بنت العميري ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تحمست لبارت الجاي أتوقع ريم ب يخلي معاملتهم لها تتغير

ريم$ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

يالله نزلي البارت ..........

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

يتبع .......
كانت ريم واقفه اخر الدرج ودموعها تنزل ما في احد يهتم فيها ويداريها او يسال عنها ضايقها كلام جدتها وحز بخاطرها بس حزنها ما يغير شي مسحت دموعها وتوجهت لغرفتها ....

*
*
*
جلس سلطان جنب امه وبهدوء تكلم وهو يناظر امه : يمه طلبتك لا تقسين على هالضعيفه يكفي انها محرومه تعيش بجو اسره محرومه من امها محرومه من ابوها ما ذاقت طعم الحنان حياتها مشرده هذا يرميها هنا وهذا يرميها هنا
سكت لثواني وفي عيونه بريق دمع ومسك يد امه وبرجى يمه تكفيين عوضيها عن الفقدان للي شافته بحياتها
تنهد سلطان بحزن وهو يناظر امه
الجده بعدم اقتناع : بلاك ما تعرفها هاذي الملسونه ما تحترم لا كبير ولا صغير

سلطان بيأس انه يلين قلب امه على ريم : ما الومها دام نايف ابوها وانت جدتها

الجده بنظره حازمه لسلطان : وش تقصد بكلامك

دخل عبود الصاله وحامل بيده حلاوه وهو يلهث : وين ريم ؟؟؟

نظر الموجودين له باستغراب
سلطان بتحقيق : ليه تبغى ريم ؟؟

عبود بحماس : ودي اعطيها حلاوه وتكلم بعجله وهو يحرك يده يالله وينها ؟؟؟

سلطان بنظره شك : من وين جبت الفلوس ؟؟

نظر عبود لابوه وببراءه : الشباب اعطوني اياهم

الجده : ماني خابره الشباب كريمين وش المقابل حتى يعطونك ؟؟

عبود ببراءة : لانهم ودهم ينتقمون من ريم قالوا لي اجلس عند البوابه اراقب لما تيجي انت وعمي سلمان اروح اخبرهم

ظهرت علامات العصبيه على وجه سلطان : ينتقمون منها ليه ؟ عبود بسرعه قول وش عملوا فيها ؟؟

عبود لما شاف عصبيه ابوه تندم انه قال وبخوف : امزح معك يبه ما عملوا شي يالله سلااام
ولوح بيده للموجودين ولف ظهره متجه للباب بس وقفته صرخت ابوه : عبود تعال هنا وعيونه تتطاير منها الشرار

بلع عبود ريقه وشتم نفسه ميه مره لف نفسه واتجه لعند سلطان للي كان جالس بصدر المجلس بس عبود جعل مسافة بينه وبين ابوه خاف انه يتأزم الموضوع علشان تكون فرصة للهرب

سلطان بحزم وهو يناظر عبود : تكلم بسرعه وبدون لف ودوران وإلا قسم لتشوف شي ما يعجبك

الجده بقهر : علامك عالولد شوف كيف وجه اصفر من الخوف والله اعلم يمكن عملها على نفسه

ضحك ابو سليمان بخفيف على كلام امه وبعدها نظر لعبود للي وجه كان اصفر من الخوف

سلطان ناظر امه وباحترام : يمه الله يرضى عليك خليني اتفاهم معه

وبعدها التفت على عبود وهو يكتم عصبيته : تكلم بسرعة

عبود بخوف : انا ما لي دخل قالوا لي اراقبكم ولما جيتم رحت انبهم لقيتهم مربطين إيدين ريم بحبله ومجلسينها على الارض وكل واحد يفرغ دلو مويه عليها

سكت سلطان لثواني وتذكر شكل ريم لما دخلوا هو ظنها كانت تسبح بالمسبح
وقف بعصبيه وهو يغلي من الداخل على الشباب
وقفه صوت ابو سليمان للي كانت العصبيه ظاهره من عيونه : خليك انت لا تنسى يمين الطلاق وانا اتفاهم معهم
توجه ابو سليمان من الصاله وهو يتوعد بالشباب ......

بحث بنظره سلطان على عبود حتى يعاقبه لكنه اختفى عض على شفايفه بقهر

الجده : يمه لا تضايق نفسك علشان الملسوونه خلها تستاهل ما جاها ماحد عارف قدرها بالبيت غير هالشباب خلهم يربونها

سلطان وهو يكتم غضبه احترام لامه : يمه الله يسلمك لا تقهريني بكلامك هذا
والله حراااام طفله
اخذ نفس وغمض عيونه لعله يرتاح وهو يتذكر نظرات ريم له قبل ما تدخل
اخخخخ وعض على شفته بقهر وهو يكلم نفسه ويردد قهروها وذلوها المسكينه .......

كانت الجده ساكته وهي تناظره وماسكه نفسها انها تتكلم حتى لا تقهر سلطان وتضايقه بكلامها .......

*
*
*
*

كانت جالسة على السرير والتي في شغال بس ما كانت معه كانت سرحانه وتشعر بالحزن ومضايقها كثير عبود ومو قادره تستوعب كيف باعها علشان حلاوه
نزلت دمعه من عيونها مسحتها بسرعه لما شافت الباب انفتح

استغربت وجوده وليه جاي هنا
تقدم منها وببراءه مد يده للي كان فيها حلاوه : ريم خذي اشتريت حلاوه لك

نظرت ريم لعبود للي كان يبتسم لها وبعدها هزت راسها للجهة الثانيه انها زعلانه منه تكلمت وهي صاده عنه : انا زعلانه منك ليه تركتهم يعملون كذا وما دافعت عني !!

عبود بصدق : انا وافقت علشان اخذ الفلوس واشتري لك حلاوه وبعدين انا خبرت ابوي عنهم وعمي سلمان راح يضربهم ويمسح فيهم الارض
وبابتسامه يالله خذي الحلاوه

اخذت ريم منه الحلاوه وصارت توكل وما زالت الدموع بعينيها وجلس امامها عبود على الارض وتربع وصار يتكلم لها عن قصص و بطولاته الكذابيه وريم متحمسه معه وتضحك على بعض المواقف وكأن شيئا لم يحدث ....
هكذا هم الاطفال دائما رغم الشجار الذي يحصل بينهم وقد يصل إلى الضرب لكنهم سرعان ما يعودون للعب مع بعضهم وكأن شيئا لم يحدث ......
واحيانا يوجد شخص يريد ان يسعدك ويقدم لك ما يسعدك لكنه احيانا يسلك طريقا خاطئا في اسعادك وهذا الطريق سبب لك ضررا لكن هو تصرف بحسن نيه لكنه دون ان يدرك العواقب .....فلندع فرصه للغير في تبرير مواقفهم ...........

كان ابو سليمان يناظر عبود وريم من شق الباب المفتوح ويرى السعاده على وجه ريم ارتاح بعد ما رأى ابتسامتها وابتسم على براءه عبود وريم وطفولتهما البريئه .....

كان يريد الدخول لكنه للحظه قبل ما يطرق الباب قرر تركهم على راحتهم مستانسين .....

وهو نازل الدرج تذكر نايف وغيرته وقف عالدرج محتار شاف ميرفت صاعده الدرج فقرر احترام لاخوه نايف طلب من الخادمه تنادي عبود بسرعه عالصاله بعدها نزل بهدوء متوجه للصاله ........
*
*
*
*
*
ام بدر باصرار : الله يوفقك قوم خلني اروح اشوف ريم

سلطان بهدوء : الساعه 11 وين تطلعين الحين بكره الصبح روحي عندها اما الحين لا

ام بدر بقهر : انا نفسي افهم يعني هم بزران يحطون عقلهم ببزر اخخخ هالبدر قسم بالله لو يموت ما لساني يناطق لساني شهر كامل .بقهر كذا يعمل ببنت عمه وفركت يدينها ببعض نفسي اخنقهم وقسم بالله يقهرون

سلطان : هدي لا تخافين اخذوا عقاب مرتب من سلمان ونظر لها بدون دموع وبابتسامه يخفف الجو مزوجيني ام دميعه وحساسه كثير

ام بدر تمسح دموعها : لا تلومني هاذي البنت غلاتها اكثر من اولادي وما اطيق حد يصرخ عليها او يضربها .....
سلطان بنص عين : بس انت يطلع لك ؟؟

ام بدر وتذكرت قبل ايام لما تكلمت معها بحزم وكم صرخه تنهدت بندم : قسم بالله اعتبرها بنتي وما ارضى عليها انا ابغى تكون من الاوائل وخاصه وضعها لازم تهتم بمستقبلها وعلمها هو سلاحها وبعدين شوف كيف وجها احترق من الشمس ما تفرقها عن الاولاد
ونظرت لسلطان ما ودي تلعب مع الاولاد وتاخذ طباعهم هي بنت ولازم تلعب مع البنات .....فهمت يا سلطان ليه كلمتها كذا انا ابغى مصلحتها وكنت معها حازمه حتى تعرف انه الامر جدي وما امزح معها ....

تنهد سلطان : الله يعين وابنك الملسون وين راح ؟؟

ام بدر بابتسامة وما زالت عيونها تلمع من الدموع : نام زمااان قبل لا تيجي .....

سلطان بهدوء: ربي رحمه وإلا لو مسكته بالصاله الله اعلم وش يكون وضعه .........
ام بدر : الله يهديهم
سلطان : آ مييين

*
*
*
*
في صباح اليوم الثاني وكان يوم الجمعه جلست على طاوله الافطار الجده وابو سليمان وريم رفضت تنزل بحجة النوم ...

ابو سليمان : ما قال لك ابوي متى راجع ؟؟

الجده بهدوء : ما حدد قال لما يكمل شغله حيرجع يمكن اليوم او بكره ما حدد ...

ابو سليمان وهو يشرب الشاهي : على خير ان شاء الله

*
*
*
*
ابو سعد بخبث : قبل اي خطوه ابشرك انه بكره حقدم الطلب بالمحكمه وانت تعرف النتائج وانت رجال لك سمعتك ودرجتك بالمجتمع اكيد ما رح تقبل ينذكر اسمك على لسان الناس امه المحكمة طالبتك

الجد ابو سليمان ببرود ظاهري : بس انت خسران القضيه !!!

ابو سعد بخبث : اعرف اني خسران القضيه بس ليه ما نجرب ما تدري يمكن اكسبها

الجد ابو سلمان يحاول انهاء المكالمه : انت تعرف انك خسران القضيه 100/100 فما له داعي اللف والدوران من الاخر وش تبغى البديل المقابل

ابو سعد بابتسامة مكر : تعجبني تفهمها على طول انا حنسى موضوع المحكمه مقابل تتنازل عن مشروعك للي تشرف عليه الحين

بهت الجد ابو سلمان وسكت وهو يفكر مشروعه للي سعى له سنوات طويله مستحيل يتنازل عنه بهاذي السرعه مستحيل مسح على ذقنه بتفكير وبعدها تكلم : اسمع اعطيني وقت افكر انت تعرف انه مشروع كبير

قاطعه ابو سعد : معك مهله لبكره الساعه 8.00 الصبح واذا ما رديت علي نتلاقى بالمحكمه يالله سلام

قفل الجد الخط وهو يرسم بالخطه مستحيل يسمح لعدوه يخرب كل مخططاته يعرف نقطة ضعفه السمعه لكنه مستحيل يسمح له يخرب مشروعي ساكت طول هالسنين وهو ينتظر هاللحظه حتى يخربها علي خبيث يا ابو سعد بس انا لك بالمرصاد ..........
*
*
*
*
*
*
في صباح يوم الجمعة ما طلعت ريم من غرفتها صحيح انه البارح راضاها عبود بس ما زالت فكرة انها منبوذه مؤلمه بالنسبة لها .......
رفضت تنزل ريم لغداء الجمعه وجلست كالعاده امام التي في تتابع افلام الكرتون باندماج غفت عينها ونامت بمكانها على الارض .......
بعد العصر صحيت ريم على صوت ازعاج بغرفتها فتحت عيونها وغمضتهم وبعدها فتحتهم بكسل وشافت نفسها نايمه على الارض عدلت نفسها وجلست وعلامات النعس واضحه بوجهها وجهت نظرها لمكان الصوت والازعاج شافت الخادمه عند خزانتها وقدامها حقيبة كبيره تحط فيها ملابس ريم
ما استوعبت ريم وفتحت عيونها على وسعهن وتأكدت انه للي شافته صحيح

نهضت من مكانها وبسرعة توجهت للخدامه وبغضب : وين رايحه بملابسي ؟؟

الخدامه تكمل شغلها بدون ما تناظر ريم : ما اعرف !!

ريم بصوت عالي : دامك ما تعرفين ليه تاخذنهن ومسكت الملابس للي بيد الخدامه ورجعتهم للخزانه وبامر اطلعي براااااااا

الخدامه بتكشير : ما في معلوم بابا كبير يقول جيب ملابس انت

ريم باستغراب : ابو سلمان هنا متى جاء ؟؟

الخدامه بضجر : قبل شوي ابعد انت انا اكمل سغلي
ريم وهي تاشر على الخدامه : مااالت عليك ووقفت تفكر ليه جدها طلب ملابسها وصارت تحلل ووصلت لعدة احتمالات يمكن جدها اشترى لها ملابس جديده ويبغى يوزع ملابسها القديمه او انه ابوها طلبها تسافر عنده او جدها رح يسفرها ما في غير كذا .......
كانت ريم ودها تطلع من الغرفه بس وقفها صوت الخدامه واشرت على الملابس بيدها : انت تعال غير لبسك بسرعه بابا كبير يقول
عبست ريم ملامحها واستغربت من هاذي الاجراءات وقررت تغير ملابسها وتنزل تشوف وش صاير .......

*
*
*
*
*
*
الجده بفرحه : خير ما سويت والله ودي اقوم ارقص واعمل حفله واخيرا نفتك منها

اعطاها الجد نظره حاده : قسم بالله اذا ما بلعتي لسانك ليصير شي مو طيب

ابو سليمان يحاول يزيل توتر الجو : صلوا عالنبي يا جماعه الموضوع ينحل بس بالتفاهم

ام بدر وقفت بتردد ولاول مره : عمي اذا انت مو قادرين تحملون مسؤوليتها انا موافقه انه سلطان يتدخل بشؤونها وخلي يمين الطلاق يقع وبعدها يرجعني على ذمته كلها طلقه وحده

وقف سلطان مقابلها وبتأييد : انا هاذي الفكره من زمان في بالي كلها طلقه وحده ما رح تأثر بعلاقتي مع ام بدر وش رايك يبه ؟؟

الجد للي كان معصب على الاخير وقف وبصراخ : شي ما تعرفونه لا تتدخلون فيه مفهوم وريم ما حد له دخل فيها ولو ارسلها لجهنم الحمراء لا تتدخلون فاهميين

كان سلطان وده يعترض قاطعه ابوه وهو يأشر بيده : قلت لك ما ودي اسمع صوتك انت ما تفهم وبتعب وصوت مقهور وهو يأشر على الجده كله بسبب ابنك وطيشه قول لي بس فايده وحده كسبناها من زواجه من هالزفته ضرب كفوفه ببعض ولا استفدنا شي غير هالشوكه ريم ظلت بحلوقنا واللي ما يسوى وده يلوي ذراعي فيها لكن بعده امه ما ولدته للي يحاول يلوي ذراعي وانا له بالمرصاد

تنفس بتعب وبعدها التفت على ابو سليمان قوم معي خلني اخلص من هالمشكله وبسرعه نادوا العله للي فوق .....

كانت واقفه قريب من الباب وسمعت كلام جدها كانت حاسه بسكينه تنغرس بصدرها وعيونها مدمعات اخذت نفس وفي داخلها ودها تعرف وش سبب الكره والعداوه لها

*
*
*
*
*

ركض باتجاها ومسك يدينها وبرجى : تكفين يا ريم لا تروحين خليك هنا

رفعت ريم راسها وصارت دموعها تنزل وتمسحهن بيدها الصغيرة
وقف الجد وبحزم وهو يناظر ريم وقلبه من الداخل يتقطع بس ما في غير هذا الحل : يالله يا وبدون دلع خلصيني

تمسكت ريم بعبود وهي تبكي : وين ودك تاخذني ؟

الجد وصبره نفذ : امشي وبعدين تعرفين

ريم بعناد وهي متمسكه بعبود : لا بالاول قول وين ودك تاخذني

اشر الجد للخدامه تنقل حقيبتها للسياره وبعدها تقدم من ريم وسحبها من يدها وهي تصارخ : اتركني يالشايب وتنادي عبووووووووود تعاااااااال عبووووووووووود

ركضت بسرعه لها ومتجاهله ردت فعل عمها ومسكت يد ريم تحت انظار الجد المندهش من تصرفها مسكت ريم وهمست بإذنها كلمات
انرسمت ملامح الدهشه على وجه ريم وكأنها ما استوعبت الكلام ......

نظرت ريم لام بدر وبعدها نظرت لجدها وتوجهت للسياره بهدوء

طنش الجد موقف ام بدر وتوجه خلف ريم للسياره .........

*
*
*
*
*
دخلوا المجلس بعد ما احضر معاه رجال كبار لهم سمعتهم في البلد وعلامات الدهشه على وجه ابو سعد وابناءه بعد ما رحبوا بالضيوف وشربوا القهوه ....
ابو سعد : هلا الله يحييكم
الجد ابو سلمان بهدوء : الله يحييك سكت لثواني وبعدها وجه نظره لابو سعد : يا ابو سعد انت بمقام ابوي والبارح اتصلت فيني ودك حفيده ابنك ترجع تعيش عندك وعلشان كذا قلت لي انك ناوي بكره ترفع قضيه صح كلامي ؟؟

اتورط ابو سعد وكيف احرجه قدام شيوخ البلد : ايه صح كلامك يا ابو سلمان انا قلت لك ارفع قضيه بكره بالمحكمه علشان البنت

الجد ابو سلمان بحكمه : مع انك تعرف انك ما رح تكسب القضيه لانه البنت بنتنا وما لكم فيها وإلا كلامي خطأ يالحاضرين ؟؟؟

كل الموجودين قالوا انه كلامه صح باستثاء ابو سعد واولاده
ابو سعد : المطلوب ودك تحرمنا من البنت ؟؟

ابو سلمان بخبث : لا والله بس انا جيت اقول لك وجبت معي هالوجوه الطيبه حتى اقول لك انت بمقام الوالد وما ارضى عليك المحاكم وشوشرتها وبالاخير ما رح تحصلون شي فلذلك انا جبت معي البنت هنا

ابو سعد بقهر وخطته فشلت : بس وش الفايده اشوفها الحين وتاخذها معك انا ودي البنت تعيش هنا

الجد ابو سلمان وهو يرمي قنبلته: عشان كذا انا جبت ريم هنا علشان تعيش عندكم هنا قريب من امها ....
احد الحضور من المشايخ الكبار وهو يوجه كلامه لابو سعد : والله انه ابو سلمان ما قصر غيره لو تموتون ما شفتم ظفر من البنت

ابو زيد يؤيد كلام اللي قبله : ايه والله صدقت الرجال ما قصر

ابو سعد بقهر : بس وش يضمن لي يوم يومين وبعدها ياخذها انا ابغاها تعيش هنا على طول او المحكمه بيننا

ابو زيد : بس ما يطلع لك يا ابو سعد
ابو سلمان : وانا موافق البنت خلها عندك وانا عند كلمتي وما رح اتراجع والرجال هنا شاهدين


ابو سعد اتورط : وانا موافق وخلك عند كلمتك بس وينها البنت ما اشوفها وقالها بطريقة تشكيك

ابو سلمان بنغزه : مو انا اتراجع عن كلمتي والبنت موجوده بالسياره واشر لابو سليمان يحضرها من السياره .......
*
*
*
*
*
يتبع
البارت القادم يوم السبت القادم بإذن الله ......
دمتم بخير :)

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المعذره ما انتبهت انه اختي فاتحه حسابها ونشرت بدون ما انتبه انه مو حسابي :)

يالله مو مشكلة عدلت اللخبطه ......انتظر ردودكم الطويله :)

عبث بنفسج ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

بارت جمييل
يعطيك العافيه...

اريجج ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يا حرااااام الحين راح يتغير عليها المكان كليا
كيف اهل امها راح يعاملونها
مشكورة بارت جميل وحلو
متحسمة اشوف تعاملهم مع ريم
شلة الاغبياء ما جبتي عقابهم يارب عقاب يبرد القلب

assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

شلونك؟؟

اشتقنالك يا بت


اووووه اوووووه اووووه

بفكر ما اتوفع لان شو ما اتوقعت رح تخالفيها بالبارت الجاي


يعني بدي احكيلك

من البارت الجاي بترجع لامها وبتبلش معاناتها من جديد عند اهل امها
او بتعدي عن هاي المعاناة معهم وبتجيبيها بعد كم سنة لما بتكبر وبتصير تسترجع معاناتها مع اهل امها بذكربات

ومن لما بتطلع من عند سيدها ما بتشوف اهلها بالمرة طبعا نايف بنجن انو بنته طلعت من عنده من دون علمه ورجعت لامها ممكن يكون شي جواته بده اياها والجزء الاكبر مبسوط لانو ارتاح منها

وممكن يطلعوا اهل ابوها من جديد لما بيجي واحد يطلبها وممكن يكون هالواحد ابن خالها بس بيحكيله سيده انها محيرة لابن عمها وهاد الشي اللي ما حد كان بيعرفه الا هو وبرجه يتذكر لما اجى يوخذها ووقفه سيدها وحكاله انها مخيرة لابن عمها وطبعا برسم ع وجهه ابتسامة ماكرة

وقتها ابن خالها بنجن كيف ما تكون اله
تخيل لوضعها مع ابن خالها
بكون دايما يجاكرها ويضربها ويهينها وطبعا هي مش من النوع اللي يسكت وهاد الشي بخليه يزيد عليها الجرعة بكل مرة لحد ما مرة بهينها اهانة كبيرة ما بعرف انت فكري بشي ههههههه
المهم من وقتها بتبطل ترد عليه او تعبره وبتصير تتجنب تشوفه حتى وهو وقتها بفتقدها وبضل يفكر فيها طبعا هاد كله بس تكبر بس اهانته وتصرفاته من لما اجتهم بس الاهانة الكبيرة لما بكونوا كبار
ربس يشوفها بعد فترة من انقطاع بحس باشياء غريبة داخله بكون صاحبه يحكيله انو حالته حب ومن هالحكي بس هو بينكر هالشي وبرفضه كيف يحبها ام لسان ومن هالحكي بس لما بضوفها بتاكد من هالشي بس ما برضى يستسلم الها او يعلن حبه الها لهيك بهينها وهي بتطنشه بس ما بوقف بستمر وبزيد وبرجع اخر شي بعيد نفس غلطته الكبيرة عليها فبتنظرله بانكسار او حزن او اي شي بس بتقرر توقف هالشي بتقرب منه وبتضربه كف وبتهددة اذا مرة ثانية بفكر يوقف بوجهها او يحكي معها تحكي لسيدها عنه مع انها متيقنه انهم ما رح ينصفوها فهي البنت النبوذة منهم

طبعا كل مقابلاتهم بتكون بتخطيط من ابن خالها مش بالصدفة ولا بمعرفة حد غير البنات والشباب وهم اللي بتعمدوا يخلوا ريم تقابله

ومع كل هالتوقعات عندي احساس انك بالبارت الجاي رح ترجعيها مع سيدها ابوسليمان
لانو سيدها ابو امها ما بكون هدفه البنت بس اما يحرجه ويفضحه او يوخذ المشروع منه وهاد السبب الرئيس لكل هالميمعه

ولما يشوف انو ما قدر عليه يترك البنت معاه ويطلع من المجلس بس هاد التوقع كمان استبعده لانو رح يصغر قدام الوجوه والكبارية فيمكن يوخذها ويعاود يرجها بعد فترة بحجة انو ريم ما بدها اياهم

انا عارف شو ممكن تعملي البارت الجاي

بس بيلز بدنا بارت طويل

بانتظارك\

زخات اٌلمطر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مرررحباا حبي
اممم اتوقع رااح تهبل باهل امهاا ويرجعووها
بس اتوقع تصرف الجد غلط ماتوقع انو قال لنايف ولو نايف يعرف راح تصير مشااكل

صارة لعبة عدهم المسكينة الله يعينهاا
يعطيكي العااافية

Andira ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مرحبا ممكن انو تطلب امها اذا اصلا عرفت هيا عند مين بس امها م تتقبلها زي م عمل ابوها وهون بتحسن عنجد انها منبوذة و اتوقع بتتعرف ع وحدة من البنات وتصير تحبها واتوقع>يكثر ما اتوقع< انو تصير بشرتها بيضة وتصير جميلة و شكرا ع طرح المميز اتمنى البارت يكون طويل السبت القادم بأذن الله

شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك اختي عساكي بخير ..نوووورتي
شي البارت قصير وبعد البارت الجاي يوم السبت يعني ثلاث ايام يعني نبي تعويض
سؤال :البارت كان يوم ايوا يوم لا ويالله قادرين نمسك انفسنا الحين طالت المسافه عسى المانع خير
بعد اذا ممكن تعطينا اسم لك نكلمك من خلاله بدل ما نقول اختي اي اسم حتى وهمي
جينا للبارت حلو وفعلا نقله جديده وشي ابد ما توقعناه ياحبك للحزن والدموع نقلتي ساحة الحرب من اهل ابوها لاهل امها الله المعين ويهدي امها يمكن يحسنون معاملتها ..يمكن تهرب وهي بالسياره ..ننتضرك كل يوم..للامام دايما امضي للامام وامتعينا

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1