داماس عضو موقوف من الإداره

كملي كملي بانتظاارررررررررج

ريم$ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

رواية جميله تابعي .......

الاميرة الضائعه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روووعةةةة
بس اتمنى تطولي البارت شوي..
ننتظر:-)

الاميرة الضائعه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روووعةةةة
بس اتمنى تطولي البارت شوي..
ننتظر:-)

داماس عضو موقوف من الإداره

كملي كملي بروررررررررر
ننطررررررررر بارت احر من الجمرررررررر

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

البارت 22
*
*
*
*
*
*

انشغلت ريم مع ام بدر بتجهيز العشاء كانت تساعد ام بدر وتناولها بعض الامور البسيطه كانت تشعر ريم بالارتياح لانها انجزت شيئا عظيما بنظرها


*
*
*
*
بعد أن انهت ام بدر بتجهيز سفرة العشاء بمساعدة ريم و الخادمه
طلبت من الخادمة استدعاء سلطان واولادها وجلست على طاوله الطعام تنتظرهم بهدوء

جلست ريم مقابل ام بدر بهدوء تنتظر بعد عده دقايق دخل سلطان صالة الطعام وجلس بجانب ام بدر وبعدها دخل عبود وسامي وفي المؤخرة ريان جلسوا بهدوء

رفع سلطان صوته بالتسميه والدعاء عند الاكل ثم باشروا تناول الاكل
سلطان : يا زين هالاكل يا ام بدر

ام بدر بابتسامة ناعمه : مو لحالي جهزت الاكل هاذي لمسات ريم ساعدتني ما شاء الله عليها طباخة ماهرة

ابتسمت ريم لمديح خالتها ام بدر ونظرت لسلطان حتى تسمع رايه لكنها تفاجئت ببرود سلطان نظر لها ببرود وبعدها تابع اكله بصمت

استغربت ريم تغير سلطان معها لكنها طنشت وتابعت اكلها بصمت

قام عبود عن الاكل
ام بدر باستغراب : عبود كمل اكلك علامك ما امداك تشبع

عبود برفعة حاجب : شبعت بعض ناس بتسد النفس ونظر لريم بحقد وغادر

وعلى راس ام بدر وسلطان علامه استفهام ؟؟؟ اما ريم عرفت انه يقصدها لكنها طنشت واختارت السكوت .....



قامت ريم بعد ما انهت من عشاها بس للي استغربته عدم اهتمام سلطان فيها صعدت لغرفتها وبعدها غادر الصاله ريان و سامي
كانت ام بدر جالسه وتهز رجليها مما وتر سلطان
سلطان بنرفزه : وبعدين علامك تهزين برجلك تراك نرفزتيني !!!

ام بدر بقهر : ليه تكسر بخاطر هالمسكينه كانت مبسوطه انها تجهز لك العشاء وحضرتك ولا عبرتها

سلطان وهو ياشر على راسه : عقلك في شي وإلا ودك تزورين اهلك ؟؟

ام بدر عقدت حواجبها : وش قصدك ؟؟
تنهد سلطان : نسيتي حلفان الطلاق ؟؟؟

ام بدر حطت يدها على فمها : راح عن بالي نسيت وسرحت بخيالها وهي تتخيل نفسها مطلقه تعوذت من الشيطان التفتت حولها تشوف سلطان حتى تناقشه بالحل بس ما شافته لانه صعد لجناحه بينما هي كانت سارحه بخيالها تنهدت وتوجهت لجناحها وهي تفكر بحل ....
*
*
*
*
كان جالس على سرير اخوه وكله حماس : مثل ما قلت لك يا سامي ما ودما ريم تلعب معنا فاهم
سامي وهو يشعر بالنعاس : ليه ريم انا احب العب معها ؟

عبود بقهر : صدقني اذا لعبت معها ما رح اخليك تيجي معي النادي فاهم

سامي مل من تسلط عبود عليه : خلص ما رح العب معها بس وعد توخذني على النادي ؟

عبود : وعد ويالله نام بسرعة وتوجه عبود لسريره وهو يفكر بطريقة يقهر ريم مثل ما قهرته .......

*
*
*
*
صحيت الصبح وفركت عيونه وجلست على السرير بعدها توجهت للحمام لكنها لفت نظرها المرايه فرجعت ونظرت لنفسها شافت عيونها حمر ومتورمات من بكاء امس بسبب شعور التشتت والخذلان للي بداخلها
دخلت الحمام وبعد دقايق خرجت كانت ام بدر بغرفتها
ام بدر بابتسامة : صباح الخير يا حلو

ردت ريم الابتسامة توجهت ام بدر نحوها حتى تجهزها للمدرسه كالعاده .....


كانت تجلس على مقعدها وتفكر بما حدث قبل خروجها للمدرسه وتسال نفسها عن سبب تطنيش سلطان لها وعدم السؤال عنها حتى مصروفها اعطتها ام بدر ولم يعطها سلطان كالعاده حتى عبود كان ينظر لها بحقد وحتى سامي لم يعد يكلمها كل هذا الحقد لانها ارادت السفر لطالما تمنت السفر وهي بالصف الاول عندما كانت تسمع زميلاتها بالمدرسة يتحدثن عن السفر ألا يحق لها ان تختار حياتها وتخرج من المكان الذي تعيشه تريد ان تهرب وتبتعد عن اهل ابو سيف قدر الامكان فهي لا ترغب بالعيش في مكان منبوذه فيه


قطع سرحانها جنى : ريوم علامك من الصبح وانت سرحانه


ريم تنظر للمعلمه إلي غادرت الصف لانه وقت الفسحه تكلمت بهدوء وبخيبة امل : طلع كذاب سافر امس وما اخذني معه

جنى بلامبالاه : بقلعته


ريم بحزن : بس هو وعدني يسفرني ؟؟


جنى بزعل : يعني تسافرين وتتركيني تحلمين ومسكت يدها وشدت عليها وبابتسامه رح نبقى مع بعض على طول وتيجي وتعيشين معنا وش رايك ؟؟

ريم نظرت لجنى بقله حيله : عمي سلطان ما رح يرضى ولا خالتي ام بدر !!


جنى باحباط وخاصة انه اخوها رفض يجيبها لبيته : اقول ريم قومي خلنا نلحق قبل ما تخلص الفسحه بسرعة يلا ....

تنهدت ريم وتوجهت مع جنى للساحه .......

*
*
*
*
*
بعد ما رجعت من المدرسة وتناولت الغداء وعلى الاكل ما حد عبرها غير ام بدر قررت تنام تريح جسمها من تعب المدرسة وبعد ساعتين صحيت من النوم وقررت تنزل للحديقه

نزلت بهدوء للحديقه وجلست على المراجيح وهي تشعر بالملل شافت عبود ركضت باتجاهه بفرحه فهي اعتادت عليه

وقفت وهي تبتسم ومسكت يده :عبود تعال نلعب كره

عبود نفض يدها وبتكبر : روحي على عمي ابو سيف ياخذك ويلعب معك كره والتفت على سامي للي واقف خلفه :،يالله يا سامي نلعب مع بعض


تجاوزوها وهي تنظر لهم بصدمه كيف صاروا يكرهوها توجهت على المراجيح وجلست وهي سارحه بعقلها كلهم يكرهونها عدا ام بدر والهنوف حتى سلطان متغير معها ولا كانها موجودة بينهم نزلت دمعه قهر من عيونها وهي محتارة من سبب كرهم لها ولوالدتها ............


*
*
*
*
مرت الايام بسرعه وها هو اليوم قبل الاخير لها بالمدرسه وخلال الايام الماضية ما تغير شي من حياتها سلطان مطنشها عالاخير وعبود وسامي ما يلعبون معها اما بدر ما كانت تشوفه كثير وان شافته يكون طالع برا البيت الوحيده للي غمرتها بحنانها ام بدر للي ما تغيرت عليها كانت تعاملها مثل بنتها ......

رجعت ريم من المدرسه وبعد الغداء طلعت على غرفتها كانت شوي ترسم وشوي تلعب بالالعاب وشوي تناظر نفسها بالمرايه لغايه ما دق باب غرفتها ودخل بعدها عبود

استغربت ريم من وجوده وخاصة انه ما بيتكلم معها
ابتسم وهو يخفي خلفه المكر والخبث : ريم انا اسف لاني غلطت عليك بالايام الماضية وعشان كذا جيت اقول لك اني ودي العب معك الحين

ريم بهدوء : ما ودي العب معك مو بكيفك متى ما بغيت تلعب معي وقت ما ودك تطردني ويالله الحين اطلع

عبود بتمسكن : الله يسامحك انا للي علي سويته واعتذرت منك بس انتي عنيده وسكت لدقايق وفكر كيف يستدرجها عاد كنت ودي اخذك معي نلعب مع اولاد الجيران حتى سالم وده يلعب معنا



ريم بحماس : سالم معكم ؟؟ وين ودكم تلعبون ؟؟

عبود ابتسم بعد ما لانت وخطته قاربت على النجاح : رح نلعب قريب من البيت يالله ودك شي انا طالع العب


ريم بحماس : انتظر ودي اجي معك

ابتسم عبود واخيرا اقنعها : يالله بسرعة

توجهت ريم تمشي خلف عبود بس قبل ما ينزل من الدرج : استنى ودي استأذن من خالتي وعمي


مسك عبود يدها بسرعة لانه رح تفشل خطته اذا علمت والدته : ريم امي ما رح تقول شي دامك معي وبعدين رح نلعب قريب من البيت وبعدين يمكن انها نايمه لا تزعجيها

ريم وكانها اقتنعت بكلامه : يالله لا نتاخر

عبود وهو يمشي فرحان خرجوا خارج سور البيت وكان يمشي وريم تتبعه حتى وصلوا مكان بعيد عن البيت

شافت الاولاد بيلعبوا وكان الوقت قريب العصر وكان اغلب الاولاد للي كانت تلعب معهم السنه الماضيه دخلت ريم جو باللعب ونسيت نفسها وما انتبهت على غياب عبود ......


*
*
*
*
*
دخل بيت ابوه وسلم على الموجودين هو وعيلته

الجد : الحمد لله على سلامتكم يا وليدي
الجده و دموعها تنزل اقترب منها نايف وبحنيه : ليه البكى يمه ما غبت عنك غير اسبوعين ؟



الجده بحزن : ناسي لانك بالبدايه اعطوك اجازه بعد شهر بس بعدين بالسنوات لحتى نشوفك

نايف بابتسامة لامه : ما تخافي ما رح اقطعك من الاتصالات ورح نتواصل صوت وصورة وبعدين إذا مضايقك سفري خلص الغي كل شي واجلس عندك

الجده وهي تمسح دموعها : لا يمه لا تترك حلم ابوك فيك ولفت وجهها لسلمى ولينا تعالوا اقعدوا عندي يمه زمان عنكم
توجهت سلمى ولينا لعند جدتهم وجلسن بجوارها وهي مبسوطة عليهن ......
*
*
*
دخل عليها المطبخ : بسرعة البسي نايف اخوي رحع من السفر وجهزي ريم معك انا قدامك رح اروح اسلم عليهم

كتمت غضبها لانه ما باليد حيله :،ان شاء الله وطلعت لغرفة ريم بس ما لقتها دورت بكل مكان بالبيت بس ما لقتها طلعت على الحديقة ما شافت احد استغربت !!!!

*
*
*
*
جلس سلطان بمجلس ابوه بعد ما سلم على نايف ببرود مما جعل نايف يتضايق انه اخوه زعلان منه

رن جوال سلطان مسكه بهدوء :الو

ام بدر بقلق : وينك سلطان ؟؟
سلطان باستغراب : بالمجلس عند الوالد ليه في شي ؟؟

ام بدر : ريم دورتها بكل مكان بس ما لقيتها

سلطان بصوت عالي : ويش تقوليين ؟؟
التفت الجميع له بخوف
وقف سلطان : الحين انا جاي قفل الجوال : استأذن عندي مشوار ضروري

الجد وشعر بامر يخفيه سلطان : وش فيه يا سلطان ؟؟

سلطان بتلعثم وتوتر : لا ما

الجد بعصبية :،ودك ادس عني اقول لك وش فيه ؟؟

سلطان بسرعه : لما ارجع اخبرك

خرج ولم يجعل فرصه لابوه لاستجوابه
بحث عنها في كل مكان وما لقاها دام بحثه مده طويله وقارب اذان المغرب شعر انه بورطه وش يقول لنايف وش يقول وعض على شفتيه من القهر
*
*
*
*
وصل خبر اختفاء ريم للجد ونايف وكل الموجودين .......
يتبع ......

داماس عضو موقوف من الإداره

كملي كملي كمممممممممملي
شوقتيني اعرررررررررررف احداث
كملي

داماس عضو موقوف من الإداره

كملي برررروررر يسلمممم ايدج يعطيجج العافيه

assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

كل عام وانت بخير

يا بت ليه بتفطعينا بنص ابو وام الحماس؟؟

حرام عليكي

بصراحة انا متشوقة لبارت اللي بعد سفرها يعني لما ترجع من السفر كيف رح تكون ويكون وضعها ؟ وشو موقف غبود وسلمان منها

يمكن الثنين يختلفوا عليها
انو سلمان حكى فيها حتى لو بالمزح بس سلطان حكى فيها بالجد وبصورة رسمية بس من دون علم جد يعني بس ابوها بيعرف
وابو سلمان يكون حكى فيها مع ابوه ويلي ويلاه ما احلاها والاحلى يخيروها بين الثنين وترفضهم ثنينهم لانو مو من مستواها العقلي هم اطفال ورح يضل تفكيرهم اطفال يعني لصورة اللي طبعتها الهم في مصغرهم ضلت براسها


اما البارت الجاي

لما عبود يحس بالحامي ويشوف كيف الكل بدور عليها
بتوتر وبخاف

بس عندي توقعين

انو يحكي للشباب اللي صار وواحد فيهم يتقاتل معاه واحتمال يكون سلمان ويعرفوا الكبار انه هو السبب ويروحوا يدوروا عليها محل ما تركها

واحتمال انو يروح يشوفها بمكان ما تركها من حاله
ويحاول يلاقيها بس ما يلاقيها ويعترفلهم باللي عمله

واحتمال انو انسيت هاد الاحتمال كان هو الاقوى بس انسيته ههههههههه

بس الاكيد انهم يلاقوها ويتقاتلوا معها انو ليه ما حكت عن اسمها الكامل وتحكيلهم انها ما بتعرف الا اسمها وما بتعرف اسم ابوها كيف بدها تحكي اسمها للناس وهيك يعرفوا غلطهم وخاصة نايف

هاد اللي عندي

بانتظارك

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

مشكورين على ردودكم :)
بس عندي ملاحظة ريم تحفظ اسمها بالكامل لكنها ما عمرها انتبهت انه اسمها يحمل نفس اسم عائلة نايف وخاصة انها بعدها بالمرحله الابتدائية صعب تميز هذا الشيء ومعرفتها بعائلة نايف فقط اسماء يعني نايف تعرف انه ابو سيف والجد ابو سلمان يعني ما تعرف اسم عائلتهم اما اسمها بالكامل تحفظه وتعرفه .


يتبع .......


الجد بعصبية وهو يفرك يدينه : يعني وين طست ؟؟؟

سلطان بتوتر : لا تخاف يبه رح نلاقيها بس هدي شوي

نايف من بين اسنانه : بنتي مختفيه من 3 ساعات وانا اخر من يعلم وقف وهو بقمة عصبيته

ابو سليمان : وين ودك تروح هالحين دورنا عليها بس ما لقيناها حتى البزران سالناهم وقالوا ما شافوها ؟؟؟

نايف بعصبية : ودي اروح ادور بنفسي مخليني قاعد مثل الاهبل وانا اخر من يعلم

دخل عبود وهو يخفي ابتسامته وهو يمثل دوره بامتياز : يبه يبه

سلطان باهتمام :ويش فيه يا عبود

كانت كل الانظار على عبود ينتظروه يتكلم تردد بالبدايه لما شافهم ينظروا له وكاد ان يفضح لكنه صمم يتابع خطة الانتقام
اخذ عبود نفس : يبه سألت ولد الجيران اذا شافها قال انه شافها قبل العصر تمشي بالشارع

نايف مسك عبود من يده : بأي اتجاه مشيت وسحبه معه حتى يشوف لاي جهه

وصل لنايف للشارع وبحزم : من اي جهه تكلم

عبود بخوف من شكل نايف وعصبيته اشر على جهة اليسار
توجه نايف لسيارته حتى يركبها مسكه ابو سليمان بيده : يا اخوي بالحكمه وهدي اعصابك بإذن الله ما هو صايبها شيء



ابعد نايف يد اخوه بهدوء : جعلها تموت واخلص منها ومن بلاويها

سلطان بعصبية : هذي بنتك كيف تقول عنها كذا كيييييف ؟؟؟


نايف بعصبية : انت اخر واحد تتكلم هاذي الامانه للي حاطيتها عندك وين صون الامانه بس انا الغبي للي تركتها عندك لانك مو قد الثقه

قاطعه سلطان بكف على وجهه : انا اخوك للي اكبر منك تقول لي كذا ؟؟؟
لا تمثل دور الاب المهتم لا تنسى يوم العيد لما هربت بنتك والصيف الماضي امضت العطله كلها وهي مع الاولاد تلعب وانت ما عندك علم اصلا من متى الخوف نزل عليك انت تتمن تموت ريم الحين قبل باكر لكنك بس ودك تلاقي علي الزله وبهدوء غادر المكان متوجه للمجلس


ابو سليمان بحكمه : عجبك الحين اخوك جرحته بكلامك القاسي


حس بالندم نايف مسح على وجهه وبداخله يتوعد بريم لانها هي السبب ركب سيارته وتوجه بجهة اليسار يبحث عنها .....

*
*
*
*
بالمجلس كان الوضع متكرهب كانت ام بدر جالسه وتفرك يديها ببعض

الجده بحده : وين كنت عن البنت لما طلعت من البيت ؟؟ كيف ما فقدتيها ؟؟ البنت طالعه من قبل العصر وانتي ما معك خبر ؟؟ دامك مو قد المسؤوليه ليه توخذي البنت ؟؟ عجبك الحين سلطان ونايف مثل الشحم والنار ....

قاطعها الجد بحزم : اسكتي ام بدر ما لها دخل سلطان للي طلب يوخذها هي وش دخلها

الجده بقهر من ام بدر لانها قبلت تربيها عندها : ليه ما رفضت لما اخذها سلطان بس ما اقول غير حسبي الله على عالريم للي رح تفرق بين الاخوه


كانت ام بدر جالسه وساكته ومقهورة من كلام خالتها بس ما يطلع بيدها شي وخاصة انه سلطان ما يطيق ونبه عليها لو امه تغلط عليها ما وده يسمع صوتها ففضلت السكوت وبداخلها قهر ودموعها على الريم المختفيه .....


*
*
*
*
كنت اسوق السيارة وبداخلي نار لمحت بمكان اولاد يلعبون كره تنهدت وقلت بنفسي اهل متسيبين تاركين اولادهم للحين يلعبون والمغرب قريب دقايق بس عن الاذان تخطيت الاولاد وبعدها استوعبت سحبت بريك بسرعه ونزلت من السيارة وانا متاكد انه ريم معهم لانها عملتها من قبل اقتربت من الاولاد وبلشت ابحث عنها بالبدايه ما ميزتها بعدين شفتها وهي تركض وراء الكوره جن جنوني تقدمت منها لما شافوني الاولاد وقفوا يناظروني الظاهر انها استغربت توقفهم تركت الكوره ونظرت تفاجئت بوجودي ما خليت لها فرصه تقدمت منها ومسكتها من يدها واعطيتها كف جامد وسحبتها وراي كانت تصرخ لحتى اتركها رميتها داخل السيارة وتوجهت عائد للمجلس كنت اقود السيارة بجنون وانا ناوي خلص اليوم رح اموتها واخلص منها وصلت بسرعة خياليه نزلت من السيارة وفتحت الباب بعصبيه : انزلي بسرعه

ريم بعنادها المعتاد : ما ودي
ما تركت لها فرصه سحبتها من شعرها ونزلت سمعتها تشتم في لكن طنشت وانا اسحبها واضربها وانا اجرها دخلت المجلس وانا بقمة عصبيتي رميتها عالارض وانهلت عليها بالضرب كانت تسب وتشتم وانا ازيد من الضرب مسك يدي اخوي ابو سليمان : هدي يا نايف مو كذا

ريم وهي تمسح دموعها : انت ما لك دخل فيني ليه تتدخل بحياتي ودموعها تنزل وبصراخ فاهم لا تدخل بحياتي يا حقير

ابو سليمان بعصبية : ريم احترمي ابوك واشر على نايف مهما عمل لازم تحترمينه

ريم باشمئزاز : يخسى يكون ابوي انا ابوي مات من زمااان

ضحك نايف ضحكه عاليه : حلو والله ومتى كان الدفن والعزاء وكتف يدينه وهو ينظر لريم


الجد بهدوء غير معتاد : ومين قالك يا ريم انه ابوك مات ؟؟؟

ريم ببراءة وهي تمسح دموعها : امي قالت لي لما كنت عندها وانا صغيرة انه ابوي مات قبل ما تولدني

الجده بقهر : الله لا يوفقها هالساره تفاول على ابني

اشر الجد لها بأنها تسكت وطبعا الكل مجتمع وساكت ويتابع بصمت
والتفت على ريم وسألها بهدوء : وهذا مين واشر على نايف

نظرت ريم لنايف بكره : هذا ابو سيف تكفلني لاني يتيمه


نظر الشباب لبعض واطلقوا ضحكات عاليه على كلام ريم

بدر وهو يكتم ضحكته : اسمعت يا نواف عمي طلع متكفلها ودخل بنوبة ضحك



عمر وهو يضحك : طلع عمي فيه خير يتكفل ايتام ههههههه

قطع ضحكهم صراخ الجد : خلص اخرس انت وإياه ما عندكم حشيمه للكبار وقسم بالله لو اسمعت صوتكم لعمل شي ما يعجبكم واعطاهم نظره
والتفت على ريم : اقول لك هذا ابوك

قاطعته ريم بعصبية : اقول لك ابوي مات انت ما تفهم
قاطعها كف من نايف : انا كم مرة قلت لك احترمي الاكبر منك كم مره وبعدين ما تهميني انك تعترفي بي او لا واخرج بطاقته الشخصية وناولها لريم وبحزم : شوفي الاسم حتى تتأكدين

مسكت ريم البطاقه ويدها ترجف قرات الاسم نفس اسم ابوها ونفس اسم جدها،ونفس العايله غمضت عيونها مو قادرة تستوعب انه طول الفترة تتمنا ابوها يكون عايش وبالاخير كانت عايشه عند ابوها كانت صدمه عليها كانت مغمضة عيونها ودموعها تنزل وتحكي بنفسها لمين رح تشكي وتقول اذا ابوها بيكرها ويتمنى لها الموت كلهم بيكرهوها وحتى سلطان ما دافع عنها وين تروح وامها بعيده عنها فتحت عيونها كان الكل ينظر لها اغلبهم كانت تشوف بعيونهم الكره

مسحت دموعها بيدها الصغيرة نظرت شافت عبود ينظر لها نظرة شامته

نايف بحزم : يالله قومي نرجع عالبيت وقفت

الجده : خليك هنا يمه اجلس معنا

نايف ببرود : ودنا نروح ونرتاح يالله يا ام سيف
خرج نايف وزوجته واولاده وريم خلفهم تمشي بهدوء وعقلها سارح مو قادرة تستوعب الكلام للي سمعته ....
*
*
*
*
*
*
سلطان بهدوء : يالله يا ام بدر روحي جهزي اغراض ريم وارسليهن مع الخدامه

قامت ام بدر وهي تمسح دموعها : ان شاء وخرجت خارج المجلس ....

الجد بحزم للشباب : وانتم ما قدرتم تلاقونها قبل ما يدري نايف انا متاكد انكم ما دورتم عليها

نواف : والله يا جدي دورناها بس

الجد بقهر : خلص اسكت ما ودي اسمع صوتكم ويالله اطلعوا من هنا ما ودي اشوفكم

نظر الشباب لبعض بقهر وغادروا المجلس بهدوء


الجد بحزم : بكره بعد المغرب الكل يكون موجود عندي في قرار ودي اخبركم به وخبروا الجميع وبعدها وقف وغادر المكان ......

*
*
*
*
*

جلسوا الشباب بمكانهم المعتاد بدر بعصبية : كله من هالريم

نواف بقهر : يعني وش علينا منها حتى يحملنا جدي المسؤولية

قاطعهم عبود وهو متحمس ويجلس عندهم: راح عليكم اخر خبر


سليمان ببرود : وش هو

عبود بحماس : وش تعطوني عشان اقول لكم ؟؟

مسكه بدر من اذنه : ودك تقول وإلا اترحم على اذنك ؟؟

عبود : اخخ خلص اقول لكم اسمعت جدي الحين يقول بكره بعد المغرب فيه اجتماع للكل فيه قرار مهم

عمر بلامبالاه : يا كثر قرارات جدي ولوى بوزه

سليمان باستغراب : طيب وين لقى عمي نايف ريم ؟؟

عبود بلقافه : لقاها عند الساحه الكبيرة تلعب كوره مع الاولاد

نواف نظر لعبود بتحقيق : عمي نايف ما قال وين لقاها كيف عرفت مكانها واعطاه نظره

بدر بتذكر : صحيح عمي ما قال من وين عرفت ؟؟

عبود توتر وخاف :ءءءء اسمعت عمي يقول كذا وركض بسرعه هارب منهم

عمر : اقص يدي اذا ما كان عبود هو للي موديها

سليمان باستغراب : وليه رح يعمل كذا ؟؟

بدر : ريم وعبود من اسبوعين ما يكلمون بعض وحتى كنت اسمع عبود يحرص على سامي انه ما يلعب مع ريم مع انها ريم تموت على عبود وطول وقتها معه حتى اتوقع انها حاطه عينها عليه


عمر بضحكه : يعني هونت عن ابن الجيران ؟؟

نواف : يا سخف سوالفكم بعدهم بزران انا اتوقع ما عندهم هاذي السوالف المهم تتوقعوا جدي وش هو قراره

وجلسوا الشباب يفكروا بقرار جدهم وش رح يكون ..........


*
*
*
*
*
اتوجهت لغرفتها بهدوء بدون ما تتكلم وجلست على السرير وهي تتذكر الاحداث مو قادرة تستوعب معقول هذا ابوها عشان كذا اهل امها رموها هنا عند ابوها بس للي يحيرها ليه امها قالت لها انه ابوها ميت ليه كذبت عليها ليه رمت نفسها على السرير وهي تكتم شهقاتها ......
*
*
*
*
استيقظت الصباح وقامت بنشاط اليوم اخر يوم لها بالمدرسة ولازم تروح تودع جنى شافت حقيبة ملابسها فتحتها واخذت ملابس المدرسه جهزت نفسها وخرجت من الغرفة بهدوء ......


*
*
*
*
كنت جالس بالصاله اشرب القهوه والبنات نايمات بما انه ما في دوام عندهم شفت ريم تنزل من الدرج ولابسه ملابس المدرسه سألتها بحزم : وين ان شاء رايحه ؟؟

نظرت لي وبكره : عالملعب

نايف بنرفزه : انا بسالك جاوبي عدل مثل الناس فاهمه

ريم : يعني وين بالله بتستظرف يعني
قاطعتها ميري وهي تدخل مستعجله : ريم انت باص مدرسه استنى برا بسرعة

خرجت ريم تاركه خلفها نايف ...
سأل نايف ميري : ريم ما خلص دوام المدرسة ؟؟

ميري : اليوم اخر وبعدها خلااص
هز راسه نايف وتابع شرب القهوة وهو مستغرب ليه عملت ساره كذا وخبرت ريم انه ميت وشد على الفنجان من القهر .......

*
*
*
*

بما انه اليوم اخر يوم ما كان فيه دروس امضت ريم وقتها مع جنى وهي تحدثها بما حصل امس وهي تمسح دموعها

جنى بقهر : الله ياخذه لا ترجعين له

ريم : وين اروح ؟؟
جنى بحماس : شوفي جسمك مكان الضرب هذا وحش خلص تعالي عيشي معنا صدقيني اخوي رح يعاملك كويس وما رح يضربك وبحماس بتعرفي ريم ولا مرة ضربني حتى لو اغلطت بيسامحني ويقول لي اوعيديني ما تكرريها


ريم وعجبتها الفكره : وامك يمكن تطردني ؟؟

جنى بحماس : امي ما رح تقول شي خلص بعد المدرسه تيجين معي اتفقنا

ريم بحماس : اتفقنا
*
*
*
*
*
نايف بعصبية رايح جاي : انا عاذي البنت رح تجلطني

ساميا : هدي حالك

نايف بعصبية : اقول لك المدرسه دوامها انتهى على الساعة 11 والحين الساعه 2 وين طست وعض على شفته من القهر


رن جوال ساميا ردت بهدوء : الو


الجد : وش صار رجعت ؟؟

ساميا : لا يعمي ما رجعت للحين

الجد بحزم : يصير خير وقفل الجوال


صارت الساعة 4 وللحين ريم ما لقوها وما خلو مكان الا بحثوا عنها بس ما في فايده ....
*
*
*
*
*
كانت جالسة بغرفة جنى ويلعبون مع بعض دخل الغرفة اخوها وتفاجئ بوجود هاذي البنت : جنى مين هاذي البنت ؟؟

جنى بحماس : هاذي صديقتي ريم
نظر لريم حس انه شايفها من قبل بس ما عرف وين : طيب تعالوا الغداء جاهز
وتركهم ونزل مسكت جنى يد ريم وسحبتها بسرعة ونزلوا لغرفه الطعام

جلسوا وكانت ريم تاكل بهدوء
اخو جنى : مبسوطة يا جمى بانتهاء الدوام

جنى بحماس : كثير

اخو جنى : وانت يا ريم ؟؟

ابتسمت ريم وهزت راسها بالموافقة

اخو جنى : الحين الساعة 4.45 بعد الغداء عشان ارجعك يا ريم لاهلك

جنى باعتراض : لااا ريم رح تعيش معنا هنا ما رح ترجع عند ابوها ويضربها كمان مره

ومسكت يد ريم وصعدت بسرعة لغرفتها

اخو جنى : يمه وش السالفه مو قالت انه ابوها ميت ؟؟
ام جنى خبرته بالسالفه كامله واستغرب من قصه هاي البنت
اخو جنى : بس يمه هاذي تعتبر اختطاف لو اهلها لقوها عندنا بنروح بستين داهيه وحنا مو ناقصنا وجع راس
ام جنى : لو تشوف جسمها مكان ضرب ابوها لها هذا مو ابو هذا وحش

اخو جنى وقف : كلامك ما يفيد انا لازم ارجعها لاهلها وصعد غرفة اخته ودخل الغرفه وبهدوء : ريم تعالي عندي ارجعك عند اهلك

ريم برفض : لا ما ودي ارجع اذا ما ودك ابقى هنا خذني على دار الايتام

تقدم منها ومسك يدها وشاف اثار الضرب : اكيد ابوك قلقان عليك طيب معك رقم ابوك اتصل عليه واخبره انك عندنا عشان ما يقلق

ريم برفض : لا لا

مسح على راسها بحنيه :لا تخافي ما رح يضربك وش اسمك الكامل ؟؟؟
ريم بتردد : اسمي ..................
*
*
*
*
*
*
*
انتهى البارت ....دمتم بخير :)

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1