منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   رواية طفولتي المشتتة/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/597466.html)

ضاقت أنفاسي 12-06-2015 04:33 PM

رواية طفولتي المشتتة/بقلمي؛كاملة
 
بسم الله
اول رواية لي إن شاء الله تعجبكم

دكتورة بالصرقعة

مقدمة الرواية

وقفت باب بيت اهلها مترددة تطق الباب وإلا فين تروح ما في مكان تلجئ ليه غير اهلها بعد ما طلقها زوجها وسرحت بخيالها لما عاندت اهلها واخذت زوجها بالسر وهربت معه بدون علمهم
صحاها من سرحانها بنتها إلي بحضنها وهي بتبكي ابنتها إلي لم يتجاوز عمرها شهر
لم تقدر استحمال حر الشمس دخلت من البوابة الكبيرة ومشت من خلال الحديقة الكبيرة حتى وصلت باب الفيلا
طقت الباب فتح لها اخوها محمد استحى منها فكرها وحده من ربيعات خواته دخل ونادى زهور تشوف مين الحرمة

زهور: حياك الله اتفضلي

: .................
زهور : بعتذر منك بس ما عرفتك !!
ظلت واقفة صامته وابنتها تبكي

دخلت زهور البيت وخبرت أمها وأخواتها عن الحرمه
قامت امها بسرعة وقفت قدام الحرمة نظرت لها ونظرت للبنت الصغيرة
شهقت

الام : سسسسسسارة< عرفتها من البنت الصغيرة
كان الاب بالصالة خرج بسرعة حتى يشوف شو صار

شاف بنته إلي غدرت فيه ولوت ذراعة وتزوجت بدون علمه
عض على شفتيه من القهر وقال
الاب : نعم خير جاية بعد سنه ؟
سارة:...........ساكته
الاب انا بسألك جاوبي ليش جايه
سارة: يبه ااااانا ططلقني نايف <ودخلت في نوبه من البكاء
الاب : بقسوة المكان إلي جيتي منه ارجعي له انا ما عندي بنات ويلا مع السلامة
سارة : يبه طلبتك وين اروح وييييييين؟
الام والبنات يتابعن بصمت ودموعهن على خدودهن

الاب : إنت كسرتيني كيف بدي اسامحك
سارة : يبه أنا ..قطعها صوت من خلفها
الجد : اظن سمعتي ابوك وش قال المكان إلي جيتي منه ارجعيله حنا ما عندنا بنات وبقسوة وبشده

يلااااااااااا براااااااااااا

سارة : بذل وانكسار وين اروح ؟

الجد : مو شغلنا
تجمع الاعمام وتدخل العم الكبير ابو حمد
يبه صحيح إنها غلطت بس مو ناقصنا كلام زايد يطلع علينا ما ودنا فضايح ....
الجد بعدم اقتناع : بتعيشي في الملحق إلي في الحديقة ما بدي اشوف رقعة وجهك لاني ما رح ارحمك وممنوع حدا من اهلك يدخل عليك فااهمه!

سارة والدموع بعيونها لم تتوقف هزت براسها على الموافقة .......

التعريف بمن لهم دور فقط
عائلة ابو سعد عائلة غنية ولها سمعتها
الجد قاسي كثير
ابنه سالم فيه من طبع ابوه بالقيادة لكن احيانا بكون حنون

سارة بنت عمرها 19 سنه حبت شاب عن طريق النت واهله واهلها بينهم عداوة فأقنعها يتزوجها بدون علم اهلها وبعد الضغط عليها ووافقت وتزوجت بالسر وراحت عنده بس اهله ما استقبلوها وصارت مشاكل بينهم وانتهت بالطلاق (مختصر قصة سارة )


نرجع للاحداث

دخلت الملحق ووضعت بنتي على السرير وصرت ابكي وين كان عقلي حتى تزوجته بهاي الطريقة غبيه وطول عمري رح اظل غبيه
هدمت مستقبلي بيدي .....نظرت لبنتي بتبكي شكلها بتبكي من الجوع حسيت بالحزن عليها
شو ذنبها تتحمل ذنبي وما تعيش طفولتها زي الاطفال ضميتها بحضني وصرت ابكي واشاهق على حظي وحظ بنتي قطع بكائي طق الباب مسحت دموعي
سارة: مين
الخدامة : انا
سارة: فتحت كان معها اكل وكيس فيه شوية ملابس لي وبعض حاجيات لبنتي ريم اخذتهن وسكرت الباب ...........

مر شهر على وجودي بالملحق ما حد زارني او شفت حدا احس الوحده تخنقني بس شو اعمل نصيبي يا رب الفرج من عندك
كل يوم تيجي الخدامة وتجيب اكل لي ومع الايام كنت اشوف بنتي تكبر وهي محرومة من حقوقها
محرومة تلعب محرومة تطلع برا الملحق محبوسة كل يوم افتح الشباك حتى ريم تشوف الشمس وما يتأثر جسمها .......
مر على وجودي في الملحق 3 سنين كانت خلالهم تسألني ريم ماما ليش ما نخرج برا او تسمع اصوات اطفال او تشوفهم من الشباك تصير تبكي ودها تطلع تلعب معهم .........
لغاية ما انفتح الباب علينا بس المفاجئة ما كانت الخدامة
كان ابوي وجدي وإخواني
تقدم جدي مني وقال اسمعي يا بنت عندك خيارين
إما تتجوزي ابن عمك احمد إلي كنت محيرة له وطبعا بنتك بنرميها على ابوها او بظلك منطقه هون
سارة: بس ريم ابوها متبري منها وما بده إياها !!
الجد : مو مشكلتنا حنا بنرمي عليهم البنت ويعملوا إلي بدهم إياه ما يخصنا
سارة : نظرت لبنتي متخبيه وراي خايفه منهم اول مرة بتشوف رجال .....كنت محتاره لو رفضت رح ابقى هون وانا كبدي طق من الوحده وريم شو مصيرها ؟! ليش اربط نفسي عشان ريم وانا بعدني بعز شبابي ليش ادفن حالي وريم اكيد ابوها رح يتقبلها ........

سارة : ااانا موافقه اتزوج احمد
الجد : بابتسامة نصر محمد خذوا البنت وارموها على ابوها
محمد : مسكت البنت من يدها كانت حيل صغيرة صارت تبكي وتعلقت بأمها ورفضت تيجي معي عصبت من عنادها وضربتها كف على صباحها زادت في صياحها سحبتها بقوة وهي تبكي وتنادي على امها حتى وصلت السيارة ورميتها فيها وسكرتها وانطلقت لبيت ابوها وطول الطريق وهي بتبكي .







كانوا مجتمعين الاخوة والاخوات وأولادهم ومبسوطين رن تلفون نايف
نايف : نعم
الحارس : فيه رجل عاوزك ضروري
نايف : خله يدخل
قام نايف من مكانه
الاب : وين رايح
نايف : يقول الحارس في رجال بده إياني ضروري قلتله يدخله المجلس
قام الاب ونايف واخوانه للمجلس وكانت الصدمه لنايف
الاب : حياك تفضل
محمد : والله مستعجل بس فيه امانه لكم عندنا وحبيبنا نرجعها لكم ما نبغيها ورمى عليهم ريم إلي تعب جسمها من كثر البكاء
نايف : بس حنا ما نبيها وانا متبري منها
محمد : مشكلتك وطلع بدون ما يسمع كلمة زيادة منهم
نايف : بعصبية انا قلت لها من اول إني متبري منها
الاب : والحل
نايف : الحين اخذها على دار الايتام
دخلوا النسوان بعد خروج محمد
الام : تخسى بنت سارة نربيها خذها لاقرب مزبلة وارميها هنااك...
نايف : لا يمه رح اوديها لدار الايتام ومسك يد ريم النحيلة وهي تسمع كلامهم وتنظر لهم بضياع وحيرة
ومشى نايف وهو يجر فيها وقفه صرخة هزت البيت من ابوه
وقف انت غبي ناسي انها بإسمك ودك تشوه سمعتنا ودك يقولون عني رمى حفيدته بدار الايتام ؟
اسمع هاي غلطتك وانت بتتحمل مسؤوليتها ربيها عندك وما بدي اشوف رقعة وجها ببيتي فاهم ولا بجمعاتنا بتجيبها فاهم ؟!
وطلع بعد ما ضرب الباب وراه بقوة
نايف من القهر رمى ريم من إيده على الارض
ركضت الهنوف اخته المتزوجة وصرخت بوجه

انت ما عندك دم ؟ ما في بقلبك رحمة ؟ طفلة شو ذنبها ؟
صرخ نايف : الهنوف اختصري مش رايق لك
الام : اطلعي بنت الحسب والنسب وش ملبسيتها
كانت ريم ترتدي ملابس قديمة وغير مرتبه حتى ملامحها غير واضحة من كثرة البكاء
نايف تنفس بقهر : ونظر إلى ساميا زوجته وسألها وش رايك ؟
ساميا : أنا ما لي دخل بدك تربيها عندك ربيها بس انا مش مسؤوله عنها .

المقدمه والبآرت الأول
http://forums.graaam.com/597466.html

البآرت الثاني
http://forums.graaam.com/597466-2.html

البآرت الثالث
http://forums.graaam.com/597466-3.html

تآبع البآرت الثالث
http://forums.graaam.com/597466-4.html

البآرت الرابع
http://forums.graaam.com/597466-5.html

البآرت الخامس
http://forums.graaam.com/597466-6.html

البآرت السادس
http://forums.graaam.com/597466-7.html

البآرت السابع
http://forums.graaam.com/597466-8.html

البآرت الثامن
http://forums.graaam.com/597466-10.html

البآرت التاسع
http://forums.graaam.com/597466-11.html

+ البآرت التاسع
http://forums.graaam.com/597466-12.html

البآرت العاشر
http://forums.graaam.com/597466-13.html

البآرت الحادي عشر
http://forums.graaam.com/597466-14.html

البآرت الثاني عشر
http://forums.graaam.com/597466-15.html

البآرت الثالث عشر
http://forums.graaam.com/597466-17.html

البآرت الرآبع عشر والخآمس عشر
http://forums.graaam.com/597466-18.html

البآرت السآدس عشر
http://forums.graaam.com/597466-20.html

البآرت السآبع عشر
http://forums.graaam.com/597466-21.html

البآرت الثآمن عشر
http://forums.graaam.com/597466-23.html

البآرت التآسع عشر
http://forums.graaam.com/597466-24.html

البآرت العشرون
http://forums.graaam.com/597466-25.html

(
البآرت الوآحد وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-26.html

البآرت الثآني وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-27.html

البآرت الثآلث وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-29.html
تآبع البآرت الثآلث وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-30.html

البآرت الرآبع وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-31.html

+ البآرت الرآبع وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-32.html

البآرت الخآمس وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-33.html

البآرت السآدس وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-35.html

البآرت السآبع وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-38.html

البآرت الثآمن وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-39.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-42.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-43.html

البآرت التآسع وآلعشرون
http://forums.graaam.com/597466-44.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-45.html

البآرت الثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-46.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-47.html

البآرت الوآحد والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-49.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-50.html

البآرت الثآني والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-51.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-52.html

البآرت الثآلت والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-55.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-60.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-62.html

البآرت الرآبع والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-63.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-65.html

البآرت الخآمس والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-67.html

البآرت السآدس والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-71.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-73.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-76.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-78.html

البآرت السآبع والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-84.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-85.html

البآرت الثآمن والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-89.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-93.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-95.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-101.html

البآرت التآسع والثلآثون
http://forums.graaam.com/597466-106.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-109.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-115.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-124.html

البآرت الآربعين
http://forums.graaam.com/597466-127.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-128.html

البآرت الوآحد والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-135.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-138.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-139.html

البآرت الثآني والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-151.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-164.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-173.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-180.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-181.html

البآرت الثآلث والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-199.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-208.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-212.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-213.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-221.html

البآرت الرآبع والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-227.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-232.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-240.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-248.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-249.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-254.html

البآرت الخآمس والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-262.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-263.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-271.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-280.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-281.html

البآرت السآدس والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-290.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-298.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-308.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-309.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-315.html

البآرت السآبع والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-333.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-339.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-352.html

البآرت الثآمن والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-373.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-374.html

البآرت التآسع والآربعون
http://forums.graaam.com/597466-381.html
تآبع
http://forums.graaam.com/597466-386.html

البآرت آلخمسون والآخير
الجزء الاول
http://forums.graaam.com/597466-400.html

الجزء الثاني
http://forums.graaam.com/597466-401.html

الاميرة الضائعه 12-06-2015 04:53 PM

رد: رواية الحرمان
 
حماااس خشيت جو حلو في الرواية..
الام ماتستحي على وجهها عديمة المسؤلية يارب تندم وتبوس رجول ريم تطلب العفو انانية طول عمرها الاول تزوجت غصب اهلها وبعدها تركت بنتها عشان سعادتها..
الاب شرير وش يحس فيه؟..غلطته حيوان يستاهل ويارب ريم تكسر راسه وتدمره..
عائلة ريم من جهة الام اتوقع بيعضوا اصابع الندم ويغارو منها اذا كبرت وربت نفسها بنفسها..
من جهة الاب الكل يكرهها بس عمتها بتحن عليها وتربيها والله يعين شكلها بتتعب..
على العموم الرواية تجنن واسلوب حلو جذاب يدخلك الجو غصب عنك..
ننتظر :-)

ريم$ 12-06-2015 05:02 PM

رد: رواية الحرمان
 
رواية بدايتها جميلة
بانتظارك ............

ضاقت أنفاسي 12-06-2015 06:44 PM

رد: رواية الحرمان
 
لساتنا ما دخلنا بتفاصيل البطله
نتابع الاحداث


نايف تنفس بقهر : ونظر إلى ساميا زوجته وسألها وش رايك ؟
ساميا : أنا ما لي دخل بدك تربيها عندك ربيها بس انا مش مسؤوله عنها .
الام : صح كلام ساميا مو مجبورة تربي هالاشكال
ونظرت لريم نظرت احتقار وتكبر
إخوان نايف ما تكلموا لأنه بنظرهم بنته هو حر فيها بيعمل إلي بده إياه
الهنوف : ما دامك مش قد المسؤولية ليش تخلف ؟ صدقني رح ييجي يوم وتندم
ونظرة له نظرة لوووم واستنكار
نايف : اقول لا يكثر هرجك روحي زوجك ينتظرك ما بقى شيء على سفركم
الهنوف : كانت بدها ترد عليه
قاطعها بعصبيه
نايف : قسم بالله إذا ما انقلعتي من وجهي ليصير شي تندمي عليه
وقفت الهنوف ونظرت لهم نظرة استحقار وطلعت
كانت ريم تنظر لهم نظرة بريئة فيها ضياع ما بتعرف هي عند مين ؟ كانت بدور اسئلة بعقلها ليش هي هنا ؟ مين الرجال إلي جابها هنا ؟ كانت تحاول تفسر مجريات الاحدث لكن عقلها مخربط مش قادرة تربط الامور ببعضها وتطلع بنتيجه وحده
قطع تفكيرها الصغير قبضة يد على شعرها نظرة للشخص نظرة خوف من الوحوش إلي حولها هكذا رسم عقلها الصغير صورة عنهم

نايف : شديت على شعرها من القهر إلي في داخلي ، اخاف ساميا ما تتقبلها وامي رافضيتها وين اروح فيها وابوي إلي ألزم علي اربيها وش الحل
مشيت تجاه الباب وانا اجر فيها وصوت بكائها فجر اذني وقفني صوت
الام : ويش قررت
نايف : نظرت خلفي شفت إخواني وأخواتي كلهم ينتظروا إني اتكلم
جيت اتكلم لفت نظري اولاد اخواني واخواتي بنظروا لي وخايفين حسيت بداخلي نغزت الم إني قسيت على ريم ارخيت يدي من شعرها وتابعت كلامي
_ قررت اسكنها عندي ونظرت لامي وكملت كلامي لك مني ما تشوفيها حتى إنت يا ساميا ما رح تضايقك ولا حتى رح تلمحي خيالها .
الام : هذا اهم شي عندي ما اشوفها بنت النجسه
ساميا : إذا هيك ما عندي مشكلة اوكي اتفقنا

مسك نايف يدها الصغيرة النحيلة واتجه للبيت دخل البيت وصعد الدرج وهو يصعد
نايف: ميري يا ميري
ميري: نعم
نايف: الحقيني
وصل الطابق الثاني واتجه لإحدى الغرف فتحها ورمى ريم فيها
نايف: اسمعي نظفي الغرفة وحطوا فيها سرير وإنت المسؤوله عنها ممنوع تطلع من باب الغرفة كل يوم بتجيبي لها الاكل ويا ويلك إذا بتطلع
وبعصبيه فاهمه
هزت راسها الخدامة من الخوف وطلع نايف من البيت وهو بقمة عصبيته .


.تعريف بنايف
نايف شاب عمره 25سنه دكتور طب عصبي جدا اهم شي عنده امه
زوجته الاولى ساره طلقها بعد سنه من الزواج
ساميا زوجته الثانية مرتاح معها كثير وعلاقتها مع امه كثير حلوه وهذا للي مريح باله ويجعله يتعلق فيها اكثر عمرها 24 سنه
اولاده
ريم من الزوجه الاولى عمرها 3 سنوات

سلمى من الزوجه الثانية عمرها سنتين
ولينا وعمرها سنه



انتظروا التكمله

ضاقت أنفاسي 12-06-2015 06:48 PM

رد: رواية الحرمان
 
انتظر ردودكم حتى اكمل :)

الاميرة الضائعه 12-06-2015 07:12 PM

رد: رواية الحرمان
 
ياحرام تحزن ريم..زي ماتوقعت انهم بيقسو عليها
العمة الهنوف شريرة ليش تتركها
ننتظر التكملة..متى المواعيد؟

ريم$ 12-06-2015 07:30 PM

رد: رواية الحرمان
 
بارت جميل بانتظارك

ريم$ 12-06-2015 08:11 PM

رد: رواية الحرمان
 
متى مواعيد البارت ؟

ضاقت أنفاسي 12-06-2015 09:20 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارتات يوميا بإذن الله
وانتظر تشجيعكم :)

ضاقت أنفاسي 12-06-2015 10:24 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت الاول


قاعدة بالصالة بعد ما خرج الجميع ومتضايقة الفستان بعده ما وصل قامت من مكانها وهي بقمة عصبيتها لقت بوجها ميري
ميري :صباح خير
ساميا : طنشتها ومشت
ميري بلقافه: مين هازا البنت فوق ؟
ساميا بعصبية : مين يعني بدها تكون زفته مثلك خدامة وسحبت حالها وراحت على جناحها
*
*
*
*

صحيت الصبح على الفضاء إليلي في الغرفة نظرت حولها غرفة صغيرة جدا فيها سرير وخزانه وحمام وشباك تذكرت البارحة وأحداثها قطع عليها تذكرها دخول ميري
ميري : صباح الخير <لا اجيد لغتهم
ريم : صباح النور » ريم لسانها نوعا ما طليق رغم صغر سنها»
ريم بلقافه :وش اسمك ؟ ليش انت هنا؟ وشو بتشتغلي ؟ وبدت تطرح اسئلة كثيرة
وميري مصدومه من لقافتها
ميري : هبه هبه (حبه) أنا ميري واعمل هينا وانت وش اسمك ؟
ريم : اثمي ريم ، ليش انا هنا ؟
ميري : ماما كبير يقول انت خدام هنا
ريم: ما فهمت ولوت فمها ببراءة الاطفال
ميري : يعني تطبخ،تجلي،تنظف مثلي وتاخدين مصاري كتير اخر الشهر
بس انت واجد صغير .....وبدت تسولف ميري قصص بس ريم مو يمها كانت تفكر ليش امها رضيت تخليها تروح مع الرجال ويجيبها هنا وتصير خدامه كيف رح تقدر ترجع لامها مو فاهمه شي من حولها حاسه حالها بدوامه رغم ذكائها لكنها ما فهمت شي من حولها مع إنها تحفظ الكلام إلي صار حولها بس ما قدرت تفهم معناه صحيت من افكارها على ميري بتهز بكتفها

ميري :يلا على الهمام وبعده فطور بسرعه قبل ايجي ابو سلمى
ريم : مين ابو ثلمى ؟
ميري: صاهب البيت يلا بسرعه
ريم : اتذكرت ريم ابو سلمى وكيف عاملها البارحة و بدت تدعي عليه بصوت مرتفع وضعت ميري يدها على فمها حتى تسكتها ودخلتها على الحمام ........
*
*
*
مرت الايام على ريم كادت أن تجن من الوحدة لا رفيق لا انيس ولا حتى العاب كان متنفسها الوحيد فقط الشباك كانت تقضي وقتها بالوقوف عنده لتنظر للخارج كانت تشاهد نايف وبناته وزوجته لما يطلعوا من البيت كانت تشوفهم وهم يلعبون بالحديقة ويضحكون والفرح باين من عيونهم وهي محبوسه باربع حيطان ، نفسها تطلع تركض وتلعب وتصرخ بأعلى صوتها ........وهي سارحه بخيالها لفت نظرها صوت التفتت شافت نايف ومعه سلمى ولينا وبحضنه طفل وخلفهم زوجته ويضحكون ويمزح مع بناته نزلت من عيونها دمعه على حالها وهي تقول وتواسي نفسها لو كان ابوي عايش كان ما خلاني عايشه هنا كان لعبني وضحكني وكان طق ابو سلمى لانه ضربني إن شاء الله يقع وتنكسر رجله وفجأة تذكرت أمها كيف حالها ؟ ليش ما سألت عنها ؟!! ما شافتها من سنين ! ميري خبرتها إنه عمرها 6 سنوات وهي بافكارها
دخلت ميري عليها ميري إلي اعتبرتها مثل بنتها
نظرت ريم لميري نظرت امتنان لو ما كانت عندها كان طقت من زمان من الملل القاتل لكن ميري كانت تحاول تغير من جوها تسولف معها وتسليها
ميري : تعال الغداء جاهز
تقدمت ريم من ميري ودموعها بعيونها من العيشه والحرمان إلي واجهته من صغرها وكم حاولت تقدر تربط الاحداث الماضية ببعضها لكنها ما زالت عاجزة عن استيعاب كل الاحداث الماضية !!!! طنشت افكارها وجلست بجوار ميري لتناول غداها ......
*
*
*
*
كانوا جالسين مبسوطين وصوت ضحكاتهم عاليه
الام : اقول سلمى متى بتدخل المدرسة
نايف : السنة الجاية
الجوهرة : يعني ريم السنه هاذي بتدخل المدرسة
حل الصمت لفترة على الجميع وكأنهم تذكروها الحين
نايف : مو ضروري تدخل المدرسة
الاب بحكمه : يا ابني ما يصير تحرمها من حقها .
الام : بتدرس بشرط بتوديها مدرسة حكومية ومع باص بتروح ...
ساميا : صحيح كلام خالتي السنه الجاية سلمى بتدخل المدرسة وما ودي ريم تكون معها بنفس المدرسة .
نايف : يصير خير وقت التسجيل برسل ميري تسجلها بمدرسة حكومية وتسجلها بباص المدرسة أوامر ثانيه ؟
الام : لا ما في اوامر ثانيه واتركوا سيرتها إلي تجيب المغثه
*
*
*
*انتهى البارت

ريم$ 13-06-2015 04:52 AM

رد: رواية الحرمان
 
بارت جميل بانتظار التكملة

ريم$ 13-06-2015 12:49 PM

رد: رواية الحرمان
 
اي ساعة البارت اليوم ؟

ريم$ 13-06-2015 01:39 PM

رد: رواية الحرمان
 
؟؟؟/////!!!!!!!

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 01:25 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت الثاني


نظرت للباب شافت ميري مبتسمة وهي داخله
ميري : اليوم انت روح معي اسجل في مدرسة
نظرت لها وهي تتذكر لما امها كانت تخبرها عن المدرسة وإنها رح توخذها وتسجلها بنفسها بالمدرسة وتعرفها عالبنات ويصير لها صاحبات تلعب معهن وتضحك وتركض تنهدت بألم
نفسها يا عالم تركض بمكان وسيع بس هاذي امنيتها
تركض وتدور حول نفسها ! متى تطلع من هالمكان ملت منه !! تنادي أمها بقلبها وينك يمه تعالي خذيني من هنا تعالي هنا وخذيني
ودخلت في نوبه من البكاء
ركضت لها ميري تهديها وترضيها وتخبرها عن المدرسة ظنت ميري انها بتبكي خوف من المدرسة
تمسكت بميري بزيادة
مسحت ميري دموعها وقفتها وسحبتها للحمام وريم مثل اللعبة تحركها ميري غسلت لها وجهها وجهزتها ولبستها ملابس عادية وخرجت من باب الغرفة وهي تمسك بإيد ريم


كانت ريم تحس نبضات قلبها تنبض بسرعة خايفه
كيف رح تواجه الناس كيف رح تكون حياتها مو مصدقة إنها خلاص طلعت من سجنها ينتابها شعور ملخبط تحس بالفرح والخوف بنفس الوقت

نزلن من الدرج الخلفي لجهة الباب الجنوبي( البيت له باب رئيسي من الجهة الشمالية وباب فرعي من جهة الجنوب ) بناء على الاوامر يطلعن من هناك
مشت مع ميري وكانت بقمة الهدوء وصلوا للبوابة الخارجية ركبوا مع السايق وانطلق فيهن للمدرسة


*
*
*
وصلت ميري وريم المدرسة كانت ريم خايفة كثير وتمسكت بميري كان شعور الخوف والرهبة مسيطر عليها .....
شدت على يدها ميري حتى تحسسها بالامان ونزلن من السيارة متجهات لداخل المدرسة .....
كانت ريم تلتفت حولها كانت تشوف بنات كثير من عمرها مع أمهاتهن حست بغصة بحلقها ليش أمها مو معها زي باقي البنات بلعت غصتها ومشت مع ميري للإدارة دخلت ميري وتبعتها ريم
شافت ريم حرمة (المعلمة) لابسة نظارات ومظهرها يدل إنها قوية كثير وعصبية نظرت الابله لميري بتكبر بعد ما مدت ميري لها ملف ريم
الابلة نايفه بتكبر: وين أمها تيجي تسجلها أما أمهات اخر زمن !! نظرت للملف وقرأت اسم ريم الكامل لوت بوزها بنت الحسب والنسب ما يكلفون نفسهم يسجلون اولادهم يرسلوهم مع الخدم وفي نفسها غريبة بنت من هاذي العائلة تسجل في مدرستنا وظلت وهي تكتب بملف ريم وهي متعجبة و
مستغربه !!!! كملت كتابة وخبرت ميري إنه الاسبوع الجاي هو الدوام وبلشت تعطي لميري محاضرات إنه الام لازم تهتم في بنتها ومن هذا الكلام
وريم تسمع وتشعر بغصة من كلام الابله ما راعت شعورها وهي تتكلم عن أمها إلي تتمنى لو تشوفها مرة وحده وترتمي بحضنها كانت تقنع نفسها إنها أمها أكيد فاقديتها وبتبكي لفقدها مثل ما هي بتبكي على فقدان وبعد أمها عنها صحت من سرحانها على هزت ميري لها نظرت حولها وجدت نفسها امام البيت إلي هو بنظرها سجنها متى طلعت من المدرسة وركبت السيارة ووصلت البيت ما تدري كانت منسجمة بأفكارها لدرجة ما شعرت بما حولها !!!
نزلت من السيارة خطوة للامام وخطوة للخلف ما ودها ترجع للسجن ودها تركض وتهرب بس وين تروح ؟ حتى مكان بيت امها ما تعرفه ؟ نظرت للامام شافت ميري سبقتها ومشيت قدامها اسرعت في المشي حتى تلحق على ميري بدون ما تنتبه تصادمت مع كائن حي صغير ووقعت فوقه قامت لحتى تشوف بشو صدمت نظرت شافت بنت اصغر منها شكلها كيوت سمعت صوت صراخ من خلفها

سعاد : كسر إن شاء الله عميه ماتشوفين تقدمت من ريم وبعدتها عن بنتي بدفاشه وعصبية وصرت اهدي ببنتي وامسح بدموعها واراضيها حتى ما تبكي ما بحب اشوف بناتي ببكن نظرت لنايف إلي العصبية طالعة من عيونه وماسك ريم من إيدها ويهز فيها طبعا نايف معصب من مشكله بالشغل واكيد رح يطلع عصبيته بريم حملت بنتي ودخلت داخل البيت وانا اسمع صراخه على ريم

*
*
*
*
نايف : مسكتها من إيدها اليمين وكانت نحيله نظرت لريم استغربت كيف كبرت عن لما أجت صارت اطول وملامحها كلها براءة قطعت تفكيري فيها بكف على صباحها كنت ناوي افرغ عصبية الشغل فيها
نايف: إنت كيف بتوقعي لينا عالارض انت عمية ما تشوفي يا حيوانة يا قليلة التربية اكيد زي امك قطع كلامي بشيء رطب على وجهي وصوت صغير ناعم كله براءة
ريم: تفوووووه عليك يا حقير يا حيوان امي اشرف منك يا حمار قطع كلامها الضرب غير طبيعي من نايف
نايف : انجن جنوني انا تغلط علي هالحيوانة ما مسكت نفسي وانهلت عليها بالضرب وكان ضربي قاسي بالنسبة لطفله وإلي زاد جنوني رغم ضربي لها ما وقفت سب وشتم فيني شو اعمل يا ناس زدت من ضربي لها بس في يد بعدتني عنها وكان ابوي
ابو سلمان: يا ابني حاط عقلك ببزر اتركها
نايف : ودك تسب علي وتشتمني واسكت لها انا لازم اربيها قاطعه ابوه
ابو سلمان بعصبيه : قومي انقلعي على غرفتك بسرررعة
ريم : قلعه تقلعك يالشايب إنت والحمار إلي جنبك
نايف تقدم حتى يضربها بس عقال ابوه كان اسرع ونزل ابوه ضرب فيها وكانت ريم تزيد شتم فيهم وما خلصها منهم إلا شاب بعدهم عنها ونادى على ميري تاخذها لغرفتها جات ميري وانذهلت من شكلها وحملتها ودخلتها داخل كانت تسمعهم يقولوا للشاب يا صقر علق هالاسم بذهنها مين يكون هالشاب وبداخلها مشاعر كره جديده زادت لابو سلمى والشايب للي معه ومشاعر امتنان وشكر للي اسمه صقر ......
وضعتها ميري على السرير وراحت ريم في سبات عميق في النوم بسبب تعبها والضرب للي حصلته من ابوسلمى للي كانت تتمنى لو ابوها عايش لحتى يضرب ابو سلمى ويوخذ حقها منه ويطلعها من هالبيت .

انتهى البارت

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 02:06 PM

رد: رواية الحرمان
 
وييييييين الردود :(

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 05:52 PM

رد: رواية الحرمان
 
* اعتذر عن الخطأ زوجة نايف اسمها ساميا مو سعاد خطأ مطبعي هههه

ريم$ 15-06-2015 07:37 PM

رد: رواية الحرمان
 
بارت جميل وننتظرك بالبارت القادم
بالتوفيق ^_^

الاميرة الضائعه 15-06-2015 07:57 PM

رد: رواية الحرمان
 
روووعة الرواية حاولي تطولي البارت شوي وانشري الرابط حق روايتك على كل حال البارت حماااااااس
ريم تحزن لو عرفت انه ابوها هو اللي ضربها وانه امها تارتكها تبكي وهي فرحانة بتحقد عليهم:-\
ننتظر:-)

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 09:38 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الاميرة الضائعه (المشاركة رقم 27232500)
روووعة الرواية حاولي تطولي البارت شوي وانشري الرابط حق روايتك على كل حال البارت حماااااااس
ريم تحزن لو عرفت انه ابوها هو اللي ضربها وانه امها تارتكها تبكي وهي فرحانة بتحقد عليهم:-\
ننتظر:-)







إن شاء الله راح اطول البارت و مشكورة على مرورك يالغلا :)

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 09:39 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ريم$ (المشاركة رقم 27232456)
بارت جميل وننتظرك بالبارت القادم
بالتوفيق ^_^






مشكورة على مرورك يالغلا

_بعثرهہ 15-06-2015 09:40 PM

رد: رواية الحرمان
 
ضحكتني يوم تسبهم صغيرة وملسونه هه
استمري روايتك خيال

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 09:45 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها صرّقعّة مَخـّبُولَة (المشاركة رقم 27232803)
ضحكتني يوم تسبهم صغيرة وملسونه هه
استمري روايتك خيال






مشكورة على متابعتك لروايتي :)

جُـــــود 15-06-2015 10:11 PM

رد: رواية الحرمان
 
بصراحهه انا مستحيلل اقرآ روايهه مو كتملهه بس قلت اجرب:graaam (141):

والله الروايهه اعجبتني وحزنتني ريمم مرهه
وابو سلمى هو ونايف حسبي الله سبعهه تحاسيب عليهم ***تحمست البنت**:graaam (184)::graaam (173):
وصقر ذا ان شاء الله يكونن زوجها بالمستقبل ههه لأنوو انقذها وذا شكلوو طيباني:graaam (88):
بس ريمم تكسررر الخاططططر
:graaam (269):
اعجبتني الروايههه بالحيلل ي تويكس **كيفي ابسميكك كذا***ههههه
وذا حطي بارتت طويللل لجل عيوني فديتكك
والله تحمسسسستت والله يوفقككك منتظرتككك :graaam (120)::graaam (120):
وبس احبببببب اسلوبكك خيتي ولا اوصيكك طولي البااارت

ضاقت أنفاسي 15-06-2015 10:26 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها جُـــــود (المشاركة رقم 27232882)
بصراحهه انا مستحيلل اقرآ روايهه مو كتملهه بس قلت اجرب:graaam (141):

والله الروايهه اعجبتني وحزنتني ريمم مرهه
وابو سلمى هو ونايف حسبي الله سبعهه تحاسيب عليهم ***تحمست البنت**:graaam (184)::graaam (173):
وصقر ذا ان شاء الله يكونن زوجها بالمستقبل ههه لأنوو انقذها وذا شكلوو طيباني:graaam (88):
بس ريمم تكسررر الخاططططر
:graaam (269):
اعجبتني الروايههه بالحيلل ي تويكس **كيفي ابسميكك كذا***ههههه
وذا حطي بارتت طويللل لجل عيوني فديتكك
والله تحمسسسستت والله يوفقككك منتظرتككك :graaam (120)::graaam (120):
وبس احبببببب اسلوبكك خيتي ولا اوصيكك طولي البااارت









اسعدني مرورك ومتابعتك للرواية وإن شاء الله البارت رح يكون طويل لأجل عيونك....مشكورة يالغلا :)

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 12:09 AM

رد: رواية الحرمان
 
البارت الثالث




مر الاسبوع على ريم كان هادئ لا يحمل سوى معاناة طفلة قتلت روحها الوحده وصنعت منها طفلة مشبعه بمشاعر الكره للمكان وأهله لا يوجد في قلبها مصطلح كلمة الحب !! لقائها بنايف الاسبوع الماضي طمس مشاعرها وحولها لمشاعر كره لمن حولها حتى ميري صارت تكرها وما تثق فيها لانها عاتبتها على طول لسانها فصارت بنظرها عدوتها طول الاسبوع الماضي امضت وقتها لوحدها وما كلمت ميري ابد طول نهارها جالسة عند الشباك ساكته تكتم الحقد والكراهية بقلبها لمن حولها إلا شخص واحد تذكر خيالات من صورته ما تقدر تستحضر صورتها لانها تركتها وهي صغيرة
أمها هي الوحيده للي تحمل لها مشاعر الحب والحنين لها ولكن هل سيأتي يوم وتلتقي فيها ؟!

دخلت ميري عليها الغرفة شافتها على حالها من الاسبوع الماضي ما تتكلم بس تناظر الشباك تنهدت على حال هالطفلة العنيدة والملسونه
ميري بهدوء وضعت الاغراض على السرير : تعال شوف اغراض المدرسة عشان انت بكره تروح على مدرسة
ريم نظرت لميري نظرة حزن ولوم ورجعت تناظر خارج الشباك وهي ساكته
ميري هزت راسها بقلة حيله وخرجت من الغرفة
ريم بعد خروجها وقفت واتجهت للسرير مسكت الاغراض تشوفهن كان ملابس للمدرسة وحقيبة مدرسة وبعض دفاتر وقلم ..... تركتهن واتجهت لسريرها للنوم لعلها تنسى بعض احزانها وقهرها .
*
*
*
*
كنت جالس بالصالة انا وساميا نشرب قهوة وسلمى تتدلع على ساميا ودها تروح على الملاهي وساميا رافضة قطعا توديها ازعجتني وانا راسي بيوجعني من ضغط العمل فتدخلت حتى انهي هالنقاش للي سطل رأسي
نايف بهدوء : خلص بابا بعد صلاة العشاء انا اوديك
ساميا باعتراض وحزم : انا قلت لا
نايف: طيب خليها تروح وين المشكلة ؟!
ساميا : بكره عندها روضة لازم تنام مبكر
سلمى لوت بوزها بإعتراض وبدت سيل الدموع
ضحك نايف على شكلها من قلبه
نايف وهو يضحك : يا روح بابا خلص لا تبكي ووجه كلامه لساميا ما رح نتأخر صح بابا ووجه نظره لسلمى وهو يبتسم
ساميا مو عاجبها الكلام: ساعه بتكون بغرفتها ووجهت نظرها لسلمى فاهمه
سلمى بابتسامة نصر : فاهمة وطارت ركض للخدامة لحتى تجهزها للطلعة
نايف كنت اراقبها وهي تركض وتنادي الخدامة مستعجله خايفه يضيع الوقت عليها قعدت اضحك على خبالها ونظرت لساميا للي مو عاجبها
نايف : اي ساعة دوام سلمى بالروضة
ساميا : لو مهتم كان ما رضيت توديها
نايف : خليها تغير جو بكرة الروضة وضغط دراسه واجبات رح يكون عليها تابع استفساره عن سلمى
اشترت سلمى حاجيات الروضة ؟
ساميا: لا تخاف هاذي جنية ما تروح عليها رايحة اشترت من المكتبة كل الانواع ما خلت شي إلا اشترته ولو تشوف كيف عملت عرس لاني اخذت منها قلم وكم دفتر وارسلتهن مع الخدامة لريم مع انها عندها اقلام اشكال والوان !
نايف بضيق : اففف ضيقتي خلقي بذكر هالمخلوقة شكثر كرهي لها لسانها طويل اعوذ بالله كنت ناوي خلص اذبحها واتخلص منها بس صقر منعنا الله يسامحه
ساميا : يعني تذبحها وتنطق بالسجن إنت وش استفدنا !!! خليها تنطق بغرفتها وما تتحمل إثمها
نايف : يصير خير مشكلتي بسرعة اعصب وما قدر اضبط اعصابي قطع كلامه
سلمى : انا زاهزه(جاهزة )
نايف بضيق خلق : يالله مع السلامه
خرج هو يمسك بيد سلمى متوجه للملاهي ناسي إنه في طفلة في هالبيت لها حق عليه مثلها مثل إخوانها نسي إنه في طفله انحرمت من طفولتها ومن ابسط حقوقها طفلة يتيمة بس اهلها عايشين !كره نايف لأمها وأهل امها اعماه إنها بنته من لحمه ودمه وما لها ذنب !!!!!!
*
*
*
*


فتحت عيونها على ميري للي هزتها من كتفها لحتى تقوم تتجهز للمدرسة جلست على السرير وقعدت تتمطل وتتثاوب من النعاس بعد دقيقتين وقفت واتجهت للحمام وأخذت شاور لوحدها رفضت إنه ميري تساعدها خرجت من الحمام وجلست امام المرآة تمشط شعرها كان شعرها طويل لانها ولا مرة بحياتها قصته بعد عناء كملت تمشيط شعرها وربطته كعكوله ربطته بنص راسها ذيل حصان وبعدها لفته كله على بعضه واتجهت للسرير بكل ملل وتناولت ملابس المدرسة وراحت تلبس بعد دقايق دخلت عليها ميري
ميري مستعجله: بسرعة انت كمل قبل باص يروح بسرعة
ريم ساكته تناولت حقيبة المدرسة ولبستها وتوجهت لجهة الباب مشت نحو الدرج الفرعي للي بمر بصالة الطعام بكل هدوء كانت تسمع اصواتهم بصالة الطعام يضحكون وصوت بنت تدلل عليهم وتدلع مرت بجانب الصالة كان نايف وساميا وسلمى على الطاولة يتناولون الفطور
نايف : كنت اتناول الفطور وانا اضحك على خبال سلمى سمعت خطوات هاديه على الدرج نظرت شفت ريم نازلة كانت ترتدي ملابس المدرسة وما كانت مرتبة وحتى شعرها مو مرتب بعكس سلمى للي كانت انيقة ومرتبة بشكل ملفت للنظر
لما شفتها تجدد الحقد للي بقلبي عليها رمقتها بنظرات اشمئزاز وكره لكني تفاجئت بنظرها نحوي كانت تنظر لي بنظره تحمل كررررره عميق وتحدي وبعدها لوت بوزها بطفوله ومشيت بكل تكبر حتى السلام ما ردت كنت بدي اقوم اضربها بس ساميا مسكت يدي وقالت طنشها تعوذت من الشيطان وناديتها
نايف بتكبر : يا ريم
وقفت ريم بدون ما تعطيه وجهها وردت عليه بتكبر نعم
نايف بعصبية رمى الملعقة على الارض : لما اكلمك يا حيوانه ما بتعطيني ظهرك فاهمه وليش ما تردي السلام
ريم ظلت على وضعيتها ما تحركت وتكلمت بثقه: مو ضروري لما اكلم الحيط اعطيه وجهي وبعدين كلامك الفاضي اجله بعدين مو فاضي لسخافتك !!كان كلامها اكبر من عمرها وما حد يصدق طفلة بعمرها بيطلع منها هذا الكلام وبطريقة صحيحة بدون تلعثم او بلع بعض الحروف ........
بعد ما ألقت القنبلة مشيت جهة الباب تاركه خلفها بركان ثائر
.
.
.

نهضت من مكاني وناوي خلص اذبحها واخلص منها لكن وقفني جوالي للي رن مو بوقته نظرت للشاشة كان اخوي الكبير سلمان ما قدرت اطنشه اضطريت ارد عليه
نايف: الو
سلمان : بسرعه وينك
نايف: بالبيت خير قاطعه سلمان
سلمان بتوتر : بسرعة تعال مستشفى .... الوالده تعبانه
نايف : خلص دقايق وانا عندكم
سكرت السماعة نظرت ادور على ريم ما لقيتها عضيت على شفايفي من القهر اجلت موضوع معاقبتها لوقت رجوعي واخذت مفتاح السياره وخرجت وسط ذهول ساميا للي كانت تسألني وانا مطنش لاني كنت مولع من القهر لو تكلمت يمكن اطلع قهري فيها فاختصرت وما رديت عليها .

*
*
*
يتبع

_بعثرهہ 16-06-2015 01:04 AM

رد: رواية الحرمان
 
في تكمله او لا

جميله روايتك اتمنى تتابعي روايتي http://forums.graaam.com/594753.html

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 01:05 AM

رد: رواية الحرمان
 
وصلت للبوابة وقفت عند الرصيف تنتظر الباص بكل ثقة متناسيه القنبله للي فجرتها بالداخل بعد دقايق من الانتظار وصل الباص تقدمت بكل هدوء وركبت الباص نظرت للمقاعد كانت شبه ممتلئة لفت نظرها فتاة سمراء بشعر ناعم قررت الجلوس بجانبها تحرك الباص بعد ان اخذ جوله لتجميع الطالبات وبعدها وقف امام المدرسة وامر الطالبات ينزلن دخلت بوابة المدرسة وشعرت بمعنى اليتم الحقيقي لا ام لا اب لا اخ لا صديق ولا ونيس لوحدها تعيش ما تعرف شي بالمدرسة حيرانه وين تروح ؟!!
شافت بعض الطالبات بعمرها مع طالبات بالمرحلة الثانوية والمتوسطة وبعض الطالبات مع امهاتهن بلعت غصتها وتوقفت عن المشي ما تدري بأي اتجاه تروح كان اصوات وضحك الطالبات يعج بالمكان
سمعت صوت الابله تناديها وتسألها عن مكان صفها هزت ريم كتفيها بمعنى ما ادري سألتها عن اسمها اجابت ريم بعدها انصرفت الابلة إلى الداخل وبعد دقائق عادت إلى ريم وخبرتها تلحقها
تبعتها ريم حتى اوصلتها لصفها واجلستها بالكرسي الاخير لوحدها ما كان احد بجنبها .

جلست ريم على الكرسي بهدوء وهي تنظر حولها باستغراب !! لم تعتد على هذه الاجواء او حتى الازعاج !!دخلت المعلمة وعرفت بنفسها وتعرفت على الطالبات وقررت أن تجري مسابقة على السبورة حتى تتعرف على مستوى الطالبات
كان معظم الصف يجيد القراءة والتهجئة والبعض يحتاج للمتابعة حتى يربط الاحرف ببعضها اشارت المعلمة لريم بالقدوم تقدمت ريم ووقفت امام السبورة
ابله منى : اكتبي كلمة بيت
مسكت ريم الطبشور وبقيت صامته
ابله منى: ما تسمعين اكتبي كلمة بيت
لم تحرك ساكنا ريم
غضبت الابلة منها وسألتها عن اسمها
اجابت بهدوء ريم
تمالكت الابله اعصابها وسألتها بتعرفي تكتبين
ريم : لا
الابله منى : طيب اكتبي حرف التاء
هزت ريم راسها بمعنى لا
طلبت الابله منها تكتب بعض الاحرف بس ريم ما عرفت عصبت الابله منها وسألتها وين درست المرحلة التمهيدية وكانت الصاعقة بالنسبة للابله
ريم : ما دخلت اول مرة اسمع بالحروف
طبعا كل الصف ضحك على ريم ويستهزئ فيها وبغبائها زاد كره ريم للطالبات والمدرسة والابله وكل الناس حولها زاد كرها لهم
رجعتها الابله مكانها بعد ما هزأتها ورجعت تكمل الشرح .
مرت الحصص الاولى على ريم ببطئ شديد واخيرا خبرتهم الابله يطلعوا للفسحه خرجت ريم وشافت بنات معهن شيبس وبسكويت وعصير .....حبت توخذ مثلهن لانها ولا مرة اكلت مثله دورت على المكان للي بشتروا منه البنات ومدت إيدها توخذ شيبس سألتها للي بالمقصف وين المصاري ردت ريم ببراءة : ما معي مصاري
ردت عليها جيبي مصاري بتوخذي يلا اطلعي بسرعة
طلعت ريم من المقصف ونفسها تشتري مثل باقي البنات شافت كل البنات يلعبون ويشترون وفرحانين إلا هي ما حد بلعب معها ولا معها مصروف وكان بعض بنات يطلعون ويضحكون عليها بس هي طنشتهم وجلست في زاوية لوحدها تنتظر انتهاء الفسحة وعيونها مليانه دموع من الحرمان للي بتشوفه بحياتها .....
.
...
...
انتهى البارت

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 01:06 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها صرّقعّة مَخـّبُولَة (المشاركة رقم 27233889)
في تكمله او لا

جميله روايتك اتمنى تتابعي روايتي http://forums.graaam.com/594753.html






إن شاء الله رح اتابع روايتك :)

ريم$ 16-06-2015 01:24 AM

رد: رواية الحرمان
 
روعة البارت ....بالتوفيق

ملاك الذوق$$ 16-06-2015 03:07 PM

رد: رواية الحرمان
 
الروووووواييه حلووووووووووووه

ريم مره تحزن ممكن في البدايه بتكون وحيده وماعندها أصحاب بس بعدين بتصاحب بنت وبتكون صديقه عمرها الوحيده

نايف مرررررررررررررره قااااسي وش ذنب الطفله


صقر ياااقلبي هو من ساعدها مره حبييته انشاء الله يكون منقذ ريم

يعطيك العافيه على بارت

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 04:41 PM

رد: رواية الحرمان
 
تابع البارت الثالث
.
.
.
.
انتهى دوام المدرسة للي بنظرها يوم ممل وضيقة خلق نزلت من الباص و كانت مشيتها كلها ألم وحزن وبؤس لا تحمل روحها فرح الاطفال وحماستهم تشعر بأنه روحها ميته بس ساكنه بجسد طفله متهالك تابعت مشيها للداخل وهي تشعر بالحر احرق جسدها متلهفة حتى توصل غرفتها وترمي جسدها المتهالك على السرير وتحت المكيف اوقف مشيها السريع جسد طويل يقف امامها ادركت أنه لا مفر من المواجهة
.
.
.

كنت انتظرها على نار متى تيجي وابرد حرتي فيها شفتها داخله وتمشي بسرعة وباين عليها التعب من المشوار والدوام وقفت و اعترضت طريقها توقفت عن المشي ورفعت راسها حتى تشوف مين للي اعترض طريقها رفعت راسها ببطئ نحوي كان وجهها احمر من الحر وتلهث بصوت خافت كلمتها وانا ناوي اليوم اربيها على طولت لسانها
نايف بابتسامة خبث : اهلا بريوم
ريم ساكته بس واقفه تناظره بكره ونظرات عجز يفسر معناها
نايف بحزم : اشوف القط بلع لسانك ؟ !!
بعدت عنه حتى تروح لغرفتها وهي ساكته ما فيها حيل للهواش والضرب بس في يد مسكتها من شعرها وشدته ورجعها مكانها وضربها كف على وجهها
نايف بعصبية : انا يا حيوانه تقوليين عني جدار انا من يوم رايح لازم اربيك
ريم وهي تشد على اسنانها : اتركني يا واطي يا حقير الله ياخذك يا كللللللللب وشدت على الكلمة من الوجع وبدت دموعها تتساقط على حدودها
شديت على شعرها بقوة اكبر وانا القهر بداخلي يزيد من لسانها الطويل بالرغم من الضرب للي بتحصله جريتها من شعرها حتى وصلت للحديقة وهي تضربني برجليها لحتى اتركها وصلت لحد النافورة ورميتها عالارض عشان ثاني مرة تسولفين عدل معي ومشيت لجهة الباب كنت متوقع تلحقني وتعتذر لكنها ما تحركت من مكانها كانت تطالع النافورة والورود والمكان بتمعن دخلت واغلقت الباب بالمفتاح وحذرت الخدم يفتحون لها الباب إلا بعد نص ساعة ومشيت لجهة الدرج متجه لجناحي اسمعت صوت ساميا التفت اشوف وش ودها مني
ساميا بقهر: يعني حاسب حالك انجزت شي ؟! قهرت نفسك وضيقت خلقك على شي تافه ! يالله الغداء زمان نزل وبرد وحنا ننتظرك ولوت بوزها متضايقة
نايف وخلقي ضايق من ريم صعدت الدرج : ما ودي غداء شبعان وصلت لجناحي وانا اسمعها تردح وتدعي على ريم وانا اقول امين بقلبي .
*
*
*
*
كانت جالسة عند النافورة وغارقه بتفكيرها بحياتها نسيت حر الشمس للي تصدع براسها صدع كانت تفكر كيف تهرب من هالبيت !! وين تروح !! ابو سلمى ليش يعاملها كذا !! وليش هي هنا لو كانت خدامة مثل ما خبرتها ميري ليش ما تشتغل زي ميري !! ومع تفكير عميق توصلت لنتيجه انها يتيمه
وابو سلمى تكفلها وايدت كلامها بأنه الابله اليوم خبرتهم عن ناس كثير بيكفلون اليتيم ويعتنون فيه وصممت انها تصير تشتغل مع الخدم بدل اكلها وشربها حتى ما يعايرها ابو سلمى ويتمنن عليها حست بشخص حط يده على كتفها وهزها نظرت له باستغراب كان نفس الشاب للي انقذها من ابو سلمى والشايب
.
.
كنت ماشي ومستعجل ومشيت الطريق الفرعي لبيت نايف لانه اقرب للشارع وانا مستعجل لفت نظري شي صغير عند النافورة قربت اكثر شفت طفلة صغيرة جالسه ناديتها اكثر من مرة يا بنت بس ما ردت علي قربت منها ووضعت يدي على كتفها وهزيتها رفعت راسها ونظرت لي كان وجهها احمر بقوة سألتها وانا مستغرب : ليش جالسه بالحر هنا
نزلت راسها وظلت ساكته
اتجهت للباب حاولت افتحه لقيته مسكر عرفت انه ابوها عاقبها جن جنوني مهما سوت ما بتوصل فيه يتركها بالحر من شو مخلوق ابوها ؟ طقيت الباب بقوة و بعد دقايق ردت الخدامة : مين
صقر : افتحي الباب ودخلي ريم بسرعة
الخدامة : سوري بعد خمس دقائق بتدخل هادي اوامر
صقر بكل عصبية أخذ الجوال ورن على نايف وبعد ما انهى مكالمته راح عند ريم ومسكها من إيدها بلطف ووقفها وهمس بإذنها : يالله يا شطورة روحي على غرفتك اسبحي ونامي وابتسم لها
ريم كانت تناظر له
وبكره للعالم للي حولها دفشت يده عنها بقرف وجلست مكانها وقالت بصوت عالي وعيون دامعة مليئة حقد وكره : ما ابي شفقة من احد تفهم ونظرت له نظرت تحدي لفت نظرها الشخص للي خلف صقر وعيونه مليانه غضب : يا حيوانه كم مرة قايلك تحترمين للي اكبر منك وانت يا صقر تستاهل خبرتك انها ما تستاهل احد يتعاطف معها وبأمر : قومي انقلعي على غرفتك
ريم طنشته وكأنه جدار يكلمها
تقدم نايف ومسكها من معصمها وسحبها للداخل تحت استغراب صقر من هالبنت !!!!!
دخلها نايف غرفتها وضربها وكلما ضربها ردت عليه بشتم اكثر اضطر نايف يتركها لأنه ما منها فايده وطلع من غرفتها وضرب الباب خلفه بقوة .........

يتبع

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 08:21 PM

رد: رواية الحرمان
 
انتهى ذاك اليوم ونام ابطالنا بعضهم نام بقهره مثل نايف وبعضهم نام ودموعها على خدودها من الظلم للي هي ريم

امضت ريم اسبوعها لا شي جديد سوى إنها صارت تساعد ميري بشغل البيت رغم رفض ميري إلا انها عاندت واشتغلت معها وكانت تساعدها بعد رجوعها من المدرسة والاهم كانت كل يوم صبح ومساء هواش مع نايف وتحصل ضرب قاسي منه ومع ذلك زادت عناد فيه وتتعمد تقهره بالفعل والقول <مش قليله هالريم ههههه
كانت ريم تساعد ميري بتنظيف غرف سلمى ولينا وكانت غرفهم جميله حيل وكبيره بنفس الوقت كانت تقارن غرفتها بغرفهن وتقارن لبسها بلبسهن كانت تشوف غرفهن مليانه العاب بالمقابل هي ولا عمرها حصلت لعبه تلعب فيها زي البنات كانت تسمع البنات بالمدرسة يسولفون عن الالعاب والرحلات وعن امهم وابوهم كيف يدللون بناتهم وهي ما تعرف امها ولا ابوها وتسللت دمعه من خدها مسحتها بسرعه قبل ما يشوفها نايف ويتشمت فيها لانه كان حامل لينا بحضنه ودخل ووضعها على السرير وباسها على جبهتها .... بلعت غصتها ليش ما عندها اب يحن عليها مثل نايف لما يحن على بناته
كانت تستغرب ليش يكرها ما دامه يكرها ليش يتكفلها كانت واقفه وتنظر له بتمعن ومستغربه قاسي وحنون بنفس الوقت حنون على بناته وقاسي عليها مع انه المفروض يحن عليها لانها يتيمه كل هذا كان يدور في راسها


نايف كان مستغرب من نظراتها نظر لها نظره كلها اشمئزاز وطلع من الغرفة
*
*
*
*
*

مرت الايام والشهور
واليوم اخر يوم بالمدرسة بعد تعب سنه من دراسة حصلت على معدل عالي واثبتت جدارتها بالرغم من عدم وجود اهتمام احد بها دخلت وهي فرحانه خلاص رح تعطل عن المدرسة شافت ساميا ومعها ام سلمان طنشتها بعد ما لوت بوزها ومشيت سمعت ام سلمان تسب فيها وتشتم وقفت ولفت عليها : اسمعي يا عجوز النار ترى ما لي خلقك ولسانك ابلعيه احسن ما اقصه لك وبصراخ فاهمه
ساميا : احترمي للي اكبر منك يا قليلة الحيا
ريم كملت ولا اهتمت لكلام ساميا : انا اشك انها عندها مراية روحي شوفي وجهك المصدي بتصغري بحالك وانت على حافة قبرك لاطه وجهها علبة الوان !!بتفكري حالك حلوه ؟! لا يمامي والله،إنه شكلك مثل المومياء ولوت بوزها وطلعت على غرفتها تاركه خلفها عجوز تحت الصدمة وساميا تخفف عليها وإنها بزرة ما تدري عن نفسها وش تقول وام سلمان تتوعد فيها

*
*
*
*
انتهى البارت

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 08:42 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ملاك الذوق$$ (المشاركة رقم 27235933)
الروووووواييه حلووووووووووووه

ريم مره تحزن ممكن في البدايه بتكون وحيده وماعندها أصحاب بس بعدين بتصاحب بنت وبتكون صديقه عمرها الوحيده

نايف مرررررررررررررره قااااسي وش ذنب الطفله


صقر ياااقلبي هو من ساعدها مره حبييته انشاء الله يكون منقذ ريم

يعطيك العافيه على بارت






مشكورة على ردك وتوقعاتك الحلوه واتمنى متابعة رواية حتى النهاية :)

ضاقت أنفاسي 16-06-2015 08:44 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ريم$ (المشاركة رقم 27234009)
روعة البارت ....بالتوفيق





مرورك الاروع مشكورة :)

ريم$ 16-06-2015 09:54 PM

رد: رواية الحرمان
 
بارت جميل
في اليوم كمان باارت؟

_بعثرهہ 16-06-2015 10:58 PM

رد: رواية الحرمان
 
روووووووووووووووووووووووورعه

بين العقل والجنون تربعت 16-06-2015 11:34 PM

رد: رواية الحرمان
 
اكرههههههههههههههههك نايف الطفله شلون مسوي فيها كذا انت قااااااااااسي
وصقر اممممممم يمكن منقذ ريم
توقعات بس




دمتي بود

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 12:36 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها صرّقعّة مَخـّبُولَة (المشاركة رقم 27237370)
روووووووووووووووووووووووورعه





انتي الاروع و مشكورة على ردودك يالغلا :)

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 12:37 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها نوووني!!؟ (المشاركة رقم 27237527)
اكرههههههههههههههههك نايف الطفله شلون مسوي فيها كذا انت قااااااااااسي
وصقر اممممممم يمكن منقذ ريم
توقعات بس




دمتي بود






مشكورة على توقعاتك واتمنى المتابعة منك للنهاية
:)

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 12:41 PM

رد: رواية الحرمان
 
اليوم رح انزل البارت بإذن الله لما انتهي من كتابته
دمتم بخير

الاميرة الضائعه 17-06-2015 03:53 PM

رد: رواية الحرمان
 
روووعة البارت
ونايف اقل مايقال عنه حيواااان مرةةة يقهر وبقوووووةةةة
صقر..اتوقع انه هو فارس الاحلام ههههه او انه يحبها بس هي تعتبره اخ واب
ريم..ياقلبي عليها والله لانها حتتحول لشيطان من الغضب والقهر اذا عرفت انه ابوها هو اللي يعذبها مسكينة ماتخيلت انه هذي عائلتها واكيد لها اخوان من امها بس هي بتكون غير جذابة وقاسية باردة وايضا كتومة تحزن مرة..اتوقع تتعرف على بنات في المدرسة ويكونو اخواتها من امها او تتعرف على بنت وحدة وتكون لها اقرب من كل الناس..
الرواية باختصار تجنن مرةةةةةةةة الفكرة والاسلوب رووعة ماشاء الله عجبتني وبقوة..حدي متحمسة للبارت الجاي..ننتظر..

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 04:01 PM

رد: رواية الحرمان
 
لا احلل احد ينقل الرواية بدون علمي ^_^


البارت الرابع

جالسه عند الشباك وسرحانه بعد الطق للي حصلته من نايف لانها اساءت الادب مع امه

كانت تفكر بنفسها وتذكر كلام البنات بالمدرسة عن الهدايا للي اهلهم مجهزينه لهم بمناسبة انتهاء الفصل الدراسي وحصولهم على شهادات والحفلات والسفر حتى يغيرون جو ........تنهدت بعمق وقررت تخرج خارج غرفتها تغير جو من غرفتها لانه الجو داخلها صار يخنقها مشيت خارج الغرفة ووصلت الدرج وشافت سلمى لابسه فستان ومستعجله وهي بتصعد الدرج وفجأة وقفت وشافت ريم اتكلمت مع ريم بكل براءة : ليم ماما املت افلة تبيرة لاني تملت من الوضة ( ريم ماما عملت حفلة كبيره لاني كملت من الروضة) وتابعت ببراءة
وانتي امت املت لت افله تبيره متلي( وانتي امك عملت لك حفله كبيرة مثلي ؟
ريم لما سمعت كلامها كانه حد كب مويه بارده عليها ارتعشت من ذكر امها وسرحت بخيالها وين امها عنها ليش تركتها هنا وما سألت عنها كل البنات امهم عملوا حفلات لبناتهم إلا هي ما حد سأل عنها ولا عن شهادتها قاطع افكارها سلمى تهز فيها رجعت ريم للواقع وبلعت غصتها وصرخت بوجه سلمى : ابعدي عن طريقي

ونزلت بسرعة تحت استغراب سلمى !!!!!

طلعت ريم للحديقة سمعت صوت اولاد وضحك مشت باتجاه الصوت وصلت لعند البوابة الخارجية كان في اولاد يلعبون بالشارع بما انه الوقت بعد العصر قررت تخرج تلعب معهم تتناسى جروحها
بس المشكلة الحارس ما رح يخليها تطلع فقررت تطلع بطريقتها الخاصة مشيت بعيد عن البوابة وتسلقت شجرة ملاصقة للجدار وبعدها قفزت خارج الجدار شعرت ببعض الالم بسبب القفز بس كله يهون مقابل خططها واتجهت نحو الاولاد كانت تلبس بنطال جينز وبلوزة سبورت وكان حجمها صغير جدا وكانت قصيرة بشكل ملفت للانتباه وتقدمت من الاولاد وبكل ثقة : ودي العب معكم
سالم نفس عمرها لكنه طويل : روحي عند امك اكيد الحين تدور عليك !!!

محمد اكبر من سالم بينهم سنه : وين بيتكم يا شطورة ارجعك على امك اكيد ضيعتي الطريق !!
ريم بكل ثقه وقوه اتجهت للكره ومسكتها : ما ابغى ارجع امي ماتت زمااااان وابوي كمان مات وانا صغيرة

وما عندي اخوان العب معهم عشان كدا ابغى العب معكم يالله مين الحارس ؟
كانوا الاولاد مستغربين إنه في طفل بعمرها ويتكلم كذا وفي نفس الوقت حزنو عليها وقرروا انها تلعب معهم وبلشوا يلعبوا مع بعض كره وزادت ريم من حماسة اللعبة وانبسطوا الاولاد معها وطلبوا منها كل يوم تلعب معهم .....غابت الشمس واضطرت ترجع على البيت ........
مرت معظم ايام العطلة على ريم وهي متحمسة لوقت العصر حتى تلعب مع الاولاد اصبحت بشرتها سمراء من اللعب تحت الشمس وصارت حركاتها وطريقة كلامها نفس الاولاد كان نايف مستغرب من سمارها وتغير تصرفاتها حتى صارت تشبه الاولاد لحد كبير وكان يسأل ميري وكانت تخبره انها ما تلعب مع احد ..............





بعد العصر تجهزت وخرجت لحتى تروح تلعب وطبعا ما حد شك فيها لان البوابة الفرعية شبه مغلقة ما حد يستخدمها .......وصلت ريم الشارع وبدت تلعب مع الاولاد وفجأة ضربت الكره بسيارة ماشيه بالشارع وقفت السيارة ونزل صاحبها معصب من الاولاد : يا قليلين الحيا وين اهلكم عنكم تاركينكم بالشارع ؟! وقسم بالله إذا شفتكم باب بيتي تلعبون ما رح ارحمكم نزل الشخص الثاني من السيارة يهدي نايف : ما صار شي بعدهم بزر طنشهم
نايف بقهر : بس يا صقر ما يصير كذا دوم يلعبون بالشارع ليش هذا التسيب عند اهلهم الواحد فيهم ما يدري عن ابنه فين داشر ؟
تقدم من الاولاد حتى يضربهم لكنهم هربوا قبل وصوله وبقي شخص واحد كان يقف ورى الاولاد لصغر حجمه تقدم نايف وقال بعصبية : وانت وين اهلك عنك يا قليل الحيا ؟
رفعت راسها تنظر لنايف وكانت صدمه له

دام الصمت لعدة دقايق


تقدمت منها وضربتها كف من قوته سقطت على الارض ونزلت ارفشها برجلي وبالعقال اضرب فيها لا تلوموني يا ناس انا انتقد للي بخلي ابنه يلعب بالشارع وهو ولد كيف رح يكون شعوري لما اشوف بنتي مع الاولاد بتلعب وبالشارع كمان كنت معصب عالاخير وكنت ناوي خلص رح اطلعها من بين يدي جنازة لولا تدخل صقر للي ابعدني عنها
صقر بعصبية : مو كذا تعمل
نايف بعصبية وقهر : لا يا شيخ احلف وش ودك إياني اعطيها كره جديده عشان تلعب فيها بالشارع بنت الكلبة ؟!
ريم من بين وجعها ردت الكبرياء: انت الكللللللللللب تقدم نايف يخلص عليها خلص ما عاد يستحملها اكثر مسكه صقر بحكمه : بالتفاهم تكلم معها حسسها بقيمتها....
قطع كلامه نايف بعصبية اكبر : تخسى هالحيوانه ومسكها من يدها ودخل فيها للداخل ....
صقر حاس بالضيق على حال هالبنت للي متأكد انها بالاخير رح تنتحر وما رح تصبر على هاذي العيشة كان يتمنى يساعدها بس شو بيطلع بإيده وهو اصلا كمل الثانوية والاسبوع القادم رح يسافر مبتعث حتى يكمل دراسة تنهد بألم وتوجه نحو السيارة وركبها وغادر المكان .
*
*
*

*

*
*
*
من بعد تلك الحادثة منعها نايف تطلع من باب غرفتها وقفل الباب عليها وعاقب ميري والحارس بسبب التساهل !!!!!




بدأ العام الجديد وطبعا ريم رح تدخل الصف الثاني وسلمى الصف الاول ولينا بالروضة كانت كالعادة جالسة عند الشباك شافت ساميا وبناتها داخله والخدم خلفهم حاملين اكياس كثيره طبعا تجهيزاتهم للمدرسة كل البنات الحين يجهزون نفسهم للمدرسة إلا هي تستنى ساميا تصدق عليها وترسللها الاغراض زفرت بضيق من هالحال وبعد نصف ساعة فتحت ميري الباب ووضعت الاغراض على السرير واتجهت للباب وخرجت وقفلت الباب حتى ميري ممنوع تسولف معها رجعت تناظر من الشباك ورجعت لسرحانها
*
*
*
*
*
*
*
يتبع

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 04:35 PM

رد: رواية الحرمان
 
اليوم اول يوم للمدرسة تسبحت وجلست تمشط شعرها وربطته كالعادة كعكوله طبعا شعرها كان مو مرتب لانه شعرها طويل كثير وصعب على طفلة صغيرة تربطه لوحدها ولبست مريولها تبع السنه الماضية لانه ساميا ما جابت لها واحد جديد جهزت نفسها ونزلت بهدوء حتى وصلت عند صالة الطعام شافتهم متجمعين يفطرون تمنت في نفسها
يكون عندها عائلة زيهم كذا هزت راسها حتى تطرد الافكار من تفكيرها و مشيت من جنب الصاله حتى ولا كلفت نفسها تنظر لهم وتوجهت للبوابه تنتظر الباص .
*
*
*
*
*
كنت اتناول فطوري وكانت نازله من الدرج كانت تمشي بهدوء حتى ما كلفت نفسها ترد السلام او تلتفت حولها ماشية بكبرياء وتكبر كانت ملابسها وشعرها غير مرتب قارنت بينها وبين سلمى ولينا كان فرق شاسع بينهم ملابسهم جميله ومرتبة شعرهم مزين وكل شي فيهم انيق بعكسها وخاصة بعد ما صارت بشرتها سمراء صارت اكثر حده من الاول تنهدت بعمق سبحان الله مين يصدق ريم البيضاء للي كانوا خدودها لون زهر إنها صارت بهذا السمار حتى صقر جن جنونه بعد ما شافها بالشارع وين البنت الحلوة البيضاء واقسم لي يمين لو ما كنت معه كان ما عرفها وحسبها ولد من الاولاد !!!!!
ساميا تأشر امام وجه : وين سرحت
نايف يتنهد :
سلمى : بابا انا ما اهب ليم ماما دالت عنها خامه ولثانها طويل ثح ( بابا انا ما احب ريم ماما قالت عنها خامة ولسانها طويل صح ) واكملت ببراءة انا شطورة ثح ؟
نايف هز راسه مؤيد لكلامها ويشعر بتأنيب ضمير على معاملته لريم بس بيذكر اهل امها بيقسى عليها ويزيد الكره لريم .
اكمل فطوره وطلع على شغله .
*
*
*
*
*
انتهى البارت

هل موقف نايف صح لما ضربها ؟
هل اخطأت ريم بلعبها بالشارع ؟
شخصية صقر مين هو ؟
يالله انتظر توقعاتكم :)

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 04:39 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الاميرة الضائعه (المشاركة رقم 27240131)
روووعة البارت
ونايف اقل مايقال عنه حيواااان مرةةة يقهر وبقوووووةةةة
صقر..اتوقع انه هو فارس الاحلام ههههه او انه يحبها بس هي تعتبره اخ واب
ريم..ياقلبي عليها والله لانها حتتحول لشيطان من الغضب والقهر اذا عرفت انه ابوها هو اللي يعذبها مسكينة ماتخيلت انه هذي عائلتها واكيد لها اخوان من امها بس هي بتكون غير جذابة وقاسية باردة وايضا كتومة تحزن مرة..اتوقع تتعرف على بنات في المدرسة ويكونو اخواتها من امها او تتعرف على بنت وحدة وتكون لها اقرب من كل الناس..
الرواية باختصار تجنن مرةةةةةةةة الفكرة والاسلوب رووعة ماشاء الله عجبتني وبقوة..حدي متحمسة للبارت الجاي..ننتظر..








مرورك الاروع و مشكورة على توقعاتك وتابعيني لحتى النهاية حتى نشوف توقعاتك صح ولا لا :)

ضاقت أنفاسي 17-06-2015 05:33 PM

رد: رواية الحرمان
 
وين الردود :(

الاميرة المجهولة ... 17-06-2015 06:40 PM

رد: رواية الحرمان
 
اكمليها بليييز الرواية فكرتها مختلفة ومميزة لانه دايما تكون الروايات البطلة لما تكون يتيمة تكون ضعيفة شخصية و مغلوب عليها بس هذي فكرتها غير

و اتمنى تكون النهاية سعيدة مو حزينة




و الله يوفقك لتكمليها

ان شاء الله

الاميرة المجهولة ... 17-06-2015 06:41 PM

رد: رواية الحرمان
 
اتمنى تطلعو على روايتي http://forums.graaam.com/597601.html

_بعثرهہ 17-06-2015 10:17 PM

رد: رواية الحرمان
 
اتوقع ان نايف رح يحن عليها

كملي روايتك دميله

ريم$ 17-06-2015 10:45 PM

رد: رواية الحرمان
 
روعه الرواية كملي

ريم$ 18-06-2015 05:55 PM

رد: رواية الحرمان
 
في بارت اليوم؟!!!!!!! /!!!!!!

ضاقت أنفاسي 19-06-2015 06:12 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت الخامس

*
*
*
*
كان دوامها بالمدرسة مثل السنة الماضية ما في جديد تمضي وقتها لوحدها مالها صديقات ولا تخلو الفسحة من تعليقات بعض البنات عليها إلا إنها كانت تطنش كلامهم وكالعادة ما معها مصروف وكبرياءها ما يسمح لها تطلب من ابو سلمى مصروف ما ودها يعايرها بالمصروف .......... انتهى دوام المدرسة وركبت بالباص حتى ترجع للبيت .

*
*
*
*
*
كان مجموعة شباب من عمر 13 _18سنه واقفين قدام البوابة الفرعية لبيت نايف وكانوا متضايقين من الوقوف بالحر
نواف : افففففف حر متى ييجي ويخلصنا
عمر : اصبر صدقني لما تدخل الموية رح تنسى كل هذا الحر اخخخخخخخ اموت عالسباحة
سليمان : انا .....
وقاطعة ولد صغير يركض مستعجل ضرب فيه طبعا سليمان من الحر والوقفة عصب كثير ومسك الولد
سليمان: يا حمار انت اعمى ؟ وين طاير مستعجل ها جاوب وضربه على وجهه
نواف : اتركه حرام عليك بزر
سليمان بعصبية : انا ودي اعلمه كيف ينتبه مره ثانية وضربه كمان مره
طبعا الولد كان ضايع بينهم لانه صغير وهم طويليين كثير وكانت دموعه بعيونه
وسليمان نازل شتم وضرب بالولد الصغير والباقي يتفرج ويضحكون على شكل الولد وهو يصيح
بهذا الوقت نزلت ريم من الباص وشافت الشاب الطويل ماسك الولد ويضرب فيه
جن جنونها وراحت تركض لجهتهم وبسبب قصرها ما قدرت توصل ليدين الشاب فاضطرت تعض ساق رجله ......
كنت قاعد اضرب بالولد فجأة حسيت بوجع برجلي ناظرت شفت بنت صغيرة بتعض برجلي ظنيت إنها اخت هذا الولد رميت الولد عالارض وحاولت ابعدها بس ما في فايده كانت شاده عالآخير حسيتها قطعت اللحم ناديت على نواف وانا معصب : يا حمااااار بعدها عني طبعا اتجمعوا الشباب وبصعوبة بعدوها عني جلست عالارض ومسحت مكان الوجع لكني تفاجئت بشي رطب على وجهي نظرت كانت نفس البنت
ريم : تفوووووووه عليك يالصايع جاي تتمرجل على ولد صغير وركضت على سالم تسنده من الارض وتستفسر :سالم انت بخير ؟
نواف يكلم الشباب وهو كاتم ضحكته عل سليمان : شكله اخوها
تقدم سليمان منها وهو بقمة عصبيته وغروره : أنا سليمان بنت فقر مثلك تشتمني انا الحين بربيكي انت واخوك الاعمى
ريم تكلم سالم : لا تخاف قوم روح عالبيت وهذا المتخلف انا بوريك فيه رح اخليه يندم عالساعة للي ولدته أمه فيها وشمرت عن يديها وتوجهت لجهة سليمان
عمر : كنت متحمس اشوف وش رح تعمل هالبنية وانا مستغرب من جراءتها ولسانها السليط وكنت اكتم ضحكتي على هذا الموقف
تكلمت ريم بكل جراءه : انت يا ابن الكلب رح تندم
سليمان بقهر : انا ابن الكلب يا بنت الحمار يالله وريني وش رح تعملين ما حس إلا بشي قاسي يخبط راسة والدم يسيل على وجهه
كانت ريم مخبيه حجر بإيدها وضربته فيه وكملت كلامها وهذا درس لك يا حمار يا صايع يا ابن الكلب
سليمان والشياطين تناقر فوق راسه تقدم منها يضربها: انا رح اوريك يا بنت الكلاب الظاهر انه ابوك الكلب
وقطع كلامه صوت من قوته كل الحي سمعه : بسسسسسسسسس
التفت عمر متفاجئ : عمي متى جيت
نايف بعصبية : من لما بدت هاذي المصخرة والتفت لسليمان وانت ما خليت شتيمه ؟!!
سليمان : يا عمي هاذي البنت اهلها مو مربيينها وانا بدي اربيها بنت الكلب
قاطعته ريم : تخسى يالهامل انت وللي معك
وقاطع كلامها صرخه رجت الحارة
نايف بعصبية : رييييييييييييم
لفت ريم له بتكبر : انت اخر واحد يتكلم وبصراخ فاهم ويلا اتمقلع من هنا خلني اصفي حسابي مع هالصايع طبعا كل الشباب على راسهم علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تقدم منها نايف ومسكها من يدها وسحبها باتجاه الباب ولتفت على الشباب اركبوا السيارة الحين اجيكم ودخل وهو متجاهل الشتم منها دخلها داخل البيت وتوعدها لما يرجع حسابها عنده .
*
*
*
*
خرجت للشباب مستعجل لكني تفاجئت انهم مكانهم ما دخلوا السيارة سألتهم : علامكم ما ركبتم ؟!!
نواف : عمي مين هاذي البنت
نايف بقهر : بنتي ريم
عمر باستغراب: عمي متأكد ؟ غريبة ليش كذا سمرا مو حلوة مثلك ؟!!
بدر : معقول هاذي بنتك ؟!
سليمان باحراج : اسف يا عمي ما كنت ادري انها بنت عمي وحك راسه بحرج
نواف ما مسك نفسه ضحك : من الصبح وانت تشتم وبالاخير كنت تشتم عمي وانسدح بالارض من كثر الضحك
عمر : انا فكرتها اخت الولد للي ضربه نواف بس شكله صاحبها لانها دافعت عنه وبتعرف اسمه كمان والله ما هي قليلة بنت العم
ضربه سليمان على راسه : احترم عمي وانت وسوالفك البايخة
تنهد نايف بقهر : حصل خير وانا اعتذرلك عن الاصابات للي حصلتها من الملسونه واوعدك رح تاخذ عقابها ولتفت على الشباب يالله تأخرنا
ركبوا الشباب السيارة منهم مستغرب ومنهم مقهور ومنهم فارط من الضحك .

*
*
*
*
*
*

يتبع

ضاقت أنفاسي 19-06-2015 06:38 PM

رد: رواية الحرمان
 
يوم جديد بالمدرسة كانت جالسة بالفسحة لوحدها وتتذكر كيف ضربها نايف باليل ضرب مو صاحي جسمها كله ضربات ازرق احمر بنفسجي تنهدت ودعت بنفسها على نايف بالكسر والشلل رفعت راسها شافت بنت بتنظر لها باشمئزاز طنشت ريم لكن البنت تقدمت منها وبدت تشتم وتعاير ريم بلبسها وبكل شي وريم مطنشه لانه بنظرها كلامها تافه صحيح انه اثر بنفسيتها لكن ما بينت وتظاهرت بالبرود
لحد ما قالت البنت : بنات شوفو شعرها اكيد امها وسخة ما بتعرف شي بالاناقة
ريم كانت ساكته بس لما جابت طاري امها جن جنونها ريم تتحسس من سيرة امها وتفقد اعصابها اذا حد غلط على امها

وهجمت ريم بوحشية على البنت ضرب وتخميش وعض ما خلص البنت من ريم إلا المديرة بعدتهم عن بعض والبنت كانت بحاله لا يرثى لها
اخذتهم المديرة على الادارة وقالت بكل حزم : ايش بتفكري نفسك يا ريم بالشارع
ريم بقوة عين : هي للي بدت
قاطعتها المديرة بصرامه: اسكتي انتي
ولتفت على البنت الثانية وطلبت منها تروح على صفها
ولتفت لريم: الحين رح اتصل بولي امرك او توعديني ما تعيديها
طبعا ريم وعدت المديرة ما تكرر هالشي لانها عارفه نايف وعصبيته واكيد رح يفشلها قدام المديرة والمعلمات وخرجت على صفها بهدوء

المساعدة بعد ما خرجت ريم: ليش ما طلبتي ولي امرها ؟!
المديرة تنهدت : ما اعرف احزن على هاذي البنت تكسر خاطري وخاصة ابوها اتصل اول ما دخلت المدرسة إنه اي خطأ بتعمله رح يفصلها من المدرسة مو ناقصة وجع راس وكان حازم جدا

المساعدة هزت اكتافها بمعنى براحتك اعملي للي ودك إياه وخرجت من الادارة .
*
*
*
*
*
*
*
انتهى البارت

ضاقت أنفاسي 19-06-2015 06:39 PM

رد: رواية الحرمان
 
اشكركم على ردودكم وانتظر ردودكم البارت الخامس :)

ضاقت أنفاسي 19-06-2015 10:50 PM

رد: رواية الحرمان
 
وين الردود :(

ولا تزال عيناك هوايتي 19-06-2015 11:07 PM

رد: رواية الحرمان
 
السلام عليكم
شكل الروايه حلوه لي رجعه بعد القراءه اتمنى انج تكملينها وموفقه عمري
نصيحه كتبي البارت بخط اكبر
وشكرا

الاميرة الضائعه 19-06-2015 11:17 PM

رد: رواية الحرمان
 
حماس حلو البارت
ريم..تحزن وتكسر الخاطر احسن بردت حرتي في البنت<<عاشت الجو ههههه
نايف مايستحي على وجهه اتمنى ريم تعرف حقيقة انه ابوها
وامها اللي ريم تدافع عنها الله لايسامحها كل همها سعادتها الله ياخذها..
يارب ريم تأخذ حقها من الكل..
ننتظر لا تتأخري:-)

ولا تزال عيناك هوايتي 19-06-2015 11:51 PM

رد: رواية الحرمان
 
الروايه تهبل مثل الي كاتبتها دشيت جو اتمنى ان تكملينها

ريم$ 20-06-2015 12:14 AM

رد: رواية الحرمان
 
بارت جميل ننتظر التكملة

_بعثرهہ 20-06-2015 03:42 AM

رد: رواية الحرمان
 
ننتظر التكملة يادميله

ساظل انتظرك 20-06-2015 06:20 AM

رد: رواية الحرمان
 
جميييله الروايه

ابدعتي يااختي..
الله يكون بعون ريم

مع تحياتي :ساظل انتظرك

عبث بنفسج 20-06-2015 06:38 AM

رد: رواية الحرمان
 
اهلا هلا دوبني شفت رسالتك معليه بس بقراها بقدايهه جمييلهه الله يعطيك العافيه..

عبث بنفسج 20-06-2015 08:04 AM

رد: رواية الحرمان
 
اه ودي اقطع نايف بسنوني يقهر..
حرام عليه حتى لو كانت طويله لسان بس هي من جوا تتاثر وتتعب.. احزنتني يالله نتظر البارت..

ضاقت أنفاسي 20-06-2015 01:54 PM

رد: رواية الحرمان
 
سعدت بردودكم .....وان شاء الله رح انزل البارت لما انتهي من كتابته .....دمتم بخير

ضاقت أنفاسي 20-06-2015 05:19 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت السادس



*
*
*
*
*
توجهت للباص وهي تمشي كانت كرهانه وقرفانه المدرسة بما فيها نفسها تفجر المدرسة وترتاح من البنات ركبت الباص وهي تفكر بالهرب من عند نايف بس وين تروح ؟ ما في مكان تروح له واكيد رح يلاقيها نايف وقتها ما رح يرحمها اكيد رح يضربها ويحبسها ويحرمها من المدرسة صحيح انها بتكره المدرسة لكن بنظرها بتبقى ارحم من القعده بالبيت

نزلت من الباص وتوجهت البوابه وما زالت تشعر بالقهر من البنت بالمدرسة دخلت ووصلت عند الدرج بنفس الوقت كانت ام سلمان داخله هي وابو سلمان لوت بوزها لانها تكرهم كثير طنشت دخولهم وصعدت اول درجتين وقفها صوت

ابو سلمان : يا قليلة الحيا ليه ما تردي السلام ؟!

ام سلمان: اتركها هاذي البنت الحياء بطريق وهي بطريق

ردت ريم بتكبر عليهم : خليت الحيا لك يا عجوز النار لو عندك حيا كان ما مليتي وجهك الوان الطيف وانتي على حافة قبرك اختشي على حالك وصعدت الدرج بكبرياء مطنشه الصوت للي فجر البيت من قوته وللي كان نايف كان ينادي عليها لكن لا حياة لمن تنادي .

نايف معصب وبنفس الوقت منحرج من امه وابوه : الحين اخليها تيجي وتحب راسكم وتعتذر وهي مثل الكلبة
ام سلمان كانت مقهورة وكانت تتمنى ريم قدامها وتنتفها وتقص لسانها
ابو سلمان بقهر : ما ودنا تعتذر ما توقعتك يا نايف بزر ما تقدر تربيها وتقص لسانها هاذي وبعدها بزر عيل لو كبرت وش رح تعمل فينا لكن بسيطه دواها عندي انا بعرف كيف اسنعها يصير خير ومسح على لحيته الخفيفة وهو يتوعد فيها

نايف بجديه : صدقني يبه جربت معها كل شي وما نفع معها روح شوف جسمها كله الوان بصراحه انا رفعت الراية البيضاء عجزت فيها اعطيني حل وانا
قاطعه ابو سلمان : انسى الحين كل شي بوقته حلو يلا على الغداء انا ميت من الجوع
اتوجهوا لطاولة الطعام .
*
*
*
*
*
*
*
مرت الايام سريعة على ريم لا جديد ولا تخلو ايامها من الطق للي بتحصله من نايف وها هو شهر رمضان لم يبقى له سوى ايام وينتهي طبعا بطلتنا لم تصم رمضان لعدم وجود موجه لها!!
صحيح درست بالمدرسة عن رمضان وعن الصلاة لكن الدراسة وحدها لا تكفي بل يحتاج الطفل لمن يشجعه ويحثه على الصلاة والصيام فبطلتنا الان في نهاية الصف الثاني الابتدائي ولم تصل وحتى الصيام ....... فهي تفتقد الموجه والناصح الذي يحثها على الصلاة والصيام من صغرها .
*
*
*
*
كان يجلس بالصالة ويقلب بالتي في ومقابله ساميا وحولها بناتها وابنها سيف على الارض بيلعب بالالعاب
نقز نايف من الصوت العالي

ساميا بضجر : افففففففففففففف وبعدين
نايف مرتاع: بلاه صوتك كانه دخلك جني ؟
ساميا بقهر : يدخل فيني جني اهون من هالجوز واشرت على سلمى ولينا
نظر نايف لبناته متعجب : وش بلاهن ؟!
ساميا : ودهن الحين نروح عالسوق يشترون اغراض العيد وانا والله وهذا اني حلفت ما رح اطلع للسوق الا بعد الفطور ترى راسي حاسه وده ينفجر
نايف بهدوء : اعصابك ولتفت لبناته خلص ماما خبرتكم مو الحين يعني مو الحين وبحزم يالله اطلعوا على غرفكم
قاطعته سلمى ودها تعترض
نايف بحزم : قلت اطلعن فوق بسرعة
توجهت سلمى ولينا على غرفهن وطول الطريق يتحلطمن
ساميا تنهدت براحه : زمان كان تكلمت غثني
نايف وهو يبتسم : يا حليلهن مستعجلات على العيد اقول ساميا ترى لا تخلي شي بنفسهن خلهن يستانسن بالعيد
ساميا : ان شاء الله
*
*
*
*
*
بعد الفطور كل عائلة نايف واخوانه واخواته راحوا للسوق حتى يشترون ملابس للعيد بعد ما اعلنوا انه بكره العيد وطبعا ما خلوا شي بالسوق إلا اشتروا منه وبعدها رجعوا كل واحد لبيته
*
*
*
*
*
*
في ذاك الوقت كان فيه بنت صغيرة كالعاده جالسه عند الشباك وكانت تفكر بالعيد وتستذكر كلام البنات بالمدرسة عن العيد الكل بيزور بعض ويلبسون ملابس جديده ويروحون للالعاب وياخذون عيدية ويشترون كل شي بالعيد نزلت دمعه من عينها تشكي حالها طفله محرومه من امها وابوها محرومه يكون عندها اخوان واخوات او عائلة تحتضنها وتعوضها عن الحرمان للي شافته بحياتها حتى العيد ما رح تفرح مثلها مثل الاطفال الصغار مسحت دموعها وتوجهت لسريرها ونامت وهي تكتم شهقاتها .
*
*
*
*
*
*
*
في صباح يوم العيد كانت الاجواء كلها فرح وسعادة إلا بطلتنا صحيت الصبح جلست على سريرها فركت عيونها بيديها سمعت صوت ضحك توجهت للشباك ونظرت شافت نايف كاشخ وبناته لابسات ملابس تجنن وشعرهن مسرح بطريقة حلوه ولابسات اكسسوارات وكانوا يضحكون ومبسوطين تنهدت على حالها وقررت تطلع برا تشوف العيد وتغير جو الغرفة
توجهت للحمام تغير وتلبس ....بينما نايف وزوجته واولاده توجهوا لبيت الجد ابو سلمان المكان للي يجتمع فيه كل العائلة .
*
*
*
*
*
خرجت من غرفتها كان البيت هادي جدا نزلت من الدرج وخرجت متوجه للبوابة الفرعية وكانت ترتدي ملابس عادية جدا وكالعادة كانت غير مرتبه

وقفت تلتفت حولها شافت البنات والاولاد كلهم كاشخين ومبسوطين إلا هي للحظة قررت العودة للبيت لكن وقفها صوت
سالم بفرح : ريييييييم تعالي
ريم توجهت لسالم بهدوء
سلم عليها سالم وقلها : من العايدين
سكتت ريم ما تعرف ترد
سالم : تعالي نلعب ونشتري حلاوة وكل شي ومسك يدها وتوجه بها للبقاله كانت البقالة بعيده عن البوابة الفرعية مشوا مسافة بعيده حتى وصلوا دخلوا البقالة
كان ماسك يدها ويشتري ويسألها اذا تبغى من هذا النوع كمل شراء وتوجهوا خارج البقالة .

*
*
*
كنت مستعجل واخرني الزفته للي دخل البقاله وما طلع ناديت عليه يا زفته خلصني
طلع بدر من البقالة وهو يتحلطم : اففف اليوم عيد يا ابن الحلال روق يا سليمان
كنت بدي ارد عليه بس لفت نظري الولد للي ضربته ومعاه بنت بيعطي فيها بحلاوة ويضحك معها وهي رافضة توخذ منه توجهت لهم بعد ما عرفت البنت تحت دهشت بدر للي مو فاهم شي
وصلت عندها وكانت يدها ممدوده ودها توخذ الحلاوة بس انا قطعت عليها ومسكتها من يدها
لفت علي مندهشه مين هالشخص للي مسكها كلمتها وانا ناوي انتقم منها : وش تسوين عندك مع الولد ها جاوبيني ؟ ومن سمح لك تلعبين مع الاولاد؟
وهزيتها بقوة جاوبيني !!
غافلتني الحيوانة وبسرعة سحبت العصير للي كان يشرب فيه الولد وكبته على ثوبي
طبعا انا جن جنوني ثوب العيد كذا يصير فيه من قهري ضربتها كف وسحبتها متوجه فيها لبيت جدي للي هو بيتنا كنت اسحب فيها وكانت تشتم في وتضرب وكله صار تحت دهشت بدر للي كان يتبعني وهو مو فاهم شي .
*
*
*
*
كانوا مجتمعين الاخوة والاخوات وزوجاتهم لابسين عبايات ومتلثمات و كالعادة ومبسوطين ومستانسين بالجمعة مع انه ينقصها البعض للي ما وصلوا لحد الان
سمعوا صوت صراخ وشتم استغربوا وش هذا الصوت دخل سليمان ورمى ريم قدام الجميع والكل على راسه علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو سلمان باستغراب : وش فيه يا سليمان ؟
سليمان : ابد يالغالي بس هاذي الملسونه لقيتها دايرة مع الاولاد بالبقاله ؟
وقفت ريم ونظرت لسليمان بكره وحقد : انت اخرس ما لك دخل فيني فاهم ؟ انا اعمل للي ودي إياه ما حد له دخل فيني
كان سليمان وده يتكلم بس قاطعته ريم بحده : قلتلك اانجب يا كلب يالصايع
سكتها كف من نايف : انا كم قايل لك احترمي الاكبر منك وبصرخة قولي كم مرة ؟
ريم مسحت مكان الكف وتكلمت بحده : وانا كم مرة قلت لك يا جدار ما تدخل بحياتي وانت وهذا الكلب واشرت على سليمان ؟
طبعا ما كملت كلامها إلا انهال عليها الضرب من نايف كان يضربها بجنون وهي تشتم فيه وما سكتت
كان الكل يناظر وساكتين تقدم اخوه ابو سليمان من نايف وبعده عنها وتكلم بحكمه : الحين لو ماتت بين يديك وش رح تستفيد يعني عاجبك تنطق بالسجن؟
نايف تنهد بتعب من ضربها : اهم شي اخلص منها ونظر لريم بحقد الله ياخذك ويخلصني منك

وقفت ريم بتعب كان وجهها احمر من الضرب وعند طرف فمها دم نازل وقفت بصعوبة ووجهت كلامها لنايف : دامك مو طايقني ليه تتكفلني والصراخ ليييييييه؟

وكانت دموعها تنزل على خدودها واكملت من بين شهقاتها ما رح تشوفني بعد اليوم وركضت باتجاه الباب متناسيه تعب جسدها فالالم بقلبها اكبر
كان الصمت الجم الجميع كانوا يظنون قصدها بالسؤال ليش تكفلها انه ليه ما خلاها عند امها ما كانوا يدرون انه ريم تظن انها يتيمه ونايف هو
تكفلها

جلس نايف بتعب على الكنبه
ابو سلمان : قوم شوف بنتك وين هي !!.
نايف مسح على وجهه بقهر وتكلم : بقلعتها ما عاد ابيها .....

*
*
*
*
*
انتهى البارت

ولا تزال عيناك هوايتي 20-06-2015 06:28 PM

رد: رواية الحرمان
 
ابدعتي الصراحه متمحسه حق البارت اليديد متى ينزلل
مسكينه ريم :(

ضاقت أنفاسي 20-06-2015 06:32 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها مآسي مفتاح (المشاركة رقم 27249080)
ابدعتي الصراحه متمحسه حق البارت اليديد متى ينزلل
مسكينه ريم :(






اسعدتني بردودك ...والبارت بكره ان شاء الله بنزله
دمتي بخير :)

عبث بنفسج 20-06-2015 07:58 PM

رد: رواية الحرمان
 
جمييييل ابدعتييي يعطيكك العافيهه..
نتظر البارتت :-)

ساظل انتظرك 20-06-2015 08:26 PM

رد: رواية الحرمان
 
بصييييح:(

مره البارت يحزن..يعني ريم المسيكينه لا ليلها ليل ولا نهارها نهار..

بس والله لها لسان الخبلة ..تعجبني

ابدعتي خيتوو

ريم$ 20-06-2015 10:15 PM

رد: رواية الحرمان
 
روعة روعة بانتظار التكملة ^_^

الاميرة الضائعه 20-06-2015 10:25 PM

رد: رواية الحرمان
 
احسن شيء سوته ريم هو طول لسانها:-)
فديتها قلبي هي ..الله ياخذ نواف..اتوقع ذاك سالم اظن كذا اسمه..
المهم بيكون له دور بالمستقبل..وريم يمكن تقابل عائلة ثانية او تقابل امها
ننتظر بكاامل الحمااس

ملاك الذوق$$ 20-06-2015 10:55 PM

رد: رواية الحرمان
 
بااااااااااااااااااااارت خطيييييررر

ريم : قلبيييي والله راحمتها بس أتوقع سليماان يلحقها

سالم : قلبي على الكتاكيت الطيوبين فديت الي يبي يشتري لريم حلاوه >ههههههه حبيته

سليمان :مدري اذبحه ولاايش حرام عليه ليه كذا سحب ريم ووداها بيت جده

نايف : ممكن تتغير طريقة معاملته الى ريم بما انو مانفع معها العنف >> أتمنى يعاملها زين

أبو سلمان : ايش يبي ايسوي في ريم ؟؟أتوقع ياخذها عنده يربيها ويعاملها احسن من نايف وبحببها فيه

يعطيك العافيه على البارت الحلوو يعسل

انتظرك بكره على احر من الجمر

أجفان محمد 20-06-2015 11:52 PM

رد: رواية الحرمان
 
السلام عليكم

الروايه خطييييره وفكره حلووووه

حبيت فكرة انو تجيبي حياة ريم وهي صغيرة لين ما تكبر
ونحس بوجعها وكمية حزنها

ام ريم ونايف كرههتهم مررررره مرررررره مرررره

واكتر شي نايف الحيوان:(

وفيه حاجه ما حبيتها

معقووله كلللل اهل نايف معدومين من الاحساس
طفله صغيره بتنضرب ومحد تحرك ولا عوره قلبه

المهم نجي للتوقعات
اتوقع صقر يلاقي ريم وبيحن عليها

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:21 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها رأي بنفسي اهم (المشاركة رقم 27249227)
جمييييل ابدعتييي يعطيكك العافيهه..
نتظر البارتت :-)


الله يعافيك ...و مشكورة على ردودك ومتابعتك لروايتي .....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:24 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ساظل انتظرك (المشاركة رقم 27249280)
بصييييح:(

مره البارت يحزن..يعني ريم المسيكينه لا ليلها ليل ولا نهارها نهار..

بس والله لها لسان الخبلة ..تعجبني

ابدعتي خيتوو



خلاص لا تبكي عشاني ^_*
مشكورة على ردودك للي بتشجعني للمواصلة في الكتابة وتابعيني للنهاية وان شاء الله تعجبكم .....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:25 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ريم$ (المشاركة رقم 27249509)
روعة روعة بانتظار التكملة ^_^




انتي الاروع ....ومشكوره على متابعتك....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:27 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الاميرة الضائعه (المشاركة رقم 27249538)
احسن شيء سوته ريم هو طول لسانها:-)
فديتها قلبي هي ..الله ياخذ نواف..اتوقع ذاك سالم اظن كذا اسمه..
المهم بيكون له دور بالمستقبل..وريم يمكن تقابل عائلة ثانية او تقابل امها
ننتظر بكاامل الحمااس




تابعيني للنهاية لحتى نشوف توقعاتك صح او لا :)
اشكر متابعتك للي بتحمسني .....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:32 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ملاك الذوق$$ (المشاركة رقم 27249633)
بااااااااااااااااااااارت خطيييييررر

ريم : قلبيييي والله راحمتها بس أتوقع سليماان يلحقها

سالم : قلبي على الكتاكيت الطيوبين فديت الي يبي يشتري لريم حلاوه >ههههههه حبيته

سليمان :مدري اذبحه ولاايش حرام عليه ليه كذا سحب ريم ووداها بيت جده

نايف : ممكن تتغير طريقة معاملته الى ريم بما انو مانفع معها العنف >> أتمنى يعاملها زين

أبو سلمان : ايش يبي ايسوي في ريم ؟؟أتوقع ياخذها عنده يربيها ويعاملها احسن من نايف وبحببها فيه

يعطيك العافيه على البارت الحلوو يعسل

انتظرك بكره على احر من الجمر




مشكورة على ردودك وتوقعاتك ....عجبني تعليقك على سالم ههههه
تابعيني بالبارت القادم لحتى نشوف توقعاتك صح او لا :)
دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 01:43 AM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها أجفان محمد (المشاركة رقم 27249797)
السلام عليكم

الروايه خطييييره وفكره حلووووه

حبيت فكرة انو تجيبي حياة ريم وهي صغيرة لين ما تكبر
ونحس بوجعها وكمية حزنها

ام ريم ونايف كرههتهم مررررره مرررررره مرررره

واكتر شي نايف الحيوان:(

وفيه حاجه ما حبيتها

معقووله كلللل اهل نايف معدومين من الاحساس
طفله صغيره بتنضرب ومحد تحرك ولا عوره قلبه

المهم نجي للتوقعات
اتوقع صقر يلاقي ريم وبيحن عليها



وعليكم السلام .....مشكورة على ردودك الجميلة
بالنسبة لساره ام ريم كثير بمجتمعنا نشوف مثلها بيتركوا اولادهن وبتزوجوا خاصة إذا كانوا صغيرات بالسن مثل سارة للي كان عمرها 19 سنه طبعا الضحية الاولاد والله المستعان
بالنسبة لاهل نايف ظهرت بالرواية شخصيتين كانوا حنونين على ريم عمتها الهنوف وشخصية صقر طبعا بالبارت الاخير ابعد نايف عنها عمها ابو سليمان وذكرت بداية الرواية انه في عداوة بين اهل نايف وبين اهل سارة عشان هيك ما حد بحب ريم لانها بنت سارة وهي من الد اعدائهم اما الاحفاد لحد الان ما كشفت هوياتهم إلا عدد بسيط من الشباب وما بينت مشاعرهم تجاه ريم هل بيكرهوها ام لا باستثناء سليمان للي حاقد عليها لانها غلطت عليه .....
واسعدني مرورك وانتظريني بالبارت القادم :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 05:14 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت السابع
*
*
*
*
* جلس نايف بتعب على الكنبه
ابو سلمان : قوم شوف بنتك وين هي !!.
نايف مسح على وجهه بقهر وتكلم : بقلعتها ما عاد ابيها .....

مسك ابوه الجوال بعصبيه واتصل على الحراس وطلب منهم يمسكون ريم وما يخلونها تطلع
بعد دقيقتين وقف نايف وتوجه جهة الباب وقفه صوت اخوه سلطان : وين ودك تروح
نايف ببرود : ودي اروح اشوف وين انقلعت هالحيوانه
ساميا : لا تتعب حالك الحراس الحين يجيبونها
قاطعها نايف بعصبية : انتي لا تتدخلين فاهمه وخرج وعلى الجميع علامات استفهام من عصبيته المفاجئة ؟؟؟؟؟؟
ابو سليمان يوجه الكلام لاولاده واولاد اخوه : قوموا روحو شوفو وين طست بنت عمكم
ام سلمان بقهر : لا بارك الله فيها نكدت علينا بهذا اليوم
رن جوال ابو سلمان (الجد)وكانوا الحرس وخبروه انهم ما شافوها تنهد بقهر وسكر الخط وجه كلامه لاحفاده : وش بعدكم تنتظرون قوموا شوفو البنت وين راحت وشوفو بين الفلل يمكن تخبت بزاوية من هالزوايا وبصراخ بسرعة
خرج أحفاده من الغرفة وكان البعض يتحلطم لانهم عندهم مشاوير مهمة بهذا العيد وانلغت هاذي المشاوير بسبب ريم واكثرهم تحلطم سليمان للي ندم انه جابها ولو تركها عند البقالة بقلعتها ......

جلس الجد ابو سلمان على الكنبه بتعب وتنهد
مسك ابو سليمان يده: يبه لا تضغط على نفسك والبنت ان شاء الله بنلاقيها يمكن متخبيه في زاويه من زوايا الحديقة
ام سلمان بقهر : لا تضغط على نفسك وريم ستين داهيه وراها ان شاء الله ما ترجع ونخلص منها
ابو سلمان بقهر : انا ما يقهرني غير سوالفك انتي وابنك الغبي نايف كأنه هاذي البنت مو منا صححي معلوماتك هاذي اسمها من اسمي وسمعتها من سمعتي واي شي يمسها بمس سمعتي وبصرخه فاهمه ؟!!
وابنك الغبي للي اتزوج سارة انتقام من اهلها ما لقى غير ذي الطريقة ينتقم فيها هاذي هيه سارة تزوجت ابن عمها ورجعت علاقتهم احسن من ذي قبل واحنا للي خسرنا ظلت هالريم شوكه بحلوقنا وبعصبيه قلي ويش استفدت من انتقام نايف
تقدم سلطان من ابوه : خلص يبه هدي لا ترفع الضغط عندك وتعوذ من الشيطان وان شاء الله ما يصير الا كل خير
ام سلمان بزعل : يعني انا الحين الغلطانه والشيخة ريم
قاطعتها زوجة سلطان : يا خالتي عمي قصده مو كذا
قاطعتها ام سلمان بقهر : خلص خلص انا فاهمه قصده خلي هالقعده للزفته ريم وقامت زعلانه
مسكها ابو سليمان بترجي: يمه اترجاك ابوي حالته تعبان خلص لا تزيدي عليه اذا لي خاطر عندك اجلسي والعني الشيطان
جلست ام سلمان : ما ودي العن الشيطان ودي العن هالريم الكلبه الله ياخذها ويريحنا منها
اتصل سلطان بنواف يسأله عن ريم طبعا كان الجواب انهم ما لقوها .
*
*
*
*
*
قاعدين بالحديقة ومعصبين عالاخير صار لهم ساعتين يدورون عليها وما لقوها
نواف: يعني ملح وذاب وين راحت وتنهد بقهر
عمر : انا للي قهرني كل المشاوير انلغت افففففف
بدر بقهر : انا لازم اقوم اتوطى ببطن سليمان ووجه كلامه لسليمان انت وش عليك منها خلها بالبقاله الله ياخذك انت السبب
سليمان بندم : اففففففف والله اندمت فكرت انتقم منها بس ما زبطت معي اخخخخخخ يالقهر
نواف بتعجب : بس غريبة هاذي البنت عمري ما شفت بقوتها ولسانها اعوذ بالله ملسوووووووونه بشكل الله يكون بعون للي رح يزوجها وتوجهت انظار الشباب لسليمان
سليمان : علامكم تناظروني !!!!!
الشباب بصوت واحد سلامتك وانسدحوا عالارض من الضحك
سليمان بقهر منهم : تخسوون اتزوج هاذي الملسونه على الاقل لو مزيونه اشوى يعووووو ليه ما يتزوجها واحد منكم يالخبلان ؟!
ضحك عمر وقال : لا ابد يالغالي بتعرف قانون البنت لولد عمها وانت مناسب لها اكثر انت عصبي وهي ملسوووووووونه رح تكون حياتكم اكشن وانسدح على الارض وهو يتخيل شكل سليمان وعروسته ريم وانسدح مرة ثانية عالارض من الضحك
قاطعهم بدر وضحك : ما اظن ريموووه توافق عليك شكلها مرتبه وضعها مع ابن الجيران وغمز للشباب ورجعوا مرة ثانية لنوبة الضحك من جديد
قام سليمان بقهر من كلامهم : سخيفين
قاطعه عمه سلطان : حنا ننتظركم وانتو فاتحين ديوان وتضحكون وحنا على اعصابنا لا بارك الله فيكم وتركهم ودخل
ورجع الشباب للضحك مرة ثانية باستثناء سليمان المقهور منهم .
*
*
*
*
*
*
نرجع لبطلتنا كانت تركض بسررررررعة حتى تغادر كل المكان ومن كثر الركض توقفت من التعب شافت نفسها بمكان غريب شبه فاضي من العمران ظلت دقايق واقفه بمكانها تلتفت حولها سمعت صوت شاب واقف بجانب سيارته واشر لها وكان شكله لا يطمئن
في هذا الوقت تذكرت كلام المعلمة عن وجود عصابات بيسرقون الاطفال ويقتلوهم وياخذون اعضاء جسمهم ويبيعونها ترتعش جسمها لكنها قوت نفسها و
قررت في نفسها تروح له لعله يقتلها ويريحها من هالحياه للي كلها حرمان ونزلت دموعها تعبر عن حزنها
توجهت لجهة الشاب وهي عازمه على الذهاب معه حتى تموت وترتاح من الحياة
قربت من الشاب وسألها إذا بتعرف بقاله قريبة من هنا
هزت راسها انها بتعرف مكان بقالة وهي داخلها بتعرف انها حيله من حيلهم
طلب الشاب منها تركب لحتى تدله على مكان البقاله
هزت راسها وتقدمت من السيارة وادخلت رجلها اليمين داخل السيارة بهدوء
لكن في إيد سحبتها واخرجتها من السيارة
*
*
*
*
*
*
انتهى البارت

أجفان محمد 21-06-2015 05:29 PM

رد: رواية الحرمان
 
السلام عليكم

كالعاااده بااااارت مشووووق و رهييييييب
صح قصير بس يكفي انك تنزلي كل يووم

المهم

اللي سحبها يا صقر يا نايف الحيوان :(

وتعصب وتسب زي دايما

ياخي تحزززن بعض الاحيان ادمع ونا اقرا

سليمان وريم اذا تزوجو حيسير اكشن مرررره
بس مو من صالح ريم لنو سليمان حاقد عليها
ولما يكبرو حيكبر حقد سليمان لها وهوه محيسلم من لسانها

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 05:36 PM

رد: رواية الحرمان
 
اعترف انه البارت قصير انا كتبت بارت طويل بس لما انتهيت منه طفى الجهاز وراح كل تعبي وكتبت لكم هذا البارت القصير سامحوني :)

ضاقت أنفاسي 21-06-2015 05:38 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها أجفان محمد (المشاركة رقم 27251805)
السلام عليكم

كالعاااده بااااارت مشووووق و رهييييييب
صح قصير بس يكفي انك تنزلي كل يووم

المهم

اللي سحبها يا صقر يا نايف الحيوان :(

وتعصب وتسب زي دايما

ياخي تحزززن بعض الاحيان ادمع ونا اقرا

سليمان وريم اذا تزوجو حيسير اكشن مرررره
بس مو من صالح ريم لنو سليمان حاقد عليها
ولما يكبرو حيكبر حقد سليمان لها وهوه محيسلم من لسانها




وعليكم السلام .......اسعدني مرورك الجميل ....البارت القادم رح نشوف اذا توقعاتك صح او لا :)
دمتي بخير

_بعثرهہ 21-06-2015 08:49 PM

رد: رواية الحرمان
 
اتوقع نايف الكلب اللي اخذها

ياختي والله تحزن هالريم خلي شويه سعاده

الاميرة الضائعه 21-06-2015 09:23 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت ماشبع حماسي ههههههههه
بس وربي حلو ويجنن حتى لو كلمتين يبقى حلو..
عاد انا حدي متحمسةةةةةةةةةةة
ريم اتوقع صقر مسكها..
اما سليمان خش مزاجي ههههههههه احسه ظريف يوم يعصب هههههههههه
حرام ريم هي نتيجة انتقام؟!..ياقلبي عليها..والله مرة تحزن..
وماشاء الله البنت ذكية مرةة..
ننتظر البارت القادم على احر من الجمر:-)

ملاك الذوق$$ 21-06-2015 09:46 PM

رد: رواية الحرمان
 
باااااااارت روووعه

ريم : قلبي احزنتني ااتوقع الي مسكها من يدها صقر او سليمان او سالم

سليمان : صراحه هو منقهرر ونا اضحك عليه

نايف:مدري متى بعدلي معاملته مع ريم

بعطيك العافيه على الربارت الحلوو يااعسل

مرره متحمسه للباااارت الجاي

ساظل انتظرك 22-06-2015 02:02 AM

رد: رواية الحرمان
 
البارت جميل..بس قصير مو؟

الزبدة الله يأخذ ام سلمان يارب..
ههههه عمر خبل..

ما أقول لا الله يهدي ريم بس

عبث بنفسج 22-06-2015 04:32 AM

رد: رواية الحرمان
 
البارت حلو بس قصير حاولي لو سمحتي تطولينهه.

شكل الي سحب ريم سليمان..

نتظر البارت...

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:26 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها صرّقعّة مَخـّبُولَة (المشاركة رقم 27252012)
اتوقع نايف الكلب اللي اخذها

ياختي والله تحزن هالريم خلي شويه سعاده





مشكورة على ردودك .....دمتي بخير

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:28 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الاميرة الضائعه (المشاركة رقم 27252143)
البارت ماشبع حماسي ههههههههه
بس وربي حلو ويجنن حتى لو كلمتين يبقى حلو..
عاد انا حدي متحمسةةةةةةةةةةة
ريم اتوقع صقر مسكها..
اما سليمان خش مزاجي ههههههههه احسه ظريف يوم يعصب هههههههههه
حرام ريم هي نتيجة انتقام؟!..ياقلبي عليها..والله مرة تحزن..
وماشاء الله البنت ذكية مرةة..
ننتظر البارت القادم على احر من الجمر:-)




مشكورة على ردودك ....والحين نشوف توقعاتك صح او لا ؟ :)
دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:29 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ملاك الذوق$$ (المشاركة رقم 27252208)
باااااااارت روووعه

ريم : قلبي احزنتني ااتوقع الي مسكها من يدها صقر او سليمان او سالم

سليمان : صراحه هو منقهرر ونا اضحك عليه

نايف:مدري متى بعدلي معاملته مع ريم

بعطيك العافيه على الربارت الحلوو يااعسل

مرره متحمسه للباااارت الجاي




مشكورة على ردودك ....ورح نشوف توقعاتك صح او لا :)

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:30 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ساظل انتظرك (المشاركة رقم 27253069)
البارت جميل..بس قصير مو؟

الزبدة الله يأخذ ام سلمان يارب..
ههههه عمر خبل..

ما أقول لا الله يهدي ريم بس

مشكورة على ردودك ...ورح احاول اطول البارت
دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:32 PM

رد: رواية الحرمان
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها رأي بنفسي اهم (المشاركة رقم 27253291)
البارت حلو بس قصير حاولي لو سمحتي تطولينهه.

شكل الي سحب ريم سليمان..

نتظر البارت...




مشكورة على ردودك ....دمتي بخير :)

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 07:33 PM

رد: رواية الحرمان
 
البارت الثامن
*
*
*
*
*
*
*
هزت راسها وتقدمت من السيارة وادخلت رجلها اليمين داخل السيارة بهدوء
لكن في إيد سحبتها واخرجتها من السيارة بسرعة تفاجئت رفعت راسها حتى تشوف مين سحبها نظرت للشخص بتمعن لكنها عجزت انها تعرف هويته
في هذه الاثناء خرج الشاب من السيارة وعلى راسه علامه استفهام كان وده يتكلم لكن قاطعة حمد بصرامه : من سمح لك تركب البنت بسيارتك الدنيا سايبه عندك ؟
الشاب ببراءة : وش علاقتك بالموضوع وبعدين كنت ودي تدلني على بقالة قريبة من هنا فيها شي بعد ذي ؟!!!!!
حمد بعصبية : ما فيها شي واتمقلع من هنا قبل ما اتصل بالشرطة وتاخذك بتهمة اختطاف
كان الشاب يحلف لحمد انه نيته طيبه وانه غريب عن هذي المنطقة وما يعرف شي عشان كذا طلب منها تدله على مكان البقاله ....
*
*
*
تركت حمد يتفاهم مع الشاب ومسكت يد ريم وشدت عليها وتوجهت قريب من سيارتهم وجلست على الرصيف واجلست ريم بجانبها

كانت ريم تمشي معها بهدوء لحتى تعرف مين هاذي اول مرة تشوفها ذبحها الفضول عشان كذا مشت معها <قلنا لكم ملقوفه هههه



جلست على الرصيف واجلستها جنبي وسألتها بهدوء وحنيه : ليش يا ريم تعملي كذا ما تعرفين انه خطأ تطلعي مع شخص غريب يمكن يسرقك
كانت متفاجئة وعلامات الدهشة على وجهها طنشت كلامها وسالت : كيف تعرفين اسمي ؟!!!!

مسحت على شعرها بحنيه : يمكن ما تعرفيني بس انا اعرفك وتنهدت لما جيتي عند اخوي ابو سيف كنت موجودة وبس بعدها سافرت مع زوجي ورجعت الحين عشان العيد

ريم ببراءة : يعني انتي اخت ابو سلمى قصدي ابو سيف الحقير ؟!!
الهنوف : ما يصير كذا يا ريم انت كبيرة وعاقلة وشطورة ما يصير تغلطين وبعدين لازم تحترميه لانه بكون ابو ....
قاطعتها ريم :بس انا ما احبه لانه واحد حيوان
الهنوف :انا وش قلت لك ما يصير وسرحت الهنوف تتأمل بوجه ريم متغيرة حيل عن اول اذكر لما جت كانت صغيرة وبيضاء وخدودها منفوخات صحيح ما كانت ظاهره معالم وجهها مضبوط وقتها من كثر البكاء بس كنت اشوف جمالها لكن الحين اختلفت نهائيا وجهها اسمر حتى غره لشعرها ما في ونحيفه بشكل وقصيرة يا حليلها صايره تشبه الاولاد ونزلت دمعه من عيني غصب عني على حالها كيف وجهها احمر من الضرب وفي بقايا دم في وجهها تنهدت بقهر وانا اتمنى نايف قدامي واطلع حرتي كلها فيه وقسم بالله لولا انه اخوي وما ودي اعمل مشاكل غير اروح واشتكي عليه لمركز الشرطة

قاطع افكاري زوجي حمد : يالله خلينا نمشي

مسكت يدها حتى اقومها معي لكنها سحبت يدها وهزت راسها دلاله على الرفض
الهنوف بحنان: يلا الشمس حاره قومي اكيد الحين ابو سيف قلقان عليك

ردت بحزم وعصبية : الله ياخذه ما ودي ارجع عنده وديني لدار الايتام بطريقك لاني خلص ما رح ارجع له لانه واحد حقير وكلب ونذل
حمد كان مستغرب من لسانها وبنفس الوقت يناظر الشخص للي واقف خلف الهنوف وريم وطبعا مو منتبهات له وطبعا يسمع كل الكلام وعيونه حمر من العصبية ......
قاطعتها الهنوف : يا ريم عيب تتكلمي كذا يالله قومي نرجع
ريم لوت بوزها : ما ابغى اروح عند الوحش وديني عند
قطع كلامها اليد للي سحبتها ووقفتها على حيلها نايف من بين اسنانه : انا للي رح اوديكي على جهنم
وقفت الهنوف بسرعة وسحبت ريم من يد نايف : انت متى جيت ؟!
وكملت كلامها بقهر :وبعدين معك يا اخي انت ما عندك احساس ما تفهم هاذي طفلة كيف تعمل فيها كذا شوف وجهها خرايط من الضرب حرام عليك اليوم العيد كل الاطفال مبسوطين إلا هي وبصوت عالي كافي حرمان حرام عليك حرمتها من كل شي
كانت الهنوف تتكلم و تمسح دموعها للي كانت تنزل حزن على حال هالبنت
نايف ببرود : حلو اقول يا حنونه وش عرفك اني حارمها من كل شي وانتي من يوم جت سافرتي وما رجعتي إلا الحين ؟ وكتف يدينه ينتظر الاجابة
الهنوف بقهر منه : الكتاب باين من عنوانه بالله هاذي ملابس عيد ؟ هذا شكل طفلة يوم العيد نازل فيها طق إذا انت مو قد المسؤولية اعطيني إياها واربيها واكسب فيها اجر

نايف ومن داخله بركان بس يتظاهر بالبرود : حلو يا ام قلب رهيف خذيها وربيها عندك بتريحيني منها وكمل بعصبية انتي تعرفين بعد كم سنه ريم رح تكبر كيف ودك إياها تعيش مع زوجك وبصراخ جاوبي ؟!

تدخل حمد بعصبية : وبعدين معكم حنا بالشارع مو بالبيت فضحتونا ووجه كلامه للهنوف يالله عالسيارة بسرعة
الهنوف بعناد : ما رح اطلع إلا ومعي ريم ومسكت يد ريم وشدت عليها
حمد وهو يكتم اعصابه : هذي بنته لو يذبحها يموتها ما لنا دخل فاهمه ويالله بدون عناد

سحب نايف يد ريم من الهنوف وبأمر : الحقي زوجك بسرعة ولا تعملي مشكله معه على شي تافه

الهنوف من بين دموعها : حلفتك بالله لا تضربها

نايف ببرود : روحي وما عليك منا ما رح اضربها

توجهت الهنوف للسيارة وهي خايفة على ريم من نايف دخلت السيارة وهي تمسح دموعها
حمد تنهد : عارف انك شفقانه على البنت بس حنا ما يطلع بدينا شي هو ابوها وادبر فيها هزت الهنوف راسها تؤيد كلامه وغادرت سيارتهم المكان .........

كانت ريم تناظر السيارة ولما غابت عن نظرها تذكرت إنه نايف ماسك يدها نفضت يدها منه بقوة وبقرف : من سمح لك تمسك يدي وبدت تمسح يدها وكانها منقرفه منه

نايف كتمت غيضي وخاصة اني وعدت الهنوف ما اضربها توجهت للسيارة وطلبت منها تلحقني كما توقعت رفضت تركب ولسانها الطويل ما سكت
كنت تعبان من الحر وانا ادور عليها قرفان نفسي ومو فاضي للعناد تقدمت منها حملتها كانت تحاول تفلت من يدي فتحت الباب الخلفي وسكرت الباب وركبت السيارة وتحركت راجع للبيت
اتصل ابوي وخبرته اني لقيتها سكرت الخط واستغربت سكوتها نظرت من المراية شفتها جالسة ورافعه رجلينها وحاطه راسها عليهن ووجهها لجهة الشباك وكانت نايمة حسيت بنغزة الم بصدري على حالها شو ذنبها اذا انا انحرمت من شي غالي على قلبي احط حرتي فيها هي ما لها ذنب تنهدت بتعب وبررت موقفي ذنبها انها تذكرني بالماضي نزلت دمعه من عيني مسحتها وانا اجهل سببها تعودت من الشيطان وكملت طريقي وانا استغفر ........
*
*
*
*
*
دخلت من البوابة الكبيرة متجه لبيت اهلي الكل مجتمع هناك كانت سيارة حمد موجوده زفرت بضيق نزلت من السيارة وفتحت الباب الخلفي كانت غاطه بالنوم هزيتها لحتى تصحى فتحت عيونها بشويش ونظرت حولها حتى تعرف هي وين وبعدين وجهت نظرها لجهتي ولما استوعبت اني انا للي قدامها عبست ملامحها وكانه قدامها جني تكلمت بامر : يالله تنزلي
نزلت بهدوء وهي ساكته استغربت يمكن النوم اثر عليها وصارت هاديه مشيت وكانت هي خلفي تمشي بهدوء وصلنا للمجلس مجتمع فيه الجميع دخلت ورديت السلام على الجميع .
*
*
*
*
*
كانت انظار الجميع خلف نايف يناظرون الكائن الغريب بالنسبة لهم
دخل نايف وجلس على الكنبه بتعب وكانت ريم واقفه عند الباب والكل مبحلق فيها تقدمت كم خطوة بثقه ومتجاهله النظرات للي من حولها نادت عليها الهنوف بحنيه : تعالي ريوم اجلسي عندي

نغز عمر سليمان بصوت واطي : احلا وهاي عمتي الهنوف بدلع خطيبتك وصار يضحك بشويش
قرصه سليمان بقهر بيده وهو يتوعد فيه
تقدمت ريم بتكبر وجلست جنب الهنوف
يكمل بدر تعليق على سليمان بصوت واطي : اموت على هالكبره يا ناس محد قدك سلوم
نواف مو قادر يثبت نفسه من الضحك على شكل سليمان للي يتوعد بالشباب
الجد بحزم : علامكم تضحكون ؟!
نواف وهو يكتم ضحكته : لا ابد بس نتشاور متى نروح عالملاهي صح شباب وغمز لهم

ايد الشباب كلام نواف وطلبوا من الجد يروحون الحين .
الجد : لا مو الحين بعد المغرب بنروح كلنا ورجع الجد لكلامه وكان حديثهم عن الشغل والشركات اما الحريم فكانت سوالفهم كلها حش
والصغار خارج المجلس يلعبون والشباب قاعدين ضحك وتعاليق على بعضهم
طبعا ما عندهم بنات صبايا اكبر عمر للبنات عندهم 12سنه بالبارتات القادمه رح نتعرف على شخصيات جديده
*
*
*
*
*
كانت ريم جالسه عند الحريم طق كبدها من سوالفهن ولا تخلو الجلسة من نظرات الجده ام سلمان للي لو يطلع بيدها توكل ريم بسنونها بس للي مانعها زوجها ابو سلمان حلف يمين عليها ما تفتح فمها معها وخاصة انه العيد وما وده يزيد النكد بالبيت .

مر الوقت وصار الوقت بعد المغرب وكان الكل مستعد للروحه
الهنوف وهي تكلم ريم : يالله تعالي معي اغسل لك وجهك عشان تروحي معي
قاطعها نايف بحزم وجه كلامه لريم : الحين اتصل بميري تيجي تاخذك وترجعي عالبيت بسرعة
الهنوف بعناد : لا رح تيجي معنا وش ناقصة عن الاولاد حتى تمنعها تروح
نايف بعصبية : والله والله والله ما تروح الملاهي وهذا انا حلفت
الهنوف ببرود : مشكلتك روح كفر عن يمينك
الجده جلست : اذا ريم راحت ما رح اروح
الهنوف بعصبية : قسم بالله اذا ما راحت ريم معنا يحرم علي اجي عندكم او تشوفون وجهي مره ثانيه
نواف يهمس لسليمان : تدخل انت وقول خطيبتي ودي اخذها معي ما حد له دخل
ضرب سليمان نواف بوكس ببطنه وهو يتوعد فيه

تدخل ابو سليمان بحكمه : يا نايف وش يضرك لو طلعت البنت واستانست لا تنسى اليوم العيد وغمز له يعني مشيها عشاني
تنهد نايف بقهر وما قدر يرد اخوه الكبير : اوكي توكلنا على الله وتوجه لامه عشان خاطري قومي معي ولا ترديني
وايد كلامه اخوه سلطان : يمه اليوم العيد والاولاد ينتظرون هذي الساعة عشان الالعاب لا تحرميهم
تنهدت وقامت وهي مغلوبه على امرها ما تحب ترد اولادها
كان نايف واقف ويناظر ريم ومقهور من نظراتها كانها تقول له خاوه غصب عنك وكان بداخله بركان يغلي من القهر
وكانت ريم تبتسم ابتسامة نصر <مو قليله هالريم هههه
*
*
*
*
*
توجه الجميع للملاهي وريم ركبت مع الهنوف لانه نايف رفض يركبها معه
كان الكل يلعب ومبسوط الا ريم كانت تحس بغصه بحلقها اصرت عليها الهنوف تلعب لعبت لعبه وحده وكان باين من عيونها الحزن كانت تحاول الهنوف تسعدها بكل الطرق بالمقابل نايف ما سأل عنها كان منشغل مع بناته للاسف
تركتها الهنوف على المقاعد وراحت تشتري بعض الاشياء ....
*
*
*
*
كانوا واقفين مبسوطين عالاخير سكتهم عمر وهو يوجه سؤاله لسليمان : ما هقيتها منك يا سلوم تترك خطيبتك لوحدها و تيجي معنا واشر على ريم

سليمان بقهر : اقول قسم بالله اذا ما بتغيروا هذي السالفة اني الحين ارجع عالبيت
وكمل وبعدين ناسي العمر بيني وبينها اصحى اكثر من 10 سنوات واشر على بدر ليه ما تاخذها انت العمر بينكم اقل وكمل بقهر وبعدين اولاد اعمامي في كثير من نفس عمرها عندك عبود وحموده هم اولى بها
نواف وهو يبتسم : اعصابك يا حلو يلا شباب خلينا نشوف بنت العم وش قاعده تعمل
سليمان بقرف،: روحوا انتم انا استناكم هنا
طنشوه الشباب وتوجهوا لعند ريم
نواف : حيالله بنت العم
ريم على راسها علامات استفهام ؟؟؟؟؟؟
عمر : ليه ما تلعبي بالالعاب ؟
نظرت له ريم نظرت استحقار
بدر :اموت انا عالثقيل يا ناس ريوم
قاطعه سليمان بقهر : وبعدين معكم انتم خلو البنت بحالها
نواف : يا عيني يغار على خطيبته ما حد قدك يا ريم خطيبك بيغار عليك وانسدح عالارض من الضحك
سليمان وجه كلامه لريم : وش تسوين وحدك هنا وبحزم جاوبي؟
ريم بقرف : وش علاقتك فيني ما لك دخل فاهم ويالله انقلع من هنا
سليمان بثقة : بصفتي انك خطيبتي لما تكبرين
ريم ببراءة : ومين قالك اني ودي اتزوج وسكتت بتفكير وبعدها كملت ببراءة انا اذا تزوجت رح اتزوج سالم لانه مو طويل مثلك واحلى منك
عمر وهو مو قادر يتكلم من كثر الضحك : خبرتكم بنت العم مزبطه وضعها مع الولد اقول سلوم راحت عليك البنت مخطوبه لصديقها
وانسدحوا عالارض كلهم من الضحك إلا سليمان للي فور من العصبية ومسك يد ريم وهزها بقوه
وهو يقول انا من زمان وانا اقول هذي البنت رح تجيب لعيلتنا الفضيحة وقطع كلامه كف على صباحه خلاه منصدم من هذا الشخص
*
*
*
*
*
انتهى البارت

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 09:49 PM

رد: رواية الحرمان
 
وين الردود ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

أجفان محمد 22-06-2015 09:59 PM

رد: رواية الحرمان
 
السلام عليييكم

كوييييس انو نايف بدي يحس
بس ايش اللي فقده ؟

سليمان كرييييه ما حبيتو

والعيال يضحكووو

ويااااارب اللي اعطا سليمان كف هنوف

بس احس انو نايف

ضاقت أنفاسي 22-06-2015 10:13 PM

رد: رواية الحرمان
 
وعليكم السلام ....ردودك تسعدني ....ومشكوره على توقعاتك وبالبارت القادم رح نشوف توقعاتك صح او لا ....دمتي بخير :)

عــــأشق ألجـنانــــ 22-06-2015 10:21 PM

رد: رواية الحرمان
 
شنو بـــــيصير مع نايف ؟ وشنو فقــــد !وووووووووووووووو
خطوات جميله كاتبتي العزيزه !! ,واتـــــــــــمنـــــــــى تزوريني فـــــــــي روايتــــــــي
^__^

ريم$ 22-06-2015 10:22 PM

رد: رواية الحرمان
 
روعة الرواية ..... اتوقع للي ضربه الهنوف او واحد من الشباب ...بانتظارك

_بعثرهہ 22-06-2015 10:24 PM

رد: رواية الحرمان
 
اللي عطاه الكف يمكن نايف او الهنوف

كملي روايتك تجننن

عبث بنفسج 22-06-2015 10:57 PM

رد: رواية الحرمان
 
اه حرام عليكك كمليها ع اقل بارت قصير تكفيين..

نتظركك لاتطوليين...
اعتقد الي اعطاه كف نايف..


الساعة الآن +3: 08:16 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1