غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-05-2015, 07:22 AM
اميرة مصرية تعشق الكعبة اميرة مصرية تعشق الكعبة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي السيرة النبوية 9


اللهم صل وسلم وزد وبارك على نبينا محمد واله وصحبه ومن والاه



[YOUTUBE]mlODVj6Bk5E[/YOUTUBE]


دخلت السنة الخامسة من النبوة واشتد البلاء
باصحاب النبى صل الله عليه واله وصحبه وسلم
فقرر بعض اصحاب النبى صل الله عليه وسلم بعد ان اذن لهم النبى ان يهاجروا الى منطقة تسمى الحبشة فان فيها ملك اسمه النجاشى
قال النبى فيه
انه ملك عادل لا يظلم عنده احد
فاذن لبعض اصحابه من استطاع منهم ان يهاجر وقرروا فى ليلة من الليالى
ان يجتمعوا فيها فتسلل كل منهم من بيته يريدون ان يخرجوا من مكة بحيث لايشعر بهم احد من الناس فتجمع اثنا عشرة رجلا واربعة من النساء عليهم عثمان بن عفان رضى الله عنه قائدهم وزوجته بنت النبى رقية رضى الله عنها من النساء
اجتمع الستة عشر نفرا يخرج من مكة مهاجرين الى الله جل وعلا
والرب عز وجل اخبرهم فى القران ان ارضه واسعة
( للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
قال الرب عز وجل ان ارضه واسعة حتى ياذن لهم ان يهاجروا فيها
ويخرج من هذه الارض التى عذبوا فيها عذبهم المشركون عذابا شديدا
ضربوهم جروهم فى الرمضاء جلدوهم فعلوا ما فعلوا
هاهم فى تلك الليلة يتجمعون ولم يشعر بهم احد من كفار قريش
خرجوا بقيادة عثمان بن عفان توجهوا باتجاه البحر وفى الصباح
علم المشركون بهم فاسرعوا خلفهم يريدون القبض عليهم لكن الرب عز وجل نجاهم ركبوا سفينة فى البحر وتوجهوا باتجاه الحبشة الى ذلك الملك العادل النجاشى الذى كان على دين النصرانية
لكن فى حكمه لا يظلم احد من الناس
ونجى الله هذه الثلة المؤمنة
وكان اول بيت هاجر فى سبيل الله
بيت عثمان بن عفان وزوجته رقية بنت النبى صل الله عليه وسلم
....................
فى نفس هذه السنة التى هاجر فيها بعض الصحابة الى الحبشة
كان النبى صل الله عليه واله وسلم عند الكعبة يقرا القران
وكانت عادة المشركين اذا سمعوا النبى يقرا القران لغوا فيه ورفعوا اصواتهم حتى لا يسمعه احد لكنه فى تلك المرة لما قرا كان حوله المشركون يستمعون فاستغل النبى الفرصة عليه الصلاة والسلام
وقرا سورة من سور القران تخاطبهم مباشرة فقرا سورة النجم
وهذا لحكمته صل الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى )
والعرب يعرفون معنى النجم اذا هوى ... يقسم الله بم ؟؟؟
(مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى )
اى انا الذى امامكم ما ضللت ( عليه الصلاة والسلام )

( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى )

واذا بالمشركين ينبهرون قلوبهم قادتهم الى التدبر الى الاستماع
لازالوا مشركين لكن القران كلام الله تعالى يصل الى اى قلب كان
فاذا بهم يستمعون يستمعون فوصل لقوله
(أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20) أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى (21) تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى )

بدا يكلمهم الرب عز وجل عن اصنامهم عن معبوداتهم ثم اخذ يخبرهم بفعله فى الامم

(وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَى (50) وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى (51) وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى )

هنا خلعت قلوبهم من صدورهم وخافوا وبلغت القلوب الحناجر مع انهم مشركون لكنهم خافوا من هذا الحديث ومن هذا الكلام
فى نهاية السورة الرب عز وجل يخاطبهم مباشرة فيقول لهم

(أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ )

لما تسمعون القران تغنون
لما تسمعون كلام الله لا تتاثرون
لما تسمعون هذا الكلام فقط تعجبون
اين ايمانكم اين عقولكم اين قلوبكم
ثم ختمت السورة

(فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا )

فاذا بنبينا صل الله عليه واله وسلم يسجد واذا بالمشركين الذين استمعوا اليه كلهم يسجدون لا شعوريا سجدت اجسادهم وقلوبهم لم تؤمن
فلما رفع النبى عليه الصلاة والسلام راسه رااهم سجدوا قال
امنتم ؟
فاذا بهم .... ماذا يجيبون الان ؟ كيف يردون على الرسول ؟
ما دخلوا فى الدين
لكنهم لا اراديا سجدوا
قال ... سجدتم لله امنتم ؟
قالوا ... لا ... تذكرنا الهتنا فسجدنا لها

تبا لهم ثم تبا

انتشرت اشاعة فى قريش ان اهل مكة امنوا ان ساداتهم امنوا سجدوا مع رسول الله وانتشرت هذه الاشاعة حتى وصلت للحبشة
فاذا الذين هاجروا الى الحبشة يعودون مرة اخرى الى مكة
فلما اقتربوا من مكة علموا ان الامر كان اشاعة
رجع بعضهم ودخل بعضهم فى جوار البعض الى مكة مرة اخرى
..................
هاجر المسلمون مرة اخرى الى الحبشة لكن هذه الهجرة كانت اكبر من الاولى فهاجر من الرجال ثلاث وثمانون رجلا منهم جعفر بن ابى طالب رضى الله عنه
ومن النساء ثمانية عشر امراة
هاجروا جميعا الى الحبشة الى النجاشى ........ فعاشوا بامان
فارسلت قريش فى اثرهم رجلين من دعاتها
عمرو بن العاص وعبد الله بن ابى ربيعة معهما هدايا كثيرة للنجاشى ...
فلما وصلوا له اعطوه من الهدايا من المجوهرات من الذهب من غيرها ..
واعطوا بطارقته حاشيته الذين حوله فاستبشر بهما واجلسهما
فتكلم عمرو بن العاص قال ::
ايها النجاشى ان سفهاءا من قومنا وغلمانا منا خرجوا هاربين فروا من ديارنا الى ديارك فارقوا ديننا ودين ابائهم واجدادهم ولم يدخلوا فى دينك
عابوا ديننا وسبوا الهتنا وااويتهم فاخرجهم فان شرفاء مكة يريدون ارجاعهم

فقالت البطارقة تؤيد كلامهما ........
نعم ايها النجاشى ارجعهما وارجع هؤلاء الناس الى ديارهم

فقال النجاشى ::
لااا ....... حتى اسمع منهم ........
فناداهم النجاشى .........
فاجتمع المسلمون ومن يتكلم بلسانه جعفر بن ابى طالب
قال لهم النجاشى ...
فارقتم دين ابائكم واجدادكم ولم تدخلوا فى دينى
فما هذا الدين الذى جئتوا به ؟؟؟؟؟
قال جعفر...........
ايها النجاشى ......
كنا فى جاهلية نعبد الاصنام والاوثان والاحجار وناكل الميتى وناتى الفواحش ونقطع الرحم ونسيئ الجوار وياخذ القوى من الضعيف
حتى بعث الله لنا نبيا ورسول من انفسنا
نعرف نسبه وصدقه وعفته وامانته يدع الى عبادة الله وحده
وان نخلع ما كان يعبد اباؤنا من الاحجار والاوثان والاصنام
يدعونا الى صلة الرحم وحسن الجوار والى صدق الحديث واداء
الامانة يدعونا الى الصلاة والزكاة والعفة واخذ يعدد ما شرع الاسلام
قال ... فاذا بقومنا يؤذوننا ويفتنوننا ويعذبوننا فعلمنا انك لا تظلم احدا عندك
فخرجنا من ديارنا الى ديارك رجاءا ان نمكث بامن عندك
.....
فقال النجاشى بعد ان سمع حسن منطق جعفر بن ابى طالب
وعمرو يسمع اى عمرو بن العاص
قال :: (سائلا جعفر ) هل عندكم شيئ من دينكم ؟؟

قال جعفر نعم .... قال .... هات ما عندك ......

فاذا بجعفر ابن ابى طالب يختار سورة مريم
واذا به يقرا والنجاشى يسمع والبطارقة يسمعون
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ
كهيعص [1] ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا [2] إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا [3] قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي )

يقرا جعفر فاذا بالنجاشى تدمع عيناه والبطارقة ايضا يبكون حتى وصل

( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّافَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا )

فاذا به يقص قصة مريم ثم عيسى عليه السلام
واذا بهم يبكون وتخضل لحاهم حتى اذا انتهى جعفر
فاذا بالنجاشى يقول :::::
والله ان ما قلته وقاله عيسى بن مريم يخرج من مشكاة واحدة
يعنى هذا هو الدين الذى جاء به عيسى عليه السلام
فاذا بعمرو بن العاص يخرج واذا بالنجاشى يقول ::::
انتم امنون فى ارضى
خرجوا فاذا بعمرو يقول :::::
والله لاعودن اليه فى اليوم الثانى والح عليه مرة اخرى
فرجع عمرو بن العاص وكان ذكيا فقال :::::
ايها النجاشى
اسمعت الى السفهاء ماذا يقولون فى عيسى بن مريم ؟
قال .... ما يقولون ؟؟
قال ... يقولون فيه قولا عظيما فاذا بالنجاشى يناديهم
فعلم المسلمون انه سيسالهم عن عيسى
فخافوا ...... ما ذا سنقول الان ؟؟
لكنهم عزموا على الصدق لن ينجيهم الا الصدق ..........
فناداهم فتقدم جعفر والبطارقة حوله
قال ... ما تقولون فى عيسى بن مريم ؟؟
فقال جعفر ... هو عبد الله ورسوله
والكل ينظر والكل يستمع ..................
كلام خطير .... عبد الله ... النصارى لا يقولون هذا
قال ...... هو عبد الله ورسوله وكلمته القاها على مريم
وروح منه واخذ يعدد اوصافه
فاذا بالناس يسكتون
واذا بالنجاشى يطرق راسه ثم ياخذ عودا من الارض ثم يقول :::::
والله .. ما عدا هذا الكلام ولا تجاوز شيئا مما
جاء به عيسى بن مريم
فنخر البطارقة وغضبوا فقال النجاشى :::::
وان نخرطم ....... والله هذا هو الذى جاء به عيسى بن مريم
ثم امر بالهدايا التى اعطاها عمرو بن العاص اليه
قال ... ردوا اليهما هداياهم لا اريد منهم شيئا
ثم ردوا خائبين على ادبارهم ..............
عمرو بن العاص فيل ان يسلم وعبد الله بن ابى ربيعة

يقول المسلمون .... عشنا سنوات عند النجاشى بامن وامان لم نعش قبلها مثل هذه الايام تركنا نعبد الله كما نشاء
ظل المسلمون سنوات فى الحبشة حتى فتح الله على نبيه ثم عادوا مرة اخرى
.....................
مر ابو جهل بالنبى صل الله عليه وسلم وكان نبينا عند الصفا
فسبه ابو جهل سبا قبيحا شديدا واذااه اذى شديدا ولم يرد
عليه النبى عليه الصلاة والسلام
راى هذا المنظر فتاة جارية مولاة لعبد الله بن جدعان
لما رات هذا المنظر وبعد فترة قصيرة
دخل حمزة بن عبد المطلب عم النبى صل الله عليه واله وصحبه وسلم
وكان عائدا من رحلة صيد لما دخل حمزة راته هذه الفتاة
فذهبت اليه وقالت ...
يا حمزة اعلمت ما صنع ابو جهل وكان
يسمونه عمرو بن هشام بمحمد ابن اخيك
قال لها .... وماذا صنع ؟؟
فاخبرته بالذى حدث .........
فاخذت حمزة الحمية على ابن اخيه فاذا به يسرع
الى ابى جهل وكان جالسا فى ناديه
فاذا به ياخذ القوس ويقول لابى جهل
اتضرب محمد ابن اخى وانا على دينه
ولم يكن حمزة اسلم لكن الانفة اخذته
كيف يضرب ابن اخى ؟
فاذا به يضرب ابا جهل بقوسه فيشد راسه سقط ابو جهل على الارض والدم ينزف
فقام رجال من حييه يريدون ضرب حمزة فقام رجال مع حمزة
وكاد قتال ان ينشب بينهم
الا ان ابا جهل قال للناس ::
اتركوه اتركوه فقد سببت ابن اخيه سبا قبيحا
ماذا صنعت يا حمزة ؟ لقد قلت انك على دين محمد ...
فاذا بحمزة مباشرة يذهب الى رسول الله ويجلس عنده
ويخبره بالخبر فيعلمه النبى الاسلام
واذا بقلب حمزة رضى الله عنه ينشرح للاسلام

( أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه )

شرح الله صدر حمزة الذى عز الله عز وجل به الدين
وحسن اسلامه

لكن بعد ثلاثة ايام كان عمر وقد اشتدت وطاته على اصحاب رسول الله
كان عمر يبحث عن رسول الله فاذا به يجد رجلا فى الطريق فيساله
اين محمد ؟
قال ... وماذا تريد فيه ؟
قال ... اريده
قال ... يا عمر اادلك على شيئ عجب ؟
قال ... ما هو ؟
قال ... اختك وصهرها يعنى زوجها
قد صباا يعنى قد دخلا فى الاسلام
قال ... ويحك .. ماذا تقووول ؟؟
قال ... اذهب الى اختك فانظر
فاذا باخته فاطمة بنت الخطاب وزوجها
جالسين فى البيت معهما خباب بن الارت يقرئهما سورة طه
فاذا بعمر يسرع ...
سمع خباب ان عمر اقبل فاختبا فى البيت
فما ان دخل فى البيت سالهما
ما هذا الصوت الذى اسمعه ؟؟؟
فقام اليه صهره قال ... يا عمر يا عمر ..
ارايت ان كان دينك ليس على الحق ودين غيرك على الحق ...
فقام عمر اليه يضربه .... فدفعته فاطمة
اخته عن زوجها ... فاذا بعمر يضربها ضربة جشها سقطت على الارض والدم ينزف وهو ينظر اليها ... الان بدا يرق قلب عمر ... فاذا به يقوم وياخذ الصحيفة ... وكان يقرئاان صحيفة فيها سورة طه ....
اراد ان يقرا من الصحيفة ان ياخذها
فاذا بفاطمة تجر الصحيفة من عمر ....
قال ... ماذا صنعتى ؟
قالت ... انك مشرك نجس يا عمر ولن اعطيك اياها حتى تغتسل
لو لم يلن قلب عمر ما قام واغتسل لكن بدا القلب الان يلين بدا يتغير فاذا به يقوم ويغتسل بعد ان اغتسل جاء ومسك الصحيفة نظر فيها فاخذ يقرا ... كلام غريب ... كلام اول مرة يقراه عمر بن الخطاب
(﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾
طه ﴿١﴾ ما أَنزَلنا عَلَيكَ القُرآنَ لِتَشقى ﴿٢﴾ إِلّا تَذكِرَةً لِمَن يَخشى ﴿٣﴾ تَنزيلًا مِمَّن خَلَقَ الأَرضَ وَالسَّماواتِ العُلَى﴿٤﴾ الرَّحمـنُ عَلَى العَرشِ استَوى )

وعمر رضى الله عنه يعلم من خلق الارض والسماوات هو الله عز وجل

فاذا بعمر يقرا ويتدبر
اخته تدع له جالسة عنده صهره جالس
فجاة خرج خباب
لما علم الجميع ان عمر بدا يقرا القران
ان عمر بدا يرق قلبه ويقرا كلام الله جل وعلا
......................

قال عمر لخباب ... واين محمد ؟
قال ... وما تريد منه ؟
قال ... اخبرنى اين هو الان ؟
وكان النبى كالعادة يجتمع فى دار الارقم بن ابى الارقم
مع اصحابه وكان معهم حمزة فى التو اسلم
يتعلمون دينهم واسلامهم
فخرج عمر بن الخطاب برفقة خباب بن الارت متوشحا سيفه اى جر سيفه ذاهبا الى دار الارقم بن ابى الارقم
انه المكان السرى الذى يجلس فيه النبى مع اصحابه ........
عمر الان يتوجه اليهم
ولا يدرى النبى عليه الصلاة والسلام ولا اصحابه انه قدم اليهم الان ........
وعمر رافع سيفه فلما وصل الى دار الارقم طرق الباب
فنظر احد الصحابة فقال :::
.... يا رسول الله انه عمر بن الخطاب
ففزع الصحابة فى ذلك الدار ........
فقال حمزة ...
ان كان يريد خيرا اعطيناه وان كان يريد شرا قتلناه بسيفه

اما حمزة فهو اسد من الاسود واما عمر فهو بطل من الابطال
هذا يريد ان يواجه هذا اما بقية الصحابة فقد فزعوا وخافوا

فقال النبى لحمزة ... ابتعد
قام اشجع الناس محمد صل الله عليه واله وصحبه وسلم
ففتح الباب فدخل عمر بن الخطاب
فاذا برسول الله يجبده من ثيابه يجره فيقول له ::
... يا عمر يا عمر اما اان لك ان تنتهى عن هذا او لينزلن الله عليك قارعة من السماء
يعنى الى متى يا عمر وانت على هذه الحال
فاذا بعمر يقولها مباشرة
اشهد ان لا اله الا الله واشهد انك رسول الله
الله اكبر ....... كبر رسول الله
الله اكبر ...... كبر كل من فى الدار
اسلم اليوم من ؟ اسلم عمر بن الخطاب
اليوم بدا عز الاسلام
اليوم بدا الصحابة يكبرون
واظهروا اسلامهم لانه اسلم اليوم عمر
وقريش كلها تعلم من عمر بن الخطاب
عمر الذى ما ظن احد من الناس انه سيسلم
الان شرح الله صدره

(أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه )

اسلم اليوم عمر وكبر اهل الدار وفرح المسلمون

(ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله (

خرج عمر من دار الارقم بعد ان اظهر اسلامه وتعلم دينه فذهب الى مكة
فسال عن اكثر الناس نقلا للحديث يعنى رجل ينقل الخبر فى مكة كلها
فقالوا له ::
جميل بن معمر هذا رجل ينقل الحديث فاذا به ياتى عمر اليه فيجلس عنده
قال ... يا جميل اسمعت بالخبر ؟
قال ... ما الخبر ؟
قال ... اسلمت .......
فلم يجبه وقام جميل مباشرة
ونادى فى الناس ....
يا معشر قريش ياا معشر قريش وعمر وراءه
قال اسمعوا الخبر
وكل الناس تعلم ان جميل ينقل الاخبار
قالوا ...... ما الخبر ؟
قال ..... صبا عمر صبا عمر .........
فضربه عمر ...........
قال ...... كذبت .......
قل اسلم عمر
قل اسلم عمر
اليوم حتى الالفاظ تتغير حتى الكلام يتغير اليوم عمر اسلم
حتى الصحبة الذين كانوا يتخفون يقولون
والله ما صلينا عند الكعبة الا بعد ان اسلم عمر
اليوم عزة الاسلام بدات
اللهم اعز الاسلام باحد العمرين ...........
هذا عمر بن الخطاب الذى سيعز الله تعالى به الاسلام واهله

(ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين (

فاذا بالمشركين لما سمعوا الخبر تجمع الرجال عليه
واخذوا يضربونه وهو رجل لوحده يدفع هذا ويضرب هذا
ويبعد هذا وتجمعت الجموع على عمر من اول النهار الى اخره كلهم يريدون قتل عمر وضربه لكنهم لا يستطيعوا
حتى قال لهم عمر بن الخطاب :::
يا معشر قريش والله لو كنا فيها ثلاث مائة ما تركناها لكم
فى اول اسلامه يهدد كفار قريش انه عمر .........
......... لو كان نبى بعدى لكان عمر ................
المحدث الملهم فى هذه الامة انه الفاروق الذى فرق الله به بين الحق والباطل
لما اشتد الناس على عمر وصل رجل من اشراف قريش
العاص بن وائل قال ...
ما هذا ؟ ما الذى يحصل ؟
قالوا صبا عمر صبا عمر
قال .....
رجل اختار لنفسه دينا دعوه وشانه
فما ان امرهم العاص بن وائل بهذا الا وانفض الناس عن عمر بن الخطاب
رضى الله عن عمر
عمر بعد انفض الناس عنه ذهب الى
اشد الناس اذى لرسول الله
اراد عمر الان ان يتحدى
اشد كفار قريش اذى للاسلام والمسلمين
من هو ؟؟؟
انه ابو جهل
سال عمر عنه
اين هو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قالوا ... انه فى بيته ذهب عمر اليه مباشرة
طرق الباب عليه ......... فتح الباب ابو جهل
قال ....... اهلا بك يا ابن اخى حياك الله يا عمر
ماذا تريد ؟
قال ...... اسمع يا عدو الله
قال ...... ماذاا ؟
قال .... اسمع انى اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
فتغير وجه ابى جهل فاذا به لم يتكلم بكلمة واغلق الباب ورجع الى البيت خائبا خاسئا حسيرا
هكذا ذهلت مكة كلها حتى الشياطين

ان عمر بن الخطاب اليوم اسلم
وها هو عز الاسلام بدا
وها هم الناس يلتفون حول
الحبيب محمد صل الله عليه واله وسلم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-05-2015, 10:10 PM
حكايا شجن حكايا شجن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السيرة النبوية 9


عليه افضل الصلوات والتسليمات
في انتظار القادم يتبع .....


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-05-2015, 08:04 AM
اميرة مصرية تعشق الكعبة اميرة مصرية تعشق الكعبة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: السيرة النبوية 9


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حكايا شجن مشاهدة المشاركة
عليه افضل الصلوات والتسليمات
في انتظار القادم يتبع .....
ان شاء الله تعالى
بارك الله فيكم
والحمد لله رب العالمين


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-05-2015, 07:57 AM
غايتي رضى الرحمن غايتي رضى الرحمن غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: السيرة النبوية 9


عليه افضل الصلاة واتم التسليم

جزاك الله خيرونفع بك

تواصل قيم لاحرمك الله اجره


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-05-2015, 02:44 PM
خيـال الروح خيـال الروح غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: السيرة النبوية 9


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة أن شاء الله
دمت في حفظ الله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 04-07-2015, 04:13 AM
رفاييل رفاييل غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: السيرة النبوية 9


جزاك الله خيرا


موضوع مغلق

السيرة النبوية 9

الوسوم
السيرة , النبوية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
السيرة النبوية 1 اميرة مصرية تعشق الكعبة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 5 07-01-2016 11:22 PM
السيرة النبوية 3 اميرة مصرية تعشق الكعبة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 5 04-07-2015 06:40 AM
السيرة النبوية 4 اميرة مصرية تعشق الكعبة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 3 04-07-2015 06:39 AM
السيرة النبوية 5 اميرة مصرية تعشق الكعبة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 4 04-07-2015 06:38 AM
السيرة النبوية 8 اميرة مصرية تعشق الكعبة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 7 04-07-2015 04:13 AM

الساعة الآن +3: 06:22 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1