عبورة البربورة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بقي ظ£ظ  دقيقه

sakkuru ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

واااااااو باقي نص ساعة

بالانتظااااااااااار

jawaher77 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ننتظرك

بنت العميري ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

متى تنزلين الساعه 8الحين[]

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

بارت 43
**
**
**
**



ريم

صحيت متأخره بالنوم بما انه اليوم الجمعه
طلعت من الغرفه وانا اتثاوب
حطيت يدي على فمي وانا اتثاوب ونازله عن الدرج
بشويش
وقفت على الدرج لما سمعت صوته اسفل الدرج : بعدك نايمه
للحين ؟؟!!
انا دايما اقول لامي تغسل يدها منك
شغل نوم واكل
بدل ما تصحين من باكر تذاكرين تقضينها نوم
طالعته بفوقيه وتابعت نزول الدرج ولا كأنه حد يكلمني
انقهر من ردت فعلي ورفع يده الصغيره بتهديد : اسمعي انا رجال البيت هنا
ولازم تسمعين كلمتي
يالله افطري بسرعة وارجعي على غرفتك ذاكري
مفهوم
كملت نزول الدرج ومشيت من جنبه وانا مطنشه
عالاخير
توجهت للمطبخ
وهو وراي يعطيني محاضرات بصراحه هذا الولد
نكته يحاول يثبت شخصيته وانه
كبير والكل يسمع كلمته
دخلت المطبخ وهو
دخل خلفي للمطبخ وهو يخشن صوته : ماما
هذي بنتك تحتاج لتسنيع
مغروره وشايفه نفسها اكلمها وما ترد علي
ولا تسمع الكلام
ابتسمت ماما ساره على ملامح فيصل المعصبه
من تطنيشي له : يا ماما وش تبغى فيها اكيد
انها سهرانه وهي تذاكر
اتركها على راحتها
فيصل تكتف بقهر : بس انا هنا رجال البيت وكلمتي مسموعه لما اكلمها ترد علي
مو ماده انفها مثل رجل الثلج
طالعته ماما بحده : فيصل
عيب هذي اختك الكبيره ولازم تحترمها
طبعا انا كبر راسي وما عاد يطلع من المطبخ
طالعته وانا العب بحواجبي وغمزت له
بمعنى سمعت وش تقول ماما
طالعني فيصل بقهر وعيونه تقول انتظري شوي ورجع يطالع ماما للي كانت عند الثلاجه اقترب منها باعتراض : وهي كمان لازم تسمع كلامي
وما تعاند
جلست على السفره وبدأت اشرب كوب
الحليب وانا معطيته طاف
ناظرتني ماما وغمزت لي علشان اعبره
طالعته وابتسمت على ملامحه مولع من تطنيشي له : اسمع يا فيصلوه لما يصير عمرك
15 سنه
صغرت عيوني وانا اناظره : امممم وقتها افكر
ارد عليك
طالع فيصل ماما ودموعه على وشك النزول من القهر : ماما شفتيها وش تقول
وزم شفايفه حتى ما يبكي
ماما ابتسمت على طفولته وبعدها طالعتني
بمعنى حرام عليك
حزنت عليه ووقفت وانا ماسكه كوب الحليب والبخار يتصاعد من الكوب : خلاص الحين طالعه علشان اذاكر
ارتحت يا اخي العزيز
ابتسم وحسيته كبر راسه وطالعني بغرور : ايوه
خليك كذا
اسمعي الكلام وبأمر
يالله بسرعه على غرفتك
ذاكري
طالعت امي ورفعت حاجب وانا اناظرها شفتي
ابتسمت ماما وغمزت لي مشيها علشاني
هزيت راسي لها
وطلعت من المطبخ وانا امشي بخطوات
هاديه باتجاه الغرفه
وانا بمنتصف الدرج سمعت صوت ماما
التفتت عليها .: نعم ماما
ردت بابتسامة دافيه : بعد نص ساعة جهزي نفسك
نروح لبيت جدك
هزيت راسي : ان شاء الله
وكملت طريقي للغرفه
**
**
**
**
**
طالعت فيصل للي جالس بالصاله ويقلب القنوات : يالله يا ماما جهز نفسك
لصلاه الجمعه
رفع نظره عن التي في وناظرني : ان شاء الله
قفل التي في وتوجه لغرفته
طلعت خلفه لجناحي
دخلت الجناح وتوجهت لغرفة النوم وقفلت الباب
طالعت غرفتي يغلب اللون البني ودرجاته على الاثاث
جلست على كرسي التسريحه بهدوء
رن جوالي مسكت الجوال وكان احمد
رديت عليه وخبرني انه راجع باكر
قفلت منه
وانا احس بالحزن على ريم مشتته بوجود احمد
تروح لبيت اهلي وبسفره ترجع هنا
ما لها مكان تستقر فيه مثل باقي البنات
بين ام وأب وإخوان
وش ذنبها تدفع
ثمن غلطه ما ارتكبتها
شدت على قبضه يدها وضمتها لصدرها
وانا دفعت ثمن غلطه ما ارتكبتها
رفعت نظرها للسقف
وتحس بالدمعه بطرف عينها
يمكن عقاب لي من ربي لاني سلكت الطريق الغلط
وقتها كنت فتاه طايشه كملت الثانويه
جاني اتصال وكان بالغلط من رجال اسلوبه
حلو كله ذوق
ما فكرت انه اتصال مدبر
ورجع يتصل على اساس انه مخربط مره ثانيه
وكلمه من هنا وكلمه من هنا
غمضت عيونها بألم من الماضي
ما ادري كيف بسرعه صارت العلاقه وتطورت
تعلقت بنايف بشكل كبير اسلوبه كلامه
كل شي جذبني
ما كنت اعرف ولد مين ومن اي عائله
للي كنت اعرفه بس انه اسمه نايف
بعد فتره اقترح علي يخطبني
وقتها كنت ابغى اطير من الفرحه
حسيت بصدقه وانه مو من الشباب للي يخرطون
على البنات ويكذبون ......
طلب مني اسمي بالكامل علشان ييجي يخطبني
عضت على شفتها بقهر من غباءها وسذاجتها
ما كنت ادري انه يعرف كل التفاصيل عني
بعد تردد اعطيته الاسم بالكامل
تظاهر بالصدمه وانه متضايق حيل
ولما سألته عن سبب ضيقه
قال لي إنه من العائله الفلانيه
حسيت وقتها كل الابواب انغلقت بوجهي
خلاص كل شي رح ينتهي ؟؟؟!!!
مستحيل اهلي يوافقون عليه الكره بينهم كبير
وقتها نزلت دموعي كيف كل احلامي
تطير
كيف بعد ما صدق وجاء يخطبني
اهلي واهله يقيدونا ويبعدونا عن بعض
بسبب خلافات سخيفه بينهم
وقتها ما قدرت ارد عليه من البكاء وشهقاتي يتردد
صداها
بسماعة الجوال
مر وقت وهو يوهمني انه يدور طريقه حتى نتزوج وما رح يخلي اهله واهلي يبعدونا عن بعض
ما كنت ادري انه الخطه جاهزه وانا الغبيه
مصدقيته
لحد يوم القى علي القنبله اني اشرد معاه
ونحط اهلي واهله تحت الامر الواقع
وقتها رفضت وبشده ومع الايام قدر يقنعني
بكلامه المعسول
وانه اذا ما وافقت رح يقطع علاقته واتصالاته
وبدون وعي وافقته
واتفقت معه
وشردت من بيت اهلي
واتصلت بخال لي حتى يكون لي ولي ويوقع
على عقد الزواج
وقتها اتصل خالي بأهلي وخبرهم واقنع ابوي
ييجي يوقع
حتى ما تصير فضايح
وقتها انجبر ابوي و وافق وتم عقد الزواج
تحت نظرات ابوي الناريه والمكسوره
كسرته وخليت وجهه بالتراب
خليت عدوه ينتقم منه على طبق من ذهب
ما كنت ادري انه كله خطه للانتقام
كانت المويه تجري من تحتي
كان كل تفكيري اني اتزوج نايف وبعد فتره رح يرضى ابوي وارجع
له
بس ما توقعت اني وقعت بالفخ بذي السهوله
اخذني لفندق
وخبرني بكل خططه الخبيثه
ما قدرت استوعب الصدمه
كل للي كنت عايشه وهم !!!
كل الحب للي اظهره لي
كله سراااااااب !!!
حسيت نفسي مثل للي يكون مرتفع بالسماء
وطاير من الفرحه
وفجأة بدون مقدمات يسقط على الارض !!
شعور الضياع الالم الطعن
كانت افكاري ومشاعري مبعثره
مو قادره
اصدق كلامه وكان عندي امل لاخر لحظه انها
مزحه
بس مع الايام اكتشفت انها الحقيقه
عشت في بيت اهله وكنا مثل الشحم والنار
كان الكل يكرهني
كانت مشاكلنا كثير من اول شهر خاصه
مع زوجه فيصل وسلمان وهيفاء
ما كنت اسكت لهم
وهم بس يبغون الزله
وقتها ابو نايف مل من مشاكلنا
وطلب من نايف يسكني بملحق بعيد عنهم
وطلب منه ما اختلط معهم
سكنت بالملحق لوحدي مثل السجن
تعرفون شعور الطير بالقفص
ما كنت اشوف الا نايف للي مقفل علي
الملحق وييجي يسمعني كلام يسم البدن
ويطلع
مع الايام اكتشفت موضوع الحمل
ومع الايام صار واضح
تضايقت لما عرفت بالخبر ما كنت ابغى
احمل وعلاقتي بنايف كذا
كان عندي امل يرجع لصوابه وتزين حياتنا
كنت اقنع نفسي يمكن حد لعب بعقله
كنت ساذجه غبيه وقتها
وزاد قسوه بعد ما عرف بموضوع الحمل
ودائما يدعي انه حملي ما يتم
وللي في بطني يموت
كان كلامه قاسي علي
مرت ايام الحمل علي طويله
وكانت متعبه جدا
لحد يوم الولاده لحسن حظي وقتها
كان نايف داخل الملحق لما بدأ الطلق
اخذني للمستشفى
وانجبت احلى طفله بالكون كله
ما حد زارني من اهله
او كلفوا نفسهم يشوفون حفيدتهم
حتى نايف ما كلف نفسه يشوفها
او يحملها
لما طلعنا من المستشفى حملتها الشغاله
رجعت للملحق
وانا نفسيتي بالحضيض
تجمع علي تعب الولاده
وطفله
وعلاقتي بنايف مثل الزفت
واهلي للي تقريبا سنه ما شفتهم
كله اثر على نفسيتي
اول اسبوع من ولادتي ما شفت نايف
كان يرسل الاغراض مع الشغاله
مع تقريبا شهر على ولادتي
كنت اناظر بنتي ما ادري وش رح يكون
اسمها
كنت اتخيل حياه زوجيه سعيده ونجلس نخطط
لاسم المولود الاول مع بعض
بس كل شي تحطم بثواني
للحين اتذكر الذكرى الاليمه
وقتها كنت اغير لبنتي دخل نايف وناظرني باستحقار
ورمى علي كيس فيه بعض الاوراق
ناظرته باستغراب
ومديت يدي وفتحت الورق بهدوء
كان
فيه اوراق تخص ريم
تضايقت حتى ما كلف نفسه يسألني وش ابغى اسميها
سماها ريم على كيفه وهو حتى ما كلف نفسه
يشوفها
كيف يحس ما ادري ما يحس بشعور الابوه تجاه
ريم
لذي الدرجه يكرهني حتى يكره بنتي !!
زفرت بضيق
بعدها فتحت اخر ورقه وفتحت عيوني بصدمه
وناظرته بفجعه
كانت ورقه طلاقي
وقتها احس خلاص صرت رماد انتهيت
دمرني ودمر حياتي
جلست ابكي واقول له يقول لي ذنب واحد اقترفته
بحقه حتى يعمل بي كذا ؟؟
دمرني ودمر حياتي
وانا لي بعت اهلي علشانه
وين اروح ؟؟؟
بس وقتها ما لقيت منه جواب الا معك نص ساعه
تكونين مغادره المكان واشر على ريم بقرف
انتي وبنتك
طالعت ريم ودموعي تنزل طالعته وقتها
وحاولت اخليه يتراجع عن قراره
وانها بنته كيف يرميها قهرني وقتها وكرهته
من كل قلبي
وقتها رد ببرود انا ما عندي بنات متبري منها
يكفي انها تحمل دمكم النجس
وطلع
ساعات عصيبه مرت علي
قررت وقتها اغادر المكان يكفي ذل واهانه
وبعد تردد رجعت لبيت اهلي
ورجعت لسجن ثاني بالملحق
لا تلوموني لما وافقت على الزواج
تقريبا 4 سنوات وانا احس نفسي بسجن
لما جاء جدي عندي واعطاني الخيار
بدون وعي وافقت بس ندمت بعد قراري
بعد ما شفت محمد يسحب ريم وهي تبكي
تبغاني
ركضت تجاها خلاص ما ابغى زواج
بس في يد مسكت يدي وثبتتني
كان جدي
ومنعوني اركض خلف محمد وارجع قره
عيني لي
وقتها شتمت نفسي وندمت على قراري المتسرع
كنت اطالبهم اني ازور ريم لكن رفضوا بشده
كنت احس قلبي كل يوم يموت الف مره لبعدها
تزوجت واحمد وما انتهت المشاكل
كان دايما يتهمني اني ابغى ريم لانها تحمل دم نايف
واكيد مشتاق له
وابوي واخواني نفس الكلام يقولون
مرت الايام وحملت من احمد وخفت المشاكل
وما رجعت اطالب بريم واكتفيت بمقاطع الفيديو والصور للي اخذتها لها خلال 3 سنوات للي عاشتهم عندي
وما رجعت اطالب فيها
لاني ما جاني الا وجع الراس والمشاكل
ولما ولدت فيصل تعلقت فيه
وصرت اشغل نفسي فيه
مرت سنين على غيابها
انصعقت لما سمعت ابوي قال هذي بنتك
وناظرني نظرات يعني هذي بنت للي بعتينا علشانه
بالبدايه ما صدقت وكنت اناظر وانا فاتحه فمي
مو مصدقه هذي ريم ؟؟!!
ما تشبه بنتي الدلوعه !!
كانت سمراء بشده ونحيله بشكل كبير
صحيت من التأمل لما ازهار قالت هذي امك
ركضت علي وحضنتني
حضنتها وانا بعدني تحت الصدمه
ابعدتها ازهار عني
وصارت تعرف فيها على اهلي
بعد فتره استوعبت الامر
كان نفسي ارجع واحضنها واعوض سنين البعد
بس في شي منعني
نظرات اخواني وابوي لو اقتربت منها
رح يقولون لانها من ريحة نايف عملت كذا
طلعت الجوال وصرت اطقطق عليه
محاوله لكبت شوقي لريم
وقتها صارت تكلمني غاده عن ريم
بس تظاهرت اني مو طايقها ومن هذا الكلام
حتى ما يقولون ويفسرون الكلام على هواهم
رجعت للبيت وما خلصت من تحقيق احمد
وهو يعيد ويزيد
انبسطتي انك شفتيها وذكرتك بالغوالي ؟؟
اكيد من اليوم ورايح رح تلازمينها ...
ومن هذا الكلام
قيدوني وقتها بكلامهم ونظراتهم
وقتها كنت اتعامل مع ريم ببرود واتظاهر بعدم
الاهتمام
وانا بداخلي الشوق لها ذبحني
كنت اتابعها بنظراتي بدون ما حد ينتبه لي
كنت لما اروح بيت اهلي حتى لو ما شفتها
ارتاح اني قريب منها
ومرت الأيام والسنوات نفس الروتين وريم دايما
مع بنات خالها ولا احد من اهل ابوها
سأل عنها
صار عمرها 14 سنه
اتذكر لما دخلت غرفة البنات وكانت ريم طالعه
مع بنات خالها للسوق
كان عندي فضول اكتشف واعرف كيف تفكيرها
واقترب منها بس ما ادري كيف
جلست على سريرها وانا افكر
وقفت وقررت ارتب سريرها
وانا ارتبه شفت من تحته طرف دفتر
سحبته واستغربت وفتحت اول صفحه
وكان مكتوب عليه التاريخ قبل عدة اشهر
فتحته
وكانت الصدمه لي بعد ما قرأته
ما توقعت ريم
لذي الدرجه تتوقع حياتها بهذا الشكل
لذي الدرجه محطمه
لذي الدرجه تبحث عن الاهتمام والحنان
وانا موجوده
ما توقعت ريم تفكيرها كذا وزواج وهذي
الخرابيط
والصدمه الاكبر ما توقعت ريم نظرتها لي
تكرهني !!
غمضت عيونها بألم وحست بسكين تطعنها
شعور مؤلم
ابنك ضناك يكرهك !!!
لذي الدرجه متأثره من موقف المسبح
وقتها والله ما شفتها ولا انتبهت لها
لاني شفت فيصل لما وقع بالمويه
كان كل تركيزي عليه ما انتبهت مين نزل بالمويه
كان كل تفكيري محصور على فيصل وكيف اساعده وبس
حتى موقف تاريخ ميلادها تأثرت من الموقف وكتبته بقصتها
ما توقعت يحز بخاطرها وانها حساسه لذي الدرجه
تظن اني ما اعرف تاريخ ميلادها !!!
كيف ما اعرف تاريخ ميلادها وهي بنتي البكر
بس وقتها خوفي منهم
تعمدت اقول تاريخ ميلاد غلط
حتى ما يفسرون الكلام على كيفهم
ما كنت ادري اني حطمت قلب طفلتي الصغيره
وقتها بكيت لما قرأت قصتها
اتذكر لما خبرني احمد انه طلب نايف منهم انه ريم تزورني
وقتها فرحت لكن خلال ثواني انمحت البسمه
عن ثغري
لما خبرني انه رفض وحتى ابوي واخواني رفضوا
حتى ما يزعل احمد
علشان كذا لما جاءت هنا سألت انه كنا بالكويت
كانت كذبه من نايف
عضت على شفتها بقهر
اكيد انه نايف ما عاملها بالطيب
لو عاملها بالطيب ما كتبت ريم كذا عنه وعن اهله
وانا جيت وحطمتها بزياده
بسبب خوفي
انا ونايف ظلمناها بدون ذنب
ونايف ظلمني بدون ذنب
كله علشان عماد
شديت على قبضه يدي بكره لعماد
تعذبت انا وبنتي بسببه
وبنتي تتجرع الظلم والحرمان
قلبي محروق على ريم وانا زدت عليها الظلم
بعمر 14 سنه وتكتب كذا
مسكينه املها انه اهل ابوها يتغيرون معها
ويتقبلونها
ما تدري عن قلوبهم الحقوده
قررت اغير معاملتي معها لازم اعوضها عن الايام
الفائته
وما علي من احد وخاصه بهذي المرحله
ريم تحتاجني لازم انتبه لها حتى ما تسلك طريق
الخطأ
استغربت كيف ريم عرفت بعلاقتي مع نايف
اكيد شوق ام لسان خبرتها
بصراحه شعور مخزي بنتي تعرف
عن هذا الماضي
حتى ما اقدر انصح ريم
تدرون ليه
اخاف تقول لي شوفي ماضيك وبعدين تكلمي
شعور صعب جدا
ما اقدر اتخيل الموقف
زفرت بضيق
بالبدايه كانت ريم بارده معي بس مع الايام
زادت علاقتي معها
مع اني كنت احاول اخفف من علاقتي بحضور
ابوي واخواني واحمد لانهم نظراتهم
تقتلني الف مره وهي تذكرني بالماضي
وفرحت كثير لما احمد صار يسافر وطلبت من امي
انها ريم تجلس عندي بغياب احمد
ووقت رجوعه ترجع لبيت ابوي
احس نفسيتها تعدلت كثير وصارت اقوى
وهذا مريحني اكثر
بالرغم من كرهي لجدي الا للحين ادعي ربي انه ما يموت
لاني اخاف وقتها نايف يسحبها ويحرمني منها بعد
ما تعلقت فيها
صحيت من افكارها وتذكرها للماضي على صوت
رنين الجوال كانت ازهار
تسأل عن سبب تأخري
وقفت وتوجهت اجهز نفسي واحداث الماضي
تجول بعقلي مو قادره انساها
**
**
**
**
**
**
طلعت ساره وريم من البيت متوجهين لبيت سالم
وريم ماسكه بيد امها وكأنها طفل خايف تضيع
امه منه
وحموده يركض امامهم بفرح وطفوله جميله
كانت ساره وريم يناظرونه ويضحكون على حركاته
قاطعهم صوت : اخبارك يا خاله
طالعت ساره لجهة اليسار و بنفسها يا ليل ابو لمبه وبمجامله : هلا سيف
بخير
اخبارك واخبار امك ؟؟
سيف نافش حاله على الفاضي : بخير
وطالع ريم وابتسم بغرور: اخبارك يا ريم ؟؟
طالعته ريم بكره واعطته نظره استحقار
وسحبت يدها من امها بشويش
وتركتهم وتوجهت لبيت جدها
تحت انظار سيف للي متفشل وطالع ساره للي تكون زوجه عمه : بنتك على وش شايفه
نفسها ؟؟؟
وقسم لولا اني ما يشرفني اخطبها واحط يدي بيد
ابوها
كان تزوجتها وكسرت راسها
سمعته ريم وهي تمشي بخطوات هاديه وبنفسها لا خلاص تحطمت ما يبغاني
ومدت بوزها بقرف
مالت عليك يا هالانسان غثيث بشكل كبير
ما اطيقه لا من باب ولا من طاق
اففففف
شوفته تجيب لي المرض
انسان داشر لا شغل ولا مشغله
بعدت ريم عنهم شوي
سيف يقال انه يهدد : وقسم بالله اذا ما عدلت
حركاتها هذي
الا اجبر نفسي واخطبها واسنعها
ساره كانت تبغى ترد لانه زادها مو مخلي ريم
بحالها وبنفسها قال يحبها بس علشان ابوها ما يبغاها
للي يسمع يقول رح اوافق عليه ياخذ بنتي
نافش ريشه وهو ما يسوى قشره بصله
قاطعهم صوت من خلفهم طفولي يحاول
يخشن صوته : انت وبعدين معك ؟؟؟
التفت سيف للخلف وطالع فيصل باستصغار
فيصل طنش نظراته وبحده : قسم بالله كلمه
وحده عن اختي ادفنك بمكانك تفهم
ضحك سيف باستهزاء : لا يالبزر
تدري خوفتني يا مامي
اقول روح الرضاعه حقتك تلاقيها بالمطبخ
ولوى شفته باستهزاء
فيصل يحاول يفرض وجوده وانه كبير طالعه وهو
رافع خشومه : هذا الناقص ازوج اختي لواحد
صايع ضايع
سيف تقدم خطوه والشر بعيونه ورفع يده بتهديد: وقسم بالله كلمه وحده اقول لعمي احمد عنك
احترم نفسك واحترم للي اكبر منك وبصراخ تفهم وبعدين متى ما خطبتها منك وقتها ارفض
واعطاه نظره تهديد
فيصل بلع ريقه من الخوف بس يشجع نفسه
قاطعتهم ساره بحده ومقهوره من سيف
لو يطلع بيدها تدفنه بمكانه : رجاء يا سيف
ريم ما تتدخل فيها واتركها بحالها
وطالعت فيصل بابتسامة : يالله يا ماما تأخرنا
على بيت جدك
هز راسه فيصل وتوجه مع امه
وسيف مولع من القهر لانه خطبها من جدها سالم
بس رفض
وقال له رح يخطبها من ابوها وقتها ضحك عليه
مستحيل يقبلون يعطونه البنت
شد على قبضه يده وش فيه حتى يرفضه عمه
سالم
انقهر وغادر بالمكان وهو يتوعد ما تكون لغيره

**
**
**
***
دخلت ساره الصاله بضجر
الجده : وش فيك ؟؟
ساره بقرف : اففففففف هالسيف ترى
يضيق الخلق
ابتسمت ريم : شفتي يا ماما بغيت انتحر
لانه ما يبغى يخطبني
فيصل ينفش ريشه ويعرض بطولاته : لا تخافين
مسحت فيه الارض
وكنت ابغى ادفنه بمكانه بس اختصرت من المشاكل
وهو خاف وبسرعه هرب من الخوف
ضحكت ريم بداخلها على فيصل وكذبه وكيف يحاول يحسس للي حوله انه كبير بس احيانا
اسلوبه يزيد عن حده ويزيدها : كفو يا فيصل
فيصل دق صدره : ما عليك اذا عمل حركه من هنا او من هنا بس اعطيني خبر
وانا اتكفله
طالعته ساره بابتسامة وبنفسها فيصل قبل شوي قلب لونه اصفر من الخوف من سيف وهو يعمل حاله الحين
ابو الحروف
وبنفس الوقت مبسوطة لما تشوف فيصل
وريم علاقتهم تصير اقوى من قبل
بعد ما صارت ريم تنام في بيتنا صارت علاقتهم اقوى
بالرغم من مشاكلهم وطوشاتهم الا انها
عسل على قلبي لما اشوفهم مع بعض
طلعت ريم عند بنات خالها وانا جلست مع امي
لوقت وصول اخواتي
**
**
**
**
**
**




ا



يتبع .....

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

مرت الايام بنفس الروتين ما في تغيير
بحياتها متنقله من بيت امها لبيت جدها
تجلس مع بنات خالها
وتنبسط معهم وتزور الجوري والجوري تزورها
لما تكون في بيت امها
مهتمه بدراستها تبغى تحصل على درجه عاليه
وتحقق احلامها
احيانا
تضيع بعض من وقتها على مواقع التواصل
تخفف من ضغط الدراسه وترفه عن نفسها
ويصيبها ضجر من سيف للي مو مخليها
بحالها كل ما يشوفها يسمعها نفس الاسطوانه
يقول لها انه ما يشرفه يخطبها ومن هذا الكلام
كانت تشوفه زمان بس ما كانت تنتبه له
بس من قبل سنه اقرفها بعد ما جدها سالم
رفضه
وريم دائما تعطيه طاف وما تعبره ولا كأنه حد يكلمها

والحين
ريم مبسوطه انها امها حامل وتتمنى
تجيب بنت ويكون عندها اخت
وصارت ريم تهتم بأمها اكثر وتحاول تخليها مرتاحه
خايفه على الجنين يتضرر
**
**
**
جالسه بالفسحه مع الجوري
الجوري : انت خبله ما تعرفين الوحام ؟؟
ريم عفست : اسمع فيه بس ما توقعت يكون كذا
وتحولت ملامحها للشفقه
يا حرام لو شفتي ماما كيف تعبانه من الوحام
دايما نفسها قالبه عليها وغثيان
واذا اكلت شوي تستفرغ
الجوري ضربتها على راسها بخفه : مو مثلك قال حامل وتراكض هنا وهنا ههههههه والله انك نكته
ريم وجهها صار احمر بفشيله : خلاص لا تحرجيني
وانا وش دراني ؟؟!!
الجوري بابتسامة وغمزت لها : اقول اخبار خالد ؟؟
ريم فتحت عيونها بقهر منها : انت متى تنسين هذي السالفه ؟؟
اصلا انا الغبيه للي خليتك تشوفين الدفتر
وبعدين ليه تسألين عنه ؟؟
وصغرت عيونها وهي تناظرها : حاطه عينك عليه ؟؟
الجوري مدت شفتها بغرور ودلع : عندي خطيبي يسوى الدنيا وما فيها
ريم لوت بوزها بقرف : يا شين السرج على البقر
وبتذكر
البارحه ليه ما دخلتي المنتدى ؟؟؟
الجوري تمثل انها مستحيه : علاوي كان عندنا
البارحه
ورمشت عيونها بدلع
بعدها
الجوري اعتدلت بجلستها وبجديه : ريم
انت الحين ما تدرين شي عن اهل ابوك ؟؟
طالعتها ريم لسخفها وسخف سؤالها : لا البارحه طلعت مع
بابا وتعشينا بالمطعم
ونمت عندهم
وبعدها ضربت الجوري على راسها : غبيه
وش هالسؤال الغبي
الجوري ضحكت على نفسها : ههههه والله مو قصدي اسأل بس مجرد مقدمه للكلام للي ابغى اقوله
طالعتها ريم باستخفاف : اتحفينا بما عندك يا
أختاه
الجوري متحمسه للفكره : على الانستقرام
ابحثي عن اسمائهم
واكيد رح تشوفين صورهم وتعرفين بعض اخبارهم
وش رايك بذي الفكره ؟؟؟
وقفت وهي تبتسم بانجاز
ما في داعي للتصفيق اعرف اني ذكيه
طالعتها ريم وهي ساكته ما عمرها فكرت
تبحث عن اخبارهم
اخذت نفس وبجديه اشرت لها تجلس وبصوت خالي من اي مشاعر : ليه اركض خلف ناس ما يبغوني معهم
وانا ما يهموني ابد
ولو عرفت عن بعض اخبارهم وش رح استفيد ؟؟
الجوري : امممم تقدرين تقولين مجرد فضول او لقافه
ريم بتفكير طالعت الجوري : قومي خلصت الفسحه
وخلي افكارك لاحقا

**
**
**
**
**
جالسه على السرير ومتربعه وبحضنها اللاب
رابطه شعرها بالكماشه وتناظر شوق وشروق
بينهم طوشه وكل وحده منهم ماسكه شعر
الثانيه
رجعت نظرها للاب وفتحت على المنتدى تتصفحه
تذكرت كلام الجوري واحتارت تبحث او لا
على الانستقرام
رجعت خصله من غرتها خلف اذنها بتوتر
مشكلتها ملقوفه
مع انها تحاول تظهر قدام الناس ركازتها وثقلها
ومن الداخل
تكون اللقافه ذابحيتها
هي ما تحبهم ولا يهموها بس كان عندها فضول تشوف اشكال اعمامها وعيال عمها
نفس ما تصورتهم بقصتها او لا
غمضت عيونها بحيره
بس كان ثقلها هو الغالب وما دخلت الانستقرام
رجعت على المنتدى تتصفح ودخلت قسم الالعاب
تحب تدخله فتحت على اسأل سؤال وللي بعدك يجاوب
كان اخر رد
نك اسمه
ملكة الاناقه
عفست ريم ملامحها تكرها بدون ما تعرفها
ودايما داخله طوشات معها
ابتسمت بخبث وكتبت
_ عمرك شفت ملكة البشاعه ؟؟؟
وبسرعه اتصلت على الجوري اول ما ردت
الجوري ريم بسرعة : ادخلي المنتدى
وقفلت الجوال
وخلال دقايق كان رد الجوري
_ايوه شفتها وكادت ان تصيبني سكته قلبيه
وبدت حرب النغزات
والجوري وريم ما قصروا مع البنت يضربونها
بالكلام بشكل غير مباشر
والبنت ترد عليهم بنفس الاسلوب
قاطع طوشتها بالمنتدى ضربه على كتفها
فركت مكان الضربه وهي عافسه ملامحها بألم
والتفتت حولها تشوف وش للي ضرب بكتفها
شافت علبه المناكير على الارض
تناولتها وطالعت شوق وشروق بقهر : ساعه تتطاوشون علشان هذي ؟؟
شوق وهي ماسكه شعر شروق : هذي لي انا اشتريتها
شروق وهي ماسكه شعر شوق : كذابه هذي لي
انا اشتريتها علبتك انت للي ضاعت
وقفت ريم بقهر منهم لانه مكان الضربه وجعها
وبسرعه توجهت للشباك
ورمتها بقوه خارج الغرفه
شوق وشروق ارتخت ايدينهن عن بعض
ويناظرن بفجعه وبصوت واحد : لااااااا
ريم تخصرت ونظرات قويه : لاعي
الله لطف والا كانت
الضربه بنص راسي
وانا وش رح استفيد ؟؟؟
كشفت ريم عن مكان الضربه كان مكانها احمر
طالعتهم بقهر : شفتي انت وهي
شروق لوت بوزها : لو ادري انك رح ترميها كان خليتها تيجي بنص راسك
شوق ضحكت بصوت عالي : ههههههههه
شروق تخيلي شكلها والدم نازل على وجهها
ههههههه
شروق تضرب كفها بكف شوق : وش رايك نجرب ؟؟؟
وغمزت لها
ريم ناظرتهم بتهديد وهي ترفع اصبعها : وقسم بالله اعملوها وشوفوا وش رح يصير
شروق ضحكت : هههههه نمزح معك يا خوافه
شوق مسكت يد شروق : امي عندها نفس العلبه
تعالي نستخدمها
شروق بحماس : وش تنتظرين يالله بسرعه عجلي
طلعوا من الغرفه وريم رجعت على اللاب
تكمل الطوشه
**
**
**
**
**
**
قريب آذان العشاء
شوق تستعجل ريم : وبعدين معك
من لما رجعتي من المدرسه وانت جالسه على
اللاب
لو ادري كان خليت العلبه اليوم تيجي على اللاب وتكسره
علشان تريحين عيونك
يالله ما بقى وقت على الطلعه
ريم تناظر الشاشه بدون ما تسمع كلام شوق
لانها عارفه وش تبغى : ان شاء الله
سمعت اذان العشاء قررت تصلي وبعدها
تروح
صلت وجهزت نفسها وطلعت مع بنات خالها والجوري للسوق
واتفقوا ريم والجوري يتسوقون لوحدهم
وبنات خالها لوحدهم
ريم مسكت يد الجوري : يالله قبل لا يخلص الوقت
الجوري ابتسمت : لا تخافين رح تملين وبنات
خالك بعدهم يفرفرن
ريم هزت راسها بالموافقه وتوجهن للتسوق
كانت في اعين تراقب ريم وهي مو منتبه
ولا على بالها مندمجه مع الجوري

بعد وقت طويل من التسوق رن جوال الجوري
ردت بخوف بعد ما طالعت الاسم لانها تأخرت الو ......... بلعت ريقها بالمول ..........البنات ما كملوا ........طيب كيف ارجع وانا جايه
معهم
ابعدت السماعه عن اذنها من صراخه
ارجعت السماعه على اذنها بخوف ..........طيب انتظرك قفلت الجوال
وزفرت بضيق
طالعتها ريم : اخوك ؟؟
الجوري ووجهها مخطوف من الخوف : معصب لاني تاخرت
افففف من بنات خالك ما يشبعون من السوق
انا الحين وش يخلصني منه ؟؟؟
ريم وش رايك ترجعين معي ؟؟
ريم ما تحب تثقل على احد : لا رح ارجع مع
بنات خالي
الجوري هزت راسها وهي تفكر كيف تخلص حالها
من اخوها
بعد وقت اتصل عليها انه قريب من المول
خبرته رقم البوابه وانها رح تلاقيه
عند السياره
الجوري طالعت ريم : قريب من المول
ريم مسكت يدها لا تخافي الحين يروق يالله اوصلك للسياره
بلاه تخربطي من خوفك بالبوابه ويزيد عصبيته
اخذت نفس الجوري وتوجهت مع ريم خارج
البوابه
وقفوا ينتظروا بالخارج والجوري تفرك
يدينها بتوتر
وبعد دقايق وصل وتوجهت الجوري لسياره اخوها
بعد ما تطمنت ريم على الجوري
قررت ترجع على المول عند بنات خالها طلعت جوالها حتى تتصل ببنات خالها
تعثرت ووقع منها الجوال
نزلت على الارض بشويش واخذت الجوال وقلبها
خايف من المكان شغلت الجوال وهي تمشي
بعجله للداخل
اتصلت على شوق تعرف مكانهم
بعد الاتصال توجهت لمكانهم وهي تشعر بالراحه بعد ما دخلت المول
كالمعتاد بنات خالها شغل ترقيم هزت راسها بأسف على حالهن
سحبت كرسي وجلست معهم : مو تأخر الوقت ؟؟
منار ابتسمت : لا ما تأخر
وين الجوري ؟؟
ريم بصوت هادي : رجعت مع اخوها
شروق : اها
ورجعوا لسوالفهم وضحكهم وكأنهم بالبيت
وريم تشاركهم بهدوء
وتبتسم بنعومه
رن جوالها وكانت امها اشرت للبنات يسكتون
شوي : هلا ماما
ساره بقلق ما ترتاح اذا طلعت ريم مع بنات خالها : انت وينك ؟؟
ريم بتردد:بالمول
ساره بلوم : ريم الوقت تأخر يالله ارجعوا الحين
وانا رح اتصل بخالك علشان ترجعون
ريم براحه ما تبغى تجلس اكثر : ان شاء الله
قفلت ريم الجوال
اسماء طالعتها : وش تبغى عمتي ؟؟
ريم وهي ترجع الجوال للشنطه بدون ما تناظر البنات : بس تسأل وين انا
وبعد دقايق اتصل خال ريم وخبرهم انه بالطريق جاي
لهم
انقهروا البنات ما يبغون يرجعون
عدا ريم للي مو عاجبها الجلسه بالمول وتبغى ترجع للبيت
عدت الليله على ريم بخير
والقت نفسها على السرير بعد ما بدلت ملابسها ودخلت عالم الاحلام

**
**
**
**
**
ثاني يوم بعد العصر

جالسه بالصاله مع بنات خالها وعليها جلال الصلاه
وصوت ضحكهم طالع
دخل محمد واعطاهم نظره وتوجه لجناحه
بعدها دخل فيصل وبصوت عالي : طريق
ضحكوا البنات بصوت عالي عليه
دخل ناظرهن بفوقيه : انا وش قلت ؟؟
قلت طريق يعني انقلعن تسترن علشان ادخل
منار راسمه ضحكه عريضه : وحنا ما قلنا لك
ادخل
طالعها فيصل بغرور : انا لما اقول كلمه
تحطين لسانك بحلقك وما تراددين
شروق تناظره وهي فاتحه عيونها : صدق قليل حيا
وما يحترم للي اكبر منه
قاطعها فيصل وهو يناظرها باستعلاء : لا يكثر
وطالع ريم يمثل الحزم : جالسه مع هالسخيفات
وتاركه دراستك
وباسلوب نهر
قومي لا بارك الله فيك
انت ما منك فائده
وضرب كف بكف
طقوا البنات من الضحك عليه وعلى شكله واسلوبه
ريم وهي تمسح دموعها من الضحك : بب نات
هههههههههه
ورجعت للضحك ما قدرت تكمل
بس سكتهن صرخه من محمد للي نزل : وبعدين مع هذا الضحك ؟؟؟
فيصل يثبت وجوده : اقول لهم صوتكم طالع
ويعاندون ويرجعون للضحك
وخاصه هذي واشر على منار
محمد طالعهن بحزم : هذا اخر تنبيه لصوت الضحك ما ابغى اسمعه وطلع
فيصل تقدم من البنات وجلس مثل الكبار : بدل
ما تجلسن وتضيعون وقتكم بالكلام السخيف
روحوا ذاكروا
اسماء طالعته والبسمه مرسومه على ثغرها : ليه ما تذاكر انت بدل هذي النصائح
دائما داشر هنا وهنا
فيصل طالعها باستعلاء : انا رجال ما ينخاف علي
ومو ضروري اكمل دراسه
الخير كثير
منار واطلقت الضحكه العاليه : ههههههههههه
هذا سيف تو
واشرت على فيصل
شوق تقلد فيصل بسخريه : انا رجال ومو
ضروري اكمل دراسه
ريم تضحك مو قادره تتكلم على طريقه شوق
وهي تقلد فيصل
فيصل بقهر طالع ريم وعيونه تلمع بالدموع : تضحكين
بدل ما تسكتيهن يا قليله الحياء
لكن انا اراويك رح اقول لماما عنك
انك ما تدرسين
ووقف وهو يتوعد فيها
وطالع شوق بقهر قبل ما يطلع
كنت افكر اخطبك بس لو تموتين ما اخطبك يالعانس
وطلع
حطت ريم يدها على فمها تكتم ضحكاتها
اسماء بعد الضحك اخذت نفس : يا حليله فيصل بعده 10
سنوات وعامل حاله رجال
وطالعت شوق طيرتي عريس من يدك
بسبب سخافتك
انت وريم طيرتوا سيف وفيصل هههههههه
تابعوا البنات ضحك على فيصل وسيف ومواقفهم وحركاتهم السخيفه
قاطعهم صرخه من الجد سالم : بس انت وهي
ما في احترام صوت الضحك طالع
ومسك يد فيصل للي يمسح دموعه : مين للي زعلته ؟؟
سكتوا البنات وكتموا ضحكهم على فيصل
للي يمسح دموعه وقبل شوي عامل حاله رجال
فيصل بصوت طفولي باكي : كلهن
ريم بشخصيه قويه ردت وباحترام : المفروض يحترم للي اكبر منه مو يغلط على بنات خاله
ترضاها يا جدي يشتمنا ونسكت له ؟؟!!
الجد طالع ريم وتعجبه شخصيتها كل ما كبرت
كل ما ثقلت وشخصيتها صارت اقوى
مو مثل حفيداته ينجنن بزياده : لا والله ما ارضاها
وطالع فيصل بحزم : اعتذر لبنات خالك واختك
تراهم اكبر منك ولازم تحترمهم
فيصل ودموعه تنزل اعتذر
وطلع يبكي متوجه لامه حتى تاخذ حقه
طلع الجد سالم للمجلس
ورجعوا البنات لضحكهم
وخلال دقائق كانت ساره تتصل علشان فيصل
وطلبت من ريم تحط سبيكر وبهدلت البنات
على سمع فيصل للي انبسط
قفلت ريم الخط وهي تضحك مع البنات

**
**
**
**
**
مرت الاشهر على ريم بتعب من الدراسه
وامها زادت عليها الحصار وقت الامتحانات وتجيب كل شي لغرفتها
ووفرت لها كل اساليب الراحه حتى ما يتعكر مزاجها
ومنعت فيصل يقرب من غرفتها حتى ما يشغلها عن الدراسه
كانت ريم تحس بالضجر احيانا من الدراسه والملل
بس دائما امها تذكرها بمستقبلها
وتحمسها للدراسه
واخيرا مرت الايام على خير
وريم الحين تنتظر نتائج الثانويه
**
**
**

ريم واقفه عند الباب وتستعجل امها : يالله يا ماما
طلعت ساره وناظرتها : ليه مستعجله ؟؟
لا تغلبين نفسك معي كل مره
ريم مسكت يد امها : ما اقدر لازم ارافقك عند الدكتوره واطمئن على اختي بنفسي
ابتسمت ساره على حماس ريم : يمكن يكون ولد
ريم : لا ان شاء الله بنوته حلوه مثلي هههههه
ابتسمت ساره : يا غرورك

بعدها توجهوا للدكتوره الخاصه وبعد الكشف
نصحتها تروح للمستشفى
كونها بشهرها الاخير والخلاصه سابقه الجنين
ريم طالعت امها بقلق : الحين نتوجه للمستشفى حتى نطمئن على الجنين
ساره هزت راسها وهي حاطه يدها على بطنها
توجهوا للمستشفى وريم تدعي انه ربنا يقوم امها
والجنين بالسلامه
دخلوا المستشفى وريم ماسكه بيد امها
كاشفه الوجه كانت اطول من امها
عباتها وسيعه شوي مو مثل بنات خالها
وامها حاطه لثمه ولباسها على الموضه
بعكس ريم للي لبسها كان محتشم اكثر من امها
دخلت امها للفحص بعد اجراءات الدخول
وقررت الدكتوره يخلون ساره تحت الملاحظه
جلست عند امها وماسكه بيدها : ماما يوجعك شي ؟؟
ساره ابتسمت : لا ما يوجعني شي
ريم ناظرت ارجاء الغرفه بجدران بيضاء وستائر زرقاء رجعت نظرها لامها : متى ييجي اليوم
اكون دكتوره هنا ؟؟
ساره : قريب ان شاء تطلع النتائج وتدخلين طب
بس مثل ما قلت لك انتبهي حد يدري انك تدرسين
طب حتى بنات خالك وخالاتك وجدتك ولا حد يدري
بيني وبينك واي حد يسأل رح نقول انك تدرسين
كيمياء
انا رح ادبر لك كل شي حتى الخدم ما ابغى حد
يدري منهم عن دراستك
ريم عقدت حواجبها باستغراب من طلب امها : ولا
الجوري ؟؟
ساره بحزم : ولا الجوري هذا سر بيني وبينك
كانت ريم تبغى تستفسر عن السبب
بس قاطعها

دخول الجده وخالاتها
سلموا على ساره
وقعدوا يسولفون عن الولاده وكل وحده
تقول وش صار معها لما ولدت
وريم فاتحه اذانها تسمع
بعد وقت
ازهار انتبهت على وجود ريم : ريم تعرفين تشترين
لي عصير من الكفتيريا
وقفت ريم وعرفت انها طرده : تبون شي ثاني ؟؟
غاده : لا بس عصير
ساره بخوف : لا يمكن ريم ما تعرف تروح لوحدها
غاده : تراك كثير تخافين خلي البنت تعتمد على نفسها
ريم طالعت امها : اعرف اروح لا تخافي ماما
ساره بحرص : ريم انتبهي ولا تتأخرين
طلعت ريم بعدها ناظرت ازهار امها : مو منتبه
لها
بعدها صغيره تسمع ذي السوالف
الجده : وانا ما انتبهت كمان
ورجعوا يكملون سوالف ...
**
**
**
**
**
طلعت من الغرفه وهي تتحلطم من خالتها ازهار
وش فيها لو خلوها قاعده وتتثقف لوت بوزها
و نزلت وهي تمشي بخطوات هاديه ومتزنه
لفت نظرها الصيدليه تذكرت قصتها
وانه راكان كان صيدلاني يشتغل هنا
اقتربت من الصيدليه وناظرت للي جالس
كان رجال بالاربعين من عمره
ابتعدت عن الصيدليه وضربت جبهتها وكأنها
بذي الحركه تصحي نفسها من غبائها لانه راكان
مجرد شخصيه ذكرتها بقصتها
ما له وجود
كانت تحس بالاحراج من نظرات الرجال لها
لوكانت متغطيه كان حمت نفسها من نظراتهم
بس امها رفضت انها تلبس النقاب
بحجة انها صغيره
اشترت عصير لخالاتها وجدتها ورجعت
دخلت المستشفى وهي تمشي متوجه لغرفة امها
لفت نظرها طالبات متدربات بالطب
طار قلبها متى تصير مثلهم وتيجي تتدرب متى
وتصير دكتوره وتفتح عياده خاصه لها و...
قطع حبل طموحاتها صوت نادى بإسمها : ريم


**
**
**
**
**
انتهى البارت ..... انتظروني يوم الخميس بإذن الله ........دمتم بخير ^_^

وردة الجبل الأبيض ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بارت جميل ننتظرك

كِـناز ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم

بارت حلوه برد خاطري .. ريم عاقله .. ساره وعرفنا مشاعرها لبنتها

يالله قد ايش ريم كانت راسمه لنفسها او متخيله حياه صعبه وكلها شقى

وواقعها اجمل بكثير ..

كرهت نايف .. كرهت نايف مررره زود كرهي له .. لعب على ساره .. عذب بنته .. ضربها .. حرمها .. ماخلاها تعيش الطفوله .. اريد ابكي:(

زوج ساره.. حمد.. شوفي هو ينلام وما ينلام في نفس الوقت .. ينلام لانه حرم ساره او بعدها عن بنتها .. وما ينلام لانو شيء طبيعي الشكوك تراوده

وسيف.. مدري عنه لسا ما اكتشفت شخصيته.. يمكن يكون له دور كبير! يمكن يكون طيّب مدري

وفيه شيء كمان شاغلني .. ليه ساره ما تبا احد يعرف انو ريم حتدرس طب

وبس

ودي لكِ

jawaher77 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بارت جميييل تسلم يدك

شموخي ما في مثله ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
البارت حلو وطويل وكشفلنا عن حاجات مكناش هنفكر فيها ويثبتلنا ان احنا منحكمش علي طرف من غير منسمع من الطرف التاني
ساره :
حزنت عليها كتير هي عانت في البدايه مع نايف وبتعاني مع احمد
ريم:
حبيت شخصيتها الحقيقيه اكتر
بنتظارك يوم الخميس وبتوفيق

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1