غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-07-2015, 12:15 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


|آلسلآم عليكمَ ورحمهَ الله وبركاتهَ |
روايتيَ الاولىَ..( طفلتيَ الصغيرهَ)
أتمنىَ انَ تنالَ على اعجابكمَ ، واتمنىَ ان انتَقد نقدَ بناء وهادفّ ، واتمنىَ أن لاَ تكونَ متكررهَ بالنسبهَ لكمَ
وإنَ وفقتَ فهذَا منّ ربي وأن اخطاتَ فمنَ من نفسي ومن الشيطانَ
" ارميَ هناَ قصصَ من نسيجَ خياليَ ، بعضهاَ هادفَ وبعضهاَ غامضَ واحياناَ مضحكَ ، الكتابهَ دواءَ لروحيَ، ربماَ انجحَ وربماَ افشلَ ولكنَ الفشلَ دائماَ سببَ للنجاَح "
روايتيَ الاولىَ : : منيَ رسالة حَب ومنك رساّله حَب ويتشكَّل الرَبيع
.
.
2015
المدينهَ المنورهَ
غرب السعوديهَ
.

يراودَ عقليَ سؤالَ واحّد متىَ سيأتينيَ الموتَ ويأخذنيَ هلَ سيتأخر ام ياتيَ بعدَ غد متىَ ستطردنيَ الحياهَ منهاَ هل هياَ تطردَ البشرَ ام تودعهمَ..؟
.
.
(1)

محاجرهَا تعلن وفاتها واغصان قلبهآ تلتهبَ ضاق بصدرها الفضاء قفصها الصَدري عصر على قلبها ليعصرهّ هو الاخر بصوتٌه الرجولي القاسي الملعن لانهيارَ شلالات دموعهاَ..: تصدقين انتَي البنت اللي راح تموتين من الاحزان، انتي البنتَ اللي يومَ دفنها بيقَولون السبب كان احزانهاَ اللي سجنت نفسها فيها، ارادت الوقوف والصراخ باعلى صوتها لتقول لست انا التي ستموت من الاحزان ارادت الصراخ لكن حتى صوتها قد بتر منها..
.
قبلَ فترهَ من الزمنَ..
.
تجلسَ فيَ غرفتَهَا يغلفهَا الحزنَ مرَ اسبوعانَ علىَ وفاهَ والدتهَا وكأنَ وفاتهَا يقفَ في حنجرتهاَ لا تتقيئه ولا تبعلهَ يقفَ ليخنقهَا ببطئ
.

اسدل الليل ستآئره حآملاً بِجعبته الكثير من الألم
وأكوآم من الدموع حبيسه بين أجفآنهآ
تُريد فقط أن تنعم بالوحده حتى تُفجرهآ
قُطع حبل أفكآرهآ وهي تسمع جدتهآ
تَقِف خآرجاً
الجدَه : نادينَ تعاليَ يمهَ
وقفتَ بصعوبهَ وكلَ خطوه اثقلَ من الاخرى تجرَ جسدهاَ
نادينَ ( بصوتَ متجرعَ من الالمَ) : هلا ميمة
الجدهَ: امَ مالكَ تبيكَ انزلَي يلاَ
نادينَ: جايه ميمة جايةَ
الجده: وردَ روحيَ صحيَ أيهَ
ورد( بصوتَ ممزوجَ بالالمَ): انشاءالله خالتيَ
نزلتَ نادينَ وقلبهَا يدقَ كالطبوَل من رعبهاَ وتترتجفَ كلهاَ حتى رموشَ عينهَا ، نزلتَ إليهمَ وهيَ ترتدَي تنورهَ سوداَ وقميصَ باكمامَ مزمومهَ ملونه بَ زرقهَ السماءَ مختلطهَ بالوانَ الغروب رأتَ جدتهاَ ابتسمت جدتها بدت تجآعيد الزمن وآضحه على أغلب ملآمحهآ
وهموم الحيآة اثقلت كآهلهآ
وحآلُ بنت ابنتهآ [الرآحله ]
يشكل خنآجر تطعنهآ في كل ثآنيه فتاهَ في عمرها 19 وزفافهَا قريبَ تموتَ والدتهاَ فجاءهَ
ووتركهَا تنزف لوحدهَا
الجده: ام مالك تبيَ تسلمَ عليكَ
اقتربتَ نادينَ من جدتهَا فقلبتَ جبينهَا الذي تهرولَ به الهموم والاحزان ثم سلمتَ على امَ مالكَ
ام مالك: هلا يما هلا بمرتَ ولديَ
نادين ( والقهرَ يشعَ من بؤبؤ عيناها) هلا فيك
امَ مالك: هاه قلبيَ شلونك كيف حالك اكيد احسن
نادين ( بصوت مبحوح) : احسن خالتي وانتيَ
ام مالكَ: الحمدالله طيبهَ
وقفتَ نادينَ لكنَ ام مالكَ سحبت يدهاَ
ام مالك: وين رايحه مالك يبي يكلمك
نادين ( بصوتَ متوتر) وش وين
ام مالك : بالجوال الحين بيتصلَ
نادين في نفسهاَ: يرفضنَي والحينَ يبي يكلمني
قاطع حديثها رنهَ الهاتفَ
ام مالك: الو هلا يما جنبي جنبي خذ خذها
نادين: الو
مالك ( بصوت رجولي): الو سلامَ عليكمَ
نادين: وعليكمَ السلامَ
مالك: كيف حالكَ
نادين: الحمدالله
مالك: وانا بخير..! ، عظم الله اجرك..
نادين : اجرنا واجركَ
مالكَ: ما تبينَ شي تقولين لي شي
نادين : مع السلامهَ
..
كانتَ خائفه قضمتَ الحياهَ قلبهَا ورمتهَ لهاَ متوترهَ هلَ تغلق البابَ ام تفتحهَ وتنزلَ الي جدتهاَ..
كانتَ بَ غرفهَ فتاهَ تبلغَ من العمرَ 18 نائمهَ وهاربهَ من هموم الحياهَ
اقتربتَ ابنهَ خالتهاَ لتصحيهَا لتأكلَ لكنَ نومهاَ ثقيلَ جدا
ورد: ايه قوميَ ايه اف نومَك ثقيل
فتحتَ الباب ببطئ خوفاََ من رؤيته رفعتَ نفسهَا على اطرافَ اصابيعَهَا وقلبهَا كالطبل من خوفهاَ حتىَ انهَا جرحت شفتهَا من عضعضتهَا..
ورد: ايه انا بروح قوممممي..؟
فتحتَ الباب وعيناهَ تتفحصَ الممرَ وخرجتَ شعرتَ بأن احداََ ما امسكَ يدهاَ بقوَه حتىَ احست كأنها خلعتَ كانَ كابوسهاَ الذيَ يلاحقها سلطانَ مسكهَا بقوهَ ودفعهَا الىَ غرفتهَ
ورد: ( بدات بالبكاء) الله يخليك اتركني لا تلمسنيَ
سلطانَ: ورد سامحيني ابي اكلمك بس لا تخافينَ منيَ..!
حاولتَ الهروبَ لكنهَ اصادهاَ ودفعَها نحوَ الجدارَ واحاطَ بهاَ..
كانتَ تبكيَ وتغطيَ اذناهاَ بكفوفهَا تكرهَ صوتهَ المبحوح كثيراََ ، سحب يداهاَ بقوهَ
سلطان: ساميحني يا وردَ الله يخليكَ والله انا ندمانَ ضميريَ يأنبنيَ كل َ ما اناـم احلمَ فيكَ
ورد( تبكيَ وتحاولَ مقاومته) : اخذت منيَ اغلى شيَ اللَه لا يوفقك الله ينتقم منكَ ( ودخلتَ نوبه بكاءَ قويه)
سلطانَ: باتزوجك باتزوجك وبستر عليكَ
غضبتَ من كلماته ونفسهَ الذي يخالط نفسها استجمعتَ قواهاَ ودفعتهَ باقوىَ ما تملكَ حتىَ سقط وهربتَ لاقربَ فتحهَ من الغرفَ وهو الحمامَ
سلطان ( نبرهَ بكاء) : ورد سامحيني ورد ورد ورد، ورد ورد
كانَ عَلى وضعيتهَ جالس على السريرَ
كانتَ بالحمامَ تبكيَ وتئن وتغص بالوجعَ تجلس جلسه القرفصاء تسمعَ نبرته وهو ينادَي اسمهَا لازال يناديَ بكتَ بكتَ وما هوَ حل الجروحَ غير البكاءَ..
تحاملتَ على نفسهاَ وهيَ تجرَ رجليهاَ بألمَ وهياَ تمسح وتجففَ دموعَ القهرَ نزلتَ السلالمَ بسرعهَ لا تريدَ لاحداََ ان يراهَا، هربتَ للغرفهَ وحبستَ نفسهاَ لتكملَ الىَ حد ما وقفتَ من البكاءَ
..
امامَ اسوارَ المنزلَ
رنا ( بصوتَ انثوي رقيق): سليمَ الحينَ الساعه 9 كيف الساعه 11 لازم اكون بالبيتَ
سليم: يعنيَ الساعه 11 اجيكَ القاك براَ
رنا: خالتي لهاَ اسبوعينَ ميته
سليم: الله يرحمها ويرحم ابوي معها
رناَ : امين، اهلي جوا اكيد بنجلسَ
سليم : بكيفيَ الساعه 11 وانتي مزروعه بوسط البيت
رنا ( بتسرع وبغضبَ) : لا مو بكيفكَ
امسك يدهاَ بقوهَ حتى ظنتَ انهاَ انشلتَ لمَ تعد تحس بها حدقَ فيهَا بقوهَ والشرارَ يتطايرَ من كلتاَ عينيهَ
رنا : سليمَ يديَ اه
سليم: لما اقول اوامر تنفذينها
رنا : خلاص اتركك
سليم : يلآ انزليَ عمىَ
نزلت من السياره تطبطب على يدهاَ وتجفف دموعهَا باناملهَا
رناَ ( تدقَ جرسَ)
امَ رنا: ها ها جيتَ
فتحتَ البابَ لتجدَ ابنتهَا تبتسمَ ولكنَ واضحَ جريمهَ الدموعَ على محاجرهاَ
ام رنا: اشفيكيَ يما
رنا: ادخلي سليمَ برا يناظرنَي!
دخلوَ الىَ المنزلَ والامَ تغزوَ في بالهَا الافكارٌ
رنا: كيفَ حالك يمه وشلون نادين وأيه
ام رنا: كلنا بخير انتي وش مصيحكَ
رنا: نزلت وضربتَ يديَ بالبابَ وتعرفينيَ ام دمعيهَ هههه
ام رنا : ادخلي جوا خليني اشوفهَا
رنا: انشاءالله
ام رنا : ورد ورد ماما تعاليَ
سمعتَ صوتَ نداءَ امهاَ وقفتَ وضبضبتَ ثيابهاَ المبعثرهَ من شدهَ البكاء رفعتَ شعرهاَ البنيَ بفوضويهَ وعيناهَا منتفخهَ شكلهاَ مؤلم
ورد( بصوتَ ممزوجَ بالبكاءَ) : هلآ يمهَ
ام رنا: وانتي بعد وش فيكَ
ورد: وش فينيَ
ام رنا: وش مصيحكَ
رنا: اكيد ع خالتي يمه الله يرحمهَا
ام رنا : رنا سلميَ ع جدتك وخالتك ام مالك ونادينَ بالصالهَ وبعدين تعاليَ المطبخَ
رنا: انشاءَ اللهَ
..
كانَ يبكيَ وهوَ يغطي عيناهَ
سلطان: ورد اسفَ سامحينيَ
هل سيذرف الدموعَ على موت امه ام على جريمه اعتداءهَ على فتاهَ عذراءَ دفاعَه عن نفسه ميتَ
سلطان: يا رب سامحينيَ
كانَ طويلاَ يملكَ جسد رياضيَ كانَ قوياَ ورجلاَ ولكنَ ما حدث لهَ انهكهَ واماته وجعََا الندمَ يلتفَ ضلوعه والحزنَ يخنقَ قلبهَ.. لا زالَ يتذكرَ
فيَ المزرعهَ...
كأنَ يمشيَ وهوَ يستنشقَ سجائره كالمعتادَ
رايَ حسناءَ تختبىَ خلفَ بيت الحمامَ وتضحكَ علمَ بانهمَ يعلبونَ الغميضهَ ولكنَ لعبهَ الغميضهَ هذه هدمتَ حلمَ تلك الفتاهَ واحرقت قلبهَا..
تقربَ منهاَ وبداَ ينظرَ اليَ جسدهاَ كانتَ ترتدَي فستانَا اسوداَ مطبوعهَ به الورودواسعَا ضيقَ من فوقَ يبرزَ معالمٌ الانوثهَ كان بالنسبه له شبهَ عاريَ اقتربَ منهَا وامسكَهاَ من كلتاَ يديهَا
ورد: ( صرختَ)
كانَت بعيدهَ جداَ لدرجهَ انَ صوتهَا لا يسمعَ ووالليلَ يغطيَ جميعَ الانوارَ..
ورد: اتركني اتركني
اقتربَ منهاَ بتلكَ الليلهَ المشؤمهَ
ليدفعهَا ارضاَ ويقتلَ نصف عمرهاَ الاتيَ
..
امَ رنا ( تصرخ) : رنا تعالي
رنا: جيت يمهَ جيت
ام رنا : اشوفَ يدكَ
ورد: اشفيك
رنا: انضربتَ يديَ بالباب
قاطعتهم نادينَ...
نادين: هلا منوره رنا
رنا: بوجودك
نادين: ورد تعالي ابيك
ورد: يلا...
خرجوآ من المطبخَ
نادين: تعالي نطلع غرفتَي
ورد: لا لا ماني طالعه
نادينَ : اعصابكَ..
ورد تحاول تضييعَ الموضوعَ
ورد: شتبيَ منكَ ام مالك
نادين: ايه صح تخيلي مالك متصل عليَ
ورد: من جدك اما عاد مستحيلَ
نادين: والله زين مسكت نفسه
ورد: وش قالك
نادين: ولا شي عادَي
ورد: غريبه
نادين : والله اكثر كلامهَ السمَ بالملكهَ
كانتَ ترتدتَي فستانَ ناعماَ كانتَ كالاميرهَ من جمالهَا جسدهاَ رشيقَ وملامحهَا كالحوريهَ كانتَ تبتسمَ والخجلَ يقفزَ على خديهَا كانتَ تخجَل ان تنظر إليه بينمَا هوَ لا يرفعَ عيناهَا العسليتانَ من امامهَا
اقتربَ منهَا ليهمس في اذنهَا : مآ ابيكَ مآ ابيكَ واكرهَ الحياه اللي جمعتنَي فيكَ
ورد: خلاص حبيبتَي لا تبكين
نادين : تعبتَ ما ابيهَ رفضنيَ بعد ما تزوجنيَ كنت بقول لامي بس راحت افكر فايش ولا فايشَ
ورد: ارتاحي يا قلبَي خلاص
نادين: قلبيَ يعورنَي يا ورد يعورنيَ
ونزلتَ الدموعَ كالشلالات من عيناهَا
وهيَ تتذكرَ تفاصيلَ ملكتهَا جزءَ بجزءَ
رنا: عمريَ حبيتَي نادين ليش تبكينَ
ورد: لا ما فيها شي
رنا: الله يرحمهَا ويجعل قبرهَا روضه من رياض الجنهَ
مرتَ ساعهَ من المواساهَ والحزنَ فتاهَ تبكيَ حزناَ على والدتهاَ وعلىَ مصيرهاَ المجهول واخرها تبكي لزواجهَا التعيش واخرى تبكيَ لشرفهَا المسروقَ ، واحيانَا يتحدثونَ بأمورَ لعلهَا تنسيهمَ هموم حياتهم واحيانا يصمتونَ
قاطعهمَ رنهَ الهاتفَ...
رنا: ألوَ برا طيب جايه
ورد: رنا مسرعَ
رنا: باي باي
ورد : بايَ..
هرولتَ بسرعهَ متجهه للبابَ وخرجتَ وهرولتَ نحو السيارهَ..
رنا: سلام عليكمَ
سليمَ: وعليكمَ السلامَ
عمَ الصمتَ بينهمَ
سليمَ: غطي عيونككككككك
رنا: بسم الله طيب طيبَ
نزلوآ من السيارهَ متجهينَ لدورَ الثانيَ ولازالَ سليمَ يصرخَ ويتكلم عن عيناهَا وعباءتهاَ بشكَل مبالغَ فيَ اما هيا صامتهَ وصمتهاَ يحرقهَ
دخلوَا للمنزلَ..
سليمَ: لي ساعهَ اكلمكَ رديَ
طنشتهَ لكنهَ سحبهاَ حتى ضربَ خصرهاَ بالطاولهَ فجلست وبكتَ كالاطفالَ
رنا: ( اه اه ( واستمرتَ بنوبهَ بكاء)
نظرَ إليها والى يدهاَ الملفوفه بقطعهَ قماشَ وامتلئت محاجره بدموعَ تشتتَ عيناهَ نزل لمستواهَا واقترب منهاَ
..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-07-2015, 05:32 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية موفقة ومشوقة للان ماتوضحت فكرة الرواية بس واضح ان الكل يعاني بس اصعب موقف كان لورد الاغتصاب مو بسيط على البنت ومستحيل توثق في الي دمر مستقبلها او تسامحه حتى لو تزوجها لانه ماخاف الله فيها

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-07-2015, 06:56 AM
أجفان محمد أجفان محمد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


السلام عليكم

بدايه جمييله وقويه

سردك للأحداث باللغه العربيه الفصحى عجبتني مررره

بس انا محا اقرا الروايه الا بعد اكتمالها واذا ورد تزوجت اللي اغتصبها وحياتها بتكون معاه ولا لا

اذا بتكون نهايتها تحبه وتنسى اللي سواه مع الاسف محا اقرأ

لاني تعقدت مرره مرره مرره من الروايات اللي كده

وان شاء الله لي عوده نهاية روايتك ان شاء الله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 02-07-2015, 07:32 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية موفقة ومشوقة للان ماتوضحت فكرة الرواية بس واضح ان الكل يعاني بس اصعب موقف كان لورد الاغتصاب مو بسيط على البنت ومستحيل توثق في الي دمر مستقبلها او تسامحه حتى لو تزوجها لانه ماخاف الله فيها

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه


قضايا
صباح النور
نورَتي عزيزتَي
شكراََ لردكَ اسعدني
كوني بالقربَ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 02-07-2015, 07:38 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أجفان محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بدايه جمييله وقويه

سردك للأحداث باللغه العربيه الفصحى عجبتني مررره

بس انا محا اقرا الروايه الا بعد اكتمالها واذا ورد تزوجت اللي اغتصبها وحياتها بتكون معاه ولا لا

اذا بتكون نهايتها تحبه وتنسى اللي سواه مع الاسف محا اقرأ

لاني تعقدت مرره مرره مرره من الروايات اللي كده

وان شاء الله لي عوده نهاية روايتك ان شاء الله
هلاَ وعليكم السلام عزيزتَي
احيانا تتشابه الافكار ولكن تختلف النهايات
والله حابه تكوني معي اول باول
لكن شكلك متعقده مره هههههههه
كوني بالقرب َ عزيزتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-07-2015, 07:51 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


سلام كريم من رب غفور

في الحقيقه هذه روايتي الاولى ، اتمنى ان تنال اعجابكم
بالنسبه لمواعيد البارتات بما انو الحين رمضان
راح ينزل كل جمعه بارت ..!

اما بالنسبه لردود فلا باس بالجمود وتوقعت ذالك
اممم وشكرا لكل من قرا روايتي








  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-07-2015, 05:35 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


سلامَ كريمَ من رب غفور
.

(2)
.
.
تبكَي كالاطفالَ وتتوجعَ كالكبارَ حبستَ دموعهَا لتذرفهَا بسببَ المَ في خاصرتهَا شعرهَا يغطَي وجههَا البرئ وكأنهَ يشاركهَا العزاءَ
اقتربَ منّها والعبرهَ تخنقهَ اشفقَ عليهاَ وعلىَ بكاءهَا الطاهرَ اقتربَ منهَا حتىَ اختلطتَ انفاسهمَ الحارةَ ببعضهَا.. مسحَ دموعهَا ولفظَ بحبَ
..: رناَ اسف حبيبتَي بس تعرفينيَ حار شسوي
رنا:َ سليمَ خلاص اتركنَي..؟
سليمَ: سامحينيَ رنا حبيبتَي انتيَ..
اقتربَ منهَا وحضنهَا بكلتاَ يديهَ وكأنهَ يدفنهَا بداخلهَ ولا يخرجهَا لاحّد حضنهَا ليسمعَ نوبهَ بكاءهَا القويهَ
سليم: خلاص حبيبتَي حصل خير
رنا ( بصوتَ يختلطَ بالقهر) : بس تشكَ فينيَ ع الرايح والجاي قلتَ لكَ انا والله قبل زواجناَ انت الوحيد اللي كلمتكَ واللهَ
عقدَ حاجبيهَ وبدأتَ ملامَح الاستغراب تنموَ على وجهه ببطئ. تجاهلَ كلامهَا المبعثرَ طبطبَ على كتفهَا حتى غفتَ ، شعر بصمتهَا ونظر إليهَا وهو يتعمقَ في ملامحهَا اكثر فاكثرَ..
سليم: الله يحفظك ليَ..
حملهَا ببطَئ للغرفهَ نومهَا ووضعهَا علىَ فراشهَا وطبعَ على خدهَا الذيَ تغسله الدموع قبلهَ ممتلئه بحبَ
..
دخَل بسرعهَ يركضَ وهوَ يمسكَ غترتهَ
..: نادين نادين
أيه: اختي فوق وشفيك سلطان
سلطان: مالكَ جا بالمجلس
أيه: مالك مالك ماغيره غريبه..!
سلطان: قوليهَا عاد انا رايح عندي مشوار ضروري
ايه : طيب، ايش هو
طنشَ حديثهَا وهرول متجهَا للبابَ
طلعتَ على السلالمَ ببسرعهَ دخلتَ على غرفهَ نادينَ
ووجدتهَا تتزينَ..
ايه ( بتعجب) :تتزين للحبَ
نادين( باستغراب) : اي حبَ رايحهَ ل وردَ نقتَ عليَ حتى اجي وتراكَ ماشيهَ معي تجهزيَ..
ايه: اجلي موعدكَ ترا الزوج المستقبليَ تحت
وقفتَ عنَ الكرسي الخاصَ بتسريتحتهَا البيضاءَ
نادين( بصوت لا يكاد يخرج): احلفيَ
قاطعتهمَ صراخ جدتهَا وهي ترفسَ بابَ الغرفه بَ عاصهَا..
الجده: يا بنت رجلك ينتظرك تحتَ قومي يلا انزليَ انزليَ
اقتربَ الجدهَ وضربتَ قدمَ نادينَ بتلكَ العصىَ البنيهَ الممزوجهَ بلونَ التربهَ
منصدمهَ ومستغربهَ والخوفَ يصرخَ داخلها ولا يخرجَ صوتهَ مكتومٌ بصدرهاَ لا تدريَ ماذا تفعَل فرفضهَ لهاَ سابقاَ يؤذيَ كبريائهاَ
ايهَ: ميمهَ خليناَ نزلَ وهي تجيَ
الجده ( بغضب) : بسرعهَ له ساعه لحالهَ واخوكَ الصايعَ راح ما جا عيال اخر زمن ضيف ذا
ايهَ تقترب وتمسك كتفيَ جدتهَا وتسحبهاَ للخارجَ وهياَ وتمتصَ غضبهاَ بكلامهَا المعسولَ...
رجعتَ ايهَ تركضَ للغرفهَ نادين وقفتَ امامَ بابهَا وباستعجال..!
ايه : جدتي دخلت تسلم عليه عجلي لا تكسر البيت عليناَ
نادين: اءء طيبَ..
قاطعهمَ رنهَ هاتفَ نادينَ..
ورد( بغضبَ) : نادين ترا غيرنا موقعنا ههههه رحنا الاستراحه تعالي طيب ..؟
نادين ( بصوتَ متوتر): ورد الحقينَي مالك جا وش اسويَ
ورد: احلفيَ
نادين( بغضبَ): هو وقتَ اكذبَ ، وش اسوي ابي اهج من البيت وجدتَي معصبهَ تعرفين ذا ولد ولدهَا
ورد: مادام جدتيَ بالموضوع الله لا يلوم اللي يلومكَ
نادين: وش اسويَ
ورد: انا اقلك انزلَي وادخلي عليهَ وعادي هو اساسا يبي يقيسَ نبضك بعد اللي سواهَ وانتي لازم تكلمينهَ عشانَ تعرفينَ وش مصيركم
نادين ( باقتناعَ) : مدري مدري وش اسوي، المهم شكرا
ورد: اشكرينيَ بعد ما تطلعينَ من عندهَ
باي
نادين: بايَ..!
بداتَ تدورَ في غرفتهَا وكأنها في دائره مغلقهَ اقتنعتَ بكلامَ رفيقتهَا فهرولتَ ولبستَ لبسَ جميلَ لكنهَ ساترَ ولا يوضحَ جسمهَا الرشيقَ فردتَ شعرهَا لياخذَ حريتهَ على ظهرهاَ وغطتهَ بوشاحَ يغطيَ نصف راسهَا لكنَ بعضَ الخصلاتَ ارادتَ المكوثَ على وجهَها الملائكيَ رشتَ عطرَ في وسطَ عنقهَا فهيَ مهماَ تكرههَ تريدَ ان تظهرَ جميلهَ كماَ تعودتَ..نظرتَ لنفسهَا بالمرئاه بدتَ جميلهَ وجذابهَ.. خطوتَ علىَ السلالمَ وهيَ تجر قدمَ وتجر معهَا الاخرهَ حتىَ وصلتَ احستَ بانَ اذنيهَا حارهَ وكأنهاَ مشتعلهَ تبلعَ ريقهَا معَ كل خطوهَ نظرتَ نظرهَ اخيرهَ خلفهَا فراتَ اختهَا ايهَ تمد يدهَا اليهاَ وتعقد حاجبهاَ وتقولَ باستهزاءَ..
ايه: الله يكون معك روحي جاهدي الله اكبر الله اكبرَ
نظرتَ اليهَا نادينَ وكشرتَ ملامحَهاَ، استنشقتَ هواءَ لعلهَ يهدئ نبضاتَ قلبهَا وخطوتَ باليمينَ ودخلتَ..
وقفتَ الجدهَ لتلفظ..
الجده : جاتَ بنتيَ الزينهَ يلاَ اتركَ المعاريس لوحدهمَ هههٌههههه
خرجتَ الجدهَ وتركتَ نادينَ ومالكَ لوحدهمَ كانَ يجلسَ بعيدََ عنهاَ وهياَ كذالكَ..
مالك( بصوتَ رجوليَ): سلامَ عليكم
كانَ ينظَر إليهاَ ولا يرفعَ عيناهَ عنهَا اماَ هياَ لا تنظرَ إليهاَ تحدقَ في اظافرهاَ تاره وتاره بالارض
نادين: وعليكمَ السلامَ..
وقفَ فارتبكتَ ونظرتَ إليهَ نظرتهَ كانتَ قويهَ بداَ لهاَ انه لا يرمش ابداَ..
مالك: وش فيكَ بجلس عندكَ ..
نادين: تفضلَ..!
استغربَ منهَا ومن برودهَا لكنهَ جلسَ بجانبهَا ومسكَ يدهاَ وهيَ لا تستجيبَ له
مالك: كيف حالكَ
نادينَ: الحمداللهَ..
مالك: تأدبي واسأليَ وانتَ
نادينَ تردَ عليهَ بسرعه
نادين: وانتَ
مالك: جاي عندك انا وانتي حتى نظر ما تناظرين فينَيَ
لمَ تردَ عليهَ ولمَ تنظر إليهَ
اقتربَ اكثرَ ورفعَ يدهَ من يدهاَ مسكَ راسهاَ وبسحبهَ رفعَ وشاحها ، دفعتَ يدهَ بقوهَ وقفتَ لتردفَ بسرعه..
نادين: ياخَي طلقني وفكني انتي بنفسك قايلي ما تبيني حرام عليكَ عافك الخاطر خلاص ما تبيني ولا ابيك ليش احنا للحين مرتبطين..
مالك: يهمكَ اذا ارتبطنا ولا لاءَ ويهمك كلامي يوم الملكهَ..!
نادين ( ببحهَ) : اكيد يهمنَي انا اللي برتبط وانا اللي بنرفض يعني شلون انت ليش وافقت عالخطوبه من البدايه تعذبني معك ليهَ
مالك: وافقتَ عشانَ جدتَي واميَ ولا انا في باليَ وحدهَ ثانيه..
احستَ بانَهَا قلبهاَ يطفوَ على بركانَ ويحرقهَ
نادين: اخطبها طب هيَ..
مالك: مقدرَ وتراَني جاي اعتذر منكَ لاهو حبن فيكَ ولاكنَ من يومهَا وانا ضميري يأنبنَي بس..
احستَ بالاهانَه الكبيرهَ كانَ يتحدث واللئم في عينيهَ وحركاتَ فمهَ المتلويَ وهوَ يأكل علكََ يحرقَ كبدهَا بدت في وجهه الاهانهَ والذلَ ، استجمعتَ قواهَا واستنشقتَ القهرَ لتنفثهَ في وجههَ وجهَ ملاكَ وروحَ شيطانَ يتغذى من روحهَا وينحرهاَ اقتربتَ منكَ وسحبتَ ثوبهَ الابيضَ الذي تفوَح منهَ رائحهَ طيبهَ اقتربتَ حتىَ اختلطَ نفسهَ بنفسهاَ المرتبكَ عيناهَا لا ترمشَ تجحمَ في بؤبؤه العسليَ قالتَ بغضبَ وهياَ تنحنَي لهَ..
نادينَ : انتَ خسيس وكلبَ واصلاَ منَت رجالَ ومو كفوَ خبيثَ وكذابَ الله لا يباركَ فيكَ يا شيطانَ اصلا ما ابيكَ اخذ رجالَ ولا كلبَ زيكَ
( وبصقتَ في وجهَ ودفعته)
نادين: الليَ سويتهَ فيكَ قليلَ في حقكَ..
وهرولتَ للخارجَ وقفتَ امامَ البابَ..
نادين: براَ من دونَ مطرودَ..!؟
اشتعلتَ عيناهَ غضباَ حتىَ كادتَ ان تخرجَ اراد ضربهَا حتى الموتَ وقفَ ومسكَ تحفهَ ضخمهَ ورماهَا عليهَا لكنهَا اغلقتَ البابَ باللحظه الاخيرهَ
سمعتَ تكسيرَ زجاجَ ثمَ صكةَ باب قويهَ كانَ بابَ المجلس الخلفيَ...!
فتحتَ البابَ والصدمهَ ترتسمَ في وجههَا.!
نادين: بقى يقتلنيَ لو جاتَ براسيَ يما
تهرولَ بسرعهَ ممسكهَ جدتهَا..
الجده: وش فيك يمه وش انكسر
ايه: وش صارَ
نادين: كنتَ امشي وصقعتَ التحفهَ وطاحتَ..
ايهَ: وي بسمَ بالله خفناَ ميمهَ بقت تموتَ من الخليعهَ
نادين: اء ء لا لا ماصار شي
الجده ( وهيَ تنظر لملامحَ نادين) : وجهتس اصفر ليهَ
نادين : اءء خفتَ
ايه: من ايشَ
الجده: وش مخوفك يا حالي
ايه: وه ميمه جاها زوجهَا اكيد يعنَي وجهك بيروح لونهَ..
ضربتَ الجده ايهَ بالعصا ب راسهَا
ايه: اه ميمه وش فيك
الجده: قليله الحيا
تجاهلتَ نادينَ حديثهمَ مشتَ على السلالمَ بجمودَ بمشاعرهاَ دخلتَ غرفتهَا وذهبتَ للمرئاهَ وراتَ وجههَا حدقتَ في نفسهَا مشاعرهَا متناقضهَ احستَ بالعجز وبالانتصار وبالقوهَ وبالخوفَ... رن هاتفهَا رنتينَ معلنَ بوصولَ رسالهَ جديدهَ..
فتحتهاَ لتقرأ
بكرهكَ في كل شئ اولهَا نفسك
وفجاءهَ دونَ سابقَ انذارَ رنَ هاتفهاَ فخافتَ وسقطَ منهاَ
نادين ( بارتعاب): بسم الله يما يما..
لاحظتَ الاتصالَ المتكررَ فاقتربتَ من الهاتف واخذته لتجد المتصل سلطانهَ عمريَ
نادين: الو ورد الو ( وهيَ تتنفسَ بصعوبهَ)
ورد( بارتعابَ) : وش فيكَ يا قلبيَ
نادين: تعاليليَ..
ورد: والله مقدر تعاليليَ انتيَ احناَ بالاستراحهَ وام
قاطعتهاَ نادينَ..
نادين: خلاص خلاص
ورد: اقولَ تراَ اميَ رسلتَ سواقنا (اكبرَ) ياخذكمَ
نادين: اف ليش
ورد: الكل مجتمع الكل..
نادين: طب اذا جيتَ اكلمكَ واقلكَ..!؟
ورد : اوف طيبَ؟ ..
..
كانتَ تركضَ ك الاطفالَ تلملمَ الاغراضَ من هنا وهنا وتضعهَا بالحقيبهَ راتهَ متكئاََ يشاهد التلفازَ اردتَ عباءتهَا ونقابهَا وحتىَ قفازَ يدهَا..!
..: سليمَ حبيبيَ يلا قومَ بروح..!
سليم: وين انشاءاللهَ..؟
رنا ( بتاففَ): الاستراحهَ الكلَ رايحينَ..
سليمَ: اقولَ افصحي عباتك وسويليَ عشاَ
رنا: تو تعشيناَ
سليم: ما يشبعَ بطنَي الاَ الكبسه سلطاتَ ومدريَ وش لاَ
رناَ ( بصراخ)َ : انت قلت ليَ ابي سلطهَ وسويتَ لك كانَ من البدايهَ قلت لي كبسهَ وش ذا هبل تخلفَ
( اقتربَ منهَا وكأنهَ ليسَ مدركَ لما سيفعلهَ الانَ فهوَ شديدَ العصبيهَ)
اقتربَ منهَا وبقوهَ ضربهَا كفَ علىَ وجههَا اسقطهَا ارضاََ وخرجَ بسرعهَ واقفلَ البابَ بقوهَ ارعبتَ اذنيهَا فبكت
..
وصلوأ بعدَ نصفَ ساعهَ للاستراحهَ نزلوأ وطرقواَ البابَ... !
ام رنا: يا هلا وغلا بامي يا هلاَ
ورد: هلا بمييمهَ هلا بريحه الجنه
الجده: وجس! سلمو علي داخل مب هنيَه قدام السايق
ام رنا: هههههههههههه ادخلو ادخلوَ
نادينَ: السلامَ عليكمَ
الكل: وعليكمَ السلام..!
ايه: اه سلسبيلَ يا عمريَ اشتقتَ لكَ يا نظر عينيَ
سلسبيل: هلا هلا يا عمريَ ..!
الجده : اجلس وبعدين سلمو
الكل: هههههههههههههه
..: ام رنا بنتك رنا وينهيَ
..: والله يا ام مازن مدريَ عنهَا البنت قالتَ بتجيَ
ام مازن: اهَا انشاءالله تجي اشتقت لها مب مصدقه انها تزوجت هالبزرَ
ام رنا : ههههه ايه
الجده: العال وينهم هاه؟ ولا احد قال تعالي يا ميمه سلميي العال يبونك وش ذا التربيه..؟
ام مالك+ ام رنا + ام جراح+ ام مازن+ امَ وسيم:هههههههههههههههههههههههههه
ام جراحَ: العيال اكيد براَ وين تبينهمَ يجونَ عند البنيتَ يمه عيب
الجده: خلاص، سلسبيل جيبيَ ليَ ماي نشف ريقيَ
ايه: من ايش يا ميمه
ضربتَ الجده ايهَ..
ايه: اه
سلسبيل: هههههههههههههههههههههه
الجده: من يوم يومك قليلة حيا
ايهَ ( تلويَ فمهَا وعينهَا، دليلاَ لعدم التصديق)
سلسبيلَ: بروح اجيبّ موياَ من السياره البزارينَ خلصوهَا
ورد: ميمهَ نبيَ نروَح انا ونادينَ نسولفَ شوي
الجده: روحيَ..؟
ام مالك: اي صح، مالك جاك
نادين( بقهر): ايوه
ام مالك: زينَ عاد هو قالي يبي يجيكَ
ايه: ايه ومن الفرحَ كسرت التحفهَ
الكل: هههههههههههههههه
الجده ( بصراخ) : اسكتن اسكتنَ اياتَ
تقاطعهَا ايه
ايه: جده يرحم اهلك انا ايه وحده جمع ايات ليش ليشَ
الجده : اص اص وانتن روحنَ لا تبعدونَ وانتي يا سلسبيل الماي وين وين
سلسبيل: قمت ميمه قمت
( هرولتَ سلسبيل للخارج)
الجده: وه وين بناتكن
ام وسيم: زينبَ صحبتهَا اختهَا ماتت وراحت تعزيهَا
ام جراح : واناَ بعد بنتي راحت معهاَ صحباتَ كلهنَ
الجده ( بصراخ) وانتن وينهن بناتتكن
ايه : يوه ميمه انك نقاقه ولقوفهَ راحو زواج اللي اليوم كلمتك عليهَ ورفضتي
الجده: وجع، وانتم تخلون بناتكن وطشونهم زواجات العرب
ام جراح: يبون يروحون هم عاد وش نسوي صحبات
الجده: طلع ع لساني شعر وانا اقول الصاحب ساحبَ
( وبدأت الجده بالخصام والصراخ)
..
( امامَ المسبحَ)

ورد: وه اخيرا بعدناَ عنهمَ
نادين: ههههه يا زين خالاتي ناقصهم اميَ
ورد: الله يرحمهاَ
نادين: امينَ
بعد مرور5 دقائق من الصمتَ..!
تحاول تمرير الموضوعَ او حتى اضاعتَه وقفت لتردف..!
ورد: وش صار مع مالكَ
نادين: يما يما يا ورد تخيليَ تلكمَ عليَ وتعرفينيَ اناَ ما سكتَ تكلمتَ وبالاخير فر علي تحفه بقت تقتلنَي منهَا ربك نجانَي
ورد: يمه جد وجع يوجعه
نادين: بصقت في وجهه من القهر مدري كيف سويتها
ورد: الله يفشلك اش الاسلوب الحيوانَي ذا
نادين: شدرينيَ ورسل لي رسالَ
ورد: وش قال فيهاَ
نادين: خذي الجوال شوفيَ
ورد: وش جوالك ذا بالاندونسيى ولا وش لغته ذا
نادين: شريته جديد وما حولته للعربي ما عرفت
ورد: اه افتحي الرسالَه اشوف
نادين: خذيَ..
بعد ثوانيَ
ورد( بصرخه) : وي ياربي نادين يتصل يتصل وش اسوي
نادين: مين
ورد: ع مالك خذي ما اعرف له
وه اتصل قاعد يرن
نادين والخوفَ يٌرسم في عينهَاَ
نادين(وضعت الهاتفَ في اذنها) : يرن يا ويلي
نادين ( بصوتَ خافت لا يسمع) : رد
شهقت ورد
..
كانتَ تهرولَ للسيارهَ
وهيَا تحاولَ فتحَ كرتونَ للماءَ لتسمعَ الاصواتَ القادمه
سلسبيل : يمه مين جا
اقتربتَ اكثر حتى رايتَ ما تحب عيانهَا دقَ قلبهاَ كالطبول ابتسمتَ الحياهَ بعينهَا واخيراَ رزقهَا الله باللقاءَ بعد فترهَ طويلهَ من الفراقَ، فقر لقاء، نظرتَ إليه وهو يبستم ويضحكَ كانتَ تحاول حفظ ملامحهَ لكيَ تعلقهَا على جدار راسهاَ احبتهَ حتىَ الموتَ لدرجهَ ان الدنياَ لنَ تحملهاَ من فرحتهاَ ..
كانتَ تنظر إليهم كاللصوص وهياَ تخبئ خلف جدار من الحجرَ القديمَ..
وفجاءهَ احست بحركهَ خلفهاَ..
لتلتفت بسرعهَ ك سرعهَ نبضان قلبيهاَ
سلسبيل( انصدمتَ وخافت حتى شهقتَ بصوتَ مرتفعَ)
..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-07-2015, 05:11 AM
صورة ملكَ.! الرمزية
ملكَ.! ملكَ.! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


نهايه البارت الثاني


تعديل ملكَ.!; بتاريخ 04-07-2015 الساعة 06:14 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-07-2015, 05:57 AM
صورة .afnan الرمزية
.afnan .afnan غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


اسلوبك بالكتابه جداً جمييل وسلسّ وخفيف على القلب❤️
ولكن حبكة الروايه نفسها ركيكه ، الزواج الأجباري.. الاغتصاب.. الانتقام..
جميعها مشاكل متكرره و اكادُ ان احفظ الاحداث من كثرت استعمال الكاتبات لهذه النقاط!
اتمنى فعلاً ان تتغير سيّر الاحداث عن المعتاد! ، يحزّ بخاطري والله كاتبه مبدعه من جميع النواحي
ولكن ليس لديها فكره او احداث جديده ومُلفته!
لن احكم على الروايه من بدايتها لأني متفائله فيك وبقدراتك وبأنتظار القادم...

-
بالتوفيق❤️

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-07-2015, 04:23 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع


تغلق بطلب من الكاتبة

روايتي الاولى: مني رساله حب ومنك رساله حب ويتشكل الربيع

الوسوم
الاولى: , الربيع , رساله , روايتي , نموك , ويتشكل
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانيه:عابرات فـوق السنة النيران/كاملة مس ميلانو روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1231 28-05-2017 08:25 PM
روايتي الاولى : سامحيني يا بنت الناس انا بالحيل عشقتك _SY12 روايات - طويلة 11 26-11-2016 06:22 PM
روايتي الاولى : ياصديقاتي ترى لكم صديقه تبيع الدنيا عشانكم biack_shdow^_^ روايات - طويلة 175 08-06-2016 04:21 PM
روايتي الاولى/ خطفني وتزوجته عشقني و اموت لعشقه teewf روايات - طويلة 6 21-06-2015 11:19 PM
روايتي الاولى : لقيطة بهالدنيا معروفة بالعالم لموشا الشقردية أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 8 10-03-2015 01:12 AM

الساعة الآن +3: 04:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1