ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

للتنبيه
بنات انا نزلت بارت بعد المغرب ورح انزل بارت ثاني
بعد شوي ^_^
ارجعوا صفحه 381

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






شفتووووو مصداقية كلامي >> ههههه

استناكي يابرو

عبيير5552 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تنتظرك لاتتاخرين البارت جميل

بنت القصيم® ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

قلبي الصغير لايتحمل الوداع



لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

زهره الكررز ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

معقوله فيه بارت وانا مانتبهتت

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






.................................................. .................................................. .................................................. ...

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

بسم الله



للتنبيه
حتى ما يلتمس الموضوع على بعض المتابعين
وما يفوتكم اجزاء من الروايه
المغرب نزلت بارت راجعوا صفحه 381
ورح انزل بارت
يعني اليوم رح اكون منزله بارتين :)
كنت مخططه اخلصها مبارح او اليوم
بس ما امداني اكمل كتابه الاجزاء
علشان هيك رح اكتفي ببارتين اليوم
عموما اتركم مع البارت











بعد ما ودعت ام منيره ومنيره بحراره
ركبت بسياره نايف من الخلف
وروعه بحضنها
فتح عناد الباب الخلفي وكان ناوي يجلس عند ريم
قاطعه نايف بحده : وين وين يا ابو الشباب ؟؟/
اقلط جاي
اقعد جنبي
عناد يرقع : جاي لا تخاف بس ابغى اتأكد
كل اغراضها موجوده
نايف وهو يركب : يقطع ابو الترقيعه
ابتسم عناد لريم وروعه وتوجه للامام وجلس
وبعدها حرك نايف بهدوء
كالعاده تحب تناظر من الشباك
روعه ترافس تبغى تنزل من حضنها
ريم بنهر ما لها خلق : وبعدين معك ؟؟
عناد التفت لها : هاتيها عنك
تعالي يا بابا
روعه ابتسمت بعد ما فلتتها ريم
اخذها عناد وحطها بحضنه بعد ما باسها
كان نايف يناظرهم بطرف عينه
عناد وهو يلاعب فيها
مسك اصبعها على واشر : هذا جدك
يالله قولي جدي
روعه وهي تبتسم وترد خلفه : ادي
عناد يحاول يصحح نطقها : ج د ي
روعه : ا دي
اقترب عناد وهمس باذنها : تراه جدك غثيث
روعه تعيد : اثيث «غثيث»
نايف ناظر عناد وهو يقرص عيونه
عناد يرقع : هههههههه تقول لذيذ
يقطع شرك ههههههه
نايف هز راسه وهو منتبه للطريق وفاهم حركاته
روعه : ادي
عناد ضحك : حفظتها
نايف ناظرها بجمود ظاهري : نعم
روعه ببراءه : ماما دول انت آم « ماما تقول انت خام »
فتحت ريم عيونها باستنكار ولا مره جابت سيرته
لها
هالبنت ما تجوز عن طبعها فتانه
نايف ناظر ريم بالمرايه بغموض وما تكلم
عناد همس بإذن روعه : امك صادقه
روعه بطفوله وهي تحرك راسها : والله لادولها
عناد حط يده على فمها قبل ما تهبب : جبت لك هديه كبيره
روعه بفرحه بعد ما ابعد يده عن فمها : دول والله
عناد بابتسامة : والله
وقضى الوقت عناد وهو مندمج مع روعه
وكل شوي عيونه للخلف
يبغى يكلمها يجلس معها
بس مشكلته نايف للي قاعد له مثل الشوك بالبلعوم
طول الطريق ساكته ما تتكلم
لا هي ولا نايف
والسياره تضج باصوات عناد وروعه
كانت مستغربه اندماج روعه بعناد بذي السرعه
توقعت انها تحتاج وقت حتى تتأقلم عليه
كانت دائما تقول لها انه لها بابا وانه مسافر
ورح يجيب لها هديه كبيره
حست بالراحه لاندماج روعه وعناد
لانها ما تبغى التنافر والحقد للي بينها وبين
نايف
يكون بين روعه وعناد
**
**
**
**
**
**
ام بندر بفرحه بعد ما اتصل فيها عناد وخبرها
وهي قالب البيت وتجهز بجناحه
حست الفرحه بصوت عناد
وزاد لهفتها لما خبرها عن ابنته
مو مصدقه متى يصلون وتشوف حفيدتها
حتى ريم مشتاقه تشوفها
ما صار بينها وبين ريم مشاكل
وكانت علاقتهم طيبه
حمدت ربها انه التم شمل ابنها من جديد
وابو بندر لا يقل فرح وسعاده عن ام بندر
وهو يحس عناد يبغى يطير ويوصل لهم بلمحه بصر
كان كل البيت متلهف لرؤيه الحفيده الجديده
اما عند اهل نايف
كان الجد مرتاح بعد سماع الخبر من نايف
وارتاح اكثر بعد ما سمع انها بخير

**
**
**
**
**
ام بدر بفرح : الله يبشرك بالخير
من الحين اقول لك ابغى اروح اسلم عليها وما رح ارد على احد
والله احس قلبي يتقطع لشوفتها
سلطان بلهفه قد ما يقدر يخفيها الا انها تظهر : بس لما توصل رح نروح
ابغى اشوفها وأتأكد بعيوني انها بخير
واشوف ابنتها
تخيلي ريم عندها بنت معقول تشبهها ؟؟
ام بدر بابتسامة : اذا طلعت تشبهها يا زينها
سلطان بفرح : صادقه قومي جهزي نفسك حتى ما نتأخر
**
**
**
**
**
**
**
عناد التفت لريم : وش رايك نمر للسوق تشترين
ملابس لروعه
ناظرت ريم روعه بحضن عناد وفهمت انه مو عاجبه
ملابس روعه ولا عاجبه عباتها
بس ريم ما اهتمت لنغزته لانه ما يهمها
المظاهر ردت بحده : لا
ولفت وجهها لجهة القزاز
عناد ناظرها وسكت رح يتركها على راحتها
اليوم
اما نايف ما علق على الموضوع
والتزم الصمت طول الطريق
اما عناد كان يجهز كلام حتى يقوله لنايف اذا رفض
يخلي ريم ترجع معه
انقطعت افكاره لما شاف نايف وقف باب
بيته
ما توقع هذي الحركه
توقع انه يرفض يرجعها له
بس ما يدري وش غير رايه
المهم عنده انه ريم رجعت معه
نزل من السياره وناظر نايف : انزل يا عمي
نايف بهدوء : مره ثانيه
حاول فيه عناد ينزل بس رفض
نزلت ريم بهدوء
من السياره ووقفت جنب عناد بعد ما نزل اغراضهم
تحرك نايف وغادر المكان
ناظر عناد ريم وابتسم : نور البيت يا ام روعه
طالعته ريم وما ردت
هز راسه : تفضلي
ريم مشيت جنبه وهو حامل بحضنه روعه
دخلوا الصاله وتفاجئوا بالزغاريد
ام بندر بفرح اقتربت من ريم وسلمت عليها
وهي تتحمد لها بالسلامه
وبعدها اخذت روعه وهي تحضن فيها
سلمت ريم على الموجودات بهدوء
وبعدها ناظرت كيف ملتمين حول روعه
وكأنها كائن فضائي
من حضن لحضن
وروعه تبكي بخوف منهم لما شافت كلهموالشاطر يبغى يحملها
حمدت ربها على ذي النعمه انه اهل روعه
متقبلينها ويحبونها
عكسها تماما
ناظرت عناد وهو يتكلم ويسحب روعه من بينهم :: يخرب شيطانكم ارعبتوا البنت
حشى عملتم لها فلم رعب
وصار يهز فيها : خلاص يا بابا هالوحوش
هم هجموا عليك
وروعه تبكي
بعد لحظات هدت شوي وما زالت فيها بعض الشهقات
عناد باسها على خدها : خوفوك هالتماسيح؟؟؟
روعه بدلع هزت راسها وهي تفرك عيونها
بطفوله
ام بندر ماتت عليها اقتربت من عناد : اعطيني احملها شوي والله ما شبعت منها
عناد ابتسم : الله يسامحك يمه هي باقيه
اكل وما شبعتي منها
يكفي هالضباعه خرعوها
اسيل وهي تردح : ضبع بعينك ما اسمح لك
عناد ناظرها وغمز لها : الحمد لله ما اصابها
صدمه عصبيه لما شافت شعرك
اسيل عدلت شعرها : محترررررر
عناد بدون مبالاه وهو يناول امه روعه : على وش احتر يا حظي
يا رب لا اعترض على خلقتك
بس روحي مشطيهم واربطيهم
تاركيتهم مثل الفزاعه
ام بندر بابتسامة : تعالي يا حبيبتي
يا عمري
روعه بدلع مدت بوزها وحضنت عنق عناد
عناد ابتسم : اصبري بس شوي تتعود وتأخذ على الجو
بعد الرعب للي اكلته
زوجه مهند : اشوف الدلال لناس وناس
وعيالنا ما اشوف حد مطلع بوجههم
صالح حط رجل على رجل : لانهم يسدون النفس
شوفي هالحلاوه هذي
واشر على روعه
رنا تتأمل بروعه : تشبهك يا عناد كثير
رهف : لا تشبه امها
هاجر : لا امها احلى منها بكثير
رنا : والله تشبه عناد شوفي شعرها نفس الشعر
وعيونها نفس العيون
في صوره لعناد. وهو صغير نسخه عنه صح ماما ام بندر هزت راسها : صحيح تشبه عناد كثير
زوجه بندر تطالع ريم : بس ان شاء الله ما تكون نفس
عقله
ريم تحس نفسها هدأت شوي اشرت بيدها : كوبي بيست
ابو بندر : لا بالله اكلنا هواء اذا طلعت نفس عقل
ابوها
عناد رفع حاجب : حرام عليك يبه
مو عاجبك ؟؟
ابو بندر : الا نشفت ريقي
عناد ابتسم : خلاص انسى يبه
وكملوا جلستهم ضحك ووناسه على روعه .وكلامها
رنا تهمس لرهف : شوفي عناد عيونه ما تنزل عن ريم
رهف وهي تسرق النظرات لعناد وريم : شايفه
منجن الولد اول مره اشوفه بذي السعاده بعد ما طلع من السجن
رنا بفرح لاخوها : الله يوفقه
بعدها رن جوال عناد ورد بهدوء
ولما قفل الجوال ناظر ريم : اهلك جايين يسلمون عليك
تفاجأت ريم وهمست باستغراب : اهلي
هز عناد راسه يؤكد لها : يالله يا ام روعه
تعالي على المجلس
وناظر اخوانه وابوه : يبغون يجلسون معها
ابو بندر متفهم : البيت بيتهم يأخذون راحتهم
وناظر ريم : روحي يا ابوي وسلمي على اهلك
ناظرته ريم وقلبها يرقع بتردد تبغى تصرخ بأعلى صوت انا ما عندي اهل
انا متبري منهم
ما ابغاهم ولا ابغى اشوف وجههم
يكفي للي وصلني منهم
ما كفاهم ؟؟
وش يبغون مني ؟؟؟
اكرهم كلهم وما اطيق سيرتهم
نفسي اطردهم مثل ما طردوني
وجاءت الفرصه لعندي
رح انتقم منهم
عضت على شفتها بقهر وهي تحس الكره بداخلها تغلغل
ورجع من جديد بعد ما سكن بداخلها
رفعت نظرها على صوت عناد : يالله يا ريم
هزت راسها ووقفت وطلعت معه
وتوجهت للمجلس وعناد ماسك بيدها
وكأنه خايف انها تضيع
حست بشعور ما قدرت توصفه
بعد ما صبرت ربنا عوضها بعناد من لما رجعت
وهو شايلها على كفوف الراحه
والخوف باين بعيونه
حمدت ربها بداخلها
ودخلت المجلس بهدوء وقلبها
غصب عنها يدق بقوه
اخذت نفس وحطت يدها على صدرها
تقوي نفسها
اول ما دخلت شافت
احن انسان بأهل ابوها كان يعاملها بطيب
ويحسسها وكأنها ابوها
شافته يبتسم لها بحنيه وعيونه تلمع بشوق
لها
وبدون سابق انذار شافت نفسها
بحضنها
الا عمها سلطان ما تقدر تحقد عليه
حبها له فاق كل الحقد للي بداخلها
ضمها بقوه وكأنه يبغى يدخلها
بضلوعه همس بإذنها : الحمد لله على سلامتك
يا ابنتي
ابعدت ريم عنه ومسحت دمعه نزلت غصب عنها
ناظرت خلفها ما شافت
عناد تركهم يأخذون راحتهم
ناظرت سلطان وهمست : الله يسلمك
ام بدر اقتربت وعيونها مليانه دموع : وانا ما تبغين تسلمين علي ؟؟؟
ريم رمت نفسها بحضنها وباستها على جبهتها
ام بدر بصوت باكي : اشتقت لك يا ابنتي
ريم وهي تمسح دموعها : وانا اكثر
صقر من الخلف : عملتوا فلم هندي
متى يوصلني الدور واسلم عالقمر
ابتعدت ام بدر عن طريقه
وقرب وسلم عليها سلام حار
وقبلها على راسها : ليه متغطيه ما معنا حد غريب
ناظرته وهزت راسها
بعدها سلمت على جدها للي دخل متأخر
مدت يدها ببرود
بس ما فتح لها مجال وسحبها لحضنه وسلم عليها
بحراره
بعدها سلمت على ابو سليمان ما تدري تحبه
عمره ما أذاها او زعلها
سلمت عليه بهدوء
وبعدها على فيصل للي يناظرها ببرود
سلمت عليه بنفس بروده
وناظرت سلمى وابتسمت
ما توقعت سلمى تيجي
معهم
سلمت عليها بحراره وكأنه دم الاخوه بينهم
تحرك
ناظرت للخلف
وحست آمالها تحطمت
تحسف انه يزورها
ويحسسها انها ابنته لمره واحده فقط
ما تتخيل انسان حقود مثله
كانت حاقده على اهل ابوها بس لما شافتهم
زال الحقد
واستقبلتهم ولا كأنه صار شيء بينهم
وكل تهديداتها بطردهم طارت بالهواء
لما شافت ابتسامه سلطان لها
بس هذا هو نايف انسان حقود
اذا حقد مستحيل يصفى وينسى
كانت حاقده على عناد بس لما سمعت مبرراته
وحست نبره الصدق بكلامه
سامحته وقلبها صفا له
تنهدت
وابتسمت لاهلها وجلست تكلم سلطان
وصقر وام بدر
والجد يناظرها وساكت
وفيصل ملتزم الصمت وحست وكأنه مجبور
ييجي
حست بعد ما زالت النقاب عن وجهها
نظرات متفاجئه من شكلها
ما تدري هل هي تغيرت كثير
حتى يستغربوا من شكلها
بس هي متأكده تغيرها
كان للاسوأ
طول الوقت سلطان وصقر وهو حاضن روعه للي ترافس ما تبغى تجلس بحضنه
وسلمى تحاول فيها تناديها خالتو
وروعه معنده عالاخير
حست ريم بفرحه الشعور لما يكون عندك اهل وعزوه
اول مره تحس فيه
كان الجد يناظر ريم وروعه
اقتربت روعه منه
حملها وحطها بحضنه وصارت تحاول
تسحب شعر لحيته الابيض : اعل « شعر »
وتناظر امها وتبتسم : ماما اعل
للي بداخلها لهم
قربها الجد وباسها بقوه على خدها
وعيونه تلمع بالدموع
روعه مدت بوزها وصارت تفرك وجهها وهي عافسه ملامحها : اودع «يوجع »
ابتسم الجد عليها وهمس : ربي يحفظك
يتبع ......

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة







رجعوا اهلها وبعدها جلست شوي
مع اهل عناد
وطلعت هي وعناد لجناحهم
جلست على السرير بعد ما بدلت ملابس
روعه
حملتها وجلست على السرير وروعه متمسكه
فيها وتناظر المكان باستغراب
ريم مسحت على راسها وابتسمت وباستها على راسها
دخل عناد الغرفه وابتسم وجلس قريب
منهم
بس تفاجئ لما صرخت روعه عليه : لوح « روح»
عناد ابتسم : انا بابا حبيبك
روعه : لا ماما بيبي
وتمسكت بريم
وناظرته : لوح
عناد اقترب منهم : ابغى انام هنا
لما شافته اقترب منهم وقريب من ريم
صارت تدفعه : ماما لي انا لوح « ماما لي انا روح»
عناد وهو يجاكرها : لا لي انا
ومسك يد ريم
روعه وهي تفك يده عن ريم وشوي وتبكي : ماما
لي انا
ماما سوفيه «شوفيه»
ريم ابتسمت لروعه وسحبت يدها من يد عناد وحضنت روعه : هذي دلوعتي وبس
روعه ضحكت بطفوله ومدت له لسانها
وتحرك راسها بشويش
عناد حط عقله بعقلها وحط يده على كتف ريم وقربها : هذي زوجتي انا
ريم تحاول تبعد يده : عناد لا تحط عقلك بعقلها
روعه وهي تبعد يده وتبكي : هادي دودتي « هذي زوجتي »
ضحك عناد وريم على تعليقها
وناظروا بعض
بعدها سكتت ريم يقال انها زعلانه
عناد ابتسم على حركه ريم الطفولية : اموت على الزعلان يا ناس
مسك يد ريم بس نقز على صراخ روعه
: لوح لوح
صار يناظر حوله وبقهر : وبعدين معها هذي ؟؟؟
ابتسمت ريم : تستاهل
عناد بتوعد : استاهل ؟؟
وقرصها بكتفها بخفه تأوهت ريم وضحكت وهي
تمسح مكان القرصه
وقف عناد بضجر وبكاء روعه يصدح بالغرفه
للي يشوفها يقول ضاربها بالجدار
زفر بضيق : طالع دقائق وارجع ألاقيها
نايمه
ابغى اجلس معك واسولف معك
وطلع بدون ما يسمع ردها
وتوجه لباب الجناح وفتحه لما سمع
طرقات على الباب
فتحه وكانت امه للي تستفسر عن بكاء ريم
انقهر ولو يطلع بيده ينتفها سكر الباب بعد
ما طلعت امه وجلس بالصاله يتأملها
بجدرانها الذهبيه
وفتح التي في قلب شوي
وبعد ما حس انه ما لها صوت روعه
قرر يدخل للغرفه
دخل الغرفه شافها متعلقه بريم
ومغمضه عيونها
اشر لريم وهمس بعد ما جلس : نامت
وقبل ما ترد ريم وقف على حيله
لما سمع صفارات الانذار : لوح لوح
عناج بقهر: انا هذي للي ابغى اذبحها
طول النهار شايلها والحين عند النوم
تقول انها شايفه جني
حسبي الله على الشيطان
الله تمر هالليله على خير
وطلع وهو مفور من العصبيه
وريم تضحك على شكلهم
***
**
**
**
**
**
نزلت تحت تفطر مع اهله بعد ما لبست روعه
وطلب منها عناد علشان يطلعون للسوق
ويشترون لروعه اغراض جديده
وافقت ريم لانها ما تبغى تكون روعه ناقصه
عن غيرها
طول الفطور وعناد ماد البوز
ابتسمت ريم على شكله
ورجعت تفطر روعه
والكل يناظر روعه وفرحان فيها
بعد الفطور
نزلت من حضني
ركضت لما شافت عناد : بابا
عناد بحنق : روحي انا مو بابا
تعلقت برجلينه تبغاه يحملها
حملها وناظرها وقرص انفها : انا زعلان منك
روعه هزت راسها بدون ما تفهم : ذعلان
عناد ناظر ريم لما وقفت : يالله يا ام روعه
نروح للسوق
هزت ريم راسها وعدلت نقابها
وهي تبتسم على كلام عناد للي يلوم
روعه لانها طردته
وهي تهز راسها مو فاهمه شيء عليه
اخذتها ريم منه وركبت السياره
وطول الطريق روعه ما سكتت تتكلم
وما خلت لهم فرصه يتكلمون مع بعض
وتكرر الكلام بطريقه تنرفز
واغلب كلامها : بابا ثياله
يقول لها عناد شفتها
ترجع وتقول : بابا ثياله
عناد ابتسم لها : ايه شفتها تجنن مثلك ومثل امك ترجع تكرر بصوت عالي : بابا بابا ثياله
كانت ريم مبتسمه عليهم
عناد الواضح للي خلاص طق كبده
لانها تنرفز
ومع ذلك مو حاب يكسر بخاطرها ويمشي معها بالكلام
وروعه مو مخليته يأخذ راحته كل ما يسأل ريم
تكلمه روعه وتصرخ من الحماس
ويفرك اذانه وهو يحس انها خزقت اذنه من صراخها
وبالسوق غلبتهم تبغى تركض وتمشي على كيفها
واذا حد حملها تصير ترافس
تبغى تنزل
وريم منقهره منها من بعد ما رجعوا اندلعت
بزياده
فقدت ريم وصرخت عليها : وبعدين معك
ناظرتها روعه وهي تزم شفايفها تبغى تبكي
وعيونها تنذر بنزول سيول من الدموع
تقدم منها عناد وحملها : خلاص يا بابا
روعه لما شافت عناد يرقع لها
صارت تبكي وتشكي له وتأشر على ريم : آمه دلبتني «خامه ضربتني »
عناد باسها : خلاص الحين اشتري لك حلاوه
ريم ما تبغى روعه تندلع بزياده كلمته بقهر : لا ترقع
لها
عناد بدون اهتمام لكلام ريم : هذي ابنتي البكر
ما ابغى اكسر بخاطرها
يخسى المول اذا بغيت احرمها من طفولتها
نزلها وابتسم لها : اركضي يا بابا
فتحت ريم عيونها بقهر : إلهي الفلم للي عملته
روعه البارحه بالليل ترجع تعمله اليوم
اشوف تكسر بخاطرها والا لا
عناد ابتسم يغيزها : عادي عسل على قلبي
يا بنت الحلال خلها تعيش طفولتها
ريم بقهر : طيب بس انت اركض خلفها
من محل لمحل انا ما لي دخل
يا ابو الطفوله
وكملوا التسوق بالمناقره

**
**
**
**
**
**
سألها عناد علشان دراستها
وخبرته انها رح ترجع للدراسه الفصل الجاي
حياتها ماشيه في بيت ابو بندر
وعلاقتها بعناد حلوه مع انها ما تخلو من المناقره
بس لها طعم جميل بوجود روعه
للي جملتها اكثر
جلست بالصاله عند ام بندر وحطت ريم جنبها
وبحزم : لا تتحركين من هنا فاهمه
روعه بتمرد ما تعودت ريم عليه : لا
ريم بقهر من بعد ما رجعت ما تسمع كلامها
عناد دلعها بزياده ويرقع لها
وما عادت تسمع كلامها : روعه وقسم بالله
ام بندر بترقيع : علامك عليها
خلها تروح مع البزران تلعب
انقهرت ريم مو عناد بس يرقع لها ويدلعها
حتى اهله
البنت فقدت السيطره عليها وناظرت ام بندر : والله يا خالتي بعدها صغيره
والعيال يركضون اخاف ما يشوفونها
وتوقع عن الدرج
روعه نزلت عن الكنبه بعناد : ديس
مسكت ريم يدها بحزم : روعه قلت لك اقعدي هنا
روعه وهي تضرب يد ريم
وتحاول تفلت يدها : ديس ديس
والله لادول لبابا
ريم : ما خربك الا ابوك
دخل عناد على كلمتها ورفع حاجب : علامه
ابوها مو عاجبك ؟؟
حاولت روعه تفلت يدها من ريم وعلى وشك تبكي
: بابا سوفها
عناد اقترب : ريم اتركي البنت لا تقيديها
كذا حرام عليك
ريم بقهر وهي تحس فقدت السيطره على ابنتها : عناد انت تخرب البنت كذا
عناد وهو يفلت يد ريم عن يد روعه : اخربها
والا تعقدينها
هذي طفله لما تشوف كل البزران يلعبون
وهي محبوسه عندك اكيد رح تتعقد
روعه فلتت يدها من ريم وبقهر من ريم : آمه «خامه »
ضحك عناد على شكل روعه وهي تطالع ريم
بحقد
ريم انقهرت من عناد : وتضحك لها ؟؟
جكر ما رح تطلع تلعب
ومسكت روعه من يدها : اجلسي هنا يا ماما
علشان اشتري لك حلاوه
روعه وهي تفلت يدها من ريم وتبكي : اديس
اديس
ام بندر حزنت على روعه : خلاص يا ريم اتركيها تلعب شوي
ريم : بس
تركت يد روعه وتفاجأت بالشيء الرطب على وجهها
مسحت وجهها
وناظرت روعه مو مصدقه روعه تفلت عليها
ناظرت عناد للي ضحك على شكل ريم وروعه
بس عقد حواجبه
لما شاف يد ريم رفعتها بوجه روعه
وبعصبيه مسك يدها وابعدها : لا تضربيها ؟؟
ريم بقهر : علشان تتربى مره ثانيه
عاجبيتك حركاتها
واقف تضحك لها وتشجعها على الغلط
عناد : انا ما شجعتها على الغلط
بس في اسلوب مو تضربيها
ريم بنرفزه : خلي الاسلوب لك
وتركتهم وطلعت لجناحها
وتوجهت للغرفه
وهي تناظر يدها للي كانت رح تضرب فيها روعه
تمنت يدها انكسرت ولا مدتها عليها
الحين شعرت بشعور نايف
لما يشوف ابنته تتفل عليه وتشتمه
شعور ما تقدر تتحمله
لما تشوف ابنك متمرد عليك
شدت على قبضه يدها
وهي تبرر لنفسها ما كانت تعرف انه ابوها
المفروض فهمتها باسلوب ثاني مو كانت تبغى تضربها
هي للي كانت تنتقد نايف تعمل مثله
ما تبغى تضرب عيالها
ويحسوا نفس ما حست فيه من ضرب نايف
مسحت دمعه نزلت على خدها
ما تدري وش صاير فيها متضايقه
تحس روعه تبعد عنها ومنشغله مع اهل عناد
يمكن هذا الشيء مضايقها بعد روعه عنها
وتمردها عليها

**
**
**
**
**
جالسه بالصاله وتقلب بالتي في
دخل عناد وروعه
اول ما شافت ريم ركضت عليها وهي تضحك : ماما
طالعتها ريم بدون نفس ولفت وجهها تطالع التي في
حاولت روعة تناديها : ماما ماما
ريم ما طالعتها وطنشتها
ناظرها عناد وجلس مقابل لها
ويناظر روعه وريم
ريم تأنب فيها : لا تكلميني
هجمت عليها روعه وتبوس ريم : بيبي ماما
بيبي ماما
ابتسمت ريم غصب عنها
روعه ببراءه : بابا دال دول اثف ماما
ناظرت ريم عناد
التقت نظراتهم لثواني
وزاح كل واحد وجهه عن الثاني
يقال زعلان
وبنفس الوقت ضحكت ريم وعناد على حركتهم
العفويه المتشابهة
ناظرت عناد ما تدري وش السبب ما تقدر
تزعل عليه وبتمثيل : لا تناظرني كذا
عناد ابتسم : وانت لا تناظريني كذا
ريم تمثل الضجر : لا تقلدني
عناد : لا تقلدني
ريم وعناد بنفس الوقت : سخيف
وانفجروا من الضحك
تحت انظار روعه المستغربه
ما اجمل الحياه لما تكون خاليه من الحقد
قلوب صافيه
واذا حقدت سرعان ما تصفو
عناد وريم من لما رجعت ريم لا تخلو حياتهم من المناقره
وخلال لحظات يرجعون ولا كأنه صار شيء بينهم
**
**
**
**
تحس بالفراغ عناد طلع يومين مع ربعه
يغير جو
لبست روعه وجهزتها علشان تنزل بعد ما قالت
لها
انه جدة عناد وصلت
باست روعه على خدها ووقفت ومسكت يدها
ونزلت تسلم على جده عناد
نزلت عن الدرج بشويش
وهي منتبه لروعه تخاف توقع عن الدرج

توجهت للصاله وناظرت الحرمه كبيره
بالسن والملفت بالنظر ما تشوف يدينها
من الذهب
بشرتها حنطيه
شافت اسلافها جالسين وبنات عمها وسلفاتها
اقتربت بهدوء وسلمت عليها بهدوء
وبعدها جلست جنب زوجه مهند
جده عناد تناظر ريم من فوق لتحت : علامك مغطيه وجهك
خايفه نصيبك بالعين ؟
هاجر تهمس لدانا : الله يكون بعون ريم الظاهر مسكتها
ناظرتها ريم وما عجبها كلامها بس طنشت بكيفها
انقهرت جده عناد من تطنيش ريم : وين عناد
ما اشوفه ؟؟؟
اسيل بلقافه : راح مع ربعه يومين
وبهمس لرنا : هرب حتى ما يشوف خشتك
ضحكت رنا على تعليقها
طالعتها الجده ورافعه خشومها : تضحكين بلا اسنان تصبحين بلا آذان
فاتحه فمك مثل مصيدة الذبان
بلعت رنا ضحكتها قهر من جدتها
مستحيل لازم تنكد عليهم
جده عناد ناظرت ريم : وش اخبار ام سليمان ؟؟/
ريم رفعت حاجب : ام سليمان ؟؟
جده عناد بفوقيه وكأنها تكلم حشره : ما تعرفين
امك ؟؟
ريم باستغراب : امي ؟؟؟
جده عناد : وش هالغباء هذا ؟؟؟
يخلف على احفادك يا ام بندر
اذا هذي امهم
امها مو عارفيتها
ام بندر : يمه ريم مو بنت ام سليمان
جده عناد : مو قلت لي انه عناد تزوج بنت ام سليمان ؟؟
ام بندر : انا ما قلت لك انها بنت ام سليمان
قلت لك
تعرفين ام سليمان قلتي لي ايه
قلت لك تكون بنت سلفها
جده سليمان ومصممه على رايها : لا قلتي لي بنت
ام سليمان
ام بندر تبرر : والله
قاطعتها الجده : ما علينا
مين امها ام خالد ؟؟
ام بندر : بنت نايف
مدت بوزها بفوقيه : امها بنت ابو علي ؟؟؟
طالعتها ريم وتبغى تخنقها من كثر أسئلتها
صالح طالع ريم : روحي حيبي شجره العائلة
والله من سنه ما تفكك بأسئلتها
ام بندر اعطت صالح نظره وناظرت امها للي ما انتبهت على صالح وكلامه : لا يمه امها
ساره من عائله سالم
جده عناد لفزع وكأنه مصيبه وحلت
فوق راسها : زوجتي عناد بنت نايف وساره ؟؟
ضاقت عليك البنات حتى تزوجيه هذي ؟؟
ناظرتهت ريم وحست بالفشيله
قدام اسلافها
وش فيها نقص حتى تقول كذا
ام بندر بحرج : وش فيها البنت ما شاء الله عليها
قاطعتها بعصبية الجده وهي توقف : ما لقيتي
الا بنت الحرام هذي
ام بندر بفزع : استغفري ربك يمه وش هالكلام ؟؟؟
جده عناد تناظر ريم : ايه وانا صادقه
ترى امها حملت فيها وهي في بيت اهلها
وقتها اضطر اهل سالم يزوجونها لابن عدوهم
وسكروا على هالفضيحه
وبعد ما ولدت طلقها ورمى البنت عليها
للي ..
بس سكتت وحطت يدها على خدها
من قوه الكف وناظرت بصدمه
ريم ويدها ترجف من العصبيه : احترمي نفسك
ترى انا ساكت لك من البدايه
اما انك تقذفين امي وابوي
ما اسمح لك فاهمه
نايف وساره اشرف منك واشرف من اهلك كلهم
وعيدي كلامك هذا وشوفي وش رح يصير
جده عناد والشياطين تنطنط فوق راسها : انا تضربيني يا ...
ريم بدون وعي مسكتها من شعرها : اخرسي
تفهمي
اني اشرف منك يا عجوز النار
ام بندر صحيح امها غلطت بس
ما ترضى تشوف امها تنضرب وهي ساكته
تقدمت من ريم وابعدتها عن امها بعصبيه : عيب تمدين يدك على حرمه بمقام جدتك
ريم وهي تعدل نقابها وتحس ما
طلعت حرتها فيها : تخسى تكون بمقام جدتي
جده عناد : ليه تزعلين من الحق ؟؟
روحي اسألي كل ناس عرفت بذي الفضيحه
لكن دواك عندي
اذا ما خليت عناد يطلقك
ما يشرفه عياله تكون امه .....
ريم بصوت عالي : والله ما يهمني لا انت ولا غيرك
جده عناد تكمل : هذا للي ناقص بنت .....
رجعت للخلف بخوف لما شافت ريم هجمت عليها
ريم مسكتها من عند فمها : لسانك هذا اقصه اذا
جبتي سيره امي وابوي بالشينه فاهمه
بندر عصب من ريم
ومسكها من كتفها وابعدها عن جدته : تراك زودتيها
تضربين جدتي
وش هالعين القويه عندك
ريم بتهديد رفعت يدها : انت لا تتدخل فاهم
وهذي العجوز اذا ما حد قادر يقص
لسانها انا اقصه لها
ياسر بعصبية : وبعدين معك
خلاص انقلعي على جناحك
ريم بعصبية : قلعه تقلع وجهك
تبغاني تطعن بعرضي واحييها
لا
حامض على بوزكم اكسر راسها تفهم
ام بندر تضايقت من ريم : لما يرجع عناد
رح اخليه يحط لك حل
ما اسمح لك تمدين يدك على امي فاهمه
ريم باستهزاء : يمه خوفتيني
جده عناد بقهر ؛ خله يطلقها بنت
وقبل ما تكمل هجمت عليها ريم
ومسكت فكها : لا تخليني اجرم فيك
وادفنك بمكانك
ام بندر سحبتها عن امها : ابعدي الله يأخذك
ريم وكأنها فقدت عقله صرخت على ام بندر : لا تلمسيني فاهمه
اسيل مو فارقه معها جدتها بس ما تسمح حد يصرخ على امها : ريم حدك امي
ريم تردح : خوفتيني
مهند : ريم اطلعي على غرفتك وفكونا من المشاكل
طنشته ريم واعطت جده عناد نظرة احتقار
ولفت وجهها
وطلعت من الصاله
شافت روعه تلعب مع البزران قريب من المطبخ اخذتها وتوجهت لجناحها
والدموع متحجره بعيونها رافضه النزول
اخذت اغراضها كلها واغراض روعه
وطلبت من الشغاله تساعدهة بتنزيلهم
حملت روعه وطلعت من الجناح
ونزلت عن الدرج بدون ما تناظر الصاله
وقفها صوت مهند وصالح توجهوا لجهتها : يا بنت الحلال
كبري عقلك تراها مخرفه وما تدري وش تقول
صالح : لو نبغى نتابع كلامها كان ولا واحد فينا كلمها
بس طنشيها
ريم تحاول تتماسك لاخر لحظه : تبغوها تطعن بعرضي
واسكت لها واطنش
انتم جدتكم تتحملونها بس انا مو مجبوره اتحملها
مهند وحس بعظم كلام جدته وانها اخطأت بحق ريم
كثير تكلم بهدوء ؛ طيب الحين اوصلك
ريم قاطعته ، ابغى السواق
ومشكور ما تقصر
وطلعت وروعه بحضنها.....

**
**.**
انتهى البارت ....انتظروني بكره بإذن الله .....دمتم بخير :)

‏.. فِيولـيّت ، ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©






اوووووووووووووووووووووووووول

زهره الكررز ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

معقوله فيه بارت وانا مانتبهتت

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1