اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات أدبية > المقهى الأدبي نبض الحروف
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-05-2015, 11:01 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي مدرسة الحب يا من تدعي الحب


بسم الله الرحمن الرحيم

و الصّلاة و السّلام على أشرفِ خلقِ اللهِ أجمعين و آلهِ و صحبهِ و التَابعين

حقيقة هي مرحلةٌ وصلتُ إليها و أبحرتُ في غمارِ بحارها و ليسَ لها من شاطيءٍ يمكنُ الرَّسوّ فيهِ

مدرسةُ الحب سأقدّمُ فيها كلَّ ما يلهمني اللهُ بهِ من أبياتٍ تستحقُّ التّدبر و التّأملَّ لأنها أبياتٌ ليست

كالأبيات

و كلماتٌ يمكن وصفها بالتالي :-

سأكتبُ من معينِ الحبِّ شعرَا --- يفتُّ الصّخرَ يدمي القلبَ دهرَا

/

فلا تعجلْ أُخيَّ و كنْ حريصًا --- تدبّرْ في المعاني و أنتَ تقرَا

/

ستسكرُ من كؤوسٍ لنْ تجدها --- بحاناتٍ و لو أسقيتَ نهرَا

/

فلا تأتي إليَّ و أنتَ خالي --- عدمتَ الحبَّ ما جرّبتَ أمرَا

/

أنا ساقي الحميَّا فاستلمها --- كما أُسقِيتَها فكَشفتُ سِرَّا

/

أنا السُّلطانُ يا باغي طريقي --- و صاحبُ خِرقةٍ لا شكَّ خضرَا

/

فلازمْ خرقتي سترى جُنونًا --- و كنُ في صحبتي إنْ رُمتَ صبرَا

/////

< بقلمي >

السّادةُ الكرام

الأبيات التالية لي كتبت بمداد الرَوح , سُطِّرت في لوح القلب , تليتْ بلسان الحب , تُدركُ معانيها لمن

كان و مازال و سيظل يعانيها , فالحبُّ الإلهي ليس سلعة بخسة الثمنْ , أو معاني تردّدُ في العلنْ , حُبٌّ

إن تمكّن الفطنْ , أصلاهُ بنارِ المحنْ , فقولي أُخيّتي , و قلْ لي أخيَّا , ألكما من الأمرِ شيّا , أيستطيعُ

المرؤُ الموتَ حيَّا , نعم و ألفُ نعم , فاشحذ بذا الدّربِ الهممْ , و اذكرْ و والي شكرَ النّعمْ , و افرحْ إذا

حلَّ

السّقمْ , فالحبُّ في عشق الألمْ , أختي أخي ما الدّربُ فيْ , جمرٌ يذيبُ بكَ الحشيْ , رؤياهُ تدركُ إن تريْ

, ما العقلُ يدركُ كلَ شيْ , في القلب أُودَعَ مقلتيْ , مُقلٌ ترى في الكونِ حيْ , فانظرْ هديتَ بذا الهُديْ ,

نورٌ و ليسَ كمثلِ شيْ , ..... فاللهُ يا هذا بنا , فيها و فيكَ و بي أنا , سكنَ الفؤادَ و حولنا , فالحيُّ أحيا

ذا الورى , فبهِ تراهُ إذا ترى , مَنْ فوقَ ذي العليا عليْ , قهرَ العبادَ و كلَّ شيْ , أترى إذا الموتُ دنيْ ,

نُثنيهِ عنّا يا أُخيْ , هلْ في الورى عنه عصيْ , لا و الّذي أنشى العُليْ , نمرودُ فرعونُ انتهوا , صاروا

هباءً شُوِّهوا , في الكونِ أمرٌ سنّهُ , أُختي أُخيّ تنبّهوا , نادي أباكَ و قلْ أبي , نادي أباكَ و قلْ أبي ,

ألها

بهِ حسٌّ شجي , عذبٌ طريٌّ يا أخي , "عبدي" .... إذا نادى عليْ , سَحَرًا و قد نزلَ العليْ , و يقولُ هيّا

ذي يديْ , تمحو الذّنوبَ كُن الرّجيْ , أقبلْ تعالَ و سِرْ إليْ , ما شئتَ تلقاهُ دَنِيْ , فاسجدْ و نادي يا بنيْ ,

سترى أمورًا مالها , وصفٌ يذيبكَ حسنها, و الله مولانا لها , تسمو و ترقى ترتفعْ , و الرّوحُ آآآآهٍ

تندفعْ , و الحجبُ عنها تنقشعْ , لله تدنو ساجدهْ , لسواهُ تبقى فاقده , فالأنس حتمًا واجدهْ ,

.... أُختي أخي قولا اخبرَا , مَنْ لم يرانا أو درى , عن حالِ مَنْ خَلَعَ الورى , و غدى وحيدًا ساهرَا ,

أيباعُ أمري يشترى ,

ما الحبُّ قولا سطِّرَا ......

فجمالُ غيدٍ للأفولْ , و جمالهُ حاشى يزولْ , ذاكَ الّذي بهرَ العقول , أَلِدونهِ نرجو الوصولْ ,

هيّا اخبرا عن فارضي , عن رابعة و الشّاذُلي , عنْ عنْ و عنْ رجلٌ ولي ,

أوّااااهُ ذابوا في الهوى , ما طالبوا أبدًا دوا , ما نحنُ و القومُ سوا , زهدوا و نحنُ ألا مزيدْ , و نقولُ ذا

القولُ رشيدْ , في محكمِ القولِ السّديدْ , لا تنسَ في الدّنيا النّصيب , رُفعوا و نحنُ بذا الثّرى , فازوا و

نحنُ كما ترى , ........

ما الحبُّ إن لم يكُ فيهْ .....

ما العشقُ إن لم يكُ فيهْ .....

فابحثْ عن الشّيخِ الرّشيدْ .....

ذا القولِ و الرّأيِ السّديدْ .....

سلّمْ كما الطّفلِ الوليدْ .....

و احذرْ تعارض يا مريدْ .....

يسقيكَ من فيضِ الهدى .....

ينجيكَ من كلّ الرّدى .....

و ستستحيلُ على العدى .....

نفسٌ و شيطانٌ غويْ .....

و قرينُ شهوتكَ الأذِيْ .....

و هوى ينازعكَ المُضِيْ .....

ما الحبُّ قلْ؟ ....

ما الحبُّ زِدْ؟ .....

ما الحبَّ؟ هيَّا أخبرنّي يا فتى .....

يا نارُ هيّا كوني ....

يا سماءُ هيّا أمطري .....

يا أرضُ هيّا زلزلي .....

لِمن الخطاب؟ .....

بلْ مِنْ أجلِ مَنْ؟ .....

حقًّا لمن؟ .....

قلْ لي لمن ؟ .....

أرجوكَ قلها !!! لمن الخطاب؟ .....

قومٌ أحبَّ فعالهمْ .....

قومٌ أحبَّ سؤالهم .....

قومٌ حظوا حبَّ الإله .....

لِمَ لا نسيرُ بسيرهمْ؟ .....

هذا الهوى في ناظريْ .....

يا سيّدي أشفقْ عليْ .....

عبدٌ فقيرٌ لا يرى .....

ما كانَ تحتهُ في الثّرى .....

يبغي الهوى و قد افترى .....

عن حالهِ لا ما درى .....

فالعذرُ منكم سادتي .....

بقلمي المتواضع

عبد الله سيف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-05-2015, 11:05 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" مَنْ علّمها "

/////

مَنْ علّمها تهواني

و تصارعُ كي تلقاني

/

أَوَسامةُ ليستْ عندي

أوْ قبحٌ لم يغشاني

/

أمْ أنّ الصّوتَ شجيٌّ

ما اجتمعت بي لثواني

/

هيَ خلّتني مجنونَا

لِمَ عشقٌ بعدَ أواني

/

فبياضُ العمرِ محيطٌ

و الوَهَنُ أتى و كساني

/

قالتْ أوَ تذكرُ عهدًا

وثّقتَ بذاكَ زمانِ

/

أنا قلتُ ألستُ فلبّى

في ذرِّكَ كلُّ لسانِ

/

عهدٌ لنْ أنسَ و إنِّي

لنْ أهجرَ مَنْ تهواني

/

سلّطتُ عليكَ جنودي

جندٌ من ذي النّيرانِ

/

لا تدركها بعيونٍ

و محالٌ أنتَ تراني

/

فبذرتكَ في الظّلماءِ

في جوفٍ كالأكوانِ

/

فأتاكَ نسيمُ حياةٍ

أنساكَ أنا و مكاني

/

فخرجتَ لتلقى قدرًا

مكتوبًا في الأوجانِ

/

فأتتكَ جنوديَ سرعى

لتحيطكَ بالنّسيانِ

/

تدعو و تزيّنُ أمرًا

في باطنهِ نسياني

/

و تقولُ تعالَ تخلّى

عنْ فكرٍ أو عرفانِ

/

و انظر من حولكَ تلقى

وردًا زاهي الألوانِ

/

فاقطف و اعصر من عرفٍ

و اشرب و اهذي بأغاني

/

إنَّا لكَ نبدي نصحَا

ما قُدِّرَ بالأثمانِ

/

نُهديكَ فهيَّا هيَّا

و انظرْ شوقَ الخلاّنِ

/

لكنّيَ بينَ ضياعٍ

و نفورٍ عن أوطاني

/

في السّحرِ عليكَ أُنادي

يا أنتَ كفاكَ تعاني

/

فتعالَ و ارجعْ نحوي

سأحيطكَ بالغفرانِ

/

أنا مَنْ يأتيني ذليلاً

يرقى بأعالي جِنَانِ

/

يلقانيَ بعدَ شقاءٍ

بحضيرِ القدسِ يراني

/

فغشى الصّفحاتُ بياضٌ

و سُقيتَ حلى الإيمانِ

/

يا أنتَ أنا مِنْ روحي

لن تُتركَ للنّيرانِ

/

سلِّمْ سلِّمنيَ أمرَا

جدِّدْ عهدَ الخِلاّنِ

/

إن جئتَ تُهرْوِلُ نحوي

فسأعدو بذي الأحضانِ

/

هيَّا فالزّخرفُ أَوهى

مِنْ رملٍ في القيعانِ

/

و اصبرْ فالصّبرُ جميلٌ

أسرعْ فالوقتُ ثواني

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-05-2015, 11:08 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" ما ثمنُ الحب "

/////

ما ثمنُ الحبِّ الفاني

قلْ لي يا مَنْ تهواني

/

كم يمضي الزّمنُ علينا

إن قُدِّرَ أن تلقاني

/

عمرُ الأحبابِ قصيرٌ

ذكراهُ تمرُّ ثواني

/

أمَّا إن شئتَ خلودًا

باقي بمدى الأزمانِ

/

فأعشقْ مَنْ قالَ ألستُ

فأجبتَ بغيرِ لسانِ

/

أشهدُ أنْ أنتَ و أنتَ

يا أنتَ رفيعُ الشّانِ

/

ألهمتَ كيانيَ نطقًا

مِنْ قاعِ عميقِ كيانِ

/

عينايَ تتوقُ لتحظى

رؤياكِ فكيفَ أراني

/

آآآهٍ لو شئتَ حبيبي

ألقاكَ معي ألقاني

/

مِنْ غيرِ حجابٍ فامننْ

أو دكِّ الجبلِ الفاني

/

لا أطلبُ غير بقائي

لو كانَ على بركانِ

/

مادامَ النّظرُ مباحٌ

و ضياؤكَ بي يغشاني

/

لا ولدٌ أُمٌّ أبغي

حرّمتُ هواكَ لثاني

/

و خلعتُ الكونَ و مُلكٍ

لرضاكَ فهلْ ترضاني

/

عذّبْ إن شئتَ لترضى

ما جئتُ لأجلِ حسانِ

/

فامننْ يا مَنْ لا يُرجى

إلاّكَ عَدِمتُ كياني

/

أوَ يُدركُ معنى كلامي

أو يُفهمُ يا خلاّني

/

ما الدّربُ لذاكَ قصيرٌ

أو سهلُ القصدِ و داني

/

فاسعى بالهمّةِ تلقى

مِنْ خلّكِ كلَّ أماني

/

فالدُّرُّ تراهُ بحرفي

فافهم و انشدْ بأغاني

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-05-2015, 09:17 AM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" هل ترى "

/////

تاهَ فكري و اهترى --- كلُّ جسمي و اعترى

/

ذا فؤادي وَهَنٌ --- يا حبيبي هلْ ترى

/

هلْ تراني صادقًا --- لا دعيًّا قاصِرَا

/

خذْ فؤادي و استلمْ --- روحَ مَنْ عاشَ الكرى

/

صارَ مِنْ ذاتي و لا --- يبغي عنّي آخرَا

/

و أتى بالسّهدِ كيْ --- يكوي جسمًا خائرَا

/

حلّ عينًا قد غدتْ --- جمرَ نارٍ أحمرَا

/

يا حبيبي كمْ لها --- تبكي صبًّا ساهرَا

/

حرَّمَ النّومَ الّذي --- صارَ منهُ نافرَا

/

فارحمنْ يا منيتي --- و اقربنْ كي ما أرى

/

لا تقلْ لا و انظرنْ --- هلْ ترى ما قدْ جرى

/

كيفَ طَودٌ دُكَ مِنْ --- نورنا وغدا ثرى

/

آآآهِ مِنْ نارِ الهوى --- إنْ نسيمًا قد سرى

/

يُذكِها في باطني --- فأرى ما لا يُرَى

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 27-05-2015, 10:01 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" لقاهُ "

/////

أَوَ لا أشتاقُ لقاهُ --- و أُمنِّي العينَ رؤاهُ

/

كَبِدِ قلبي يا روحي --- ذابتْ مِنْ حرِّ هواهُ

/

أنا لا أطلبهُ إلاَّ --- سكنًا في عالي علاهُ

/

ما الجنَّةُ أبغي لا .. لا --- يكفينيَ أن ألقاهُ

/

ما أعظمَ نعمة مولى --- أوَ ليستْ في رؤياهُ

/

و حضيرةُ قدسٍ تغشى --- و تطالعُ كلَّ بهاهُ

/

ما النّارُ مخيفةُ مضنى --- أوَ ما سكنتْ بحشاهُ

/

ظلّتْ تصليهِ ليالي --- و سنينًا في دنياهُ

/

مَنْ ماتَ بها في جوفٍ --- و استيقظَ في لوعاهُ

/

لا يبغي إلاَّ وصلاً --- و بقاءً في أرجاهُ

/

ذا أملُ العاشقِ فيهِ --- أوَ لا يعطيهِ مُنَاهُ

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-05-2015, 05:06 AM
صورة لونا السعدي الرمزية
لونا السعدي لونا السعدي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب




تعالَ كي أعاتبك بهدوء
نزيل مابيننا من صدود
تشرقُ علينا الشمس
بعد ليل مغلفٍ بالشجون
و مازلت أعيش على المنى
ورفات ماكان بيننا
أغفو على ذراع الحلم
أصحو على ضجيج الصمت
أرقبُ القتامة من بعيد
وأمني النفس بعودتك
لونا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-05-2015, 06:28 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" تعالَ تعالَ "

/////

أعليَّ تنادي --- سَحَرًا يا هادي

/

و تقولَ تعالَ --- و اهجرْ لرقادِ

/

يا نافِرَ منّي --- سأظلُّ أُنادي

/

و إليكَ كفوفي --- مُدَّتْ و أيادي

/

فتعالَ تعالَ --- و اتركْ لعنادِ

/

يا عبدي و أدركْ --- ركبَ العُبَّادِ

/

هيَّا ستراني --- عند السُّجّادِ

/

شُحِذتْ هِمّتُهُمْ --- من أجلِ جهادِ

/

نفسٌ شهواتٌ --- همْ أعتى أعادي

/

زهِدوا دنياهمْ --- من بعدِ رشادِ

/

أوَ لستَ بفردٍ --- من بين عبادي

/

لتلبّي و تأتي --- فتكونَ مرادي

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-05-2015, 11:21 PM
صورة سر سعادتي رضى ربي الرمزية
سر سعادتي رضى ربي سر سعادتي رضى ربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


ياإلهي فنور الساطع من بين حروف هذه الصفحة جذبني وقال لي : هيا تعالي أطرحي ماتحملين من بقايا السنون هنا ,
فسمحوا لي أشارك بكلمات ربما تكون ( بسيطة ) .. .
.

أتعلم ؟ شاب رأسي , وكثرت الخطوط تحت عيني ..
أتعلم ؟ أنا الشامخة , ادمعت عيناي والهم صابني ..
أتعلم ؟ يامن رحل , يامن ابتعد يامن هجر وتركني ..؟
قاسيت الفراق .. تجرعت الهم .. والألم سقاني ..
أتعلم آيها الراحل ..أتعلم يارجل الغياب ما اصابني ..؟
احتواني المرض , ومن الدمعي جادت عيناي ..
يارجل الغياب أتعلم أني لم أسأم الأنتظار ولم يتعبني ..!!
وسأظل أنتظرك ومعي قهوتي عند ( نافذتي )..
بقلمي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 05-06-2015, 01:33 PM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


" يا أُخيْ "

/////

يا أُخيَّ ألا ترى

أنَّ جسميَ خائرَا

/

صارَ عودًا ناحلا

ذاب من طولِ الكرى

/

و انظرنْ في جوفهِ

هلْ ترى ما قد جرى

/

ذاب قلبي و الحشى

فُتَّ كَبْدِي و اهترى

/

يا أُخيَّ فما الهوى

ذكرُ مَنْ عنَّا سرى

/

قِصَّةٌ كمْ تُلِيَتْ

أوْ حديثٌ يُفتَرَى

/

إنَّما الحبُّ الَّذي

نعني شيئًا آخرَا

/

ما دراهُ مُقَيَّدٌ

في رموزٍ من ثَرى

/

فجمالٌ ذابلٌ

ليسَ فينا يُشْتَرى

/

إنَّما الحِبُّ الّذي

نرتجي كيْ ننظُرَا

/

قد ظلمتَ الحِبَّ إن

قلتَ دُرًّا جوهرَا

/

لا شبيهُ حاضرٌ

أو قرينٌ في الورى

/

لا خيالٌ ماثِلٌ

في منامٍ أو كرى

/

فاسألنْ عن ذا الهوى

مَنْ درى فيما نرى

/

قدْ ترى من وصفهِ

صارَ عجزكَ حاضرَا

/

أو تقولَ عن الهوى

كلَّ وصفٍ مفترى

/////

< بقلمي >


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-07-2015, 10:35 AM
صورة الهـدب الرمزية
الهـدب الهـدب غير متصل
" شاعر "
 
الافتراضي رد: مدرسةُ الحبِّ يا مَنْ تدّعي الحب


ليسَ بأمري
/
ما الوصلُ سريعُ الإقبالِ - ما الحبُّ بسهلِ الإهمالِ

/

ما طابَ الشّهدُ بلا نارٍ - و النَّارُ تدومُ بإشعالِ

/

و حبيبيَ ليسَ لهُ حدٌّ - ندريهِ بضربِ الأمثالِ

/

و الحسنُ لهُ تبعٌ و غدا - طرفًا من مجملِ أوصالِ

/

ما التفتَ لهُ ما حيّرهُ - ما احتاجَ لإثباتِ جمالِ

/

فالبدرُ إذا ذُكرَ حبيبي - يتوارى عن جوّ خيالِ

/

هو ذا المحبوبُ و كم أوهى - عزمي و بقيتُ على حالي

/

فلقيسٍ ما جُلِبتْ ليلى - و انساقَ إلى طلبِ مُحالِ

/

و جميلٌ ماتَ بلا وَصلٍ - يبقيهِ و لو بضعَ ليالي

/

سأموتُ على أملِ لقاهُ - و سأحيَا من أملِ وصالِ

/

فالنّظرةُ تبقيني دهرًا - و أُخلّدُ في قربِ الغالي

/

خلّفني الحبُّ بلا عقلٍ - ما احتجتُ لفكرٍ و عقالِ

/

عرّفني أنّ الجنَّةَ لا - تؤتى من كثرةِ أقوالِ

/

فسعيتُ بروحي و جميعي - و أتيتُ بصادقِ أفعالِ

/
ما السّعيُ إذا غضبَ حبيبي - و سقاني مُرّ الإذلالِ

/

و السّعدُ إذا قرّبَ صبًّا - من غيرِ عتابٍ و سؤالِ

/////

<بقلمي >
كل عام و أهل غرام بخير - عيد سعيد و مبارك


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

مدرسة الحب يا من تدعي الحب

الوسوم
مدرسةُ , مصنع , الحب , الحبِّ , تدّعي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أخبار التنس الارضي [متجدد] الـ شــــموخي999 رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 6762 16-04-2017 08:47 PM
كوكتيل عربي خليجي كدوو الرياض كووره عربية 637 29-03-2017 03:19 AM
مدرسة شباب جنب مدرسة بنات ؟ / بقلمي بنت العز. روايات - طويلة 227 24-02-2017 09:09 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM
الحب فى مدرسة الرسول صلى الله عليه وسلم البدووي حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 15 01-08-2015 11:25 PM

الساعة الآن +3: 10:03 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1