ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة



مرت الايام نفس الروتين تقضي وقتها بالشقه
وعناد بالشغل وبالسهر مع اصحابه واحيانا
تروح معه لبيت اهله
تعودت عليهم أكثر وانسجمت مع اخواته
وام بندر ما زالت بقوقعت الحزن بس أخف من الاول
واليوم رح يرجع ابو بندر من السفر
وصلها عناد لبيت أهله وهو راح لشغله
دخلت بيت عمها ابوبندر
بهدوء تحس ما في احراج لما تدخل بيتهم تعودت
عليهم خلال هذا الاسبوع
شافت صالح جالس بالصاله ويطقطق بالجوال
ردت السلام بهدوء : السلام عليكم
رفع صالح عينه عن الجوال وابتسم : هلا والله
اقول تو نور البيت
هذا هو صالح دائما كذا مطيح الميانة معها
مع انها ما تعطيه وجه
ريم ببرود : وين البنات ؟؟
صالح حط رجل على رجل وبتحقيق: وين زوجك الغثيث ؟؟/
وعدني يأخذني معه إجازة اخر الاسبوع مع ربعه
للبر
طنشته وتوجهت للدرج اذا فتحت له مجال
من ساعة ما يكمل سوالف معها
دخلت غرفة اسيل بعد ما طرقت الباب
كانت غرفتها حوسه ومنشغله
ولما شافت ريم هجمت عليها وسحبتها لعند الخزانه : اختاري لي لبس لباكر عندي دوام بالجامعة
طالعت ريم الملابس وبعدها طالعت شكل
اسيل وضحكت بصوت عالي
وصوت ضحكتها يتردد بالمكان
عقدت اسيل حواجبها : وش فيك تضحكين ؟؟
ما قلت نكته
جلست ريم على الارض وهي تضحك وتمسح دموعها مو قادره تتكلم :ءءءء
وترجع تدخل بنوبة ضحك
اسيل ضربتها على راسها بخفه : سخيفة
على وش تضحكين ؟؟؟
ريم وهي تحاول تأخذ نفس وتتكلم ما قدرت ورجعت تضحك ووجهها احمر من الضحك
ناظرتها اسيل باستنكار
ريم تعوذت من الشيطان بنفسها وبصعوبه تكلمت : شكلك يضحك شعرك كأنه صايبه التماس كهربائي
كانت اسيل شعرها منفوش ومن النوع الجعد
واقف
اسيل بقهر مسكت ريم من يدها وسحبتها
خارج الغرفة ورمتها برا
ونفذت يدها بقرف
ريم وهي تضحك : يا دبه يمكن اكون حامل
ليه ترميني كذا
اسيل لوت بوزها : دامه انت امه وعناد ابوه ما نبغاه
اكيد غثيث مثلكم
ريم وهي تسبل عيونها بدلع : قولي انك محتره
اسيل كشت عليها : مالت عليك وعلى زوجك الغثيث المعاق المتخلف
وقفت ريم وهي تعدل عبايتها : ما اسمح لك تتكلمين على زوجي كذا
لبست نقابها احتياط : الحق علي نزلت من مستواي ودخلت غرفتك يا دبه
ولفت وجهها وتوجهت لغرفة رهف وهاجر
وهي تضحك كلما تتذكر شكل اسيل
ما انتبهت للشخص للي كان واقف ويناظرها
بانبهار
**
**
**
**
**
**
**
**
بعد مرور وقت دخل بيت أهله بقرف من الشغل
وجلس بالصالة بعد ما سلم على الموجودين
ام بندر بقهر : يا عناد اترك هالشغل
وانتبه لدراستك وارجع عيش معنا مثل إخوانك
عناد ببرود : الموضوع منتهي خلاص انا فتحت بيت
والحمد لله كل شيء تمام
بندر : طيب تبغى تشتغل بكيفك بس
ارجع عيش هنا بدل ماتستأجر
رد عناد بدون ما يكلف نفسه يفكر بكلام اخوه : متى ما دقيت بابك وقلت لك سلفني فلوس
وقتها سكر الباب بوجهي
مهند : ليه تفسر الكلام على مزاجك بندر مو قصده
كذا
ام بندر : اتركوه الظاهر انه عقله ضارب اليوم
دخلت اسيل وابتسمت لما شافت عناد
وجلست جنبه ومدت شفايفها وهي تتدلع : عناد
ناظرها عناد بقرف بطرف عينه : خير
اسيل : باكر عندي دوام بالجامعة وابغى السوق
وقلت اخوي معرس اكيد ما رح يردني
وسبلت عيونها
عناد زفر بقرف : اقول طيري من هنا
ترى راسي مصدع مو رايق لك
اسيل وهي تتدلع : بليييييييز
عناد حتى يرتاح منها : اذا ريم وافقت نطلع
انا جاهز
وابتسم وهو عارف انه ريم ما تحب طلعات السوق
وحتى بشهر العسل ما كانت تطلب تطلع على السوق
مع انه ما يدري وش السبب
اسيل نطت بفرح : خلاص ريم عندي
غصب عنها تروح
ياسر لوى بوزه : ما توقعتك خروف كذا
مهند : وانا اقول الله يعين للي رح يتزوجها عناد
بس صار العكس وضبعتك بنت نايف
بندر : والله ترى مو ضروري كل العالم تدري انك محكوم لزوجتك
علشان هيبتك ما تضيع قدام العالم
صالح ابتسم : كون مثل بندر محكوم بالسر
بندر عصب : نعم ؟؟؟
صالح نط وطلع وهو يركض
اسيل تدافع عن عناد مصلحه علشان يطلعها ناظرت بندر : ما رضيت صالح يقول عنك محكوم
بالسر
اما عناد عادي انتم الثلاثة تقولون عنه محكوم
عناد صفق بابتسامة : احلى
اسيل تدافع عني
زوجة مهند : قاعده تتدافعين عنه علشان
يطلعك للسوق
شهقت اسيل ببراءه : انا
زوجة بندر : وين ريم ؟؟
من لما جاءت وهي بغرفة البنات وما طلعت !!
اسيل بعدم اهتمام : الحين تنزل
وقبل ما تكمل كانت ريم نازله
وخلفها اخوات عناد
دخلت الصالة وردت السلام بهدوء
عناد طالع ريم : وش رأيك نطلع على السوق ؟؟
ريم بدون تفكير ومراعاه لظروفه : لا ما ابغى اروح
وقفت اسيل بفزع : لاااااااااا
تقدمت من ريم : متفقه معه صح ؟؟
طالعتها ريم باستغراب :مع مين متفق؟؟؟؟
جلست جنب عناد وهي تناظر اسيل شوي وتبكي
عناد ابتسم بانتصار : راحت عليك
ومسك يد ريم بامتنان
بادلته ريم النظرات وابتسمت وبانت ابتسامتها من عيونها
ام بندر ما عجبها تصرفه وانه يبدي زوجته
على اخواته اعترضت : عناد ترى تصرفك هذا
كله مو عاجبني
مهما كنت تحب زوجتك وتغليها بس ما توصل
لدرجة تفضلها على اخواتك او تشعر اخواتك
اسيل بتأييد : ايه صح ما يصير كذا
عناد بدون اهتمام : شوفي يا اسيل لو تموتين
ما طلعت عالسوق
سالفة زوجتي وأختي
والله زوجتي انا مسؤول عنها واذا ما طلعتها مين يطلعها ؟!!
اما اختي ما شاء الله اخوانها الاربعه موجودين
وابوي الله يسلمه موجود
تروح لهم هو ما في غيري انا!!!!!
اسيل لوت بوزها بقهر : اصلا انا ما ابغى اطلع اليوم للسوق بابا على وصول
ما عندي وقت بس كنت ابغى اختبرك بس للاسف
رسبت بالامتحان
لوى بوزه عناد لما شاف بنت ياسر داخله تبكي : حامت كبدي من دلعها الماصخ
زوجة ياسر : تحلمون يكون عندكم بنت بجمالها
ودلعها
باست بنتها على خدها : وش فيك يا لولو
ام بندر : ان شاء الله السنه الجايه اشوف ابنك بحضنك يا عناد
عناد : والله العيال ما افكر فيهم
لا السنه الجايه ولا للي بعدها
هو للي يشوف احفادكم وبناتكم تسد نفسه عن الخلفة
ياسر : نعم وش فيهم عيالنا يا زينهم
واخواتك وش ناقصهم
عناد : والله كرهوني بالعيال بسبب دلعهم الماصخ
إن شاء الله ربي ما يرزقني بنات اففففف
ام بندر تنرفزت منه : وش هالكلام هذا ؟؟؟
وبعدين ابغى اشوف عيالك تبغى تحرمني منهم
عناد طالع ريم : الحين عندنا دراسه وما في احد يهتم فيهم
ريم رح تكون منشغله بدراستها
ام بندر قاطعته : انتم جيبوه عندي وانا مستعده
اربيه
نزلت ريم عيونها بالارض باحراج وبنفس الوقت
ما عجبها كلام عناد عن العيال
بس ما تكلمت
دخلت الشغالة : بابا كبير وصل
طلع بندر وعناد وياسر يستقبلوه
وبعد دقائق دخل ابو بندر
سلم على الموجودين وبعدها على ريم
ما استغرب من لباسها النقاب لانه يعرف اهل
نايف ما يكشفون : اخبارك يا عروس ؟؟
ريم بابتسامة : الحمد لله بخير
ابو بندر : عساك مرتاحه ؟؟
هزت ريم راسها بالموافقة
ابو بندر،: اذا حد ضايقك بشيء بس خبريني
ريم بهدوء : ما حد قصر معي ليتك سالم يا عمي
وبعدها جلسوا وكانت السهرة جميلة
وانسجمت ريم معهم
تحس بالارتياح معهم اكثر من اهلها
بعد مرور الوقت وقف عناد واستأذن لانه باكر عندهم دوام بالجامعه
بعد ما طلع عناد وريم
تكلم ياسر : والله ما توقعته خروف له
ابو بندر : وش هالكلام يعني الحين للي يكون متفاهم مع زوجته خروف
وطالعه بنغزه والا لازم كل الجيران يسمعون
بصوتكم
وطالع عياله وهو قاصدهم بداية زواجهم
لسنوات وهو يركض يصلح بين عياله زوجاتهم
ارتاح لما شاف عناد وريم متفاهمين
مع انه كان خايف تكون بينهم مشاكل كبيره
وهو يحس ريم شخصيتها قوية
بس يحسها لما جلس معها انسانه غير
هاديه ومرحه بس عند حقها ما يسكت
ام بندر : دامهم متفاهمين ماله داعي كل شوي
تقطون على اخوكم كلمات ما لها داعي
الا اذا ناويين تعملون مشكله بينه وبين زوجته
هذا شيء ثاني
بندر توهق : ها
لا يمه مو قصدنا كذا
بس انا منقهر يعني رفضته قدام جماعتنا
ورفضت تكشف قدامنا
ومتمسك فيها وحاكميته وتمشيه على كيفها
لو انا مكانه كان كسرتها تكسير
علشان ترفض مره ثانيه
ابو بندر بنهر : انت وش عليك منهم ؟؟؟
اذا هو عنده عادي ومبسوط معها
ليه محتر انت وإخوانك
اتركوه بحاله لا تخلوني اتصرف معكم تصرف ثاني
بندر بقهر : ان شاء الله
ياسر : الحين عندي اعتراض
ابو بندر طالعه وهو عارف ابنه مشكلجي : وش عندك ؟؟
ياسر : الحين انا زوجتي تكشف قدام إخواني
وزوجاتهم نفس الشيء
ليه زوجة عناد ما تكشف ؟؟
ابو بندر : بكيفها
زوجة مهند باعتراض : ليه انا اول ما تزوجت
غصب عني كشفت قدام ياسر وبندر
ابو بندر بنرفزه : وبعدين معكم
من لما رجعت صدعتم راسي !!
خلاص لا تكشفن قدام احد وانتهينا
بندر بقهر وهو يحس ابوه يميز ريم
عن باقي حريم عياله : هذا للي طلع معك
ابو بندر ينهي النقاش : البنت مو ساكنة معنا
تأكل وتشرب في بيتها
وتيجي تزورنا ساعة زمان
مو مضايقه على احد وش تبغون فيها
سكروا على الموضوع وما ابغى اسمع الموضوع
ينفتح مره ثانيه
**
**
**
**
**
**
يتبع

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

اول يوم بالدوام
جالسه بالصاله تنتظره وتناظر ساعتها
خايفه تتأخر متحمسه للدوام
مشتاقه لسوسن كثير وبعض صديقاتها تعرفت عليهم
خلال السنتين
طلع من الغرفة وبيده جواله
ناظرها لما شافته وقفت : تأخرت عليك ؟؟
ريم بعجله : لا
عناد توجه للباب باستغراب
توقع يتأخر بسببها وهي تعدل بنفسها
بس صار العكس هو تأخر وهو يعدل كشخته
مستغرب من سرعتها خلال ربع ساعة كانت جاهزه
وتنتظره
طلعت خلفه بعجله قفل الباب وتوجوا للمصعد
والصمت سيد الموقف
بعد ما وصلها للجامعه وقبل ما تنزل
طالعها ومد بيده مصروف لها
بس ريم ما مدت يدها حست بالحزن
يشتغل ودراسه ما تبغى تضغط عليه
وتزيد حمله ردت بهدوء : ما له داعي معي
قاطعها : حتى ولو معك خذي
ريم وهي تمسك بشنطتها وتهيئ نفسها للنزول : والله معي خليهم مره ثانيه واذا انا احتجت بنفسي
رح اطلب منك
رجع الفلوس لبوكه : براحتك
نزلت ريم من السياره وطالعته : متى رح تمرني ؟
اشر لها على الجوال : بيننا اتصال
قفلت الباب بغباء بعد ما غادر تذكرت اصلا ما معها
جوال ولا حتى رقمه
ضربت على جبهتها على غبائها وومو عارفه
وش الحل ؟؟
بعدها قررت تدخل وبعدها تفكر تحل الموضوع
**
**
**
**
بعد السلام ابتسمت ريم بفرح وهي تطالع سوسن : اشتقت لك يا بطه
سوسن ردت لها الابتسامه : وانا اكثر
تهاني : اشوف ساحبين علي
ما حد اشتاق لي
سوسن بابتسامة : وانت بعد اشتقت لك
وطالعت ريم وينك اختفيت حتى جوالك مقفل
ريم تذكرت موضوع الجوال : انشطبت الشريحه
وطالعت تهاني : تقدرين تطلعين معي اروح اشتري
شريحه جديده ؟؟
تهاني : اذا تبغين من الحين نطلع
لاني اليوم جايه سياحه وسفر
ريم بابتسامة : لا على الاقل احضر محاضره
تهاني خلاص نحضر محاضره وبعدها نطلع من الجامعه
هزت ريم راسها بالموافقة
سوسن : يالله يا بنات ما بقى شيء على المحاضره
توجهوا للقاعه وجلسن بجانب بعض
وسوسن وتهاني يتكلمن بكل شيء صار بالعطلة
وريم تبتسم وتسمع سوالفهم
تأخر الوقت وما احد جاء
دخلت بنت القاعه وبصوت عالي : بنات مر على المحاضره ثلث ساعة
الظاهر ما في محاضره
تهاني طالعت ريم : وانا اقول كذا
قومي خلينا نطلع من الجامعه
سوسن باعتراض : نعم ؟؟
وتتركوني لوحدي !
تهاني وقفت وهي تجمع اغراضها : تعالي معنا
سوسن مدت بوزها : زوجي ما يرضى
تهاني ابتسمت : شايفه ما احلى تكونين سنقل
مثلي ومثل ريم
رح نفل ابوها هذا الفصل
طالعتها ريم وبنفسها للي يدري يدري وللي ما يدري
راحت عليه
لو يعرفن بزواجها ما رح تخلص منهم
وتحقيقهم
ففضلت تسكت الحين ولما تحين الفرصه تخبرهم
فكرت بعناد ما طلبت منه انها طالعه للسوق
بس هي مضطره تطلع
خلاص رح ترجع للشقه بسياره اجره
اخذت اغراضها وطلعت مع تهاني للسوق
**
**
**
**
**
**
جلست بالصاله تنتظر لها ساعتين راجعه من السوق
وبطلوع الروح حتى اقنعت تهاني تروح وتتركها
وبعدها رجعت بسياره اجره
ما تنكر انه قلبها كان يدق بقوه خايفه
وما حست بالراحة الا لما وقفت السياره عند باب العماره
بس للحين قلقانه عناد ما رجع
خايفه يكون واقف بالجامعة ينتظرها
وصارت تفكر اذا دخل زعلان ما له حق يزعل
رح تقول له ما معها رقمه وهو راح
وما اعطاها فرصه تذكره انه ما معها رقمه
يعني الحق عليه
ارتاحت للحجة للي رسمتها
فركت يدينها بقلق تأخر وما رجع
ورجع لها الخوف انه جالس ينتظرها
تعوذت من الشيطان
وتوجهت للمطبخ تشوف الاكل
**
**
**
**
**
**
**
طفت الغاز وطلعت من المطبخ لما سمعت
صوت الباب
ناظرته براحه لما شافته
طالعها وضرب جبهته : اوه تدرين نسيت آخذك بالرجعة
حست ريم نفسها تمثال من حجر وانرمى عن ظهر السطح
وتفتت لأجزاء صغيره
طول الوقت حارقة نفسها وخايفه انه جالس ينتظرها
ويمكن يعصب وكل شوي تفكر بحجه
وبالاخير طلع مو داري عن هوى دارها
لملمت بقايا كرامتها وهي تشتم نفسها
الظاهر اعطت لنفسها حجم اكبر من حجمها تكلمت بهدوء : مو مشكله رجعت بسيارة اجره
هز راسه : متعود ارجع لوحدي
علشان كذا نسيتك
طالعته ريم وبنفسها لا تعتذر بعد ما قصفت الجبهة بنجاح ما اقول الا مالت علي وعلى حظي
ابتسمت بمجامله : الغداء جاهز
حك حاجبه : والله تغديت
انا قلت لك لا ترتبطين معي
تغدي بالهناء
انا رايح انام ساعة قبل الشغل تبغين شيء ؟؟
طالعته ريم باحباط شديد: سلامتك
توجه للغرفه ينام
ورجعت ريم للمطبخ وهي تعطي له اعذار
وتقنع نفسها انه مو متعود عليها يا دوب متزوجين
لهم اسبوعين
واقنعت نفسها عذره معه ما رح تلومه
وبنظرها العيشه عنده احسن بألف مره من نايف
زفرت بضيق لما تذكرته
لها اكثر من اسبوعين متزوجة وما كلف نفسه يسأل عنها
أكيد عناد رح ينتبه ويستغرب إنه ما زارها
هزت راسها بقله حيله
حتى امها
وعضت شفتها بقهر
ما تدري عنها شيء ولا حاولت تتواصل معها
خلاص ما تبغى احد
امها تبغاها تضحي وهي ما كلفت نفسها تضحي
ولو بالقليل علشانها
كذا مرتاحة وراسها خالي من المشاكل
حطت الاكل واخذته للصاله
وجلست تأكل بشويش وعقلها
سارح وكل شوي تفكر بموضوع
**
**
**
**
**
**
**
دخلت المحاضره وجلست جنب سوسن وهي تلهث
سوسن ابتسمت لها : وينك تأخرتي قربت المحاضره تبدأ
ريم بنفسها الله يسامحه عناد اخرني
وهو يعدل نفسه : تعرفين زحمة الطريق
هزت راسها سوسن : الله يستر مين يطلع
مدرس هالماده
لانها غير محدد
ريم بلامبالاه : ان شاء الله الجن الازرق مو فارقه
سكتت سوسن لما شافت الدكتور دخل
وعم القاعة السكوت بعد ما كانت تضج بأصوات
البنات
رد الدكتور السلام وبدأ يعرف بنفسه
واعطى نبذه عن الماده
وبعدها وجه سؤال للبنات اذا حد عنده سؤال
تهاني تهمس لهم : الله هالدكتور كشخه
سوسن بنفس الهمس : اسكتي
كانت ريم تناظر الارض وقلبها يدق بقوه
وتحس الدمعه بعيونها
كل ما تقول رح تنساه يطلع لها بحياتها
لازم يذكرها بكل شيء
اخذت نفس تهدي نفسها
تفكر تسقط الماده بس ما ينفع ما تبغى تأجل
وما تضمن المره الجايه يكون نفسه يدرسها
بس ما لها الا تطنش ولا كأنها تعرفه
ورح تتطنشه مثل ما محاها من دفتر عائلته
ولا كأنها بنته
ولا سأل عنها
مسك كشف الاسماء وطالع الاسماء
لفت نظره الاسم
بعدها وزع نظره على القاعه
بس ما ميزها بين البنات
كانت ريم مغطيه نفسها خلف البنت للي
قدامها حتى ما يشوفها ولا هي تشوفه
كانت تعد الوقت بالثواني حتى تنتهي المحاضرة
مو طايقه تجلس دقيقة وحده وتسمع صوته
ما تطيق تسمع صوته وهو يتمثل بالمثاليه
وهو بنظرها ابعد ما يكون بالمثاليه
تنهدت بتعب لما تذكرت انه ابوها
وما يصير تكون كذا
بس شيء مو بيدها هو السبب للي خلاها
تتحول مشاعرها كذا
تعوذت من الشيطان وحست بالراحه لما انتهت المحاضره
كانت جالسه مع البنات جسد فقط وكل تفكيرها
كل شوي عند نايف
ما تخيلت بيوم تدرس عنده
فرحت بانتهاء الدوام
قررت ترجع بسياره اجره ما تبغى تضايق عناد
اصلا ما معها رقمه
استحت تطلبه منه خافت يقول ميته وعليه وتتلزق
فيه
توجهت خارج الجامعه وهي تحس بالحزن يعصر قلبها من بعد ما شافت نايف
وهي تسأل نفسها معقول ما يشتاق لها ؟؟؟؟؟؟
دخلت الشقه بتعب وتفاجأت لما شافت عناد
بالبيت
طالعته وهو طالع من الغرفه
ناظرها : هلا
ريم بهدوء : اهلين
سألها : رجعتي مع سياره أجره ؟؟
ريم ببرود : لا معك
عناد ما يبغى يجرحها : تصدقين كنت طالع الخين اجيبك وبعدها اطلع على الشغل
طالعته ريم وحست انه يكذب عليها تكلمت : ما له
داعي تغلب نفسك خلاص ارجع مع سياره الاجره
عناد بعجله : خلاص بعدين نتفق ونتكلم بالموضوع
وطلع من الشقة
ما تدري من بعد ما شافت نايف والحزن مسيطر عليها
استغفرت ربها وتوجهت للغرفه تلجق على صلاه
الظهر
وبعدها تنام ما لها تفس بالاكل

**
**
**
**
**
**
في اليوم الثاني كالعاده دخلت القاعه متأخره
وهي تلهث بسبب عناد
بس اليوم دخلت كان الدكتور موجود
تمنت عناد قدامها وتخنقه كله بسببه تتأخر يسهر
متأخر
والصبح يرفع ضغطها حتى يقوم
حمدت ربها انه معها بنت متأخره تكلمت : دكتور تسمح لي بالدخول
نايف بحده وهو يناظر ريم : اول مره واخر مره
والا احط غياب مفهوم
البنت : ان شاء الله
ريم ما تكلمت وتوجهت وجلست جنب سوسن
بهدوء
تهاني تهمس لريم : شفتي الدكتور يناظرك
نظره تخوف
ريم ما تبغى تظهر شيء : يمكن تتخيلين
وبنفسها اه لو تدرون انه هذا ابوي
بس ما اقول الشكوى لله
تابعت ريم المحاضره بهدوء وهي تحاول تركز
مع المحاضره
بعد ما خلصت المحاضره
تهاني : الله هذا الدكتور روعه
سوسن : ما شاء الله اسلوبه وشرحه رائع
حسيته فهمان كثير
ريم تسمع وهي ساكته وتكلم نفسها بلاكم ما تعرفونه من قرب
انا للي عاشرته وحصلت منه طراق كل واحد
احلى من الثاني

تهاني بانفعال : شوفوا الدكتور نايف هناك
تعالوا ابغى اسأله كم سؤال
سوسن : روحي وحنا نستناك هنا خذي معك ناديا تركتهم بسرعه واخذت معها ناديا
تتحجج ببعض الاسئله
طالعت ريم نايف وسحبت معها سوسن
مو طايقه المكان تحسه يخنقها

**
**
**
**
**
**
**
دخلت تهاني المصلى وابتسمت : بنات
واقتربت منهم
سوسن : الله يستر وش مهببه
تهاني : اسكتي وقعت على صيده
ريم ابتسمت على تهاني تحس تفكيرها مثل
المراهقات
تهاني بحالميه : شفت الحين بالكليه بالممر
القمر
سوسن عقدت حواجبها : القمر ؟؟؟
وش يعمل القمر عنا بالكليه ؟؟
المفروض يكون بالسماء
تهاني : سخيفة
قصدي طالب عنا بالكليه سنه ثالثه مثلنا
الله يجنن
ريم : الله يهديك يا تهاني متى تتركين هالحركات
تهاني : بعد ما اخطب
سوسن : وتضمنين عمرك لذاك الوقت ؟؟؟
تهاني : والله ما اضمن اطلع من باب المصلى
بس وش اقول للقلب للي صار اسود من كثر المعاصي.
ريم : داومي على الاستغفار والدعاء
تهاني : ان شاء الله
**
**
**
**
**
**
مرت ايام الاسبوع بنفس الروتين
ريم تحاول قد ما تقدر ما تتأخر عن محاضره
نايف حتى ما تعلق بلسانه
بس اليوم تأخرت عشر دقائق
دقت الباب وفتحته
ناظرها نايف وهو يشرح وبعدها تكلم : اتوقع انه المحاضره لها احترام مو وكاله بدون بواب
اشر لها بأصبعه تطلع
ورجع يكمل شرح
حست ريم بالاهانه من اسلوبه
وفشلها قدام البنات
زاد كرهها له غصب عنها
لفت وجهها وطلعت من المحاضره يظنها
الحين رح تترجاه يدخلها
لو تنفصل ما ترجت احد
مشت بالممر لمحت عناد وبسرعه
اختفت عن انظاره
خافت يشوفها ويدري انه ابوها طردها من المحاظره
ويكتشف علاقتها السيئه بأبوها
وهذا اخر شيء ما تبغى عناد يعرف عنه
توجهت للمصلى وبداخلها نار
تبغى تبكي من القهر
وقت المحاضرة الثانيه طلعت للقاعه
جلست عند تهاني بهدوء
تهاني وهي حاسه بريم : لا تزعلين يا ريم
ريم بهدوء : مو زعلانه
تهاني : قهرني بعد ما جاءت بنت بعدك
دخلها بدون اي اعتراض
زاد قهرها ريم من كلام تهاني
بس ما تكلمت لانها ما تضمن نفسها تنفجر
بالقاعة
بعد الدوام رجعت للبيت
**
**
**
**
نفسيتها هالايام مثل الزفت خلقها ضايق
وعصبية بشكل كبير
ما لها نفس بالاكل
وللي ضيق خلقها بزياده
البحث للي طلبه نايف تعبت وهي تكتب
فيه
طول الليل وهي تكتب فيه وتجهز
فيه
وقفت بتعب بعد ما جهزته وتوجهت للغرفه
وعناد بعده نايم
هزته من كتفه : عناد عناد
عناد وهو نايم : هممممم
ريم بنرفزه : قوم
هزته من كتفه وهي تشد على اسنانها : عناد
فتح عيونه بانزعاج : همم
ريم بنرفزه من نومه الثقيل : خلصني تأخرت على محاضرتي
عناد بضجر : اففففف
وقف وتوجه للحمام
جهزت نفسها بسرعها ما تبغى تتأخر على المحاضره
توجهت للصاله شيكت على اغراضها ورجعت
للغرفه
شافته بعده ما جهز صرخت بصوت عالي : وبعدين ؟؟
لازم تأخرني عن المحاضره
نقز عناد على صوتها لانه كان نعسان وشبه نايم
عصب منها: حطبه ان شاء الله
عمرك لا حضرتي محاضره
ريم بعصبية ما لها داعي : نعم ؟؟
كل مره لازم اتاخر بسببك وانت تتسرح
عناد حط المشط على التسريحه : اقول لك عناد فيك مو طالع
واعلى ما بخيلك اركبي
ريم تحاول تتحكم بأعصابها : ما بقى وقت على المحاضره خلصني
عناد رجع للسرير وتغطى وتكلم بزعل : علشان مره ثانية تصرخين
وتطلعين صوتك علي
مو طالع
ريم ناظرته بقهر وهو مغطي راسه بالغطاء : عمرك لا طلعت
وضربت رجلها بالارض بقوه
وطلعت من الغرفه مفوله عالاخير واتصلت بسائق سياره الاجره
رجال كبير بالسن محترم جدا وريم ارتاحت له كثير
اخذت رقمه وصارت ترجع من الجامعه معه
رد عليها وارتاحت لما عرفت انه قريب من العماره
نزلت بسرعة حتى تلحق على المحاضره
**
**
**
&**
**
**
ارسلت البحث مع تهاني ما لها خلق
يرمي كم كلمه عليها
حطت يدها على بطنها وهي حاسه بمغص خفيف وتبغى تستفرغ
سوسن باستغراب : صايره عصبيه !!
ريم بتعب : انا ؟؟
سوسن : لا الدرج للي خلفك
ريم اخذت نفس : يمكن من ضغط الدراسه
والبحث طول الليل وانا اكتب فيه
سوسن : اسكتي كتبته تخبيص اجيب من الشرق واحط من الغرب
ما عرفت اكتب
ريم وقفت : تعالي نجلس بالمصلى
نرتاح
سوسن : ترتاحين ؟!!
قومي الظاهر انك عجزتي
هذي الشيخوخه المبكره
ريم وهي تمشي : يمكن
دخلت ريم المصلى وخلفها سوسن
نامت على طولها بتعب
وحطت يدها تحت راسها
جلست سوسن مقابل لها : متغيره
كثير صاير وجهك شاحب
ريم : من الدراسه
سوسن : وليه هالدراسة ما تعمل لنا مثلك
شوفي وجهي عادي ولا تغير
ريم بابتسامة : العباقره بس يظهر عليهم التغيير
سوسن : مالت عليك
دخلت تهاني وهي معصبه وشوي وتبكي
سوسن : سلامات وش فيك ؟/
تهاني : الله يأخذها
ريم : مين ؟؟؟
تهاني بقهر : زوجته ؟؟
اخخخخ يا قلبي المحطم طلع متزوج
سوسن ضحكت عليها : تستاهلين
قلت لك اتركي عنك هالحركات
تهاني : انصعقت لما خبروني البنات انه عناد متزوج
بعده صغير ويدرس طب
نفسي اشوف زوجته هالجوكر الدبه
طالعتها ريم وحست بالمغص زاد وبهتت ملامحها
تهاني تدعي عليها وهي مثل المغفلة قاعدة
سوسن : اكيد رح تكون حلوه
تهاني تتكلم بقرف : اكرها بدون ما اعرفها خطافه الرجال
ناظرتها ريم وابتسمت بنفسها الحين صارت خطافة الرجاجيل
سوسن تناظر تهاني : اقول اسكتي بلا كلام فارغ
رجال متزوج وش تبغين فيه
تهاني وهي تسبل عيونها بدلع : الشرع حلل اربعه
وقع قلب ريم وهي تحس انها راسمه على زوجها
ثبتت نفسها انها ما تقوم وتخبط راسها
بالجدار
اذا عناد بدون ما يتزوج الثانيه بالقطاره تشوفه وتقعد معه
كيف لو تزوج الثانيه
تذكرت موقف الصبح وحقدت على الاستراحه للي يقضي اغلب وقته فيها
ويرجع متأخر
وبالنهار يا دوب تشوفه
بس مهما كان راضيه فيه وتحبه وما تبغى تبعد
عنه
بس تحسه من كم يوم يكلمها بالقطاره
ما تدري العيب منها واخلاقها صايره زفت
والا هو انغر بنفسه لما شاف البنات يتراكضن
حوله
رجحت الاحتمال الثاني
كشت ملامحها وهي تردد بنفسها مالت عليه
سوسن وهي تأشر بيدها قدام عيون ريم : سلامات وين سرحانه ؟؟
ريم طالعتها : هاه
معكم
تهاني : باين كثير
اقول لك الدكتور نايف يقول ليه
ما جبتي البحث بنفسك
مره ثانيه رح يتلفه اذا ما ارسلتيه بنفسك
سوسن : احس هالدكتور متضدد لك !!
وقبل ما ترد ريم
تكلمت تهاني : بس استغربت
لما شفت اسمك على البحث
واسم الدكتور نايف على المكتب
نفس العائله
هو يقرب لك ؟؟؟
ريم بزله لسان : بابا
خبطتها تهاني على راسها : سخيفة
انا اكلمك جد
ما ادري حسيته يقرب لك
وفي شبه بينكم كبير
حتى اغلب البنات للي يعرفونك
يقولون عنك تشبهين الدكتور نايف
ريم ابتسمت على جنب : خلق من الشبه اربعين
سوسن : تخيلي لو كان الدكتور نايف ابوك يا ريم
كان انبسطنا
نحطك واسطه ينجحنا وما يحاسبنا على الغياب
تهاني بابتسامه : والله وناسه
ابتسمت ريم وبنفسها لو يدرون انه ابوي وش
رح يكون رد فعلهم ؟؟؟
رجعوا يكملوا سوالفهم عن الدراسه
وريم تسمع وتبتسم بتعب
**
**
**
**
**
**
دخلت الشقه بتعب
شافته جالس على الكنبه ردت السلام
بس ما رد
والظاهر انه زعلان
ريم اقتربت منه : السلام لله
طالعها ورجع نظره على اللاب
جلست ريم بتعب : جوعان ؟؟؟
ناظرها بطرف عينه وما رد
ريم وشوي تبكي ما تبغى يزعل منها وتعترف انها الغلطانه : انا اسفه والله مو قصدي ارفع
صوتي عليك بس كنت مستعجله لانه لازم اسلم البحث
طالعها وحس انها شوي وتبكي : وش فيها لو تأخرتي
شوي
دامه ابوك هو للي يعطيك المحاضره ؟؟
طالعته ريم وحست بجروح بقلبها
مشكلتها ان ابوها للي يعطيها الماده بس ما تبغى
تظهر شيء قدامه : بس انا ما ابغى استغل هذي النقطه
لازم اكون مثلي مثل غيري
بعدك زعلان ؟؟؟
عناد وقف وباين عليه الزعل :
الحين انا طالع ولما ارجع بعد المغرب جهزي نفسك
نروح لبيت اهلي
ريم طالعته وحاسه انه بعده زعلان
وقررت تكلمه بعد ما يرجع : ان شاء الله
**
**
**
**
**
حطت نفسها بالفراش وهي ترجف حتى شربت ربع كأس مويه
استفرغته تعبانه حيل والمغص ذبحها
مو قادره تقوم تصلي المغرب
ضغطت على بطنها وهي تستغفر
لعله الالم يخف شوي
غمضت عيونها بألم وحست الدمعه نزلت على خدها
دفنت راسها تحت اللحاف وهي ترجف من البرد
حست عينها غفت شوي
فتحت عيونها لما هزها عناد : ريم
ريم بتعب : همممم
عناد : نايمه وللحين ما جهزتي نفسك ؟؟
ريم بتعب : ما ابغى اروح تعبانه
عنا جلس على طرف السرير ورفع اللحاف شوي : وش فيك ؟؟
وش يوجعك ؟؟
ريم بغت تتكلم وبسرعه فزت للحمام
وهي تحس نفسها تستفرغ بس ما في شيء
تستفرغه
ما دخل بطنها اليوم شيء
طلعت من الحمام بعد ما غسلت وجهها
تحت انظار عناد : وش يوجعك ؟؟
ريم وهي ترجف : بردانه
توجهت للسرير وتغطت باللحاف وهي ترجف
عناد : طيب قومي للمستشفى اذا انك تعبانه ؟؟؟
ريم بهمس : الحين انام وارتاح
روح انت لبيت عمي وباكر اتحسن وازورهم
عناد : وانت ؟؟
ريم وهي تشد على اللحاف : انا ابغى انام الحين
وغمضت عيونها وهي تتكلم : لا تنسى تقفل باب الشقه خلفك
بعد دقائق وهو يناظرها حس تفسها انتظم
حط يده على جبينها عليها حراره خفيفه
غطاها كويس وتركها وطلع
**
**
**
**
**
**
مر الوقت وهو يلعب مع اخوانه بالحديقة كره الطائره
ومندمج معهم واصواتهم العاليه تضج بالمكان
بعد ما انتهت المباره بخسارته هو ومهند
دخل للصاله مقهور
سلم على امه وجلس
دخل ياسر وبندر وهم يضحكون : مغاليب مغاليب
ما بنلاعب مغاليب الل بسكوت وحليب
وضحوا بصوت عالي
عناد ناظرهم باستخفاف : الله يكبر عقولكم
ولوى بوزه
ام بندر : وين ريم ؟؟
عناد : والله تعبانه شوي
اسيل : وش فيها ؟؟
عناد : تستفرغ وترجف من البرد ووجهها شاحب
قاطعته زوجة بندر : يمكن حامل
طالعها عناد وهو فاتح عيونه ما جاء بفكره انها
تكون حامل وقف وطالع زوجه بندر : طلبك بلسانك
اذا طلعت ريم حامل
ياسر : مو انت قبل اسبوع كنت تقول ما تفكر بالعيال وتناظر عيالنا بقرف
عناد بفرح : يا اخي عيالكم يحمون الكبد
اما عيالي رح يكونوا غير
وغمض عيون بفرح
رح يطلعون يجننون عسسسسل
ام بندر فرحت انه عناد يكون عنده عيال : ان شاء الله ربنا يرزقك واشوفهم
اقترب من امه وهو مبسوط ما توقع بيوم يفرح كذا
ويكون عنده عيال مع انه كان معارض بس الحين يبغى اثنين مو واحد
باس راس امه والابتسامة العريضه شاقه حلقه
بندر لوى شفايفه : يا لطيف يا لطيف كل هذا علشان احتمال زوجتك تكون حامل !!
عناد : ما ادري يا اخي شعور الابوه حلو
وطالع امه
من الحين يمه ما رح اقدر اخلي ريم تيجي هنا
اخاف تشوف احفادك الجواكر وتجيب مثلهم
ياسر ضربه بالخداديه : مالت عليك
ضحك عناد بصوت عالي : يالله انا طالع
وطلع مستعجل للشقه
وام بندر تدعي له بالذريه الصالحة
**
**
**
** جالسه على السريربتعب
بعد ما اخذها عناد غصب عنها
للمستشفى
ضامه نفسها وهي تشعر بالبرد والمغص زاد
وتبغى تستفرغ بس ما في شيء تستفرغه
تذكرت نعمة الصحه كيف الانسان يعيش بصحة كامله ونادرا ما يشكر الله على نعمه الصحه
ولما يصيبه المرض يشعر بعظمه هذي النعمة للي متغافلين عنها مو شاعرين بعظمتها
رددت بداخلها اللهم لك الحمد ولك الشكر
على كل حال
دخلت الدكتوره وخبرتها ريم بوضعها
انه مجرد المويه تستفرغها
خبرتها الدكتوره انها رح تصرف لها العلاج بس تشوف الفحوصات
كان عناد حالس على نار واستغربت ريم تصرفه
ليه مهتم لذي الدرجه
بعد مرور الوقت دخلت الدكتوره
وصرفت لها العلاج وانصعق عناد وخاب امله
لما عرف انه ما في حمل
وهذا كله بسبب البرد
جالسه بالسياره ومغمضه عيونها وهي تنتظره يصرف العلاج من الصيدليه
مثل ما توقعت لانها سهرت طول الليل بالصاله وهي تكتب بالبحث وكانت تغفي وهي تكتب
والظاهر اصابها برد
بس
صورته وهو منصعق لما قالت له الدكتوره
ما في حمل
استغربت تناقض كلامه قبل فتره
ما يبغى عيال والحين لما عرف انه ما في حمل
للي يشوفه يقول دافن واحد من اهله
يمكن انه كان يكابر قدامهم انه ما يبغى عيال
بس لما حس انه الموضوع 90 ‰ انها حامل
حس بشعور الابوه وانه يكون عنده عيال
احساس جميل لكنه تبخر وطار بالهوى
دخل السياره بهدوء وحط الدواء وحرك السياره
وتكلم بهدوء : الحين اشتري لك وجبه علشان تأكلين
وتشربين دواء
ريم بتعب خفيف بعد المغذي : ما له داعي
مو جوعانه
عناد ما رد عليها ووقف عند احد المطاعم واشترى لها
تضايقت ريم ما تبغى تكلف عليه بس هو عناد
اسم على مسمى اذا حط الشيء في باله ما يغيره

**
**
**
**
**
**
صالح وهو يضحك على عناد المنقهر من تعليقات
اخوانه عليه
صالح : مسكين يا عناد قطعت قلبي عليك
عناد بدون نفس : تقدر تسد حلقك
ياسر : انا ما اقدر على الابو الحنون هههههههه
مهند وهو يضرب كفه بكف بندر : شعور الابوه هههههههههههه
بندر : هذي جزاتك مو عاجبك عيالنا
ام بندر بنهر : وبعدين معك انت واياه
وش فيكم عليه ؟/
بعدين بعدهم صار لهم متزوجين شهر والطريق
قدامهم
عناد وقف : اصلا الحق علي اجلس معكم
ياسر مسكه من يده : يا رجال نمزح معك
نفض عناد يد ياسر بقرف وطلع من البيت
ام بندر بلوم : كذا ضايقتم عناد ؟؟!
مهند : يستاهل طول وقته يناظر عيالنا بقرف
وقفت ام بندر : تتكلمون من حرتكم
باكر ان شاء الله ربنا يرزقه بعيال مثل الغزلان
طالع امه وبنفسه دامه هذي زوجته اكيد رح يكون عياله مثل الغزلان

**
**
**
**
**
**
حاطه يدها تحت خدها وهي تحس نفسها
تحسنت كثير بعد ما تناولت الدواء
وعناد للحين زعلان ويتكلم بدون نفس
ما تدري هو زعلان لما صرخت
عليه والا علشان الحمل
تنهدت بصوت مسموع
تهاني : سلامتك من الآه
ناظرت ريم تهاني بطرف عينها : الله يسلمك
سوسن : بنات قلبي يدق بقوه اليوم الدكتور رح
يسلمنا نتائج الابحاث للي قدمناها
تهاني : وافضيحتاه
سوسن : اجلسي الدكتور دخل
جلست تهاني وهي تحس بمغص لما تتذكر الابحاث
دخل نايف بالمحاضره وبدأ يشرح
وريم كالعاده عينها بالدفتر ما تطالع جهته
ما تبغى تشوفه يكفي صوته للي يذكرها
بكل معاناتها
رفعت راسها لما سمعته ينادي باسمها
ناظرته باستغراب : نعم
نايف بحده : انا اكلم مين ؟؟
جاوبي على السؤال
ناظرت ريم البنات حولها وهي ما تدري وش السؤال
كانت شارده الذهن
طالعت دفتر سوسن للي كتبت لها سؤال الدكتور
ارتاحت نفسيا لما قرأت السؤال
وقبل ما تجاوب
تكلم بحده : حنا جايين ندرس والا نسرح والا ننام
كل هذا مسجل عليك
وبعد المحاضره راجعيني بالمكتب
ريم انقهرت من اسلوبه وكانت تبغى تتكلم
وترد عليه
بس ما اعطاها فرصه ورجع للشرح
عضت على شفتها بقهر وحست الدمعه متعلقه
برموشها
كانت تناظرها سوسن وتهاني بحزن واكثر من مره
قالوا لها تشتكي عليه وانه متضدد لها
ومستعدات يشهدن معها
رح تكون نكتة الموسم طالبه تشتكي على ابوها
بعدها وزع عليهم الابحاث
وقبل ما يطلع تكلم : للي ما استلم البحث
يراجعني بالمكتب
طالعت ريم القاعة معروفه كل البنات استلموا الا هي
طالعت سوسن وتهاني مبسوطات حصلوا على علامه جيده
وقفت وهي تجمع اغراضها
سوسن طالعتها : تبغين تراجعينه بالمكتب ؟؟
طالعتها ريم بنظره ما فهمتها واخذت اغراضها
وطلعت
يتبع

***
***
***
**
*



ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

مرت الايام ولا كلفت ريم نفسها تراجعه
ولا تبغى تعرف علامه البحث
قليل تزور اهل عناد منشغله بالدراسة
حتى قليل ما تشوف عناد مع بدء الامتحانات
جالسه بالصاله وتدرس وتحس راسها انفجر
من كثر المذاكره
توجهت للمطبخ وعملت كوبين نسكافيه لها ولعناد
بعد ما جهزتهم توجهت لغرفة النوم
شافته موزع الكتب على السرير
ومندمج بالدراسه
دخلت بهدوء وتكلمت : عناد
عناد بدون ما يناظرها : قلت لك لا تقاطعيني بدراستي
ريم تقدمت منه وحطت النسكافيه جنب السرير : اشرب نسكافيه وريح نفسك
عناد بضجر :الله يجيبك يا طول الروح
ما ابغى شيء ما معي وقت ابغى اكمل بسرعه
قبل ما يبدأ دوامي بالشغل
رجاء لا تقاطعيني
ريم : ما رح تأخرك النسكافيه
طالعها وهز راسه : مشكوره
تناول الكوب : لا عاد ترجعين ما احب حد يقاطعني بدراستي
هزت راسها : ان شاء الله
طلعت بإحباط وبيدها كوب النسكافيه حقها
كان جاي على بالها تجلس معه
وتغير شوي من جو الدراسه
بس المشكلة ما يعطيها وجه
ما تلومه دراسته صعبه مضغوط وفوق هذا
عنده دوام بالشغل
جلست بالصاله تشرب النسكافيه
ملت من الدراسة
لو تروح لاهل عناد تغير جو
طردت الفكره ورجعت تذاكر على الامتحان
بعد وقت
حركت رقبتها يمين ويسار
بعدها قررت تروح للغرفه
دخلت بشويش وهي تشوفه مندمج
تكلمت بتردد : عناد
رفع راسه ناظرها
ريم : وش رايك اعمل لك شيء تأكله
عناد وهو شاد على اسنانه : ريم اطلعي وسكري الباب خلفك
لوت بوزها وطلعت من الغرفة
جلست بالصاله تقلب بالدفتر
خلاص عقلها سكر وما لها نفس تكمل دراسه
نطت وتوجهت لعناد بسرعه
ودخلت الغرفه وهي تركض : عناد
نقز وبخوف من اسلوبها : وش فيه ؟؟
ريم وهي تبتسم : وش رايك ندرس مع بعض ؟؟ عناد والشياطين تنطنط فوق راسه : اطلعي برا
دام النفس عليك طيبه
فاهمه
ناظرته ريم وهو معصب ارجعت يدينها خلف
ظهرها وشبكتهم ببعض وهي تبتسم : تدري
شكلك وانت معصب احلى بكثير
اخذ نفس وتكلم من رؤوس خشومه : اسمعي حركات المراهقات هذي مو فاضي لها
روحي ذاكري بالصاله ويا ويلك اذا شفت خيالك
هنا
طالعته مغرور بنفسه كثير كشت عليه وبنفسها
مالت عليك انا احلى منك بألف مره
ولفت نفسها بإحباط كانت امنيتها بأيام المراهقه
تتزوج وتجلس تدرس مع زوجها مع بعض يذاكرون
بس عناد حطم هذه الامنية
ضجرت بملل وجلست على الارض وبدت ترسم على
ورقه فاضيه
كانت مندمجة بالرسم وما انتبهت للي واقف فوق راسها : ما شاء الله هذي هي الدراسه
رفعت نظرها له وابتسمت
كمل كلامه بعد ما سحب الورقه وهو يناظر
الرسمه : ما شاء الله مين علمك الرسم ؟؟
دامك بارعة بالرسم كذا المفروض دخلتي فنون وما يعملون
ابتسمت ريم على الاطراء
بس انمحت ابتسامتها لما كمل كلامه : طويله
عريضه ما تعرفين ترسمين ورده ؟؟
وقسم بالله طفل بروضه يرسم احسن منك
ريم سحبت منه الورقة : اعرف ارسم
احسن منك
طالعها باستخفاف : باين كثير
طالعته وهو حامل كتبه ومتوجه للباب : وين ؟؟
تكلم بدون ما يناظرها : مجنون انا ادرس هنا !!
لا تنتظريني بالليل رح اتاخر
بعد ما طلع لوت بوزها وتكلمت بهمس : مين قال اني رح انتظره !!
طالعت الرسمة وحكت راسها وهي تبتسم على رسمها
للي اقرب لخرابيش الدجاج

**
**
**
**
**
**
سوسن زفرت بضيق : زعلان مو راضي يستقبل
مني اي كلمه
تهاني : شوفي انت الغلطانه
سوسن : اففففف اقول لك والله ما كان قصدي
ريم : خذي هديه له واكتبي عليها كلام يظهر اسفك
وانك ندمانه
تهاني خبطتها على كتفها : احلى يالرومنسية
ريم غمزت لها: اعجبك
سوسن : صحيح وش صار على البحث ؟؟
ريم بلامبالاه : قولي للي راح وسأل
تهاني : افففف تراك تقهريني ببرودك
مو خايفة الدكتور يرسبك ؟؟
ريم : اعلى ما بخيله يركب
سوسن : اسكتي لاحد يسمعك ويروح يخبره
وقفت ريم وهي تعدل نقابها : مو خايفة ولا مهتمه
ويالله قوموا على الامتحان ما بقى وقت
سوسن : اموت عليك يالقويه
دخلوا قاعة الامتحان وقلوبهم تتراقص من الخوف
هذا اول امتحان من بدايه الفصل
بالبداية كانت ريم متوتره مو قادره تجمع كلمه على بعضها
اخذت نفس وغمضت عيونها وهي تردد بعض الاذكار
بعدها سمت بالله وبدت بالحل
لما سلمت الورقه كلمها نايف : راجعيني بالمكتب
وقف الدكتور علي قريب منهم : ليه تغلبها
تروح للمكتب للي تبغاه منها كلمها فيه بالبيت
نايف : لا بالمكتب
ريم ببرود : لا بالمكتب ولا بالبيت
انا البحث سلمته والمفروض تسلمني إياه هنا مع البنات
قاطعها د.علي : ما يصير ترفعين صوتك على ابوك
وبعدين حنا في قاعة امتحان
نايف بقهر : اتركها
وطالع ريم راجعيني بالمكتب وانتهينا
والحين اطلعي ما نبغى نعمل شوشره بالقاعة
طالعته ريم بقهر وطلعت من القاعة
كان الكلام صدمه بالنسبة للبنات للي كانوا قريبات منهم
طلعت من القاعه وهي مفوله من العصبيه
والقهر
وللي قهرها د.علي وش دخله يحشر
انفه بكل شيء
لو يموت ما راح تراجعه بالمكتب
اذا هو ما ينزل من مستواه ويزورها
هي كمان ما تنزل مستواها وتدخل مكتبه
اخذت اغراضها واتصلت بصاحب سيارة الاجره
ورجعت للبيت
**
**
**
***
**
**
انتشر الخبر بين البنات انه ريم ابنة الدكتور نايف
وكانت صاعقة بالنسبة لهم
وفسروا تصرفه وشدته معها بالمحاضره
حتى ما حد يقول يميز ابنته عن الطلاب
ما خلصت ريم من تحقيق البنات واسئلتهم البايخة
وسوسن وتهاني اخذوا بخاطرهم لانه ريم
ما خبرتهم
حصلت بالامتحان على درجة ممتازة
وزلت مصممه على رايها وما راجعت نايف بمكتبه
كملت امتحانات الشهر الاول جلست بتعب على الكنبه
تفكر تروح تفحص للحمل صار لها اسبوع
ومعدتها تقلب عليها واحيانا تشعر بدوخه
ما خبرت عناد ما تبغى يتأمل
مع انها مو حابه موضوع الحمل الحين
تبغى تقطع شوط بالدراسة
فكرت تنزل تحت جنب العماره في صيدليه
جنبهم تشتري جهاز حمل
لبست وبسرعة نزلت
اشترت جهاز ورجعت دخلت وهي قلبها يدق
ومتوتره كثير
**
**
**
**
**
**
ام بندر وهي تبكي بفرح : مبارك يمه
عناد بفرح : الله يبارك فيكم
اسيل : بهذي المناسبة طلعنا على السوق
عناد عفس ملامحه : طيري
وبعدين الحين ريم تتعب من الاسواق
رهف : ما له داعي ريم تروح خليها هنا تنتظر
عناد وهو يمسك يد ريم : شبر واحد مو طالع
اذا طلعت رح اكون راجع للبيت وغيره ما عندي
ام بندر طالعت رهف : اقعدي انت واياها طلعه من البيت ما فيه
ابتسمت ريم بفرح وهي تشوف عناد طاير من الفرح
حمدت ربها وهي تتذكر شكل عناد لما خبرته
واخذها للعياده حتى يتأكد من موضوع الحمل
ولما اكدت له الدكتوره اشترى حلويات
وبوجه لبيت اهله يبشرهم
زوجة مهند : وش حاب بنت والا ولد ؟؟
عناد : اكيد ولد
زوجة ياسر : يمكن بنت
عناد : ان شاء الله ولد ترى بنتك خلتني اقرف
شيء اسمه بنت
ياسر : حدك بنتي ما اسمح لك
صالح : حلوه هذي بعدك تدرس وعندك عيال
ريم : قول ما شاء الله
صالح لوى بوزه : مالت
ام بندر ؛ كيف الدراسة يا عناد ؟؟
عناد : صعبه حيل
ام زوجة بندر : وانت يا ريم كيف الدراسه كونكم
نفس السنه تدرسون
عناد جاوب عنها : طول وقتها جالسه وانا للي اهلك
بالدراسة وتجيب علامات اكثر مني
ريم قرصته بكتفه : قول ما شاء الله لتصكني عين
رنا تناظر ريم : انت مو حافظه الا هذي الجمله
هزت ريم راسها
دانا : طيب وين رح تحطون البيبي كونكم الانثنين
بالجامعة
ام بندر بلهفه : اكيد عندي
عناد : صعب بيتكم بعيد عنا ما ينفع
لوقتها فرج ربك يحلها
ام بندر : اخخخ من راسك العنيد
ارجع عيش هنا وش رح ينقصك
زوجه بندر : يمكن ريم ما تبغى تعيش هنا !!
ريم : انا ما لي دخل بالموضوع لا تحطيني بالسالفه
واعطت زوجة بندر نظره حاده
بندر يناظر ريم : وش اخبار جدك ابو سلمان
سمعت انه دخل المستشفى ؟/
طالعته ريم وهي ما معها خبر اصلا
تكلم عناد قبل ما ترد ريم : صحيح ابوي قال
باكر نروح نزوره ونسيت اقول لكم
مهند : خلاص بعد المغرب نزوره
سكتت ريم وهي تفكر لاي حال وصلت تسمع اخبارهم
من الناس حالها حال الغريب
ما رح تزوره ولا تبغى تشوف احد منهم
الحين لازم تهتم لصحة الجنين ودراستها
وخلاف كذا ما تبغى
&؛**
**
**
**
**
**
نواف يطالع عناد بحقد : شوف هالبزر يعرف بالواجبات
بدر باستغراب : ليه تقول عنه بزر ؟؟
نواف بدون نفس : بالله بعده يدرس بالجامعه
وش تسميه ؟؟؟
عمر ؛ هذا ريان خطب وهو بالجامعه
سليمان : فيه فرق ريان لما خطب ما بقى شيء عليه ويتخرج وبعدها يتوظف
اما هذا بعده سنه ثالثه طب يبغى سنين حتى يتخرج ويتوظف
قال متزوج ويأخذ مصروفه من ابوه
بدر : ومين قال لك انه يأخذ مصروفه من ابوه ؟؟
عناد يشتغل وساكن بعيد عن اهله ويصرف على بيته بنفسه
نواف بعدم تصديق : مين قال لك ؟؟
بدر : عمي صقر وجدي وابوي لما زاروهم
تدري انه رفض ابوه يساعده ولو بفلس واحد
نواف ما عجبه الكلام : اشوف بنت العم ما كلفت نفسها تزور جدي
سامر : وش دخلك فيها البنت تزوجت الله يستر عليها
امشوا اشوف ندخل داخل ونضيفهم
كان عناد جالس مع اخوانه. ويحس نظرات
كره وحقد من عيون نواف وسليمان
ما يدري وش السبب
طنشهم ولا كأنه شايفهم
دخل نايف وسلم عليه الموجودين
بندر بابتسامة يناظر نايف : للي يشوفك ما يصدق
انك رح تكون جد
نايف ناظره بعدم فهم وبعدها استوعب
الموقف وطالع عناد للي يبتسم بفرح
صقر : مبارك يا عناد
عناد بابتسامة : الله يبارك فيك
بارك له اغلب الحاضرين
كان في ثلاثة اشخاص ما فرحوا لهذا الخبر
اما نايف كان راسم ملامح الجمود
بعد وقت استأذن مشاري وعيال عمه
وبعدها استأذن بندر واخوانه
**
**
**
**
**
سلطان : الحمد لله والله اني فرحت لها
والحمد لله الظاهر انه عناد حبوب
وان شاء الله يكون مسعدها
ام بدر : الحمد لله
تدري احس انها ما تبغانا يعني لما زرناها
بعد ما رجعت من السفر وطلبت رقمها
اخذت رقمي وقالت انها رح تتصل علي
بس ما اتصلت
سلطان : قلت لعناد انه قريب نزورهم قال لي
ارد له خبر علشان يستضيفنا في بيت ابوه
بصراحه ما عجبتني هذي النقطه
علشان كذا كنسلت الروحه
ام بدر : المره الماضيه حسيت بالاحراج
حتى ما عرفت اقعد معها براحتي
ام بندر وحريم عيالها واخواته
كلهم جالسين واذا تكلمت كلمه تنفتح عشر سوالف
سلطان : حتى انا ما شفتها الا بس سلمت عليها
اخوانه كلهم جلسوا معنا
خلاص انسي الروحه عليها يمكن نحرجهم
انا رح اتواصل معها عن طريق الجوال
ام بدر : ان شاء الله خير

**
**
**
**
**
**

عناد بعجله : ريم وين الدفتر
ريم ونفسها تقلب عليها دوبها مستفرغه وقرفانه
حالها : ما ادري
عناد تنرفز : كيف ما تدرين وانا حاطه هنا
ريم بعصبية : قلت لك ما ادري
عناد وهو يناظر ساعته : ما بقى وقت للمحاضره
خلصيني تذكري
انا حطيته هنا واشر على الطاوله الزجاجية
ريم بضجر : اففففف وانا وش عرفني
وقفت علشان تبحث عنه
اقترب منها عناد غمضت عيونها
وهي تنتظر الكف
فتحت عيونها وناظرته وهو يسحب الدفتر عن الكنبه : مو حاسه فيه تحتيك ؟؟
ريم باحراج : لا ما حسيت
طالعها وشوي يذبحها على غبائها
سحب نفسه وطلع من الشقه مستعجل
زفرت ريم براحه انه ما دقق وطلع
**
**
**
**
**
**
**
بعد ما رتبت الشقه وتحس انجزت شيء كبير
توجهت للجوالها للي يرن
فتحت خط وهي حاطه على الخارجي وتوجهت للمطبخ
تهاني : وينك يا دبه ؟؟
ريم : دبه بعينك
وش بغيتي ؟؟
تهاني : كذا تكلميني وانا اليوم جايب لك مفاجأة
ريم بملل : اي مفاجأة وانت اصلا اليوم ما داومتي
عندك عطله مثلي
تهاني : ليه يعني لازم اطلع برا البيت علشان
اجيب لك مفاجأه
ريم : اعطيني الزبده
تهاني : الزبده
جبت لك عريس
ريم سكتت متفاجئة
تهاني : علامك انخرستي
كل هذا حياء
ريم ما تدري وش تقول لها : اسمعي انا ما افكر بالزواج
قاطعتها تهاني : اقول اسكتي ما رح تلاقين احسن من اخوي
كابتن طيران ويجننننننننن
اليوم او باكر رح نكون عندكم ونخطبك رسمي
ترى وصفتك لاخوي بغى ينجن
قال لي الحين اخطبيها لي
ريم ووجهها احمر : تهاني اسمعيني انا
قاطعها صوت من خلفها غاضب : ما تستحين على وجهك تخطبين وحده متزوجه ......
**
**
**
**
انتهى البارت .....انتظروني يوم الثلاثاء بإذن الله





‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اول رد لاخر مرة

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها وينـــكـ يا آمل وينكـــكـ اقتباس :
اول رد لاخر مرة
ان شاء الله ما رح يمون اخر رد :)
ما استغني عن ردودك الحلوه ^_^

luralura ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تحريتك سنين طويله وأعد الدقايق والثواني

BNT-M6ER ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت راااااااااائع واكثرر من راااااائع
وكالعاده انتي مبدعه
ننتظرك يوم الثلاثاء وخلي البارت طويل مثل اليوووم

مجنونة لكن عاقلة! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

كانت عندي اختبارات وما خلصت الا اليوم

البارت رووووووعة
عجبني عناااد حيل وحبيته

وبس هذا اللي عندي

مجنونة لكن عاقلة! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

صح نسيت ابارك لك وصولك المليون ال الف الف الف الف مبروووووووووووك
للولولولولولولولولولوليش

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..هلا هلا هلا بابرار ..اخبارك
البارت ما شاء الله روعه روعه روعه..اليوم حسيت انه روح الرواية رجعت من جديد..الله يعطيكي العافية على هالبارت
خليكي دوووم كذا..بس بعد الثلاثاء بعيد ويوم واحد ما يكفي..حاولي تنزلي اكثر من بارت..نشتاق للرواية ولا يشبعنا بارت واحد..نحن نحب الحلو..كنت ابسال عن تهاني كانت تقصد نايف يعني تمدحه وبعدين ذكرتي عناد وانها اكتشفت انه متزوج..شو دخل عناد؟بعدين نايف طبيب ..كيف صار يدرس؟كذلك الدكتور علي..من هو وكيف تواجد مع نايف؟يعني هم بالجامعه او المستشفى؟عناد في اشياء زينه وفي اشياء احسها تصرفاته تصرفات اطفال..بس بعدني عندي شك بزواج ريم وعناد ..حاسه انها ما بتطلع عن العائله..تكفين ابرار ما فينا على احلام ثانيه..ابرار ..ريم بترجع لاهلها صح(عندي احساس)..وعناد ليش مايبي حد يعرف عن مكان شقته ..شي وراه..للامام ابرار..وغير مسموح التراجع

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1