Guzel Mejo ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

اين البااارت
يا ابرار

(Maysa) ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©


^^
شفيكم هي قالت راح تنزله 11:30
بـ توقيت السعوديه

..

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






ب إنتظار وبشوق

تعرفي انسب وقت لي هو 12 و 11 و 30


كويس ..

بإنتظارك

sakkuru ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

باقي 6 دقائق

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

باقي 7 دقائق ههههه

عبورة البربورة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ضاقت انفاسي اقتباس :
باقي 7 دقائق ههههه

لا باقي دقيقه

نونو الشهري ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

انتهى الوقت
ننتظرك برور

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

بسم الله
**
**
**
**
**
**

اشترت عصير لخالاتها وجدتها ورجعت
دخلت المستشفى وهي تمشي متوجه لغرفة امها
لفت نظرها طالبات متدربات بالطب
طار قلبها متى تصير مثلهم وتيجي تتدرب متى
وتصير دكتوره وتفتح عياده خاصه لها و...
قطع حبل طموحاتها صوت نادى بإسمها : ريم
التفتت للخلف ووقفت وطالعته وهو يتقدم
منها
وقف عندها وطالعها بتحقيق : وين كنت ؟؟
طالعت ريم احمد من صغرها يناظرها كأنها
ماكله حلاله وقليل ما تشوفه حتى كلامها معه
شبه معدوم وجاي الحين يحقق معها وكانه
ولي امرها
تضايقت من سؤاله ما تحب حد يتدخل بطلعاتها
الا امها وبهدوء ردت : ماما رقم غرفتها ...
طالعها ورفع حاجب وعرف انها ما عجبها
سؤاله وطنشته
طالعها ببرود وتقدمها متوجه لغرفه ساره
بخطوات سريعه
ومقهور من تطنيشها لسؤاله
توجهت ريم خلفه بخطوات هاديه
دخلت الغرفه خلفه وكان جالس جنب جدتها
وطالعها اول ما دخلت وكأنها ماكله حلاله
طنشت نظراته و ردت السلام بهدوء : السلام عليكم
ازهار وقفت وهي تبتسم : هلا بالحامل والمحمول
وتناولت منها الكيس
احمد طالع ريم نظره وكأنه يقول لها لو قلتي لي وش
ينقصك
طنشت نظراته وجلست عند خالتها غاده تشرب
عصير
احمد بهدوء : يعني احتمال تولد اليوم ؟؟
ساره وهي عافسه ملامحها من الالم : احتمال
كبير لانه صار يجيني طلق خفيف كل شوي
احمد بملامح جامده : على خير ان شاء الله
ساره كانت تحس بالتوتر تعرف زوجها
ما يطيق يشوف ريم بس ما باليد حيله
مستحيل تبعد ريم عنها
طنشت نظراته لها وانسمجت مع اخواتها بالكلام
ريم طالعت امها بابتسامة ناعمه : ماما انا رح انام معك الليله
قاطعها احمد بحزم وهو يطالعها : ما له داعي
ريم طنشته وطالعت امها : وش رايك ؟؟
ساره بتوتر ما تدري وش تقول وخاصه بعد
نظرات احمد بتهديد
بلعت ريقها وقبل ما ترد حست بوجع قوي
صرخت بصوت عالي
التموا حولها بهلع وخوف
ساره وهي تعض على يدها من الوجع وحاطه يدها الثانيه جنب خصرها
وتهز راسها بوجع
رفعت راسها وهي تضغط على شفتها وتهز راسها
الجده بخوف : راحت الطلقه ؟؟
بعد دقايق رفعت راسها ساره بألم وهزت راسها
راحت
الجده وقفت : اذا رجعت لك بعد خمس دقايق تقريبا
بنفس الوجع وكان حامي
معناته قربت موعد ولادتك
وطالعت غاده : نادي وحده من الممرضات خلهم
يكشفون عليها
هزت غاده راسها وطلعت
ساره وهي تحاول تاخذ النفس بصعوبه طالعت
ريم للي تناظر امها بخوف ودموعها على وشك النزول
ساره طالعت امها بعد ما اخذت النفس : يمه
ريم
ورجعت عضت على شفتها من وجع الطلق
الجده طالعت ريم للي على وشك البكاء والخوف باين عليها : تعالي يا امي برا ننتظر الحين تيجي
الدكتوره وتكشف عليها
كانت ريم تبغى ترفض بس خضعت للامر الواقع
لما شافت الدكتوره دخلت وطلبت منهم
يطلعون
طلعت مع جدتها وهي خايفه على امها
بعد ما زانت علاقتهم خايفه تفقدها
هزت راسها بالرفض ما تبغى تفقد امها
ازهار حطت يدها على كتف ريم وابتسمت : لا تخافين حبيبتي
هذا يسمونه الطلق يعني شي طبيعي
كل ام تمر بذي المرحله فما له داعي الخوف
مسحت ريم دموعها وقلبها يتقطع
وهي تسمع صرخات امها
ماما تعبت لما ولدتني كذا
مهما ماما غلطت او قصرت بحقي
كله ما ينقاس جنب تعب الولاده
يا رب سامحني لاني كتبت عن ماما بالقصه
انها شريره
يا رب اغفر لي حتى لو ضربتني وعاملتني بالسوء
تبقى امي للي
ضاقت المر حتى اطلع لذي الدنيا
يا رب تقوم امي بالسلامه يا رب احفظها
يا رب احفظها
يا رب احفظها
يا رب احفظها
زفرت بضيق وهي على اعصابها
تذكرت الصلاه وقررت تروح تصلي وتدعي لامها
بالصلاه
لعل الله يستجيب لها وتقوم امها بالسلامة
عدلت الشيله ومشيت كم خطوه قاطعها احمد
بحزم : وين رايحه ؟؟؟
ما التفتت له وطنشته وهي تمشي بثقه
متوجه للمصلى
شد احمد على يده بقهر منها ومن غرورها
نفس اهل ابوها بالغرور
شايفين نفسهم ويكلمون الناس بفوقيه
زاد شد على يده وهو يتوعد اذا ما كسر
خشومها
بعدها التفت لازهار للي خبرته انهم رح يولدونها
**
**
**
**
**
شافت ممرضتين واقفات مع بعض
اقتربت منهم ريم بهدوء وسألتهم عن مكان
المصلى
جاوبوها وهم يتأملون شكلها بدقه
بعد ما راحت ريم
الممرضة الاولى باستغراب : تشبه الدكتور نايف
سبحان الله يخلق من الشبه اربعين
الممرضه وهي تطالع زول ريم : يمكن تقرب له بس لون العيون
يختلف
الممرضة الثانيه : شوفي هذا هو الدكتور نايف هناك
الممرضه الاولى وهي تتطالع د. نايف : اذا كانت تقرب له اكيد رح يوقف معها
كانوا الممرضتين يناظرون الموقف بانسجام ودقه
**
**
**
بعد ما سألت ريم عن مكان المصلى
تذكرت جوالها خلص من الشحن
فتحت شنطتها تتأكد انه الشاحن موجود او لا
دفعها شي بداخلها
ترفع راسها
همت ترفع راسها وبنفس اللحظه
شافت طرف الشاحن بالشنطه
رجعت نظرها للشنطه
وتنهدت براحه وسكرت شنطتها وتوجهت للمصلى بدون ما ترفع نظرها للي حولها
دخلت
وشافت كم حرمه جالسات توجهت تشحن
جوالها بالكهرباء
وبعدها وقفت وبدت تصلي الظهر


**
**
**
**
**

مر نايف من جنبها وكان منشغل بأوراق بيده
وما انتبه لاحد
الممرضة الثانيه : ما تقرب له
لو كانت تقرب له كان وقفت معه
بس سبحان الله تشبه الدكتور كثير
الممرضة الاولى : خلينا نرجع للشغل قبل ما يشوفنا
د. نايف ويعمل لنا موشحات
هزت الممرضه الثانيه راسها
**
**
**
**
**
**


بعد ما خلصت ريم صلاه جلست تستغفر وتدعي
لامها تقوم بالسلامه
تحركت من مكان الصلاه باتجاه الجدار
واركت ظهرها على الجدار وهي تطالع المصلى
ما حد بقى غيرها
بعدر مرور من الوقت وشافت جوالها صار فيه
شحن
سحبته من الشاحن وارجعت الشاحن لشنطتها
وقفت وهي تعدل شيلتها
وتوجهت خارج المصلى
كانت تمشي وهي تفكر بأمها وش صار عليها
ما تخيلت بيوم انه الولاده بذي الصعوبه
والتعب
بعد ما شافت تعب امها مستحيل تتزوج وتحمل
مو عارفه كيف يتحملون الحريم هذا الوجع
ويرجعون يخلفون مره ثانيه
وين عقلهم ؟؟؟؟!!!
وصلت وشافت جدتها جالسه بالانتظار مع خالاتها وبالجهة الثانيه
احمد التوتر واضح عليه
اقتربت من جدتها وسألتها : وش صار على ماما ؟؟
الجده رفعت راسها وطالعت ريم وزفرت بضيق : دخلوها غرفه الولاده والحين
ما في اي خبر عنها
هزت راسها ريم وجلست جنب ازهار بهدوء
وهي تدعي بقلبها لامها تقوم بالسلامه
بعد وقت اقترب منهم احمد : وش رايكم ترجعون للبيت
ولما تولد
قاطعته الجده : لا ابغى اطمئن عليها
وبعدها نرجع
هز راسه : طيب اجيب لكم
قاطعته الجده : والله ما لنا نفس لا تغلب
حالك
احمد : بس
قاطعته غاده : ما حد له نفس بالاكل
بعد ما تطلع ساره ونتطمئن عليها
لا تخاف رح نروح عالمطعم على حسابك
ابتسم احمد : على حسابكم بس تقوم بالسلامه
وبعدها رجع مكانه
وكانت الاتصالات شغاله يتصلون يتطمنون على ساره
رن جوال ريم ردت بهدوء : هلا شوق
قاطعها صوت طفولي : انقلعي عالبيت وانا اجي مكانك
ليه انت عند ماما وانا لا
ما تدرين انا رجال البيت ولازم اكون عندها الحين ريم ومو فاضيه لثرثرته زفرت بضيق : تعال مين منعك ؟؟!!
فيصل بصراخ وشوي يبكي : بابا رفض يخليني اجي
يالله انقلعي مثلي وراجعي على البيت
ريم بهدوء : كملت ثرثرتك ؟؟
فيصل بقهر : ايوه كملت وارجعي
ما كمل الكلمه الا ريم مقفله بوجه فيصل الخط
رجعت الجوال لشنطتها بعد ما حطته صامت
مقهوره ليه تأخروا كذا
طالعت غاده : مو كأنهم تأخروا ؟؟؟
ابتسمت غاده : لا ما تأخروا الولاده يبغى لها
وقت طويل
حست نفسها تطمنت شوي يعني تأخر امها
شي طبيعي
اذن العصر وهم ينتظرون
وكل شوي تقول لهم الممرضة
بعدها
كرهت ريم هذي الكلمه وقفت بضجر بعد
ما سمعت اذان العصر
ازهار طالعتها : وين ؟؟
ريم بدون نفس : ما رح اتأخر اصلي العصر وارجع
هزت راسها وطالعت جدتها : تروحين تصلين العصر ؟؟
الجده : روحي وبعدين ألحقك
هزت ريم راسها بهدوء وغادرت المكان
دخلت المصلى تصلي وتدعي لامها
من كل قلبها انه يقومها بالسلامه
طلعت من المصلى وهي تستغفر
توجهت عند جدتها وخالاتها
وشافت ملامح الفرح باينه تقدمت بسرعة : وش صار ؟؟؟
الجده بدموع فرح : الحمد لله جابت بنوته
من الفرحه ما عرفت ريم تعبر عن فرحتها الا
اللهم لك الحمد والشكر
وطالعت جدتها بفرحه : وين هي ؟؟؟
غاده : بعد ربع ساعه ندخل عندها
وبعد دقائق وصل سالم وعياله وحريمهم
وبعد ما سمحوا لهم بالدخول
دخلت ريم ودها تنط من الفرحه تقدمت
من امها بابتسامة : الحمد لله على سلامتك يا
عسل
ساره بصوت هامس متعب واثار التعب على ملامحها : الله يسلمك
تقدم الجميع وسلم عليها وبارك لها
وريم كل شوي تسأل عن البنوته
دخلت الممرضه ومعها البيبي بالسرير
ريم تناظرها بفرح ؛ تجنننننننن
وطالعت امها : عادي اقرصها ؟؟
ساره ابتسمت وما ردت
الجده ابعدت ريم عن البنت : ابعدي هذي بعده
لحمها طري تظنينها فيصل والا حموده
ريم ابعدت جدتها : طيب ابغى احملها
وبعد محاولات وافقت الجده
حملتها ريم بحضنها وتبغى تاكلها
كل شي فيها صغير
الجده بخوف : ريم حطي البنت بسريرها
بلاه توقع منك
ريم بعناد وهي تناظر اختها : هذي اختي خليني اشبع منها
الجده طالعت ساره بخوف خايفه البنت توقع
وخايفه يدخل احمد ويشوف ريم حامله البنت ويعمل مشكله : شوفي بنتك ريم الحين
توقع البنت منها
ريم عقدت حواجبها : ما رح توقع
ورجعت تضحك وتناغي لها
غاده اقتربت من ريم : اعطيني احملها شوي
ريم ابعدت عنها : لا لا الحين توقعينها
غاده فتحت عيونها على وسعهم : يالبزر
انا الحين اوقعها وعندي عيال طولي
هاتي اقول وبلا هذره زايده
ريم بعناد وسعادتها لا توصف وهي تحمل البيبي : لا
وطالعت امها بضجر : ماما شوفيهم
يبغون ياخذون اختي مني
ابتسمت ساره لها وطالعت غاده وامها واشرت لهم
اتركوها معها
ابتسمت ريم بنصر وهي تمسح على شعر
اختها بحنيه
بعدها بشوي صارت تبكي البنوته
طالعتهم ريم ما تدري وش تعمل لها.
اقتربت منها غاده وناظرتها : هاتي يالبزر وش عرفك
انت
البنت تبغى ترضع
اخذتها غاده وريم تقول لها بشويش خايفه عليها
وغاده انفجرت من ريم تتعامل معها كأنها ما تعرف
شي بتربية العيال
جلست ريم تناظر امها وهي ترضع اختها
وتحس بالعطف على اختها
مخلوق صغير ما يعرف شيء بالدنيا
ما يعرف همومها وجروحها
قاطع تأملها الجده : ريم علشان ترجعين مع اخوالك
ريم باعتراض : لا انا مرافقه مع ماما
الجده زفرت بضيق لانه احمد طلب منها ترجعها على البيت ما يبغى يشوفها واضطرت الجده تطلب منها ترجع ما تبغى تعمل مشاكل
لساره لانها تعرف احمد يعمل لساره مشاكل اذا شاف ريم : يا صبر ايوب
يا بنت لا تعاندي وامشي قدامي
غاده مسكت يد ريم : وين المصلى ؟؟
طالعتها ريم باستغراب وكانت تبغى توصفه لها بس غاده مسكت يدها : تعالي معي ما ابغى اسأل حد
وما خلت لريم فرصه سحبتها وطلعوا من المكان
وقفت غاده بمكان منعزل شوي
بعدها اخذت نفس بهدوء : ريم طالعيني
طالعتها ريم باستغراب من تصرفاتها
غاده بهدوء : ريم انت كبيره وعاقله
وتعرفين الصح من الغلط
تحبين تجيبين لامك مشاكل ؟؟؟
ريم رفعت حاجب وتكتفت : اكيد لا
غاده ما تعرف كيف توصل لها : خلاص ارجعي
على البيت ولا تعاندي
سكتت ريم وطالعت خالتها : احمد هو السبب صح ؟؟
غاده ما ردت بس اكتفت تناظر ملامح ريم
ريم تحثها على الكلام : احمد هو السبب ؟؟؟
غاده بهدوء : ايوه احمد
امك مسكينه ما لها علاقة بس هو تفكيره
متخلف اذا شافك يعمل لها
مشاكل ونكد
الغيره ذابحيته فإختصري المشاكل
وارجعي عالبيت الله يسعدك
طالعتها ريم ببرود وهزت كتفها : مشكلته ما يطيق يشوفني
ولما يصير المستشفى مسجل بإسمه وقتها
ارجع وما اخليه يشوفني
وتركتها ورجعت وهي تمشي خطوات واثقه
دخلت عند امها وابتسمت لما شافت احمد موجود
جلست قريب من امها
مجاكره بأحمد
الجده ما تبغى مشاكل : يالله يا ريم خالك ينتظر
ريم بخبث طالعت امها : سامحيني يا ماما
لاني ما رح ارد عليك وارجع
ورح ابقى عندك وما رح ارجع الا معك
ما ردت ساره وبداخلها استغراب هي ما طلبت من ريم
ترجع للبيت
الجده تمشي الكلام مع ريم وتجاريها : يا ريم امك طلبت منك ترجعين
خلاص ارجعي
واسمعي الكلام
ريم بعناد وهي تشوف احمد يناظرها وكأنها قاعده على قلبه : والله والله والله ما ارجع
وبدلع
ورح انام عند ماما
الجده طالعت ساره : تأخرت على اخوانك
وخليها عندك وطلعت
ريم ابتسمت بنصر وبنفسها ما اسمح لاحمد يفرض رأيه علي ويتدخل بشؤوني واذا ما يطيقني هذي
مشكلته
يكفي انه بوجوده ما ازور امي
وكمان هنا يمنعني حامض على بوزه
وقف احمد وعلامات الضيق على ملامحه : تبغين شي يا ام فيصل ؟؟
ساره بتوتر : سلامتك
طلع
ناظرت ريم امها وابتسمت : تعبانه ؟؟
ساره بهدوء : شوي
انتبهي على اختك ابغى انام هلكت اليوم
هزت ريم راسها وساعدت امها وغطتها
وتوجهت لاختها النايمه تمسح على شعرها
**
**
**
**
**
**
بعد العشاء دخلوا بنات خالها وعملوا
ضجه بالغرفه وسلموا على ساره
ريم بعصبية : اوصصصصصص
البنت نايمه يا زفته انت وهي
شوق بصوت عالي تضحك : ههههه شكلك
يا ريم مثل ام العيال هههههه
ريم بابتسامة وهي تناظر اختها : واحلى ام اكون لاختي
ساره طالعت ريم : يا ريم روحي مع بنات خالك
تعشين وارجعي ولا تتأخرون
ريم طالعت امها : قلت لك يا ماما ما اشتهي شي
شوفتك انت واختي نستني الاكل
حست ساره بسعاده تغمرها انه ريم مهتمه
فيها كثير : الحين لما تشوفين الاكل رح تنسينا
يالله روحي
هزت راسها وطلعت مع بنات خالها
كانوا يمشون وصوتهم طالع وضحكهم
توجهوا للكفتيريا
اشتروا عشاء وقرروا يجلسون بحديقه المستشفى
كانت جلستهم كلها ضحك
شروق وهي تضحك : هههههه لو تشوفين
اخوك فيصل وش عمل بعد ما قفلتي الجوال
شوق ضربت شروق بقهر : اضحك وش عليك انت
منار وهي تضحك : ضرب الجوال بالجدار وتكسر كل قطعه بجهة ههههه
ريم ضحكت على شكل شوق المعصبه : ههههههه
شروق : لا والنكته بعد ما كسره حس بالندم
يقول لها خلاص يوم الملكه اشتري لك جوال جديد
هههههههه
اسماء تكمل : مسكين ما شاف الا كف على صباحه من شوق
سكتت ريم وطالعت شوق بصدمه : ضربتيه ؟؟
شوق زفرت بضيق : قهرني كسر جوالي
ريم عارفه انه فيصل غلطان بس بنفس الوقت
حزنت عليه
وبان الضيق على ملامحها
منار تحرك يدها قدام ريم : سلامات الظاهر انك
تضايقتي على سيد فيصل
وقفت ريم بهدوء : تأخرنا على ماما
شوق وقفت ومسكت يدها : زعلتي ؟؟
ريم بدون اهتمام لسؤالها طالعت البنات : تحركن
منار وقفت بابتسامة خبث : بنات وش رايكم
نعمل جوله على المستشفى
وغمزت للبنات
طالعتها ريم بنص عين : قصدك ترقمي ؟؟
شروق وعجبتها الفكره : يمكن تلاقين دكتور
ويخطبك
ريم اقتربت منها وضربتها على راسها : يخطبك
قرد
اقول امشي قدامي
توجهوا للداخل والبنات يسولفون والعيون
عليهم تغلبها نظرات الاحتقار
بنظر الاغلب البنت جمالها بأدبها واخلاقها
والاهم
الحياء
بالرغم انه ريم ما ضحكت بصوت عالي او تكلمت
مثل البنات
الا نظره الناس لها انها مثلهم
ومن صنف بنات خالها والا كان ما مشيت معهم
وصلوا لغرفه ساره
ريم بابتسامة اول ما دخلت توجهت لاختها وبلهفه : صحيت ؟؟
ساره ابتسمت على لهفتها : صحيت ورجعت نامت
ريم وتسمح على شعرها : تجنن رب يحميها
شوق فوق راسها : على فكره اختك احلى منك يا ريم
شروق ابعدتهم وهي تناظر البيبي : ايه صحيح
وانت صغيره كنت سوداء مو حلوه
بس لما كبرت تغيرتي وصرت حلوه
ريم كانت تناظر اختها بعدها طالعت امها : ماما
مين احلى ؟؟
محمد كان واقف عند الباب وسمعهم وبهدوء
طالعهم : اكيد ريم
ريم طالعت باستغراب خالها
محمد وهو يتذكر شكل ريم وخاصه يوم ارجعها
لنايف طالع البنات : ترى ما يغركم
بصغرها
كانت ريم تجنن بس
سكت وما كمل
وطالع البنات بعجله : تأخرت عندي موعد
قدامي على السياره
ما قدروا البنات يعترضوا قدام محمد
وبدون مناقشة طلعوا
وهو طلع وراهم بعد ما استأذن
ريم كانت تبغى تسألها عن طفولتها وعن اشياء كثيره
بس بنفس الوقت ما تبغى تفتح دفتر الماضي
ناظرت امها تغير الموضوع : وش تبغون تسمونها
ساره بهدوء : ما ادري للحين محتارين
ريم وهي تبوس اختها : ربي يحفظها
وبتذكر
فيصل وحموده وين ؟؟؟
ساره : عند جدتهم فيصل زعلان ما يبغى ييجي
ريم بهدوء : باكر تطلعين وان شاء الله تشوفينه
وتراضينه
هزت ساره راسها وهي تكلم ريم نامت
بدون انذار من التعب
**
**
**
**
**
**
رجعت ساره للبيت وفيصل عمل لهم
عرس ليه ما اخذوه
واخذوا ريم
كانت ريم زيارتها لامها قليله وتختار الاوقات احمد
ما يكون موجود
بعد ما سافر احمد رجعت ريم لبيت امها
ومطاوشات بينها وبين فيصل مين يحمل
ديما
**
**
**
**
**
جالسه قدام اللاب وعلى اعصابها وتنتظر النتائج
وساره جنبها تفرك يدينها بتوتر
انحرقت اعصابهم بانتظار النتيجه
وبعد وقت نزلت النتائج وكانت ريم من الاوائل
اول ما طلعت النتيجه
بسرعه سجدت سجود شكر لله
وحضنت امها بفرح مو قادره تستوعب
اول خطوه لتحقيق حلمها اجتازته
ساره تحضنها وتبكي من الفرح
مو مصدقه انه بنتها كبرت وكملت الثانويه
بعدت ريم عن حضن امها وغمازها بان من الابتسامه : الحمد لله
ساره بفرح : اليوم نجهز ونعمل لك حفله
ولا حد عمل مثلها
ريم بتذكر عاهدت ربها اذا طلعت من الاوائل
ما تعمل حفله لانها تعرف حفله اهل امها
كله اغاني ومنكرات وبهدوء : لا يا ماما ما ابغى حفله
ساره عقدت حواجبها : كيف ما نعمل لك حفله ؟؟
قاطعهم صوت احمد الحازم للي كان واقف عند
الباب ومتكي عند الباب ومكتف يدينه وهو يوجه كلامه لساره : قالت لك ما تبغى حفله
والا لازم تحتفلين ببن..
سكت وما كمل اعطاها نظره قويه وطلع
ساره بلعت ريقها وطالعت ريم بابتسامة ومن
داخلها قلبها يتراقص من الخوف : براحتك
ريم حست بتوتر امها وخوفها زفرت ما تبغى تجيب مشاكل
لامها : يالله انا راجع عند بنات خالي تبغين شي ؟؟؟

ساره ابغى اقول لها خليك شوي اجلسي
بس ما قدرت خفت احمد يسمعني
وش يفكني منه زفرت بضيق وبتردد : سلامتك
**
**
**
**
توجهت لبيت جدها بهدوء بخطوات واثقه
ومقهوره من احمد متسلط على امها
كثير ما تلومها يوم كانت تعاملها ببرود بصغرها
سمعت صوت كريه يناديها طنشته وتابعت
خطواتها
سيف بقهر : ابغى ابارك لك بس ما تستحقين
ريم كانت تمشي ولا كأنه حد يكلمها
سيف وهو يمشي خلفها : ايوه خليك كذا شاطره لاني ابغى خطيبتي تكون من الاوائل
مع انه ما يشرفني اخطب بنت نايف
بس رح اتنازل واخطبك
وبثقه اهم شي لا تزعلين ولا تتضايقين قريب
اخطبك
تابعت ريم مشي ولا كأنه حد يكلمها
سيف وقف وشد على قبضه يده بقهر من تطنيشها : يصير خير يا بنت نايف
وقسم لأطلع تطنيشك لي من عيونك
انا ادري انها ميته علي بس تكابر
وهز راسه وهو يتوعد فيها


**
**
سيف
عمره 24 سنه لا شغل ولا مشغله
طلع من المدرسه وما كمل الثانويه
ونظريته دام الخير موجود ليه يتعب نفسه ويدرس هالطلاسم
مغرور بنفسه كثير طوله 1.70 نحيف اسمراني
وينطبق عليه المثل
اسد علي وبالحروب نعامه
يستقوي على للي اضعف منه

**
**
**
**
**
**
**
*


دخلت ريم بيت جدها
ولاقوها البنات بالزغاريد ويباركون لها
رجع لها شعور الفرح من جديد
تحس انها تعبت وحصلت على غايتها
مع انها ما زالت ببدايه الطريق
جلست بعد التباريك مع البنات وجدتها
وجدها
شوق : وش رح تدرسين ؟؟؟
ريم بابتسامة: اقدم واشوف وش يطلع لي
منار باندفاع : اكيد طب
ريم تمثل الانقراف : يعوووووو
انا ناقصني قرف
اسماء باستغراب : يعني ما رح تدرسين طب ؟؟؟
خساره
كنا ناويين نزورك بالجامعه ونرافقك بالتطبيق
وغمزت للبنات
طالعت ريم البنات بمعنى حب في ترافقوني والا علشان
منار ضحكت وطالعت اسماء : فكره حلوه نرافقك
بالجامعه
وبرجا يا ريم يا ريم ادرسي طب
ريم بابتسامة : شدي حيلك وادرسي طب
وحركت حواجبها وهي تجاكرها
منار مدت بوزها : انت تعرفين ما منا فائده
وما ننجح الا بالواسطه
الجد طالعها : وليه تنجحين بالواسطه
وش ينقصك راس والا رجل ؟؟
الجده : تدري اذا درست مين للي رح يجلس على
المرايه ساعات
مين للي رح يلف بالاسواق
واعطتها نظره قويه
شروق بضجر : يعني المواد صعبه ما نقدر نفهمها
الجد : ليه غيركم يفهمها على طول
هذا ما له الا تفسير واحد
انكم غبيات وعقلكم مثل حبه الرز
ريم كانت تناظر البنات وتجاكرهم وهي تلعب بحواجبها
والبنات منقهرات فتح لهم الجد سالم
محاضرات طويله عريضه



**
**
**
**
مرت الايام وقدمت ريم طب وبعد فتره
طلعوا القبولات
وطلع لريم طب
اي حد يسأل تقول انها تدرس احياء
بحجه انها ما تبغى طب
عملت ريم المقابله وكملت كل الإجراءات
ودخلت الطب بمعنويات عاليه
بالبدايه ما تعرفت على البنات بس مع الايام صارت تختلط فيهم اكثر
علاقتها مع الجوري مستمره وبينهم زيارات

**
**
**
**
**
بغرفه النوم
ساره طالعته بقهر من قراراته : قلت لك من قبل ما ابغى اسافر
احمد طالعتها بقهر من رفضها : ليه ما تبغين
تسافرين ؟؟؟
كل هذا علشان ما تفارقين بنت حبيب القلب
وتتذكرينه بشوفتها
ساره طالعته بقهر من كلامه وكيف يفسر الكلام
على مزاجه : احمد لا تفسر الكلام على هواك
قلت لك اني اكره ابوها وما اطيق اشوفه
ولا تنسى ترى ريم بنتي
احمد مقهور من هالريم لما اشوفها
كانه نايف قدامي وخاصه لما اتذكر موقفها معي بالمستشفى
وقتها حلفت الا اكسرها وابعد ساره عنها رديت بعصبية : كيف ما افسر
الكلام وانت طول الوقت معها
لا تفكرين طول الوقت ساكت
كل يوم اقول باكر ييجي ياخذها ابوها
لمتى رح تبقى بوجهي ؟؟؟
قولي لمتى ؟؟؟
انت مو شايفه نفسك بالفتره الاخيره
كيف تعلقتي فيها
وبنظري هذا ما له الا تفسير واحد
وطالعها بحده
ساره ما ادري وش ارد عليه زفرت بضيق : ما ابغى ابعد عن اهلي
جلست على طرف السرير وناظرتها بسخريه : لا يا شيخه
اتوقع بالماضي مو بعدتي عن اهلك
حسب معلوماتي بعتي اهلك
والا علشان حبيب القلب تعملين اي شي
وكل شي يهون
وبنظره شامته
ويا ليت يستاهل هه
ساره ذبحني بكلامه صرخت بدون وعي : خلاص كافي
لمتى رح تردد هذا الكلام ؟؟
ليه ما تنسى ؟
حلفت لك اني ما اطيق اشوف رقعة وجهه
وقلت لك غلطه وندمت عليها
وبنبره ضعف
اعتقني بكلامك للي يسم البدن
لمتى ؟؟
وطالعته وهي تمسح دموعها
احمد مو قادر انسى نايف وخيانتها لاهلها
طالعتها بجمود وقلبي يحترق عليها
اعرف اني ثقيل عليها بس
لازم تتحمل ثمن اغلاطها وبجمود : اولا صوتك
اخفضيه وما يلعلع بوجودي
ثانيا
دام ريم
موجوده رح يكون الحال ازفت من كذا
انا طلبت من جدي يرجعها لاهلها بس
رفض
ما ادري وش يبغى فيها
لكن قراري النهائي اني حجزت باكر على تذكره
لي ولك وللعيال
خلاص رح نستقر بالخارج
ساره رديت باندفاع وتصميم :ريم معنا
احمد طالعتها من كل عقلي ما ادري هذي غبيه
رديت وانا شاد على اسناني : اقول لك ابغى ابعد
عن هالزفته وانت تبغين تاخذينها معك !!!!
انت عقلك اكيد ضارب اليوم
وبعصبيه
كلمه ما رح اثنيها جهزي نفسك باكر للسفر
ساره تنهدت وناظرته : واذا رفضت اسافر ؟؟؟
احمد ببرود : ورقتك توصلك وخلي بنت
حبيب القلب تنفعك
واعطاها نظره ناريه وطلع من الجناح
ساره جلست على كرسي التسريحه بعجز
ودموعها تنزل
مو عارفه وش تعمل
بين خيارين احلاهما مر
**
**
**
**
**
**
**
**
بعد العصر في بيت سالم
وتحديدا بالصاله
وقف سالم بعصبيه من كلام ساره : انت مجنونه
تضيعين زوجك وتتطلقين ؟/!!
وقسم بالله اذا طلقك احمد الا اخذ ريم
وارجعها لنايف وتحلمين تشوفينها مره
ثانيه
محمد طالعها بحده : قومي ارجعي على بيتك
وبلا كلام فاضي
ساره بقهر : ما ابغى اسافر هو غصب يعني ؟؟
شوفوا له حل تكلموا معه
انا ابغى ابعد عن بنتي
سالم بحزم : ساره لا تعلقين نفسك بريم
بأي لحظه اهل ابوها يأخذونها
ساره بعصبيه : مو على كيفهم ياخذونها
تاركينها هنا سنوات وما حد كلف نفسه
منهم يسأل عنها
والحين ياخذونها بكل سهوله
حامض على بوزهم
محمد وهو يطالعها وهو يشد على اسنانه : هذي بنته وغصب عنك ياخذها لو بغى
فلا تعاندي على الفاضي
وارجعي على زوجك وريم مو صايبها شي
هذا هي عندنا مبسوطه
وما ناقصها شي
وتقدرين تتصلين فيها بغياب احمد
وانتهت المشكله
قبل ما ترد ساره
نزلت عن الدرج بهدوء وكل الكلام سمعته
اقتربت من امها : ماما اسمعي كلام جدي
وارجعي
قاطعتها ساره وهي تطالعها : وانت ؟؟
ريم بابتسامة : انا هنا مو ناقصني شي
وبنظره رجاء : لا تتطلقين وبعدها يعيشون اخواني
مشتتين وبغصه
مثلي
وصدقيني انا مو زعلانه اذا سافرتي
خلاص انا كبرت
طالعي اخواني بعدهم صغار بحاجتك
وما يقدرون يبعدون عنك
لا تنسين
هذي حياتك
ولا تخربين بيتك بسببي وانا بأي لحظه ارجع
واترك هذا المكان
كانت ساره تبغى ترد
قاطعها سالم بحزم : اسمعتي وش قالت لك
ريم
تدرين بنتك اعقل منك اسمعي كلامها وارجعي لزوجك
ولا تعملي مشاكل
كانت ساره تناظر ريم بضياع ما تدري وش تقول وش
ترد
مسك محمد يد ساره : يالله قدامي على بيتك
تأخرتي
وحنا بالليل نيجي نودعك
طالعت ساره ريم وقلبها يتقطع ما تبغى تبعد
عنها وتتركها
طلعت ساره ومحمد والجد من البيت
تحت انظار ريم
زفرت بضيق
وتوجهت ريم للحديقه تبغى تشم هواء
جلست على احد المقاعد وهي تناظر الورود
قطفت ورده كانت قريبه منها
قربتها من انفها تشم رائحتها
غمضت عيونها وهي تشم رائحه الورده
صحيح تحس بضيق لانها رح تبعد عن امها
بس بنفس الوقت تحس بالفرح
انها رجعت امها لبيتها
ما تبغى اخوانها يعيشون مثلها
وخاصة فيصل تحسه حساس جدا
وحموده واختها الصغيره ما تبغاهم يتشتتون
ويحصل معهم نفس ما حصل لها
مسحت دمعه نزلت على خدها
تعودت على امها
وتعودت على اخوانها
زفرت بضيق وهي تدعي لهم بالتوفيق
وما ينحرمون من امهم وابوهم
**
**
**
**
**
كانت واقفه وتناظر امها وهي تسلم على
خالاتها و حريم اخوالها والبنات
كانت تناظرها وكأنها تبغى تحفظ ملامحها
وتحفرهم بذاكرتها
حتى ما تنسى شكلها
ما تدري متى مره ثانيه رح تشوفها
تقدمت امها تسلم عليها
وبدون سابق إنذار رمت ريم نفسها بحضن امها
ما تبغى تفارقها
وحالها يحكي

هل ياترى حان الوداع*
فترقرقت منا الدموع
وبقيت ذكرى في الفؤاد*
منها*
تحرقت الضلوع
والله لن أنساكم حين التقينا بانشراح
في هذه الأرجاء اذ قد أشرق الحب ولاح
ما قدرت ريم تتحمل اكثر
ونزلوا دموعها غصب عنها
مو قادره تكتم شوقها وفراقها لامها
خايفه تكون هذي اخر مره وبعدها تفقدها
تعرف انه احمد يبغى يكسرها وياخذ امها
منها
يكفي حرموها من كل شي والحين بعد
ما زانت علاقتها بأمها يبعدونها
ليه يعملون كذا ؟؟
حاولت تقوي معنوياتها
انها ما رح تتأثر بغياب امها
عاشت طول حياتها بدون ام واب
تقدر تكمل حياتها بدونهم
ورح تحاول تسيطر على مشاعر المحبه للي تولدت
من سنه لامها
ورح ترجع حياتها طبيعيه
ويا جبل ما تهزك ريح
ابعدت عن حضن امها ومسحت دموعها
وابتسمت
اشوفك على خير
ساره كانت صوت شهقاتها طالع مو قادره تتحكم بنفسها
هذي بنتها جزء منها
ياما حرموها من ريم
خلاص ما تقدر تعبر عن المها لفراق
جزء منها
هزت راسها مو قادره تستوعب فكره
السفر
ريم وهي تبتسم تخفف على امها : خلاص ماما ليه البكاء
؟؟
الجده حطت يدها على كتف ساره : وبعدين يا ساره
الحين ازعل
امسحي دموعك
دخل محمد ببرود : يالله يا ساره احمد ينتظر
ما بقى شي على موعد الطياره
ساره وهي تبكي : ما ابغى اسافر
محمد وهو يثبت اعصابه تقدم منها ومسك يدها
وهمس : لا تعملين مشاكل ترى جدي متحلف ويتوعد لك
ساره وهي تمسح دموعها : كله منه
طنش محمد كلامها وسحب يدها وتوجه خارج
البيت وساره تلتفت للخلف وتودع ريم
بعيونها
كانت ريم تناظر امها وتحس نفسها مثل الطفل للي يبغى يركض ويصرخ بأعلى صوت : ماما
بس خلاص كبرت ولازم ترسم مستقبل لها
وتنفصل عن امها
ما عادت البنت المراهقه للي تكتب قصه
تبحث عن حنان واهتمام الام والاب
ما عادت ريم المراهقه للي ترسم احلام
وتبغى الكل يتقبلها بعد حين ويحبونها
الحين هي كبيره وما تهتم لاحد وما يهمها
اذا حد ينبذها او ما يتقبلها من اهل ابوها
هذي مشكلتهم
ما عادت ريم المراهقه للي تفكر بالزواج
وهذي الخرابيط حل لمشكلتها
كل للي في بالها الحين
تحقق طموحاتها
مهما كان الثمن
لازم تدرس طب وتتخرج وتفتح عياده
خاصه تعالج الناس الفقراء والمحتاجين
مجانا
**
**
**
**
**
**
**

انتهى البارت .....انتظروني يوم الاحد بإذن الله ....دمتم بخير :)

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اووووولللل ردددددددددددد
بقررقراااا وارجععععععععع

sakkuru ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بارت صغييييير جدااااا :((
نطالب بتعويض

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1