ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة



كمان شوي رح انزل بارت <يعني بعد ساعه تقريبا ^_^
وبالنسبة لمواعيد البارتات رح اخليه كل خميس
علشان دوامكم ودراستكم :)
دمتم بخير :)

Nightmareq ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

متى البارت ثلاث ساعات ذحين ؟

..JWAN ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السسسلاااام عليكم
انا متابعه جديده للرواية
كسرت خاطري حيلل ريم
ي خي ابيها تتطلق من خالد وترجع بيت جده

بإنتظار الباارت الجااي

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

[size="6"]




يتبع .......
ملت من الجلوس بالصاله وطلعت فوق عند البزران تلعب بغرفه نوف
بعد وقت
نزلت وهي تتزحلق وخلفها البزران على الدرج
يلحقوها ودهم يمسكونها
وريم تزاعق وتضحك بصوت عالي
حس بالاحراج من تصرف زوجته وخاصه بوجود
اخوانه
توجه للدرج وبحزم : ريما
نزلت عن الدرابزين وركضت خلفه وتخبت خلفه
وهي تلهث وتضحك : ش وف ههههه ود هم
ههههه يضربوني
مقهور ومتنرفز من تصرفاتها الطفولية
ومحرج جدا قدام اهله
مسكها من خلفه

ووقفها قدامه وثبتها من اكتافها ووجهها لجهة البزران وناظرهم : يالله وش عملت لكم ريم ؟؟
احمد بقهر : كسرت شريط اللعبه لاني فزت عليها
وبسرعة هجم عليها احمد وهو مقهور
ومسك يدها وعضها
صرخت ريم بصوت عالي وصارت تحاول تبعد
احمد عنها
خالد مسك احمد وبعده عنها بعصبية : وش هذا التصرف يا احمد ؟؟؟
دخل فيصل مبسوط بعد ما شاف الموقف : تستاهل اكثر من كذا
وناظر ريم بحده : اشتري شريط بدل للي كسرتيه
والا قسم بالله
قاطعته ريم بعصبية وهي تمسح مكان العضه : والله ما اشتري شي لابنك الزفته هذا لو يموت
قاطعها فيصل بعصبية مو قادر يستوعب كلمتها انه يفقد احمد ويموت : ان شاء الله تموتين انت
وتريحي العالم كله من شرك
ريم بحده وكره : قاعده على قلبك يا الشايب
قاطعها خالد بهدوء وهو يمسك يدها : ريما حطي لسانك بحلقك واحترمي الاكبر منك
وناظر ابوه
ولا يهمك رح نجيب لاحمد بدل الشريط شريطين
نفضت يدها من يد خالد بقرف وتوجهت
للصاله وجلست عند ام خالد وبقهر : هذا زوجك
رح تجيني جلطه بسببه
نواف وهو يضحك :هههههههه اعصابك
ريم وهي تأشر على نواف بحركه طفوليه : انت بالذات
حط لسانك بحلقك ما لك كلام عندي
سامر ويضرب كف مع نواف : هههههه قويه
بحقك يا نواف
ريم كانت ودها ترد عليهم
ناظرها خالد بهدوء وداخله بركان : ريم خذي
طيف ومصعب خلهم ينامون
وبعدها انزلي
وقفت ريم وهي ماده البوز وعارفه انها طرده اشرت على مصعب
وطيف يمشون
خالد بهدوء : يالله بابا اطلعوا مع ريم فوق بسرعه
واقترب من ريم وهمس لها : علشان تطلعين عالسوق بعد ما ينامون
ما ردت ريم
تركها ورجع جلس بهدوء وخلال ثواني يسمع
ضحكها مع مصعب وطيف وهم صاعدين الدرج وبعدها غاب صوتهم
فيصل وهو يرجع ظهره للخلف ناظر احمد يبكي : تعال يا احمد
تعال اجلس عندي يا بابا واشر جنبه
تقدم احمد وهو يمسح دموعه
فيصل بحنان وهو يمسح على راسه : ليه يا بابا تبكي ؟؟
احمد وهو يمسح دموعه : انت تدعي على ريم تموت
لو ماتت انا العب مع مين ؟؟
ليه تقول لها تموت علشان ما عندها اب ولا ام
حرام يا بابا تقول كذا
فيصل ناظر احمد : كم مره قلت لك ريم ابوها
عمك نايف ولها ام
احمد : لا هي قالت لي لما سألتها مره وين امك
وابوك قالت امي ماتت وهي صغيره وابوها
مات قبل ما تولدها امها
حتى قلت لها انت ابوك عمي نايف قالت
لا مو ابوها ذول كذابين لا تصدقهم
ابوها مات زمان
فيصل هز راسه : هالحيوانه تألف قصص من عندها وتكذب على البزران
نواف : صادقه ما لها
قاطعه فيصل بحده : نواف وش هالكلام ؟؟
خلك بحالك وما تتدخل بأحد فاهم
بعدها حل الصمت على المكان
وخالد يفكر بكلام احمد ومستغرب !!!!


*
*
*
*
*
*
جلست على اللاب تحضر مسلسل
وحاطه السماعات بإذنها
دخل الجناح بهدوء وكتلقائيه رفعت نظرها
وبسرعه قفلت اللاب
جلس مقابل لها ببرود: يالله جهزي نفسك ننزل على السوق علشان تشترين اغراض لزواج نواف
رفعت حاجبها وبغرور : معك ما رح اروح ما اعرف اشتري
براحتي
فهم قصدها ودها تشتري فستان عاري وعلى كيفها رد بهدوء : شوفي طلعه عالسوق بدوني
ما في
يالله جهزي نفسك
ريم بعد ما تأكدت انه ما رح يخليها تروح عالسوق بدونه حبت تدلل شوي حتى يترجاها تروح ردت بتمثيل عدم المبالاة : ما ابغى اروح
وقف خالد وهو عارف انها تدلل بس وين
هو فاهمها وفاهم حركاتها : براحتك
ومشى خطوتين باتجاه الغرفه
وقفت ريم بسرعة : امزح معك انت تصدق على
طول
دقيقة وانا جاهزه

**
**
**
**
**
**
طلع عيونها بالسوق مو عاجبه شي
ريم بضجر : انا عاجبني ليه ما ودك اياه
بدون مبالاه : ما رح اشتري لك الا فستان بأكمام
غيره ما عندي
تاففت ريم بقهر
ناظرها بغرور : لو تتأففين من اليوم لباكر ما رح اغير رايي
ناظر احد الفساتين ومسكه وهو يناظره بتفحص
بأكمام طويله لونه تركوازي فستان هادي وما في حركات
مميزه بس ناعم
سحبته من يده بقهر وشوي تبكي : ما رح اشتريه
رفع حاجب بغرور واخذ الفستان كان اصغر حجم وتوجه للمحاسب
مشت وراه وهي تتحلطم
حاسب وناولها الكيس خارج المحل بابتسامة قهرت ريم : اتفضلي
مسكت ريم الكيس وبعدها مدت الكيس عليه : احمله
انت
عدل قميصه وابتسم بغرور : برستيجي ما يسمح لي
بعدين كله فستان خفيف مو ثقيل وتقدمها بالمشي
ريم والقرود تنطنط فوق راسها وبصوت منخفض يسمعه خالد : حضرتك دكتور
شي كثير ما تحمل اكياس شايف نفسك
ومغرور
والا خايف وحده من الدكتورات بالمستشفى
تشوفك هنا
اخخ مالت علي وعلى حظي
كان يسمعها ومطنش ويبتسم بالخفيف
ريم بقهر : اقول لك انا ما رح احمل الكيس مو انت اخترته انت احمله
وبعصبيه رمت الكيس على الارض وتكتفت
وقف ولف وجهه بهدوء وشاف بعض ناس تناظرهم اعطاها نظره
خلاها تعيد كل حساباتها
ريم وخافت من نظرته وبتردد : ءءءء الحق على الكيس انا اقول تروح وتقول لهم
ما يحطون الاغراض بأكياس تنزلق من اليد
وابتسمت بعباطه
ابتسم بداخله عليها نزل تناول الكيس ومده لها ببرود : بلا هذره زايده
دخلوا محل الاحذيه
ريم دربها على الاحذيه الكعب العالي
اختارت صندل كعب عالي مسكه خالد
وهو يناظره بتفحص ومو عاجبه : كيف تقدرين
تمشين فيه ؟؟
وقبل ما ترد عليه
تكلم بغرور وهو رافع حاجب : رح اسمح لك تلبسينه بس بالحفله
ومن اليوم كعب عالي ممنوع
ريم باعتراض : ليه حضرتك بالمدرسه ؟؟
ناظرها وهو رافع حاجب : بالله شوفي ذيك
البنت لابسه كعب وكيف تتمايل بمشيتها
بالله هذي مشيه ؟؟؟
ريم عقدت حواجبها وتذكرت انه صديقتها ليان مره قالت لها اخوها لما يكون بالسوق تلاقيه بقول لاخواته
شوف ذي وش لابسه بانتقاد وهو يقول كذا علشان يناظرها مجرد حجه
ناظرته وهي معقده حواجبها : قول انك ودك تناظرها
وتقزها وما لقيت غير ذي الطريقه انك تنتقد لبسها للكعب
ناظرها بتحسف على تفكيرها المتخلف : تدرين الكلام معك ضايع
وبما انه تفكيرك كذا
ناظرها بحزم
الحين تشترين احذيه بدون كعب علشان ما اقز
المره الجايه اكثر
سحبها معه وصار يشتري لها احذيه بدون كعب
وريم مقهوره وتعتذر منه
اعطاها طاف ولا كأنها تتكلم

&
&
&
&
&
&
يوم الخميس زواج نواف وسميه
جالسه بالغرفه وعندها الكوافيره
ريم بنرفزه : يعني جايه تعملين تسريحه بس ؟؟
الكوافيره وهي ترتب اغراضها : الاستاذ خالد
هو للي اتفق معي مو انتي وبعدين هو نبه علي
ما احط لك ميك آب بس تسريحه
لوت بوزها ريم
وطلعت الكوافيره بهدوء
اتصلت ريم على ام خالد بعصبية : من الحين اقول
لك ما رح احضر وخلي ابنك يرسل ورقة طلاقي باسرع وقت
ام خالد ومزاجها عال العال : تعملين خير
ييجي الطلاق من عندك تراني حاط عيني على
عروس لخالد تاخذ العقل
الحين اتصل واقول له
بس ما قلتي لي السبب ؟؟
ريم بقهر قفلت الجوال
وبسرعة رجعت اتصلت بام خالد واول ما فتحت خط : اسمعي لا تقولين له شي
خلاص هونت عن الطلاق
خالد كان عند امه جالس وكانت امه حاطه مكبر الصوت رد بهدوء : اي طلاق ؟؟؟
ريم تلعثمت وما توقعت انه يرد عليها : ها
لا هذي جارتنا ام صالح طالبه الطلاق من زوجها
الله يهديها وهونت
خالد وفاهم عليها : وليه ام صالح طالبه الطلاق ؟؟؟
ريم تنهدت بقهر: مسكينه زوجها ناشب لها بحلقها
كل شي ممنوع عنده
ضاغطها تقول انه طنجره ضغط
خالد وفاهم قصدها : عاد اسمع انه ابو صالح
اخلاق ودراسه وجمال وكل شي فيه
كامل والكمال لله بس ربنا بلاه بأم صالح
حرمه تافه وعقلها قد حبة الرز
قاطعته ريم بقهر : انا تافهه ؟؟
خالد بباسلوب ينرفز : حنا نتكلم عن ام صالح
انت وش دخلك ؟؟
ريم بقهر : الله يعين ام صالح على مصيبتها
ما لقت تتزوج الا واحد مغرور وشايف حاله
وعينه زايغه وارمل ومحكوم لاهله ويتعامل مع
الناس بفوقيه
وكأنهم خدم وتفكيره سطحي وغبي و..
قاطعها بعصبية : وقسم بالله لتندمين
على كلامك هذا
ريم وعضت على شفتها وشتمت لسانها الطويل
كيف قالت كذا له وهي ناويه تكون زوجه
صالحه حاولت ترقع : ليه عصبت انت وش دخلك بابو صالح ؟؟
زفر بضيق :،يصير خير
وقفل الخط
عضت على إصبعها بندم
كم مره تقول لنفسها تعد للعشره قبل ما ترد
الحين اكيد زعل منها
المفروض تحترمه اكثر
سمعت صوت باب الجناح انفتح
عضت على اصبعها وهي تفكر
كيف ترقع كلامها
دخل بهدوء وناظرها وعلامات الضيق باينه على وجهه : يالله البسي عباتك
ريم بتردد : انا اس
قاطعها بحده : اششششش ولا كلمه
حسابنا بعدين
الحين ما في وقت
ريم بحيره اضطرت تسكت وتلبس عباتها
طلع من الجناح قبلها
نزلت بعده وهي ضايقه الدنيا فيها
ركبت بالسياره من الخلف
ام خالد لفت عليها وناظرتها : الله يسامحك
يا خالد كيف حفله بدون مكياج ؟؟؟
خالد وهو يحاول يكتم ضيقه : يمه الله يرضى عليك
لا تفتحي هذا الموضوع انتهينا منه
واذا سمعت انها حاطه مجرد كحله
ما يصير طيب
ام خالد مو عاجبها كلامه : وش عملتي بشعرك ؟؟
ريم وغصبت نفسها تتكلم : تسريحه
قاطعتها ام خالد : وين التسريحه مو باين من فوق الشيله تسريحه
ريم بدون نفس : مو نافخه بس حركات بسيطه
ولفت وجهها للشباك بقهر

*
*
*
*
*
كانت مقهوره كل البنات عاملات تسريحه
وفساتين اخر مديل ومكياج شي يجنن
وهي تحس نفسها مثل الهبله
اقتربت وحده من الحريم من ريم وسلمت
عليها : انت زوجه خالد ؟؟
ام خالد من خلفها : ايه هذي زوجته
الحرمه : الله يهنيهم بس استغربت كيف ابنك
اخذها ما شاء الله عليه خالد ما يناسبه
الا دكتوره مثله
ريم بقرف : يعني بنتك دارسه طب وجايه تتميلحين عند خالتي علشان ياخذ بنتك
ام خالد حست بالفشيله من الحرمه : ريم وش هذا الكلام ؟؟
ريم بدون مبالاه تركتهم
جلست على طاوله بعيده شوي وهي تفكر
المفروض تحسن علاقتها مع الناس افضل من كذا
بس هم ينرفزوها ويقهرونها بكلامهم
كانت جالسه ولا كانها من اهل العريس
جالسه بمكان منزوي عن الاعين
وعقلها سارح بافكارها
ما تدري ليه لما تحس بالحزن كل
المواقف المحزنه تتذكرها وتزيد حزنها
ما تدري ليه كلمه عمها فيصل
لما قال لها ان شاء الله تموتي وترتاح الناس من
شرك
ولا حد قال بعيد الشر عنها
وكأنهم يتمنون وينتظرون هذي الساعه
لذي الدرجه يكرهونها ؟؟؟!!
تذكرت قبل ما تدخل القاعه
شافت ابوها نايف واقف مع فيصل
ومبسوطين
تحسف يقترب ويسلم عليها
ويسأل عن اخبارها
تحس بالوحده تخنقها كرهت حياتها
وكرهت كل من حولها
بلعت غصتها وهي مخنوقه الاجواء خانقيتها
وللي زاد عليها
نظرات خالد كانت كلها وعيد وتهديد وزعل طول الطريق

*
*
*
*
*
*
ابتعدت عن الاغاني حتى تسمع خالد وش يبي
خالد بنرفزه : وش ذي الاغاني ؟؟؟
ام خالد بارتباك : عمتك هيفاء رفضت الاسلامي
بالصدفه مرت هيفاء من المكان
ام خالد : خذ هيفاء وكلمها انا مالي دخل
عقدت هيفاء حواجبها مو فاهمه القصه :هلا
خالد بزعل : عمه وش ذي الاغاني ؟؟؟
هيفاء : عاد يا خالد لا تدقق فرحه عمر
خالد زفر بضيق : فرحه عمر تقضيها بمعصيه الله
هيفاء : ليه تقول لي انا قول لزوجتك
حتى المعازيم يقولون زوجه الشيخ خالد
تحضر عرس اغاني !!!
ولا بعد ترقص
خالد تضايق من كلامهة : اعطيني امي
هيفاء ابتسمت بخبث ومدت الجوال لام خالد
خالد بهدوء : يمه وين ريم ؟؟ صحيح انها رقصت ؟؟
ام خالد : والله يمه ريم اول ما دخلت شفتها
وحتى فشلتني مع الحريم باسلوبها الخايس
وبعدها ما شفتها
وين راحت ما ادري
خالد : شوفيها وانا انتظر اتصالك
ام خالد : الله يهديك ما عندي وقت اشوف لك ريم بين هالمعازيم
واذا على الرقص ما شفتها نزلت ولا رقصت
لا ترد على هيفاء
خالد : طيب انتظر اتصالك ما تتاخرين
*
*
*
*
*
رفعت راسها تشوف المعازيم وتناظر
سمعت اسمها ناظرت ام بدر بهدوء
ام بدر بلوم : وينك ادور عليك ؟؟
ريم ناظرتها وما ردت ودموعها تلمع بالدموع
ام بدر حست فيها شي مسكت يدها : تعالي
نشوف غرفه فاضيه نجلس فيها انا اجواء الاغاني
كلها ما تعجبني وما ارتاح فيها
وقفت ريم وهي تحس بأي لحظه تنفجر
دخلوا غرفه وقفلت ام بدر الباب وتوجهت لريم
وجلست جنبها ومسكت يدها بحنيه : وش فيك
يا بنتي ؟؟
ريم انفجرت بكاء ورمت نفسها بحضن ام بدر
مسحت ام بدر على شعرها بحنيه : ابكي قد ما تقدرين
رح ترتاحين يا بنتي
حل الصمت بالمكان الا من صوت بكاء وشهقات
ريم
بعد مرور وقت رفعت ريم راسها وهي تمسح
دموعها
ام بدر وعيونها مليانه دموع : ارتحتي الحين ؟؟
هزت ريم راسها وعيونها وانفها احمر
ام بدر : حد ضايقك ؟؟
ريم ابتسمت ودموعها نازله : لا ما في شي
ام بدر ما حبت تضغط عليها : براحتك بس اذا غيرتي
رايك وحبيتي تفضفضين انا جاهزه
وبعدها ناظرت ريم بهدوء : كيف وضعك بعد الزواج
؟؟؟
ريم رفعت راسها وبصوت مبحوح : الحمد لله بخير
ام بدر حست انها ريم ما لها نفس تتكلم : اسمعي يا ريم
اهم شي تسمعين كلمه زوجك ما تلتفتين
ولا لاحد
اهم شي زوجك والاهم تحترمين اهله لانه من احترام الزوج انك تقدرين اهله
حتى لو غلطوا عليك ما له داعي تراددين
صدقيني اذا سكتي احترام لزوجك بتكبرين
بعينه حتى اهله رح يحسون بالندم ويرجعون يعتذرون منك
ريم زفرت بضيق : تطلبين المستحيل
ام بدر : كيف صعب ؟؟ الحين احترام اهل زوجك
صعب !!!
ريم بعجز : خالتي انتي تعرفين عن حياتي
وتربيتي
من صغري وانا ارادد واشتم للي اكبر مني
من صغري وانا ما اسكت لاحد
بالرغم من الضرب للي حصلته بس كان عنادي
وتصميمي اني اقهرهم اكبر من كل شي
صعب اني احترمهم صعب وبالذات فيصل
ما اطيقه
كلامه ثقيل ما اقدر اسكت عنه
ام بدر بلوم : يا ريم اعرف انه فيصل يسمعك كلام غثيث بس طنشيه اخرته يمل ويتركك بحالك
ريم بتردد : ممكن اسألك وش سبب العداوه
بين ابو سعد وبين جدي ابو سلمان
ام بدر : انا اقول لك القصه من اولها لآخرها
هزت ريم راسها وهي متحمسه تعرف
سبب نبذها


*
*
*
*
*
*
*
خالد وهو يكتم عصبيته : كيف مو موجوده ؟؟؟
ام خالد : يا خالد طول الحفله دورت عليها
ما لقيتها بالقاعه حتى جوالها الظاهر انه بالبيت
اتصلت وما ردت
خالد : طيب الحين انتهت الحفله والعرسان غادروا
وين رح تكون ؟؟؟
ام خالد : والله ما ادري اكلمك بعدين الحين وصلنا الفندق
اتصل بجدتك او سديم خلهم يشوفونها
قفل من امه وهو مقهور له اكثر من نص ساعه ينتظر فيها
اتصل بسديم : هلا
خالد بعجله : انت وينك ؟؟
سديم : قريب من البيت رجعنا مع سامر
خالد : شفتي ريم ؟؟؟
سديم : شفتها اول الحفله بس بعدها ما شفتها
خالد : إسألي روان
سديم سألت روان ..........
سديم : ما شافتها اليوم كله
خالد انهى المكالمه وهو يكتم اعصابه
*
*
*
*
*
*
رن جوال ام بدر ردت بهدوء ........
بعدها قفلت الجوال ووقفت : اكمل لك بعدين
هذا بدر واقف برا ينتظر ومستعجل
ريم : هزت راسها وهي تفكر بالاحداث ولبست عبايتها
وطلعت مع ام بدر
ريم : الظاهر البنات رجعوا
ام بدر : خلاص ترجعين معي
هزت ريم راسها وتوجهت مع ام بدر لسياره
بدر
وقبل ما تدخل في يد مسكت يدها
التفتت وتفاجئت : خالد
خالد وملامحه ما تبشر بالخير : امشي معي للسياره
وبعدها ناظر ام بدر الواقفه وبأدب : كيف حالك يا
خالتي ؟؟؟
ام بدر بهدوء وحست خالد متضايق من تاخير ريم : الحمد لله بخير
واعتذر تراني اخرت ريم معي وهي تنتظرني
خالد بهدوء : حصل خير
وناظر ريم وبعدها استأذن وتوجه للسياره وريم خلفه

*
*
*
*
*
*
طول الطريق ساكت وما تكلم بكلمه
وريم تناظر من الشباك وحاسه اليوم ما رح يعدي على خير
وصلوا البيت وضرب باب السياره بقوه
نقزت ريم ومشت خلفه وهي تشهد على روحها
دخل الجناح وهي خلفه رجل لقدام ورجل للخلف
توجه لغرف مصعب وطيف
وبعدها بدقايق دخل الصاله وهي واقفه
تناظر وقلبها يرقع طبول
ما ناظرها ودخل الغرفه
جلست بالصاله تهدي نفسها ما تدري ليه
تخاف منه اذا كان معصب
جلست ربع ساعه وما طلع دعت ربها انه يكون نايم

*
*
*
*
*
*
يوم الجمعه
وقفت بالمطبخ وهي تحمد ربها انه ما فتح
معها اي موضوع البارحه
ولا ضربها ولا حتى عاتبها
صحيح تحس انه زعلان وما يكلمها
جهزت القهوه وتوجهت للصاله كان جالس
ويتابع الاخبار
حطت القهوه قدامه ما ناظرها ولا ناظر القهوة
عيونه مثبتها على التي في
توجهت لغرف مصعب وطيف وصحتهم
وجهزتهم
وطلعت ناظرت القهوه مثل ما هي ما شرب
منها
وقف وهو يناظر مصعب وطيف : الفطور تحت
يالله ننزل
انقهرت ريم ولا عبرها وتأكدت انه زعلان
بس سكتت تحس ما لها وجه تكلمه
بعد الفطور جلسوا بالصاله الكبيره
ام خالد : علامها ريم ما نزلت تفطر ؟؟
خالد ناظر امه : ما لها نفس
ورجع يطقطق بالجوال
فيصل : متى يبجي نواف ما بقى شي على صلاه
الظهر
الحين ابوي يتحرانا
سامر : اتصلت فيه يقول على الطريق
ام خالد باستغراب : ليه ابو سليمان ما رجع
من السفر مع عمي
فيصل : في بعض المشاكل بالشركه برا واضطر
ابو سليمان يبقى هناك
نزلت ريم عن الدرج بهدوء وتعب نفسيا وجسديا
وحاسه حلقها مجرح بدايه زكام
ردت السلام بهمس وجلست جنب خالد
ما رفع عينه وهو يطقطق بالجوال
فيصل وهو يناظرها بانتقاد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طنشت ريم وما ردت
ام خالد : انتي وين طسيتي البارحه ما شفتك ؟؟
ريم ناظرت ام خالد بهدوء : كنت مع خالتي ام بدر بالغرفه
سديم بنغزه : وليه ما حضرتي الحفله ؟؟
ناظرتها ريم بحده : ما يخصك
خالد يطقطق بالجوال ببرود
فيصل بحده : احترمي بنت عمك لا تنسين انها اكبر منك
ريم تذكرت كلام ام بدر وسكتت ما ردت
فيصل بعصبية : اشوف القط بلع لسانك
والا مو قد المقام ما تردين علي ؟؟!!
ريم عصبت : اذا راددت مو خالصه واذا سكتت
مو خالصه وش تبغى مني بالضبط
فيصل وقف بحده : قومي اعطيني كفين
قاطعهم دخول نواف وسميه
نواف بابتسامة : سلام عليكم جميعا
سكت فيصل وزفر بضيق وسلم على العرسان
سلمت ريم على سميه بهدوء وباركت لها بهمس
وجلست
جلس الجميع بعد السلام
وجلس خالد جنب سامر
ناظرت ريم سميه وهي جالسة جنب نواف
لابسه عبايه ونقاب و الكحله بعيونها ولاصقه
بنواف
ريم بنفسها خايفه يطير لاصقه فيه بنات اخر زمن
كان الكل يتكلم مع نواف وسميه
وفرحانين فيهم
ونواف ماسك يد سميه خايف تضيع منه
ناظرت خالد فاتح فمه الاخير ويضحك ومبسوط
تنهدت بقهر وطلعت الجوال وصارت تطقطق فيه
بعدها بدقايق استأذن فيصل علشان يروحون لصلاه الجمعه
بعد ما طلعوا
نادى نواف على سميه
وطلعت دقايق وبعدها رجعت
وخلعت العبايه والنقاب
كانت لابسه فستان قصير بدون اكمام ومكياج ناعم
وشعرها مفتوح والظاهر انه مسحوب
حست بالضيق ريم تذكرت يوم صباحيتها ولبسها
ولا كأنها عروس
سديم : ما شاء الله ربي يحفظك من عيون الحساد
وناظرت ريم
روان : حصني نفسك اخاف بعض ناس يصيبونك بالعين
ابتسمت سميه بهدوء
ام خالد : اي ساعه طيارتكم ؟؟؟
سميه : على الساعه 3.00
سديم : تتهنون ان شاء الله ولا تنسين الهدايا
سميه بابتسامة : انسى الدنيا كلها وما انساك
روان : لا تنسين تتصورن علشان نشوف صوركم
كانت ريم تطقطق بالجوال ومتأكده انهم يجاكرون
فيها
ما تنكر ريم انها للحين متضايقة لانها ما سافرت
بس خلاص تحاول تتأقلم وتقنع نفسها انه مو ضروري
وقفت ريم وطلعت من الصاله وطلعت على جناحها
جلست بالصاله وحطت اللاب بحضنها وصارت
تفرفر بالمنتديات لوقت الغداء


*
*
*
*
*
*
*
عالغداء كانت تسترق النظر غصب عنها
لنواف وسميه وتشوف كيف
نواف مهتم بسميه ويحط الاكل قدامها
ويضحك معها
نزلت نظرها حتى ما حد ينتبه لها
واسترقت النظر لخالد كالعاده كأنه ما في حد على السفره
الا هو وعياله
نزلت نظرها وصارت تلعب بالملعقه وهي تقارن
وش فيها سميه شي زايد عنها
رفعت نظرها لما سمعت صوت فيصل : لا تستحين يا سميه تراك في بيتك
سميه بخجل : تسلم يا عم
نزلت نظرها وهي تردد بداخلها
انا احتاج هذا الاهتمام مو سميه
اكلت ملعقة رز
ما لها نفس بالاكل مو قادرة تبلع اللقمه
تسمع نواف يقول لسميه : بس هذي اخر لقمه
غمضت عيونها بألم
وبعد وقت ما بقى على الطاوله الا هي وفيصل
وام خالد
وبعدها تمضغ نفس ملعقه الرز
ام خالد تناظر فيصل : يا حليلها سميه ما اكلت
مستحيه
فيصل : باكر تتعود علينا
ناظرتهم ريم وبداخلها تصرخ انا للي ما اكلت
شوفوا صحنها لاحسيته ما بقى فيه شي
شوفوا صحني ما اكلت منه شي
بس ما حد داري عن هوى دارها
نزلت نظرها وبعدها وقفت وطلعت وهي تسمع
فيصل ينادي عليها
تحس نفسها مخنوقه مخنوقه
مرت من الصاله خالد قاعد مع اخوانه ويضحك
ما ناظرتهم وطلعت للطابق الثاني
مخنوقة
شافت احمد نادته بصوت مخنوق : احمد
اقترب احمد منها
ريم عطست : اتسو
بعدها ناظرت احمد : تلعب ؟؟
احمد : يالله تعالي
توجهت معه لغرفته وجلست تلعب حتى تتناسى ضيقها
وترجع لطفولتها تحب تلعب مع البزران
وتعيش طفولتها حتى تنسى همومها واحزانها
ما تبغى تكبر
ويكبر المها ودها تبقى صغيره كل همها
لعبتها وبس
بعد ربع ساعه دخلت جو مع اللعب ونسيت
فيصل وحركاته وكل شي وكل شي
ضحكت من قلبها على شكل احمد الخسران
عادوا اللعبه من جديد
وفازت ريم صارت تجاكر باحمد وتلعب بحواجبها
وتضحك بصوت عالي
احمد بقهر : والله لنعيدها وافوز عليك
ريم وهي تحرك حواجبها : نو نو نو نو نو نو نو
احمد انقهر ولحقها : والله لتعيديها
ركضت ريم خارج الغرفه وتزاعق
ونزلت عن الدرج وهي تتزحلق وصوت ضحكها
طالع
وقف خالد
نزلت عن الدرج وركضت للصاله وهي تضحك
احمد وهو يصرخ : والله لتعيديها غشاشه
غشاشه
خالد يحاول يتظاهر بالبرود : احمد وش فيه بعدين

احمد وقف : انا حلفت الا نعيد اللعبه هذي غشاشه
واشر على ريم
ريم تمثل ببراءه : وش دخلني لعبت معه وفزت عليه
فيصل بأمر : انقلعي روحي العبي معه ويا ويلك اذا
فزتي عليه
خالد ببرود طلع من المكان كله
ريم جلست بتعب : تعبانه الحين
فيصل : الحين تعبتي ؟؟
وقفت ريم ووتوجهت للدرج وخلفها احمد
وقفت باب الجناح وناظرت احمد : تعبانه الحين
خلاص اوعدك نعيدها بعدين
احمد ناظرها وهز راسه وراح
دخلت ريم الجناح وتوجهت لغرفه النوم
ورمت اغراضها بإهمال ورمت نفسها على السرير
تحس نفسها تعبانه
غمضت عيونها ومن التعب نامت

*
*
*
*
_
**
صحيت كان المكان مظلم حطت يدها على جبهتها
كانت حرارتها مرتفعه
توجهت بشويش وانارت الغرفه
وتوجهت لملابسها وشالتهم عن الارض
وحطتهم بالخزانه بعشوائيه
طلعت من الغرفه شافته بالصاله ومعه مصعب وطيف والظاهر يحكي لهم قصه
توجهت للمطبخ واخذت علبه عصير
وشربتها
وهي مستنده على الثلاجه تحس الرشح هز جسمها
هز تحس كل جسمها مكسر
كملت وتوجهت للصاله وجلست مقابل لهم
وحطت يدها تحت خدها وهي تناظر للبعيد
وتسمع للقصه


كانت الفتاه تعيش في حي فقير
وبيتهم من الطين قديم
كانت الفتاه تعيش في البيت لوحدها
بعد موت امها وابوها
على الرغم انهم كانوا فقراء الا انهم كانوا سعداء
كانت الفتاه تبكي وحزينه لموت امها وابوها
فلم يعد لها اقرباء لها
غدت وحيده في هذا العالم
وفي يوم من الايام اخبرتها جارتهم انها لها اقرباء
بالمدينه
قررت الفتاه ان تزورهم وتخبرهم بوفاه والدها
اخذت العنوان من جارتها
وانطلقت في الصباح الباكر الى المدينه
وبصعوبه حتى وصلت الى العنوان
كان قصر كبير جميل جدا
ظنت انها اخطأت بالعنوان ولكنها تشجعت
وطلبت من الجارس ادخالها بعد ما اظهرت له
البطاقه الشخصيه
اذن لها الجارس بالدخول بعد ما راى انها تحمل نفس اسم العائله
دخلت القصر وكان باستقبالها الجد
كان من مظهره يدل على القسوه : من انت ؟؟
مدت له الفتاه بطاقتها
تناولها الجد بقسوه وناظر للاسم : انا ليس لدي ابن بهذا الاسم
الفتاه : ولكن
طردها الجد من قصره
وقفت ريم مو قادرة تسمع اكثر تأثرت من القصه
وحست انها قريبه من حياتها بس فيه
فرق انه امها وابوها تبروا منها مو بس اهل ابوها
توجهت للغرفه ومسحت دمعه تسللت على خدها

ورجعت تنام وهي تحس الوجع يزيد اكثر


يوم السبت

دخلت للمطبخ وتحس حيلها مهدود
ما نامت الليل من الرشح
شربت كاس مويه وجلست بالصاله
ما كان خالد بالجناح كان بدوامه
تعبانه مو قادرة تروح تصحي مصعب وطيف
غمضت عيونها بتعب
صحيت على صوت خالد : انت حياتك 24 ساعه
نوم او لعب
نفسي اشوفك قد المسؤوليه
كانت ريم تناظره مو فاهمه شي
خالد بنرفزه

: لا تناظري كذا مثل الغبيه
تراه طقيت من تصرفاتك
الساعه الحين 2 بعد الظهر وحضرتك نايمه
زفر بضيق : رجاء يا ريما رجاء انتبهي على تصرفاتك
وحاولي تكونين قد المسؤوليه
ريم نزلت نظرها وما ردت
خالد : انا الحين نازل صلي والحقيني
لا تتاخرين علشان الغداء
ريم بهدوء : لا تنتظروني على الغداء مو جعانه
ناظرها وهو عافس ملامحه : احسن بتوفري
ونزل بعد ما ضرب الباب بقوه
جلست على الكنبه بتعب ومسحت دمعه
ولحقتها دموع
ما حد حاس فيها
ولا حد مهتم فيها
وحتى لما تمرض ما حد يحس فيها
وقفت وتوجهت لغرفة النوم ودفنت وجهها بالمخده وهي تبكي وجع المرض تبكي احزانها
تبكي هموها تبكي الحرمان
حتى دخلت عالم الاحلام
*
*
*
*
*
*


ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة



مر الاسبوع الثالث من زواجها نفس الروتين
لا يخلو من المشاده مع فيصل وراحت زارت جدها
مرتين
وخالد احضر مربيه لعياله لانه ادرك انه ريم مو
قد المسؤوليه

يوم الخميس
كانت جالسه بالصاله مع ام خالد والبنات
بعد ما طلع خالد يصلي بالمسجد
قامت ام خالد تصلي
بعدها رجعت جلست وقاموا روان وسديم يصلون
بعد نص ساعة دخل خالد وجلس بهدوء
وناظر ريم تطقطق على الجوال
سألها سؤال عابر : صليتي ؟؟؟
ريم بهتت ملامحها وناظرته مو عارفه وش تقول
خالد استغرب من ردت فعلها : ليه ما تردين ؟؟
وقفت ريم بارتباك : ها الحين اطلع اصلي
وما فتحت له مجال وبسرعه توجهت للجناح
تنفست بارتياح وجلست على الكنبه
شهقت لما شافته دخل الجناح
وقف فوق راسها وبهدوء : ليه جالسه ؟؟؟ الصلاه
تأخر وقتها
ريم بهدوء وقفت : الحين اروح
مسك يدها قبل ما تروح وحس باللحظه هذي انها تقطع بالصلاه وتأخرها عن وقتها: ريم انتي تقطعين بالصلاه ؟؟
ما توقعت سؤاله وسكتت
خالد بقهر : يعني تقطعين بالصلاه وتأخرينها !!
وبعصبيه ليه ؟؟
انقلعي روحي صلي وبعدين اتفاهم معك
ريم رجعت للخلف خطوه خايفه من رد فعله
والقت القنبله : انا ما اصلي
ناظرها بذهول : كيف يعني ؟؟؟
ريم وهي تشعر بالذنب : امممم ولا مره بحياتي
صليت وما اعرف اصلي
تقدم منها خطوه
وكرد فعل رجعت خطوه للخلف وتكورت وهي تغطي وجهها وهي واقفه
اقترب منها ومسك يدها بقوه : خايفه خايفه مني
اضربك اعاقبك وما خفتي من عذاب وعقاب ربنا
انت ما تعرفين وش حكم تارك الصلاه
ما تحفظين الحديث العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر
ما تدرين انه بعض العلماء قال للي يترك الصلاه
كسلا كافر ولا يصلى عليه لما يموت ولا يدفن
بمقابر المسلمين
هذا اذا كنت كسلا تركتيها
وانا الغبي كل يوم الفجر اصحيك تقومين تصلين قبل ما اروح على المسجد
وما ادري اني كنت مغفل
حضرتك ما تصلين !!
وانا المغفل للي خطبتك وانا متوقع انك ملتزمه
وظنيتك داعيه اسلاميه
كنت راسم لك صوره بمخيلتي انسانه غير
عن كل البنات
بس للاسف طلعتي ما تسوين
سكت وهو يستغفر ربه
ناظرها بحده وسحبها معه قدامي اعلمك الوضوء
قدامي
مشت معه وهي تمسح دموعها
دخل الحمام وقعد يعلم فيها الوضوء بحده
بعد ما كمل
كلمها بحده : تدرين مصعب وطيف يعرفون الوضوء والصلاه
طلعوا من الحمام وبقهر ناظرها : البسي علشان اعلمك
الصلاه
ما تكلمت وهي تمسح دموعها وتوجهت ولبست العبايه
وحطت الشيله على راسها
وبدأ خالد يعلمها بالصلاه
ويشرح لها
بعد ما كمل ناظرها بعصبية : ومسك يدها قدامي

ريم بخوف : وين ودك ترميني ؟؟
خالد بعصبية : يا ليت اقدر ارميك واخلص منك اصلا ما تشرفيني تكونين في بيتي
قومي معي قبل ما افقد صوابي
وبصرخه : قومي
وقفت ومشت معاه وهي تمسح دموعها
طلعوا من الجناح وهو يسحبها من يدها
نزلوا من الدرج وكان المكان فاضي
توجه للسياره وفتحها وبامر : اركبي
تأكدت انه رح يرميها عند اخوالها لو كان وده يرميها عند جدها كان ما ركب السياره ناظرته برجى وهي تمسح دموعها : والله ما اقطع بالصلاه ورح
احافظ عليها وما اتركها بس لا ترميني
عند اخوالي
خالد بحده : وش ناقصك حتى ما تصلين وشد على اسنانه
وش ناقصك ؟؟
ريم وهي تمسح دموعها : ما حد علمني على الصلاه

قاطعها بحده : بلا كذب ما حد علمك ولنفرض ما حد علمك النت مليان ليه ما دخلتيه وتعلمتي
الصلاه
لو سألتي احمد كان علمك بدل ما تقضين ساعات
معاه باللعب
لا تحاولين تتطلعين حجج لي انا ما افيدك
الاهم انك تستغفري ربك على تقصيرك
بالصلاه
سكتت ريم وهي تشعر بعظم ذنبها وتقصيرها
كيف تهاونت بالصلاه
دايما تقول ودها تصلي بس ولا مره حزمت امرها
وبحثت كيف تتعلم الصلاه
مسحت دموعه وركبت السياره باستسلام
حرك السياره وبضيق ومو قادر يستوعب : انا انا زوجتي ما تصلي
وناظرها بحده يمكن بعد ما تصومين ؟؟
ريم بدون ما تناظره وهي تمسح دموعها : والله
اني اصوم
قاطعها : اشششششش صوتك ما ابغى اسمعه
لانه ينرفزني
عم الصمت بالسياره وريم تناظر من الشباك وتمسح دموعها
وقف السياره ناظرها بحزم مسحي دموعك
وناولها زجاجه مويه : غسلي وجهك دقيقه وراجع لك
غسلت وجهها وبعدها
ناظرت اسم العماره للي واقفه السياره عندها وشهقت
والاسم يتردد بإذنها
دار الايتام
دار الايتام
دار الايتام
دار الايتام
دار الايتام
دار الايتام

مسحت دمعها نزلت غصب عنها
بعد ربع ساعه فتح الباب وبحزم : انزلي ودموع التماسيح هذي ما ابغى اشوفها
ناظرته ريم بانكسار ونزلت
استغربت ما دخلوا مبنى الايتام
توجهوا لعماره ثانيه وكانت مركز تحفيظ القران
دخلها وقبل ما يروح بعد صلاه العصر
امر عليك كوني جاهزه
وبعدها نزل
دخلت المركز باحراج
كانت واقفه قريب منها مديره المركز وحيتها
دخلوا للداخل وهي منحرجه
عرفتها المديره على المكان وعلى الشعب والمعلمات
وبعدها دخلتها لاحدى الغرف كان فيه طالبات
من عمرها جلست معهم هاديه
رحبت فيها المعلمه وبعدها بدت تشرح باحكام
التجويد
اندمجت مع المعلمه
وبعدها كان فيه درس ديني اعطته وحده من المعلمات
وكانت المعلمه حبوبه واسلوبها جذاب
ما احتكت بالطالبات كثير
بس ارتاحت للمكان
بعدها اذن العصر وصلت معهم جماعه
وتحس حياتها الحين بدت
وين كان عقلها لما قطعت الصله بينها وبين
ربها
تحس براحه بداخلها قعدت تسبح بعد الصلاه
بعدها سمعت وحده تنادي باسمها انه
واحد يبغاها برا
عدلت شيلتها وطلعت
كان واقف عند الدرج وينتظرها
ناظرها وهز براسه علشان تلحقه
نزلت وراه بهدوء
وركبت السياره
وقبل ما يحرك مد لها كيس
تناولته بهدوء واخذته
وبعدها حرك بدون اي كلمه
نزلت لما وصل وما نزل معها
وبعدها غادر المكان
ما تدري لمتى رح يبقى زعلان
زفرت بضيق ودخلت وتوجهت للجناح بهدوء
قبل ما تدخل كان البزران يلعبون
شافوها ونادوها تلعب معهم
بس طنشتهم ودخلت الجناح
وجلست على الكنبه وفتحت الكيس
كان فيه مطويات وكتيبات صغيره
عن كيفية الصلاه
وفضل الصلاه
وحكم تارك الصلاه
بدت اول شي بكيفيه الصلاه تقرأ
بعد ما كملت
قرأت عن فضل الصلاه

(1) عن أبى هريرة (رضى الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): ( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينهن ما لم تغش الكبائر) [ رواه مسلم


(2) وعن أبى أيوب (رضى الله عنه) عن النبى (صلى الله عليه وسلم) : ( إن كل صلاة تحط ما بين يديها من خطيئة

وعن أبى هريرة (رضى الله عنه) عن النبى (صلى الله عليه وسلم) : ( أرأيتم لو أن نهرا باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شئ؟ قالوا: لا يبقى من درنه. قال: فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا) [ رواه البخارى

وعن ابن عمر (رضى الله عنه) عن النبى (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: (إن العبد إذا قام يصلى أتى بذنوبه كلها فوضعت على رأسه وعاتقيه فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه) [ رواه الطبرانى


تابعت ريم قراءه فضل الصلاه وفضل صلاه الجمعه وفضل السنن ......
وهي تتحسر ضيعت على نفسها اجر كبير
بسبب تسويفها واهمالها
كملت قراءه في فضل الصلاه
وبعدها
فتحت مطويه فيها حكم تارك الصلاة
وكان ملخص لأراء العلماء

اتفق
العلماء على كفر من ترك الصلاة جحودا لها. واختلفوا فيمن أقر بوجوبها ثم تركها تكاسلا. فذهب أبو حنيفة رحمه الله إلى أنه لا يكفر، وأنه يحبس حتى يصلي. وذهب مالك والشافعي رحمهما الله إلى أنه لا يكفر ولكن يقتل حدا ما لم يصل. والمشهور من مذهب الإمام أحمد رحمه الله أنه يكفر ويقتل ردة، وهذا هو المنقول عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وحكى عليه إسحاق الإجماع، كما نقله المنذري في الترغيب والترهيب وغيره، ومن الأدلة على ذلك ما راوه الجماعة إلا البخاري والنسائي عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة" وما رواه أحمد من حديث أم أيمن مرفوعا" من ترك الصلاة متعمداً برئت منه ذمة الله ورسوله" وما رواه أصحاب السنن من حديث بريدة بن الحصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر" وروى الترمذي عن عبد الله بن شقيق قال: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر إلا الصلاة. وقال الإمام محمد بن نصر المروزي سمعت إسحاق يقول: صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة كافر، وكذلك كان رأي أهل العلم من لدن النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة عمدا من غير عذر حتى يذهب وقتها كافر.

نزلت دموعها وهي تبكي ندم على تقصيرها
بالصلاه وتدعي لخالد قدم لها معروف
ما رح تنساه طول حياتها
*
*
*
*
*
مرت ايام الاسبوع الرابع بهدوء

خالد ما يكلم ريم ابد بس متابع لصلاتها
والفجر ما يروح للمسجد الا لما تقوم تصلي
قدامه
وكل يوم بعد يوم يأخذها للمركز القراني
تعلمت امور كثيره وخاصه كانت الدروس الدينيه
بالفقه
تعلقت ريم بالصلاه خلال هذا الاسبوع
وتصلي ما تتأخر عن الصلاه وتصلي بعد الاذان وخاصه بعد ما اعطاها
خالد كتيب عن عذاب تارك الصلاه
تحس انها ممتنه له بشكل كبير وبنفس
الوقت متضايقه لانه ما يكلمها وكأنها جدار

يوم الخميس
نزلت عن الدرج بهدوء
و انصدمت بعد ما سمعت الخبر
*
*
*

انتهى البارت

















[/size]

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

ااااااااااا
ااااااااااااااااا ااااااااا
اااااااا

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

ابراااااااااااااار
وش ذا ما عندك حل وسط اقصد الخميس يوم واحد ما يكفي ابد ابد
نطالب باكثر من بارتين اقل شي ثلاثه بس ممكن تقدمي الوقت
البارت تحفه فنيه روعه
وخالد لو سوا الي يسوي خير لريم/ابد ابد ما راح اتقبله
الخبر الي سمعته/يا بيطلقها/ او يتزوج عليها/ او امه سقطت/ او الجد مريض

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

ابراااااااااااااار
وش ذا ما عندك حل وسط اقصد الخميس يوم واحد ما يكفي ابد ابد
نطالب باكثر من بارتين اقل شي ثلاثه بس ممكن تقدمي الوقت
البارت تحفه فنيه روعه
وخالد لو سوا الي يسوي خير لريم/ابد ابد ما راح اتقبله
الخبر الي سمعته/يا بيطلقها/ او يتزوج عليها/ او امه سقطت/ او الجد مريض

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

ههههههههه رفعت ضغطك يا شذى :)
البارت رح يكون الاحد بإذن الله
وما رح احدد يوم معين انا بعد كل بارت احدد
الموعد ^_^
دمتم بخير

داماس عضو موقوف من الإداره

يسلمووووووو برررررررووووررر يعطيج الف غافيه

بالنسبه باررت خلي بارتين كل خميس او الاحد وخميس بليززز برررور فكري كل اسبوع راح نمل
اما يومين كل اسبوووع عفيه ابرار والله ماينسيني دوام غير روايتج ترفه عني

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1