مجنونة & حبيبها ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ضاقت انفاسي اقتباس :
ههههه والله ما سحبت عليكم
بس انا حكيت بعد 11
والساعه بعدها 10.33 ^_^
الساعة الحين 11:56 !!!!

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

هههههه خلاص رح انزله هلا
وبالنسبة للتوقيت كنا نفس السعوديه
بس الخميس الماضي تغير عنا التوقيت
وقدموه ساعه ^_^

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

خالد بهدوء وهو يتحاول يتحكم باعصابه : ريم ارجعي على الغرفه
عماد : اتوقع ما لك كلمه عليها دامك ناوي تطلقها
وفوق هذا طاردها
خالد بحده : متى ما طلقتها وقتها قول ما لك كلمه
عليها بس دامها على ذمتي كلمتي للي تمشي عليها
بعد ما تولد واطلقها وقتها اعمل للي ودك
اياه بس الحين لا
وبحده : ريم ارجعي على غرفتك بسرعه
ناظرته ريم بتردد وسحبت يدها من عماد
وطالعت خالد ببرود : ما رح ارجع للغرفه
واعلى ما بخيلك اركب وكتفت يدينها
خالد وهو يحاول يتحكم بأعصابه: وقسم بالله
رح تندمين
وخلي عمي وقتها ينفعك
عماد بمرح يلطف الجو : ايوه ورجيه العين الحمراء هههههههه
خالد ناظر عماد بقهر مو وقت تنكيته
طنشت ريم كلام عماد وناظرته بابتسامة : تأخرنا مسك عماد بيدها ونزل عن الدرج بهدوء
وتجاوز هو وريم خالد للي كان يناظرهم بحده
يعد ما طلعوا قبض خالد كفه اليمين وضربه
بكفه اليسار بقهر : شفت عمي مكبر راسها
زياده
صقر ابتسم : والله ابغى اصورك واخيرا
الرجل الجليدي عصب هههههههه
خالد بدون نفس والقهر على ملامحه : مو وقت سخافتك يا صقر
صقر بابتسامة : هي تراني عمك والا ناسي
اقول امشي قدامي تأخرنا
طلع خالد مع صقر بهدوء وداخله بركان

**
**
**
**
مر يومين على الموقف للي جمع ريم بخالد
جالسه بالصاله الخارجيه مع جدها وجدتها
وحاطه يدها تحت خدها
ناظرت زوجه عماد للي طلعت على جناحها
حرمه سنعه مع انها اجنبيه الا انها قايمه بعماد
وحامليته على كفوف الراحه كل شوي تجيب له عصير او قهوه او شاي او حلويات
حتى وقت الغداء ما تنتظر منه يحط قدامها هي
تحط قدامه وقدام ابنها
وتهتم بأكلهم الاثنين
وتحترم الجد والجده بشكل كبير
تحس بتقصير تجاه خالد لو عاملته كذا كان
ما صار للي صار
بس هي بلسانها استفزته وطلعت خسرانه
ما حصلت بيت وخسرت زوجها
تنهدت بصوت عالي
الجده طالعتها وهي رافعه حاجب : علامك تتنهدين ؟؟
الجد بقهر : خلك قاعده هنا وزوجك غضبان عليك
اننت ما تعرفين انه الحرمه اذا نامت وزوجها غضبان عليها طول الليل الملائكه تلعنها
وللي تطلع من بيت زوجها بدون اذنه تلعنها الملائكة
ناظرته ريم وبنفسها يا ليل ابو لمبه : طيب هو للي طردني مو انا للي طلعت من البيت بكيفي
الجد بحده : من سواد وجهك طردك
ودك تقنعيني كنت جالسه ومؤدبه ومن الباب للطاق طردك ؟؟
لولا انك سودتي عيشته كان ما طردك
دخل نايف على كلامهم ودخل بالموضوع : وبعدين مو كل مشكله تصير بين زوجين على طول الحل الطلاق
كل زوجين تصير بينهم مشاكل
طالعته ريم بنبره سخريه : وليه طلقت ساره ؟؟ وكتفت يدينها وهي تناظره ومصغره عيونها
نايف بهدوء : هذي سالفه ما لها دخل
ريم بسخريه : ليه ما لها دخل ؟؟؟
وش تفرق يعني ؟؟
الجد بقهر : ترى بنتك هذي رح ترفع لي الضغط بعنادها هذا
ريم بحده طالعت جدها : مو بنته

الجده طالعتها : بنته وغصب عنك رضيتي او ما رضيتي غصب عنك رح يبقى اسمك تحت اسمه وتبقين بنته
ريم بقهر تحس ما يستحق يكون ابوها
عمره ما حسسها بالابوه
مثل ما جعلها نكره بحياته رح تخليه نكره بحياتها
هو وساره طالعت جدتها بحده : تخسون اكون بنته
نايف بحده : عدلي لسانك وغصب عنك رح تبقين بنتي
ريم بقهر وحده : انا مو بنتك تفهم ولا بيوم رح
اكون بنتك ولو يطلع بيدي كان شطبت اسمي من عيلتكم الخايسه
الجد بحزم : ريم حطي لسانك بحلقك
لك الشرف تنتسبين لعيلتنا ونايف رح يبقى ابوك غصب عنك
قاطعته ريم بقهر : مو ابوي انا ما يشرف...
قاطعها نايف بكف على خدها
حطت ريم كتلقائيه يدها على خدها وبصوت مقهور : هذا الشاطر فيه شغل طراق
مسكها نايف من معصمها وهو معصب : وقسم بالله لتندمين على طول لسانك
ودواك عندي
وسحبها خارج البيت وريم تحاول تفلت يدها منه متجاهل نداء ابوه
وصل لباب بيت فيصل طلعت له الشغاله وطلب منها
تنادي خالد
وريم تحاول تسحب يدها منه : اتركني
بعد دقايق طلع خالد واستغرب من وجود نايف وبهدوء
: تفضل يا عمي
نايف شاد على يد ريم : تسلم بس مستعجل
جيتك بطلب واتمنى ما تردني يا ولد اخوي وقول تم
ناظره خالد وحس كأنه عرف الطلب ضاق صدره
وما يقدر يقول لعمه لا وهو في بيته وبتردد : تم يا عمي
نايف يحاول يهدي اعصابه : ارجع ريم وما تطلقها
طالع خالد عمه وحس صدره ضاق ما يبغى يرجعها ومصمم على الطلاق بس الحين تغير
كل مخططاته
خالد طالع عمه مضطر يلبي طلبه : خلاص يا عمي اليوم المغرب نيجي انا وابوي واخواني ونرجعها
وما لك الا للي يسر بالك
نايف بقهر من ريم : خذها من الحين وان طولت لسانها بس اتصل وانا اتصرف معها
خالد يقاطعه ما عجبه طريقه عمه انه يرجعها كذا : والله يا عمي انا طردتها وانا ارجعها
بنفسي ما اقبل ترجع كذا
قاطعته ريم وهي تحاول تسحب يدها من نايف : اتركني
ما رح ارجع له لو تقطوني ما رح ارجع
وانت
ناظرت خالد
خلي الاخلاق والاحترام والواجبات لك ما رح ارجع لك
خلاص قرفتك وقرفت اهلك وعيالك
ما اطيق اشوف رقعة وجهك
انسان بارد تافه
نايف بعصبية : ريم
وقسم بالله كلمه زياده
ريم بعناد ؛وش تبغى تعمل ؟؟
انا ما اخاف منك ولا من احد
ومو خروف تجرني وترجعني على هذا
واشرت على خالد بقرف
طالعها خالد وشاف احمرار خفيف على خدها
زفر بضيق وتضايق من كلامها واسلوبها
وقدام ابوها ما احترمته وتشتمه ويبغونه يرجعها
ريم بعناد : اتركني انا راجع على بيت جدي مستحيل اجلس عنده
دقيقه
لا تفكر اسكت لكم
وطالعت نايف بحده : ريم للي كانت بالابتدائي
رح ترجع
رفع نايف يده يضربها بس كان خالد اقرب ومسك يد
عمه وبهدوء : امسحها بوجهي يا عمي
وسحب ريم من يد نايف بهدوء
نفضت ريم يدها من يد خالد بقرف : لا تمسكني فاهم
زفر خالد بضيق وهو يحاول يكتم اعصابه
نايف وهو يشد على اسنانه : ريم انقلعي ادخلي داخل لا تخليني ارتكب فيك جريمه
ريم بعناد وهي تتخصر : مو داخله ولا رح ارجع له
وتعال ارتكب جريمه علشان يرمونك بالسجن طول حياتك
وتعرف معاناه السجناء
وبعدين
اذا انتم ما عندكم كرامه
هذا شي راجع لكم
اما انا فكرامتي فوق كل شي وما اسمح لاحد
يهين كرامتي
نايف بأمر : ادخلي مع زوجك وبلا كلام فاضي
ريم بحده وقفت وناظرت نايف : ما يخصك
وما رح ارجع له اقول لك حمار تقول احلبه
مو راجعه
وطالعت خالد باستعلاء : وانت الله يسهل عليك ادخل داخل
وصل الجد ومعه صقر وعماد وسمعوا بعض كلامها
الجد بهدوء : يا جماعه الخير خلينا نحل الموضوع
ريم ارجعي لزوجك وحطي لسانك بحلقك وكل زوجين تصير بينهم مشاكل
وحتى لو غلط عليك خالد تحمليه علشان
للي في بطنك
ريم بقهر : مو راجعه لو تقطعوني ما رح ارجع له
وطالعت خالد : وانت ليه واقف مثل الصنم
قاطعها فيصل بحده : ريم احترمي نفسك
ما اسمح لك
ريم بسخريه : تدري نسيت اطلب الاذن منك واشوف تسمح لي والا ما تسمح
وبحده انا ما اسمح لكم تجروني وكأني خروف
مو على كيفكم تمشوني
طالعت الجد بقهر : ترضاها تنطرد من بيت
وصاحب البيت يدفعك بقرف علشان تطلع من البيت
وكأنه خايف تنجس المكان
فوق هذا يطرك قدام الكل
وبقهر ترضاها تدخل بيته بس مجرد تدخل
مو ترجع تعيش في بيته
بالله عليك ترضاها ؟؟؟
ناظرها الجد بتردد : ما ارضاها بس يمكن انت غلطتي عليه
قاطعته ريم بقهر : ما غلطت عليه طالبت بحقي
ابغى بيت مستقل
خالد ببرود وهو يتكتف : وطالبتي حقك بكل ادب واحترام ؟؟
ريم طالعت جدها : تدري ليه طردني لاني
طلبت منه يطلع عياله من الجناح
وش فيها لو كان لهم غرف مستقله مثل نوف واحمد
هذا هم مو مع عمي فيصل بنفس الجناح
وش صاير على احمد ونوف نقصهم يد والا رجل
خالد ببرود طالعها : لا يكثر كلامك لانه في فرق
نوف واحمد في بيتهم واخوانهم حولهم
اما عيالي احسبوا يا جماعه باكر رح ريم تولد
اكيد رح يحز في بالهم انه اخوهم عندنا بالجناح
وهم بالخارج
ان ابغى عيالي بنفس المكان نجلس بالصاله
مع بعض اعيشهم
بجو اسري مستحيل انبذهم علشان حضرتك
او احسسهم بالنقص
لا رح يبقون تحت عيني اراعيهم وما اخلي حد
يكسر خاطرهم
لو بكلمه او نظره ذول عيالي البكر
اغلى شي عندي بحياتي بعد امي وابوي
ما رح اسمح لكم تبعدينهم عني تفهمين
طالعت ريم نايف للي ماسك يدها
ناظرته ريم بانكسار ونظراتها تحكي له
شوف شوف الفرق بينك وبينه
ما يرضى على عياله لو بكلمه حد يجرحهم
ما يرضى على عياله وما يرضى يبعدون عنه
ناظرته بعيون كسيره ليه ما كنت لي مثل خالد
لعياله
نايف ناظرها وكانه كلام خالد صحاه من غفلته
للي كان فيها
هذي بنته البكر شتتها ضربها وجرحها
ونبذها
خالد عياله رافض ينقلهم لغرف جنب جناحه
وهو وش يقول للي نفاها
وسجنها لوحدها حرمها من كل شي علشان اعذار
واوهام ما تدخل العقل
كيف اطلب منها تحترمني وتبرني
وانا عقيتها من طفولتها
ليه ما عوضتها عن فقدان ساره
للي تركتها
صار يقارن طفولة عيال خالد وطفوله ريم
فرق شاسع
عيال خالد دايما مبسوطين وما تحسهم فاقدين الام
ريم مع انه امها عايشه بس تحسها مكسوره
وقوتها ولسانها الطويل
مجرد قناع تغطي على ضعفها وانكسارها
هذي بكره ليه يرجعها لزوجها ويهينها بالطريقه
هذي
كيف قبل على اغلى عياله يعمل فيها كذا
غمض عيونه وفتحهم
ونلظر ريم بندم
مسك يدها الثانيه واقترب من اذنها وهمس : انا اسف
يا ابنتي
حضنها بقوه وكأنه الحين صحي من سبات ظلمه
وهجره لريم
حضنته ريم للي كانت تنتظر هذا الحضن من زمان وبصوت هامس : جيت متأخر بعد ما صرت اكره شخص على قلبي مستحيل انسى
كل شي بثواني
ظلمتني انت وساره بدون ذنب اقترفته حرمتوني
من طفولتي
شتتوني هنا وهناك وصرت على الهامش بهذي الحياه
نايف بنفس الهمس : الشيطان اعماني والانتقام
مستحيل اتركك بعد اليوم يا غلاي
اطلبي وانا انفذ الحين
ريم بنفس الهمس : ما ابغى ارجع له
ابعدها عن حضنه وباس راسها
وبعدها اخذ نفس وطالع الموجودين وحس بصعوبة انه يتراجع عن
كلامه بس مستحيل يخذلها هاذي المره
مستحيل
طالع خالد : السموحه منك يا ولد اخوي
وطلبي يا خالد انساه
وبنتي في بيتي
اذا تبغاها رح تعال اطلبها من بيتي اذا وافقت اما اذا رفضت
انتظرك ترسل ورقتها بعد الولاده
فيصل بضيق طالع نايف : انت تستهبل ؟؟
مرجعها والحين هونت
نايف بهدوء : تشاجرت مع ريم على سالفه
واستفزتني
وتصرفت بتهور
وحك راسه باحراج من هذا الموقف
الجد بحزم : حنا ما نلعب يا نايف والرجال ما تتراجع في كلمتها
خلاص اعتبر بنتك رجعت وما في تراجع واتحمل
نتائج تصرفاتك
نايف : يبه الله يسعدك ما في حد غريب حتى تقول كلمتك ...
قاطعه الجد بعصبية : وحطبه
هو لعب بزران
البنت ما لها الا بيت زوجها
والحين ترجع على بيت زوجها
ريم بهدوء : ما رح ارجع
عماد بهدوء : يبه الله يسعدك ما تنغصب نفس على نفس
فيصل بحزم : عماد خليك على جنب ولا تتدخل
وتكبر راسها
طالع عماد فيصل وبعدها سحب ريم بعيد
شوي عنهم
ومسك يدها بحنان : مو هينه قلبتي نايف بصفك وغمز لها وابتسم
صدقيني نايف بعظمه لسانه قال لي انك اغلى
وحده بعياله
بس ما يدري ليه لما يشوفك لازم يتطاقق معك
هذا من زود المحبه
ناظرته ريم كانت تبغى ترد قاطعها
عماد : خلي نايف على جنب وخلينا بعريس الغفله خالد
وطالعها بجديه اذا ما تبغين ترجعين له الحين ارجعك معي للبيت
بس انا ابغى تفكرين بعقلك بدون ما تحكمي عواطفك
فكري بالجنين يطلع على الدنيا وامه وابوه وكل واحد بجهة
شوفي حطي في بالك انك بعدك صغيره وما اضمن
ابوك او ابوي يزوجونك بعد كم سنه
وقتها وش مصير ابنك او بنتك اكيد رح يعيش عند
زوجه اب وقتها تضمنين كيف يعاملوه ؟؟
فكري بعقلك واعطيني الجواب وانا مستعد
انفذه لك
ناظرته ريم بحيره وتذكرت طفولتها
ما تبغى ابنها يعيش مثلها ما تبغى
غمضت عيونها ونزلت دمعه من عيونها
مسح دمعه عن خدها
عماد بحنان : انت خبرتيني من قبل انك ما تكرهين
خالد بالعكس
ريم احمرت خدودها : خلاص اسكت انت ما تنسى
كانت زلت لسان
عماد ابتسم : انت باسلوبك الحلو تقدرين تجذبين زوجك
اما طول اللسان والشتم تنفره منك
ريم بحيره : رح ارجع له
وبداخلها متردده كيف تقابله بعد ما مسحت فيه
الارض
عضت شفتها بندم مو قصدها تشتمه بس طريقه نايف
طلعتها من عقلها وخلتها تتكلم بدون وعي
ابتسم لها : مثل ما قلت لك حاولي تكوني زوجه مطيعة وان شاء
تزول المشاكل وخالد ما شاء الله عليه
لا تضيعينه من يدينك اتفقنا
هزت راسها
مسك يدها عماد وتوجه لعند ابوه واخوانه
وابتسم : وهذي العروس قبلت ترجع
ناظرها نايف بندم على تصرفه وكل تصرفاته
ابتسم الجد بعد كلام عماد : على بركه الله
طالع خالد ريم والضيق باين على ملامحه
بس ما علق كان ساكت
فيصل بابتسامة : تفضلوا خلينا نتقهوى
الجد براحه : يالله يعيال ندخل
قاطعته ريم : لحظه عندي شروط ما ارجع بذي الطريقه
فيصل بطول بال : وش شروطك ؟؟
ريم تبغى ترجع كرامتها : يجيب كل وجوه القبايل صلحه ويرجعني
الجد قاطعها : كلي تبن
ابن عمك ونجيب وجوه العشاير للفضايح
عماد يخفف ويحاول يرقع : يمكن قصدها يجيب اخواني وعيالهم ويرجعوها لا تنسوا انه هو للي طردها وهذا حقها
قبل ما يكمل عماد قاطعه الجد للي
معصب عالاخير : والله والله والله لترجعين الحين
وبدون شروط
ريم باعتراض : مو على كيفك
طالعها خالد بذهول من طول لسانها وعنادها
ما تسكت لاحد
وحتى نايف ما سكتت له للي اغلب الاعيال
يهابونه وهي ولا على بالها ترادد
والمشكلة تتشرط كأنه ميت عليها
تنهد بهدوء وهو يستغفر بصوت هامس
نايف بهدوء : خلاص يا ريم ادخلي والله لولا يمينه
كان ما رجعتك الحين بس تعرفين الاولى انه يبر
يمينه وما يحنث فيه
عماد ناظر خالد : لا تفكر انه ريم ما لها اهل وانه رميناها عليك
والله لولا يمين ابوي انها ما ترد الا اذا جيت وطلبت تردها بنفسك
واقترب من ريم وهمس لها : مشيها علشاني
دامك وافقتي ترجعين
فيصل بهدوء : كل الازواج تصير بينهم مشاكل
لا تعقدوها واسمعي كلمه زوجك وان شاء تتيسر
اموركم
طالعت ريم فيصل وما ردت
عماد ناظر ريم : اغراضك رح ارسلهم لك بعدين
ناظرته ريم بهدوء
زفر خالد بضيق : ادخلي داخل يا ريم
ما طالعته ريم و دخلت للداخل بهدوء

**
**
**
**
**

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة


**

كانت روان وسديم وام خالد جالسين بالصاله
طالعتهم ريم وتوجهت للدرج بدون اي كلمه
ام خالد وهي فاتحه عيونها : هذي ريم ؟؟، والا قاعده اتخيل ؟؟
روان : وش جابها الحين ؟؟ مو طردها خالد ؟؟
سميه بتفكير : يمكن لها اغراض هنا وجايه تاخذهن
ام خالد هزت راسها بالنفي : لا ما اتوقع
بعدها دخل خالد والضيق باين على ملامحه : يمه جهزوا القهوه
ام خالد بتشكيك : للي طلعت فوق ريم ؟؟
خالد ببرود : ايه ريم
روان بدون نفس : مو كنت ناوي تطلقها ؟؟ وش رجعها ؟؟
خالد ما له خلقها : يا اختي رجعتها وش عليك منها !!
جهزوا القهوه
وطلع للمجلس
**
**
**
عماد بلوم لنايف: ليه عملت كذا ؟؟؟
مو بذي الطريقه انت تكسر هيبتها قدام زوجها
صحيح اعرف خالد مو من هذا النوع بس هذي الدنيا
باكر اي غلطه رح يقول لها اهلك رموك علي
نايف زفر بضيق : قهرتني باسلوبها وفقدت اعصابي
وهي ترادد بس والله ندمت
عماد بقهر : حتى لو استفزتك ما توصل لذي الدرجه
ترميها على زوجها
نايف بندم : قهرتني وللي زاد قهري كلام الناس انت ما سمعت الناس وش تقول ؟؟
ابن عمها يبغى يطلقها اكيد شاف عليها شي والا كان ما طلقها وهي حامل
الناس اكلت وجهي
خليني ساكت احسن لي
فيصل بهدوء : خلاص حصل خير يا جماعه
والحمد لله ما وصلت للطلاق
الجد زفر بضيق : عنيده هالبنت اصريت ترجع الحين
لاني عارفها يمكن تغير رايها وكأنه لعب بزران
وناظر نايف بنغزه
قاطعهم دخول خالد فسكتوا عن الموضوع
وانشغلوا بالشغل والصفقات

**
**
**
**
**
دخلت الجناح وتحس بحنين له
وبنفس الوقت تتذكر لما طردها
هزت راسها بالرفض ما تبغى تكون حزينه
هي للي غلطت على خالد
ما تبغى ينطبق عليها المثل
ضربني وبكى وسبقني واشتكى
هي للي غلطت عليه ولازم تتحمل نتايج
غلطتها
شافت البزران مجتمعين يلعبون بلايستيشن
احمد وقف وابتسم : ريم تعالي العبي معنا
طيف ببراءه : لا بابا قال لا تلعبون مع ريم
مصعب : ايه بابا قال لا تلعبون معها ازعل عليكم
ولا تكلمونها
ناظرتهم ريم بسخريه : يقال ميته العب معكم
طالعتهم بقرف وتوجهت لغرفة النوم
**
**
**

جالس مع مع الشباب بالحديقه وبذهول : احلف
نواف : ليه امزح معك عمي ارجعها بنفسه
وبعدها هون
ابوي يقول انه قال اذا تبغى ريم تعال اطلبها من بيتي
بدر : طيب خالد وش قال ؟؟
نواف : للي فهمته جدي عصب على عمي نايف
ورجعها غصب عن عمي نايف وغصب عن ريم
عمر بلقافه : طيب خالد هو يبغاها
مو كان يبغى يطلقها ؟؟
نواف رفع حاجب : ما ادري خالد مو من النوع
للي يتكلم بخصوصياته
حتى المشكله الاخيره ما كان ناوي يتكلم ويقول
السبب
بس قال خايف حد يحط بريم الشينه والا ما كان احد
عرف بالمشكله بينه وبينها
سليمان بتفكير : يا اخي اخوك هذا غريب
يبغى يطلقها
وبنفس الوقت ما يسمح لاحد يتكلم على ريم
ولو بكلمه
حتى زوجتي تقول كانوا بالصاله ومن ضمن كلامهم
عن ريم ويحشون فيها
تقول نزل بساحتهم ومسح فيهم البلاط
سامر طالعه : بس السوم شفته بعد ما رجعت
زوجته بوزه شبرين والضيق باين على ملامحه
وكأنه ما يبغى يرجعها
نواف : وانا اقول نفس الكلام انحرج من اعمامي
ورجعها
لانه كان مصمم على الطلاق
وبعدين خالد ما يحب حد يتكلم على احد من اقربائه يعني
دفاعه عنها احسه عادي
قاطعهم بتذكر وهو يرفع جواله : الحين اتصل بصقر اكيد ما معه
خبر
بانه ساندريلا رجعت لشارل ههههههه
عمر بحماس : اتصل بسرعه
وكملوا جلستهم بتحليل حياه ريم وخالد
**
**
**
**

دخل خالد مع ابوه بعد ما غادروا اعمامه وبعد ما صلوا العشاء
طالع روان : وين مصعب وطيف ؟؟
روان للي جالسه مع سميه طالعته : بجناحك يلعبون
توجه للدرج وخلقه ضايق اكيد الحين جالسه
تلعب معهم متى تكبر وتعقل ؟؟؟
دخل الجناح وشاف عياله ونوف واحمد معهم يلعبون
ركز نظره ما شافها معهم استغرب
طالع الصاله شافها متكوره على الكنبه وحاطه راسها على رجلينها ومغمضه عيونها ولابسه عبايتها
وقفوا البزران اللعبه وركضوا على خالد
للي ابتسم لهم مجامله ومسح على راسهم
بحنان
جلس على الكنبه بتعب ومسح وجهه
طالع البزران يكفي لعب يالله على النوم
طلع احمد ونوف من الجناح وهم يركضون
وخالد وقف مع عياله وتوجه لغرفهم
وبعد ربع ساعه رجع طالعها كانت هاديه
مين يصدق نفسها الشرسه للي كانت تحت تردح
وترادد
نادها بحزم : ريم
فتحت عيونها وناظرت وهي على نفس الوضعيه
خالد ببرود : اسمعي لا تفكري الحين ميت حتى ارجعتك
لا يا حلوه اذا انت قرفانيتني مره انا قرفانك الف مره
وكلامك للي قلتيه ما رح انساه طول حياتي
تبغين تقولين حقود قولي لاني نبهتك
انا هادي لكن اذا عصبت ما رح تعرفيني
ومشكورة تراك ما قصرتي كفيتي ووفيتي
ما احترمتيني قدام عمي نايف
يعطيك العافية
عموما خلي كلامي حلقه بإذنك
تخيليني مو موجود بالجناح لا انا ولا عيالي
وانا نفس الشي رح اتخيل انك مو موجوده بالجناح
ورجاء عيالي مجرد همسه ما ابغى تكلمينهم
وتحت عند اهلي لا تحاولي تكلميني
لاني رح افشلك وما ارد عليك
وبعد كلامي هذا ما رح لساني
يناطق لسانك بلاه انجسك وتنقرفين
مني
او اعديك بتفاهتي
ناظرها بفوقيه وتوجه لغرفه النوم
كانت تسمع كلامه وتحس بالندم على كلامها
قدام ابوها ما احترمته
كله من عصبيتها الزايده لا تلوموها يمكن الحمل
ضيق خلقها وابوها زاد من ضيق خلقها
زفرت بضيق وتحس الحاجز بينها وبين خالد بدا يكبر ما تعرف كيف تكسره
بعد دقايق طلع من الغرفه وشكله يبغى يطلع
وبدون وعي ريم سألته : وين تبغى تروح ؟؟
طالعها بغرور وطلع بدون ما يرد
شدت على قبضه يدها بقهر منه مغرور
وتوجهت للغرفه تنام
**
**
**
**
**
**
ثاني يوم ما ارسل لها عماد اغراضها
كانت مقهوره كيف ما ارسلهن
توجهت للمطبخ وهي ناويه تحسن العلاقه بينها
وبين خالد
عملت له قهوه وجهزتها
كانت تبغى تروح تصحيه بس شافته لما دخل المطبخ
ابتسمت بوجهه بطفوله ولا كأنه كان بينهم
شي ولا كأنها مسحت فيه الارض قدام ابوها
طالعها وعفس ملامحه بقرف
ريم طنشت حركته وبابتسامه : جهزت لك القهوه
طنشها وتوجه وصار يعمل لنفسه قهوه جديد
ريم بهدوء : انا
طنشها وطلع من المطبخ بعد ما ركب القهوه على الغاز
وبعدها بشوي رجع
وريم واقفه عنده ما تدري وش تقول
جهز القهوه وتوجه للطاوله وجلس عليها
جلست قباله ريم بهدوء : اجهز لك فطور ؟؟؟
ارتشف من فنجان القهوه ولا كأنه حد جالس معه
رن جواله رد عليه بابتسامة بعد ما شاف الرقم : هلا والله .....الحمد لله بخير .....الحين طالع .....ما رح اتاخر ....ان شاء الله .......مع السلامه
قفل الخط ورجع يشرب من القهوه وريم تناظره
كمل شرب ووقف وطلع من الجناح كله
غمضت عيونها بعجز
كيف تصلح غلطتها ؟؟؟؟؟
**
**
**
**
**
**
**
اتصلت بعماد وخبرها انه ارسله ابوه لمنطقة ثانيه
لمده يومين وانه اغراضها حزمهم وطلب من الخدم يرسلون الاغراض
وتطمن عليها وبعدها قفل وهو يوصيها
تحترم زوجها وتعامله باحترام
قفلت الخط وبنفسها تردد اي احترام هي البارحه ما خلت لا احترام ولا اخلاق
زفرت بضيق
ونزلت تحت بهدوء للصاله كانت سميه وروان وسديم وام خالد
ناظرت بالصاله اغراضها ما وصلت
زفرت بضيق وجلست بالصاله بهدوء بدون ما ترد السلام
ام خالد رفعت حاجبها : السلام لله
ريم بضيق : ما لي خلق خلاص اعتبري اني رديت السلام افففف
ام خالد رفعت حاجب : لسانك هذا ما ادري متى ينقص
المهم اشوفك راجعه هنا ؟؟
ريم بهدوء : دامك شايفه ليه تسألي ؟؟
سديم بدلع : لانه حسب معلوماتنا خالد كان يبغى يطلقك
بس عمي نايف رجعك لخالد غصب عنه
والا اخوي مسكين مجبور عليك
ريم بقهر من داخلها بس تتظاهر بالبرود طنشتها
وناظرت خالتها : وين مريم ؟؟؟
ام خالد ابتسمت : نايمه
صار لها اسبوع تنام بالنهار وتصحى لي بالليل
تذكرت ريم للي في بطنها وخافت كانت تبغى تقول لخالتها بس اجلت حتى
تطلع سديم والبنات ما تبغى تقول قدامهم
وحتى ما تنسى طالعت خالتها باحراج : خالتي
طالعتها ام خالد باستغراب للنبره الهاديه
واذان البنات عندها لما قالت خالتي
ريم ووجهها احمر باحراج وخوف : بعدين ابغى اقول لك سالفه
ام خالد عقدت حواجبها : قولي الحين
طالعت ريم البنات وبعدها طالعت خالتها : بعدين
بيني وبينك
هزت راسها ام خالد بهدوء : ان شاء الله
روان بدلع : كيف تحسين يا ريم نفسك وانت راجعه
لهنا بعد ما انطردت
ولا راجعه مو زوجها للي رجعها
دخل خالد على كلام روان بس ما علق ولا تكلم
انتظرت ريم منه يدافع عنها مثل قبل بس ما تكلم
طنشت روان وما ردت عليها
ام خالد بابتسامة : هلا والله
جلس خالد عند امه وباس راسها : اخبارك يا جنتي ؟؟؟
ام خالد بابتسامة : بخير
خالد ناظر اخواته : وين العيال ؟؟
روان : فوق يلعبون بالصاله
هز راسه ورجع ناظر امه وصار يتكلم معها
ومع اخواته وريم جالسه مثل الكرسي
ما نطقت ولا احد وجه لها كلام حتى تتكلم
دخل فيصل بابتسامة : سلام عليكم جميعا
ام خالد بابتسامة : اشوفك اليوم مبسوط
جلس فيصل ومد يده على الكنبه : اليوم ربحنا الصفقة والحمد لله
قامت سمية وسلمت على فيصل : اخبارك يا عم
ابتسم فيصل : الحمد لله بخير
وينك عالفطور ما شفناك ؟؟
سميه بنعومه : راحت علي نومه
كانت ريم جالسه وملامحها جامده
ولا كلفت نفسها تسلم على
فيصل
ولا كلف نفسه يسألها ليه ما نزلت على الفطور
فيصل : اخبارك يا ريم ؟؟
ناظرته ريم بملامح جامده وبصوت يا دوب مسموع : بخير
فيصل : ان شاء الله مرتاحه ؟؟
ريم بصوت هامس ردت حتى فيصل ما سمع وش
قالت
وبعدها وقفت وطلعت للجناح بهدوء
ما نزلت على الغداء توجهت لمطبخ الجناح
وعملت ساندويش مرتديلا وكاسه عصير وجلست تتغدى بهدوء
وافكارها متشتته ما تعرف هي عملت الصح او غلط
مو عارفه راسها من ساسها
لو كان لها ام كان ارشدتها وش تعمل
حتى ام بدر عند بيت اهلها زياره
زفرت بضيق وصارت تستغفر
كملت غداء وتوجهت لغرفه النوم حطت المنبه لصلاه العصر وحطت راسها
ونامت

**
**
**
**
**
صحيت الصبح وناظرت الساعه وهي مغمضه عين
ومفتحه الثانيه
تثاوبت لما شافتها عشره
قامت وهي تتذكر البارحه مضتها نوم تصلي فرضها
وترجع تنام كان عندها خمول مو طبيعي وتعب
زفرت بضيق تبغى اغراضها
وخالد مطنشها المفروض لوحده يجيب اغراضها
بدون ما احد يقول له
قررت تنزل وتشوف واذا ما احد جابهم
تروح لبيت جدها وتجيبهم
نزلت تحت وشافتهم عند الباب شافت سامر داخل نادته بهدوء : سامر
طالعها وهو رافع حاجب والجوال بيده : نعم
ريم بهدوء : احمل لي حقيبة اغراضي الله يسعدك
ناظرها : عتال عندك وطنشها وتوجه للدرج طالع لغرفته
انقهرت منه ونفسها تكسر راسه
نزل نواف من الدرج طالعته ريم : نواف
طالعها وهو نازل : نعم
ريم : احمل لي اغراضي لفوق
طالعها : والله مستعجل خلي الشغالات يساعدونك
وطلع
حست من القهر ودها تبكي
نزلت ودخلت المطبخ كان ما في احد نادت على الشغالات ما حد رد
وقررت تحملهم بنفسها غرض غرض
حملتهم ريم وهي تحس ظهرها طق من التعب
حملت اخر وحده وما وصلت باب الجناح
الا ركضت للحمام بسرعة
طلعت من الحمام تبكي من الالم وتوجهت لجناح ام خالد وطرقته بضعف
فتحت ام خالد الباب وعقدت حواجبها باستغراب : ريم
ريم ودموعها نازله واحراج: خالتي ....
ام خالد بخوف : وش تقوليين
انتظري بس دقيقه البس ونطلع الحين على المستشفى
**
**
**
**
دخلت ريم الطوارئ وكانت منهاره خايفه
على البيبي
كانت متمدده على السرير
والابر مغروزه بيدها ودموعها على خدودها
دخل خالد بكل عصبيته واقترب منها : كله بسببك
مو قادره تستني حتى ارجع واطلعهم ؟؟؟
والله لولا عمي نايف والا زمان طلقتك
صدقيني بإذن الله ما تطلعين من المستشفى الا بعد الولاده
رح تبقين هنا منطقه حتى تولدين لاني ما اضمن حركاتك المبزره
ناظر امه بقهر : وينك عنها ما شفتيها وهي تحمل الزفت
ام خالد : والله ما ادري كنت بجناحي
خالد وداخله بركان : الدكتوره تقول وضع الجنين تعبان
وقسم بالله لو يصيبه شي ثواني ما تبقين على ذمتي
جلس وهو شاد على قبضه يده بعصبيه
الجده : خلاص يا خالد كل شي مقدر اذا له نصيب رح يعيش
خالد : انا ادري كل شي مكتوب بس انا ما يقهرني الا اهمالها
من يومين ليه ما قالت ؟؟
ام خالد ترقع : يا ابن الحلال تقول لك كان خفيف
بعدها صغيره وش عرفها بذي الامور
خلاص هدي ما صار الا كل خير
خالد بقهر : اي خير اي خير وربني ابتلاني ..
سكت ما كمل
ريم بقهر مسحت دموعها : لا تصرخ بوجهي فاهم ؟؟
خالد عقد حواجبه بسخريه : لا تعالي اضربيني كف
ريم بقهر : واكسر راسك بعد تفهم
اقترب منها وحط عينه بعينها واعطاها نظرات
ناريه : لا تفكريني مثل عمي نايف تراددين واسكت
او تفكرين المره الاخيره سكتت لك تتمادين
فاحترمي نفسك احسن لك
ابعدته الجده عنها : خلاص انت جاي تتشاجر
انت دكتور وتعرف انه النفسيه تأثر على الجنين
خلاص اسكت
زفر خالد بضيق : استغفر الله العظيم
وطلع وهو ناوي يتوضأ ويصلي ركعتين
طلع خالد وانفجرت ريم بالبكاء
مسحت الجده على راسها بحنان : خلاص يا امي ما تهتمي
ريم من بين شهقاتها : والله مو قصدي اضر الجنين
طلبت من سامر ونواف يساعدوني ورفضوا
دورت على الشغالات ما لقيت احد
ابغى اغراضي ابدل ملابسي
والله مو قصدي والله
ام خالد من الجهة الثانية : خلاص والله عارفين انه مو قصدك وخالد الحين يروق
بس لحظه غضب بس انت هدي نفسك علشان راحه الجنين
لانك اذا تضايقتي بيأثر عليه
مسحت ريم دموعها وزفرت بضيق
وبعدها غمضت عيونها ودخلت عالم الاحلام
من التعب
**
**
**
**
**
صحيت على اصوات حولها شافت عماد
وصقر وجدها وفيصل والزوج الثلاثي
وساميا ونايف
عماد بابتسامة : الحمد لله الاميره النائمه صحيت
عقدت ريم حواجبها بنعس
صقر بابتسامة : ما تشوفين شر
وسلموا عليها وتحمدوا لها بالسلامة
اقترب منها نايف وباس راسها وبحنان : الحمد للله على سلامتك يا بنتي
ناظرته ريم وحست بالعبره خنقتها وما ردت عليه
عماد بمرح : كذا خوفتي نايف عليك قوم المستشفى واقعدها من خوفه عليك
ما ردت ريم وهي حاسه بالتعب
دخل خالد ببرود : السلام عليكم
ردوا عليه السلام عدا ريم
جلس جنب ابوه بهدوء
فيصل ناظره : كيف وضعها الحين ؟؟
خالد ببرود : وضع الجنين الحنين افضل ومستقر
نايف باهتمام : وكيف وضع ريم ما عليها خطوره ؟؟
وبحزم ناظر خالد اذا في اي ضرر على ريم من الحين اقول لك نزلوا الجنين

**
**
**
**
**
**
انتهى البارت ....انتظروني يوم الخميس بإذن الله .. وقبل ما تعترضوا الاسبوع هاد ما عندي وقت وان شاء الله اعوضكم بالايام الجايه ...... .دمتم بخير

Faadfaad ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البارت روعه

نستناكي في بارت جديد

خُزآمى ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

ييييي شو هالقفلة الله يسآمحك
مزيج من الألم والتحدي
مشآعر متضآربة ومآ حدآ عآرف لوين رآيح
أبدعتي
بأنتظآرك

عبث بنفسج ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

رجع نايف لعقله بعدين خالد يعرف انها عانت وهي صغيره يرجع يعاملها زي اول واحسن..

نستناك في بارت ثاني



يعطيك العافيه

مجنونة لكن عاقلة! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

واااااو حماااس البارت خقق
نايف بهالبارت عجبني حيييل
خالد الله ياخذه ان شاء الله
ريم يا قلبي عليها الله يصبرها على الغثيث اللي عندها
روان وسديم وش دخلهم يتدخلو بشي ما يخصهم ودي اكفخهم وحدة ورا الثانية
الجد بالاول كنت احبه بس اللحين صرت اكرهو ياربي متى يموت ويفكنا
وبس هذا اللي عندي انتظرك على احر من الجمر حبي بايوو����

نونو الشهري ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بارات جميله وقفله مؤلمه الله يعينا اليوم الخميس
الصراحه انا لا مع خالد ولا مع ريم انا مع الحق
واشوف خالد معه حق في زعله منها صدق هي ما احترمته بس مفروض يخف عليها في المستشفى هي تعبانه ومو ناقصته هو واكيد هي بتخاف على الجنين اكثر منه ما في احن من قلب الام على اولادها حتى لو الاب حنون بس ما جي في ربع حنيت الام
وريم كمان معها حق يعني فوق انهم رجعوها بطريقه اقل ما يقال عنها مهينه لها قاعده تحاول تصلح الامور ما عاندت ولا ركبت راسها وطنشته وسوت زعلانه لا بلعكس حاولت ترضيه
وسالفة الشنط انا لو مكانها بسوي زيها طلبتهم ورفضوا اش تسوي من حقها تغير ملابسها ولا تفتح الشنط في الصاله وتاخذ لها غيار خالد لو صدق مهتم كان جابها لها او ارسل احد يجيبه
وشكرا تصدقي ابرار على بالي سعوديه انتي استغربت لما ميتكلموا عن فرق الوقت يعني خلاص الحين نعرف اذا حددي ساعه نحط عليها ساعه عشان يجي التوقيت صح

Najoudh ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

مساء الخير
الوصف لمن ريم اتكلمت وقالت سبب المشكلة بينها وبين خالد
وتاثر نايف كان بارد مافيلو كمية المشاعر الي بجد تحسي نايف فيلو ندمان
ماتوقعت ابدا انو ريم ترجع بدي الطريقة ورجعتها ابدن مي في صالحه
خبصت اللين قالت بس وسار خالد ماهو طايقها كنت اتمني انها ترجع بس بطريقة افضل
بعد الولادة دخولها للمستشفي كان ممكن يكون بصالحها لو ماكان ليها دخل بالموضوع
ولاكن توقعي انها هتخرج من بيتو او مو شرط تخرج ولاكن اتوقع بعد ولادتها تتعدل الاوضاع
بينهم
بانتظارك البارت الجاي

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1