اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 12-07-2015, 08:21 PM
صورة , أوتــار , الرمزية
, أوتــار , , أوتــار , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نوووني!!؟ مشاهدة المشاركة
البارت توووووحفةة

تكرهيني انتي في الشخصيات غصب شكلك
اففففف زياد اكرهك
شسويت انت في جلنار

وليه تعذبين عمر كذا
وجمانةة مسكينه اهئ اهئ

ليه سلام تبي زوج كوسوم
يعني شمخطط له هو

مليون سؤال وسؤال

نبي تعويض بلبارت الرابع -.-

تحياااااتي
[ اللهم بلغنا ليلة القدر ]
مثلِك :$ ،
أنا أكرهِك فيهم ؟ لا -.- ، الكُره شعور من القلب ، يعني انتي لحالك كارهتهم << حشيش !
و أنا بعد أكرهه -.- ،
أعذبه ؟ -.-
مسكينة ؟ ما أعرف توقعت تكرهوها !
خلاص الحين زوج كوسوم أختفى و كوسوم بعد ! << لاحقين عليهم :p
إلي بهذا البارت كان زوج خالتها زويا .
نوني انتي دايماً تريدي تعويضات -.-
منورة كالعادة :*
آمين ،

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جورية تذبل مشاهدة المشاركة
بارت رووووعه
جلنار كسرت خاطري
زياد نفسي أقتله و أمووووته هففف قاهرني
عمر ان شاء الله ما يصرله شي
ننتظرك
مثلك :*
أيوا ، حتى أنا </3
و أنا خاطري أختقه بأيديّ .
إن شاء الله <3 .
منورة كالعادة <3

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Life is a Dream مشاهدة المشاركة
يجنننننننننننننننننننن البارت


وزياد هاد ايش مفكر حاله كيف يشوه سمعت وحدة بنظر اهلها وهي مو عامله شي ....لو انه قدامي رح اموته


منتظرة البارت بحماس لحتى اعرف قاسم شو رح يعمل مع زياد وعمر ايش اللي صار عليه وايش موقف جمانه


وكل عام وانتي بخير
مثلك :*
عن جد ، أمثاله ما يستاهلوا إلا الإعدام ،
رح يكون البارت الجاي ، جميل <3
و إنتي بخير <3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 17-07-2015, 07:01 PM
صورة , أوتــار , الرمزية
, أوتــار , , أوتــار , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


بسم الله الرحمن الرحيم ،
كيفكم ؟ إن شاء الله تمام التمام <3 .
عيد سعيد ، و كل عام و انتوا بخير ، و عساكم من عواده <3 ،
مع إننا ما عندنا عيد :( ، بس نزلته عشانكم ، و انتوا معيدين <3
شسمه يا قُرَّاء ما وراء الكواليس :$ ، ما مليتوا ؟ ، فرحوني بِ رد :$ :$
بما أن البارت طويل ، أطول بارت كتبته لحد الآن ، أكثر من 8 أيام أكتب فيه ! و ما خلصته إلا أمس .
و إن شاء الله من هذا البارت نبدأ نتعمق في الشخصيات ، و نتوسع في الأحداث ^^ ، شوي شوي .
و فِ هذا البارت ، رح أظهر حقيقة زياد إلي متأكدة محد منكم توقعها ،
و رح تكرهوه أكثر بعد =)

و الله يرحم و يغفر للفقيد الأمير سعود الفيصل ، و ينوّر قبره و يغمد روحة الجنة و يجعل قبره روضة من رياض الجنة



قراءة ممتعة إن شاء الله ،
لا تشغلكم عن الصلاة و ذكر الله .



البآرت الرابع
( حقائق ) .




بِالولايات المتحدة
بعد ما تحققوا من الحمض النووي للجثة إلي احترقت ، تأكدوا إنه هيرينغ .

بعد ساعة ،
جاءت امرأة الواضح انها بنهاية الأربعينات ( جوان ):
اقتربت من فريق ليون : استدعاني ليون .
بعد ما قابلت ليون ،
ليون : أخبريني عن عائلة ديرينغ
السيدة جوان :إنها عائلة معقدة ، متعقلة بالتقاليد .
ليون : هذا كان سابقاً ، ماذا عن الآن ؟
السيدة جوان : تغيّر كل شيء مع موت ( إيفان ) .
ليون : مات زوجكِ ، لكن السجلات لم تكتب مكان الدفن .
السيدة جوان : صحيح مات بسبب نوبة قلبية منذ 3 أشهر ، لدى عائلة هاربر قطعة أرض ، أو تستطيع القول إنها مقبرة خاصة .
ليون : إذن يستطيع هاربر الوصول لجثة أخيه ؟
السيدة جوان : نعم .

بعد دقائق بالغرفة إلي كانت فيها الجُثة ،
الطبيب ، إلي يعمل عندهم بالتشريح ( داكي ) .
داكي : هذا صحيح ، لقد مات هذا الشخص جرّاء نوبة قلبية ، إذن جثة أخيه التي كانت في السيارة .
ليون : لا يزال حياً .
راح لمكتبه ،
ليون : ميغن اتصلي بفورينل ، قولي له أننا نحتاج لتعميم وطني حول هاربر ديرينغ .
مارك : أيها الرئيس ، أليس ديرينغ ميتاً ؟
ليون : لا .
ميغن و سماعة التلفون على أذنها : إذن من الذي كان في السيارة ؟
آمبير : لورانس ديرينغ ، أخو هاربر المتوفي !
ليون : جاك حاول تعقب هواتف ديرينغ القديمة .
جاك : غير متصلة ، سأبحث عن حسابات جديد .
ليون و هو يكتب ع الورق : مارك ، حسابات جوان ديرينغ المصرفية .
مارك : المرأه التي كانت هنا ؟ أعمل على ذلك أيها الرئيس .
ميغن : طلب مني العميل فورنيل أن أنقل إليك هذه الرسالة .
كمّلت : هل تمزح معي ؟
ليون : تم التعميم .
مارك : يا إلهي ، يبدو أن جوان ديرينغ قد وُجدت بعض الصرافة تحت كنبتها .
ليون : كم؟
مارك : 250000 دولار .
ليون : جاك غيّر البحث ، ابحث عن هاتف جوان .
جاك : أقوم بذلك ، بعد يوم واحد من تفجير سيارة هاربر ديرينغ ، تلقت جوان عدة اتصالات من هاتف مسبق الدفع في مكان ما بِـ أبالايشنز .
ليون : قم بوضعها .
جاك وضع إلي بشاشته ع الشاشه الكبيرة ،
ميغن : قامت أيضاً بشراء وقود عن طريق بطاقة مصرفية في بلدة صغيرة ، غرب فيرجينيا .
مارك : إنها نفس المنطقة أيها الرئيس، الإتصالات الهاتفية و محطة الوقود .
ليون و عيونه ع الشاشه : أعِد جوان ديرينغ إلى هنا الآن .

بعد دقائق ،
دخل ليون عَ الغُرفة إلي كانت فيها السيدة جوان ديرينغ ،
و في أحد الجُدران زجاج ممتد ع طوله ، وراه الرئيس و كم عميل ،
حط ليون ملف ع الطاولة ،
السيدة جوان : أيها العميل ليون ، لا أريد رؤية المزيد من صور البحريين الجرحي .
ليون : افتحيه .
السيدة جوان بعد ما قلبت الأوراق إلي بإيدها : ما كل هذا؟
ليون : متى كانت آخر مرة رأيتي فيها هاربر ديرينغ؟ و لا تقولي في جنازة زوجك .
السيدة جوان : أنظر أعلم أنه قام بالعديد من الأمور الفظيعة و لكنه قام بِـ إعالتنا عندما أحتاج إليه زوجي .
ليون : نعلم أنك ذهبي لرحلة غرب فيريجنيا ، نعلم أن هاربر ديرينغ أعطاكِ الوقود ، نظن أنكِ تحدثتِ معه .
السيدة جوان : لا لا ، لا يمكنني التذكر ، أقصد أنه من الممكن ...
ليون بعصبيه طيّح كل الأوراق الي ع الطاولة : اتظنين أنها مزحة ؟
السيدة جوان : لا ، إيفان ، العلم في موت إيفان ، لم يستطع هاربر أخذه إلى المنزل كان مؤلماً جداً ، إحتفظنا به من أجله ، فعلنا ذلك لوقت طويل ، بعد وفاة هاربر ، عدتُ من العمل للمنزل ، لقد كان هناك ، واقفاً في غرفة المعيشة حاملاً عَلَم ( إيفان ) ، أظن أنه لم يكن يتوقع وجودي هناك .
ليون : دفع لك مقابل الصمت ؟
السيدة جوان و دموعها تنزل : لا ، كان يريد مساعدتي لم أكن أعلم أنه زيّف موته ، لم أكن أعلم أنها جثة لورانس متورطة في الأمر ، أنظر ، بالكاد أستطيع المضي الآن ! ، أحتجت للمال .
ليون : أين هو ؟
السيدة جوان و دموعها تزيد : أرجوك !
ليون : أين هاربر ديرينغ ؟

♥♥♥

بالمُستشفى ،
كانوا نوح و أحمد ينتظروا أي خبر عن عُمر .
التفت أحمد إلي كان مستند ع الجدار و مكتف ايده ع جهة اليسار ، تفاجأ : انقلعي انتي و هي ، لا أقتلكم هنا !
التفت نوح ، كانوا جُمانة و ريما
نوح : أحمد خلهم ، ماله داعي كله هذا !
أحمد : إلا له داعي ، لو ما هذي الحيوانة إلي قدامك ، ما صار إلي صار ، إذا مات عمر بسببها .
ريما بِـ كره تطالع فِ أحمد : جُمانة يلا ، هذا مريض نفسي .
أحمد طالعها و هو خاطرة يذبحها : لمي لسانك أحسن و روحي من قدام وجهي .
نوح : أحمد !
ريما مسكت يد جُمانه و سحبتها عشان يروحوا .
نوح : أحمد ، تريد تتضارب مع بنات ؟
أحمد معصب : ذيلا شياطين ما بنات .
نوح : أحمد خلاص ، طنشهم و بس !
أحمد سكت ، حس إنه حرق أعصابه أكثر من اللازم .

♥♥♥

جُمانة من بعد ما رجعت من المُستشفى ، راحت على طول تنام !
حسب ما يظن الكل ، بس هي راحت لحتى تذرف دمعها !
تخاف يكون شي صاير لعُمر و كلام أحمد الي جرحها يرن فِ أذنها !
ما كانت تعرف شدخلها هي بموت عمر ، أصلاً فكرة انه عمر يموت لحالها تخوفها !

♥♥♥

بوقت المساء ، عَ الساعة 8 تقريباً ،
كانت بالصالة ، ملاّنة ، أبوها كالعادة طالع ، و أمها عند اخوانها إلي همه خوالها و هي تكرههم -.-
كان قاسم نازل من الدرج بسرعة ، ما يريدها تشوفه ، ما يريدها تعرف باللي ناوي عليه ،
انتبهت عليه جلنار : قسوم وين رايح ؟
قاسم طنشها ،
لمحت سويك السيارة بـ إيده : يا مجنون ، انتظر .
راحت لحقته بسرعة ، وقفت قدامه : لوين رايح ؟
قاسم بقلة صبر : قومي من قدامي بسرعة .
جلنار : لا تكرر إلي صار ، عمرك 16 !
قاسم حاول يتخطاها ، بس هي ما رضت .
جلنار : أنا رح أوديك .
قاسم بعد ما فقد الأمل ، ان إلي بباله ينجح ، عطاها السويك ، و راح معها .
بالطريق ،
جلنار : لوين بتروح ؟
قاسم بهدوءه المعتاد : و لا مكان .
جلنار : تكلم .
قاسم : عند خوالك ، المفروض أبوي يمر لنا ساعه 9 .
جلنار : عيل ليش رايح من الحين ؟
قاسم : سوقي و انتي ساكته .
جلنار طنشته
بعدها كمّل : وصلنا .
أول ما نزلوا ، دخلوا و كل واحد رافع راسه !
سلموا عليهم سلام بارد ،
انسحب قاسم بهدوء ، بس جلنار انتبهت عليه ،
لحقته بدون لا يعرف ،
فجأه شافته واقف مع الي بعيونها حيوان .
قاسم : انت كيف تتجرأ تسوي كذا ؟
ابتسم له : ويش سويت حبيبي؟
كان خاطره يكسر له راسه على كلماته إلي تحسسه إنه طفل : شـ الي قلته ؟
ابتسم له أكثر : هذي الحقيقة ، مسوي فيها شجاع و جاي تدافع عن اختك ، حبيبي انت .
اقتربت منهم ، سحبت قاسم إلي متأكدة إنه رح يقوم و يكسر راس هالحيوان إلي واقف قدامهم .
جلنار : قاسم ، لا تتمشكل معه ، أنا رح أتفاهم معه ، خبر أبوي إننا هنا عشان لا يمر لنا .
قاسم راح ، ما عشان يخبر أبوه ، عشان ما يتضارب مع هالحيوان !
التفت لها و هو يبتسم : عسى ما انطردتي من البيت ؟
ابتسم أكثر و كمّل : إذا انطردتي ، بيتنا مفتوح ، نستقبلك بأي وقت .
كانت تحاول تمسك نفسها ، حطت عيونها بعيونه و بتحدي و شبه ابتسامه : إذا إنت صايع ، ما كلها الناس نفسك .
كان خاطرة يقص لسانها الطويل : ما أعرف كيف لك وجه ، أبوكِ إلي الكل يمدح فيه ، و شايفينه قدوة ، ما عرف يربيكِ للأسف .
هنا وصلت عندها ، بعد كل الكذب إلي كذبه ، يتكلم ف أبوها : الله ياخذك .
للحين ما بردت قلبها ، خاطرها تخنقه ، ما كانت تهمها العلاقة إلي تجمعهم ، كان فارق الطول بينهم كبير شوي ، فكوّرت يدها و ضربته بوكس عَ بطنه .
مسك بطنه بألم : يا الحيوانة كيف تجرأتي؟
جلنار : ما الحيوان إلا إنت ، و مثل ما انت تجرأت و تكلمت على أبوي ، أعرف شي واحد يا " رصت على اسنانها " زياد ! ، صدقني بتندم ، تتمنى لو ما قلت كل إلي قلته .
زياد : احترميني يا قليلة الأدب ، أنا خالك .
جلنار بسخرية : جد ؟ إعْرَف انك ما تعني لي شي ، و خالي قدام الناس بس تأكد إني ما اعترف انك خالي ، لو القتل حلال قتلتك .

♥♥♥

سلام لها يومين و هي تفكر ! ، الي شافته بالسوق كان زوج خالتها أو لا ، كانت رح تطلب من أمل عشان تشوف صورته بس إذا سألتها ليش ويش رح تقول ؟ ، بس كيف يكذب و يقول لهم إنه مسافر لشغل ، و هو هنا بدلهي !
نزلت الدرج ، للصالة و هي للحين تفكر ، كيف رح تعرف إذا كان هو أو لا ،
انتبهت بعد ما كانت سرحانه لما سمعت ، جدتها تقول : " هذه شانتي ، أخت إيشا " .
أول م التفت للشخص ، كان هو إلي بالسوق !
جدتها : " هذا زوج خالتك زويا ، روهيت " .
ابتسمت له بالغصب ، جلست جمب كبير ، لأنها ما حصلت أختها ،
سألت ولد خالها : كبير ، هل هو يعيش هنا ؟
كبير : نعم .
سلام : هنا في منزلنا ؟
كبير : نعم !
سلام استنكرت هالشي : و هل من زوج يعيش في منزل أهل زوجته ؟
كبير ابتسم لها : لا بأس ، إنه طيب القلب و لطيف ، و الأهم أنه يحب عمتي !
سلام ما عرفت ويش تقول ، بس كانت تريد تتأكد إذا كان كذاب و لا لا : متى أتى إلي دلهي ؟
كبير : اليوم ، كان في عمل في مومبي .
سلام " شغل ؟ و قبل يومين شايفته هنا ، أكيد في وراه قصة " ، حاولت تغير السالفة : أين إيشا ؟
كبير : خرجت مع عمي آمان .
سلام : أها .

بعد ساعتين ،
بعد ما خلص المسلسل إلي كانت تشوفه ، نزلت لهم بالصالة مرة ثانية ، كانت جالسة قريب من روهيت !
كانوا كلهم موجودين تقريباً ،
سمعت صوت نغمة تِلفون ، كان تِلفون روهيت هو شايف الإتصال بس ما كان يرد ،
سلام حاولت تستغل هالفرصة : " يا عم ، لماذا لا ترد ؟ ألم تسمع رنين هاتفك ؟"
ابتسم لها روهيت و هو خاطرة يخنقها ، و كان يدور سالفة عشان يسلك : " ليس مُهماُ ، تعرفين ؟ زملاء العمل لا يكفون عن الإزعاج هههه "
ضحكت له بمجاملة و هي تحاول تقرأ الإسم ، لحد ما قدرت أخيراً ، [ Maanika ]
بس ظلت تفكر هذا إسم بنت أو ولد !
هذي المرة الثانية تجي ع الهند ، المرة الأولى حبست نفسها بالغرفة من أول يوم جات لحد آخر يوم راحت فيه ، و أصلاً هي اللغة ما تتقنها ! ، ما تعرف إلا الأساسيات تقريباً ! .


♥♥♥

كانت بغرفتها تذاكر ، لاختبار بُكرا ، طرقت الباب و دخلت اختها الصغيرة ، رزان .
رزان : حنان أروى تنتظرك ، صار لها ساعة تنتظر .
حنان : صح ! ، اوكِ الحين رح أنزل .
شافت تلفونها ، 5 إتصالات ، يا ويلها من أروى ، هي بالأساس كانت لابسة و جاهزة بس تذاكر لحتى تتصل أروى و تطلع معها ، بس نست إن تلفونها كان صامت !
نزلت الدرج بسرعة ، كانت ماسكة مقبض باب الصالة ، بصوت عالِ : يُما ، لا تنسي أنا طالعة مع أروى .
كانت مخبرة أمها قبل طبعاً ، بس تذكرها عشان لا تكون ناسية ، أول ما فتحت الباب و طلعت ، تحجرت مكانها و هي تشوف فهد ولد خالتها جاي ، أول ما شافها ،
ابتسم لها و بلهجة فيها شوية سخرية : كيفك بنت عمتي الجميلة ؟
طنشته حنان ، و ما ردت ، طلعت بسرعة لـ أروى إلي صار لها سنة تنتظر !
أول ما دخلت و سلمت ،
أروى : ما بغيتي !
حنان : كنت جاهزة من زمان بس التلفون صامت !
أروى : مالت .
حنان : ما تروح خلود ؟
أروى : لا ، ما أعرف ليش .
حنان : و ملاك ؟
أروى : ما قلت لها و لا أروح أقول لها .
حنان : يمكن يكون كلام خلود صح .
أروى : أي كلام ؟
حنان تتذكر كلام خلود : بخصوص ملاك ، إنها دايماً ما تقصد إلي تقوله .
أروى عصّبت : الظاهر إنها سحرتك إنتي بعد ، مجنونات إنتوا ؟ هذي منافقة و حاسدة لآخر درجة ، رح يجي يوم و رح تشوفي كيف إنه كلامي صح .
حنان : اوكِ خلاص ما لازم تعصبي .

♥♥♥

دخلت الصالة ، تدور بنت خالتها ، أول ما حصلتها ،
جلنار : وعد ، تعالي شوي .
وعد استغربت مو من عادتها تحكي معهم ،
بعد ما لحقتها ،
مدت جلنار إيدها المجروحة من الوسط بجرح كبير و الدم ينزف منه لَـ وعد إلي كانت طبيبة ،
وعد عقدت حواجبها : شسويتي بنفسك ؟
جلنار : ما مهم شاللي صار ، المهم هو كيف يتوّقف هـ النزيف ؟
وعد : انتظري ، الحين أرجع .
ظلت تتأمل إيدها اليمين إلي جرحتها قبل فترة بس خبالها ! ، و عصبيتها الزايدة !
و بعدها نقلت نظرها لـ إيدها اليسار إلي جُرحت قبل شوي ، و طبعاً زياد السبب ! ، بس طردت صورته من راسها ، ما تريد تشوف وجهه ابداً حتى .
و أخيراً جاءت وعد ، مسكت إيد جلنار ، بعد ما حطت المطهر و هالأشياء و لفتها ،
صارت تشوف إيديها بثنينهم ملفوفين بالشاش ، ضكحت !
وعد استغربت : ويش في ؟
جلنار : و لا شي بس ايديَ لما أشوفهم ، أتذكر الرياضين .
وعد : هههههه مسوية فيها محد علي كلاي .
جلنار : هههه إيوا .
بعدها دخلت هي و وعد ، وين مَ الكل جالسين .


وعد = 26 .
♥♥♥

بعد أيام ،
كانت أروى كالعادة أول وحدة توصل لـ الكُلية ، بس اليوم تأخرت ، ف وصلت خلود قبل الكل ، بعدها جات ملاك ،
جلسوا بِـ الكافتيريا ينتظروا أروى و حنان ،
قرّب عبدالله ولد خالة خلود : أساعدكم بشي ؟
خلود : لا مشكور .
و بنفس الوقت قالت ملاك : أيوا ! .
انصدمت خلود فقالت : بس ما الحين .
فَ راح عبدالله ،
بعد ربع ساعة جات حنان و بعدها أروى ،
خلود : ذاكرتوا اثنينكم أمس ؟
حنان : أيوا .
أروى : كنت أريد أشوف الفلم ، لأول مرة بالتلفزيون بس هذي " أشرت على حنان " .
ملاك : ما خبرتوني .
أروى : نعم ؟
ملاك : كنت رح أذاكر معكم .
أروى : هو هذا إلي ناقص ، أنا هنا ما طايقتك ، فـ إذا ذاكرت معِك رح ارسب .
ملاك انقهرت ، وقفت : أصلاً انتوا ما سمحتوا لي أصير ربيعتكم إلا لمصلحتكم .
و راحت و هي مقهورة .
أروى : مصلحة ؟ الحين من الي له مصلحة نحنه و لا هي ؟
حنان : خلها ، ما علينا منها .
خلود : أروى ما كان لازم تحاكيها بهالطريقة !
أروى : اسكتي انتي الثانية ، بروح أشوف بنت عمي " أشرت عليها " يلا !
خلود : لأ ، روحي لحالك بعدين تعالي نحنه هنا .
أروى : اوكِ .
أول ما راحت أروى التفت خلود لحنان :
خلود : حنان ، تخيلي اليوم عبدالله جاء سألنا إذا نريد مساعدة ، فقلت لا و كانت ملاك هنا و قالت أيوا !
حنان : هـ البنت خلاص ما بقى لها عقل .
خلود : ما خبرت أروى عشان لا تسويها سالفة !
حنان : طيبتك الزايدة رح تجيب أجلك ع قول أروى .
خلود برفعة حاجب : ناسية نفسك !
حنان تنهدت : المسامح كريم !
خلود حست انها ضايقتها : أعتذر !
حنان : مجنونة انتي ؟ مو مشكلة ، 7 سنوات كافية انها تنسيني .
خلود سكتت لأنها عارفة إن حنان ما نست ، و أي حد بهذا الموقف 100 سنة ما راح تنسيه !

♥♥♥

بنفس الوقت ، بمكان ثاني .
دِلهي ،
قبل ربع ساعة بالضبط ،
كانت واقفة عَ الدرج و كأنها متخبية عشان لا يشوفها أحد ،
بعد ما طلع روهيت ، نزلت بسرعة ، قالت لجدتها و خالتها زويا
: " سأذهب إلى المول القريب "
جدتها : " انتظري ليذهب معكِ كبير أو أمان "
زويا : " روهيت خرج الآن ، سأناديه لتذهبي معه "
سلام بسرعة : " لا لا ! ، أقصد هذا ليس ضرورياً ، سأذهب الآن "
و طلعت بسرعة ، وقفت تاكسي و لحقت سيارة روهيت !
بعد ما طلعوا من الحي الراقي و الفخم ، بعدها بمسافة متوسطة دخلوا على حارة ما بين المتوسطة و الفقيرة ، كان الوضع ما عاجبها ، في ماي بِـ الطريق ، و الحياة بسيطة تقريباً ، و هي ما تعودت تشوف هـ الأشياء إلا بالتلفزيون فقط !
بعدها وقف روهيت ، نزلت نفسها لحتى ما يشوفها و تتورط !
بعدها دفعت للسائق بسرعة و لحقت روهيت ، كانت تجذب الأنظار ، لأنه إلي لابسته شي شبه غريب عليهم ، كان واضح إنها من أرقى العائلات ،
كانت متضايقة من هَـ البيئة ، في أماكن وسخة ، : ندمت لأنني لبست هـ الجوتي ، خسارته !
تضايقت من نظراتهم المستغربة ، و إلي فهمت منها ، وحدة مثل هذي شـ إلي يجيبها هنا ؟!
لحقته و هي خاطرها تمسك حجر من الأرض و تكسر راسه !
وقفت بعيد و هي تطالعه يدخل بيت بسيط ! ، بس يعتبر متوسط بِ الهند .
طلعت الآيفون من جيب بنطلونها و صورت البيت ، عشان تتذكرة مرة ثانية ، راحت لَـ كُشك صغير تُباع فيه أساور ، سألت صاحبه : " ماذا تسمى هذهِ المنطقة ؟ "
عطاها الإسم ، عرفت كل شي بِالضبط ، الحين رح تظل واقفه هنا ، لحد ما يطلع روهيت !
و تروح تسأل أهل البيت إلي دخله ، و تخترع لها أي حجة !
شكت إنه يخون خالتها ، بعد ما تأكدت من اختها أمل إن هذاك كان إسم بنت و معناه ياقوت !
ظلت تنتظرة تقريباً لـ 45 ، بعدها قررت تجي لما يكون هو عندهم بِـ البيت .

♥♥♥

الولايات المُتحدة ،
مجموعة من أعضاء الـ FBI مداهمين بيت خشبي ، معزول بالغابة تقريباً ،
وقف ليون جنب الباب ، بعدها شات الباب و اول ما فتحت ،
كل واحد دخل و هو ماسك مسدسه و مصوبه ع قدام ،
ليون : عملاء فيدراليون !
و بعدها واحد من الأعضاء : FBI
مارك : آمن أيها الرئيس .
ميغن طلعت من الغُرفة الوحيدة إلي كانت بالبيت : آمن هنا أيضاً .
ليون : حسناً حسناً ، انظروا إلى هذا .
كانت براميل كبيرة مليانه وقود !
و عَ الجدار صور لخرائط و في صور لفريق ليون !
جاك يدقق بالصور : هذه أمي ! ، هذه أخت ميغن و هذا أخ مارك !
ليون : هل وصلكم تهديد أو ما شابه ؟
جاك : أمي توفيت منذ شهرين تقريباً !
مارك : أخي مسافر .
ميغن : أختي ليست هنا أيضاً .
ليون و هو يشوف ع الأشياء المُبعثرة ع الطاولة : من الواضح أن هاربر خطط لكل شيء هنا !
آمبير : القنبلة أيضاً !
ليون : ديرينغ يريدنا أن نرى كل هذا ! ، يريدنا أن نعلم أنه انتهى !
آمبير : إذن أين هو ؟
جاك و هو يطالع الجهاز إلي بيده : رصد المسح الحراري أنه كان هنا منذ ساعة .
آمبير : لكن لم يره أحد يخرج من هنا !
مارك و هو يدق برجله ع الأرض : أيها الرئيس !
جاء ليون و بعّد السجاد ، صوّبت ميغن المسدس ع المكان إلي من الواضح انه قبو تحت الأرض و هذا المدخل .
فتح ليون ، وصوّب مسدسه بسرعه ، ما شاف إلا درج : مخرج قديم محظور !
جاك : على الأرجح أنه يوصل لحدود الولاية .

♥♥♥

بـ الهند ، دِلهي .
كانت عَ الكنبة إلي بغرفة أختها ، تكبّر و تصغر صورة البيت إلي دخله زوج خالتها بملل ! ، تذكرت إنه رحلتها للبلد بعد بُكرا ، اتصلت بأخوها بس ما رد ، رسلت له ع الواتس : رح أظل بالهند طول الإجازة ، حبيت الوضع !
أخوها أرسل لها وجه مصدوم .

ردت : ياخي ، ليش انصدمت ؟ طوّل المُدة !
أخوها : إنتي متأكدة ؟
سلام : أيوا ، والله !
بعد نص ساعة تقريباً ، ارسل لها إنه موعد رجوعها صار بعد شهر و 3 أسابيع !
ما تصدق إنها تأخر الحجز و هي إلي كانت تحسب لهاليوم !
بس تريد تعرف حقيقة هذاك إلي اسمه روهيت !
تحب المُغامرات ! ، و تعتبر هذي مغامرة تقريباً .
نزلت بسرعة للصالة و بداخلها تقول " أكيد جاء السيد "
و فعلاً حصلته هناك ،
جلست جنب جدتها ، همست لها بِـ هندية ممزوجة بِـ انكليزية : " جدتي ، أريد الخروج قليلاً ، لن أتأخر ، أعدكِ "
جدتها تطالعها و هي ناوية ترفض ! ، سلام : بليز !
جدتها بِـ الانجليزي و هي تعرف إن حفيدتها لغتها الهندية ما بين الضعيفة و المتوسطة و أم الجدة إنكليز : " عديني " .
سلام بِـ الإنكليزي : أعدكِ .
طلعت بسرعة ، راحت بتاكسي ، تخاف لا السواق يقول لهم وين كانت تروح و روهيت يعرف !
بعد ما عطته العنوان إلي عطاها إياه صاحب الكُشك ، وصلت ، دفعت للسائق و راحت فوراً عَ البيت و هي متأكدة إنه روهيت بالبيت ، أول ما دقت الباب ، فتحت لها إمرأه باين إنها كبيرة شوي تقريباً بـ الـ50 ،
سلام : " أهلاً ، أعتذر لكنني لا أعرف ُ الكثير عن هذا المكان و .. "
قاطعتها المرأه و هي تقول : " ادخلي يا ابنتي و سنساعدكِ "
ابتسمت لها سلام ، و دخلت .
كان في بنتين الواضح إنهم بِـ الـ20 .
المرأه : " تفضلي يا بنتي ، هذهِ ابنة اختي مآنيكا و هذه ديمبي " و هي تأشر عليهم .
سلام : أنا شانتي !
المرأه : " ديمبي اعدي الشاي لـِ ضيفتنا "
سلام : " لا داعِ "
كانت تطالع على إلي إسمها مآنيكا و بإيدها لابسة خاتم خطوبة ! ،
" معقولة يكون روهيت سواها ! "
قطعت أفكارها المرأه : " البيت بدون روهيت ليس جميلاً "
انصدمت شانتي بس ابتسمت لها و تسوي فيها انها مو فاهمه شي ،
المرأه : " صحيح ، روهيت هذا خطيب مآنيكا "
مانيكا : " شانتي ، عمتي هكذا ، عندما تقابل أحدا ً لأول مرة و كأنها تعرفه منذ زمن !"
سلام : " لا بأس " .
مآنيكا : " بالمناسبة هل تريدين خدمة ؟"
هنا تورطت سلام ، ما عرفت شتقول : " ءء ، أنا إنكليزية الأصل و لي أقارب هنا ، لكنني لا أعرف طريق المنزل ، ف رأيت منزلكم فقلتُ ربما تستطيعون مساعدتي لأصل إلى المنزل " .
مع إنها حاسة إن الكذبه ما رح تمشي عليهم ، حسب إعتقادها شيء واحد رجع لها بِـ الفائدة من عائلة أمها ، العيون الخضراء !
المرأه كان واضح إنها عَ نياتها فَ صدقتها : " مانيكا ، ساعدي شانتي "
سلام : " شُكراً ، لقد تأخر الوقت علي ّ العودة "
ودعوها و راحت معها مآنيكا ، بعد ما وصفت لها مكان ثاني ما بيتهم ، بعدها كملت بنفسها للبيت !
و مرّ أسبوع تقريباً و هي تراقب روهيت بهذا الشكل ، كانت دايماً تشوفه مع إلي اسمها مآنيكا !

♥♥♥


إنتهي
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين ،
انتظر أرائكم ، انتقاداتكم ، توقعاتكم ؟
اللهم صلِّ على سيدنا محمد .
| البارت الخامس يوم الجمعة إن شاء الله <3 |
أرجو ذكر اسمي عند النقل : [ أوتار ]



آخر من قام بالتعديل , أوتــار ,; بتاريخ 17-07-2015 الساعة 07:18 PM. السبب: أخطاء إملائية
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 18-07-2015, 07:20 AM
الحلوة المزيونه الحلوة المزيونه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


كل عام وانتي بخير عزيزتي أوتار

كل مالها الروايه تصير احلى واحلى

حاليا التوقعات مو طالعه معاي بسبب مو نايمه عدل ههههه ولكن لي عوده مع التوقعات

بانتظارك في البارت الجاي لا تطولي علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 20-07-2015, 02:31 AM
صورة , أوتــار , الرمزية
, أوتــار , , أوتــار , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحلوة المزيونه مشاهدة المشاركة
كل عام وانتي بخير عزيزتي أوتار

كل مالها الروايه تصير احلى واحلى

حاليا التوقعات مو طالعه معاي بسبب مو نايمه عدل ههههه ولكن لي عوده مع التوقعات

بانتظارك في البارت الجاي لا تطولي علينا

و إنتِ بخير جميلتي <3
زييك :$ ، شُكراً ،
هههههههههههههههههههههه !
إن شاء الله ، منتظرتك =)
إن شاء الله يعجبك البارت الجاي <3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 20-07-2015, 03:56 AM
صورة زخات اٌلمطر الرمزية
زخات اٌلمطر زخات اٌلمطر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


كل عام وان ي بخير
مشكوورة على الدعوووة الررواية جت في وقتها كنت ادور على رواية يكون موضوعها مختلف وبالحظة وصلتني الدعوها
الرووواية مررره روووعة واحداثة كثير اتمنى انو تكمليها ومتنقطعيها
نجي للشخصيااات اكيد هي مررره غامضة بس احاول انو اتوقع
ممكن توضحي لي ليه امل وسلام عايشن في الهند كان ممكن يعيشوو بالخليج دام اصل ابوهم خليجي اما عن سلااام اتوقع راح تكشف احددداث كثير وغامضة عدا العائلة واتوقع انو هي راح تتحسف على السنتين لي عاشتها بدون فضولها القاتل ههه اما امل مسكينة على نياتها
جلنار مسسكينة بس لية خالها يعمل معها كذاا حتى لو كان في بعض المشاكل بينهم بس ما توصل يتبلا عليها بشرفها بس اتمنا انو توضحي شوي من الخلاف لي بينها وبين اهل امها علشان التوقع يطلع شوي اصح
عمر وخالد لييهه بنت تقتل صداقتكم بس اتوقع انو جمانة تحب عمر بس شو يالي صار بينها وبين خالد مفهمت شي على البارتات القادمة ان شاءالله تتوضح
خلود مسكية طيبتها راح تجيبلها المشاكل بسبب ملاك اتمنى انو تنتبه لهل شي
حنان شكل لي صار معها قبل 7 سنين شي كبير لذالك تغيرة كنت اتنمى اعرف شنو (فضول) ههه بس لي قدرة اتوقع انو هي كانت تحب فهد وصار معاهم شي لذالك حقدة عليا توقع لااكثر
اااا شكلي طولت عليكي ان شاءالله راح اكون من المتابعي للرواية للنهاية واتمنى انو تستمري على هذا النحو واذا على المشاركة حاولي انك ترسلي دعوة لاكثر عدد وراح تحصلي مشاركة عالية ان شاءالله
اعرف طولتها بس اتمنى تنزليها باوقت قريبة مثلا بالاسبوع مرتين
يعطيج العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 20-07-2015, 07:13 PM
صورة , أوتــار , الرمزية
, أوتــار , , أوتــار , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زخات اٌلمطر مشاهدة المشاركة
كل عام وان ي بخير
مشكوورة على الدعوووة الررواية جت في وقتها كنت ادور على رواية يكون موضوعها مختلف وبالحظة وصلتني الدعوها
الرووواية مررره روووعة واحداثة كثير اتمنى انو تكمليها ومتنقطعيها
نجي للشخصيااات اكيد هي مررره غامضة بس احاول انو اتوقع
ممكن توضحي لي ليه امل وسلام عايشن في الهند كان ممكن يعيشوو بالخليج دام اصل ابوهم خليجي اما عن سلااام اتوقع راح تكشف احددداث كثير وغامضة عدا العائلة واتوقع انو هي راح تتحسف على السنتين لي عاشتها بدون فضولها القاتل ههه اما امل مسكينة على نياتها
جلنار مسسكينة بس لية خالها يعمل معها كذاا حتى لو كان في بعض المشاكل بينهم بس ما توصل يتبلا عليها بشرفها بس اتمنا انو توضحي شوي من الخلاف لي بينها وبين اهل امها علشان التوقع يطلع شوي اصح
عمر وخالد لييهه بنت تقتل صداقتكم بس اتوقع انو جمانة تحب عمر بس شو يالي صار بينها وبين خالد مفهمت شي على البارتات القادمة ان شاءالله تتوضح
خلود مسكية طيبتها راح تجيبلها المشاكل بسبب ملاك اتمنى انو تنتبه لهل شي
حنان شكل لي صار معها قبل 7 سنين شي كبير لذالك تغيرة كنت اتنمى اعرف شنو (فضول) ههه بس لي قدرة اتوقع انو هي كانت تحب فهد وصار معاهم شي لذالك حقدة عليا توقع لااكثر
اااا شكلي طولت عليكي ان شاءالله راح اكون من المتابعي للرواية للنهاية واتمنى انو تستمري على هذا النحو واذا على المشاركة حاولي انك ترسلي دعوة لاكثر عدد وراح تحصلي مشاركة عالية ان شاءالله
اعرف طولتها بس اتمنى تنزليها باوقت قريبة مثلا بالاسبوع مرتين
يعطيج العافيه

و انتي بخير يآ جميلة <3 ،
العفو ، و شُكراً لك إنتي لأنك قبلتي الدعوة =)
مررة شُكرآً :$ ، إن شاء الله أستمر ع هالمستوى و أحسن ، أكيد م رح أقطعها < إن شاء الله .
و ردك كمان جآء بوقته ، مره حمستيني :$
غامضة بالمرة كنت حابة أسوي كذا
أنتي الظاهر تلخبطتي ، بالنسبة لأمل فهي تدرس بجامعة بالهند فَ عايشه معهم ، أما سلام كانت هنا بالغصب ! و رح تظل بالإجازة فقط ، و أنا وضحت هـ الشي
أكيد رح أوضح هالشي بالنسبة لخلاف جلنار مع العائلة بس بـ الوقت المناسب
بالنسبة لعمر و خالد فهم مجانين لا أكثر و لا أقل =( ، في كثير ناس نفس حالتهم .
خلود ، مره منعميه بصراحة
بالنسبة لحنان و فهد ، توقعك عجبني =) ، و رح نشوف السبب .
أبداً ، اسعدتيني <3
إن شاء الله تكوني من المتابعين لأنه ردودك تسعد بصراحة :$
أكيد رح أستمر على هذا النحو و أحسن بإذن الله .
دايماً أرسل دعوات
ما طولتي و لا شي =)
إن شاء الله رح أرتب المواعيد و كذا بالمدرسة ،
لأنني ع الأسبوع الجاي رح أسافر :$
شُكرا يا جميلة ، نورتي و بقوة :$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 21-07-2015, 10:08 AM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

بارت جميل ورائع

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

تشكرات كثيرات , أعجبني كثيراً

أستمري بالطرح , أسلوبك جداً جميل

تقبلي مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 21-07-2015, 07:06 PM
صورة Life is a Dream الرمزية
Life is a Dream Life is a Dream غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


يجنننننننننننننننننن البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 22-07-2015, 06:30 PM
صورة , أوتــار , الرمزية
, أوتــار , , أوتــار , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها محمود الزهراني مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

بارت جميل ورائع

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

تشكرات كثيرات , أعجبني كثيراً

أستمري بالطرح , أسلوبك جداً جميل

تقبلي مروري / محمود
شُكراً أخي ،
إن شاء الله رح أبقى ع هذا الأأسلوب و آحسن =)
منور =)

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها life is a dream مشاهدة المشاركة
يجنننننننننننننننننن البارت
شُكراً ، منورة <3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 23-07-2015, 01:41 AM
صورة جورية تذبل الرمزية
جورية تذبل جورية تذبل غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .


سلاااام
كييفك
اشتقتلك تدرين
سوري على الغيبه
بس كان عندي ظروف
حتى روايتي اهملتها
البارت جوووونان بمعنى الكلمه
تحمست كتييير
ننتظرك ياقمر
لا تطولي ترا اموت من الحماس
ودي لك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أضحك و بداخلي ألف شهقة / بقلمي .

الوسوم
أضحك , بداخلي , بقلمي , زهقت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
اعشقك يانبض قلبى (بقلمى) مصريه وأفتخر خواطر - نثر - عذب الكلام 12 14-10-2015 03:11 AM
قلب حجر (بقلمي) خالدالامل شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 9 06-08-2015 11:19 PM
رواية والله ان عمري بدا من يوم حبيتك واعرف انه ينتهي لو قلت تنساني / بقلمي طبع ملكه!! روايات - طويلة 21 22-07-2015 09:06 PM
من انت (بقلمي) خالدالامل خواطر - نثر - عذب الكلام 13 29-04-2015 09:39 AM
بوح لمن بداخلي هدؤ أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 9 10-03-2015 12:33 AM

الساعة الآن +3: 04:46 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1