذها معاه الي امريكا , طبعاً تقدر ترتب كل الاوراق الضرورية لهذا الشيء
السكرتير : راح يكون سهل ان نسوي لها هويه جديده , لا تخاف ما حد راح يشك في أي شيء
الرئيس : ابغيهم يكونون جاهزين بعد سنه , علشان نختار الي يناسبنا , علشان نخلي هذا الامر رسمي للعائلة
السكرتير : حاضر طال عمرك
وطلع من المكتب وخذ إلياس , وراحوا الي صغيره بس نظيفة ومرتبه
السكرتير : راح تعيشين هنا فترة بعدين راح اوديك امريكا علشان تدربين عدل , شنو أسمك ؟!
إلياس : إلياس
السكرتير : كم عمرك؟!
إلياس : الزعيم قال ان عمري 7 سنوات
السكرتير : من اليوم ورايح راح تنفذين كل الي اطلبه منك بالحرف الواحد فاهمه؟!



Xx بعد سنه في امريكا xX


في منزل رئيس شركة ميول
السكرتير : جبتهم معي مثل ما طلبت
الرئيس وهو يناظر إلياس : هذا هو؟!
كانت إلياس تنظر الي الرئيس بعيون قويه وجريئة , في الوقت الي كان فيه الولد الثاني ورتبك ولا يدري شنو يسوي
الرئيس : راح اسألكم سؤال واحد , اذا كنتوا تتمشون في الشارع وهجم عليك كلب متوحش شنو راح تسون ؟!
ارتبك الولد حيل وما عرف شنو يقول وبدأ يتأتئ : أنا ..... هاااا
قاطعه الرئيس : خلاص هذا يكفي , طيب الحين جاوب يا إلياس
إلياس بثقة كبيرة : راح اوقف قدامه وما راح اتحرك
تفاجئ الرئيس : حتى لو هجم عليك وحاول انه يعضك
إلياس : اذا حاول يلمسني راح اعطيه كف يخليه ينسدح في الارض وما يتحرك
جوابها فاجئ الرئيس , استغرب كيف تحولت البنت الي كانت خايفة من الموت , الي هذا الشخص الي واقف قدامه بكل ثقه , وما ترددت حتى في جوابها , لقد تغيرت عن اخر مره شافها فيها , كانت عيونها تشع بالشجاعه , وختفت اثار الكدمات الي كانت على وجهها فصارت اجمل بكثير من السابق , انفجر الرئيس من الضحك : سالم , شنو سويت لها ؟! شنو كنت تعلمها طول هذا الوقت ؟ هل جواب مو جواب طفله , خلاص خلهم يطلعون
السكرتير سالم : طلعوا الحين وانتظروا برا
وطلعوا
الرئيس : تغيرت حيل
السكرتير سالم : صارت قويه حيل حتى ان المدرب القتال صار يسميه بالصخرة
الرئيس : صوتها تغير بعد , كيف صار خشن كذا؟!
السكرتير سالم : خليها تصارخ لساعات الي ان صار خشن
الرئيس : عذبتك في تعليمها؟!
السكرتير سالم : لا لانها كانت خايفه من اني اطردها , علشان كذا كانت تحاول بكل جهدها انها نفذ الي اقوله لها , كانت تحفظ كل شي بسرعه وتتعلم بسرعه
الرئيس : شنو نوع التدريب ؟!
السكرتير : دريب في القتال , ودروس علشان تقدر تتحكم بمشاعرها , ودققت عليها كثير في هذا الموضوع علشان ما تطلع مشاعرها في وجهها , والحين احنا ندربها كيف تتصرف كـ رجل بالغ وتنسى انها طفله
الرئيس : خلاص أجل تخلص من الولد , وخل إلياس , راح يبدأ يعيش معنا , وراح يبدأ يروح مع يارا للمدرس من بكره
السكرتير : مع أنه صغير في السن الا انه راح يحرس الانسة يارا بحياته
الرئيس : ما يهم الي راح يصير الحين , اهم شيء الشي الي بصير بعد 10 سنوات , اتباع راشد ممتازين في نشر الاشاعات , علشان كذا ما ابغيهم يحسون على شيء الحين , كل الي سويناه هو البداية بس
السكرتير سالم : راح اربيه مثل ما خططنا , راح يكون ولد اختي , وهو راح نقول ان اختي هي الي رضعت يارا علشان كذا هو اخوها في الرضاعة
وطلع من مكتب الرئيس واخذ إلياس معه , وخلى السواق يرجع الولد الثاني , وراح هو وإلياس الي غرفة في الطابق الارضي قريبه من غرف الخدم
السكرتير : اسمع من اليوم هذي راح تكون غرفتك , دورك في هذا البيت هو حراسة الانسة يارة , راح تستمر في تدريباتك , والرئيس راح يسوي لك غرفة خاصه هنا علشان تدرب فيها على راحتك بدون ما تزعج أحد , وكل يوم لازم تجي لي وتقول لي عن كل الي يصير معك
إلياس : حاضر
السكرتير : لا تنسى أنت ولد أختي , واخو الانسة يارا بالرضاعة
إلياس : حاضر
السكرتير : كل يوم تخلص مدرسة بسرعه ترجع الانسة للبيت , مسموح لك انك تتكلم معاها بشكل عادي في وقت المدرسة او قدام عائلتهم علشان ما يشك فيك احد , بس في البيت لازم تتكلم معاها باحترام , بعد ما توصلها البيت تقدر تروح تدرب مع المدرب الخاص بك في النادي
إلياس : حاضر
السكرتير : لو عصيت أي امر لي او صار في الانسة أي شيء اعرف اني راح ارجع من المكان الي خذتك منه
ارتبكت إلياس وتوترت : فهمت
السكرتير : الحين تقدر ترتاح الي ان ترجع الانسة من المدرسة , اذا رجعت راح تعرفك عليها المربية الخاصة بالانسة
إلياس : راح اسوي كل الي تأمرني به


بعد ساعات , ارجعت يارا للبيت

يارا بنت جميله حيل , ومرحه ومحبوبه , عندها ابتسامه خلابة , وعيون بلون العسل , وشعر بني متموج
في ذاك اليوم كانت مبسوطة حيل لان جدها قال لها انه راح يعرفها على أخوها بالرضاعة الي دايم يتكلم عنه , علشان كذا بس وصلت البيت بدأت تجري الي الغرفة الي قال لها جدها أنه بيخلي اخوها يعيش فيها , وكانت مربيتها تلحقها , وهي خايفة انها تطيح وتتعور
المربية : يارا !! لا تركضين كذا , راح تأذين قلبك
يارا : أنا سعيده كثييير اليوم , واخيراً راح يصير لي أخو كبيري العب معاه " وفتحت باب غرفة إلياس , واول ما شافته وقفت مكانه وصارت تفكر , واااااو انه وسيم حيل "
لكن إلياس نظر اليها بغضب وعدم رضى , ونظره خلتها تخاف وترتبك وتتراجع للخلف علشان تنسحب من الغرفة , لكن مربيتها وقفتها وما خلت لها فرصه علشان تهرب
المربية : أهلا أنت إلياس صح , هذي يارا
وقفت إلياس احتراماً للمرأة اللطيفة الي دخلت , مع هذا ما طلع أي مشاعر على وجهها , وكتفت انها تقول : أهلين أنا إلياس
هذا الشي ضحك يارا كثير : أنت تشبه الرجل الالي , كم عمرك؟!
إلياس : ما اقدر اقولك , يا انستي
يارا ما عجبها انه يكلمها برسمية علشان كذا عصبت وصرخت : انت اخوي وكبر لا تقول لي انستي , اصلا غباء تقولي كذا " ولتفتت لمربيتها " مو المفروض انه يكون صديقي ؟!
المربية : لا , تذكرين شنو قالك جدك صح ؟! هو راح يخليه يعيش معنا بس علشان يحميك , والمفروض ما تصادقين الموظفين
يارا بعدم اقتناع : أي بس جدي قال انه اخوي
المربية : اخوك بالرضاعة بس , لما كنت صغيره قامت أمه ورضعتك لان امك ما قدرت ترضعك , جدك ما يبغيك تصادقينه او تعتبرينه اخوك
يارا : جدي يرفض يخليني اسوي أي شي , اووووف
المربية : جدك خايف عليك علشان كذا جاب إلياس علشان يحميك
التفتت يارا نحو إلياس : تعرف تقاتل ؟! وتقدر تحميني من الاشرار؟!
إلياس : أي اعرف اقاتل يا انستي
يارا ما اعجبها الوضع لهذا صرخت : اووووف انت ملل وطفش , وما تعجبني , ما ابغيك , اطلع من بيتنا
وبكذا انتهى اللقاء الغريب بين يارا وإلياس , وراحت يارا لغرفتها بعد ما تحطمت احلامها في انها حصلت على صديق اخيراً , في ذاك اليوم ما قدرت إلياس انها تنام وهي تفكر في حياتها الجديده في هذا البيت الغريب , وشنو بيصير لها لو ما قدرت تنفذ الي راح يطلبونه منها , هل راح يرمونها من جديد في الشارع , هل راح تنام من جديد في غرفه مليانة حشرات وفيران ؟! وترجع تتسول في الشوارع ؟! لو صار هذا ما راح تقدر تعيش , راح تموت , مع ان البيت هذا يخوفها حيل وما تحس بالراحه فيه , وكذا ضلت طول الليل وهي تفكر وتتقلب في السرير الي ان حست بأن احد فتح الباب , فبسرعه قامت من مكانها علشان تشوف من في الي دخل عليها , لكنها انصدمت لما شافت يارا وهي تطالعها بخجل وتردد من ورا الباب
يارا : ما قدرت انام , انا خايفة , مو انت قلت بتحميني من كل شي , خلاص اجي احميني الحين
في هذي اللحظة حست إلياس وكأنها تشوف اخوها الصغير ريان واقف قدامها , هذى الطفلة تذكرها كثير بـ ريان , عيونها البريئة خلت قلبها يرتجف علشان كذا ما قدرت ترفض طيب تلك الطفله الخايفة
إلياس : تعالي خليني اوديك غرفتك , راح احميك هناك
يارا بترجي : ممكن تحملني على ظهرك ؟! دايماً يجيني النوم اذا احد حملني على ظهره
تذكرت إلياس بألم ان ريان كان يحب يركب على ظهرها بعد , وللحظه كانت بتفقد السيطره على نفسها وتنسى على الي تعلمته خلال هذه السنه وتروح وتحضن يارا , لكنها سيطرت على نفسها ونحنت قدام يارا علشان تقدر تركب على ظهرها , وبسرعه يارا صعدت على ظهرها وهو راح تطير من الفرح
يارا : واااااو !! شكراً , هممم الحين قول لي كم عمرك؟!
فكرت إلياس , لو ما جاوبتها راح تزعل يارا من جديد بس لو قالت لها راح يعصب السكرتير سال ويمكن يعاقبها بشده
أهمست يارا في اذنها لمن شافتها انها متردده : اوعدك اني ما راح اقول لاحد
إلياس : عمري 8 سنوات
احست يارا بالسعاده لمن جاوبتها : انا عمري 7 سنوات , هممم بس مو المفروض يكون عمرك 7 انت بعد ؟!
إلياس انتبهت انها ارتكبت غلطه كان المفروض تكذب عليها وتقول لها 7 سنوات : أي المفروض بس هذا الشي سر لا تقولينه لحد , وعديني
يارا : طيب وعد , طيب شرايك نصير اصدقاء الحين , علشان كذا لا تقول لي انستي
إلياس : ما اقدر
يارا بتذمر : اذا ما سويت الي اقولك عليه راح اقول لجدي يطردك
إلياس : طيب نقدر نكون اصدقاء اذا صرنا لوحدنا بس
يارا بسعاده : موافقه , يلا نادني يارا الحين بسرعه !!
إلياس : يـ يـ ااا يا را
يارا باعتراض : لا قولها عدل
احمر وجه إلياس وصرخت : يارا!!
ضحكت يارا بسعادة : إلياس انت اول صديق لي في العالم , لمن كنت في الحضانة قام جدي وحط لي حارس شايب علشان كذا كانوا كل الاطفال يخافون يلعبون معي , انت اول صديق لي في العالم كله !! صح
ما ردت عليها إليها
يارا : شفيك ما ترد؟!
إلياس : أي صح يا انستي
يارا : هااااا , تونا متفقين على انك ما تناديني يا انستي وكانك خدام
إلياس : احممم يارا
يارا بتعب : الحين احس بتعب تصبح على خير يا صديقي
وبسرعه استسلمت لنوم , ومن ذاك اليوم اوعدت إلياس نفسها انها تحمي هل البنت الصغير وتحبها مثل ما كانت تحب ريان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-05-2015, 06:57 AM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر/بقلمي


ماشاء الله تبارك الرجمن جميلة

كملي للآخر غن شاء الله يوفقك يا قلبي

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-05-2015, 03:02 PM
صورة روح تتنفـــس ..~ الرمزية
روح تتنفـــس ..~ روح تتنفـــس ..~ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر/بقلمي


اممم يعطيك العافية ،،
خيتوو كإنهاا تقريباا نفس المانجاا ؟؟ بعتذر كان ازعجتك بس بينهم تشابه فوق 80 % وهادي الرواية مفروض من خيالك مو غلط تستعيني بالمانجا او غيرهاا بس غيري فيهاا قد م تقدري ي الغلاا ،،
بعتذر مرة تانية ان دايقتك ،،
بس انتي م شاء الله شكل عندك اسلوب مميز بالكتابة ف م يحتاج تتقيدي بنفس الفكرة ،،
يسعدك ربي ،،
بانتظارك ف البقية ،،
.
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-05-2015, 03:53 PM
صورة jawadeno الرمزية
jawadeno jawadeno غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قناع الحب تحت ضوء القمر/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جنون الياسمين مشاهدة المشاركة
اممم يعطيك العافية ،،
خيتوو كإنهاا تقريباا نفس المانجاا ؟؟ بعتذر كان ازعجتك بس بينهم تشابه فوق 80 % وهادي الرواية مفروض من خيالك مو غلط تستعيني بالمانجا او غيرهاا بس غيري فيهاا قد م تقدري ي الغلاا ،،
بعتذر مرة تانية ان دايقتك ،،
بس انتي م شاء الله شكل عندك اسلوب مميز بالكتابة ف م يحتاج تتقيدي بنفس الفكرة ،،
يسعدك ربي ،،
بانتظارك ف البقية ،،
.
.
.
انا اسف لكن من البداية قلت اني مقتبسها من المانهوا , والتغيرات الي راح تكون فيها راح تكون قليله جداً يمكن اقل من 10 % , أسف من جديد اذا ما عجبتك

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1