غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 31-03-2016, 09:07 PM
صورة تحطم حلم الرمزية
تحطم حلم تحطم حلم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


جمييييل
والبرتات تزداد حمااااس
اسفة اني اتأخرت بالرد بس تعرفي آخر سنة دراسة وكذا
تقبلي مروري
مع ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 01-04-2016, 11:46 AM
خاطري مجروح *N* خاطري مجروح *N* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


كملي روووووعه اكشن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:02 AM
صورة zain -_- الرمزية
zain -_- zain -_- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تحطم حلم مشاهدة المشاركة
جمييييل
والبرتات تزداد حمااااس
اسفة اني اتأخرت بالرد بس تعرفي آخر سنة دراسة وكذا
تقبلي مروري
مع ودي
اهلا
شكرا لك عزيزتي
وان شاء الله شوي شوي تزداد حماس اكتر
مو مشكلة هاد حقك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:03 AM
صورة zain -_- الرمزية
zain -_- zain -_- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خاطري مجروح *n* مشاهدة المشاركة
كملي روووووعه اكشن
اهلا بك 3)
شكرا لك ولمرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:04 AM
صورة zain -_- الرمزية
zain -_- zain -_- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


Part 17
مشيا كلا من فابيان وداليدا معا عند شارع المقهى القديم وهما مليئان بالتوتر.
-فابيان أشعر بالخوف على ثيو من تراه قد اختطفه؟
-انتظري قليلا وسنرى .
تبعته داليدا بخطى هادئة حتى اقتربا وجلسا على الطاولة المعتادة... بقيا جالسين لبعض الوقت ولم يأت أحد.
-أووه لا اكاد أصدق الذي نمر به في هذه الفترة لم أكن أتخيل أن الانتقام سيؤثر على ثيو وان لايمانويا هذه القوة والنفوذ.
-عزيزتي داليدا عليك أن تهدأي وتطردي هذه الأفكار من رأسك تذكري كلما استهان العدو بقوتنا زادت قوتنا فايمانويل يستخف بنا ويظننا مجموعة طائشة أمام نقوده ونفوذه.
-بعد كل الفواجع التي حدثت لا أصدق كيف لايمانويل الطيب أن يصبح هكذا ...
قطع حديثهما صوت فتح الباب وتسمر نظر الإثنين نحو الباب فكانت فتاة بجسد نحيل وإلى جانبها ثيو ... اقتربت من الطاولة وجلست إلى جانب فابيان .
الجمت الصدمة داليدا وشهقت بصوت عالي : أن. .انت؟؟؟!!
بينما كان فابيان أشد دهشة وصدمة.
............................................ .....
طرق الباب من الخارج ... صرخ صوت: ادخل .. هل هناك اي مستجدات؟
-لا سيدي ما تزال لارا تحت الرقابة ولم تستيقظ بعد أما عن نجلك ثيو فقد شوهد اليوم مع فتاة غريبة يدخلون إلى صالون التجميل قد غيرت له تسريحة شعره وصبغته باللون البني وكذلك هي صبغته.
-الم تعرف من تكون تلك الوضيعة؟
-نحن بصدد البحث عن هذا سيدي.
زفر ايمانويل بغضب ونظر إلى ماكسمليان مساعده وقال : لماذا برأيك انا ادفع لكم؟؟ لكي تستغرقوا كل هذا الوقت في معرفة من تكون تلك الوضيعة؟
- اسف سيدي ولكن يبدو أن الفتاة مدربة جيدا وتجيد إخفاء نفسها إذ أننا فقدنا أثرها بعد أن خرجت من الصالون .
- يا إلهي مجموعة اغبياء أريد أن يكون ثيو هنا حالا (قالها ايمانويل بغضب شديد)
-حاضر سيدي .
وخرج ماكسمليان مطرقا رأسه.
..............................
-لكن كيف؟
-اسفة اطررت لاخفاء الحقيقة عنك.
- حقا كل هذا الوقت ونحن صديقات والآن أعلم بأنك اختي؟
قاطعهما صوت فابيان قائلا: سيدتاي ليس الآن وقت فتح مواضيع قديمة ثيو الآن هو قضيتنا.
زفرت داليدا بحدة وجلست مسترخية محاولة تهدئة نفسها.
-حسنا ثيو اسمعني جيدا بالتأكيد ايمانويل سيفعل المستحيل لإيجادك يجب علينا تخبئتك جيدا وان تتوارى عن الأنظار وان لزم الأمر سأخرجك خارج فرنسا.
-أستطيع حماية نفسي منه لا تقلقي خالتي أعلم أن ايمانويل سيبحث في أماكن معينة وسيتجاهل أخرى.
- ماذا تعني؟
-هو معروف عنه أنه لا يعبأ بأهل الريف ولا يطيق أهلهم ولن يكلف نفسه عناء البحث هناك لذا ان ذهبت انا وخالتي انديلا واقمنا هناك لن يشك وهو الآن بالتأكيد سيتابعك انت وفابيان.
نظر فابيان إلى ثيو نظرة دهشة من ذكائه وفطنته فهو كما قالت داليدا يسبق عمره بأشواط.
لكن داليدا وقفت معترضة قبل هذا لدي حديث طويل م ع انديلا.
نظرت اليها انديلا نظرة ذات معنى وقالت إن كنت مكاني كنت ستفعلين نفس الشيء
نظرت داليدا إلى فابيان ثم ثيو وقالت: هل يمكنكما تركنا لوحدنا قليلا.
هب كلا من فابيان وثيو وجلسا على طاولة بعيدة بعض الشيء.
عادت داليدا تنظر إلى انديلا بحدة : لقد عشت 25 عاما بدون أن أعلم بوجودك والآن تأتي وتقولي أنا اختك.
-انا لم أعرف هذا إلا منذ 4 سنوات لا تلوميني.
-4 سنوات وبقيتي صامتة كل هذه المدة أتعلمين حجم المعاناة التي عانيتها؟
-وماذا بشأن معاناتي انا الم تعلمي بها ما رأيك أن تعيشي ل20 سنة معتقدة أن ذاك الرجل هو والدك ثم بغمضة عين تكتشفين أن الحياة كذبة وان هذا الرجل ليس والدك؟
استطردت داليدا الحديث وشعرت كان انديلا على حق فهي لم يكن لديها خيار آخر خاصة أن غريزة الانتقام قد عششت داخلها.
-ماذا حل بامنا اخبرني والدي أنها ماتت أثناء ولادة ايليانور.
- ككل القصص والافلام دائما تتم إخفاء الحقيقة.
- اذا هي لم تمت؟
- لا لم تمت ظننت أنني ابنتها الوحيدة. ولكنني اكتشفت عكس ذلك وبعدها قررت البحث عنكم ووجدتكم.
-كيف؟
-- سأخبرك كل شيء عندما بلغت العشرين تعرض والدي أقصد زوج أمنا إلى ورم خبيث في الدم وكان في حالة حرجة وكانوا يحتاجوا إلى شخص من عائلته ليتبرع له بنقي العظام ولكن عندما أجروا التحاليل تبين أنني لست من عائلته!!x أصبت بصدمة وبعد مدة طالبته بالحقيقة كاملة.
- ماذا حل بوالدك؟ تبرع أحد أقرباءه له ولكن لم يتجاوز الستة شهور وتوفي.
- كيف وجدتنا؟
- حبا بالله هذا شيء سهل كل ما عليك فعله هو أن تبحثي في الماضي لتجدي مستقبلك.x ولكن لم أكن أعرف بوجود ثيو أو ايمانويل أو ما فعلاه هو ولارا باليانور وديلمير إلا بعد أن تعرفت عليك؟
- ماااذا؟؟؟!! انا لم المح لك أو اخبرك بأي شيء .
- لكنك أخبرت الصور التذكارية ودفتر ذكرياتك وكذلك عليك إخفاء دفتر ايليانور الأخضر جيدا!!
-تبا لك تأكدي لن اسامحك ( قالتها بغضب مضاعف وبغصة تعتصر قلبها)
-عليك أن تشكريني فلقد ساعدتكم كثيرا
أرادت داليدا أن ترد عليها ولكنها توقفت عندما رأت ظل فابيان وثيو يقتربان.
قال فابيان محاولا التخفيف من التوتر وحدة الموقف : سيداتي نحن في مكان عام وان ظللتما تتصرفان هذه التصرفات الغريبة فسيشكون بنا وتذكروا أن ايمانويل يبحث عنا وعن ثيو نحن لم نصدق ويكون ثيو معنا.
نظرت اليه داليدا بشزر واتجهت نحو الباب لتخرج ركبت السيارة التي أتت بها مع فابيان ونصرفت بينما كانوا من الداخل يراقبون غضبها.
فابيان الذي حاول ان يهدئ أعصابه ويستجمع شتات عقله وأومأ لانديلا وثيو بالذهابx
لم يجد فابيان سبيلا الا الذهاب مع انديلا وثيو .
مشوا نحو الباب وركبوا السيارة بهدوء بينما انديلا تقود السيارة سالت فابيان: انت كنت تحب توأمي؟
-تقصدين ايليانور؟
-ومن غيرها ؟
- انا لم اكن احبها … انا لا زلت احبها. ظننتك هي للوهلة الاولى عندما دخلت برفقة ثيو ولكنني تذكرت شبهك العظيم بها وفقدت املي.
- انا اسفة لجعل شعري شبه تسريحتها ولجعلك تتذكرها.
-لا تقلقي مضى وقت على وفاتها. (تنحنح قليلا وسعل سعلة خفيفة ليطرد جبل الافكار ) واردف: المهم الان ثيو ماذا سنفعل لنخفيه عن ايمانويل؟
اجابه ثيو: مثلما قلت لكما لاعيش في الريف.
سنقوم بهذا ولكن كيف؟ ايمانويل له نفوذ كبير واخشى ان يجدك قبل ان نؤمن لكن مسكنا جيدا بالريف.
انديلا قالت: نسيت ان اخبركم ان والدي المزيف غني وترك لي بيتا صغيرا في احدى البيوت القريبة من فرساي.
-هذا رائع انها قريبة بعض الشيء ولن يشك احد.
-هيا لنذهب الان ساتصل بالخدم ليجهزوا البيت.
-وانا ساتصل بداليدا لتوافينا عند،قصر فرساي.
- حسنا.
امسك فابيان بهاتفه بينما انديلا تتصل بالخدم.
اجابت داليدا.
-ماذا الان؟
- تعالي داليدا بسرعة الى،قصر فرساي وجدنا طريقة لاخفاء ثيو.
-حسنا سأتي.
واغلقت الخط.
..............
بعد مسيرة ساعة بالسيارة وصلوا جميعا الى قرب القصر ونزلوا من السيارة.
قالت انديلا: ثيو سيبقى معي لان ايمانويل لا يعرفني سارعاه.(وهي تتحاشا النظر الى داليدا)
-شكرا لك انديلا ولمداخلتك الرائعة.(قال فابيان).
اردفت داليدا: هيا لنذهب...

ركبت كلا من ثيو وانديلا في سيارتها بينما فابيان وداليدا بالسيارة الاخرى بعد ان ودعت داليدا ثيو وقبلته.
اتجهت انديلا نحو الريف بينما داليدا نحوو المدينة... ولكن سيارة انديلا انحرفت واخذت طريقا اخر!!
.......……………


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:06 AM
صورة zain -_- الرمزية
zain -_- zain -_- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي


Part 18
في الليلة التي تلت حادثة قصر فرساي.... انهمرت دموعها برفق من على وسادتها وتئن وتنتحب بصوت مسموع
-تبا لك من صديقة لماذا فعلت بي هذا؟ كنت الشخص الوحيد الذي وثقت به بعد تلك الحادثة..
قطع نحيبها رنين هاتفها
مسحت دموعها وحاولت ان تتظاهر بانها طبيعية.
- اهلا فابيان... لا لست ابكي... ماااذا ؟؟!!!! اتية في الحال
….....
في وضح النهار...بذات اليوم
في اثناء مغادرة انديلا وثيو وفابيان المقهى وموعدهم في فرساي نظر فابيان الى هاتفه شهق بفزع وطلب من انديلا انزاله في مكان قريب وقد طلب من انديلا عدم الذهاب الان بل في وقت اخر.
............
كان ايمانويل في المشفى يصرخ غاصبا... الحقوهم.
صدر صوت ماكسميليان من الهاتف... سيدي اننا نتبع سيارة داليدا لقد شوهد السيد الصغير معها.
-الى اين هي متجهة ؟
- الى الطريق العام المؤدي الى قصر فرساي.
حسنا ابلغني ما سيحل بالدقائق والثواني.
-حاضر سيدي.
ومن ثم اغلق الخط.
…………………………………
عندما كانت تلك السيارتان السوداوتين تتابعان داليدا انتبهت: يا الهي انهم اتباع ذاك الوغد... يعتقد ان ثيو معي... وان كانوا اتباع ايمانويل لن يتمكنوا من مناورة افضل شرطية.
امسكت هاتفها واتصلت بفابيان..
-على ما يبدو ان اتباع ايمانويل يلاحقونني
-لقد علمت ذلك من جهاز ال GPS الموجود بالسيارة رأيتك تغيرين اتجاهك وشككت بالامر.
-حسنا ماذا سنفعل؟
سنؤجل اللقاء... علي الذهاب الان الى اللقاء.
....................………………………
عندما كان ايمويل في المشفى رن هاتغه.
-اين -ااا...اممم.. في الواقع سيدي هي لم يكن ثيو معها وذهبت الى نادي رياضي فحسب ظللنا نراقبها..
-حبااااا بالله كل هذا الانتطار لتقول لي انكم شاهدتموها دون ثيو ؟
-لقد تم خداعنا سيدي.مضت ساعة على دخولها وعندما دخلنا لنتفقدها لم تكن موجودة.
-هذه اخر فرصة لكم ان لم تأتو به سأحول حياتكم الى جحيم!!
واغلق الخط بعصبية....
مشى قليلا الى دورة المياه وعندما فتح الباب ظهر له ذاك الوجه...
-هل اشتقت لي؟
ولكن ايمانويل اندفع نحوه بغضب وامسكه من ياقة قميصه ... ايها الوغد .قل لي اين هو...
- لا تشغل بالك ... انه في قلب من يحبونه.
- هل جئت لتقول لي هذا الكلام التافه؟؟؟؟ قلت لك اين ه....
قاطعه صوت رجل اخر من الخلف سيد،ايمانويل الانسة سكارليت
ما ان سمعا صوت الممرض الشاب من خلفهما يقول هذا الا ان اتجها مندفعين نحو غرفة لارا...
…………………………

دخل اربعة اشخاص الى غرفة لارا فرأوها تتنتحنح..
نظر لأولئك الثلاثة وصرخ بهم ان اخرجوا ، ويليام والممرض نفذوا الامر لكن بقي ظل ذاك الشاب يلوح ورائه...
-الم تسمع قلت لك اخرج.
-انا من ماضيها وحاضرها كما انت.
-تبا لك من وغد حق...
(قطع صوته صوت لارا المتألم)
-ايمانويل اين انا؟
هرع ايمانويل لها وامسك بيدها
-لا تقلقي عزيزتي انا هنا معك.
لفتت لارا رأسها نحو اليمين وقد،ضاق بصرها وقد شهقت بفزع!!
-ان..انت؟؟ ما الذي اتى بك؟
انتفض جسد ايمانويل وقال له: الم اقل لك اخرج... هيا اخرج؟؟
-يبدو ان الانسة لارا قد اشتاقت لي.
مشى خطوتين نحو السرير لكن ايمانويل منعه وامسكه من ياقة قميصه: اياك والافتراب.
-لست انت الذي تحدد خطواتي.تذكر ايضا انني متفوق عليك في القتالية فلا تفكر في افتعال شجار!
اخذت لارا تحاول الكلام حتى رن الهاتف.
………………………………
اما عند ثيو وانديلا...
-لماذا طلب فابيان منا الا نذهب؟
-في الواقع خالتي رأيته عندما نظر الى هاتفه وفزع كان يتتبع احد ما واعتقد انها خالتي داليدا.
اتسعت حدقتا انديلا.
-يا الهي اتمنى الايكون قد اصابها مكروه.
حاولت انديلا الا تظهر توترها فقالت لثيو.. هل تود ان اشتري لك بعض المثلجات؟
-حبا بالله خالتي وهل تعتقدين انني طفل صغير لقد اصبحت شابا.
ضحكت إندلا بخفة وقالت: وان رأيت احفادك بين يديك ستظل الطفل المشاكس.
تبعها ثيو بضحكة: حسنا خالتي.
ظهرت ابتسامة سعادة على محيا إندلا : ثيو ناديني دائما خالتي ولكن ليس امام الناس فعندها سأشعر انني عجوز.
ضحك ثيو وقال: حسنا خالتي العجوز.
………………………………
في المشفى..
صدر من بين شفتيها صوتها التعب: ارجوك ايمانويل لا تؤذه.
اراد ايمانويل الرد لكن هاتف فابيان رن فخرج خارج الغرفة..: حسنا انا قادم بسرعة.
ثم اتصل باندلا وقال؛ توجهي الى فرساي الان.
اخذ فابيان سيارة اجرة وهم بالذهاب اليها .
………………………
كانت داليدا تراقب تحركات رجال ايمانويل وعندما دخلوا ولم يجدوها مكثوا قليلا ثم ذهبوا. فركبت هي السيارة وانطلقت الى النقطة التي اتفقت عليها مع فابيان .
عندما التقيا.. نظرت له من النافذة وقالت له: هيا اركب لا تجعلني انتظر كثيرا.
ركب معها وقال: دعينا نتأكد من ان لا احد يتبعنا
-اطمئن انا لا يتبعني احد.
-حسنا هيا بنا.
…………………………………
عندما وصلوا الى فرساي وتمت مناقشة حالة ثيو ... انعطفت إندلا نحو الغابات.
-لماذا تتجهين نحو الغابات؟
-هناك احد ما يتبعنا اهدأ قليلا عزيزي.
-حسنا ساخفض رأسي.
- قاربت الشمس على المغيب لن اشعل اضواء السيارة !
-لاااا ارجووك خالتي اخاف من الظلام
-لا تخف انا معك.
امسكت انديلا بهاتفها واتصلت على فابيان
-الو فابيان اخشى ان احد ما يتعقبنا.
-اين انت الان.؟
اختبئت في الغابات هذا جيد. كنت قد استعدت لمثل هذه اللحظة.
-ماذا افعل ؟
اطمئني توجهي نحو الريف وانا سأتدبر الامر.
-حسنا اثق بك.
……………………………
كانت داليدا تبكي عندما رن هاتفها وقد خرجت بسرعة.
-اردت ان اعلمك من النهار لكن كنا مشغولين بثيو ولم يكن الوقت مناسب.
-اخبرني ماذا هناك؟
-لارا استيقظت...
-حسنا....؟؟
-لقد احترقت قدمها اليمنى بشكل كبير.... ودخل الحرق الى الاعصاب لن تتمكن من السير عليها بعد اليوم!!
-يا الهي...!!
بقيت داليدا صامتة تحدق في الارض.
-هل هذا الذي كنت اسعى الى تحقيقه؟ تدمير حياة الاخرين .. لكني اخشى المسامحة.


الرد باقتباس
إضافة رد

لأنني الشخص الوحيد المتبقي لي/بقلمي

الوسوم
لأنني , لي/بقلمي , المتبقي , الشخص , الوحيد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كل الشباب عشقوها وهي ما عشقت إلا أبوها/بقلمي؛كاملة الوعد _ ALWAAD روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 435 22-06-2016 02:02 PM
تعلم اللهجة الفلسطينية بدون معلم MISS JOKER مواضيع عامة - غرام 50 12-03-2016 05:28 PM
لأنني احبك / بقلمي YasminHabouchi خواطر - نثر - عذب الكلام 14 03-07-2015 01:08 AM

الساعة الآن +3: 07:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1