بنت العميري ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نتضرك باحر من الجمر

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

[size="6"]




بارت 38



ام خالد بقهر : صدقني البنت ما تناسبك
خالد ببرود : يمه خلاص انا ملكت وكل شي انتهى
وبعدين انا حطيت البنت براسي من بعد اسلام كاترين
بس ما ردني عنها الا انها مخطوبه لزياد
هزت ام خالد راسها : صدقني انك فاهم الموضوع غلط البنت مو مثل انت متصورها
فيصل وقف : صدقني تسرعت يا خالد انا كنت ودي اخطبها لنواف او سامر
اما انت ما تناسبك ابدا
انت يناسبك بنت كبيره عاقله تراعي عيالك
قاطعه خالد : خلاص للي صار وانا مقتنع بقراري
رجاء ما حد يعارض
هاذي البنت بدون ما اعرفها دخلت مخي
وانا ابغاها ملتزمه مثل ريم يكفي انها
لما شافت كاترين ما ضيعت الفرصه وحاولت تقنعها
مو مثل بناتك نفروها من الدين
ام خالد هزت راسها بأسف : تراك غلطان انت ما تعرف
البنت وحكمت عليها انها ملاك من موقف واحد
خالد مسك يد امه : يمه الله يسعدك يرضيك
اليوم ملكتي واكون منكد خلاص للي صار صار
فكي هالكشره علشاني وارضي عني
ابتسمت ام خالد بدون نفس : الله يوفقك ويرضى عنك دنيا واخره
ابتسم خالد بفرحه : الله يخليك لنا يا احلى ام بالدنيا
ام خالد وهي تحاول تتقبل الموضوع : ليه ما شفتها ؟؟
ابتسم خالد : عمي نايف رفض هو وصقر وحلفوا يمين ما اشوفها
مع انه جدي زعل عليهم بس انا قلت ما في داعي اشوفها
والعرس بعد اسبوع
ام خالد بفجعه : اسبوع ليه مستعجل ؟؟؟
خالد بهدوء : دراسه وكملت وقدمت اوراقي هنا
خلاص رح استقر واجلس عندك قرفت السفر والغربه
ليه التأخير ؟؟؟
ام خالد عفست ملامحها : بس ما يمدينا اسبوع !!
فيصل بهدوء : انتم الحريم ما ادري كيف تفكرون معكم اسبوع يكفي وزياده
والقاعه ابوي تكفل بكل شي يكون جاهز
ورح يسكن بالطابق الثاني الجناح جاهز من زمان
بس يغير اثاثه وكل شي تمام
خالد : من باكر ابدأ اجهز بالجناح
ام خالد بدون نفس : وعيالك وين رح يسكنون ؟؟
خالد بهدوء : معي بالجناح لا تنسين الجناح الغربي
كبير ووسيع
ام خالد رفعت حاجب بنغزه : وريم رح توافق ؟؟؟
خالد بدون اهتمام : عمرها ما وافقت عيالي عندي
ومستحيل اتخلى عنهم
وبعدين ريم احسها عاقله وما رح تعترض
كشت عليه ام خالد : خليك على عماك
وبنفسها بسخريه قال عاقله والعلم عند الله لو
ياخذوها على مستشفى المجانين غير يدخلوها
فيصل بشبح ابتسامه : الله يوفقك
وبعدها وقف: يالله يا ام خالد
وقفت ام خالد وطلعت مع فيصل
ناظرهم خالد باستغراب وحس انهم يخبون
عنه شي يخص ريم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريم


رميت نفسي على السرير مو عارفه انام
بعد ما قال لي ابوي الزواج بعد اسبوع
ليه مستعجلين كذا ؟؟؟
غمضت عيوني وانا استرجع الاحداث احس
نفسي تسرعت اني وافقت
كنت معاند ما انزل اوقع بس فكرت فيها
هذي نتاايج قرراتي المتسرعه ليه احمل الناس
خطأي وبنفس الوقت تذكرت كلام جدتي
زاد قهري وقررت اقهرهم واملك بغض النظر عن
الشخص اهم شي اقهرهم
نهضت نفسي وجمعت شعري وابعدته عن رقبتي
احسه خنقني زياده
زفرت بضيق ووقفت بضجر وتوجهت للتسريحه
جمعت شعري مره ثانيه ولفيته بعنف وثبته بالكماشه
تأففت متضايقه وقرفانه نفسي مو عارفه السبب
نزلت خصله من غرتي على جبهتي نرفزتني
صرخت وكأنها تفهم علي : وبعدين ؟؟؟
مسكتها بقسوه ورجعتها للخلف
ما رفعت يدي الا رجعت استقرت على جبهتي
وكأنها تعاندني مسكتها بغل : وقسم بالله انهيك
من الدنيا
رجعتها للخلف بطريقه عنيفه المتني
غمضت عيوني من الالم وبقهر : عجبك يا زفته وجعتيني
مسكت الطوق ولبسته وناظرت نفسي بالمرايه
ونظري محدد على الخصله
لعبت بحواجبي وارتحت اني قهرتها
هههههه اعرف اني انهبلت بس وش اعمل عقلي
مشوش مو مرتاح
ضربت على راسي بعنف غبيه غبيه متسرعه
للي قاهرني ما اعرف شي عن العريس المجهول
مين أسأل وعضيت على شفتي بقهر
وفجأة لمعت براسي الفكره مثل كونان لما يكتشف
القاتل
ما في غيرها طلعت من الغرفه بسرعة وانا شبه
اركض نزلت على الدرج بهدوء لما شفتها جالسه
بالصاله لوحدها
ارتحت انها لوحدها نزلت بهدوء وانا ابتسم بوجهها
جلست جنبها بعد ما رديت السلام
ناظرتها بتردد : امممممم ممكن سؤال ؟؟
ساميا بهدوء : تفضلي
سألتها : امممم بالنسبة لخالد ما اعرف عنه شي
قاطعتني : لا تهتمي انا اقول لك السيره الذاتيه له
وابتسمت لي
هزيت راسي بالموافقه
ساميا بتفكير : اممممم هو اكبر حفيد عمره تقريبا 26سنه
ناظرتها باستغراب : صغير ؟؟ كيف عنده عيال كبار !!! ردت علي بهدوء : انتي بتعرفي عمك فيصل امضى حياته بالخارج
ولما وصل خالد عمره 18 قرر يزوجه اجنبيه خاف عليه
ينحرف بس زوجته حملت وخلفت توأم طيف ومصعب
كمل دراسه هناك طب وتخرج قبل فتره
سألتها : طيب زوجته ما صار لها فتره متوفيه صار وده يتزوج ؟؟؟؟
هزت كتوفها : للي اعرفه من زمان انه ناوي يطلقها من زمان متفق معها
لما يكمل دراسه يطلقها ويرجع هنا لانها رافضة تعيش
هنا وهو اصلا رافض فكره زوجه اجنبيه وده يتزوج من بلاده بس فيصل اصر عليه يتزوجها
هزيت راسي
ساميا : تدرين يا ريم مو تدخل بحياتك بس المفروض
بما انك وافقتي على الزواج الحين لو اخذتي راكان
افضل لك على الاقل تبعدين عن المشاكل
وتبدين حياه جديده
هزيت راسي كلامها مزبوط بس اذا فات الفوت ما ينفع الصوت : كل شي نصيب يا خالتي
هزت راسها : صادقه كل شي نصيب الله يوفقك
ويكتب لك الخير
وقفت وبصوت هامس : امين
ساميا بتردد : اذا ودك تروحين السوق انا جاهزه
ناظرتها بهدوء : مشكوره خالتي ام بدر رح تطلع معي
ما ودي اغلبك
هزت ساميا راسها : براحتك
توجهت للدرج وانا افكر واحس بالندم لو وافقت
على راكان افضل لي كان بعدت عنهم وارتحت
من المشاكل
بس لما اذكر ام خالد وجدتي انبسط اني قهرتهم
دخلت غرفتي وزفرت براحه : الحمد لله صغير شوي
مو شايب
رن جوالي توجهت للسرير وشفت
الجوال كانت ام بدر رديت عليها بهدوء
طلبت مني علشان اروح السوق معها تعذرت
منها انها ساميا ودها تاخذني
ما اعترضت وطلبت منها تحجزي لي بالصالون وفستان الزواج على ذوقها
قفلت منها وانا مو ناوي اروح عالسوق
وش ذنبها ام بدر تترك بناتها علشان تروح معي عالسوق
ما ودي اغلب حد معي وما رح اجهز والمهر رح اخبيه
للمستقبل يمكن احتاجه
شغلت التي في وانا عقلي سارح وافكر بالمستقبل

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الجده قفلت من الكوافيره وزفرت بضيق : اففففف قهرتني وهي تتعذر قال مشغوله
ام خالد بقهر : انا مو عارفه وش هذا الزواج للي بإسبوع ؟؟؟
ام سليمان بنغزه : خلاص استسلمتي لبنت ساره ؟؟؟ ام خالد بغبن : مثل ما سكتي قبلي انا سكتت
بالله وش يطلع بيدي يعني لما خبرنا خالد كان متفق
مع عمي على كل شي وحنا اخر من يعلم
لو عرفت من البدايه قبل ما يخبر عمي كان تحلم
بنت ساره تاخذه
بس مليت من المشاكل طول الفتره وفيصل ما يكلمني زعلان
وخالد حرق قلبي وانا منكده عليه
الجده باستسلام : خلاص للي صار صار والله ما
احب اشوف خالد متنكد وضايق خلقه
والسبب حنا
خلاص دامه اختارها الله يوفقه
ام سليمان : وش عرفه فيها ؟؟؟
ام خالد بدون نفس : ما يعرفها بس سمع عنها من كاترين
من كثر ما مدحتها ويقول حتى لما سافروا واخذها
على مكتب الدعوه حتى تتعلم عن الاسلام اكثر
يقول طول الطريق وهي تمدح فيها
حتى دخلت هالبنت عقله
ام سليمان بدون نفس : الله يوفقه
ام خالد والجده باستسلام : امين


»»«»«»»««««««««««««»»»»«««««««««««««««


خلال الاسبوع ارتحت شوي وقضيت وقتي باللعب مع
البزران ما اقدر اقاوم اللعب معهم
احس اني انسى العالم وكل همومه معاهم
احس نفسي مثل الفراشه اطير من مكان لمكان
بعيد عن الاحزان
يكفي انه الحزن ما يعرف بابي لما العب معهم
بالرغم من نظرات نايف لي بانتقاد بس
ما يهمني اهم شي وناستي وبس
هاذي حياتي وانا حره فيها
كانت تتصل في ام خالد على الجوال بس اعطيتها
طاف وما رديت عليها

جهزت اغراضي كلها بالحقائب وما اشتريت ولا
شي من السوق ولا طلعت من باب البيت
كنت انتظر نايف يسألني عن التجهيزات
بس خاب ظني طول الاسبوع ما عبرني
بس كان يرمقني بنظرات انتقاد
الكوافيرة : ارفع راسك فوق شوي
رفعت راسي بهدوء خلاص مو ضروري تعرفون وش صار خلال الاسبوع
المهم اني الحين بالصالون وبعد ساعات نتوجه
للقاعه
بعد ما طق كبدي وانا مثل الصنم ما اتحرك
واخيرا انتهيت وقفت اناظر نفسي بالمرايه
عفست ملامحي : كعب الصندل صغير ودي اطول من كذا
جدتي وهي ترمقني بنظرات اعجاب : لا كذا مناسب طولك
ام خالد لوت بوزها : يا حسره على ابني ما لقى غير قزم يتزوج
ناظرتها بغرور : القزم الف واحد يتمناها
ام بدر قبل ما يشتد الوضع : سلطان يسأل متى تجهزون ؟؟؟
الجده : لما نكمل نتصل عليهم


############

ناظرت ريم نفسها بالمرايه : واشرطه الاغاني جاهزه ؟؟
ام خالد بمجاكره : ما في اغاني يا حلوه
لفت ريم بعصبية : ليه ان شاء الله ؟؟؟
ام خالد : خالد قال ممنوع تتشغل الاغاني واستغلت
ام خالد الفرصه وضربت على خالد بدون ما ريم
تنتبه
ريم وهي تناظر جدتها : يا رب فرحة العمر كيف
ما في اغاني ؟؟؟
انا ودي ارقص ما اعرف ارقص على الاسلامي
الجده وهي تصغر عيونها : ما تعرفين ترقصين على الاسلامي
ورقصك الخالع بخطبه سليمان !!!
اصلا ممنوع تنزلين ترقصين ناقصنا تفشلينا
قدام المعازيم
ريم : الله يسامحك يا جده هذا هز عالخفيف
والحين ما لي دخل ابغى اغاني والا والله ما اروح لا
عالقاعه ولا على الزفه
وكتفت يدينها
ام بدر : ريم خلاص زوجك ما يبغى اغاني احتصري
ولا تنسين انه حرام
ريم بقهر : كلها كم ساعه بس !!
اذا هو ما يبغى اغاني انا ابغى
ام خالد بخبث : اسمعتها بإذنك
شهقت ريم وحطت يدها على فمها من الصدمه
ام خالد بانتصار : خذي وده يكلمك
ناظرت ريم ام خالد بقهر واشرت بحواجبها بالرفض
ام خالد بابتسامة : مو راضية تكلمك ..........
رجعت ام خالد ناظرت ريم: يقول لك بس دقيقة وده يكلمك
الجده بنهر : يا قليله الحيا ردي عليه
عفست ملامحي واقتربت من ام خالد وسحبت الجوال
حطيته على اذني وبهدوء : الو
خالد ببرود : كيفك يا ريم ؟؟؟
ريم بتوتر : الحمد لله بخير
خالد ببرود : وش قصه الاغاني ؟؟؟
ابتسمت ريم بغباء : ها لا هاذي جدتي الله يسامحها مصممه الا تحط اغاني ودها ترقص و...
قاطعتها الجده بعصبية : ريم يالكذوب
ضحكت ريم على شكل جدتها
وبعدها تذكرت انه خالدةعلى الخط سكتت باحراج
خالد بهدوء : اممم عموما الاشرطه الاسلاميه
جاهزه
وانا اعتمد عليك لا تخلين حد يشغل اغاني اتفقنا
ريم عفست ملامحها : اتفقنا
خالد : يالله ما اطول عليك مع السلامه
ريم : الله يسلمك
رمت الجوال على الكنبه بقهر
ام خالد وهي مبسوطة : تستاهلين اشوف القط بلع
لسانك ليه ما اعترضتي ؟؟
الجده مسكت ريم من اذنها : يا ملسونه انا طلبت
الاغاني
ريم بقهر ودموعها على وشك النزول : ما لي دخل
ام سليمان : كل هذا علشان اغاني
ام بدر مسكت يدها : ريم كبري عقلك وش تبغين بالاغاني ؟؟
هذا اول يوم لك بحياتك الجديده تبدين فيه بمعصيه
ربنا ؟؟
ريم بطفوله : كلها ساعه !!
ام بدر بحنان : اذا تضمنين عمرك بهاذي الساعه
انا مستعده اتصل بسلطان يخليه يقنع خالد
بس جاوبيني تضمني انك ما تموتين بهاذي الساعه ؟؟
ريم : ما اضمن
ام بدر : لا تنسين اذا حطيتي اغاني كل الحريم
للي رح يحضرون اثمهم برقبتك انتي
تقدرين تتحملين كل هذا الاثم ؟؟؟
ريم شبه اقتنعت : خلاص ما ابغى اغاني
باستها ام بدر على جبينها : الله يطول بعمرك يالغاليه ابتسمت ريم بمحبه لام بدر
الجده : مو وقت افلامك الحين لا يخترب المكياج
وانتي يا ام خالد اتصلي شوفي البنات كملوا
ام خالد بضجر : اخخخخ منهم رفضوا يحجزون هنا
معنا وبعدها اتصلت عليهم


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


عند الرجال كان خالد واقف يسلم على المعازيم
ومبسوط عالاخير
وخاصة لما شاف الفرحه بعيون ابوه وجده واعمامه
اما اولاد عمه يحسهم مو ذاك الزود معه
وكأنه ماكل حلالهم
ناظر صديق الطفوله راكان حسه متضايق
مو مثل العاده بس ما يدري وش السبب
هز كتافه وهو ناوي بعد العرس يشوف علامه متضايق
تذكر ريم وابتسم يا حليلها مطيعة وما عاندت
وابتسم زياده لما تذكر موقف امه اتصلت فيه
تسمعه كلام ريم بدون ما تنتبه
هز راسه وهو يردد بنفسه ان كيدكن عظيم
نغزه صقر بكتفه : الله يعوض تضحك مع نفسك
رفع خالد حواجبه : محتررررررر
كش عليه صقر : مالت عليك



عند الحريم


بعد ما انزفت ريم ورفض خالد يدخل عند الحريم
كانت جالسه على الكوشه
ودها تنزل ترقص بس محاصره ام بدر واقفه عندها
ما خلتها تقوم
ريم وهي تشوف البنات يرقصون انقهرت
وخاصه سديم تحسها تجاكر فيها
وهي ترقص
ناظرت ام بدر وشوي وتبكي : بس شوي يا خالتي
بس شوي
ام بدر بحزم : لا يعني لا
ريم من القهر صارت دموعها تنزل لما شافتها ام بدر
وقفت قدامها تحاول ما حد يشوفها : خلاص اخليك
تنزلين بس لا تبكين ويخترب المكياج
مسحت لها ام بدر الدموع بشويش
وبقهر يالله انزلي انا بحياتي ما شفت عروس
خفيفه مثلك اثقلي يا ريم
ريم بدون مبالاه : هاذي فرحه العمر
هزت ام بدر راسها مو عاجبها حركة ريم
نزلت ريم ترقص مع ام بدر وهزت هز وام بدر
أتأشر لها بحواحبها علشان ترجع
وهي مبسوطه وترقص ومعطيه طاف لام بدر
مو مصدقه نفسها انها لابسه فستان الزفاف قدام الناس
شعورها الحين تحسه شعور اجمل عن لباسها للفستان المره الاولى
يمكن الحين لانه الناس شافوها وحست فعلا انها
عروس
الجده متفشله تقربت منها ومسكت يدها : يالله
يا ريم المعازيم ودهم يباركون لك وبعدها تطلعين لانه خالد ينتظر
ريم بطفوله : بس شوي
وبطلوع الروح حتى قدروا يرجعونها مكانها

سلموا الحريم عليها وباركوا لها واغلبهم يصلون على النبي من جمالها
سلمت عليها ام زياد وبناتها وفرحوا لها
اما ام راكان سلمت عليها بقهر وبعدها طلعت
بنات عمها ولا وحده سلمت عليها وما باركوا لها
كانوا واقفين قريب منها بس ريم طنشتهم
وما اهتمت لامرهم
اما اخواتها سلموا عليها بهدوء وباركوا لها


******************************************
ركبت السياره وانتظرت تسمع ابوها يوصي عليها
بس وين اصلا ما شافته ولا بارك لها
وين امها الحين عنها كل الامهات ينتظرون لحظه
يزفون بنتهم
بس وين امها عنها ؟؟؟!!!
لا ام ولا اب !!!
تحس نفسك وحيد على الرغم من كثر الموجودين
الا تحس فيه نقص
نفضت راسها بالرفض خلاص انا قررت ما افكر
بناس مو سائله عني
رح اعيش حياتي وانبسط واليوم بالذات لازم ما انكد على نفسي
وقفت السياره عند بيت الجد لانه خالد رفض يروح عالفندق
ما كانت ريم تدري مين حولها ومين معها بالسياره
كانت سرحانه بعقلها بعالم أخر
ايقضتها من السرحان يد ام خالد : يالله يا ريم انزلي
ساعدتها ام خالد على النزول
نزلت ومسك يدها عمها فيصل : يالله يا ريم
مشت ريم مع عمها فيصل وخالد جنبها
حست الطريق طويييييل للجناح
دخلو الجناح
اقتربت ام خالد ورفعت الطرحه عن ريم وساعدتها
وخلعت العبايه
وجلستها جنب خالد
بعد ما بارك لها خالد
كان خالد يناظرها ويصلي على النبي بنفسه مو مثل ما قالوا
انها صغيره بس جميله حيييل
الجد بتوصيه : ريم انتبهي على زوجك واسمعي كلامه
ولسانك الطويل قصريه فاهمه
فتحت عيونها على وسعهم من كلام جدها
ضحك خالد على تعابير وجهها
فيصل بابتسامة : لا تناظري كذا
مثل ما سمعتي لسانك الطويل قصريه واسمعي كلام زوجك فاهمه
ناظرته بقهر كان ودها ترد وتبرد حرتها بعمها وجدها
بس بلعت لسانها قدام زوجها وسكتت وهي
تقول بغيض : ان شاء الله عمي
خالد بضحكه : طيب المفروض توصوني عليها !!
الجد : ما يحتاج عارفينك اما بعض ناس تحتاج
مجلدات بالتوصيه
ناظرت ريم جدها بتوعد
ولوت بوزها زعلانه
بعدها استأذنوا وطلعوا بعد ما وصاهم خالد على عياله .................

«»««»»«»»»»»»»»»»»»»««««««««»»»«««»»»


ثاني يوم بعد العصر كانت جالسه مع الحريم
وهي لابسه فستان ازرق غامق لنصف الساق
بأكمام طويله ومخصر وفيه حركات بسيطه
وشعرها مفتوح بدون حركات مو مثل العاده
سديم بنغزه : اول مره اشوف عروس بدون ميك آب
ريم انقهرت لما تذكرت وهي تحط مكياج اعترض
خالد وقال لها ممنوع تحط شي على وجهها
لانها ما تغطي وجهها
وحتى الفستان ممنوع يكون بدون اكمام طويله ولازم يكون طويل
اضطرت تسمع كلامه لانها عندها كلام الزوج
لازم ينسمع وما تقول له لا
ابتسمت بوجه سديم : خالد ما رضي احط يقول
جمال رباني مو بحاجه للمكياج وحركت حواجبها
انقهرت سديم ولوت بوزها
وقعدوا يسولفون وكان الجوز الثلاثي مع ريم عادي
مثل اول يتكلمون ويضحكون
لحد ما دخلت هيفاء ورافعه خشومها مترين
سلمت على الموجودين وعلى ريم برؤوس اصابعها
طنشت ريم وجلست مكانها
هيفاء بنغزه : بالله هذا شكل عروس والله انك يا ام
خالد تفشلين بالبدايه اول ما دخلت ظنيتها
صديقه طيف ونوف بالمدرسه
حتى الناس يتكلمون يقولون ما لقت لابنها الا هاذي
القزم
ام خالد ما ردت لانها عارفه انها هيفاء كلامها مو صحيح
خاصه البارحه بالعرس كان طول ريم عادي مع الكعب مو واضح قصرها
دخلت ام بدر على كلام هيفاء وبابتسامه : ليه تقولين
كذا والله البارحه اغلب الحريم يقولون نايف وين
مخبي هالغزال
وغمزت ريم
ابتسمت ريم على كلام ام بدر
الجده بحسن نيه : حتى ام راكان زعلانه كثير
تقول على حساب ما ودكم تزوجونها
والله اني انحرجت منها
ساميا : كل شي نصيب بالدنيا
هيفاء احتقن وجهها من القهر
بعدها دخلوا بناتها وسلموا على ريم عادي مو
مثل امهم
وجلسوا مع البنات

دخلت طيف ونوف وهم يركضون ومسكوا يد
ريم تعالي بسرعة احمد ينادي عليك
ام بدر اشرت لها لا تقوم بعيونها
اضطرت ريم ما تقوم وعقلها عند احمد معقول
اشترى شريط اللعبه الجديد
صارت تهز رجلها بحماس طفولي
رجعت طيف واقتربت من اذن ريم وهمست فيها
ريم بحماس بدون وعي : احلفي
ناظروها الحريم والبنات باستغراب
طنشتهم ووقفت متحمسه عالاخير
الجده : وين يا ريم ؟؟
ريم لبست عبايتها بإهمال والشيله على راسها
وبدون اهتمام للجده : الحين ارجع
وبسرعة طلعت من مجلس الحريم
وبحماس : وينه احمد يا طيف ؟؟
طيف مسكت يدها : بسرعه بالصاله فوق
طلعت ركض مع نوف وطيف وتوجهت للطابق
الثاني
احمد بحماس : جبته جبته الشريط
ريم بحماس : يالله شغله بسرعة بسرعة
شغلوا الشريط وجلست على الارض تلعب بحماس
وهي واحمد
والبزران يشجعونهم
ونسيت الجلسه تحت ونسيت انها عروس ولازم
تتواجد تحت
هاذي ريم عند الالعاب تنسى كل شي حولها
وعقلها ينحصر بالالعاب مثل البزران

############################

بعد مرور ساعتين ما رجعت ريم
ام خالد باستغراب : وين ريم ما رجعت ؟؟؟
الجده : يمكن خالد ناداها
رن جوال ام خالد ردت بفرح : هلا وغلا بالمعرس...............ليه ريم مو عندك قبل ساعتين طلعت وبعدها
ما رجعت ................خلاص رد لي خبر وينها وخلها
تنزل الحريم يسألون عنها ..........ان شاء الله مع السلامة

الجده باستغراب : مو عنده ؟؟
ام خالد وهي متأكدة من مكانها : لا يا خالتي يقول ما شافها واقتربت من الجده وهمست بإذنها
الجده فتحت عيونها وبهمس : بتعملها هالريم
الحين تاركه الجمعه علشان الزفت متى تعقل هاذي البنت متى ؟؟؟!!
ام خالد : انداري


******************************************



ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة



طلع للطابق الثاني وهو يفكر وين راحت
ساعتين مو قليلات
دخل الصاله سمع صوت البزران وصوتها غالب : احمد والله لافوز عليك
احمد : ههههه باحلامك
طيف تشجع : احمد بثرعه اثبقها بثرعه
مصعب : يالله يا ريم يالله اسرعي
ريم وشوي وتبكي : احمد غشاش وقسم بالله
لاكسر سيارتك غشاش
كان واقف متكتف ويناظرهم ببرود بدون ما ينتبهون عليه
احمد نط لفوق : هههههه فزت عليك
ريم بكيد وقهر رمت للي بيدها بقهر ودموعها
ينزلوا
ومسكت احمد من يده وبصراخ : وقسم بالله
لنعيدها وافوز عليك يا دب
احمد وهو يلعب بجواجبه : نو نو نو نو
ريم بقهر وعصبيه : والله لتعيدها
قاطعهم صوت طيف : بابا انت هنا ؟؟
وركضت عليه
ناظرت ريم خلفها وهي تمسح دموعها بطفوله
وانحرجت من وجوده
مصعب ركض : بابا
مسح على شعر مصعب بحنان وهو يبتسم له
وبعدها ناظر ريم بهدوء : ريم وش هذا التصرف ؟؟!! الحريم يسألون عنك وانت تلعبين هنا ؟؟
يالله بسرعة انزلي تحت عند الحريم ومسحي دموعك
وانتم كملوا لعب
ناظرته ريم وسكتت بقهر
وتوجهت لتحت وهي تعدل الشيله وتمسح دموعها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دخلت عند الحريم وهي مخنوقة وداخلها نار
كيف احمد الدب فاز عليها
جلست عند ام بدر وبوزها شبرين
ام بدر : علامك متضايقه ؟؟
ردت وشوي وتبكي : احمد الزفته فاز علي باللعبه
حطت ام بدر يدها على فمها : ريم كنت تلعبين ؟؟؟
انت الحين كبيره على اللعب
لوت ريم بوزها
الجده وعارفه مكانها وعارفه ليه زعلانه : وين كنتي ؟؟؟
ريم بعصبيه : بجهنم الحمراء
روان ورفعت حاجب : ليه العروس معصبه ؟؟؟
سديم بضحكه تنرفز : لا وكمان بتبكي اكيد محصله
كم طراق محترم
ناظرتهم ريم باشمئزاز ولفت وجهها
ام بدر مسكت يدها : هدي
هزت ريم راسها وزفرت بضيق ما رح ترتاح اذا ما فازت على احمد

انفضت الجلسه وما بقى الا اهل البيت
الجده : البسي عباتك والشيله نواف وسامر ودهم يدخلون
بدون نفس لبست ريم العبايه والشيله
دخل الجد وفيصل وخالد ونواف وسامر
وجلسوا بهدوء
الجد بابتسامة : اخبارك يا ريم ؟؟
ريم بهدوء وصوت هامس : الحمد لله
دخل البزران وهم يضحكون
طيف جلست بحضن ابوها وخالد يضحك فيها
ومبسوط عليها
ناظرت ريم احمد بتوعد
احمد جلس جنبها وبهمس : بعدك زعلانه ؟؟؟
ناظرته ريم وبهمس : حسابك بعدين يا دب
احمد بابتسامة وهمس لها : والله مو قصدي افوز عليك خلاص تعالي الحين نعيدها مره ثانيه
سحبت يدها بعنف : انقلع عن وجهي
احمد وشوي يبكي ما يطيق يشوفها زعلانه : اسف اسف والله مو قصدي
طنشته ريم
احمد : تعالي نعيدها واخليك تفوزين علي
فيصل : احمد وش عندك جالس عند ريم مو عيب
عليك تعال هنا اشوف
احمد يمسح طرف دمعه : بس شوي الحين اجي
ومسك يدها تعالي نعيد اللعبه
سحبت ريم يدها لما شافت اغلبهم يناظرونها : انقلع عني

الجد بحزم : احمد وش عندك ؟؟؟ تعال هنا واترك ريم
احمد بقهر قام وجلس عند سامر



«»»«»»««»»»«»»»»«»»»»»»»»»»»«»»»»»»

سديم بهمس : شوفي العروس عريسها ولا معبرها
ولا كأنها موجوده
روان بشماته : هههه تستاهل
سديم غمزت لروان : خالد
ناظرها خالد بابتسامة : نعم
سديم : الله ينعم عليك
قدمت اووراقك للمستشفى. ؟؟؟
خالد بهدوء : ايه قدمتهم
نواف : وش يعجبك بالطب يلوع الكبد كله دماء
سامر باشمئزاز : مقززززززززززز
خالد يحرك حواجبه : محترين
الجده بفخر : من قهركم تقولون كذا
هذا الدكتور خالد يرفع الراس
فيصل : وانت يا نواف متى قررت زواجك ؟؟؟
نواف بابتسامة : خلاص نويت بعد اسبوعين
ام خالد : علامكم تقررون بسرعه والواحد ما يمداه
يجهز نفسه !!!
خالد : في وقت وزياده
سديم : ما يمدي نجهز !!
نواف : كيف جهزتم لعرس خالد باسبوع ؟؟ انا اعطيكم كمان اسبوع زياده
سامر : خلاص رح تطلع من قفص العزوبيه
بس الله يعينك على عمتي تراها قشرا
الجد بحزم : سامر
حك سامر راسه باحراج : اسف
طيف : بابا انا اشتري فثتان لعرث عمو
خالد بفرح باسها : اكيد يا قمر
مصعب ببراءه : سميه طويله مو مثل ريم قزم
ناظرته ريم وهي مفتحه عيونها
وضحكوا البنات بصوت عالي
خالد بابتسامة : مصعب عيب هذا الكلام لا تعيده
اتفقنا
مصعب بفرح : اتفقنا
نزلت ريم راسها بقهر ونفسها تمسك مصعب وتقص لسانه مع انها متأكده انه سديم وروان قالوا له
يقول كذا
طنشت حتى ما تخليهم يحصلون مرادهم
نواف بابتسامة : غريبه ريم ساكته القط ماكل لسانك
ناظرته ريم باشمئزاز طفولي من متى تجلس معه وتتكلم
معه حتى يقول عنها كذا
طنشته وما ردت عليه
نواف حس انه تفشل انقهر منها على وش
شايفه نفسها
وقف خالد بهدوء وهو حامل طيف : يالله نستأذن الحين
ناظرت الجده ريم واشرت لها بحواجبها تقوم
كان ودها تعاند بس اختصرت قدام خالد تخاف
يزعل منها
وقفت وهي تبتسم
خالد مسك يد مصعب وطلع وريم خلفه تمشي
طلع الدرج بدون ما يلتفت لها
ودخل الجناح وهو يكلم طيف ويضحك معها
دخلت خلفه بدقايق بهدوء
كان يلاعب بطيف ومصعب ويرفعهم بالهواء
وصوت ضحكهم طالع
جلست على الكنبه بهدوء بعد ما خلعت الشيله
وتناظرهم بملل
جلس مقابلها على الكنب وهو يضحك : خلاص
تعبت يا طيف
مصعب بطفوله : بس اخر مره
خالد : خلاص بابا بكره العبكم الحين تعبت اتفقنا
مصعب وطيف بفرح : اتفقنا
جلسوا عند ابوهم طيف من جهة اليمين ومصعب
من جهة اليسار
وصار يمسح على راسهم ويحكي لهم قصص
وطيف ومصعب منصتين ومنسجمين بالقصه
كانت ريم حاطه يدها تحت خدها وتستمع للقصه
بانسجام
خالد يوزع نظره بين طيف ومصعب ويبتسم
كان يا ما كان في قديم الزمان
كان في بنت اسمها
طيف بحماس : اثمها ليلى
ابتسم خالد وهو يناظرها حافظه القصه : اسمها ليلى
قالت لها امها روحي ودي الكعك لجدتك وانتبهي
للطريق لا تضيعين الوقت وانت تقطفين ورد
واذا طلع لك الذيب لا تردين عليه ولا تكلمينه
قالت ليلى لامها
مصعب بحماس : حاضر يا ماما
مسح خالد على شعر مصعب بحنان : قالت لها حاضر
اخذت ليلى الكعك
وصارت تمشي بالشارع والورد على جنب الطريق
عجبتها ورده ولقطتها وصارت تلعب وتلقط
ورد وفجأة طلع لها
طيف : الذيب
خالد بابتسامة : صح الذيب قال لها وين رايحه يا ليلى
قالت ودي اروح اودي الكعك لجدتي قال لها
وش رايك نتسابق في طريقين طريق قصيره ووعره
وطريق طويله وسهله
اختاري اي طريق
اختارت ليلى الطريق الطويله السهله
وراح الذيب من الطريقه القصيره
وصلت ليلى لعند جدتها طرقت الباب
دخلت على جدتها وحطت الكعك
طيف اشرت على ريم : بابا شوف ريم نامت
ناظرها كانت حاطه يدها تحت خدها وسانديتها
على يد الكنبه ونايمه بعمق
خالد بابتسامة : وش رايكم تنامون مثلها وباكر اكمل لكم القصه اتفقنا
مصعب وطيف : اتفقنا
وقف خالد : يالله على غرفكم
وصل طيف على غرفتها وغطاها
وبعدها طلع مع مصعب لغرفته غطاه وقفل النور
وطلع للصاله
اقترب منها بهدوء وهزها من كتفها : ريما ريما
فتحت عيونها بشويش ومو مستوعبه
خالد بهدوء : قومي نامي يالله
وقفها وهي شبه نايمه ما تدري عن شي وتوجه للغرفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



جالسه بالصالة مع طيف ومصعب وبقهر : كذابه
طيف : والله العظيم انك نمتي قبل ما تخلص القصه
مصعب : بعدك زعلانه من احمد
ريم تكتفت وبزعل : ما رح اكلمه
مصعب بطفوله : انا ما لي دخل انا شجعتك صح ؟؟
ريم بابتسامة مكر : اسامحك بشرط روح جيب الشريط
من احمد ولا تقول له انا قلت لك علشان نلعب هنا
انا وانت وبس
مصعب : الحين اروح ؟؟
ريم بفرح : ايه الحين بس لا تتأخر انا انتظرك
وقفت طيف : والله غير ادول لاحمد
مسكتها ريم من يدها وبصراخ : مصعب روح بسرعه وقف خالد دوبه قايم من النوم : وش هذا الصراخ ؟؟
وين رايح يا مصعب ؟؟
ارتبكوا الثلاثه وريم اعطت طيف نظره بمعنى يا
ويلك اذا قلتي
مصعب : بابا ابعى اروح العب مع احمد
خالد بحزم : لا ارجع هنا الساعه 10.30 تعال افطر بالاول وبعدها تروح تلعب اتفقنا
مصعب بإحباط : اتفقنا
خالد يناظر ريم بهدوء : جهزتي الفطور ؟؟
ريم بنظره غبيه : انا ؟؟
جلس خالد على الكنبه بهدوء: لا للي وراك !!
ايه انتي جهزتيه ؟؟
ريم باحراج ما تعرف شي بالمطبخ وبهمس : الحين اجهز الفطور
دخلت المطبخ وعفست ملامحها ما تعرف شي
فتحت الثلاجه طلعت لبنه وجبنه
ما شافت شي مفيد للفطور
بعدها حطتهم بصحون
وطلعت من المطبخ بهدوء وصوت هامس : الفطور
جاهز
ناظرها واستغرب سرعتها بالتجهيز : يالله يا طيف ومصعب غسلوا يدينكم وتعالوا على الفطور
غسلوا يدينهم وتوجهوا للمطبخ
جلس خالد على الطاوله وباستغراب ناظر وجبة الفطور
ما في الا صحن لبن وجبنه وبهدوء : وش هذا ؟؟
ناظرت ريم الطاوله وبهمس : فطور
ناظرها : طيب وين القهوه ؟؟؟ وين الشاهي ؟؟ وين الحليب ؟؟
وقف خالد بهدوء وااتجه لريم
خافت ريم ورجعت خطوه للخلف
خالد ببرود : انتبهي علي كيف اجهز القهوه والحليب
اتفقنا
هزت ريم راسها
خالد ببرود اعصاب جهز الحليب والقهوه وهو
يقول لها الطريقه ويعلم فيها
وعمل توست بالجبنه
وريم تهز راسها بطريقه غبيه
بعد ما كمل حط القهوه والحليب على الطاوله
واشر لها تجلس
سكب له من القهوه ولريم
وسكب كوبين حليب لمصعب وطيف
طيف بفرح : بابا طباخ
خالد غمز لطيف : يالله اشربي الحليب وش رايك فيه ؟؟؟
مصعب شرب من الحليب : اممممم شكرا بابا
خالد بفرح : اهلين كل يوم زورنا

كانت ريم تناظر الحليب ودها منه بس تستحي
تطلب والقهوه ما تشربها الا نادرا
فجأة وقعت كاسه طيف على الطاوله وانكبت
ناظرت ريم وابتسمت وعرفت انها نافسيتها وعينها
عليها
نقزت على صوت خالد : بسرعة جيبي فوطه
ناظرته بطريقه بلهاء وبعدها وقفت
تناولت فوطه وتوجهت للطاوله ومدتها لطيف
ناظرها خالد بجديه : تعالي نظفي مكانها الله يجزيك الخير
تضايقت ريم بداخلها مو هي للي كبته علشان تنظفه
بس سكتت وصارت تمسح فيه
بطريقه نرفزت خالد : مو كذا يا ريما
طيف : بابا اسمها ريم
اخذ منها الفوطه ونظف المكان : كذا نظفيه مره ثانيه اتفقنا
هزت راسها وهي تتوعد بطيف تعبتها بالتنظيف
خالد بهدوء : اغسلي الفوطه قبل ما يموت فيها
الوسخ
هزت راسها وراحت تغسلها وبداخلها تتحلطم
كملت غسيل ودها تجلس وترتاح حاسه نفسها
تعبت من الشغل < الاخت مصدقه حالها :)
رجعت جلست على طاوله الطعام بهدوء
وتناولت التوست وصارت تاكل مثل الصوص
وقف خالد : الحمد لله
وطلع من المطبخ
طيف : اعطيني دهوه اشرب
مصعب : والله لاقول لبابا عنك
طيف : بس شوي <فيس يترجى
ريم بانتقام : لا القهوه للكبار بس
طيف باعتراض : طيب انتي ليه تشربين ؟؟
مصعب وقف : اروح اقول لبابا عنك
طيف بقهر : خلاص ما ودي اشرب بس لا تقول له
بعدها وقفت : الحمد لله ريم تعالي شوفي
دفتر رسمي
وقفت ريم بملل : يالله
مصعب : وانا الحمد لله
ناظرتهم وطلعت معهم من المطبخ وتوجهوا
لغرفه طيف كانت الصاله فارغه
دخلوا غرفه طيف جلست ريم على سرير طيف
مسكت طيف دفترها : شوفي
فتحت ريم دفتر طيف وتصفحت اوراقه وبصوت عالي ضحكت : هههههههههههه هاذي خرابيش دجاج ههههههههههههه هذا رسم ههههههههه
قاطعهم دخول خالد
طيف بزعل : شوف بابا ريم تقول عن رسمي خرابيش
خالد تقدم وسحب الدفتر من ريم وناظره : حلو رسمك يا بابا اكيد لما تكبرين رح تصيرين رسامه
هزت راسها طيف بفرح
خالد ناظر ريم : ليه المطبخ كذا يا ريما ؟؟؟
ناظرته ريم بغباء : انا ؟؟
هز راسه : لا يمكن اتكلم مع السرير
كرد فعل ناظرت السرير خلفها
خالد ببرود : تعالي نظفي مكان المطبخ الله يآجرك
وقفت ريم وبداخلها بركان ما ودها تشتغل
بس ما تدري ليه ما تقدر ترفض وطلعت من الغرفه
متوجه للمطبخ
ناظرت المطبخ بعجز وملل تكيف تنظفه
حكت راسها وتقدمت من الطاوله واخذت الجلي
بالمجلى بعصبية
تكره الجلي والتنظيف
مسحت الطاوله بضجر وبعدها توجهت للجلي وبداخلها تكلم نفسها
بيتهم مليان خدم ليه انا انظف لازم وقفت بوجه
وقلت له اسف نظف انت
لا لا عيب وبعدين ما انسى مره وانا اقلب بالقنوات
كان درس ديني عن الزوج وكيف طاعته
ما انساه لو نامت المراءه وزوجها غضبان عليها
طول الليل الملائكه تلعنها
وما يصير تطلع بدون اذنه وامور كثيره
نقزت على صوت خالد التفتت للخلف
خالد بهدوء : بسم الله عليك
الطاوله لا تنسين تنظفيها قبل ما تطلعين
انا وطيف ومصعب نازلين تحت لا تتأخرين علشان الغداء
هزت ريم راسها وبنفسها لو يدري اني نظفتها
الطاوله
بعد ما طلع من المطبخ توجهت ريم للطاوله
وناظرتها يا حلاتها وش فيها نظيفه بس الظاهر
عنده وسوسه زياده
رجعت تكمل جلي وهي بضجر وتتحلطم بداخلها
كملت جلي وناظرت المجلى وزفرت بضيق : خليني
ارتاح بعدين انظف المجلى والطاوله والارضيه
توجهت للطاوله وجلست ترتاح < عايشه الدور ريم


**********************************


نزل من الدرج بهدوء وجلس بصاله التي في
مع امه وجدته وابوه وجده
ام خالد بفرح : افطرت يا خالد ؟؟
خالد بابتسامة دافيه : ايه يمه افطرنا فوق
الجده : لسه ما تفطرون هنا ؟؟
خالد : لا يالغاليه نفطر فوق والغداء هنا
فيصل : خليهم براحتهم
الجد : وينها ريم ؟؟؟
خالد : تنظف الجناح وبعدها تنزل
الجده باعتراض : يا خالد بعدها عروس والخدم يا
كثرهم
خالد : يا جدتي تعرفين اكره ما علي الخدم يدخلون
جناحي
وبعدين الشغل قليل بس فطور رح تنظف المطبخ
وتنزل خليها تتعود تتحمل مسؤولية
فيصل : صادق خلها تتحمل المسؤولية
خالد : وين نواف وسامر ؟؟
ام خالد : نواف طلع من الصبح على دوامه وسامر مع
اولاد عمه يمكن
خالد هز راسه بهدوء

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::
بعد ما كملت شغل اخذت دش تجدد فيه
نشاطها
لبست برمودا زهر وبلوزه خيط لونها ابيض
ومشطت شعرها وقسمته من النص
وجدلته جدوله من على اليمين وجدوله على اليسار
وربطته برباط لونه زهر
كانت طفوليه للغايه ولا كأنها عروس
ناظرت للساعه كانت 2.00 وقت الغداء تأخرت
وبسرعة لبست العبايه والشيله
بدون ما تناظر بالمرايه وطلعت من الجناح
ما تقدر تقاوم التزحلق ابتسمت وتزحلقت على الدرابزين
بعدها قفزت باحترافيه عدلت وقفتها وتوجهت
لصاله الطعام بهدوء
دخلت كان الجميع متواجد على راس الطاوله الجده
وقباله خالد وعن يمينه طيف
وعن يساره مصعب
وعلى يمين الجد الجده وعلى يساره فيصل وجنب فيصل ام خالد و سديم وروان واحمد
وجنب الجده سامر ونواف ونوف
توجهت وجلست جنب احمد بهدوء بعد ما ردت
السلام بصوت منخفض
ناظرها نواف وبعدها همس لسامر : من وين الادب نازل عليها
سامر بابتسامة : اسكت لحد يسمعك
خالد منشغل بعياله واكلهم
ام خالد : خالد اتركهم ياكلون لوحدهم
خالد بابتسامة : خايفه يخلص الاكل
الجده : خلهم يعتمدون على نفسهم ويتعودون
على الاكل لوحدهم
خالد : شوفي ياكلون لوحدهم بس مجرد اشراف
كانت منحرجه منهم اول مره تاكل معهم وخاصة
بحضور نواف وسامر
شربت من المويه ومن زود الاحراج فلت من يدها وقع على الارض وتكسر
الكل ناظرها
ناظرت جدها باحراج ووجها احمر من الفشيله
الجد بهدوء : انكسر الشر
الجده بلوم : وين عقلك ؟؟
نواف بمزح : عقلها بالمريخ
سديم بهمس سمعته ريم : ليه عندها عقل
روان : مفشوحه
ام خالد وقفت : اروح انادي على ميرفت تنظفه
خالد باعتراض : والله ما تروحين كملي اكلك
واشر لريم : روحي نادي ميرفت تنظفه
هزت ريم راسها بهدوء وطلعت من الصاله
ودمعتها على طرف عينها
دخلت المطبخ وطلبت من ميرفت تروح تنظف
غسلت وجهها وتحس بدموعها على خدودها
كان نفسها تمسح فيهم الارض
بس علشان خالد سكتت
احترام الزوج نشفت وجهها وجلست على الكرسي بالمطبخ
بعد دقايق رجعت ميرفت بعد ما نظفته
ناظرت ميرفت يمكن قالوا لها علشان
تخبرها ترجع تكمل اكل
بس ميرفت ما تكلمت
حطت راسها على الطاوله وغمضت عيونها
حاسه بنعس شديد
وخلال ثواني دخلت عالم الاحلام


***************************************

بعد ما كملوا اكل سديم وروان طلعوا على جناحهم
والباقي توجه لصاله التي في
الجد : وين ريم ما رجعت ؟؟
ام خالد : يمكن رجعت على جناحها
الجده : شفت قلنا لميرفت تناديها تكمل اكل
وما رجعت
الجد : يمكن انحرجت روحي يا نوف شوفي وين ريم
وقفت نوف
خالد : خليك انا اروح اشوفها وقف وبعدها طلع على الجناح
دخله ما في احد فاضي
دخل مطبخ الجناح هز راسه بأسف كذا مع التحريص وطلع شغلها كذا
بعدها طلع من الجناح وتوجه للمطبخ تحت
دخله شافها
حاطه راسها على الطاوله اقترب منها وناظرها كانت
نايمه
عقد حاجبه باستغراب وين ما تيجي تنام
هزها على الخفيف : ريما ريما
رفعت راسها ومالت براسها عالخفيف وهي تحس
رقبتها توجعها
حركت راسها يمين ويسار
خالد وهو يناظرها : غلط تنامين كذا
اطلعي على الجناح فوق ونامي اذا بعدك نعسانه
هزت راسها بنعس وتعب ووقفت وتوجهت خارج المطبخ وهي مثل السكران
طلع من المطبخ بعدها وهو حاس بضيق
ورجع عندهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


طلعت الدرج وهي دايخه من النعس قبل ما توصل
الجناح ركض عليها
مصعب متحمس : ريم ريم
ناظرته وهي مغمضة عين : هممممم
مصعب بحماس : جبت الشريط
فتحت ريم عيونها وكل النعس طار : احلف
طلع مصعب الشريط من داخل بلوزته مخبيه
وصار يحركه يمين يسار
خطفته ريم من يده بسرعه ومدت يدها بالجو
بحماس : ياهو
تعال نلعب بسرعه داخل الجناح
علشان احمد ما يدري
وتوجهوا للجناح دخلت بسرعه ورمت الشيله والعبايه على الارض بعشوائيه
وشغلت الجهاز وتربعت على الارض وجلس جنبها
مصعب متحمس
دخلت الجناح طيف وشهقت : متى اخذتوا الشليط ؟؟؟
طنشوها الاثنين وهم متحمسين للعبه
اقتربت منهم وصارت تشجع مصعب
وتمسك ريم من جدولتها وتشدها علشان
تخسر
وريم تصارخ بصوت عالي وتتوعد فيها
وطيف تضحك بصوت عالي
فجأة دخل الجناح وتكتف وهو يشوفهم كذا
طيف بصراخ : مصعب اسبقهاااااااااا بسرعة
ريم بصراخ : وقسم بالله لتندمي يا طيف
طيف : مصعب مصعب مصعب
ريم : خلاص الحين رح افوووووووز
فجأة طفى الجهاز
ريم بقهر ناظرت شافت خالد واقف و ساحب اسلاك
الجهاز
مصعب بزعل : ليه عملت كذا ؟؟؟
خالد بجديه : وش هذا الصراخ كأننا بملعب !!!
طيف : بابا هاذي ريم
خالد : وانت صوتك يا طيف ليه طالع ؟؟
طيف بزعل : اشجع مصعب علشان يفوز
حملها خالد وباسها : ربي يسعدهم المشجعين
وبعدها ناظر ريم بلوم : ليه ملابسك على الارض كذا ؟؟؟
رتبيهم وثاني مرة لا ترمينهم كذا اتفقنا
هزت ريم راسها
خالد بهدوء : ما يؤمر عليك ظالم
اعملي لي فنجان قهوة
هزت ريم راسها بهدوء وتوجهت للمطبخ



*************************************

خالد

نفسي اعرف وين يروح صوتها قدامي هاديه
بشكل كبير بحضوري
ما ادري وش السبب وهذا المطلوب الحمد لله من ناحيه
الطاعه مو متغلب معها ما تقول لا بس انا احب البنت
الحركه السنعه تشتغل تنظف مو مثلها ما تعرف شي
انا ما اطيق اشوف مكان مو نظيف لازم كل شي
يلمع ومرتب
قاطعني مصعب : بابا وديني الالعاب

كنت ودي اكمل لكم عن رأيي بريم بس قاطعني
مصعب اكمل لكم بعدين
ناظرته : امممم الاسبوع الجاي
طيف برجاء : يا بابا يا بابا
مصعب : زمان ما اخذتنا معك
رديت بتفكير : امممممم خليها لبكره احسن اتفقنا
طيف ومصعب بدون نفس : اتفقنا
جلست اكلم طيف ومصعب واضحك معهم
دخلت ريم ومعها القهوة ناولتني الفنجان كان ودها تجلس
اشرت لهاعلى ملابسها
توجهت وحملتهم ودخلت لغرفه النوم
مسكت فنجان القهوة ارتشف منه
ويا ليتني ما طلبت قهوة من الاساس
ما ادري وش طعمها علقم محروقه ما اقدر اصف
لكم توجهت للحمام اغسل فمي واتمضمض
لعله يروح
وبعد مرور دقايق طلعت من الحمام شفتها
واقفه تناظر ومستغربه
سألتها بهدوء : اليوم انا عملت قدامك القهوه ؟
هزت راسها بالموافقة
سألتها ببرود : وليه ما عملتيها الحين مثلي ؟؟؟
ردت بصوت اقرب للهمس : عملتها مثلك نفس
الطريقه
خالد : الله يسامحك الظاهر غلتيها كثير حتى انحرقت ردت بأسف : مو قصدي اعمل لك غيرها
ناظرتها باستغراب هاذي البنت للي لسانها طويل
والكل يشكي من طوله : لا مشكوره ما ودي اغلبك
ناظرت ساعة يدي : اصلا ما يمدي قريب اذان العصر
وطلعت للصاله : يالله يا مصعب تعال معي عالمسجد
ركض بسرعة ومسك يدي وطلعنا بهدوء من الجناح

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

بعد ما طلع خالد رمت نفسها على السرير تنام
دخلت عليها طيف : ودك تنامين
ريم وهي تفرك عيونها : تعالي نامي هنا بس بدون ازعاج
هزت طيف راسها ونامت جنب ريم .........

بعد ما كمل صلاه رجع من المسجد كانت جدته جالسه بالصالة الخارجيه : تعال اشرب قهوه
تذكر قهوه ريم وحس نفسه تقلب عليه : الحين نازل بس اتفقد طيف وارجع لك
طلع للجناح ودخله كان هادي دخل المطبخ يشرب مويه
وعفس ملامحه لما شاف المطبخ معفوس
ومقلوب
ضرب كفه على جبهته : يا رب كله فنجان قهوة
طلع من المطبخ ودخل غرفه النوم
وشافها نايمه وهي وطيف كان وده يصحيها تنظف المطبخ
بس تراجع ونوى يخليها تنظفه بعد ما تصحى
طلع من الجناح بهدوء ونزل تحت


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::





[/size]

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة




يتبع




فيصل ناظر خالد وبهدوء : وين ريم ؟؟؟
رفع خالد نظره لابوه : نايمه
عقد فيصل حواجبه : حد ينام الحين بعد العصر
انتبه يا خالد لا تعطيها وجه باكر تندم تراها
ملسونه وعنيده اطلع صحيها خلها تنزل تجلس
معنا وتتسنع
ابتسم خالد وهو يناظر ابوه : خليها نايمه وبعد نص ساعه اصحيها
فيصل لوى بوزه مو عاجبه : المربيه ليه ودك تسفرها ؟؟؟
خالد بهدوء : ما لها لزوم خلاص تزوجت
الجده هزت راسها بأسف : ومين يهتم للعيال ؟؟؟
ابتسم خالد نازلين تحقيق معه : هاذي ريما من باكر
ان شاء الله تهتم فيهم
فيصل بلوم : تراك تظلم عيالك
ليه ما تزوجت وحده كبيره واعيه تهتم فيهم مو
بزر يالله تقوم بحالها
هز خالد راسه بندم : كل شي قسمه ونصيب
والصغير يكبر ويتعلم صح يا جدي
كان الجد يناظرهم وساكت ويسمع كلامهم
حدد نظره على خالد : كلامك عين الصواب بس
خلك شديد معها حتى تتسنع
بس ما تظلمها
خالد ببرود : ان شاء الله
دخل سلطان وسلم على الموجودين وجلس وزفر بضيق
فيصل وهو يحرك السبحه بأصابعه : علامك متضايق ؟؟
سلطان يعدل جلسته : رفع ضغطي هالبدر
الجده بتأثر : الله يكون بعونك عليه ما ادري متى
يعقل ؟؟؟
فيصل بغل : يعقل اذا اعطيته كم طراق يعدله
سلطان بابتسامة : كل شي عندك ضرب
كانت ودها تتزحلق بس لما شافت خالد
تراجعت
نزلت بهدوء وابتسمت بفرح لما شافت سلطان
توجهت له
وقف بوجهها وبسرعة رمت نفسها عليه وحضنته
الجده بغيره : اهجدي يا بنت
همس سلطان بإذنها : اخبارك يا عروس ؟؟؟
هزت ريم راسها بعد ما ابعدت عنه وخدودها حمروا
جلست جنبه بهدوء
فيصل بحده : ليه نايمه للحين ؟؟ انت الحين كبيره
مو صغيره عندك مسؤوليات وواجبات
مو مثل قبل
قاطعهم دخول عبود وهو يبتسم : حياكم الله جميعا
وجلس جنب خالد وبابتسامه : اخبارك يا ريم ؟؟
ناظرته ريم بقهر من هو وصغير ملسون وملقوف
بعدها ناظرت عمها سلطان ونزلت نظرها وبصوت منخفض : بخير
عبود بابتسامة : وانا بخير
ناظرته ريم وهي عاقده حواجبها من ثقل دمه
سلطان اعطاه نظره
وقف عبود وهو يبتسم بعباطه : يالله عن اذنكم
فيصل مو عاجبه انه يكلم ريم : اذنك معك
بعد ما طلع التفت على سلطان بحده : عاجبك ابنك
وش عنده يكلمها
سلطان يخفف من عصبيته : خلاص لما ارجع البيت
افرك اذنه على هاذي الحركه
فيصل ناظر ريم بعصبية : وانت جالسه هنا وفاتحه
حلقك للكلام شفتيه دخل ما له لزوم قعدتك
الجد بحزم : فيصل علامك معصب ما صار شي
عبود بس سألها عن اخبارها ما صار شي
فيصل اعطى ريم نظره توعد
انقهرت منه ريم من اول ما جلست وهو نازل بساحتها
وهي ساكته
خالد بهدوء : ريما اطلعي شوفي طيف بعدها
نايمه
وقفت ريم وداخلها تغلى وتوجهت للجناح
خالد وقف واستأذن وطلع من البيت


************************************



جالسه مع حريم أعمامي والبنات
رغد بنغزه : خالتي ليه خالد ما راح شهر عسل ؟؟؟؟
ام خالد ناظرتها : رفض يروح خالد يقول قرف السفر
والغربه
ناظرتهم بقهر نفسي اسافر اذا ما وده يسافر
انا اسافر
لو اسبوع اهم شي اسافر غبيه لازم حطيت شرط
بالعقد شهر عسل
وقهرتني هالرغد قال ما تدري ليه ما رحنا شهر
عسل
سديم وهي تعلك وتجاكر : وانا وسليمان قررنا نروح
شهر عسل على فرنسا
ناظرتها بغرور : بعد كم سنه الله اعلم متى يوافق
جدي على زواجكم وضحكت ههههههه
تدرين يا سديم حزنتيني ولعبت بحواجبي
سديم بقهر : اصلا جدتي قالت احتمال كبير
بعد زواج نواف
ناظرتها بطريقه تنرفز : اوكي لما يتحدد عرسكم خبريني
علشان اتجهز
روان بحقد : اصلا انتي بالذات ممنوع تحضرين
العرس
مي : نخاف تصيبين سديم بالعين
رديت بدلع وانا اسبل عيوني بدلع : محتررررررررات
ناظرتنا جدتي : بس انتي واياها صوتكم لا يطلع
ناظرت جدتي بدلع ماصخ : شوفيهم غيرانين مني لاني احلى منهم
ام بدر : خلاص يا بنات عيب عليكم انتم بنات عم
وكذا علاقتكم ببعض
سديم بحقد : تخسى تكون بنت عمي
وقفت وانا اردح لها : بنت عمك غصب عنك وغصب
عنكم كلكم
وبحده
رح اظل شوكه بحلقكم طول حياتي
هيفاء بقرف ناظرتني : الله ياخذك ونرتاح منك
ناظرتها بابتسامة نرفزتها : امين وانت قبلي ويعملون
عزا بنفس الوقت
ويقولون ماتت هيفاء ورملت زوجها وبناتها تركتهم
وثاني يوم زوجك يتزوج عليك
ويعمل عرس كبيييير
قاطعتني هيفاء وهي مثل المجنونه : الله يقص
لسانك الطويل
وناظرت جدتي بعصبية : عاجبك كلامها ؟؟؟
جدتي بحيره : خلاص يا هيفاء تحطين عقلك
بعقل بزر وبعدين انت للي دعيتي عليها بالاول
ردت هيفاء بعصبية والشرار يتطاير من عيونها : انا
الحين غلطانه
خلي القعده لريم وناظرت بناتها بعصبية قدامي عالبيت
لبست هيفاء عباتها وهي تبربر وانا اقول بنفسي
بقلعتك


****************************************

حاولوا الحريم يراضونها بس كانت معصبه
وطلعت وصوتها طالع
كانوا الرجال راجعين من صلاة العشاء
استغربوا حالها
هيفاء بصوت عالي ناظرت ابوها : لا يمكن ادخل
هالبيت ما دام هالكلبه فيه
سلطان مسك يدها : وش فيه ؟؟؟ ادخلي
هيفاء ناظرت خالد بعصبيه : لما تقص لسان زوجتك
وقتها افكر ادخل هالبيت
وبعصبيه : يالله يا بنات
وطلعت وهي مفوله عالاخير
فيصل ناظر ابوه : اكيد متشابكه مع الملسونه
الجد هز راسه مو عاجبه الوضع : ادخل نشوف وش
صار
دخلوا المجلس الكبير بهدوء ونادوا عالحريم
نواف يهمس لسليمان : ما حد يقدر لعمتي الا هالقزم
سليمان : صادق هالقزم تنرفز الواحد بلسانها الطويل
نواف ابتسم : لو تشوفها قدام خالد مؤدبه ومطيعه
سليمان : بيجي يوم ويكتشف لسانها الطويل
هز نواف راسه : شوف خالد ولا كأنها زوجته للي
عامله المشكله
يضحك ويسولف مع صقر
سليمان : تراه اخوك يرفع ضعطي ببرود اعصابه
نفسي اشوفه معصب


*********************************


عند الحريم

الجده بحزم : اشوف قدامي يا ريم اكيد هيفاء
قالت لهم
ريم وهي جالسه وتلعب بالجوال : ما رح اتحرك من
مكاني
وللي وده اياني ييجي لعندي
ام خالد هزت راسها بقهر : نفسي اعرف هالعناد
للي براسك من وين اقول لك قومي
ريم بدون ما تناظرها : ما رح اروح
ام بدر كأخر محاوله : الحين جدك يمكن يعصب
ريم بعناد : بعصب وبعدها بروق
ام سليمان : خليها حنا قلنا لها وهي براحتها
يالله نطلع تأخرنا
سديم وهي رافعه يدينها : يا رب جدي يمسح فيك
الارض
رغد : وخالد يعطيك كم طراق
ريم بدون ما تناظرهم وهي تلعب بالجوال : اعلى ما
بخيلهم يركبوا
الجده بحزم للبنات: قدامي واتركوها هي بكيفها
طلعوا الحريم
وجلست ريم تفكر الحين اكيد الكل رح يشهد
ضدها ويطلعونها غلطانه
حسبي الله على الظالم
عدلت جلستها وهي تلعب بالجوال وخلاص طلعت بنتيجه
ما يهمها يقولوا للي ودهم اياه اهم شي عندها
قهرت هيفاء
وقفت نوف عند باب الصاله : ريم جدي يقول لك
تعالي بسرعه
رفعت نظرها لنوف وبعدها رجعت تناظر الجوال
وتكمل لعب وببرود : قولي له مشغوله بعدين تيجي
طلعت نوف
ورجعت ريم تكمل اللعبه وبنفسها لو يموتون ما رحت
بعد دقايق رجعت نوف : ريم جدي يقول لك
دقيقه وتكونين عنده
ريم بعناد وبدون ما تناظر نوف : قولي له مشغوله
الحين
طلعت نوف
وريم معانده ما تروح
نوف بعصبية : وبعدين معك انا تعبت رايحه جايه
جدي معصب يقول لك ثواني وتكونين عنده
ريم بعناد : خلاص قولي له مشغوله

كانت ريم مندمجه مع اللعبه ومتحمسه
مو حاسه بشي حولها
كان المكان يغلب عليه الصمت ويشوبه صوت خفيف
للعبه كانت ملامحها مندمجه مع اللعبه
كانت تعقد حواجبها وبعدها تشد على اسنانها
وتلوي شفايفا لليسار
وتبتسم كانت مندمجه مع اللعبه
فجأة انسحب من يدها الجوال
نقزت ريم ورفعت عيونها للاعلى بشويش
حنى تعرف هويه الشخص
هي تعرفه بس ودها تتأكد
استقر نظرها على ملامح هذا الشخص
هز راسه بعصبية : مشغوله يا ريم ؟؟؟
انا انادي عليك 3 مرات وتطنشيني !!
شايفيتني بزر عندك ؟؟؟
وقع نظرها خلف جدها على خالد
ناظرها بزعل وطلع
جن جنونها كيف زوجها يزعل منها
نسيت وجوده عضت على شفتها بزعل
وناظرت جدها وعيونها مليءه بالدموع
الجد بعصبية : ليه ما جيتي ؟؟؟
نزلت راسها بانكسار : علشان تمسح بي الارض
قدام اعمامي والشباب والبنات ويتشمتون بي
على الاقل
اذا عاندت رح تيجي هنا بنفسك وتمسح بي
الارض
بس ما رح يكون قدام البنات وتحرجني قدامهم
خفت نبره الجد : ومين قال لك اني ودي امسح
فيك الارض ؟؟؟
رفعت ريم راسها وناظرت جدها ودموعها على
وشك النزول : الحريم قالوا لي والبنات اكيد
رح تمسح بي الارض علشان هيفاء
الجد بحزم : عمتك هيفاء
وبهدوء
اصلا انا اعرف انه هيفاء هي للي غلطت عليك
بدون ما اكون موجود
بس انت ضايقتيني لما طنشتيني
ريم بهدوء : انا اسفه
ابتسم الجد ومسك يدها ووقفها : يالله تعالي
اجلسي معنا
تراك عروس بعدك مستحيل ازعلك
ابتسمت ريم : الله يخليك لنا يالشايب
الجد فتح عيونه : انا شايب ؟؟
ومسكها من اذنها
ريم بضحكه : هههههه خلاص توبه توبه بس اتركني
ترك اذنها الجد بابتسامة : علشانك عروس سامحتك
يالله البسي عباتك وتعالي معي
هزت ريم راسها بالموافقة


«»««««««««««»»»«««««««««««««««««««

الجده تناظر خالد : عجبك زوجتك وعنادها ؟؟؟
فيصل بقهر : اخخخخ من ابوي لو خلاني اتفاهم
معها
سلطان يرقع : يا جماعه الخير يمكن البنت صحيح
مشغوله
ناظره خالد وابتسم على الترقيعه
فيصل بعصبية ناظر خالد : قاعد تبتسم انا لو مكانك كسرت راسها
على عنادها هذا
صقر بدفاع : علامكم على البنت تقول لكم مشغوله
فيصل مو عاجبه : ظل رقع لها انت وسلطان ما اعتب
الا على نايف للي ما سنعها
ناظره نايف وطنش كلامه

صقر بابتسامة وهو يهمس لخالد : على الجوال
تلعب
ابتسم خالد وهز راسه : ايه عالجوال تلعب
ضحك صقر بصوت عالي
ناظره فيصل بقهر وهو يغلي من الداخل

فجأة دخل الجد وهو يضحك بصوت عالي
وريم ماسكه بساعد يده وتتكلم ومبسوطه عالاخير

سديم بقهر ،: اخخخخ يالقهر لاحسه عقل جدي
رغد : وقسم بالله تمييز لو واحده منا عملت
كذا الا يدفنها بمكانها
فيصل بحده : يعطيك العافيه سمعت انك مشغوله
الجد بابتسامة وهو يغمز لريم : والله مشغوله
وطلبت منها تأجل شغلها لبعدين وتيجي
تجلس معنا صح ؟؟ وناظر ريم
رفعت ريم نظرها لجدها وابتسمت : صح
فيصل بقهر سكت
جلست ريم جنب ام خالد
ناظر فيصل ريم بحده : قومي سلمي على ابوك
والا منعميه مو شايفيته
ابتسمت ريم لفيصل ابتسامه نرفزته فيها
وبعدها قامت تسلم على نايف
سلمت بهدوء وحست بمشاعر بارده تجاه
نايف
وكأنه شخص غريب عنها
رجعت جلست عند ام خالد بهدوء
الجد : بما انه الجميع متواجد انا قررت
بما انه الحين عطله نطلع على شاليه
ابو سليمان : انا موافق ما عندي مانع
الجده تحمست :ايه والله زمان ما طلعنا
وتجمعنا مع بعض
الجد : خلاص قرروا اي يوم وانا جاهز
الجده : باكر
فيصل عقد حواجبه : باكر !!! ليه مستعجله ؟؟
الجد بهدوء : خلاص باكر الكل يكون جاهز على الساعه 9.30
وانا اتصل بصديق لي يحجز لنا الشاليه ويرتب امورها

البنات مبسوطات عالاخير
وقعدوا يخططون للطلعه
وقعدوا الحريم يخططون للطلعه
احمد ومصعب من بعيد اشروا لريم تيجي
كانت ودها تقوم مسكتها من يدها ام خالد وبهمس : اقعدي
وبلا حركات بزران
لوت ريم بوزها واشرت لاحمد ييجي لعندها
اقترب احمد منها وهمس بإذنها
نايف باعتراض : احمد وش تعمل عندك ؟؟
ناظر احمد عمه بخوف يخاف من نايف : ولا شي
فيصل بهدوء : بعده صغير يا نايف علامك خرعت
الولد
استغل احمد الفرصه وطلع هو ومصعب برا المجلس
بعد نص ساعة وقف خالد ببرود : يالله يا طيف
وناظر بالمجلس يشوف مصعب
دخل مصعب وهو يركض ويلعب مع احمد
خالد : يالله يا مصعب عالنوم
مصعب بدلع : بابا بس شوي
صقر لوى بوزه بقرف : لو انا عندي مثل ابنك هذا كان زمان انتحرت
خالد رفع حواجبه : محتررررررررر
يالله يا بابا
ركض مصعب عند ابوه وهو يضحك ومسك بيده
ام خالد بهمس : قومي مع زوجك
ريم لوت بوزها : الحين اقوم
وقفت بملل وطلعت خلف خالد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت الجناح بعدهم وحاسه بالجوع بعدها على توست
الصبح اكلت منه بس شوي وما تغدت
قفلت الباب خلفها
ناظرها خالد : خذي طيف ولبسيها بيجاما
ولا تنسين تجهزين اغراض الطلعه لباكر
وعلشان باكر تجهزي طيف وانا اجهز مصعب اتفقنا
هزت ريم راسها بدون ما تطالعه
وتوجهت لطيف ومسكت يدها وتوجهت لغرفه طيف
دخلت وتوجهت للكبت بدون نفس واختارت بيجاما
لطيف : يالله يا طيف تعالي بدلي ملابسك
طيف حمروا خدودها باحراج: لا انا ابدل لوحدي
ريم ضحكت على شكلها : لا تعالي عادي
طيف بعناد : لا لا
وقفت ريم واقتربت منها ركضت طيف وصارت ريم تلحقها
بالغرفه وصوت ضحكهم طالع
فتح خالد الباب ورفع حاجب وهو يناظر الغرفه معفوسه : وش هذا الازعاج ؟؟
ركضت طيف عند ابوها وهي تلهث ووجهها احمر : بابا سوف ريم ما ودي تبدل لي ابدل لوحدي
خالد بابتسامة : بدلي لوحدك وانتي يا ريما
اشرفي عليها وعدلي لها وبعدها رتبوا الغرفه اتفقنا
طيف بفرح : اتفقنا
طلع خالد من الغرفه بهدوء
طيف بابتسامة : يالله غمضي عيونك
لفت وجهها ريم للخلف بعد ما رمت عليها البيجاما :
يالله بسرعه بدلي انا مو شايفك
جلست طيف تبدل
بعد ما كملت ضحكت بفرح : دملت
لفت ريم عليها وناظرتها : كملت قولي
طيف : كملت
ريم اقتربت منها وصارت تعدل بقميص البيجاما
ومسكت شعر طيف وفتحته
وحطت الرباط على التسريحه
وبأمر : يالله رتبي الغرفه
طيف : وانتي معي بابا قال
ريم : طيب طيب يالله خلصيني وبعدين هاذي غرفتك
مو غرفتي
وجلست على السرير بتعب : يالله كملي يا طيف
انا تعبت
طيف فتحت عيونها بطفوله : تعبتي ؟؟!!
ريم اكره ما عليها الشغل كسوله بشكل كبير : اسكتي
بعد ما كملت طلعت من عند طيف بعد
ما رقدت بسريرها طيف
توجهت للصاله كان خالد جالس يتابع محاضره دينيه
على التي في
كان ودها تجلس بس قاطعها خالد : المطبخ نظفيه
قبل ما تجلسين
واعملي لي فنجان قهوة بس لا تغليها كثير


هزيت راسي وبداخلي اتحلطم
يعني ما في راحه على الاقل ارتاح
من ترتيب غرفه طيف يخليني
انظف المطبخ وين عقلي لما وافقت على الزواج
كنت مرتاحه عند نايف لا شغل ولا مشغله
اما هنا كله شغل وكل شي ممنوع
بس بنفس الوقت ما احب يزعل مني ورح احاول
اكون زوجه مطيعه
كملت تنظيف المطبخ وجهزت القهوه
وطلعت من المطبخ متوجه للصاله
بعده على نفس الجلسه يتابع البرنامج الديني
حطيت القهوه قدامه
بدون ما يناظرني : يسلمو
جلست مقابل له وهو يناظر التي في
بعدها تناول فنجان القهوة ارتشف منه وبعدها
عفس ملامحه بس ما تكلم
ناظرت التي في كان برنامج فتاوي
قعدت اسمع يمكن استفيد شي
لفت نظري انه ما رجع يشرب منها الظاهر انها
ما عجبته
بعدها قفل التي في ومسك صينيه القهوه ودخل فيها للمطبخ بهدوء
سمعت صوت بالمطبخ الظاهر انه غسل الفنجان
والصينيه
تذكرت اني ما اكلت اليوم وحاسه بالجوع
مسحت على بطني وهو يقرصني من الجوع
توجهت لغرفه النوم حتى اكل بسكويت من خزانتي


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::

ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة




بعد جهد وجهيد حتى صحيت
هز راسه خالد بقله حيله : بعدين يا ريم قومي
وقفت ريم وهي تفرك عيونها
خالد لما تأكد انها قامت : شوفي انا رح اروح اجيب كم
غرض من السوق وارجع الساعة الحين 7.46 لما ارجع
الاقي كل شي جاهز لا تحطي فطور لمصعب وطيف .بنفطر عالطريق اتفقنا
هزت راسها
بعدها طلع خالد مستعجل حتى يرجع ابكر
تثاوبت ريم وجلست عالسرير وهي مغمضة عيونها
وخلال ثواني كانت بعالم الاحلام

«»»»
««»««
«»»«»»«

تأخر من الزحمه دخل البيت على الساعه 9.00
كانت امه وجدته وفيصل بالصالة الخارجيه
فيصل : علامك تأخرت ؟؟
خالد : زحمه الطريق
كانت ام خالد تناظر ابنها بتمعن طويل وابيض وله لحيه
خفيفه زايده وسامته عيونه وساع
لا ترى احد اجمل من ابنها عفست ملامحها لما تذكرت انه ريم زوجته ابد ما في تناسق
صحيح انها ريم جميله بس بنظرها ما تناسب ابنها
الجده بحرص : جهزت اغراضكم يا خالد؟؟؟؟
خالد وهو يوقف عند الدرج : جهزت ريم كل شي وشوي انزل الاغراض
وبعدها استأذن ودخل الجناح
مان هدوء قاتل لو سقطت ابره يمكن تسمع صوتها
من السكون
دخل غرفه النوم انصعق لما شافها
نايمه ما بقى وقت
اقترب منها وهزها : ريما ريما ريما
صحيت مفزوعة : وش فيه ؟؟
خالد بهدوء : الساعه 9.00 وانت نايمه ما جهزتي شي شهقت ووقفت كان ودها تتكلم
اشر لها خالد بمعنى اسكتي : لعله خير يالله بسرعة
خذي دش حتى اصحي مصعب وطيف تكوني جاهزه هزت راسها وطلع من الغرفه بهدوء
دهل غرفه طيف وصحاها وما غلبته جلسها بالصاله
وطلب منها تنتظر ريم
توجه لغرفه مصعب وصحاه وتوجه فيه للحمام
اخذ لمصعب دش وقعد يلبس فيه
وجهز اغراض للشاليه
طلع ما لقى طيف توجه لغرفه طيف
كان صوت ريم وطيف بالحمام طلع منها وتوجه لغرفتهم يجهز اغراض الطلعة لانه متأكد انها نسيت
تجهزهم
تضايق من اهمالها وناظر الساعة كانت 9.20
هز راسه وكمل تجهيز له ولها
وبعدها طلع بسرعه ودخل غرفه طيف
لقاها تمشط شعر طيف
رن جواله رد الو ........... خلاص امشوا قدامنا وبعدها
نلحقكم ......خلاص ماشي ........خلهم ينتظرون تحت........مع السلامة
ناظر شعر طيف اول مره يشوفه مرتب بهاذي الطريقه
وقفت ريم بعد ما جهزت طيف
خالد : روحي البسي عبايتك وانا اجهز اغراض لطيف
يالله بسرعة
طلعت بهدوء
وبعدها جلس يختار ملابس لطيف بعد ما كمل
ناظر ساعته كانت 9.42
هز راسه الوقت يمشي بسرعه
حمل الحقيبه وناظر طيف : يالله تعالي بسرعة
تأخرنا
هزت راسها وطلعت معه
بنفس الوقت ريم طلعت من غرفة النوم وهي تعدل الشيله
خالد جمع كل أغراضهم بسرعة: الحين انزلهم
وانتم الحقوني على السياره
وناظر ريم : قفلي الجناح
هزت راسها وطلع قبلهم خالد وهم طلعوا خلفه
قفلت ربم الجناح
وتأكدت انه خالد طلع تزحلقت على الدرابزين
وبعدها طلعت مستعجله
وصلت السياره وعفست ملامحها لما شافت
سديم وروان معهم
اقتربت من السياره وحاولت تكون طبيعية حتى
ما تظهر لسديم انها متضايقه
فتح خالد السياره وبسرعه سبقت سديم وجلست
من قدام
طلعوا كلهم بالسياره وبعدها حرك خالد بهدوء
طيف : بابا خليني اجلس من قدام
خالد وهو يناظر لقدام : لما نروح على السوبرماركت
اجلسك قدام اتفقنا
طيف : اتفقنا
مصعب : وانا
خالد يناظرهم بالمرايه : وانت كمان يا بطل
كانت ريم مغمضة عيونها وسانده راسها على القزاز
للي يشوفها يفكرها نايمه
بس ما كانت نايمه
سديم بقهر : يعني الحين انا المفروض اجلس قدام
انا اكبر منها
روان : شفتي كيف دفعتك علشان تركب من قدام
مثل البزران
مثل لما كنا نروح مع عمي صقر سبقتنا علشان
تركب من قدام
ابتسم خالد : وش يعجبكم بالجلسه من قدام ؟؟؟
سديم بقهر :إسأل للي جنبك
ضحك خالد على طريقة سديم : كل شي ولا زعلك
خلاص بالرجعه انتي تجلسين
مصعب : بابا جوعان
روان بنغزه : ليه ما افطرتم ؟؟
خالد بهدوء : انا طلبت منهم ما يفطرون الحين اشتري لكم فطور على الطريق
وبعدها وقف على جنب الطريق : ناظر بالمرايه
وش تبغون ؟؟؟
سديم : انا افطرت بس اشتري لي كوب نسكافيه اعدل مزاجي
روان : وانا مثلها
طيف : ابغى دندوسه
ضحك خالد : قصدك ساندويشه وانت يا مصعب ؟؟
مصعب : زي طيف
ابتسم وبعدها نزل من السياره
سديم انشغلت بالجوال تكلم رغد
وروان اذنها على السماعه تسمع
بعد دقايق رجع خالد ومعاه واحد من العمال حامل معه
الاغراض
فتحت السياره بشويش واعطى سديم وروان النسكافيه
ومسك كوب قهوته وحطها قدام وبعدها تناول من العامل
باقي الاغراض وشكره
دخل السياره واعطى مصعب وطيف كل واحد فطوره
واعطاهم بكيت العصير لكل واحد
وباقي الاغراض حطهم قدام بعد ما شافها نايمه
وبعدها حرك بهدوء
كانت مغمضه عيونها وريحه الفطور ذبحتها
ريحه تفتح النفس
ما تقدر تفتح عيونها تخاف يقولون عنها مشفوحه
شمت ريحه الاكل قامت
بس المفروض يصحيها تفطر
وبنفس الوقت مو قادرة تفتح عيونها من النعس
سمعت طيف تقول بابا وبعدها دخلت عالم الاحلام
طيف : بابا ريم تقول لي شعرك مو حلو
مصعب وهو يشرب العصير : شعرك مو حلو ريم شعرها احلى
سديم بغيره : لا تردين عليها شعرك يا طيف احلى
منها ام كشه
ناظرها خالد وابتسم : كأنك تبالغين يا سديم
مين ام كشه ؟؟
سديم بغيره واضحه : انا لون شعرها ما يعجبني
وبعدين الشعر المسحوب وناعم كثير ما احبه
ولوت بوزها
روان : يمكن صابغيته ما عندنا بالعيله حد مثل لون
شعرها
بني فاتح وفيه خصل اشقر اتوقع صابغيته
رن جوال خالد وقطع كلامهم
الو .............لا قربنا .........ربع ساعة ......ان شاء الله ........مع السلامه


بعدها حل الصمت بالمكان وبعد ربع ساعة
وصلوا مكان الشاليه
نزلت سديم وروان بفرحه ومصعب وطيف مبسوطين
ناظرها وهي نايمه هزها عالخفيف : ريما ريما
فتحت عيونها بشويش
خالد بهدوء : وصلنا يالله ننزل
ناظرت حولها وهي عافسه ملامحها
وتجاهد حتى تفتح عيونها
مسك كيس فطورها ونزل من السياره
وتوجه لجهة بابها فتحه بشويش ومسك يدها : يالله
يا ريما انزلي
نزلت بشويش من السياره
وابتعدت عنه قليلا لما شافت فارق الطول الكبير

ركضت نوف باتجاهم وخلفها احمد
نوف وهي تلهث : اعطيني ساندويشه وعينها على الكيس
دفعها احمد : لا انا اعطيني
ناظر خالد الكيس للي بيده وعيون اخوانه على الكيس
ينتظرون منه فتحه
ما في بداخله الا ساندويشه وحده
احتار لمن يعطيها
ناظرهم وابتسم وفتح الكيس بهدوء
ومسكها وقسمها بالنصف اعطى نوف واحمد
ناظرت ريم السندويشه وحست ريالتها رح
تنزل وهو يقسم فيها
بلعت ريقها
والتفتت تعترض
شافت خالد ينزل الاغراض من الخلف
بسرعة تقدمت من نوف وسحبت منها نصف الساندويشه واكلت لقمه
صرخت نوف وضربت ريم وسحبت منها الساندويشه : حماره
غمضت عيونها ريم مو قادرة تقاوم الطعم لذيذه
فتحت عيونها ما كان فيه اثر لنوف
هربت انقهرت ريم يعني على اي اساس
يوزع وهي لها على الاقل يستأذن منها

ناظرته وهو يضحك مع صقر ومبسوط عالاخير
وهي تتضرع من الجوع
ودها تبكي ودها نفس الساندويش
اشر لها صقر وبصوت عالي : اخبارك ؟؟؟
ناظرته باشمئزاز ولفت وجهها تبحث بنظرها عن احمد
او نوف تاخذ منهم الساندويش
ابتسم صقر وناظر خالد : علامها ريم قالبه البوز ؟؟
ناظرها خالد وبعدها اغلق باب السياره وطنش سؤاله : يالله يا صقر نخيتك احمل معي
صقر بابتسامة : قول عمي صقر
خالد يضحك : ودك تذلني انقلع الحين انادي واحد من
الشباب ويساعدني وحرك حواجبه
صقر يمثل الزعل : ليه ما احد من الاحفاد يحترمني
تراني عمكم
خالد باستهزاء : اقول يا عم طير من هنا
صقر ضرب خالد على راسه بشويش : اروح عند بنت
اخوي احسن من وجهك من يوم العرس ما شفتها
كش عليه خالد : مالت عليك
حمل الاغراض كلها مع بعض واشر لريم براسه
توجهت خلفه وصقر ماسك بيدها ويبربر فوق
راسها
وهي ساكته ما ترد عليه عقلها مع الساندويش
ارتاحت من زن صقر لما نادى جدها على صقر
ام خالد : وينك يمه تأخرت ؟؟؟
الجده : مو قلت دقايق ونازل ؟؟؟
ام خالد وهي تناظر ريم : اكيد اخرتيه انتي
ابتسم خالد الحين يمسكونه بتحقيق : بعدين اقول لك وش
صار بعد ما احط الاغراض بالغرفه
ام خالد : الله يسامحك فيه خدم خلهم يساعدونك
خالد بملل من هالسيره : وبعدين يمه انا اغراضي ما احب حد
يلمسها لا من قريب ولا من بعيد احب اخدم
نفسي بنفسي
يالله يا ريما
طلعت ريم خلفه وبوزها شبرين
ام خالد مسكت يدها : ليه ما تساعدينه بحمل الاغراض
ريم ناظرت خالد بعيد عنها وما رح يسمع : ما يحب
يغلبني ومدتها بدلع ينرفز
الجده كشت عليها : مالت روحي الحقي زوجك
وانتي يا ام خالد تعالي نروح عند الحريم
توجهت ريم خلف خالد وهي شبه تركض فتح الباب فيه صاله صغيره كثير تفتح على غرفتين
دخلت ريم خلفه بعد ما سكرت الباب
حط الاغراض على الارض وهو يفرك يدينه
توجه لاحد الغرف وبعدها طلع ناظر ريم : رتبي اغراض طيف
ومصعب بالغرفه الثانيه
هزت راسها بهدوء وداخلها بركان
خالد وهو يناظر المكان : ارتاحي شوي وبعدها رتبي
الاغراض اتفقنا
ما ردت وهي واقفه تناظر الصاله
خالد بهدوء : انا طالع الحين
ناظرته وهزت راسها
وبعدها طلع
زفرت بضيق وضجر مو متعوده على المسؤولية
ودها تنام الحين
ناظرت الاغراض بعجز
وبعدها قررت ترتب الاغراض وبعدها ترجع تنام

«»«««»««»»««««««««»»»»»»»««««««««««»»


فتحت عيونها بشويش مدت يدها تتلمس مكان
الجوال
حست بالجوال سحبته بهدوء ناظرت الساعه وهي
عافسه ملامحها
وشهقت بسرعه ونهضت نفسها الساعه قريب
المغرب ما حد صحاها
زفرت بضيق مين رح
يسأل عنها او يفقدها
صار لها من يوم العرس ما اكلت الا شوي من التوست
ولا حد اهتم لها ضغطت بيدها على بطنها وهي
تحس بقرصات الجوع
قررت تنزل تحت تلاقي شي تسد فيه جوعها
تناولت عباتها عن الارض ولبستها وبعدها لبست
الشيله
بدون مرايه وطلعت من الغرفه
كان المكان فاضي والظاهر ما حد دخله بعدها
فتحت الباب وطلعت

***********
***********
***********
***********
***********


ريم

طلعت من الغرفه ومو عارفه وين المطبخ
حاولت اشم لعلي اصل للمطبخ بس ما في فايده
ناظرت المكان بضجر يا رب وين المطبخ
مشيت بهدوء سمعت صوت الحريم
توجهت لجهة الصوت
كانوا جالسات جلسه عربيه ومبسوطات
جدتي اول ما شافتني : بكير وينك غطستي ؟؟
ناظرت شفت ام بدر متغلبه ببنتها الصغيره وجنى تزن فوق راسها
طنشتها وطلعت من المكان بقهر
شفت احمد ناديته
اقترب من عندي : يالله وش ودك مستعجل ؟؟
كشيت عليه بقرف : مالت عليك يا اجرب
احمد بعجله : الحين اروح
مسكت يده انتظر : تغديت ؟؟
احمد بابتسامة : ايه تغديت الرجال اكلوا لوحدهم
والحريم لوحدهم
دفيته بقهر وارجعت للغرفه بقهر وانا ودي ابكي
فتحت الشنطه وطلعت بسكويت ما في غيره
الحين يسد جوعي
رميت العبايه والشيله على الارض
وجلست اكل بسكويت
اكلت اكلت احس حالي بمجاعه مو شبعانه
حتى اكتفيت
رجعته مكانه وخبيته اخاف انام وييجي
مصعب وطيف ياكلونه
او حاتم الطائي يوزعه على نوف احمد
لويت بوزي ورميت نفسي على السرير
واحساس الغربه يغزوني
غمضت عيوني وانا افكر بالدنيا
ما ادري حاس العبره خنقتني يمكن لاني
فاقده الاهتمام ما حد يهتم فيني او يسأل عني
يمكن لاني ما حصلت عليه من صغري احاول اعوضه
الحين وابحث عنه بس للاسف ما في
غمضت عيوني لعل وعسى انام وارتاح من هالدنيا
خلاص قرفانها
ورحت بسابع نومه
صحيت على صوت مصعب وهو يصرخ
نهضت نفسي واحس راسي مقلوب
مسكت الجوال وانصعقت الساعه 10.15 صباحا
نمت كل هذا الوقت ؟؟!!
طلعت من الغرفه شفت مصعب وطيف بالصاله
معهم كره
اقتربت منهم : افطرتوا ؟؟
طيف : زمااااااااان
وبعدها طلعوا وهم يركضون
سكرت الباب بقوه وانا اغلي من القهر
ليه ما حد يصحيني ؟؟؟ ليه ؟؟؟
رجعت عالغرفه وانا شبعانه نوم مسكت الجوال
وجلست العب عليه
بعد نص ساعه
دخل خالد وناظر الغرفه : ريما اغراضك لا ترميهم على الارض مره ثانيه
وبعدين انا قلت لك رتبي الاغراض مو تحطيهم بعشوائيه
ناظرته بهدوء
اخذ غرض وبعدها طلع من الغرفه
رجعت اكمل لعبتي وانا اغلي من القهر
وصممت ما اطلع من الغرفه وصار عندي
امل يمكن نادوا علي بس انا ما صحيت
جلست العب واناظر الساعه
ولا حد سأل عني شديت على الجوال وانا العب
صارت الساعه 3.00 ولا حد نادى ولا حد سأل عني
حسيت لو اموت ما حد يدري عني
قفلت الجوال وتوجهت للحمام اخذ دش اضيع وابرد حرتي
بعد الحمام جليت امشط شعري بعنايه
وتركته مفتوح
ورجعت على السرير جلست وفتحت الجوال
اكمل لعب واضيع وقت
غفت عيني وانا ماسكه الجوال
صحيت كانت الغرفه مظلمه تململت بالفراش
وبعدها جلست
تلمست مكان الجوال كانت اللعبه شغاله
والوقت بعد المغرب
وقفت بشويش وانرت المكان وتوجهت للشنطه
اكل بسكويت
هزيت راسي وانا اكل حياتي صارت نوم لعب بسكويت
اكلت كم حبه وانا احس نفسي مسدوده عن الاكل
خبيته مكانه ورجعت على السرير
وانا شبعانه نوم من البارحه وانا نايمه
مسكت الجوال وصرت العب اضيع وقت
جلست العب للساعه 3.00 الفجر
استغربت حتى طيف ومصعب ما رجعوا
غمضت عيوني ونمت

سمعت صوت بالغرفه بس ما فتحت عيوني وكنت مغطي وجهي باللحاف
رن جوال خالد الو .........لا الحين جاي .........بدلت ملابسي والحين انزل .......ان شاء الله مع السلامه
وبعدها اختفى الصوت
الظاهر انه طلع
زاد قهري ولا حد مهتم بي هذا اليوم الثالث وما طلعت ولا شفت حد ولاحد فقدني
عايشه على البسكويت احسن ما اشوف وجههم
ناظرت ساعة الجوال كانت الساعة 12.30
رميت الجوال على السرير وتوجهت للحمام
غسلت يديني وطلعت
ما ادري ليه متضايقه مع اني متعوده على الوحده
من الملل رجعت اكمل اللعبه
احس عيوني مو قادره اشوف منيح فيهم
فركتهم وناظرت الساعه كانت 4.00
قررت اريح عيوني بالنوم بس بالاول اكل بسكويت
وبعدها انام
ناظرت علبه المويه قربت تخلص
مع انها المويه مو بارده بس تحاملت وشربت منها
حتى ما اضطر اطلع برا
بعد ما كملت رميت نفسي بتعب على السرير
وحاسه جسمي مهدود
غمضت عيوني ونمت علشان اريح عيوني



#################

خلال 3 ايام كانوا الحريم يجلسون لوحدهم
والبنات اغلب الوقت بالمسبح او يجلسون مع بعض
اما الشباب امضوا الوقت لعب وهبل وتخويث
سلطان وام بدر رجعوا من ثاني يوم بنتهم الرضيعه
تعبت واخذوها للمشفى


«»««»«««««««»««««««»»«««»««««»««««

صحيت على شخص يهز بكتفي
خالد بهدوء : يالله يا ريما قومي جهزي اغراضك
رح نمشي بعد ساعه
رفعت الغطاء عن وجهي واحس كل جسمي مكسر
ما ادري تعبانه يمكن من قله الاكل
ناظرني باستغراب : تعبانه ؟؟
هزيت راسي بالرفض
وعدلت جلستي
وقف بهدوء : اذا تعبانه خلاص انا اجهزهم
وقفت وبصوت هامس : انا اجهزهم
رن جواله وطلع من الغرفه
اخذت نفس بتعب
وصرت احط الاغراض بالحقائب بعشوائيه
فجأة ابعد يدي بهدوء : مو كذا يترتبون
خلاص اجلسي وانا اجهزهم ارتاحي
جلست على السرير وهو يرتب الاغراض بدقه متناهيه
وبعد وقت سكر الحقائب وطلع فيهم برا
غمضت عيوني وبعدها قفت وتوجهت للحمام
غسلت وجهي اكثر من مره
وبعدها نشفته وطلعت
لبست العبايه بتعب وحطيت الشيله على كتفي
وجلست على السرير واعطيت ظهري للباب
مسكت الجوال كانت الساعه 2.30
استغربت من نومي الكثير وعرفت السبب
يمكن من الجوع وسوء التغذيه جسمي حيله مهدود
علشان كذا انام من التعب
سمعت صوته عند الباب : يالله ننزل
لفيت الشيله على راسي باهمال وبعدها طلعت
كان صار طالع
طلعت كان بعيد عني مشيت خلفه بشويش
وصلت عند الباب الرئيسي
كان الجوز الثلاثي واقفين ومعهم هيفاء
ناظرتهم قبل ما يشوفوني وتعديتهم بدون لا سلام
ولا كلام
ما لي خلق لاحد
سمعت جدتي تقول : قليله الحيا حتى ما ردت السلام
علينا
بعدها ما ادري وش قالوا توجهت لسياره خالد
كانت سديم مسنتره من قدام
فتحت الباب الخلفي بهدوء وجلست
سديم تجاكر : السلام لله
طنشتها وما رديت
شفت خالد واقف مع الجوز الثلاثي ويردحون وخالد
مستمع لهم
وبعدها ناظر سيارته ورجع يسمع لهم
غمضت عيوني بتعب مو قادره
فجأة دخل مصعب وطيف السياره وهم يضحكون
ويصارخون على بعض
عفست ملامحي من ازعاجهم واحس راسي
يوجعني وكانه حد يخبط فوق راسي
بعدها دخلت روان وهي نافشه ريشها
طنشتها وما ناظرت جهتها
واخيرا توجه خالد للسياره
دخل وبعدها سأل : في حد ناقص ؟؟؟
سديم : كله موجود
حرك خالد السياره بهدوء لفيت وجهي للشباك
وانا احس التعب يزيد
تعبانه ودي ابكي من التعب
تكورت على نفسي وانا ضاغط على نفسي ما ابكي
هزتني طيف : ريم مالك ؟؟
ما رديت عليها بلعت ريقي بصعوبة وانا احس
اني قاعد افارق الدنيا
غمضت عيوني
بعد فتره حسيت السياره وقفت
سمعت صوت خالد : خليكم هنا وانا اشتري لكم
سديم باعتراض : كل البنات نزلوا
روان : وبعدين متغطيات وش فيها ؟؟
خالد مو عاجبه : براحتكم بس لا تتأخرون
طيف بحماس : بابا انا ودي انزل
خالد : يالله يا مصعب ننزل على السوبرماركت
بعدها حسيت السياره فضيت
مو قادره ارفع راسي واشوف احس خلاص خارت قوتي
من التعب والارهاق والقهر صارت دموعي تنزل
وامسح فيهم طلعت مني شهقه غصب عني
مسحت دموعي ما ودي ابكي
بس مو بيدي تعبانه
احس طلعت روحي وهم بعدهم يتشرون صار لهم اكثر من ثلث ساعة
مسحت دموعي ورجعت تكورت على نفسي
واخيرا حسيت برجعتهم واصوات مصعب وطيف العاليه
دخلوا السيارة بازعاج وصوت سديم تصارخ عليهم .بعدها حسيت السياره
تحركت
اسمع صوت خربشت مشترياتهم
وسديم تتكلم وتضحك وروان معها وخالد
من صوته مبسوط ويضحك معهم
واخيرا حسيت السياره وقفت
بس كيف انزل وانا احس ما في قوه عندي اتحرك
نزلت سديم وروان ومصعب وطيف
حسيت بصعوبة مو قادرة ارفع راسي
حسيت بالباب جنبي فتح وبعدها بهزه على كتفي : يالله وصلنا
بصوت هماس رديت : الحين انزل
حسيت بخطواته ابتعدت عن السياره يمكن ينزل الاغراض
رفعت راسي بتعب مو قادره اترك ونزلت من السياره
بتعب وصرت امشي تجاه البيت
يمكن السلحفاه اسرع مني
كنت امشي رجل لقدام ورجل للخلف
احس ريقي ناشف عالاخير
ناظرت البيت بعجز متى اصل الغرفه

^^^^^^^^^^^^^^^^
^^^^^^^^^^^^^^^^
^^^^^^^^^^^^^^^^
كان واقف فيصل والجده
ناظروا ريم وهي تمشي ببطئ لما اقتربت منهم
ناظرتهم ريم وهي عافسه ملامحها
الجده فتحت عيونها : ريم
فيصل اقترب : وش فيك ؟؟
هزت راسها بالنفي وكملت مشي
مسكها فيصل من يدها
ولفها لجهته
حط خالد الاغراض وعقد حواجبه : وش فيه ؟؟
اقترب منهم وناظر ريم وانصعق كان وجهها شاحب
خالي من الحياه
شفايفها لونهم ابيض
حول عيونها هالات سوداء
اقترب خالد : وش فيك ؟؟
هزت راسها بالنفي وحاولت تسحب يدها من فيصل
فيصل بقهر : عنيده ما ادري هذا العناد للي براسك
من وين ؟؟
بصعوبه سحبت يدها من فيصل وتركتهم
وتوجهت للداخل
فيصل بعصبية : انا لو ادفنها بمكانها لا حد يلومني
الجده : الله يصلحها عنيده هالبنت
حمل خالد الاغراض ودخل خلفها
ما كانت بالصاله الخارجيه توقع انها طلعت على الجناح
توجه بسرعه للجناح .....
************************
احس جسمي مهدود توجهت للمطبخ الرئيسي
فتحت الثلاجه
وطلعت علبه عصير طبيعي
وطلبت من الخدامه تفتحها لي مو قادرة افتحها
تناولتها من الشغاله وجلست على
الكرسي وجلست اشرب واشرب
اخذت نفس وانا احس الروح ردت لي
كملت العلبه خلال ثواني
ناظرت الشغاله واشرت لها بمعنى تعطيني
كمان علبه
توجهت الشغاله للثلاجه واعطتني علبه بعد ما فتحتها
مسكتها وصرت اشرب اشرب حتى ارتويت
واحسيت حالي احسن
وقفت وتوجهت للثلاجه وطلعت مويه اشرب
وشربت حتى ارتويت
حسيت بالانتعاش اخذت نفس وطلعت من المطبخ
وتوجهت للجناح بهدوء
وقف لما شافني على الدرج : انتي هنا ؟؟؟
ناظرته وبقلبي ما اغبى هذا السؤال لا هناك
هزيت راسي بهدوء
سألني بهدوء : تعبانه ؟ اخذك على المستشفى ؟؟؟
هزيت راسي بالنفي وصعدت الدرج وتجاوزته
ودخلت الجناح
واخيرا وصلت الجناح توجهت لغرفتي
وكالعاده رميت العباية والشيله على الارض
ورميت نفسي على السرير ارتاح شوي
غمضت عيوني وبعد ربع ساعة حسيت بحركه
حولي
فتحت عيوني بتعب
ناظرني بهدوء : قومي معي للمطبخ شوي
ناظرته وبقلبي اتحلطم الحين يقول نظفي المطبخ
قاطع افكاري : يالله
وقفت بتعب وتوجهت للمطبخ بتعب وهو يمشي معي
دخلت المطبخ وقع نظري على الطاوله
تكلم بهدوء : يالله اجلسي وتغدي
ما ترددت وجلست لأني ميته من الجوع حتى قرفت
اشي اسمه بسكويت
جلس امامي وصار ياكل معي
استغربت حاتم الطائي الظاهر انه ما تغدى معهم
كمت اتناول الاكل بهدوء
تعرفون برستيج قدامه
اول مره بحياتي اكل كذا دايما اكل مثل الصوص
واشبع مع كم حبه بسكويت وعصير
احصل على كفايتي
قطع افكاري سؤاله : انتي ما كنت تاكلين مع الحريم ؟؟؟
ناظرته وبسرعه نزلت نظري وما رديت
كمل كلامه : شوفي وجهك كيف شاحب انتي تضرين
نفسك
حتى لو كنت ما ودك تلتقين بعمتي هيفاء كان
خبرتيني
وجبت لك الاكل لغرفتك
هذا العناد ما يفيدك انتي الخسرانه يعني لو
فقدتي صحتك
عمتي هيفاء بتهمك او بتفيدك وقتها ؟؟؟
طبعا لا
انتي ما تعرفين مضار سوء التغذيه ؟؟؟
اليوم ان شاء الله رح اشتري لك كتاب عن ااهميه
الغذاء والصحه

كنت اهز راسي وانا بداخلي مقهوره يكلمني
وكانه يكلم بزر ويعلم فيه
بعدها تكلم : كملي اكلك علشان نروح عالمستشفى نتأكد ما صار معك مضاعفات
هزيت راسي بالرفض وبصوت هامس : انا بخير
قاطعني : حتى ولو نطمن على صحتك
هزيت راسي بالرفض : والله ما فيني شي
هز راسه : طيب اذا حسيتي بالتعب خبريني اتفقنا
هزيت راسي
وبعدها وقف : لما تكملي اكل خبريني علشان انزل الصينيه تحت
وقفت باحراج : خلاص كملت
تكلم بتصميم : كملي اكلك انت متخيله المده 4 ايام بدون اكل
اشر بيده بحزم كملي كل الصحن وحتى تاخذين راحتك
انا بالصاله انتظرك
وبعدها طلع
كنت ودي ابكي من الفرحه ما اجمل شعور
الاهتمام تحس في شخص مهتم فيك
من زمان كان نفسي بهاذي الكلمه

كملي اكلك
غمضت عيوني بفرح ورجعت اكل ونفسي
مفتوحه للاكل









ضاقت أنفاسي مشـ© الروايات ©ـرفة

وين الردوووووووووووووووووود :/

hgaydfdm ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انتهى البارت

hgaydfdm ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وربي اقراها تنزل دموعي

hgaydfdm ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الله يسعدك بارت جنان والله اتشوق متى ينزل البارت
وكل سنه وانتي طيبه
حزنت ع ريما معقوله خالد ماهو حاس فيها ولاهو فاكر كيف يروح ويجي وهي في الغرفه معقوله مافقدها ولافقدها جدها

Faadfaad ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البارت روعه

نستناكي في بارت جديد

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1