ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى الجميع يكون بخير :)
البارت على الساعه 7.00 بإذن الله
دمتم بخير :)

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






المشاركة الأساسية كتبها ضاقت انفاسي اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى الجميع يكون بخير :)
البارت على الساعه 7.00 بإذن الله
دمتم بخير :)
ننتظرك

________

نسمةصبح ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بانتظار مفاجعاتك
>,<

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة


«»
«»
«»
بسم الله
**
**
**
**

ريم احتقن وجهها : ماما لا تغلط عليها
وزواج مو موافقه وانتهينا
نايف : الظاهر جلدك يرعاك تبغين كم طراق يسنعك
وبجديه اكثر
زواج غصب عنك مو بكيفك ونشوف مين للي تمشي كلمته
ريم بعدم مبالاه : نشوف
اقترب نايف منها ومسكها من فكها بدون ما يشد : وقسم بالله للي رفع السموات رح تتزوجيه غصب
عنك
وشغل العناد هذا اتركيه فاهمه
اعطاها نظره حاده وتركها
وناظرها باستصغار واحتقار قبل ما يطلع
كانت تناظره وهو طالع بدون ما ترمش
وتحس انه مصمم وما رح يغير رأيه
بس ما رح تسكت له ولا رح تقبل احد يحدد
مصيرها ومستقبلها
هذي حياتها وهي حره في اتخاذ القرارات
فكت شعرها الطويل
ولفته بشويش
ورفعته وثبتته بالكماشه
نزلت خصله من غرتها على انفها نفخت
عليها
وكأنها تنفخ لعلها تطلع القهر للي بداخلها
رفعت يدها بهدوء وارجعت الخصله خلف
اذنها وهي تفكر كيف تلغي الزواج
**
**
**
**
**
نايف
قهرتني بعنادها ما تبغى تتزوج وهي من الاسبوع
للي طاف وهي تفتح معي موضوع عريس للي من
طرف امها وتجادلني بقوه عين
انا بصراحه عجزت اوصفها انا اعرف انه البنات يستحون
من طاري الزواج اذكر سلمى لما فاتحتها بموضوع خطبتها
ولع وجهها من الاحراج وكلما تشوفني تنزل راسها
من الحياء
بس مثل ريم ما شفت تتكلم بجراءه وقوه
انا متأكد تبغى تتزوج هذا الشخص وتسافر عند
امها بس حامض على بوزها
تحلم تشوف امها طول ما هي عندي
متى ما تزوجت بلقعتها اما الحين مستحيل
لا انكر تعجبني شخصيتها هاديه وقويه بنفس الوقت
ما تشبه شخصية امها الضعيفة والمغفلة
حتى ما تشبه امها بالشكل
ريم اجمل بكثير سبحان للي خلقها
ما كان اختيار ابوي لها عبث عارف انه اهل العريس
يبغونها جميله وهي اجمل وحده بعائلتنا
بس المشكلة بعنادها
اخاف تعاند وافقد اعصابي و استخدم معها اسلوب
الضرب
التفت على ساميا وعقدت حواجبي بنرفزه : وش فيه ؟؟ علامك تصرخين ؟؟
ساميا رفعت حاجب ولوت شفايفها : سلامات
لي ساعه اكلمك وانت مو معي !!
وش شاغل تفكيرك ؟؟!!
زفرت بضيق وطالعتها :،افكر بخطوبه ريم
ساميا سألتني : انت كلمتها بالعريس ؟؟
رديت بهدوء : كلمتها ورافضه
تكلمت ساميا بنفس الهدوء : طيب خلاص الغي الموضوع
دامها مو موافقه هذا زواج وهي لازم توافق
من خاطرها مو غصب عنها
طالعتها وتنرفزت من كلام ساميا
احس ريم رفضت عناد وانا عناد فيها رح
اغصبها وبحده : غصب عنها رح تتزوج مو على كيفها
ساميا ما عجبني كلامه بنظري الزواج مو بالغصب
ما رديت عليه لأني اعرف نايف اذا الامر يتعلق
بريم لا يرسل ولا يستقبل فقررت اسكت وما اتدخل
دامه حطها براسه ما رح يتركها بحالها
يمكن اذا تزوجت ترتاح وتحس بالاستقلاليه
ويكون عندها بيت مو تحس نفسها مشتته
هنا وهناك
وربنا يعوضها بزوج حنون يعوضها عن كره نايف لها
طالعها : علامك سكتي والا كلامي مو عاجبك ؟؟
وقفت ساميا بهدوء : بنتك انا وش دخلني ؟!!
ابتسم على جنب : ايوه كذا ابغاك لا تتدخلين
وتناول جواله وفتحه
كانت ساميا تناظره وهو يطالع الجوال
هزت راسها بأسف وتركته وطلعت من الصاله
**
**
**
**
**
**
ريم
اليوم على العشاء عندنا السيد بدر يا كرهي له
احسه انسان سخيف ما اطيقه
كرهته من طفولتي
لا والمشكلة بوجود بدر يصمم السيد بابا على تواجدي يمكن يبغى يبين للي حولنا
انه الاوضاع تمام ما في اي مشكلة
نزلت عن الدرج بخطوات بطيئة
ما رح اتكلم عن عريس الغفلة لأنه كل شيء
بوقته حلو
مع اني ما عرفته لما شرفني السيد بابا بغرفتي اليوم ما خبرني
مين يكون وأنا ما سألت
أكيد عندكم فضول تعرفونه مثلي صحيح
إني مو مهتمه للعريس لكن فضولي
يدفعني حتى اعرفه
رفعت نظري باستغراب ما ادري وش يبغى
مني وليه قاعد لي على الزله طالعته وهو يكلمني : لا تخافين البيض للي تحت رجليك ما رح يتكسر
كرد للفعل ناظرت تحت رجلي بعدها
طالعته وابتسمت : انكسرت بيضه لأني بآخر درجه
استعجلت شوي
رد بفوقيه : صحيح إنك سخيفه !!
هذا هو نايف ما ينفع معه شيء مستحيل
ييجي يوم وينسى حقده
لو كانت سلمى او لينا كان الحين طق الميانه
معهم مزح وضحك
بس انا غير عنهم حتى لو ابتسمت له ما يكلف نفسه
يبتسم بوجهي بالعكس يطالعني باحتقار وتصغير
كثير اسكت واطنش لما اتذكر انه ابوي
جلست جنب لينا بهدوء بعد ما ابتسمت بوجهها
ردت لي الابتسامه بهدوء
حطيت يدي تحت خدي وانا ارتكي على يد الكنبه
اسمع كلامهم
ساميا طالعت نايف : اي ساعه ؟؟
نايف وعينه على ساميا : ما حدد لي وقت
ساميا : خلاص رح اتصل بأخوي يرجعنا من الصالون
لينا : يمكن خالي مو فاضي ؟؟
ساميا طالعتها : قبل ما انام اتصل عليه و أتأكد منه
نايف : أي ساعه بدر جاي ؟؟
لينا : سلمى تقول بعد صلاه العشاء
نايف وهو يعدل جلسته : خلاص تجلس سلمى وبدر بالمجلس
ويتعشون مع بعض
لينا براحه : احسن علشان آخذ راحتي بالعشاء
نايف ابتسم لها : علشانك بس يا لينا والا بعض ناس
ما تستاهل
شفتم يقصدني بكلامه وش تفرق لينا عني ؟!!
نفسي افهم وش يبغى مني
لمتى اطنش؟؟!!
طالعني : ريم
رديت عليه بهدوء ولا كأنه صار شيء : نعم
طالعني وابتسم بسخريه : حبيت اسمع صوتك
يا عروس
ابتسمت غصب عني ما ادري وش السبب ورديت: من جمال صوتي تحب تسمعه
ضحك وعم صوت قهقهته بأرجاء الصاله
الكل يناظره باستغراب ما في سبب لضحكته
بعدها طالعني وآثار الضحك على ملامحه : تراك ماخذه بنفسك مقلب
طنشته وصرت ألعب بشعر فارس وهو جالس
على الارض قدامي يلعب بألعابه
شعره فارس اسود مثل سواد الليل وناعم حيل
ويوصل لتحت إذنه احب ألعب فيه وأغار من شعره
اتمنى احيانا شعري اسود مثله وافكر احيانا
اصبغه بس متردده
سمعت لينا نادت علي
بدون ما اطالعها رديت وانا ألعب بشعر فارس : همممم
قبل ما تسألني لينا
تدخل محامي الدفاع : ليه لينا مو قد المقام ترفعين راسك
وتكلمينها عدل
طالعته بدهشه وقبل ما أرد
بصوت عالي : اصصصصصص ولا كلمه
طالعته ببرود وما تكلمت
والحمد لله أذن العشاء طلع بعد ما اعطاني
نظره قوية
زفرت براحه بعد ما طلع اشعر احيانا بالندم
لما أطلع أجلس معهم
لو أجلس بغرفتي اريح لي
**
**
**
**
**
**
مشاري بابتسامة هاديه : الله يبارك فيك
ليلى : ما حددتم الملكه ؟؟؟
مشاري طالعها : للحين لا بس قريب
ام مشاري : الله يهنيك يا يمه واشوف عيالك
قدامي
وليد : اشوف ساحبين علي
وانا متى ملكتي ؟؟
ام مشاري : بالاول يملك مشاري وبعدها
يكون دورك
مشاري وقف : على خير ان شاء الله
بعدها طلع من الصاله
ليلى باستغراب : احسه مو مبسوط !!
ام مشاري بتحليل للموقف : يمكن خايف ما تعجبه
وما يقدر يرفض وقتها
ليلى : كل شيء نصيب
وليد طالعها وتكلم بلهجه استهزاء يقلد صوتها : كل شيء نصيب
وبسرعه ابعد راسه لما ضربته ليلى بالخداديه : سخيف
**
**
**
**
**
في صباح اليوم الثاني
ناظرتها وانا احاول اتحكم بأعصابي بعد ما رفضت
عنادها هذا يخليني أفقد اعصابي
تناظرني والعناد واضح على ملامحها
بجامتها الفوشيه عاكسه على خدودها
واعطتهم لون جذاب مع بياض بشرتها الناعمه
شكلها الهادي يخفي شخصيتها القوية
والمعانده
بس اذا كانت هي عنيده فأنا أعند منها تكلمت
من بين أسناني : قومي إلبسي بسرعة ما عندي وقت
كانت نظراتها مسلطه علي والقهر واضح : قلت لك
مو موافقه على الموضوع كيف تبغاني أروح أعمل فحص الزواج
مسكتها من معصمها وبحده : معك خمس دقائق تكونين جاهزه
وترحمي على نفسك اذا تأخرتي فاهمه
رميت يدها بقوه وطلعت من الغرفه وانا ناوي
اليوم ادفنها بمكانها اذا ما جهزت نفسها
اففففففف
تقهرني هالبنت
كم تمنيت إنه ربي ما رزقني فيها
بس كل شيء نصيب بالدنيا
**
**
**
**
**
تأففت بصوت عالي بعد ما طلع
وش هذي الحياه كل شيء بالغصب
انا حره ما أبغى اتزوج على كيفه وما له حق
يغصبني على الزواج
لا ويبغاني اليوم اروح اعمل الفحوصات
هذا الناقص
البارحه ماما اتصلت وزعلت مني لأنه ما صار نصيب
مع العريس للي من طرفها
يعني وش تبغاني أعمل رفض قطعيا
تدرون اقترحت علي اتواصل مع خالي محمد
وهو يزوجني بدون علم أهلي وبعدها اسافر مع العريس
يعني بالمختصر تبغاني اكرر غلطتها
ما ادري هل هي قاصده تنتقم من نايف عن طريقي
وترد له الحركه القديمه وتخليه يذوق القهر
لما يشوفني تزوجت بدون علمه
لا تقولون سيئه الظن بس أنا ما أثق بأي شخص
صحيح اخر الفتره كانت علاقتي مع ماما قوية
بس أنا طبعي كذا ما أثق بأحد
يمكن يكون ظني ما له وجود بس لازم
الانسان ما يكون مغفل ويفكر بعقله
على سيره العقل اقوم اتجهز قبل ما يدفني
لأني ما استبعدها عنه

**
**
**
**
**
صقر وقف عند مكتب سليمان ومعاه كوب النسكافيه : اخباركم شباب ؟؟
سليمان ابتسم : هلا هلا
هلا بالحامل والمحمول
صقر ابتسم وهو يتكي على اطار الباب : انقلع
سليمان : والله ابغى شيء اصحصح شوي
صقر اشر على الباب : هذا الباب مفتوح مين منعك
روح اشتري لك وروق
سليمان عض على شفته : اخخخخخ يالنذاله
انا دوم احسب حسابك انت وهذا الجوكر
طالعه نواف بطرف عينه وهو عافس ملامحه
صقر مشى خطوتين داخل المكتب بعد ما ارتشف
من الكوب : علامه نواف للي يشوفه يقول دافن
زوجته الحين
وبمزح
يا ابن الحلال كلنا على ذا الطريق ادعي لها
بالرحمه
طالعه نواف بطرف عينه وهو حاط يده تحت خده
ومتكي على طرف طاوله المكتب وما رد
صقر بجديه جلس على الكنبه : وش فيه ؟؟
ورفع نظره على سليمان باستغراب : علامه كذا ؟؟
سليمان ابتسم : يقول ضايق خلقه شوي
صقر ابتسم ابتسامه عريضه : ومين للي ضيق خلقك
يا بعد كبدي ؟؟!!
سليمان : البارحه بالاستراحه خسر بالمباراه وبعدها
وهو على هذا الحال !!
مو متعود ينغلب وخاصه بندر هو للي خسره
ومسكها عليه مغلوب مغلوب
صقر ضربه على كتفه بمزح مال راسه عن يده للي
مرتكي عليها : هونها وتهون وانا على بالي
زوجتك ماتت وضحك بصوت عالي
ناظره نواف بدون نفس ورجع يده تحت خده
يرتكي عليها وما رد عليه
وقف صقر بابتسامة : جلستكم تجيب الاكتئاب
اروح على مكتبي احسن لي
وتركهم وطلع والصمت سيد المكان
**
**
**
**
**
**
**
**

طول الطريق كان الهدوء سيد الموقف بين الطرفين
ريم ساكته تفكر بحياتها ونايف يفكر معقول سكوتها
يعني موافقتها على الزواج
توقع انها تعاند وما تروح معه للمستشفى
بس صار العكس جالسه على السرير ومتجهزه
نفسه يدخل عقلها ويعرف وش تفكر فيه
زفر بضيق متشوق لليوم للي يزوجها ويرتاح
من همها
لأنه بنظره ريم اشين شيء أصابه بحياته
وينتظر الفرصه للي يتخلص منها
يا ترى رح يتخلص منها والا رح تبقى جالسه
على كبده
أسئله كثيره كانت تدور بعقله حول ريم
نفضها مره وحده بعد ما وصل المستشفى
بعد ما وقف السياره تكلم بفوقيه : انزلي

**
**
**
**
**
**
**
**
ريم
يتكلم معي بفوقيه حسسني إني شغاله
اشتغل عنده
طنشته خليه يعمل للي يبغى ونشوف آخرتها معه
يمشي قدامي وهو نافش ريشه يا لطيف
على وش شايف نفسه كل الناس خلق الله
ما حد احسن من احد
ناظرته وهو ماشي قدامي مشيه سريعه افكر اسحب عليه وارجع للسياره
حتى مو مكلف نفسه يمشي معي يمكن
اجيب له العار ؟!!!
وقف مع شاب ويتكلم معه بس كان الشاب
مبتسم
اتوقع انه من عيال اعمامي بس اي واحد ما ادري
بس شكله شفته من قبل بالمزرعه
أشر لي السيد بابا ألحقه
تبعته بهدوء والشاب يمشي معه
ويتكلمون صوت الشاب فيه غلظه شوي
بس عفست ملامحي بقرف لما سمعت
نايف يقول له سليمان
مالت هذا سليمان يا كرهي له
نفسي اكسره تكسير وانتقم من ايام الطفوله
بس هين الطيور على شكلها تقع
مثل زوجته يا كرهي لها اففففف
الظاهر اني اكره كل العائله باستثناء
ام بدر وعمي سلطان
الله يسعدهم ويوفقهم

**
**
**
**
**
**
**
**

نايف بجمود ناظر ريم : انتظري هنا ما رح أتأخر
طالعته ريم الله يستر المره الماضيه قال لي انتظر هنا وبعدها رجع لي مثل البركان
الله يستر المره هذي وش رح يطلع لي بسالفه
بس رح اشوف نهايه هالمهزله رديت بهدوء: ان شاء الله
طالعتها وأنا نفسي اعرف وش تفكر
باكر يذوب الثلج ويبان للي تحتيه
تركها نايف وتوجه يقضي بعض الامور
كانت واقفه بتملل تكره الانتظار
قررت تستغل الوقت بالاستغفار
لحين رجوع نايف
بعد وقت قصير قاطع استغفارها صوت رجال
رفعت نظرها له ببرود
د.علي : ريم ؟؟
طالعته ريم ولوت بوزها وبنفسها ياليل النشبه
وش يبغى مني : نعم
د.علي ابتسم : الله ينعم عليك
اشوفك عندنا بالمستشفى ؟؟
خير إن شاء الله
نزلت ريم نظرها للارض وبنفسها يخرب بيت
ام اللقافه رفعت نظرها وشافت نايف من بعيد
واقف مع شخص ومعطيها ظهره
حاولت تبتعد عنه قبل ما يشوفها نايف ويعمل لها مشكله
ردت بإنهاء للكلام : مع ابوي
لفظتها بصعوبه
واشرت على نايف للي يكلم الرجال باندماج
تركت د.علي وابتعدت عنه
تاركه د.علي مندهش انها بنت د.نايف
اخذت نفس بعد ما بعدت عنه
بس وقفها صوت ثاني
تأففت بداخلها مين مسلطهم اليوم عليها
كان الشخص واقف بجانبها
رفعت راسها وعقدت حواجبها باستغراب
عشتو هذا من عيال اعمامي
نواف كلمها بحده : وش علاقتك بالدكتور علي ؟؟؟
ريم اعطته نظره استحقار وتركته وتوجهت قريب من
نايف
هذا للي ناقص
حضرته يتدخل بحياتي
اكره ما علي احد يتدخل بحياتي
يمكن لأني تعودت في بيت جدي ما أحد يتدخل فيني
ولا أحد يسألني من وين رايحه ومن وين جايه
عايشه على كيفي
حتى ماما بالفتره الاخيره كانت تتدخل شوي بحياتي
كانت تحاول تبعدني عن بنات خالي لما يطلعون
للاسواق
وما كنت اعترض على تدخلاتها يمكن لأني كنت
ابغى تكون لي أم تهتم بأمري تنصحني
مثل ما كنت اسمع من صديقاتي
زفرت ريم لتذكر امها مشتاقه لها كثير
مر وقت طويل ما شافتها
رفعت نظرها لنايف للي اشر لها تلحقه
هزت راسها وتوجهت خلفه
بس لفت نظرها ابن عمها يطالعها بنظرات ناريه
طنشته وكملت طريقها وهي تمشي
بخطوات واثقه
بس ما انتبهت لوجود العريس ولا شافته
او مثل ما تقول ما يهمها
يا ترى لآخر المطاف ما رح يهمها امر العريس ؟؟!!




**
**
**
**
**
**


ساميا
اليوم من لما رجع نايف من المستشفى وهو هادي وساكت
وريم توجهت لغرفتها وما طلعت منها
ووقت الغداء نزلت وتغدت وبعدها
رجعت على غرفتها بهدوء وما تكلمت بكلمه
وحتى نايف ما كلمها بشيء
استغربت لما قالت لي سلمى انها ما تبغى تروح
لحفله خطوبة ريان
اكيد ام بدر رح تزعل
حاولت فيها بس رفضت وتحججت إنها نعسانه
وتبغى تنام
اتصلت بأخوي وبعدها توجهت للحفله

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة


**2
++22

بتأثر تكلمت ومسحت دمعه نزلت على خدها : توكلي على الله
وان شاء الله تقومين بالسلامه ............عليك
بالدعاء ...........خلاص دامها الدكتوره طمنتك على وضع الجنين ........رح ادعيلك بإذن الله
..........مع السلامه
قفلت الجوال وتنهدت بحزن
تحس بالحزن على الجوري احتمال كبير تسقط
كل ما تحمل بعدها بعده اشهر يسقط الجنين
ونفسيتها متحطمه جدا
رمت نفسها على السرير وهي تناظر سقف
الغرفه ودموعها على خدودها
بنظرها ما حد مرتاح بذي الدنيا
غمضت عيونها وهي تدعي من اعماق قلبها
انه يحفظ جنين الجوري
وبعدها غطت بنوم عميق
**
**
**
**
**
**
في اليوم التالي
جالسه على الكنبه بالصاله وبيدها الجوال
تطقطق عليه وهي عاقده حواجبها
جلست سلمى مقابل لها وبهدوء : ليه ما رحتي البارحه على خطوبه ريان ؟؟
خالتي ام بدر زعلت عليك
رفعت نظرها عن الجوال ببرود ردت : ما لي مزاج
نزل نايف عن الدرج وطالعها : المفروض تلبين الدعوه ناس عزمتك من الذوق انك تروحين
طالعته ريم باستنكار سمعتم يتكلم عن الذوق
اخخخ اشق الثوب واطلع منه
للي يسمعه يصدق : حسب علمي اصدرت قرار
ممنوع اطلع من البيت
والا تبغاني مثل حفله سلمى ألبس واتجهز
وبعدها تمنعني احضر
وطالعته ريم وهي رافعه حاجب تنتظر تبرير
جلس وابتسم باستهزاء : بس اختلف الوضع الحين
انت الحين مخطوبه ولازم تشاركين الناس
جلست ساميا جنب سلمى وخزت نايف
بعيونها
وهي للي أخذت موقف من ريم لانها ما حضرت
طلع هو مانعها
ليه يمنعها ؟؟
ما له حق يمنعها !!
بس ما تقدر تحكي لانه رح يقول لها لا تتدخلين بيني وبين بنتي
نايف بابتسامة : اليوم الكل لازم يكون في بيت ابوي بالمجلس
وطالع ريم انت معهم جهزي نفسك
وقفت ريم : مو فاضيه
قاطعها بعصبيه ما لها داعي : وقسم بالله كلمه زياده
ما يحصل خير اليوم اشوفك مغروزه بالمجلس
الحين طالع ويا ويلك اذا ما شفتك موجوده
طلع من البيت بعد ما ضرب الباب خلفه بقوه
غمضت ريم عيونها لثواني من قوة صوت الباب
ساميا هزت راسها وطالعت ريم بنبره رجاء : اخزي الشيطان
وتعالي معنا ما نبغى مشاكل
جلست ريم على الكنبه وببرود : ان شاء الله
**
**
**
**
**
**
**
كالعاده تطقطق على الجوال رفعت نظرها بتلقائيه
استغربت نظراته الحاده عليها لفت وجهها
وناظرت ساميا وسألت بهمس : وين خالتي ام بدر ؟
ساميا بنفس الهمس : الحين تيجي بإذن الله
قفلت الجوال ريم ورفعت نظرها لما شافت
ام بدر داخله
وقفت واقتربت منها وسلمت بابتسامة : اخبارك يا خالتي ؟؟
ام بدر تمثل الزعل همست : وينك ما جيتي البارحه ؟؟
ريم ردت بنفس الهمس : اذا حفلة سلمى ما رضي احضرها اكيد حفلة ريان ما رح يرضى
ام بدر بابتسامة : معذوره يا بنتي
مع اني تمنيتك موجوده بس يالله نصيب
تنحنح من خلف ام بدر : طريق
ام بدر ناظرت عبود : كل هذي المسافه مو عاجبك ؟؟
عبود بلقافه : اخبارك يا ريم ؟؟
وينك ما تنشافي ولا تسلمين على ابن عمك !!!
ريم بنفسها هذا عبود ما تغير طبع اللقافه
ما زال فيه ردت بهدوء : الحمد لله بخير
عبود طيح الميانه : اقول ريم
مسح على راسه مكان الضربه وعقد حواجبه باستغراب : ليه ضربتني ؟؟؟
سلطان يمثل الحزم : اقول اترك بنت عمك بحالها
انت كبير مو صغير تكلمها كذا
عبود لوى بوزه مو عاجبه
ودخل جلس عند الشباب سلمت ريم على سلطان بابتسامة
ناظرها بابتسامة محبة كم تمناها تكون من نصيب واحد من عياله
رجعت جلست ريم بمكانها بهدوء
الجده بدون نفس : اشوفك مطيحه الميانه مع ولد
عمك ؟؟
ريم بنغزه : عادي مثله مثل غيره
مطيح الميانه مع بنات عمه
الجده بقهر وهي عارفه قصدها : من تقصدين ؟؟؟
ريم بلامبالاه : كل واحد يعرف نفسه

**
**
**
خالد
هالبنت تقهرني لما دخلت سلمت عليها
طنشت وكأنها مو سامعه مع إني متأكد
انها سمعتني
ولما نبهتها ام سيف ردت بدون نفس
يا لطيف شو مغروره
وللي يقهر لما دخل عبود ردت عليه لما
سألها عن اخبارها
ليه عبود عادي ؟؟؟
وللي قهرني زياده اخر كلامها مثله مثل غيره
قاصديتني بالكلام
انا لما اكلم بنات عمي احسهم مثل اخواتي
لاني اكبر الاحفاد وعيالي ما شاء الله طولي
البكر عندي اعمارهم 9 سنوات
انا عمري 28 سنه تزوجت و عمري 18
علشان كذا احسهم اخواتي الصغار
بس هذي الريم احسها مو قليله
والظاهر انها متعمده ما ترد علي
لكن هين يصير خير
**
**
**
نواف يطالع عبود : وانت وش تبغى بالبنت
تكلمها كذا وكأنك على معرفه سابقه !!
عبود وهو ينفش ريشه : هذي صديقة ايام الطفولة
سليمان : قلتها ايام الطفولة والحين كل شيء انتهى
عبود بغباء : ومين قال لك كل شيء
انتهى ؟؟؟
نواف فتح عيونه : وش تقصد ؟؟؟
عبود : ما يخصكم
عمر : مالت عليك يالمعفن
نسيت انها رفضتك من قبل
طنشهم عبود وفتح جواله
نواف طالع عبود وهو فاتح جواله
وبعدها ناظر ريم ماسكه الجوال وتطقطق
فيه
وقع الشك بقلبه هز راسه ما يبغى
يظلم احد يمكن من باب الصدفه
بس للي يحيره كلام عبود معناه انه علاقتهم ما انتهت
بس لو ريم تفكر فيه كان ما رفضته
اسئلة كثيرة دارت في عقله بس ما لقى لها جواب
**
**
**
**
**
**
بعد ما رجعوا من بيت الجد اول ما دخلوا البيت
تكلم سلطان بحده : عبود
طالع عبود ابوه : نعم يبه،
سلطان بحزم : كلام زايد مع ريم ما ابغى اسمع
احمد ربك انه نايف وابوي واعمامك مو موجودين
وانت تعرف عمك نايف ما يطيق فابعد عن هذي الحركات
عبود باعتراض : وش فيها اذا سلمت على بنت
عمي ؟
سلطان : عبود انا اعرفك اكثر واحد
السالفه مو على السلام
انت ملسون وانا اعرف بك
فاترك هذي الحركات يكون افضل
عبود بدون نفس : ان شاء الله
**
**
**
**
**
**
**
مر اسبوع على التحليل واليوم ملكه ريم
رح تملك وباكر رح تكون الحفله
اما الزواج ابو عناد قال لي الزواج على مهل
أكد لي نايف انه كل الاوضاع تمام وريم ساكته
كنت متفق مع ابو عناد بدايه العطله ييجون للمزرعه ونملك
هناك بس وقتها اضطر يسافر وما قدر ييجي
للمزرعه وتأجل موضوع الخطوبه للحين
نايف طلب مني الملكه تكون في بيته
علشان كذا رح تكون الملكه هناك
طالعت فيصل : علامك ساكت ؟؟؟
فيصل هز كتوفه : ما في شيء اتكلم فيه يبه
طالعته باستغراب : ما ادري احس وراك كلام !!
فيصل بهدوء : ما في شيء
يمكن تتوهم
رديت وانا متأكد في شيء مخبيه
بس الحين مو فاضي للتحقيق : يمكن اتوهم
**
**
**
**
**
**
**
نواف بعد ما سلم عليهم العريس : شوف
هالبزر يبغون يزوجونه
سليمان باستهزاء : اكيد من فلوس ابوه يبغى يتزوج
والا هذا تلاقيه يأخذ مصروفه من ابوه
نواف ،: لا الحين يطلب مصروف له وللعروس
سليمان ابتسم : صادق
سمع كلامهم وشد على قبضه يده بقهر
واضطر يدخل المجلس
وهو مو مرتاح لهذا النسب كله عض على شفته
كله بسبب
اقترب من الحاضرين وسلم عليهم بهدوء
وبعدها جلسوا بانتظار الشيخ

**
**
**
**
**
**
جالسه بالغرفه بهدوء وتناظر للبعيد
اليوم ملكتها امها من بعد ما سمعت زعلت منها
وما ترد على مكالماتها
طالعت نايف للي دخل بهدوء : شرفي
ابتسمت على جنب حتى يوم ملكتها مستخسر يعاملها مثل باقي البنات
بس مو ريم للي تهزها هذي الامور
وقفت بهدوء وتوجهت نحوه بصمت
دخلت الغرفه للي جانب المجلس
وقف نايف وطالعها : كوني قريبه من الباب
ولما يسألك الشيخ علشان تردين عليه
وبعدها اجيب لك الدفتر توقعين
طالعته بصمت وقلبها مثل الطبول يدق
متوتره جدا
اخذت نفس عميق حتى تخفف من التوتر
رجعت اخذت نفس ثاني وثالث
بعدها اقتربت من الباب
**
**
**
**
**
**
ام خالد براحه : الحمد لله انها رح تخطب ورح
ارتاح منها
كنت حاطه يدي على قلبي خايفه يدبسوها بواحد من عيالي
ام سليمان،: وانا مثلك يا خيتي حاط يدي على قلبي
الجده : ربنا ريحنا منها ورح تتزوج برا العائلة
وما احد من احفادي يظلمونه ويتزوجها
رولا : مو قد فرحتي كنت خايفه تسرق
مني خالد
وهي لابسه هالنقاب عيونها تسحر
سديم وهي تعلك : وش تبغى بزوجك
عجوز وعنده درزن عيال
رولا،: عجوز بعينك
سندس : انا واثقه من زوجي ما رح يشوف
احد غيري وما يملي عينه غيري
روان تنقهر من غرورها بنفسها : لو شاف
ريم اكيد رح يطلقك ويتزوجها ما في
مقارنه بينكم
وخاصة بعد ولادتك صاير لك كرش
سندس صار وجهها بالالوان وبقهر : هذا الكرش من الولاده بعد فتره يروح
روان رفعت حواجبها : نشوف

**
**
**
**
**
**
الشيخ بصوت مسموع : هل تقبلين ب عناد .....
زوجا لك على سنه الله ورسوله
ريم اخذت نفس تقوي نفسها الحين اللحظه الحاسمه
للي تقرر مستقبلها رجعت اخذت نفس اعمق وبصوت حاولت
قد ما تقدر يكون واثق : مو موافقه يا شيخ
صمت حل بالمكان للحظات
والخبر نزل كالصاعقه على الموجودين
طالع الشيخ الجد باستغراب وكأنه ينتظر يبرر الموقف
جايبينه وبالاخير البنت رافضه
طالع الجد الشيخ وملامحه باهته لونه شحب
اي موقف حطتهم فيه ريم
ابو عناد ووجهه احمر من الفشيله
طالع الجد بقهر وينتظر الاجابه
ناظره الجد بنظرات ما عنده تفسير للموقف
الاعمام وجههم اسود من الموقف وبهتت ملامحهم
نايف للي احمر وجهه من الفشيله وقف
قاطعه ابو عناد والقهر باين بوجهه: اجلس يا ابو سيف
طالع نايف ابو عناد ويحس بركان بداخله انفجر
ابو عناد يتكلم بعد ما جلس نايف : اذا حنا مو قد المقام يا بنت نايف رح ننسحب
قاطعته ريم بصوت واثق من خلف الباب: لك القدر
والحشيمه يا عمي انا رافضه الزواج كله
الحين
انا ادرس طب سنه ثانيه وما ابغى انشغل عن دراستي
سكووووووووووووووو ت
عم المكان بعد ما القت ريم الصاعقه
الجد ووجهه مخطوف مو قادر يتكلم بحرف
فشلتهم قدام الناس والحين تقول تدرس
طب !!!
هذي كذبه من كذباتها والا وش؟؟؟
هي المفروض طالعه على ثالث ثانوي
كيف تكذب وتقول انها تدرس طب
كان عقل الجد مشوش ما قدر يرد بكلمه
وحده
**
**
**
نايف
غمضت عيوني وانا احاول استوعب الموقف
لا لا مستحيل انا بحلم
يا ليت حد يقرصني واستيقظ منه
عضيت على شفتي بقهر
فشلتنا هالزفته قدام المعازيم
وش سالفه الطب ؟؟!!
احس نفسي بدوامه مو فاهم شيء
رفعت نظري للشيخ للي تكلم : اذا البنت مو موافقه
انا انسحب يا جماعه الخير
ابو عناد بلع قهره وطالع الجد : حنا مستعدين بدراستها تكملها وش قلتم ؟؟
الجد زفر بضيق : البنت بنتكم وانتم فصلوا وحنا نلبس
طالع ابو عناد بنظرات واضح كثير انها بنتنا : ابغى اسمع رأي البنت لانه الشيخ مستعجل
الجد بفشيله وقف واستأذن وتوجه للداخل
كانت جالسه بالغرفه جنب الباب وسمعت كلام
ابو عناد وتفكر فيه
رح يخلونها تكمل دراسه
بس هي كذا ربحانه لانها ضربت عصفورين بحجر مثل ما خططت
العريس يطير وتكمل دراسه بعلم نايف
لما ينتشر امر دراستها بين الناس
ما رح يقدر نايف يفصلها من الجامعه لانها الناس رح
تتطعن وتقول وش السبب للي خلاه يفصلها من الجامعه
وكذا حصلت للي في بالها فما له داعي عريس
الغفله
رفعت نظرها لما شافت الجد دخل ووجهه اسود
تكلم وباين انه مو طايق ريم ونظراته وعيد لها : سمعتي وش قال ابو عناد ؟؟
ريم بهدوء :سمعت وقول لهم مو موافقه
الجد وهو يحاول يتحكم بأعصابه : ريم لا تفشلينا قدام الناس
يكفي احراج
ريم بثقه : انا قلت لكم من قبل اني رافضه
الجد وهو ماسك اعصابه : والحل ؟؟؟
ردت بعدم مبالاه : ما في نصيب وتركته
بس وقفها لما مسكها الجد من يدها بقوة
وشد على اسنانه : وين ؟؟؟
ريم طالعته ببرود : على غرفتي
الجد تنهد الحين الضرب ما يفيد لانها رح تعاند
اكثر والحين هم في موقف ما يحسدون عليه
لازم يستخدم السياسية
بعدها يطلع حرته فيها ما رح يسامحها على
فعلتها هذي : اسمعي يا ريم ترى ابو عناد
يكون ابن خالتي
وخالتي قبل ما تموت وصت انه عناد يتزوج
قاطعته ريم بشراسه : وانا وش دخلني ؟؟
يتزوج ما حد ماسكه
الجد اخذ نفس يكتم غيضه لاخر لحظات : تبغين ارمي وصية خالتي بعرض الحائط ؟؟؟؟
خالتي ماتت ولازم ننفذ وصيتها وتتزوجين عناد
وهو متكفل بدراستك وش قلتي ؟؟
ريم رفعت حاجب : يعني انت تستشيرني والا تخبرني ؟؟
الجد طالعها الله يجيبك يا طول الروح : اعتبريني
استشيرك
ريم بعناد : مو موافقه
وفكت يده عنها وطلعت بسرعه
الجد مشى خطوتين يلحقها بس ما قدر يمسكها
كانت اسرع
عض على شفته بقهر وضرب جبهته بقوة
مسح على وجهه بتعب وفشيله وش يقول للجماعه
اخذ نفس ودخل المجلس
**
**
**
**
نايف
طالعت ابوي واقف عند باب المجلس
وملامحه باهته والهم والفشيله باينه على ملامحه
ثبتت نفسي ما اقوم وادفنها واطلع كل قهري
وكرهي لها طول السنوات
فشلتنا الحيوانه
مقهور واحس بالقهر وانا اشوف ابوي بهذا الموقف
المحرج خلاص اليوم دافنها دافنها
وشد على قبضة يده بقوه


**
**
**
*_
*
الجد
وقفت عند الباب وانا احس اصابني الخرسان
مو قادر انطق حرف واحد
ما لي عين اناظر ابو عناد بعد ما فشلناهم
طالعت العريس جالس وساكت
يمكن مبسوط ما يبغى هذا الزواج
كيف اقول لهم ما لكم عندنا نصيب
كيف ؟؟؟؟؟
حسبي الله عليك يا ريم مثل ما فشلتينا
قدام الجماعه
الكل يناظرني وينتظر الرد
فتحت فمي اتكلم ما ادري وش اقول الكلمات
طارت مو قادر اجمع حرف واحد
احس اني مخنوق والنفس مو قادر اتنفسه
بس لازم اتمالك نفسي
مو وقت انهار الحين
احس نفسي ضعف والدنيا بدت تسود بوجهي
جمعت قوتي المنهاره وبصعوبه لفظت : ال ال
بس حسيت بصوت من خلفي رد لي الحياه : موافقه يا شيخ
بس عندي شروط
كنت مو مصدق هذي ريم والا انا احلم
كيف ؟؟؟؟ وهي طلعت لغرفتها !!!!
اخذت نفس استوعب الموقف وطالعت الشيخ
اسمعه يقول : على بركه الله
موافقين على شروطها وطالع ابو عناد ؟؟؟
**
**
**
**
*_
*_
عضيت على شفتي بقهر وتتشرط بعد
وقسم بالله لتندم انا تحطني بهذا الموقف
فوق الفشيله للي حطتنا فيها تتشرط
ناظرت ابو عناد للي تكلم والقهر باين بوجهه : قولي
شروطك ونشوف واذا نقدر ما رح نقصر
سمعتها تتكلم بصوت واثق قوي انا نفسي اعرف
من وين تجيب هذي القوه عكس اخواتها
حتى امها مو مثلها قوية : شرطي الاول اكمل دراسة الطب
رد ابو عناد : موافقين على هذا الشرط
غيره ؟؟؟
عضيت على شفتي بقهر حسيت نفسي مغفل
لدرجه كبيره وش سالفه الطب ؟؟؟
تكمل دراسه ؟؟؟
بس كيف ؟؟؟/
اخخخخ انا اليوم دافنها بس خلي تنتهي الامور على خير
وقتها ما حد يفكها مني
رجعت تتكلم وانا النار للي بداخلي تزيد : شرطي الثاني
بعد الزواج ازور امي بفرنسا
طالعت ابو عناد عقد حواجبه باستغراب من
هذا الشرط وقبل ما يرد
رد عناد بهدوء وكأنه يبغى يخلص من هذا الموضوع : موافقين على هذا الشرط
طالع ابو عناد ابنه وبعدها طالع الجد : موافقين غيره
ردت : والشرط الثالث
مهر
انا خلاص قفلت معي الظاهر تبغى تحدد مهرها
زادتها تكلمت بسرعه وقاطعتها : مهرها مثل اختها
ابو عناد طالعني : خلاص اتفقنا
في باقي شروط ؟؟؟
تكلمت بحزم حتى اقطع عليها الطريق : باقي شرط لي انا
**
**
**
**
**
**
خالد
ناظرت جدي وجهه اسود وهو يسمع ريم تتشرط
ما توقعتها شخصيتها قويه كذا !!!
وفوق سواد وجهها تتشرط
ما خلصنا من شروطها طلع لنا عمي نايف
عنده كمان شروط
لو انا بمكان ابو عناد كان وقفت وقلت خلي
بنتكم عندكم
وخللوها احسن لكم !!
فشيله قدام الجماعه جايبين الشيخ علشان يملكون
تنط العروس وتقول مو موافقه!!
وش هذي المسخره ؟؟!!
بعد ما وافقت تتشرط !!!
ناظرت عمي نايف اسمع شرطه يمكن بعد ما
يقول شرطه
ينط جدي ويقول عندي شرط وبعدها ابوي
قسم بالله انها مسخره طالعت عمي نايف وانا
مو عاجبني الوضع ابد
تكلم عمي نايف بهدوء: شرطي ما ابغى حفله خطوبه
خلاص نملك الحين والبيت مفتوح حياكم الله
بأي وقت اذا تبغون تشوفونها
طالعت ابو عناد للي الظاهر عليه انفجر : مثل ما تبغون
خلاص كذا اتفقنا يا جماعه الخير
طالعت جدي للي عدل جلسته وتكلم : عندي شرط يا ابو عناد
لا بالله مسخوها وش سالفه الشروط هذي
ما ادري كيف ابو عناد متحملهم
وساكت لهم
لو انا مكانه اخليهم يتشرطون وبعد ما يكملون شروطهم اوقف واقول ما لكم نصيب عندنا
علشان يتشرطون مره ثانيه
ابتسمت على تفكيري
وحددت نظري على جدي اسمع شرطه
تكلم جدي وهو يناظر الموجودين وبالاخص ابو
عناد : شرطي ما تطلعون من هنا الا بعد ما تتعشون
طالعت ابو عناد للي ارتخت ملامحه اشوى المسكين
ارتاح شوي من شروطهم : ليتك سالم يا ابو سلمان
ما تقصر بس ما بقى وقت على موعد سفري
والجايات اكثر إن شاء الله
وجماعتي عندنا عقد قران واحد من جماعتنا بعد العشاء
رد جدي : اذا كذا مسموحين
ضحكت بداخلي على شكل الشيخ المتنرفز : يا اخوان تراكم اخرتوني خلونا نبدأ بإجراءات الزواج
تكلم جدي : على بركه الله

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة


3*3*
3*3*
رديت بهدوء : موافقه يا شيخ
دخل نايف ومعه الدفتر اوقع عليه
اقترب مني وبهمس : والله لتندمين بس اصبري
متى ما طلعوا الجماعه من هنا اذا ما دفنتك هنا
بس صبرك علي
ابتسمت على جنب ببرود وانا قلبي يطبل طبول من الخوف لانه مو ناوي على خير الشرار يطلع من عيونه
مسكت الدفتر والقلم وناظرت اسم العريس
عجبني اسمه عناد
ناظرت توقيعه بس نقزت على قرصة بكتفي
طالعت نايف وانا افرك مكان القرصه وعافسه
ملامحي : ليه قرصتني ؟؟
طالعني بوعيد : هذا ولا شيء بس اصبري
والحين وقعي وش تتاملين ؟؟؟
ابتسمت : اتأمل توقيعه
اعطاني نظره قويه تخوف : والله لتندمي يا قليله
الحياء
وقعي الحين اشوف
مسكت القلم ووقعت على حياه جديده
بالنسبه لي نكره ما ادري وش تحمل لي
انقهرت من حركته لما سحب مني الدفتر تكلمت
بعفويه : شوي شوي لا تتمزق ورقة العقد
رمقني وهو يقرص عيونه : رح تندمين
وبعدها طلع
اخذت نفس عميق
وافقت على العريس بعد ما اعلنت رفضي
حتى اثبت لهم انه كل شيء بمزاجي
مع اني كنت مصممه على الرفض
بس فكرت فيها
لو رفضت وش يخلصني من نايف ؟؟
واحتمال كبير يرفض يخليني ادرس وما تنفع
كل افكاري
اما كذا اتزوج واتخلص من نايف واكمل دراسه
وازور امي
لاني طول ما انا عنده ما رح يخليني ازورها
واخاف يزوجوني واحد من عيال عمي
ورح يكون نفس العقل ويمنعني عن امي
من حظي اتزوج غريبه حتى استقر بحياتي
وارتاح من اهل ابوي
بس الحين بقى اخر حيله وانقذ نفسي من البركان
للي ينتظرني بالخارج
الله يستر
**
**
**
**
**
**
طلع الشيخ بعد ما ملك لهم
ابو عناد ناظر الجد : اذا ما عليك كلافه ابغى اشوف
زوجة ولدي قبل ما اسافر
الجد : حياكم الله تفضل
ابو عناد : باكر ان شاء الله يزورونكم الاهل ومعهم
عناد بس انا الحين ابغى اسلم عليها قبل ما اسافر
نايف بهدوء : تفضل يا عم من هنا
فتح الباب نايف ودخل واستغرب تواجدها بالغرفه
توقع انها تهرب وتقفل باب غرفتها بالمفتاح
بس جالسه وكأنها تنتظر شيء نقزت اول ما شافت نايف
ووقفت تناظر الرجال للي دخل بعد نايف
نايف باحترام : تفضل
ريم طالعته بذهول مو مصدقه معقول هذا العريس ؟؟؟
هذا كبير بالسن !!!
لو تزوجت عبود احسن لي من هذا الشايب
الجد وقف جنب ابو عناد وتكلم : ريم تعالي سلمي على عمك ابو عناد يبغى يسلم عليك قبل ما يسافر
ارتخت ملامح ريم براحه
وبعدها ابتسمت للخطه للي في بالها
تقدمت من ابو عناد وسلمت عليه وهي تحس بالاحراج
ابو عناد يناظرها بتأمل : اخبارك يا ريم ؟؟
ريم وخدودها حمروا : الحمد لله بخير
اخذت نفس وهي مصممه على مخططها
طالعت ابو عناد : طلبتك يا عمي قول تم
ابو عناد باستغراب وكان احساسه انها تبغى الطلاق بس اضطر يتمم لها : تم
ريم : انا بجيرتك يا عم
عقد حواجبه باستغراب وبعدها ارتخت وكأنه فهم الموضوع
اقترب نايف من ريم والعصبيه واضحه عليه : تراك زودتيها
مد ابو عناد يده حاجز بين ريم ونايف : ريم بجيرتي
وحمايتي
لا تمد يدك عليها واذا على رفضها للزواج
انا مو زعلان وهذا حقها وكل بنت بهذا العمر تتردد
واذا لي عندكم خاطر لا تزعلونها تراها زوجة ولدي
وما لكم عليها كلمه
وطالع الجد : قبل ما اطلع تراها بجيرتي يا ابو سلمان
الجد بلع قهره : توكل على الله ما رح حد يزعلها
ابو عناد : يلا انا الحين استأذن
طلع الجد وابو سليمان مع ابو عناد
وحل الصمت بالغرفه
جلس نايف على الكرسي وهو يحاول يكتم
غيضه وعصبيته
***
***
***
**
**
نايف
مو قادر اتحكم بأعصابي والزفته لعبتها صح
اليوم بموت اذا ما طلعت حرتي فيها
ناظرت ابوي للي دخل واخواني ساكتين
تكلم ابوي بقهر : ليه يا ريم تعملين كذا
وتفشلينا قدام الجماعه ليه ؟؟؟
ردت ببرود : انا قلت لكم اني رافضه بس انتم اصريتم
على الملكه وحبيتوا تسمعوا الرفض
صرخت عليها شين وقوي عين : ريم اتكلمي عدل احسن
ما ادفنك بمكانك
سألها ابوي بحزم : وش سالفه الطب هذي ؟؟
هذا السؤال للي ابغى اعرف له جواب
وش سالفه الطب
طالعتها وانا ابغى اسمع الجواب ردت ببرود : انا ادرس
طب سنه ثانيه
قاطعتها كذابه انت الحين المفروض ثالث ثانوي
طالعت سلطان للي تكلم : اتوقع كلامها صحيح
لانه ريم لما كانت صغيره المدرسه قدموها
قاطعته : والحين جاي تقول ؟/؟
انا على بالي بعدها بالمدرسه
انا تستغفليني وتروحين على الجامعه بدون علمي قهرتني ترد علي : انا ما استغفلتك انا دخلت الطب
وانا في بيت جدي سالم
وانت ما عمرك سألتني عن دراستي حتى اجاوبك
كلمها فيصل بحده : مع مين كنت تروحين للجامعه ؟؟
ردت على فيصل بهدوء : ماما استأجرت لي سواق قاطعتها بصراخ : تروحين مع السواق لوحدك
يا قليله الحياء ؟!!
ناظرتني : زوجته معه ما كنت اطلع لوحدي
وبعدين ما يطلع لكم تحققون معي وكأنه هامكم
امري
لو يهمكم امري كان ما تركتوني في بيت جدي
8 سنوات ما حد كلف نفسه مجرد
اتصال يتصل
لو هامكم امري كان عرفتم اني كملت الثانويه
كان جيتوا لعندي وقلتم ما تتدخلين طب
تركتوني اعيش على كيفي وما وجهتوني
فما لكم حق الحين تلوموني على اهمالكم
اعطتنا نظره كره وحقد وطلعت من المكان
**
**
**
**
**
انتهى البارت .....انتظروني يوم الاحد بإذن الله دمتم بخير :)

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اوول رد
-----------------------------

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها وينـــكـ يا آمل وينكـــكـ اقتباس :
اوول رد
-----------------------------
هلا بصاحبة اول رد :)
انتظر ردك على الاحداث ^_^

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






ابرار انا مقهوره

كتبت تعليق مية سطر كلو راح اههههههههههههههههههههئ

بكتب ثاني

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها وينـــكـ يا آمل وينكـــكـ اقتباس :
ابرار انا مقهوره

كتبت تعليق مية سطر كلو راح اههههههههههههههههههههئ

بكتب ثاني
هههههه كثير صارت معي اكتب رد يروح بالهواء ^_*

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1