غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-05-2015, 12:05 PM
صورة إرتياد الرمزية
إرتياد إرتياد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية الارتواء بشغف من روح الشيطان/بقلمي


أيتها الفتاه ، كوني كما تشائين .. وافخري بسمات هُـويئتِ لها


الجزءٍ الأول :

في مكان يبدو أنهُ ثري نوعاً ما.. في حي يُعتبر راقي بـ الجنوب الحبيبة ...

هنُاك فلة بدورين.. كبيرة و رائعة منظرها من الخارج يبدوا عليها الثراء الغُير مٌبالغ فيه..ويبدو على اصحابه الترف الكثير والرفاهية

مٌستلقية على جانبها وهي مُمسكة مجلة كـ عادتها وهي تحاول أن تُشغل نفسها عن ما يجول في عقلها في الوقت الحالي من أفكار تزاحمهٌا

وضعت أنظارها على صورة في المجلة وهي تتمعن بالنظر فيه وترميها بقوه كبيرة يعكس شخصيتها الهادئة على المنضـدة

ضعت يديها على رأسها وهي تردد : في كل مكان تيجي, حشا مو أدمي يـالأصلع !!!!

الأفكار في رأسها تدور , : الرجل يشبهه أختي كثير

نزفت الدموع من أعينها : الله يرحمك يا تؤامي..الله يغمد روحك الجنة

وضعت كفيها الناعمة على وجهها وهي تتذكرها /

(( دخلت الغرفة وهي تفتح الباب بشكل قوي : هييييييييييي قومممممي يييلا دواااام
هُنيدة : روحي الله ياخذك وافتك منك " بعض الأدعية توّدينا بداهية  وتفقدنا أحبابنا فـ نندم "
: الله ياخخخخخذني هاه ؟؟؟ قوووومي يلللاااا قوممي والله بخليك وبطلع !!!!!!!!!
هُنيدة : أطلللعي يلااا قايمة ..... ))
.

أختي تؤام روحي .. هي سندي.. كيف تمُوت..كيف تروح عني بالشكل هاذا , ندمت أني دعيت عليها..والله كنت أزعلها كثير كثير ..سامحيييني يا أختي ما كنت أقصد شي الله يخليك يارب يا أختي والله أحبك بس ارجعععععععععععي رجعيلي ضحكتي لانها راحت معك!!!!!!!!!!

تذكرت طريقة موت أختها فـ الحادث المرير والمؤولم..رددت بكل أسف وحُزن يكسيها رحمك الله يا أغلى أخت ...دفنت وجهها في الوُسادة ثم ذهبت إلى سُبات عميق!

نتركها ونذهب إلى مكان أخر مكان يبدو عليه المنظر الجذاب والمنازل الجميلة والاجواء الخلابة في خارج أراضي السعودية تماماً في إمريكا تحديداً في نيويورك !
.
.
.
ملامح أكتستها الكبُر وشعر قد انتشر فيه اللون الأبيض و ظهر مُنحني يتأمل بالفتاه النائمة في سابتها العمميق وهي ترقُد في أحدى المستشفيات الخاصة ظهرت حركة في يدها وهي تٌحرك رأسها يميناً يساراً ثم بعدها فتحت عينيها وهي تنظر للشخص اللذي أعينُه تراقبها حق المُراقبة
كانت تحاول أن تتذكر ما يحدث لها ..

عادت للواقع وتذكرت ما يحدث..حق التذكر سمعت صوت رجولي يهتز : ارتياد!
وضعت أنظارها عليه متوجهه و يُدل على أنها حقاً شرسة وتُكرهه ..لم ترد و وضعت يديها على المُغذية لـ تنزعة..ونزعته من يدها ثم نهضت
لم يسمح لها بالنُهوض كما تظن وضرب الـجرس الأحمر..لكي يأتوا ممرضات المشفى..

ولكنها كانت أقوى!!!
أستطاعت أن تجعلهٌم يخافوا ويبتعدو عنها خائفين حالتها لا تسمح لهم أن يفعلوا أو يتقربوا لكي لا تسوء وتدهور !

" الكلام مُترجم من إمريكا إلى العربي الفصحى وليس العامية " ..

الممرضة : إنها مجنونة !
وضحت ملامح الغضب على وجهه..:لاتقولي هاكذا عنها..
الممرضة متُذمرة : حسناً .

ارتياد وهي تمُسك أول زجاجة أمامها وتٌهدد الممرضات : لو تتقربون والله والله إني لأموتكم..

لم يفهموا ما تقوله ولكنهم فهموا الأشارة وحاولو تهدئة الأمر .. فـ خرجوا..

إرتياد نظرت إليه : وأنت ألحقهم , تحسب وجودك يطمني بالعكس يا رجل الأجواد..يقتتتتتلللني!

نظر إليها .. وحزن على ما تقوله وأنكسر جرح عميق خرج وهو يململم باقاياه..
.
.
.
.

خرج و نظر بحزن إلى إبن أخيـه وهو خائب مُحطم و حزين

نظر إليه : إيش صار يا عمي ؟

: والله يا عـِزام أتعبانك معنا..تقدر تمشي وتكمل شُغلك

عزام و هو يحرك رأسة دليل الرفض على ما يقُول : نحنا أهل يا عم..لو ما وقفت جنبك وش فايده الدٌم الي يجمعنا !!!!

أبتسم إبتسامة باهته

أكمل عزام حديثه : إيش سويت معها ؟؟؟؟؟

: والله يـا ولدي مدري وش أقولك,, زي ما أستقبلتنا هذاك اليوم!!!

عزام وهو يضع كفه على كتفه : ما عليك..هونها وتهٌون!

: بس كيف راح تسامحني .الي سويته ما ينغفر وانا عمك

عزام ناظره ثم قعد يفكـر بالمصيبـة إلي هلتّ عليهم!!

.
.
.
.
.
فـ الغرفة .. أنظارها تفحصت المـكان وحفظته حفظ..مثل أسمها

نعم الدور الأول..نافذه زجاجية تستطيع الهٌروب منها

نظرت إلى نفسها لمُهله ثم أبعدت المغُذية وبعض الأجهزة..

ثُم أخذت الحجاب وحقيبتها وهي تبتسم بـ إستهزاء غباء للذين يقفون خارج الغٌرفة..

أبتسمت بمكر أكبر و وضعت الوُسادة تحت البطانية لكي يشُغلهم مهلة عنها

ثمُ خرجت من النافذه معلنة " عنادها و تكبرها " !!

.
نظرت إلى نيويورك أول مدينة تزٌورها و أول سفر أبتسمت بمكًر وهي تغادر الـمشفى..فتحت حقيبتها

وهي تنظر وتبتسم أكثر.. : مثل غباء هالناس ماقد شفت والله

كانت الحقيبـة تحمُل هاتف خلوي جديد , ونقُود, أيضاً بطاقة صراف و فيهٍ كلمة مروره ..

أخذت الهاتف الخلوي وهي تفتحهُ ثمٌ تتجه إلى تاكسي المدينة ..و تذهب إلى فُندق,, لكي ترتاح قليلا.. وغداّ أجمل بأذن الله.
.
.
نعُود إلى السعودية دولتنا الحبيبة لكن في حدودها أراضي الجنـوب..المحبوبة !

نهضت من نومها وظهرها جداُ يؤلمها :آآآآآآآآآه من هالنومة الغلط ..الساعة 5 العصر ياويلي
عادت لتستلقي وهي تتأمل السقف..

: أختي حبيبتي " تجمعت المياه الغزيرة في أعيُنها " : أختي الحياه ماهي حياه من غيرك..حيل ضعيفة

الله يرحمك يا أختي..أنسلب مني شي كبيـر..أتذكر مواقفنا وأيامنا " أنهمر الدمع شلالاً " كنتي تقولين

لي هُنيده خليك قوية والله صرت قويه بس تعالي..كانت أيامي معكٍ أجمل أيييااااااااااام عمممري

تركتيني وحيدة مع جماعتنا..لا أب ولا أم ولا في سند يحميني...والله يا أخختي حححححييييل مشتاقة لك

توجهت أنظارها لا أرادي إلى مكـان أختها.. " سريرها " نهضت وهي تستلقي فيه و تأخذ بعض

اشيائها وهي تشُم رائحتها : أختي ريحتك موجودة..كل مافي هالبيت لك وفيك والله ما أقدر أعيش من

دونك يارب اني ما اسخط بس اسعدلي اختي وريحها لي يارب ..وأستمر دموع هُنيدة بالسقوط واحدة تتلو الأخرى ليسقط شلالاً حزينا..

.

.
نذهب إلى المشفى في نيويورك ..
عزام وهو ينظر إلى عمّه المُرهق : خلاص ياعم بدخل انا أشوفها.. وأطمنك!
رفع عينيه وهو يردف : طيب
ذهب عزام إلى باب الغرفة..وهو يقول : يارب سلم يارب سلم .. > الرعب الحقيقي (:
فتح الباب بهيبته .. وكان كل شيء على ما يرام .. أنتبه إلى شيء غريب..المُغذية!!
خرج لينادي الممرضة..لتذهب إلى الغرفة وتأتي لهم وهي خائفة مُنصدمة : لا يوجد أي مريضة هُنا..
ملامح الصدمه أكتست عزام و عمٍة ..
عزام : معقوله ؟ وين ممٌكن تروح
عمـه وهو ينظر له والصدمة لم تذهب ..وكأنة يقول رجاااال ماهي بنت ماتخاف ولا تهاب احد ....

في الفندق ..
كانت تائهة حقاً لا تعلم ماذا تفعل : ضيعتني وش الي جابك اللحين لي..ضيعتني الله لااا يسامحك ولا يحللك ..

ولكن صُوت الهجوم أرتدعت خائفة تُلم نفسها منهم..
وكأنه مٌتعمد أسرعت بصورة كبيرة إلى حجابها .. ووضعت اللثمة ..

دخل عزام الغٌرفة.. وغض بصرة : ياببببببببنتتتت أنتي جبتي هـالشيء لنفسك والله ماكنا نبيّ نجبرك على شيء غصبا عنك في البداية قلنا غريبة ومن حقها تزعل علينـا..لكن يابنت زعلك طول وماحنا قادرين نصبر عليك أكثر ..

تُردف : انا بنت رجـال ٍ تاريخهـم فيـه أفعـال,, مو حي الله .. ناسِ ما تفكر بـا فعالن تفعلها.. روح قول لعمـك ماني محلللته ليوم الدينٍ وأتركوني بحالي..

أبتسم بمكر وهو غاض بصره : ما حدن طلب منكٍ ترجعين..مسُيرة مانتي بمخيرة!!!

و عيونها فيها من العناد والكبّر الكثير : أجي..أعلمكم أصول المرجلة ؟

هزت هالكلمة كيان عزام..غضب..لم يغضب فحسب..بل ثـــــــــــــار..في أخر عمُرة وزمانة بنت!!!

تعلمه أصول المرجلة بنظرة ؟؟ : رجال وغصب عنك وعن هالكلام الي تقولينه..مايحرك فيني

ساكن..وراح تمشين معنا هاللحين!!!!!!!!

إرتياد بكُل غرور : جرب..

رفع أنظاره لهـا وهي رافعه عيونها..بتكبر..

ولكن..دخلوا مجموعة رجال كبار السن : ومسكوها وكتفوها .. : مانتم بمحرم لي..أتركوني يا متخلفين..
.
.
.

فـ لنقف هنُا قليلاً.. ولنكمل عندما يكتمل وجودكم ..

فـ لوجودكم بصمة جميلة تٌضف الحماس..وتضف النكهة ..

هناك بعض الأمور أريد توضيحها لاحقا..

دمتم بحفظ الله ..

إرتياد
.




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-05-2015, 12:53 PM
صورة البَآذِخْهه ! الرمزية
البَآذِخْهه ! البَآذِخْهه ! غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


*




قريت ردك عزيزتي في المجلس توني يعني
وتحمست واجد ويوم شفت اسمك في القسم فرحت
اعذريني على حماسي في الرد
ولكني مابعد قريت لي عودهه بعد القراءهه وانا متيقنه بأنها بتعجبني.. $'،


http://bebealq9.Sarahah.com

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-05-2015, 01:44 PM
صورة نسايم الصباح ~ الرمزية
نسايم الصباح ~ نسايم الصباح ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


في غموض بالرواية جدا غريب 😭💜💜💜💜!!!

بتكلم شوي شوي

والله اندمجت وفجاه خلص 😞💔💔💔

اهنيك ع اختيار اسامي ابطالك جدا اسامي رايقة وحلوة

إرتياد : البطلة التي لا تهاب..عجبتني شخصيتها مره..أحسها قوية بشخصيتها..برضوا 😭💜💜💜.
احس ارتياد روعه والرواية جدا جدا جدا جميلة
شدني وصفك مشتاااااقين لهيك روايات 😞🔥

بانتظراك عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-05-2015, 02:50 PM
صورة نور القمر44 الرمزية
نور القمر44 نور القمر44 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


السلام عليكم
الروايه جدااا جمليه بالوصف والسرد والغموض
احس الروااايه غامضه ارتياد تكون تؤام هنيده
من زمااان عن رواايه تشد الانظار والانتباه
اهم شئ اتمنى تكون كامله ويعطيك العافيه

تقبلي مروري

لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. ......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 27-05-2015, 03:27 PM
صورة البَآذِخْهه ! الرمزية
البَآذِخْهه ! البَآذِخْهه ! غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


*







رجعـت

اول مره اصيـح واقول ؛ ليشش خلص!!
اندمجت بسرعهه..
انا قلت انك جداا مميزه وحسيت وما خاب ظني
والله اشتقنا لكذاا روايات
فيها غموض وتشويق ومافيها افكار مكرره
حتى في سطورك نضوج حلو
الاسماء الشخصيات والوصف والسرد
كل شي تمام التمااام..
ارجو منن كل قلبي الالتزام بمواعيد بارتات محدده
وانك ما تسكرينها لاني بتابعك للاخر بأذن الله..


دمتي بود$'


http://bebealq9.Sarahah.com

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-05-2015, 03:27 PM
جواهر$ جواهر$ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


سلام عليكم.
مساء الخير .
الرواية روعة من بدايتها ماشاءالله .
ومع أن الرواية في البداية وما أتضح لنا شي ومتحمسين للبارت الجاي بس إحساسي من خلال صولاتي وجولاتي في قرأة الرواية يقول أن إرتياد أخت هُنيدة :)
هُنيدة تقطع القلب :(
إرتياد واضح إنها بنت رجال وكفو :)
بإنتظار البارت الجاي .
لكِ ودي : جـــواهرْ .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-05-2015, 05:58 PM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


قلم ذكي و مبدع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-05-2015, 09:27 PM
صورة زهره الأوركيدا الرمزية
زهره الأوركيدا زهره الأوركيدا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


ابدعتي ابدعتي ابدعتي ججججدا :(

نتظرك.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-05-2015, 10:18 PM
صورة إرتياد الرمزية
إرتياد إرتياد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


كل واحد إبتسم بمُكر شديد : أمشي

كلهٌم للأسف الشديد ضد لايوجد أحد يقف بجانبها حقاً شعُور موٌجع!!!

رضخت للأمر الواقع المرير وهي تُفكر بخطة ما!

سحبت يداها منهم بقوة وهُم دعوها كما تشاء فهي لن تهُرب كما يظنون!!!

عزام يبتسم بكل تكبّر و يمُر من أمامها وكأنهُ يقول لها , : غصباً عليكٍ جيتي!!!

في حين ما خرجت من الفُندق وهي تجري مُسرعة لـ تلتطم بسيارة مٌسرعة ويسقط جسدها الأرض والدماء مُلخطة المكان

شعّ المكان بدمائها نعم!

وصلت قطرات الدمٍ في ملابس عزامّ وعمه وأعمامهُ

ركضوا إليها مُسرعين وهم يلهثون و كان الخوفٌ يكسيهم واحد تلوُ الأخر..

.
.
.

نذهب إلى السعودية وتحديدا.. لنكن في جنوبها أرض الطبيعة الخلابة !

: كيف صارت نُهيدة ؟
: والله ما أدري إيش أقولك..حالتها جد تسوء وتدهور لكن وش نقول؟؟
: ما تستاهل , هاليتيمة أبد ماتستاهل
: بطلع يا شامة لها وبشوف حالتها كيف عاد تدرين ما تسمح لأحد يدخل لها
شامة : أوك ضيّ كان الله في عونا جميعاً ,, والله إني حزينة فقدت أنسانة مره غالية على قلبي

توجهت ضي للدرج خارج الفلة.. باللون البني المحروقُ, والجذذاب مطلي ببعض من اللون السكُري

شامة وهي تحاول فتح الباب المقفل : حبيبتي نُهيدة !!

لم تسمع أي أجابة قررت الدخُول لها لترى حالتها التي لا تسُر أحداً أبداً..وهي تبكي نعم! ضعيفة هي الأن

أسرعت إليها : حبيبتي نُهيدة..خلاص أهدي يا ماما أهدي..أنتي كذا تعذبين أختك

ولكن هيهات ما من مجيب,, لتردف : ترضين لها تتعذب!!

هزت رأسها بقـوة كبيرة دليل الرفض : خلاص أهدي حبيبتي خلاص عشان اختك !

غصة !
نعم!
شعرت بغصة كبيرة مؤلمة مريره : مشتـــــــأقة حيــــــــــــــــل والوجع غلاب

شامة وهي تجعلها تخرج ما بداخلها : ربي يرحمها وييجمعكم بجناته ادعي لها

عادت للبكاء : حلمت فيها , حلمت بأختي

لتعود لنوبات بكائها : وش حلمك ؟

ببكاء مرير وهي تحاول أن تقف الدمع قليلاً : حلمت فيها تستنجد فيني..تقول تعالي محتاجتك أنا!! وقالت لي اتعذذذب حيل ..

شامة بصدمة : كانت مصلية , قارية اذكارها ؟ وش رايك نفسر الحلم عند مفسر..

بصوت حزين مٌتقطع: لا ..

شامة بأصرار : إلا .. يمكن تبي صدقة !

.
.
.


في نيويورك

دخل شخص بهيبة كبيرة !

وهو يتلفت يمينه ويساره باحثاً عن أهلهٍ هنُا

وجدهم .. أسرع بخطواته وهو يلهث : وش صار لـ إرتياد!

عزام : الحمد لله يا وليف

لنذهب في غرفتها حيث تُرقد هناُك بطلتنا " إرتياد " بصوت خافت : والله لأوريهم..لأخلي شبابهن يشيب,,وشيبهن يمرض..وأنا بنتهم..والله لأذبحهم بالحيا , وأخليهم يندمو على الساعة إلي فكرو يجيبوني عندهم , ثم تنهدت واردفت الله ياخذهم كلهم وارتاح

.
.
.
بعد عدة أيام

دخل عليها عزام وهو يغض بصرة كالعادة : بنسجلك خروج اليوم

إرتياد : أوك

كست علامات الدهشة وفي داخله : غريبة لسان مافي يالله تطور جميل

وخرج بعدهـا وهي نهضت و لبست حجابها الساتّر لها وخرجت ..

عائدة لـ أراضي السعُودية.. ولكن في العاصمة

.
.
.


المفسر على الهاتف : هل تعتقدين ان هناك من مات عليكٍ ؟
نُهيدة : أختي ..
المفسر يردف : أخُتك يا بنتي ما زالت حية وتٌرزق....





الأن .. هنا لنقف وينتهي أول جزء من أصل عشرين جزء..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-05-2015, 12:56 PM
صورة **Mercy_Angel** الرمزية
**Mercy_Angel** **Mercy_Angel** غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كحيلة العيون شيطان تهُاب ولا تهاب!!


بداااية جميلة وغااااامضضةة:)
استمري ي قمممر:)
بإنتظااارك لا تنسي التقيييم عشان تبلغيني اذا نزل باااارت
موووووفقققهه
ودي؛؛؛

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الارتواء بشغف من روح الشيطان/بقلمي

الوسوم
يدوسها , ريال , رواية , عزيزة , وعزتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية لن أسامحك على ما مضى انتقام طفلة /بقلمي ملاذ.. روايات - طويلة 20 15-08-2016 10:51 AM
رواية جريئة كادي فلسطين نقاش و حوار - غرام 32 29-07-2016 08:01 PM
رواية هدف الموت / بقلمي؛كاملة وردة الإسلام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 36 18-07-2016 08:58 AM
رواية يوميات أسبار/بقلمي هدوء *() ~ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 10 25-07-2015 04:52 AM

الساعة الآن +3: 07:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1