غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 04-07-2015, 08:27 PM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني # بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة لكن قصيرة حاولي تنزلي بارت كامل وفيه احداث حتى تلاقي تفاعل ويقدر القارئ يفهم الافكار الي بتحتويها روايتك

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا


مساء الففل , تسلمين وكلك ذوق , انا تعمدت أخلي البداية قصيرة عشان اشوف أراء الناس وتشجيعهم لي بعدين اكمل , يارب القى تفاعل وأسعدني مرورك حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 04-07-2015, 08:39 PM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gufoorr مشاهدة المشاركة
البدايهه جميلةة ، واتحمست اعرف شيصير ، وننتظر التكملةة ، لآ تتأخرين ����
غفرآن ��



أبشري بأذن الله راح أكملها ولاتحرموني من توقعاتكم الجميلة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 04-07-2015, 09:15 PM
صورة .afnan الرمزية
.afnan .afnan غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


همم بدايه حلوه ولطيفه❤️ ، بس ياليت تكثرين من الوصف والسرد لان الروايه اذا كانت كلها حوار تكون ممله!
وتوقعاتي:
* اللي بيصير بالعزيمه ممكن كيان تتعلق بسلطان ، واتمنى توقعي مايصيب لاني سئمت من هالاحداث صراحه
واتمنى تكون حبكة الروايه اعمق من كيذا بكثيير ، وسبب العزيمه قالوها عزيمة غداء ماتوقع في سبب قوي
* وكيف نايف بيخفي مشاعره عن كيان!؟ صراحه سؤال غريب لان اساساً كيان تدري بمشاعره تجاهها مايحتاج انه يخفيّ شيء!
* واللي هجم على ديم ممكن يكون سلطان
ياليت لو كان البارت اطول عشان اقدر اعطيك رأيي بشكل دقيق..
بأتنظار البارت القادم على شغف..
-
بالتوفيق حبيبتي❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 05-07-2015, 02:36 AM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .afnan مشاهدة المشاركة
همم بدايه حلوه ولطيفه❤️ ، بس ياليت تكثرين من الوصف والسرد لان الروايه اذا كانت كلها حوار تكون ممله!
وتوقعاتي:
* اللي بيصير بالعزيمه ممكن كيان تتعلق بسلطان ، واتمنى توقعي مايصيب لاني سئمت من هالاحداث صراحه
واتمنى تكون حبكة الروايه اعمق من كيذا بكثيير ، وسبب العزيمه قالوها عزيمة غداء ماتوقع في سبب قوي
* وكيف نايف بيخفي مشاعره عن كيان!؟ صراحه سؤال غريب لان اساساً كيان تدري بمشاعره تجاهها مايحتاج انه يخفيّ شيء!
* واللي هجم على ديم ممكن يكون سلطان
ياليت لو كان البارت اطول عشان اقدر اعطيك رأيي بشكل دقيق..
بأتنظار البارت القادم على شغف..
-
بالتوفيق حبيبتي❤️

أبشري , ومشكورة على توقعاتك , أسعدني مرورك حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 05-07-2015, 06:46 AM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


" البارت الثالث "

** قراء ممتعة **

طلع من البيت مستعجل ويالله يمديه يوصل لقريتهم عشان يجيبهم بما أن بدر سيارته بالتصليح مشى لسيارته وتوه بيركب الاحس بصوت غريب وراه وكأنه أنين راح يركض يبغى يشوف وش صاير وانفجع وهو يشوف واحد كاتم أنفاس بنت جيرانه ويحاول يسحبها وهي تحاول تبعد وبلا جدوى راح يركض وضربة لكمة على وجهه وتوالت اللكمات الى أن فقد الرجل قوته وراح يركض هارب حاول يلحقه لكنه كان أسرع منه التفت لها بعصبية ووجهه محمر وعروق رقبته مشدودة : عاجبك اللي صار ؟
كانت تتنفس بسرعة والخوف متملكها وببكاء : يممه خخايفة سلطان خخخااايفة وش كان يبي مني !
سلطان : يعني شايف بنت تتمشى 24 ساعة لحالها بالشارع قولتك وش يبي منها يعني ؟
ديم ناظرته : أنا وربي كنت جاية عندكم ومستأذنة من أمي
سلطان بغضب : لو أني م كنت موجود كان وش صار فيك الحين هاااه ؟؟
ديم تبكي بخوف شديد وماردت عليه سرحت لحظة وهي تتأمله جسمه العضلي سماره الفاتن عيونه الواسعه وسكسوكته اللي زادت من جمال وجهه !
سلطان لف وجهه عنها بتوتر وقال : أسرار تحتريك روحي وأنا بكلم أخوانك يشوفون لك حل ع هالطلعات لحالك
ديم بترجي والدموع ماليه عيونها : لاتكفى خخلاص مارح أطلع لحالي تووبة بخلي أي أحد يوصلني هالمرة !
رحم حالها تنهد وقال : طيب خلاص روحي لاتتأخرين ع البنت وأنا بجيب الضيوف
ومشى بعد م تأكد أنها دخلت جلست بالحديقة تجمع أنفاسها الموقف اللي صار لها لاتحسد عليه أبد واللي زاد خوفها ورجفتها لما تذكرت كيف حكت مع سلطان وناظرته وسمعت صوته عن قرب تنهدت : ياربي أححبه !
.
.
.
.
بمكان أخر وبمدينة أخرى باريس المدينة الساحرة مدينة الحب والحلم بأجوائها الجميلة والاضواء اللي زادت من جمال شوارعها كان يتمشى مع صاحبه في أحد الأحياء وينظر بشغف للاماكن المكتظة بالهدايا بالوانها الفاتنة ابتسم وقال وهو يأشر : خلاص نجيب لهم هدايا من ذا المحل !
عبدالرحمن : حرام عليك غالية علينا هالهدايا !
مصعب : أنت لاتشيل هم واللي بيعجبنا بناخذه
عبدالرحمن : نبي نرجع والله شوفة أهلنا بالنسبة لي هدية من ربي
مصعب وهو مشغول يتأمل الاماكن : طيب الحين أنت ليه مستعجل ع الرجعة ؟
عبدالرحمن : ي نذذل م اشتقت لأهلك ؟
مصعب : الا أشتقنا أشتقنا بس والله محد يقدر يترك هالجمال ياخي
عبدالرحمن بضحكة : خلاص كل شهر نجي معليك
مصعب : خلاص تم أقول شفيه وجهك مقلوب عسا بس مو معجبة سوت لك حركة ؟
عبدالرحمن : والله أنك رايق , مدري بس أحس راسي صدع !
مصعب : يالله يالله أجل مشينا ونمر نأخذ لك بنادول
عبدالرحمن : ماله داعي أبنام بس
مصعب : أقوول يالله بس تعال ومعليك
.
.
.
.
: أففف يمه طوول خلاص م نبي نروح !
أم بدر : أسكتي ي بنيتي عيب ذا الحتسي م ينقال دام عزمنا لزوم نوجبه ونروح !
كيان وهي تلعب بشعرها : ياهالعزيمة المفاجئة !!!
أم بدر : يايمه حتى انا والله مو مرتاحة ولا وش يودينا لناس لانعرفهم ولايعرفونا بس م نقدر نرده ونحرج اخوتس !
كيان : عادي يمه نجلس معهم ونشوف واذا م عجبتس الوضع مشينا !
سمر : كيان شعري خرب ؟
كيان : لاحبيبي وش زينتس تهبلين
بدر : يالله يمه وصل سلطان يالله مشينا !
لبست برقعها ومسكت أختها وطلعت وهي تتأمل منظر السيارة السوداء اللي تلفت الانظار لها بالغصب مشت بعدم أهتمام وركبت وهي تهمس لنفسها * يممه وشولهه كل ذا ي حبه للمظاهر بس *
سلم على أم بدر وسأل عن أخبارها وأخبار بناتها ومشى كانت تسولف بهمس وتضحك مع سمر ويخططون وش بيسوون إذا راحوا البيت القصر ع قولتهم اللي يحسونه راح يكون زي الملاهي ضحكت بصوت واطي وأمها كل شوي تعطيها نظرة بمعنى اسكتي
رفعت عيونها وشافته يناظرها بالمراية لفت عنه وهي مكشرة وتحس ودها تصفقه ع وقاحته أما هو كان يسولف مع بدر وعيونه ع المراية يحس في شيء بعيونها ساحره ومستغرب من غرورها مع أن مليون بنت بنظره تتمنى تكون مكانها رفعت عيونها وشافت لازال يناظر تأففت وبقلبها * ي ححول وش ذا ياخي م عمره شاف بنات وجع بعيونه أن شاء الله مهوب قادر يرفع عينه الوقح افف *
.
.
.
.
بمدينة الحب كانت ماسكة أخوها الصغير اللي الكحة هلكته تناظره بخوف تحس قلبه بطلع وسنه صغير م يتحمل هالمرض كلمت الصيدلي ودموعها بعينها تترجاه ينزل لها بسعر الدواء لانها م تمتلك قيمته كاملة اتفقت معاه تاخذه وبعدين تدفع له الباقي لكنه رفض ضمت أخوها تطمنه * الحوار باللغة الانجليزية *
: لاتقلق سأحاول أن أجمع لك قيمة الدواء قبل أن يحل المساء !
الصيدلي بغضب : أخرجي أيتها المتسولة من هنا
: لست متسولة ! ولكن أخي سوف يموت أن لم أشتري له هذا الدواء
الصيدلي : أخرجي من هنا !
مصعب : وش به ذا يصارخ وش هالاسلوب !
البنت دموعها بعينها وع وشك تبكي مسكت أخوها وقررت تكتفي اهانات وتطلع من المكان !
عبدالرحمن يكلم البنت : توقفي !
البنت تناظره باستغراب واضح : ماذا تريد ؟
مصعب : مالامر أيها الصيدلي ؟
الصيدلي خاف يكونون أقاربها : تريد أخذ الدواء دون أن تدفع ثمنه تدعي بأنها لاتمتلك النقود الكافية لا أستطيع أن أفعل لها شيئا !
مصعب : أعطني الدواء سأدفع قيمته
البنت : لن أخذه منك أياك أن تشتريه لن أخذه !!
مصعب يكلم عبدالرحمن : بس أنتهى الموضوع مسوين هالحوسة كلها ليه ؟ ويقدم لها الكيس : تفضلي عزيزتي أتمنى لأخيك الشفاء العاجل !
البنت : ولكن لا أستطيع أخذه منك !
مصعب بدون تفكير : خذيه قد يحدث مكروها لأخيك يمكنك أن تعيدي المال إلي في حال شفائه !
البنت خذت الكيس بتردد : أنا أخرج كل صباح لأبيع الأزهار في الحديقة القريبة من هنا يمكنك أن تأتي غدا لأعطيك النقود
مصعب : حسنا أتفقنا إلى اللقاء !
عبدالرحمن : تكسر الخاطر وقسم شينه هالصيدلي
مصعب : من جد وأقسم بالله اشتهيت أصفقه أكسر له هالسنون اللي فرحان فيها
عبدالرحمن بضحكة : أقول يالله مشينا مشينا لاتسوي لنا مصيبة
.
.
.
.
نزلت وأخلاقها صفر متضايقة بشدة من نظراته لهاا اللي كانت تعتبرها وقاحة دخلت وناظرت بفهاوة الحديقة الكبيرة اللي كل الكلمات م توصف جمالها المسبح الكبير والازهار المنتشرة بكل مكان والقصر الزجاجي الصغير بالقرب من المسبح الجلسات الرايقة كان كل شيء محتاج لوقت عشان تتأمله م كفتها اللحظة اللي وقفت فيها سحبتها أمها ودخلوا داخل راح بدر وسلطان لمجلس الرجال والبنات دخلوا رفعت حاجبها باستغراب وهي تشوف بنتين يستقبلونهم كانت أشكالهم مريحة بالنسبة لها سلمت ودخلت وهي تتأمل جمال قصرهم الواسع اللي العين م تشبع أبد من تأمله والغرف اللي م قدرت تعدهم بعيونها قطع تأملها صوت أسرار وهي تبتسم بخجل : حياكم الله تو م نور البيت
ديم : من متى هالادب ؟
أسرار : ديم أشش خلك كبيرة لو مرة بحياتك !
كيان : بوجودكن حبيبتي منور
أم بدر : أنتي ي بنيتي أخت سلطان شكلتس صح ؟
أسرار بابتسامه : أيووا شلون عرفتي ؟
أم بدر ترد لها الابتسامه : فيتس شبه كبير منه ماشاء الله ربي يخليكم
أسرار بضحكة : اي كلن يقول بس عاد هو عجوز أنا توي صغيرة
ديم تدقها بكتفها : أمم أنا ديم بنت جيرانهم أسرار زي أختي تربينا مع بعض
أم بدر : ماشاء الله عليكم كنكم خوات كم أعماركم انتوا ؟
أسرار : حنا قد بعض عمري 18 وهي قدي ب أكبر مني بكم شهر وسلطان أخوي الكبير عمره 32
كيان بصدمه وبداخلها * بسم الله مو مبين كنه بالعشرينات *
كيان : ماشاء الله اخوي بدر أصغر منه باربع سنوات
ديم تكلم كيان : وأنتي ي جميلة م عرفتينا !
أبتسمت لها : أنا كيان البنت الكبيرة وهاذي أختي الامورة وتوأمي سمموره
أسرار : قلبي عليها تهبل كلها خجولة
كيان : عمرها 7 سنوات بس ماشاء الله كل من يجلس معها ويسمع سوالفها يعطيها أكبر من هالعمر أنا كم تعطوني عمر ؟
ديم : أحسك من عمرنا !
كيان : لا أكبر عمري 20 سنة أنا
أسرار : ماشاء الله اللي يشوف هالحلا يعطيك أصغر والله
كيان : زينكك لاتجاملين عاد , حتى أنتي تهبلين
ديم : هه هاذي تهبل امانه م شفتيها وهي صغيرة وتكلم أسرار : أجيب الصور أوريهم عادي ؟
أسرار : جيبي جيبي عادي واثقة تلقينهم ع التسريحة بغرفة سلطان !
كيان : اي كفوو الواثقة
راحت ديم تركض تجيب الصور بحماس وتحس أنها ارتاحت للضيوف نوعا ما !
دخلت الغرفة تدور وانصدمت من اللي شافته : يممه بسم الله الرحمن الرحيم ! أنتي أنسانه ولا جنية ؟
: جنية ! وش تشوفين أنتي يعني ي غبائك !
ديم اللي نشف الدم بعروقها وراحت لها ومسكتها من قميصها : هيييه من انتي ؟؟؟ ووش تسوين هنا !!!!


** لاتحرموني من توقعاتكم الجميلة **

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-07-2015, 07:56 PM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


ليه كذا م فيه تفاعل ؟ تحطيم والله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 06-07-2015, 09:07 PM
صورة Heba A.Daher الرمزية
Heba A.Daher Heba A.Daher غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


بآرت حمآس
كملي ,,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 06-07-2015, 10:07 PM
صورة Maram_fofo الرمزية
Maram_fofo Maram_fofo غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


السلام عليكم .

بدايةة موفقةة ، و طرح جميل .
عندك اسلوب حلو ، السرد و الوصف متقنتها ،
لكن حددي اكثر وضع الشخصيات و المكان .
البارت طوليه اكثر و كبري الخط 5 .
حطي احداث و مواقف كثيرةة و تكون ممتعةة .
و حددي موعد للبارتات .


الشخصيات مو كثيرةة لاحد الان .


كيان ، شخصيتها للان حلوةة و مرحةة .

سلطان ، رجال صراحةة ، كيف تعامله و كيف شايل اهله رغم ان ابوه سكير ،
م قد غلط عليه ف شخصيتةة حلوةة كمان .


بدر ، عجبتني شخصيتةة و حبه لاهله رغم الظروف .


سمر ، مالها حظور كثير او حوارات ، لكن الاطفال شيء جميل ،
و من وصف كيان لها ف البارت الثالث باين لها حظور رائع .


مصعب عبد الرحمن و البنت ، لم دفع مصعب و عبد الرحمن للبنت
يدل ع شخصيات خلوقةة كثير .




حبيبتي ف البدايةة مثل اي كاتبةة م بتلقي تفاعل كثير .
لكن مع الاصرار و الصبر ان شاء الله بتلقي تفاعل " و ارسلي رابط روايتك للاعضاء "





يعطيك العافيةة + بالتوفيق .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-07-2015, 12:14 PM
صورة DIF. الرمزية
DIF. DIF. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


جميله جدا حبيبتي! ،اتمنى ينزل بارت في اقرب وقتâ‌¤.
وياليت لو تحددي الايام اللي بينزل فيها بارتاتâ‌¤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 12-07-2015, 09:02 AM
انثے جريحہ انثے جريحہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي


أعتذر عن تأخيري كان بسبب ظروف حصلت معي !
بالنسبة للبارتات راح أنزلها كل أحد وخميس بأذن الله !
اما بالنسبة للخط أعتذر ماقدر أكبره لاني أنزل البارت من الجوال !

" البارت الرابع "

قراءة ممتعة **




جالس ع عتبة قدام باب بيته يناظر حارته
الضيقة جدران بيوتها المتهالكة والطرق المتكسرة تنهد بضيق وهو يتخيل كيان الحين طاير عقلها بقصر المدير وكل شيء فيه ونست اهل حارتها الطيبين اللي لامهم الحب فوق كل شيء مثل ماهو يفكر قطع افكاره صوت امه وهو يسمعها تناديه : سمي يمه ؟
أم عبدالرحمن : يايمه تعال بكلمك بموضوع !
دخل معها وهو يتمنى م يكون الموضوع اللي بباله : امريني يمه !
أم عبدالرحمن : ياولدي أختك تهاني تقدم لها واحد والله ي ولدي أمه غالية علي واستحيت ارفضه بروح أكلمها بس قلت أخذ رايك !
نايف باستغراب : من ولده يمه ؟
أم عبدالرحمن : ولد جارتنا أم سعد ولدها يوسف !
نايف بابتسامه : اووه يوسسف والنعم فيه والله رجال بس الراي يرجع لتهاني !
أم عبدالرحمن : اي بأخذ رايها وبتوافق أن شاء الله الرجال مابه عيب !
نايف : أن شاء الله إذا ودك أنا بكلمها
أم عبدالرحمن : لايمه بتستحي منك خلني أكلها أحسن !
كانت واقفة تسمعهم ودموعها ع خدها كاتمة شهقاتها بيدها مجبورة توافق بس ماهي متخيلة انها تعيش مع رجل ظالم ومتجبر مثل م كانت تشوفه بعيونها وراح يأذيها أكيد ضمت نفسها وهي تلم شعرها البني المبعثر ع كتوفها وتدعي ربها يمشي هالموضوع على خير
.
.
.
.

كانت ماسكتها من رقبتها بغضب وهي تهزها وتحس أن نشف دمها من القهر : من بنت عمه ميين ؟ وعع نهالوووه وش مسوية بوجهك أنتي م عرفتك !! وش هالشعر الاصفر !!
نهال بغرور : وعع بعينك نافخة شفايفي وصابغة شعري ولا يكون مو عاجبك الميك اب حقي ؟!
ديم تدفها بقرف : هفف استغفر الله تو م ظلم البيت !
نهال تناظرها بحقد : وش قلتي حبيبتي
ديم : سلامتك
ديم بعدت وناظرتها بقرف : يالله انزلي لهم انتي ومفاجأتك الخطيرة !
نهال : لحظة لحظة أنتي وش تسوين بغرفة سلطاني ؟
ديم تناظرها بقهر : سلطانك هه بالجنة ان شاء الله !
اقول برى ولا يكثر اقوول !
نهال : افف من وين جاية هاذي وش هالاستقبال استغفر الله
وطلعت تركضض ع الدرج عشان تكمل المفاجأة اللي كانت ناويتها من البداية نزلت وشافتهم يسولفون دخلت من وراهم بدون م يحسون

كيان : لا والله انا وقفت دراسة من بعد ثاني ثانوي وأختي بعد م تدرس !
أسرار : حرام طيب ؟ والله يعني انتي تعرفين وتقرين عادي بس هي لا !
أم بدر : كيان جزاها الله خير علمتها كثير ع القراءة والكتابة وتحفظها قرآن بعد
أسرار : اووه ماشاء الله لا اذا ع كذا ححلو انا تخيلوا كنت ب........وشهقت من الصراخ اللي سمعته عند اذنها : سبرااااايييييززززززز
كيان لفت ورفعت حاجب وتناظرها بأستغراب وتهمس لنفسها * طيحت قلوبنا وجعاااه *
أسرار تسلم عليها وتضمها وتناظر ديم اللي واقفة وراها ومكشرة : اءء اعرفكم هاذي بنت عمي نهال أكبر من بثلاث سنين
نهال بغرور ترفع يدها من بعيد : هاي
كيان وسمر : اهلن
أم بدر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نهال ناظرتها بعدم اهتمام وجلست تتمشى قدامهم وبثقة : وين سلطاني وعمي بينبسطون لاشافوني !
أسرار ::اءءء اجلسي قلبي عندنا ضيوف بعدين هم بيجون !
نهال : اهاا اووك بس لايطولون مشتاقة لهم
ديم جلست جنب كيان وتحس بنار بقلبها منها ومن تصرفاتها كيان اللي انتبهت : وش بك قمتي كويسة رجعتي زي كذا ؟
ديم : انتي م تدرين عن شيء هاذي بيني وبينها حقد قديم !
كيان : اووح الله يعين اججل
تغدوا وماخلت الجلسة من السوالف والضحك بالرغم من ان وجود نهال وغرورها كان منكد ع الجميع لكن مشوا وهم مبسوطين وحابين هالعايلة وحابين تواضعهم ومستغربين وجود نهال بينهم !

.
.
.
.

كانت جالسة وتتفرج ع صورهم بحزن وهي تحس بشوق غريب لهم كيف بعدها عن عيالها بكل سهولة فرق بينهم طلقها ورماها وأخذ منها عيالها كيف كل شيء راح منها فجأة تنهدت وهي تمسح وتبوس صورهم : أكييد كبرت وصرت رجال أكيد وانتي كبرتي وصرتي حرمة اكيد جميلة معقول م يعرفوني معقول ؟ ياربي صبرني يارب واجمعني فيهم حسبي الله عليك ياضاري حسبي الله عليك !
غطت وجهها وهي تبكي دخلت عليها أختها وجلست جنبها تهديها : خلاص ياختي والله عيونك راحت
فاطمة : عيالي يا عهود والله أشتاق لهم يعني معقولة حتى م ادري وش اشكالهم ؟
عهود : ياقلبي اصبري اذا مكتوب لك تلتقين بهم بتشوفينهم باذن الله شوفي هذا وانا جايبة لك أم خالد جارتي تتعرفين عليها !
فاطمة لفت باستغراب وسلمت عليها وخذتهم السواليف وحكت لها عن كل شيء بس سؤال أم خالد هز قلب فاطمة ورجع لها شريط ذكرياتها كله : هو رجلك كان طبيعي يوم سوا كل ذا ؟
عهود : شكله معطينهم عين والله
فاطمة : أي م كان يشرب بوقتها م بدى الا بعد م طلقني !
شهقوا فاطمة وعهود لما سمعوها تقول : طيب ليه يكون شارب يوم يرميك هالرمية ويحرمك من عيالك م فكرتي يكون مسحور ؟
.
.
.
.

كانت جالسة تنتظره يرجع من الظهر وهي على جلستها وصل الضيوف رجعهم لبيتهم ومارجع كانت تسأل عنه أسرار كل شوي وش يسوي لهالوقت برى البيت واسرار تتعذر لها أنه أنشغل بكم شغلة والحين راح يجي كانت تلعب بشعرها بغرور وما أنتبهت لنظرات ديم اللي حرقتها أنفتح الباب وقمت بشوق لما شافته صرخت : سلطااااني !
سلطان يناظرها بأستغراب : هلا نهال الحمدلله ع سلامتك !
راحت له ورمت نفسها بحضنه : والله أشتقت لكم كلكم والله أمي قالت روحي شوفيهم أكيد مشتاقين لك !
ديم اللي كانت نار الغيرة تأكل بقلبها وتناظرهم بقهر وتهز رجلها بتوتر
سلطان : وينه عمي ومرته م جاو معك ؟
نهال بدلع : لا أنا قلت أسوي لكم سبرايز وهيكك
سلطان يبعدها بتوتر : اهاا حياك أجلسي مع أسرار وديم أنا تعبان وبرتاح !
نهال : أي أجل بنام معهم الليلة
أسرار : حياك الله حبيبتي
ديم بتأفف : أنا مقدر بروح بيتنا أمي وصتني أرجع !
سلطان اللي ملاحظ ضيقتها وعارف سببها : نامي معهم أنا بكلم أمك أذا تبين !
ديم : لاتكلم أحد أنا ما أرتاح الا ببيتنا يالله بروح تصبحون على خير !
سلطان : أصبري بوصلك !
ديم حست براحة أن أحد معها بعد الوقت اللي صار لها : طيب
نهال : ليه توصلها ماله داعي البيت بالبيت خطوتين وتوصل
ديم تناظرها بقرف : مع السلامة انتبهيلك أسرار !
أسرار : أن شاء الله وانتي بعد
طلعت تمشي والخوف متملكها م قدرت تطلع من الحديقة الا لما يطلع سلطان لما تطمنت أنه وراها مشت وهي حاسة براحة وقفت لما سمعته يكلمها وبدون م تلتفت كشرت وهي تسمعه يقولها : تغارين ؟
حست بنبضات قلبها زادت لما ألتفت وشافت عينه بعينها كل شيء تقدر تتحمله الا نظرات عيونه لاحظ انفاسها زادت قرب منها ومسك يدها وهو يهمس بصوت ذوبها : تغارين ؟
خذت نفس عميق ودفته وهي تقول : ابععد افف ابعععد !!
أبتسم ع شكل طرحتها اللي حطتها ع شعرها باهمال وكشفت له كثير من خصل شعرها الاسود شكلها البريء وهي خايفه تنهد ورجع بيته بعد م تطمن أنها دخلت !
دخلت بيتها وهي تتنفس بسرعة وبخوف دخلت الغرفة و انسدحت ع سريرها بتعب غطت وجهها بالمخدة ودخلت في نوبة بكاء !
.
.
.
.



في يوم جديد بمدينة الحلم كانت جالسة جنب أخوها المريض وتعطيه العلاجات باهتمام ممزوج بخوف تذكرت الشخص اللي دفع لها قيمه العلاج وابتسمت بعد م دعت له بقلبها كانت منحرجة تطلع من البيت خافت تصادفه بالحديقة وهي م طلعت امس بسبب انها لسا م جمعت المبلغ المطلوب قررت تطلع وتعطيه لو مبلغ بسيط تعبر له عن شكرها غيرت لبسها وحطت الشال على شعرها وطلعت للحديقة الواسعة المقابلة بمنزلها بعد م تطمنت على اخوها ووعدته م تتأخر أبتسمت وهي تشوفه جالس مع صاحبه ع الكرسي تقدمت وهمست بخجل وهي تمد يدها : تفضل هذا ما أستطعت جمعه !
مصعب بأستغراب يهمس لعبدالرحمن : هاو من ذي ؟
عبدالرحمن : يالليل ع الزهايمر هاذي اللي شفناها امس مع اخوها !
مصعب تذكر : اووه نعم نعم من قال لك أني أريد المال !؟
البنت : أرجوك سأحزن كثيرا إن لم تأخذه ستشعرني أنني متسولة !
مصعب م رد وهو يتأمل عيونها بسرحان
توترت من نظراته وحركت الفلوس قدامه تبيه ينتبه لها : سيدي خذها أنها لك
مصعب بأحراج: حسنا سأخذها ، طلع كرته بدون تفكير ومده لها : يمكنك الاتصال بي وقت ماتشائين !
البنت خذته بترردد : حسنا ، أشكرك كثيرا سيدي لن أنسى معروفك !
مصعب ابتسم : على الرحب والسعة
عبدالرحمن يناظرهم وهو معطي نفسه وضعية المزهرية !
مشت بس وقفها صوته : انتظري ماهو أسمك ؟
حست بخوف : اءء اسمي هو تولين
ومشت بخطوات سريعة لبيتها وهي تحس أن طلعتها من الاساس كانت غلط !



* لاتحرموني من توقعاتكم الجميلة *

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية تمنيتك في خيالي تجيني وماهقيتك واقع يحتويني/ بقلمي

الوسوم
تمنيتك , تجيني , بقلمي , خيالي , يحتويني , رواية , واقع
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية اهذا معشوقي والان عرفته ؟/ بقلمي؛كاملة شهد الفهد $' روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 166 29-05-2019 11:05 AM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية حبر صنع من الدم/ بقلمي nightmare spam روايات - طويلة 161 10-04-2016 12:21 PM
رواية /كلي ملكك ، بقلمي Maryooma013 روايات - طويلة 19 07-08-2015 03:34 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 06:27 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1