assyirt alhorrya ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

كيفك؟؟

يا الله يا القهر للمرة الثانية اللي كتبته طاااااار قهررررر

المهم ع السريع

اتوقع ابوها يجي بدة يبهدل ويسب ويمكن يضرب بس سيدها يمنعه ويذكره انه هو اللي رفع ايده من بنته وما يتدهل بالمرة فيها وهو اللي بيحكي معها

وهاد اللي بصير وبحكي معها سيدها بس يمكن تعاند جكارة في ابوها بس عمتها وام بدر بقعدن يحكن معها يفهمنها انو هاد غلط وربنا بغضب عليكي ومن هالحكي هاد طبعا اسلوبهن راقي وبعرفن كيف يحكن فبتقرر تعمل مثل ما حكن وتتحجب صح

بس يمكن ما تغطي وجهها بوجود ولاد عمها يعني بس لما تطلع او بوجود الاغراب

اه واتوقع ابوها يصير يغلط على امها وتربايتها الشينه للبنت ومن هالحكي لما يعصب
فهي بتنفلت فيه انو انت باي حق بتحاسبني وكنت عندك وعمرك ما حكيتلي الصح من الغلط ولا حنيت علي ولا حكيت معي كلمة حلوة الا كله ضرب بـ ضرب وصريخ في صريخ
وامي اللي كنت مفكرها سندي وصدري الحنون من وصلت عندها كلمة حلوة ما سمعتني ضمة لصدرها ما طلعت منها وباول ليلة عندها تركتني وراحت وانا اللي كنت مفكرة انها تنيمني بحضنها
لا اب يخاف علي ولا ام تنصحني
لا ام تحبني واب يحن علي

وبدكوا اياني اعرف ديني وربي مش اول شي تعرفوا انتو دينكوا وربنا اللي ما خفتوا منه بعمايلكوا فيني
بتعيب امي وانت مش احسن منها عيب عليك تنقدها قبل ما تنقد حالك

الكل بكون موجود وسامع الله اعلم جدتها تحن عليها ولا لأ بس سيدها اكيد ما رح يسمح لابوها يقرب منها

بس بدي اشوف ردة فعل الشباب لما يشوفوها هاي البنت الصبي اللي كانوا ما يطيقوها
ولما تشوف عبود شو رح تعمل هههههه

اتوقع تتمسخر عليهم وعلى سلمان وخاصة لما تذكرهم بمقالبها فيهم ههههههههه

بانتظارك على جمر

دععاء ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

جميييييييييييييييييييل البارتين اتوقع ان الي بيتكلم نايف
اما بنسبه للحجاب و العبايه اكيد نايف بس سليمان بيكون اكثر على أساس انا خطيبته وكذا
وراح يكون غيوووور اذا كانت تتكلم مع عبودâ‌¤ï¸ڈ

هدو22 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يعطيك العافيه .......
جمييل البارت.....

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

السلام عليكم ....اتمنى الجميع يكون بخير ..... رح انزل بارت الحين بدل الخميس .....والبارت المره الجايه رح يكون الجمعه بإذن الله ....دمتم بخير :)

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها هدو22 اقتباس :
يعطيك العافيه .......
جمييل البارت.....



الله يعافيك .....انتي الاجمل ......ومشكوره على تواجدك للي يسعدني .....دمتي بخير :)

المشاركة الأساسية كتبها دععاء اقتباس :
جميييييييييييييييييييل البارتين اتوقع ان الي بيتكلم نايف
اما بنسبه للحجاب و العبايه اكيد نايف بس سليمان بيكون اكثر على أساس انا خطيبته وكذا
وراح يكون غيوووور اذا كانت تتكلم مع عبودâ‌¤ï¸ڈ


هلا وغلا ......مشكورة على توقعاتك والحين نشوف صح او لا ......ومشكورة على تواجدك :)

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها assyirt alhorrya اقتباس :
السلام عليكم

كيفك؟؟

يا الله يا القهر للمرة الثانية اللي كتبته طاااااار قهررررر

المهم ع السريع

اتوقع ابوها يجي بدة يبهدل ويسب ويمكن يضرب بس سيدها يمنعه ويذكره انه هو اللي رفع ايده من بنته وما يتدهل بالمرة فيها وهو اللي بيحكي معها

وهاد اللي بصير وبحكي معها سيدها بس يمكن تعاند جكارة في ابوها بس عمتها وام بدر بقعدن يحكن معها يفهمنها انو هاد غلط وربنا بغضب عليكي ومن هالحكي هاد طبعا اسلوبهن راقي وبعرفن كيف يحكن فبتقرر تعمل مثل ما حكن وتتحجب صح

بس يمكن ما تغطي وجهها بوجود ولاد عمها يعني بس لما تطلع او بوجود الاغراب

اه واتوقع ابوها يصير يغلط على امها وتربايتها الشينه للبنت ومن هالحكي لما يعصب
فهي بتنفلت فيه انو انت باي حق بتحاسبني وكنت عندك وعمرك ما حكيتلي الصح من الغلط ولا حنيت علي ولا حكيت معي كلمة حلوة الا كله ضرب بـ ضرب وصريخ في صريخ
وامي اللي كنت مفكرها سندي وصدري الحنون من وصلت عندها كلمة حلوة ما سمعتني ضمة لصدرها ما طلعت منها وباول ليلة عندها تركتني وراحت وانا اللي كنت مفكرة انها تنيمني بحضنها
لا اب يخاف علي ولا ام تنصحني
لا ام تحبني واب يحن علي

وبدكوا اياني اعرف ديني وربي مش اول شي تعرفوا انتو دينكوا وربنا اللي ما خفتوا منه بعمايلكوا فيني
بتعيب امي وانت مش احسن منها عيب عليك تنقدها قبل ما تنقد حالك

الكل بكون موجود وسامع الله اعلم جدتها تحن عليها ولا لأ بس سيدها اكيد ما رح يسمح لابوها يقرب منها

بس بدي اشوف ردة فعل الشباب لما يشوفوها هاي البنت الصبي اللي كانوا ما يطيقوها
ولما تشوف عبود شو رح تعمل هههههه

اتوقع تتمسخر عليهم وعلى سلمان وخاصة لما تذكرهم بمقالبها فيهم ههههههههه

بانتظارك على جمر

وعليكم السلام .....هلا وغلا ......مشكورو على تواجدك وردودك وتوقعاتك :)

والحين انزل البارت ونشوف توقعاتك صح او لا

دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

المشاركة الأساسية كتبها رأي بنفسي اهم اقتباس :
يعطيك العافيه
جمييل البارت...


ربي يعافيك ....انتي الاجمل ...ومشكوره على ردودك الدائمه يالغلا :)

المشاركة الأساسية كتبها faadfaad اقتباس :
البارت روعه

نستناكي في بارت جديد

انتي الاروع .......ومشكورة على تواجدك وردودك .......والحين انزله بإذن الله.....دمتي بخير :)


المشاركة الأساسية كتبها اريجو اقتباس :
سسسسسلام
بارت جميل ورائع
سسارة غريبة ما تاثرت من كلام ريم معها مع اني تاثرت واااجد وانا مالي دخل
ريم كويس انها تغيرت وصارت تصرفاتها تصرفات بنت بس ما عجبني موضوع العباية والامور الدين الثانية
وما اتوقع بتسمع من نايف بعكس بتعاند

ننتظرك بالبارت الجاي

اهليييين هلا .....انتي الاجمل .....بالنسبة لساره مو كل الناس نفس القلب والناس بسبب الظروف للي تشوفها بحياتها تتغير وتصير قاسيه ......اما العبايه اكيد موقف ريم غلط وخاصه بامور الدين انا ذكرت هذه النقطة حتى ابين كيف تاثير الصديقات على بعض وكيف تقصير الاهل يجعل الاولاد يبعد عن الدين .....ومشكورة على توقعاتك ووجودك ....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

[size="6"] البارت 30

يم ابتعدت خطوات عن جدتها وبعده ركضت على جدها ونفس الحركه عملت تعلقت برقبته وباسته على خده : اشششششتقتلك يا الشايب

الجد يناظرها ووجه بوجها : شايب بعينك يا قليله الحيا وبعدها نزلها من رقبته وبهدوء خنقتيني انزلي انزلي يا ملسونه
نزلت وبعدها ناظرت عمها سلطان تمنت انها ترمي نفسها بحضنه في شي منعها وتقدمت وسلمت باليد بس سحبها سلطان وحضنها وباس راسها وابتسم لها بمحبه ابتسمت بهدوء بس في صوت خلاها تلتفت للخلف : ريم
كانت ام بدر واقفه عند الباب دوبها داخله ناظرت ريم ام بدر وهي واقفه عند الباب تمعنت النظر فيها على الرغم انها كانت متغطيه بس عرفتها من عيونها ونبره الحنيه اللي دايما يلامس صوتها ما قدرت تمنع نفسها ما وعت على نفسها إلا وهي متعلقه بام بدر وتحتضنها بقوه وكيف لا تحتضنها وهي كانت بمثابة الام واكثر اهتمامها لهفتها عليها معرفه كل ما ينقصها بدون ان تطلب ريم حضنتها ريم بقوه وتحس بمشاعر لا تستطيع وصفها حضنها كان دافي بعكس حضن امها زادت باحتضانها وصوتها خنقته العبره وهي تهمس بصوت لم يصل الا لاذن ام بدر : ليه تركتيني وما سألتي عني ؟؟؟
كانت ريم مغطيه وجهها بحضن ام بدر زادت ام بدر باحتضانها وانحنت وهمست بإذنها بصوت باكي : سامحيني يا بنتي وبغصه الظروف كانت اقوى مني وما ظنيتك تقبلين لي المضره وبعدها رفعت نفسها شوي وقبلت راسها وبعدها ابعدتها عن حضنها بهدوء وهي تناظرها وقلبها منفطر على ريم
رفعت ريم راسها بهدوء ومسحت دموعها من اسفل النظاره بشويش حتى ما يزيل ما وضعته ريم على وجهها وبعدها اخذت نفس وهي تذكر نفسها انها تنسى شي اسمه دموع وحزن خلص هذا المصطلح لازم تمحيه من قاموس حياتها بعد ما اخذت نفس كانت تردد بداخلها شعارها طنش فنش عش تنتعش وبعد ما اخذت نفس ابتسمت ابتسامه عريضة وهي تناظر عيون ام بدر : اشتقت لك يا خالتي وبعدها ناظرت الموجودين بتمعن ومستغربه من الاشكال الجديده عليها وبعدها رجعت نظرها على ام بدر ومسكت يدها وهي تلتصق فيها وتناظر عيونها وبلهفه سألتها لاحظها كل الموجودين : خالتي وين عبود ؟ ليه مو موجود ؟؟؟ ولوت بوزها بطفوله
بدون ان يشعر احد قرصتها ام بدر بكتفها حتى تنبها بأنه تسكت على امل انه ما حد سمع سؤاله واعطتها نظرها بمعنى اسكتي
بس ريم ببراءه صارت تفرك مكان القرصه وعفست ملامحها وناظرت خالتها بعتاب على القرصه وبصوت مسموع للجميع : ليه قرصتيني ؟؟ وبابتسامه بريئه وهي تلتفت على الموجودين ضاربه عرض الحائط لبعض النظرات الناريه من بعض الحاظرين وباسلوب عبيط وينه عبود ليه ما اجى ؟ وسامي كمان وينه ؟؟؟

الجده وهي ما زالت واقفه بصدر المجلس ونظرات ناريه لو اخترقت ريم لاحرقتها : ايا قليله الحيا وهي تؤشر على ريم وش ودك بالولد يا .......

الجد بعصبية ناظر الجده الواقفه بجانبه وبحده وغضب من الكلمه للي نعتت بها ريم :رفع يده وبتهديد وقسم بالله لو اسمع هاذي الكلمه تنعاد لا تلومين الا نفسك فاهمه

وبعدها ناظر ريم بحده وتوجه لجهتها وقف وناظرها وهي واقفه بالقرب من ام بدر عند الباب : الحقيني عند المكتب
وبعدها طلع متوجه للمكتب رفعت ريم راسها لام بدر اللي كان فرق الطول واضح وكأنها مترددة تلحق جدها

ام بدر تطمنها لانه الوضع بالمجلس مكهرب : روحي يا بنتي وابتسمت ابتسامه تطمنها بانت من عيونها

ردت ريم الابتسامه وهمت بالخروج لكنها تداركت نفسها ورجعت بحماس وبابتسامه : خالتي بالله قبل ما اطلع وينه عبود والله اشتقت له هالشين

ام بدر بضيق من سماكة مخها اللي مو قادرة تستوعب انه سؤالها عن عبود ما يصير اشرت على عبود اللي كان جالس مع الشباب ووجهه صار احمر من الاحراج
لكن ريم ناظرت مكان ما اشرت ام بدر عقدت حواجبها وهي تبحث عن عبود الصغير وبلحظه غباء منها نسيت انه عبود صار كبير وبعدها ناظرت ام بدر وهي عاقده حواجبها : وينه ما اشوفه كلهم كبار عبود مو معهم
تقدم نايف منها وصبره نفد ومسكها من معصمها وتكلم وهو يشد على اسنانه : وقسم بالله اذا ما طلعت الحين غير اطلع روحك الحين وشد على اسنانه من الغيض وهو يتوعد وعقابك بعدين على هاذي الحركه امشي قدامي امشي لا بارك الله فيك وبصراخ امشي غمض عيونه لثواني وهو يحاول يكتم عصبيته وشد على معصم ريم اكثر وكانه يفرغ عصبيته بمعصمهت
رجف ريم قلبها من الصرخه بس اتذكرت الجوري ونصائحها قوت نفسها وتناست وجع معصمها للي حسته تفتت وابتسمت ابتسامه زادت قهر نايف : حااااااااااااااضر سيدي وحطت يدها الثانيه وهي تمثل التحيه العسكريه
وافلتت يدها الثانيه بصعوبه من نايف وركضت بسرعة باتجاه المكتب وهي تضحك بصوت عالي حتى تغيض نايف ووقفت باب المكتب وهي تبلع غصتها

نايف والشياطين كلها تجمعت فوق راسه كان وده يروح ويدبغها ويطلعها جنازه بس في يد مسكته من معصمه : هدي يا نايف البنت بعدها بزر لا تحط راسك براسها
نايف الي ما تعود يرد اخوه الكبير : بس يا ابو سليمان
ابو سليمان بهدوء : لا بس ولا شي خلص البنت رجعت هنا وتقدر نربيها من جديد بس بشويش وسكت للثواني وبملامح جامده اشر لاخوانه يلحقوه عالمكتب عند ابوه .......
*
*
*
*
*

خرجوا اعمامي وانا واقف متصنم مو قادر استوعب عضيت على شفايفي من القهر وانا اشوف ريم مو قادر اتصور انها خطيبتي لا والمشكله جدي قبل يومين اكد لي بانه قريب رح تكون الملكه والزواج بعد سنه غمضت عيوني بقهر وجلست بتعب وانا حاط راسي بين يدي يا رب ما اعترض على خلقتك بس شينه وما في كلمه توصف بشاعتها وهي صغيره كان شكلها الطف من الحين يا رب طلعني من هالورطه انا مو همني لبسها الماصخ لاني غصب عنها رح تلبس عباية عالراس انا مشكلتي بشكلها صح تذكرت ما رح اوافق الا بشرط اني اتزوج عليها واخطب سديم وقتها ما رح تفرق معي اما انها تبقى بخلقتي طول حياتي بأحلامهم مو مستعد ادمر مستقبلي او خلص ما رح اتزوج طول حياتي واخليها معلقه معي

قطع سرحاني ومخططاتي همست نواف بإذني : لا تقول انك غرت من عبود ؟؟

رفعت راسي وناظرته بقهر وبهمس : حرام عليهم يظلموني بها هاذي جوكر يا نواف جوكر ما ا قدر اتقبلها وعض شفايفه بعجز ما حد شاعر بالي داخلي

نواف حس بمعاناة صديقه وتذكر شكل ريم بالنظاره ووجها اسمر بقوه وقريب لدرجه السواد وفي حبوب خفيفه على وجهها : لا تنسى انها فتره مراهقه يمكن تتعدل لما تكبر وكلها لربك وتهون

تنهد سليمان بقهر وهو يردد حسبي الله ونعم الوكيل .....

*
*
*
في مكان ليس بعيد بنفس المجلس كانت الجده مولعه وما خلت شتيمه لريم وام سليمان تتحصر على ولدها للي ضاع مستقبله ورح يتحطم بزواجه هذا اما زوجه فيصل ام خالد كانت تزيد النار وتشحن فيهن
ام بدر ساكته ما تقدر تعترض وساميا ساكته لانها ما تحب تدخل بامور غيرها ..........

وفي نفس المجلس بس جهة البنات كانت الي ماسكه القعده بالسوالف سديم كونها اكبر وحده بالبنات : اللهم اعفنا واعف عنا شفتم شكلها بتخزي

رغد بقرف : مسكين اخوي اسمعت امي وابوي يقولون انه جدي محيره لسليمان من زمان

سديم وكانك حطيتي عليها مويه بارده ووجهها مخطوف : متأكده ؟؟ وصارت النار تلعب بقلبها وهي تقول بنفسها هالشينه تتزوج سليمان اخخخ يالقهر

لينا وهي ترفع حاجبها الايسر : اصلا ريم مو حلوه من لما كانت صغيره يعني ما تغير شي

سلمى كانت ودها تتكلم بس خافت يوصل الكلام لامها وتعاقبها لانه دايما تحذرها ما تتدخل بامور ما تعنيها
وكملوا سوالفهم وهم يحشون بريم ........

*
*
*
*
كنت جالس مع الشباب ومنحرج منهم ومن نظراتهم ونغزاتهم بسبب الغبيه ريم احرجتني هالحيوانه قال تدور علي وشكلها تدور على ولد صغير وش تفكرني بعدني صغير الله يغربلها هي وشكلها تقول انها جنيه وقسم بالله خفت من شكلها هذا اللي ناقص علي ريم وعقدت حواجبي وانا افكر معقول انها ت ... ونفضت الفكره من راسي حتى لو كان انا غير لينا ما اتزوج .........

*
*
*
*

طقيت باب المكتب بعد ما اخذت نفس وقويت نفسي دخلت بعد ما اذن لي جدي بالدخول سميت بالله ودخلت مشيت خطوتين داخل المكتب وبعدها ناظرت المكان نظره خاطفه وبعدها ناظرت جدي اللي كان يناظرني بنظرات ناريه وهو جالس على كرسي المكتب وبيده قلم يحرمه يمين شمال
اشر لي بالجلوس وتكلم بحزم : كان ما اجيتي احسن ممكن اعرف ليه التأخير يا
قاطعه دخول اعمامي تنفست براحه جلس عمي سلطان بجانبي وفي الجهة المقابله عمي ابو سليمان ونايف وعمي فيصل كنت اشوف نايف يناظرني بتمعن وبعدها انقلبت نظراته كره وحقد بس طنشت والتفتت على جدي ......

*
*
*
بعد ما جلست ناظرت ريم بتمعن وانا رافع حاجبي وانا اقارنها بالبنت للي كانت بالمستشفى لاني كنت ناوي اذا كانت نفسها اقوم واطلعها جنازه تأملت ملامحها وبشرتها ما في شبه بينهم البنت بالمستشفى اطول بكثير وابيض واجمل بكثير من هالجوكر وصرت اتاملها سبحان الله ولا كانها بنتي من ناحيه الجمال حتى ولا طلعت لامها ساره اذكرها كانت مثل الثلج بالبياض وقلبت ملامحي كره لما تذكرت ساره شكيت انها تطالعني ريم بس مو متاكد من النظاره للي لابسيتها والي يشوف هالنظاره يظنها من عصر الانباط كانت النظاره شكلها مضحك وغريب وما توضح شكل العيون بعدها لفت ريم وجهها لابوي بعد ما لوت بوزها .....

*
*
*
*
*
الجد يناظر ريم وبجديه بعد ما تنحنح: بالبدايه ورفع حاجبه الايسر ممكن اعرف وش هذا للي لابسيته

ريم وهي تصطنع البراءه وتناظر عبايتها : هاذي عبايه وبعدها ناظرت جدها وابتسمت بعباطه ما تعرف العبايه ؟؟

الجد بحزم وهو يناظرها : انا ما اضحك والعب معك انا اتكلم بجديه بالله تسمين هاذي عبايه وش فايديتها اذا وصفت جسدك كله وباسلوب رقيق يا بنتي العبايه ستر للبنت وحمايه لها من الشباب للي ما يخافون الله البنت مثل اللؤلؤة الغاليه مو كل واحد يشوفها ويلمسها لازم نخبيها عن عيون الناس سكت لثواني وبعدها كمل هاذي العبايه ما ابغى اشوفك لابسيتها وبكره روحي السوق واشتري عبايه فضفاضه وبهدوء اتفقنا

ريم كانت مقتنعه بكلام جدها من قبل ما يقول بس في شي بداخلها يخليها تعترض وبنظرة لوم وهي ترفع حاجبها وناظرته بنص عين : وينك طول هالسنين عن هالؤلؤه الحين بس اكتشفتها وبهدوء عكس النار للي بجوفها كملت كلامها وبعدين انا ما ارتاح اذا ما كانت العبايه كذا

فيصل بقهر من عنادها وانها ترادد ابوه ولا واحد من اولادهم رد الكلمه لابوه تيجي هالبزر ترادد : عمرك لا ارتحتي وكلام ابوي بتسمعيه غصب عنك مو بكيفك فاهمه ولا تفكري انك غاليه وثمينه انتي اصلا ما تسوين ريال

التفتت ريم لعمها فيصل صحيح انه جرحها بكلامه بس طنشت وبابتسامه تغيضه وتحط رجل على رجل : اعصابك يا عم ليطق لك عرق ونبلش فيك من مستشفى لمستشفى ورفعت حواجبها ونزلتهن

وقف فيصل معصب وهو يناظر ريم ووده يوكلها باسنانه مسكه ابو سليمان وبحكمه وهمس له بالهداوه كل شي يتصلح مو بالصراخ ومسك يده ورجعه مكانه
ناظرت ريم جدها وبدلع تغايض نايف وفيصل : بس انا مو متعوده على الوسيع والبنات بالمدرسه اذا لبست وسيع يصيرون يتمسخرون علي

فيصل فقع من دلعها للي مو لايق عليها بنظره وبعصبيه وهو يناظرها : ان شاء الله الله يمسخك قرد فوق ما انتي قرده وتتدلعين
نايف وهو يتأفف ومعصب رجع ظهره على الاريكه ومد يده على الاريكه و بتأييد لكلام فيصل وهو يلوي بوزه : يا شين السرج عالبقر

سلطان بضيق منهم وهو يناظرهم : استغفروا الله وصلوا عالنبي
علت اصواتهم بالذكر وبعدها ناظر الجد ريم : يا ريم خلهم يتمسخرون بالبدايه وبعدين يتعودون ومين الاهم ترضين رب العالمين والا صديقاتك بالمدرسه

كانت ريم ودها ترد بس سمعت نايف يقول : اشك انه عندك صديقات روحي شوفي وجهك بالمرايه مين المجنونه للي بتصاحبك وواعطاها نظرة وكانها شي قذر

اعطته ريم نظره عجز يفسر معناها والتفتت على جدها للي بنظرها حتى لو ما يحبها بس يصف معها وقررت تستغله لصالحها : اعرف انه كلامك صح بس انا عشت في بيئه كل شي عادي وفجأة كل شي ممنوع صعب علي اتقبله صح ؟

الجد بمواقفه لكلامها : صح كلامك كل شي بالتدريج
ريم بابتسامه لجدها : خلص باي وقت انزل عالسوق واشتري عبايه وسيعه

نايف باعتراض : ما له داعي تروحين احنا نجيب لك لفات السوق مو عندنا الهياته للي كانت هناك ما تمشي هنا

الجد بحزم : نايف اتوقع اني انا اتكلم مع البنت وانا اقرر انها تروح او لا وبعدها اردف وهو يناظر ريم وبلهجه لطيفه خلص خلال اليومين تروحين عالسوق وتشترين عبايه على مقاسك اتفقنا

ريم بابتسامة نصر خلت نايف وفيصل يولعون من القهر : اتفقنا

الجد بهدوء : النقطه الثانية وين نقابك ؟؟ احنا ما عندنا بنات ما يتغطون شوفي اختك سلمى اصغر منك ومع كذا تلبس غطاء كامل علشان كذا من الحين تتغطين عن اولاد عمك ولا تقولين انك ما تعودتي حياتك هناك ببيت سالم انسيها لانها ما تناسبنا فاهمه
نظرت ريم نظره خاطفه لفيصل ونايف كانوا يناظرونها بنظره انتصار بس وين مستحيل تخليهم يفرحون بنصرها التفتت لجدها وبملامح جديه : دامها بيئتهم ما تناسبكم ليه ترميني عندهم ولا كلفت نفسك تسأل عني علشان كذا ما يحق لكم تنتقدون او تعترضون على تصرفاتي هذا حصاد زرعكم فلا تلوموني وبعدها ارخت ملامحها وناظرت الارض وبهدوء تكلمت
كان ودي البس نقاب بس قبل فتره تعبت ورحت عالمستشفى وقال الطبيب انه عندي ضيق بالتنفس ما اقدر اتغشى

سكت الجد وهو يناظرها ويفكر بكلامها وبعدها ناظر نايف للي العصبيه ظاهره على ملامحه : كذابه لا تصدقها يبه وش يضمن لنا صدقك وهو يناظر ريم وماسك نفسه عن ضربها

رفعت ريم راسها كان ودها ترد على نايف بس انصدمت من الكف اللي نزل على وجهها من نايف وعيونه حمر من العصبيه وهو يؤشر بيده : لا تكذبين فاهمه والنقاب تلبسينه غصب عنك بدون لف ودوران فاهمه

كانت رح تضعف لكنها تذكرت لاخر لحظه انه مصطلح البكاء مسحته من قاموسها وتذكرت شعارها ابتسمت بوجه نايف وبعدها ناظرت جدها للي كان يناظر الموقف مندهش : اذا مو مصدقين بكره نروح على اي مستشفى حتى تصدقون والاوراق معي وبابتسامه حماسيه حتى تقهر نايف اروح اجيبهن ونهضت نفسها حتى تروح

بس اوقفها صوت جدها الحازم : خلص صدقتك اجلسي واشر على نايف واعطاه نظره قويه : اخر مره ايدك تمدها عليها وخاصه بحضوري البنت مو بزر تضربها البنت صارت كبيره وقريب تصير عروس مفهوم

رجع نايف مكانه جلس وهو شاد على اسنانه من القهر : ان شاء الله يبه السموحه وبنفسه ابشع عروسة الله يعوضك يا سليمان

طنش الجد اعتذاره كالعاده ووجه كلامه لريم بابتسامة : خلص النقاب انسيه الحين ورح اخذ لك موعد بالمستشفى حتى تراجعين هناك وتتحسن صحتك وبعدها سأل وهو معقد حواجبه ما قلت لي وش سبب ضيق النفس عندك ؟؟

وقعت ريم نظرها على نايف وبعدها ناظرت جدها وهي تبتسم بعباطه : زلقت رجلي بالمسبح وغرقت لدقايق وسببت لي ضيق بالتنفس

نايف بصوت واطي بس سمعه الموجودين : ليتك غرقتي ومتي واخلصنا منك

ناظرت نايف وحسيت بسكين طعنتني اذا ابوي يتمنى لي الموت ما الوم واعتب على الباقيين وين اروح نفسي اعرف وش الذنب للي اقترفته وش ذنبي اعيش منبوذه الكل يكرهني اذا ابوي كذا للي مفروض يدافع عني يوخذ بحقي ما يسمح لاحد يذلني ويكسرني هذا ابوي للي مفروض يعزني مو يذلني ويكسرني كسر قلبي جرحني جرح ما رح انساه طول حياتي اخذت نفس واحس النار بجوفي وانا اتجرع المر خلص مو قادرة اتحمل اكثر عضيت شفايفي بقهر كلماته كانت طعناتها اقوى من الكف غمضت عيوني ورفعت راسي لفوق وانا اعض على شفايفي وبعدها نزلت راسي وحطيت يدي على فمي امنع شهقاتي تطلع شهقات مليئه ذل وانكسار ضيقه عجز حرمان وتشتت خلص اندثر جرحي وقلبي ما عاد يتحمل و يصبر اكثر احس نفسي خلص تبعثرت وزادت شتاتي متى يرحل حزني ؟!
متى ألملم شتاتي؟!!
متى اودع همومي ؟!!!
شديت اكثر بيدي على فمي وانا اكتم شهقاتي ومجرد ما حط عمي سلطان يده على كتفي ما قدرت اتحمل اكثر وقفت وركضت خارج المكتب وشهقاتي للي ملأت المكان خلص حسيت نفسي مخنوقه مو قادره اتحمل اكثر وركضت باتجاه الدرج وصعدت لغرفتي ودخلت بسرعة وقفلت الباب وجلست ورى الباب على الارضية وتكورت على نفسي ودخلت بنوبه من البكاء لعل كل همومي والضيقه تفارقني جرحوني حاسه بنار تكويني احاول انسى كل المواقف لمتى رح اتحمل كل الطعنات ذبحوني بجفاهم حاسه خلاص رح اموت من القهر كنت اتحرى اليوم للي انادي كلمه بابا 14 سنه انحرمت منها
حرموني من كلمه بابا تعالت شهقاتي مو قادرة اسيطر عليهن مو قادرة فوق احتمالي
عضيت على شفايفي من القهر حتى شعرت بالدم لما تذكرت نظرتهم لي هذا اكثر شي يوجعني النبذ وكأني شي مقرف او مرض معدي يخافون اعديهم تذكرت امي وانا اردد ما تفرق عنهم ما تفرق عنهم اكرهم اكرهم


ضاقت الدنيا بعيني .....وذبلت اوراق العمر

وانكسر قلبي بحزني .......وصاحت امواج البحر

اندفن فرحي بحزني ........ومات من قلبي الصبر


الزمان للي هجرني ابتلى قلبي بالسهر

انسجن همي بصدري .....وغابت اصوات القهر

اه يا غربة زماني اه يا اخر عمر

ذبلت ازهاري بصدري ......وغابت انوار الفجر

يا طيور الحزن خليني انندفن بصدر القبر

لملمي اخر شتاتي .....وضمدي روحي بصبر

*
*
*
*
بعد ما طلعت ريم وشهقاتها رجع صداها بالمكان وقف الجد بعصبيه وهو يناظر نايف : انت ما تعرف تمسك لسانك ؟؟؟ من يوم رايح كلمه واحده ما ابغى اسمعك تتكلم معها ما لك فيها من يوم ورايح
وعض على اسنانه من القهر وتوجه خارج المكتب وبعده قام سلطان واعطى نايف نظره لو كانت النظره تقتل لقتلته وبعدها طلع وضرب الباب خلفه بقوه وهو يمسح دمعه تسلسلت من عينه ....
حط نايف راسه بين يدينه وهو يتنهد بندم ما توقع انها تتاثر ويكسر بخاطرها وعض على شفته بندم وهو يردد بداخله يا رب ازل كرهها من قلبي يا رب بدل مكانه محبه كان يحس بالندم ريم البكر عنده المفترض يكون لها ميزه عن اخوتها بس تنهد بتعب وهو يرفع راسه ويسنده على الكنبه وهو مغمض عيونه مع شعوره بالندم لكن يرفض ان يعترف بالخطأ يكابر بعدها وقف وطلع من المكتب وخلفه فيصل وابو سليمان للي كانوا ساكتين بدون تعليق يذكر .....


*
*
*
*
كانوا الاغلب واقف قريب من المكتب مستغربين من الوضع لما سمعوا الشهقات العاليه خرجوا من المجلس بفزع بس شافوا زول ريم وهي باخر الدرج وهي تركض وبعدها بدقايق خرج الجد ووجه متجهم وما كلم احد وخرج من البيت وبعده سلطان للي صفق الباب بقوه نقز البعض منها واستغربوا من عصبيته وما حد عارف وش للي صار

الجده بفرحه : اكيد هالحيوانه اكلت طراق يعدلها ويسنعها

ام خالد وهي مبسوطه : اكيد خالتي والدليل صوت بكاها اكيد اكلت طراق يعدلها

خرج نايف ووجه اسود وبعده فيصل وابو سليمان والكل ساكت ما حد تكلم وخرجوا من البيت والكل على زجههم علامات استفهام ما حد عارف وش للي صار
نزل راكان من الدرج وهو يركض : يمه البنت للي فوق تبكي

ام خالد بتشكيك : وانت وش عرفك ؟؟

راكان وكانه اذاعه اخبار : خالتي ام بدر تطق الباب علشان تفتح بس ما فتحت بس صوت البكى طالع منها
الجده بشماته : خلها تستاهل

وبعدها بدقايق نزلت ام بدر بهدوء ولما وصلت سألتها الجده بتحقيق : علامها بنت ساره تبكي

ناظرت ام بدر الجده وهي تحاول تعدل صوتها حتى ما يعرفون انها كانت تبكي : ما اعرف رفضت تفتح الباب وحتى تسكر اي حوار لكلام ثاني التفتت على اولادها بعد ما مسكت يد بنتها ام 4سنوات : يالله عالبيت وبعدها استأذنت وطلعت من البيت وحاسه حالها مخنوقه على ريم بس ما يطلع بيدها شي تنهدت بتعب وهي مطنشه اسئله اولادها ........

*
*
*
*
*
*
*
لوت الجده بوزها لعد ما طلعت ام بدر : والله هالحرمه ما ذبحها غير طيبتها وحساسيتها الزايده قلبها رهيف
وتوجهت راجعه للمجلس شافت البنات واقفات عند باب المجلس ويطالعن بلقافه نهرتهن الجده وبسرعة دخلن داخل بعد التهزيئه .....

مسك نواف يد سليمان واشر لعمر وبدر يتبعوه وطلعوا للحديقه وعند الباب شافوا صقر داخل

صقر بابتسامة : قوكوا يا شباب

نواف بابتسامة : هلا هلا والله كملت شفتك ؟؟

صقر : لا بعدني وناظره وهو يرفع حاجبه يا سخافتك يعني قدامك واقف راجع للبيت اكيد مكمل شغل

عمر : تعال اجلس معنا ؟؟
صقر وهو يتثاوب : تعبان ودي اخذ دش واناااااااااام وارتاح من قرف المستشفى

بدر يغري صقر : انت حر بس فاتتك احداث خطيره

صقر بتشكيك : واو احداث خطيره دخيلك يا خطير انت بس وش هي هالاحداث الخطيره ؟؟
عمر بلقافه : كنا ودنا نقلك لا تدخل داخل لانه الوضع متكهرب بلاش تضربك الكهرباء وتموت ههههههههوضرب كفه بكف بدر

صقر وهو يعقد حواجبه : يا سخافتكم انتم الاثنين يعني دخلناكم جامعه بالواسطه حتى تصيروا فهمانين وثقيلين

بدر يستخف دمه : والله اني زدت كيلو بعد الجامعه

عمر وهو يضحك : ههههه وانا بعد زاد وزني بالجامعه 2كيلو

صقر وهو يكش عليهم : زاد وزنكم من المواد للي حاملينها
بدر وعمر سكتوا وحسوا وكانه مويه بارده فوق راسهم انكبت

نوف بابتسامه راكزه : الحمد لله انك سكتتهم واذا انك تعبان روح وما ترد عليهم ما في شي بس ريم جات

صقر براحه : طيب في حد بالداخل ؟؟

سليمان بهدوء وهو متكتف : ما في غير الحريم

صقر باستغراب : وين. الباقي ؟؟؟

بدر بابتسامة : هذي الاخبار الخطيره للي ودنا نقولك عنها تعال تعال ومسك يده تعال عالمقر خلينا نقول لك وش صار احداث من الاخر

انصاع صقر لهم وتوجه معهم للمقر جلسوا طبعا صقر يحب يسمع الاخبار من بدر وعمر يعطونك الخبر بالتفصيل مو مثل نواف وسليمان للي صاروا يا دوب تطلع الكلمه من حلوقهم وكل شي باختصار عندهم

بدر بلش يسولف له من اول ما جاءت ريم بالتفصيل حتى شكلها وصفه وكان وهو يوصف يناظر سليمان نظرات خاطفه خايف منه يقوم بدوس ببطنه يوصف خطيبته بس سليمان ما علق لانه كان سارح بخياله وما سمع شي من كلام بدر

صقر وهو عاقد حواجبه : طيب هي مخبوله عقلها فيه شي بقوه عين ودها تشوف عبود

عمر يكمل عن بدر : هذا للي جاك وبعدها دخلوا اعمامي معها عالمكتب وبعد وقت اسمعنا صوت بكى وشهقات لما طلعنا كانت ريم اخر الدرج صارت وبعدها طلع جدي وبعده اعمامي معصبين وما حد تكلم معنا وطلعو من البيت كله

صقر وهو يفكر : امممم يمكن حصلت كم طراق علشان كذا كانت تبكي

وعمر وهو مو مقتنع : طيب ليه اعمامي طلعوا معصبين ؟؟؟
صقر وهو يفكر : يمكن عصبوا من لسانها الطويل

نواف وهو يناظر للبعيد : يمكن جدي فاتحها بموضوع خطبتها لسليمان
لما سليمان سمع كلمه خطبه صحى من سرحانه

صقر وهو رافع حاجب : يمكن احتمال كبير بس حرام البنت صغيره
سليمان بقهر : حرام صغيرة وانا مو حرام يبلوني فيها ااخ انت ما شفت شكلها وعض على شفايفه بقهر

صقر بهدوء : عمر الجمال ما كان كل شي اهم شي الاخلاق والادب

سليمان وهو يناظر صقر بقهر : هذا انت قلتها بعظمه لسانك اهم شي الاخلاق وين الاخلاق لابسه عبايه ودها تنمزق من كثر الضياق وين الادب لسانها اطول منها وما تخلي لا كبير ولا صغير إلا ترد له بدل الكلمه عشره وفوق كل هذا شينه وحط يده على راسه وبألم مو قادر استحمل راسي وده ينفجر من كثر التفكير

سكت صقر لانه ما لقى شي يواسي سليمان فيه وكلامه صحيح ميه بالميه

ناظرهم سليمان بقهر وهو شاد على راسه : كله بسببكم حطيتوها برقبتي وبلتوني فيها وبعدها قام وغادر المكان وهو حاس الدنيا ضاقت به .......

صقر تنهد : الله ييسر الاحوال واستأذن وتوجه للبيت


مرت الليله بسلام وحل الصباح ...........

*
*
*
*
صحيت الصبح ولقيت نفسي نايمه عند الباب وبعدني لابسه عباتي والشيله على راسي اتحاملت على نفسي ووقفت بتعب وتوجهت بخطوات بطيئة متعبه للمرايه ناظرت نفسي نقزت اول ما شفت حالي بس تذكرت اني حطيت البارحه قبل ما اجي هنا كريم اساس للتسمير وحطيت فوقه بلاشر بني غامق وعجبت على حالي ولبست نظاره وما لبست كعب حتى ابعد شكوك نايف عني وما يعرفني بس الحين ما عادت تفرق معي ومو عاجبه بلاش هاذي حياتي رماني وما سأل عني وجاي يحاسبني خلص بعد البارحه قلبي مات وموت معه الاحساس بطلت تفرق معي ورح اقهرهم بابتسامتي وشديت على قبضه يدي بقهر وندم كيف ما ثبتت نفسي عن البكاء مبارح تنهدت بألم وبعدها توجهت للحمام واخذت دش اريح فيه اعصابي وشفت حقيبة اغراضي على الارض تقربت منها بشويش وفتحتها بملل واحترت وش البس لكني بالاخير قررت البس برمودا زهر مع بلوزه خيط لونها زهر ومنقوشه برسومات ابيض لبستهم وبعدها بديت امشط شعري صحيح انه طويل بس ما في عقد بسرعه امشطه بعد ما مشطته سرحت شعري جدوله عاليمين وجدوله عاليسار كان شكلي طفولي جدا وخاصه اني ما حطيت مكياج للي يشوفني يفكر عمري 10 سنوات توجهت للسرير ورميت نفسي عليه بتعب وانا مستلقيه على بطني قررت اني ما اطلع اليوم برا وبنفس الوقت خايفه هو مو خوف بس ما احب حد يتهمني بشي انا ما عملته يعني الشباب بالمول هم نفسهم الموجودين بالمجلس اذا شافوني وتذكروا اني للي كنت بالمول اكيد رح يلبسوني تهم ما لها اساس غمضت عيوني وانا محتاره ارجع احط من الكريم الاساس المسمر وخاصة اني ما رح اتنقب اففففففف والله محتاره بس الجوري وبنات خالي يقولون اني بالمكياج ما اشبه حالي فرق شاسع ومستحيل حد يصدق اني نفس الشخصيه وغرقت بالنوم بدون ما احس وانا محتاره كنت احس في صوت طرقات بس تداخلت مع الحلم وبقيت بعالم الاحلام .......

*
*
*
*

مر 6 ايام على تواجدي ما طلعت من الغرفه كانت الخدامه تحضر كل وجبه بوقتها سألتها عن جدي قالت لي مسافر وسألتها متى بيرجع قالت ما تعرف جلست على التي في اتابع فيلم من بعد ما روحت عند اخوالي تغير تفكيري حتى افلام الكرتون توقفت عن متابعتها كله افلام ومسلسلات <هذا من تاثير الصحبه السيئه عفانا الله وإياكم
ومر اليوم علي ممل كالعاده حتى المدرسه عطلت وما داومت خلص قرفت الحياه وما عادت تهمني الدراسة رجعت للتلفاز ومرت ساعات على نفس الجلسه بالليل سمعت صوت الخدامه جايبه عشاء بس طلبت منها ترجعه ما كان لي نفس للاكل رجعت مكاني اتابع بصمت واستغربت حتى ام بدر بعد ذاك اليوم ما رجعت بس اتوقع عندها ظروف يمكن جدي او جدتي مانعينها لانها اتذكر قالت لي اكيد ما ترضين لي المضره يالله على كل حال الله يوفقها ونمت وانا ادعي لها ......

صحيت على دقات الباب قمت مفزوعه وبسرعة توجهت للباب. سألت مين بدون ما افتح الباب ردت الخدامه وهي تخبرني انه جدي طالبني وطالب كمان البس العبايه والشيله وانزل تحت استغربت وكنت ودي اطنش بس تراجعت وقررت انزل بس احترت احط كريم وإلا لا وتذكرت اشكالهم الاسبوع الماضي كيف كانوا يطالعوني انا وسوادي هههههه وفكرت خليني استانس دامهم ما اكتشفوا الحيله وبلشت اطرش وجهي وزدت العيار وعملته بمهاره حتى للي يشوفه ما يخطر بباله انه مكياج وبعدها لبست النظاره وتذكرت شكل بنات خالي قبل ما اطلع لما شافوني كذا حاولن يعرفوا وش السبب بس طنشتهن وذبحتهن لقافتهن يالله مشتاق لهن كثير ولقعدتهن وضعت اللمسات الاخيره وانا اردد طنش فنش عش تنتعش ونزلت لتحت
*
*
*
*


ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

يتبع .....يوم الجمعة بإذن الله .....لا تنسوا الردود .....دمتم بخير :)

عبث بنفسج ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

يعطيك العافيهه
بارت جمييل ..
لاتطولين..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1