dso ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت اليوم بلييز نزلي البارت قبل 10 اليل لان بكره اختبار

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها عصفورة أزهرت بهطولك اقتباس :
اسيرة الحريه وقفي ثورتك وانتفاضتك

لا تتقفل الروايه انتبهي
هلااااااا اسطورة..اليوم القمر طالع هنا ..شو عندك اعترفي؟

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بناااات شو صاااير ؟تتقفل الرواية ليش؟مافي سبب؟هذا احنا من يومنا اذا تأخرت ابرار نسأل متى ومتى ينزل البارت؟والي تقول قدمي ..والي خلي البارت طويل..والي ما نبي دموووع؟الوضع عادي تعودنا على هالشي حتى ابرار حلاتها متقبله لانها تعرف ما في يقصد اساءة (المحبة تجمع بينا وبينها ) وهذا ملموس من الجميع..شو الي تغير؟

(Maysa) ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها شذى المطر اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بناااات شو صاااير ؟تتقفل الرواية ليش؟مافي سبب؟هذا احنا من يومنا اذا تأخرت ابرار نسأل متى ومتى ينزل البارت؟والي تقول قدمي ..والي خلي البارت طويل..والي ما نبي دموووع؟الوضع عادي تعودنا على هالشي حتى ابرار حلاتها متقبله لانها تعرف ما في يقصد اساءة (المحبة تجمع بينا وبينها ) وهذا ملموس من الجميع..شو الي تغير؟
نفس كلامي بالظبط
وش الي تغير بجد

المهم اليوم بااارت متحححمسه حييييييلل

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

السلام عليكم
اتمنى الجميع بخير
البارت قبل المغرب رح يكون نازل
دمتم بخير :)

كاتمة الأحزان المغربية ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يعني قبل العصر 😂😂😂💃💃💃💃

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






هو هو وش فيكم

قصدي انو اصلا ردودها صارت كثيرة ماشاءالله
وانا لاحظت هالشي ومانبي ننكثرها
بسبب اننا نقول نزلي بارت نزلي بارت وهي مو موجودة اصلا

ادري مافي اي شي تغيير وانا ماقصدت بكلامي انها بتتضاايق ومالمست بكلامي المحبة


وننتظر البارت

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة




بسم الله

*
*
*
*
*

#1
#1
#1
نايف ترك سلمى
واقترب من ريم مسك يدها ووقفها وتوجه
لجهة الشباك بعيد عن صقر وسلمى
واقترب من اذنها وهمس : نزلتي تحت ؟؟
طالعته ريم وهزت راسها بالنفي
نايف تنهد وكمل بنفس الهمس : احسن
ارجعي لغرفتك ولا تنزلين لتحت
حركت ريم شفتاها ترد
قاطعها بهمس حازم : اذا سمعت انك نازله
عند الحريم ما تلومين الا نفسك
ما ابغى تخرب..
التفت لصوت صقر المنزعج للي قاطعه : يالله يا نايف ما في
وقت تعال
نايف هز راسه والتفت لريم وأعطاها نظره تهديد
وتوجه لصقر
كانت تطالعهم وهم يطلعون من الغرفه مع سلمى
بلعت غصتها وهي تحس خلاص مو قادره تجامل
اكثر مو قادره تتحمل اكثر
حتى بحفله اختها مصمم يفرق بينهم
ليه لينا حضرت ونزلت وما منعها
لذي الدرجه يفكر انها تخرب على اختها !!
زفرت بضيق مهما حاولت تتقرب منهم رح تبقى
غريبه
مسحت دمعه نزلت من خدها
تحركت خارج غرفة سلمى باتجاه غرفتها
متجاهله اصوات الحفله
قفلت باب غرفتها بالمفتاح
استندت على الباب ورفعت نظرها للسقف
وهي تفكر
يمكن يظنون اني احسد سلمى لانها خطبت قبلي
وش يقصد اني اخرب ؟؟؟
نزلت دموعها على خدودها تحس بالحزن
يقطع قلبها
غمضت عيونها وعضت على شفتها
ليه ما خبرها قبل ما تتجهز انها ما تحضر الحفله ؟؟؟
اخذت نفس وهي تردد
اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن ...
تقدمت خطوات نحو السرير وجلست عليه ونزلت راسها وهي تناظر للارض وشعرها منسدل
من بين اكتافها
ما رح تهتم خلاص سدت نفسها عن الحفله
وما لها مزاج تحضر
**
**
**
**
**
**
**
**
الجده همست لساميا : وينها بنت ساره ما اشوفها
ساميا طالعت المكان باستغراب : كانت فوق بغرفه سلمى
غريبه ما نزلت
هيفاء : يمكن غيرانه من سلمى انها خطبت قبلها
انتبهي من هالريم لتصيب سلمى بالعين او تحسدها
ساميا : ليه تصيبها بالعين وهي اجمل من سلمى
بكثير
هيفاء تبث سمها : هذا انت قلتيها اجمل منها
لا تستبعدين تأخذ بدر بجمالها
انا بس ابغى انبهك
ساميا حست بخوف بس ما اظهرت وطردت هذي
الافكار من راسها : ما اتوقع ريم تعمل كذا
الجده : مو وقت هذا الكلام الناس تناظرنا
وتركتهم وراحت
ساميا استأذنت من هيفاء وتركتها

**
**
**
**
**
**
ام خالد : لا بنت نايف الوسطى للي ملكتها اليوم
الحرمه : بنت ساميا الكبيره
ام خالد : ايه بنت ساميا من زمان محيره له
الحرمه : وليه ما خطب الكبيره ؟؟؟
ام خالد : النصيب وتركتهم وراحت
الحرمه تكلم الحرمه للي جنبها : بنت نايف الكبيره
تكون امها من عائله ابو سعد
ردت الحرمه : ابو سعد ؟؟
الحرمه : ما عرفتيه ؟؟!!
رجل اعمال مات قبل شهرين
هزت الحرمه راسها : ايه سمعت فيه
يقولون واحد من احفاده دس له السم
علشان يموت ويأخذون الورث
ردت : الله لا يبلانا
اكيد بنت نايف الكبيره نفس اطباعهم الشينه
تدرين انها عاشت عندهم سنوات
ما رجعت عند ابوها الا قبل كم سنه
ردت الحرمه : الله يعين



**
**
**
*_

فتحت عيونها بتعب نهضت نفسها وهي
تفرك رقبتها اوجعتها
يمكن نومتها مو مريحه
ناظرت الغرفه معتمه والهدوء يعم المكان
اكيد انتهت الحفله
مسكت الجوال وطالعت الساعه
كان الوقت متأخر من الليل
خلصت الحفله واكيد الكل نايم
عدلت المخده ورجعت حطت راسها ونامت
**
**
**
**
**
**
**
الجده بانتقاد : ما كلفت نفسها تحضر حفله اختها بالامس
قلت لكم من قبل هذي البنت حقوده
الله يستر سلمى لا تصيبها عين
نايف وقف ينهي النقاش : انا منعتها تحضر الحفله ارتحتي الحين
الجد عقد حواجبه : وليه منعتها ؟؟ مو من حقك تمنع البنت
تحضر حفله اختها
نايف طالع ابوه : وش يضمن لي انها
سكت ما كمل
الجد : كمل ليه سكتت ؟؟
نايف : ولا شيء
خلاص ما له داعي تحضر الحفله وانتهينا
الجد بقهر : ترى عقلك ضارب مو طبيعي
مانعها تزورنا
قاطعه نايف باستنكار: انا مانعها تزوركم ؟؟
الجد بحده : ايه مانعها والا تسمي زياراتها زياره
تيجي يا دوب خمس دقائق وانت معها وترجعها للبيت
من لما رجعت ما دخلت بيت واحد من اعمامها
ولا جلست مع بنات عمها ولا اختلطت فيهم
حتى بالاجازه بين الفصلين
لما رحنا للمزرعه منعتها تروح معنا
وطلعت حجج واهيه
كل اسبوع لما نجتمع بالمجلس تمنعها تحضر
وتخليها بالبيت
حتى على السوق ما تطلعلها
لمتى هذا الحال ؟؟؟!!
نايف تكتف : من زود المحبه يعني كلامك ؟؟
يعني ما حد يطيقها ولا يحبها بالعائله ما في داعي
تجتمع معكم
وانا مو مقصر كل فتره اجيبها تسلم عليك وعلى
امي وانتهينا
الجد طالعه : ليه ما تخليها مثل اخواتها لما تيجي
قاطعه نايف : ما له داعي يبه
الله يسعدك خلي كل شيء مثل ما هو
واقترب من ابوه وباس على راسه وطلع
**
**
**
**
**
**
**
جلس بالصاله بهدوء بعد ما شرب كأس المويه
كم مره خبر ابوه ما يتدخل بهذا الموضوع
وكل فتره لازم يفتح الموضوع
رفع نظره شاف سلمى طالعه من المطبخ
ابتسم لها : هلا والله بالعروس
سلمى حمروا خدودها باحراج وعيونها بالارض
نايف : تعالي يا بابا اجلسي هنا
طالعته سلمى بحياء واقتربت وجلست جنبه
مسح على شعرها بحنيه : مرتاحه يا بابا
سلمى طالعته ونزلت راسها للارض باحراج
باسها على راسها : ربي يسعدها هالخجلانه
كانت نازله من الدرج بهدوء وسامعه كلام نايف
لسلمى
اخذت نفس عميق استعداد لتعليقاته عليها
ونغزاته
كملت نزول الدرج وتوجهت للمطبخ بخطوات
هاديه
تنفست براحه انه ما كلمها ولا غثها بكلامه
حطت يدها على صدرها تحس بالجرح يزداد
مهما تظاهرت بالبرود بس بالداخل جرحها
ينزف وتزيد جراحاته
**
**
**
**
**
**
**
كان يناظرها باستغراب لما دخلت المطبخ هاديه بشكل غير طبيعي
يستفزها كثير لكن نادرا تطلع من برودها
وفوق هذا مطيعه بشكل كبير
على الرغم من ضغطه عليها
يستغرب من حالها !!
يتمنى يدخل راسها ويعرف وش تفكر ؟؟
ما توقع تسمع كلامه وما تحضر الحفله !!
تفاجئ لما خبرته ساميا انها ما حضرت الحفله
ناظرها وهي طالعه من المطبخ بنفس الهدوء
ناداها : ريم
طالعته وبصوت ناعم منخفض : نعم
طالعها ما يدري وش يبغى منها بس كذا ناداها
ما كان قدامه الا يتحجج : جيبي كأس مويه بارد
حسيت نظرها وقع على كأس المويه قدامي
وبعدها رجعت للمطبخ
سلمى باستغراب : علامه كأس المويه هذا ؟؟
نايف بترقيع : ابغى كأس ثاني
هزت سلمى راسها وسكتت
توجهت له بكأس المويه وناولته بهدوء : تفضل
نايف تناوله وشرب منه
ما تركت فرصه توجهت لغرفتها بهدوء
حط الكأس على الطاوله وتنهد
ما ينكر انه نفسه يزوج ريم ويرتاح من همها
بس وين يزوجها ؟؟
ما احد خطبها حتى يزوجها
مسح على وجهه بتعب وبعدها طلع لجناحه

**
**
**
**
**
**
**
ام خالد : تخيل حفله اختها ما حضرتها
هذي حقوده
خالد : يمكن البنت مريضه
سديم لوت بوزها : شفناها ما فيها شيء
رولا : يمكن غيرانه لانه اختها خطبت وهي ما خطبت
خالد بضجر : افففففف افكاركم يالحريم
روان : بس لما كنا عند سلمى نبارك لها كانت موجوده
ام خالد : هذي البنت ما ابغاكم تختلطون فيها
ابد لا خير ولا شر
خالد عقد حواجبه باستنكار : بس هذي بنت عمنا ليه تمنعي اخواتي عنها ؟؟
ام خالد : سوالف حريم ما تتدخل فيها
سامر ابتسم: لو انا لي ابن عم
مستحيل ارد عليك واقاطعه
ام خالد بنهر : سامر
نواف وقف بهدوء : سوالف حريم وش دخلكم
فيها
ام خالد : يا عيني عليك درر تتكلم
علم اخوانك ما يتدخلون بشيء ما يعنيهم
نواف ابتسم بغرور : ان شاء الله يمه
وبسرعه شرد لما شاف خالد ضرب عليه علبه الفاين
**
**
**
**
**
**
**
سندس وهي تهز ببنتها وتتكلم بالجوال : يا حليلها سلمى خجوله
كثير
رولا : ايه خجوله
بس تدرين انبسطت انه ريم ما حضرت الحفله
سندس : ليه ؟؟
رولا : اكيد لو حضرت كان غطت علينا
سندس بغيره : ليه تغطي علينا
حنا احلى منها
رولا : اسكتي وبدون كذب
سندس : انت ما شفتيها الا مره بحياتك
يمكن تغيرت
رولا : وش للي يغيرها ؟؟
بس تدرين كلام سديم ورغد صحيح انها مغروره
طول هالفتره ولا شفناها
سندس : صح غريب ما التقينا فيها ابد
ولا احسها تطلع من البيت
رولا : غريب حتى حفله اختها ما حضرت
الله اعلم وش فيه،!!!!
سندس : يا خبر اليوم بمصاري بكره ببلاش
**
**
**
**
**
**
**
بعد المغرب طلعت من غرفتها وهي تفرك عيونها من بعد صلاه العصر لبعد المغرب وهي
نفس الجلسه على اللاب
نزلت بهدوء وشافت اخوانها جالسين بالصاله
وساميا تتكلم بالجوال
اقتربت منهم وجلست على كنبه منفرده
ساميا تتكلم بالجوال : مستحيه تكلمك .......هههههه
........ اصبر ثواني
قامت وحطت الجوال على اذن سلمى
للي قلب وجهها طماطم
وبصوت هامس ردت
كانت ريم تناظر سلمى كيف مستحيه تكلم
بدر
سألت نفسها لو كانت مكان سلمى وخاطبه
يا ترى رح تستحي تكلم
خطيبها مثل سلمى ؟!!!
ناظرت ساميا وهي تكلم سلمى بعد
ما قفلت الجوال : وبعدين معك يا سلمى
هذا باعتبار زوجك
من البارحه يتصل فيك وما تردين !!
سلمى باحراج وهي تفرك يدينها ببعض : والله استحي
ساميا : باكر تتعودين اطلعي جهزي نفسك
بدر رح ييجي بعد شوي
سلمى بفزع: وين ييجي ؟؟
ساميا ابتسمت : هنا
يالله بسرعه روحي تجهزي
سلمى باحراج وتوتر توجهت لغرفتها
دخل نايف الصاله بهدوء ورد السلام
بعد ما جلس
لينا : وين رح يجلس بدر ؟؟
ساميا : بالمجلس
بس خلي الشغاله تنزل عبايتك يمكن يجلس هنا
ما ادري
نايف : بدر جاي ؟؟؟
هزت ساميا راسها بنعم
نايف ابتسم:هالنسيب من ثاني يوم استلمنا
الظاهر انه لزقه
ساميا ما عجبها كلامه : ما فيها شيء ييجي
يجلس معها ويتعرف عليها ويعرفون طباع بعض
نايف : انا اقول بالبدايه يجلسون معنا هنا
حتى تتأقلم عليه سلمى
ساميا : ما عندي مانع
وقفت ريم بهدوء
طالعها نايف وهو رافع حاجب : وين ؟؟
ريم بهدوء : على الغرفه
نايف بأمر : ادخلي مع ساميا وجهزوا العشاء
خلي بدر يتعشى معنا
بدون ما تناظره ردت بهمس : ان شاء الله
وتوجهت للمطبخ
ساميا وقفت : لينا الحقينا على المطبخ
نايف : خليها لينا وش تبغين فيها
ساميا تضايقت ما تحب ريم تشتغل وبناتها جالسات مع انه ريم نادرا تدخل المطبخ وما تعرف تطبخ شيء بس تجهز : يعني تبغى تريح لينا وتتعبني ؟؟
نايف : اجلسي ارتاحي
ساميا بقهر : والعشاء ؟؟!!
نايف ببرود : هذي ريم تجهزه
طالعته ساميا بقهر وتوجهت للمطبخ
ابتسم نايف : روحي جهزي مع امك الظاهر انها
زعلت
لينا تأففت : افففف اكره المطبخ
ليه الشغالات موجودات ؟؟/
نايف بروقان : علشان تجهزي معهم
روحي عند امك بسرعة
مدت لينا بوزها وتوجهت للمطبخ
يتبع .......

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة





#2
#2
#2
#2


جلس بدر باحراج على طاوله السفره
بعد ما جهزت السفره لفت وجهها ريم تطلع من صاله الاكل بس وقفها صوت نايف : ريم
طالعته ريم
نايف وهو قاصد يضايقها وهي لابسه
النقاب وما رح تأخذ حريتها : تعالي اجلسي تعشي
ريم بهدوء : بالعافيه
نايف بأمر : تعالي اجلسي
وبعدين بدر منا وفينا صار فرد من افراد العائلة
صح يا سلمى
نزلت سلمى رأسها باحراج
بدر بدأ يأخذ على الجو : احرجتها يا عمي
طالعت ريم نايف ولا مره اصر عليها بالاكل
والحين يصر عليها عارفه انه كل قصده
يضيق عليها
نايف بحزم : انا وش قلت يا ريم ؟!!
طالعته ريم
ورجعت جلست
بدر : اذا وجودي مضايقكم انا استأذن
ما طالعته ريم وبنفسها يا اخي انقلع وريحنا
ساميا : بالعكس البيت نور بوجودك
بدر : تسلمين يا خاله
طالعت ريم صحنها ما لها نفس بالاكل
حتى كيف رح تتعشى والنقاب
كله هالاكل غلبه
بدر يبتسم : نسيت اسلم على ريم
اخبارك يا بنت العم ؟؟
سمعته ريم بس طنشته ما تطيقه لا هو ولا شله
المهابيل تكرهم
نايف بصوت عالي صارم : ريم ما سمعتي بدر وش قال ؟؟
طالعته ريم بهدوء وهي تحرك الملعقه بالشوربه : وش قال ؟؟!!
بدر حاس بالفشيله بس يحاول يغطي : اخبارك يا بنت العم ؟؟
بدون ما تناظره ردت ببرود : بخير
نايف ما عجبه اسلوبها بس طنش : باكر لا تنسون على الساعه 8.30 تكونوا جاهزين
ساميا : كل شيء جاهز
بدر : سيارتك تكفي يا عم ؟؟
نايف بهدوء : ايه تكفي وزياده
اذا تحب ترافقنا
بدر : انا اقول يمكن ما تكفي ترى سيارتي موجوده
نايف ابتسم وغمز له : قول انك تبغى تركب بعض ناس معك
بدر ابتسم : والله ودي
قاطعه نايف بابتسامة : خلها باحلامك متى ما تزوجت يتغير الوضع اما الحين نو
احمد ربك اني سامح لك تجلس معها وتكلمها
بالجوال
بدر : والله غريبه يا عمي انك ما تعارض
مع انه الشباب قالوا لي
انك ما رح تسمح
قاطعه نايف : دامه حلال انا ما اعارض
ساميا : الكل رح ينطلق على الساعه 8.30
نايف : ايه الكل يطلع مع بعض بحيث نوصل كلنا مع بعض
سيف ابتسم : متى يخلص الليل وييجي باكر
نايف : متحمس من الحين اشوفك
**
**
**
**
**
**
**
توجهت لغرفتها ونزعت النقاب واخذت نفس
عميق
باكر رح يطلع الكل للمزرعه واكيد رح تبقى هنا
لوحدها بين الخدم
ما تنكر خوفها منهم لو يقطعونها ما حد رح
يدري عنها
مع انها احيانا تتمنى الموت بس ما تبغى تموت
بذي الطريقه
ما تدري كم رح يجلسون بالمزرعه
تحس بمرار التفرقه وش تفرق عن اخوانها ؟؟!!
تسمع اخوانها ينادون ابوها بابا وهي محرومه منها
عمرها 18 سنه ولا مره بحياتها نادت بابا
تحس هالكلمه ثقيله عليها ما تقدر تنطقها
لسانها يعجز عن نطقها
احيانا حياء
تستحي تقول يبه تحس ما لها حق تنطق هذي الكلمه
**
**
**
**
**
**
**
عمر : يا عيني عند بنت العم من الحين سحبتك
وصرت خروف
بدر ضحك وجلس : هههههه لازم اتعرف عليها
ونجلس مع بعض ونتفاهم
قاطعه سامر : يا عيني على التفاهم
عمر : وجلست معها ؟؟
بدر مو عاجبه ؛ جلست معهم بالصاله والكل موجود
سامر باستغراب: وبنات عمي جلسوا معك ؟؟!!
بدر : ايه
عمر : غريبه احس عمي نايف معقد وما يسمح بذي الامور
بدر : كنت افكر انه كذا بس استغربت
وحتى على العشاء اصر على ريم تتعشى معنا
سامر : وكمان ريم جلست ؟؟
بدر ،: ايه جلست
ليه مستغرب هالكثر؟؟
عمر : تكلمت مع ريم ؟؟
بدر بدون نفس : يا اخي شايفه نفسها شيء
كثير
يا ارض اشتدي ما عليك حد قدي
تخيل سألتها عن حالها
طنشت وما ردت
سامر : يمكن ما سمعتك
بدر بقهر : الا سمعت انا متأكد بس طنشت
وما ردت حتى قال لها عمي نايف
وحتى ما كلفت نفسها تطالعني ردت وعيونها بالصحن وبدون نفس ردت
سامر ضحك : هههههه وش عليك منها اهم
شيء خطيبتك
بدر : ايه والله صادق
**
**
**
**
**
**
في صباح اليوم الثاني

الكل متجمع عند بيت الجد جاهزين للطلعه
الجد بعصبية : اقول لك رح نجلس مده طويله
بالمزرعه روح جيب البنت
نايف يحاول يكون هادي: يبه اقول لك عندي
دوام ورح كل يوم امر عليها
الجد بعصبية : المره الماضيه جلسنا يومين
سكتت
بس هذي المره رح نطول روح جيبها
ترى بدأ الضغط عندي يرتفع
فيصل بحده : خلاص يا نايف روح جيبها
نايف بقهر رجع للبيت يجيب ريم
خالد باستغراب : غريب ليه ما يبغى يجيبها
وعازلها عن الناس ؟؟
ابو سليمان : الله يصلحه نايف اذا حقد
مستحيل ينسى
الجد : تراه زادها عن الحد وانا ساكت له
بس لهنا ويكفي
سليمان بهمس: ما ادري وش يبغى جدي فيها ؟؟
نواف : زياده غثاء
ريان ،: والله انك صادق
الجده بصوت منخفض حتى ما يسمعها الجد : اففففف انا ناقصها يجيبها معنا
ام خالد : يعين الله
الجده بقهر : هالشايب رح تجيني جلطه بسببه
هيفاء : بعيد الشر عنك يمه
**
**
**
**
**
جلست مفزوعه من النوم من الاعصار للي
فوق راسها
ناظرته باستغراب وقلبها يدق بقوه
تكلم وكأنه بركان ثائر،: خمس دقائق تكونين جاهزه
ومجهزه اغراضك للمزرعه
طالعته ترد
قاطعها بكف قوي : ولا كلمه جهزي اغراضك
وانتهينا
تركها وطلع
نزلت راسها وغمضت عيونها وتفكر بذنب واحد
علشان يضربها
ما عملت شيء ولا آذت احد
نايمه بسلام وآمان
بلعت غصتها وقامت توجهت تجهز نفسها
ما تبغى بالبيت لوحدها لانهم رح يتأخرون بالمزرعه وتخاف من الخدم وبنفس الوقت ما تبغى تروح
المزرعه وتقابل احد من اهل ابوها
**
**
**
**
**
**
كانت تمشي خلفه وراسها مرفوع وعيونها بالارض وقف نايف وبصوت مقهور : يالله جاهزين ؟؟
طالعت ريم جدها وتقدمت وسلمت بهدوء
الجد بهدوء : خلاص الكل يتوجه لسيارته
تأخرنا
قامت الجده وجلست بالسياره قبل ما تسلم عليها ريم
نايف طالع ريم بعصبية : انقلعي شرفي تأخرنا
بسببك
الجد بحزم : نايف
نايف اخذ نفس و
توجه لسيارته وخلفه ريم
**
**
**
سكر نايف الباب بعصبية وشغل السياره
وحرك
كعادتها تحب تطالع من الشباك بهدوء
تعودت على اسلوبه الجارح معها بس
المفروض يحترمها قدام بنات عمها وحريم اعمامها
وحتى قدام الشباب
ما يصير يعاملها بالطريقه هذي
بس ما يطلع بيدها شيء الا تطنش
نايف طالع ساميا : حطي لي قهوه
راسي صدع
ساميا بهدوء ناولته الفنجان
نايف شرب الفنجان وطالع المرايه وبحده : يا ربي
بليتني فيها خذها وريحني منها
ساميا تضايقت بكلامه : نايف وش هذا الكلام ؟؟
نايف بعصبية : انا كم مره قلت لك لا تتدخلين
بيني وبينها
كم مره ؟؟؟
ليه تلوموني فيهايا عالم ؟؟ اكرها وما اطيق اشوفها
طالعته ريم من المرايه ببرود ظاهري ومن داخلها
تحس بالغصه ورجعت تناظر من الشباك
جن جنون نايف من برودها وسحب بريك ووقف فجأة وبعصبيه : وقسم بالله يا ريم اذا نزلت من السياره
ما تلومين الا نفسك
طالعته ريم باستغراب ما قالت شيء ولا فتحت فمها ؟؟!!!
نايف بعصبيه : لا تناظريني كذا
قاطعهم صقر دق على القزاز
نزل نايف القزاز : وش فيه ؟؟؟
صقر باستغراب : انت علامك وقفت فجأة ؟؟
نايف والعصبيه واضحه عليه : كذا مزاج
صقر طالعه وعقد حواجبه : ليه تكلمني كذا ؟؟؟
وناظر للخلف الوضع هادي وريم تناظر من الشباك بهدوء
ما يدري ليه حس بالشفقه عليها وانه نايف ما
يستحقها مع انه اختلط فيها كثير
بس يحسها انسانه هاديه راقيه اخلاق ذوق
نايف بدون نفس : يالله لا تأخرنا وحنا واقفين
صقر هز راسه : انتبه على الطريق
وبعدها استأذن ورجع على سيارته
وحرك نايف السياره
**
**
**
**
**
**
ساميا طالعته باستغراب بعد ما تجاوز البقاله : ليه ما وقفت عند البقاله معهم ؟؟؟
نايف بدون نفس : كذا مزاج
ساميا انقهرت منه ولفت وجهها زعلانه
طالعها نايف واخذ نفس بعد ما وقف السياره : تبغون شيء من البقاله ؟؟
ساميا بدون نفس : ما نبغى شيء
نايف لف ورجع للبقاله بهدوء
لينا تهمس لسلمى : رجع لعصبيته الله يستر
سلمى ردت بنفس الهمس : اسكتي
وقف السياره قريب من البقاله وطالع ساميا : يالله انزلوا
ساميا بزعل : خلاص ما في داعي
نايف بصراخ : ترى واصله معي لهنا
واشر على انفه
طالعته ساميا وقلبها يتراقص من الخوف
من عصبيته ونزلت بهدوء ومعها فارس
لف للخلف : يالله يا سلمى ولينا انزلوا اشوف
لا تتركون امكم وانتبهوا
نزلت سلمى ولينا من السياره وتوجهوا خلف
ساميا
زفر بضيق واسند راسه على الكرسي وغمض عيونه
حل الصمت بالمكان وريم تناظر من الشباك بهدوء
**
**
**
**
**
**
عند البقاله
سلمى بحياء : بخير
بدر مسك يدها : تعالي نشتري مع بعض
ساميا : خليكم قريبين
بدر : ان شاء الله خالتي
ساميا طالعت لينا : خليك معي ولا تبعدي
لينا : خليني اروح مع مي
ساميا بحزم : ابوك معصب لا تبعدين
مو ناقصني مشاكل اشتري للي تبغينه بسرعه
**
**
**
**
**
**
**
**
فيصل واقف برا عند البقاله : وين نايف ما اشوفه ؟؟
خالد : ما نزل من السياره
سلطان : الظاهر انه اليوم مقفله معاه
فيصل : هذا الظاهر
عمر تقدم منهم : يالله جدي يقول الكل يرجع للسيارات

بدأ الكل يرجع للسيارات
صقر شاف سلمى مع بدر : سلمى وين اخواتك ؟؟
سلمى : لينا مع ماما
صقر : وريم معهم ؟؟
سلمى : لا ما نزلت
خالد بلقافه: وليه ما نزلت ؟؟
سلمى : ما ادري
صقر : اكيد نايف منعها
تراه ابوك معقد يحتاج لطب نفسي
سلمى : ترى ما اسمح لك تتكلم على بابا
خالد بسخريه : متزوجه وبعدك تقولين بابا
بدر مسك يدها : وانتم وش عليكم منها
وبعدين انت يا خالد ما اسمح لك تكلم خطيبتي
تراني اغار
خالد : والله كيفي تراني متعود اكلم بنات عمي عادي
ولا حد اعترض تيجي انت وتعترض
اقول بس طير من هنا
صقر : يالله يا سلمى ارجعي على السياره بسرعه
بدر مسك يد سلمى وتوجه لسياره نايف
خالد : تراه عمي نايف حرام عليه
يفرق بين عياله
صقر : تراه مثل الحيط لا يستقبل ولا يرسل
كلمته كثير بس ما يرد
يعني ليه ما نزلها مثل اخواتها تشتري ؟؟
خلاها بالسياره والله انها هالبنت كاسره خاطري
خالد : بعين الله
**
**
**
**
**
**
كانت تناظر من الشباك البنات وهم راجعين للسيارات
تقنع نفسها انه عادي وهذي الامور ما تهمها
مو ضروري تنزل للبقاله
شافت سلمى ومعها بدر
وخلفهم ساميا ولينا وفارس
نايف نزل من السياره وطالع سلمى : كملتم ؟؟
سلمى سحبت يدها من بدر : ايه
نايف : يالله ادخلي
هزت راسها ودخلت السياره
اقترب نايف من ساميا واخذ منها الاغراض
وساعدها
وبعدها حرك السياره بهدوء
**
**
**
**
**
**
واخيرا وصل نايف المزرعه
كانت تناظر ريم المزرعه بانبهار ما توقعتها
كذا كبيره وجميله
بعد ما وقف نزل الجميع من السياره
مسكت ريم يد فارس
فارس يسحب ريم لقدام بفرح: ليم
ريم بابتسامة خلال هالفتره تعلقت بفارس
وحتى فارس متعلق بريم كثير : انتظر شوي
سمعت نايف ينادي بعصبيه : يا زفته
طنشت وهي متأكده انه يقصدها
اقترب منها : ما سمعتي وانا أناديك
ريم بهدوء : لا انت ناديت زفته وانا اسمي ريم
فارس يسحب يد ريم : يلاااااا
نايف بحده : اتكلمي عدل
التفت للخلف لما سمع فيصل ينادي عليه
حرك راسه وش تبغى ؟؟
فيصل اشر له : تعال
اعطاها نظره وعيد وراح
طنشته ريم وجلست على مستوى فارس ومسحت
على راسه : وين تبغى تروح ؟؟
فارس : العب
باسته على خده : اموت عليه يا ناس
سلطان : نيالك يا فارس
رفعت ريم راسها وطالعت سلطان ووقفت : هلا والله
واقتربت منه وسلمت عليه : اخبارك يا عم ؟؟
سلطان : بخير
وينك ما تسألين عن عمك ؟؟
قبل ما ترد ريم
جاوب خالد كان واقف قريب منهم : قطوعه
نزلت ريم نظرها للارض وما ردت
سلطان : بحياتي ما شفت انسان ملقوف مثلك يا خالد
وش دخلك انت ؟؟
خالد : هههههههه ترى امزح اخبارك يا ريم ؟؟
كانت ريم تحس قلبها يدق بقوه
ما تدري وش السبب هذا خالد للي رسمت قصه
احلام وكان هو البطل
شتمت نفسها الف مره على افكارها المراهقه
لو يدرون عن قصتها
يا فضيحتها
تحس بالاحراج مو قادره تنطق حرف واحد
بوجود خالد
وقلبها للي مو راضي يهدى ويدق بقوه
سلطان : وش فيك يا ريم ؟؟
ريم حمدت ربها انها لابسه نقاب ومغطيه وجهها
والا كان شافوا وجهها للي ولع احمر
تحس مو قادره تأخذ النفس وكل الناس
تسمع دقات قلبها
رفعت راسها بهدوء وبصوت اقرب للهمس : ما في شيء
ونزلت نظرها لفارس : تعال
خالد بابتسامة : الظاهر بنت العم ما تسمع
بدون قصد وقع نظرها على خالد
حست عقلها مو قادر يستوعب الصوره
يختلف 180 درجه عن الشكل للي تصورته بالقصه
صقر : انت وش دخلك ببنات عمك اي وحده تكلمها
خالد : عادي انا الحفيد الكبير ومثل اخوهم
يلا طير من هنا
وبعدين انا وش قلت بس سلمت عليها
حست ريم بدقات قلبها تخف وكأنها ارتاحت
مو نفس الشخصيه للي رسمتها في بالها
خالد طوله متوسط اسمراني
مو مثل ما تصورته طويل وابيض
ابتسمت على مراهقتها
وتركتهم وتوجهت للداخل
**
**
**
**
**
**
رولا بقهر :،شفتي واقف معها ويكلمها
سديم : ما فيها شيء
لا تنسين تراه زوجك مطيح الميانه مع بنات عمه
كلهم
ولا حد من اعمامي اعترض
رولا بغيره : يوقف ويكلم كل البنات الا هالريم
روان بملل من غيره رولا : لا تقولين انها حلوه وتلعب بعقله
رولا : ايه حلوه والرجال ما لهم امان
سديم : اتركي عنك الوسواس
وامشي للداخل تراه عمي سلطان واقف معهم
ما فيها شيء
شوفيها تركتهم ودخلت
هزت راسها رولا ومشت قبلهم
سديم تهمس لروان : الله يعين خالد اليوم على
التحقيق
**
**
**
**
**
**
**
جلست على السرير وناظرت سلمى : نازلين تحت ؟؟؟
سلمى : لا انا ابغى اصلي الظهر وانام
مو قادره افتح
لينا : والغداء ؟؟
سلمى وهي تتثاوب : ما ابغى
رن جوالها طالعت الاسم وصار وجهها احمر
ابتسمت ريم على رد فعل سلمى
وحطت راسها على المخده وغمضت عيونها
لينا : وانت كمان ما تبغين غداء
ريم وهي مغمضه : لا ما ابغى
**
**
**
**
**
**
**
بعد العصر كان الاغلب برا
الحريم جالسات على العشب مع بعض
ام بدر : والله ما ادري بس سلطان يقول بعد ما نرجع
من المزرعة يمكن يملكون
الجده : خير البر عاجله وريان ما بقى عليه شيء
ويتخرج
ام بدر : سنه ويتخرج
ام خالد : والعروس بتكون متخرجه
ام سليمان : الله يوفقهم
ليلى : اعطونا خبر علشان نجهز للملكه
رولا : اكيد فرحانه يا سندس انه اختك رح
تيجي هنا قريب عندك
سندس : للي يسمعك يقول من بعد المسافه
ام بدر طالعت ام سليمان: سمعت انكم ناويين تخطبون لعمر
ام سليمان : ان شاء الله قريب
والعروس جاهزه
ليلى : غريبه والا قريبه ؟؟
ام سليمان ابتسمت: لوقتها فرج
ام خالد : وحنا قررنا نخطب لسامر
الجده : ونواف ؟؟
سديم : امي عجزت فيه رافض الموضوع
يبغى يطلع ويدخل على كيفه ما تربطه
التزامات
ام خالد : الحين نخطب لسامر ومتى ما بغى
نواف حنا جاهزين
ساميا : الله يوفق الجميع
طالعت ساميا لينا : وين سلمى ؟؟
لينا : بالغرفه فوق تكلم بالجوال
روان : اكيد بدر
الجده : الله يوفقهم
وبنت ساره وين ؟؟؟
لينا : نايمه
الجده لوت بوزها : حشى كل هذا نوم
الوقت بعد العصر
ليلى : جيل اليوم كله نوم
طالعتها الجده بنص عين : كأنك تتكلمين عن
نفسك
ليلى باستنكار :، انا
الجده : خيالك
ولفت على ام خالد تسولف معها
*
**
**
**
**
**
**
بهدوء : ريم ريم
فتحت ريم عيونها بصعوبه : هممممم
سلمى بنعومه : قريب العشاء وانت بعدك نايمه
نهضت ريم بفجعه : قريب العشاء ؟!!
سلمى ابتسمت : حشى للي يشوفك يقول صار لك
اشهر ما نمتي
ريم ابتسمت واثار النوم واضحه على ملامحها :
ما ادري صاير انام بعمق من لما بدأت العطله
سلمى : تعالي ننزل تحت
ريم : انتظريني شوي
هزت سلمى راسها ورجعت مسكت الجوال
تراسل بدر
**
**
**
**
**
**
**
عمر : وبعدين معك ماسك هالجوال اربع وعشرين
ساعه
بدر وهو يناظر الجوال ويبتسم : وش دخلك ؟؟؟
سامر : روح اجلس معها احسن لك
مو جالس هنا وعقلك عندها
نواف ابتسم : اتركوه على راحته
ريان : الله يعين عمي نايف عليك لزقه
بدر : الله يعين ابو مشعل عليك
اذا انا ازورهم انت رح تنام عندهم
صقر بابتسامة : ما اتوقع ريان يعملها
احسه هادي
بس انت يا بدر اتوقع لو نايف يفتح لك المجال
الا تنام عندهم
بدر بغرور : اصلا عمي نايف قال انه انا فرد من
عائلتهم
صقر : متى هذا الكلام ؟؟ وش مناسبته ؟
بدر : البارحه على العشاء
خالد : واو صرت متعشي عندهم ؟!!
بدر : عمي الزم علي على العشاء والله رفضت بس
اصر علي تعرفوني ثقيل
بدر وقف : اروح عند خطيبتي احسن لي
من مقابلتكم
يتبع .......

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة





3#
3#
قبل ما يطلعون دخل نايف الغرفه
طالع سلمى وهو يحك ذقنه : روحي امك تسأل عنك
تحت
سلمى : ابغى انزل مع ريم
نايف بهدوء،: انت انزلي وما عليك من ريم
طالعت سلمى ريم باستسلام وبعدها
طلعت من الغرفه
نايف طالع ريم وهي لابسه العبايه
جلس على السرير : اشوفك لابسه وين ؟؟
ريم وهي ماسكه الشيله بيدها : مع سلمى تحت نايف لوى شفتيه مو عاجبه : ومين سمح لك
تنزلين ؟؟
ريم وهي تحاول تتحكم بأعصابها : ليه هذي بعد
تحتاج إذن
نايف وهو يتكتف :،ايه تحتاج اذن
ريم بهدوء : حسب علمي سلمى ولينا ما استأذنوا
نايف : سلمى ولينا انا معطيهم اذن يروحون وين ما بغوا
عادي بس انت لا
ريم عقدت حواجبها : وليه انا لا ؟؟؟
نايف بطريقه تنرفز :،كذا مزاج
طالعته ريم وهي رافعه حواجبها وما ردت
نايف : امممم عموما انا جيت اخبرك
لا تطلعين من الغرفه هذي
الا وقت الاكل تنزلين وبعدها تطلعين
ريم : وش رايك تقفل الباب بالمفتاح
احسن
نايف بروقان : مو غلط
وابتسم بسخريه : اشوف خدك احمر
ريم بابتسامة ما توقعها نايف : بركاتك يا شيخ
نايف : اذا تبغين على الخد الثاني ما عندي مانع
ريم بهدوء : ممكن تجاوبني على سؤالي
نايف وقف : وش سؤالك ؟؟؟
ريم باسلوب فيه حده : انت وش تبغى مني ؟؟
نايف اقترب كم خطوه منها : تراك بنتي
قاطعته ريم بسخريه : بنتك ؟؟؟
اشك بالموضوع
شهقت وحطت يدها خدها
وطالعته بذهول
نايف بعصبية : وش قصدك يا حيوانه ؟؟؟
طالعته ريم باستغراب الظاهر فهم الموضوع
غلط بس خلاص فاض المر على المرار : لو بنتك
كان ما عاملتني كذا !!!
تعاملني وكأني قاتل لك حد !!
مسكها من شعرها وعيونها يطلع منها الشرار :
ولا كلمه فاهمه
انت وامك واهل امك اكبر قتله
قتلتم اخوي
ريم وهي تحاول تبعد عنه : اتركني
نايف بعصبيه : قتلتوه وهو بعز شبابه
ريم وهي عافسه ملامحها بألم : انا وش دخلني فيه ؟؟!
رفع راسها وهو شاد شعرها واعطاها كف : ذنبك
انك منهم
واكيد تحملين دمهم الخبيث
ريم بصوت متألم ودموعها على وشك النزول :
اتركني
نايف وفقد اعصابه وهو يتذكر اخوه عماد : ما رح
اتركك
ونزل فيها ضرب
ريم وفقدت اعصابها وهي تحاول تبعده عنها : اكرهك
نايف مسكها من شعرها وهو شاد على اسنانه : اكرهك اكثر مما تتصورين
ورماها على الارض بقسوه
صرخت صوت من الم الضربه
وعضت على شفايفها بألم
نهضت نفسها بتعب لمتى هذا الحال
من لما رجعت وهي سمعا وطاعه
ما ترادد ما عملت مشاكل
وفوق هذا ما خلصت منه
مسحت دموعها بهدوء
طالعها نايف وطلع من الغرفه وهو مخنوق
**
**
**
**
**
**
**
**
**
جلس بالخيمه جنب سلطان وهو مقهور
فيصل استغرب حاله : وش فيك يا نايف ؟؟
نايف بدون نفس : ولا شيء
نزل نظره للارض وصوره ريم وهي تبكي بهدوء
بين عيونه
شد على قبضه يده بقهر وندم لانه ضربها
بدون ذنب
تمنى لو انها ترادد مثل صغرها حتى يكون فيه
سبب لضربها
ما يذبحه الا سكوتها
غصب عنه شيء بداخله يخليه يقهرها وينرفزها
يحس مشاعر الكره نحو ريم مترسخه بداخله
وكل يوم تزيد
**
**
**
**
**
**
في اليوم الثاني
جالسه على السرير وبحضنها اللاب
ومطنشه نظرات سلمى ولينا
المستغربه من العلامات للي مرسومه على وجهها
سلمى بهدوء :،ما تبغين تنزلين للغداء
ريم طالعتها وردت بهدوء عكس النار للي بداخلها : لا
سلمى عرفت ليه ريم ما تبغى تنزل هزت راسها : براحتك
بعد ما طلعت سلمى ولينا
تنهدت ومسحت دمعه نزلت على خدها
تشكي حالها
مسحتها وهي تحس وجهها منفوخ
بعد وقت رفعت عيونها وشافت سلمى
معها اكل
حطت الاكل سلمى وناظرت ريم : هذا الغداء
وقبل ما ترد ريم تركتها سلمى وطلعت
**
**
**
**
**
ساميا بهمس : ارسلتي لريم الاكل
سلمى بنفس الهمس : ايه
ساميا : ما ادري ابوك متى يترك هالبنت بحالها
سلمى بحزن : كسرت خاطري
ليه بابا يعاملها كذا ؟؟
ساميا : حنا ما علينا تعرفين ابوك ما يسمح لنا نتدخل بموضوعها
**
**
**
**
**
**
**
بعد العشاء
الجد طالع نايف : وين ريم ما شفتها من لما وصلنا المزرعه
نايف بهدوء : داخل
الجد : اتصل فيها خلها تيجي اسلم علي
ناظر نايف الموجودين كل العيال جالسين عقد حواجبه : الحين ؟؟
الجد بنرفزه : ايه الحين ما في احد غريب
نايف بقهر : ان شاء الله
طلع واتصل بساميا وخبرها
رجع جلس وبداخله نار
بعد دقائق رن جواله ورد : الو ..........ليه ........
ان شاء الله مع السلامه
نايف طالع ابوه بعد ما قفل : ما تبغى تيجي
الجد عقد حواجبه : وليه ان شاء الله ؟؟
اكيد انت قلت لها ترفض
نايف بصدق : والله يحرم علي ما قلت لها شيء
الجد حس بصدقه : طيب وليه ما تبغى تيجي ؟؟
نايف طالع الشباب : ام سيف تقول
ما تبغى تيجي علشان الشباب
الجد طالع الشباب وقبل ما يتكلم
خالد بحزم : والله يا جدي حنا جالسين
مو حلوه بحقنا نطلع علشان
بنت العم تيجي تسلم
اذا تبغى تيجي تسلم بوجودنا حياها الله
اما نطلع
اسمحوا لي مو طالع شبر واحد من هنا
الجد حس كلام خالد منطقي : خلاص قول للحريم
يسهرون هنا وخلها تيجي تجلس معهم
نايف بدون نفس : ان شاء الله
اتصل على ساميا وخبرها
فيصل : قول يبه ما تقدر تقعد بدون امي
وتتحجج
الجد ضحك : هههههه
نايف يطالع ابوه ونفسه يعرف وش يفكر
وش يبغى بريم ؟؟!!
سليمان بهمس : هذا الناقص ننطرد علشان
بلقيس تيجي هنا
نواف رد بنفس الهمس : لو يموتون ما رح اطلع
الحين عامله نفسها تستحي وهي رايحه تتزوج
بدون علم ابوها
سليمان اشر بعيونه : شوف الحريم اول الداخلين
جدتي ما تطيق تبعد عن جدي
نواف : وش رايك نطلع نتمشى
سليمان : لا خليك بعد شوي
نواف : ليه ؟؟؟
سليمان : بس كذا
كانت اخر الداخلين تقدمت بهدوء نحو الجد
وسلمت عليه
الجد وهو ماسك يدها : اخبارك يا ريم ؟؟
ريم طالعته نفسها تعرف وش يبغى
منها متأكده انه يكرهها مثل الباقي
بس ليه يمثل الطيبه وش هدفه ما تدري : بخير
اخبارك ؟؟
الجد ابتسم : بخير
وينك ما نشوفك ولا تطلعين ؟!!
طالعته وما ردت
الجد : اطلعي مع البنات وتعرفي على المزرعه
احسن من الجلسه بالغرفه فوق
هزت راسها وسلمت على اعمامها وتوجهت جهة الحريم
وجلست جنب سندس
نواف بغيره : اموت واعرف سر اهتمام جدي
فيها
احسه يميزها عنا
ريان : يمكن من باب الشفقه
سليمان : ما اتوقع
ريان : شوفوا عمي نايف من لما دخلت وما نزل عينه عنها
سليمان : شوفها مو مهتمه لاحد ماسكه هالجوال
عمر : يمكن داخله على الانستقرام
نواف طالعه : لها حساب ؟؟
عمر : اتوقع انه لها
انتظر افتح
فتح الجوال ودخل وبحث عن الاسم
ومد الجوال لنواف : شوف اتوقع هذا هو
ريان يطالع مع نواف : يا غبي هذي اسمها ريم
بنت سالم
عمر : بس شوف الصور كثير منها لفارس ابن عمي
نايف
نواف : لحظه شوي البلوتوث
سليمان : اي بلوتوث ؟؟!!
نواف : تذكر لما عمي نايف عمل حادث وطلع عند
بدر نفس الاسم
سليمان وهو يحاول يتذكر : كأني تذكرت
نواف ضربه على راسه بخفه : مالت عليك
انت وذاكرتك
انا اتوقع انها نفسها ريم
ريان : ما تستحي على نفسها تنسب نفسها لعدونا
نواف : وانا اقول كذا
ارجع جوال عمر وفتح جواله
وفتح حساب ريم وعمل لها متابعه
بعدها التفت لسليمان
كل اصدقائها من عائله سالم
سليمان : وش رح تعمل ؟؟
نواف : انتظر شوي
سليمان يطالعه باندماج
فجأة نواف طالع سليمان بقهر: عملت لي حظر
سليمان : مو قليله
شوفها ولا رفعت عينها عن الجوال
عمر : وش تبغون فيها اتركوها بحالها
لو يدري عمي نايف رح يزعل منا
قفل نواف جواله بقهر
ورجع يتكلم مع الشباب
**
**
**
**
**
الجد باهتمام : عسى عجبتك المزرعه يا ريم ؟؟
رفعت ريم نظرها عن الجوال وبهدوء : ما شاء الله جميله حيل
سليمان بغيره يهمس لنواف : عمره ما سألنا عن رأينا بالمزرعه
الجد بابتسامة : الحمد لله انها عجبتك
تعال هنا اجلسي
واشر على جنبه
نواف كتم قهره وهو يهمس لسليمان: ابغى انفجر
خالد بابتسامة : ليه ريم للي سألتها عن المزرعه ؟؟
طالع الجد خالد يتكلم وما يهمه احد : لانها اول مره تدخلها
خالد : وحنا لما جينا اول مره ما سألتنا ولا اهتميت لنا
وطالع جده بشك
الجد بصوت هادي وهو يناظر ريم : تعالي يا ريم
ما عليك من العذال
نايف بحده : ريم تعالي ابغاك شوي
الجد طالعه : وش تبغى فيها ؟؟؟
نايف طالع ابوه : بعدين اقول لك
وطالع ريم : تعالي
ريم وقفت ولحقت نايف ببرود
ابتعدوا عنهم ووقف وطالعها وبعدها جلس
على المقعد
تنهد وناظرها وهي واقفه : اكيد كبر راسك
باهتمام ابوي فيك ؟؟
ريم طالعته ببرود وما ردت
نايف : لا تغتري اكيد في شيء لاهتمامه
لانه ابوي واعرفه ما حد هنا يحبك
ريم ببرود : ما طلبت حبكم
نايف بجديه : شوفي ترى امي زعلانه علي
ريم ببرود : وانا وش دخلني ؟؟!!
نايف : انت السبب ما تبغى تشوفك ولا طايقه شوفتك
ريم : بكيفها
قاطعها نايف ومسك معصمها وشد عليه : احترمي نفسك فاهمه
ونفض يدها بقسوه
طالعته ومن داخلها مشاعر الكره تزيد : ما قلت
شيء
نايف : اصصصصص
ولا كلمه
اسمعي باكر عندي دوام رح ترجعين معي
واذا حد سألك ليه قولي مو مرتاحه هنا
وباستهزاء
اكيد ما حد رح يسأل عنك الا ابوي
ما تدري وش سر هالاهتمام
ريم بهدوء : خلاص اجلس بالغرفه وما رح اطلع
وما رح اغثها بشوفتي
طالعها نايف بعصبيه : يا زفته بيت عمي عبد الرحمن
باكر رح ييجون هنا
ريم باستغراب : وين المشكله ؟؟
مسكها من كتفها وغرز اظافره : مشعل باكر جاي
هنا ومعه زوجته
طالعته باستغراب والدموع تلمع بعيونها : مين مشعل ؟؟
نايف شد بقوه : مشعل للي ضرب سيف الزفت بالمول هو نفسه للي ساعدك
ريم وهي تحاول تخفف من قبضته وهي مو هامها مشعل لانها ما تعرفه : وش عرفه فيني
ما رح يعرفني
شد نايف على فكها : شافك بالمستشفى ذيك
المره وحافظ شكلك
الله ياخذك ويريحني منك
ريم ودموعها تنزل مسكت يده تبعدها
عن فكها
نايف وهو شاد : حتى زوجته تعرف شكلك
كانت بالمول معه
باكر ترجعين معي على البيت فاهمه
مو ناقصنا فضايح
ترك فكها وجلست على الارض بهدوء
خلاص مو قادره تستحمل اكثر
سكتت كثير وصار يتمادى اكثر مسحت دموعها
من تحت النقاب ووقفت بثقه والدموع تتساقط
ترفض التوقف حركت فكها وهي لازالت
تحس بمكان يديه على فكها : انا ما عملت غلط
واذا على سيف ما يهمني احد
كل للي صار بسببك لو ما عملت بماما كذا
كان ما صار للي صار
وكان الحين انا مو موجوده
بس هذا زرعك وهذا حصادك
احصد اغلاطك وانتقامك انا لا تدخلني
وما يهمني لا مشعل ولا غيره
وللي يبغى يتكلم علي يتكلم
لا يهم السحاب نبح الكلاب
ورجوع للبيت مو راجعه
ومشيت خطوتين راجعه بس وقفتها يد نايف : مو على كيفك رح ترجعين غصب عنك
ريم بعناد : مو راجعه
نايف ما يستبعد تخبر ابوه استسلم بقهر : اوكي
ما رح ارجعك لكن وقسم بالله لو عرفك مشعل
او زوجته ما تلومين الا نفسك
مفهوم
يلا قدامي اشوف
بهدوء رجعت معه وبداخلها الافكار متضاربه

**
**
**
**
**
جلست بهدوء ونايف رجع مكانه
والجد يناظرهم يحس في سر بينهم
مو قادر يعرفه

نايف
جلست واحس النار بداخلي طالعتها جالسه
بجهة الحريم وعيونها بالارض
كيف اروح على الدوام وباكر مشعل رح ييجي
اخاف زوجته تتعرف عليها وخاصه انه خبرني
انها زوجته شافتها داخل المول
احيانا ارتاح انه مر تقريبا سنه ونص على الموضوع اكيد مو متذكرين شكلها
وخاصه بذي الفتره تغير ريم شكلها شوي
بس مع ذلك مو مطمئن للموضوع
اقدر اجبرها ترجع بس ما اضمن لسانها تروح تخبر
ابوي وانا مو ناقصني فضايح
بالرغم انها هاديه بس احس لسانها الطويل ما زال
موجود بس تحاول تتحكم فيه
قهرني برودها انا بداخلي نار وهي الموضوع
مو هامها
لو كنا بالبيت كان دفنتها بمكانها على عنادها
هذا
لكن يصير خير
**
**
**
**
**
ريم
احس بالقهر بصدري قهرني انا وش دخلني بمشعل
وخليه يعرفني خير يا طير
ما عملت غلط علشان اخاف انا واثقه من نفسي
زفرت بضيق
يقهرني باسلوبه المتسلط
كرهت المزرعه وللي فيها احس فكي تحطم
مكان يده
كل يوم يزيد كرهي له مو بيدي غصب عني
احس نفسي غريبه هنا
ما لي ام اجلس بعين قويه
ولا اب يحسسني اني منهم وفيهم
بالعكس دائما يحسسني اني منبوذه وما حد طايقني
لا حول ولا قوة إلا بالله
يا رب الفرج من عندك
نزلت دمعه غصب عني مو بيدي
رن جوالي ابتسمت غصب عني لما شفت رقم
الجوري
وقفت وانسحبت من المكان بهدوء
فتحت الجوال الو
الجوري : ارسلك واسطه علشان تردين
ريم من بين دموعها : ارسلي واسطه
الجوري : ريم تبكين ؟؟؟
ريم وهي تمسح دموعها : اغسل عيوني ههه
الجوري : يا سخافتك
ريم : وش فيك داقه ؟؟
الجوري : اخطبك
ريم بابتسامة وهي تمسح عيونها : مين عريس الغفلة
؟؟؟
الجوري : عبدالله السكير خطيبك سابقا هههههههه
ريم بصوت مبحوح : يا سخفك
الجوري : اليوم شفته بالسوق وتذكرتك هههههه
ريم زفرت بضيق : ليه عبدالله السكير احسن
من الجلسه عند نايفووووووووو
الجوري : الظاهر انه نايفووووو مزعلك
ريم : اخخخخخ اسلوبه يقهر طريقته
تنرفزني
اعطيني حل لاني ما اقدر امثل دور المطيعه المؤدبه
اكثر من كذا
خلاص كبدي طق
الجوري : وضعك خطير
حتى تصل فيك تطلبي مني الحل
ريم : تعرفين المثل
خذي الحكمه من افواه المجانين
الجوري شهقت : انا مجنونه ؟!!
ريم : واحلى مجنونه
الجوري : سخيفة تراني اعقل منك صح اني
غبيه بالمدرسه كنت
بس بالواقع العملي ذكيه واقدر اتعامل مع الناس
طنشي و اضحكي وعيشي حياتك
ريم تنهدت : صعبه احصل كم طراق واضحك
الجوري : اموت على الحساسه
ريم بدون نفس : اسكتي يا جوري
كيف حملك ؟؟
الجوري : الله يسعده حبيب امه متعبني
ريم : ان شاء الله تقومين بالسلامه
الجوري : امين
يلا اكلمك بعدين زوجي وصل
ريم بهدوء : مع السلامه
**
**
**
**
**
**
**
نزلت الصبح ومعها اغراضها مستعجله
وقفها سليمان وهو يناظرها باستغراب : وين رايحه ؟؟
ما كلفت نفسها ريم ترد عليه وتابعت مسيرها
نحو سياره نايف
انقهر سليمان من حركتها
نايف طالع ريم واشر لها تجلس من قدام
جلست بهدوء
ما لها نفس تجلس هنا خلاص كرهت المكان
والموجودين
قررت ترجع على البيت وتريح راسها
طالعت الجد ونايف يتكلمون والنقاش بينهم حاد
لفت وجهها بعدم اهتمام بالطقاق
سمعت صوت عمها ابو سليمان التفتت للخلف
بس تفاجأت انه رجال ثاني
استغربت يشبه صوت عمها ابو سليمان
خلال ثواني حست كل جسمها وقف لما سمعت سليمان يكلمه
ويقول له مشعل
هذا مشعل للي انقذني
عرفت السبب لما حست انه صوته مألوف لسمعها لما كلمها
يشبه صوت عمها ابو سليمان كثير
حست الموضوع كبر اكثر
واعمامه تجمعوا وفي رجال ما تعرفهم
واقفين
واصواتهم عاليه
استغربت وش السبب ؟؟!!
بعدها اقترب الجد من السياره ومعه نايف
والعصبيه واضحه عليهم رددت بنفسها الله يستر
فتح الجد الباب وبحده : انزلي من السياره
طالعت ريم الجد باستغراب
نايف بقهر : يبه هي تبغى ترجع وش للي مضايقك ؟؟
الجد : لا تفكرني اعمى ما اشوف
البارحه لما اخذتها وحنا جالسين رجعت البنت تبكي
اكيد انت قلت لها ترجع معك
نايف : اسألها هي تبغى ترجع اذا مو مصدقني
الجد بحده : اكيد رح تقول انها موافقه ترجع بعد الطراق
للي حصلته منك
لا تنكر البارحه انا طلعت للغرفة وشفتها وهي نايمه
وبركات يدك واضحه عين الشمس
ومن الحين اقول لك ما رح ترجع معك ريم
رح تعيش عندي
نايف بقهر : يبه
الجد بعصبية : حطبه
تضرب البنت لانها رفضت ترجع للبيت
نايف : هي قالت لك
ريم طالعتهم بقهر يقررون عنها
مو على كيفهم ردت بهدوء : انا طلبت منه ارجع للبيت
مو مرتاحه هنا
الجد بحده : كذاااااااااابه
فيصل اقترب منهم : علامك يبه البنت تقول لك هي ما تبغى
تجلس هنا بقلعتها
الجد كذا رح يخرب مخططه : ارجعي يا ريم للغرفه
مشاري : يا جماعه الخير ما يصير صوتكم
طالع كذا
كل شيء بنحل بالتفاهم
وطالع نايف : مو حلوه تجلس البنت لوحدها
بالبيت واذا تبغى ترجع مو على كيفها
مصلحتها اهم
خالد : كلام مشاري صحيح
مو على كيفها تجلس عند الخدم لوحدها
ابو عبدالرحمن : هذا اخر الزمن حفيده ابو سعد
تتحكم فيكم
طالعت ريم ابو عبدالرحمن بحده
الجد بعصبية : انتم صدقتم انها هي تبغى
ترجع
غصب عنها نايف يبغى يرجعها
نايف بعصبية : هذي بنتي وانا حر فيها
تقدم الجد من نايف وهمس بإذنه
والكل يناظرهم بصمت
ابتعد الجد كم خطوه ونايف يناظر ابوه
بتفكير
بعدها طالع ريم وزفر بضيق : خلاص انزلي
انقهرت ريم قاعدين يلعبون فيها كره
يتحكمون فيها
نزلت بهدوء وتوجهت للجد ومسكت يده وسحبته
بعيد شوي تحت انظار الموجودين
ريم اخذت نفس : طلبتك قول تم
الجد طالعها وهو عارف طلبها : ريم بدون طلبات
ارجعي على غرفتك
ريم : تكفى قول تم
الجد بتردد : حسب الطلب اذا اعجبني اقول لك تم
ريم : ابغى ارجع للبيت
الجد بنرفزه : اعطيني سبب واحد
ريم بغصه : مو مرتاحه هنا تكفى خلني ارجع للبيت
تراه المكان خنقني
الجد حسها متضايقة من المكان وجاءت فكره بعقله : خلاص براحتك بس بشرط اذا طلبت من نايف ترجعين مره ثانيه
ما ترفضين
ورح ارسل معك الشغاله حقتنا لاني ما اثق الا فيها ريم : ان شاء الله
الجد : انتظري دقائق بالسيارة ارسل لك الشغاله
ريم بهمس : مشكور
وتقدمت منه وباسته على راسه
وتوجهت للسياره وركبت بهدوء
نايف طالع ابوه باستغراب
الجد : خذها يا نايف للبيت بس انتظر ثواني
حتى تيجي الشغاله
ابو عبدالرحمن مو عاجبه الوضع: لعبت بعقلك حفيده ابو سعد
اكيد طالعه لابو سعد مكاره
ابو سليمان : يا عمي الرجال مات
نايف الفضول يذبحه يبغى يعرف كيف اقنعت
ابوه انها ترجع للبيت
استأذن وتوجه للسياره بعد ما شاف الشغاله
**
**
**
**
**
**
**
ريان بقهر كان واقف يطالع الموقف
كيف مشت للي براسها ورجعت للبيت
بدر : قلت لكم مغروره ما تبغى تجلس او تختلط
مع احد من اهل ابوها
سليمان : نفسي اكسر راسها من لما كانت صغيره
وانا نفسي اكسره
عبود بدفاع : ترى ما اسمح لكم تتكلمون عنها
كذا
ناظره نواف بشماته : مين يتكلم مو كأنها رفضتك
من قبل
عبود : عادي لانها تعتبرني مثل اخوها
ريان طالع عبود بفوقيه : وترك المكان
**
**
**
**
**
**


مشعل : ما شاء الله نايف عنده بنت كبيره
كذا ؟؟
خالد : تراها بس طويله والا عمرها يا دوب 18
وليد : عيونها تسح
وسكت بعد ما اعطاه مشاري نظره قويه
خالد حس فيه اعطاه نظره وتركهم
مشعل ضربه على راسه : وش هالكلام هذا ؟؟
وليد : والله طلعت عفويه
مشاري : ناسي انك خطبت بنت ابو سليمان
وليد : تعرف اني مو شغل بنات بس والله طلعت عفويه
مشعل: احمد ربك ما في احد الا خالد
والا لو كان سليمان واقف كان صارت علوم
خاطب بنتهم وتتكلم
قاطعه وليد : اففففف عملتم لي محضر ترى
طلعت عفويه
وطالع مشاري : ليه ما تخطبها
طويله وبيضاء
مشاري بشك : وش عرفك انها بيضاء ؟؟
وليد : ما شفت يدها
قاطعه مشاري : اسكت اعوذ بالله منك
قزيت البنت قز
مشعل : الله يهديك يا وليد

**
**
**
**
**
**
مرت ايام المزرعه بسرعه
ريم ما رجعت للمزرعه وحتى نايف ما شافته بعد
ما وصلها
جالسه بالغرفه تكلم امها : مستحيل ....... انا ما افكر بالزواج ......... حتى لو وافقت اهل ابوي
رح يرفضون .......كيف مالهم دخل ؟؟؟
صعب يا ماما ..........مستحيل اهرب واتزوج .......انا مو جاهله حتى اعمل كذا ........اسفه والله
ما قصدتك ..... والله ما قصدتك ........وش يضمن لي انه يسفرني
واكمل الطب برا ..........متأكده هو قال لك ..............اها هو يدرس الحين برا ........اذا تقدم لي
ما يجيب سيره دراستي .........مو مفكره بالزواج
......... يمكن ما ينتبهوا للاسم .......ان شاء الله خير .......... طيب اكيد رح استخير
مع السلامه
تنهدت محتاره كلام امها اقنعها مع انها مو مفكره بالزواج
بس اذا تزوجته رح تسافر عند امها وتدرس طب
هناك
وما رح حد يقدر يوقف بوجه دراستها
بس المشكلة نايف اكيد رح يرفض
**
**
**
**
**
**
**
نايف بعصبية : هالزفته موافقه عليه
الجد : مستحيل انسى الموضوع الحين يمكن يبغون يتزوجها ويصير عندها عيال وبعدها يرمونها
علينا
فيصل : اكيد رح يعملون هالشيء
خلاص يا نايف سكر على الموضوع
نايف : قهرتني تقول لي ما لك حق ترفض
اذا هي موافقه
سلطان باستغراب : هي تعرفه ؟؟
نايف طالعه :سألتها و قالت لي ما تعرفه ولا تدري كيف شكله
بس الحيوانه تعرف كيف تخطط العريس
عايش برا قريب من امها تبغى تسافر
تروح عند امها بس حامض على بوزها
صقر بحزن : يا حرام
ضحت تتزوج شخص ما تعرفه علشان تروح عند امها
نايف ليه ما تخليها تروح تزور امها بالعطله ؟؟!!،
نايف بكره : لو تموت ما تروح
الجد : خلاص طنشها مو على كيفها الزواج
طالع سلطان
لا تنسى ترتيبات ملكه ريان باكر
سلطان : كل شيء جاهز ان شاء الله
الجد : على بركه الله
**
**
**
**
**
ريم بقهر ليه يرفض مو على كيفه
هذي حياتها وهي حره فيها
جلست على السرير وتهز رجلها مقهوره
طالعت الباب لما شافته داخل
اقترب منها وتكلم بحده : اشوفك ماده البوز
ريم ما ردت
نايف بحده : خذيها مني من الاخر
لو تطقين راسك بالحيط ما وافقت
هذا الناقص ازوج بنتي من هذي العائله
ريم وهي تحاول تتحكم بأعصابها : وش فيها عائلته ؟؟
نايف وهو يقرص عيونه : تراني مو مغفل امه تكون بنت ابو سعد
انسي الموضوع وبسخريه
خلينا بالعريس الجديد
ريم باستغراب : اي عريس ؟؟
وكملت قبل ما يكمل كلامه
مو موافقه
نايف بسخريه :،ومين اخذ رايك انا جيت
احط عندك خبر يا حلوه
ريم بعناد : مستحيل اوافق انا ما ابغى اتزوج
نايف صفر : ومين للي قالب البيت اسبوع
علشان رفضت عريسك
ريم بهدوء تكتفت : غيرت رأيي
ما ابغى زواج
نايف طالعها باستغراب : طول عمري اعرف انه البنت
تستحي من طاري الزواج بس مثلك ما شفت
ريم : ومين قال لك اني ابغى اتزوج ؟؟
نايف رفع حاجب : والعريس للي كنت موافقه عليه ؟؟
ريم بهدوء : مجرد ما اسافر من هنا اتطلق من هنا
نايف : ما شاء الله وتهيتي على كيفك لا سائل ولا مسؤول
ريم : عند ماما
نايف باحتقار : هالماما بالاول تربي نفسها
بعدين تربي عيالها
ريم احتقن وجهها : ماما لا تغلط عليها
وزواج مو موافقه وانتهينا
نايف : الظاهر جلدك يرعاك تبغين كم طراق يسنعك
وبجديه اكثر
زواج غصب عنك مو بكيفك ونشوف مين للي تمشي كلمته
ريم بعدم مبالاه : نشوف
**
**
**
**
**
**

انتهى البارت ...انتظروني يوم الخميس بإذن الله ...دمتم بخير

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1