منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   أحضان الرجولة تنسيني ألم الطفولة/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/597601.html)

الاميرة المجهولة ... 15-06-2015 07:21 PM

أحضان الرجولة تنسيني ألم الطفولة/بقلمي؛كاملة
 
السلام عليكم هذي اول رواية لي اتمنى انها تنال اعجابكم ............ وراح انزل كل يوم بارت ان شاء الله و اذا ما نزلت فاعذروني ... نبدا
بسم الله الرحمان الرحيم


مقدمة
اشعر انني كلمات بدون حروف وذكريات بلا ماضي


اشعر ان و حدتي ستقتل احساسي بهذه الحياة



لقد اصبحت اتمنى ان اسكن عالم بعيد ....... عالم لا اشعر بالبشر فيه ........ بل اشعر فيه


بنسمات الصبح و الليل...... و احاديث الشجر و مداعبة قطرات الندى ل اوراق الازهار



كل ما بداخلي تحطم و تبعثر



ربما الخوف من المجهول يسكنني




و تلك الدمعات تاسرني ... و لكني فقدت احساسي بالامان و ثقتي بالازمان
















احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
البارت الاول

كانت قاعدة في الحديقة و تتامل المسبح حست بنسمة ريح باردة تداعب جفونها و جعلت خصلات من شعرها الكستنائي يتطاير مع الريح غمضت عيونها وراحت بتفكيرها لبعيد ......" كانت وقتها عمرها 12 سنة و مازالت ما تغطت على عيال عايلتها رغم انها بدت تظهر فيها معالم الانوثة لانها كانت شوية مليانة وكانت هي اجمل و حد في عايلتها مو جميلة جمال اسطوري بس فيها ملامح تذبك لها و في وقتها ناداها ابن عمتها اللي عمره كان وقتها 17 و قالها : تعالي اوريك شيء. قالت له شنو هالشيء قالها و هو يبتسم ابتسامة خبيثة مفاجئة لكنها هي بطبيعتها البريئة و صدقها الدائم ما انتبهت او في الحقيقة نقول ما تعرف هالابتسامة . راحت وياه بعد ما استئذنت من امها و يا ليتها منعتها عن الروحة و هي بدت تساله وينها المفاجاة قرب لها و هو يبتسم ابتسامة خبيثة وهو يقرب و هي تبعد و من خوفها صارت ترجف و تقوله بشفاه ترتجف دليل عل البكاء: طلول بلا حركات ماصخة لا تسوي فيني مقلب من مقالبك اعرفك تبي تتمسخر علي بعدين اما هو فكان يشوف شفاتها و هي ترتجف بلونها التوتي رفع ايده و بدا يمرر اصابعه على شفاتها وهي تجمدت و فتحت عيونها ع اخر شي بعد هالحركة و كان الزمن الزمن توقف و ما وعت الا و هو يحضنها دفته بكل قوة و راحت جري على غرفتها و هي ترجف و دموعها تنزل بدون احساس و لما تذكرت الموقف صارت تشهق و حست بالقرف و فجاة جري ع الحمام و هي تستفرغ بكل قوتها و رجعت تمددت على السرير بعدما تركت العنان لدموعها و بدا النوم يتسلل لجفونها .. فاليوم اللي بعده م انزلت تحت الا لمن و صلها خبر ان كل عماتها راحوا لبيوتهم بعدها بكم يوم ....." قطع عليها تفكيرها صوت امها : اميرة يمة شفيك تبكين !? جاوبتها و هي تمسح دموعها باناملها الصغيرة مثل الطفال و تبتسم ابتسامة شقاوة : لا يمة بس اشتقت حق اختي نور ابتسمت امها و هي تدري ان بنتها تخبي المها عليها و قالت ربي يوفقها ان شاء الله ....قطع كلامهم صوت جوال امها ردت امها و هي تقول: يا هلا و الله يا هلا ببنتي
......احنا بخير كيفك انت ........ و كيفك مع ريلك ان شاء الله تمام .......... الله يسلمك ان شاء الله مع السلامة ..انتهت المكالمة و هي تلتفت بعصبية مصطنعة لاميرة وتقولها : وش فيك تناقزين قدامي كانك قطو ضحكت اميرة ثم اردفت قائلةوهي مادة البوز شبرين : ماما ليش ما خليتيني اتكلم معاها هذا و انا من الصبح اقولك مشتاقة لها .. ضحكت امها و هي تقول : اعرفك تتمين تسولفين معاها لين الليل و انتي و لا على بالك لين يطفش الريال منها و من سوالفها معك ما لي الا اقول الله يعين ولد الحلال اللي بياخذك ..ردت و هي معصبة : يمه الله يخليك لا تجيبين لي طاري الزواج انا قلت لكم زواج ماني متزوجة ... جاء صوت واثق من وراها : لا ان شاء الله بتتزوجين و تجيبين عيال ...التفت و راها و هي تشوف ابوها يناظرها و يبتسم ابتسامة واثقة ردت عليه و هي تترجاه:يبه الله يخليك لا تغصبني عى شيء انا ما ابيه و اذا كان في و احد متقدملي بليز ارفضه الله يخليك يبة ... رد عليها بجدية : انا عمري ما اغصب بناتي على شيء و خاصة في حياتهم الشخصية بس انتي اللي تحديني اسو ه الشيء دامك رافضة .. هاللحين تقوليلي كم واحد رفضتي قبل سكت و هو يشوف عيونها بدت تدمع و هي تنزل راسها للارض رد عليها كثير و لا انا غلطان سكت ثم قال ع العموم انا اتكلم معاك بس و مافي اي واحد متقدملك الحين و يصير خير ان شاء الله ..... تقدمت من ابوها و باست راسه : اسفة يبه لاني عصبتك و باست راس امها : اسفة يمه .ردو عليها : مسموحة ابتسمت شبه ابتسامة و هي تقول تصبحون على خير ردو عليها و انتي من اهله و صحدت لغرفتها التي تحوي المها و تشاركها همومها غسلت و جها و توضت هزت المصحف و بدات تقرا القران لعل و عسى يطمئن قلبها و ترتاح من الهموم كملت قراءت القران حطت راسها عى الوسادة و هي تتذكر الالم و الحزن اللي سيطر عليها بع الحادثة اللي صارت معاها حتى انها صارت تستفرغ كل ما تتذكر و تشوف منظر يشبهه حتي لو مزح مثل بين خالها و مرتو و كانت امها ماهي فاهم السبب و كانت تسالها دايما شنو السبب بس كانت تقلها اتقرف من هالاشياء حاولو يودونها لطبيب نفسي بس مارضت و صارت تبكي و تصرخ و مع الوقت صارو يتجنبون يسون اشياء قدامها او حى يجيبو طاريها ..... تقلبت للجهة الثانية من السرسر و غمضت عيونها لتذهب في نوم عميق ينسيها المها.....







انتهى البارت الاول
اتمنى القى تفاعل معاكم و اعذروني على اللهجة يمكن تكون في اخطاء لاني مو من الخليج بس حبيت تكون بهاللهجة لانها بها كتبت اغلب الروايات

الاميرة المجهولة ... 15-06-2015 07:22 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
بلييييييييييييييز تفاعلو معي

الاميرة المجهولة ... 15-06-2015 07:49 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
راح انزل بارت ثاني ممكن القى تفاعل

الاميرة الضائعه 15-06-2015 09:55 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
البداية رائعة جدا
لسى ماتعمقنا في الاحداث مرة بس واضح انها قصة تناقش قضية منتشرة في مجتمعنا..فعلا الفكرة حلوة..والاسلوب اكثر..
اتوقع يتقدم لها واحد وابوها يغصبها على الزواج وبعدها زوجها يحاول يتقرب منها ويعاني من عقدتها من الرجال او بالاصح الرومانسية..
انشري رابط روايتك في المنتدى وخارجه..
ننتظر لا تطولي:-)

الكنز المخفي 16-06-2015 12:16 AM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
ارجو لك التوفيق في روايتك
وارجوان لا تكون الفكرة متكررة

الاميرة المجهولة ... 16-06-2015 12:26 AM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
السعودية



******اميرة ******


تسللت اشعة الشمس الى غرفتها التفتت بكسل و هي تشوف المنبه يشير الى الساعة 11 صباحا قامت بكل كسل و راحت للحمام تاخذ شاور خرجت من الحمام و هي لابسة جينز اسود و بلوزة حمرا شوية طويلة و حذاء سبورت احمر و جففت شعرها شوية وتركته على حاله و اخذت الايبود في ايدها و نزلت لتحت و هي تشوف امها و ابوها جالسين في الصالة قالت و هي تبتسم :صباح الخير لاحلى ماما و بابا.......... ردو عليها :صباح النور..
.. قالت امها: اذا تبين تفطرين روحي للخدم قوليلهم يسوون فطورك ...رفعت يدها بشقاوة و هي تحرك شعرها : مو مشتهية
...جلست مقابل ابوها :بابا ليش مارحت الشغل
رد بزعل مصطنع:افا ما هقيتها منك ما تبيني اقعد معاكم
ردت و هي تضحك لا و الله بس استغربت ..
قال بجدية:عندي دراسة مشروع بنسويه مع مدير شركة ال........... و انا شوية تعبان فقلت له نسويه فمكتب البيت عشاني تعبان و وافق
قالت :اها الله يوفقكم ان شاء الله
و قالت بتوتر : بابا شو بالنسبة لموضوعي عشان اسافر ادرس بلندن ..رد بجدية : انا ما ودي تسافرين عشانك صغيرة و بدون محرم و انا لايمكن اسافر معاكلان شغلي و عايلتي هني و ما عندك اخوك لتسافري معاه فانا اقول درسي هني احسن ....
ردت وهي تريد اقناعه:بس يبه انت تدري اني ابي ادرس في لندن و اصلا انا مو لحالي معي صديقاتي ... رد عليها : بفكر و يصير خير
ردت و هي فرحانة : الله يخليك لنا يا احلى ابو
رد عليها: ايه اللحين صرت احلى ابو
قالت و هي تقوم متجهة لحديقة البيت : باي


تعريف عائلة اميرة
الاب ناصر :عمره 52 سنة حنون على بناته و طيب بس جاد و شوي عصبي عنده شركات و هو من اغنياء السعودية

الام العنود: عمرها 43 سنة حنونه و طيبة واهم حاجة عندها سعادة عايلتها
نور: 23سنة تخصص طب متزوجه من خالد شهر تقريبا طيبة بس عصبية شوي وجهها دائري عيونها واسعة و لونها بني شفايفها مليانة كثير و شعرها اسود لوسط الظهر متوسطة الطول


اميرة:18 سنة حنونه وطيبة بس ما تظهرها عنيدة و كانت مرجوجة و هبلة كثير بس بعد الحادث تغيرت متوسطة الطول و تميل ال القص اكثر ماهي سمينة ولا نحيفة مليانة و جسمها و لا اروع و جهها دائري و عندها خدود مثل الاطفال و شامه في خدها اليسار و عيونها وا سعه ومكحلة ولونها اسود و حواجبها كانهم مرسومين و شفايفها صغيرة و مليانة و لونها توتي شعرها كستنائي الى اخر خصرها و هي اجمل وحدة في خواتها و عايلتها


فاتن 14 سنة مو مهمه في الرواية


************************************************** ********************************************

في احد اكبر القصور نازل و هو لابس جينز اسود و تيشرت اسود و مرجع شعره على ورى سمع تصفيرة و بعدين قالت: اموت على الاسود يا ناس ...
قاطعها و هو يقول : حشى ولد مو بنت و كمل بجدية : ديما كم مرة اقول بطلي هذي الحركات ... ردت و هي تصرف : اسفة رعد خلاص اخر مرة
قالت الثانية : كم مرة سمعناها هذي اخر مرة
قاطعتها ديما و هي تقاطعها ريموووووووووووو يالحيوانة سكتي ...
قاطعهم رعد وهو يصرخ بعصبية : خلالالالالالالالالالالالالالالاص بسسسس على الاقل احترموني
سكتو بخوف ........... جاهم صوت امهم و هي تقول : شفيكم صوتكم واصل لاخر الشارع
راح لها رعد باس راسها و هو يقول : السموحه يا الغالية
عملو مثله وهم يقولون : السموحة يالغالية اسفين
ردت و هي تقول مسموحين بس لا تعيدوها خرعتوني
قال رعد : يمه ابوي راح
ردت امه و هي تقول : ايه و يقولك الحقني على بيت ناصر ال.........
قام و هو يقول بابتسامة : تامرين على شي يالغالية
ردت : سلامتك يا ولدي
ركب سيارته الاودي متوجه لبيت ناصر ال........




تعريف عائلة ابو رعد
ابو رعد 55 سنة جدي وعصبي و نادر مايمزح مع ابنائه عنده شركات كبيرة
ام رعد 50 سنة طيبة و حنونة و تحب رعد كثير و تغليه



رعد 30 سنةعصبي و غامض و جدي شخصيته قوية و عزوبي فيه طيبة بس مع اهله طويل و جسمه رياضي و عنده عضلات اسمر بسمار يجذب و شعر اسود لاسفل الرقبة بشوي عيونه حادة و انفه سلة سيف و شفايفه مليانة و عنده سكسوكه خفيفة مع شنب خفيف عنده شركه اسسها مع مساعده من ابوه



ديما 22 سنه مرجوجه و فيها حركات هبال و عربجية طيبة طويلة شوي و جسمها يميل للنحافة شعرها فراولة و لونه اسود سمرة مثل اخوها عيونها واسعة عسلية و انفها سلة سيف و شفايفها شوية كبيره جميلة الى حد ما



ريما 19 سنة هاديه ونعومه و كثير حساسة رومانسية و هي قصيرة شوي و شعرها اسود الى خصرها بشرتها بيضا و عيونها اسود وواسعة انفها صغيرة و شفايفها صغيرو ولونها وردي




عند اميرة


خرجت و هي تدور في الحديقة وهي مغمضه عيونها بفرحة وتضحك انها قدرت تقنع ابوها و حاطة السماعات في اذونها ما و عت الا و هي صادمه في جدار و بدت ريحة رجالية قوية تداعب انفها



عند رعد ركن سيارته و مشى با تجاه الباب المؤدي للحديقة اتصل على عمه ناصر و خبره انه ما في احد في الحديقة و قاله يدخل دخل و كان يدخل التليفون في الجيب و قف مصدوم و هو يشوف بنت قمة الجمال و النعومة و الانوثة تضحك و تدور بفرحة و ماهي ثواني حتى صدمت فيه و قف متجمد و ماقدر يسوي اي شي
رفعت راسها بقوة و هي تشوفه كانت عيونها مفتوحة عالاخر و مدمعة وثواني و هي تبكي و هاربة تجري للبيت و هي ترجف صعدت بسرعة لغرفتها بدت تتذكر الحادثة و بدت تستفرغ ..................

الاميرة المجهولة ... 16-06-2015 02:46 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
البارت الثاني

كانت تستفرغ بقوة حتى صارت شفايفها زرقا من ضيق التنفس اللي صابها و صارت ماهي قادرة تتنفس حست الدنيا بدت تسود ........... من جهة ثانيه كانت تحكي مع ام خالد في التليفون : .......ان شاء الله ......سلميلي عليهم .... قفلت منها و هي تشوف بنتها تجي لغرفتها خافت عليها و تاكدت ان فيها شيء راحت لغرفتها و هي تدعي ربي ان ما فيها شي صارت تخاف عليها كثير من كانت صغيرة تجيها حالات استفراغ و ضيق تنفس و تصير تبكي و تصرخ بهستيرية حتى انهم احيانا ياخذوها المستشفى ......... فتحت الباب و هي تشوفها كملت استفراغ و ما ان رفعت راسها حتى كانت مثل الجثة وجهها اصفر و شفايفها زرقاء انفجعت امها و راحت لها ما ان وصلت حتى تهاوت اميرة على الارض مغشي عليها صرخت امها ببكا و هي تضرب خدودها لتصحيها : اميرة بنتي .....لكنها ما صحت ......اميرررررررررررررررررررررررة




في الحديقة


بعد ما شافها دخلت ما اهتم و راح لمكتب عمه ناصر عبر باب غير عن باب البيت دخل و هو يسلم عليهم : السلام عليكم
ردوا : و عليكم السلام
بعدين قال عمه ناصر : تفضل يا رعد اجلس
جلس رعد و ما ان بدا يتكلم حتى قاطعه صوت صرخة التفت على يمينه و هو يشوف باب شك ان الباب فاصل لبيت العم ناصر قطع تفكيره و هو يشوف عمه ناصر وهو يساذن منهم باجيل دراسة المشروع : السموحة بس عندي ظرف و ما اقدر اكمل معاكم الحين .
رد ابو رعد : مسموح احنا نستاذن



خرج ناصر بسرعة و هو حامل بنته و خايف عليها ركبها السيارة و ركبت امها و راحو للمستشفى ......... بعد ساعتين صحت و هي تحس راسها مصدع و حلقها يالمها من الاستفراغ ...بدت دموعها تنزل بهدوء و هي مغمضة عيونها و تسمع امها تقرا القران . خرجت منها شهقة من شدة البكاء التفت عليها امها : الحمد لله سلامتك يا يمه ان شاء الله بخير ردت وهي تمسح دموعها : الله يسلمك ..... قالت امها بتساؤل : شنو اللي صار لك ... نزلت راسها تخفي المها عن امها : و لا شي بس تعبت شوي تعرفيني لما اكون بالدوره الشهرية ....
هزت امها راسها و هي تدري ان بنتها تخبي عليها و تدري ان صحيح تستفرغ و تكون الامها قوية اثناء الدورة بس هذا مهو سبب انها تدخل جري من الحديقة و هي تبكي بس قالت : الله يخفف عليك الامها ان شاء الله
.... دخل ابوها و هو يشوفها صاحية : الحمد لله على سلامتك
ردت : الله يسلمك
سكت ابوها و ما حب يسالها لان الدكتور منعه انه يضغط عليها و يصير لها انهيار عصبي لسمح الله
خرجوا من المستشفى بعد ما كتب الدكتور لهم خروج



في بيت اول مرة ندخله



كانت جالسة مع خالتها ام زوجها و اخت زوجها قطع عليهم دخول خالد : السلام عليكم ..
ردوعليه : و عليكم السلام
نقل نظره عليهم و هو يشوف حبيبته وززوجته جالسة معاهم ابتسم لها ابتسامة حب

اما عندها هي رفعت نور راسها و هي تشوفه يبتسم لها بحب ردت له الابتسامة و هي تشوفه جلس قدامها و وضع ايده على خصرها ارتعشت و بعدت عليه و هي تقول خالد بليز لا تحرجني قدامهم شوف شلون يشوفون معنا
ضحك بقوة و هو يشوف خدودها صارو موردين من الحياء :هههههههههههههههه اموت على الخدود الحمرا
ابتسمت ام خالد : خالد بس لا تحرج البنت شوف شلون صارت ههه
التفت لنور و هو يشوفها شلون ولعت من الاحراج يعشقها و يموت عليها .....قطع عليه صوت صراخ اخته ملاك : هيييي انت ترى انا عزابيه روحو لجناحكم و سوو اللي تبون ....و غمضت عيونها مثل الاطفال
قال بعصبية بعد ما تخرع : ملاكوو سكتي الله يخس بليسك خرعتيني

ردت و هي تضحك : انتو اللي بديتو انا ما زلت صغيرة و انتو تبون تفسدوني بحركاتكم
رد عليها : شنو صغيرة و صلتي للعشرين و تقولين صغيرة
قالت امهم بدموع : الله يخليكم لي ان شاء الله و الله يرحم ابوكم ان شاء الله
ردو كلهم : الله يرحمه



تعريف عائلة ابو خالد

ابو خالد متوفي من كان عمر ملاك 3 سنين كان عنده خير كثير و شركات
ام خالد :53 سنه طيبة و حنونة و تحب الخير
خالد :32 سنة شاب جميل و حنون و طيب و يحب نور حيل و هو دكتور قلب


ملاك : 20 سنة حلو ومرجوجة و جمالها عربي شعرها اشقر لافخادها و جهها بيبي فيس و انفها صغير و شفايفها وردي و صغارو عيونها كبارو مكحلين و لونهم اخضر يميل الى العسلي بشرتها بيضاء

الاميرة المجهولة ... 16-06-2015 02:48 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
اذا كانت اي انتقادات بليز و جهوني لتكون الرواية اروع

الاميرة المجهولة ... 16-06-2015 06:09 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
البارت الثالث




في بيت ابو خالد

بعد شهر

صحت الصبح وهي تحس انها مو طايقه نفسها و كبدها لايعة عليها و الدوخة تروح وتجي ...... دخلت الحمام تاخذ شاور لبست جلابية لونها اسود تدل على الحالة اللي هي فيها نزلت تحت لقت ام خالد تتقهوى صبحت عليها و باست راسها قعدت معاها شوي بعدين استاذنت و راحت فوق تريح ....وصلت جناحها تمددت على السرير و هي تحس بمغص في بطنها تمت على هالحال ساعتين حبت تتصل في خالد بس تليفونه مغلوق بدت تحس ان المغص يزيد وماهي قادرة تتحمل وبدت تان و تبكي من الالم ماهي قادرة تتحمل





خالد

كمل الشغل اللي عليه و قرر يرجع البيت يرتاح شوي ....ركن سيارته دخل سلم على امه و استغرب ان نور مو معاها لان بالعادة تكون معاها بس ما اهتم كثير .....طلع جناحه و هو يفكر ....دخل و قفل باب الجناح وراه و هويسمع انين جاي من غرفة النوم انفجع و راح جري لقى نور تتلوى على السرير و هي تبكي من الالم .. راح لها و هو يحتضنها بخوف من انه يفقدها
قال بخوف : حبيبتي شنو فيك
قالت بالم وهي تبكي : ااااه خالد ماني قادرة اتحمل الم مو طبيعي
رد : نور قومي بوديك للمستش....
قطعت كلامه و هي تدفعه بكل قوتها وتجري على الحمام انحنت و هي تستفرغ بكل قوتها حتى صار وجهها احمر و خالد سانها وماسكها من خصرها كملت سندهاعلى صدره (ظهرها على صدره) مسح دموعها اللي نزلو من الالم حس بالم بقلبه و هو يشوف حبيبته ودنيته تتالم وهو موعارف شنو فيها كان ممكن يعرف لانه دكتور بس لانه مرتبك ويشوف اعز الناس ليه في موقف كذا ما عرف شنو يسوي
حملها وهي تقريبا مغمى عليها ومو حاسة بشي و لبسها عبايتها بسرعة وغطاها نزل تحت ام خالد انفجعت و هي تصارخ عليه:يمه خالد شنو فيها نور
ردبسرعة وهو يتخطاها للباب : مدري يمه مدري بس تستفرغ وتعبانة كثير
ردت :الله يقومها بالسلامة
خرج جري مددها على الرتية الخلفيه و راح للمستشفى




بعد ساعة دخل عليها وهي نايمة بعد المهدئ اللي عطوها ياه مسح على شعرها بهدوء و هو يشوف ووجهها الاصفر رغم التعب اللي يكسيه بي ما اختفت منه معالم الجمال العربي
انتبه لها وهي تفتح عيونها بشويش مسك ايدها الخالية من امغذي وهو يمسح عليها .... قالت بهمس ابي ماي
صب لها كاس ماي و مده لها و هو يبتسم في وجهها الحمدلله على سلامتك حبيبتي
ردت بتعب الله يسلمك ..... شنو فيني
رد بفرح و هو يمسح على بطنها بتصيرين ام و انا بصير اب ...حبيبتي نور انتي حامل

ردت و هي فرحانة و تمسح على بطنها : يعني هنا في بيبي
قال لها وهو يضحك على حركاتها الطفولية : ايه حبيبتي و احلى بيبي بعد لانك انتي امه
ردت و دموع الفرح في عيونها : الحمد لله يا رب
وقف وباس راسها و قال: حبيبتي ببشر الاهل انك حامل ......
.... في المساء بع ما خرجو من المستشفي و خبروا اهلهم جات امها و ابوها و اخواتها البيت و انواع التبريكات و التهاني
ام خالد وهي تحضنها : مبروك يمه الله يكمل لكم بالخير ان شاء الله
نور: الله يبارك فيك خالتي
ام نور: مبروك حبيبتي
نور : الله يبارك فيك
ام نور: لازم تهتمي بصحتك واكلك و ماتحملي اشياء ثقيلة ووووو
نور :ان شاء الله يمه


خالد: السموحه بس الدكتورة ملزمه عليها ترتاح ... يالله نور
مسكها من خصرها و صعدها الدرج بشويش و هي منحرجه منهم ومن حركات خالد بس ما تقدر تسوي شيء لانها تعبانة وماهي قادرة تصعد الدرج وحدها


و الكل كان يدعي ربي يوفقهم و يسعدهم

لندن


في مكان مقرف تتعالى فيه اصوات الغناء و يتواجد به شباب سكرانين و فتيات ملابسهم تظهر اجسادهم اكثر مما تستر جالس مع صديقه: ابي انام مع البنت اللي لابسه احمر
رد صديقه : طلال انت تعرف ان سندي ماتحب الا جون و مستحيل تنام معاك
طلال: وبعدين معاك قلت لك ابيها شوف يا سيف اعطيك اللي تبي بس تجيب لي ياها
سيف: مادري اذا اقدر او لا بحاول





طلال ابن عمة اميرة 23 سنة شاب مغازلجي درجة اولى و خبيث ...اصر على ابوه انه يدرس في الخارج مو قضية دراسة بس عشان يسوي اللي يبي دون رقابة اهله له و يسوي المحرمات و ما همه من احد

سيف 23 صديق طلال مثله في كل شي











انتهى البارت

و اذا فيه تشجيع بيكون فيه بارت اليوم و اكبر من هذا البارت ان شاء الله و اي ملاحظات اكتبوها لان ارائكم تهمني

أجفان محمد 16-06-2015 07:04 PM

رد: احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة
 
السلام عليكم

بدايه حلوه واسلوب جيد وقضيه قويه وعميقه

اول ملاحظه .. باين انه اميره ورعد بتصير مواقف بينهم بس تمنيا انو اميره هي اللي تتغلب على خوفها .. بدون مساعدة رجال .. يعني اعرف وحده اتعرضت لنفس موقفها واتغلبت على كل خوفها وحزنها بنفسها ما احتاجت لأحد

لكن هادي روايتك وانتي حره بأفكارك

وتاني ملاحظه كبري الخط شويه .. افصلي بين الحوار والسرد


الساعة الآن +3: 10:06 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1