غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-07-2015, 02:03 PM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


رواياتي مش الاولى طبعا كتبت كثير روايات وما كملتهن وكتبت رواية و حطيتها بالنت بس ما كان عليه تفاعل كثير و رديت بعد أحباط نفسي ألم شتات الخيبه الي حسيت فيها عل وعسى القى الفرحه بعد هذي الروايه
أسم روايتي هي أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد قصه ممكن تجمع فيها الحزن الفرح الحب السعاده والكره والتعاسه ويمكن تكون خارج المعقول
أنا مدمن للأشياء الغريبه مثل القصص الافلام الخياليه ولكن في النهايه هناك حدود للخيال فكثرة الخيال تتعب المخ وترهقه فأغلب التخيلات مجرد تخيلات ولا تمص للواقع بخيط ولو بسيط ولكن في روايتي سأضع بها خيال طبيعي و غير طبيعي أريد التحدث كثيرا ولكن كل ما سأتحدث عنه سوى أني سأجعل الروايه ممله وهذي هي الروايه المتواضعه بمتناول يجاكم أرجو أن تعجب البعض منكم فأنا لا أطمع بالكثير ولكن لو أنه شخص واحد يبدي أعجابه لا يعرف كم سأفرح وهاهي الروايه وأسف على الأخطاء الاملائيه مسبقن و أسف على الطاله

...
في الامارات بتحديد في العين كان واقف في نص الطريق يرجف خايف ما عليه الا بجامه سوده وفوقها جاكيت ما عنده مكان يرجع له والحين نص اليل ما يقدر يسوي وافكار ترعبه في هذي الظلمة تخليه ما يقدر يوقف جلس بطوله على الطريق وهو مش قادر حتى يبكي او يصرخ مستنجد كيف صار كل هذا وش أسباب الي يستوي به وهو حتى ما يقدر يقتل نمل فجئاه يجي صوبه هندي وبخبث العالم
الهندي : أنت شأشفيه جالس منيه تعال أنا ودي أنت بيت ما انتا
بخوف العالم : لا شكرا الحين بيجون يشلوني
الهندي :مافي أجي الحين ظلام تعال طيب أجي بيت ما أنا
وقف وهو يرجف ويحاول يضم نفسه عشان ما يشوف خوفه : لا صدقق شكرا
الهندي قرب صوبه عشان يمسكه : تعال ما في خوف انا مافي سوي شئ حق أنتا
مسك أيده وجته رجفه كانه مسكته كهرباء طالع الهندي : لو سمحت فكني
الهندي وهو يحاول يمطه : تعال بيت انا عطي انتا أكل
مسك أيد الهندي وحاول يفكها وهو يصرخ يستنجد بأحد يفكه من ها الرعب ولكن ضعف بنيته الجسدية الي ما تغذى على قطعة خبز يابسه ما ساعده أنا يهرب من هذا الوحش فصار يرجف ولا يعرف شو يسوي الا يصرخ والهندي يضحك ويسحبه بكل قوته
: تكفى فكني أرحمني ( بصراخ) اي حد تكفون ساعدوني
وكانت في بقاله صغيره في نهاية الشارع بس معروف في هذي المنطقه نادر من يجيها وهو مايدري أصلا هو فين ولكن ربي رحمه انه في شاب في نص العشرينيات كان طالع وبأيديه(في تمين سي) أول ما شافه الهندي حظنه عشان يسكته ولانه ظلام فساعده انه الشاب ما انتبه لهم وهو صار يرجف ويحاول يصارخ ورغم كل محاولات الفشل والشاب ركب السياره ومضي في طريقه لز شوي عنه الهندي فصرخ من أعماق قلبه وهو يدعي ربه ينقذه من هذا الهندي
: ساعدددد.....
ما كمل الا طراق من الهندي خلاه يرتطم بالأرض بشده
الهندي مسكه من أيده بقوه حتى حس أنه عظامه يتهشمن : أسمع اذا في أنت سوي صوت أنا في أقتل أنت هنا انا مافي مشكله مفهوم
صار تنزل دم من خشمه من قوت الطراق وهو مش ققادر يفتح ثمه من الخوف وهزه الهندي وبصراخ : مفهوم أنتا
بتمتمه خوفا من هذا الوحش : م ف هو م
فجئاه وبغير حساب نفس السياره رجعت بسرعه خارقه للبقاله ونزل من السياره في نفس مكانها وهو يلف يدور على شئ طايح منه ولقاه وركب السياره وعلى وجه أبتسامه راحه و الهندي ماسك الضحيه بقوه ومسكر على ثمه بقوه عظ الضحيه أيد الهندي بأقوى مايملك لاخر مره وبعدها يتوقع انه يموت على أيده (لانه هدده اذا سوى صوت بيجتله)
: ساعدددددددددددددددددددددددني
لف الشاب بهدوء يدور على الصوت وبخوف انه يكون جني بما أنه المكان نادر من يجيه والسكان شويه في هل المنطقه : منو
الهندي بعد هل الحركه مسكه وهو ياطالعه بصرامه وطلع سجينه والمعنى ( لو تكلمت بذبحك) وذاك صار يبكي على الصامت تجاهل الشاب هذا الصوت وركب سياره وتاخر فيها شوي ودقايق حتى طلع بالبجلي ولكن للاسف ما كان فيه بطاريه فرده وهو يردد بصوت شبه عالي : يالله شو ها يعني ما فيه بطاريه
تنفس بهدوء الهندي ركب الشاب السياره وتجاهل الصوت ولكن هناك صوت ثاني غير صوت الضحيه صوت تلفون الهندي فوجه بسرعه الشاب ليت فلاش التلفون للمكان الي طلع منه الصوت فشاف هندي ماسك الضحيه الي شكلها مره يقطع القلب والسجينه صوب بطن الضحيه
صرخ الشاب بقوه : هي انتا ودر الولد
الهندي وقف ووقف الضحيه معه والسجينه في رقبت الضحيه : اذا انت أيجي أنا سوي قتل هذا ولد
الضحيه من الخوف تصنمت الشاب : طيب بعطيك فلوس بس خله في حاله
الهندي : لا أنت كداب أنت ما في عطي أنا فلوس
الشاب طلع بوكه من مخباه وكان في ثلاث الاف درهم طلعهن وهو يحط الفلاش عليهن :عندي ثلاث الاف في البوك بعطيك أياهن بس ودر الولد
الهندي غرنهن الفلوس ولكن كيف بياخذهن وبيشرد والشاب فهم له فقال بسرعه :شوف بخلي الفلوس وفوقهن صخره وبرد للسياره وأنت عطني الولد وخذ الفلوس طيب
الهندي أبتسم بخبث وهو يهز راس : أوكي
حط الشاب الفلوس في نص الطريق ورد على ورائ للسياره مشى الهندي بهدوء وحذر يوم وصل للفلوس فر الولد بعيد عنه وخذ الفلوس ويوم يبا يشرد ربع وراه الشاب و الهندي يربع والي ساعد الشاب على أنه يشوف انه الهندي راح صوب اليتات وكان جسم الشاب رياضي فكان اسرع من الهندي طاح على الهندي وخذ فلوسه بابتسامه وسحب الهندي معاه من ايدينه وكل ما حاول الهندي يشرد كان الشاب يضرب على ريله عشان اذا شرد يصعب عليه أنه يمشي فكان يسحبه سحب لين وصل للسياره وحط نص جسمه على السياره ولف على الولد
الشاب : هات التلفون فوقف الكرسي
الولد كان مصدوم فما تحرك صرخ الشاب : التلفون ياولد في السيارة
أنتبه الولد وعطاه التلفون أتصل الشاب للشرطة وخذو الهندي وطلع انه سارق كذا بقاله وكان ناوي يسرق هل البقاله والولد كان في سيارة الشاب وكان يقول لشرطه انه الولد هو بيبه بس يهدئ وركب الشاب السياره
الشاب يعرف عن نفسه : أنا عمر أرتاح خلاص شلو الهندي بس انت شو تسوي هني
كان الطاقيه على وجه وما جاوب وهو يرجف وينعرف أنه يبكي الشاب مسك كتفه بهدوء : أرتاح خلاص أنت بأمان
لزق في دريشت السياره من الخوف وهو يقول : شو تبي مني تبا فلوس
عمر رفع حواجبه وبسخريه : فلوس ؟؟
بصوت خافت : بعطيك الي تباه بس أتركني في حالي
عمر بتنهد : أنا ما أبغى منك شئ يا ولد الحلال
عقد حواجبه بهدوء وبتمتمه : ولد ( وبضحكه خفيفه بينه وبين نفس ) يحسبني ولد هههه
عمر : أشفيك تكلم نفسك
وبأبتسامه ما قدرت تخفيها وهي تطالع الطريق : لو سمحت ودني منطقه ال..... أذا تعرفها
عمر : هيه أعرفها بس أنت عندك حد هناك يعني بيت أوصلك له
تحرك صبوعها وتدخلهن في بعض : هيه عندي
عمر : طيب بس المنطقة شوي بعيده عن المكان الي أحنا فيه
بسرعه : عيل وقف بنزل وبمشي
عمر : لا ياريال أصلا أنا أعيش في ذيج المنطقه وبعد أقولك عشان تريح شوي حط راسك خذلك غفوه لين ما نوصل على الحاره
: أها شكرا
وعم الهدوء في السياره وبعد نص ساعه وصلول للحاره فوقف على طرف وهي فجت الباب
عمر : هي وين رايح بوديك للبيت الي تباه
بدون لا تطالعه : لا عادي توكل ومشكور على كلن البيت قريب من هني
عمر : يا ريال أركب السياره وخلني أوصلك
وهي تسكر الباب وراها : لا شكرا وايد الحين بروح مع السلامه
وراحت تمشي بخطوات سريع فهو راح ما يقدر يسوي شئ وصله للمكان الي يباه
وصلت هي للبيت و معصبه وايد كيف يسون فيها جيه صارخت دق الباب بقوه من العصبيه وجنه الباب بينكسر بين يديها فتحت الخادمه بهدوء : سيده دانيال
دانيال دخلت وهي تصرخ : سعيد سعيد سععيد
الخادمه : أنه في الحديقه الخلفيه سيدتي
دانيال مشت بسرعه وخطوات غضب وصلت الحديقه وشافته بكل برود يشرب القهوه ويقراء جريده وصلت لعنده وضربت الاطاوله بقوه : شوا لحركه الخامه الي سويتها
سعيد نزل الجريده من ويه وطالعها وبسخريه : أوه دانيال شو تسوين هنيه
دانيال وهي تأشر عليه بسبابه : أسمع يا سعيد أنا محترمتنك لانك خالي بس يا زباله انا مخليه البيت لك ورايحه بيتي
سعيد : أحلى خبر سمعته اليوم والله
دانيال وهي تمشي وبعصبيه : أيه صح ( ضحكه وهي تكتف أيدينها وتطالعه) حركتك راح أحاسبك عليها
سعيد وقف : شو تقصدين؟
دانيال : ههههه وش أقصد ( بنظره بارده ) أنت تعرف شو أقصد
وراحت عنه أما سعيد فر القهوه من على الطاوله للارض من القهر أما بنسبه لدانيال تسبحت ولبست لها بنطلون عنابي وقميص شتوي رصاصي بما أنه شتاء وشوز ( الله يكرمكم ) أسود من أديداس لمت شعرها بخرزه وفوقه طاقيه صوف سوداء ولبست نظاراتها و حطت كل أغراضها في شنطة سفر وفضت الغرفه وحطت الاشياء المهمه من أوراق الخ في شنطة ظهر ونزلت تحت بشنطته
وهي تقول بصوت عالي : سعيد أنا طالعه فكر زين بشو أٌقصد هههههههههههههههه
طلعت وهي تركب سيارتها الحمراء الصغير وعليها خطين بالون الابيض بعد ما حطة شنطة السفر وراء وشنطة الظهر في الكرسي عدالها وخطفت على البقاله أشترتيلها أكل سندويش و عصير وبطاطسات وحلويات عشان يسلنها في الطريق

رأيك/ي في روياتي ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-07-2015, 07:33 PM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد


مافي ولا رد ليش طيب !!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-07-2015, 11:17 AM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


شكلي بوقف الروايه بس والله الشئ يحزن أنه ولا أحد رد ولو بكلمه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-10-2015, 01:04 PM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-10-2015, 05:34 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


أختي نصيحة عشان روايات المستقبل

أول شيء لا تبدي روايتك بسلسلة تجارب سابقة تقعدي تعددي كتبت روايات وما نجحت و ما أدري شو

كنك تقولي للقراء أنا ما أعرف أكتب

لا لا تفعلي هذا

اتركي الماضي ورا ظهرك وانظري للأمام

وابتدي صفحة جديدة

وثانيا

العنوان انت هيا...........

الصح انت هي.....

وليس هيااااا

فإذا كان في العنوان خطأ املائي فما بالك في بقية الرواية

ألا يقولون الكتاب باين من عنوانه

احرصي بشدة على عدم وجود الاخطاء الاملائية عشان تنجح روايتك

ثالثا

الخط صغير جدا يفضل استخدام خط رقم 5

رابعا

لا تستخدمي الايقونات والفيسات في الرواية لانها تضعف مضمون الرواية

خامسا

لما تشوفي قلة ردود مو تنسحبي لا كملي واستفيدي من أخطائك ودعي هذي الرواية تجربة لك وراح تعرفي اخطائك ونجاحاتك لما تقري الرواية على بعضها

بدل ما تروح روايتك على الارشيف كمليها وتروح للمكتملة

بالنهاية اتمنى لك التوفيق

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-10-2015, 06:10 PM
معزوفه الحياه معزوفه الحياه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


السلام عليكم

بدايه حلوه ان شاء الله تنجح الروايه انا ماعرف للردود وايد
بس
اتمنى لج التوفيق


تعديل معزوفه الحياه; بتاريخ 30-10-2015 الساعة 06:22 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 31-10-2015, 05:50 AM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
أختي نصيحة عشان روايات المستقبل

أول شيء لا تبدي روايتك بسلسلة تجارب سابقة تقعدي تعددي كتبت روايات وما نجحت و ما أدري شو

كنك تقولي للقراء أنا ما أعرف أكتب

لا لا تفعلي هذا

اتركي الماضي ورا ظهرك وانظري للأمام

وابتدي صفحة جديدة

وثانيا

العنوان انت هيا...........

الصح انت هي.....

وليس هيااااا

فإذا كان في العنوان خطأ املائي فما بالك في بقية الرواية

ألا يقولون الكتاب باين من عنوانه

احرصي بشدة على عدم وجود الاخطاء الاملائية عشان تنجح روايتك

ثالثا

الخط صغير جدا يفضل استخدام خط رقم 5

رابعا

لا تستخدمي الايقونات والفيسات في الرواية لانها تضعف مضمون الرواية

خامسا

لما تشوفي قلة ردود مو تنسحبي لا كملي واستفيدي من أخطائك ودعي هذي الرواية تجربة لك وراح تعرفي اخطائك ونجاحاتك لما تقري الرواية على بعضها

بدل ما تروح روايتك على الارشيف كمليها وتروح للمكتملة

بالنهاية اتمنى لك التوفيق

دمت بود
مره شكرا على ذا الرد أدري أنه الغلط مني برجع أرتب الروايه من جديد وبعدل الاسم وكذا
شكرا مره مره
راح أكتب الروايه من جديد وأصحح الأملاء الي فيها أتمنى أتابعينها


تعديل b.16; بتاريخ 31-10-2015 الساعة 06:00 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 31-10-2015, 05:52 AM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية أنتي هي الضوء الذهبي الشاذ وسط السواد


أسم روايتي هي أنتي هي ضوء ذهبي شاذ وسط السواد قصه ممكن تجمع فيها الحزن الفرح الحب السعاده والكره والتعاسه ويمكن تكون خارج المعقول
أنا مدمن للأشياء الغريبه مثل القصص الافلام الخياليه ولكن في النهايه هناك حدود للخيال فكثرة الخيال تتعب المخ وترهقه فأغلب التخيلات مجرد تخيلات ولا تمص للواقع بخيط ولو بسيط ولكن في روايتي سأضع بها خيال طبيعي و غير طبيعي أريد التحدث كثيرا ولكن كل ما سأتحدث عنه سوى أني سأجعل الروايه ممله وهذي هي الروايه المتواضعه بمتناول يجاكم أرجو أن تعجب البعض منكم فأنا لا أطمع بالكثير ولكن لو أنه شخص واحد يبدي أعجابه لا يعرف كم سأفرح وهاهي الروايه وأسف على الأخطاء الاملائيه مسبقن و أسف على الطاله

...
في الامارات بتحديد في العين كان واقف في نص الطريق يرجف خايف ما عليه الا بجامه سوده وفوقها جاكيت ما عنده مكان يرجع له والحين نص اليل ما يقدر يسوي وافكار ترعبه في هذي الظلمة تخليه ما يقدر يوقف جلس بطوله على الطريق وهو مش قادر حتى يبكي او يصرخ مستنجد كيف صار كل هذا وش أسباب الي يستوي به وهو حتى ما يقدر يقتل نمل فجئاه يجي صوبه هندي وبخبث العالم
الهندي : أنت شأشفيه جالس منيه تعال أنا ودي أنت بيت ما انتا
بخوف العالم : لا شكرا الحين بيجون يشلوني
الهندي :مافي أجي الحين ظلام تعال طيب أجي بيت ما أنا
وقف وهو يرجف ويحاول يضم نفسه عشان ما يشوف خوفه : لا صدقق شكرا
الهندي قرب صوبه عشان يمسكه : تعال ما في خوف انا مافي سوي شئ حق أنتا
مسك أيده وجته رجفه كانه مسكته كهرباء طالع الهندي : لو سمحت فكني
الهندي وهو يحاول يمطه : تعال بيت انا عطي انتا أكل
مسك أيد الهندي وحاول يفكها وهو يصرخ يستنجد بأحد يفكه من ها الرعب ولكن ضعف بنيته الجسدية الي ما تغذى على قطعة خبز يابسه ما ساعده أنا يهرب من هذا الوحش فصار يرجف ولا يعرف شو يسوي الا يصرخ والهندي يضحك ويسحبه بكل قوته
: تكفى فكني أرحمني ( بصراخ) اي حد تكفون ساعدوني
وكانت في بقاله صغيره في نهاية الشارع بس معروف في هذي المنطقه نادر من يجيها وهو مايدري أصلا هو فين ولكن ربي رحمه انه في شاب في نص العشرينيات كان طالع وبأيديه(في تمين سي) أول ما شافه الهندي حظنه عشان يسكته ولانه ظلام فساعده انه الشاب ما انتبه لهم وهو صار يرجف ويحاول يصارخ ورغم كل محاولات الفشل والشاب ركب السياره ومضي في طريقه لز شوي عنه الهندي فصرخ من أعماق قلبه وهو يدعي ربه ينقذه من هذا الهندي
: ساعدددد.....
ما كمل الا طراق من الهندي خلاه يرتطم بالأرض بشده
الهندي مسكه من أيده بقوه حتى حس أنه عظامه يتهشمن : أسمع اذا في أنت سوي صوت أنا في أقتل أنت هنا انا مافي مشكله مفهوم
صار تنزل دم من خشمه من قوت الطراق وهو مش ققادر يفتح ثمه من الخوف وهزه الهندي وبصراخ : مفهوم أنتا
بتمتمه خوفا من هذا الوحش : م ف هو م
فجئاه وبغير حساب نفس السياره رجعت بسرعه خارقه للبقاله ونزل من السياره في نفس مكانها وهو يلف يدور على شئ طايح منه ولقاه وركب السياره وعلى وجه أبتسامه راحه و الهندي ماسك الضحيه بقوه ومسكر على ثمه بقوه عظ الضحيه أيد الهندي بأقوى مايملك لاخر مره وبعدها يتوقع انه يموت على أيده (لانه هدده اذا سوى صوت بيجتله)
: ساعدددددددددددددددددددددددني
لف الشاب بهدوء يدور على الصوت وبخوف انه يكون جني بما أنه المكان نادر من يجيه والسكان شويه في هل المنطقه : منو
الهندي بعد هل الحركه مسكه وهو ياطالعه بصرامه وطلع سجينه والمعنى ( لو تكلمت بذبحك) وذاك صار يبكي على الصامت تجاهل الشاب هذا الصوت وركب سياره وتاخر فيها شوي ودقايق حتى طلع بالبجلي ولكن للاسف ما كان فيه بطاريه فرده وهو يردد بصوت شبه عالي : يالله شو ها يعني ما فيه بطاريه
تنفس بهدوء الهندي ركب الشاب السياره وتجاهل الصوت ولكن هناك صوت ثاني غير صوت الضحيه صوت تلفون الهندي فوجه بسرعه الشاب ليت فلاش التلفون للمكان الي طلع منه الصوت فشاف هندي ماسك الضحيه الي شكلها مره يقطع القلب والسجينه صوب بطن الضحيه
صرخ الشاب بقوه : هي انتا ودر الولد
الهندي وقف ووقف الضحيه معه والسجينه في رقبت الضحيه : اذا انت أيجي أنا سوي قتل هذا ولد
الضحيه من الخوف تصنمت الشاب : طيب بعطيك فلوس بس خله في حاله
الهندي : لا أنت كداب أنت ما في عطي أنا فلوس
الشاب طلع بوكه من مخباه وكان في ثلاث الاف درهم طلعهن وهو يحط الفلاش عليهن :عندي ثلاث الاف في البوك بعطيك أياهن بس ودر الولد
الهندي غرنهن الفلوس ولكن كيف بياخذهن وبيشرد والشاب فهم له فقال بسرعه :شوف بخلي الفلوس وفوقهن صخره وبرد للسياره وأنت عطني الولد وخذ الفلوس طيب
الهندي أبتسم بخبث وهو يهز راس : أوكي
حط الشاب الفلوس في نص الطريق ورد على ورائ للسياره مشى الهندي بهدوء وحذر يوم وصل للفلوس فر الولد بعيد عنه وخذ الفلوس ويوم يبا يشرد ربع وراه الشاب و الهندي يربع والي ساعد الشاب على أنه يشوف انه الهندي راح صوب اليتات وكان جسم الشاب رياضي فكان اسرع من الهندي طاح على الهندي وخذ فلوسه بابتسامه وسحب الهندي معاه من ايدينه وكل ما حاول الهندي يشرد كان الشاب يضرب على ريله عشان اذا شرد يصعب عليه أنه يمشي فكان يسحبه سحب لين وصل للسياره وحط نص جسمه على السياره ولف على الولد
الشاب : هات التلفون فوقف الكرسي
الولد كان مصدوم فما تحرك صرخ الشاب : التلفون ياولد في السيارة
أنتبه الولد وعطاه التلفون أتصل الشاب للشرطة وخذو الهندي وطلع انه سارق كذا بقاله وكان ناوي يسرق هل البقاله والولد كان في سيارة الشاب وكان يقول لشرطه انه الولد هو بيبه بس يهدئ وركب الشاب السياره
الشاب يعرف عن نفسه : أنا عمر أرتاح خلاص شلو الهندي بس انت شو تسوي هني
كان الطاقيه على وجه وما جاوب وهو يرجف وينعرف أنه يبكي الشاب مسك كتفه بهدوء : أرتاح خلاص أنت بأمان
لزق في دريشت السياره من الخوف وهو يقول : شو تبي مني تبا فلوس
عمر رفع حواجبه وبسخريه : فلوس ؟؟
بصوت خافت : بعطيك الي تباه بس أتركني في حالي
عمر بتنهد : أنا ما أبغى منك شئ يا ولد الحلال
عقد حواجبه بهدوء وبتمتمه : ولد ( وبضحكه خفيفه بينه وبين نفس ) يحسبني ولد هههه
عمر : أشفيك تكلم نفسك
وبأبتسامه ما قدرت تخفيها وهي تطالع الطريق : لو سمحت ودني منطقه ال..... أذا تعرفها
عمر : هيه أعرفها بس أنت عندك حد هناك يعني بيت أوصلك له
تحرك صبوعها وتدخلهن في بعض : هيه عندي
عمر : طيب بس المنطقة شوي بعيده عن المكان الي أحنا فيه
بسرعه : عيل وقف بنزل وبمشي
عمر : لا ياريال أصلا أنا أعيش في ذيج المنطقه وبعد أقولك عشان تريح شوي حط راسك خذلك غفوه لين ما نوصل على الحاره
: أها شكرا
وعم الهدوء في السياره وبعد نص ساعه وصلول للحاره فوقف على طرف وهي فجت الباب
عمر : هي وين رايح بوديك للبيت الي تباه
بدون لا تطالعه : لا عادي توكل ومشكور على كلن البيت قريب من هني
عمر : يا ريال أركب السياره وخلني أوصلك
وهي تسكر الباب وراها : لا شكرا وايد الحين بروح مع السلامه
وراحت تمشي بخطوات سريع فهو راح ما يقدر يسوي شئ وصله للمكان الي يباه
وصلت هي للبيت و معصبه وايد كيف يسون فيها جيه صارخت دق الباب بقوه من العصبيه وجنه الباب بينكسر بين يديها فتحت الخادمه بهدوء : سيده دانيال
دانيال دخلت وهي تصرخ : سعيد سعيد سععيد
الخادمه : أنه في الحديقه الخلفيه سيدتي
دانيال مشت بسرعه وخطوات غضب وصلت الحديقه وشافته بكل برود يشرب القهوه ويقراء جريده وصلت لعنده وضربت الاطاوله بقوه : شوا لحركه الخامه الي سويتها
سعيد نزل الجريده من ويه وطالعها وبسخريه : أوه دانيال شو تسوين هنيه
دانيال وهي تأشر عليه بسبابه : أسمع يا سعيد أنا محترمتنك لانك خالي بس يا زباله انا مخليه البيت لك ورايحه بيتي
سعيد : أحلى خبر سمعته اليوم والله
دانيال وهي تمشي وبعصبيه : أيه صح ( ضحكه وهي تكتف أيدينها وتطالعه) حركتك راح أحاسبك عليها
سعيد وقف : شو تقصدين؟
دانيال : ههههه وش أقصد ( بنظره بارده ) أنت تعرف شو أقصد
وراحت عنه أما سعيد فر القهوه من على الطاوله للارض من القهر أما بنسبه لدانيال تسبحت ولبست لها بنطلون عنابي وقميص شتوي رصاصي بما أنه شتاء وشوز ( الله يكرمكم ) أسود من أديداس لمت شعرها بخرزه وفوقه طاقيه صوف سوداء ولبست نظاراتها و حطت كل أغراضها في شنطة سفر وفضت الغرفه وحطت الاشياء المهمه من أوراق الخ في شنطة ظهر ونزلت تحت بشنطته
وهي تقول بصوت عالي : سعيد أنا طالعه فكر زين بشو أٌقصد هههههههههههههههه
طلعت وهي تركب سيارتها الحمراء الصغير وعليها خطين بالون الابيض بعد ما حطة شنطة السفر وراء وشنطة الظهر في الكرسي عدالها وخطفت على البقاله أشترتيلها أكل سندويش و عصير وبطاطسات وحلويات عشان يسلنها في الطريق

رأيك/ي في روياتي ؟؟[/QUOTE]




تعديل b.16; بتاريخ 31-10-2015 الساعة 05:58 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-10-2015, 05:59 AM
b.16 b.16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معزوفه الحياه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بدايه حلوه ان شاء الله تنجح الروايه انا ماعرف للردود وايد
بس
اتمنى لج التوفيق
شكرا على الرد
راح أكتب الروايه من جديد وأصحح الأملاء الي فيها أتمنى أتابعينها

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أنتي هيا ضوء ذهبي شاذ وسط السواد/بقلمي

الوسوم
الكاتب / لكي عشقي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية عروس البحر/بقلمي Goong روايات - طويلة 9 13-10-2015 01:41 AM
رواية : ستعشقنى رغم انفك "بالهجة المصرية رومانسية بعطور فرنسية :) روايات - طويلة 142 24-08-2015 02:57 AM
تحميل رواية متشرداً في باريس ولندن ججوانا روايات - طويلة 0 14-07-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 09:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1