غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-06-2015, 01:39 AM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته
كنت أكتب الكثير من الروايات وقد طرحت هنا كم روايةة ولكن اصابني الملل عند الكتابةة وقررت أن أضع هنا روايةة مميزة ومختلفةة
أضع هنا بين أيديكم الروايةة الأولى لدي
الروايةة هذه مقتبسةة من عدة مسلسلات ولكنها واقعيةة نوعاً


الحب الكبير يبدأ بالمشاجرةة ،


كآنت جآلسةة على جذع الشجرة وتتأمل السماء والنجوم
قطع عليهآ تأملهآ صرآآآخ المعلمةة والفتيات الصغيرات ،
:إلينآ إلينآ إنزلي إلي الآسفل ستقعين
وصلت المعلمةة والفتيات الصغيرات إلي الشجرة المتسلقةة عليهآ إلينا
فتآة من الفتيآت :إلينآ إنزلي ستقعين
المعلمةة :إلينآ إنزلي من على الشجرة
إلينا :لدي عمل صغير أنتن إذهبن ونمن سأنزل فور إنتهاء عملي ، رجاءً !
المعلمة : ماذا ستفعلين على الشجرة في هذا الوقت من الليل ي إلينا ،، إنزلي حالاً
إلينا بعصبيةة خفيفة :اذهبن اذهبن ونمن دعوني لوحدي
المعلمةة : بإمكانك النزول ، هيا بسرعة هيا يا روحي
إلينا ناظرت السما وأشآرت إلى نجمةة وصرخت :أمي ! ومن ثم وقعت من على الشجرة
المعلمةة والفتيات صرخن :إلينا
___________________________________________
دفتر الذكريات هذا هو واجب مدرسي غير منتهي في وقته لفتاة في المدرسة والسبب الذي أدي إلي نفي قلبها اليوم هو عدم نسيان حنقها وحنها ! إنها وظيفةة دائمة لتذكير نفسها
في ذلك الوقت كنت ما بين العاشرة والحادية عشر من العمر ، معلمتنا الفرنسية "سوراليكسا" أعطتنا واجباً كتابياً ،قالت حاولن كتابة الذكريات الأولى في حياتكن ،خاصة تلك التي تتعلق بوالدكن ووالدتكن وأخواتكن ،سيكون تمريناً جيداً لمخيلتكم ، في تلك الفترة أخذتني فكرة عمّا كنت أكتب !
بحثت في ذاكرتي قليلاً أكثر ذكرى واضحةة من أمي تتعلق بالمشمش والحلوى !
كنا في تلك الفترة في بيروت وفقاً لعمل أبي كملآزم بحري
__________________________________________________
كآنت واقفةة أمام البحر وتأكل المشمش التفت إلى الوراء ونقلت نظرها إلى أمها وأبيها الجالسان ركضت نحوهم وأخذت بيدها الاثنتين بعض المشمش
أمها :إلينا ،هذا يكفي ستؤلمك معدتك فيما بعد
إلينا :سآكل هذه فحسب ! وذهبت
وآلدها :سأكون في العمل هذه الليلة لا تنتظريني على طعام العشاء سآخذ السيد لقمان في الصباح وآتي ،،سيحضر الدواء لكِ
أمها وعلامات الإرهاق والتعب على وجهها أمها التي لما تتعدى عمر العشرينات :الجو يصبح بارداً ليلاً لآ تبرد حسناً !
مد زوجها يده وراء ظهرها وحضنها وقبل رأسها وهي تحاول أن تمنع الكحة التي أصابتها
ناظر زوجته وابتسم وذهب إلي إبنته إلينا وثنى ركبتيه وأردف :هل تعرفين ؟ إن لم ترمي بالبذرة وقمتِ بزرعها فستصبح شجرة كبيرة في المستقبل وسينو في أغصانها المشمش
إلينا وهي تناظر أبيها وببراءة :كيف ؟
ضحك أبيها وأمسك بيدها وذهبو إلي مكان في الحديقةة وأمسك بالفأس وبدأ يحفر في الأرض وإلينا جالسةة بجانبه
أبيها :إرميها ي ابنتي ؟
رمت إلينا بذرةة المشمش وقال أبيها : تعالي إنتي إلي هنا ! خذي إملئي الحفرة
بدأت إلينا بإملاء الحفرة بالتراب وأمها تناظر بها وبأبيها وجاء رجلاً وبيده إبريق ميآه
أبيها : الماء الأول يدعي الماء الروح يا ابنتي ؟ وبدأ بري التراب بالماء ،،
_____________________________________________
في المسآء
منى تضع العشاء على الطاولةة وهي ليست قادرة على تحمل الألم
إلينا :أمي لم أشعر بالجوع بعد !
منى :كم مضى من الوقت ي ابنتي ؟ هيا إجلسي ؟ ما هذه القذارة التي على ملابسك وشعركـ !
إلينا وهي تناظر ب ملآبسهآ : لم يحدث أي شئ ؟ أنآ لآ أرى أي شئ ؟
منى وهي تتألم : اذهبي وغيري ملابسكِ وتعالي اجلسي على المائدة
إلينآ بعنآد : أنآ لن آكل
منى بحدة :إلينآآ
إلينا : أنا لا أريد الأكل ، معدتي تؤلمني لن آكل وذهبت إلي غرفتها
منى : بالطبع فقد تناولتِ كل ذلكـ المشمش
وأصابتها الكحةة وجلست على الكنبةة ووضت يدها على فمها وابعدتها ورأت الدم ينزل من فمها مع كل كحة وفجأة أصابها الدوآر وغآبت عن الوعي
بعد لحظآت ،،،
دخلت إلينآ الصالةة :أمي لقد إنطفأ النور ووجدت أمها عيونها مفتوحة ولكنها لآ تتكلم ولا ترمش ولا تتحرك ؟
إلينا : أمي ؟ وجلست على الكنبة المقابلةة لها
إلينا وهي تناظر أمها : أمي ماذا يحدث لو لم آكل ؟ معدتي تؤلمني جداً
منى : ،،،،،،،،،،
ذهبت إلينا وجلست بجانب أمها وقالت : أنا ايضاً أستطيع أن أفعل مثلك، أولآ ،إغلقي عينآكـ إتفقنآ ؟
إلينا بدأت ترقص وتغني لكي تستيقظ أمها ولكن ما من مجيب
إلينا ذهبت وجلست في حضنها وهمست : أمي أنآ خائفةة
__________________________________________________ _
في الصبآح البآكر ،،
وصل وعليه لبآس الشرطةة ومعه الطبيب إلي منزله
رأى إلينا بحضن أمها
إلينا : ماذا حدث لأمي ي أبي ؟
راشد سقطت منه قبعته الشرطيةة وسقط على الأرض وسقطت معه دموعه
وإلينا تناظره بإستغراب
__________________________________________
أبي قرر أن يتم نقل الجنازة فوراً إلي اسطنبول إلي قر خالتي بسمة
__________________________________________
في قصر الخالة بسمةة الجميع هناك تم دفن منى والجميع يدعي لها بالرحمةة
___________________________________________
ولكن بعض الآباء لديهم طرق مختلفة في إخبار بناتهن عن موت أمهاتهن وأبي وجد طريقةة مناسبةة له بكلمة أصح ؟ لم يستطع إيجادها
_________________________________________
إلينا تناظر أبيها وهي يسقي قبر أمها منى وركضت نحوه
إلينا :وانا أيضاُ سأسقي أمي وأنا أيضاً
ركضت وراءها خالتها بسمةة وحضنتها وهي تبكي :انتظري انتظري ي صغيرتي
____________________________________________
و أن أبي استطاع أن يوضح لي أن رحيل أمي وأن تعويض الموت هو خطأ مستحيل ما كنت ملأت الفراغ بأشجار المشمش ، ظننت أننا زرعنا أمي في التراب ! كي تقول جميع أمهات الدنيا لي إبنتي !
____________________________________________
في داخل القصر الجميع يأتي ليقدمو التعازي ل موت منى وكان راشد جاس بجانب ابنته إلينا
إلينا تناظر أبيها وتضحكـ : وهل ستكبر أمي بسرعة ؟ ستصبح مضحكة للغاية عندما تصبح مثلي ؟ سألعب معها وأقص الحكايا على أمي ،، أبي هل سأنادي أمي بأمي عندما تصبح بعمري ؟
كآن أبيها يستمع إليها ويتألم حضنها وقآل : إلينا ابنتي ! ليس الأمر كما تظنين
إلينا : كيف ؟
رآشد : لا أعرف كيف سأوضح لكِ الأمر ، إبنتي ، وآلدتكـِ ...
قاطعه رجلاً : سيد راشد سيبدأ الاإمام
رآشد : أنا آتٍ
قبل جبين إلينا وذهب إلي الرجال وذهبت إلينا إلي المطبخ ،،
_______________________________________
في المطبخ عند الطبخآت ،،
أمينة وهي تحركـ الطعام : من يذهب ويمتن من المكان الذي ذهب إليه لآ يعود يا زهرة ولكن ما يحصل يكون على من بقي ، إنها طفلة صغيرة جداً لقد بقيت من دون أم في هذا العمر ؟ أشعر بالحرقةة من أجلها
زهرة وهي تعد الحلوى : كيف سيقوم بتربيةة تلك الصغيرة وهو في الجيش ؟ هناك فترة المراهقة والنشأة ؟
هدى : السيدة بسمة تقول أنها لآ تستطيع ترك إلينا تقول إنها أمانة منى ،، الخالة مكان الأم
إلينا وهي عند الباب :ماذا يعني مكان الأم ؟
كلاً من زهرة وأمينة وهدى إبتسمو برؤيتها
زهرة توجهت إليها : خروفتي ، هل كنتِ هنا ؟ تعالي لأضع لكي بعض الحلوى
إلينا توجهت إلى أمينة : هل استطع أخذ طبق ؟
أمينة وهي تبتسم : هل تحبين الحلوى ؟
إلينا بطفولة وابتسامة : إنها المفضلة لدي
أطعمتها زهرة بالملعقةة بعض الحلوى
إلينا وهي تحرك يدها : إنها ساخنة جداً
زهرة : سأبردها واعطيك إياها ،، هيّا إذهبي إلي خالتكِ بسمة وأنا سأحضرها إليكـ ، إتفقنا ؟
إلينا :حسناً.
خرجت إلينا من المطبخ متوجهةة إلي خالتها
ناظروا في بعضهم بحزن على الطفلةة وقالت أمينة :انظري إلي ، إن قالت السيدة بسمة أن تبقى لديها ، فما الذي يقوله السيد راشد ؟
زهرة : إن كان لديه عقل فسيقبل فالإضافة أن هذا المنزل يعتبر ل إلينا
هدى : هذا صحيح
______________________________________________
إلينا وهي في طريقها ذهبت إلي الغرفةة المجتمع بها الرجال ووقفت بالجانب ورآها فتى واقفاً بجانب أبيها
وذهبت هي تجلس على الكرسي تنتظره ،،وآتى الفتى وبيده طبق وقال : أحضرت ك من هذا
إلينا : لماذا ؟
راكان : لأنكِ حزينة
إلينا تناظره باستغراب : أنا ؟ لماذا ؟
راكان ابتسم وقبلها على خدها
جاءت أخته الصغرى تركض وابعدته عن إلينا وتسحبه إليها وتقول : أخي أخي لآ تلمسها ، إياكـ أن تلمسها ، لقد ماتت والدتها ستعدينا نحن أيضاً
إلينا ناظرتهم واوقعت الطبق الذي بيد راكان وركضت للخارج
_______________________________________
والدتها ماتت ؟!!
الامر بسيط وحاد إلي هذه الدرجة ! الذي لم يستطع أبي الملازم البحري الكبير ذوالسيف فعله ! فعلآه نجمة وراكان ، كانا يعرفان معنى الموت ، وبعد ذلكـ لفترة حملت موت أمي وكأنه مرض معدي وكأنه إن لمست أي حد فستموت أمه ،
كم هذه سخافة !!
أنا طفلةة بقيت عيناها على حلوى والدتها لقد نسيت وجه أمي في اليوم الذي رحلت فيه ، والحال أنني أعرف أنني أستمر في سؤالها وأغفو وأنا أنظر إلي وجهها ، من يستطيع محي هذه الذكريات من رأسي ومن عيناي ؟ من ؟
__________________________________________________ ______

تحيآتي لكم ،،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-06-2015, 02:30 AM
صورة كبرياء رجل متمرد الرمزية
كبرياء رجل متمرد كبرياء رجل متمرد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


روووووووووووووعه .. دمتي بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-06-2015, 01:07 AM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


تكملةة الجزء الأول ،،

الحب الكبير يبدأ بالمشاجرات ♥ !~`

في الصالةة
السيد عز الدين "زوج بسمة " : عديلي هل أنت ذاهب غداً ؟
رآشد :عليّ أن أكون في كربلاء قبل إنتهاء هذا الاسبوع
إلينا ناظرت أبيها : وأنا ؟
الخالة بسمة : أترك إلينا ابنة أختي هنا يا سيد راشد سأهتم بها وكأنها عيني
نجمة إبنتها الصغرى التي تظن أنها إذا لمست إلينا سوف تموت أمها !!!
نجمة : أمييي !! وسكتت
عز الدين : عديلي ، أنت أدرى بلا شكـ ولكن كيف ستعيش طفلة في معكسرات الجيش ؟ علاوة على أنكـ ستكون هناك لثلاثة أشهر وفي مكان آخر لخمسة أشهر !!
زوج الخالة لطيفة : ستكون في غرفة مستمر !
الخالة لطيفة : تستطيع أن تأتي معنا الي "تكير داغ" ! ووجهت نظرها إلي إلينا : ما رأيكـ يا ابنتي ؟ ستكوني أختاً جميلة ل مرام ! ي وردة خالتها !
الخالة بسمة : ستأتي إليكم في عطلة الصيف يا لطيفة
راشد : ليديمكم الله ، ولكنني أفكر أن أرسل فريدة إلي مدرسة داخليةة
زوج الخالة لطيفة : ماذا ؟ مدرسة ! ابنتك الصغيرة !
راشد : هكذا لن تكون حملاً أحد وستحصل على تعليمها ، ستمضي أيام عطلتها هنا في القصر ، أليس هذا ممكناً ؟
الخالة بسمة : كما تراه مناسباً يا سيد راشد ،ولكن بالطبع إلينا تعتبر ابنتنا نحن أيضاً ! هل تعليم طفلة سيكون أمراً مناسباً ؟ ما الذي سيقوله الناس ؟
عز الدين يوجه الكلام لـ بسمة : القرار عائد لوالد الطفلة بلا شكـ ، سيكون ما يريد أن يقوم به
__________________________________________________
راشد وابنته في الحديقة ويودعها
إلينا : لن أستطيع رؤية والدتي من جديد يا أبي ؟
راشد : سترينها ؟
إلينا : أنت تخدعني ، لقد ماتت وأنت لآ تخبرني ،
راشد جلس على ركبتيه وناظر إبنته وقال : لآ يوجد شئ يدعى الموت ي إلينا ، الموت كذبة ! الراحلون يموتون عندما ينساهم الباقون ! لهذا السبب ستقومين بإخفاء والدتكـ في قلبكـ الكبير هذا "واشر على قلبها
إلينا : حسناً ، ولكنني نسيت وجه والدتي !
راشد يناظرها وعيونه ممتلئة بالدموع يحآآول أن يمنعها من السقوط
راشد ببحة : إذن أنظري إلي النجوم ! سترينها بلا شك
إلينا رفعت راسها إلي السماء : كيف ؟
راشد : هل نلقى نظرة عن قرب أكثر ؟
حملها راشد بين يديه للأعلى ورأت إلينا نجمةة بوضع تجول بالسماء
إلينا بحماس : أنظر ي أبي ! ها هي أمي ! وبدأت تلوح بيدها للنجمة
أخذ راشد إبنته وذهب بها إلي غرفتها لتنام وهو يمسح على شعرها
إلينا : لن ترحل وانا نائمة ، أليس كذلكـ ي أبي ؟
راشد بحنان : لا يا ابنتي سنذهب في الصبح الباكر الي المدرسة ! لهذا اسبب احصي عى قسطٍ كافٍ من النوم لأننا سنستيقظ في الصباح الباكر حسنا !
هزت برأسها إلينا وقبلها أبيها على جبينها وخرج من الغرفة وإلينا ذهبت إلي الشبآكـ ووقفت ترى النجوم وبعدها خرجت من الغرفة
_____________________________________________
في مكتب السيد عز الدين
دخل راشد إلي المكتب وجلس على الكرسي الذي بجانب الطاولة ورأى عز الدين مشغولاً بأوراق
رفع رأسه راشد ورأى السيد راشد علامات الاستفهام على وجهه
عز الدين : عندما قلت أنكـ راحل غداً ، وأخذ ورقةة وقال : هذه هي الحصة التي تحصل عليها المرحومة من حماكـ
راشد : نحن لم نطمع بالمرحوم أحمد ، ولا نطمع الاآن !
عز الدين ابتسم : ي أخي ، لم تنهي خصومتكـ مع هذا الرجل ! لا زال عنادكما عناداً حتى الآن !
راشد هز برأسه : أنا لم أعِش القليل مع المرحوم ،، وماذا كان السبب !! إنه لا يعطي إبنته لضابط ! ولكن كيف حصلت عليها
حصلت عليها ولكنني فقدتها مبكراً !!
عز الدين هز برأسه : لترقد بسلآم يا عديلي
راشد : آمين
عز الدين : أنا متأكد أن المرحوم أيضاً كان ليريد أن يحدث هذا ! أنت مجبر على التفكير بمستقبل ابنتك
راشد : أنا والدها ! وأفكر بهذا بلا شك !!
عز الدين : لم أستطع توضيع نيتي بشكل جيد ي عديلي ! أنت تتصرف بكبرياء ليس في مكانه !
وأشر بيده على الطاولةة التي تحتوي على الأوراق وقال : أنظر ، لديكما المال ، إن أردت تستطع تأسيس حياة جديدة مع ابنتك في منزل منفصل ،، لآ أدري ، ربما سيأتي يوم ومن جديد ،،،
راشد قاطعه : حاشى !! لن ألمس ذلكـ المال ولن أخاطب أي امرأة غير زوجتي منى
عز الدين بتفهم : أنظر ي عديلي ، ابنتك فقدت والدتها في أكثر عمر هي بحاجةة لها فيه ! وإن رحلت ،،،
راشد قاطعة : لهذا السبب سأرسلها الي المدرسة ،، كي لي يتبقى لها وقت لتفكر فيه بغيايبنا ،، إلينا ليست طفلة من النوع الذي يمارس الخياطةة وتبقى في المنزل تنتظر قسمتها ! إنها كالطفل !
عز الدين ابتسم : هذا صحيح وحقيقةة إنها طفلةة قاسية أكثر من "راكان" ابني !
راشد ابتسم وقال : حصةة منى هي ل إلينا وهي أمانة لديكـ ، ستشترون بها جهازً للعرس لها عندما يحن وقت زواجها
عز الدين هز رأسه : كما تريد
_____________________________________________
في خارج المنزل في الحديقة !
كان إلينا ترسم شيئاً على الأرض مقابل النجمةة التي في السماء وعند انتهائها من الرسمةة ، نزعت زنوبتها ونامت على الرسمةة وكانت رسمةة لإم !
كان راشد واقفاً عند باب المنزل ورآها وذهب إليها مسرعاً
راشد : إبنتي إلينا
ذهب إليها وحضنها ورأى الرسمةة وتألم بشدةة وكأن أحداُ يعصر بقلبه !!
وذهب بها إلي المنزل
____________________________________________
في الصبح البآكر
استيقظت إلينا وذهبت مع أبيها إلي المدرسةة الخاصةة
راشد وهو يتحدث مع المعلمة : لقد فقدت والدتها حديثاً ، إنها صدمة كبيرة ي وللعائلة برمتها ! علي العودة إلى مركزي في كربلاء حتى نهاية الاسبوع في الواقع ، هي طفلةة هادئة جدا
وبينما مو يتكلم معها ذهبت إلينا إلي تحفةة موجودة في صالة استقبال الضيوف وأوقعتها وانكسرت
راشد ذهب متوجه إليها : إلينا !!
المعلمةة متوجهة إلي إلينا : حسنا ، ليس الأمر مهماً ، ونزلت إلي مستوى إلينا وقالت : أنا سور آليكسي
راشد : تحدثي ي ابنتي ! قولي مرحباً للسيدة المشرفة !
إلينا تهز كتفها بالرفض
راشد يحادث المشرفةة : عذرا ، في اأصل هي طفلةة قريبة جداً من الروح !
المشرفةة ابتسمت وقالت : إن أردت دعنا نقوم بإجراءات التسجيل
راشد أمسك بيد إلينا : هيا تعالي ي ابنتي !
إلينا : أنا سأبقى هنا !
راشد اقترب منها : لماذا تتصرفين بشقاوة ! الأ نستطيع أن نجعل الأمر أكثر سهولة !
كانت إلينا تناظره ببراءة الأطفال
راشد جلس على ركبتيه : وأنا أيضاً غير مختلف عنكـِ ي إلينا ؟ هيآ لا تحزني والدكـ
إلينا بعناد هزت كتفها بالرفض
راشد بيأس وقف وناظر المشرفة وقال : هل تستطيع البقاء هنا !
المشرفة : بلآ شكـ ،، ستتعرف إلينا على المدرسة في الوقت الذي نقوم فيه نحن بالإجراءات
جاءت الخادمةة لتنظف الزجاج المكسور وقالت المشرفةة : سيدة مارينا أبقي معها !
مارينا هزت برأسها بالقبول
ذهبت إلينا إلى شعار معلق على الحائط وكان "الصليب " !
إلينا : ما هو المكتوب هنا ؟
مارينا : والدنا في السماوات ،،
إلينا ابتسمت : أمي أيضاُ في السماوات
مارينا ابتسمت بحزن على حال إلينا
______________________________
بعد لحظات
مارينا وهي جالسةة مع إلينا على طاولة الطعام
مارينا وهي تمد يدها لتطعمها : ألا تريدين أكل واحدة ؟
إلينا نزلت رأسها وجاء والدها وجلس على ركبتيه بجانبها وذهبت مارينا
راشد : ليش لدي أدني شكـ أنكـِ ستصبحين ناجحة وموهوبة جداً ،، إلينا ونظرها بحب وحنان الأبوة : أنا ذاهب يا ابنتي
ولكني سأقوم بزيارتكـ بشكل مستمر
إلينا : هل هذا وعد ؟
راشد هز برأسهه مع إبتسامةة حزن وضمها إلي صدره وذهب تآركـ خلفه إلينا
_________________________________________________
بعد عدة سنوات كبرت إلينا وأصبحت بعمر بين العاشرة والحادية من العمر
كانت جالسةة في نفس المكان الذي تركها فيه والدها تأكل الحلوى وجآء نحوها عمها "عز الدين "
عز الدين : إلينا
إلينا ابتسمت : أهلاً بكـ وقبلت يده
عز الدين قبل جبينها وابتسم : كيف حالكـ ؟
إلينا : الحمد لله شكراً
عز الدين : ليديمكـ الله ،، وأمسكـ بيدها وباليد الثانية حقيبتها وقال : راكان ونجمةة ينتظرانكـ إنهما مشتاقان لكـ كثيراً هذا الاأسبوع ،،
وخرجو من المدرسة متوجهين إلى القصر ،
__________________________________________________ _
في القصر الخالة بسمةة كلاً من هدى وأمينه وزهرة ينظفون صالةة الجلوس ونجمةة جالسةة تتعلم الخياطة !
دخلت الخالة بسمةة الصالة وقالت بابتسامة : هل وضعتم القول على النار
زهرة : لقد وضعته ، إنه على النار
بسمة : نجمةة ـ تعالي معي وقومي بفرز الرز ،، سأقوم بتحضير الرز بالحليب ،،
نجمةة : أنا لا أحب الرز بالحليب
بسمة التفتت : قلت لكـ تعالي ،، قومي بفعل شئ ما !
نجمةة : سأقوم بتخبئةة ألعابي فقط
دخل راكان الشاب ذو الخامسةة عشر عاماً وقد إزدادت وسامته
راكان يبتسم : إلينا آتيةة !
نجمةة : أليس هذا واضحاً ؟ برأيي قم بتخبئةة ألعابك أنت أيضاً
جلس راكان على الكنبةة وبيده كتاب وتوجهت إليهم الخالة بسمةة وجلست بجانب راكان وقالت بتهديد: أنظرا لقد قلت لكم وسأفعل ذلك من جديد ،، لآ تتخاصما مع الفتاةة وتحزناها كما في المرات السابقة ،، سأقوم بتفتيت لحمكما إلي قطع صغيرة أعلما بهذا ّ!!!
راكان جالس ويبتسم لأمه
نجمةة : ولكن ي أمي في الاصل هي من يكون وجهها حزيناً وتجعلنا نتخاصم معها
بسمةة باعتراض : لا تقولي هذا ! ،، إنها حزينة جداً ، لهذا السبب هي شقية قليلاً
نجمةة : نعم نعم ، عندما نحن نقول شيئاً ما تغضبين بسرعةة وعندما تأتي إلينا ،، إنت تحبينها أكثر منا !
بسمةة قامت ومسحت على شعر ابنتها : هل أمر كذا ممكن ؟ أنا أحبكم جميعاً بالقدر نفسه ، علاوة هي ليس لديها أم ! هذا حرام ،، لا تقولي هذا ، ساحزن كثيراً !
وراكان جالساً ويبتسم على أمه ،،
________________________________________________
ترجلت من العربةة وهي تركض
إلينا : خالةة / أنا جئت ي خالة بسمةة
ودخلت إلي القصر ورأت خالتها تنتظرها وضمتها إلي صدرها
بسمةة : ابنتي ي ملاكي ، أهلا بكـِ ،، نجمة أنظري لقد أتت إلينا
نجمةة ابتسمت ببرود وسلمت عليها
الخالة بسمةة أخذتها وضمتها : كيف هم المعلموت ي ابنتي ؟
إلينا : إنهم ليسو معلمون ي خالةة إنهم Brother و Sister
زهرة وهي تحادث أمينة باستغراب : ما معني ال sister ?
أمينة باستغراب : لآ ادري
إلينا : يعني الأخت وأخرجت لسانها بشقاوة إلى نجمةة
أمينة بدهشة : هل ينادي أحد لمعلمته بالأخت ؟
إلينا : هكذا هو الأمر في مدرستنا ،، هذا يعني أننا جميعنا أخوة
زهرة بقليلاً من الجهل قالت بأسف : إنهن لآ يتزوجن أبداً المعلمات اللواتي في المدرسة ،، يمضي عمرهن هكذا من دون رؤيةة الزوج أليس كذلكـ ؟
هدى دقت على الخشب وقالت باستهبال : هذا صعب ي أختي ، اعذريني ، أدعو الله ألا يتوفى إحداهن من دون رؤية زوجها
الجميع ضحكو على ما قالته
الخالة بسمةة بنظرة مضحكةة : الفتاتان بجانبا
خرجت إلينا من المطبخ للخارج وجلست على درج المنزل ورأت راكان يقرأ في الحديقةة
رآها راكان وهي جالسةة تتأمل الأشجار رفع حاجبه ووجه نظره إلى الكتاب
إلينا وجهت نظرها إلى راكان وجلست تتأمله لدقائق وراكان التفتت إليها وأنزلت رأسها وراكان ابتسم وضحك ضحكةة خفيفةة وعاد إلى كتابه
__________________________________________________ __
ما الذي يثبته عدم النظر إلى العين مباشرة ؟
عدم حبي للشخص ؟
كم هذا جنون !!
__________________________________________________ __
في المسآء ،،
بسمةة نائمةة على السرير وبحضنها إلينا وتتحدث معها
بسمةة : أجمل من كانت بيننا كانت والدتكـ ،، هههههههههههـ وأكثرنا قبحاً كانت خالتكـ عائشةة كانت مزعجة ! ههههههه وأنا كنت أكثر سمناً من كل أخواتي ههههههـ
إلينا بابتسامةة : وأكثرهن محبةة
بسمةة قبلت جبينها : خروفتي
إلينا : خالتي ، هل أشبه والدتي
بسمةة تنهدت : كثيراً ، عيناكـ وفمكـ وحاجباكـ
إلينا ابتعدت عن حضنها وقالت وهي تناظرها : خالتي ، أبي ليس رجلاً يفي بوعوده ، هل تعرفين ؟ لقد وعدني وقال أنه سيأتي ولكنه لم يأت أبدا ، لماذا ؟
بسمةة بألم : لقد كتب ذلكـ في رسالته ، لقد طال عمله !!
إلينا بدلع : إذن لم أخاصمه ، هل تعرفين ؟ سأصبح مثل أبي عندما أكبر ،، ملازم بحري بسيف
بسمةة : لآ يا سيدتي ، من أين أتيت بهذا ؟ ، الفتيات لا يمكن أن يصبحن ملازم بحرياً
إلينا بشقاوة : أنا سأصبح كذلكـ عندمآ أكبر
بسمةة : عندما تكبرني ستتزوجين ويصبح لديكـ عائلة ؟
إلينا : هذا حلم نجمةة
بسمةة : سيدتي ، حلم الفتيات جميعهن هو أن تصبحن عرائس وضمتها إلي حضنها وبحركةة مضحكةة قالت : ستصبحين عروسةة
__________________________________________________ __
[/FONT][/FONT]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-06-2015, 04:51 AM
« الراهيهه « « الراهيهه « غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


السلام عليكم .

بداية جميلة من ناحية الأسلوب ,

نوريني بروايتي إذا ما عليك آمر روايتي الأولى : وأن سألوك بيوم عني قل حبتني بس أوجعتها . ,

أتمنى لك التوفيق خيتو .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-06-2015, 05:10 PM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


الجزء الثآني ،، <3

يا مَن هواهُ أعزّه وأذلّني ,, كيف السبيل إلى وصالك دُلّني
وتركتني حيران صبّاً هائماً ,,, أرعى النجوم وأنت في نومٍ هني
عاهدتني ألّا تميلَ مع الهوى ,,,,, وحلفتَ لي يا غصنُ ألّا تنحني
حّب النّسيمَ ومال غصنُ مثله ..... أين الزمانَ وأين ما عاهدتني
جادَ الزمانُ وأنت ما واصلتني .... يا باخلاً بالوصلِ أنت قتلتني
واصلتني حتى ملكتَ حشاشتي ... ورجعتَ من بعدِ الوصالِ هجرتني
أنت الذي حلّفتني وحلفتَ لي .... وحلفتَ أنك لا تخونَ وخنتني
لما ملكتَ قيادَ سرّي بالهوى ,,, وعلمت أني عاشقٌ لك , خنتني


في غرفةة نجمةة
هدى : هيا ي ابنتي
نجمة : لن أشرب هذا الحليب ،، لتأتي أمي وتجعلني أشربه
هدى : لقد أخذت حليب إلينا ي ابنتي
نجمةة بصراخ : أنتي خذي حليب إلينا وأنا اريد أمي ، إنها تقوم بسرقة أمي ، لتقم أمي بجعلي أشربه ، وبصرآآخ أعلى :أريد أمي تجعلني أشربه
سمعت بسمةة صراخها وذهبت مسرعةة إلي غرفتها ووراءها إلينا
بسمةة بصراخ : ها قد أتيت ! ماذا يحدث ؟
نجمة بكذب : أرى الكوابيس بشكل مستمر عندما تكونين معها ، نامي معي ي امي من لان فصاعداً، نامي معي
بسمةة : ليكن أنا أستطيع النوم لوحدي
بسمةة : حسناً ، تعاليا لننم نحن الثلاثةة معاً
_________________________________________________
أشرقت الشمس وجاء الصباح
استيقظت إلينا قبل خالتها ونجمةة وابتسمت بخبث
أتت ب كوبين من الماء وبدت تسكب في الثاني والاخر وجلست بجانب نجمةة وبهمس: تبولي ي نجمةة ، إنت الآن في الحمام ، تبولي ،، ولما رأت نجمةة متبولةة ابتسمت ورجعت إلى مكانها
إستيقظت الخآلةة بسمةة على رائحة كريهة ورفحت اللحاف ورأت ابنتها متبولة على السرير
الخالة بسمة جلست :نجمة لقد تبولتِ ي ابنتي ؟
إلينآ خرجت من الغرفة وأخذت تصرخ وتقول : الحقن بنا ، لقد تبولت نجمة في الفراش
في الغرفةة عند الخالة بسمةة
نجمةة وهي تبكي :انا اسفة يا أمي ؟
الخالة بسمةة سمعت إلينا وركضت متوجهةة إليها
إلينا : الحقن ،الحقن بنا ،لقد أصبح المكان مليئاً بالبول
الخالة بسمةة وضعت يدها على فم إلينا :هذا عيب جدا
إلينا أزاحت يد خالتها وقالت : الحقن بنا ، تبولت في الفراش
ذهبت الخالة بسمة الي الغرفةة عند نجمة وجاءت كلن من هدى وزهرة وهدى
زهرة ذهبت إلي نجمةة : يا خروفتي لا تبكي لا تبكي ومسحت على شعرها واردفت : وماذا سيحدث ؟ سنقوم بغسل كل شئ وسنضعه تحت الشمس وسيجف ؟ لقد اكلت الكثير من البطيخ ليلةة أمس ي ابنتي ،لهذا السبب
إلينا واقفةة عن طرف السرير وتضحك بشقاوة
أمينة : خروفتي هذه الأمور تحدث ، هذا يعني أنكـ رأيتِ نفسك في جدول ماء ليلاً وأنتِ تحلمين وأطلقت العنان لنفسكـ !أنآ حتي في سن بلوغي تبولت في كل مكان أليس كذلك يا هدى ؟ وأنتِ أيضاً
هدى وهي تنظر إليها بطرف عينها : لم أفعل أي شئ من هذا
نجمةة ناظرتها وبدأت تبكي
كلن من أمينة وزهرة ناظروا لها بحدة
هدى : احم بالطبع يا روحي ، هل يمكن ألا أكون قد تبولت ؟ لقد تعفنت 7 بطانيات بسببي وضحكت
وضحك الجميع على طريقةة كلامها وتوقفوا عن الضحك عندمآ رأوا السيد عز الدين ومعه راكان
عز الدين : ماذا يحدث هنا ؟
الخالة بسمة : إنها مسألة تتعلق بالماء يا روحي
إلينا ناظرت للوراء وأخرجت لسانها لـ راكان وهو ذاهب ويناظرها
عز الدين :صباح الخير
الخالة بسمة بابتسامة :صباح الخير
__________________________________________________ ___
في الخارج العربةة تنتظر إلينا والجميع يودعها لإنها ستعود إلى المدرسةة
الخالة بسمة : قومي بإكرام معلميكـ جيدا من الأطعمة التي وضعتها كي يعاملوكِ بشكل جيد
إلينا :إنهم ليسوا معلمين بل أخوة
الخالة بسمةة ضحكت : حسنا مهما يكن ،،، وقبلتها على خدها ورأت راكان يتمشى وبيده كتاب يقرأه وتناظره بحدة ورأت فتيات ينظرن إليه من بعيد
__________________________________________________ ____
كانت الفتيات جميعهن في منافسة من أجل الفوز بقلبه ، من المؤكد أن من بينهن فتاة تحبه أكثر الأمل
__________________________________________________ __
تركت الجميع وذهبت الي حوض الاشجار القصيرة وكورت في يدها بعض من التربةة ووجهت نظرها الي راكان وضربتها عليه وجاءت على قميصه
راكان وهو مفزوع : ما الذي فعلتيه ؟ وسمع صوت ضحكات الفتيات
الخالة بسمة : ابنتي ، لماذا ترمين الوحل على راكان ؟
إلينا : لأنه لا يراني وناظرها راكان بحدة
ذهبت إلينا مع زوج خالتها الي المدرسةة
__________________________________________________ ___
في المدرسةة
المعلمةة توزع كتب على الفتيات : مارسيل بروس في روايته هذه تحدث عن حبه الخاص للكتابة ولكن مارسيل يواجه صعوبة في تذكر ذكرياته لهذا السبب فهو لا يستطيع كتابة هذا النوع من الكتابات ولكن مارسيل وحتى نهاية روايته ،،
قطعت كلامها عندما سمعت ضحكات الفتيات وادرات وجهها وأكملت : ولكن مارسيل وحتى نهاية روايته يستعيد قدرته على التذكر ويبدأ بالكتابةة
كانت المعلمةة تمشي في الممر والفتيات يكتمن ضحكاتهم لأن إلينا وضعت ذيل من الورق خلف ظهرها
إلينا : هل كتب ما لم يتذكره في 4 آلاف صفحةة ؟ يا للهول !
المعلمةة التفتت إليها : عذرا ؟ ماذا قلتِ ي فريدة ؟
إلينا بملل وقفت : أنآ ،، أختي ، هذه الروايةة طويلةة ومملة جدا كيف سنقرأها ؟
المعلمة : هناك سنوات طويلة امامكم يا فريدة ، أنتن أيضا ستدركون مع الوقت كم هذه الرواية قيمة !
إلينا :نحن لا زلنا طفلات ،ارجوكِ أشفقي علينا ، لا تفرطي بنا
بدأوا الفتيات بالكلام : ارجوكي يا اختي
المعلمة بصراخ : حسنا ، حسنا
الفتيات بفرحة :هييييييييييييييييييييييييييييي
المعلمة : سأعطيكن واجبا قبل أن نبدأ بدراسة هذه الرواية اتفقنا ؟
الفتيات تأفأفن بملل وضجر
المعلمة : ستقمن بكتابتها في اوقات فراغكن ، اريد منكن أن تكتبن ذكريات طفولتكن ، تستطعت البدأ أولاً بالذكريات المتعلقة بأمهاتكن وآباءكن وأخواتكن أنا متأكدة أن هذا سيكون تمريناً رائعا لمخيلتكن
إلينا ناظرت صديقتها وصديقتها بادلتها النظرة
إلينا : ذكريات طفولتنا ؟
المعلمة : نعم ؟
إلينا بحزن : أمي وأبي ؟
المعلمة : بالطبع
إلينا بحزن أنزلت رأسها : كيف سأكتبها أنا ؟
__________________________________________________ __
في الليل وعلى سرير إلينا تحآول كتابة شئ من ذكريات طفولتها مع أبيها وامها وتأفأت بملل لأنها لا تتذكر شئ
ورأت جميع الفتيات بدأن بالشجار ورمي الخداديات على بعضهم البعض
توجهت الي دفتر الفتاة التي بجانبها ذات البشرة السمرا والشعر الأسمر لترى ما كتبت
الفتاة كاتبة في الدفتر "والدتي لها شعر أشقر مثل لون الأقحوان وبشرتها ناصعة البياض "
إلينا بضحكةة : هل هي مثلكـ ؟
الفتاة بقهر : أنا أشبه والدي ، أعطني لأرى ما كتبتهِ وأمسكت بدفتر إلينا لتأخذه منها
إلينا تسحبه منها : دعيه
الفتاة : مشمش ، حلوى ماذا ؟ واردفت : وكأن ما تكذبين به في المدرسة لا يكفي وتكذبين هنا أيضا ؟
إلينا ناظرتها وذهبت والفتيات ورائها :إلي أين ذاهبة ؟
إلينا :إلى أمي وخرجت
الفتيتات : ماذا ؟ هيا اركضن
ركضوا الفتيات متوجهين الي المشرفةة
دخلوا الغرفة :اختي ،إلينا ذهبت الي الشجرة
المشرفةة :ماذا ؟ وخرجت راكضةة هي الفتيات الي حديقة المدرسة
كآنت جآلسةة على جذع الشجرة وتتأمل السماء والنجوم
قطع عليهآ تأملهآ صرآآآخ المعلمةة والفتيات الصغيرات ،
:إلينآ إلينآ إنزلي إلي الآسفل ستقعين
وصلت المعلمةة والفتيات الصغيرات إلي الشجرة المتسلقةة عليهآ إلينا
فتآة من الفتيآت :إلينآ إنزلي ستقعين
المعلمةة :إلينآ إنزلي من على الشجرة
إلينا :لدي عمل صغير أنتن إذهبن ونمن سأنزل فور إنتهاء عملي ، رجاءً !
المعلمة : ماذا ستفعلين على الشجرة في هذا الوقت من الليل ي إلينا ،، إنزلي حالاً
إلينا بعصبيةة خفيفة :اذهبن اذهبن ونمن دعوني لوحدي
المعلمةة : بإمكانك النزول ، هيا بسرعة هيا يا روحي
______________________________________________
في منزل السيد عز الدين أحدهم طرق الباب واستقبله لسيد عز الدين ورأى جنديا وبيديه بدلة
وقال : ليرحمه الله ي سيدي
عز الدين بصمت وألم : هل هذه لراشد ؟
الخالة بسمة : من الطارق ي سيد عز الدين ؟
الجندي : أنا الجندي المأمور تحت امرة السيد راشد ، إنها البذلة العسكرية للملازم البحري راشد يا سيدتي
الخالة بسمة بصدمة : هل توفي ؟
الجندي : استشهد ، ليرحمه الله ومد البذلة التي بين يدينه الي عز الدين
أخذها عز الدين من يديه بألم والخالة بسمة تبكي وضعت يدها على فمها لتمنع شهقاتها
________________________________________________
إلينا ناظرت السما وأشآرت إلى نجمةة وصرخت :أمي ! ومن ثم وقعت من على الشجرة
المعلمةة والفتيات صرخن :إلينا
_______________________________________________






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-06-2015, 08:32 PM
كارولاين A كارولاين A غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبارك عليكم الشهر
الصراحة الررواية عجبتني كثير كثييير وهذا بس من البارت الاول وان شاءالله بكمل معاك لانه عجبني اسلوبك كثير ماشاءالله عليج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-06-2015, 12:25 AM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كارولاين A مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبارك عليكم الشهر
الصراحة الررواية عجبتني كثير كثييير وهذا بس من البارت الاول وان شاءالله بكمل معاك لانه عجبني اسلوبك كثير ماشاءالله عليج
وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته ،،
وكل عآم وإنتي بخير ،
ههههـ وأخيراً حد عبرني
تسلميلي ي رب
نورتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-06-2015, 02:08 AM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


تكملةة الجزء الثآني ،،


هل عندك شك أنك أحلى امرأة في الدنيا وأهم امرأة في الدنيا ؟
هل عندك شك أني حين عثرت عليك ملكت مفاتيح الدنيا ؟
هل عندك شك أني حين لمست يديك تغير تكوين الدنيا ؟
هل عندك شك أن دخولك في قلبي هو أعظم يوم في التاريخ وأجمل خبر في الدنيا ؟
#نزآر قبآني ♥



إستيقظت وهي تتألم من رأسها ورأت جميع الفتيات حولين السرير
توجهت إليها المشرفة وجلست بجانبها وبحنان : وأخيرا فتحتِ عيناكِ ،، لقد أخفتنا كثيرا ي ابنتي ، كثيرا ،، الأب الطبيب قال أن عليكِ الراحة
إلينا بشقاوة ابتسامة : هذا يعني أنني لن أدخل إلي الحصص الدراسية غدا ؟ إذن لأذهب إلى القصر
جميع الفتيات ضحكن
المشرفة بابتسامة :ليست الفترة طويلة الي هذه الدرجة أيتها السيدة ،ستنامين وستستيقظين وستكونين قد تحسنتِ ، لن يتبقى بكِ أي شئ حتى الصباح
إلينا تأفأت بملل
__________________________________________________ ___
في الصباح الباكر في المدرسة الخاصة
جاءت صديقةة إلينا "نورة" راكضةة إليها : إلينا إلينآ جاءت خالتكِ بسمةة ، جاءت مع راكان ، ماذا نفعل ؟ هل نخفيك ؟
إلينا : الأخت أخبرتها بسرعة على الحادث وتوجه نظرها الي خالتها الآتية مسرعةة إلى سريرها هي وراكان
الخالة بسمة : إلينا ، هل أنتِ بخير ي صغيرتي ؟ هل يؤلمكـ مكان ما ؟ هيا انهضي ي روحي ،انهضي لنذهب الي منزلنا
إلينا ناظرت الفتيات : الطبيب جاء وفحصني ، أنا بخير
الخالة بسمة بإصرار : ليكن ، سترتاحين لبضعة أيام حتى إخراج ضمادك
إلينا هزت رأسها بالرفض : سأتأخر في دروسي
المشرفةة ناظرتها : إلينا ، ليلة البارحة كنتِ تريدين الذهاب الي القصر ي ابنتي
إلينا : لم تكن الخالة بسمة هكذا ليلة البارحةة وجنتاها رطبتان
الخالة بسمة وهي تضع يديها على وجنتاها : لقد تعرقت كثيرا ، لهذا السبب استرطبت وجنتاي وعندما رأيتكِ وقعت هكذا حزنت ، أنظري عليك المجئ معنا
إلينا بألم وهي تنظر إليها : لماذا ؟
الخالة بسمةة مسحت دمعتها التي سقطت بسرعةة
المشرفة : إلينا ، أنا أسمح لكِ ي ابنتي
إلينا بعناد : لآ أريد الذهاب ايتها الأخت
راكان فتح علبة شوكلاة ومدها ل إلينا : أحضرتها لكِ ، هناك الكثير منها بعد في المنزل
إلينا : لا اريد لن آتي
الخالة بسمةة بتوتر وحزن :أنظري ي إلينا ، والدكِ،،
قطع كلامها صراخ إلينا ووضعت يداها على آذانها لا تريد سماع أي شئ
الخالة بسمةة حضنتها إلي صدرها وهي تبكي
________________________________________________
يوم جديد يأتي على إلينا بدون أب ولآ أم ! وحيدة !
في المدرسةة الخاصةة وبالتحديد في فصل إلينا الفتيات يتحدثن عن ذكريات طفولتهم
فتاة من الفتيات : والدي طبيب وتعرف على أمي هكذا ومن ثم تزوجا وولدت أنا ، والدي يأخذنا في نزهة كل يوم عطلة
فتاة أخرى : أنا لا أب لي ووالدتي إمرأة تتحدق قليلا ولدي أخوة أيضا ، علاقتي مع أخي الكبير ليست جيدة ، ولكن أخي الصغير يحبني كثيرا
فتاة أخرى : أبي أسماني مظفر لظنه أنني سأكون ولدا ولكنني أتيت فتاة وعلى الرغم من هذا لم يخاصم والدتي لأنهما يحبان بعضهما كثيرا
إلينا كانت تصنع الطائرات الورقيةة وتطيرها في الجو بملل وقامت وتوجهت الي المقعد الأمامي واخذت قلم زميلتها
الفتاة :دعي قلمي ؟ ونظرت الي المعلمة وقالت : أيتها الأخت ،إلينا سرقت قلمي
المعلمة : إلينا ، أعطي صديقتكـ قلمها
إلينا بعناد وابتسامة : لن أفعل
المعلمةة :هيا
إلينا ضغطت على القلم بيديها وكسرته ووضعته على يدي صديقتها وتوجهت إلي زاويةة الفصل ووقفت على رجل واحدة
__________________________________________________ _____________
مرة كنآ عند جدول غوغ صو وكان والدي يعلمني صيد السمك ، أمسكت سمكة كبيرة جدا ، ذهبت مع أبي إلي المنزل معا بعد أن أمضينا وقتا طويلا في صيد السمك
__________________________________________________ ___________
مضت الايآم والأسابيع والسنين حتى كبرت إلينا ووأصبحت في سن 18 كآنت واقفةة في زاويةة الفصل كالعادة كلما عملت شئ مشاغب بزيها المدرسي وهو عبآرة عن ثوب شبيه بالفستان من فوق ضيق ومن الخصر يبدأ بالإتساع الخفيف وكآن شعرها الطويل ذو اللون الأسود أصلحته كالجديلة وحاجبيها المرسومين بإتقان وفمهآ وكانه حبة كرز وعينيها العسلتين ذآت اللمعةة الجذابة وبشرتها البياضاء وقوام جميل وفي أسفل عينها اليمنى حبة خال تزيد من جمالها الرباني وفي يدها مرآة صغيرها
المعلمةة وهي تتجول في الممر : الرب ينظر إلي مخلوقاته عبر الإنسان ويرحمهم
لم تكف إلينا عن شقاوتها ومشاكستها مسكت إلينا المرآة ووجهتها إلي ضوء الشمس وانعكس الصوء على المعلمةة والجدار
وقطعت حديثها لسماعها ضحكات الفتيات واكملت :لهذا السبب ي فتياتي الجميلات ،الواجب الوحيد لأشرف المخلوقات هو الحفاظ على قلبه نظيفا ،كي يكون لائقا بمصدر هذا الحب الأبدي وبهذا الخير،،،
قطع كلامهآ ضوء ساطع إلي عينيها وقالت :ضوء غير منتهٍ ! ضوء ؟ ضوء مقدس ،،
إلينا تنظر إليها وتضحك بشقاوة والفتيات يضحكن بقوة
المعلمةة بدأت ترجف : هل تستطعن رؤية ما يحدث لي أيتها الفتيات !!
إلينا باستهبال : النور يسقط عليكِ أيتها الأخت
المعلمةة : لم تم قبول صومي ،، وذهبت متجهة إلي الباب للخروج من الفصل وهي تقول : الشكر للرب ،شكرا ي ربي
خرجت المعلمةة من هنآ ! وضحكن الفتيات بهستيريةة
فتاة : إنتي غريبة ي إلينا ؟
إلينا : ماذا أفعل ؟ كي لا تبقى ي روحي
فتاة أخرى : ولكن هذا مؤسف ! إنها تتوسل لأشهر كي تتم مسامحتها
إلينا جلست على مقعدها وباستغراب :ماذا فعلت ؟
الفتاة اقتربت من مقعد إلينا والفتيات اقتربن ليسمعن ما السبب
الفتاة : ولك ممنوع أن تقلن لأي أحد ،،، بحمآس : لقد رأت شابا في حلمها وكانا في حالة غريبة
الفتيات وإلينا بصدمة يناظرون "سارة"
أكملت سارة بحماس : سمعتها وهي تطلب الغفر لذنوبها
إلينا : من يكون ؟
سارة هزت رأسها دلالة على عدم معرفتها وقطع حديثهم دخول المعلمةة سوراليكسا وتوجهت كل ففتاة الي مقعدها وعم الهدوء في الفصل
المعلمةة سوراليكسا : وفقا لإنطواء الأخت على نفسها ،فإن دروسكن اليوم ملغاة أيتها الفتيات ،اتفقنا ؟
الفتيات بحماس يحاولن إخفائه : نعم
المعلمة : أنتن حرّات
الفتيات ابتسمن لبعضهم البعض
__________________________________________________ _____
في المستشفى كآن وآضع على أذنيه سماعاته الطبيةة لآبسا البالطو الطبي تبدو ملامحه ملامح رجل شرقي ذقن خفيفة مرسومةة بدقةة ويهتم بها وحاجبان معقودان وشعره الناعم الطويل ويصل إلي أسفل أذنيه ويكسيه اللون الأسود وبشرته القمحيةة " بين البياض والسمار " وذو جسم ذو عضلات خفيفةة ولكنها بارزة وذو جسم جميل كان معنى لكلمةة جمال الرجل الشرقي
توجه إلى مريضته وقال : أعطسي
المريضة : أنآ اخجل "هههههههههههههههههههههههههههههههههههه لاتلومها استغفر الله "
راكان :أيتها السيدة ،أنا طبيب لآ داعي لخجلكِ من أي شئ ، اعطسي من فضلك
المريضة ، لأعطس في أذنك إذن ؟ والتفتت إليه
دخل عليه صديقه الدكتور سامي ووجد عنده مريضةة
د.سامي : هل آتي لاحقا ؟
د.راكان :لا ، تعال ي سامي والتفت إلى المريضةة وقال : الهواء النظيف والكثير من الأكسجين ،هذان هما دواءك الوحيد ي سيدة ، أتمنى لكِ الشفاء ي سيدتي وخرجت من الغرفةة
نظر إليه صديقة سامي
راكان بابتسامة : إنها شابةة تشعر بالملل
ابتسم صديقه سامي
راكان وهي ينزع البالطو الطبي : من الجيد أنك أتيت ، مرضاي أمانة ةلديك
سامي باستغراب : إلي أين ي ولدي ؟
راكان وهي يلبس جاكيت بدلته : لدي موعد
سامي بابتسامة : مع تلك الحبيبة السرية
راكان :إنها بنفسها ، إلى اللقاء وخرج من الغرفةة متوجه إلي موعده مع حبيبته السرية !
سامي وهي يقول بصوت عالي : أنظر إلي ، نحن ذاهبون إلى المطبعة مساء لا تنسى
جاءه مريض وهو يقول : أنا أتألم ي دكتور
د.سامي : حسنا تفضل
تُرى من تكون !!
_______________________
___________________________________

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-06-2015, 06:35 AM
صورة ..JWAN الرمزية
..JWAN ..JWAN غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


تجنن الروايه

عجبتني مرره
بأكون من متابعينك
بالانتظاار للبارت الجاااي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-06-2015, 04:07 PM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ..jwan مشاهدة المشاركة
تجنن الروايه

عجبتني مرره
بأكون من متابعينك
بالانتظاار للبارت الجاااي
حبيبتي إنتي إلي تجنني
نورتي <3


الرد باقتباس
إضافة رد

مولودتي الأولى : فلتغفري يَ إلينا ! فلتغفري !

الوسوم
مولودتي , الأولى , فلتغفري , إلينا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية طريق جديد / كاملة فرانسواس روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 20 17-07-2015 10:40 PM
~ودك تشوف الحب بـ اصدق معانيه شوف نادي الاتحاد وحب جمهوره*تغطية المونديالي ~ اميرة الروز كووره عربية 205 27-01-2015 07:55 AM

الساعة الآن +3: 12:05 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1