أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت السابع عشر
أمرأة حرة | free woman






إذا كُنت لا تخاف مما سوف يقوله الناس
فقد اجتزت الخطوة الأولى للنجاح ...!

-باولو كويلو-




+|| أتمنى أن ينال أعجابكم.





جيمس بِراحة " أعتقد بأنها لم تُفكر بالذهاب للداخل لتسأل عن السبب أنا أعلم جيداً بأنها لو أرادت شيء لكان الشيء في نفس الثانية أمامها , لربما ؟ "


: أأ حسناً ألم تسألي عن السبب؟

آلين بخيبة : لا لم أستطع , الدخول هكذا لا أعتقد بأنهم سـيخبروني ! –فجأة- نعمم لقد رأيت في خلف الرجل في الداخل أطفال –بخبث- لدي طُرقِ الخاصة حسناً سأسبقك في العودة لبوسطن , لوحت بـ

: bya bya !

جيمس بخوف " لااا أنا مُتأكد من ما يجري في عقلها , بطببع سيُفصح عن أسمي وأنا الأحمق الذي لم يختلق أسم وهمي !!"

: لااا

آلين بخوف: ماابك اليوم !!

جيمس : سأذهب معك !

آلين بأستغراب : ألم تأتي لكِ تُكمل عملك ؟

جيمس وهو يتمالك نفسه: سأُعطي جوردن سيتولى الأمر " بما أنني تسرعت في الأمر يجب عليّ أن أُكمل ما فعلت بطبع لن أُعرض تلك الطفلة للخطر !"

آلين بِسُرعة : لا يُهم هيا بنا بِسُرعة !!

توليب من خلفهـما " مااا الذي حددث هناا !! , ما الذي تُريده مني تلك !"

: ءء جـيـم ............ !

من خلفها وضع المنديل على فَمِها : أشش , فقط أغمضي عينيك و خُذي أستراحه!

توليب بصوت مكتوم: أأأأأ –غطت في النوم-

جوردن " واااهـ في الوقت المناسب , ماالذي تفعله هُنا لا يُهم " .

: هيي أيتُها الخادمة خُذيها للسيارة , أووه و أحظري حقائبها !

الخادمة بهدوء : حسناً !

جوردن " أنا حقااً لا أعلم في ماذا يُفكر أخي ولحسن الحظ كان لدي المُنوم !"



-بيت جوردن-


خرج جيم من السيارة وهو يحتضن مينا من و جينا من الجانب الأخر " أذا هذا هو السجن الجديد !"

: وااااااااااااااااو أبيي أنظر كمم يبدو البيت كبببير أنهُ رااائع

جينا وهي تقفز : أبي حققااً سنعيش هُنا أم أن السائق قد خطئ في العنوان ؟

الأب بحزن : نعم عزيزتي هذا هو بيتنا الجديد !

مينا تتشبث في الأب وتجُره للأمام : أببييي هياا لندخل –توقفت فجأة- لكن أبي أين ذهب ذالك الشخص ؟

جيم: لا أعلم فقد ذهبت السيارة في الجانب المُعاكس !

"البيت يبدو كـ القصر تماماً في ترتيب الديكور وأختيارة يبدو جيداً كبيت لأحد النُبلاء وبطبع توجد تلك النافورة الجميلة بشكلها الأخاذ في المقدمة وفي الجانب الأخر حديقة من أزهار الأقحوان والجانب الأخر بركة بشكل غريب يوجد بها بعض من أنواع الأسماك و يعلوها جسر صغير "


: سيدي هل يُمكنك اللحاق بي ؟

جيم بهدوء: حسناً

أمسك بِهما و أخذا الخادم يمشي من ناحية الجسر الصغير وتعليقات مينا وجينا لم تنتهي و الفرح قد شق طريقة لقلبهما البائس..


-بوسطن-



أنالي بملل : أوووهـ لماذا تأخر هكذا , سأذهب للجهه الأخرى !

وفي طريقها للبحث ..!

: إذا سمحتي ؟

أستدارت بأستغراب : نعم ؟

جيسن : هل أنتي أنالي لكورادو ؟

أنالي بفرح : نعمم نعم أنهاا أنا

جيسن " مابِها تلك ألهذه الدرجة هي فَرِحه ! , ألا تعلم أنها قد جاءت للعمل كخادمة –ضرب رأسة بخفة- أووه بطبع فهي ستعمل عند هارف ومن لا يفرح بـ العمل معه !"

أنالي بخوف : هــيي أنت مابك ؟

جيسن بخجل : هأاأ أنا بخير ههيهيه

: لكن هيي لحظة , أين كُنتِ طِوال الساعتين لقد بحثت عنك طويلاً !!

أنال : لقد جلست في أقرب كرسي من المخرج ! , أنت من يبدو عليه قد أنتظر في الجانب الأخر !!

جيسن سمع صوت الهاتف مرة أخرى : أووووهـ لقد تأخرررت ماذا سأفعل بطبع سيوبخني مجدداً

سحب يد أنال بسِرعة و أخذ يجري للمخرج , وفجأة سقط حذِاؤها

: هــيي حذاائي أننت !!!

جيسن بسرعة : لاا يهم , سأخذ لك حذاء أخر الأن أسررعي قليلاً

أنال " لاااا أرييد ذالك الحذاء لقد اهداني أياه والدي " حاولت ترك يده ولكن لم يُفلتها !


لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

هلا وغلا

شكرا جزيلا وطويلا ع البارت الحلو

كنت انتظرك من مدة والحمدلله عدتي يا امراة حرة أنتِ

دمت بود يا غالية لا تطولي عليا

بالتوفيق لك

أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها لامــارا اقتباس :
هلا وغلا

شكرا جزيلا وطويلا ع البارت الحلو

كنت انتظرك من مدة والحمدلله عدتي يا امراة حرة أنتِ

دمت بود يا غالية لا تطولي عليا

بالتوفيق لك


أهلاً لامارا , ما تتخيلين شكثر فرحني تعليقك كنت أنتظر
تفاعل وأسف جداً ع التأخير لان فتحت المدارس عندنا
فكان صعب شوي أني أجلس وأنزل البارت .. أن شاء الله الجايات ما أتأخر



أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


البارت الثامن عشر
أمرأة حرة |free woman





+||عُدت بعد غياب .. أتمنى أن ينال أعجابكم !





ما أسهل أن تتحدث عن الشجاعة
وأنت بعيد عن أرض المعركة ..!
-نابليون-










هارف " واااااااااهـ كم اشعر بالراحة لقد أستطعت أقناع المخرج بتأجيل المقابلة لليوم , لم يتبقى سِوى شيءٌ واحد وهي تلك السويدية .. أنتظرني قليلاً يا هنري "


ميري بـأبتسامة : سيد هارف .. هاارف

هارف بقليلاً من التوتر : أييين تلك السويدية ألا يفترض أن تكون هُنا !!! لقد تأخرت كثثثيراً !

ميري وهي تُحاول أن تمتص غضبه : أنا متأكدة بانهما في الطريق إلى هُنا , أأ أليست هذه المرة الأولى لك مع هنري ستيورت ؟

هارف بفرح : نعممم , منذ كنت صغيراً وهو قدوتي للحلم الذي وصلت له واااهـ كم أنا متحمس للمقابلة ولم يتبقى سِوى –ثلاث ساعات- فققط !

لم تكُن سِوى بضع دقائق حتى دخل جيمس وبحوزته –أنال- ..!

هارف بعصبية أستدار للباب : هــــي..........-لحظة صمت- !

جيمس بخووف من سيدهـ العصبي : أأأ أناا أسف سيدي , لم أقصد أن أتاخر ولكن كنت أنتظر أنالي في قاعة أُخرى !

أنال بأستغراب " مابه هذا ألا توجد لديه كرامة , لم يتبقى سِوى أن يركع له !"

هارف " أنهااا هيي أنا مُتأكدد نعم هي وااااااااهـ لقد مرت سنييينٌ عديدة وقد تغيرت , ولكن لِما يبدو عليها الحزن ولماااذا بحق السماااء أتت لتُصبح خاااادمة !!!"

ميري بصوتاً عالي : هااااارف

هارف بِصُراخ : هاااااه ؟

ميري : مابك جيسين يتحدث إليك!!

جيسين : سيدي , ماذا أفعل مع الأنسة أنال ؟

هارف بهدوء غريب : فقط أذهبُ وسأتحدث معها على أنفراد ..!

لم يُرد أحدهما أن يُغضبه فسارعُ بالخروج ..

أنال " أنهُ مخييييف لماذا يُريدني على أنفراد !!"

هارف بصمت أشار لها بالجلوس أمامه ..

: حسناً أنسة أنالي ..؟

أنال : أنالي لكورادو

هارف بأبتسامة بسيطة " كماا كُنت متوقع" : حسناً أنسة لكورادو أنتِ تعلمين جيداً إلى أين و ماذا ستفعلين هُنا كما تعلمين هُناك الكثير والكثير من الخدم ولم أُحظر فتاة سويدية بِلا سبب .. وهنا يبدأ عملك أن تكوني الشخصية التي تُرافقني أين ما ذهبت إلى حفل أو أيّن كان ما سأفعله ستكونين خادمتي الشخصية ..؟

أنالي وهي تُحدق في عينيه : لا أعلم لِماذا يبدو مألوفاً لدي ..!!

هارف بضحكة : هههههههههه ألا تزال لديك هذه العادة الساذجة ههه !

أنال بخجل : أأ أنا أسفة ولكن أنت تُشبه شخصاً أعرفه ! , ولكن كيف تعلم أن هذه العادة لدي منذ زمن !!

هارف وهو يُمسك ضحكته : لا يُهم الأن اذهبي لكِ تتجهزي للعرض , هيا هيااا










-11:00 am-




توليب وهي تستفيق بصوت متقطع : أين أنا ؟

جوردن بأبتسامة خبيثة : أهلاً بِكِ في منزلك الجديد !

توليب وقد تذكرت ما حصل : هييي أنت أين تعتقد بانك قد أخذتني هااا وماااذا تُريد تلك العجووز مني !

جوردن بضحكة : هههه أهدئي أهدئي

توليب : هييي أنت أنا لا أمزح معك أخبرني ما الذي يحدث ؟؟

جوردن : لا يُهم أن تعرفي ولكن يجب عليك أن تعلمي أن من الأن فصاعداً سوف تُصبحين خادمة –وبستهزاء- الصغيرة في هذا المنزل .. الأن فـ لتذهبي مع السيد جيم !

جيم بجمود : هيا لنذهب !

توليب بخوف ذهبت بصمت خلفه وهي لا تعلم ماهو مصيرُها , هل حقاً هي خادمة أم سيحدث أمرٌ أخر لا تعلم به !!

جيم" ألم يدعني وشأني , بل أيضاً لن يدع تلك الطفلة وشأنها !!"

ذهب جم معها للغرفة المخصصة لجينا ومينا فهي لازال طفلة ولن تستطيع المكوث في غرفة موحشة لوحدها ..

دخل جيم في وسط تلك الغرفة المتوسطة ويوجد بداخلها طاولة صغيرة و بعض الشراشفة و نافذة تطل على الحديقة الخلفية للقصر

: من الأن فصاعداً ستكون –نظر إليها- توليب أليس كذالك ؟

أجابت بنعم ..

: ستمكث معكم , عامِلوها بلطف ..!

جينا بأبتسامة ذهبت لها ورافقتها للداخل ..

جينا : أهلاً أنا أُدعى جينا وتلك هي مينا ..

مينا تصرخ بطفولة : هااالوو

توليب " ماهذا أنا لم أفهم شيء من ما قالت ولكن يبدو أنها تُعرف بأسمها و أسم تلك "

بأبتسامة : أأ ولكن هل تستطيعين التحدث بالأنجليزية ؟

جينا بالأنجلزية : أووه أذاً لا تتحدثين الفرنسية ؟

توليب بأبتسامة : نعم لم أتعلمها أنا كُنت أقطن في بوسطن , ولكن لا يبدو على مينا أنها تتحدث الأنجليزية أيضاً !

مينا بتساؤل : جينا ماذا تقول توليب لا أستطيع فهمُها !

جينا : أنها لا تستطيع تحدث الفرنسية ولكن لِحسن الحظ أنني تعلمت القليل من الأنجليزية لذا أستطيع التواصل معها ..

: هيا أذهبي لتستحمي وبعد ذالك سيكون الغذاء جاهز

توليب بخجل : ولكنني قد أضعت حقيبتي قبل أن أتتي !

جينا بأستغراب : ولكن لِمن تلك الحقيبة التي أحظرها ابي ؟

توليب ذهبت بسرعة لتفقدها ولكن للأسف فهي حقيبة جديدة وبِها أيضاً ملابس جديدة " هه وماذا كُنت أتوقع أن يُعيد حقيبتي القديمة ؟"

أخذت لها سروال وقميص وذهبت لأخذ حمااماً دافئ !!



-مطار لورين-



في الغُرفة الخاصة بالأشخاص المُهمين يجلس جيمس وبجانبة آلين

: سيد جيمس لقد تم تجهيز الطائرة الخاصة بامكانكما الأن الإقلاع

ذهب جيمس " لا أعلم حقاً ما الذي ستفعله ولا أستطيع فعل أي شيء لان المكان سيكون تحت المراقبة الشدييدة من قبلها ....!!"


لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

هلا وغلا حبي

يقول نابليون


ما أسهل أن تتحدث عن الشجاعة
وأنت بعيد عن أرض المعركة ..!

مثل عندنا إللي قاعد على البر ويتكلم عن إللي بوسط البحر سوا كذا وسوا كذا

حكمة صراحة بالرغم من ان نابليون نوعا ما مجنون ولكن كما يقال خذوا الحكمة من أفواه المجانين

البارت روعة يا قلبي

والحكمة مناسبة جداً للبارت

استمري ولا يعقيك شيء حتى الختام

دمت بود

سي يو سون

أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©


الجزء الأول من البارت التاسع عشر
أمرأة حرة | free woman





+|| أتمنى أن ينال أعجابكم



الكثير من الناس تتوقف عن الحياة فقط
ينتظرون ان يمر الوقت لا يقبلون تحديات
الحياة وهكذا لم تعُد لحياة تتحداهم ..!
-باولو كويلو-







-قبل 10 سنوات من الأن-



: أبي .. أبيي –وهي تشد ملابس والدها- !!

الأب وقد أفاق : نعم يا عزيزتي ؟

أنال بأبتسامة طفولية أخذت والدها للنافذة وأشارت للبيت المقابل : أنظر أنظرر لقد جاء ناس للسيدة نورمان يبدو أن هم من أقاربِها .. لنذهب لنُحييهم !!

الأب ولازال النوم يُداعب جفنه : هاه .. لننتظر قليلاً لا يزال الوقت مبكر للزيارة !

أنال : لااء أبييي أرجووك –وبدت تتصنع البكاء- هـــئ هــــــئ

الأب بنفاذ صبر : أوووووه حسنااً !!

قفزت أنال بفرح , فعلاقتها بسيدة نورمان قوية فقد ساعدتهما كثييراً وقد كان هذا المنزل الثالث الذي ينتقلون له منذ خمسة أشهر تقريباً وكان الأب في حاله صعبة قليلاً فساعدتهما نورمان في أعداد وجبات الطعام لِكلاهما و أخاطت أيضاً شال صوفي لأنال لأن كان وقت نزولهم لهذا البيت مع بداية فصل الشتاء , فهما يدينان لها بالكثيير ..!

طق طــق ؟

من خلف الباب : لقد كُنت متأكدة من قدومك أيتُها الشقية !

أنال : ماما نورماان –أحتضنتها بخفة وقبلت وجنتيها- صبااح الخير

شيلا من خلفهما تنظر بأستغراب لأنال

: أمي .. من هي تلك –وبأبتسامة- لم نتعرف من قبل ؟

أنال بأبتسامة شقية : أهلاً أنا أنالي لكواردو , وأنتي ؟

بضحكة : أنا شيلا روبرت , تشرفت بمعرفتك .. أوو لحظة –أخذت بيد أبنها- وهذا هو هارف أبني هيا هارف ألقي التحية

هارف بعبوس : مرحباً

نورمان : منذ قدومك وأنت عابس أبتسم قليلاً –ضربت رأسه بخفة- أبتسسم !

هارف بتألم : أوووه جدتيي ماذا فعلت –كتف يديه بعصبية-

: ههههههه

ألتفت نورمان للخلف : أووه أنا أسفة سيد مايك مرحباً

مايك-الأب- : ههه لا بأس مرحباً سيدة شيلا , أهلاً هارف

نورمان : مالذي تنتظره أدخل للداخل لنحتسي كوباً من الشاي , هارف خُذ أنال وأذهبَ للحديقة الخارجية ..

ذهب هارف بصمت فهو لا يُحب أن يتعرف على أشخاص جُدد , جرت أنال بسرعة وأمسكت بذراعة وصرخت بـ: هيااا بنا للعب , وأكملت الجري للخارج

وفجأة صرخ هارف : أوووووهـ أتركينيي !!!

أنال بصدمة " أن الأمر لا يُدعي للصراخ ولم تقصد أن تؤذية " تغرغرت عيناها بدموع وغطت عينها : هــــــــــئ هــئ

هارف " ماالذي فعلته الأن سيعتقد الجميع بأنني قد فعلت بها شيء " : أأأأ أنااال أنا أسف لم أقصد الصُراخ , توقفي عن البكاء

أنال : هـــــــــــــــئ هــئ

هارف برجاء : أرجججوك توقفي عن البكاء

توقفت عن البكاء و بدأت تمسح دموعها بكل طفولة : عدني أنك لن تصرخ عليّ مرةً أُخرى –مدت أصبعها-

هارف بضحكة شبك أصبعه بأصبعها و أكملُ اليوم باللعب ..

وبعد اللعب أستلقت أنال بتعب و هارف هو الأخر أيضاً بالجانب الأخر ..

نظرَ لبعضهم البعض قليلاً حتى تعالت أصوات ضحكهم البريء






-على متن الطائرة المتوجهة لبوسطن-




" هذه المرة سأنتقم منك مايكل , لا يُهم ما سأفعله ولكن سأنتقم منك و سأرسل أبنتك هدية لك في الجحيم الذي أنت فيه لن أسامحك ما حييت حتى أنتقم منك شر أنتقام !!"

جيمس : آلين مابك ؟

آلين تنظر له بأستغراب ؟

جيمس مسح الدمعة التي سقطت ويبدو أن آلين لم تنتبه : مابكِ هل حصل شيء في غيابي ؟

آلين مسحت بعنف ماتبقى في وجنتها : لا شيء لم يحدث شيء !!

جيمس : ألا تزالين لا تسطيعين النوم في الليل ؟

آلين بأبتسامة مصطنعة : ألم تنسى ان هناك ما يُسمى بحبوب النوم ؟ لم أعد أحتاج للكحول بعد الأن !

جيمس " مهما حاولتِ أخفاء الحزن الموجود بداخلك لن تستطيعين , أنا أسف لا أستطيع مساعدتك في ما تُريدين ولكن سأكون بجانبك إلى الأبد هذا ما أستطيع فعله ..!"



ما هي خطة آلين القادمة ؟
وماذا سيحدث مع أنال وهارف ؟


أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت التاسع عشرالجزء الثاني
أمرأة حرة | free woman



"المرأة لغز مفتاحةُ الحب !"
-فريدريش-




"..أتمنى أن ينال أعجابكم .."






وأخييراً حدث ما كُنت أسمو له !! نعم أنا وبعد عناء أستطعت تسجيل المقابلة على الهواء مباشرة مع هــــــــنري ستيورت واااهـ لا أستطيع تصديق ذالك وأخذ يقفز بفرح –وبطريقة مضحكة-

من خلفه : ههههه هل أسعدك ذالك حقاً

هارف بفزع ألتفت للوراء بسرعة : هـــــــــي أنتِ ألا يجب أن تطرقي الباب ؟

أنال –وقد نسيت تماماً مالذي أتى بِها إلى هنا - : أيجب عليّ ذالك حقاً هههههه أعتقد بأنك تمزح كثيراً هذه الأيام

هارف -بطريقة هادئة ومخيفة- : أنتِ ألا تعلمِ مالذي أحظركِ إلى هُنا ؟ أو أنكِ قد نسيت ذالك ؟ -فجأة- صرخ بقوة , إلى الخـــــــــارج حــــــــــالاً !!!

أنال بصدمة –بقت واقفة- !

هارف : هـــــــــي ألا تسمعي ماقلت ؟

بكل صمت تراجعت بضع خطوات للوراء وأستدارت للخلف –وخرجت !-

" كم أكره أن يراني أيّاً كان في وضعاً كهذا ! لأشمئز من طفولتي التي لم أستطع التخلص منها !"


-قبل بضع سنواتً مضت-



هارف ببراءة الطفولة يجري فرحاً , بطبع فقد حصل على درجات جيدة في في مادة الحساب وكم كان طفلاً بالغ الذكاء وحصل على العديد من الأوسمة في بعض الرياضات أو المسابقات !

- أبــــــــــي , أمــــــــي !!

الأب بفزع خرج ليرى ما حدث !

- أبـــــي لقد حصلت على أمتياز مرةً أخرى ههههه –وبأبتسامة تعبر عن الفرح الغامر-ألست فخوراً بي ؟

فجأة ..!

- أنها ليست مُزحة لاا تصرخ هكذا أنها لطفولة بلهاء يجب عليك التخلي عنها فأنت الأن على أبواب النجومية يجب عليك أن تتغير جذرياً , وماذا أذاً أنها لا تُهم ما يُهم الأن هو حصولك على الدور في مسلسل don`t let me !
-أمسك كتفه ورص بقوة- هل فهمت ما أقول !!!

وكم كان ذالك كثييراً على طفلاً لم يبلغ بعد ! نعم أنا حصلت على دور بسيط ولكن أدى ذالك بنجاحات طائلة وكثيرة! , ولكن نعم هي تلك اللحظة التي كم أكرهـ تذكرها !

عندما سمعت للمرة الأولى تشاجر والداي والأمر ليس كم أظن تمااماً لم يكن بشجاراً عادي مطلقاً ...!

- ألا تفهم بعد ياا نايجل ؟ , أنهُ لايزال طفل صغير كيف بوسعك التفكيير بذالك أصلاً !!


- أناا أفهم –تمااماً- ما أقوله و أعي ما أرمي إليه أنما أنتِ الحمقاء التي تفكر في نفسها فقط !!

- لا أستطيع التحمل أكثر من ذالك , الجلوس والتفرج أمراً مؤلم –لا أعلم بصدق من أين أتيت بتلك الفكرة ولكن كان ذالك مجرد تهديد لا غير لم أعتقد أن ذالك سيحدث فعلاً – حسناً أنا ذهبة أعتن أنت بنقودك أو ما يسمى بأبنك !!

- ههه لا أهتم أبداً لِما تفعلين , من المستحيل أن أخسر صفقة كهذه أبداً لقد عشت الفقر مرة ولا أُريد أن أعيشه ثانية !

-صدمة , هه لم أعتقد أبداً أن يقول مثل هذا الكلام الجارح كم أنت حقير !!-

- حسناً ألن تذهبي بعد !!


وبطبع كانت هناك كتلة النقود التي تُسمى هارف في زاوية من زوايا الغرفة في صدمة !!! لم يستطع كبح مشاعرهـ فبدأ بألأنين

وكم كان تذكر ذالك أمراً مؤلماً , أبن حزين يجري خلف والدته المسكينة صراخ من خلفة يأمرة بالرجوع وليل حزين مر وكأن جميع أحزان العالم تجمعت في ذالك القلب حتى أصبح ذالك القلب الأن هذا الجلمود ولو كانت هناك تلك الرحمة الرقيقة في قلبة !

" لم أخطئ أبداً , وهذا ما يسمى بالرجولة !"


جاءت ميري مسرعة وهي تلهث ..

- أنا أسفة أنسة أنال أن السيد هارف دائماً هكذا ولكنه طيب القلب –وهذا أيضاً كانت محاولة فاشلة في أسكاتها-!

- هئ ءء كيف لءءهـ أن يفعل ذالك –أنا لم أفعل شيءً يذكر!!-

حاولت ميري بشدة أخفاء ضحكتها , فقد كانت تمااماً تماماً كـ طفل صغير أنتزعت من عندهـ لعبته العزيزة عليه وفجأة

- هههههههههههههههه هههههه
ألتفت أنال للخلف فوجدت جيسن وهو ينحني للأمام ويُمسك ببطنه من شدة الضحك ..

-هـي أنننت توقف عن الضحك –أزداد صوت بكاءها- هـــــــئ هـــئ !!

أكمل جيسن الضحك وفجأة تغيرت ملامحه للجد

-هي أنتِ ألا تريدين السكوت كفاكِ تمثيلاً أوووهـ توقفي

أنال ولم تتوقف وأكملت بما تبقى لديها من دموع ..

-ألم تنسي بعد ذالك الموقف أنها مجرد حادث بسيط لا يتطلب كل ذالك البكاء ..!!

توقفت أنال فجأة وأحمر وجهُها خجلاً

-ياااا أللهيي ماذا فعلت لقد كان عبر الهواااء مبااشرة الأن بتاكييد رأني الجمييع كم أن ذالك محرج !!


-في الوقت المستقطع للبث-

جيسن وهو يبحث عن أنال وقد وجدها بالقرب من ميري يتبادلان الحديث .

-أنااال هييي , لقد بحثت عنكِ طويلاً هارف يريد تعديل بعض اللمسات على وجهه هيا أسرعي لم يتبقى شيء على البث !

أخذت أنال تسرع للذهاب , وضعت البعض من البودرة السنمائية وكان هذا مايتطلبهُ الأمر في المقابلات أكملت ولكنني لا أزال في مكان التصوير وفجأة

-سنعود للبث في خمسـة أربعـة أثنــان

-هـــــــــئ وأخذت بالجري حتى سقطت على وجهي بسبب تعثري بـ الأسلاك وكمم كاان الأمر محرجاً عندما عادُ للبث وأنا أستلقي في نصف الموقع لقد كنت أضحوكة للجميع


أمرأة حرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©




البارت العشــرون الجزء الأول
أمرأة حرة | free woman









"الوهم نصف الداء , الأطمئنان نصف الدواء
و الصبر بداية الشفاء"

-أبن سينا-









أتمنى أن ينال أعجابكم ..ّ

















وهاقد هبطت الطائرة في المطار الدولي لمدينة بوسطن , توجه جيمس بكل خفة للخارج بينما كانت آلين تغط في نوماً عميق لم تشعر بشيءً من التعب الذي كان بِها ! .
أنهُ لأمراً غريب لماذا أشعر فجأة بهذه الطاقة من الحماس ! جيمس بدأ بـ الجري لأقرب متجر في المطار لم يجد سِوى ورود صناعية ولكن قد أكتفى بِها وعاد بسرعة للطائرة , وكما أعتقد تماماً أنها لاتزال تغط في نوماً عميق جلس يتأملها لفترة وكم كانت كـ تحفة فنية رُسمت من قِبل رسام ماهر يتقن ما يفعل ! فجأة أتسيقظت بدون سابق أنذار وهي تقول " مالذي تفعله ؟ لماذا لم تُقضني " بتجهم أكملت

-أوووووهـ كم أكره النوم في الطائرات ! , لنعود للبيت بسرعة !

مد الوردة الزرقاء البلاستيكية بكل رقة و أردف يقول
-أنها تُناسبكِ جيداً يا " مدام آلين " وضعها في أذنها اليُمنى وأنفجر بالضحك !!

لم تنبس آلين بل أستغربت مالذي يفعله بحق السماء !!

-لاا أستطيع ههههههههههه ههه كم تبدين رائعة يا صغيرتي هههه

لقد بدت تماماً كـ طفل قد بكا حتى توسد الأرض ونام , هناك بعض الشعر قد أستقام للأعلى و قليل من الماسكرا قد لطخ وجنتيها وأكملت بطبع الوردة مفعولها هههههه !

-أووهـ جيمس أنهُ ليس وقت المزاح ! و أسرعت بالنهوض وأتجهت مباشرة للحمام الخاص بالطائرة , لقد كانت أسرع مما توقع وأتجه كِلاهما للخارج وبطبع كان بأستقبالهما رئيس الخدم –ماني- ..

-أهلاً بكم , كيف حالكما ؟

-أهلاً ماني , على أحسن حال !

منذ خروجهما من الطائرة لم تنبس آلين بحرف فقد كان الصمت يحال بينها وبين الحديث ! –مالذي يجب عليّ فعله الأن وكيف سأكتشف مكانها تلك !-

-آلين هل تريدين تناول الفطور في البيت أم في الخارج ؟

أشارت ببساطة بأنها لا تريد الأمرين ! , أكمل الطريق العودة بالصمت حتى وصلُ للبيت خرجت آلين بسرعة وكان التفكير باديً عليها ! فـ بطبع لم تنسى توليب ؟ لا أعلم ما يجب عليّ فعله , لا أريد أن أخذل آلين ولا أريد أن أعلم بما الذي سيحدث للطفلة ؟ يجب عليّ أن أسرع في التفكير في خطة محكمة !





-لورين-


بتأفأف صرخت توليب " أوووووهـ لماذا يجب عليّ أن أفعل ذالك يومياً !! لقد تعِبت !!!!!"

-أنا أسمع تذمرك , وتعرفين جيداً مايحدث بالمتذمرين !

-حسسسناً حسناً أنا أعمل ألا ترى ذالك ؟ وبصوتاً خافت –أعتقد بأنك أصم أذهب لطبيباً ما- !

-أنا أسمعك جيداً لا حاجة لي في الطبيب !

منذ أن جئت لهذا البيت المشووم , لم يعطني القليل من الراحة وها أنا ثانياً أمسح الأرض بماذا ! بفرشاة صغيرة للأسنان هه وكم كان من اللطف منه أن يختار أكبر مجلس في قصرة المتواضع –كـــــم أكرهه هذاا المتبلد !!-

-لا أعتقد بأنك أكملتِ لماذا توقفتي أن الأستراحة لم تبدأ ؟

-وبأبتسامة مصطنعة تماماً " أوهـ ههه حقاً لم انتبه لذالك لقد بدا لي أن الليل قد حل ههه !


لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

شكراً لك

يا حرة

البارت حلو وجميل مثلك

ما قصرتي

دمت بود

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

امرأة حرة طولتي حبيبتي

عسى المانع خير

دمت بود

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1