ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها وينـــكـ يا آمل وينكـــكـ اقتباس :
ابرااار بليييز ردي على تعليقي يلي فيه الهنووف
لا تخافي ما نسيت الهنوف
كان لها دور وانتهى < واحتمال ما انتهى هههههه
مو ضروري في كل بارت اذكر تواصلها مع اهلها
الاهم عندنا ريم ^_*

sakkuru ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هيييييييييييييه
بالانتظار باقي 10د

اللهـ آگگپرر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ننتظرك تكفين بسرعه ابي اكون اول رد

زهره الكررز ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نتريا ما رقدتا 😍😍

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

بسم الله
بالبدايه قبل ما انزل البارت حابه احكيلكم
انه البارت رح يكون يوم الاحد
حتى انزل لكم بارت طويل
لانه ما بيعجبكم بارت قصير
وانا صعب علي انزل بارت يوم بعد يوم ويكون طويل
فالبارت رح يكون يوم الاحد :)
دمتم بخير :)

**
**
**
**


وبنبره اعلى طالع رهف ؛ روحي نادي
عناد من غرفته بسرعه
انا لازم افهم السالفه قبل ما يوصلون
تحركت رهف بسرعه لغرفة عناد
وبعد دقائق
نزلت رهف
وخلفها عناد
وقف ابو بندر بعجله وتكلم : عناد
عناد ببرود وهو ينزل عن الدرج : نعم
ابو بندر : وين
قاطعه رنين جواله عض على شفته ورد بهدوء
وبعد ثواني قفل الخط
وناظر عناد بقهر : عمك نايف وابوه عند الباب
الحقني انت واخوانك بسرعه

تحرك ابو بندر للمجلس بحيره ما يدري
وش يبغون ؟؟
دخلوا المجلس ورحب فيهم ابو بندر
وبعد السؤال عن الحال والاحوال
تكلم الجد بهدوء : بصراحه جينا اليوم نتكلم
نبغى ريم
قاطعه عناد بحده : اذا تبغى ترجع ريم
فبدون احراج خلي بنتكم عندكم ما تلزمني
ابو بندر فتح فمه وهو يناظر عناد ما توقع انه
ريم عند اهلها
ومن كلام عناد الظاهر انها زعلانه
عندهم
وجايين يصلحون الوضع
بس خلال لحظات تبخرت الفكره لما سمع
رد الجد ابو سلمان مو فاهم كلامه : وش تقصد ؟؟
عناد بقهر : هذا للي جاك
لا تردونها لي وخليها عندكم
نايف للي تنرفز وكأنه عناد يتكلم بالالغاز
وبدون صبر : ليه نخليها عندنا وهي عندك ؟؟؟؟
**
**
**
**
**
**
وقت الغروب وقفت اراقب منظر غروب الشمس منظر يسلب عقلي بجماله
احب اناظر هذا المنظر وكأنه اودع الشمس
كل يوم
طالعت الشفق الاحمر وهو ينتشر بالسماء
وهبت نسمات عليله
حركت شعري المنثور على اكتافي وظهري
ويتحرك بخفه
ما زالت الاحداث الماضية تمر امام عيوني
ما اقدر انسى
كيف انسى طعون من الشخص للي تركت
العالم كله من اجله
رفعت نظري للسماء أتأمل جمال المنظر غمضت عيونها
لثواني
ورجعت انظار الشفق الاحمر حول قرص الشمس

قاطع تأملي صوت ناعم طفولي صغير
تطرب أذاني لسامعه : ماما
التفتت للخلف وناظرتها وحبها تغلغل بداخلي
انحنت وحملتها برفق وحضنتها بابتسامه
ورجعت اناظر غروب الشمس
وطفلتي وضعت راسها على كتفي بهدوء
وانا سرحت
وانا اتذكر احداث
الايام الماضيه
قبل سنتين لما زلقت رجلي بالمطبخ
واخذني عناد للمستشفى وقتها دخلت وانا خايفه
على الجنين
ولما فحصتني الدكتوره خبرتني انه الجنين بخير
بس لازم ما اتحرك كثير
وقتها انفجرت بالبكاء خوف على الجنين
وخفت انها الدكتوره تكذب علي علشان
تخفف علي بعد ما شافت حالتي
جلست على الكنبه ارتاح شوي
بعد ما ارتحت شوي
كانت الدكتوره تتكلم بالجوال عن حاله
حرمه الظاهر تراجع عندها
خبرتها انه الجنين ميت ورح ينتظرون عليها
حتى تدخل شهرها
علشان تولد
لما سمعت كلامها ما قدرت اتحمل اكثر وانفجرت
بالبكاء وانا اتخيل نفسي مكان الحرمه
ما اقدر اتحمل فقدان الجنين
وطلعت من المكان
وانا ابكي شفت عناد ورجعت معه للبيت
وانا بس ابكي
خايفه افقد الجنين
حاول يهديني عناد بس قاطعنا الجوال
للي بعده اضطر عناد يروح
بعد ما وصاني ارتاح
طلع عناد وتوجهت للغرفه بدلت ملابسي
وانسدحت على السرير
وانا اتحسس نبض الجنين
ما اقدر اتصور فكره فقدانه
فكيف اذا كان حقيقه
غفيت ونمت من التعب
بعد فتره صحيت واحس جسمي متهدد
كانت الغرفه عتمه
نهضت نفسي بشويش وشغلت اضواء الغرفه
وبعدها قررت اصلي المغرب بعد ما شفت انه
دخل وقت المغرب
بعد الصلاه جلست على السجادة
انتظر رجوع عناد
بس صابني القلق والخوف لما تأخر وما رجع
المشكله ما اعرف احد اسأل عنه
ولا ادري وش يشتغل !!
جلست استغفر وكل الافكار السوداء
خطرت في بالي
وانا اطردها
صارت الساعه 2 بالليل وما رجع
حسيت باليأس ما رح يرجع
وبدون سابق إنذار بدت دموعي تنزل
وانا احس بطعم الغربه وحيده في هذي الديار
وين اروح ؟؟؟
كيف اطمئن عليه؟؟
كرهت اهلي واهله بسببهم جينا لهذا المكان
بسببهم تشردنا
مسحت دموعي وانا انتظر
وبدون وعي غفت عيوني
صحيت على صوت المنبه لصلاه الفجر
وبسرعه رفعت نفسي وناظرت الغرفه
اشوف عناد رجع او لا
بس تحطمت امالي ما كان له اثر بالغرفه
استندت على حفه السرير ووقفت اشوف
يمكن جاء وراح لصلاه الفجر
دخلت المطبخ اشوف يمكن جاب اغراض
او اي شيء يدل على وجوده
بس خابت آمالي
كل شيء مثل ما كان ما في دليل انه حد دخله
ناظرت الصاله بيأس واحباط
ما رجع
عضيت على شفتي وانا افكر يمكن رجع للسهر
مثل اول
قررت ألحق على صلاه الفجر قبل ما يفوت وقتها
توجهت للصلاه
وبعدها جلست بالصاله وانا خايفه عليه
مو من عادته من جينا هنا يطلع وما يرجع
كان يمر الوقت ببطئ
حسيت روحي ما تقدر تتحمل اكثر غيابه
ورجعت لي الافكار السوداء
يمكن صار عليه حادث .....
يمكن تشاجر مع احد ......
يمكن ويمكن ويمكن ويمكن
عقلي مشوش والافكار السوداء
مسيطره عليه
مر يومين لا حس ولا خبر عن عناد
احس روحي طلعت وقلبي ما عاد يحتمل غيابه
اكثر
خبرت جارتي ام منيره عن غيابه
وطمنتني انه يمكن مشغول والغايب
عذره معه
وبدت تسرد لي قصص وانا استمع لها جسدا وعقلي وقلبي عند عناد
قررت ارجع للبيت وانا اصبر نفسي يمكن يرجع
بهذا الوقت
وقفت عند الباب ورجعت للخلف لما سمعت
منيره بنت ام محمد وجارتهم سميره للي كانت تقز عناد
وفضولي اجبرني اسمع كلامهم بدون ما يحسون بي
سميره : ايه رجع لاهله ما يبغى يعيش هنا
قطبت حواجبي وانا عندي فضول من هو للي رجع لاهله
منيره بشهقه : متأكده ؟؟
سميره بحزن : ايه متأكده
قطعت قلبي
صحيح اني علاقتي مو ذاك الزود فيها
بس لما سمعت انه عناد تركها هنا ورجع لاهله
قلبي تقطع عليها
كيف تعيش هنا وحيده
وبموقفه هذا اثبت انه مو رجال كيف يترك
حرمته هنا
ويرجع لاهله ؟؟؟!!
منيره بحزن : خلاص روحي لا تسمعك
ريم
هزت سميره راسها : الله يكون بعونها
ان شاء الله ربنا يعوضها خير
حسيت الزمن توقف وانا اردد بداخلي
لا لا لا
مستحيل عناد راح وتركني هنا !!!
كانت الصدمه ألجمتني وبدت دموعي تنزل
بدون انذار
دخلت منيره وانصدمت وتوترت لما عرفت اني سمعت كلامهم
جلست على الارض بضعف وانا ابكي واقول : ليه
تركني ؟؟
وش الذنب للي عملته علشان يتركني هنا؟؟
والله ما قصرت بحقه بشيء
ليه يعمل كذا ليه ؟؟؟؟؟
جلست جنبي منيره ومسحت دموعي وهي تواسيني : لا تهتمي اكيد رح يرجع لك
تكلمت وانا انفي كلامها وانا ابكي واشاهق : لو كان ناوي يرجع
كان خبرني انه رايح
وبنبره ضعف
خلاص راح وتركني هنا
وسمعت صوت ام منيره فوق راسي : يا ابنتي
توكلي على الله
لا تخافين انا معك والله اعتبرك مثل منيره
قومي غسلي وجهك وان شاء الله يرجع لك
مسحت دموعي وانا اشاهق
وانا احس بخنجر الخيانه
تركني وانا بأمس الحاجه له الحين
كيف ادبر امري هنا ؟؟؟
رجعت للبيت ومعي منيره وانا شبه منهارة
والحزن ما يفارقني
في اليوم الثاني سمعت صوت طرق باب البيت
طلعت وجاوبت من خلف الباب
استفسر عن هويه الشخص للي يطرق الباب
وكانت القشه للي قسمت ظهر البعير
تدرون مين كان ؟؟؟
كان صاحب البيت يبغاني اطلع من البيت
يبغون يهدمونه ويعيدون بناء المنطقة
حاولت فيه بس ما في فائده
اعطاني مهله لاخر الاسبوع اكون طالعه
حسيت خلاص انهرت وين اروح ؟؟؟

ضــــــاقت الـدنيآ بعيــــني وذبلت اوارق الشجر
وانكسر قلبي بحزني وصاحت امواج البحر .....
اندفن فرحي بجرحي ومات من قلبي الصبر....
الزمان الي هجرني ابتلى قلبي بسهر......
انسجن همي بصدري و غابت اصوات القهر....
كل مافيني تأثر وذاب بكفوف القدر ......
اه ياغربه زماني اه يااخر عمر.....
ذبلت ازهاري بصدري وغابت انوار الفجر .....
اه ياطيور الحزن حني
اندفن بصدري القهر
لملمي اخر شتاتي وضمدي روحي بصبر
ارحلي الى اخر سماي ولوني كوني بزهر....
ياطيور الحزن فرحي
ينتظر مني نظر يرتمي بداخل صروحي ويشتكي ضيم السفر
دوني همي بكفوفي واختمي حكم القدر وانثري دموع السحايب
واسقي اوراق العمر اه ياجرح الليالي مابقى عندي عذر اكتم اهات
الجروح ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــن ينهيها القـــــــــدر
**************************
حسيت الدنيا سكرت بوجهي
حتى جوال ما معي
ولو كان معي جوال ما معي رقم
احد
جلست بعجز على الارض وانا افكر بحل لهذي المشكله
لازم ارجع للمنطقة للي جيت منها
بس المشكله مع مين ارجع ؟؟
حتى لو رجعت لوين اروح؟؟؟
لاهلي للي طردوني
والا لعناد للي رماني هنا وهرب !!!!!!
والمسافه بعيده وما اقدر ارجع بسياره
اجره او مع احد غريب
مسحت على وجهي بضعف
طلعت من البيت ورحت عند بيت ام منيره
كانوا مثلي طلب منهم صاحب البيت اخلاء المكان
سألتهم وين رح يروحون
ناظرتني ام منيره : والله يا ريم انت تعرفين وضعنا ومن بعد ما انفصلت منيره من شغلها قبل اسبوع
وصاحب البيت يبغاه ما لنا نرجع الا لديرتنا
ما نقدر على العيشه هنا
والمصاريف غاليه هنا
بطلوع الروح حتى حصلنا هذا البيت وكان سعره رخيص
اما الحين ما ظنيت نلاقي بيت بسعر يناسبنا
فقررنا نرجع للديره افضل لنا
منيره طالعتني : وانت يا ريم وش قررت ؟؟
ناظرتها بعجز : رح ابقى لاخر يوم من المده
يمكن يرجع عناد
ام منيره : ما رح نتركك
ورح نبقى لاخر يوم بالمده
بس لنفرض يا يمه انه ما رجع ؟؟
وين ناويه تروحين ؟؟
رديت بضعف وانا احس بالعبره خانقيتني : ما ادري
هزت راسها ام منيره وتكلمت بهدوء : وش رايك تيجين معنا تسكنين بالديره لاني ما رح ارضى اخليك لوحدك
هزيت راسي بامتنان لها وما عندي خيار ثاني
وانا بهذي الغربه
وفرصه لي اهرب وابعد عن العالم الحقود
للي حولي
مرت ايام الاسبوع وما كان فيه لا حس ولا خبر عن عناد
فقدت الامل من رجعته
واليوم قررنا نطلع من البيت لانه هذا اخر يوم لنا
ولازم نطلع منه
اخذت اغراضي واغراض عناد كلها
ووقفت اناظر البيت لاخر لحظات يمكن ييجي عناد
بأي لحظه
التفتت للخلف لصوت ام منيره وهي تستعجلني بالركوب
هزيت راسي وانا احس بالاختناق
وقلبي تمزق مطعون من عناد بقوه
كيف قلبه طاوعه يتركني هنا ؟؟؟؟؟
بلغت غصتي
وركبت بالسياره وانا اناظر من القزاز نحو البيت
حركت السياره وانا ملتفت للخلف اناظر
لعل وعسى اشوفه قبل ما اغادر
بس تحطمت كل آمالي
وخابت
ضايقني الامر كثير وانا اشعر بمعنى اليتم والتشتت على اصوله
وصرت احس بوجع في بطني
كل شوي يصير اقوى
خفت افقد الجنين مثل ما فقدت عناد
خبرت ام منيره واقترحت نروح للمستشفى
ننطمئن
وافقت وانا احس بالالم يزيد
وصرت ابكي من الوجع ابغى اصيح
بأعلى صوتي ما ادري هل هو من وجع بطني
والا من وجع قلبي المطعون !!!
بعد ما دخلنا للمستشفى وكشفت علي الدكتوره
ودخلتني ولاده مع اني ما دخلت بشهري
بعد الولاده كانت ام منيره ومنيره حولي
نزلت دمعه تشكي يتمي
واهلي موجودين
بلعت غصتي وحاولت اكتم احزاني
بعدها طلبت اشوف طفلي
للي مرت شهور وانا مشتاقه احضنه
كان عكس توقعاتي
كنت متوقعه ولد
بس كانت بنت
حمدت ربي على ما رزقني
حطيتها بحضني وناظرتها ووجهها احمر
وكل شيء فيها صغير
قبلتها على جبينها ومسحت على راسها
وفرحتي فيها نستني مشكلتي للي كنت فيها
حسيت الدنيا ابتسمت لي من جديد
تخرجت من المستشفى وحمدت ربي انه الوثائق المطلوبة معي
اقترحت ام منيره انه نرتاح بفندق وبعدها
نرجع للديره
بس رفضت من وين لها تدفع اجره فندق
ومع اصراري انطلقنا للقريه
كانت الطريق طويله
كنت متكوره على نفسي بتعب
وطفلتي بحضن منيره
دخلنا القريه كانت صغيره والبيوت قليله
وكلها مبنيه من الطين
دخلنا البيت كان قديم ومبني من الطين
ما كان تهمني هذي الاشياء
كان اهم شيء مكان اتمدد عليه وارتاح
شوي تعبت كثير من الطريق
اول ما دخلنا طلبت مكان انام فيه لاني ما قدرت
اتحمل آلام بطني
دخلت الغرفة وكان الفراش بالارض
تمددت وغطيت بسبات عميق
مرت الايام بهدوء ويوم عن يوم يتحسن وضعي اكثر
ارتحت في هذا المكان تدرون ليه
لاني حصلت مكان بيعد عن كل اهلي
واهل عناد واهل امي
خلاص ما ابغى احد منهم
ابغى اعيش مع طفلتي
بهدوء وبدون وجع راس
ودامهم باعوني فأنا رح ابيعهم
ورح احط على قلبي حجر وانسى كل الماضي
مع انه صعب ومستحيل انسى
يمكن اتناسى اما انسى لا
مرت الايام جميله وهاديه وتعلقي بطفلتي
يزيد يوم بعد يوم
كانت حركتها كثيره وكانت ام منيره مبسوطه
على وجودها بيننا
كنت اساعدهم بشغل المزرعه الصغيره
وكنت سعيده معهم
بعكس قلبي للي جراحه للحين تنزف
متأكده انه عناد تركني انتقام لرفضي له
يوم خطبني ما في تفسير الا هذا
ما في سبب يخليه يتركني وحيده هنا
حتى لو يكرهني كيف ترك ابنته هنا
وما سأل عنها !!!
غاب وغابت اخباره عني ما انكر من لما جيت هنا وانا متأمله يرجع ويلتم شملنا من جديد
بس مع الايام خلاص ما ابغى اشوفه ولا
ابغى يلتم شملنا من جديد
رح ابقى هنا لاخر يوم في حياتي
واربي طفلتي
للي من اجلها تخليت عن كل شيء
واهم شيء
كنت اطمح له دائما
الدراسه
ما رح اكمل دراسه
رح افرغ وقتي لطفلتي فقط
اما عناد رح انساه مثل ما نسينا
**
**
**
الغايب اللي في سما دنيتي طير
ابطيت اراقب فالزوايا وصوله
اشتاق له شوق الحزن للتباشير
واشتاق له شوق الكهل للطفوله
كتاب عشقي ماعرف فهرسه غير
ذيك الحروف اللي تلامس فصوله
لكن نساني في زحام المشاوير
وللي خذيته صعب راح بسهوله
اذا ناشدته قال هاذي مقادير
هذا العذر لا غاب دايم يقوله
المشكله ما جرى من القلب تقصير
ولا كنت اشوف من البشر غير زوله
اللي بعد ما صار لابد ويصير
واحرق كتاب العشق عرضه وطوله
***
**
**
**
**



الحين طفلتي عمرها سنتين احاول قدر ما اقدر اوفر لها
كل شيء تبغاه وما احرمها من شيء
مع انها عنيده وملسونه بس
حبها معجون بقلبي
قاطعتني من سرحاني طفلتي وهي حاطه يدينها
الصغيره على وجهي وبدلع : ماما لدي
ابتسمت لها وعيوني تلمع بالدموع : نعم حبيبتي
باستني على خدي : ادي ابب
ابتسمت على لهجتها المكسره وبستها بقوه على
خدها
بعدتني بيدينها الصغيره بانزعاج وهي تمسح خدها
ومدت بوزها بطفوله
ضحكت عليها وحضنتها وتوجهت للداخل بعد ما غاب قرص الشمس
**
**
**
**
**
**
نايف للي تنرفز وكأنه عناد يتكلم بالالغاز
وبدون صبر : ليه نخليها عندنا وهي عندك ؟؟؟
عناد ناظره بسخريه : عندي ؟؟!!
ناظر الموجودين والقى القنبله عليهم
للي شلتهم
ريم من سنتين ما اعرف عنها شيء
خيم الصمت على المكان للحظات
وثواني كان نايف ماسك عناد من قميصه
والشرار يطلع من عيونه : وين رحت فيها ؟؟؟
عناد وهو يحاول يفكه عنه وتكلم بسخريه : لا تسألوني انا ؟؟
إسأل اخوك صقر
ناظر نايف صقر وبدت يدينه ترتخي عن قميص عناد
صقر بهتت ملامحه وهو يناظرهم وهو تحت اصابع
الاتهام
الجد ابو سلمان طالع صقر وبعدها
عناد وهو يحس نفسه بدوامه مو فاهم شيء
: وش دخل صقر بريم ؟؟؟
عناد بقهر : لانه هو للي جاء واخذها من بيتها
بدون علمي
نايف بعصبية حس باستغفال صقر له
وبعصبيه : وين ريم يا صقر ؟؟
صقر تنرفز من نظرات الاتهام : كذاب
واشر على عناد
انا اصلا ما ادري وين ساكن
كيف تبغاني اجي واخذها ؟؟
الجد ناظر صقر باتهام وهو يعرف انه حنون
وعلاقته بعناد مو ذاك الزود تأكد انه هو للي اخذها
وبحزم : صقر وين ريم ؟؟؟؟
صقر خلاص وصل حده من الاتهامات وبعصبيه : قسم بالله ما ادري عنها
ومن بعد المستشفى لما تشاجر عناد ونواف
ما شفتها ولا شفت زولها
وناظر عناد بعصبية ؛ ليه تتهمني انا ؟؟
شفتني لما اخذتها من بيتك ؟؟
ناظره عناد وشاف نبره الصدق بكلامه
وتغير لون وجهه وهمس : مستحيل
وين راحت ؟؟؟؟
نايف بعصبية هجم على عناد : حسبي الله عليك
ضيعتها
ابعد الموجودين نايف عن عناد
وعناد يناظر الفراغ وهو تحت الصدمه
الجد ضرب على جبهته بقوه سنتين ما حد يدري
ناظر عناد بغضب : ليه ما خبرتنا بوقتها ؟؟؟
لييييييه؟؟؟؟
فيصل يحاول يهدي الوضع : خلونا نسمع منه السالفه
من اولها وبعدها نتصرف
وناظر عناد : قول السالفه من بدايتها يمكن نعرف
وين راحت
زفر عناد بضيق وتكلم وهو مخنوق : قبل سنتين
زلقت ريم بالمطبخ واخذتها للمستشفى تطمئن
على الجنين
حسيتها تأخرت عند الدكتوره توجهت للغرفه
وقفت عند الباب
سمعت الدكتوره تقول انه الجنين ميت ورح ينتظرون
وقت ما تدخل بشهرها وتولد
وطلعت ريم وهي تبكي بقوه
رجعنا للبيت وبالطريق تلقيت اتصال
من الرجال للي له شيكات علي يهدد
قررت بعد ما اوصل ريم ارجع واتفاهم
معه
قاطعه الجد باستغراب : شيكات ؟؟
عناد بتوضيح : لما انتقلت من هنا فتحت معرض للاجهزه الكهربائية
ووقعت على شيكات للرجال للي آخذ منه بضاعه
فيصل : طيب كمل
عناد بضيق واضح عليه : دخلنا البيت وطلبت منها ترتاح
ورجع الرجال يتصل بي
وقال ربع ساعه اذا ما كنت عنده رح يتصرف تصرف
ثاني

توجهت للرجال على المكان المحدد
قعد يهدد بي استفزني بكلامه
وما مسكت نفسي ونزلت ضرب فيه
بس المشكلة كان معه صديقه
وغافلني وضربني على راسي
ما ادري وش صار بعدها
صحيت وجدت نفسي بالمستشفى
ولما سألت قالوا لي انه صار لي اسبوع في غيبوبه
وتواجدت الشرطه واخذت اقوالي
بس ما في دليل انه ذاك الرجال ضربني
طلعت من المستشفى ورجعت للبيت

بس تفاجأت لما لقيت البيت فاضي وما فيه
احد حتى اغراضي مو موجوده
شفت جاره لنا بالجهة المقابله وسألتها
عن ريم
وخبرتني انه جاء عمها وراحت معه
الجد باستنكار : عمها اخذها ؟؟
متأكد ؟؟
عناد : ايه متأكد قالت عمها
نايف والشرار يطلع من عيونه : وكيف عرفت انه صقر
؟؟/
يعني هي قالت صقر ؟؟
وش عرفها فيه حتى تعرف اسمه ؟؟
عناد بضيق : لما قالت عمها
خطر في بالي صقر
سألتها اسمه صقر
قالت ايه
سألتها وش عرفك إنه عمها
قالت انه هو قال لابوها انه عمها
بندر : يمكن انها كذابه ؟؟؟
عناد هز كتوفه : ما ادري
بس كانت تبغى تنادي ابوها حتى اتأكد بس انا رفضت وقلت ما له داعي
ابو بندر بعصبية : حسبي الله على عدوك يا عناد
ضيعت البنت
وين نلاقيها الحين وين ؟؟
فيصل بتفكير : يمكن عند اخوالها ؟؟؟
نايف حط راسه بين يدينه بالمصيبه للي حلت
عليه
فيصل : طيب وش صار بعد ما خبرتك الجاره
انها راحت مع عمها
عناد ناظره : رجعت للرجال للي له علي شيكات
وتشاجرت معه مره ثانيه
بس هذي المره اتصل صديقه بالشرطه
ودخلت السجن بعد ما قدم الشيكات
الجد بلوم : طيب ليه ما اتصلت بأهلك ييجون يتكفلونك ؟؟
عناد طنش كلامه وما رد
جلسوا يتباحثون كيف يلاقونها
ويحطون احتمالات لأماكن يمكن تروح لها
قاطعهم رنين جوال الجد رد بضيق على المتصل
وقفل الخط
والهم باين بوجهه
فيصل : وش فيه يبه ؟؟
الجد تنهد : الاهل يسألون وش صار علشان موضوع سيف
ابو بندر عقد حواحبه : عسى ما شر وش فيه سيف ؟؟
حكى له الجد الموضوع بس نقز الجد من عصبيه
عناد : تبغون ريم تتبرع لكم؟؟؟
الحين بس تذكرتوها !!
بس يكون بعلمكم مستحيل اوافق انه ريم تتبرع
وتخاطر بحياتها
يكفي سنتين وهي
قاطعه نايف : مو على كيفك
ومين قال لك اذا لقيت ريم رح ترجع على ذمتك
من الحين اقول لك رح اطلقها منك
الجد بعصبية : خلاص خلينا بالاول نلقاها
وبعدها يصير خير
بندر بتردد : يا عمي ابو سلمان اعرف واحد ابنه
توفى اليوم
وحسب ما سمعت تبرع باعضاء ولده
لوجه الله
لو تشوفون يمكن هذا الكلام صحيح
قاطعه الجد : اعطينا العنوان ونكون شاكرين لك
طلعوا من المجلس ونايف خلفهم ساكت
وشارد الذهن

**
**
**
**
يتبع ......

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اووول رددددد

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة



يشعر بالراحة بعد ما اطمئن على سيف
ووجدوا متبرع له
بس للحين
سالفه ريم شاغله راسه ما يدري وين رح يلقاها
التفت لابوه للي يكلم ابو سليمان وسلطان : والله ما ندري وين نلاقيها ؟؟
سلطان بتأثر : حسبي الله ونعم الوكيل
نواف بغيره وقهر : مين هذا الرجال للي طلعت معه وراحت
قاطعه صرخه من نايف للي حس من كلام نواف يطعن بعرضه : نواف
ولا كلمه
وزن كلماتك قبل ما تتلفظ فاهم
وناظر ابوه بحزم : انا طالع مع عناد للمنطقه للي كان فيها ورح ندورها
وان شاء الله رح نلقاها
نواف صار وجهه بالالوان واستأذن وترك المكان
راح خلفه سليمان
نواف بمزاج سيء : ليه جاي خلفي ؟/
سليمان : اشوف وش هببت يا مجنون
قدام ابوها تشكك بعرضها ؟؟؟
نواف بقهر : انت من عقلك يقولون راحت مع رجال
مين رح يكون ؟؟؟/
سليمان كان يبغى يتكلم
قاطعه نواف : خلاص يا سليمان ترى قلبي
يتقطع ولو اشوف عناد الا اكسره تكسير
سليمان بهدوء : مشكلتك تكابر
ليه ما خطبتها دامك تبغاها ؟؟؟
نواف بضيق : انت عارف وضع اهلي بالنسبة لها
والمشاكل للي رح تصير
لو فكرت اخطبها
وبعدين لا تتكلم وتنسى نفسك
استغليت فرصه طلاقك من زوجتك
وكنت تبغى تلعب بعقل جدي علشان يطلقها
من عناد وتتزوجها
بحجه انها محيره لك من زمان
سليمان بقهر : هذا انت قلت كنت
بس لما فكرت بالموضوع
غيرت رأيي علشان عيالي
وزوجتي
نواف استند على جدار الممر وتكتف : الحال من بعضه
بس انا عندي فرصه بعدني اعزب
واقدر اطلقها من عناد واتزوجها
سليمان اقترب منه وحط يده على كتف
نواف وبنصيحه : لا تعملها انا فكرت قبلك كذا
لا تعملها اذا ترضى على اخواتك حد يعمل فيهم
كذا
خلاص انساها وكل شيء نصيب بالدنيا
ما رد نواف وهو يفكر بكلام سليمان
*
*
*
*
*
*
طول الطريق ساكتين ونايف يناظر الطريق
وبعدها التفت على عناد : ما لقيت الا هنا
تسكن ؟؟
عناد وقلبه نار من لما عرف انه ريم ما راحت مع عمها
وهو كان زعلان منها لانها تركته بس الحين السالفه اختلفت
وين وراحت ؟/
ومين الشخص للي راحت معه ؟؟؟
ما انتبه لسؤال نايف وهو مندمج بالتفكير
نايف هز كتفه بشويش : وينك انا اكلمك ؟!!
صحي من سرحانه وناظر نايف بحزن : هلا
نايف سكت وما تكلم ورجع يناظر من قزاز الشباك
وصلوا لمكان السكن
نزل عناد وعقد حواجبه باستغراب
البيت للي كان ساكن فيه مو موجود
ومكانه عمارات سكنيه
طالع نايف وتكلم : البيت مهدود وعمروا مكانه
عمارات جديده
نايف طالع المكان ونزع نظاراته الشمسية واشر على شخص يمشي بالشارع : تعال نسأل هذا
اقتربوا منه وسألوه عن الناس للي كانت ساكنه هنا
رد الرجال بهدوء : حسب معلوماتي رحلوا من
هنا
عناد : طيب ما تدري وين راحوا ؟؟/
هز راسه الرجال بنفي : والله ما ادري
حس عناد ونايف بصعوبة البحث
كيف يجدوها
وكان حالهم مثل للي يبحث عن ابره بكوم قش
بعد ايام رجعوا لمنطقتهم وظنهم خايب ما لقوها
والجد سأل عنها عند اخوالها بطريقه غير مباشرة
وما كانت عندهم
وهذا زاد
حيرتهم
وين رح تكون ؟؟؟
**
**
**
**
**
**
الجده وهي تفكر وين رح تكون وما لقت
مكان تكلمت بنرفزه : يعني الارض انشقت وبلعتها ؟؟
صقر متأكد ما اخذتها ؟؟
صقر بقهر وقف وطلع من الصاله
للحين شاكين فيه انه هو للي اخذها
ليلى ناظرت زول صقر وهو طالع ورجعت ناظرت الجده : يا خالتي شوي شوي عليه تراكم
عقدتوه كل واحد يقول انه هو للي اخذها
الجده : شيء محير وين راحت ؟؟
ليلى : رح يلقونها
طيب يمكن سافرت عند امها؟؟
الجده بنفي : ما ظنيت
حسبي الله عليها ساره ما وصلنا من ورائها الا
النكد

**
**
**
**
**
رفعت نفسها بعد ما كملت من شغلها بالمزرعه الصغيره
ناظرت منيره وابتسمت واقتربت وجلست
عندها
منيره بابتسامة : بنتك هذي خبله
ضحكتني
وبنبره تنبيه : تراها طلعت تلعب مع العيال برا
وقفت على حيلها ريم بسرعه وتوجهت للخارج
بعد ما غطت وجهها
شافت طفلتها تلعب مع العيال
ابتسمت لذكرى مرت بخيالها لما كانت
تلعب مع العيال واكتشفها نايف
وقتها طقها طق
تقدمت من طفلتها ونهرتها : روعه
كانت روعه منشغله باللعب بكره صغيره ومندمجه
تقدمت منها وبحزم : روعه
ناظرتها روعه بعيون تلمع براءه وتحولت ملامحها
للخوف : ماما ثوي
ريم مسكت يدها : انا وش قلت ؟؟
لا تطلعين برا
وحملتها بحضنها وتوجهت للداخل
على صوت نغمات روعه الباكي
جلست عند منيره
وحطتها على الارض امامها
منيره ضحكت على شكلهم : حرام عليك
خليها تطلع برا تلعب
ناظرت ريم روعه ودموعها على خدودها
مدت يدها ومسحت دموعها : اخاف عليها
روعه وهي تفرك عيونها وبنعس حطت راسها
على فخذ ريم وغمضت عيونها
مسحت ريم على وجهها وناظرت منيره : عنيده
هالبنت كم مره اقول لها لا تطلعين برا وترجع تطلع
منيره : بعدها صغيره ما تفهم
قاطعتها ريم : والله احسها تفهم كل شيء
وش تفسرين سبب لما الاقيها برا
بسرعه تخاف وتحاول تنحاش مني
فهذا يدل انها فاهمه وعارفه انه ممنوع تطلع
ومع ذلك تعاند وتطلع
منيره اشرت لها : اسكتي ترى صجيتي راسي
حسستيني انها روعه بالجامعه
وقاعده تتكلمين عنها كذا
تراها بعدها سنتين
ريم بابتسامة ناعمة : اخاف عليها من الطير الطائر
منيره بهدوء وهي تناظر روعه وهي شبه نائمه على فخذ ريم تكلمت بهدوء : تشبه ابوها كثير
وكأنها صوره مصغره منه
ريم نزلت نظرها لروعه وتحس قلبها
يدق لمجرد ذكر اسمه
مسحت على شعرها وهي تتأمل روعه
كل شيء طبق الاصل عن ابوها
شعرها اسود حالك
نفس شعر عناد
حملتها ووقفت وتوجهت بها للداخل تحطها بفراشها
**
**
**
**
**
بعد العصر
ام منيره حطت دله القهوه تحت شجرة النخيل
وناظرت ريم ومنيره : تعالوا هنا
جلست ريم بجانب ام منيره وهي تحس بامتنان
لها
ام منيره : وش رايكم نرجع للمدينه
يمكن تلاقي منيره شغل
ذبحنا الفقر
منيره بيأس : وين نلاقي شغل ؟؟؟؟
حتى لو لقينا شغل
رح يروح إجار للشقه
خلينا هنا
ام منيره : والله ما كاسر خاطري الا هالضعيفه
شوفي كيف نحفانه
وما تأكل كثير حتى توفر لروعه الاكل
ريم بابتسامة : والله يا خالتي إني آكل
ام منيره : ادري فيك توفرين بالاكل
بس ما تخلينه على حساب صحتك
شوفي نفسك بالمرايه كيف نحيفه
ابتسمت ريم ومن داخلها قلبها يتقطع
تحاول قد ما تقدر توفر الاكل لروعه
على حساب صحتها
الاكل قليل هنا بالقريه والفقر منتشر بهذا المكان
ناظرت روعه للي قاعده تلعب بكره صغيره من البلاستيك لونها احمر
وتكلم نفسها وهي تلعب
وقفت وتوجهت لها وجلست عندها وابتسمت : وش تسوين ؟؟
روعه وهي تحط تراب فوق الكره ومندمجه : لوحي
ريم اخذت منها الكره : وين اروح ؟؟
روعه وقفت وهي تحاول تأخذ الكره : انيله«منيره»
ابتسمت ريم وقرصتها بخدها بخفه
عصبت روعه : اوحي اوحي
لوحت ريم بالكره بيدها : ما رح اعطيك الكره
وحركت حواجبها تجاكر بروعه
صارت تركض ريم وخلفها روعه تركض بشويش
وتصرخ عليها تبغى الكره
ابتسمت منيره وهي تراقبهم : مين يصدق انها
هذي البنت وامها ؟؟
ام منيره بحزن : الله يعوضها
تكسر خاطري هالمسكينه
&*
**
**
**
**
_*
&*
جالس على الكرسي ويناظر سيف : كيف يا بابا ؟/
سيف بتعب همس : بخير
ساميا قبلت راس سيف : ربي يحفظك
بعد لحظات غمض عيونه سيف وغط بالنوم
ساميا براحه وهي تناظر ولدها
كانت فاقده الامل انها تشوفه ويرجع لها
حمدت ربها
ناظرت نايف ولاحظت سرحانه : وش فيك ؟؟
طالعها نايف وبهدوء : ما في شيء
ووقف واستأذن وتركها وهو يحس بالقهر
الكلام والطعن بريم اثقل ظهره
والحيره ذبحته مع مين راحت ؟؟؟؟؟
**
**
**
**
**
ابو بندر جالس ويناظر عناد ويبغى يكسره
على هالعمله
فشله قدام الجماعه
وحس ابو سلمان يناظره بلوم
وما حفظ الامانه
كل هذا علشان عناده وراسه اليابس
عض على شفته وتكلم بقهر : وش الحل الحين ؟؟
ياسر : والله انا اشوف عناد ما عليه حق
باختفاء زوجته
واهلها ما لهم حق يتكلمون ويفتحون فمهم بكلمه
ابنتهم طالعه مع رجال
حنا وش دخلنا فيها
وانا لو مكان عناد ما رجعتها لذمتي
وش يضمن لي انها
قاطعه صرخه من عناد هزت البيت : حدك ريم
ما اسمح لك تفتح حلقك عليها بكلمه وحده
فاهم
وطلع من البيت وكلام ياسر يتردد بإذنه
بندر بلوم : وش هالكلام يا ياسر ؟؟
ياسر : انت فهمني
وحده طالعه مع رجال واهلها واهل امها
ما احد اخذها
مين رح يكون ؟؟؟؟
.فهموني ؟؟
ابو بندر بحده : اسكت يا ياسر وكلامك هذا
قبل ما تطعن اهل ريم
تطعن اخوك بعرضه
احفظ كلامك
ام بندر والشيطان يلعب بعقلها : طيب مين هذا الشخص للي راحت معه ؟؟؟؟
ابو بندر بنرفزه : وبعدين مع هذي السالفة ؟؟؟؟
وبحده
ما ابغى اسمع هالسيره مره ثانيه
مفهوم
**
**
**
**
ام خالد : الله يستر علينا
والا طالعه مع رجال مو من اهل امها ولا من اهل
ابوها ؟؟؟
رولا : والله يا خالتي ما تدري وش عذرها
ويمكن عناد يكذب
وش يضمن لنا انه صادق
يمكن يبغى يشوه سمعتها
ام سليمان : وش جابره يسكت سنتين عنها
لا انا حاسه انه صادق
ولا تنسي فرخ البط عوام
امها مو شردت مع نايف بدون علم اهلها
رولا بضيق : والله هذا ظلم
ام خالد بعدم اهتمام : اقول روحي شوفي عيالك
ولا تتكلمين بشيء ما تعرفين فيه
**
**
**
**
**
انتهى .......انتظروني يوم الاحد القادم بإذن الله ......دمتم بخير

اللهـ آگگپرر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ثاني رد على اول واحد
اول رد ثاني واحد

اسراء بنت احمد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ثاني رد مدري ثالث رد

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






ريحتي قلبي الله يحفظك
حبييييت رووعة

صقر مسكين مظلووم
كل شي صار بخفة وجمال يا ابرار ضحكتي على عقولنا ههههههه
ام منيره ومنيره طيبين حيييل

والمرضى النفسيون
لاتعليق
مابي اتكلم عنهم

لاني ابي يتوضح لي شي بالبارت الجاي

اتوقع ريم ترجع ويلاقونها
ونايفف بيحن
صدقوني
خاصة مع روعة

مع اني اكره ناايف وابو طبيع مايجوز عن طبعه.
لكن ننتظر ونشوف

ريم حبيبة قليي :( اهم شي انها بخير

وردي ع تعليقي بخصوص الهنوف ^_*
المهم ننتظرك بحماس

لي عودة بعد ما افضى

يعطيك العافيةة

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1